المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أخصائية إجتماعية جديدة....مين يساعدني


مس أناناسة
01-05-2005, 10:32 AM
سلام عليكم

ياجماعة طبعا انا خريجة جديدة وتقدمت باوراق عملي واخذت الموافقة المبدئية تحت التجربة لمدة اسبوعين...

وطبعا الدراسة غير والممارسة غير


اتمنى تعطوني نصائح وتوجيهات تفيدني اني ابدا بقوة


تعطوني ملخص لاعمال الأخصائي وكيف اطبقها


وايش هي الأشياء اللي مفروض المستشفى تمدني بيها؟ خصوصا انهم قالو انه مافي احد راح ياخذ بايدي ولازم اعلم نفسي بنفسي


المهم انا شايلة هم مايعلمه الا الله


رجاء ساعدوني

almushref
01-05-2005, 05:49 PM
الاخت العزيزة هذه بعض المواضيع عن عمل الخدمة الاجتماعيةالطبية امل الاستفاده منها
واعتقد ان التطبيق العملي لابد منه ويمكنك زيارة احد المستشفيات التي يوجد فيها خدمة اجتماعية طبيةفي مدينتك اما اذا كنتي في مدينة جدة فيمكنك زيارة مستشفي الملك فهد بجدة وسوف نقوم بمساعدتك0000
بعض المواضيع عن الخدمة الاجتماعية الطبية من مجلة العلوم الاجتماعية:

الخدمة الاجتماعية الطبية




" فلسفة الخدمة الاجتماعية الطبية : 1. الإنسان مخلوق مكرم أمر الله بمساعدته وتقديم يد العون له في شتى المجالات0 والخدمة الاجتماعية الطبية مجال من مجالات الخدمة التي تقدم للإنسان في سيبل تكريم أدميته0

2. وجود الإنسان في المؤسسة الطبية يعني حاجته إلي المساعدة والعون0 وقد تخصصت الخدمة الاجتماعية الطبية في هذه المؤسسة لمساعدة المريض من جميع الجوانب لذا فدراسة الجوانب الاجتماعية لحالة المريض يعتبر كجزء مكمل لخطة العلاج الطبي0 3. الإنسان كل متكامل متفاعل في عناصره الأربعة العقلية والجسمية والنفسية والاجتماعية فأي اضطراب في أحد هذه العناصر حتما يؤدي إلي إصابة الفرد بالمرض0 والخدمة الاجتماعية الطبية قامت لعلاج الإنسان من خلال إصلاح هذه العناصر الأربعة والعمل على راحتها0 4. الخدمة الاجتماعية عامة والطبية خاصة تؤمن بفردية الإنسان مهما تشابهت الأمراض والظروف المحيطة بالمريض إلا أن لكل فرد منهم طريقة معينة في علاجه والعمل على راحته ومعاملته بحد ذاته فرد له شخصيتة المميزة0 كيف يمارس الأخصائي الاجتماعي مهنته : يستند الأخصائي الاجتماعي الطبي في ممارسته لمهنته إلى أسس ومبادئ خدمة الفرد كقاعدة عامة، فعندما تحال إليه حالة معينة يقوم بدراستها وقد تستدعي هذه الدراسة بضع خطوات يقوم بها كالمقابلة أو الزيارة المنزلية، أو الاتصال بالمصادر التي تمده بالمعلومات المفيدة عن الحالة وغيرها من الخطوات المتبعة في خدمة الفرد، وعلى أساس هذه الدراسة وبعد مشاورة الطبيب في تنفيذ خطة العلاج متعاوناً مع المريض أو من يهمه أمره، واضعاً أمام عينيه هدفاً أساسياً وهو مساعدة المريض للاستفادة من العلاج الطبي المقرر له والتكيف مع البيئة الاجتماعية التي يعيش فيها. حتى يصل إلى أقصى ما يستطيع أن يصل إليه من المواطنة الصالحة. ومهما تكن طريقة تحويل المريض إلى الأخصائي الاجتماعي الطبي فقد ثبت أن اشتراكه في الطواف بقاعات وعنابر المستشفى أو في الاجتماعات والندوات الطبية يساعد على جعل العمل الجماعي متصلاً اتصالاً خالياً من الثغرات . نشأة الخدمة الاجتماعية الطبية وتطورها 1. بدأ ظهور الخدمة الاجتماعية الطبية عام 1880 م للعناية بمرضى العقول عقب خروجهم من المستشفيات، . وتألفت جمعية كان نشاطها تنظيم حياة هؤلاء المرضى وخاصة من لا عائل لهم. 2. ومن الحركات المساعدةالتي وجهت الانظار الي ضرور سد النقص في الخدمات الاجتماعيه الموجهه للمرضي تطوعت بعض السيدات المحسنات في مساعدة المرض مدية 3. في إنجلترا عام 1890م تزعم – تشارلزلوك – حركة التطوع في خدمة ومساعدة المريض. 4. وفي عام 1904 م بدأت المستشفيات في ولاية نيويورك في نظام جديد وهو إرسال الممرضات الزائرات إلى المنازل لإمداد المرضى بالتوجيهات والإرشادات المتصلة بطبيعة مرضهم. 5. من أهم الخطوات التي حولت الخدمة الاجتماعية من دراسة علمية أكاديمية إلى ممارسات عملية، عندما أجروا طلاب الطب تدريباً عملياً في المؤسسات الاجتماعية .وكانت الدراسة الطبية تشمل دراسة المشكلات الاجتماعية والانفعالية . 6. من أكبر خطوات حركة التطور في الخدمة الاجتماعية الطبية كان في أمريكا في مستشفى ماساشوتس العام بمدينة بوسطن عام 1905 م وكان للطبيب ريتشارد كابوت فضل كبير في سبيل تطور وتقدم الخدمة الاجتماعية الطبية . 7. و في عام 1905 م نشأ قسم الخدمة الاجتماعية الطبية في مستشفى ماساشوستس ولم يمض عشرون عاماً على هذه البداية إلا وكان هناك 500 قسم للخدمة الاجتماعية الطبية في أمريكا . 8. وفي عام 1918 م أنشأت الجمعية الأمريكية للأخصائيين الاجتماعيين الطبيين ، وكان من أهدافها رفع المستوى الفني للخدمة الاجتماعية المتصلة بشؤون الصحة والرعاية الصحية. ماهية الخدمة الاجتماعية الطبية : 1. الخدمة الاجتماعية هي ممارسة الخدمة الاجتماعية بعلاقتها بالطب وهي ممارسة عملية للخدمة والمساعدة في المؤسسة الصحية والمؤسسات التي تمارس مهنة الطب والرعاية الصحية أي انها تعمل خلال البرنامج الخاص بالصحة والرعاية الصحية. 2. الخدمة الاجتماعية الطبية هي تطبيق أسس وقيم ومبادئ ومهارات واتجاهات الخدمة الاجتماعية في مجال الصحة والطب . 3. الخدمة الاجتماعية تكشف عن الضغوط والظروف الاجتماعية والبيئة التي أحدثت المرض وتسببت في فشل المريض في أدائه الاجتماعي لعمله أو إعاقة أحد أدواره الاجتماعية. 4. يمكن تحديد ماهية الخدمة الاجتماعية الطبية من خلال تطورها في اتجاهين : - · تحول الخدمة الاجتماعية الطبية من مجرد خدمة تؤدى في مؤسسة اجتماعية إلى نسق اجتماعي له ضرورة لازمة في المجتمع. تحول الخدمة الاجتماعية الطبية من تركيزها على التفاعل بين المريض والمجتمع وتدخلها لتكيف العميل للظروف الموجودة .فأصبح تركيزها على رفع الأداء الاجتماعي للفرد. تعاريف الخدمة الاجتماعية الطبية : 1. الخدمة الاجتماعية الطبية هي أحد فروع الخدمة الاجتماعية بصفة عامة ، 2. مجال تخصصها العمل في المؤسسات الطبية وأساسها العمل المشترك بين الطبيب وهيئة التمريض والأخصائي الاجتماعي . وتهدف إلى الوصول بالمريض للاستفادة الكاملة بالعلاج الطبي والتكيف الاجتماعي. 3. الخدمة الاجتماعية الطبية هي العمليات المهنية التي يقوم بها الأخصائي الاجتماعي لدراسة استجابات المريض إزاء مشاكله المرضية. وتهتم الخدمة الاجتماعية الطبية بصفة خاصة بتقديم المساعدات في المشكلات الاجتماعية والانفعالية التي تؤثر في تطور المرض وسير العلاج إلى مساعدة المريض على الاستفادة الكاملة من العلاج ، ثم مساعدته على التكيف في بيئته الاجتماعية. أهمية الخدمة الاجتماعية الطبية : 1. للخدمة الاجتماعية الطبية أهمية كبرى في الفصل بين الصحة والمشكلات الاجتماعية. 2. تتحقق الخدمة الاجتماعية الطبية من خلال ممارستها في المؤسسة الطبية. 3. هناك بعض الأمراض يكون سببها العامل الاجتماعي والذي يعود إلى نمط الثقافة السائدة في المجتمع وتتضح هنا أهمية الخدمة الاجتماعية الطبية. 4. تظهر أهمية الخدمة الاجتماعية الطبية عند دمج العوامل الاجتماعية والنفسية في خطة علاج المريض . 5. تتركز الخدمة الاجتماعية الطبية في عملها بأن الظروف المصاحبة للمريض لها أثر سلبي . 6. من أهداف الخدمة الاجتماعية الطبية ربط المؤسسة الطبية بالمجتمع الخارجي ومؤسساته وذلك للاستفادة من الإمكانيات في استكمال خطة العلاج. أسس العمل في قسم الخدمة الاجتماعية الطبية : 1. الخدمة الاجتماعية هي قسم من أقسام المستشفى وهي تابع لإدارته . 2. يجب أن يكون هناك ارتباط وثيق بين قسم الخدمة الاجتماعية والهيئة الطبية كعنصر أساسي للفريق العلاجي ، 3. لذا كان لابد من الدمج بين قسم الخدمة الاجتماعية وبين أقسام ووحدات المستشفى الأخرى. 4. يجب أن تكون ميزانية قسم الخدمة الاجتماعية الطبية جزء من ميزانية المستشفى وتتولى حساباته إدارة المستشفى . 5. يجب أن تشكل لقسم الخدمة الاجتماعية الطبية لجنة استشارية تضم بعض أطباء المستشفى والأخصائيين الاجتماعيين فيها ومن يرى الانتفاع بخبراته وعلى هذه اللجنة أن تعمل لصلاحية الخدمة الاجتماعية الطبية وتزلل ما قد يصادفه من صعوبات . 6. أفضل الطرق لاختيار الحالات المحتاجة لخدمة الأخصائي الاجتماعي الطبي هي ما يتم فيها تحويل بمعرفة الطبيب المعالج . 7. الخدمة الاجتماعية الطبية كبقية عناصر العلاج الطبي تستند إلى مبدأ الفردية. 8. تعمل الخدمة الاجتماعية الطبية في حدود الإطار العام للمستشفى ونوع الخدمات العلاجية ، 9. لذا فإن من أهم أهداف الخدمة الاجتماعية الطبية العمل على إيجاد الترابط بين المستشفى والبيئة الخارجية واستغلال جميع مواردها الطبية والاجتماعية والروحية والاقتصادية وغيرها مما يساعد المريض على استكمال خطة العلاج والوصول للشفاء. 10. التسجيل المهني أمر حيوي لتتبع جهد قسم الخدمة الاجتماعية الطبية في عملها مع المرضى . 11. السرية للمعلومات الخاصة بحالة المريض هي سرية جماعية . 12. يلزم أن تحدد لجميع المتمكنين بقسم الخدمة الاجتماعية الطبية مسؤولية هذا القسم في مجال خدمة مرضى المستشفى حتى لا يسند إليه كما جرت العادة في بعض المستشفيات ما يطلق عليه ( ما ليس كذلك ) أي أن أنواع النشاط التي لا يوجد قسم آخر يمكنه أن يطلع عليها . علاقة الخدمة الاجتماعية بالمؤسسة الطبية : 1. أن قسم الخدمة الاجتماعية هو جزء لايتجزأ من إدارة المستشفى فهو مكمل لعملية علاج المريض فالأخصائي الاجتماعي يشارك الفريق الطبي في خطة العلاج0 2. تبرز أهمية دور الأخصائي الاجتماعي في أن صحة المريض تتوقف بدرجة كبيرة على حالته الاجتماعية والنفسية ومن هنا يأتي التعاون بين الطبيب والأخصائي الاجتماعي في تشخيص حالة المريض ووضع خطة العلاج المناسب له0 3. أن علاقة قسم الخدمة الاجتماعية الطبية بالبيئية الخارجية تختلف إلى حد كبير عن علاقة المؤسسات الاجتماعية الأخرى بالبيئة والأخصائي الاجتماعي هو المسؤول عن كافة الاتصالات الخارجية0 4. تقع على عاتق الخدمة الاجتماعية الطبية في المستشفيات مسؤولية التوعية بأهدافها ورسالتها لكي يتضح دورها وأهميته0 5. مسؤولية الخدمة الاجتماعية الطبية هي إيجاد التكامل والتناسق بين مختلف الجهود لخدمة المريض وعلاجه0 علاقة الأخصائي الاجتماعي بالفريق الطبي : لا تقتصر علاقة الأخصائي مع المريض فقط بل تتسع علاقته إلى أن تصل إلى الفريق العلاجي من أطباء وممرضين وعاملين في المؤسسة الطبية. علاقة الأخصائي بالطبيب: يجب أن يكون الأخصائي الاجتماعي الطبي مع باقي الفريق قادرين على التعاون بإخلاص في تنفيذ الخطة التي رسمها الطبيب في إطار العلاقات المشتركة 0 فالطبيب في حاجة إلى الأخصائي الاجتماعي للطبيب لتحديد أنواع المساعدات التي يحتاجها المريض0 علاقة الأخصائي بالممرضة : العلاقة بين الأخصائي الاجتماعي والممرضة من خلال اتجاهين: 1- يوجه هيئة التمريض إلى نوع احتياجات المريض وأسلوب التعامل معه0 2- الممرضة قد تطلب من الأخصائي تفسير بعض أنواع السلوك للمريض وكيفية معاملتها0 علاقة الأخصائي بإدارة المستشفى : الأخصائي الاجتماعي يستطيع أن يحقق كثيرا من الأعمال الإدارية التي تخص مصلحة المريض0 علاقة الأخصائي مع الأقسام الأخرى : هناك علاقة بين الأخصائي الاجتماعي والمريض وتتضح من خلال ثلاث نقاط هي : أولا: مساعدة مباشرة من علاج المريض عن طريق: 1- البحث والعلاج الاجتماعي 0 2- التعاون مع الطبيب وفريق العلاج الطبي لتنفيذ خطة العلاج 3- مساعدة المريض على استعادة مواطنه الصالحة0 ثانياً : المساهمة في بعض الأعمال الاجتماعية في المستشفى أو المؤسسة الطبية كما في حالات القبول ثالثاً: العمل في البيئة وتنظيم علاقات المستشفى بالمجتمع المحلى والعناية بالمرضى والتائهين والمطلوب تأهيلهم0

almushref
01-05-2005, 05:50 PM
الاعتبارات التي تستوجب وجود إدارة للخدمة الاجتماعية الطبية : 1- المؤسسة الطبية لها نظم خاصة بقبول المرضى وتمتعهم ببعض الامتيازات الخاصة بالعلاج والدواء وقسم الخدمة الاجتماعية يلعب دورا هاما في هذا التنظيم0 2- المفهوم الكلى الحديث للمريض جعل هناك تخصصات جديدة تساهم في العملية العلاجية كأخصائي العلاج الطبيعي وأخصائي التغذية وأخصائي المختبر وغيرة0 3- جو المستشفى وما يتم به من رهبة وغرابة يستلزم وجود أشخاص متخصصين في جعل المريض أكثر استقرارا من الوجهة النفسية وتبصير المريض بخدمات المؤسسة التي يمكن أن تقدمها إليه0 4- طبيعة العمل بالمستشفى تمثل اهتمامات الأطباء على تشخيص يساعد المريض على شرح جميع الأسباب التي تخص مرضه لان الطبيب لا يوجد لديه متسع من الوقت لهذا العمل0 الأخصائي الاجتماعي الطبي : الاستعداد المهني : الاستعداد قبل الإعداد- الاستعداد المهني هناك استعدادات لابد أن تتوفر في الأخصائي الاجتماعي الطبي وهي: 1- قدرات جسمية وصحية مناسبة بالقدر الذي لا يثير في العملاء أحاسيس الشفقة والرثاء على الاخصائي0 2- اتزان انفعالي من اتزان في الشخصية يكسب صاحبة القدرة على ضبط النفس والنضج والانفعالي الذي لا تشوبه نزعات اندفاع وعدم تحمل المسئولية0 3- اتزان عقلي مناسب يتضمن معارف ومعلومات عن العلوم المهنية المختلفة مع نسبة ذكاء مناسبة مع سرعة البديهية مع بعض القدرات الخاصة كالقدرات التعبيرية اللفظية0 4- على الأخصائي الاجتماعي أن يتسم بالقيم الاجتماعية والسمات الأخلاقية السوية والتحكم في نزعاته وأهوائه الخاصة كالقدرة على السيطرة على مشاكله الخاصة وفصلها جانباً عن عمله وعملائه0 5- يجب أن يكون للأخصائي الاجتماعي انتباه كافي يجعله يدرك وجهات نظر من يقومون على علاج المريض0 الإعداد المهني للأخصائي الاجتماعي : أولا: الأعداد النظري : 1- يجب أن يلم الأخصائي الاجتماعي الطبي بمعلومات طبية مبسطة ومعرفة أنواع المرضى ومسبباته وفهم المصطلحات الطبية الشائعة في ميدان الطب وعليه أن يلجأ إلي الطبيب في النواحي الطبية0 2- أن يكون لديه معرفة بالاحتياجات والخصائص النفسية للمرضى فعلم الاجتماع والطب النفسي نعتبر مصادر أساسية للأخصائيين الاجتماعيين الطبيين في فهم معاني بعض الألوان السلوكية والأغراض النفسية عند المريض في المراحل المرضية المختلفة والتي يجب ن يعاملها بالطريقة التي تقلل من أثارها السيئة على سير المرض0 3- دراسة مستفيضة لأسس الخدمة الاجتماعية وطرقها ومجالاتها مع التركيز على الخدمة الطبية0 4- أن يكون ذو ثقافة واسعة بالمسائل التأهيلية والقانونية وغيرها التي تفيد الأخصائي الاجتماعي الطبي في عمله كالقوانين الخاصة بالتأهيل المهني والتأمينات الاجتماعية ومعاشات العجزة والإصابة وقوانين الضمان الاجتماعي0 5- أن يكون لديه علم ووعي بالمشكلات الناتجة عن المرض0 6- الإلمام التام بالاحتياجات البشرية في حالة المرض وأثناء العلاج0 7- أن يكون لديه المعرفة الواسعة بالمصادر التي يمكن الاستعانة بها تكملة خدمات المستشفى كدور الثقافة والمؤسسات الاجتماعية ومكاتب العمل ومساعدة المرضى للاستفادة من إمكانيات المجتمع0 ثانياً :- التدريب العملي: التدريب العملي على مسئوليات وأعمال الأخصائي الاجتماعي الطبي ويجب أن يتم هذا من خلال التدريب في البرامج الموضوعية لإعداد الأخصائي الطبي حيث الممارسة هي التي تصقل الاستعداد النظري على أن يكون هناك أشراف فني على مستوى عالي من الكفاءة والخبرة0 الخدمة الاجتماعية الطبية في المملكة : أصبحت الخدمة الاجتماعية الطبية موضع اهتمام وزارة الصحة لما تهدف إليه من توفير الرعاية الاجتماعية بجانب العلاج الطبي وبهذا يتحقق للمريض الشعور بالاطمئنان على مستقبلة ومستقبل أسرته في حالة أقامته بالمؤسسة الطبية فترة زمنية طويلة- والاهتمام بالجانب الإنساني في حياة المريض يساعده على سرعة الشفاء والاستفادة من العلاج الطبي0 فإن الخدمة الاجتماعية الطبية رسالة هامة لأنها تحقق للمريض وسائل الراحة والطمأنينة كما تعمل على أن يعاود المريض نشاطه وعملة في حدود قدراته بعد أن تم شفائه من المرضى وبذلك يظل عضوا نافعا منتجا في بناء المجتمع. ورغبة من وزارة الصحة في الاستفادة من الأخصائيين الاجتماعيين الذين تعاقدت معهم للعمل في مختلف مستشفيات ووحدات الوزارة فقد صدر القرار الوزارة رقم (3510) في 1/12/1393هـ المبلغ برقم 455940/55669/6/18 بإنشاء قسم للخدمة الاجتماعية الطبية يتبع المدربة العامة للطب العلاجي لوضع ثقة الأخصائي الاجتماعي بالوزارة وتوجيه ومتابعة أعمال الأخصائيين الاجتماعيين حتى يقوموا بمسئولياتهم على الوجه الأكمل في إطار خطة شاملة تتفق مع أهداف الوزارة وأدارتها0 "

almushref
01-05-2005, 05:52 PM
دور الاخصائي الاجتماعي الطبي في قسم الجراحة العامة




"بقلم الاخصائية الاجتماعية / اميمه العنبري... يعتبر قسم الجراحة العامة من الأقسام الحيوية بالمستشفى حيث تجرى به أغلب العمليات الجراحية مثل عمليات استئصال الزائدة الدودية – عملية المرارة – عملية استئصال الأورام سواء بالثدي وبالقولون أو بالبلعوم أو عمليات سرطان المستقيم والمعدة كما تجرى به العمليات الخاصة بالسمة المفرطة المرضية كعمليات تدبيس المعدة أو تحزيم المعدة كما يتفرع من قسم الجراحة العامة قسم خاص بجراحة التجميل حيث تجرى به أغلب عمليات التجميل ويوجد بالقسم أخصائي اجتماعي وأخصائية اجتماعية لمتابعة المرضى من الناحية الاجتماعية ومعرفة ظروفهم وتهيئتهم النفسية لقبول العمليات الجراحية .

دور الأخصائي الاجتماعي بقسم " الجراحة العامة " 1. المرور اليومي على مرضى قسم الجراحة بالمستشفى واكتشاف الحالات أثناء المرور وإجراء البحوث اللازمه للكشف عن الحالات التي تحتاج إلى رعاية اجتماعية خاصة بمشاركة الفريق الطبي . 2-حل المشاكل الخاصة بالمرضى ومساعدتهم على التكيف وتقبل النظم المتبعة وإقناعهم بفائدة العلاج وأهمية الانتظام فيه وإتباع الإرشادات الطبية . 3-مقابلة المرضى قبل إجراء العملية وتهيئيهم النفسية لإجراء العملية وإزالة أسباب الخوف والقلق . 4-عمل استطلاع آراء المرضى بهدف تحسين مستوى الخدمات التي تقدم لهم والتقدم لإدارة المستشفى بمقترحات تطور العمل .إجراء دراسات 5-اجتماعية واقتصادية لحالات المرضى على أساس فردي والاستفادة منها لإتاحة الفرصة للفريق المعالج للتعرف على حالة المريض. 6-الاتصال الدائم بالطبيب المشرف على المريض لمتابعة الحالة ومعرفة تقدمها العلاجي . 7- العمل على حل المشاكل المرضى التي تنشأ نتيجة وجودهم داخل المستشفي والمترتبة عن فترة الإقامة الطويلة . 8- توجيه وإرشاد المرضى وذوبهم الذين يريدون الخروج من المستشفى تحت مسئوليتهم قبل استكمال العلاج وإعلامهم بمدى ضرر ذلك على أنفسهم . 9- الاتصال بذوي المرضى للتبليغ عن حالات الخروج من المستشفى كذلك للتبليغ عن حالات الوفاة . 10- تنظيم البرامج الترفيهية وشغل أوقات الفراغ لدى المرضى لرفع روحهم المعنوية والنفسية أثناء إقامتهم بالمستشفى . 11-إعداد التقارير الشهرية عن نشاطات القسم وإنجازاته والتوصيات والملاحظات المتعلقة بتطوير العمل ورفعها لإدارة المستشفى. دور الأخصائي الاجتماعي مع حالات البتر من المجالات العلاجية الهامة في المستشفيات حالات الجراحة التي يكون التدخل الجراحي فيها أمر محتم لإنقاذ مريض خاصة حالات البتر حيث يقرر الطبيب إجراء الجراحة لهذا المريض لإنقاذ حياته بعد إصابة أحد أعضائه باعتلال خطير قد يؤدي إلى الوفاة إن لم يبتر هذا العضو . وهناك آثار نفسية كثيرة تصل ببعض المرضى ألي التردد لإجراء الجراحة دون تعليل منطقي ولكن ممالا شك فيه أن هناك دوافع كأمنه لهذا الرفض كالخوف والقلق على المستقبل بعد إجراء الجراحة . من هنا يأتي دور الأخصائي الاجتماعي مع هذه الحالات : 1. مقابلة المرضى قبل إجراء العملية وتشجيعهم على قبولها بإزالة أسباب القلق والخوف ويكون تذليل هذه المخاوف بتقوية ثقة المريض بنفسه وتقوية إيمانه بالله تعالى وبأنه مبتلىً من الله تعالى وعليه الإيمان بقضاء الله وقدره والتأكيد له بأن هذه العملية هي ملاذه الأخير للشفاء بعد إرادة الله ، وتذكيره ببعض الآيات القرآنية التي تحد من توتره وتوصية المريض بتلاوتها وذكرها . 2. أستخدم الأسلوب القصصي مع هؤلاء المرضى حيث يتم سرد قصص مشابهة لمرضى مثلهم وهم الآن في حالة صحية جيده واستردوا ثقتهم بأنفسهم ويمارسون حياة طبيعية . 3. استخدام أسلوب الإستبصار مع هؤلاء المرضى ويكون ذلك بتعريفهم بمرضهم وأسبابه وأعراضه وكيفية الوقاية منه ومدى التحسن الذي سيطرأ على الإنسان إذا ألتزم بالعلاج ومدى الضرر الذي سيحدث له إن رفض العلاج أو العملية . 4 طمأنة المريض نحو حل جميع المشاكل الاجتماعية التي قد يتعرض لها أثناء فترة وجوده بالمستشفى وتعريف المريض بأن هناك بدائل للأعضاء المبتورة يستطيع المريض بعد شفاءه من الجراحة التدريب على استعمالها ليمارس حياة طبيعية كالأسوياء. - الاتصال بمؤسسات التأهيل المهني والأجهزة التعويضية لمساعدة المرضى على صرف الأجهزة التعويضية اللازمة لهم . 6- بما أن أغلب حالات البتر بقسم الجراحة ناتجة عن مرض السكر ،فعلى الأخصائي الاجتماعي دور كبير في نصح المرضى وإرشادهم وتعريفهم بمدى الضرر الذي سيلحق بهم إن أهملوا في أخذ العلاج أو إتباع الحمية التي يوصي بها الطبيب للحفاظ على معدلات السكر الطبيعية ولعدم إصابتهم بأي من مضاعفاته ، كما يتم نصح المرضى بضرورة المحافظة على صحة القدمين والاهتمام بنظافتهما لأن حالات الإصابة بغر غرينا السكر تبدأ بأصابع القدمين وتنتشر إلى الأعلى كلما زاد إهمال المريض لنفسه مما يفقده جزء أكبر من أعضاءه. "

almushref
01-05-2005, 05:58 PM
التوصيف الوظيفي لأدوار الأخصائي الاجتماعي في المجال الطــبـي




المملكة العربية السعودية وزارة التعليم العالي جامعة أم القرى كلية العلوم الاجتماعية قسم الخدمة الاجتماعية الموضوع التوصيف الوظيفي لأدوار الأخصائي الاجتماعي في المجال الطــبـي ‏ إعداد ‏ ‏1- الدكتور / عبدالمنصف حسن رشوان رئيساً ‏2- الدكتور / محمد بن سعيد الزهراني عضوا ‏3- الدكتور / محمد بهجت جاد الله كشك عضوا 4- الدكتور / خالد بن يوسف برقاوي عضوا الإشراف العام الدكتور / محمد بن مسفر القرني

مقدمة ‏ تعتبر الممارسة المهنية للأخصائي الاجتماعي في المجال الطبي من الممارسات التي تتخذ ‏طابعا إنسانيا بالدرجة الأولى والتي تحظى باهتمام كافة المتخصصين في هذا المجال نظراً للأدوار التي ‏يقوم بها الممارس المهني والتي تكمل الأدوار الأخرى التي يمارسها المتخصصون الآخرون في ‏المستشفي كما أنها جزءاً هاماً من الخدمات الاجتماعية التي تشكل إطاراً من الأهداف التي يسعى ‏المجتمع إلى تحقيقها تأسيساً على مفاهيم التكافل والتضامن الاجتماعي والمساندة الإنسانية بطابعها ‏الاجتماعي النفسي للمرضى بكافة أنواعها لكي ما يسهم في خطة العلاج المتكاملة لهم ( طبيا – ‏نفسياً اجتماعيا ) كما أن مواجهة المشكلات التي تواجه المرضى أو ذويهم للتغلب على المواقف ‏الصعبة التي يعيشون فيها وكل ذلك من خلال علاقة طيبه بين إدارة المستشفى والمرضى والتي ‏تستهدف تحسين الأداء الاجتماعي لهم واستثمار قدراتهم لتأدية أدوارهم المجتمعية بكفاءة.‏ ‏-‏المؤهلات العلمية:‏ ‏ درجة البكالوريوس أو دبلوم الدراسات العليا في الخدمة الاجتماعية0 ‏ ‏ ‏ ‏-‏الخبرات العلمية التي يجب توافرها في الأخصائيين الاجتماعيين بالمجال الطبي :‏ ‏1-‏الإلمام الكامل بمهنة الخدمة الاجتماعية من حيث المعرفة والفلسفة والأهداف والمبادئ ‏والأخلاقيات .‏ ‏2-‏الإلمام بالنظام الإداري بمجال الخدمة الاجتماعية والسياسات والإجراءات المتبعة في ‏المؤسسات الطبية.‏ ‏3-‏القدرة على اكتساب المهارة التي تساعد تكوين العلاقات والقدرة على استمرارها للحفاظ ‏عليها.‏ ‏4-‏المعرفة اللغوية الجيدة التي تعزز مهارة التحدث والمناقشة والقدرة على الاتصال باللغتين ‏الإنجليزية والعربية .‏ ‏5-‏القدرة على متابعة آخر تطورات العلوم الاجتماعية والنفسية من خلال دورات الصقل ‏والتجديد للمعارف والمهارات .‏ ‏6-‏القدرة على الاستفادة من البرامج من خلال اللقاءات العلمية لتبادل الخبرات مع في ‏المؤسسات الطبية .‏ ‏7-‏الخضوع لفترة تجريبية في بداية التعيين طبقاً للوائح والنظم الخاصة بذلك .‏ ‏8-‏الحصول على الترقية في السلم الوظيفي بناء على الخبرات والتقدم في العمل المهني .‏ ملامح وأسس الخدمة الاجتماعية الطبية في المستشفيات ‏ ‏1-‏الخدمة الاجتماعية الطبية قسم من أقسام المستشفى التابع لإدارته وتقوم بإلاشراف عليه.‏ ‏2-‏العلاقة التي تربط الأخصائي الاجتماعي الطبي بالطبيب وغيره من أعضاء الفريق العلاجي ‏بالمستشفى هي علاقة زمالة وتعاون تعبر عن جانبين مهمين أو لهما الجانب الطبي الحيوي ‏الآخر هو الجانب الاجتماعي النفسي .‏ ‏3-‏تشكل لقسم أو إدارة الخدمة الاجتماعية الطبية لجنة استشارية تتكون من بعض الأطباء في ‏المستشفى بجانب الأخصائي الاجتماعي .‏ ‏4-‏تكون ميزانية قسم أو إدارة الخدمة الاجتماعية جزءاً من ميزانية المستشفى .‏ ‏5-‏تعمل الخدمة الاجتماعية الطبية في إطار أهداف المستشفى والخدمات التي يقدمها الأخصائي ‏الاجتماعي الطبي .‏ ‏6-‏تقوم الخدمة الاجتماعية الطبية بالعمل على تحقيق أقصى استفادة ممكنة للمرضى من خدمات ‏المستشفى وأفضل استثمار لقدراتهم وإمكانياتهم أثناء المرض .‏ ‏7-‏يشكل هيكل تنظيمي للإدارة أو القسم من مدير الإدارة أو رئيس القسم ثم إلى مجموعة أعمال ‏يتولى كل عمل أو أكثر أخصائي اجتماعي طبي يتم التنسيق بينهم عن طريق مدير الإدارة أو ‏رئيس القسم وكذلك الأشراف والتوجيه والمتابعة لأعمالهم من خلاله .‏ أدوار الأخصائيين الاجتماعيين في المجال الطبي أولاً : الممارسة المهنية للأخصائي الاجتماعي الطبي في خدمة الفرد ‏1-‏‏ استقبال المريض سواء عند الالتحاق في المستشفى أو بعد التحاقه بالأقسام المختلفة ‏بالمستشفى .‏ ‏2-‏فتح ملفات لكل مريض يتضمن المعلومات الخاصة بمرضه وظروفه الاجتماعية وأساليب ‏العلاج وحالته الاقتصادية وظروف عمله .‏ ‏3-‏المتابعة اليومية لحالات المرضى في الأقسام المختلفة بالمستشفى والرد على استفسارات ‏المرضى .‏ ‏4-‏حل المشكلات اليومية التي تعرض المرضى في الأقسام المختلفة بالمستشفى .‏ ‏5-‏كتابة تقرير يومي عن الحالات والمشكلات ورفعها إلى إدارة المستشفى .‏ ‏6-‏كتابة تقرير دوري ورفعه لادارة المستشفى لبيان نوع وحجم الخدمات المؤداة للمرض وكذا ‏المعوقات التي تعترض سير العمل والمقترحات الخاصة لمواجهتها.‏ ‏7-‏حل المشكلات الاقتصادية للمرضى الذين يعانون ظروفاً اقتصادية صعبة .‏ ‏8-‏حل مشكلات العمل للمرضى وابلاغهم بالحالة المرضية وما يتطلبه في ضوء حالتهم المرضية ‏‏.‏ ‏9-‏دراسة الظواهر الفردية المنتشرة بين المرضى وكتابة التقارير الخاصة بذلك .‏ ‏10-عمل الإحصاءات الدورية عن الخدمات الاجتماعية المقدمة للمرضى .‏ ‏11-دراسة الجوانب الاجتماعية للمجالات النفسية من المرضى لتكامل العلاج مع الأطباء والأخصائيين النفسيين .‏ ‏12-القيام بالأعمال الخاصة بالحالات الفردية المحاله من إدارة المستشفى والمتقدمين من ‏المرضى أو المكتشفة أثناء المرور ‏ ‏13-تجميع المعلومات الخاصة بأسرة المريض وظروفه الأسرية لأخذها في الاعتبار أثناء وضع الخطة العلاجية0‏ ‏14-تزويد الأطباء بالمعلومات عن المريض للمساعدة في العلاج0‏ ‏15-الإشراف على تدريب طلاب الخدمة الاجتماعية على كيفية التعامل مع الحالا ت الفردية الطبية0‏ ‏16-تتبع الحالات بعد الخروج من المستشفى لضمان سير الخطة العلاجية كما خطط لها ومنع ‏انتكاسة حالة المريض0‏ ‏17-القيام بعمل التدعيم النفسي لتخفيف حدة التوتر والقلق لدى بعض المرضى مثل المرضى ‏بالسكر أو ضغط الدم أو الأمراض القلبية أو الأمراض السرية والتناسلية مثل الإيدز أو الالتهاب ‏الكبدي الوبائي أو الدرن أو الجذام أو الفشل الكلوى000الخ0‏ ‏18-وضع خطة تأهيلية اجتماعية و نفسية للمريض لممارسة الحياة بصورة طبيعية بعد إتمام ‏العلاج0‏ ‏19عرض الحقائق حول المرض وتوضيح ضرورة التعامل مع هذه الحقائق وشرح النتائج ‏المترتبة على عدم استمرار العلاج0‏ ‏20-توعية الأسرة بأخطار المرض وآثاره وكيفية التعامل مع المريض بصورة صحية صحيحة ‏وكيفية اتباع القواعد الصحية لتفادي انتشار المرض بين أفراد الأسرة0‏ ‏21-اتخاذ إجراءات التحويل المناسب إلى المؤسسات الطبية الأخرى لمن تتطلب حالاتهم ذلك0‏ ‏22- الإسهام في البرامج الإرشادية و الإعلامية لسكان المجتمع سواء داخل المؤسسة الطبية أو ‏خارجها0‏ ‏23-القيام بما يسند إليه من أعمال تتعلق بحالات المريض من إدارة المؤسسة الطبية‎ ‎ ثانياً: أدوار الأخصائيين الاجتماعيين في ممارسة (طريقة خدمة الجماعة)‏ لقد زاد الوعي مؤخراً باهتمام المجتمعات بمهنة الخدمة الاجتماعية لما لها من إسهامات فعالة ‏في حل كثير من المشكلات التي تواجه الأفراد والجماعات والمجتمعات. فهي مهنة لها فلسفتها ‏وأهدافها ومبادئها وطرقها وأخلاقياتها الخاصة بها، مما ساعد على تنوع وتعدد مجلات الخدمة ‏الاجتماعية التي تسعى في الدرجة الأولى لمساعدة الأفراد والجماعات من خلال تنمية قدراتهم ‏والوصول إلى تحقيق علاقات مرضية ومستويات ملائمة من الحياة في إطار احتياجات وإمكانيات ‏المجتمع.‏ فالمجال الطبي يعد مجالاً حيوياً وهاماً من مجالات الخدمة الاجتماعية والذي يمارس في ‏المؤسسات الطبية (المستشفيات، المستوصفات، المراكز والعيادات الصحية المختلفة) لمساعدة ‏المرضى باستغلال إمكاناتهم الذاتية وإمكانات مجتمعهم للتغلب على الصعوبات التي تعوق تأديتهم ‏لأدوارهم الاجتماعية وذلك من خلال الاستفادة القصوى من العلاج الطبي ورفع مستوى الأداء ‏الاجتماعي إلى أقصى حد ممكن أثناء وبعد العملية العلاجية.‏ كما أن طريقة خدمة الجماعة تعد إحدى طرق الخدمة الاجتماعية الرئيسية والتي ترتكز ‏فلسفتها على أن الإنسان كائن اجتماعي يكتسب خصائصه الإنسانية وسلوكه من تفاعله مع الجماعات ‏التي يعيش فيها، وأن سلوكه الاجتماعي قابل للتغيير والتعديل، وأنه يؤثر ويتأثر بالجماعات التي ‏ينتمي إليها، وأن الجماعة يمكن استخدامها كوسيلة فعالة للتأثير في الفرد. فممارسة خدمة الجماعة ‏في المجال الطبي ما هو إلاً تأكيد على أن مهنة الخدمة الاجتماعية مهنة إنسانية تهتم بالإنسان سواء ‏في حالة الصحة أو في حالة المرض وتهدف لرفاهية الإنسان وللحفاظ على كرامته وتؤمن بحقه في ‏تنمية قدراته وكفاءته.

almushref
01-05-2005, 06:00 PM
كما أن ممارستها سيحقق العديد من الأهداف أهمها ما يلي:‏ ‏1.‏مساعدة المرضى على مقامة المرض وتغيير اتجاهاتهم نحوه حتى لا يستسلموا له مما يؤدي إلى ‏تقليص حدة التوتر والقلق إزاءه والاستفادة القصوى من أوجه العلاج.‏ ‏2.‏تأهيل المرضى تأهيلاً اجتماعياً من خلال الجماعة حتى يستطيعوا أن يقوموا بأدوارهم في الحياة ‏العامة بالشكل الطبيعي، وذلك من خلال مساعدتهم لاستغلال طاقاتهم المتبقية دون إرهاق ووضع ‏الخطط العلمية لها ليتمكنوا من القيام بواجباتهم ومسئولياتهم المختلفة.‏ ‏3.‏زيادة التثقيف الصحي لدى المرضى مما ينعكس إيجابيا في زيادة ثقافتهم وثقتهم بأنفسهم ‏وبقدراتهم وبإمكانياتهم الذاتية والتفاعل السليم مع البيئة التي يعيشون فيها.‏ ‏4.‏مساعدة المرضى على تنمية مهاراتهم وتعلم مهارات جديدة تتناسب مع حالتهم الصحية. ‏ الاعتبارات التي يراعيها (أخصائيو خدمة الجماعة) عند ممارستهم لطريقة خدمة الجماعة في المجال ‏الطبي:‏ ‏1.‏الحالة الجسمية للمرضى الناجمة عن المرض.‏ ‏2.‏درجة استجابة المريض لمرضه، حيث أن هناك اختلافات في درجة استجابات المرضى لمرضهم ‏حتى ولو كان المرض واحداً.‏ ‏3.‏إقامة علاقات مهنية طيبة وقوية بينهم وبين المرضى. ‏ ‏4.‏عند تشكيل الجماعات للجلسات العلاجية يراعى التجانس بين جماعات المرضى، ويكون ذلك حسب ‏بعض الاعتبارات التي تعزز تماسك الجماعة وعدم تفككها كالفئة العمرية، درجة الاستجابة ‏المرضية، المقدرة الجسمية، الحالة النفسية، الأنماط السلوكية، الفروق الفردية، الهوايات ‏الخاصة، الفترة الزمنية التي تم قضائها بالمستشفى، والأقسام الطبية.‏ ‏5.‏الاختيار الدقيق والمناسب للبرامج التي تتناسب مع حالة المرضى الصحية والنفسية والاجتماعية.‏ ‏6.‏الحرص على التدخل المهني المناسب في شئون المرضى وذلك حسب نوعية وظروف المواقف ‏والآثار المترتبة على ذلك التدخل أو عدمه.‏ ‏7.‏الاستعانة بالفريق الطبي وبالخبراء أثناء وضع البرامج حتى يتم التأكد من ملاءمتها لقدرات ‏واستعدادات المرضى المختلفة.‏ الأدوار التي يقوم بها (أخصائيو خدمة الجماعة) عند ممارستهم لطريقة خدمة الجماعة في المجال ‏الطبي:‏ يعمل الأخصائي الاجتماعي في المجال الطبي من خلال فريق عمل يسعى إلى توفير خدمة طبية ‏متكاملة للمرضى سواء من الناحية الطبية أو النفسية أو الاجتماعية. ولذلك تقع على عاتقه أدواراً ‏عدة ومهام جسيمة يجب عليه القيام بها على أتم وأكمل وجه، حيث تعتبر هذه الأدوار كجزء أساسي ‏من صميم وطبيعة عمله، فالأدوار التي يقوم بها تتسم بالمرونة والتجديد والديناميكية وذلك حسب ‏احتياجات المرضى وإمكانياتهم وطبيعة الأقسام الطبية التي ينتمون إليها، والإمكانيات المتوفرة في ‏المستشفى والمجتمع.‏ فمن تلك الأدوار التي يقوم بها أخصائي الجماعة ويوظف كل معارفه ومهاراته - على سبيل ‏المثال لا الحصر- ما يلي:‏ ‏1.‏كمنسق: يشارك مع فريق العمل بالمستشفى لتعزيز أوجه التكامل والتنسيق بين كافة الأقسام ‏والتخصصات لتقديم كافة الخدمات وأفضلها للمرضى.‏ ‏2.‏كمناقش: يشارك فريق العمل في الاجتماعات لمناقشة حالات المرضى والجوانب المرتبطة ‏بالمرض وتشخيص الحالات ووضع الخطة العلاجية ودور كل تخصص في كل حالة مرضية.‏ ‏3.‏كمغير للسلوك: يقوم بمساعدة المرضى بتفهم المسببات الحقيقية للمشكلات وللسلوكيات غير ‏المرغوب فيها من خلال الجلسات الجماعية وتوظيف النظريات العلمية فيها لتعزز لديهم القدرة ‏على اتخاذ اتجاهات جديدة مؤثرة لتغيير السلوك الغير مرغوب فيه.‏ ‏4.‏كمخطط: يشارك في الاجتماعات الدورية مع منسوبي قسم الخدمة الاجتماعية بالمستشفى لوضع ‏الخطط الاستراتيجية لمستقبل الخدمة الاجتماعية بالمستشفى، وكذلك مع إدارة المستشفى ‏والمسئولين عن الأقسام الأخرى لوضع الخطط المستقبلية لكل قسم من أقسام المستشفى، أو مع ‏المسئولين خارج المجال الطبي للمشاركة في التخطيط لبرامج التوعية الصحية الشاملة أو فعاليات ‏الأيام العالمية المتعلقة بالرعاية النفسية أو الاجتماعية أو الصحية.‏ ‏5.‏كمصمم برامج : يقوم بتصميم برامج تراعى فيها بعض الاعتبارات التي ذكرت سابقاً منها - على ‏سبيل المثال لا الحصر- ما يلي:‏ ‎•‎الألعاب المسلية الخفيفة التي تتناسب مع المرضى لكسر الشعور بالملل وإضافة جو من ‏المرح والسعادة.‏ ‎•‎الحفلات الاجتماعية الترفيهية ويفضل مشاركة أهالي المرضى وبعض أعضاء الفريق ‏الطبي لرفع الروح المعنوية وإطفاء روح المرح بين المرضى.‏ ‎•‎البرامج الإذاعية والتلفزيونية الهادفة التي تعزز ثقافتهم وتخفف عنهم الشعور بالممل ‏وتطفي نوع من المرح والسعادة والشعور بأهمية الحياة.‏ ‎•‎الندوات العلمية والمناقشات الجماعية الهادفة لجماعة المرضى حول أهم الموضوعات ‏والقضايا التي تحظى باهتمامهم حول الأمراض التي يتعرضون لها.‏ ‎•‎الرحلات أو الجولات الترفيهية ويفضل مشاركة بعض الفريق الطبي لرفع الروح المعنوية ‏للمرضى. ‏6.‏كملاحظ: يقوم بملاحظة التغيرات التي تطرأ على المرضى ويقوم بدراستها وتصميم برامج ‏تتناسب مع تلك المتغيرات.‏ ‏7.‏كباحث: يقوم بدراسة المشكلات على مستوى المجتمع أو المؤسسات الطبية مما يعزز نشر ‏الوعي الصحي بين المرضى بشكل خاص والمجتمع بشكل عام.‏ ‏8.‏كإعلامي: المشاركة في الوسائل الإعلامية المختلفة سواء كانت على مستوى المجتمع أو ‏المؤسسات الطبية لنشر الوعي والتثقيف الصحي بين جماعات المرضى على اختلاف أمراضهم أو ‏فئاتهم.‏ ‏9.‏كخبير أو مستشار: يمكن الرجوع إليه في حالة الإشراف على الأخصائيين الاجتماعيين الجدد أو ‏يعقد اللقاءات العلمية الدورية لتعزيز التطوير المهني للأخصائيين الاجتماعيين المنتسبين للمجال ‏الطبي.‏ ‏10.‏كمعلم: يقوم بتعليم المرضى مهارات سلوكية محددة كالتي تتعلق بالمساعدة في الحصول على ‏عمل أو التعامل مع الأولاد أو الرعاية المنزلية.‏ ‏11.‏كناقد: المشاركة في التحليل والنقد البناء للقضايا الصحية - الاجتماعية المعاصرة بما يعزز زيادة ‏الوعي الاجتماعي حول تلك القضايا مما يعكس إيجابياً فهم المجتمع للمشكلات ت المصاحبة لها.‏ ‏12.‏كمبادر: يقوم بمساعدة المرضى الذين لهم الحق في الحصول على بعض الخدمات أو المساعدات ‏ولكنهم لا يعلمون عنها لعدم معرفتهم بوجودها، فيبادر بتعريفهم بتلك الخدمات ويمكنهم من ‏الحصول عليها بما يتناسب مع تلبية احتياجاتهم. ‏ ‏13.‏كوسيط: يقوم بتحويل المرضى إلى مصادر المساعدات في المجتمع كالجمعيات الخيرية وربطهم ‏بها ليتمكنوا من الحصول على المساعدات التي يحتاجونها ويستطيعوا أن يحلوا مشاكلهم من ‏خلالها.‏ ‏14.‏كمدافع: يستطيع نيابة عن جماعة المرضى الذين لا يستطيعون أن يحصلوا على مساعدات لأي ‏ظروف محددة أن يقابل المسئولين في الجهات المعنية ويقوم بشرح الوضع لهم وإقناعهم بأهمية ‏مساعدتهم للمرضى.‏ دور الأخصائي الاجتماعي الطبي ( تنظيم المجتمع )‏ ‏1‏- الاشتراك في وضع الخطط الملائمة للقسم ، مع العمل على تطوير استراتيجيات العمل به .‏ ‏2‏- توجيه المرضى وأسرهم إلى الموارد البيئية للاستفادة منها .‏ ‏3‏- مساعدة اللجان المختلفة في المستشفى على أداء وظائفها واتخاذ قراراتها وذلك بمدها ‏بالبيانات والحقائق عن الموضوعات التى تشكلت هذه اللجان من أجلها .‏ ‏4‏- العمل على تحويل الحالات التى تتطلب تحويلها إلي جهات حكومية أخرى مثــــل مستشفى آخر ، أو مؤسسات الرعاية الاجتماعية المختلفة سواء كانت حكوميـــــة أو غير حكومية ومتابعة مدى استفادة هذه الحالات من تلك الخدمات .‏ ‏5‏- استطلاع رأى المرضى حول الخدمات الاجتماعية والطبية والنفسية التى تقدمهـا‏ المستشفى لهم .‏ ‏6‏- إجراء البحوث الاجتماعية حول بعض الأمراض لمعرفة أثر العوامل الاجتمـاعية‏ والنفسية فيها .‏ ‏7‏‏- توصيل آراء المرضى ونتائج البحوث إلى الرؤساء المباشرين ، وكذلك رفعهــــا‏إلي الجهات المختصة بما يساعد على تحسين سير العمل .‏ ‏8‏- تبنى مشكلات المرضى والدفاع عن حقوقهم إذا تعذر على هؤلاء المـــــــــرضى‏الحصول على الخدمات التى يحتاجون إليها طالما أنها تدخل في نطــــــــــاق عمــل المستشفى ( عدم إتمام الصفقة وهى حصول المحتاج إلى الخدمة من المسئول عـن تقديمها .‏ ‏9‏- المساهمة في حل المشكلات الاجتماعية المشتركة للمرضى ( بخلاف المشــكلات ‏الفردية التى يتصدى لها أخصائي خدمة الفرد ) .‏ ‏10‏- تنظيم حملات توعية بين المواطنين والمرضى الذين تخدمهم المستشفى ببعــــض‏الأمراض الموسمية ومسبباتها لاتخاذ الاحتياطات الضرورية لها بما في ذلـــــــــــك الحصول على التطعيمات اللازمة لها .‏ ‏11‏‏- تنظيم حملات توعية بين طلاب المدارس والجامعات حول بعض الظواهــــــــــر‏ السلبية مثل الإدمان - تلوث البيئة - التدخين – وغيرها من الظواهر التى تحتــاج‏ إلى وقاية المجتمع منها .‏ ‏12‏‏- الاشتراك في تقويم الأنشطة والبرامج التى يقوم بها القسم من أجل تحســــــين‏ مستوى العمل في القسم .‏ ‏13‏- دعم العلاقات بين العاملين في أقسام المستشفى المختلفة وذلك عن طريق تنظيم ‏لقاءات بينهم في المناسبات المختلفة ، وكذلك تنظيم الرحلات ( إلى المدينة مثلا )‏بما يتيح لهم الفرصة لتنمية العلاقة بينهم خارج علاقات العمل الرسمية . ‏ اختصاصات مدير قسم الخدمة الاجتماعية ‏ ‏ ‏ ‏1‏‏- الإشراف المباشر على قسم الخدمة الاجتماعية ، وتوجيه نشاطاته المختلفة .‏ ‏2‏- إعداد السياسات والإجراءات الخاصة بالقسم التى تحدد أساليب العمل ، وطرق تقديم‏ كافة الخدمات من قبل الأخصائيين الاجتماعيين ، وذلك في ضوء السياسات العامــــة للمستشفى ، مع مراجعة وتحديث هذه السياسات والإجراءات بصورة دورية .‏ ‏ 3 - التنسيق مع الأقسام الطبية والتمريضية حول مهام ووظائف الخدمة الاجتماعية داخل المستشفى .‏ ‏ 4 - المساعدة في حل شكاوى واهتمامات بعض المرضى والتي لم يتمكن الأخصـــائيونالاجتماعيون من حلها .‏ 5 - التأكد من إحالة المرضى إلى المراكز الطبية المناسبة , مثل مراكز المعوقين ومراكز الأيتام ، ومراكز الصم والبكم ، ومتابعة الرعاية التى تقدم لهم من قبل هذه المراكــز‏ المتخصصة .‏ ‏ 6 - الإشراف على البحوث والدراسات التى يجريها القسم للظواهر الاجتماعية في‏المستشفى .‏ 7 - تنظيم اجتماعات فنية في القسم لمناقشة الحالات التى يقوم بها الأخصــــــــــــائيون ‏ الاجتماعيون من أجل الارتقاء بمستوى الأداء وتطوير أساليب العمل .‏ ‏ 8 - المشاركة في اجتماعات مديري الأقسام وحضور الاجتمـــــاعات الأخرى الخاصـــــة‏بأداء الخدمة الاجتماعية في المستشفى .‏ ‏ 9- الإشراف على الندوات واللقاءات التى تستهدف توعية المرضى وأســـــرهم وتوعية‏الطلاب في المؤسسات التعليمية وذلك حول الموضوعات التى تتعلق بالجــــــــانب الصحي ‏والاجتماعي .‏ ‏ 10- تبادل الخبرات مع مديري أقسام الخدمة الاجتماعية في المستشفيات الأخرى .‏ ‏11‏- الإشراف على تدريب طلاب الجامعات في المجال الاجتماعي بالمستشفى .‏ ‏12‏‏- المشاركة في فعاليات الأسبوع الصحي السنوي وذلك بتقديم المحاضــــــــــرات والكتيبات وأفلام الفيديو .‏ ‏13‏- تقيم العمل في القسم لتحديد مدى كفاءته وفعاليته وذلك من أجل تطوير العمل ورفع ‏ مستوى الخدمة التى يقدمها القسم .‏ ‏14‏ - الإشراف على البرامج والأنشطة التى يقوم بها القسم فيما يتعلق بالتعرف علــــى‏ آراء المرضى وأسرهم حول الخدمات التى تقدمها المستشفى لهم ، وكذلك الأنشـطة الاجتماعية الخاصة بالعاملين في المستشفى من رحلات ولقاءات وغيــــــر ذلك من الأنشطة.‏ ‏15‏‏- القيام بالأعمال الإدارية المختلفة في القسم ومنها ، الاشتراك في اختيار الموظفين‏ للعمل بالقسم ، وإعداد الميزانية المقترحة للقسم ، وإعداد التقارير والإحصـــاءات الخاصة بالقسم ، وتوزيع العمل على الأخصائيين الاجتماعيين في القسم ، وغيـــر ‏ذلك من الأنشطة الإدارية الأخرى

مريم الأشقر
01-05-2005, 07:27 PM
عزيزي الأخ / almushref

جزاك الله كل خير

على هذه المعلومات الخاصة بدور الأخصائي الاجتماعي في المجال الطبي

وبالنسبة للأخت / مس أناناسة

فحياك الله بيننا في منتدانا ( الخدمة الاجتماعية )

البيت الصغير الذي يضمنا كأخصائيين اجتماعيين بمختلف الجنسيات
والخبرات وبمختلف مجالات عملنا سواء كنا في المجال الطبي أو التعليمي
أو الاجتماعي .. الخ

المهم تجمعنا هنا هو لتبادل الخبرة والاستفادة من بعضنا بعضاً

وإن شاء الله بانضمامك معنا أنك تفيدي وتستفيدي

ومثل ماقال لك أخي المشرف أن الميدان هو الأكثر خبرة وتجارب

والله يوفقك في عملك يارب

تحياااااتي لك

عبدالله الحجاجي
01-06-2005, 02:11 PM
أهلاً بك زمليتنا العزيزة

أنا لن أزيد كثيراً على كلام الأستاذ طلال أو الأستاذة بنت الشبكة .

ولكن نصيحتي لكي أن تتذكري الله في عملك وحاولي قدر الامكان أن تكوني مخلصة وأزرعي حب العمل في نفسك وضعي نصب عينيك مساعدة المرضى وذويهم على تخطي المحن سواء كانت : مرضية أو اجتماعية أو نفسية أو اقتصادية .

ووفقك الله لما فيه الخير والصلاح .


وجزاكم الله خيراً .

الجوري
01-08-2005, 03:16 PM
السلام عليكم:
اهلين وسهلين يامس اناناسةوحياكي الله وبياكي في المنتدى.
حبيت احييك اولاً واعرض عليك اي خدمة تحتاجينها في العمل في المجال الطبي.وممكن تراسليني على الخاص اذا احتجتي لاي شي..بس نصيحة من زميلة في المجال حاولي تثبتي قدراتك في هذه الفترة التدريبية واخلصي النية وعلى فكرة ممارسة الخدمة الاجتماعية امتع بكثير من دراستها الاكاديمية ولكن ككل عمل جديد تحتاج للصبر والتحمل.. والاعضاء من اصحاب الخبرة ماراح يقصروا معك..
مع فائق تمنياتي لك بالتوفيق..

فــــــهــــــد
01-22-2005, 11:47 PM
لن ازيد على كل ما ذكر شيء سوا شيء واحد وهو لابد للأخصائي الاجتماعي الجيد ان يطلب الهيكل التنظيمي للمؤسسة الطبية التي سوف يعمل فيها لكي يتمكن من معرفة حدود مسؤلياته وهذا مهم وضروري ولكي يعرف بمن يتصل من الاداريين في حال تتطلب الامر ذلك



والله يوفق الجميع

الامبراطور
02-08-2005, 02:48 PM
وفقك الله لما فيه الخير والصلاح


لابد للأخصائي الاجتماعي الجيد ان يطلب الهيكل التنظيمي للمؤسسة الطبية التي سوف يعمل فيها لكي يتمكن من معرفة حدود مسؤلياته وهذا مهم وضروري ولكي يعرف بمن يتصل من الاداريين في حال تتطلب الامر ذلك

مع فائق تمنياتي لك بالتوفيق

اخصائي اجتماعي
02-08-2005, 05:26 PM
حياك الله بنينا في بيت الأخصائين الأجتماعين لاازيد علي ماذكره استاذي المشرف ولكن انصحك بان تكوني مرنه في العمل والاستفاده من امكانيات المنشة وخبرات السابقين في مجالك وضعي نصب عينك ان عمل الأخصائي الأجتماعي في اي مجال من المجالات هو عمل انساني بالدرجه الاولي

ام روجين
03-05-2005, 08:17 PM
جزاك الله خيراستاذي المشرف على الموضوع كفيت ووفيت بالنسبة للخدمة الاجتماعية بالمجال الطبي ودور الاخصائي الاجتماعي .

وبالنسبة لمس أناناسه لتحاتيت حبيبتي لان التدريب العملي فيه متعه وجو رهيب بعيد عن الاجواء الدراسية وان شاء الله ستكتسبين الخبره وتعلمين من اخطاءك .

تمنياتي لكي بالتوفيق.

المستقيل
03-16-2005, 07:18 PM
اهلا وسهلا وكلنا انشا الله نقدم الدعم والمسانده وانا على استعداد لتعميد الاخصايات الاجتماعيات لدينا بالمستشفى با التعاون معك وتقديم كل ماتحتاجينه

إدارة المنتدى
11-18-2005, 11:36 AM
للـــــرفــع

نموذج من الطلبات اللي للأسف تعب المشرف طلال في تقديم كل مالديه من الخبرة ومع ذلك الأخصائية / مس أناناسة لم تطلع عليه أبداً حيث أنها سجلت ودخلت الموقع لمرة واحدة فقط ووضعت الطلب ولم نراها .. أتمنى من الأخوة الطلبة أو الأخصائيين الجدد عدم تكرار ذلك .. لأنه هذا يعتبر عمل شاق للعضو أو المشرف في أنه يكتب كل هذا ولم يكن هناك أي إطلاع .. صحيح سوف يستفيد الآخرين منه بس أفضل عدم تكرار ذلك ..

jamal abu hilal
04-21-2007, 12:32 PM
اختي العزيزة
زميلتنا في المهنة لن اكتب عن مواضيع او ابحاث او دراسات ولكن اقول لك نصائح عامة سهلة وبسيطة يجب ان تتبع في هذه المهنة الانسانية
*كوني قريبةمن الشخص وتعاملي معه بانه انسان له مشاعر وتعرفي على حاجتهباسلوب سهل
*كوني واعية لما تقوليه ولا تعطي نصائح بتاتا
*اعتمي اسلوب النقاش لمعرفة مخاوفي وحاولي ان يكون هو صاحب الحل وحددي له خيارات يختار الاقرب له
لاتكوني صاحبة قرار ولكن مساعة في اتخاذ القرار الصحيح واتمنى لك النجاح

احمد مجدى
04-25-2007, 12:29 PM
الاخت العزيزة تحياتى الخالصة لشخصك النبيل كما اشكر لك قوة شخصيتك والجراه فى طلب الاسترشاد فى بداية ممارستك للمهنة اولا الف مبروك على تسلمك العمل الجديد
ثانيا البداية فى التوكل على الله والثقة بالنفس ولن يتاتى ذلك الا بالثقة فى الله بانه هو الموفق والمعين وان معرفة الجديد وزيادة الخبرة تاتى من قوة الملاحظة والتسجيل المستمر للمعلومات سواء صغيرة او كبيرة مع مراجعتها باستمرار والتفكر فيها ومع استرجاعها يتم وضع مايجب تنفيذه او ما يجب القيام به واستشارة الزملاء والمحيطين وكذلك استشارة العملاء انفسهم فيما يجب ان يقدم لهم وفيما يرضيهم واوضع فى الاعتبار تقديم افضل مساعدة لههم
اتمنى لك كل التوفيق والنجاح.....................
احمد مجدى

ashjan
04-26-2007, 05:28 PM
مبرووووووك

والله يوفقك