المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قطر تستضيف ورشة عمل لتوحيد لغات الإشارة للصم بالوطن العربي ..


مريم الأشقر
12-14-2005, 08:41 PM
الدوحة ــ الراية

تنظم الأمانة العامة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالتعاون مع جامعة الدول العربية والمنظمة العربية للثقافة والعلوم والاتحاد العربي للهيئات العاملة لرعاية الصم ورشة عمل حول توحيد لغة الإشارة خلال الفترة من 19 ــ 29 / ديسمبر / 2005 م وسوف يعقد اليوم مؤتمر صحفي حول فعاليات الورشة بقاعة الاجتماعات بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة ..

مريم الأشقر
12-15-2005, 02:36 AM
آل خليفة: قطر تسعي لإيجاد معجم إرشادي لتوحيد إشارات الصم العربية

كتب - سميح الكايد

أكد سعادة السيد عبدالله بن ناصر آل خليفة الأمين العام للمجلس الأعلي لشؤون الاسرة علي جهود قطر الحثيثة ممثلة بالمجلس الأعلي للأسرة من اجل توحيد لغة الصم في العالم العربي واصدار معجم خاص لاثراء لغة الاشارة العربية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده صباح أمس بمقر المجلس الأعلي لشؤون الاسرة للاعلان عن استضافة قطر لورشة توحيد لغة الاشارة من 19-29 ديسمبر والتي تأتي بالتنسيق بين المجلس والامانة العامة لمجلس ووزراء الشؤون العرب والاتحاد العربي للصم والمنظمة العربية للثقافة والعلوم.

وفي بداية المؤتمر الصحفي رحب آل خليفة بالمشاركين في الورشة التي تبدأ اعمالها الاثنين القادم بالنادي الدبلوماسي مؤكدا هنا علي مدي اهتمام المجلس الأعلي للاسرة البالغ بذوي الاحتياجات الخاصة في ضوء توجيهات سمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند حرم حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدي رئيس المجلس الأعلي لشؤون الاسرة التي تحرص كل الحرص علي الاهتمام بهذه الشريحة من المجتمع.

واوضح ان سبع عشرة دولة عربية ستشارك في اعمال الورشة الخاصة بالمعجم الارشادي للغة الاشارة في العالم العربي مشيرا الي ان هذا الجهد القطري يعكس مدي اهتمام دولة قطر من خلال المجلس الأعلي للأسرة بتوحيد هذه الاشارات بين الدول العربية وانهاء حالة الاختلاف فيها من بلد لاخر.

وقال من خلال هذه الورشة سنحاول توحيد لغة الاشارة ونتوجها باصدار معجم ارشادي اذ سيقوم المجلس الأعلي للأسرة بطباعة المعجم وتوزيعه علي الدول العربية.

واضاف ان المشاركة في هذه الورشة والتي ترقي الي مستوي الملتقي العربي القومي ذو الصيغة الدولية لن تقصر علي مستوي الدول فحسب بل هناك منظمات وهيئات مهتمة بفئة الصم في العالم العربي سيكون لها دور المشاركة.

واشار الي ان المجلس شكل لجنة متابعة وتنسيق للورشة والعمل والاعداد قائم منذ ستة أشهر لاخراج الورشة بالصورة اللائقة وهي علي النحو التالي:

السيد عبدالله بن ناصر آل خليفة رئيس اللجنة والأمين العام والدكتورة آمنة السويدي المنسق العام للورشة والسيد سمير سمرين الخبير الرئيسي ورئيس اللجنة الفنية والسيد حمد بن محمد الهاجري رئيس اللجنة المالية والسيدة مريم الخاطر رئيس اللجنة الاعلامية والسيد محمد المالكي رئيس لجنة العلاقات العامة والسيدة هيا المعضادي رئيس لجنة السكرتارية ونورة علي حسن الاخصائية المسؤولة في الادارة عن البرنامج .

ووجه أمين عام المجلس الأعلي للأسرة الشكر والتقدير للشركات والمؤسسات والبنوك التي ساهمت في الورشة مشيرا الي ان هذا العمل هو عمل قومي عربي وان ذلك سيكون بمثابة دافع للمجلس لتقديم المزيد لذوي الاحتياجات الخاصة وهذا الجهد الذي تقدمه قطر ممثلة بالمجلس الأعلي للأسرة يحتاج الي دعم ومساندة مؤسسات المجتمع المدني ووزارات الدولة كونه عملا انسانيا وحساسا.

والقي السيد سمير سمرين رئيس اللجنة الفنية للورشة الضوء علي هذا الحدث مشيرا الي ان الأمين العام للمجلس الأعلي للأسرة حث اللجنة واللجان الاخري علي العمل بجد واهتمام لاخراج هذا الملتقي علي احسن وجه كونه ليس مجرد ورشة عمل بل مؤتمر عربي يتم علي هذا المستوي لأول مرة اذ استطاعت قطر حشد عدد كبير من الدول العربية للمشاركة فيه.

وقال هذه الورشة انما هي مجمع لغوي لتوحيد واثراء لغة الاشارة العربية للأصم مشيرا الي مشاركة خبراء عرب من مؤسسات تربوية واجتماعية حيث بلغ عدد المشاركين 80 شخصا يمثلون الصم في العالم العربي

من جانبها قالت د. أمينة السويدي إن الجزء الاول من المعجم تم في ثلاث دول والذي يميز هذه الورشة أن قطر حاولت جمع كافة الدول العربية واستطاعت جمع ألفي كلمة للصم وهذا الحشد الذي سيلتقي في الدوحة ويستضيفه المجلس الاعلي للاسرة هو اعتراف بالمعجم الجديد اذ نتطلع الي الاقرار بتعليمية في المدارس.

وقالت مريم الخاطر - رئيس العلاقات العامة بالمجلس الاعلي للاسرة ان هذا الملتقي الحاشد علي أرض الدوحة يؤكد حرص المجلس الاعلي لشؤون الاسرة في الحفاظ علي حقوق كافة شرائح المجتمع ومنها فئة الصم وذوو الاحتياجات الخاصة وأن هذه الورشة التي ستعقد تحت رعاية سمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند لها دلالات ومعان كبيرة من أجل اثراء لغة الصم في العالم العربي وتوحيدها.

وقد اصدرت اللجنة المنظمة بمناسبة الاعلان عن الورشة بيانا حولها أوضح ابعادها وأهميتها وأهدافها جاء فيها

يعتبر هذا البرنامج من البرامج ذات الطابع العربي القومي، وهو ليس بجديد فقد تم انجاز المرحلة الاولي منه عام ،2001 من خلال مبادرة انطلقت من مجلس وزراء الشؤون العرب وبمساهمة من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم وبتنسيق مع الاتحاد العربي للهيئات العاملة في رعاية الصم، في اطار منهجية قوامها توحيد لغة الاشارة علي المستوي العربي، وبالفعل تم توحيد أكثر من ألف مصطلح اشاري، يمثل الكلمات اللغوية المنطوقة، من خلال ورش عمل واجتماعات أقيمت في دولة الامارات العربية المتحدة وجمهورية سوريا العربية، والجمهورية التونسية، وجمهورية مصر العربية الا ان لغة الاشارة العربية بحاجة لعدد أكبر بكثير من هذه المصطلحات لتتماشي مع اللغة المنطوقة اللغة العربية وذلك لتحقيق التواصل الامثل والارتقاء بفئة الصم في المنطقة العربية، اذ تعتبر الحاجة اللغوية عند الصم من أهم الحاجات التي يسعون لتطويرها.

واستكمالا للجهود التي بذلت جاء احتضان دولة قطر لهذه الورشة برعاية كاملة من المجلس الاعلي لشؤون الاسرة بالتعاون مع جامعة الدول العربية متمثلة بالامانة الفنية لمجلس وزراء الشؤون العرب والاتحاد العربي للهيئات العاملة برعاية الصم بالاضافة الي المنطقة العربية للثقافة والعلوم.

أهمية المشروع

- يعتبر هذا البرنامج برنامج عربي قوميا ذا صبغة دولية.

- العمل بتوصيات مجلس وزراء الشؤون العرب، وتوصيات الصم العرب كذلك الاتحادات العالمية بهذا المجال.

- الارتقاء بفئة الصم علي المستوي القطري والعربي ونشر واثراء وتوحيد لغة الاشارة العربية لغة التواصل .

- الحاجة الماسة والملحة لاستحداث مصطلحات اشارية لكثير من الكلمات اللغوية العلمية والادبية والتي من شأنها تطوير لغة الصم ومداركهم.

- تشابه الموروث الثقافي والديني واللغوي في المنطقة العربية، يؤكد أهمية توحيد هذه اللغة بين الصم العرب أسوة بغيرهم من افراد المجتمع الناطق باللغة العربية.

- ردم الهوة الثقافية بين مجتمع السامعين والصم، كذلك تقريب الثقافات العالمية.

- وجود نخبة من الخبراء الصم العرب والعاملين معهم في هذا المجال يعتبر تعزيزا ومبررا لقدرة المؤسسات العربية الرسمية والاهلية علي انجاز هذا العمل بالصورة المثلي.

أهداف الورشة المعجم

- تأسيس منهجية لغوية واضحة ذات أساس علمي متفق عليه عربيا، مما يساعد الكوادر العاملة في هذا المجال علي توصيل المعلومة بسهولة ويسر دون اللجوء الي الاجتهادات الفردية المتفرقة.

- تطوير وسائل التعبير لدي الاصم العربي وتذليل الصعوبات اللغوية للوصول به للتعبير عن ذاته وحاجاته وميوله.

- النمو الفكري المرتبط بالنمو اللغوي الاشاري، وتحقيق تواصل كامل مع هذه الفئة وكافة شرائح المجتمع.

- التأكيد علي حق هذه الفئة من خلال الاعتراف بهذه الخصوصية اللغوية، آخذين بعين الاعتبار بأن هناك اعترافا دوليا بهذه اللغة، واصدار قرارات دولية تطالب الحكومات بالاعتراف بها كحق من حقوق المواطن الاصم.

- الخروج من عالم العزلة والاحباط الي عالم منفتح علي الناس والمحيط، مما يؤدي الي التوازن والتكيف وتنمية القدرات للمساهمة في الحياة الاجتماعية، وتكوين القدرة علي البذل والعطاء في المجالات المعرفية والمهنية والثقافية.

لجان الورشة

- لجنة عرض الإشارة الترجمة من والي الصم - تأدية الاشارات المقترحة بين الوفود - الاداء النهائي للإشارة المعتمدة .

- لجنة التصوير وادخال البيانات.. التنسيق مع الوفود لترشيح الاشخاص الذين سيتم تصويرهم للمعجم - تهيئة استوديو التصوير - التصوير وادخال البيانات من كلمات وصور الي الكمبيوتر .

- لجنة التحكيم. البت في تحديد الاشارات المناسبة في حالة تساوي الاصوات أو اختلاف الآراء - اقتراح اشارة لأي كلمة لم يتمكن المشاركون من طرح اشارة وصفية لها .

- لجنة صياغة التوصيات صياغة التوصيات النهائية للورشة بمشاركة اعضاء من الوفود .

- لجنة التوثيق تحديد ورصد الكلمات اليومية التي يتم اعتمادها وكتابة شرح مفصل لشكل وأداء الحركة - مشاركة لجنة التصوير لتصويب الأداء أثناء التصوير .

- لجنة الصم القيام بمتابعة شئون الضيوف من الصم وتلبية احتياجاتهم داخل الورشة .

سير أعمال الورشة وآلية التصويت

- عرض الكلمة مكتوبة أمام الوفود المشاركة من خلال جهاز العرض.

- مشاركة الوفود باقتراح اشارة للكلمة المعروضة وفي حالة عدم توفر أي مقترح يطلب من لجنة التحكيم اقتراح اشاري.

- اعادة عرض الاشارة أو الاشارات المقترحة أمام الجميع من خلال عارض الاشارة.

- مقرر الجلسة بالتنسيق مع عارض الاشارة يطلب التصويت علي الاشارات المقترحة وحسب القواعد التالية:

- في حالة توفر مقترح اشاري واحد لا غير يتم اعتماده بشكل تلقائي.

- في حالة توفر أكثر من مقترح اشاري لكلمة واحدة يتم اعتماد المقترح الحاصل علي الاكثر عددا من الاصوات.

- في حالة تساوي الاصوات تجاه المقترح الاشاري يتم احالته للجنة التحكيم علي أن تجتمع اللجنة بعد انتهاء الجلسات وموافاة المقرر في اليوم التالي بالمصطلح الاشاري الذي تم اعتماده وتغيير قرارات لجنة التحكيم ملزمة لجميع الوفود وأهابت اللجنة بالصم والعاملين في مجالهم بذل الجهد للخروج بمعجم عربي للأجيال القادمة.

الدول المشاركة هي

السعودية - الامارات - فلسطين - الاردن - الكويت - سلطنة عمان - البحرين - ليبيا - السودان - اليمن - الجزائر - جيبوتي - العراق - مصر - تونس - قطر - سوريا.

http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=109359&version=1&template_id=20&parent_id=19

مريم الأشقر
12-15-2005, 02:55 AM
المجلس الأعلى للأسرة يستضيف ورشة « توحيد لغة الإشارة » الإثنين المقبل

هديل صابر

تحت الرعاية الكريمة لسمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، أعلن سعادة السيد عبدالله بن ناصر آل خليفة الأمين العام للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة استضافة دولة قطر ممثلة بالمجلس الأعلى للأسرة لورشة توحيد لغة الإشارة العربية التي تنطلق في التاسع عشر حتى التاسع والعشرين من الشهر الجاري بمشاركة «17» دولة عربية تمثلها منظمات وهيئات تعني بالصم، فضلاً عن مشاركة «80» أصم من الدول المشاركة وستعقد بالنادي الدبلوماسي.. وتأتي استضافة المجلس للورشة في اطار منهجية قوامها وتوحيد لغة الإشارة على المستوى العربي بالتعاون مع جامعة الدول العربية متمثلة بالأمانة الفنية لمجلس وزراء الشؤون العرب والاتحاد العربي للهيئات العاملة برعاية الصم بالإضافة الى المنظمة العربية للثقافة والعلوم.

وقد أعلن ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح أمس بمقر المجلس بحضور الدكتورة آمنة السويدي مستشارة إدارة ذوي الاحتياجات الخاصة، والسيد سمير سمرين رئيس اللجنة الفنية بالورشة والسيدة نورة علي حسن الاخصائية المسؤولة بإدارة ذوي الاحتياجات الخاصة وعدد من موظفات المجلس والرحالة المهندس سليمان معصراني مهندس طبوغرافي، الذي يزور الدولة عبر رحلة سيراً على الأقدام تحدياً للإعاقة.

إذ بدأ آل خليفة حديثه مرحباً بالمهندس معصراني، ومؤكداً اهتمام المجلس الأعلى للأسرة بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة النابعة من توجيهات سمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة.

وأوضح آل خليفة قائلاً: إن هذه الورشة تعتبر من البرامج ذات الطابع العربي القومي، حيث تم انجاز المرحلة الأولى منه عام 2001 من خلال مبادرة انطلقت من مجلس وزراء الشؤون العرب وبمساهمة من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم وبالتنسيق مع الاتحاد العربي للهيئات العاملة في رعاية الصم.

وقال: إنه تم توحيد أكثر من ألف مصطلح إشاري يمثل الكلمات اللغوية المنطوقة من خلال ورش عمل واجتماعات أقيمت في الإمارات العربية المتحدة وسوريا وتونس ومصر إلا انه مازالت لغة الاشارة العربية بحاجة لعدد أكبر بكثير من هذه المصطلحات لتتماشى مع اللغة المنطوقة، وذلك لتحقيق التواصل الأمثل والارتقاء بفئة الصم في المنطقة العربية، إذ نعتبر الحاجة اللغوية عند الصم من أهم الحاجات التي يسعون لتطويرها.

وأشار آل خليفة الى ان من خلال هذه الورشة نأمل الخروج بمعجم اشاري موحد للدول العربية، مؤكداً ان المجلس الأعلى للأسرة سيقوم بجهود لطباعته بالتعاون مع جامعة الدول العربية.

وأثنى آل خليفة على جهود اللجنة الفنية للورشة التي استمرت في عمل متواصل «6» أشهر لاظهار الحدث بالصورة اللائقة التي تشرف اسم دولة قطر.


إثراء الورشة

ومن جانبه أوضح السيد سمير سمرين رئيس اللجنة الفنية بالورشة قائلاً: إنها أول مرة يتم حشد هذا العدد من الدول العربية للحديث في هذا المجال، مشيراً الى ان الحضور سيمثل لهيئات ومنظمات رفيعة المستوى بهدف إثراء وتوحيد لغة الإشارة العربية التي تختلف من دولة عربية لأخرى، وبهدف ان يتعرف الصم كافة على جميع مفردات الإشارة اللغوية.

وأوضح السيد سمرين قائلاً إنه تم تشكيل لجنة داخلية فنية بهدف النظر في سير عمل الورشة.


للارتقاء بهم

ومن جانبها أوضحت الدكتورة آمنة السويدي مستشارة بإدارة ذوي الاحتياجات الخاصة قائلة: إنه تم انجاز الجزء الأول من المعجم في «3» دول عربية إلا اننا هنا فضلنا جمع كل الجهود بدعوة «17» دولة عربية لتوحيد «2000» كلمة بلغة الإشارة، وقامت اللجنة الفنية بارسال طلبات لجميع المشاركين من الأعضاء للاطلاع على الكلمات لتكون لديهم خلفية عن الموضوع ليتم تحديد الإشارة لكل مصطلح.

وأكدت د. السويدي ان هذا البرنامج له صبغة دولية بهدف الارتقاد بفئة الصم على المستوى المحلي والعربي ونشر وإثراء وتوحيد لغة الإشارة العربية، فضلاً عن ان الحاجة ماسة وضرورية لاستحداث مصطلحات إشارية لكثير من الكلمات اللغوية والعلمية والأدبية التي من شأنها تطوير لغة الصم ومداركهم وردم الهوة الثقافية بين مجتمع السامعين والصم وتقريب الثقافات العالمية، وهذا من خلال الاستفادة من وجود نخبة من الخبراء الصم العرب والعاملين معهم في هذا المجال.

وأضافت د. السويدي قائلة: إن الورشة ستعقد قرابة «11» يوماً وستكون لغتها بغاية التخصص بحيث ستكون على جلستين صباحية ومسائية، حيث ستخصص الجلسات الصباحية للاتفاق على الكلمات وستخصص الجلسات المسائية للفنيين بهدف تصوير وادخال البيانات لكل اشارة وصولاً لولادة معجم اشاري موحد.

وحول أهداف الورشة اوضحت د. السويدي قائلة: إن الورشة تهدف الى تأسيس منهجية لغوية واضحة ذات اساس علمي متفق عليه عربياً، مما يساعد الكوادر العاملة في هذا المجال على توصيل المعلومة بسهولة ويسر دون اللجوء الى الاجتهادات الفردية المتفرقة، وتطوير وسائل التعبير لدى الأصم العربي وتذليل الصعوبات اللغوية للوصول به للتعبير عن ذاته وحاجاته وميوله، والنمو الفكري المرتبط بالنمو اللغوي الاشاري وتحقيق تواصل كامل مع هذه الفئة وجميع شرائح المجتمع، والتأكيد على حق هذه الفئة من خلال الاعتراف بهذه الخصوصية اللغوية، آخذين بعين الاعتبار أن هناك اعترافاً دولياً بهذه اللغة، واصدار قرارات دولية تطالب الحكومات بالاعتراف بها كحق من حقوق المواطن الأصم، والخروج من عالم العزلة والإحباط الى عالم منفتح على الناس والمحيط مما يؤدي الى التوازن والتكيف وتنمية القدرات للمساهمة في الحياة الاجتماعية وتكوين القدرة على البذل والعطاء في المجالات المعرفية والمهنية والثقافية.


لجان الورشة

وحول لجان الورشة أوضحت قائلة: إن هناك «6» لجان وهي: لجنة عرض الإشارة «الترجمة من والى الصم ـ تأدية الإشارات المقترحة بين الوفود ـ الأداء النهائي للإشارة المعتمدة»، ولجنة التصوير وادخال البيانات: «التنسيق مع الوفود لترشيح الأشخاص الذين سيتم تصويرهم للمعجم ـ تهيئة استوديو التصوير ـ التصوير وادخال البيانات من كلمات وصور الى الكمبيوتر».، ولجنة التحكيم: «البت في تحديد الإشارات المناسبة في حالة تساوي الأصوات أو اختلاف الآراء ـ اقتراح إشارة لأي كلمة لم يتمكن المشاركون من طرح إشارة وصفية لها»، ولجنة صياغة التوصيات: «صياغة التوصيات النهائية للورشة بمشاركة أعضاء من الوفود»، ولجنة التوثيق: «تحديد ورصد الكلمات اليومية التي يتم اعتمادها وكتابة شرح مفصل لشكل وأداء الحركة، مشاركة لجنة التصوير لتصويب الأداء اثناء التصوير» ولجنة الصم: «القيام بمتابعة شؤون الضيوف من الصم وتلبية احتياجاتهم داخل الورشة».

وفي الختام اشاد آل خليفة ثانية بالجهود المثمرة للجهات الداعمة للحدث، متمنياً ان تحذو غيرها من المؤسسات حذوها لتشريف اسم قطر كما هي العادة.

تجدر الإشارة الى أن الدول المشاركة هي: السعودية والإمارات وفلسطين والأردن والكويت وسلطنة عمان ومملكة البحرين وليبيا والسودان واليمن والجزائر وجيبوتي والعراق ومصر وتونس وقطر وسوريا.


http://www.al-sharq.com/site/topics/article.asp?cu_no=1&item_no=170021&version=1&template_id=92&parent_id=4

مريم الأشقر
12-15-2005, 10:54 PM
ورشة لغة الإشارة العربية للصم تبدأ الاثنين المقبل بـ « الدبلوماسي »

كتبت ــ وفاء زايد

تحت الرعاية الكريمة لسمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند حرم سمو أمير البلاد المفدى ينظم المجلس الاعلى لشؤون الاسرة ورشة «توحيد لغة الاشارة العربية للصم» صباح الاثنين المقبل بالنادي الدبلوماسي باشراف الامانة العامة الفنية لمجلس وزراء شؤون العرب بجامعة الدول العربية والاتحاد العربي للصم والمنظمة العربية للثقافة والعلوم وتستمر حتى 29 ديسمبر الجاري‚

وأعلن سعادة السيد عبدالله بن ناصر آل خليفة الأمين العام للمجلس الاعلى لشؤون الاسرة في مؤتمر صحفي عقده صباح أمس بقاعة الاجتماعات بالمجلس الاعلى عن استضافة المجلس لورشة «توحيد لغة الاشارة العربية للصم» بمشاركة «17» دولة عربية وخليجية وأكثر من «80» مختصا في لغة الاشارة يمثلون فئة الصم في الوطن العربي‚

وأعرب عن شكره وتقديره للمؤسسات الداعمة للورشة وأنهم ابدوا تعاونا ملحوظا من اجل فئة الصم مؤكدا ان هذا الدعم كان له ابلغ الاثر في استضافة عدد اكبر من الضيوف في الورشة‚ كما رحب بوصول الرحالة سليمان معصراني من سوريا الذي شارك في المؤتمر الصحفي لدعم انشاء النادي الثقافي للمعاقين بسوريا‚

وذكر سعادة السيد آل خليفة ان المجلس الاعلى لشؤون الاسرة سيقوم بطباعة المعجم وتوزيعه على دول الوطن العربي وعلى جامعة الدول العربية لانه بذلك يتوج الجهود المبذولة على مستوى الوطن العربي‚ وسيقدم هذا الدعم لمؤسسات الاعاقة ولمؤسسات المجتمع المدني التي اسهمت بشكل كبير في انجاحه‚

من جانبها اوضحت الدكتورة آمنة السويدي المنسق العام للورشة ومستشارة ادارة ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجلس الاعلى لشؤون الاسرة ان المعجم الحالي سيضم 2000 كلمة جديدة بالاشارة تمهيدا لتوحيد لغة الاشارة التي يتعامل بها الصم على مستوى الوطن العربي بالاضافة الى تدشينها على الصفحة الالكترونية للمجلس الاعلى لشؤون الاسرة لتعميم الفائدة‚

وقالت د‚ آمنة ان المجلس الاعلى حرص على تجميع اكبر عدد من الدول العربية والمختصين بلغة الاشارة في هذه الورشة بهدف أخذ الاعتراف باللغة الموحدة للاشارة حيث تم الاعتراف بها فعليا كما ستدرس في المدارس لتعميم افادة الطلاب بها‚

وعن الاعداد الفني للمعجم الاشاري قال السيد سمير سمرين الخبير الرئيسي ورئيس اللجنة الفنية للورشة ان الورشة عبارة عن مؤتمر مصغر يضم 17 دولة عربية وتشارك لاول مرة على مستوى التنظيمات المتخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة‚

واضاف ان المعجم الاشاري عبارة عن مجمع لغوي للاشارات التي يتعامل بها الصم وهي في سبيل توحيدها عربيا وعالميا اذ يعني الاثراء الاشاري أن يتعرف الاصم على جميع المترادفات العربية واللغوية حيث سيتم تشكيل لجنة فنية من داخل الورشة ويشارك فيها وفود وخبراء من مؤسسات اعلامية وتربوية‚

وأشار الى ان الورشة سيشارك فيها اكثر من 80 متخصصا يمثلون الصم في الوطن العربي وسيحضرها مهتمون من اصحاب القضية والذين يهمهم النهوض بمستوى لغة الاشارة عربيا‚

من جانبها ذكرت السيدة مريم الخاطر رئيسة اللجنة الاعلامية بالورشة ان الهدف الاساسي للمجلس الاعلى هو تعزيز حقوق الاصم والنهوض بهذه الفئة ليس محليا وانما عربيا مبينة ان جهود توحيد لغة الاشارة سيعمل على اثراء العاملين في هذا المجال‚

والمعجم الاشاري في الجزء الثاني ليس بجديد فقد تم انجاز المرحلة الاولى منه عام 2001‚ من خلال مبادرة انطلقت من مجلس وزراء الشؤون العرب وبمساهمة من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم وبتنسيق مع الاتحاد العربي للهيئات العاملة في رعاية الصم‚ في اطار منهجية قوامها توحيد لغة الاشارة على المستوى العربي وبالفعل تم توحيد اكثر من ألف مصطلح اشاري يمثل الكلمات اللغوية المنطوقة‚ من خلال ورش عمل واجتماعات اقيمت في دولة الامارات العربية المتحدة وسوريا والجمهورية التونسية وجمهورية مصر العربية إلا ان لغة الاشارة العربية بحاجة لعدد اكبر بكثير من هذه المصطلحات لتتماشى مع اللغة المنطوقة «اللغة العربية» وذلك لتحقيق التواصل الامثل والارتقاء بفئة الصم في المنطقة العربية‚ اذ تعتبر الحاجة اللغوية عند الصم من اهم الحاجات التي يسعون لتطويرها‚

واستكمالا للجهود التي بذلت جاء احتضان دولة قطر لهذه الورشة برعاية كاملة من المجلس الاعلى لشؤون الاسرة بالتعاون مع جامعة الدول العربية متمثلة بالامانة الفنية لمجلس وزراء الشؤون العرب والاتحاد العربي للهيئات العاملة برعاية الصم بالاضافة الى المنظمة العربية للثقافة والعلوم‚

ومن مبررات المشروع ان هذا البرنامج من البرامج العربية القومية ذات الصبغة الدولية والتي تعمل بتوصيات مجلس وزراء الشؤون العرب وتوصيات الصم العرب كذلك الاتحادات العالمية‚ والارتقاء بفئة الصم على المستويين القطري والعربي ونشر واثراء وتوحيد لغة الاشارة العربية «لغة التواصل» والحاجة الماسة والملحة لاستحداث مصطلحات اشارية لكثير من الكلمات اللغوية العلمية والادبية والتي من شأنها تطوير لغة الصم ومداركهم‚ وتشابه الموروث الثقافي والديني واللغوي في المنطقة العربية يؤكد اهمية توحيد هذه اللغة بين الصم العرب اسوة بغيرهم من افراد المجتمع الناطق باللغة العربية وردم الهوة الثقافية بين مجتمع السامعين والصم كذلك تقريب الثقافات العالمية ووجود نخبة من الخبراء الصم العرب والعاملين معهم في هذا المجال يعتبر تعزيزا ومبررا لقدرة المؤسسات العربية الرسمية والاهلية على انجاز هذا العمل بالصورة المثلى‚

ومن أهداف الورشة تأسيس منهجية لغوية واضحة ذات اساس علمي متفق عليه عربيا مما يساعد الكوادر العاملة في هذا المجال على توصيل المعلومة بسهولة ويسر دون اللجوء الى الاجتهادات الفردية المتفرقة وتطوير وسائل التعبير لدى الاصم العربي وتذليل الصعوبات اللغوية للوصول به للتعبير عن ذاته وحاجاته وميوله والنمو الفكري المرتبط بالنمو اللغوي الاشاري وتحقيق تواصل كامل مع هذه الفئة وكافة شرائح المجتمع والتأكيد على حق هذه الفئة من خلال الاعتراف بهذه الخصوصية اللغوية آخذين بعين الاعتبار بأن هناك اعترافا دوليا بهذه اللغة واصدار قرارات دولية تطالب الحكومات بالاعتراف بها كحق من حقوق المواطن الاصم والخروج من عالم العزلة والاحباط الى عالم منفتح على الناس والمحيط مما يؤدي الى التوازن والتكيف وتنمية القدرات للمساهمة في الحياة الاجتماعية وتكوين القدرة على البذل والعطاء في المجالات المعرفية والمهنية والثقافية‚

وقد تم تشكيل لجان الورشة وتضم لجنة عرض الاشارة ولجنة التصوير وادخال البيانات ولجنة التحكيم ولجنة صياغة التحكيم ولجنة صياغة التوصيات ولجنة التوثيق ولجنة الصم‚ هذا وقد حضر المؤتمر الصحفي السيد محمد المالكي رئيس لجنة العلاقات العامة والسيدة فاطمة سليمان من وحدة الاعلام والسيدة هيا المعضادي رئيس لجنة السكرتارية كما يرأس اللجنة المالية السيد حمد بن فهيد الهاجري والسيدة نورة علي حسن الاخصائية المسؤولة عن ادارة ذوي الاحتياجات الخاصة‚

وتشارك الدول العربية في الورشة وهي

السعودية والامارات وفلسطين والاردن وسوريا والكويت وسلطنة عمان والبحرين وليبيا والسودان واليمن والجزائر وجيبوتي ومصر والعراق وتونس‚

الجدير بالذكر ان شعار الورشة صممته الانسة مها المناعي ويعبر عن التشهد برقم الشهادة الواحدة‚

http://www.al-watan.com/data/20051215/index.asp?content=local2#1

مريم الأشقر
12-19-2005, 11:38 PM
كان اليوم افتتاح رائع لورشة توحيد لغة الإشارة العربية للصم بحضور (( 20 )) دولة عربية وأكثر من (( 160 )) أصم ومترجم .. في تجمع وعرس عربي للصم ..

حيث بدأ الاحتفال في الساعة التاسعة صباحاً حسب البرنامج التالي :

القرآن الكريم من قبل طالب من مدرسة المنتزه النموذجية ..

ثم كلمة الأمين العام للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة السيد عبدالله بن ناصر الخليفة ..

ثم كلمة الدكتور محمد زهير العوا رئيس الاتحاد العربي للصم

ثم كلمة المنظمة العربية للثقافة والعلوم ألقتها السيدة حياة الوادي ..

ثم كلمة جامعة الدول العربية ألقتها السيدة الدكتورة آمنة السويدي مستشار بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة والمنسق العام للورشة نيابة عن وفد الجامعة الذي سيكون حضوره مساء اليوم متأخراً عن حفل الافتتاح نظراً لتأخر وصولهم وحضورهم لحفل الافتتاح

ثم كلمة الصم ألقاها نيابة عنهم السيد سعيد القحطاني من المملكة العربية السعودية ..

عريف الحفل السيد محمد المالكي مدير العلاقات العامة بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة

مترجمين الحفل هم السادة

1) محمد البنعلي من تلفزيون الجزيرة

2) ناجي زكارنه من تلفزيون الجزيرة

3) رحاب توكل من القناة الفضائية القطرية

4) صلاح عودة من تلفزيون الشارقة

5) محمد الرامزي من تلفزيون الكويت



ثم كانت استرحة شاي من الساعة 10 ـ 10:30 صباحاً

ثم بدأت الجلسة الاجرائية الأولى من الساعة 10:30 وحتى 11:30 حيث كانت عبارة عن توجيهات من قبل السيد سمير سمرين مترجم تلفزيون الجزيرة والخبير في لغة الإشارة في جامعة الدول العربية ..

ثم بدأت الجلسة الثانية وهي الخاصة بكلمات اليوم الأول وهي تقريباً (( 150 )) كلمة لكي يتم الاتفاق عليها من قبل الصم أنفسهم وحتى يتم اعتمادها بالقاموس حسب الأكثر تصويتاً لها ..

اقتصرت جلسات اليوم على جلستين فقط نظراً لوصول بعض الوفود مع ساعات الصباح الأولى حيث أنهم مرهقين من رحلات السفر ..

واعتباراً من الغد 20 / 12 وحتى 29 ديسمبر / 2005 م ستكون هناك (( 4 )) جلسات

الجلسات الصباحية تبدأ

الجلسة الأولى : من 9 ــ 11

الاستراحة : من 11 ــ 11:30

الجلسة الثانية : من من 11:30 ــ 1:30 ظهراً

الجلسات المسائية تبدأ

الجلسة الأولى : من 5:15 ــ 7

الجلسة الثانية : من 7:30 ــ 9 مساءً


ولي معكم متابعة لهذا الحدث العربي



تقبلوا تحيتي

منى بنقـش
12-20-2005, 05:48 PM
يعطيك العافية على هذه المعلومات وعلى تغطيتك لهذا الموضوع .
تحياتي وتقديري ،،،،،،،،،

مريم الأشقر
12-21-2005, 01:04 AM
« المجلس الأعلى للأسرة » يبدأ « ورشة توحيد لغة الإشارة »
هديل صابر

تحت الرعاية الكريمة لسمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند - رئيس المجلس الأعلى لشؤون الاسرة، افتتح سعادة السيد عبدالله بن ناصر آل خليفة - الأمين العام للمجلس الأعلى لشؤون الاسرة صباح امس ورشة « توحيد لغة الاشارة العربية لفئة الصُم» التي ينظمها المجلس الأعلى لشؤون الاسرة بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم وبالتنسيق مع الاتحاد العربي للهيئات العاملة في رعاية الصم من التاسع عشر حتى التاسع والعشرين الجاري، بمشاركة ثلة من الخبراء العرب وممثلو المنظمات العاملة في هذا المجال من (17) دولة عربية، فضلاً عن مشاركة عدد من الصم بهدف اثراء جلسات العمل.

وتهدف الورشة الى الخروج بالجزء الثاني من المعجم الاشاري العربي وذلك لتحقيق التواصل الامثل وللارتقاء بفئة الصم في المنطقة العربية اذ تعتبر الحاجة عند الصم من أهم الحاجات التي يسعون لتطويرها، لذا ستطرح الورشة (1800) كلمة عربية منطوقة تم اختيارها بعناية فائقة بهدف صياغتها بلغة الاشارة سعياً لتوحيد لغة الاشارة بين كافة الاقطار العربية.


تفاوت المزايا

أستهلت الورشة التي شهدت حضوراً غير مسبوق سيما وأنها من الورش المتخصصة، بكلمة لسعادة عبدالله آل خليفة - الامين العام للمجلس الأعلى للاسرة اكد خلالها أن تفاوت المزايا البشرية لا يلغي تساوي الافراد في القيمة الانسانية، لذلك يعتبر العمل في مجال الاشخاص المعاقين جزءاً اصيلاً من عمليات التنمية في المجتمع وجهداً يتكافل مع جهود وفعاليات التنمية الشاملة التي تهدف الى الارتقاء بالانسان.

وأضاف قائلاً: ان انعقاد هذه الورشة له خير دليل على اهتمام الدولة بقيادة سمو أمير البلاد المفدى، وولي عهده، بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، وبتطوير لغة التواصل فيما بينهم من خلال اثراء المعجم الخاص بلغة الاشارة باعتبار أن اللغة هي الوسيلة الاولى والاهم للتواصل بين مختلف الاجناس وجسر لعبور مختلف الثقافات والحضارات، مشيراً الى ان الاهتمام بلغة الصم واثرائها يأتي من منطلق الايمان بأن لغة الاشارة العربية الموحدة تشترك في الكثير من الموروثات اللغوية التاريخية والثقافية.

واستطرد سعادته قائلاً: كلنا على قناعة تامة بأن هذه الفئة من ابنائنا هي عنصر فاعل ومورد بشري مهم وجزء لا يتجزأ من مجتمعنا، وحضورهم وتفاعلهم مع اعمال هذه الورشة سيكون له الاثر الكبير في تنمية قدرات فئة الصم وابراز الامكانيات الكامنة لديهم، ومنحهم الفرصة الى مزيد من النجاحات لتحقيق حياة كريمة تكفل لهم التوافق النفسي والاجتماعي.

واشار الى انه من خلال هذا المعجم اللغوي الاشاري الذي أعده الصم والعاملون معهم سنتمكن جميعاً من تحقيق التواصل وتبادل المعرفة والمشاعر وارساء دعائم التفاهم والحياة المشتركة، وردم الفجوة فيما بيننا وبينهم والخروج من عالم العزلة الى عالم منفتح على الآخر بالتالي التكيف والاندماج مع المجتمع.


كلمة الاتحاد العربي

هذا وكان للاتحاد العربي للهيئات العاملة في رعاية الصم كلمة القاها الدكتور زهير العوا - رئيس الاتحاد العربي للهيئات العاملة في رعاية الصم - ثمنَّ من خلالها جهود دولة قطر أميراً وحكومة على الجهود المبذولة في رعاية الصم، ولاستضافة الدولة أعمال الورشة وتوفير متطلبات نجاحها.

واكد د. العوا ان هذه الورشة هي لبنة جديدة في البناء الانساني، وعمل مبارك سيرسخ في الارض وسينفع الناس.

واستعرض د. العوا خلال كلمته مسيرة الاتحاد العربي للهيئات العاملة في رعاية الصم ونشاطاته منذ انطلاقته عام 1972 مدعوماً بهيئاته الحكومة وغير الحكومية التي تعمل لخدمة الصم العرب في المجالات الصحية والتربوية والنفسية والاجتماعية والتأهيلية بالتعاون مع عدد من الهيئات والمنظمات العالمية العاملة لصالح الصم.

وأوضح د. العوا قائلاً: ان الاتحاد العربي يمارس نشاطاته عبر مؤتمراته العامة وندواته العلمية والاسابيع السنوية للصم التي تعقد في ابريل من كل عام، وذلك بهدف طرح اكثر الموضوعات جدلاً تعنى بفئة الصم كالتعليم والصحة، مؤكداً اهمية هذه اللقاءات في البحث المستفيض لكافة المشاكل والعقبات التي تستعرض هذه الفئة التي يزيد عددها على مليونين من ضعاف السمع والمصابين بالصمم من الوطن العربي.

مختتماً كلمته بدعوته لتضافر كافة الجهود وتكاتفها لانجاز الجزء الثاني من المعجم الاشاري العربي لخدمة فئة الصم.


كلمة المنظمة العربية

ومن جانبها اكدت السيدة حياة وادي - ممثلة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ومنسقة القاموس الاشاري العربي - الأول - في كلمتها، ان احتضان دولة قطر لاعمال ورشة توحيد لغة الاشارة العربية للخروج بمعجم اشاري عربي لهو رسالة انسانية قومية لتعزيز الوحدة الفكرية العربية بين اجزاء الوطن من خلال تواصل ابنائه بمختلف فئاتهم.

وأوضحت وادي قائلة: ان مشاركة المنظمة العربية للثقافة والعلوم في مراحل انجاز المعجم الاشاري (الجزء الثاني) يأتي ضمن اولوياتها المتصلة برفع مستوى الموارد البشرية في الوطن العربي.

وأشارت وادي الى ان انجاز المعجم الاشاري الاول قد تطلب تكاتف جهود الامانة العامة لجامعة الدول العربية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم والاتحاد العربي للهيئات العاملة في رعاية الصم ، وعدد من الخبراء والفنيين المتميزين على اعتباره العمل القومي الاول الذي ينجز في هذا المجال، حيث انبثق من قرارات على مستوى وزراء التربية ووزراء الشؤون الاجتماعية العرب واجتماعات تحضيرية تضم الاطراف الثلاثة من خلال عدد من الورش التدريبية.

وثمنت في ختام حديثها جهود دولة قطر لتكبدها اعباء استضافة الورشة بهدف الخروج بمعجم اشاري عربي.


الأمانة العامة

والقت الدكتورة آمنة السويدي - مستشار بادارة ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجلس الأعلى لشؤون الاسرة - كلمة الامانة العامة بالانابة - توجهت فيها بخالص الشكر لدولة قطر ممثلة بالمجلس الاعلى لاستضافتها هذه الورشة ذات الاهمية التي سيكون لها اثر كبير في العناية بفئة الصم، فضلاً عن دورها في القيام بخطوة اخرى نحو توحيد اللغة الاشارية في الوطن العربي.

واشادت في هذا الصدد بدور دولة قطر ومشاركتها الفاعلة والدائمة في العمل العربي المشترك وارساء دعائمه على أسس متينة.

وعرجت على ان وحدة الامة العربية تتمثل في العديد من العناصر التاريخية والجغرافية والعقائدية، واهما هي وحدة اللغة العربية، واستكمالاً لهذا العنصر المهم، فان انعقاد الورشة يأتي لتعزيز وحدة اللغة الصامتة ( لغة الاشارة ) التي تعتبر لغة عالمية ذات كلمات دالة لا حروف لها، وهي من المجالات التي تهتم بها جامعة الدول العربية خاصة في الفترة الاخيرة، بالاندماج الاجتماعي وانهاء التهميش الذي تعاني منه بعض فئات مجتمعنا العربي لهذا فقد عملت على اصدار العقد العربي للمعوقين 2004-2013 الذي صادقت عليه القمة العربية لما للغة التفاهم من أثر فعال في حيوية المجتمع وانتاجيته وتقدمه.


ادماج فئة الصم

والقى السيد سعيد القحطاني - رئيس رياضة الصم بالمملكة العربية السعودية كلمة المشاركين اثنى خلالها على الجهود التي تبذلها دولة قطر لخدمة هذه الفئة من خلال استضافتها لهذه الورشة، داعياً الى ادماج هذه الفئة - فئة الصم - في المجتمع من اجل تواصلهم مع مختلف الشرائح والاندماج معهم من اجل التعبير عن انفسهم.

وفي ختام الجلسة الافتتاحية قدم سعادة السيد عبدالله بن ناصر آل خليفة شهادة تقدير للرحالة السوري المهندس سليمان معصراني الذي يزور البلاد في اطار رحلته التي بدأت في العاشرمن اغسطس منطلقاً من سوريا، حاملاً معه معاناة الملايين من المعاقين.

http://www.al-sharq.com/site/topics/article.asp?cu_no=1&item_no=170526&version=1&template_id=92&parent_id=4

مريم الأشقر
12-21-2005, 01:18 AM
أبرز التحديات إيجاد وسائل لتطوير تعليم الصم

د. فائز شالاتي

التقت الشرق الدكتور فائز شالاتي مؤسس الاتحاد العربي للهيئات العاملة لرعاية الصم ومعالج نفسي ونطق، الذي قال: ان البدايات الأولى لتوحيد لغة الإشارة في العالم العربي كانت منذ تأسيس الاتحاد العربي للهيئات العاملة في رعاية الصم، حيث بدأ العمل في توحيد ابجدية الأصابع الاشارية، بحيث ترمز كل حركة أصابع الى حرف محدد في اللغة العربية، وكانت هذه الابجدية تستخدم للتعبير عن اسماء العلم والمصطلحات العلمية، ومن ثم تطور المشروع لتوحيد لغة الإشارة العربية بغية تسهيل التواصل بين الصم والسامعين.

وأشار الى أنه قد صدر سابقاً الجزء الأول من القاموس الإشاري العربي، وهذه الورشة تأتي بدعوة من دولة قطر بهدف تطوير وتنمية المعجم الإشاري بحيث يوضع جزء ثاني له يشمل الكثير من المصطلحات والكلمات التي لم يتم التطرق إليها بالجزء الأول.

وحول وجود عقبات قال: لن تكون هناك عقبات في عملية التوحيد، لأن اللجنة المكلفة بإعداد مشروع الجزء الثاني من المعجم الاشاري العربي قد وضعت أسساً ومجموعة من المصطلحات لمناقشتها وايجاد اللغة الاشادية المناسبة لها لكلمات سابقة مهمة أو جديدة معدلة.

وأكد د. شالاتي ان الصعوبات ليست في وضع القاموس بل في ايجاد وسائل لتطوير تعليم الصم للمستويات العليا كالثانوية والجامعية، كما هو موجود في جامعات العالم وتحديداً جامعة «جالوديت» بواشنطن التي تدرس الصم على المستوى الجامعي في تخصصات كالطب والهندسة والقانون والاجتماع والآداب والصحافة، في حين انه في الدول العربية يوجد ضعف في الوسائل وطرق التدريس والمدرسين بحيث لا يتاح للأصم ان يتابع دراسته العليا، ليس بسبب عجز ما يعاني منه، بل بسبب ضعف امكانيات الدول العربية، لاسيما وانه ليست ثمة علاقة بين الصم ومستوى الذكاء أو بين الصم ومستوى التحصيل الدراسي، فالصم يمثلون شريحة كالأشخاص العاديين يتوزع بينهم الذكاء بمستويات مختلفة.

وقال: ان هذا البرنامج يعتبر من البرامج ذات الطابع العربي القومي وهو ليس بجديد، فقد تم انجاز المرحلة الأولى منه عام 2001 من خلال مبادرة انطلقت من مجلس وزراء الشؤون العرب وبمساهمة من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم وبتنسيق مع الاتحاد العربي للهيئات العاملة في رعاية الصم.


http://www.al-sharq.com/site/topics/article.asp?cu_no=1&item_no=170527&version=1&template_id=92&parent_id=4

مريم الأشقر
12-21-2005, 01:58 AM
« 120 » مختصا دوليا يشاركون في إنجاز المعجم الإشاري العربي للصم

كتبت - وفاء زايد

تحت رعاية سمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند حرم سمو أمير البلاد المفدى والامانة العامة الفنية بجامعة الدول العربية بدأت صباح امس اعمال ورشة «توحيد لغة الاشارة العربية» بالنادي الدبلوماسي والتي ينظمها المجلس الاعلى لشؤون الاسرة بالتعاون مع الاتحاد العربي للهيئات العاملة مع الصم وبمشاركة 80 مختصا في لغة الاشارة من دول عربية وخليجية‚

وقد افتتح سعادة السيد عبدالله بن ناصر آل خليفة الامين العام للمجلس الاعلى لشؤون الاسرة فعاليات الورشة العربية للاشارة بحضور ممثلين من الامانة الفنية لجامعة الدول العربية والاتحاد العربي للصم وقال في كلمة له: ان لكل فرد من افراد المجتمع الحق في ان يؤهل التأهيل المناسب لمواكبة تطورات العصر وله الحق ايضا في التمتع بما هو ميسر له في حدود امكاناته وقدراته كما له الحق في التعليم في مناخ تتكافأ فيه الفرص واي تفاوت في المزايا البشرية لا يلغي تساوي الافراد في القيمة الانسانية لذلك فمن العدل ان يعتبر العمل في مجال الاشخاص المعاقين جزءا اصيلا من عمليات التنمية في المجتمع وجهدا يتكافل مع جهود وفعاليات التنمية الشاملة التي تهدف الى الارتقاء بالانسان ككل وانعقاد الورشة خير دليل على اهتمام دولة قطر‚

واضاف ان المعجم الاشاري يسعى الى التواصل من خلال اثراء المعجم الخاص بلغة الاشارة باعتبارها وسيلة التواصل الاولى والاهم بين مختلف الاجناس وجسرا لعبور مختلف الثقافات والحضارات ويأتي اهتمامنا بلغة الصم واثرائها ايمانا منا بأن لغة الاشارة العربية الموحدة تشترك في الكثير من المورثات اللغوية والتاريخية والثقافية والدينية المتشابهة‚

وكلنا على قناعة تامة بأن هذه الفئة هي عنصر فاعل ومورد بشري هام وجزء لا يتجزأ من مجتمعنا وحضورهم وتفاعلهم مع اعمال هذه الورشة سيكون له الاثر الكبير في تنمية قدرات فئة الصم وابراز الامكانات الكامنة لديهم ومنحهم الفرصة الى مزيد من النجاحات لتحقيق حياة كريمة تكفل لهم التوافق النفسي والاجتماعي‚

وأوضح انه من خلال هذا المعجم اللغوي الاشاري الذي اعده الصم والعاملون معهم سيتمكن الجميع من تحقيق التواصل وتبادل المعرفة والمشاعر وارساء دعائم التفاهم والحياة المشتركة‚ وردم الفجوة فيما بيننا وبينهم والخروج من عالم العزلة الى عالم منفتح على الآخر وبالتالي التكيف والاندماج مع المجتمع‚

وفي كلمة الامانة العامة لجامعة الدول العربية القتها الدكتورة آمنة السويدي مستشارة ادارة ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجلس الاعلى لشؤون الاسرة وقالت فيها: ان توحيد اللغة الاشارية في وطننا العربي ليس بالامر الغريب على دولة قطر التي دأبت على المشاركة الفعالة والدائمة في العمل العربي المشترك وارساء دعائمه على اسس متينة ومن خلال دولة قطر لا يسعنا الا ان نعبر عن تقديرنا للدور الكبير الذي يقوم به المجلس الاعلى لشؤون الاسرة‚

وأضافت قائلة ان وحدتنا كأمة عربية تتمثل في العديد من العناصر التاريخية والجغرافية والعقدية وغيرها من الاسس الفاعلة الكثيرة الا ان اهم العناصر جميعا هو وحدة اللغة اللغة العربية التي فضلها الله تعالى بأن اختارها ناطقة بالقرآن الكريم واستكمالا لهذا العنصر الهام وحدة اللغة الناطقة فاننا نعمل على توحيد اللغة الصامتة لغة الاشارة التي هي في الواقع لغة عالمية ذات كلمات دالة لا حروف لها ومن بين المجالات التي تهتم بها جامعة الدول العربية خاصة في الفترة الاخيرة الاندماج الاجتماعي وانهاء التهميش الذي تعاني منه بعض فئات مجتمعنا العربي لذا فقد عملت على اصدار العقد العربي للمعوقين 2004-2013 الذي صادقت عليه القمة العربية السادسة عشرة بتونس مايو 2004‚

ويشتمل العقد على اقرار اهم القضايا التي يحتاجها المعاقون من حق في التعليم والتأهيل والعمل والصحة والترفيه وكافة التسهيلات الضرورية التي من شأنها توفير حياة كريمة واندماج في المجتمع‚

وفي اطار تطبيق هذه الوثيقة فان الورشة تشكل حلقة من حلقات التطبيق العملي لهذا العقد لما للغة التفاهم من اثر فعال في حيوية المجتمع وانتاجيته وتقدمه وازدهاره‚ لقد تمكنا بفضل الله وبالتعاون الوثيق والتنسيق التام بين ادارة التنمية والسياسات الاجتماعية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم والاتحاد العربي للهيئات العامة في رعاية الصم ان ننجز الجزء الاول من القاموس الاشاري العربي للصم الذي لاقى نجاحا كبيرا وشكل حلقة قوية في ميدان التواصل الاشاري وما زالت الطلبات حتى الآن تنهال للحصول على المزيد من نسخ هذا المعجم‚

ولم يأت نجاح القاموس وانجازه من فراغ وانما كان ثمرة لتحضيرات هامة وورش متعددة شارك فيها الخبراء والمختصون سواء في مقر الامانة العامة او بدولة الامارات العربية المتحدة او في الجمهورية العربية السورية او مملكة البحرين‚ وبعد النجاح الذي عرفته التجربة الاولى فاليوم الورشة الجديدة وبدعوة كريمة ومبادرة مقدرة من المجلس الاعلى لشؤون الاسرة بدولة قطر ليتم انجاز الجزء الثاني من القاموس الاشاري العربي للصم‚

وفي هذا الاطار تقدم الامانة العامة تلك الجهود الجبارة والمضنية التي بذلها كافة الخبراء في لغة الاشارة لانجاز الجزء الاول وتؤكد على بذل الجهد لانجاز الجزء الثاني للوصول الى توافق تام وشامل حول الاشارات العربية وما لذلك التوافق من اهمية لاعتمادها من جميع الدول الاعضاء لغة رسمية في التعليم ومختلف وسائل الاعلام العربية‚

ومن جانبه حمل الدكتور محمد زهير العوا رئيس الاتحاد العربي للهيئات العاملة في رعاية الصم رسالة من مليوني اصم في العالم الى الجهود المبذولة من اجل انجاز المعجم الاشاري‚

وقال فيها: ان مهمتنا في هذه الورشة هي لبنة جديدة في البناء الانساني‚ وهكذا انطلق الاتحاد العربي للهيئات العاملة في رعاية الصم‚ متابعا مسيرته منذ تأسيسه عام 1972‚ مدعوما بهيئاته الحكومية وغير الحكومية التي تعمل جميعها لخير الصم العرب في المجالات الصحية والتربوية والنفسية والاجتماعية والتأهيلية ومتعاونة مع كافة الهيئات والمنظمات العالمية العاملة لصالح الصم‚

ويمارس الاتحاد العربي نشاطاته عبر مؤتمراته العامة وندواته العلمية والاسابيع السنوية للصم وذلك انطلاقا من اصالة وعراقة الفكر العربي الذي يؤمن بحوار الثقافات والحضارات‚ دون أي اعتبار للجنس والعرق واللون والدين‚ متطلعا باستمرار لصالح الانسان العربي من خلال الفكر الانساني المتسامح والبناء والهادف الى تنمية الانسان الذي هو الهدف الاسمى للتنمية المستدامة باعتباره غايتها وهو اداتها‚

واضاف انه ليست مهمة الورشة الحالية في التوحيد والتطوير سوى استجابة صادقة للتأكيد على انسانية الانسان العربي المعاصر‚ وهي تعبير شفاف ومثل رائع لمصداقية حضارتنا التليدة‚ وثقافتنا القومية الخالدة‚

وذلك بالتعاون الكريم بين الاتحاد العربي للهيئات العاملة في رعاية الصم والامانة العامة للشؤون الاجتماعية والثقافية لجامعة الدول العربية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم‚ حيث عملنا معا بجد ونشاط مع كافة اعضاء الاتحاد العربي من الاخوة الصم المميزين ومن خبراء لغة الاشارة في الوطن العربي‚ ومن الفنيين المعنيين بالمعاجم فلهم منا كل التقدير والاحترام‚

وأخيرا اعربت السيدة حياة الوادي ممثلة المنظمة العربية للثقافة والعلوم في كلمة لها عن تقديرها لجهود قطر في انجاز المعجم الاشاري الثاني ونقلت للجميع تحيات معالي الدكتور المنجي بوسنينة مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم‚

وقالت: لقد ساهمت المنظمة العربية للتربية والثقافة في انجاز القاموس الاشاري العربي للصم تحقيقا لاحدى أولويات عملها المتصلة برفع مستوى الموارد البشرية في الوطن العربي‚ وفي اطار المساعدة على التقريب عربيا بين مضامين بعض المواد التعليمية‚

واضافت ان القاموس الاول تطلب تكاتف جهود الامانة العامة لجامعة الدول العربية‚ والاتحاد العربي للهيئات العاملة في مجال رعاية الصم وعدد من الخبراء والفنيين المتميزين ونخبة متحمسة من الصم انفسهم كما تطلب العمل وقتا طويلا باعتباره أول عمل قومي ينجز في هذا المجال‚

وأشارت الى اعتبار هذه الخطوة بمثابة جهود متواضعة مهدت للانجاز الذي تجتمع من اجله الجهات العاملة مع ذوي الاحتياجات الخاصة وهو يختصر كل العوامل ويخطو مرة أخرى بفضل الارادة‚

ومن جانبه اشاد السيد سعيد القحطاني عضو الاتحاد العربي ورئيس لجنة رياضة الصم بالمملكة العربية السعودية بالجهود التي بذلتها قطر في مجال اعداد وانجاز المعجم الاشاري‚

وقال: ان المعجم مصدر ثقافة الصم وهو يتعلق بمختلف نواحي الحياة ويحتاج الى تواصل مع الآخرين من خلال اعتماده والأخذ به‚

وأكد ان هذه الجهود واجبة على جميع المجتمعات والدول المساندة وتقديم الدعم من خلال التمويل الذي يحفز على اصداره‚

هذا وتستمر اعمال الورشة حتى 29 ديسمبر الجاري بالنادي الدبلوماسي ومن المتوقع الخروج بمفردات اشارية جديدة تضاف الى المعجم الاشاري الاول وعددها الف كلمة‚

وفي ختام جلسات الافتتاح حيا الامين العام للمجلس الاعلى لشؤون الاسرة المشاركين بلغة الاشارة‚ وكرم الرحالة السوري المهندس سليمان معصراني الذي جاء خصيصا لدعم الورشة العربية‚

http://www.al-watan.com/data/20051220/index.asp?content=local6#1

مريم الأشقر
12-21-2005, 01:59 AM
د‚ العوا: المعجم الإشاري يقدم خبرات تراكمية للصم

أكد اختصاصيو رعاية الصم أهمية المعجم الإشاري الثاني لفئة الصم لأنه يساعدهم على الخروج من العزلة إلى عالم أكثر انفتاحا ورؤية مستقبلية واضحة‚ وهذا ما تسعى إليه ورشة توحيد الإشارة العربية للصم‚

وقال الدكتور محمد زهير العوا رئيس الاتحاد العربي للهيئات العاملة مع الصم: إن الورشة ستقدم خبرات تراكمية من لغة الإشارة‚ وهناك خطة لإنجاز 2000 كلمة إشارة بحضور مختصين من دول عربية وخليجية‚ ومن المتوقع انجازه وتمويله من دولة قطر‚ التي قدمت خدمات جليلة لهذه الفئة‚

وأضاف أن فريق عمل توحيد الإشارة قدم دورا كبيرا في المعجم الإشاري الأول‚ وهناك خطوات مدروسة في هذا المعجم‚

وأعرب عن شكره وتقديره لجهود المجلس الأعلى لشؤون الأسرة‚ ولفريق العمل الذي عمل معه بجد ونشاط‚ وأشاد بدور الأستاذين سمير سمرين‚ ومحمد الرامزي في تقديم المعجم الجغرافي العربي واخراجه الى حيز الوجود‚ والذي تم برعاية وجهود الجمعية القطرية لذوي الاحتياجات الخاصة‚ التي أثرت لغة الإشارة العربية واخرجتها إلى إطارها العربي والعالمي‚

وتأخذ الورشة الحالية طابعا عربيا بهدف إصدار معجم إشاري موحد‚ من خلال مبادرة انطلقت من مجلس وزراء ا لشؤون العربي‚ وبمساهمة من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم وبتنسيق مع الاتحاد العربي للهيئات العاملة في مجال رعاية الصم‚ وفي إطار منهجية قوامها توحيد لغة الإشارة على المستوى العربي‚

ويؤكد الخبراء المشاركون في الورشة أن الإشارة العربية بحاجة لعدد أكبر بكثير من هذه المصطلحات لتتماشى مع اللغة العربية المنطوقة‚ لتحقيق التواصل والارتقاء بفئة الصم في المنطقة العربية‚ إذ تعتبر الحاجة اللغوية عند الصم من أهم الحاجات التي يسعون إلى تطويرها‚

واستكمالا لهذه الجهود جاءت قطر لتحتضن الورشة برعاية كاملة من المجلس الأعلى لشؤون الأسرة‚

ومن مبررات المشروع اعتباره برنامجا قوميا وعربيا ذا صبغة دولية‚ والعمل بتوصيات مجلس وزراء الشؤون العرب‚ وتوصيات الصم العرب وكذلك الاتحادات العالمية‚ والحاجة الماسة والملحة لاستحداث مصطلحات اشارية لكثير من الكلمات اللغوية العلمية والأدبية والتي من شأنها تطوير لغة الصم ومداركهم‚


http://www.al-watan.com/data/20051220/index.asp?content=local6#2

ام روجين
12-21-2005, 12:04 PM
جزاج الله خير استاذه مريم على تغطيتك لهذا الموضوع .

مريم الأشقر
12-21-2005, 03:10 PM
عزيزتي الأخت / منى

وعزيزتي الأخت أم روجين

شكري وتقديري لكما على مروركما الكريم على الموضوع


تقبلا تحيتي

مريم الأشقر
12-23-2005, 06:52 PM
إعـــ هــام ــلان
قناة الجزيرة مباشر ستبث ندوة بعنوان

" الصم في الوطن العربي
واقع و طموح "


اليوم الجمعة 23 ديسمبر 2005 م - الموافق 21 ذو القعدة 1426 هـ بتمام الساعة 7:30 مساء بتوقيت السعودية.

تتناول الندوة عدة محاور و هي التعليم و التأهيل و العمل و النواحي الاجتماعية.

كما سيكون هناك مقابلة مع سعادة مدير إدارة العوق السمعي في وزارة التربية و التعليم الدكتور/ يوسف بن سلطان التركي ,ومجموعة من الصم خبراء لغة الإشارة بالوطن العربي والمقابلة ستكون على الهواء مباشرة فنرجو من جميع المهتمين المشاركة بهذه الندوة إما عن طريق الإتصالات الهاتفية أو العنوان الذي سيظهر على الشاشة خلال الندوة. و مدة الندوة ساعتين.

بعد إنتهاء الندوة سيحاولون الخروج بتوصيات يتم توجيهها كرسالة لكل من يهمه الأمر.

منى بنقـش
12-24-2005, 10:39 AM
بالتأكيد اشكرك على هذا الخبر ولكن للأسف لم استطع متابعة اللقاء .
ارجو افادتنا بموجز عن اللقاء وافادتنا بالتوصيات ان ذكرت .
ولك كل الشكر والتقدير

مريم الأشقر
01-01-2006, 01:33 PM
http://www.raya.com/mritems/images/2005/12/31/2_112424_1_206.gif

ورشة الصم جسدت دور قطر في تطوير العمل العربي المشترك لصالح الشعوب

كتب- سميح الكايد

أشاد المشاركون في ورشة العمل الخاصة بإعداد القاموس الاشاري العربي للصم في ختام أعمال الورشة التي اختتمت بالدوحة الخميس الماضي بالدور الذي تلعبه قطر في دفع وتطوير العمل العربي المشترك في مختلف المجالات والأصعدة لما فيه صالح الشعوب العربية.

جاء ذلك في برقية وجهها المشاركون في الورشة إلي سمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند رئيس المجلس الأعلي للأسرة عبر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم والاتحاد العربي للهيئات العاملة في رعاية الصم أعربوا فيها عن بالغ الشكر والتقدير علي الرعاية البالغة التي حظوا بها خلال استضافة ورشتهم في الدوحة.

وأصدر المشاركون في الورشة التي اختتمت أعمالها الخميس الماضي ونظمها المجلس الأعلي لشؤون الأسرة بالتعاون مع جامعة الدول العربية والاتحاد العربي للهيئات العاملة في رعاية الصم والمنظمة الدولية للتربية والثقافة والعلوم مجموعة من التوصيات تصب كلها في صالح هذه الشريحة الهامة من المجتمعات العربية.

وجاءت توصيات البيان الختامي لورشة عمل توحيد لغة الاشارة العربية للصم التي عقدت في الدوحة خلال الفترة من 19- 25 ديسمبر العام المنصرم علي النحو التالي :

أولاً : توصيات إجرائية خاصة بالقاموس :

1- الاهتمام بالتشكيل اللغوي للكلمات عند إعداد القاموس خاصة أن الكلمة العربية تحمل عدة معان.

2- مراجعة الجزء الثاني من القاموس بعد طباعته الأولية من قبل عدد من الخبراء الصم والمترجمين المتميزين تمهيداً لطباعته النهائية.

3- كتابة أسماء المشاركين من صم ومترجمين في القاموس.

4- تصوير القاموس الاشاري بالفيديو إشارات متحركة ليتسني فهمه بطريقة أسرع وأوضح.

5- توزيع القاموس الموحد علي الدول العربية بأعداد كافية حتي يتسني التدرب عليه بالوجه الأكمل، بما في ذلك جميع المشاركين في الورشة.

6- طباعة القاموس في أقراص مدمجة CD.

7- توثيق حقوق الطباعة والنشر الخاصة بالقاموس حيث لا يسمح بالطباعة أو الاقتباس إلا بموافقة رسمية من الجهة المسؤولة.

8- وضع خطة مناسبة للتدريب علي القاموس بصورة موحدة في الدول العربية علي أن يتولي التدريب الخبراء المشاركون في الورشة.

ثانياً: توصيات عامة :

1- العمل علي تطبيق القوانين الدولية للصم في مجال لغة الاشارة والترجمة.

2- الاهتمام بإدخال لغة الاشارة في المناهج التعليمية الخاصة بالصم في المدارس.

3- التركيز علي تفعيل فكرة الدمج بين الصم والعاديين في جميع المدارس والجامعات وعدم فصلهم عن المجتمع ووضع برامج خاصة بهم في جميع المدارس والجامعات والاهتمام بتدريب المعلمين فيها.

4- إدخال التكنولوجيا والنظم الحديثة في تعليم الصم وزيادة البرامج الالكترونية المتخصصة لهم.

5- أن تقوم جامعة الدول العربية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم والاتحاد العربي للهيئات العاملة في رعاية الصم بتعميم القاموس الإشاري الموحد بجزئيه ليتم تطبيقه في المدارس والمراكز.

6- أن تقوم الأمانة العامة لجامعة الدول العربية والاتحاد العربي للهيئات العاملة بمجال تنظيم دورات وورش عمل للتدريب علي القاموس الاشاري بجزئيه للعاملين في مجال الصم وجميع المهتمين بهذا المجال.

7- أن تقوم الجهة المتخصصة في الإعلام بجامعة الدول العربية بالتعريف بالقاموس الاشاري العربي الموحد في مختلف وسائل الإعلام.

8- أن تعمل وزارات التربية العربية والجهات المعنية في الدول العربية علي إدخال القاموس الاشاري الموحد ضمن المنهج الدراسي في المدارس والجامعات حتي يكون ملزماً للصم وكافة العاملين في المجال.

9- أن تقوم الجهات المعنية بشؤون الصم في الدول العربية بعقد دورات تدريبية وورش عمل وطنية ومحلية للصم والعاملين منهم علي القاموس الاشاري الموحد بجزئيه الأول والثاني. ويذكر ان ممثلي حوالي 18 دولة عربية ما بين صم ومترجمين للإشارة وخبراء وممثلي جمعيات ونواد واتحادات وطنية عاملين في مجال الصم قد شاركوا في أعمال هذه الورشة التي عقدت برعاية من سمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند رئيس المجلس الأعلي لشؤون الأسرة واستضافها المجلس بالتنسيق مع الجامعة العربية وافتتحت الورشة أعمالها صباح الاثنين 19/12/2005 بكلمة من قبل سعادة السيد عبدالله بن ناصر آل خليفة أمين عام المجلس أكد فيها علي حق كل فرد من أفراد المجتمع في التأهيل المباشر لمواكبة روح العصر.
وأشار الي أن العمل في مجال المعاقين يعد جزءاً من التنمية الشاملة في المجتمع معتبراً ان المعجم الخاص بتوحيد لغة الإشارة سوف يحقق التواصل وتبادل المعرفة والمشاعر معرباً عن أمنياته بأن يلي هذا المعجم معاجم لغوية إشارية متخصصة في مختلف العلوم الحياتية لإثراء المكتبة العربية.

من جانبها أكدت الدكتورة آمنة السويدي مستشارة إدارة ذوي الاحتياجات الخاصة والمجلس الأعلي للأسرة في كلمة الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ان مجال هذا العمل هو من المجالات التي تهتم بها الأمانة العامة بجامعة الدول العربية في اطار ضرورة الاندماج الاجتماعي الذي أكده العقد العربي للمعوقين الصادر عن القمة الصادر عن القمة العربية السادسة عشرة بتونس 2004.

من جانبها أكدت حياة الوادي باسم المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم علي ان انجاز هذا القاموس الإشاري الأول جاء نتيجة تضافر وتكاتف جهود الأمانة العامة للجامعة العربية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم والاتحاد العربي للهيئات العاملة في مجال رعاية الصم قائلة ان هذا القاموس هو أول عمل عربي في هذا المجال.

وقد تلقت الورشة في اليوم الختامي لأعمالها بالدوحة رسالة تقدير وثناء من مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العربي في دورته العادية/25 تضمنت قرارا بشأن اعداد القاموس الاشاري العربي للصم الجزء الثاني كما يلي :

1- توجيه الشكر للمجلس الأعلي لشؤون الأسرة في دولة قطر علي استضافته لورشة العمل لإعداد الجزء الثاني من القاموس الإشاري العربي للصم وتحمل نفقات إعداده وطباعته.

2- الموافقة علي ان يتحمل الصندوق العربي للعمل الاجتماعي نفقات مشاركة الدول الأقل يسراً في أعمال الورشة.

3- تكليف الأمانة الفنية بالتنسيق مع الدول الأعضاء والاتحاد العربي للهيئات العاملة في رعاية الصم والجهات المعنية ذات الصلة بتنظيم دورات تدريبية لمدربي ومعلمي الصم ومترجمي لغة الإشارة.

4- دعوة المؤسسات الحكومية والأهلية وأندية الصم في الدول العربية علي المشاركة الفعالة في الدورات التدريبية وورش العمل التي سيتم تنظيمها بعد صدور الجزء الثاني من القاموس.

وقدم الصم في ختام الورشة كلمة شكر وتقدير للمجلس الأعلي للأسرة علي الجهد المخلص لإنجاح الورشة ودعم الصم العرب من خلال القاموس العربي الموحد للغة الإشارة كما وجهوا تقديرهم الي الشبكة العربية لذوي الاحتياجات الخاصة علي مساندته الكبيرة للورشة التي عقدت في الدوحة والتي حملت مؤشرات بالأمل الواعد والمستقبل المشرق لهذه الفئة من المجتمع.

وقالوا جمعتنا كلمة واحدة ممثلة في 1800 كلمة ضمها قاموس توحيد لغة الإشارة وهي بداية غرس جيد وبذرة للقاموس الحافل بالخير والعطاء.
وثمنوا عالياً دور الجامعة واليونسكو وكل فرد بذل جهداً من أجل إنجاح هذا التوجه الرائد.

وفي الختام أثني سعادة الأمين العام للمجلس الأعلي لشؤون للأسرة السيد عبدالله بن ناصر آل خليفة علي الجهود التي تضافرت لإنجاح الورشة التي تواصلت أعمالها ليلاً ونهاراً علي مدار عشرة أيام للخروج بمعجم إشاري عربي موحد من شأنه تسهيل لغة التواصل بين الصم والتمكين من تبادل الخبرات والمعلومات بحيث يصبح بإمكانهم الخروج من حدود الوطن العربي الصغير الي الوطن الكبير.

وأثني بالشكر علي جهود الجامعة العربية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم والاتحاد العربي للصم علي تنسيقهم وتعاونهم المثمر مع المجلس الأعلي لشؤون الأسرة.

وفي لقاء مع الراية قال ممثل وفد الجزائر في الورشة حسين حمدان ان الورشة أنجزت كافة ما طرح من وجهات نظر ورؤي خاصة ما يتعلق بقاموس لغة الإشارة الموحد.

وقال: اتفقنا علي مواصلة اللقاءات مستقبلاً دون تحديد المكان والزمان.
وأثني المشاركون في الورشة علي جهود اللجنة المنظمة والتي بذل أفرادها جهوداً مضنية وكبيرة من أجل توفير الأجواء الجيدة كأحد العوامل الهامة في دعم هذه الأعمال والخروج بها في أفضل صورة وهذه اللجنة ضمت كلا من: د. آمنة علي السويدي المنسق العام مستشار إدارة ذوي الاحتياجات الخاصة ونورة علي حسن أخصائي إدارة ومنيرة عبدالله القحطاني من ذوي الاحتياجات الخاصة ومحمد المالكي من العلاقات العامة بالمجلس الأعلي لشؤون الأسرة.


http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=112428&version=1&template_id=20&parent_id=19

مريم الأشقر
01-01-2006, 01:39 PM
ورشة توحيد لغة الإشارة تدعو لقاموس المناهج الدراسية

هديل صابر

رفع المشاركون بأعمال ورشة توحيد لغة الإشارة التي نظمها المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالتعاون مع جامعة الدول العربية برقية شكر إلى سمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند - رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة على رعاية سموها الكريمة لأعمال الورشة خلال فترة انعقادها من التاسع عشر حتى التاسع والعشرين من شهر ديسمبر الماضي، بمشاركة 17 دولة عربية، فضلاً عن تحمل المجلس الأعلى لشؤون الأسرة نفقات استضافة الورشة والجهات المشاركة من جامعة الدول العربية ممثلة بالأمانة الفنية لمجلس وزراء الشؤون العرب، والاتحاد العربي للهيئات العاملة برعاية الصم، والمنظمة العربية للثقافة والعلوم، كما أثنى المشاركون في ختام أعمال الورشة التي عقدت صباح الخميس الماضي بالنادي الدبلوماسي، على جهود المجلس الأعلى لشؤون الأسرة لمبادرته بإعداد الجزء الثاني من القاموس الإشاري العربي للصم، وتحمل نفقات إعداد وطباعة القاموس، التي يذكر أنه رُصد لها 2 مليون ريال قطري.

كما قد قرر مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب في دورته العادية الخامسة والعشرين الموافقة على أن يتحمل الصندوق العربي للعمل الاجتماعي نفقات مشاركة الدول الأقل يُسراً في أعمال الورشة، وفقاً للإجراءات المرعية بهذا الشأن، وتكليف الأمانة الفنية لمجلس وزراء الشؤون العرب بالتعاون مع الاتحاد العربي للهيئات العامة العاملة مع الصم والمختصين بلغة الإشارة.. بدراسة استخدام إشارات القاموس الإشاري في جزئيه الأول والثاني، ودعوة المؤسسات الحكومية والأهلية عربياً وخليجياً للمشاركة الفاعلة في الدورات التي يتم تنظيمها بعد صدور المعجم الإشاري الثاني.

وقد كان ذلك خلال الجلسة الختامية لورشة توحيد لغة الإشارة العربية التي نظمها المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالتعاون مع جامعة الدول العربية، والاتحاد العربي للهيئات العاملة برعاية الصم والمنظمة العربية للثقافة والعلوم، من 19 - 29 الماضي بهدف استكمال الجهود التي بُذلت في هذا الإطار منذ أن تم إنجاز المرحلة الأولى من القاموس عام 2001 بمبادرة انطلقت من مجلس وزراء الشؤون العرب وبمساهمة من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم وبالتنسيق مع الاتحاد العربي للهيئات العاملة في رعاية الصم، وفي إطار منهجية قوامها توحيد لغة الإشارة على المستوى العربي، حيث تم توحيد أكثر من 1000 مصطلح إشاري في ذلك الحين يمثل الكلمات اللغوية المنطوقة من خلال ورش عمل واجتماعات أقيمت في عدة دول عربية، سعياً نحو تحقيق التواصل الأمثل والارتقاء بفئة الصم في المنطقة العربية.

وقد كانت خلاصة الاجتماعات وجلسات العمل التي عُقدت خلال هذه الورشة أن تم توحيد 1600 مصطلح في اللغة العربية لكلمات مجردة من خلال اعتماد طريقة التصويت على الرمز الإشاري للدلالة على الكلمات المنطوقة.

ويذكر أن الجلسة الختامية عقدت بحضور سعادة السيد عبد الله بن ناصر آل خليفة - الأمين العام للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة الذي كرّم الجهات المشاركة، معتبراً أنَّ ما قام به المشاركون من إنجاز كبير يلبي طموحات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في هذا الإطار، ويؤكد حرص اللجنة المنظمة لأعمال الورشة على الانتهاء من جدول الأعمال بالتوقيت المنصوص عليه، كما يؤكد حرص المجلس الأعلى للأسرة على هذه الفئة أملاً في تحقيق التواصل والارتقاء بفئة الصم في المنطقة العربية، إذ تعتبر الحاجة اللغوية عند الصم من أهم الحاجات التي يسعى المجلس لتطويرها لتتماشى مع اللغة العربية المنطوقة.

وأثنى سعادته بصفة خاصة علي دور جامعة الدول العربية، والمنظمة العربي للتربية والثقافة والعلوم والاتحاد العربي للصم على تنسيقهم وتعاونهم المثمر مع المجلس لإنجاح أعمال الورشة.


توصيات

وقد صدر عن المشاركين بالورشة جملة من التوصيات بعضها توصيات إجرائية خاصة بالقاموس وهي :

- الاهتمام بالتشكيل اللغوي للكلمات عند إعداد القاموس خاصة أن الكلمة العربية تحمل عدة معان، ومراجعة الجزء الثاني من القاموس بعد طباعته الأولية من قبل عدد من الخبراء والمترجمين المتميزين تمهيداً لطباعته النهائية، وكتابة أسماء المشاركين من صم ومترجمين في القاموس، وتصوير القاموس الإشاري بالفيديو «إشارات متحركة» ليتسنى فهمه بطريقة أسرع وأوضح، وتوزيع القاموس الموحد على الدول العربية بأعداد كافية حتى يتسنى التدرب عليه باللوحة الأكمل، بما في ذلك جميع المشاركين في الورشة، وطباعة القاموس في أقراص مدمجة CD، وتوثيق حقوق الطباعة والنشر الخاصة بالقاموس، حيث لا يسمح بالطباعة أو الاقتباس إلا بموافقة رسمية من الجهة المسؤولة، ووضع خطة مناسبة للتدريب على القاموس بصورة موحدة في الدول العربية على أن يتولى التدريب الخبراء المشاركون في الورشة.


وتوصيات عامة هي :

العمل على تطبيق القوانين الدولية للصم في مجال الإشارة والترجمة، والاهتمام بإدخال لغة الإشارة في المناهج التعليمية بالصم في المدارس، والتركيز على تفعيل فكرة الدمج بين الصم والعاديين في جميع المدارس والجامعات، وعدم فصلهم عن المجتمع، ووضع برامج خاصة بهم في جميع المدارس والجامعات، والاهتمام بتدريب المعلمين فيها، وإدخال التكنولوجيا والنظم الحديثة في تعليم الصم وزيادة البرامج الإلكترونية المتخصصة لهم.

وأن تقوم جامعة الدول العربية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم والاتحاد العربي للهيئات العاملة في رعاية الصم بتعميم القاموس الإشاري الموحد بجزئيه ليتم تطبيقه في المدارس والمراكز، وأن تقوم الأمانة العامة لجامعة الدول العربية والاتحاد العربي للهيئات العاملة بمجال تنظيم دورات وورش عمل للتدريب على القاموس الإشاري بجزئيه للعاملين في مجال الصم وجميع المهتمين بهذا المجال، وتقوم الجهة المتخصصة في الإعلام بجامعة الدول العربية بالتعريف بالقاموس الإشاري العربي الموحد في مختلف وسائل الإعلام، وأن تعمل وزارات التربية العربية والجهات المعنية في الدول العربية على إدخال القاموس الإشاري الموحد ضمن المنهج الدراسي في المدارس والجامعات حتى يكون ملزماً للصم وكافة العاملين في المجال، وأن تقوم الجهات المعنية بشؤون الصم في الدول العربية بعقد دورات تدريبية وورش عمل وطنية ومحلية للصم والعاملين منهم على القاموس الإشاري الموحد بجزئيه الأول والثاني.


.. ومن جانبه أكدّ السيد محمد خلف الرامزي - خبير لغة إشارة بدولة الكويت، أهمية عقد ورش عمل لتدريب المختصين والعاملين مع الصم على المصطلحات الجديدة التي سيتضمنها القاموس الإشاري الثاني على غرار ما تم عمله للتدريب على القاموس الإشاري الأول.

وأضاف السيد الرامزي قائلاً: إننا سعينا لاختيار لغة إشارة سهلة وبسيطة بناء على التصويت، وكان لاختلاف اللهجات بين الدول العربية في بادئ الأمر دور في تأخير وصول المعلومة.. إلا أن وجود لجنة تحكيم دورها النظر ببعض الكلمات التي عليها خلاف سهَّل الدور الذي أتينا من أجله، والدليل هو الانتهاء من 1600 كلمة.. كما هو محدد لنا خلال فترة الورشة.

وأكد السيد الرامزي أن لجامعة الدول العربية والاتحاد العربي للهيئات العامة لرعاية الصم والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم دور في إصدار توصيات ملزمة للدول العربية تعنى بفرض استخدام لغة الإشارة الواردة في القاموس الإشاري العربي الأول والثاني في جميع المؤسسات العربية العاملة في مجال الصم، وتطبيقها أيضاً في جميع التليفزيونات العربية سعياً لترسيخها لتكون هناك لغة إشارة موحدة فعلاً على غرار اللغة العربية المنطوقة.

وأثنى السيد الرامزي على جهود دولة قطر لاستضافة أعمال الورشة متمثلة في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة ولحرص القائمين عليه لتحمله نفقات طباعة ونشر المعجم الإشاري في الدول العربية، بل وتخصيص ميزانية تقدر بـ 2 مليون ريال قطري لإنجاز المعجم.

وأكدَّ السيد الرامزي أن الدول العبية تفوقت على غيرها من الدول في إيجاد قواميس للغة الإشارة بهدف توحيدها على كافة الصم بالدول العربية، متمنياً العمل لإنجاز 3000 مفردة إشارية في الورش المقبلة، موضحاً أن هذا الاهتمام سيعود بالنفع على الصم وسيرفع من ثقافتهم عربياً.

وكان الهدف من الورشة هو تطوير وسائل التعبير لدى الأصم العربي وتذليل الصعوبات اللغوية للوصول به للتعبير عن ذاته وحاجاته وميوله، والنمو الفكري المرتبط بالنمو اللغوي الإشاري، تحقيق تواصل كامل مع الفئة وكافة شرائح المجتمع، وللتأكيد على حق هذه الفئة من خلال الاعتراف بالخصوصية اللغوية والعمل على الخروج من عالم العزلة والإحباط إلى عالم منفتح على الناس والمحيط، مما يؤدي إلى التوازن والتكليف وتنمية القدرات للمساهمة في الحياة الاجتماعية، وتكوين القدرة على البذل والعطاء في المجالات المعرفية والمهنية والثقافية.

http://www.al-sharq.com/site/topics/article.asp?cu_no=1&item_no=171822&version=1&template_id=92&parent_id=4

مريم الأشقر
01-01-2006, 01:50 PM
«18» دولة عربية تعتمد «1600» كلمة إشارية للصم

متابعة - وفاء زايد

http://www.al-watan.com/data/20060101/textfiles/images/local71.jpg

تحت رعاية حرم سمو أمير البلاد المفدى اعتمد أكثر من 80 مختصا في اشارة الصم 1600 كلمة اشارية جديدة تُضاف الى المعجم الثاني للإشارة‚ وذلك بالتنسيق مع الأمانة الفنية لجامعة الدول العربية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم‚

وأوصى المشاركون من 18 دولة عربية وخليجية بضرورة الاهتمام بالتشكيل اللغوي عند اعداد القاموس ومراجعة المعجم الثاني بعد طباعته من قبل عدد من الخبراء الصم والمترجمين المتميزين لطباعته‚ وتصوير القاموس الاشاري بالفيديو من خلال الاشارات المتحركة‚ وطباعته في أقراص مدمجة‚ واكد الخبراء في ختام اعمال الورشة العربية اهمية العمل على تطبيق القوانين الدولية للصم في مجال لغة الاشارة والترجمة والاهتمام بادخال لغة الاشارة في المناهج التعليمية الخاصة بالصم في المدارس والتركيز على تفعيل فكرة الدمج بين الصم والعاديين في جميع المدارس والجامعات وعدم فصلهم عن المجتمع ووضع برامج خاصة بهم في جميع المدارس والجامعات والاهتمام بتدريب المعلمين فيها وادخال التكنولوجيا والنظم الحديثة في تعليم الصم وزيادة البرامج الالكترونية المتخصصة لهم‚

وتوصل المشاركون في ختام توصياتهم الى ضرورة ان تقوم جامعة الدول العربية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم والاتحاد العربي للهيئات العاملة في رعاية الصم بتعميم القاموس الاشاري الموحد بجزءيه ليتم تطبيقه في المدارس والمراكز وان تقوم الامانة العامة لجامعة الدول العربية والاتحاد العربي للهيئات العاملة بتنظيم دورات وورش عمل للتدريب على القاموس الاشاري بجزءيه للعاملين في مجال الصم وجميع المهتمين وان تقوم الجهة المتخصصة في الاعلام بجامعة الدول العربية بالتعريف بالقاموس الاشاري العربي الموحد في مختلف وسائل الاعلام وان تعمل وزارات التربية العربية والجهات المعنية في الدول العربية على ادخال القاموس الاشاري الموحد ضمن المنهج الدراسي في المدارس والجامعات حتى يكون ملزما للصم وكافة العاملين في المجال وان تقوم الجهات المعنية بشؤون الصم في الدول العربية بعقد دورات تدريبية وورش عمل وطنية ومحلية للصم والعاملين منهم على القاموس الاشاري الموحد بجزءيه الاول والثاني‚

وطالبوا بعدد من التوصيات الاجرائية وهي الاهتمام بالتشكيل اللغوي للكلمات عند اعداد القاموس خاصة ان الكلمة العربية تحمل عدة معان ومراجعة الجزء الثاني من القاموس بعد طباعته الاولية من قبل عدد من الخبراء الصم والمترجمين المتميزين تمهيدا لطباعته النهائية وكتابة اسماء المشاركين من صم ومترجمين في القاموس وتصوير القاموس الاشاري بالفيديو اشارات متحركة ليتسنى فهمه بطريقة اسرع واوضح وتوزيع القاموس الموحد على الدول العربية بأعداد كافية حتى يتسنى التدرب عليه بالوجه الاكمل بما في ذلك جميع المشاركين في الورشة وطباعة القاموس في اقراص مدمجة CD وتوثيق حقوق الطباعة والنشر الخاصة بالقاموس حيث لا يسمح بالطباعة او الاقتباس الا بموافقة رسمية من الجهة المسؤولة ووضع خطة مناسبة للتدريب على القاموس بصورة موحدة في الدول العربية على ان يتولى التدريب الخبراء المشاركين في الورشة‚

وكان سعادة السيد عبدالله بن ناصر آل خليفة الامين العام للمجلس الاعلى لشؤون الاسرة قد رحب بالضيوف المشاركين في ختام اعمال ورشة الصم وقال في كلمة له:

انه من حق كل فرد من افراد المجتمع في التأهيل المباشر لمواكبة تطورات العصر معتبرا ان العمل في مجال المعاقين يعد جزءا من التنمية الشاملة في المجتمع كما اعتبر ان المعجم سوف يحقق التواصل وتبادل المعرفة والمشاعر ثم توجه بالشكر الى كل من ساهم في هذا العمل والى جميع الصم العرب المشاركين في الورشة وفي الختام اعرب عن امله في ان يلي هذا المعجم معاجم لغوية اشارية متخصصة في مختلف العلوم الحياتية لاثراء المكتبة العربية‚

ثم القت الدكتورة آمنة السويدي مستشارة ادارة ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجلس الاعلى لشؤون الاسرة كلمة الامانة العامة لجامعة الدول العربية نيابة عن ممثلها الذي تعذر عليه الحضوربسبب تزامن افتتاح الورشة بانعقاد الدورة الخامسة والعشرين لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب وقد استهلت الكلمة بتقديم خالص الشكر والتقدير الى دولة قطر على استضافة الورشة مثمنة الاثر الكبير المتمثل في توحيد لغة الاشارة واكدت الكلمة ان مجال هذا العمل هو من المجالات التي تهتم بها الامانة العامة بجامعة الدول العربية لما تعتقده من ضرورة الاندماج الاجتماعي الذي اكده العقد العربي للمعوقين الصادر عن القمة العربية السادسة عشرة بتونس 2004 واشاد في ختام كلمته بجهود الخبراء العرب الذين اعدوا القاموس الاشاري الاول‚

وباسم المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم نقلت الاستاذة حياة الوادي للمشاركين في الورشة تحيات مديرها العام وافادت بان انجاز القاموس الاشاري الاول جاء نتيجة تكاتف جهود الامانة العامة لجامعة الدول العربية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم والاتحاد العربي للهيئات العاملة في رعاية الصم وعدد من الخبراء المتميزين منوهة بالجهود الكبيرة التي تطلبها انجاز القاموس باعتباره اول عمل عربي في هذا المجال جاء تطبيقا لقرارات من مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب والمؤتمر العام للمنظمة وختمت كلمتها بتقديم الشكر لدولة قطر‚

وعبر الاستاذ محمد زهير العوا عن ثقته في ان الامة العربية مهما كانت التحديات ستنتصر في النهاية وان ما تقوم به الآن سيضع لبنة جديدة في البناء الحضاري الانساني‚

ثم استعرض نشاط واسلوب الاتحاد في الرفع من مستوى الصم واعرب في الاخير عن شكره وتقديره للخبراء العرب الذين ساهموا معه في انجاز المعجم الجغرافي العربي واخراجه الى الوجود برعاية كريمة من الجمعية القطرية لذوي الاحتياجات الخاصة‚

وفي الختام قدمت «صماء» كلمة شكر للمشاركين في الورشة قالت فيها:

ان الشبكة العربية لذوي الاحتياجات اتاحت لنا التعاون الصادق والبناء كما ان التجمع الكبير لمتخصصين في ورشة الصم سيعمل على دفع الجهود الى الامام لانجاحها‚

واخيرا‚‚‚ رفع المشاركون في الورشة برقية شكر لسمو حرم امير البلاد المفدى اعربوا فيها عن عبارات التقدير والعرفان لسموها التي رعت هذه الورشة وعلى الضيافة الكريمة‚

كما أشادوا بالدور المتميز لسموها في جميع المجالات‚ ولدور قطر في دفع وتطوير العمل العربي المشترك‚

وفي لقاء لـ الوطن والمواطن قال السيد ناجي زكارنة خبير لغة الإشارة العربية للصم بقناة الجزيرة ان الجلسة الختامية للورشة اعتمدت «1600» لغة إشارية جديدة لفئة الصم‚ وستتم طباعتها في المعجم الإشاري الثاني‚ والذي سيوزع على مستوى الوطن العربي‚

وأضاف ان الكلمات الإشارية تتناول مختلف المجالات الحياتية والمهارات الضرورية‚ وأغلبها يواكب العصر ومتغيراته‚ خاصة وأن الكثير من فئة الصم يدرسون في الجامعات ويعملون في مهن مختلفة‚ وقد تطورت احتياجاتهم إلى مفردات أكثر شمولية‚

وأوضح السيد زكارنة ان فريق العمل كانت تواجهه صعوبات خلال انجاز الكلمات الإشارية‚ لأنها تحتاج إلى وقت لاختيارها والتصويت عليها‚ إذ الكثير من هذه المدلولات متداولة بين الصم انما جاء المعجم الإشاري ليحوي هذه الإشارات‚

وأشار إلى أن الباب مفتوح لكلمات جديدة سيتم الأخذ بها في المعجم الثالث خاصة وأن حركة العالم لا تتوقف عند حد‚ ومن الطبيعي أن يحتاج الصم إلى إشارات جديدة لإثراء لغتهم‚

وذكر السيد زكارنة أنه توجد «72» لغة إشارية في العالم‚ وأن الإشارات الجديدة تمكن الأصم من التعامل مع لغات أخرى بشكل مفهوم‚ ولن تكون هناك عقبة في ذلك‚

أما السيدة نورة علي حسن أخصائية برامج ذوي الاحتياجات الخاصة فقد أشادت بجهود المشاركين‚ كما أعربت عن تقديرها لدعم حرم الأمير المفدى والجامعة العربية والمنظمة العربية‚

وقالت إن المعجم ستتم طباعته على نفقة وتمويل المجلس الأعلى للأسرة‚ وستقوم الجامعة العربية والجهات العاملة مع الصم بتوزيعه ونشره خليجيا وعربيا‚

والجدير بالذكر أن المجلس الأعلى لشؤون الأسرة كرّم المشاركين في الورشة‚


http://www.al-watan.com/data/20060101/index.asp?content=local7#1