المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العمل والصناعة


بوسى الجميلة
05-13-2007, 11:55 AM
لو سمحتم يا جماعة انا طالبة فى كلية اداب اجتماع
وكنت محتاجة منكم مقال من صفحة او صفحتين عن العمل والصناعة
عشان مطلوب منى فى امتحان الكلية ضرورى جدا وانا مش عارفة اعمله


والعناصر بتاعته كالآتى :
1- اهمية العمل وتنوعه فى المجتمعات النامية والمتقدمة .
2- خصائص القوة العاملة .
3- علم اجتماع العمل واقسامه ( علم الاجتماع الصناعى / علم اجتماع المهن ) من حيث التعريف والمجالات التى يهتم بها كل منهما .
4- علم الاجتماع الصناعى وقضايا التنظيم الرسمى وغير الرسمى والاغتراب والمساومة والتفاوض بين العمال والادارة .
5- علم اجتماع التنظيم واهتمامه بظاهرة البيروقراطية وخصائص النموذج المثالى الذى وصفه فيبر .
6- علم اجتماع المهن واعتماده على مدخل السمات ودراسته لعمليات التنشئة الاجتماعية واعتماده على قيم واخلاقيات المهنة .


ولو حد ممكن يكتب فى عنصر معين وبقية العناصر لأ مش مشكلة وانا حبقى اجمعو من حضراتكم
ومتشكرة جداااااااا لكم

بوسى الجميلة
05-20-2007, 02:25 AM
اعلم انه لم يجيبنى احد من السادة الاعضاء ولكن هذا ليس مبررا لان لانشر علم كنت من الذين يريدونه
وها هو المقال الذى طلبته من حضراتكم :



العمل والصناعة

اهمية العمل :
* ينظر علماء الاجتماع للعمل على ان له اهمية جوهرية فى كل المجتمعات لانه يهيىء الشروط الاساسية لوجود اعضائه .
* ويلاحظ ان العمل ينظم دائما بأساليب معينة فعلى سبيل المثال يتم تمييز القوى العاملة وفقا لمحكات معينة .
* عادة ما يستخدم تقسيم العمل الناشىء عن ذلك تسلسلا فى مجال السلطة والمكانة والمكافآت , ولممارسات العمل ايقاعات وانماط مختلفة كما يتم استخدام انواع متباينة من التكنيكات , كما تحتوى على مجال واسع من المهارات والمعارف .
* وتعتمد الاشكال التى تتخذها مختلف انواع العمل الى حد كبير على النظم والممارسات الاجتماعية الاخرى , فأشكال القوة السياسية والشكل القانونى والاسرة والملكية والمعرفة ترتبط بشكل وثيق بأشكال العمل .
* وتمثل الطبيعة الخاصة للعلاقة بين تنظيم العمل وتنظيم البتاءات الاجتماعية الاخرى موضوعا اساسيا للجدل بين علماء الاجتماع .
* يميل علماء الاجتماع الى ان يعتبروا العمل عاملا رئيسيا فى تحديد الطبقة الاجتماعية للشخص ومكانته الاجتماعية .
* ويلاحظ ان ظاهرة وقت الفراغ هى ظاهرة اجتماعية مرتبطة بشدة بالعمل .
* والعمل يحاول تفسير الادوار الاقتصادية والسياسية والثقافية التى يلعبونها فى المجتمع الحديث والتى تميزهم عن العمال والمديرين والعديد من الجماعات المهنية الاخرى .


العوامل التى تؤدى لتنوع طبيعة العمل فى المجتمعات الصناعية والغير صناعية :
1- عوامل جغرافية : حيث يلاحظ ارتفاع سن التقاعد في المناطق الباردة وانخفاضها في المناطق الحارة بصفة عامة .
2- عوامل اقتصادية: حيث تتجه الدول التي تحتاج الى أيدٍ عاملة الى رفع سن المعاش للاستمرار في العمل أطول وقت ممكن بعكس الدول التي تتوفر فيها الأيدي العاملة فتتجه الى خفض سن التقاعد لاتاحة العمل لأكبر عدد ممكن من أبنائها .
3- الجنس: حيث ان هناك دول كثيرة أخذت بمبدأ تخفيض سن المعاش بالنسبة للمرأة وذلك لاعطائها الفرص للراحة في وقت مبكر بسبب طبيعة تكوينها لا تتحمل مشاق العمل لسنوات طويلة بمقارنتها بالرجل , وهناك دول لا تفرق في سن التقاعد بين الرجل والمرأة مثل مصر السعودية كندا الولايات المتحدة الأمريكية سوريا .
4- متوسط الأعمار: حيث يرتفع متوسط الأعمار في الدول المتقدمة وينخفض في الدول النامية ويترتب على ذلك ارتفاع أو انخفاض سن التقاعد في هذه الدول .


خصائص القوة العاملة في القرن الحادي والعشرين :ما يمكن أن يتوقعه سوق العمل من القوة العاملة في عصر اقتصاد المعرفة هو بالطبع شيء يختلف بحسب كل شركة أو مجال عمل، ولكن يمكن استنتاج أن سوق العمل يتوقع الخصائص الأساسية التالية في الموظفين:
1- القدرة على التقاط المعلومات وتحويلها إلى معرفة قابلة للاستخدام.
2- القدرة على التكيف والتعلم بسرعة، وامتلاك المهارات اللازمة لذلك .
3- إتقان التعامل مع تقنية المعلومات والتقنية المعتمدة على الحاسب وتطبيقاتها في مجال العمل .
4-القدرة على التعاون والعمل ضمن فريق ، وإتقان مهارات الاتصال اللفظية والكتابية والافتراضية .
5- امتلاك مهارات إضافية مميزة تختلف عن المهارات تقليدية في الأعمال الروتينية التي أصبحت أنظمة الأتمتة تقوم بها .
6- إتقان أكثر من لغة حتى يمكن العمل في بيئة عمل عالمية .
7- إتقان العمل خارج حدود الزمان والمكان والقدرة على إدارة العمل سواء كان ذلك في بيئات عمل تقليدية أو بيئات افتراضية .
8- القدرة على تحديد الحاجات والرغبات الفريدة الخاصة بالمستهلكين الأفراد أو المؤسسات والهيئات، فلم تعد المنتجات ذات المواصفات المعيارية الموحدة تناسب الجميع.
9- القدرة على التحرك بسرعة، والتغير بسرعة، والإحساس بضرورة الاستعجال في متابعة التغيرات وتلبية حاجات المستهلكين .

علم اجتماع العمل :
* يتناول علم اجتماع العمل خصائص سوق العمل ، وعرض وتحليل التصنيفات المهنية المختلفة ، والتوجيه المهني للشباب وسياسات تنمية الموارد البشرية ، ودراسة مشكلات العمل .
* ويرتبط بعلم اجتماع العمل ( علم الاجتماع الصناعى وهو علم متخصص من ميادين علم الاجتماع / وعلم اجتماع المهن / علم اجتماع التنظيم والذى يضم الاهتمام بنظريات البيروقراطية (الكلاسيكية والمحدثة) النموذج المثالي للبيروقراطية .


البيروقراطية والنموذج المثالى :
* الكثير يعتقد أن البيروقراطية نظام فاسد وغير مرغوب فيه أو أن البيروقراطية ملازمه للتعقيدات المكتبية , ولكن التصورات السلبية التي تحيط بمفهوم البيروقراطية فهي في حقيقة الأمر تتعلق بالبيروقراطيين أنفسهم .
* تعرض نموذج ويبر لكثير من النقد وذلك لاهتمامه الشديد بالتنظيم الرسمي وإصراره على تمسك البيروقراطية بالقواعد الرسمية ، وقد تأثر ويبر بعوامل ثلاث كان لها آثارها في فكره وفي نظريته. وهذه العوامل هي :
1- بما أن ويبر مواطن ألماني فقد شهد التضخم الذي طرأ على المؤسسات الصناعية ، فرأى أن التنظيم الرسمي المحكم هو الطريقة التي تزيد الإنتاج وبالتالي أهمل النواحي الانسانيه .
2- تأثر ويبر بالتنظيم العسكري حيث كان ضابطاً في الجيش ، ومن المعروف أن الجيش يتحرك وفق أوامر وتعليمات صارمة فاعتقد أن هذا الأسلوب يمكن أن يطبق في جميع المجالات الاداريه.
3- لكون ويبر عالم اجتماع فقد أدرك عوامل الضعف البشري من حيث عدم إمكانية الاعتماد الكامل على العنصر البشري في اتخاذ القرارات لذا اعتقد أن القواعد تضمن عدم تدخل المصالح الشخصية .
- فقد استقى ويبر نظريته من الحياة في عصره ودعمها بخبراته الشخصية فوضع نموذجه التنظيمي معتقداً إنها ستلائم أي بيئة أو مجال إداري .
* مساوئ النموذج البيروقراطي : من المفروض أن المعايير التي وضعها ويبر يجب أن تؤدي إلى زيادة الكفاءة إلا إذا أسيئ تطبيقها فقد تزيد التعقيدات , ومن هذه المساوئ :
1- الاستخدام السيئ لمعيار التخصص .
2- الاستخدام السيئ للإجراءات الروتينية .
3- الاستخدام الخاطئ للتسلسل الرئاسي .
4- الاستخدام الحرفي للقوانين والالتزام الجامد باللوائح .
5- التطبيق الخاطئ لمعيار ثابت المرتب ودوام الوظيفة .


علم اجتماع المهن واعتماده على مدخل السمات وعمليات التنشئة الاجتماعية:
* نجد ان علم اجتماع المهن يعتمد على مدخل السمات ودراسة عمليات التنشئة الاجتماعية واعتماده على قيم واخلاقيات المهنة .
* هناك جانب كبير من التراث التقليدى يتسم بما يمكن تسميته ( مدخل السمات ) وهذا المدخل يبدأ بتعريف خصائص المهنة فى ضوء النموذج المثالى .
* وتتضمن الملامح الاساسية لهذا النموذج الحصول على معرفة فكرية منظمة تحتاج الى تعليم متسع وتدريب متخصص وتقاس بوساطة اجراء الامتحانات الرسمية ويهيىء منح الشهادات .
* وهناك من يزعم انه يمكن تمييز هذه الروابط عن اتحادات العمال والاجهزة المهنية الاخرى على اساسيين مترابطين :
اولا : ان احد الاهتمامات الرئيسية لهذه الروابط المهنية هو تنظيم سلوك الاعضاء من خلال الاخلاق المهنية للممارسة .
ثانيا : ان يكونوا اكثر ميلا لتقديم الخدمات العامة من ميلهم الى تعزيز مصالحهم الشخصية .
* وهناك جانبا اخر يتعلق بالتنشئة الاجتماعية للمهنيين فهو يدرس الشعائر والمعلومات التى يدرب اللاعضاء من خلالها على الانماط الصحيحة للسلوك المهنى .