المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفرق بين الممارسة الفعلية وبين الدراسة النظرية للخدمة الاجتماعية


جراح الخواطر
03-28-2005, 08:14 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أهلا وسهلا بكم أخواني وأخوتي الأعضاء أو الزائرين لمجلة الخدمة الاجتماعية.....
انا أحد الطلبة بجامعة البحرين والتي نعاني من خلالها فجوة بين واقع الممارسة الفعلية للخدمة الاجتماعية في البحرين وبين الإطار النظري الذي يقدمه لنا دكاترتنا المحترمون،
حيث يقوم الدكاترة بشرح دور الخدمة الاجتماعية في المجالات المختلفة من دون ربطها بالواقع الذي نعيشه والذي قد لا يعترف بدور الأخصائي الاجتماعي (الحمدلله ان اعترفوا ان لنا دور في المدارس)بحيث يجعلنا غير مقتنعين بالدور الذي سنؤديه بعد تخرجنا (ان شاءالله). والذي يؤثر بشكل كبير حتى على معنوياتنا في الاهتمام بالتفوق او التميز في هذا المجال.
هذه وجهة نظري المتواضعة في هذا الموضوع واتمنى ان تشاركوني في هذا الموضوع.

طلال الناصر
04-01-2005, 10:52 AM
نعم اختي الكريمه
الخدمة الاجتماعية تحتاج الى تحديث بما يتناسب بالواقع الممارس





دمتي بخير

جراح الخواطر
04-01-2005, 11:11 AM
شكر أخ طلال على ردك .........
ولكن للعلم انا طالب في جامعة البحرين ولست طالبة.

مضاوي
04-01-2005, 05:00 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة..
نعم ان ماقلتة صحيح ان مانتعلمة نظريا في الجامعة يختلف كثيرا عن مانمارسنه في العمل الاجتماعي :)
اننا كطلاب نجهل الكثير من الطرق الصحيحة لتعامل مع الخدمة الاجتماعية الصحيحة وان مانتعلمة صحيح لكن لابد ان تغير الجامعات او الكليات طرق التعليم خاصة في مجال الخدمة الاجتماعية ،،لان عملنا اجتماعي تطبيقي ميداني وليس نظري بحت :cool:
لابد على ان ينظر الاكاديمين على تطوير تدريسهم للخدمة الاجتماعية وان تكون هناك جولات ميدانية اثناء التدريس حتى نتعرف بالمشاكل الاجتماعية ويتعرف المجتمع من هو الاخصائي الاجتماعي وما دورة ;)
وان شخصيا احببت ممارسة الخدمة الاجتماعية عندما مارستها واحسست بلذتها وانها مهنة انسانية رائعة تقوم على مساعدة الاخرين لتخطي المشاكل التى تواجههم ونسعد نحن بهذا الانجاز الذي نقدمة للاخرين :o

ونحن هنا كممارسين للخدمة الاجتماعية وكأخصائيين اجتماعيين لابد أن نوظف مهاراتنا ومعارفنا العلمية لما هو في صالح المجتمع فلابد عندما نعمل معهم أن تكون لدينا أولا المهارة والعلم والممارسة الفعالة وإستراتيجية واضحة للتعامل مع كل شخص .. هنا يحتاج منا جهداً مضاعفاً لمعرفة أساليب مهنية مدروسة في كيفية التعامل مع الاشخاص والحالات الني تواجهنا كااخصائيين اجتماعيين وتوجيههم للمفيد كيف؟؟ لابد أن نشرك الاشخاص الذين نتعامل معهم في العمل مع مشاكلهم وأن نساندهم في ذلك لابد أن نعطيهم الثقة في انفسهم ليساعدوا انفسهم..
نحن من نصنع المهنة ونحن من نعلن عنها نحن الاخصائيين لابد ان نفرض دورنا للمجتمع ونعملهم من هو الاخصائي ..
ولا ننتظر ان نحبط او اي مقولة اخرى تشتتنا. :confused:
نحن لنا دور في كل المجالات الطبية ،المدرسية ،الاجتماعية،ومع ذوي الاحتياجات الخاصة ،حتى الادارية.
اذا نحن الممارسين للمهارات العلمية نصقلها بحبنا للمهنة لنعطيها وتعطينا حب المجتمع من حولنا.

ودمتم سالمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــين،،،

وما من كاتب إلا سيفنى ويبقى الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب غــــــير شيء يسرك في القيامة أن تراه
............................

almushref
04-01-2005, 05:43 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة..
نعم ان ماقلتة صحيح ان مانتعلمة نظريا في الجامعة يختلف كثيرا عن مانمارسنه في العمل الاجتماعي :)
اننا كطلاب نجهل الكثير من الطرق الصحيحة لتعامل مع الخدمة الاجتماعية الصحيحة وان مانتعلمة صحيح لكن لابد ان تغير الجامعات او الكليات طرق التعليم خاصة في مجال الخدمة الاجتماعية ،،لان عملنا اجتماعي تطبيقي ميداني وليس نظري بحت :cool:
لابد على ان ينظر الاكاديمين على تطوير تدريسهم للخدمة الاجتماعية وان تكون هناك جولات ميدانية اثناء التدريس حتى نتعرف بالمشاكل الاجتماعية ويتعرف المجتمع من هو الاخصائي الاجتماعي وما دورة ;)
وان شخصيا احببت ممارسة الخدمة الاجتماعية عندما مارستها واحسست بلذتها وانها مهنة انسانية رائعة تقوم على مساعدة الاخرين لتخطي المشاكل التى تواجههم ونسعد نحن بهذا الانجاز الذي نقدمة للاخرين :o

ونحن هنا كممارسين للخدمة الاجتماعية وكأخصائيين اجتماعيين لابد أن نوظف مهاراتنا ومعارفنا العلمية لما هو في صالح المجتمع فلابد عندما نعمل معهم أن تكون لدينا أولا المهارة والعلم والممارسة الفعالة وإستراتيجية واضحة للتعامل مع كل شخص .. هنا يحتاج منا جهداً مضاعفاً لمعرفة أساليب مهنية مدروسة في كيفية التعامل مع الاشخاص والحالات الني تواجهنا كااخصائيين اجتماعيين وتوجيههم للمفيد كيف؟؟ لابد أن نشرك الاشخاص الذين نتعامل معهم في العمل مع مشاكلهم وأن نساندهم في ذلك لابد أن نعطيهم الثقة في انفسهم ليساعدوا انفسهم..
نحن من نصنع المهنة ونحن من نعلن عنها نحن الاخصائيين لابد ان نفرض دورنا للمجتمع ونعملهم من هو الاخصائي ..
ولا ننتظر ان نحبط او اي مقولة اخرى تشتتنا. :confused:
نحن لنا دور في كل المجالات الطبية ،المدرسية ،الاجتماعية،ومع ذوي الاحتياجات الخاصة ،حتى الادارية.
اذا نحن الممارسين للمهارات العلمية نصقلها بحبنا للمهنة لنعطيها وتعطينا حب المجتمع من حولنا.

ودمتم سالمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــين،،،

وما من كاتب إلا سيفنى ويبقى الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب غــــــير شيء يسرك في القيامة أن تراه
............................

100% اعجبني حماسك وكلامك الله يوفقك دوم

جراح الخواطر
04-01-2005, 09:27 PM
شكرا للأعضاء الذين شاركوا في الرد على هذا الموضوع ، وانشالله بطموح الأخصائيين الاجتماعين الشباب يحدث تغيير في نهج تعليم الخدمة الاجتماعية لضمان أفضل ممارسة

ام روجين
04-07-2005, 03:45 PM
أخي جراح الخواطر أنا معك فيما ذكرته حيث أنني خريجة جامعة البحرين ومريت بنفس تجربتك فالدراسه النظريه تختلف اختلاق كلي عن التدريب الميداني وللأسف فأن معظم الدكاتره غير خليجين فلايعون طبيعة المجتمع ومشكلاته لذا وجدنا صعوبة لكن الحمدلله اجتزنا المرحله الجامعية والميدان احلى من الدراسه ................. :)

اخصائي متدرب
04-12-2005, 02:32 AM
السلام عليكم ورحمة الله

بصراحة الموضوع اكثر من رائع

طيب ايش رايكم ما نجعله موضوع بحث نتساعد فيه لعلنا نطلع بنتيجه نستطيع تطبيقها او عرضها على اصحاب القرار للرقي بهذه المهنة الانسانية واثبات جدارتها في المجتمع .

اخوكم
اخصائي متدرب

traveller34
04-12-2005, 06:11 PM
أعتقد أن الفجوة الحاصلة بين النظرية والتطبيق إلى جهل المحاضرين والأكاديميين بطبيعة المجتمع .. ومن هنا يجب أن تكون هناك لقاءات تنسيقية بين الأكاديميين والممارسين الذين يشرفون على تدريب طلاب وطالبات التدريب الميداني.. الحمد لله بدأنا هذه اللقاءات منذ أربعة أعوام والنتائج كانت رائعة ..
تحياتي

جراح الخواطر
04-12-2005, 08:07 PM
مرحبا أخواني الأعضاء
في البداية أشكركم على هذا التفاعل الرائع.................
وبالنسبة لاقتراح الأخ أخصائي متدرب فأنا أؤيده في رأيه وإن عمل بحث في هذا الموضوع ستكون له نتائج إيجابية على المستوى المهني التطبيقي للخدمة الاجتماعية .
ودمتم سالمين

أحمد25
04-14-2005, 06:04 PM
بالفعل كلامك صحيح أنا مجرب هذا الشي فكل ما ندرسه من مبادئ سرية ، أو تقبل أو تقرير مصير ، إنما يطبق العكس تماماً كل هذا يقلب إلى عمل إداري بحث بعيد كل البعد عن كل أساسيات مهنة الخدمة الاجتماعية

بالفعل الموجودين في أقسام الخدمة الاجتماعية وخصوصاً الطبية إنما هو موظفون إداريون يرفضون تطبيق أي مبداء من مبادء المهنة
وأكبر دليل على ذلك ما أراه في قسم الخدمة الاجتماعية في مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون

بالفعل الموضوع يحتاج إلى اثاره أكثر

أشكرك يا جرح الخواطر على أنك بدأت في فتح الباب

شهد
04-15-2005, 01:57 PM
مرحبا اخواني
موضوع حلو اخوي جراح الخواطر
انا معاكم وخصوصا طلبة الخدمة الاجتماعية في جامعة البحرين (انا منكم وفيكم و احس معاناتكم ;) )
المفروض بما ان الخدمة الاجتماعية يكون الاستفادة من التطبيق والممارسة في الميدان اكثر فائدة وسهولة في فهم المادة ان يكون هناك تطبيق مع كل فصل دراسي حتي لو يوم واحد بالاسبوع ليكون المتخرج اكثر ثقة وسهولة في عمله مع الواقع وليس مثل باقي التخصصات الي يكون التدريب خلال اربع سنوات دراسة او اكثر شهرين فقط تدريب ميداني و انا معاكم بان المناهج والكتب قد مر عليها الزمان لين هلكها فكتب الخدمة الي تدرسها بالجامعة من سنة 70 وما قبلها :confused: كان محد طلع كتب جديدة :o ليش ووين المشكلة في جلب كتب حديثة تتماشي مع الوقت الحالي وظروف المجتمع ومشاكله الحالية واذا كان الاستاذ عنه وقت كتب مذكرة ووزعها على الطلبة .يعني انا ماالوم طلبة جامعة البحرين اذا تحدثون عن هالهموم وحاشهم احباط .لكن ارد واقول الامل موجود فينا احنا الطلبه لما انتخرج و نشتغل والله يعين كل طالب بحريني تخصصه خدمة اجتماعية

:o يمكن اكون طلعت عن صلب الموضوع بس هذا الواقع التقصير من الجامعة في مدنا بمعلومات حديثة تتماشى مع مستقبل المهنة

أحمد25
04-16-2005, 10:43 PM
وش رايكم بكلامي

الدبي
04-25-2007, 07:40 PM
سبحان الله كأنك تتكلم عن الواقع معنا في سلطنة عمان إحن نفس الشئ دراستنا النظرية بعيدة تماما عن مجال وظائفنا بعد التخرج وأنا طالبة في قسم علم الاجتماع وفرعي الخدمة الاجتماعية وتخيل إحن التدريب الميداني يكون بس على مدة فصلين فقط وبالتالي بتكون أمامك فرصتين للتدريب فقط في مؤسستين أما باقي المؤسسات اذا توظفنا فيها بعدين ف بنكون صفر على الشمال ما نعرف شئ فيها سوى كم كلمة سمعناهن من النظري البعيد تماما عن التطبيقي.
وشكرا

niyazi
04-26-2007, 10:07 AM
وجهة نظر:
1- تشخيص واقع الممارسة: معظم ممارسات وأنشطة وبرامج الخدمة الاجتماعية الموجودة في الواقع غير صحية أو غير مهنية (مزيفة) وأسباب هذا الواقع المزيف كثيرة منها على سبيل المثال: أن من قام بوضع هذه الممارسات والأنشطة والبرامج (توصّيف عمل الأخصائي الاجتماعي) من غير المتخصصين في الخدمة الاجتماعية، أن نسبة كبيرة -وهم الغالبية- ممن يعملون في الميدان هم من غير المتخصصين في الخدمة الاجتماعية وفاقد الشيء لا يعطيه، أن مهنة الخدمة الاجتماعية من المهن الحديثة في المجتمعات الخليجية وهي بحاجة إلى وقت لكي تثبت وجودها ومكانتها وأعتقد أن هناك بوادر طيبة في هذا الشأن.
2- أن ما يدرس في أقسام الخدمة الاجتماعية -في معظمه- هو الصحيح واختلافه عن الواقع لا يعني أن الواقع صحيح، نحن نريد أن نغير هذا الواقع الذي (نمط) دور الخدمة الاجتماعية في مختلف مجالات الممارسة فالخدمة الاجتماعية في المستشفيات عبارة عن (مكاتب للتسول) كما يقول البعض، أين نحن من البرامج التنموية والوقائية والعلاجية الصحيحة التي تعلمناها لماذا لا نطبق البعض منها أم أن ممارسة الواقع أسهل، وفي المجال التعليمي أو المدرسي نلاحظ بعض الإخوة الذين يعملون في هذا المجال عندما يتحدثون عن دور الأخصائي الاجتماعي يشيرون إلى أنشطة وبرامج ثانوية -بالنسبة لأدوارهم- فهذا يتحدث عن دور الأخصائي الاجتماعي مع جماعات النشاط وجماعة المقصف (الكفتيريا)، وذاك يتحدث عن رعاية الطلاب الموهوبين وننسى أن رعاية هؤلاء الطلاب مهمة تقوم بها مؤسسات متخصصة فرعاية هؤلاء الطلاب ليست بالمهمة السهلة وليست بمهمة الأخصائي الاجتماعي، صحيح هو قد يساعد في اكتشافهم لكن لا أعتقد أنه مسؤول عن رعايتهم فما هي الإمكانيات المتاحة لنا للقيام بمثل هذه المهمة الكبيرة؟، ما هذا؟ هل أنا بحاجة إلى أن أدرس أربع سنوات لكي أقوم بمثل هذا العمل، وبعضهم يهتم بتعبئة سجلات لا يستفاد منها في النهاية، ما قيمة المعلومات التي نضعها في السجلات إذا لم نستخدمها في مصلحة الطلاب، الموضوع يحتاج إلى مراجعة حقيقية.
3- أملنا في جيل جديد من المتخصصين -في الخدمة الاجتماعية- يمكن أن يكون له إسهام في تغيير هذه الصورة النمطية السلبية عن الخدمة الاجتماعية وأدوارها، جيل يرسم لنا صورة واضحة عن الخدمة الاجتماعية والأخصائي الاجتماعي يمارس مهاما وأدوارا مهنية صحيحة لا يرضى بالواقع المزيف، يتحلى بالطموح، قادر على تحمل المسؤولية، مخلص في انتمائه لمهنته، مساهم في حل مشكلات مجتمعه.

من ورقة عمل: عن واقع مهنة الخدمة الاجتماعية قدمت في ندوة نظتها الجمعية السعودية لعم الاجتماع والخدمة الاجتماعية:

(المهنة الضحية)
سألني البعض:
ماذا قدمت الخدمة الاجتماعية لمجتمعنا؟
أجبتهم:
لم تقدم شيئا يذكر بعد.
فسألوني:
ولماذا؟
أجبتهم:
لأنها لم تمارس بعد، فالخدمة الاجتماعية في طور التشكيل والتأهيل.
سألوني:
هل يمكن أن توضح ماذا تقصد؟
أجبتهم:
إن الذي يمارس الآن لا يمثل مهنة الخدمة الاجتماعية وإنما يمثل من يمارسها وتخصصاتهم، واسمحوا لي أن أضرب مثالا يوضح المقصود:
-عدد الأخصائيين الاجتماعيين (والأخصائيات) المنتسبين لإحدى الجهات!!!!!!
تجاوز (500)
-نسبة المتخصصين في مجال الخدمة الاجتماعية لا يتجاوز
(15%) معظمهم حديثي التعيين
-أما البقية (85%) فهم يمثلون تخصصات مختلفة منها:
الاجتماع والجغرافيا والتاريخ والآثار
-فماذا يعني لكم هذا، قالوا فعلا هم يمثلون أنفسهم وتخصصاتهم ولا يمثلون الخدمة الاجتماعية.

أما القيادات على مستوى الوزارات والإدارات والأقسام فحدث ولا حرج.

هذا الواقع (الذي لا يمثل مهنة الخدمة الاجتماعية) سيظل قائما طالما بقيت الأوضاع على ما هي الآن.

مستقبل مهنة الخدمة الاجتماعية
•مستقبل مهنة الخدمة الاجتماعية يعتمد بدرجة كبيرة على وجود مرجعية مهنية تعمل على:
-وضع المعايير المهنية والأخلاقية التي تنظم عمليات الممارسة.
-حماية المهنة من الدخلاء.
-حماية العملاء والمهنة من الممارسات والبرامج الخاطئة.

K.L.A
04-27-2007, 03:20 PM
الدراسة تثقل العمل الاجتماعي وتوسع مدارك الطالب وتزيد من الحجة والادلة


الاخصائية الاجتماعية

منى بنقـش
05-02-2007, 10:35 AM
ارى من خلال المشاركات ان النظرة تشائمية تجاه ممارسةالمهنة والممارسين ...
ولكن من وجهة نظري ان اليوم افضل من الأمس بكثير وان الاخصائي الاجتماعي اصبح قادر على اثبات وجوده ولديه الوصف الوظيفي الذي يحدد له عمله ويساهم في اثبات مهنته ودوره ...
بالاضافة الى ان مادة التدريب العملي في تخصص الخدمة الاجتماعية وعلم الاجتماع ساعدت الكثير من الطالبات والطلبة على الربط بين ماتم دراسته في الجامعات نظريا وبين التطبيق العملي .
ولا تعتبروا كلامي به تحيز لبلدي ولكن الحقيقة ما اقول :
ان هناك تنسيق دائم بيننا كاخصائين اجتماعين ممارسين للعمل وبين الاساتذه الافاضل بالجامعات وهم على اطلاع دائم ببرامج التدريب التي تساهم في تعلم المهنة بالشكل الصحيح .
واليوم وبعد مرور سنوات وجدنا والحمدلله النتيجة جيدة من خلال الاخصائين والاخصائيات الذين تم تعينهم وقد سبق ان تدربوا التدريب الجيد والذي اعانهم في بداية مسيرتهم العملية .
اما الممارسين الفعلين فهناك فئة كبيره اثبتت وجودها ومازالت تساهم في اثبات المهنة .
فمثلا :
مجلس تطوير الخدمة الاجتماعية الذي ظهر موخرا في صحة جده و يضم نخبة من الاخصائين والاخصائيات الاجتماعيات اصحاب الخبرات الطويلة يهدف اساسا الى تطوير الاخصائين الاجتماعين ومهنة الخدمة الاجتماعية ونتائجة بدأت تظهر من خلال بعض البرامج التي اعتمدت كتبادل الخبرات ..
وبالنهاية انا متفائلة جدااااااااااااااااا بمستقبل المهنة شرط ان يخلص اليها المنتمون.
تحياتي

almushref
05-02-2007, 03:01 PM
استاذي نيازي اعجبني تشخيصك للوضع الحالي فهو دقيق ولكن انا اويد النظره التفائولية التي طرحتها الاخت مني بنقش بان الوضع مختلف عن الماضي وايضا من شخص لاخر ومن قسم لاخر ومن ادارة الي اخري فعندما يوجد التاهيل العلمي والرغبه الجادة نجد الاخصائي الاجتماعي

niyazi
05-02-2007, 04:12 PM
الأستاذة منى
المشرف العام
أولا: حديثي عن الخدمة الاجتماعية بشكل عام وليس عن مجال محدد ومن خلال معايشته والتواصل مع منتسبيه، فالواقع كما شخصته لا يمثل مهنة الخدمة الاجتماعية، إذ أن غالبية من يعملون في هذه المجالات (رعاية الأيتام والمعوقين والأحداث والمسنين من الجنسين وغيرهم ممن يعملون في المجالات الأخرى) هم من غير المتخصصين، ومن المعروف أن من لايمكن الإطار النظري السليم فلا يمكن أن يؤدي عملا مهنيا صحيحا، ويمكن أن نقول أن هناك البعض ممن يملكون الخبرة وقد تكون هذه الخبرة ممتدة إلى سنوات طويلة لكن خبرتهم لا تساوي شيئا فخبرتهم العملية أو الميدانية أو التطبيقية بنيت أساسا على ما يملكون من قاعدة معرفية وأسس نظرية اكتسبوها من تخصصاتهم، وقد تعاملت مع أعداد ليست بالبسيطة من هؤلاء أصحاب الخبرة ووجدت أن خبرتهم ليس لها علاقة بالعمل المهني.
ثانيا: يوجد عدد لا بأس به ممن يمارسون هذه المهنة من غير المتخصصين أفضل بكثير من المتخصصين قدموا للخدمة الاجتماعية الشيء الكثير لا ننسى فضلهم.
ثالثا: أنا متفائل بشأن مستقبل هذه المهنة وقد تحدثت عن هذا الموضوع في محور آخر من المنتدى، وتحدثت عن مؤشرات وعلامات تشير إلى التطور الذي حدث لهذه المهنة خلال السنوات الأخيرة وما يحدث في الفترة الحالية من حراك علمي وعملي يبشر بالخير.
وأخيرا أعتقد أن أبرز مجال في الوقت الحاضر هو المجال الطبي حيث توجد كوادر متميزة لها جهد واضح في مجال تطوير مهنة الخدمة الاجتماعية في المملكة بشكل عام وفي المجال الصحي على وجه الخصوص.

منى بنقـش
05-02-2007, 06:59 PM
الاستاذ نيازي
تحية طيبه
بالتأكيد نحترم جميعا رأيك يا استاذنا الفاضل ..
وانت اكثر اطلاعا منا في الممارسات المختلفة لمهنة الخدمة الاجتماعية سواء مع المعاقين او المسنين وفي المدارس ........وغيره
ولكن قد تكون الغيرة على الاخصائي الاجتماعي الطبي والمحاولة الدائمة والسعي المستمر لإثبات مهنته هو السبب في دفاعنا ونظرتنا التفاؤلية ..
وقد يعود السبب الينا :حيث نقارن بداية مشوارنا العملي في الخدمة الاجتماعية ومانراه اليوم من تطور والحمدلله هو سبب النظرة التفاؤلية ..
فلك كل الشكر والتقدير ويسعدنا ويشرفنا ان تكون اراؤك تجاه المجال الطبي كما تفضلت بالذكر .
وندعوا الله ان يوفقكم ومن معكم لتطوير هذه المهنة بكافة المجالات .
والله ولي التوفيق
تحياتي

رجاء شاتيلا
05-17-2007, 01:43 AM
مساء الخير

لقد اعجني الموضوع جداً جداً

الفرق بين الممارسة الفعلية وبين الدراسة النظرية

نحن في لبنان سبق ان مررنا بنفس التجربة عندما كان القسم جديد العهد، ولكن ولله الحمد فقد تجاوزناه وذلك عن طريق:
1- تقييم الخريجون للمنهاج التعليمي والعمل التدريبي مقارنة بواقع عملهم : وكنا نعكس هذا التقييم على المناهج.
2- لم نعتمد على الكتب أو المراجع ، فقد كنا نسعى الى الاطلاع على الدراسات والمراجع العلمية ومنها كنا نجدد سنوياً المادة التعليمية
3- تقييم إدارة الجامعة للأساتذة وللمدربين ، على فكرة ممنوع أن يعلم استاذ اكاديمي مادة مهنية بل، يعطيها مدرب متخصص (أخ إج)
4- العمل على إعاد صياغة الهدف الاكاديمي لكل سنة منهجية بمعنى السنةأولى صحي -إجتماعي : مشتشفى، مركز صحي-اجتماعي وكانت المواد مرتبطة بالهدف التدريبي
السنة الثانية فرد-أسرة .وكانت المواد مرتبطة بالهدف التدريبي
سنة ثالثة جماعة وكانت المواد مرتبطة بالهدف التدريبي
سنة رابعة تنمية المجتمع المحليوكانت المواد مرتبطة بالهدف التدريبي
5- تغيير مراكز التدريب سنوياً : وقد توصلنا الى أختيار أفضل المراكز والتي لديها مواصفات المركز التدريبي (معايير إختيار المركز التدريبي) مواصفات المشرف، البرامج، الاساليب المهنية ....

المهم ومن خلال إدخال العديد من التغييرات توصنا الى أن الطالب أو الطالبة عندما تتخرج تكون لديها الكثير من التجارب الناجحة و متمكنة من أساليب التدخل بكافة أشكالها ، وبالتالي عندما تدخل سوق العمل لا تجد نفسها في غربة عما سبق ودرسته بل العكس ، لديها كفاءة عالية ومميزة عن سواها من المتقدمين
5- الادارة كانت تهتم بالتعديل السنوي بل وتطلب التطوير


شكراً

اتمنى لكم في البحرين بدأ بمطالبة الادارة بضرورة العمل على مطالبكم وأخذ ملاحظات الطالب بعين اعتبار، فهو الاكثر قدرة على تحديد مواطن الضعف ولا سيما المتخرجين الذين دخلوا سوق العمل


و

منى بنقـش
05-17-2007, 10:23 AM
الاخت رجاء

اولا اسمحيلي ان ارحب بك في المنتدى ... ويسعدنا وجودك معنا ...

ثانيا : شكرا لتوضيحك عن نظام التعليم والتدريب في لبنان .
اكيد بعد اربع سنوات تدريب في مختلف الجهات ستكتسب المتدربه خبره اكبر وثقة بالنفس .

تحياتي

emeel_81
05-19-2007, 04:32 AM
شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااا

رجاء شاتيلا
05-24-2007, 02:45 AM
الأخت منى

أشكرك على ترحيبك
نعم إن نظام الكلية القاسي ( من الساعة 8-5 ) واليومي مع التوجيه المباشر و الدقيق يكسب الخريجين ثقة بالنفس وخبرة كبيرة ومميزة عن سائر الكليات اللبنانية مما يجعلهن محط إهتمام العديد من المؤسسات الاجتماعية

شكرا

حسين البدوي
05-26-2007, 03:15 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إلى الطلبة الذين يعانو من خلالها فجوة بين واقع الممارسة الفعلية للخدمة الاجتماعية في البحرين وبين الإطار النظري .
الى الاخوة المحترمين:
ان واقع الممارسة العملية للخدمة الاجتماعية بشكل عام وبين الاطار النظري لا يوجد هناك فجوات وشعوركم بوجود هذه الفجوات يعود الى عدم تمكنكم من القيام بالتدريب المباشر ( التطبيق العملي) من الدراسة المباشرة على العديد من الحالات الخاصة بالتدريب بحيث يتسنى لكم ممارسة كافة اساليب الخدمة الاجتماعية والمران على كافة المجالات منها المجال المدرسي والطبي والاعاقة والى آخره.
حتى يتمكن الطالب من تطبيق مبادئ الخدمة الاجتماعية على سبيل المثال وليس الحصر:
1- مبدئ التقبل0
2- مبدئ السرية 0
3- مبدئ حق تقرير المصير 0
4- مبدئ النقد الذاتي 0
حسين البدوي
فلسطين

اسماعيل الرحل
08-17-2007, 08:23 PM
بالنسبه للدراسه النظريه هي عباره عن دراسه المساقات العلميه النظريه التي تبين الاساليب الواجب اتباعها في الممارسه الفعليه
اما الممارسه الفعليه فهي التطبيق الجيد لهده الاساليب ويتم دلك من خلال قيام الدارس بعمل التدريب الميداني داخل المؤسسات الاجتماعيه لتطبيق هده الاساليب