قديم 07-04-2008, 06:15 PM   #1
نائبة المشرف العام - ناشطة في مجال الإعاقة
 
الصورة الرمزية مريم الأشقر
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
رقم العضوية: 194
الدولة: دوحة الأمجاد والقايد حمد (الغالـيـ قطـر ــة)
المشاركات: 10,937
معدل تقييم المستوى: 22
مريم الأشقر جديد
رسالة ماجستير لباحثة قطرية تكشف مخاطر الإساءة للأبناء

رسالة ماجستير لباحثة قطرية تكشف مخاطر الإساءة للأبناء

نالت عنها درجة الامتياز في الصحة النفسية من جامعة عين شمس

• أمل المسلماني: العنف والانطواء والقلق أهم الآثار النفسية

• لجنة المناقشة: رسالة أمل إضافة علمية مهمة لحماية الطفل


القاهرة - الراية - هالة شيحة

حصلت الباحثة القطرية أمل عبد الرحمن المسلماني علي درجة الماجستير بامتياز في الصحة النفسية في كلية التربية بجامعة عين شمس عن دراستها بعنوان فاعلية برنامج إرشادي لتعديل سلوكيات الإساءة الوالدية نحو الأبناء وأثره في تحسين تقدير الذات لديهم . وذلك في احتفالية ثقافية شهدها الدكتور سلطان المنصوري ملحقنا الثقافي بالقاهرة وأعضاء السفارة.

وأوصت لجنة المناقشة و الحكم بطبع الرسالة و تبادلها بين الجامعات والمراكز البحثية العربية.

وأشادت اللجنة التي ضمت كلا من د. طلعت منصور غبريال أستاذ الصحة النفسية بكلية التربية جامعة عين شمس (مشرفاً ورئيساً) ود. عبد المطلب أمين القريطي أستاذ الصحة النفسية بكلية التربية -جامعة حلوان (مناقشاً)، ود. حسام الدين عزب أستاذ الصحة النفسية بتربية عين شمس مناقشاً، ود.حسام إسماعيل هيبة أستاذ الصحة النفسية بتربية عين شمس (مناقشا) بالرسالة و اعتبرتها إضافة ثرية في مجال الطفولة و حمايتها في المراحل العمرية المبكرة من السلوكيات التي قد تنعكس علي قدراتهم الذاتية مستقبلاً وتظهر بشكل سلبي في تعاملاتهم وشخصيتهم في المراحل اللاحقة.

وفي استعراضها للرسالة أوضحت الباحثة أن سوء معاملة الأطفال وإهمالهم ظاهرة لها ماضٍ طويل فهي ظاهرة قديمة العهد.

ولكنها صارت تلقي اهتماماً متزايداً في ظل تنامي الاهتمام بحقوق الطفل وإقرار هذه الحقوق في وثائق دولية وتشريعات قانونية موضحة إن لكل مرحلة تاريخية، ولكل ثقافة مفهومها عن الأطفال وكيفية معاملتهم، ومن معالم ذلك: الاهتمام المتزايد، ونظراً لخطورة ظاهرة سوء معاملة الأطفال وتلبية لحاجات واستراتيجيات الوقاية والعلاج لهذه الظاهرة من حيث عواملها وتطورها وآثارها علي الصحة النفسية للفرد وفعاليته الشخصية، نجد - علي سبيل المثال- أن الرابطة الأمريكية لعلم النفس (APA) خصصت في مؤتمرها السنوي الذي عقد في مدينة شيكاغو في (أغسطس، 2001) ثلاثين جلسة عن ظاهرة سوء معاملة الأطفال ، تتراوح ما بين جلسات بحوث و حلقات نقاشية و ورش عمل و تدريب التعليم المستمر للاختصاصيين والعاملين في هذا المجال والمهتمين به.

الإساءة للطفل

وتقول الباحثة إن للإساءة تأثيراً بالغاً سواء علي المدى القريب أو البعيد من حياة الطفل، فالطفل الذي يتعرض للإساءة في طفولته قد يصبح عنيفاً، ومشاغباً، قلقاً، أو منطوياً، مكتئباً، وخائفاً، حيث بيّنت دراسات عديدة وجود ارتباطات دالة بين التعرض للإساءة الجسمية والإساءة الانفعالية في الطفولة، وبين ظهور بعض المشكلات النفسية كالاكتئاب والقلق وإيذاء الذات والعنف واضطرابات الهلع

وتعد مشكلة إساءة معاملة الأطفال مشكلة عالمية لا تقتصر علي مجتمع واحد، وإنما تعاني منها جميع المجتمعات، وتدل الإحصائيات علي أن عدد الأطفال الذين يتعرضون لإساءة المعاملة قد تضاعف خلال عشر السنوات الأخيرة حوالي (20) مرة، و دلت البيانات التي تم جمعها من مراكز خدمة الأطفال المساءة معاملتهم أن 60% من هؤلاء الأطفال المساءة معاملتهم يكون الوالدان هما مصدر الإساءة للطفل.

مشكلات جسمية

وتشكل الإساءة إلي الطفل مصدراً أساسياً للعديد من المشكلات الجسمية والمعرفية والانفعالية، وعلي الرغم من ذلك فلا توجد إحصائيات دقيقة في مجتمعنا العربي علي الرغم مما نشهده من مظاهر متعددة للإساءة إلي الأطفال، بينما تشير الإحصائيات الغربية إلي أن هناك حوالي ثلاثة ملايين طفل يساء إليهم تم إحصاؤهم عام 1994 بواسطة المجلس الوطني الأمريكي لمنع الإساءة للأطفال.

وفي ضوء ذلك تسعي الدراسة إلي الإجابة عن تساؤلات عديدة : هل توجد فروق دالة إحصائياً بين أفراد المجموعة الضابطة وأفراد المجموعة التجريبية من الأمهات بعد تطبيق البرنامج الإرشادي وذلك في متغير إساءة المعاملة الوالدية؟ وهل توجد فروق دالة إحصائياً بين أفراد المجموعة التجريبية من الأمهات قبل تطبيق البرنامج والمجموعة نفسها بعد تطبيق البرنامج؟.

وهل استمر تحسن مجموعة الأمهات بالمجموعة التجريبية خلال فترة المتابعة؟، هل ثمة فروق دالة إحصائياً بين المجموعة الضابطة من الأطفال والمجموعة التجريبية من الأطفال بعد تطبيق البرنامج علي مقياس تقدير الذات؟ وما مدي الفروق الدالة إحصائياً بين المجموعة التجريبية من الأطفال قبل تطبيق البرنامج وبعد التطبيق؟

وهل استمر تحسن مجموعة الأطفال (التجريبية) خلال فترة المتابعة؟

العينة البحثية

وأشارت الباحثة إلى إن عينة البحث تكونت من 20 أما مسيئة لأطفالهن، وتم تقسيمهن إلي مجموعتين: مجموعة تجريبية تتكون من (10) من الأمهات وأطفالهن، ومجموعة ضابطة تتكون من (10) من الأمهات وأطفالهن كما تم الاعتماد علي خمس أدوات هي:

مقياس الإساءة الوالدية للأبناء ومقياس تقدير الذات للأطفال واستبيان كوبر سميث المدرسي الخاص بتقدير ذات الطفل ومقياس المستوي الاقتصادي الاجتماعي، والبرنامج الإرشادي للوالدين وقوامه الإرشاد المعرفي السلوكي.

وقد اعتمد تطبيق البرنامج الإرشادي علي عدة فنيات، وتشمل:

التعزيز. وأسلوب المحاضرة وأسلوب المناقشة الجماعية والنمذجة وضبط الذات وتوكيد الذات والواجبات المنزلية

وطريقة حل المشكلات وكانت مدة البرنامج حوالي 15 جلسة علي مدي شهرين ونصف.
وبينت النتائج أن برنامج العلاج المعرفي السلوكي ساهم في الحد من إساءة معاملة الأطفال لدي الأمهات من عينة البحث، وساهم في وجود قدر من التفاعل الإيجابي بين الأم وأطفالها، وبالتالي ساهم البرنامج في تحسين تقدير الذات لدي هؤلاء الأطفال المساءة معاملتهم، وبذلك ثبتت فاعلية برنامج الإرشاد المعرفي السلوكي في الحد من الإساءة وتحسين تقدير الذات لدي الأطفال.

وفي النهاية أهدت الباحثة رسالتها إلى المكتبة العلمية العربية مسجلة عرفانها لكل من ساندها وقدم لها يد العون لتحقيق هذا الانجاز كما تقدمت بالشكر للدكتورة أسماء عبد الله العطية بقسم الصحة النفسية - جامعة قطر لتفضلها بالمشاركة في الإشراف علي الرسالة، وإثرائها باقتراحاتها القيمة

كما تقدمت بالشكر لكل المؤسسات والهيئات التربوية بدولة قطر التي أعانتها في رحلتها العلمية لإخراج هذه الرسالة ممثلة في وزارة التربية والتعليم بدولة قطر وهيئة التعليم العالي والدار القطرية للإيواء والرعاية الإنسانية والمؤسسة القطرية لحماية الطفل والمرأة واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ومركز الاستشارات العائلية

وكذلك الأستاذ الدكتور عبد العزيز المغيصيب أستاذ الصحة النفسية بكلية التربية - جامعة قطر وسعادة محمد بن حمد الخليفة السفير القطري بمصر لرعايته للطلاب الدارسين بالجامعات المصرية و الملحق الثقافي الدكتور سلطان المنصوري.



http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19
التوقيع
(( جعل مثواك جنة النعيم ياأختي الوحيدة وحبيبة قلبي والله أنتي وأمي وبس اللي في القلب ..
وشوقي لكما وحزني عليكما سيطول يالغاليات ))
مريم الأشقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2008, 06:17 PM   #2
نائبة المشرف العام - ناشطة في مجال الإعاقة
 
الصورة الرمزية مريم الأشقر
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
رقم العضوية: 194
الدولة: دوحة الأمجاد والقايد حمد (الغالـيـ قطـر ــة)
المشاركات: 10,937
معدل تقييم المستوى: 22
مريم الأشقر جديد
مشاركة: رسالة ماجستير لباحثة قطرية تكشف مخاطر الإساءة للأبناء

حصلت بها الباحثة أمل المسلماني على الماجستير من جامعة عين شمس ..دراسة قطرية تحذر من إساءة معاملة الأطفال

القاهرة - نشوى فكري

طالبت دراسة قطرية بالحد من إساءة معاملة الأطفال وإهمالهم، مؤكدة أن للإساءة تأثيرا بالغا على حياة الطفل سواء على المدى القريب أو البعيد.

وأوضحت أن الطفل الذي يتعرض للإساءة في طفولته يصبح عنيفا، ومشاغبا، قلقا، أو منطويا، مكتئبا، وخائفا، مشيرة إلى أن دراسات عديدة أثبتت وجود ارتباطات بين التعرض للإساءة الجسمية والإساءة الانفعالية في الطفولة، وبين ظهور بعض المشكلات النفسية كالاكتئاب والقلق وإيذاء الذات والعنف واضطرابات الهلع.

وقالت الدراسة التي أعدتها الباحثة أمل عبد الرحمن المسلماني، بعنوان "فاعلية برنامج إرشادي لتعديل سلوكيات الإساءة الوالدية نحو الأبناء وأثره في تحسين تقدير الذات لديهم "وحصلت بها على درجة الماجستير من جامعة عين شمس بتقدير ممتاز مع التوصية بطبع الرسالة وتبادلها مع الجامعات ومراكز البحث العربية، وتكونت لجنة المناقشة من الدكتور طلعت منصور غبريال أستاذ الصحة النفسية بكلية التربية جامعة عين شمس مشرفا ورئيسا، والدكتور عبد المطلب أمين القريطي أستاذ الصحة النفسية بكلية التربية جامعة حلوان مناقشا، والدكتور حسام الدين عزب أستاذ الصحة النفسية بكلية التربية جامعة عين شمس مشرفا، والدكتور حسام إسماعيل هيبة أستاذ الصحة النفسية بكلية التربية جامعة عين شمس مناقشا، وحضر المناقشة الدكتور سلطان المنصوري مستشارنا الثقافي بالقاهرة، ولفيف من طلابنا وطالباتنا الدارسين بالقاهرة.

وأشارت الباحثة إلى أن سوء معاملة الأطفال ظاهرة لها ماض طويل، ولكنها صارت تلقى اهتماما متزايدا نتيجة تنامي الاهتمام بحقوق الطفل وإقرار هذه الحقوق في وثائق دولية وتشريعات قانونية، مؤكدة أن لكل مرحلة تاريخية، مفهومها عن الأطفال وكيفية معاملتهم، وأن من معالم هذا الاهتمام المتزايد، ولخطورة ظاهرة سوء معاملة الأطفال وتلبية لحاجات واستراتيجيات الوقاية والعلاج لهذه الظاهرة من حيث عواملها وتطورها وآثارها على الصحة النفسية للفرد وفعاليته الشخصية، فعلى سبيل المثال، خصصت "الرابطة الأمريكية لعلم النفس" في مؤتمرها السنوي الذي عقد في" مدينة شيكاغو" في أغسطس 2001 ثلاثين جلسة عن ظاهرة "سوء معاملة الأطفال"، تتراوح ما بين "جلسات بحوث" و"حلقات نقاشية" و"ورش عمل" و"تدريب التعليم المستمر" للاختصاصيين والعاملين في هذا المجال والمهتمين به.

وأوضحت الدراسة أن مشكلة إساءة معاملة الأطفال مشكلة عالمية لا تقتصر على مجتمع واحد، وإنما تعاني منها جميع المجتمعات، وتدل الإحصائيات على أن عدد الأطفال الذين يتعرضون لإساءة المعاملة تضاعف خلال السنوات العشر الأخيرة نحو 20 مرة.

وأكدت الباحثة أن البيانات التي جمعت من مراكز خدمة الأطفال المساءة معاملتهم أثبتت أن 60% من الأطفال المساءة معاملتهم يكون الوالدان هما مصدر الإساءة للطفل معربة عن اعتقادها بأن الإساءة إلى الطفل مصدر أساسي للعديد من المشكلات الجسمية والمعرفية والانفعالية.

وأعربت عن أسفها لعدم وجود إحصائيات دقيقة في مجتمعنا العربي على الرغم مما نشهده من مظاهر متعددة للإساءة إلى الأطفال ، موضحة أنه في المقابل تشير الإحصائيات الغربية إلى أن هناك حوالي ثلاثة ملايين طفل مساء إليهم تم إحصاؤهم عام 1994 بواسطة المجلس الوطني الأمريكي لمنع الإساءة للأطفال.


http://www.al-sharq.com/DisplayArtic...&sid=localnews
التوقيع
(( جعل مثواك جنة النعيم ياأختي الوحيدة وحبيبة قلبي والله أنتي وأمي وبس اللي في القلب ..
وشوقي لكما وحزني عليكما سيطول يالغاليات ))
مريم الأشقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2008, 12:14 AM   #3
مشرفة علي محور الادب والشعر
 
الصورة الرمزية أهداب إحسان سند
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
رقم العضوية: 8674
الدولة: في عيون ستي
العمر: 30
المشاركات: 803
معدل تقييم المستوى: 7
أهداب إحسان سند جديد
مشاركة: رسالة ماجستير لباحثة قطرية تكشف مخاطر الإساءة للأبناء

ماشاء الله لا قوة إلا بالله


الف الف الف مبرووووووووووووووووووووووووووك لصاحبة الرسالة

بصراحة موضوع شييق ومحمس

أتمنى لها التوفيق وعقبال وما نبارك للدكتوراه

التوقيع
اللهم انى اشكو اليك ضعف قوتى و قلة حيلتى و هوانى على الناس انت رب المستضعفين و انت ربى الى من تكلنى؟ الى بعيد يتجهمنى ؟ ام الى عدو ملكته امرى؟! ان لم يكن بك على غضب فلا ابالى اعوذ بنور وجهك الذى اضاءت له الظلمات و صلح عليه امر الدنيا و الاخرة من ان تنزل بى غضبك او يحل على سخطك لك العتبى حتى ترضى و لا حول ولا قوة الا بك
أهداب إحسان سند غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2008, 12:50 AM   #4
نائبة المشرف العام - ناشطة في مجال الإعاقة
 
الصورة الرمزية مريم الأشقر
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
رقم العضوية: 194
الدولة: دوحة الأمجاد والقايد حمد (الغالـيـ قطـر ــة)
المشاركات: 10,937
معدل تقييم المستوى: 22
مريم الأشقر جديد
مشاركة: رسالة ماجستير لباحثة قطرية تكشف مخاطر الإساءة للأبناء


حياك الله أختي / أهداب إحسان سند

شاكرة لك تواجدكِ ومروركِ الكريم على الموضوع..




تقبلي تحيتي
التوقيع
(( جعل مثواك جنة النعيم ياأختي الوحيدة وحبيبة قلبي والله أنتي وأمي وبس اللي في القلب ..
وشوقي لكما وحزني عليكما سيطول يالغاليات ))
مريم الأشقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2008, 02:41 AM   #5
مشرف على حوار الأخصائيين الاجتماعيين في المجال النفسي
 
الصورة الرمزية مسفر
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
رقم العضوية: 124
الدولة: في بلاد الله الواسعة
المشاركات: 1,038
معدل تقييم المستوى: 13
مسفر جديد
مشاركة: رسالة ماجستير لباحثة قطرية تكشف مخاطر الإساءة للأبناء

الف .. الف مبروك ... وعقبال الدكتوراه

ورســـالة ماجستير لباحث سعودي في الموضوع نفسه


الباحث / محسوبكم (مشرف الحوار النفسي)

زمان البحث / 1428هـ

مكان البحث / جدة

عينة البحث / 200 طالب من مختلف المدارس المتوسطة بمدينة جدة التابعة لوزارة التربية والتعليم

موضوع الرساله / خبرات الإســــاءة في مرحلة الطفولة وعلاقتها ببعض الاضطرابات النفسية

وتحديداً :

(القلق ـ الاكتئاب ـ الرهاب)

نتائج وتوصيات الرسالة سيتم عرضها بشكل مفصل لاحقاً ..



وحصلت فيها ـ والحمد لله ـ على إمتيـــاز مع مرتبة الشرف الأولى.

http://ksa.daralhayat.com/local_news...ce/story.html#

شكراً .. استاذه / مريم الأشقر
..

التوقيع

التعديل الأخير تم بواسطة مسفر ; 07-06-2008 الساعة 02:15 AM.
مسفر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2008, 11:39 PM   #6
نائبة المشرف العام - ناشطة في مجال الإعاقة
 
الصورة الرمزية مريم الأشقر
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
رقم العضوية: 194
الدولة: دوحة الأمجاد والقايد حمد (الغالـيـ قطـر ــة)
المشاركات: 10,937
معدل تقييم المستوى: 22
مريم الأشقر جديد
مشاركة: رسالة ماجستير لباحثة قطرية تكشف مخاطر الإساءة للأبناء

حياك الله أخوي / مسفر

ولا زلنا في إنتظار وضع النتائج والتوصيات ..

التوقيع
(( جعل مثواك جنة النعيم ياأختي الوحيدة وحبيبة قلبي والله أنتي وأمي وبس اللي في القلب ..
وشوقي لكما وحزني عليكما سيطول يالغاليات ))
مريم الأشقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-06-2008, 02:05 AM   #7
مشرف على حوار الأخصائيين الاجتماعيين في المجال النفسي
 
الصورة الرمزية مسفر
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
رقم العضوية: 124
الدولة: في بلاد الله الواسعة
المشاركات: 1,038
معدل تقييم المستوى: 13
مسفر جديد
مشاركة: رسالة ماجستير لباحثة قطرية تكشف مخاطر الإساءة للأبناء

توصيات الدراسة:

من خلال ما أسـفرت عنه الدراسة ، فأن الباحث أوصى بمجموعة من التوصيات, وهي

1ـ تركيز برامج التوعية الصحية التي تعـدها مؤسسات الصحـة النفـسية على توعية
الوالدين بخطورة اسـتخدام أسـلوب إسـاءة المعاملة الجسمية والنفسـية في تعاملهم مع
أبنائهم لانعكاس ذلك بظهور أبرز الاضطرابات النفسية كالقلق والاكتئاب.

2ـ أن تساهم المؤسسات التعليمية على مختلف مستوياتها في تصميم برامج إرشادية موجهة نحو الآباء تهدف إلى تعريفهم بالطريقة المثلى في ممارسة السلطة الأبوية. وأنه بالإمكان القيام بدور أبوي ناجح دون الاعتماد على العقاب الجسمي والنفسي في التعامل مع ما قد يرتكبه الأبناء من أخطاء. وتوجيههم نحو أساليب المعاملة السوية.

3ـ تبصير الوالدين بأن في إصرارهم على الاستمرار في استخدام أسلوب الإساءة الجسمية والنفسية ما يعجل بظهور بعض الأعراض المميزة لبعض الاضطرابات النفسية وخصوصاً اضطراب القلق، والاكتئاب.

4ـ أن تقوم وسائل الإعلام المختلفة بدورها الفعال في توعية أفراد المجتمع بالتنشئة الأسرية السليمة وذلك بعقد الندوات واستضافة أصحاب الاختصاص في مجال شؤون الأسرة وخبراء علم النفس الطفولة والصحة النفسية وعلم الاجتماع الأسري.

5ـ تفعيل دور المرشد الطلابي في المدارس في الكشف عن الطلاب الذين يتعرضون للإساءة ومن ثم دراسة حالاتهم لمعرفة الأسباب ووضع الخطط العلاجية الكفيلة بمنع تكرار الإساءة.

6ـ ضرورة تعاون المؤسسات الصحية المتمثلة في العيادات النفسية وأقسام الطوارئ واستقبال الحوادث وكذلك مراكز الشرطة وأفراد المجتمع مع إدارات الحماية الاجتماعية التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية المستحدثة حالياً وذلك في التبليغ عن الحالات التي تتعرض لسوء المعاملة بطريقة سرية يراعى فيها الاعتبارات الاجتماعية والثقافية وتضمن الحماية الأمنية للمبلغ والمُبلغ عنه لدراستها وعلاجها.


7ـ التركيز على ضرورة الاهتـمام بالإحصاءات المتعلقة بإسـاءة معاملة الأطفال والتي تصدر عن إدارات الحماية الاجتماعية والمؤسسات الصحية والمراكز الأمنية، لمعرفة حجم الظاهرة من قبل الباحثين المتخصصين والمعنيين وبالتالي وضع الخطط المناسبة والكفيلة بعلاجها.

8ـ الاهتمام بتصميم البرامج العلاجية والإرشادية لمساعدة الأفراد الذين تعرضوا لخبرات إساءة في مرحلة الطفولة على استعادة الأمن النفسي لهم، وتحسين علاقاتهم بأسرهم لتحقيق قدر من التقبل والألفة ولكي ينعموا بصحة نفسية ايجابية.
9ـ تفعيل دور أئمة المساجد في حث الآباء على حسن معاملة الأطفال والرفق بهم وتحذيرهم من اللجوء إلى الغلظة والمبالغة في العقاب وتبيان ما جاء في الشريعة الإسلامية من توجيهات وتعليمات ربانية كلها تدعو إلى الألفة وحسن المعاملة ونبذ العنف وتبشير أصحاب القلوب الرحيمة بالأجر العظيم من رب العالمين.


الدراسات و البحوث المقترحة:

1ـ القيام بدراسة مماثلة للدراسة الحالية في مدن أخرى من مدن المملكة العربية السعودية ومقارنة نتائج الدراسات اللاحقة بنتائج الدراسات السابقة. لتقديم صوره أكثر وضوحاً وشمولية عن حجم مشكلة الإساءة نحو الأطفال في المجتمع السعودي.

2ـ القيام بدراسة مماثلة للدراسة الحالية على مراحل عمرية وتعليمية أخرى كالمرحلة الثانوية مثلاً.

3ـ دراسة الإساءة على فئات أخرى من المجتمع الذين يتعرضون لأنواع شتى من الإساءة والعنف كالمرأة، وكبار السن.

4ـ دراسة الإساءة وعلاقتها ببعض الاضطرابات النفسية الأخرى مثل اضطراب السلوك (العدوان)، التهتهة، اضطرابات التأقلم، اضطراب العناد، اختلالات الأنا.

5ـ دراسة علاقة إسـاءة معاملة الأطفال وبعض سمات شخصية الآباء.

6ـ القيام بدراسة مماثلة تستهدف الكشف عن العلاقة بين إساءة معاملة الأطفال وعلاقتها ببعض العوامل الاجتماعية، مثل العزلة الاجتماعية، الضغوط الاجتماعية، الطبقة الاجتماعية، مركز الطفل في الأسرة، حجم الأسرة، والنمط الثقافي السائد في المجتمع حول نظرة المربي للطفل.

7ـ القيام بدراسة تستهدف الكشف عن العلاقة بين إهمال الأطفال وعلاقتها ببعض العوامل الاقتصادية كالصعوبات المادية، البطالة، ظروف السكن والمعيشة
.

التوقيع
مسفر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موضوع رسالة ماجستير سوووسو محور خاص باستفسارات الطلاب العلمية 4 03-08-2011 05:37 PM
عاجل استفسار بخصوص نقد رسالة ماجستير سوووسو محور خاص باستفسارات الطلاب العلمية 3 12-07-2010 01:39 PM
ملخص رسالة ماجستير بعنوان " خدمات الرعاية الاجتماعية وتحسين نوعية الحياة للمسنين عماد محمد محور خاص بعرض الرسائل العلمية 8 12-18-2009 01:34 PM
كيف الطريقة لنقد رسالة ماجستير؟ ام جوري ورتاج محور خاص باستفسارات الطلاب العلمية 1 07-06-2009 09:39 PM
أحدث رسالة ماجستير في مجال ذوي الاحتياجات الخاصة تم مناقشتها في عام 1426 طلال الناصر حوار الأخصائيين الاجتماعيين في مجال الأشخاص ذوي الإعاقة 0 2 03-07-2006 03:08 PM


الساعة الآن 03:05 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى مجلة العلوم الإجتماعية