المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دليل الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي بمدارس دولة قطر


مريم الأشقر
03-23-2006, 01:43 PM
أخوتي وأخواتي

أعضاء منتديات العلوم الاجتماعية

الأخصائيات والأخصائيين الاجتماعيين

طلاب التدريب الميداني في قسم الخدمة الاجتماعية

نظراً لما يصلني منكم الكثير من الاستفسارات سواء عن طريق الموقع أو عن طريق الرسائل الخاصة عن :

دور الأخصائي الاجتماعي أو عن التدريب بالمجال التربوي .. لذا سأبدأ من اليوم بوضع هذا الموضوع والذي هو بعنوان

(( دليل الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي بمدارس دولة قطر ))

والذي يخص كل أخصائي اجتماعي يعمل بالمجال التربوي .. وحسب المحتوى الشامل لعمله ..

ولكن

أرجو عدم الالحاح الكثير من قبلكم فالدليل يحتوي على (120) صفحة ويتطلب مني الطباعة بشكل دوري وعلى حسب ظروفي العملية ولكن أوعدكم بأنه سيتم إدراج الدليل بكامله .. ولكن عليكم الصبر والتحمل وعدم مراسلتي على الخاص ..


تقبلوا تحيتي

مريم الأشقر
03-23-2006, 01:47 PM
رجاء خاص لمن يقتبس من هذا الموضوع أن تكون الأمانة العلمية لديه أول شيء بحيث ينسب النقل في المرجع والاقتباس ..

إلى معدين الدليل أولاً ..

وإلى منتديات العلوم الاجتماعية ثانياً ..

مريم الأشقر
03-23-2006, 01:50 PM
ملاحظة


تم إغلاق الموضوع حتى الانتهاء من الطباعة وإيراد كل الموضوعات والمشاركات المتعلقة بالدليل ..حتى لايكون هناك خلط وطلبات واستفسارات ..

وسوف أترك الموضوع مفتوحاً للرد من قبلكم بعد انتهائي من الطباعة

مريم الأشقر
03-23-2006, 01:59 PM
هذا الدليل من إعـــداد

موجهين وموجهات التربية الاجتماعية

الأستاذ : عبدالله النعمه / موجه التربية الاجتماعية بإدارة التربية الاجتماعية / وزارة التربية والتعليم ..

الأستاذ : عبدربه علي القحطاني / موجه التربية الاجتماعية بإدارة التربية الاجتماعية / وزارة التربية والتعليم ..


الأستاذة : حنان حسني زيدان / موجهة التربية الاجتماعية بإدارة التربية الاجتماعية / وزارة التربية والتعليم ..


الأستاذة : مريم صالح الأشقر / موجهة التربية الاجتماعية وتربية خاصة بإدارة التربية الاجتماعية / وزارة التربية والتعليم ..

مريم الأشقر
03-23-2006, 02:58 PM
دليل الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي بمدارس دولة قطر

محتويات الدليل

1. مقدمة .

2. دور الأخصائي الاجتماعي بالمجال المدرسي .

3. الخطة العامة للتربية الاجتماعية .
• محاور الخطة .
• البرنامج الزمني ..

4. أولاً : مجال الخدمات الفردية :
• أهداف الخدمات الفردية .
• أنواع الحالات الفردية ..
• التأخر الدراسي .
• دور الأخصائي الاجتماعي في علاج المشكلات المدرسية ,
• التسجيل .
• المواقف الفردية .
• التوجيه والإرشاد الجمعي .

5. ثانياً : مجال الخدمات الجماعية :
• الجماعة المدرسية .
• نظام الأسر المدرسية .
• أنواع نشاط الجماعات .
• دور الأخصائي الاجتماعي في الجماعات المدرسية .

6. ثالثاً : مجال الخدمات المجتمعية :
• تعريف تنظيم المجتمع .
• التنظيمات المجتمعية المدرسية .
• دور الأخصائي الاجتماعي في تنظيم المجتمع .
• مجلس الهيئة الإدارية والتدريسية .
• مجلس النشاط المدرسي .
• مجلس الآباء والمعلمين .
• مجلس توجيه السلوك الطلابي وتقويمه .
• مجلس عام الأسر .
• مجلس المربين .
• المجالس الطلابية .

7. رابعاً : البرامج العامة والفعاليات :
• الزيارات العلمية والرحلات .
• المعسكرات المدرسية وتبادل الزيارات .
• المحاضرات والندوات .
• المسابقات المدرسية والجوائز التشجيعية .
• الحفلات المدرسية .
• المعارض المدرسية .

8. خامساً : البحوث والدراسات الاجتماعية أو المشاريع الاجتماعية :
• عناصر البحث .
• جمع الحقائق والمادة العلمية .
• الاستبيانات .
• تحليل البيانات .
• كتابة وتصميم البحوث .
• هيئة البحث .

9. سادسا: الإدارة الاجتماعية :
• إعداد الخطة والبرنامج الزمني .
• إنشاء السجلات والملفات .
• الاستمارات والنماذج .
• إعداد مشروع ميزانية لنشاط التربية الاجتماعية .
• إعداد التقارير الفترية والسنوية .
• الجانب الإعلامي لدور التربية الاجتماعية .
• أعمال إدارية أخرى .

10. نماذج لتنظيم العمل الاجتماعي داخل المدرسة :
• نماذج تقسيم العمل .
• شكر وتقدير .
• تقارير : احتفالات ، مسابقات ، زيارات ، مستوى طالب .
• محاضر الاجتماعات .
• الاستمارات .

11. الأحداث والمناسبات المحلية والخليجية والدولية والعالمية ..

مريم الأشقر
03-23-2006, 08:31 PM
دور الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي

يعرف الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي بأنه ( ذلك الشخص الفني والمهني الذي يمارس عمله في المجال المدرسي في ضوء مفهوم الخدمة الاجتماعية ، وعلى أساس فلسفتها ملتزماً بمبادئها ومعاييرها الأخلاقية ، هادفاً إلى مساعدة التلاميذ الذين يتعثرون في تعليمهم ، ومساعدة المدرسة على تحقيق أهدافها التربوية والتعليمية لإعداد أبنائها للمستقبل ) .

فدور الأخصائي الاجتماعي يختلف عن دور المدرس ، فدوره لا بداية له ولا نهاية ، لا يتقيد بجدول المدرسة الرسمي ، إنما عمله في معالجة القضايا والمشكلات الاجتماعية والنفسية وغيرها للتلاميذ ، داخل المدرسة وخارجها ومتابعتها باستمرار طول مدة العام الدراسي ، والعام الذي يليه وهكذا ، ومفهوم الخدمة الاجتماعية هو تقديم خدمات معينة لمساعدة الأفراد والتلاميذ أما بمفردهم أو داخل جماعات ليتكيفوا على المشاكل والصعوبات الاجتماعية والنفسية الخاصة والتي تقف أمامهم وتؤثر في قيامهم بالمساهمة بمجهود فعال في الحياة وفي المجتمع ، وهي كذلك تساعدهم على إشباع حاجاتهم الضرورية وإحداث تغييرات مرغوب فيها في سلوك التلاميذ وتساعدهم على تحقيق أفضل تكيف يمكن للإنسان مع نفسه ومع بيئته الاجتماعية التي يترتب عليها رفع مستوى معيشته من النواحي الاجتماعية والسياسية .

ومن خلال الممارسة الفنية والواقع العملي وتطور الواجبات والمستجدات على اختصاصات الأخصائي الاجتماعي في المدارس نجددها محددة فيما يأتي :

1) إعداد الخطة والبرنامج الزمني لأعمال التربية الاجتماعية بالمدرسة وفقاً للإمكانات المتاحة مع تميزها باستحداث وابتكار البرامج .

2) إعداد السجلات المنظمة لأعمال التربية الاجتماعية والتي من أهمها :

* سجل الحالات الفردية .
* سجل الأخصائي الاجتماعي .
* سجل اجتماعات المجالس المدرسية .
* سجل البرامج العامة .
* سجل الجماعات الاجتماعية التي يشرف عليها .
* سجل متابعة التأخر الدراسي .
* سجل المواقف الفردية السريعة .
* سجل الإرشاد والتوجيه الجمعي .

3) إعداد الملفات المنظمة لأعمال التربية الاجتماعية بالمدرسة والتي منها :

* ملف الخطة والبرنامج الزمني .
* ملف القرارات والتعميمات الوزارية .
* ملف الشطب .
* ملف الأنشطة والبرامج العامة .
* ملف حالات الغياب .
* ملف الميزانية والمعاملات المالية .
* ملف الحالات الخاصة .
* ملف حالات كبار السن وتكرار الرسوب .
* ملف الحالات الاقتصادية .
* ملف الحالات السلوكية ( تقويم وتوجيه السلوك الطلابي ) .

4) إعداد مشروع الميزانية الخاصة بأنشطة التربية الاجتماعية ( النشاط الاجتماعي ، الخدمة العامة ، مجالس الآباء والمعلمين ) .

5) دراسة وتشخيص وعلاج الحالات الفردية ( الاقتصادية ، الشطب ، الغياب ، التأخر الدراسي ، السلوكية ، الصحية ، النفسية ، الاجتماعية ، كبار السن ، متكرري الرسوب ، والحالات المدرسية الأخرى ) .

ويقوم الأخصائي الاجتماعي في هذا الإطار بما يلي :

عمليات الإرشاد الفردي والجمعي لتلك الحالات ..

* الاتصال هاتفياً بأولياء الأمور ، الزيارات المنزلية للحالات التي تستدعي ذلك وبترتيب مسبق مع الأسرة .

* حصر الطلاب متكرري الرسوب وتنظيم متابعتهم ورعايتهم بالتعاون المشترك مع إدارة المدرسة وأولياء الأمور وهيئة التدريس .

* حصر الطلاب كبار السن ومتابعتهم متعاوناً في ذلك مع إدارة المدرسة وهيئة التدريس وأولياء الأمور .

* رعاية الحالات النفسية وتحويل ما يحتاج منها إلى خدمات تخصصية للعيادة النفسية ووحدة التخاطب والإرشاد والتوجيه الأسري بقسم التربية الخاصة .

* التركيز على بحث ومتابعة الطلاب المتفوقين علمياً والمتأخرين دراسياً وذلك من خلال كشوف درجاتهم ومتابعتهم في الامتحانات المختلفة على مدار العام الدراسي .

* الاستعانة بسجل القيد وبطاقة درجات الطلاب في الامتحانات الدورية والبيانات المبرمجة بالحاسب الآلي في علاج الحالات الفردية .

* اكتشاف حالات الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة والتي تحتاج إلى جهود علاجية لفترات طويلة ، ودراستها وتشخيصها ووضع خطط علاجية لها ، وإعداد ملف خاص بكل حالة على حده .

* القيام بأعداد كشوف المساعدات الاجتماعية للطلاب المستحقين لها وصرفها عند ورودها ، وإجراء البحوث للحالات الجديدة في المواعيد التي تحدد من قبل الإدارة ، أو أجراء بحوث للحالات التي تحتاج إلى مساعدات من مخصصات المدرسية من أرباح المقصف واقتراح قيمة المساعدة وإرسالها لإدارة التربية الاجتماعية .

6) المشاركة في وضع البرامج الخاصة بالكشف عن ميول ومواهب وقدرات الطلاب وتوجيهها وتنميتها واستثمارها .

7) مشاركة إدارة المدرسة في تحديد أنواع الجماعات المدرسية الخاصة بالأنشطة ، واختيار رواد الجماعات والأسر المدرسية .

8) تقديم المشورة الفنية لرواد الصفوف والجماعات والأسر المدرسية في كيفية وضع الخطط التي تلبي احتياجات الطلاب ، وتذليل الصعوبات التي تواجههم عند تنفيذ البرامج .

9) الإشراف على جماعة واحدة أو اثنتين من جماعات النشاط المدرسي ذات الطابع الاجتماعي مثل ( الرحلات ، الخدمة العامة ، جماعة ذوي الاحتياجات الخاصة ، جماعة المسنين ، الشطرنج ، جماعة البيئة ، النادي المدرسي جماعة الهلال الأحمر ، النشاط التعاوني ... الخ ) .

10) الإشراف على تشكيل مجالس الصفوف ومجلس طلاب المدرسة وتنظيم نشاطها بالتعاون مع رواد الصفوف بالمدرسة .

11) أمانة سر المجالس المدرسية :

* مجلس الهيئة الإدارية والتدريسية .
* مجلس النشاط المدرسي أو الأسر المدرسية .
* مجلس المربين .
* مجلس الآباء والمعلمين .
* مجلس توجيه السلوك الطلابي وتقويمه .
* مجلس طلاب المدرسة والمكتب التنفيذي ، مجلس طلاب المرحلة ( المجالس الطلابية ) .
* مجالس الصفوف .
مع تنظيم اجتماعات هذه المجالس والإعداد لها مسبقاً وتسجيلها ، ومتابعة تنفيذ قراراتها وتوصياتها .

12) تنظيم المسابقات داخل المدرسة مثل ( أوائل الطلبة ، أسبوع النظافة والمسابقات الثقافية والأدبية والفنية ، الخط العربي ، الطالب المثالي ، الصف المثالي ، الشطرنج ... الخ ) وكذلك تنظيم الاشتراك في المسابقات العامة التي تنظمها الوزارة وإدارة التربية الاجتماعية .

13) الإشراف على تنظيم الحفلات المدرسية في المناسبات الدينية والوطنية بكافة أنواعها والإعداد المسبق لها .

14) تنظيم الرحلات العلمية والترفيهية والإشراف عليها .

15) تنظيم الزيارات العلمية والترفيهية والإشراف عليها .

16) تنظيم مشروعات الخدمة العامة داخل المدرسة بالتعاون والتنسيق مع أجهزة المجتمع المختلفة مثل إدارة البيئة والبلديات .

17) اقتراح وتنظيم برامج رعاية وتكريم الطلاب الموهوبين والمتفوقين ( علمياً واجتماعياً ) مستخدماً في ذلك الحوافز ولوحات الشرف وكافة الوسائل الإيجابية الأخرى .

18) تنظيم إصدار نشرات ومطبوعات للتوعية الاجتماعية والتربوية والصحية والثقافية .

19) تدعيم الصلة بين المدرسة والأسرة بجميع الوسائل الممكنة والتي من أهمها مجالس الآباء والمعلمين .

20) الإشراف على الجانب الاجتماعي لجماعة النشاط التعاوني ( لجنة البيع ، لجنة النظام ، لجنة الإعلام ) .

21) إعداد مشروع بالمبالغ التي يتطلب صرفها من مخصصات المدرسة من أرباح المقصف .

22) القيام بإجراء بحث ميداني عن إحدى الظواهر الاجتماعية والتربوية الموجودة في محيط المدرسة ، واستخراج النتائج ووضع التوصيات أو إعداد مشروع مبتكر أو حلقة بحث ( سمنار ) وبشكل سنوي .

23) المشاركة في تنفيذ البحوث والدراسات التي تجريها الوزارة أو إدارة التربية الاجتماعية .

24) تنفيذ القرارات الوزارية والتعاميم والأوامر الإدارية المنظمة لأعمال التربية الاجتماعية .

25) التعاون مع إدارة المدرسة في إيجاد مناخ مناسب للعلاقات الإنسانية بين أعضاء أسرة المدرسة .

26) العمل على توطيد علاقة المدرسة بالمؤسسات المجتمعية الأخرى بالمجتمع المحلي مثل ( البلدية ، المراكز الصحية ،الأندية الرياضية والثقافية ، إدارة حماية البيئة ) .

27) إعداد التقارير الدورية والسنوية عن نشاط التربية الاجتماعية بالمدرسة وإرساله للإدارة في المواعيد المحددة .

28) تنظيم برامج التوجيه والإرشاد الجمعي التربوي للطلاب لتعريفهم بدور الأخصائي الاجتماعي والنظم المدرسية وأهمية النشاط المدرسي والاستذكار الجيد ... الخ .

29) تقديم التوجيه والإرشاد في المواقف الفردية السريعة وتسجيلها موضحاً الإجراءات التي تم تنفيذها .

30) تقديم الرعاية المناسبة للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة وتوجيههم للمشاركة في الأنشطة المناسبة لقدراتهم بما يحقق توافقهم في المجتمع .

31) إعداد صندوق للمقترحات للتعرف على أراء الطلاب وتشكيل لجنة برئاسة مدير المدرسة وعضوية الوكيل والأخصائي الاجتماعي لدراسة المقترحات وتنفيذ المناسب منها .

32) نشر الوعي بين الطلاب للاشتراك في الجماعات والأسر المدرسية ( إذاعة ، لوحات ، نشرات ، استبيان ، ...الخ .

33) العمل على استحداث وتكوين الجماعات المبتكرة التي تناسب الطلاب وتنمي مواهبهم .

34) تنظيم الندوات والمحاضرات التي تعمل على رفع مستوى الوعي الديني والثقافي والاجتماعي والعملي .

35) إعداد خطة لتبادل الزيارات الطلابية بين المدارس ، ويحدد لها الأهداف وعدد المشاركين من الطلاب وهيئة الإشراف والموعد والبرنامج .

36) إعداد اللوحات الإرشادية والرسوم البيانية التي تعبر عن نشاط التربية الاجتماعية بالمدرسة .

37) توثيق الصلة والعلاقة والترابط بين المدرسة والمنزل بكافة الوسائل الممكنة وذلك لإمكانية التعارف بينهما وتدعيم العلاقة بين الطالب والمدرسة وذلك لاستمرارية التفاعل وما يعود به من فوائد جمة .

38) معاونة المدرسة على أداء رسالتها في تربية الطلاب ورعاية الظروف الاجتماعية والانفعالية ، ووقايتهم من أسباب الانحراف ومساعدتهم في التغلب على العقبات التي تعترضهم ، والاهتمام بالتوعية والإرشاد التربوي باستخدام الندوات والمحاضرات .

39) مساعدة الطلاب على الوصول إلى أكبر قدر ممكن من الاعتماد على النفس والتعود على تحمل المسئولية والتبعية وإبداء الرأي واحترام أداء الآخرين والتعاون والعمل والأمانة ومساعدة الآخرين من خلال المجالس المختلفة مثل مجالس الصفوف ومجالس الأنشطة والمجالس الطلابية .

40) تكيف الطالب مع البيئة المدرسية وتبصيره بنظام المدرسة ومساعدته على الاستفادة من البرامج المتاحة وإرشاده إلى أفضل سبل الاستذكار الجيد .

41) مساعدة الطلاب على التحرر من مشكلات التخلف الدراسي والعائد إلى أسباب ذاتية تضعف من مستوى الذكاء العام ، أو مدرسية لعدم توافق المواد مع ميولهم وقدراتهم وإهمال واجباتهم المدرسية وما يترتب على ذلك من مشكلات انفعالية كالتهرب من الحصص والمشاغبة وعدم الاستقرار بالمدرسة .

42) مساعدة الطلاب في حل مشكلاتهم الاجتماعية كحالات التخلف الصحي والاجتماعي والمستوى الاقتصادي ، نظراً لما يترتب على هذه المشكلات من إيجاد مشكلات مدرسية كالغياب ، والاعتداء على الغير والنفور من الجو المدرسي .

43) التعاون مع إدارة المدرسة في إيجاد مناخ جيد من العلاقات الإنسانية بين فريق العاملين بالمدرسة .

44) الإشراف على تدريب طلبة قسم الخدمة الاجتماعية بكلية الإنسانيات / جامعة قطر .

45) إعداد التقرير السنوي عن نشاط التربية الاجتماعية بالمدرسة وإرساله لإدارة التربية الاجتماعية في نهاية العام الدراسي .

46) رفع التقرير الخاص بالمشروع الاجتماعي وإرساله لموجه التربية الاجتماعية .

47) الاحتفاظ بالسجلات والملفات المنظمة لأعمال التربية الاجتماعية .

48) القيام بما يعهد إليه مدير المدرسة من أعمال إدارية مثل : ( لجان السير في الاختبارات المدرسية ، لجان التسجيل ، الكنترول … الخ . )

مريم الأشقر
03-23-2006, 09:52 PM
الأعمال التي تعهد للأخصائي الاجتماعي من قبل إدارة التربية الاجتماعية

وتنحصر هذه الأعمال فيما يلي

1. المشاركة في إعداد التقرير السنوي عن أعمال التربية الاجتماعية خلال عام دراسي .
2. المشاركة في لجان تطوير سجلات عمل الأخصائي الاجتماعي .
3. المشاركة في لجان تنظيم وإعداد معسكرات الخدمة العامة للمراحل التعليمية .
4. المشاركة في لجان البحوث والدراسات الاجتماعية .
5. المشاركة في الدورات التدريبية الخاصة بالعمل الاجتماعي .

مريم الأشقر
03-23-2006, 09:55 PM
الخطة العامة للتربية الاجتماعية

تصدر إدارة التربية الاجتماعية تعميم يشمل خطتها العامة ، وعلى الأخصائي الاجتماعي إعداد البرنامج الزمني للخطة الخاصة بمدرسته ..

محاور خطة التربية الاجتماعية :

لتنظيم العمل الاجتماعي داخل المدرسة منذ بداية العام الدراسي لابد من تصميم خطة متكاملة تعتمد على المحاور الأربعة التالية :


1. الإدارة المدرسية :
يعمل على مساعدة الإدارة كي تكون المدرسة مؤسسة تعليمية تربوية ذات وظيفة اجتماعية تهدف إلى بناء الشخصية المتكاملة للطالب والمشاركة في تخطيط ومتابعة النشاط المدرسي ، وتحمل مسؤوليات إنجاح العمل الاجتماعي ، وخلق مناخ جيد من العلاقات الإنسانية لضم العاملين في جو أسري متكامل .

2. الهيئة التدريسية :مساعدة أعضاء الهيئة التدريسية على تكوين علاقات إنسانية فيما بينهم والعمل على اشتراك أكبر عدد ممكن من المدرسين في النشاط الاجتماعي خارج إطار الفصل ، وأن يضع في اعتباره الدور الهام الذي يمكن أن يقوم به المدرس كعامل مساعد رئيسي في حل ومعالجة كافة القضايا التربوية المدرسية
( وخاصة المواقف الفردية السريعة والمشكلات الفردية للطلاب ) .

3. المجتمع ( علاقة المنزل والمدرسة ) :
العمل على توثيق وتعميق العلاقة بين البيت والمدرسة باعتبارهما الشريكين الأساسيين في العملية التربوية ، وغرس روح الانتماء الوطني ، والاستعداد للتضحية والفداء في نفوس الطلاب بطريقة عملية ، وترجمة شعار المدرسة لتكون مركز إشعاع وتأثير في المجتمع ، والعمل على توظيف إمكانات المجتمع المحلي لدعم وتطوير المجتمع المدرسي .

4. الطلاب :
أن يضع في اعتباره أن الطلاب هم العنصر الأساسي وأن الخدمة الاجتماعية لابد وأن تكون مرنة في المدرسة التي تعمل بحيث تتطور مع تنوع الاحتياجات والمشكلات الطلابية ، وعلى الإمكانيات المتوفرة لهم وأن يستخدم في عمله مع الطلاب الأسلوب العلمي للمهنة ، وأن يقوم بشكل دوري بتقويم خططه وبرامجه ومشروعاته الاجتماعية ، وأن يكون تدخله المهني مسايراً للتقدم العلمي عامة وفي مهنته خاصة ، لذلك يجب أن يطلع على المراجع ، وألا يتردد في حضور الندوات والبرامج التدريبية ، مع ضرورة الاهتمام بالتسجيل والتوثيق في كل خطوات عمله والعمل على اكتشاف المواهب والمهارات والقدرات الطلابية وتوجيهها واستثمارها في النشاط المدرسي وإيجاد الحلول المناسبة للطلاب ذوي المشكلات الخاصة التي تحول دون تكيفهم المدرسي .

الشروط الواجب توفرها بالخطة :

1. أن تكون قابلة للتنفيذ .
2. أن تكون ضمن الإمكانيات المتوفرة بالمدرسة والوزارة .
3. اشتراك أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية والطلبة في وضعها .
4. أن تكون نابعة من احتياجات الطلبة ومناسبة لمستوى المرحلة التعليمية .
5. أن تتوافق الخطة المدرسية مع الخطة العامة لإدارة التربية الاجتماعية .
6. أن تشمل جميع مجالات الخدمة المدرسية .
7. أن توزع على شهور السنة الدراسية بشكل منظم .

مريم الأشقر
03-31-2006, 01:16 AM
البرنامج الزمني للخطة العامة :

شهر سبتمبر :

1. دراسة إمكانيات واحتياجات المدرسة خاصة ما يتعلق منها بخطة التربية الاجتماعية في المدرسة وما تتضمنه من تجهيز وإعداد مرافق المدرسة .
2. إعداد السجلات والملفات والنماذج المنظمة لأعمل التربية الاجتماعية بالمدرسة ..
3. التخطيط لبرامج العلاقات الإنسانية في المدرسة ( لقاءات مع المدرسين ، تسهيلات للمدرسين
الجدد ، صندوق الزمالة ) .
4. متابعة نتائج الدور الثاني للطلاب كبار السن ، ومتكرري الرسوب ، وإرسال بيان بحالتهم واستمارات شطب للراسبين منهم إلى إدارة التربية الاجتماعية ..
5. القيام بالأعمال الإدارية والتنظيمية التي تتطلبها بداية العام الدراسي الجديد ، ويشارك فيها كل العاملين بالمدرسة ..
6. القيام بالإعداد لحفل استقبال الطلاب الجدد ( الصف الأول الابتدائي ) بالنسبة للعاملين في المرحلة الابتدائية ..

شهر أكتوبر :

1. إعداد خطة التربية الاجتماعية والبرنامج الزمني موزعاً على شهور السنة وفقاً للخطة العامة للتربية الاجتماعية مع تحديد البحث النظري أو الميداني أو المشروع المبتكر ..
2. الإعداد لتسليم جوائز التفوق العلمي والاجتماعي التي تصرف من الإدارة .
3. إعداد برنامج إرشادي توجيهي للطلاب الجدد لتعريفهم بدور الأخصائي الاجتماعي والقوانين والأنشطة الاجتماعية ..
4. إعداد مشروع ميزانية التربية الاجتماعية وتوزيعها على أوجه النشاط ( النشاط الاجتماعي ، جماعات النشاط الاجتماعي ، مجالس الآباء والمعلمين ) وإرسالها للإدارة وذلك بعد وصول التعميم الذي يحدد ميزانية كل مدرسة ..
5. دراسة حالات الغياب المتكرر والمستمر ووضع خطة العلاج المناسبة لكل حالة ..
6. تشكيل جماعات النشاط المدرسي بريادة المدرسين على أن يتولى الأخصائي الاجتماعي ريادة الجماعات المدرسية ( الخدمة العامة ، الرحلات ، المسنين ، ذوي الإعاقة ، الادخار أو المقصف المدرسي ، الشطرنج ، الجندي الصغير ، حماية البيئة ، الهلال الأحمر ..
7. الاحتفال بالمناسبات العالمية والإقليمية والمحلية .
8. إعداد كشوف المساعدات الاجتماعية الجديدة للعام الدراسي الجديد .

شهر نوفمبر :

1. حصر وإعداد البيانات الخاصة بالطلاب كبار السن ومتكرري الرسوب وإخطار أولياء أمورهم وإرسال كشوف الحصر ، وتواقيع الطلاب وأولياء أمورهم للإدارة .
2. تشكيل مجالس الصفوف الطلابية .
3. تشكيل المجالس المدرسية ( المربين ، توجيه السلوك الطلابي وتقويمه ، الإدارة ، النشاط ) .
4. متابعة وتسجيل نتائج امتحانات منتصف الفصل الدراسي الأول في سجل متابعة الطلاب المتأخرين دراسياً بجانب متابعة الطلاب المتفوقين دراسياً .
5. تنفيذ برامج الرحلات المدرسية في يومي الجمعة والسبت .
6. صرف المساعدات الاجتماعية المتبقية من العام الدراسي الماضي .
7. الاحتفال بالمناسبات العامة مثل ( اليوم العالمي لحقوق الإنسان ، أسبوع الشجرة ) .
8. عقد اجتماع الجمعية العمومية لمجلس الآباء والمعلمين .
9. متابعة بحث الحالات الفردية ( غياب ، تأخر دراسي ، سلوكية ... الخ ) .
10. وضع خطة للإرشاد والتوجيه الجمعي للطلاب كبار السن ومتكرري الرسوب.

شهر ديسمبر :

1. تنفيذ برنامج معسكر العمل والخدمة العامة بالمدرسة .
2. متابعة برامج وأنشطة الجماعات المدرسية .
3. عقد اجتماعات المجالس المدرسية ومتابعة أنشطتها .
4. الإعلان عن برنامج المسابقات المدرسية .
5. الاحتفال بالمناسبات العالمية والإقليمية والمحلية .
6. تنفيذ برامج الزيارات العلمية لمؤسسات الدولة المختلفة .
7. دراسة الحالات الخاصة وإعداد ملف خاص لكل حالة ومتابعتها .
8. الاحتفال باليوم العلمي لذوي الإعاقة في 3 ديسمبر ..
9. الاحتفال باليوم العالمي للتطوع والذي يصادف في الخامس من ديسمبر .

شهر يناير :

1. متابعة برامج أنشطة الجماعات المدرسية بعد انتهاء إجازة نصف العام الدراسي .
2. تنظيم برنامج خاص للإرشاد والتوجيه حول الأساليب الصحيحة للاستذكار وأيضاً كيفية استغلال وقت الفراغ وذلك مثل عطلة منتصف العام الدراسي .
3. تنظيم برنامج لأوائل الطلبة لحث الطلاب على المذاكرة والاستعداد للاختبارات .
4. متابعة بحث الحالات الفردية مع التأكيد على برنامج رعاية الطلاب كبار السن ومتكرري الرسوب ..
5. متابعة غياب الطلاب للتعرف على الطلاب الذين تجاوزوا المدة القانونية وفقاً للتعميم الذي يوضح أساليب التعامل مع حالات الغياب بدون عذر مقبول ..

شهر فبراير :

1. متابعة برامج وأنشطة الجماعات المدرسية بعد انتهاء إجازة نصف العام الدراسي .
2. تكريم المتفوقين في امتحانا الفصل الدراسي الأول ( جوائز وشهادات تقدير ) ..
3. تنظيم مسابقة للصف والطالب المثالي .
4. الإعداد والمشاركة لجماعة الخدمة العامة في معسكر العمل على مستوى المرحلة .
5. تنفيذ برامج الرحلات المدرسية في النصف الثاني من العام الدراسي .


شهر مارس :

1. الاحتفال بأسبوع المرور والنظافة .
2. المشاركة في البطولة السنوية للشطرنج على مستوى كل المراحل .
3. متابعة الجماعات المتميزة للمشاركة في المعرض العام للأنشطة على مستوى المدرسة أو الوزارة .
4. تسليم المساعدات الاجتماعية عن العام الدراسي الحالي للطلاب .
5. متابعة تنفيذ برامج الزيارات العلمية .

شهر أبريل :

1. متابعة تنفيذ برامج التوجيه والإرشاد الطلابي وخاصة مع الطلاب كبار السن ومتكرري الرسوب .
2. عقد اجتماع لمجلس الآباء ودعوة أولياء أمور الطلاب المتأخرين دراسياً لمناقشة أوضاعهم كإجراء وقائي قبل الامتحان ..
3. عقد الاجتماعات الختامية لجماعات النشاط لتقويم أعمالهم وترشيح المتفوقين اجتماعياً .
4. تنفيذ برنامج حفلات الفصول حسب إمكانيات وظروف كل مدرسة .
5. إعداد نشرة عن الاستذكار الجيد وتوزيعها على كافة طلاب المدرسة .
6. جمع السجلات الخاصة بالجماعات المدرسية وتنظيمها تمهيداً لعمل التقرير الختامي .
7. الانتهاء من البحث الميداني أو المشاريع الاجتماعية المنفذة بالمدارس وإرسالها للموجهين وفقاً لما تم تحديده بالخطة .
8. الاحتفال بيوم السابع من أبريل يوم الصحة العالمي ..

شهر مايو :

1. إعداد كشوف التفوق العلمي والاجتماعي وإرساله للإدارة .
2. كتابة التقرير السنوي والختامي عن أعمال وأنشطة وبرامج التربية الاجتماعية بالمدرسة وإرساله للإدارة في الموعد المحدد .
3. القيام بما يكلف به من أعمال تتعلق بامتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني .
4. توفير المناخ والظروف النفسية المناسبة للطلاب خلال امتحان نهاية الفصل الثاني ..

ملاحظة :

هذه مجرد نموذج لخطة وعلى الاخصائي الاجتماعي الاضافة والتعديل حسب خبرته وتمييزه ..

مريم الأشقر
04-01-2006, 04:18 AM
أولا مجال الخدمات الفردية

دور وأهداف خدمة الفرد في المجال المدرسي :

تعمل تطبيقات خدمة الفرد في المجال المدرسي لتحقيق الأهداف العلاجية والوقائية والإنمائية لتنمية شخصيات الطلاب من خلال الجهود المهنية التي يقوم بها الأخصائيون الاجتماعيون لتحسين وتوجيه وتدعيم وظائفهم الاجتماعية لمعاونتهم على التوافق الاجتماعي وإعدادهم كمواطنين صالحين .

أهداف خدمة الفرد :

أولاً : الأهداف الوقائية :

ويقصد بها تلك الجهود التي يبذلها الأخصائيون الاجتماعيون في العمل مع الفرد حماية ووقاية لهم من وقوعهم من مشكلات مستقبلية مستخدمين في ذلك كل الإمكانيات والطاقات الكامنة لدى الطالب وبيئته ، ليتمكن من مواجهة الموقف بنفسه مستقبلاً والتغلب عليه ، وذلك عن طريق البرامج والأنشطة والتوجيه والإرشاد الموجه .

ثانياً : الأهداف الإنمائية :

أي إيقاظ الطاقات والقدرات الكامنة لدى الطلاب لاستثمارها والاستفادة منها بجانب إمكانيات المجتمع ، وتدعيم التضامن والتعاون مع الطلاب وتنمية شخصياتهم بما يحقق التوافق الاجتماعي لديهم وذلك عن طريق المحاضرات والندوات والأسلوب التربوي الأمثل في التعامل .

الأهداف العلاجية :

هي تلك الجهود المهنية المبذولة من الأخصائيين الاجتماعيين لمساعدة الطلاب على مواجهة المشكلات الفردية على اختلاف أنواعها والتي تعوق أدائهم لأدوارهم الاجتماعية .

المستويات التي يعمل معها الأخصائي الاجتماعي في المدرسة :

1. المواقف الفردية الطارئة :

هي تلك السلوكيات والتصرفات التي تحدث وتتكرر وتحتاج إلى متابعة سواء كانت هذه المواقف سلوكية أو نفسية أو صحية أو تعليمية أو تربوية ، وتحتاج من الأخصائي الاجتماعي أسلوبه المهني في حلها والسيطرة عليها ، وتنحصر آلية العلاج في النصح والإرشاد وتدوين هذه المواقف لأنها إذا تكررت تحتاج إلى دراسة فورية متعمقة لمساعدة الطالب ، أو دراسة هذه الظاهرة إذا كانت عامة ..

2. الطالب ذو مشكلة :

يقصد به الطالب الذي يعاني من موقف عجز عن حله ، أما لقصور في ذاته ، أو في بيئته مما يحتاج إلى جهود متعمقة في دراسة حالته ، لمعرفة العوامل المؤثرة في إحداث المشكلة وتقديم الجهود العلاجية المناسبة لذلك .

دور الأخصائي الاجتماعي في العمل مع الطلاب كأفراد :

يمثل عمل الأخصائي الاجتماعي مع الطلاب كأفراد في مدارسهم حجر الزاوية في خططهم وبرامجهم لمساعدتهم على تفهم مشكلاتهم ، وإبراز الكامن من طاقاتهم واستثمار قدراتهم في علاج ما تعرضوا له من مشكلات حالت دون استفادتهم الاستفادة الكاملة من الخدمات التعليمية والتربوية في المجتمع
المدرسي .

وتنحصر هذه المشكلات غالباً في يلي :

1. الغياب .
2. الشطب .
3. كبار السن وتكرار الرسوب .
4. التأخر لدراسي .
5. نفسية .
6. اجتماعية .
7. اقتصادية .
8. صحية .
9. سلوكية .
10. عدم تكيف .
11. وقت الفراغ .

ويقوم الأخصائي الاجتماعيون خلال عملهم مع الطلاب كأفراد بتطبيق مبادئ خدمة الفرد واضعين نصب أعينهم التزامهم بالأسلوب العلمي والمبادئ المهنية المتعارف عليها ، ونحب أن ننوه إلى أن عمل الأخصائيين مع الطلاب لا يقتصر فقط على العمل مع ذوي المشكلات منهم بل يتعدى ذلك إلى عملهم مع الطلاب المتفوقين والموهوبين كشفاً لمهاراتهم وإبرازاً لقدراتهم ..

مريم الأشقر
04-01-2006, 04:20 AM
1. الغياب :

يعتبر غياب الطلاب والطالبات عن مدارسهم إحدى المشكلات الهامة التي تواجه المجتمع المدرسي حيث يحول استمراره وزيادته من الاستثمار الأمثل للإمكانيات التربوية والتعليمية للمدارس وبالتالي لعدم تحقيق الأهداف المأمولة .
ولقد اتضح من خلال العديد من البحوث الاجتماعية أن الغياب هو أحد الأسباب الرئيسة للتأخر الدراسي ، لذا تولي الوزارة هذه المشكلة عناية خاصة حيث صدر بشأنها القرارات الوزارية المقننة للحد من الغياب بدون عذر ، وكذلك التعاميم المنظمة لأسباب مواجهته ، وطرق متابعته ، وتحديد المسؤولية تجاه أفراد المجتمع المدرسي بهذا الشأن .

أنواع الغياب :

1. غياب بعذر مقبول :

وهذا الغياب قد يكون إما حالة مرضية بسيطة ومفاجئة ، ولا بد في هذه الحالة من إحضار كتاب من ولي الأمر يفيد سبب الغياب ، هذا إذا كان الغياب ليوم واحد فقط ولم يتم إحالة الطالب أو الطالبة إلى المركز الصحي نظراً لبساطة الحالة ، أما إذا تجاوز الغياب المرضي لأكثر من يوم واحد فلا بد من الحصول على شهادة طبية موضح بها مدة الإجازة المرضية ، وينبه إلى ضرورة أن تكون الشهادة من مستشفى حمد العام أو المركز الصحي التابع له الطالب أو الطالبة ، ولا يعتد بشهادات العيادات الخاصة إلا بعد عرضها على جهة طبية حكومية والموافقة عليها ..

وقد يكون الغياب للسفر مع الأسرة خارج دولة قطر بدون إبلاغ مسبق للمدرسة فيراعى التأكد من تاريخ السفر والعودة للدوحة من جواز السفر ، وتصوير تلك البيانات ، والاحتفاظ بها في ملف الطالب بجانب كتاب من ولي الأمر يفيد سبب الغياب أو التأخر لعرضه على مدير المدرسة لدراسته للاقتناع بالأسباب الموجودة بالكتاب من عدمه ، وفي حدود أسبوعين ، ويرفع كتاب ولي الأمر إلى إدارة الامتحانات وشؤون الطلاب إذا زادت فترة الغياب عن ذلك ..

2. غياب بدون عذر :

وهذا النوع من الغياب ينقسم إلى :
• غياب أيام مستمرة .
• غياب أيام متقطعة .
• غياب عن الحصص .
وذلك بالرجوع إلى القرار الوزاري رقم (25) لعام 1993 م والذي ينص على :
1. يشطب الطالب من الدراسة إذا تغيب خلال الفصل الدراسي الواحد خمسة عشر يوماً متصلة أو عشرين يوماً متقطعة .
2. إذا بلغ الغياب خلال العام الدراسي بكامله ( مجموع الفصلين ) عشرين يوماً متصلة أو ثلاثين يوماً متقطعة .

3. غياب الحصص :

بالنسبة لغياب الحصص وكيفية المحاسبة عليها ، صدر المنشور رقم (2) لعام 1988م لتوحيد عملية احتساب غياب الحصص عملاً على مزيد من ضبط العمل في المجتمع المدرسي ونص على ما يلي :
• غياب الحصص في اليوم الواحد تحتسب كل ثلاث حصص غياباً وأكثر من ذلك بيوم ..
• غياب الحصص المتفرقة لعدة أيام :
تُحسب كل ثلاث حصص غياب بيوم وتجمع الأيام في نهاية كل شهر وتضاف لعدد أيام الغياب ، ويراعى قبل الشطب بسبب الغياب ضرورة إبلاغ ولي الأمر هاتفياً ورسمياً أو استدعائه للمدرسة للتوقيع على النموذج الخاص بعلمه بغياب أبنه وتعهده بعدم غيابه مستقبلاً ، وفي حالة الاستمرار في الغياب واتخاذ قرار الشطب ، ترفق جميع المستندات الخاصة بغياب الطالب وإبلاغ أسرته والإجراءات التي اتخذت تجاهه ضمن بحث الشطب المرسل للإدارة ..

مريم الأشقر
04-06-2006, 12:51 AM
2. الشطب :

يعرف الشطب بأنه ( فصل الطالب أو الطالبة من المدرسة بصفة نهائية قبل الانتهاء من المرحلة التعليمية ) والشطب سلسلة من الإجراءات المنفذة للقرارات والتعليمات يحذف به اسم الطالب أو الطالبة من سجلات المداومين بمدارسهم ، وذلك من تاريخ صدور القرار ، وحرمانهم من الانتظام مع حفظ حقهم كاملاً في الالتحاق بنوع آخر من التعليم أو بنظام المنازل أو التعليم الليلي حسب ما تقرره اللوائح والنظم بشرط أن لا يكون هناك موانع أخرى لديهم ..

وحيث أن ترك الطلاب لمدارسهم من غير الانتهاء من مراحلهم التعليمية يعتبر تسرُباً وفاقداً من الناتج النهائي للمدارس ، لذلك يراعى دائماً قبل اتخاذ قرار الشطب ، دراسة الحالة دراسة وافية بواسطة الأخصائيين الاجتماعيين بالمدارس مع تقديم التوجيهات المناسبة سواء للطالب أو أولياء الأمور وتبصيرهم بمحصلة حالاتهم وما تؤديه من نتائج ، وتوجيه الطالب نحو استكمال دراسته ( ليلي أو منازل ) ..

أنواع حالات الشطب :

1. السفر خارج دولة قطر :

وذلك يحدث إما بسبب رب الأسرة القطري لإحدى دول الخليج العربي للترابط الأسري في المنطقة وسفر أفراد أسرته للإقامة معه واستكمال تعليمهم هناك ، أو البعثات الدبلوماسية ، أو لانتهاء تعاقد ، أو بعثة أولياء أمور الطلاب غير القطريين وعودتهم إلى بلادهم ..
ويراعى في هذا الأمر ما يلي :

أ‌. مراجعة صور استمارات شهادات انتقال طالب خارج دولة قطر ( والموجودة لدى المشرف الإداري ) والتي تسلم لولي الأمر بناء على رغبته وبطلب شخصي منه أو من ينوب عنه خاصة في نهاية العام الدراسي .

ب‌. كتابعة حضور هؤلاء الطلاب للدوام المدرسي .

ج. في حالة عدم دوامهم بالمدارس من بداية العام الدراسي يتم الاتصال هاتفياً بمنزل الأسرة وكذلك بمقر ولي الأمر للتأكد من عدم وجودهم ..

د. نظراً لحصول بعض الطلاب على شهادة انتقال طالب خارج دولة قطر أثناء العطلة الصيفية لذا يلزم الاتصال بإدارة الامتحانات وشؤون الطلاب للتأكد من هذا الأمر .

هـ. ينتظر (20) يوماً ثم يتم عمل إجراءات بحث حالة الشطب للسفر خارج دولة قطر وإرساله لإدارة التربية الاجتماعية لاتخاذ اللازم ..

2. كبار السن :

يتم شطب كبار السن من مدارسهم تنفيذاً للقرارات الوزارية المحددة لأعمار الطلاب والطالبات في جميع المراحل التعليمية وذلك لإيجاد التقارب في الأعمار وتوفير الأجواء التربوية الصالحة ودفعاً للعملية التعليمية والتربوية نحو تحقيق أهدافها ، ويراعى قبل شطب الطلاب والطالبات كبار السن ما يلي :

أ‌. الدقة التامة في حساب عمر الطالب أو الطالبة في 30 / سبتمبر من العام الدراسي .
ب‌. التأكد من إتمام إجراءات إبلاغ ولي الأمر رسمياً بالقرار الوزاري الخاص بالشطب .
ح. مراعاة العمل فردياً مع الطالب أو الطالبة مع تقديم كافة التوجيهات والإرشادات المناسبة والمتابعة المستمرة لهم أثناء الدوام الرسمي ومداومة الاتصال بالأسرة لمتابعتهم دورياً .
د. يتم شطب الطلاب أو الطالبات كبار السن عقب ظهور نتيجة امتحانات الدور الثاني مباشرة في حالة رسوبهم فيها .

3. الزواج :

صدر القرار الوزاري رقم (47) في 16 / 9 / 1979 م متضمناً ما يلي :

أ‌. تشطب جميع الطالبات المتزوجات من جميع المراحل .
ب‌. لا تقبل أي طالبة متزوجة بأي مرحلة من المراحل التعليمية لأي سبب كان .
ج. تتخذ التسهيلات اللازمة لإتاحة الفرصة لهؤلاء الطالبات لمتابعة دراستهن في الصفوف المسائية .

وقد اتخذ هذا القرار تلافياً لأي آثار سلبية سواء كانت تربوية أو صحية قد تحدث نتيجة وجود طالبات متزوجات بالمدارس ، وعليه فيتم التأكد من زواج الطالبة بالاستعلام عن ذلك من الأسرة وكذلك الحصول على صورة من عقد الزواج ليتم الشطب نهائياً لهذه الأسباب ..

4. الظروف الأسرية :

تعتبر الظروف الأسرية أحد العوامل الرئيسية لترك الطلاب لمدارسهم سواء أكانت بسبب مشكلات اجتماعية أم اقتصادية بجانب ذلك نجد أن عدم وعي بعض أولياء الأمور يدفعهم لالتحاق أبنائهم بأحد الأعمال تاركين مدارسهم لما ستدر عليهم الوظائف من دخل كبير ..
لذلك وجب على الأخصائي الاجتماعي دراسة مثل هذه الحالات دراسة كاملة وتشخيص الأسباب التي أدت للوصول لهذا الأمر ( الشطب ) قبل إقراره مع بذل كل الجهود من أجل محاولة علاج تلك الظروف الأسرية منعاً من اتخاذ قرار الشطب مع ضرورة الحصول على موافقة خطية من ولي الأمر والطالب بالرغبة في الشطب من المدرسة مع توضيح الأسباب التي أدت لذلك ..

5. الغياب :

حيث أن انتظام الطلاب والطالبات في دوامهم المدرسي هدفه الأساسي الارتفاع بمستوى كفاءة التعليم وتحقيق الإنتاجية المستهدفة منه ، فلذلك روعي ضرورة الالتزام بالدقة التامة قبل اتخاذ قرار الشطب بسبب الغياب سواء أكان غياباً متقطعاً أم متصلاً ويرجع في ذلك للقرار الوزاري رقم (25) لعام 1993 م والذي يتم فيه شطب الطالب من المدرسة إذا تغيب خمسة عشر يوماً متصلة أو عشرين يوماً متقطعة في الفصل الدراسي الواحد أو إذا باغ غيابه خلال العام الدراسي كله عشرين يوماً متصلة أو ثلاثين يوماً متقطعة .

6. الالتحاق بالعمل :

أدى وجود الكثير من مراكز العمل بالدولة وبما تمنحه من مكافآت مجزية خلال فترة التدريب مع إرسال المنظمين إليها في بعثات تدريبية للخارج إلى خلق دافع قوي لدى العديد من الطلاب لترك دراستهم والالتحاق بتلك الأعمال قبل الانتهاء من مراحلهم التعليمية .

لذلك وجب قبل اتخاذ اللازم نحو شطب الطلاب للعمل ، ضرورة وأهمية إقناعهم وأولياء أمورهم باستمرارهم في الدراسة حتى الانتهاء ـ على الأقل ـ من مرحلتهم التعليمية التي يدرسون فيها ، وإذا أصر الاثنان على طلب الشطب لزم الحصول على موافقة خطية من الطالب وولي الأمر بهذا الشأن ورغبة في التأكيد من جدية التحاقه بالعمل وحتى لا يضطر مستقبلاً لاتخاذ بإعادة قيده ثانية في حالة عدم التحاقه ، نرى ضرورة التأني في إجراء البحث حتى يتم التعرف
من جهة العمل المراد الالتحاق به بمدى وجدية أمر قبول الطالب في هذا العمل ، وإذا لزم الأمر الحصول على كتاب من جهة العمل المزمع الالتحاق بها بالموافقة مبدئياً على التحاقه ، ثم يتم بعد ذلك إجراء بحث الحالة وإرساله للإدارة لاتخاذ اللازم .

7. تغيير نوع التعليم :

نظراً لعدم قدرة بعض الطلاب والطالبات على مواصلة تعليمهم العام ، واجتياز صفوفهم ومراحلهم بنجاح أدى إلى تركهم لهذا النوع من التعليم إلى أنواع أخرى تتناسب مع قدراتهم ورغباتهم وطموحهم الشخصية مثل : الالتحاق بمدارس التربية الفكرية والتربية السمعية ، أو بأحد معاهد ومراكز التدريب المختلفة .

وفي مثل تلك الحالات يستعان في ذلك بالاختصاصيين في تحديد مستوى ذكاء وقدرات الطلاب الراغبين في ترك مدارسهم لتلك الأسباب عملاً على توجيههم التوجيه المناسب نحو نوع آخر من التعليم يتناسب مع مستواهم وقدراتهم ، لذلك تحول مثل هذه الحالات إما على وحدة التخاطب والإرشاد والتوجيه النفسي بقسم التربية الخاصة بالإدارة أو عيادة توجيه البالغين بالصحة المدرسية أو للعيادات النفسية التابعة لمؤسسة حمد الطبية للاستعانة بإمكانياتهم التخصصية في التعرف على قدراتهم ، ثم قيام الأخصائيين بالمدارس بإرشادهم نحو أفضل السبل لاستثمار تلك القدرات مع تبصيرهم بالعديد من الاختبارات الأخرى لمستقبله الوظيفي .
وكالعادة يتم الحصول على موافقة ولي الأمر والطالب على اتخاذ إجراءات الشطب قبل السير في التنفيذ .

8. الظروف الصحية :

قد يضطر الطالب أو الطالبة لعدم الاستمرار في الدراسة ولو بصفة مؤقتة بسبب المعاناة من ظروف صحية ولطول فترة المرض مما يستلزم البقاء مدة طويلة بالمستشفى أو السفر للعلاج خارج الدولة ، وقد يؤدي به المرض لإصابته بعاهة خاصة في إحدى حواسه تعوقه عن الحضور المنتظم للمدرسة ..
لهذا يلزم الحصول على شهادة من الجهات الطبية المسئولة بحالة الطالب أو الطالبة الصحية وفترة العلاج اللازمة وما قد يكون قد تخلف عن مرضهم من عاهات قد تمنعهم من الاستمرار في التعليم العام مع حاجتهم لتوجيه إما إلى نظام تعليمي آخر ( المنازل مثلاً ) يصلح لقدراتهم أو تدريبهم تأهيلياً ..

9. الالتحاق بالقوات المسلحة القطرية :

أدت الرواتب الممنوحة لجنود القوات المسلحة والشرطة كعامل جذب للالتحاق أعداد من الطلاب بالقوات المسلحة والشرطة قبل الانتهاء من دراستهم في مراحلهم التعليمية ، من هنا يلزم توجيه الطلاب وتبصيرهم وإرشاد أولياء أمورهم بجدوى استكمال الدراسة أولاً ثم الالتحاق بالجيش أو الشرطة فيما بعد ، نظراً للحاجة لعناصر متعلمة متخصصة في هذه الكيادين ، ويجب على الأخصائي الحصول على تأكيد من ولي الأمر بإمكانية التحاق أبنه عقب شطبه ، علماً بأن سن القبول بالقوات المسلحة والشرطة (18) عاماً على الأقل ويمكن التأكد من جدية قبوله بالاتصال بالجهات المعنية للاستفسار عن هذا الأمر ومثل النقاط السابقة يلزم حصول الأخصائي على موافقة ولي الأمر والطالب .

10. الدراسة الليلية :

افتتحت وزارة التربية والتعليم العديد من المدارس الليلية في جميع المراحل التعليمية وذلك بهدف تهيئة الفرص لمن لم تسمح لهم ظروفهم بالانتظام في المدارس النهارية سواء كانوا من كبار السن أو متكرري الرسوب أو لغيابهم عن المدارس النهارية أو لظروف أسرية خاصة ، وذلك بهدف تلقيهم التعليم بظروف أكثر مناسبة لحياتهم ، وأهم ما يجب على الأخصائي الاجتماعي مراعاته هو انطباق لائحة التعليم الليلي على الراغبين من الطلاب والطالبات المزمع شطبهم للالتحاق بمدارسه ، وأيضاً مراعاة انتهاء مواعيد قبول طلبات الالتحاق حتى لا يضطر ثانية إعادة قيد الطالب أو الطالبة بالمدارس النهارية لعدم القبول بالتعليم الليلي .

11. المنازل :

أتاح نظام التعليم بالمدارس القطرية لمن لم تمكنهم ظروفهم من الانتظام بالمدارس النهارية أو الالتحاق بالتعليم الليلي إمكانية استمرارهم في تأهيلهم علمياً بالالتحاق بنظام المنازل حيث يعٌد للراغبين في الالتحاق به علماً بأن القبول في هذا النظام التعليمي له مواعيد بداية ونهاية يجب مراعاتها جيداً قبل اتخاذ قرار الشطب لتمكن الطلاب والطالبات من الالتحاق وبالتالي عدم ضياع استمرارية تلقيهم العلم ..

12. تكرار الرسوب :

صدر القرار الوزاري رقم (25) في 21 / 7 / 1999 م محدداً عدد سنوات بقاء الطالب أو الطالبة كحد أقصى في الصف الدراسي الواحد متضمناً ما يلي :
( يشطب من مدارس البنين والبنات كل من باغ الحد الأقصى لعدد سنوات البقاء في الصف الدراسي كما هو محدد في القرار الوزاري المذكور وذلك بعد اتخاذ جميع الإجراءات الآتية :
• إبلاغ الطالب ولي أمره رسمياً بمضمون القرار الوزاري وتوقيعه على ما يفيد بعلمه بذلك حسب النموذج المعد من قبل إدارة التربية الاجتماعية ..
• إجراء اللازم نحو الطالب تشخيصاً لأسباب تأخره دراسياً وتكرار رسوبه وعلاج لحالته ..
• متابعة تنفيذ الخطة العلاجية الخاصة بالطالب .
تبلغ إدارة التربية الاجتماعية ( قسم الرعاية الفردية ) بنتائج الطلاب متكرري الرسوب في امتحانات الفصل الدراسي الثاني .
• في حالة رسوب الطلاب متكرري الرسوب في امتحانات الدور الثاني يتم اتخاذ اللازم نحو شطبهم .

13. حالات سلوكية :

في حالة استمرارية سوء سلوك الطالب أو الطالبة بالرغم من الإجراءات العلاجية التي اتخذت والجهود التي بذلت ولعدم التأثير السلبي على المجتمع المدرسي في حالة استمرارية الطالب أو الطالبة ذوي السلوك غير السوي ، يتم إحالة مثل هذه الحالات إلى قسم الرعاية الفردية ببحث شامل مستوفٍ لجميع الإجراءات التي اتخذت معهم لبذل المزيد من الجهود العلاجية في محاولة جديدة لمنع التردي وفي نهاية الأمر يرفع رأي المدرسة بالشطب كإجراء أخير ..

14. الوفاة :

يتم شطب الطالب أو الطالبة بعد التأكد من حالة الوفاة ويعتبر هذا العمل إجراءً إدارياً بحتاً لشطب المتوفين من سجلات المدرسة ، مع توضيح أسباب الوفاة ..
وقد حدد القرار الوزاري رقم (25) بتاريخ 21 / 7 / 1999 م قواعد شطب الطلاب والطالبات بالمدارس .

15. كبار السن :

مواكبة للمبادئ التربوية والتعليمية وتحقيقاً للسياسة العامة للوزارة برفع مستوى العليم في مدارس قطر ومضاعفة إنتاجيته لتكوين المجتمع المدرسي المتوازن ، وتوفيراً للبيئة التربوية المناسبة ، وإسهاماً في تكوين المواطن الصالح عملاً على إتاحة كافة الفرص له في تنمية وتقدم مجتمعه ، وتمشياً مع ما انتهجته الوزارة نحو تهيئة الجو الدراسي الملائم ودفعاً للعملية التعليمية نحو الأفضل صدر القانون الوزاري رقم (10) في 21 / 12 / 1982 م الخاص بكبار السن ، ثم صدر القرار رقم (25) بتاريخ 21 / 7 / 1999 م منظماً وجامعاً للتعليمات والقرارات الخاصة بسن القبول والشطب بالمراحل التعليمية الثلاث .

مريم الأشقر
04-11-2006, 04:11 AM
3. التأخر الدراسي :

التأخر الدراسي هو ( عدم التمكن أو التقصير في استيعاب المناهج الدراسية المقررة لصف ما ، في فترة زمنية محددة لتحصيل هذه المناهج " عام دراسي كامل " وبالتالي عدم اجتياز امتحانات التقويم المقررة مما يؤدي إلى الرسوب أو تكراره ) .
ونظراً لأن تأخر الطالب دراسياً عن أقرانه يؤدي إلى حرمان المجتمع من فرد من أبنائه ، وإهدار لجهود بذلت وأموال أنفقت في سبيل تحقيق أهداف تعليمية وتربوية ، وبتكرار رسوبه تزداد مشكلة التأخر حيث قد تؤدي إلى شطب الطالب من الدراسة الصباحية الأمر الذي دعي الأخصائي الاجتماعي للعمل على بذل كافة الجهود من أجل زيادة الدافعية للتعليم لهؤلاء الطلاب والطالبات وذلك على مستويين .

أولاً : العلاج الفردي :

عن طريق دراسة كل حالة على حدة للتعرف على الأسباب التي أدت إلى تأخرهم دراسياً ، أو تكرار رسوبهم والمساعدة في علاج هذه الحالات ومتابعتها من جميع الوجه بالاستعانة بجهود الأساتذة والمربين وبإشراك أفراد أسرهم في تحمل مسؤولية متابعتهم ..

ثانياً : الإرشاد والتوجيه الجمعي :

حيث يتم إعداد وتنفيذ برامج للإرشاد والتوجيه الجمعي بهدف توجيههم للاستفادة الكاملة من إمكاناتهم ومهاراتهم ، ولاستثمار ما أتيح لهم في الدراسة من خدمات وتذليل الصعوبات التي تواجههم وتحول دون تقدمهم الدراسي ..
وقد صدر القرار الوزاري رقم (25) بتاريخ 21 / 9 / 1999 م ثم التعميم رقم (231) بتاريخ 30 / 10 / 1999 م ، مؤكداً على أن الهدف الأساسي من هذا القرار ليس شطب الطلاب والطالبات من مدارسهم ، بل رفع مستوى إنتاجية التعليم وذلك بالتعرف على حالات الرسوب ، والأسباب التي أدت إليه والعمل على علاج هذه الحالات ليحقق لها النجاح في نهاية العام الدراسي ..
وعليه فقد ألزم التعميم المشار إليه إدارات المدارس بتشكيل لجنة لحصر الطلاب والطالبات الراسبين لمدة سنتين للقطريين ، وسنة لغير القطريين في المرحلتين الإعدادية والثانوية أما في المرحلة الابتدائية فالحصر يقتصر على غير القطريين الذين رسبوا لمدة سنة واحدة وذلك من سجل القيد ، أو ستة عشر عاماً للقطريين ثم يقوم الأخصائيون الاجتماعيون والأخصائيات الاجتماعيات بدراسة هذه الحالات ووضع خطة العلاج المناسبة بالتعاون مع مدرسي المواد لرفع مستواهم التحصيلي ورعايتهم من كافة الوجوه ، مع اتخاذ اللازم نحو إخطار أولياء الأمور بمضمون القرار حسب النموذج المعد من قبل الإدارة ثم إخطار إدارة التربية الاجتماعية بكشف بأسماء هؤلاء الطلاب والطالبات ..

ويجب أن يراعى ما يلي عند حصر هذه الحالات :

1. التأكد من جنسية الطالب أو الطالبة .
2. في حالة تحويل الطال أو الطالبة من مدرسة إلى أخرى تراجع بطاقة الطالب الموجودة في ملفه للتعرف على حالته العلمية في السنوات السابقة مع كتابة سنوات الرسوب في كتاب التحويل ..
3. لزيادة التأكد تراجع كشوف نتائج امتحانات السنوات السابقة .
4. يعامل الطلاب والطالبات أبناء القطريات ، معاملة الطلاب القطريين بالاطلاع على البطاقة الشخصية للأم وشهادة ميلاد الطالب ..
5. يعامل الطلاب والطالبات أبناء مجلس التعاون الخليجي معاملة القطريين تماماً ..
وفي نهاية العام الدراسي وبعد ظهور نتيجة امتحانات الدور الثاني يتم إرسال كشف بنتائج امتحانات الطلاب والطالبات متكرري الرسوب وكبار السن للإدارة حيث يتم إجراء بحث حالات شطب لمن رسب منهم في تلك الامتحانات ويرفع للإدارة لاتخاذ اللازم ..

3. التأخر الدراسي :

التأخر الدراسي هو ( عدم التمكن أو التقصير في استيعاب المناهج الدراسية المقررة لصف ما ، في فترة زمنية محددة لتحصيل هذه المناهج " عام دراسي كامل " وبالتالي عدم اجتياز امتحانات التقويم المقررة مما يؤدي إلى الرسوب أو تكراره ) .
ونظراً لأن تأخر الطالب دراسياً عن أقرانه يؤدي إلى حرمان المجتمع من فرد من أبنائه ، وإهدار لجهود بذلت وأموال أنفقت في سبيل تحقيق أهداف تعليمية وتربوية ، وبتكرار رسوبه تزداد مشكلة التأخر حيث قد تؤدي إلى شطب الطالب من الدراسة الصباحية الأمر الذي دعي الأخصائي الاجتماعي للعمل على بذل كافة الجهود من أجل زيادة الدافعية للتعليم لهؤلاء الطلاب والطالبات وذلك على مستويين .

أولاً : العلاج الفردي :

عن طريق دراسة كل حالة على حدة للتعرف على الأسباب التي أدت إلى تأخرهم دراسياً ، أو تكرار رسوبهم والمساعدة في علاج هذه الحالات ومتابعتها من جميع الوجه بالاستعانة بجهود الأساتذة والمربين وبإشراك أفراد أسرهم في تحمل مسؤولية متابعتهم ..

ثانياً : الإرشاد والتوجيه الجمعي :

حيث يتم إعداد وتنفيذ برامج للإرشاد والتوجيه الجمعي بهدف توجيههم للاستفادة الكاملة من إمكاناتهم ومهاراتهم ، ولاستثمار ما أتيح لهم في الدراسة من خدمات وتذليل الصعوبات التي تواجههم وتحول دون تقدمهم الدراسي ..
وقد صدر القرار الوزاري رقم (25) بتاريخ 21 / 9 / 1999 م ثم التعميم رقم (231) بتاريخ 30 / 10 / 1999 م ، مؤكداً على أن الهدف الأساسي من هذا القرار ليس شطب الطلاب والطالبات من مدارسهم ، بل رفع مستوى إنتاجية التعليم وذلك بالتعرف على حالات الرسوب ، والأسباب التي أدت إليه والعمل على علاج هذه الحالات ليحقق لها النجاح في نهاية العام الدراسي ..
وعليه فقد ألزم التعميم المشار إليه إدارات المدارس بتشكيل لجنة لحصر الطلاب والطالبات الراسبين لمدة سنتين للقطريين ، وسنة لغير القطريين في المرحلتين الإعدادية والثانوية أما في المرحلة الابتدائية فالحصر يقتصر على غير القطريين الذين رسبوا لمدة سنة واحدة وذلك من سجل القيد ، أو ستة عشر عاماً للقطريين ثم يقوم الأخصائيون الاجتماعيون والأخصائيات الاجتماعيات بدراسة هذه الحالات ووضع خطة العلاج المناسبة بالتعاون مع مدرسي المواد لرفع مستواهم التحصيلي ورعايتهم من كافة الوجوه ، مع اتخاذ اللازم نحو إخطار أولياء الأمور بمضمون القرار حسب النموذج المعد من قبل الإدارة ثم إخطار إدارة التربية الاجتماعية بكشف بأسماء هؤلاء الطلاب والطالبات ..

ويجب أن يراعى ما يلي عند حصر هذه الحالات :

1. التأكد من جنسية الطالب أو الطالبة .
2. في حالة تحويل الطال أو الطالبة من مدرسة إلى أخرى تراجع بطاقة الطالب الموجودة في ملفه للتعرف على حالته العلمية في السنوات السابقة مع كتابة سنوات الرسوب في كتاب التحويل ..
3. لزيادة التأكد تراجع كشوف نتائج امتحانات السنوات السابقة .
4. يعامل الطلاب والطالبات أبناء القطريات ، معاملة الطلاب القطريين بالاطلاع على البطاقة الشخصية للأم وشهادة ميلاد الطالب ..
5. يعامل الطلاب والطالبات أبناء مجلس التعاون الخليجي معاملة القطريين تماماً ..
وفي نهاية العام الدراسي وبعد ظهور نتيجة امتحانات الدور الثاني يتم إرسال كشف بنتائج امتحانات الطلاب والطالبات متكرري الرسوب وكبار السن للإدارة حيث يتم إجراء بحث حالات شطب لمن رسب منهم في تلك الامتحانات ويرفع للإدارة لاتخاذ اللازم ..

مريم الأشقر
04-11-2006, 04:13 AM
4. المشكلات النفسية :

وتعني بالمشكلات النفسية تلك المشكلات التي تواجه الطالب كالمشكلات الانفعالية البسيطة ، وعدم التكيف والاكتئاب البسيط والقلق وذلك بتشجيعهم على الإفصاح عما يواجههم من مخاوف ومتاعب قد يخجلون من ذكرها ، مما يؤدي على التخفيف من تلك المصاعب ..
وهذه المشكلات يتعاون فيها الأخصائيون مع المعلمين مع بداية اكتشاف هذه الحالات في تنفيذ الخطط العلاجية لهم ، وفي حالة استمرار عدم تكيفهم وزيادة معاناتهم يتم إحالتهم إلى قسم الرعاية الفردية ، حيث يقوم المختصون فيها بمساعدتهم متعاونين في ذلك مع أسرهم حتى تتحسن تلك الحالات وتستقر وتمارس الحياة اليومية .
أما تلك الحالات المرضية والتي يظهر حاجتها إلى فني متخصص فيتم إحالتها إلى عيادة توجيه الأطفال والبالغين ، وذلك لتلقي الرعاية التخصصية والفنية لهم ، ثم يشارك الأخصائيون فيما بعد في تنفيذ الخطط والبرامج العلاجية ، ومتابعة هذه الحالات حتى يجتاز الطالب ما يعانيه من أزمات ..

مريم الأشقر
04-11-2006, 10:53 PM
5. المشكلات الاجتماعية :

يقوم الأخصائيين ببحث الحالات التي تكون فيها الظروف الاجتماعية للطالب أو الطالبة سبباً مباشراً لعدم تكيفهم سواء مع أسرهم أو مدارسهم ، كالتفكك الأسري بسبب الطلاق ، أو تعدد الزوجات ، أو الوفاة ، أو المنازعات العائلية المستمرة مما يؤثر على الجو الأسري بوجه عام ، بجانب القسوة المفرطة والتدليل الزائد عن الحد ، والتذبذب في المعاملة وأيضاً التفرقة بين الأبناء ..
ويتم غالباً التعرف على أصحاب الحالات الاجتماعية من خلال مشكلات أخرى يتعرضون لها في المدارس كالمشكلات السلوكية لتأخرهم دراسياً أو لغيابهم عن مدارسهم فيقوم الأخصائيون بدراسة تلك الحالات مستخدمين الأساليب الفنية في الوصول إلى التشخيص الكامل لأسباب مشكلاتهم ووضع الخطة العلاجية لحل هذه المشكلات متعاونين في ذلك مع الآباء بصفة خاصة وأفراد الأسرة عامة .
كما أنه قد يتطلب الأمر الاتصال والتعاون مع مؤسسات أخرى في المجتمع للمشاركة في حل بعض تلك المشكلات التي تواجه الأسرة كالشؤون الاجتماعية والمجلس الأعلى لشؤون الأسرة مثلاً ، وفي حالة حاجة تلك الحالات لمستوى آخر من الرعاية المتخصصة والفنية يتم إحالتهم لقسم الرعاية الفردية بإدارة التربية الاجتماعية ..

مريم الأشقر
04-13-2006, 01:29 AM
6. المشكلات الاقتصادية :

يهتم الأخصائيون الاجتماعيون بالمدارس بالطلاب المحتاجين للمساعدة المادية وذلك للأثر المباشر لانخفاض مستوى دخل الأسرة مما يحول دون إشباع احتياجاتهم الأساسية ، وأثر ذلك على العلاقات الأسرية ومستوى الأبناء في مدارسهم ، وقد يظهر ذلك في صورة سلوكية كالتمرد على السلطة والسلوك العدواني والهروب من المدرسة كما يظهر في صورة الانطواء والخجل في تعامل الطلاب مع أستاذتهم وزملائهم ويتم تقديم المساعدة للطلاب على ثلاث مستويات :

أولاً : ما يقدم من ميزانية الدولة : وهذه المساعدات محددة كالتالي :

1. المبلغ 150 ريالاً قطرياً شهرياً لطلاب وطالبات المرحلة الابتدائية ..

2. المبلغ 200 ريالاً قطرياً شهرياً لطلاب وطالبات المرحلة الإعدادية .

3. المبلغ 250 ريالاً شهرياً لطلاب وطالبات المرحلة الثانوية ..

وفي بداية كل عام دراسي يقوم الأخصائيون الاجتماعيون بإجراء حصر شامل للطلاب والطالبات بالمدارس الذين يصرف لهم مساعدات اقتصادية وذلك من خلال كشف مساعدات تم صرفه بالمدرسة تنظيماً لعملية الصرف وكما يلي :

1. يتم حصر الطلاب والطالبات الذين يتقاضون مساعدات ولهم بطاقات صرف ويداومون بالمدارس ( المرجع الأساسي في حصر تلك الفئة ) :
• سجل قيد الطلاب والطالبات .
• سجل حصر الغياب الأسبوعي لمعرفة دوامهم من عدمه .

2. حصر الطلاب والطالبات المستجدين والمنقولين والمحولين للمدرسة من مدارس أخرى وكانوا يتقاضون مساعدات من مدارسهم القادمين منها على أن تؤخذ منهم صور حديثة لهم لعمل بطاقات خاصة بالمرحلة المنظمين إليها ( والمرجع الأساسي في حصر تلك الفئة ) :
• سجل القيد للطلاب والطالبات الجدد الموجود لدى وكيل أو وكيلة المدرسة سواء أكانوا مستجدين أم محولين من مدارس أخرى ) .
• الطالب نفسه كمرجع رئيسي في معرفة تقاضيه للمساعدات من عدمه وذلك بحصول الأخصائيين على البطاقات الخاصة بهم .

3. حصر الطلاب والطالبات الذين أنهوا المرحلة التعليمية ، أو تم شطبهم ، أو تحويلهم لمدارس أخرى ، ويتم التعرف على مدارسهم في المرحبة الثانوية أو الإعدادية عند استلامهم لملفاتهم وشهاداتهم في بداية العام الدراسي تنسيقاً مع مشرف أو مشرفة المدرسة ، ثم يتم لاحقاً التأكد من التحاقهم بالمدارس التي ذكروها سابقاً بالاتصال هاتفياً ومراجعة تلك المدارس ، أما من تم شطبهم فمرجعه سجل الحالات الفردية للأخصائي الاجتماعي ومن ثم تحويلهم لمدارس أخرى ، ويرجع في ذلك إلى السجل الخاص بمشرف أو مشرفة المدرسة لمعرفة مدارسهم الجديدة ..
وترسل هذه الكشوف التي تم حصر الطلاب فيها إلى إدارة التربية الاجتماعية ( قسم الرعاية الفردية ) لاتخاذ اللازم ..

ثانياً : ما يقدم من بند الإعانات من أرباح مقصف المدرسة :

المستوى الثاني للمساعدات محدد فيما يمكن صرف من إعانات للمحتاجين منهم من النسبة المخصصة للمدرسة في بند الأنشطة المدرسية والإعانات والمحدد لها 50 % من صافي أرباح مقصف المدرسة وهذا المستوى لا يصرف منه القطريين فقط بل يشمل غير القطريين من ذوي الحاجة الفعلية حيث يقوم الأخصائيون بدراسة تلك الحالات التي يقترح استحقاقها للمساعدة من واقع ما يقدم من مستندات تعرض مع الأبحاث بعد إتمامها على لجنة المساعدات المشكلة من المدير والوكيل والأخصائي الاجتماعي والمحدد مهمتهم في اللائحة الخاصة بالمقاصف المدرسية بإقرار المساعدة بعد الاطلاع على البحث والتأكد من أحقية الصرف وذلك في حدود المبالغ المتوفرة في بند الإعلانات بأرباح مقصف المدرسة .
وقد حدد في اللائحة قسمة تلك المساعدات كما يلي :
• الحد الأقصى للمساعدة ( في الدفعة الأولى ) 300 ريال في السنة ..
• تصرف المساعدة بحد أقصى (3) دفعات في الحالة العادية .
• في الحالات الخاصة جداً ( الكوارث والنكبات ) تخول إدارة التربية الاجتماعية في تحديد قيمة المساعدة وعدد مرات الصرف ..

البحوث الاقتصادية الجديدة :

أما بخصوص إجراء البحوث الاقتصادية الجديدة فينظر في أمر تنفيذها بعد صدور التعميم المنظم لهذا العمل حيث يقوم الأخصائيون بإجراء بحوث الحالات الاقتصادية الجديدة في الاستمارة الخاصة والمعدة لذلك الغرض ، علماً بأن التعاميم المنظمة لذلك تشتمل عادة على العديد من التوجيهات والقواعد الواجب مراعاتها عند إجراء البحوث نذكر منها :

1. لا يجوز الجمع بين المساعدة الاقتصادية والمكافأة التشجيعية المقدمة من الوزارة لطلاب المدارس التخصصية ( المعهد الديني ومدرسة التقنية ، مدرسة الصناعة ، ومدرسة التجارة ) .

2. يجوز جمع الطلاب والطالبات بين المساعدة والمعاش المقدم من وزارة العمل والشؤون الاجتماعية للأيتام وأبناء العجزة والمتقاعدين الذين لا يصرف لآبائهم معاش من عملهم السابق .

3. لا يجوز منح مساعدات اقتصادية لأكثر من فردين في الأسرة الواحدة .

هذا ويلزم عند إجراء البحوث الجديدة تشكيل لجنة من مدير المدرسة والوكيل والأخصائي الاجتماعي ومدرس أو اثنين من المدرسين القطرين ومربي كل صف ترشيح هذه الحالات مع مراعاة الآتي :

• ضرورة الاطلاع على شهادة ميلاد الطالب / الطالبة الأصلية المدون خلفها الرقم الشخصي أو البطاقة الشخصية وبطاقة الوالدين أيضاً مع إرفاق صورة معتمدة منها مع البحث المرفق .

• أبناء العاملين في وزارات الدولة والمؤسسات الحكومية والخاصة والمتقاعدين يطلب منهم شهادة أصلية حديثة بالراتب شاملاً جميع البدلات والعلاوات التي تصرف له ..

• أبناء المطلقات يطلب منه شهادة من المحكمة الشرعية تفيد أنهم في رعاية أمهاتهم مع إرفاق صورة من بطاقة الضمان الاجتماعي إذا كانت الأسرة تصرف من الشؤون وكشف من البنك الذي تصرف منه المساعدة ، وفي حالة عمل الأم يطلب منها شهادة بالراتب الإجمالي من مكان عملها وفي حالة عدم عمل الأم يتم توقيعها على إقرار بأنها لا تعمل في أي مكان .

• الأيتام الذين كان يعمل أبائهم في وزارات الدولة أو في أي من المؤسسات الحكومية أو الشركات الخاصة يطلب منهم شهادة بالراتب الإجمالي التي تتقاضاه الأسرة ، وإذا كانت الأسرة تصرف مساعدة من الشؤون الاجتماعية يطلب منها صورة من بطاقة الضمان الاجتماعي مع كشف حساب لمدة ثلاثة شهور من البنك الذي تتقاضى منه الأسرة المعاش .

• الطلاب الذي يزاول أبائهم أعمالاً حرة عليهم إحضار كشف حساب من البنك الذي يتعاملون معه وشهادة حديثة من السجل التجاري وإدارة التسجيل العقاري والتوثيق .

• في جميع الحالات إذا كان والد الطالب / الطالبة أو والدة الطالب / الطالبة لا يعملون في أي مكان يتم التوقيع على تعهد منهما بذلك علماً بأنه يتم إصدار تعميم في كل بداية عام دراسي ينظم عملية إجراء الأبحاث الجديدة والشروط المطلوبة التي يجب مراعاتها ..

مريم الأشقر
04-15-2006, 03:57 PM
7. المشكلات الصحية :

المشكلات الصحية للطلاب من المعوقات التي قد تحول دون استفادتهم الكاملة من البرامج التعليمية والتربوية بالمدارس ، وحيث أن هؤلاء الطلاب والطالبات هم أبناء الحاضر وعدة المستقبل ، لذا فإن توفير مستوى صحي لهم علامة على طريق تقدم ونمو وتطور مجتمعهم .

وبالرغم من أن صحة هؤلاء الطلاب والطالبات هي بداية مسؤولية أسرهم إلا أن المدرسة بما تقدمه لهم من برامج إرشادية وعلاجية وتعويضية بجانب تنمية مهاراتهم التي تمكنهم من مواجهة المشكلات الصحية التي يواجهونها في حياتهم ، ونظراً لكون المشكلات الصحية التي يتعرض لها الطلاب والطالبات معوقاً يمنع استفادتهم من المتاح لهم من البرامج المدرسية ، فقد أدى ذلك إلى اهتمام الأخصائيين ببحث ومتابعة الحالات الصحية للطلاب بوجه عام ، وتقديم الممكن من الرعاية للحالات الفردية المتأثرة بتلك المشكلات والتي يمكن حصرها فيما يلي :
1. الضعف العام .
2. ضعف القدرة على الإبصار .
3. ضعف القدرة على السمع .
4. عيوب النطق .
5. أمراض القلب .
6. الأمراض الجلدية .
7. شلل الأطفال .
8. السكر .
9. الربو ... الخ .


الجهات المختصة بالكشف والعلاج على الحالات الصحية :

يوجد بكل مدرسة ممرض أو ممرضة يركز اهتمامه على علاج الحالات البسيطة التي يتعرض لها الطلاب أو الطالبات ، أما تلك الحالات التي تحتاج إلى كشف وعلاج خاص فيتم إحالتها إلى :

1. المراكز الصحية الأولية :

حيث يحال الطالب أو الطالبة رسمياً من المدرسة للكشف وتقديم العلاج المناسب ، ثم تعريف المختصين بالمدرسة بحالة الطالب أو الطالبة الصحية والمتابعة المطلوبة له .


2. مستشفى حمد العام :

قد يحال الطالب أو الطالبة إلى قسم الطوارئ بمستشفى حمد العام في حالة في حالة الحاجة الماسة لذلك كأمر عاجل ، وقد يحتاج علاجهم إلى مراحل أكثر تخصصاً من الموجودة بالمراكز الصحية فتحيل الأخيرة الطلاب أو الطالبات إلى العيادات المتخصصة بالمستشفى لإجراء الفحوصات والاختبارات اللازمة ثم تقديم العلاج المناسب مع إعداد تقرير عن الحالة المرضية للمتابعة .


3. وحدة التخاطب والإرشاد النفسي ــ بقسم التربية الخاصة ( إدارة التربية الاجتماعية ) :

بعد اكتشاف الممرض أو الطبيب أو الأخصائي الاجتماعي عيوب النطق الموجودة لدى الطلاب أو الطالبات يتم إحالتهم للوحدة المتخصصة في علاج هذه الإعاقة ، ويظهر هذا النوع من الإعاقة في طلاب وطالبات المدارس الابتدائية ، كما تشارك هذه الوحدة في علاج بعض الحالات النفسية لطلاب المدارس لتحقيق الصحة النفسية والتوازن النفسي لهم ، بجانب علاج بعض عيوب التخاطب التي تعود إلى حالات الاضطراب النفسي .

ويلزم قبل الإحالة لوحدة التخاطب والإرشاد النفسي إجراء بحث حالة شامل عن حالة الطالب أو الطالبة خاصة الأمراض التي تعرض لها في مرحلة الطفولة ، والعلاج الذي قدم له وحالته حالياً من جميع الوجوه للمساعدة في سرعة الوصول للتشخيص والعلاج ثم المتابعة بعد ذلك من قبل الأخصائيين بالمدارس فيما بعد ..

مريم الأشقر
04-15-2006, 04:05 PM
8. المشكلات السلوكية :

تؤثر المشكلات السلوكية على اختلاف أنواعها على قدرة المدرسة على تحقيق أهدافها التربوية والتعليمية ، ويقصد بتلك المشكلات جميع أنواع السلوك غير الاجتماعي التي تحول دون استيعاب الغرض المقدم من المدرسة سواء أكانت تعليمية أم تنشئة اجتماعية .
كما تظهر هذه المشكلات في صورة انحراف عن آداب وقيم المجتمع ، ومن أمثلة المشكلات السلوكية التي يواجهها العاملون في المجال المدرسي ما يلي :
1. السلوك العدواني .
2. السلوك الشاذ .
3. جذب الانتباه .
4. الكذب .
5. المشاجرة .
6. السرقة .
7. الهروب من المدرسة .
8. التدخين .
9. الإهمال المتعمد .
10. التخريب وإتلاف ممتلكات الوزارة .
11. التفوه بألفاظ نابية .
12. التمرد على السلطة
13. تكرار الغياب دون سبب ظاهر .

من أجل ذلك يقوم الأخصائيون ببحث ما يحال غليهم من حالات سلوكية سواء التي يكتشفها الأساتذة أو إدارات المدارس أو ما يكتشفونه خلال تعاملهم مع الطلاب أو الطالبات مستخدمين في ذلك الأساليب المهنية ، هذا وقد تحال بعض الحالات إلى قسم الرعاية الفردية بالإدارة .

* الحالات الفردية التي تستدعي الأخصائي جهوداً علاجية ومهنية لفترات طويلة قد تصل إلى عام دراسي أو أكثر وتشمل هذه الحالات :

• حالات الغياب .
• حالات اجتماعية .
• حالات تأخر دراسي .
• حالات نفسية .
• حالات صحية .
• حالات سلوكية .

ويقوم الأخصائي الاجتماعي بإعداد ملف خاص لكل حالة قام بدراستها ويشمل هذا الملف :

1. استمارة بحث حالة وتتضمن :

البيانات الأولية ــ التكوين الأسري ــ الحالة الدراسية ــ المستوى الدراسي خلال العام الدراسي ــ الدوام المدرسي ــ وصف السكن ــ الحالة الاقتصادية للأسرة ــ العلاقات الأسرية ــ علاقات الطالب الاجتماعية ــ السمات الشخصية للطالب ــ الحالة الصحية للطالب ــ نشاطات الطالب وهواياته ــ مشكلات الطالب السابقة ــ المشكلات الحالية ــ التاريخ التطوري للحالة ــ تشخيص الحالة ــ خطة العلاج ــ رأي الأخصائي الاجتماعي ..

2. استمارة متابعة الحالة وتتضمن :

اسم الطالب ــ المدرسة ــ تاريخ ومكان المتابعة ــ الجهود العلاجية التي تم إتباعها مع الحالة ..

3. استمارات التحويل أو الإقرارات أو التعهدات الأخرى الخاصة بالحالة ..

مريم الأشقر
04-15-2006, 05:28 PM
دور الأخصائي الاجتماعي في علاج المشكلات المدرسية :

ويمكن القول بأن دور الأخصائي الاجتماعي بالمدرسة هام في علاج المشكلات المدرسية ، فيجب على أن يتناول الحالات بطريقة ايجابية تتسم بالجدية والمتابعة الدقيقة ، ويتضمن العمل مع الحالة عدة مراحل :

أولاً : الدراسة :

ونقصد بعملية الدراسة هنا مساعدة الطالب على الوقوف على مسببات المشكلة التي يعانيها والعوامل التي أدت ‘إلى تطورها وموقفه منها أي أنها عملية ديناميكية تتحرك بالطالب من موقف الطالب بأسباب المشكلة إلى موقف الوضوح والفهم للعوامل التي تداخلت حتى أصبح موقف الطالب على ما هو عليه ، وتشمل الدراسة الاجتماعية لمشكلة الطالب عادة النواحي الآتية :

1. بيانات أولية عن الطلاب :

السن ــ الجنس ــ مكان السكن ــ مصدر التحويل ــ نوع المشكلة الحالية ــ مؤسسات سبق أن أتصل بها لعلاج مشكلته .

2. تكوين الأسرة وتاريخها ، وعادة توضع في الجدول التفصيلي لبيانات المعلومات عن جميع أفراد الأسرة مثل : السن ، نوع العمل ، الحالة البدنية والصحية ..

3. المعلومات المتعلقة ببيئة الطالب كوصف للحي الذي يقيم فيه ولمسكنه من كافة النواحي .

4. العلاقات داخل الأسرة كعلاقة الأب بالأم وعلاقتهما بالأبناء وبالطالب على وجه التحديد وبالخلافات الأسرية ــ إن وجدت ..

5. إمكانات الأسرة البشرية والمادية ..

6. دراسة موقف الطالب الحالي من المشكلة وما بذله من مجهودات لعلاجها ويعتمد الأخصائي الاجتماعي في دراسته للحالة على الطالب نفسه ثم أسرته ومدرسيه وملفه وسجل القيد ، ومن أهم أساليب الدراسة التي يتبعها الأخصائي الاجتماعي للوقوف على البيانات التي ذكرت سابقاً هي المقابلة التي تشمل :

1) مقابلة الطالب صاحب المشكلة :

حيث يعتبر الطالب في هذه الحالة المصدر الرئيسي ولا يستثنى من هذا إلا صغار السن من أطفال المرحلة الأولى ، وتتم المقابلة عادة بشكل مقصود في مكتب الأخصائي الاجتماعي إلا في ظروف معينة حيث تكون بشكل غير مقصود في مكتب الأخصائي الاجتماعي إلا في ظروف معينة حيث تكون بشكل غير مقصود كما هو الحال في الحالات التي تستدعي اهتمام الأخصائي الاجتماعي فحينئذ يعمد على مقابلة الطالب في وقت فراغه أو أثناء مزاولته أو أثناء رحلة مدرسية ..

2) مقابلة المصدر :

أ ـ المدرس : يعتبر المدرس وخصوصاً مربي الفصل مصدراً أساسياً للمعلومات التي تفيد في دراسة الحالة فهو أعلم بتصرفات الطالب وأحواله ومدى تحصيله الدراسي ورأي زملائه .

ب ـ الأسرة : وقد تحتاج المقابلة في هذه الحالة لزيارة منزلية تتم بعد عمل الترتيب اللازم مع ولي الأمر .

ج ـ أصدقاء الطالب : كثيراً ما تستلزم الدراسة مقابلة زملاء الطالب أو أصدقائه ممن يؤثرون عليه أو لهم اتصال به وتتم أيضاً هذه المقابلة بموافقة الطالب ، وقد تستدعي الدراسة الاتصال بمصادر أخرى تبعاً لنواحي ونوع المشكلة ويدخل في ذلك المؤسسات التعليمية والهيئات الاجتماعية التي قد يكون لها اتصال بالطالب ..

مريم الأشقر
04-15-2006, 05:30 PM
ثانياً : التشخيص :

هو العملية المهنية المرتبطة بعملية الدراسة والمحصلة للخطط العلاجية ، وهو أيضاً عملية تحليل وتوصيف للبيانات والمعلومات التي تم الحصول عليها من خلال الدراسة للوصول إلى الأسباب الرئيسية المحدثة للمشكلة .

فعلى الأخصائي الاجتماعي أن يتعامل مع الكم الهائل من المعلومات التي حصل عليها بتصنيفها إلى مجموعات فمثلاً مجموعة البيانات الخاصة بالطالب ، مجموعة البيانات الخاصة بالأب والأم مثلاً مجموعة خاصة بالوضع الدراسي .... الخ ، وربط كل هذه المجموعات بعضها مع بعض بصورة متكاملة تنتهي بوضع تصورات واضحة لسبب سلوكيات الطالب ونوع شخصيته هذا بالاستعانة بالنظريات النفسية والإرشادية وتسخير جميع المعلومات والخبرات والفنيات للتعرف على الصورة الواضحة التي تعكس شخصية الطالب بكل أبعادها في إطار كل المؤثرات التي أثرت عليه بموضوعية وحيادية .

هو تفاعل الأسباب الذاتية والخارجية ( البيئية ) والتي أدت إلى وجود المشكلة .

مريم الأشقر
04-15-2006, 05:50 PM
ثالثاً : العلاج :

العلاج هو إحداث التأثير الايجابي الموجود في شخصية الطالب وظروفه البيئية التي يعيش فيها ضمن التشخيص السليم الذي توصل إليه الأخصائي للتغلب على المشكلة .

والعلاج نوعان :

1. علاج بيئي .. 2. علاج ذاتي ..


1. العلاج البيئي :

وهو عبارة عن تعديل الظروف البيئية أو العمل على تحسينها ، بغية تخفيف الضغوط الخارجية التي تؤثر على موقف الطالب من المشكلة ويشمل العلاج البيئي خدمات مباشرة تتمثل في المساعدات المالية أو الفنية التي تمنح للطالب ، أو توجهها للاستفادة من خدمات إحدى المؤسسات ، كما يشمل خدمات غير مباشرة تتمثل في الجهود التي تبذل لتهيئة الجو المحيط بالطالب كالمنزل أو المدرسة حتى يتمكن من إعادة تكيفه بطريقة سليمة ..

2. العلاج الذاتي :

وهذا اللون من العلاج موجه للطالب بقصد معرفة قدراته وتقويتها حتى يستطيع مواجهة مشكلته بطريقة إيجابية عليه فإن شخصية الطالب هي بؤرة الاهتمام في هذا اللون من العلاج ، ويهدف العلاج الذاتي إلى :

1. معاونة الطالب للتعبير عن انفعالاته وما يعانيه من ضغوط داخلية ..
2. تعديل اتجاهاته بأخرى مناسبة .
3. التركيز على إعادة تكيفه بتحسين علاقاته الاجتماعية المضطربة .
4. تبصيره بنواحي النقص فيه وبمعتقداته الخاطئة وأفكاره الذاتية التي تسبب ما يعانيه من اضطراب ..

مريم الأشقر
04-15-2006, 05:57 PM
رابعاً : المتابعة :

حيث تعتبر الدراسة والتشخيص والعلاج العناصر الأساسية والأساليب الفنية المهنية لمساعدة الطالب لأي مشكلة تواجهه فعملية المتابعة لا تقل أهمية عنهم لأنها تضئ للأخصائي الاجتماعي سبل التعرف على صلاحية ونوعية المساعدة المقدمة للطالب ، بمعنى تقييم أداء الخطوات الفنية السابقة والتعرف على النقص والقصور في هذا الأداء والتأكد من أن الطالب في حالة استفادة من الخطط المقدمة بشكل إيجابي وفعال وبحالة استقرار تعليمي واجتماعي سليم ..

مريم الأشقر
04-15-2006, 06:11 PM
التسجيل :

التسجيل ركن من الأركان الأساسية في خدمة الفرد إذا يتطلب من الأخصائي الاجتماعي عند دراسته لحالة الطال رصد وتسجيل وتوثيق جميع المعلومات التي جمعها ويحتاجها الطالب في حينها حفاظاً عليها من النسيان والاختلاط بمعلومات أخرى ، وبالتالي ستؤثر على نوعية التشخيص وخطط العلاج ، وكما أن التسجيل وسيلة لحفظ المعلومات الخاصة بالطلاب من النسيان فهي أيضاً ضرورية لتقدم الأخصائي في عمله وتقدم مهنة خدمة الفرد ، ووسيلة للإشراف والمتابعة وأخيراً هي أيضاً وسيلة ديناميكية لمساعدة الأخصائي في الدراسة والتشخيص والعلاج المستمر ، ويتم التسجيل بالعمل أما عن طريق :

1. في السجلات الفردية أو السجلات المخصصة لأغراض العمل .
2. تعبئة استمارات خاصة بالعمل .

على أن يتضمن التسجيل النقاط الأساسية الخاصة بالطالب بعيداً عن توقعات وتخمينات الأخصائي ، والابتعاد عن التسجيل باللهجة العامية ، وأن يكون التسجيل مفسراً للمشكلة أو الموقف ، كذلك ذكر الحقائق والدلائل المصاحبة للحالة ومراعاة رصد وقائع حدثت فعلاً للطالب ، وأن تحتوي كل فقرة على فكرة معينة واضحة ومحددة بحيث لاتبعث على الملل ، وأن تحدد فردية التسجيل بظروف الطالب الخاصة .

مريم الأشقر
04-20-2006, 01:05 AM
المواقف الفردية :

من الأعمال التي يقوم بها الأخصائي الاجتماعي داخل المدرسة وبصفة يومية دائمة للمواقف والأزمات الطارئة التي تحدث للطلبة .
تعرف المواقف الفردية : هي تلك السلوكيات والتصرفات التي تحدث وتتكرر وتحتاج إلى متابعة من الأخصائي سواء كانت هذه المواقف سلوكية حقيقية أو نفسية أو صحية أو تعليمية أو تربوية ..

أنواع المواقف الفردية الطارئة :

1. المواقف السلوكية : كالشجار والتنابذ بالألقاب غير اللائقة ، إتلاف الأدوات أو الممتلكات المدرسية ، أو إثارة الشغب داخل الحصة أو التأخير عن الحصة ... الخ ..
2. المواقف التربوية : كالغياب ، أو التأخر الصباحي أو عند الانصراف ..
3. المواقف النفسية : كالانفعال السريع الطارئ أو البكاء أو عدم تكيف الأطفال في الأسابيع الأولى من دخولهم المدرسة ..
4. المواقف الصحية الطارئة ..
5. تكرار عدم أداء الواجبات المدرسية أو نسيانها ..

دور الأخصائي الاجتماعي :

على الأخصائي أن يستخدم الأساليب الفنية والمهارة الجيدة في حل هذه المواقف ، والسيطرة عليها في حينها
وإلا تفاقمت ونمت لتصبح مشكلة تحتاج إلى تعمق واستخدام فنية مهنية أكثر تركيزاً باستخدام مصادر متعددة للعلاج ..

تنحصر أساليب العلاج للمواقف الفردية في :
1. تقديم النصح والإرشاد والمتابعة اليومية .
2. مساعدة الطلبة على التكييف مع البيئة المدرسية واحترام الذات واحترام الآخرين .
3. حصر وتحديد الطلبة الذين يحتاجون إلى متابعة ورعاية داخل المدرسة واستخدام أساليب فنية أخرى .
4. استخدام أسلوب الإرشاد الجمعي إذا كان المرفق تكرر من أكثر من طالب .
5. تدوين هذه المواقف في سجل خاص بهم .

مريم الأشقر
04-21-2006, 01:20 AM
التوجيه والإرشاد الجمعي المدرسي :

التوجيه والإرشاد الجمعي هو إحدى الوسائل والأساليب العلاجية التي يستخدمها الأخصائي الاجتماعي في معالجة بعض المشاكل أو بعض أنواع من السلوك داخل البيئة المدرسية مع الطلبة بصفة جماعية .

الأسس التي تستند عليها عملية الإرشاد والتوجيه الجمعي :
1. وجود خصائص مشتركة بين المجموعة في العمر والصف .
2. وجود هدف مشترك يضم جميع الأعضاء .
3. له وقت محدد لا يقل عن 15 دقيقة للجلسة الواحدة .
4. يعتبر منهجاً إنمائياً وارتقائياً للطلبة .
5. يتمتع بسرعة التعلم والنمو في الجوانب العقلية والانفعالية واللغوية والاجتماعية .
6. يعد ترشيداً للجهد والوقت والمال .

خصائص جماعة الإرشاد :

1. أن لا تتعدى الجماعة عن (15) طالب ولا تقل عن (3) .
2. يتراوح الوقت المستغرق في الجلسة الجماعية الإرشادية عن (45) .
3. تشكل هذه الجماعات في حل المشاكل الغياب ، التسرب الدراسي ، التأخر الدراسي .
4. الأساليب الفنية المستخدمة في الانعكاس والإيضاح والمواجهة ولعب الأدوار بين الأعضاء .

أساليب الإرشاد الجمعي :

1. الأسلوب التمثيل النفسي المسرحي : وتسمى بالإرشاد العملي الواقعي للمشكلات ، وتعالج عن طريق التمثيليات وتعرض تسلسلاتها ومواقفها مع الطلبة حتى تصل في النهاية إلى حل المشكلة ..
يحدد موضوعها من خبرات الحالات وتعتبر من أنواع التنفس الوجداني لكل فرد فيها ، تقوم بالأدوار الحالات نفسها بحيث يختار كل طالب الدور الذي يراه مناسباً له ويناسب مشكلته .

2. أسلوب المناقشة الجماعية :
ويتم ذلك عن طريق مناقشة المشاكل النفسية والاجتماعية بشكل عام ثم التدرج على المشاكل الخاصة بأعضاء الجماعة .

3. أسلوب عرض وسائل الإيضاح السمعية والبصرية ، والتي تصور مظاهر انفعالية وسلوكية وما يتصل بها من مشكلات واضطرابات مثل الأفلام التعليمية .

4. أسلوب المحاضرات :
يتعلم أعضاء الجماعة من خلالها مزيداً من المعارف والأفكار قيماً يتصل بحياتهم العملية وما يتصل بعلاقاتهم من خلال المشاكل التي يعانون منها .
وعلى الأخصائي الاجتماعي المزج بين هذه الأنواع من العلاج لجمعي بما يتناسب مع احتياجات الموقف والمشكلة والمجموعة الاسترشادية شرط أن يكون أسلوب المحاضرة قصيراً يتخللها المناقشات والحوار المتبادل من الأعضاء مع عرض بعض المشاهد التمثيلية الهادفة .
فالهدف الرئيسي من هذه اللقاءات هو إقناع أعضاء الجماعة المعنية بأهمية التفكير وتعديل بعض اتجاهاتهم بضرورة التركيز على السلوك في المقام الأول وليس على شخصية الأعضاء .

المواضيع التي تعالج من خلال الإرشاد الجمعي :
1. الاتجاهات السلبية نحو المدرسة .
2. ضعف التحصيل والإنجاز العلمي " التأخر الدراسي "
3. كثرة الشجارات والنزعات بين الطلبة .
4. الهروب أو التأخير عن الدوام المدرسي
5. توضيح طريقة الدراسة الصحيحة .
6. اختيار الأصدقاء .السرقة .
7. التعامل مع قلق الامتحان .
8. التوجيه المهني والتعليمي .

دور الأخصائي الاجتماعي :

1. تحديد نوعية المشكلة وأهداف الاجتماع .

2. تعريف الطلبة من بداية الجلسة بالقواعد والتوجيهات العامة في كيفية التعامل والاحترام المتبادل بين الأعضاء خلال الجلسة الإرشادية .

3. تدريب أعضاء الجماعة على الإصغاء للمتحدث وعدم المقاطعة أو توجيه أي نقد مهما كان نوعه .

4. احترام مشاعر الآخرين دون الاستهزاء أو الضحك .

5. التناوب بالحديث حيث الدور .

6. تحديد عدد مرات الاجتماع حسب الخطة لمساعدة الأعضاء تماماً من المشكلة بحيث تكون الاجتماعات بصفة مستمرة مرة أسبوعياً أو شهرياً .

7. تحديد الوقت المحدد لكل اجتماع بحيث يحترمه الجميع .

8. كتابة محضر الاجتماع مع تحديد موعد الاجتماع القادم .

وجه الاختلاف بين الإرشاد والتوجيه :

الاختلاف الرئيسي فيهما في عدد أعضاء الجماعة ، التوجيه العدد مفتوح ممكن تقدم التوجيه لجميع طلاب المدرسة عن طريق الطابور الصباحي مثلاً لأي موقف سواء إيجابي لتعزيزه أو سلبي لتعديله ، أو من خلال محاضرة عامة لكن الإرشاد يحتاج إلى مجموعة محددة لا تزيد عن (15) عضو من أجل تحقيق تفاعل أكثر ..

مريم الأشقر
04-21-2006, 01:22 AM
مصادر تحويل الحالات الفردية للأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي :

يتميز عمل الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي بالمبادأة والمبادرة من قبل الأخصائي الاجتماعي للحالات معنى لا يجلس في مكتبه حتى تصله الحالات وإنما يبادر للوصول إليها عن طريق الاتصال المباشر مع الطلبة والتعرف على مشاكلهم وملاحظة تفاعلهم والاتصال بالهيئة الإدارية والتدريسية للتعرف على مزيد مما يحتاجه الطلبة .

مصادر التحويل :

تتحول الحالات للأخصائي الاجتماعي عن طريق المصادر التالية :
1. من خلال ملاحظات الأخصائي الاجتماعي .
2. هيئة التدريس أو مربي الصف .
3. مدير المدرسة أو الهيئة الإدارية .
4. عن طريق أولياء الأمور .
5. عن طريق زملاء الطلبة وأصدقائهم .
6. عن طريق الطالب نفسه لطلب المساعدة من الأخصائي .
7. من خلال السجلات المدرسية سواء سجل القيد أو الملف .
8. من كشوف النتائج ..

مريم الأشقر
04-21-2006, 01:35 AM
ثانياً : مجال الخدمات الجماعية :

الجماعة المدرسية :

هي إحدى الوسائل التي تتبعها المدرسة لتحقيق وظيفتها الاجتماعية ، وتتكون الجماعة المدرسية من عدد من الطلاب لهم ميول مشتركة وهوايات واحدة ويشتركون معاً في نشاط معين يهدف إلى إشباع هذه الميول ، بالإضافة إلى تنمية خبرات الأعضاء وتنمية هواياتهم وتدريبهم على العادات والسلوك الاجتماعي الذي يتطلبه المجتمع الذي يعيشون فيه أثناء قيامهم بنشاطهم .
لذلك يجب أن يكون للجماعة المدرسية رائد تؤهله صفاته الشخصية وخبراته والأسلوب الذي يتبعه في ريادة الجماعة لأن يكون قادراً على توجيهها دون أن يفقدها عنصر التلقائية في النشاط ، وكذلك لابد من وجود نظام للجماعة يرضاه جميع الأعضاء ، ويحدد لكل عضو دوره في الجماعة ومسئوليته في نشاطها ، كما يحدد العلاقات بين هؤلاء الأفراد ..

نظام الأسر المدرسية :

هو شكل آخر من التنظيم في مجال الخدمات المدرسية تطبق في بعض المدارس ( على غرار ما يطبق في المعاهد العليا والجامعات ) والأسرة المدرسية تتسع لتشكيل لجان نوعية من داخلها لممارسة نشاط بعينه أو الإشراف على نوع واحد من الخدمات ــ ويكون لكل لجنة رائد مسئول ، ويتبع مع كل لجنة مثل مايتبع مع الأسرة من تنظيم داخلي بحيث يكون لها خطة وبرامج غير ذلك ويختار لها رئيس وأعضاء ويكون لها سجل خاص .
ودور الأخصائي الاجتماعي في العمل مع نظام الأسر المدرسية لا يختلف عن دوره في العمل مع الجماعات ، فهو يتعامل مع رواد الأسر كما يتعامل مع اللجان الداخلية كجماعات تماماً ، ويساعد في تحقيق أهداف الخدمات الجماعية وإذكاء روح المنافسة الشريفة بين الأسر بعضها مع بعض .

مثال لتكوين الأسر المدرسية :

أسرة ( أبو بكر الصديق ) بإحدى المدارس الإعدادية تتكون من :
الفصل الأول الإعدادي /1
الفصل الثاني الإعدادي / 1
الفصل الثالث الإعدادي / 1

ويتكون مجلس الأسرة من رائد عام ، ثم رئيس ، وأمين سر ، وأمين سر مساعد ، من الطلاب على مستوى الفصول الثلاثة .
• اللجنة العلمية .
• اللجنة الثقافية .
• اللجنة الرياضية .
• اللجنة الفنية .
• اللجنة الاجتماعية .
وسيتم التركيز فيما يلي على نظام الجماعات المدرسية والتي هي أكثر تطبيقاً في مدارس دولة قطر ..

كيفية تكوين الجماعات المدرسية وإدارتها :

يجب أن تمر الجماعات المدرسية بمراحل معينة حتى يكون تكوينها قائماً على أسس سليمة وحتى تصبح أكثر فعالية ومرونة وأطول بقاءً .

وتمر جماعات النشاط في تكوينها بمجموعة خطوات أساسية كالتالي :

1. وجود هدف أو رغبة تصدر عن الطالب أو مجموعة طلاب أو احتياج يشعر به الأخصائي الاجتماعي فيعمل على تحقيقه بين الطلاب الذين أثاروه ، ويشترط أن تكون الرغبة أو الهدف يتفق مع أهداف المدرسة واتجاهاتها .

2. يقوم هؤلاء الطلاب أنفسهم بنشر الفكرة بين طلاب المدرسة كي ينظم إليها كل راغب فيها ، ويمكن استخدام وسائل الدعاية المختلفة للفكرة ، كاستخدام الإعلان أو المنشورات أو الإذاعة المدرسية أو الاستفتاء ، ويقوم الطلاب بمعاونة الأخصائي الاجتماعي بدعوة الراغبين من الطلاب لاجتماع عام يقام لهم لمناقشة الهدف أو الفكرة ويتطلب ذلك تنظيم الاجتماع من حيث مكانه وموعده وبرامجه .

3. بعد استقبال المنضمين للفكرة بمعرفة هؤلاء الطلاب والأخصائي الاجتماعي في مكان الاجتماع في أحد الفصول أو في نادي المدرسة ، يقومون بمناقشة الفكرة أو الهدف ويراعى أن يتخلل هذا الاجتماع برمج ترويحية أو شيء من السمر بقصد المعاونة على تعريف أعضاء الجماعة بعضهم ببعض .

4. خلال الاجتماع الثاني أو الثالث لجماعة النشاط يجب أن يتم تنظيم الجماعة من حيث إعداد لائحتها ، وتخطيط برامجها ، وكذلك بالنسبة لاختيار مجلس إدارتها ، إلا أنه يجب مراعاة إلا تتعجل الجماعة في اختيار رئيسها وسكرتيرها ( أمين السر ) حتى تتضح مهارات كل طالب في الجماعة فيساعد ذلك على اختيار أفضلهم لكل عملية وليكن ذلك في الاجتماع الثالث أو الرابع .

5. يقف الأخصائي الاجتماعي بجانب الأعضاء الذين يتحملون مسئوليات في الجماعة ويتتبع تنفيذهم لهذه المسئوليات ليساعدهم على اكتساب الخبرات التي تقابل هذه المسئوليات ، فرئيس الجماعة يحتاج إلى خبرات في إدارة وتنظيم اجتماعات الجماعة ، وأمين السر يحتاج إلى التعرف على أساليب التسجيل وكتابة الاجتماعات والتقارير الدورية عن الجماعة ، وأمين الصندوق يحتاج إلى التعرف على كيفية رصد الميزانية ونظام الصرف وغير ذلك .

6. من واجبات الأخصائي الاجتماعي كذلك مساعدة الجماعة في وضع خططها ، وتنمية ميولها ورغباتها وقيادة برامجها وتقويم اتجاهاتها وخططها ، وعليه أن يحفز الجماعة على الابتكار والتجديد في خططها وبرامجها حتى يثير فيها الحيوية الدائمة ، وطالما أن الجماعة تجتاز الظروف الملائمة لممارسة نشاطها ، فإن دور الأخصائي الاجتماعي هم تمكينها من ممارسة هذا النشاط في في جو صالح ومناسب لتحقيق أهدافها ..

أنواع نشاط الجماعات :

فيما يلي تقسيم لأنواع الأنشطة التي تمارسها الجماعات في مدارسنا وفق التقسيم الذي اتفق عليه .

1. الجماعات الاجتماعية :
مثل ( جماعة النادي المدرسي ، جماعة الخدمة العامة ، الرحلات ، الهلال الأحمر ، الجمعية التعاونية للمقصف ، جماعة الادخار ، جماعة أصدقاء البيئة ، جماعة المسنين ، الشطرنج ، ذوي الاحتياجات الخاصة ، جماعة الشرطة في المدارس النموذجية .

2. الجماعات العلمية :
مثل ( نادي العلوم ، الفيزياء ، الكيمياء ، الأحياء .... الخ .

3. الجماعات الثقافية والدينية :
مثل ( الإذاعة المدرسية ، الصحافة ، المكتبة ، الشعر والأدب ، التربية الإسلامية ، اللغة العربية ، التاريخ ، الجغرافيا ... الخ .

4. الجماعات الفنية :
مثل جماعة الرسم ، التصوير ، الموسيقى ، المسرح ، الطباعة ، ( أشغال الإبرة والتفصيل والحياكة ، التدبير المنزلي ( بالنسبة لمدارس البنات ... الخ ) ..

5. جماعات النشاط الرياضي :
مثل ( فرق الألعاب المختلفة ، ألعاب القوى ، السباحة ، الجمباز ، وغير ذلك ) ..

مثال لإحدى الجماعات الاجتماعية المدرسية :

جماعة الخدمة العامة :

من أهم أوجه النشاط الجماعي المدرسي اتجاه المدرسة الحديثة إلى إنشاء جماعات الخدمة العامة بالمدرسة ، والتي تهدف إلى تهيئة الظروف الملائمة لتنشئة الطلاب تنشئة صالحة ، كما تدربهم على القيام بواجبهم نحو خدمة مدرستهم بالإضافة إلى إكسابهم العديد من المهارات والخبرات وتعويدهم على تحمل المسئولية ...وفي بعض المدارس يتسع نشاط هذه الجماعة لتقوم بإنتاج بعض الوسائل الخشبية مثلاً ( شعبة النجارة ) أو إصلاح الأثاث الخشبي مما يلزم صفوفهم ، وغرف نشاطهم ، أو ما تقوم به شعب الكهرباء والميكانيكا والفلاحة وغيرها ... مما يتفق مع احتياجات المدرسة ، وتشجع المدارس هذه الجماعات على عرض منتجاتها التي تفيض عن حاجة الطلاب ومدرسيهم في الجمعية التعاونية ، أو معرض المدرسة وبيعها للطلاب الراغبين بأسعار تعاونية وبذلك تخدم هذه الجماعة الزملاء المحتاجين .

وعلى مستوى المجتمع الخارجي فإن لجماعات الخدمة العامة دوراً هاماً في الإسهام بواجبهم في الخدمة العامة المحلية في البيئة مثل :

تنظيف الحي سواء كان المسجد أو الحديقة التابعين للحي والتوعية بذلك ونشر الوعي الصحي في مجال حماية البيئة والمحافظة عليها مثل : نظافة الشواطئ ومشروعات التشجير والتوعية ضد تلوث البيئة في مجال مساعدة المحتاجين ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين ..

دور الأخصائي الاجتماعي مع الجماعات المدرسية :

الطلاب هم في المدرسة عندما ينضمون إلى جماعات النشاط يبغون من وراء ذلك تحقيق دوافع قد تكون ذاتية أو اجتماعية .

ويقصد بالدوافع الذاتية أن الطلاب ينتمون إلى الجماعة لتحقيق رغبات شخصية تشبع حاجاتهم ، بقصد إرضاء نزعة أو حب الظهور أو اكتساب مهارات خاصة ... الخ .

أما الدوافع الاجتماعية فيقصد بها أن الطلاب ينتمون إلى الجماعة حول غرض أو أغراض اجتماعية أعدوا أنفسهم لتحقيقها ، أي أنهم يشتركون مع غيرهم بقصد المساهمة في الخدمة العامة بصرف النظر عما يعود عليهم من فوائد مباشرة ، فالرابطة التي تجمعهم هي الخدمة التي جمعت بينهم والتي أحسوا أن المجتمع بحاجة إليها .

والطالب يحتاج إلى كلا النوعين من جماعات الدوافع الذاتية وجماعات الدوافع الاجتماعية ، وكلما زاد إقباله على النوع الثاني دل ذلك على تقدمه ونضجه اجتماعياً ، ويقوم الأخصائي لاجتماعي بالإشراف المباشر على جماعات النشاط الاجتماعي ويستخدم في ذلك طريقة العمل مع الجماعات .

أولاً : تطبيق مبادئ العمل مع الجماعات في جماعات النشاط كالآتي :

1. العمل مع جماعة النشاط لا لجماعة النشاط .
2. تقبل الأعضاء كم هم لا كما يحب الأخصائي .
3. مشاركة أعضاء الجماعة مشاعرهم وأحساسيهم .
4. الموائمة بين سلوك الأخصائي الاجتماعي وسلوك جماعة النشاط .
5. البدء في العمل مع الجماعة من المستوى الذي تكون عليه ..
6. مساعدة جماعة النشاط في توزيع المسئوليات وإشراك أكبر عدد من الأعضاء في النشاط .
7. استخدام السلطة لحماية الجماعة وأفرادها عندما يحتاج الموقف لذلك .

ثانياً : استخدام أساليب العمل مع جماعات النشاط كالآتي :

1. أن تكون جماعة النشاط صغيرة .
2. أن يكون للجماعة أهداف واضحة .
3. أن يحدد للأعضاء مسئوليات مهام واضحة .
4. أن تكون الجماعة على درجة من التنظيم ولها خطة واضحة نابعة من الأعضاء أنفسهم .
5. أن تكون القيادة في الجماعة موزعة على أكبر عدد من الأعضاء .
6. أن تكون أعمال الجماعة من تصميم ووضع أعضاء الجماعة أنفسهم .

ثالثاً : تطبيق أسس تصميم البرنامج على جماعة النشاط كالتالي :

1. مساعدة أعضاء الجماعة في وضع خطة البرنامج .
2. مساعدة أعضاء الجماعة في تنمية ميولهم وذلك عن طريق برامج مناسبة .
3. مساعدة أعضاء الجماعة في استخدام مصادر البيئة عند تصميم وتنفيذ البرامج .
4. مساعدة أعضاء الجماعة على مواجهة الصعوبات التي تعترض البرنامج .

رابعاً : التسجيل الخاص بالتقارير :

عمليات التسجيل التي يقوم بها الأخصائي الاجتماعي حين يعمل مع جماعات النشاط تكون جزءاً هاماً من مسئولياته كمعيار لقياس نمو الجماعة ، لذا ينبغي أن يعمل في سبيل اكتساب المهارات اللازمة التي تمكنه من أداء خدماته الفنية التي يقدمها للجماعة والعمل على تحسينها من حين لآخر حتى يمكن تحقيق طريقة العمل مع الجماعات .

خطة الأخصائي الاجتماعي في تنظيم الخدمات الجماعية في المدرسة :

بعد أن وضحنا دور الأخصائي الاجتماعي في العمل مع الجماعات المدرسية سواء جماعة النشاط أو الأسرة المدرسية أو غير ذلك وأصبح لزاماً على الأخصائي أن يضع تخطيطاً لهذا الدور في المدرسة يسير على هداه .

ونذكر فيما يلي اتجاهات وخطوات التخطيط التي يقوم بها الأخصائي الاجتماعي كي تتم الخدمات الجماعية في المدرسة بطريقة منظمة .

1. يضع الأخصائي الاجتماعي خطة الخدمات الجماعية في المدرسة في بداية العام الدراسي .

2. عمل دراسة في المدرسة للتعرف على رغبات واهتمامات الأفراد والجماعات تمهيداً لتكوين جماعات النشاط التي تحقق هذه الرغبات ( مع مراعاة طبيعة الطلاب والمجتمع والتقاليد ) وذلك عن طريق المقابلة أو الاستبيان أو البحث .

3. بمشاركة الأخصائي الاجتماعي في مجلس إدارة المدرسة أو مجلس نشاطها يقوم بعرض نتائج هذه الدراسة وذلك لتحديد الآتي :

• أنواع جماعات النشاط التي تتكون خلال العام .
• أعضاء هيئة التدريس الذين يشرفون على هذه الجماعات .
• الميزانيات المطلوبة لهذه الجماعات .
• الجماعات المدرسية التي يشرف عليها الأخصائي بنفسه .

4. يشترك الأخصائي في المكاتب التنفيذية العامة التي تمثل جماعات مدرسية ويساعدها على أن تعمل وتنشط وتنفذ ، كاشتراكه مثلاً في معاونة المكتب التنفيذي للمجالس المدرسية .

5. يقوم الأخصائي الاجتماعي من وقت لآخر بدراسة المشاكل الفردية التي تصبح لها الصفة الجماعية ويضع لها الحلول المناسبة على شكل برامج وخدمات .

فعدم الولاء للمدرسة مثلاً قد يصبح مشكلة جماعية إذا ما انتشر بين الطلاب في المدرسة الواحدة مما يستوجب من الأخصائي دراسة عامة لها ووضع التخطيط اللازم لمواجهتها .

6. يضع الأخصائي الاجتماعي سجلاً للجماعة المدرسية يستفيد به هو نفسه ورواد جماعات النشاط الأخرى في تسجيل ما يتم في جماعتهم التي يشرفون عليها بحيث يصبح هذا السجل صورة للجماعة مدوناً بها خطة الجماعة ، وبرامجها ، وأهدافها ، وأسماء أعضائها من الطلاب ومجلس إدارتها المنتخب ويسجل به اجتماعات الجماعة ليصبح مرجعاً عند الحاجة .

مريم الأشقر
04-24-2006, 09:04 PM
ثالثاً : مجال الخدمات المجتمعية :

تعريف تنظيم المجتمع :

يعرف تنظيم المجتمع بأنه طريقة علمية أساسية لمهنة الخدمة الاجتماعية تهدف إلى تغييرات مرغوبة في مستوى معيشة الإنسان في ظل العلاقات الاجتماعية السليمة ، وتحمل كل شخص لمسئولياته الاجتماعية ، وذلك عن طريق إيجاد الترابط والتكامل بين مكونات المجتمع الواحد .
ويتفق تنظيم المجتمع كطريقة علمية من حيث العمليات والمبادئ والأهداف مع طريقة الخدمة الاجتماعية الأخرى ، لتحقق الرفاهية والرخاء للإنسان .

وتتلخص الاتجاهات العامة التي تسعى لتحقيقها هذه الطريقة في :

1. إزالة الصعوبات والعوائق التي تحول دون تقدم ونمو الطالب في المجتمع .
2. إيجاد الترابط والتناسق بين مكونات المجتمع الواحد .
3. توفير مشاركة الطالب في المجتمع لإبداء رغباته ومعرفة أسباب نجاحه أو فشله .
4. وضع خطة مناسبة للعمل في حدود الإمكانات والموارد .

التنظيمات المجتمعية المدرسية :

يمتد عمل الأخصائي الاجتماعي إلى العمل في جميع التنظيمات الموجودة بالمدرسة مثل :

• مجلس الهيئة الإدارية والتدريسية .
• مجلس النشاط المدرسي .
• مجلس الآباء والمعلمين .
• مجلس عام الأسر .
• مجلس توجيه السلوك الطلابي وتقويمه .
• مجلس المربين .
• مجلس الطلاب .
• مجالس الصفوف .

وغيرها من التنظيمات ، وهو في ظلها يعاون معاونة غير مباشرة حيث يقوم بأمانة سر هذه التنظيمات وبشكل عام فإن مسئوليته الأساسية هي النهوض بجميع التنظيمات المختلفة بالمدرسة ، وتجتمع المجالس بصفة دورية ، وعادة يكون الأخصائي الاجتماعي أميناً للسر ، ومهمته إعداد جداول أعمال الاجتماعات بالاتفاق مع إدارة المدرسة وتسجيل محاضرها ومتابعة تنفيذ قراراتها .

دور الأخصائي الاجتماعي في تنظيم المجتمع :

تنحصر مهام الأخصائي الاجتماعي في هذه التنظيمات بالنقاط الآتية :

1. المساعدة في تكوين وتشكيل هذه التنظيمات .
2. المعاونة في توزيع العمل وأوجه النشاط المختلفة .
3. خطة العمل في مجال رعاية الطلاب داخل المدرسة وخارجها .
4. دراسة المشكلات والعمل على مواجهتها والوصول للحلول المناسبة لها .
5. المساعدة في التعرف على الاحتياجات التي من أجلها تعمل هذه التنظيمات .
6. تقويم العمل بالمدرسة في ضوء الخطة .

مريم الأشقر
04-24-2006, 09:06 PM
1) مجلس الهيئة الإدارية والتدريسية :

* تكوينه :

يتكون من الهيئة الإدارية وجميع معلمي المدرسة ويجتمع بدعوة مدير المدرسة وبرئاسته كلما دعت الحاجة إلى ذلك .

دور الأخصائي الاجتماعي بالمجلس :

أ. يقوم الأخصائي الاجتماعي بأمانة سر المجلس وتسجيل محاضر الاجتماعات .
ب. إيضاح أهمية ودور الخدمة الاجتماعية في العملية التربوية التعليمية .
ج. إيضاح السلبيات التي يمكن أن تؤثر على العملية التربوية والمشاركة في وضع الحلول المناسبة لها .
د. عرض الخطوط العريضة لأعمال التربية الاجتماعية بالمدرسة .
هـ. إبداء الرأي وطرح المقترحات في المشكلات ذات الصيغة الاجتماعية .

مريم الأشقر
04-24-2006, 09:10 PM
2) مجلس النشاط :

* تكوينه :

يتكون مجلس النشاط من :

ــ مدير المدرسة أو من يقوم مقامه .
ــ المدرسين المسئولين عن أنواع النشاط .

* مهامه رسم خطة النشاط ومتابعتها .

دور الأخصائي الاجتماعي :

أ. القيام بأمانة سر المجلس وتسجيل محاضر الاجتماعات .
ب. في تشكيل جماعات النشاط التي تقابل احتياجات الطلاب .
ج. تقديم المشورة الفنية للمجلس باعتباره عضواً فنياً فيه .
د. العمل على تذليل ما يصادف جماعات النشاط من صعاب ..

مريم الأشقر
04-24-2006, 09:13 PM
3) مجلس الآباء والمعلمين :

* تكوينه :

يتشكل المجلس من ممثلين عن الآباء للصفوف وممثلين عن المعلمين برئاسة مدير المدرسة وأمانة سر الأخصائي الاجتماعي ، والهدف منه زيادة تعرف المدرسة على بيئة الطالب ، وتوطيد العلاقة بين البيت والمدرسة ، وإشراك الآباء في حل المشكلات المدرسية مما يساعد على تحقيق أهداف المدرسة .

دور المجلس :

تأتي أهمية مجلس الآباء والمعلمين انطلاقاً من ضرورة التعاون بين البيت والمدرسة والمجتمع ، ويمكن أن نلخص دور مجلس الآباء والمعلمين في النقاط التالية :

1. تعتبر الاجتماعات التي تعقدها مجالس الآباء والمعلمين وسيلة لإحداث التفاعل والتلاقي بين أطراف العملية التربوية وتحقيق التقارب في وجهات النظر .

2. المشاركة في إعداد وتنفيذ المشروعات والبرامج التي تساعد على القيام بدورها كمركز إشعاع في المجتمع .

3. العمل على تأصيل القيم والمفاهيم السلوكية المرغوب فيها لدى الطالب .

4. المشاركة في مناقشة المشكلات والقضايا التربوية .

5. مناقشة الظواهر المجتمعية التي يمكن أن تؤثر سلباً على النواحي التربوية .

6. دراسة المشكلات العامة للطلاب والتعرف على آراء الآباء ومقترحاتهم .

7. الاتصال بالوزارة والهيئات والمؤسسات المعنية للتنسيق والتعاون في برامج التوعية ، والاستفادة من إمكاناتهم بما يخدم العملية التربوية التعليمية .

8. إقامة ندوات ولقاءات بين أولياء الأمور وأعضاء المجلس وتوثيق الروابط بينهم ..

دور الأخصائي الاجتماعي :

1. القيام بأمانة سر المجلس وتسجيل محاضر الاجتماعات .
2. المشاركة في إعداد جدول الأعمال .
3. المشاركة في إعداد التقارير والأبحاث .
4. المساعدة في تنفيذ وتتبع نشاطات المجلس وتقييم أعماله .

مريم الأشقر
04-24-2006, 09:15 PM
4) مجلس توجيه السلوك الطلابي وتقويمه :

تكوينه يتألف من :

• مدير المدرسة .
• وكيل المدرسة .
• الأخصائي الاجتماعي .
• المشرف الإداري .
• مربي الفصل .

مهامه :

بحث مشاكل الطلاب ( مهمته ) الأساسية ، والعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها وتطبيق لائحة السلوك الطلابي وتقييمه .

دور الأخصائي الاجتماعي :

1. القيام بأمانة سر المجلس وتسجيل محاضر الاجتماعات .
2. الإعداد للاجتماعات وعرض المشكلات والموضوعات التي سبق بحثها .
3. المشاركة في اتخاذ القرارات أو الحلول للمشكلات التي يتم عرضها .

مريم الأشقر
04-24-2006, 09:17 PM
5) مجلس عام الأسر المدرسية :

تكوينه :

يتكون مجلس عام الأسر المدرسية من :
• مدير المدرسة .......................................... رئيس عام المجلس .
• الأخصائي الاجتماعي ................................ أمين السر .
• رواد الأسر ومشرفي الأنشطة ...................... أعضاء .

مهامه :

1. وضع خطة العمل للأسر داخل الإطار العام لخطة النشاط بالمدرسة .
2. الإشراف العام على نشاط الأسر .
3. عمل تقييم لنشاط المدرسة .

دور الأخصائي الاجتماعي :

1. القيام بأمانة سر المجلس وتسجيل محاضر الاجتماعات والمشاركة في إعداد جدول الأعمال .

2. الإشراف العام على نشاط الأسر وتقديم المشورة الفنية لها والتنسيق بين الأسر ..

مريم الأشقر
04-24-2006, 09:38 PM
6) مجلس المربين :

يضم هذا المجلس مربي الصفوف الدراسية بصفتهم أعضاء في المجلس ، ويرأسه مدير المدرسة
( وينوب عنه السيد الوكيل ) ، الأخصائي الاجتماعي أميناً للسر ، ويجتمع المجلس بصفته ، أو كلما دعت الضرورة لذلك بناء على دعوة من رئيس المجلس ( مدير المدرسة ) .

• عقد الاجتماعات الدورية مع طلاب صفه وحضور اجتماعات مجلس المربين ..

• توضيح عمل مجلس الصف وتوزيع المسئوليات على أعضائه .

• اكتشاف قدرات ومواهب الطلاب داخل الصف والعمل على تنميتها .

• تتبع غياب الطلاب ، ومعرفة أسبابها والعمل على حلها .

• تتبع الناحية العلمية والسلوكية لطلاب صفه .

• الإشراف على النشاط المدرسي داخل الصف وخارجه .

• التنسيق مع الأخصائي الاجتماعي حول علاج حالات التأخر الدراسي والحالات السلوكية الأخرى .

• رفع التوصيات والاقتراحات لمجلس المربين بالمدرسة ومناقشتها .

مريم الأشقر
04-24-2006, 09:41 PM
7) المجالس الطلابية :

أ‌. مجلس الفصل :

1. مجلس طلاب الفصل ( يضم جميع طلاب الفصل ) .

2. المكتب التنفيذي ( يضم الأمين ، الأمين المساعد ، المقرر العلمي ، المقرر الفني ، المقرر الرياضي ، المقرر الثقافي ، المقرر الاجتماعي ، بإشراف مربي الفصل ..

ب‌. مستوى المدرسة :

1. مجلس طلاب المدرسة : عشرة فصول فأكثر ، جميع الأمناء ، من ستة فصول إلى عشرة ، جميع الأمناء والأمناء المساعدين خمسة فصول فأقل ، جميع أعضاء المكاتب التنفيذية ، بإشراف مدير المدرسة والأخصائي الاجتماعي .

2. المكتب التنفيذي ( مدير المدرسة " الرائد العام " ، الأخصائي الاجتماعي " مقرراً " ) الأمين والأمين المساعد ، خمسة مقررين للأنشطة .

ج. مستوى المرحلة :

1. مجلس طلاب المرحلة ( رئيس أو رئيسة المرحلة ) أمناء مجالس طلاب المدارس التابعة لكل مرحلة .

2. المكتب التنفيذي رئيس المرحلة ( الرائد العام ) موجه تربية اجتماعية ( مقرر عام ) أخصائي اجتماعي مقرر مساعد بالإضافة إلى سبعة طلاب بالانتخاب الأمين ، الأمين المساعد ، المقرر الثقافي والديني ، المقرر الاجتماعي ، المقرر الفني ، المقرر العلمي ، المقرر الرياضي ..

د. مستوى الوزارة :

1. مجلس طلاب الوزارة ( إشراف سعادة الوزير ، مجلس آخر للطالبات تحت إشراف وكيل الوزارة وأعضاء مجالس المراحل التعليمية ) .

2. المكتب التنفيذي : ( البنين ) :

• سعادة الوزير " الرائد العام " .
• مساعد وكيل الوزارة للشؤون التعليمية " نائب الرائد العام " .
• مدير إدارة التربية الاجتماعية " مقرراً " .
• أحد موجهي التربية الاجتماعية " مقرراً مساعداً " .
• رؤساء توجيه العلوم والتربية الفنية والتربية الرياضية واللغة العربية " أعضاء " .
• الأمين العام لطلاب قطر .
• الأمين العام المساعد .
• خمسة طلاب مقرري أنشطة " الثقافي ، اجتماعي ، علمي ، فني ، رياضي " .

المكتب التنفيذي : " البنات " :

• سعادة وكيل الوزارة " الرائد العام " .
• مديرة إدارة تعليم البنات " نائب الرائد العام " .
• مساعدة رئيس توجيه التربية الاجتماعية " مقرراً " .
• إحدى موجهات التربية الاجتماعية : مقرراً مساعداً " .
• رؤساء توجيه العلوم ومساعدات ورؤساء توجيه التربية الفنية والتربية الرياضية واللغة العربية " أعضاء " .
• الأمينة العامة لطالبات قطر .
• الأمينة المساعدة لطالبات قطر .
• خمس طالبات مقررات أنشطة " الثقافي ، اجتماعي ، علمي ، فني ، رياضي " .

دور الأخصائي الاجتماعي بالنسبة لمجالس الفصل والمكتب التنفيذي :

• أثناء تكوين المجالس .

• لتفعيل دور المجالس بشكل فعال تستفيد منه المدرسة وبناء شخصية قيادية محاورة بشكل جيد من الطلبة .

مريم الأشقر
04-24-2006, 09:44 PM
رابعاً : البرامج والفعاليات :

هي مجموعة الأنشطة التربوية والتي تؤدي في النهاية إلى تحقيق أهداف تربوية مقصودة في مقابلة احتياجات الطالب النفسية والعقلية والاجتماعية والجسمية ، وتتمثل في النشاط الاجتماعي ، النشاط الفني ، النشاط الثقافي ، النشاط الرياضي .

ولا تعتبر هذه الأنشطة غاية في حد ذاتها بل هي وسيلة مهنية فعالة في تنمية الروابط بين أسرة المدرسة ، كما تستخدم في بعض الأحيان كأداة لمساعدة أفراد الجماعة على حل مشكلاتهم الخاصة بالعلاقات الاجتماعية ، إذ عن طريق هذه الأنشطة يمكن تشجيع الطالب المنعزل على الخروج من عزلته ، وعلى المشاركة مع بقية أفراد الجماعة في نشاطهم ، إلى جانب كونها مصدراً للتنفيس عن الرغبات المكبوتة ، أضف إلى ذلك الخبرات النوعية المختلفة التي تكتسب من خلال الممارسة ، وأخيراً يأتي دور الأنشطة في كونها الأداة لاكتشافات المهارات والقدرات المختلفة للطلاب .

وتشمل فعاليات هذه البرامج العامة التي يتم تنفيذها في مدارس الدولة والتي تعمل إدارة التربية الاجتماعية على توفير مقومات النجاح لها سواء من حيث الإمكانيات المادية أو البشرية على الأنشطة التالية :

1. الزيارات العلمية والترفيهية وتبادل الزيارات .

2. المحاضرات والندوات وكلمات الصباح .

3. المسابقات المدرسية الداخلية والخارجية والجوائز التشجيعية .

4. الاحتفالات والمهرجانات المدرسية .

5. معارض الأنشطة الطلابية . المعسكرات .

مريم الأشقر
04-24-2006, 09:48 PM
أولاً : الزيارات العلمية :

تتيح الزيارات العلمية فرصة ثمينة للطلاب والطالبات للتعرف على أهم المعالم الوطنية سواء أكانت تراثاً ماضياً كمتحف قطر الوطني ، بيت التقاليد الشعبية ، القلاع والحصون الأثرية ، أم حاضراً قائماً يدعو للفخر والاعتزاز ( مصانع أمسيعيد ، مصانع المنطقة الصناعية ، مزارع التجارب النموذجية ، محطات تحلية المياه ، مزارع تربية الحيوانات ) ، أم فزة مستقبلية لمسابقة الزمن واللحاق بالقرن الحادي والعشرين ( المحطة الأرضية للأقمار الصناعية ، كلية الهندسة ، كلية الطيران المدني ، منطقة رأس لفان ) أم مجالاً فعالاً لصغار الطلاب للترويح البرئ عن النفس ( حديقة الحيوان ، مملكة علاء الدين ).

وبجانب فوائد الزيارات في التعريف المباشر بهذه المعالم والمواقع فإنها تعمل على تنمية الولاء والانتماء للوطن وتدعو إلى معايشته والتعرف على إمكاناته ومشكلاته ، فضلاً عن تأكيد وترسيخ الجانب النظري في مختلف المناهج المدرسية .

الطلاب المشاركين وهيئة الإشراف ، وتتوزع على مجموعتين من الزيارات إحداها في الفصل الدراسي الأول والثانية في الفصل الدراسي الثاني .

ويقوم الأخصائي الاجتماعي بالإعداد الجيد لضمان نجاح هذه الزيارات من حيث اختيار الصف الدراسي الذي تتناسب مواده الدراسية مع موضوع ومكان الزيارة ، والمساعدة في اختيار هيئة إشراف قادرة على الشرح والتعليق على موضوع الزيارة ، والاتصال بإدارة التقنيات لتأمين الحافلات لنقل الطلاب ، وفي حالة زيارة مصانع أمسيعيد ومنطقة رأس لفان يعد كشفاً بأسماء الطلاب والمشرفين والسائق ، ورقم الحافلة ، معتمداً من إدارة المدرسة ويسلم إلى شرطة أمسيعيد قبل الزيارة بيومين على الأقل ، أما بالنسبة للطالبات ضرورة موافقة أولياء أمورهن برغبتهم بالزيارة .

وأثناء الزيارة يقوم الأخصائي الاجتماعي باتخاذ الإجراءات التي تكفل سلامة الطلاب في تحركاتهم ذهاباً وإياباً في الموعد المحدد ، وظهورهم بالمظهر المشرف على الاستفسار ، وإبداء الملاحظات ، وطرح الأسئلة ، وتدوين كل الملاحظات ، ومشاهدة كل معالم الزيارة وأخذ نماذج وعينات من مكان الزيارة .

وبعد الزيارة يتم استثارة اهتمام الطلاب وتشجيعهم على إعداد تقارير عن هذه الزيارات وإرسال المتميز منها إلى إدارة التربية الاجتماعية ، ولا يتم إلغاء أي زيارة إلا بموافقة إدارة التربية الاجتماعية ويمكن للمدارس في المناطق النائية أن تستبدل أو تقترح زيارة بديلة إلى أماكن قريبة بالتنسيق مع النشاط المدرسي بالإدارة ، ويمكن القيام بزيارة أخرى غير تلك المحددة ولكن بعد الاتصال والتنسيق مع إدارة التربية الاجتماعية وأخذ موافقتها .

مريم الأشقر
04-24-2006, 09:49 PM
ثانياً : تبادل الزيارات :

يتم هذا النشاط بين المجالس الطلابية والجماعات المدرسية بهدف تبادل الخبرات والمهارات والتعرف عن قرب على التجارب الجديدة بالمدارس ، وهي تكسب الطلاب خبرات تعليمية وتربوية جديدة وتوجد نوعاً من المنافسة الشريفة بينهم إلى جانب تحقيق التعارف وتوثيق العلاقات .

ويقوم الأخصائي الاجتماعي بالاتصال المبكر بالمدرسة المراد زيارتها وإعداد برنامج هادف بالتنسيق مع الطلاب والجماعات المدرسية ، وتأمين وسيلة النقل ، والتأكيد على ضرورة التزام النظام والهدوء والاستفادة الكاملة من هذه الزيارة ، ويمكن أن يعقبها نشاط ترويحي كمباراة رياضية أو مسابقات ثقافية يرصد لها بعض الجوائز المدرسية .

مريم الأشقر
04-24-2006, 09:51 PM
ثالثاً : المحاضرات والندوات وكلمات الصباح :

تعتبر المحاضرات إحدى الأدوات الهامة لتحقيق التواصل الاجتماعي حيث يتم من خلالها نقل المعلومات والأفكار التي تغطي موضوع معين إلى الطلاب الذين يفضل أن يكون لديهم اهتمام مباشر بموضوع المحاضرة وأن ترتب فيها الأفكار بدقة ، وأن تستخدم فيها كلمات وعبارات مألوفة ومناسبة وأن يتم تلخيص المحاضرة والنقاط الأساسية في نهايتها ، وعلى أن يصاحب المحاضرة وسائل سمعية وبصرية ويمكن أن يلقي المحاضرة أحد العاملين في المدرسة أو شخصية عامة من خارجها على أن يتم الاتصال والتنسيق المبكر معها ، وتحديد موضوع المحاضرة والزمان والمكان بدقة من خلال مكاتبات رسمية أو اتصالات هاتفية ، وعند إلقاء المحاضرة يجب أن تكون القاعة معدة بالشكل المناسب سواء من حيث المقاعد أو الوسائل السمعية والبصرية ، واللوحة التي تحمل أسم المحاضر وموضوع المحاضرة وأن يتم تقديم المحاضر والتعريف به وعن موضوع المحاضرة ، وأهميتها ، كما يجب أن يتحلى الحضور با الهدوء والتزام النظام أثناء إلقاء المحاضرة ، وفي نهايتها يسمح بالاستفسار والمناقشة .

والندوات عبارة عن مناقشة يشارك فيها مجموعة من الخبراء أو المختصين تتكون من 3 ــ 5 أفراد غالباً .

ويقوم الأخصائي الاجتماعي بالإعداد الجيد لهذه الندوة من خلال اختيار موضوعها الذي يجب أن يكون مثار اهتمام الطلاب كموضوع التأخر الدراسي ، أو العمل التطوعي والخدمة العامة .

ويتم الاتصال أو الكتابة رسمياً إلى المختصين ، وأن يكون هناك مقرر للندوة ، ويلخص في النهاية ما يتم التوصل إليه .

والكلمات الصباحية عبارة عن مقال مصغر يأخذ شكل الإرشاد والتوجيه والتنوير ، أو تغطية مناسبات معينة وإلقاء الأضواء عليها سواء أكانت وطنية أم بيئية أو قومية أم عالمية وتتم في الإذاعة المدرسة في طابور الصباح ..

مريم الأشقر
04-24-2006, 09:55 PM
رابعاً : المسابقات المدرسية والجوائز التشجيعية :

تعتبر أحد أبرز الأنشطة التربوية التي تخلق جواً من المنافسات الشريفة بين الطلاب ، وتكشف عن قدراتهم ومواهبهم وثقافتهم كما تدفعهم إلى البحث والتنقيب وأعمال الفكر للوصول إلى نتائج مرضية تحقق لهم الفوز ..

وتتنوع هذه المسابقات لتشمل معظم المجالات ( دينية ، ثقافية ، أدبية ، اجتماعية، فنية ، علمية ، رياضية .. الخ ) . بالإضافة إلى المسابقات المركزية السنوية التي يصدر بها تعاميم من إدارة التربية الاجتماعية .

ويقوم الأخصائي الاجتماعي بالإعلان عن هذه المسابقات بشتى الطرق سواء من خلال الإذاعة المدرسية ، أو إعلانات الحائط أو الإيعاز للمجالس الطلابية وجماعات النشاط ، وتتضمن هذه الإعلانات مضمون المسابقة بطريقة واضحة .

كما يتضمن الإعلان الشروط الأخرى من حيث تحديد فترة زمنية معينة كافية لتلقي الإنتاج الطلابي .

وفيما يتعلق بمسابقة أوائل الطلبة فإنه يتم التنسيق في هذا المجال مع المدرسين المتخصصين حسب المواد التي ستجرى فيها المسابقة بحيث يضع كل مدرس الأسئلة التي تغطي حسب ما وصل الطلاب ، كما تتم كتابة الإجابة على كروت ( بطاقات ) ويتم اختيار الطلاب الثلاثة أو الخمسة الأوائل في كل فصل ، وتشكل لجنة لإجراء المسابقة ، ويتم تحديد مكان وزمان المسابقة ، وأيضاً جمهور الطلاب المشجع من كل فصل ، وتبدأ التصفيات على مستوى الصفوف لتحديد الصف الفائز في النهاية ومنحه كأس التفوق وجوائز تشجيعية للفائزين ، وغالباً ما يتم اختيار الفصول الفائزة لتمثل المدرسة في المسابقات التي تجرى على مستوى المرحلة ..

وفيما يخص مسابقة الشطرنج ، فإنها تمثل مركزاً متميزاً في مجال المسابقات حيث أنها المجال الرحب لاكتشاف المواهب الفكرية في هذه اللعبة والتي تؤدي بممارستها إلى الصبر وقوة التركيز والتفكير السليم والمنظم وشمولية الرؤية والقدرة على اتخاذ القرار الحكيم في اللحظة المناسبة والمواجهة المدروسة للخصم .

ويقوم الأخصائي الاجتماعي بالإعلان عن تشكيل جماعة الشطرنج من بداية العام الدراسي للتعرف على الراغبين في ممارسة هذه اللعبة ، ويتم إجراء مباريات ومسابقات داخلية للشطرنج للتعرف على المتفوقين تمهيداً للدخول في مسابقات مع مدارس أخرى مجاورة ، أو للمشاركة في البطولة السنوية مثل مسابقة الطالب المثالي ومسابقة الصف المثالي .

وفيما يخص الجوائز التشجيعية :

يتم رصد جوائز للتفوق العلمي والاجتماعي توزع سنوياً على الطلاب المتفوقين علمياً كما توزع على الطلاب المتفوقين اجتماعياً ( الأنشطة المدرسية ) نظراً لما للتشجيع من أثر محمود في إيجاد الحوافز ودفع الإنسان إلى محاولة التفوق والإجادة وتقديراً لجد المجدين .

وتقوم كل مدرسة بدورها ومن خلال الأخصائي الاجتماعي برصد العديد من الجوائز والهدايا للطلاب المتفوقين سواء في المجال العلمي أو مجال الأنشطة غير الصفية المختلفة ، أو توزع على الفائزين في المسابقات أو المهرجانات والاحتفالات وحفلات الصفوف ، وأعياد الطفولة والأيام المدرسية ومعسكرات العمل ، أو للطلبة المثاليين .

مع إعداد لوحة شرف للطلاب المتفوقين علمياً وكذلك المتفوقين اجتماعياً تكون حافزاً على استمرار تفوقهم ودافعاً للطلاب الآخرين .

الاحتفالات والمهرجانات المدرسية :

تؤدي الاحتفالات والمهرجانات المدرسية دوراً ملموساً في تقوية العلاقات وتوطيد الروابط فيما بين الطلاب وبينهم وبين مدرسيهم وبين المدرسة ككل وبين البيئة المحيطة ، كما أنها تساهم في إحياء المناسبات العامة دينية أو وطنية أو قومية أو عالمية ، كما تعمل على ربط الطالب بالأحداث الجارية ، وتأكيد التعاون بين الخريجين ومدارسهم الأصلية ، وتتيح فرص الترويح البدني والتحرر من إطار الفصل والكتاب المدرسي .
وأخيراً فإنها تكسر حاجز الخوف والرهبة من المدرسة ، وتضفي جواً من السعادة والسرور في قلوب الطلاب الجدد الذين يلتحقون بالمدارس لأول مرة كما يحدث في حفل استقبال طلاب الأول الابتدائي .

وغالباً ما يتم الاحتفال في المناسبات التالية والتي نذكر منها على سبيل المثال :
• يوم الدفاع المدني .
• اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة .
• يوم الطفل العربي .
• يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني .
• وعد بلفور .
• يوم الشرطة العربية .
• يوم الطفل الخليجي .
• أسبوع الشجرة .
• أسبوع النظافة .
• اليوم العالمي لحقوق الإنسان .
• أسبوع مكافحة التدخين .
• يوم الغذاء العالمي .
• اليوم العالمي لمكافحة الإيدز .
• الإسراء والمعراج ..

وفيما هذه الاحتفالات فإن الأخصائي الاجتماعي يقوم بالاتصال بجماعات النشاط المختلفة من خلال روادها كما يتصل بأعضاء مجلس الرواد من المدرسين ( مجلس النشاط ) للتنسيق معهم حول الإنتاج الذي سيقدم في هذه الاحتفالات سواء أكان الإعلان عن مسابقات ، أم إصدار مجلات حائط ، ... الخ أم إعداد برامج إذاعية مدرسية ، أم تنظيم زيارات طلابية ( لأقسام الشرطة كما في الاحتفال بيوم الشرطة مثلاً ) أو التأكيد على تخصيص الحصة الأولى للحديث عن هذه المناسبة ، كما يقوم بالإعداد لإلقاء محاضرات على الطلاب من خلال محاضرات من خارج المدرسة أو داخلها .

مريم الأشقر
04-24-2006, 09:58 PM
خامساً : معارض الأنشطة المدرسية ( المعارض المدرسية ) :

تمثل الأنشطة المدرسية عنصراً رئيسياً من عناصر العملية التعليمية التربوية ، وتسهم بدور فعال ومؤثر في التنشئة المتكاملة للطلاب بما تكسبهم من قيمة أصيلة وخبرات مفيدة ومهارات نافعة ، ومن هنا كانت إقامة المعارض المدرسية لإبراز ما ينتجه ويبدعه الطلاب من خلال هذه الأنشطة ، وقد تقام هذه المعارض داخل نطاق المدرسة ، وقد يكون هناك معرض سنوي شامل لجميع فعاليات الوزارة والأنشطة في كافة المدارس والمراحل ، ومن أجل الإعداد الجيد لهذه المعارض يتم تكوين لجنة برئاسة المدير وأمانة سر الأخصائي الاجتماعي وعضوية الرواد البارزين لجماعات النشاط ، تقوم هذه اللجان بالإعداد المبكر للمعرض من خلال متابعة أوجه الصرف وشراء احتياجات المعرض وإعداد قاعة العرض ، وتجهيزها وعمل الديكورات اللازمة فيها ، واستلام الإنتاج من رواد الجماعات المختلفة أو من المدارس المجاورة ( في حالة اشتراك أكثر من مدرسة في منطقة معينة ) وتصنيفه ( فني ، ثقافي ، علمي .... الخ ) وترقيمه لسهولة تمييزه ، وإعداد دليل المعرض ( مطوية صغيرة مثلاً ) ..

لافتات ولوحات إرشادية لحث الطلاب على المشاركة في المعرض وتنظيم حملة إعلامية من خلال الإذاعة المدرسية لإلقاء الأضواء على فعاليات المعرض ، وإعداد بطاقات الدعوة ترسل إلى أولياء أمور الطلاب يحدد فيها الميعاد بدقة ويمكن أن يرفق معها دليل ( مطوية ) عن المعرض ..

ويمكن الاستفادة من هذا اليوم في توثيق العلاقة مع أولياء أمور الطلاب ومناقشتهم في الأمور المدرسية ، ومشاركتهم في الألعاب الرياضية التنافسية الذي يفضل أن يتم في يوم المعرض وتوزع الجوائز والهدايا على الطلاب المتفوقين علمياً واجتماعياً وعلى الفائزين من الآباء في المسابقات المختلفة على أن يتم تصوير كل وقائع المعرض ..

أما بالنسبة للمعرض الشامل للأنشطة والذي يتم على مستوى الوزارة والمدارس فيتم العمل كما في معرض المدرسة الداخلي من حيث تشكيل لجنة فنية تنظيمية بأمانة سر الأخصائي الاجتماعي تقوم بالدعاية والإعلام لهذا المعرض وحفز جماعات النشاط المختلفة على تقديم الإنتاج المتميز الذي يستطيع المنافسة ، وجمع هذا الإنتاج وتصنيفه وترقيمه وكتابة أسم المدرسة عليه بإخراج فني متميز مع مراعاة أن يعبر هذا الإنتاج عن فعاليات المدرسة والبيئة الموجودة فيها ، وأن يتم تسليمه إلى اللجنة الوزارية العليا المنظمة للمعرض ..

مريم الأشقر
06-09-2006, 01:58 PM
خامساً : البحوث والدراسات الاجتماعية :

اختيار موضوع البحث والدراسة :

قد يبدو للكثيرين أن اختيار موضوع البحث أو الدراسة مهمة شاقة فيظن أن أهم الموضوعات قد تم بحثها ، وفي الحقيقة إن هذه الفكرة لا تتفق مع واقع الأمور في شيء ، فالكثير من الموضوعات التي تم بحثها من قبل ، من الممكن بحثها مرة ثانية من جوانب أخرى لتحقيق معرفة جديدة عن هذا الموضوع أو الوصول لتصور آخر لم يصل إليه الباحثون من قبل وعليه في حالة وجود ميل للباحث نحو موضوع معين وجب عليه أن يسأل نفسه عدة أسئلة قبل إقرار موضوع البحث وهذه الأسئلة هي :
1. هل يستحق هذا الموضوع ما سوف يبذل فيه من جهد ؟
2. هل من الممكن كتابة بحث أو دراسة عن هذا الموضوع ؟
3. هل في طاقتي كباحث القيام بهذا العمل ؟
4. هل أحب هذا الموضوع وأصل إليه
5. هل تتوفر المراجع الكافية لهذا البحث ؟

فإذا كانت الإجابة بالنفي في أي من هذه الأسئلة ، وجب على الباحث اختيار موضوع آخر لبحثه بدلاً من أن يضيع وقته ونشاطه في دراسة لن تكتمل لها عناصر النجاح .
يتم اختيار البحث من واقع الميدان المدرسي ومن خلال ملاحظة الظواهر الاجتماعية أو التربوية الغير سليمة والمنتشرة بين الطلبة وذلك للبحث والتحقق من الأسباب التي دعت إلى ظهورها وانتشارها ومن ثم وضع التوصيات العلاجية للحد منها ، أو يتم اختيار الموضوع استكمالاً لمواضيع وأبحاث أجريت سابقاً .

بجانب وضع عنوان له يجب أن يكون العنوان ممتعاً وجذاباً وواضحاً كل الوضوح وقصيراً بقدر الإمكان وشاملاً .

كما يتضمن اختيار موضوع البحث ووضع خطة تشمل المشكلات الرئيسية التي تتفرع عن هذا الموضوع وكل مشكلة من المشكلات المرسلة تسمى باباً ، وتنقسم كل مشكلة من هذه المشكلات إلى مشكلات فرعية ، كل منها يسمى فصلاً وقد ينقسم الموضوع إلى بابين الأول نظري والثاني ميداني ، وينقسم كل باب منها إلى فصول .

ويجب على الباحث أن يحدد الأهداف المراد تحقيقها من بحثه تحديداً دقيقاً حيث أن غموض الهدف وعدم تحديده يجعل الباحث يتخبط ويضيع وقته ، كما يجب على الباحث أن يحدد المنهج أو المناهج التي سوف يتبعها بما يتناسب مع موضوع الدراسة وما يتلاءم مع أسلوب البحث ، وأن يحدد الأدوات التي ستمكنه من تحقيق أهدافه .

وعلى الباحث أن يقف على الإمكانات المتاحة سواء من الناحية المادية أو البشرية ، فالإمكانات المادية والفنية قد تكون في صورة كتب ومراجع وتسهيلات ميدانية وإمكانية نشر نتائج البحث بصورة يمكن الاستفادة منها ، وقد تكون في صورة تحديد طريقة تفريغ البيانات ، ففي البحث الذي يعتمد على دراسة عينات كبيرة قد لا يتيسر تفريغ البيانات بالطريقة اليدوية فلهذا يستخدم التفريغ الآلي .

أما الإمكانات البشرية فتتمثل في مدى توفير الباحثين المساعدين المدربين لإجراء البحث..

وعلى الباحث كذلك أن يضع خطة زمنية محددة توضح مراحل تحديد المشكلة وصياغة الفروض ، ثم إعداد الأوليات ، واختيارها والتدريب على جميع البيانات ، والتحليل والتفسير واستخلاص النتائج وكتابة التقرير وعرضه ونشره .

جمع الحقائق والمادة العلمية :

يقوم الباحث في هذه المرحلة بجمع الحقائق والمادة العلمية المتعلقة بموضوع بحثه ويفضل تلك الحقائق والمعلومات ويقوم باختيار الفروض والتأكد من صحتها ، ويستلزم جمع المادة العلمية أن يعد الباحث الأوراق التي ستلزمه ليسجل بها ما يجمعه من مادة في قراءته الشاملة وفي تجاربه وملاحظاته .

مريم الأشقر
06-09-2006, 02:00 PM
وسائل جمع المادة العلمية :

1. المراجع :مما لا شك أن استخدام المكتبة والمراجع يعد جزءاً جوهرياً في عملية البحث ، ومن ثم فلا بد من أن يتدري الباحث على استخدام المراجع في المكتبة ..

2. الدراسات الخاصة :
تستلزم بعض الأبحاث قيام الباحث بزيارة لأماكن خاصة إما لملاحظة ودراسة المعالم والمنشآت والأماكن الهامة أو ملاحظة ومشاهدة ظاهرة من الظواهر ، أو لدراسة أحوال الناس وطبقاتهم .

3. الدراسات السابقة .

4. المحادثات والرسائل العلمية :
قد يجد الباحث ضرورة مقابلة أحد المتخصصين أو العلماء في مجال بحثه ليهتدي بآرائهم حول نقاط البحث وينتفع بتوجيهاتهم ، وكذا يجب عليه الإعداد لتلك المقابلات بتنظيم الأسئلة والنقاط التي يريد استيضاحاً لها ثم يدون الإجابة تدويناً دقيقاً ، ثم يعرضها عليهم بالموافقة قبل النشر ، وإذا لم يتمكن من المقابلة الشخصية لبعد المسافة مثلاً فيجب أن تتم الاتصالات بطريقة المراسلة .

5. الملاحظة :
يقصد بالملاحظة هنا الملاحظة العلمية حيث يوجه الانتباه إلى الظواهر والوقائع لإدراك مابينهما مع صلات وعلاقات خفية ، وهي تتميز عن الملاحظة العادية بالدقة ووضوح الهدف الذي نريد تحقيقه لما تتميز بأنها تقوم بتسجيل وقياس الظواهر المدروسة باستخدام أدوات علمية دقيقة وذلك عكس الملاحظة العادية .

6. المقابلة :
تعد المقابلة أداة إضافية لجمع البيانات ، وتعتمد على الاتصال الشخصي بين الباحث والمبحوثين كل على حده ، وتصنف المقابلات إلى ( مقابلة معينة محددة الأسئلة ــ ومقابلة مفتوحة ) .

7. الاستبيان :
وهو يصمم لجمع المعلومات من جماعات كبيرة العدد ، ويراعى عند إعداد الاستبيان الأمور التالية :
• أن تكون الأسئلة محددة العدد وبالدرجة التي تخدم أغراض البحث .
• يجب أن تكون الأسئلة بسيطة .

مريم الأشقر
06-09-2006, 02:07 PM
تحليل البيانات وتفسيرها :

بعد انتهاء الباحث من جمع المادة العلمية عن موضوع بحثه ينبغي عليه أن يحدد موقفه وموقف بحثه من المادة التي جمعها ، فليس كل ما يجمعه من معلومات جدير بالسرد في البحث وبالتالي يدخل الباحث في مرحلة جديدة قبل قيامه بكتابة البحث وهي :

1) مراجعة البيانات :

يطلب من باحث آخر أن يقوم بإعداد استيفاء البيانات وتقارن البيانات التي يجمعها الباحث الجديد بالبيانات التي جمعها الباحث الأول وفي ذلك ضمان لعدم الشك في أسلوب وطريقة وأمانة الباحث في جميع بياناته .

وهناك أيضاً المراجعة المكتبية ... وهي مراجعة المادة العلمية والتأكد من صحتها وكذلك مراجعة الاستمارات ، ويدخل كذلك في مجال المراجعة التأكد من صحة المادة المجمعة إذ قد يكون بعضها مزوراً .

2) تحليل المادة العلمية :

ويقصد بذلك تقسيم المشكلة موضوع الدراسة إلى مجموعة متغيرات أو عناصر أو قضايا أكثر بساطة ، ومن ثم تنحل المشكلة إلى مجموعة قضايا تساعدنا على إدراك ذلك العنصر المعقد .

وينقسم التحليل إلى :
أ ـ تحليل عقلي :

وهو تلك العملية التي يقوم بها الباحث من أجل الوصول إلى بعض المعاني الجزئية الواضحة ، وفي ذلك انتقال المجهول إلى المعلوم .. ومن أمثلة ذلك ( تحليل فكرة الزمن إلى ماض وحاضر ومستقبل ) ..

ب ـ تحليل تجريبي :

وهو عملية مادية تستخدم في عزل العناصر الأولية الحقيقية التي تدخل في تركيب إحدى الظواهر ، وينتقل الباحث هنا من ظاهرة إلى ظاهرة يعرفها معرفة دقيقة .

3) تصنيف البيانات :

يقوم الباحث بعد ذلك بتصنيف المادة العلمية المجمعة ، والتصنيف هي ترتيب نسقي لهذه المعلومات ، وهو غاية العلم ، ويهدف إلى تقدمه وهو يبدأ بالأفراد التي تجمع حسب الصفات المشتركة بها ، وتفرق حسب صفاتها أو خواصها المختلفة في موضوع المنفعة في أصناف والأصناف في أنواع ، والأنواع في أجناس .

ويضع الباحث مشروع تصنيفه حسب ما يقتضي به عقله وطبيعة وهدف الدراسة القائم بها ، ويمكن تصنيف المادة العلمية حسب واحد من ثلاثة أنساق تصنيفية هي :

أ ـ التصنيف النوعي :

وهو يشير إلى التصنيف على أساس الفصائل أو النوع أو الطبقات أو المراتب وقد يكون التقسيم ثنائياً مثل الذكور والإناث .

ب ـ التصنيف الترتيبي :

وهو يشير إلى الاختلافات سواء كانت كبيرة أو صغيرة ويتمثل في تصنيف الناس إلى كبار السن ومتوسطي العمر والصغار .

ج ـ التصنيفات الأساسية :

وهذا التصنيف يقوم على أساس حجم الموضوع أو كميته وذلك كأن تقسم البيانات إلى فئات طبقاً للسن ، أو الجنس ، أو الطبقة ، أو الاختلافات في الأسباب والنتائج .
فإذا كانت الدراسة عن الجريمة يكون التصنيف على أساس أنواعها أو درجة تعلم مرتكبيها ، أو نوعها ، أو أعمالهم ، أو حالتهم المدنية ، أو حالتهم الاقتصادية .

4) تفريغ البيانات وتبويبها :
حيث يقوم الباحث بتبويب هذه البيانات وتفريغها إما تفريغاً يدوياً أو آلياً .. بإعداد كشوف تفريغ تطابق كافة البيانات التي وردت بالاستبانة الخاصة بالبحث الميداني ، ويتم التفريغ باستخدام طريقة الحزم .

5) التفسير :
لابد للباحث من السعي أو محاولة الوصول إلى تفسير الظاهرة أو الظواهر التي يقوم بدراستها ، ويقصد بالتفسير وصف الظواهر وتحليلها من أجل إيجاد العلاقة والارتباط بين الأحداث التي تقوم على ارتباط بين السبب والمتسبب .

6) النتائج والتعاميم :
يخرج الباحث من الخطوات السابقة بنتائج بحثه ، وهي ترتيب في شكل قضايا مبسطة مبني ثانيها على أولها وثالثها على ثانيها وهكذا .
وتصاغ النتائج على النحو التالي :
ويتضح مما سبق .......................
ويتبين أن ................................
وبسبب أن ...............................
ويخلص مما تناولناه ...................
ونتيجة لهذا ..............................
وخلصنا إلى .............................
وننهي إلى ................................
وفي ضوء هذه النتائج يكون الباحث رأياً عن الظاهرة أو الظواهر المبحوثة ويصوغ هذا في جملة قصيرة تتسم بالتعميم العلمي .

عناصر البحث :

ويتكون البحث من العناصر الآتية :
1. صفة العنوان .
2. شكر وتقدير أو إهداء .
3. محتويات البحث .
4. المقدمة .
5. موضوع البحث .
6. النتائج .
7. التوصيات .
8. الملاحق والوثائق .
9. المراجع .

عناصر نجاح البحوث :

1. الاطلاع الواسع للبحث : حيث ينبغي على الباحث القراءة بعمق والإلمام التام بكل أو بغالبية ماكتب عن موضوع بحثه .

2. ضرورة تحري الدقة الكاملة في فهم آراء الغير ، وكذلك في نقل العبارات عنهم .

3. عدم أخذ آراء الغير على أساس أنها حقائق مسلم بها بل لدراستها وتقرير مدى صحتها .

4. أن يتيح البحث أو الدراسة ابتكار ويضيف جديداً إلى ما هو معروف من العلوم .

5. أهمية بذل الباحث لجهد مميز في مرحلة الكتابة ليكون قوي التأثير في قارئه .

نغم
10-09-2006, 04:27 AM
بسم الله الرحمن الرجيم

بصراحة وفعلا انا حسيت انك المنقذة لى فى هذا فكثراااا بحيث عن طبيعة كيفيه العمل فى دول الخليج وبصراحة استفدت كتير من الدليل ومن الخطة السابقة وسوف اقوم بتطبيقها ان شاء الله لما ارجع عملى بالكويت وارجو منكى تزويدى ببعض التواريخ المهمة او المناسبات الهامة زى يوم الاعاقة او يوم الاحتفال بالمناسبات الاخرى



جزاكى الله خيرا عنا

مريم الأشقر
10-09-2006, 04:49 AM
حياك الله أختي / نغم

شاكرة لك تواجدك وعبورك الكريم على الموضوع

الصراحة أعتذر لعدم اكمالي الدليل نظراً لانشغالي بالسفر ودخول شهر رمضان المبارك علينا وسأحاول بأذن الله اكماله وإضافة بعض النماذج لكتابة التقارير ودرسة الحالة وأيضاً تواريخ المناسبات وغيرها ..


تقبلي تحيتي

ديمه
10-16-2006, 10:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله الف خير يا أخيه على هذا الدليل الشامل للاخصائي الاجتماعي
واود طلب المساعده منك ومن جميع الاخصائيين الاجتماعين اذ انني بصدد اعداد ورشة عمل للأخصائيات الجدد في المجال المدرسي عن دراسة الحالات الفردية، او اسس تقديم حصص توجيه جمعي متميزه فالرجاء مساعدتي بكل ما يمكن الاستفاده منه وبأقصى سرعه ممكنه
جزاكم اله خيرا في هذه الأيام المباركة.

مريم الأشقر
10-16-2006, 10:43 PM
حياك الله أختي / ديمه

شاكرة لك تواجدك وعبورك الكريم على الموضوع


تقبلي تحيتي

emanooh
11-10-2006, 03:54 PM
ألف ألف شكر للأستاذه الفاضلة
مريم الأشقر
ونتمنى لكم التوفيق في حياتكم العلمية والعملية

مريم الأشقر
11-11-2006, 01:01 AM
حياك الله أختي / emanooh

شاكرة لك تواجدك وعبورك الكريم على الموضوع


تقبلي تحيتي

أم عبد الرحمن
11-24-2006, 11:10 PM
شكرا للأخت مريم على الأعداد والنقل وشوقتيني للعمل لأني فى أجازة منه لمرافقة الزوج والأولاد

8سنوات ياااااه اليوم أنا ومنسجمة وياكي تزكرت المدرسة أنا أعشق عملي كأخصائية أجتماعية

مع أن البعض ليس لديهم أي فكرة عن طبيعة العمل الحقيقي للأخصائي الأجتماعي.........

طولت عليكي أختي الحبيبة وجزاك الله كل خير والله يوفقك ويرعاك..

مريم الأشقر
11-25-2006, 12:40 AM
حياك الله أختي / أم عبد الرحمن


شاكرة لك تواجدكِ ومروركِ الكريم على الموضوع ..

والله يعينك على الغربة .. بس أتمنى أنك مانسيتِ العمل وخبرتك بالمجال بهذه الإجازة الطويلة ..

صراحة لأنه كانت عندي أخصائية أوجه عليها وكانت سبع سنوات برفقة زوجها بأمريكا رجعت وكأن كل شيء ممسوح من ذهنها وبعد حوالي سنتين بدأت في استرجاع مانسته والحين هي عندي من الأخصائيات المتميزات والمحبة لعلملها ومخلصة فيه ..



تقبلي تحيتي

الممثل احمد
11-25-2006, 03:01 AM
يعطيج الف الف الف الف الف الف الف الف الف الف الف الف الف

مليووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووووووووووون

عافيه على مجهودج هذا
يا


مريم الأشقر

مريم الأشقر
11-25-2006, 03:07 AM
حياك الله أخوي / الممثل أحمد


شاكرة لك تواجدك ومرورك الكريم على الموضوع ..


تقبل تحيتي

اخصائيه عاطله
12-26-2006, 11:54 PM
جزاااااااااااااااك الله خيرا على مجهودك الرائع وننتظر منك المزيد

مريم الأشقر
12-27-2006, 12:22 AM
حياك الله أختي / أخصائية عاطلة


شاكرة لك تواجدك ومرورك الكريم على الموضوع



تقبلي تحيتي

ston
02-15-2007, 07:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
عمل أكثر من رائع ويستحق أكبر درجات الثناء والف الشكر لإخواننا في دولة قطر الحبيبة على هذا العمل الجيد والذي ان شاء الله سوف نستفيد منه جميعا حتى من خارج دولة قطر لتشابه الظروف المهنية بكامل الدول العربية
ولكم كل الشكر على مجهودكم الرائع

مريم الأشقر
02-15-2007, 07:51 PM
حياك الله أخوي / ston


شاكرة لك تواجدك ومرورك الكريم على الموضوع ..




تقبل تحيتي

أريــــج
03-18-2007, 06:55 AM
كل الكلمات المعبرة لا توفيك حقك ياأخت مريم
لا اقول الا جعلة الله بموازين حسانتك وفرج عنك همومك مثل ما سويتي معانا
اختك اريج من السعودية

مريم الأشقر
03-18-2007, 12:39 PM
حياك الله أختي / أريج

شاكرة لك تواجدكِ ومروركِ الكريم على الموضوع ..




تقبلي تحيتي

فارس بلاجواد
03-18-2007, 12:42 PM
موضوع حلو ومفيد

جزاكم الله خير

صلاح
05-04-2007, 12:38 AM
ألف ألف شكر للأستاذه الفاضلة
مريم الأشقر
ونتمنى لكم التوفيق في حياتكم العلمية والعملية

مريم الأشقر
05-04-2007, 01:31 AM
حياك الله أخوي / صلاح

شاكرة لك تواجدك ومرورك الكريم على الموضوع ..




تقبل تحيتي

رجاء شاتيلا
05-24-2007, 03:15 AM
مساء الخير

العزيزة مريم

فعلاً لم يخطئ من قال أن الانسان يتعلم كل يوم من حياته، فعلاً عمل جبار وسأمضي الايام أقرأه
وأعدك في اقتبست أو استعنت به مع طلابي أن أذكر الاسماء كلها واسم الدولة إذا وافقت على ذالك.

وشكراً رجاء

ملاحظة : سبق أن اعددت مع زميلاتي ورقة ملخص عن دور الاخصائي الاجتماعي في المدرسة
وسوف أحاول البحث عنه والمشاركة به.

مريم الأشقر
05-24-2007, 03:27 AM
حياك الله أختي / رجاء شاتيلا

شاكرة لك تواجدكِ ومروركِ الكريم على الموضوع ..

الموضوع وضع للفائدة للأخصائيين والأخصائيات الجدد حديثي العمل .. ولكن الأمانة العلمية مطلوبة لأنه حق للكاتب والمعد ..

ونحن بانتظار موضوعك بمنتديات العلوم الاجتماعية ..




تقبلي تحيتي

نغم
06-17-2007, 01:07 PM
السلام عليكم ورحمة الله الله وبركاتة
اختى العزيزة مريم الاشقر

كنت عاوزة تواريخ المناسبات

والله يعاطيك العافية على مساعادتنا:تمام:

مريم الأشقر
06-17-2007, 11:06 PM
حياك الله أختي / نغم

شاكرة لك تواجدكِ ومروركِ الكريم على الموضوع ..

أعطيني يومين لأنها تحتاج للطباعة لأني حالياً مشغولة ..



تقبلي تحيتي

مريم الأشقر
06-29-2007, 12:42 AM
الأحداث والمناسبات العربية والعالمية

1. 8 يناير اليوم العالمي لمحو الأمية.

2. 15 يناير يوم الطفولة.

3. 21 فبراير يوم العلم القطري.

4. 25 فبراير اليوم الوطني لدولة الكويت.

5. 26 فبراير الاحتفال بيوم البيئة القطري.

6. 1 مارس اليوم العالمي للدفاع المدني.

7. 8 مارس اليوم العالمي للمرأة.

8. 8 مارس أسبوع النظافة.

9. 15 مارس يوم المدينة العربية.

10. 18 مارس اليوم العالمي للخدمة الاجتماعية.

11. 19 مارس أسبوع الصحة المدرسية.

12. 21 مارس اليوم العالمي للقضاء على التمييز العنصري.

13. 21 مارس يوم الأسرة.

14. 22 مارس اليوم العالمي للمياه.

15. 23 مارس اليوم العالمي للأرصاد الجوية.

16. 25 مارس ذكرى تأسيس وكالة الأنباء القطرية.

17. 4 أبريل يوم النماء الاجتماعي.

18. 7 أبريل يوم الصحة العالمي.

19. 10 أبريل أسبوع المرور الخليجي .

20. من 8 ــ 13 أسبوع الوفاء للمسنين.

21. 14 أبريل يوم التطوع القطري.

22. من 20 ــ 27 أبريل أسبوع الأصم.

23. 24 أبريل يوم البيئة العربي.

24. 8 مايو اليوم العالمي للهلال.

25. 12 مايو ذكرى قيام جامعة الدول العربية.

26. من 13 ــ 18 مايو أسبوع التمريض العالمي.

27. 17 مايو اليوم العالمي للاتصالات السلكية واللاسلكية.

28. 31 مايو اليوم العالمي لعدم التدخين.

29. 5 يونيو يوم البيئة العالمي.

30. 27 يونيو ذكرى تولي أمير قطر للحكم.

31. 1 يوليو 1974 م بدء البث الملون لتلفزيون قطر.

32. 3 سبتمبر يوم الاستقلال الوطني لدولة قطر.

33. 8 سبتمبر اليوم العالمي لمحو الأمية.

34. 10 سبتمبر يوم السلام العالمي.

35. 1 أكتوبر اليوم العالمي لكبار السن.

36. 5 أكتوبر يوم المعلم العالمي.

37. 7 أكتوبر يوم الطفل العالمي.

38. 9 أكتوبر اليوم العالمي لاتحاد البريد.

39. 13 أكتوبر اليوم العالمي للحّد من الكوارث الطبيعية.

40. 14 أكتوبر يوم البيئة العربي.

41. 15 أكتوبر اليوم العالمي للعصا البيضاء ( المكفوفين ).

42. 15 أكتوبر يوم الطفل العربي.

43. 16 أكتوبر يوم الغذاء العربي.

44. من 24 ــ 30 أكتوبر أسبوع نزع السلاح والتنمية.

45. من 23 ــ 27 أكتوبر أسبوع في حب قطر.

46. 24 أكتوبر اليوم العالمي للأمم المتحدة / اليوم العالمي لليونسكو.

47. من 1 ــ 7 نوفمبر أسبوع الشجرة.

48. 2 نوفمبر وعد بلفور.

49. 9 ــ 14 نوفمبر الأسبوع الدولي للعلم والسلام.

50. 15 نوفمبر ذكرى قيام دولة فلسطين.

51. 18 نوفمبر اليوم الوطني لسلطنة عمان.

52. 29 نوفمبر يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني.

53. ديسمبر انعقاد مجلس التعاون لدول الخليج العربي.

54. 1 ديسمبر اليوم العالمي لمكافحة الإيدز.

55. 2 ديسمبر اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية.

56. 3 ديسمبر اليوم العالمي لذوي الإعاقة.

57. 5 ديسمبر اليوم العالمي للتطوع.

58. 10 ديسمبر اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

59. 14 ديسمبر يوم الطفل الخليجي.

60. 18 ديسمبر اليوم الوطني لدولة قطر.

61. 18 ديسمبر اليوم الوطني للملكة البحرين.

62. 18 ديسمبر يوم الشرطة العربي.

63. 29 ديسمبر يوم الخدمة العامة.

المناسبات بالتاريخ الهجري

64. 12 ربيع الأول مولد الرسول صلى الله عليه وسلم.

65. 27 رجب ذكرى الإسراء والمعراج.

66. 14 شعبان الاحتفال بليلة النافلة.

67. 1 رمضان غرة شهر رمضان.

68. 10 رمضان ذكرى غزوة بدر الكبرى.

69. 14 رمضان من العادات الشعبية ( الكرنكعوه ).

70. 25 رمضان ذكرى فتح مكة / ليلة القدر.

71. 1 شوال عيد الفطر المبارك.

72. 9 ذو الحجة الوقوف بعرفة.

73. 10 ذو الحجة عيد الأضحى المبارك.

مريم الأشقر
07-09-2007, 03:54 AM
1) يوم عيد الشجرة
31/10


2) العيد الوطني للسلطنة
18/11


3) يوم المرشدة العربية
2/11


4) اليوم العربي لمحو الأمية
8/1


5) يوم الطفل الخليجي
15/1


6) اليوم الخليجي للتعاون البلدي
24/1


7) اليوم العربي للمكتبة
10/3


8) يوم المدينة العربية
15/1


9) يوم توقيع ميثاق إنشاء جامعة الدول العربية
22/3


10) يوم الأخوة الكشفية العربية
22/مارس


11) يوم البيئة الإقليمي (في مجال حماية البيئة البحرية)
24/4


12) تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية
25/5


14) اليوم العالمي لمحو الأمية
8/9


15) اليوم العالمي للملاحة البحرية
النصف الثاني من شهر سبتمبر


16) اليوم العالمي لحماية طبقة الأوزون
16/9


17) اليوم العالمي للسلام
21/9


18) يوم منظمة المؤتمر الاسلامي
25/9


19) اليوم العالمي لموسيقى الشباب
1/10


20) اليوم العالمي للمعلم
5/10


21) يوم هيئة الامم المتحدة
24/10


22) يوم اليونسكو
4/11


23) اليوم العالمي للعلوم من أجل السلام والتنمية
11/11


24) اليوم العالمي لداء السكري
14/11


25) اليوم العالمي للتسامح
16/11


26) اليوم العالمي للفلسفة
21/11


27) اليوم العالمي لإذاعة برامج الأطفال
2/12


28) يوم الطيران المدني الدولي
7/12


29) اليوم العالمي لحقوق الانسان
10/12


30) يوم المرشدة العالمي
22/2


31) اليوم العالمي للسل
24/3


32) يوم كوكب الأرض
22/4


33) اليوم العالمي لحرية الصحافة
3/5


34) اليوم العالمي لمكافحة الربو
3/5


35) اليوم العالمي للتنوع البيولوجي
22/5


36) اليوم العالمي لمكافحة التصحر
17/6

37) اليوم العالمي لمكافحة المخدرات
26/6


38) الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية
1-7 أغسطس

وجيه موسي
07-20-2007, 12:12 PM
الله ينور عليكي

مريم الأشقر
07-20-2007, 08:01 PM
حياك الله أخوي / وجيه موسى

شاكرة لك تواجدك ومرورك الكريم على الموضوع ..




تقبل تحيتي

الملاك الصغير
08-10-2007, 08:27 PM
بجد كتير مشكورة اختي موضوع حقا رائع وانا كنت باحتياجه كثيرا كثيرا دمتي لنا بكل ود وامد الله بعرمك واعطاكي العافية وانتظر مزيدك من مثل هذه المواضيع الرائعة

مريم الأشقر
08-11-2007, 08:24 PM
حياك الله أختي / الملاك الصغير

شاكرة لك تواجدكِ ومروركِ الكريم على الموضوع ..




تقبلي تحيتي

الوافي
09-08-2007, 02:42 PM
الشكر الجزيل لك أستاذتنا الفاضلة مريم الأشقر

أنا أخصائي اجتماعي جديد نسبيا..

أتمنى من الله تعالى أن يوفقني لتوظيف ما جدتي به علينا في هذا الموضوع..

جهد طيب ومتخصص..

نطلب المزيد ليس طمعا بل لتكون لمهنة الخدمة الاجتماعية مكانتها التي يجب أن تكون..

وفقك الله ونفع بك ونفعك بما قدمتي لنا..

مريم الأشقر
09-09-2007, 02:20 PM
حياك الله أخوي / الوافي

شاكرة لك تواجدك ومرورك الكريم على الموضوع ..

لاشكر على واجب .. ومبروك عليك النخرج والوظيفة.. وشكراً لك ياخوي على هذا الدعاء ولك مني مثله وأكثر ..


تقبل تحيتي

ربو نعيمة
11-03-2007, 02:46 PM
السلام عليكم يا أختي مريم، كيف خالك؟ ان شاء الله تكوني بخير. اردت فقط أن أشكرك على هذا الدليل القيم، و أرجو أن تقبلي كصديقة لك من دولة شقيقة و هي الجزائر الدولة المحبة بشعبها و كيانها لدولة قطر الشقيقة. و أرجو كذلك أن لا تبخلي علينا بمعارفك و علمك في ما يخص كل المجالات و خاصة المجال الاجتماعي و خدمة الأشخاص ذوي الاعاقة، بما أنني مبتدئة في هذا المجال، و أسأل الله عز و جل أن يوفقك لما فيه خير ،و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته



أختكم الوفية نعيمة

أخصائية اجتماعيةمبتدئة

مريم الأشقر
11-04-2007, 10:12 PM
حياك الله أختي / ربو نعيمة

شاكرة لك تواجدكِ ومروركِ الكريم على الموضوع ..

لاشكر على واجب ياأختي ربو نعيمة .. المهم ماأقدمه من تخصص في الخدمة الاجتماعية والخبرة العملية تفيد الأعضاء والعضوات والأخصائيين والأخصائيات حديثي التخرج .. ساأكون سعيدة بصداقتك .. وأنا أحبك في الله ياأختي ربو نعيمة ..


تقبلي تحيتي

دعاء علي
02-23-2008, 06:09 PM
جزاك الله كل الخير على هذا الدليل انا فعلا انبهرت بك واتمنى لك كل التوفيق وسانتظر باقي الدليل وكيفية اعداد السجلات الخاصة لالاخصائي داخل المدرسة مشكورررررررررررره

مريم الأشقر
02-24-2008, 01:19 AM
حياك الله أختي / دعاء علي

شاكرة لك تواجدكِ ومروركِ الكريم على الموضوع ..

لاشكر على واجب .. المهم أننا نعطي من خبرتنا العملية لكي تستفيدوا وتفيدوا في مجال عملكم الجديد ....


تقبلي تحيتي

اميرةالشوق
02-28-2008, 06:14 PM
بجد المعلومات والمراجع كتير رائعه والله استفدت منها وساعدتنى على الاخر
فى تدريبي وفى اختيارى لاسم الجامعه اللى حكونها والنشاط اللى حنقوم فيه.

بارك الله فيك والله لا يحرمنا منك .

مريم الأشقر
04-02-2008, 04:25 AM
حياك الله أختي / أميرة الشوق

شاكرة لك تواجدكِ ومروركِ الكريم على الموضوع..




تقبلي تحيتي

محبة الأمل
12-05-2008, 05:33 PM
الله يعطيكي العافيه اختي مريم :-
ان دور الاخصائي الاجتماعي في المجال التعليمي دور كبير لما له اثر كبير على تطور طلابنا على المستوى التربوي والمستوى التعليمي . اهنئكم لإعتمادكم الاخصائي الاجتماعي في المدارس.
نحن في الاردن لم يتم اعتاد الاخصائين في المدارس / حديثا بعض المارس الخاصة اصبحت تحبذ وجود اخصائي اجتماعي ولكن للأسف يعتمدوا خريجين الارشاد وعلم النفس .
اثناء دراستي الجامعية عملت مشروع تخرجي بعنوان
(( دور الاخصائي الاجتمي في التصدي لظاهرة العنف بين طلبة الصف الرابع ))
اذا رغبتي اختي ازودكي بها لتظيفها في الدليل ولي الفخر في ذلك .
لا تعلمي كم لدي رغبة شديدة للعمل كاخصائية في هذا المجال / واتمنى منكم ان تساعدوني للعمل في هذا القطاع والله اني سعيت كثيرا لاحقق ما اصبو اليه .
واملي واتكالي على المولى عزوجل لانني درست تخصصي بحب وبرغبه شديدة
اكرر تقديري لكي ولطرحكي للموضوع وكل عام وانتي بالف خير

مريم الأشقر
12-09-2008, 02:27 AM
حياك الله أختي / محبة الأمل

شاكرة لك تواجدكِ ومروركِ الكريم على الموضوع..

الصراحة عندنا دور الأخصائي الاجتماعي مهم جداً لدينا بالمدارس الحكومية بالذات فلا غنى عن دوره بأي مدرسة وكدذلك بالمجال الطبي من خلال المستشفيات والمراكز الصحية بالأحياء ويكون متخصص خدمة اجتماعية والحمدلله التقطير عندنا 100% من القطريين نت الثمانينات..

بالنسبة للدليل فقد طبع منذ عام 2003 م وتم توزيعه على الأخصائيات الاجتماعيات بوزارة التربية والتعليم بالمدارس الحكومية بقطر ..




تقبلي تحيتي

amr soufy
12-31-2008, 06:06 PM
شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ا

مريم الأشقر
12-31-2008, 11:24 PM
حياك الله أختي / amr soufy

شاكرة لك تواجدكِ ومروركِ الكريم على الموضوع..




تقبلي تحيتي

ديانا 2000
01-24-2009, 12:22 AM
الاخت العزيزه مريم الاشقر
اشكرك على المعلومات القيمه والمفيدة لدور الاخصائى الاجتماعى فى المجال المدرسى لكن نحتاج الى تفاصيل هذه السجلات 0مثلاسجلات جماعه الخدمه العامه يشمل1-سجل الجماعه(اهداف الجماعه _اعضاء الجماعه _اجتماعات الجماعه 2_سجل مجلس الادارة 3_سجل اللجان ويشمل ثلاث لجان على الاقل
4_ملف المشروعات

مريم الأشقر
03-15-2009, 10:06 PM
حياك الله أختي / ديانا 2000

شاكرة لك تواجدكِ ومروركِ الكريم على الموضوع..

فعلا هناك سجلات تفصيلية للأنشطة وسجلات للمجالس المدرسية وغيرها من السجلات ولكن تحتاج مني جهد للطباعة وحالياً ظروفي الصحية لاتساعدني بالطباعة والكتابة .. خليها للفترة القادمة إذا قدرت أن أضعها من خلال هذا الموضوع ..



تقبلي تحيتي

خوشي
06-27-2009, 02:40 AM
انه فعلا دليل يهتدى به وشكرا على جهودكم وفقكم الله ...
ولكن لدي استفسار الا يوجد وسائل تعليمية او توضيحية تعين المرشد على تبسيط المواضيع وتقريبه من ذهن الطالب كسائر الدروس الاخرى !!! وسائل او طرق تقنية حديثة كالاقراص او السلايدات او اي شئ جديد اخر يستعين به المرشد اثناء توجيه وارشاد الطلاب فهي مفيدة وحبذة لدى الطلاب اكثر من الطريقة الكلاسيكية في القاء المحاظرات

تقبلوا شكري وتقديري

al7b2004
11-21-2009, 09:19 PM
فعلاً لم يخطئ من قال أن الانسان يتعلم كل يوم من حياته،

دمتم بود

مريم الأشقر
11-28-2009, 12:52 AM
حياك الله أخوي / al7b2004

شاكرة لك تواجدك ومرورك الكريم على الموضوع..




تقبل تحيتي

اخصائية بلا عمل
05-28-2010, 06:23 PM
الله يعطيك العافية على الموضوع الرائع

hassna
06-08-2010, 08:34 PM
السلام عليكم،
اختي مريم اتمنى ان اجد لديكم مضوعا عن الوساطة التربوية بهذا المفهوم الجديد كنوع من الخدمة الاجتماعية في المجال المدرسي
وبارك الله فيكي

الاخصائيه غادة
10-01-2010, 12:39 AM
بارك الله فيك بس ممكن تنزل لنا تقسيمات السجلات كيف لاني ما اعرف كيف اكتب في السجلات واحس انها حوسه وما عرف ::::::ياريت يا خوي اعرف اني رح اتعبك

حلمى على
06-21-2011, 01:15 PM
فين الدليل شكله مفيد جدا