المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اول مركز من نوعه في قطر ..(العوين) يعالج الانحرافات السلوكية


مريم الأشقر
06-23-2009, 06:57 AM
تفاصيل جديدة حول اول مركز من نوعه في قطر ..(العوين) يعالج الانحرافات السلوكية

سعيد الصوفي

تنشر الشرق معلومات جديدة حول مركز العوين الذي كانت قد نشرت عنه سابقا والذي سيتم افتتاحه خلال الايام القليلة القادمة وهو اول مركز متخصص لعلاج الانحرافات السلوكية كما انه الاول من نوعه في الدولة ويعنى بتقديم العلاج المتخصص لكافة انواع الانحرافات السلوكية التي تحتاج الى التدخل من قبل المختصين لايجاد الحلول الجذرية الناجعة التي من خلالها يمكن التخلص تدريجيا من تلك الانحرافات مهما يكن نوعها او سببها وذلك من خلال طاقم متخصص ومتمرس في هذا المجال ويأتي مركز التأهيل الاجتماعي كضرورة مجتمعية بعد ظهور الكثير من الظواهرالسلبية التي تؤكد وجود انحرافات في السلوك لدى الافراد الذين يمارسون تلك الانحرافات وهي متعددة ومتنوعة وبالتالي فان وجود هذا المركز يشكل نقلة نوعية حقيقية خاصة وان المجتمع القطري قد تطور بصورة كبيرة وحدثت فيه نقلات نوعية في كافة اوجه الحياة وهو ما ادى بالتالي الى ظهور بعض الظواهر التي لم يكن احد يسمع بها قبل عشر سنوات ولم يكن احد يتوقع ان تظهر في مجتمعنا المحافظ والمتمسك بقيم واخلاق ترفض ولا تتقبل الانحرافات مهما يكن نوعها الا ان تطور المجتمعات دائما يحمل في طياته العديد من الشوائب التي يجب التعامل معها فور ظهورها حتى لا تتفشى وتصبح بالتالي عصية على الحلول التي قد لا تؤتي ثمارها ان لم تقدم في الوقت المناسب. وحسب معلومات حصلت عليها (الشرق) فان المركز قد اتم العمل المطلوب للافتتاح وهو في اخر مراحله وقد تم تجهيز معظم الاقسام المختلفة على احدث الاساليب في هذا المجال, ويقع مركز (العوين) الجديد ضمن مجمع متكامل يتكون من (16) فيلا تضم ادارة المركز الذي اختير له اسم (العوين) وهو اسم تقليدي مأخوذ من التراث القطري وبالاضافة الى الادارة فان هناك اقساما مختلفة تم اعدادها لتكون جاهزة لاستقبال المراجعين والحالات التي من المتوقع ان تطلب العون والاستشارات فيما تجده من تبعات نتيجة انحرافات او مشاكل سلوكية مهما يكن نوعها بغض النظر عمن يكون المتأثر منها وسواء كان رجلا او امرأة اذ ستتمتع كل حالة باقصى درجات الاهتمام والرعاية لضمان ان تبقى كل حالة يتم التعامل معها بسرية تامة وهو ما سيشجع كل من يعاني من مشاكل سلوكية مهما يكن نوعها بالتواصل مع المركز للتوصل الى حلول عملية لتلك المشاكل وذلك من خلال وضع تلك الحلول وفق برامج تتناسب والحالة مناط البحث.

ولذلك يأتي مركز العوين ليشكل نقلة نوعية من خلال ما سيقدمه من خدمات متعددة في مجال التأهيل الاجتماعي اذ ان المتوقع ان يساهم المركز في اعادة تأهيل بعض ممن وقعوا ضحية لبعض المشاكل السلوكية التي افقدتهم بالتالي البقاء ضمن علاقة سليمة وتصالحية مع المجتمع من حولهم حيث يلجأ ممن يمكن تسميتهم بالمرضى الى خلق عالم خاص بهم ولا يحبذون لاحد التدخل او الاقتراب من عالمهم وهو ما يزيد من المشكلة ويكون هربهم ذلك نتيجة الخوف احيانا من انكشاف امرهم وما قد يسببه لهم ذلك من مشاكل مع المحيط فتكون السرية هي الاسلوب الذي يتعاملون به مع مجتمعهم ويزيد الامر سوءا هو اعتقاد هؤلاء ان مشاكلهم لا حل لها ولا يعرفون ان بداية الحل الصحيح والسليم هو التحدث بما يجدونه من معاناة لمن يثقون به وبذلك يتم التخلص من المشكلة مهما تكن خلال فترة قصيرة خاصه اذا ما تولى التعامل مع هذه النوعية من المشاكل اناس من اهل الاختصاص والمعرفة ولهم باع طويل في التعامل مع هذه المشاكل السلوكية.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=143828 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=143828)

مريم الأشقر
06-23-2009, 06:58 AM
د.الحجري : المجتمع مطالب بوقفة جادة لمكافحة الانحرافات السلوكية

http://www.al-watan.com/data/20090426/images/loc1.jpg

كتب - محمد الأزهري

طالب الدكتور سيف الحجري نائب رئيس مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع القطري بوقفة جادة لمكافحة الانحرافات السلوكية.وأكد أن مسؤولية تقويم سلوك الشباب المنحرف مشتركة علي كافة جهات المجتمع وكافة اجهزة الدولة المختلفة.

وشدد الحجري علي أن تقويم الانحرافات السلوكية للشباب ومنع ظهورها يحتاج إلي سياسة شاملة وواضحة تضعها الجهات المختصة.

وأكد أن عدم وجود التشريعات التي تنظم الاداب العامة من بين اسباب انتشار انحرافات الشباب لافتا إلي ان تشريعات الاداب العامة الموجودة في دولة قطر لابد لها من مراجعة وتطوير لتتواكب مع السلوكيات الجديدة.

ودعا الدكتور الحجري من خلال برنامج «لكم القرار» إلي ضرورة وجود اجهزة معنية بمكافحة تلك الانحرافات ، مؤكدا أن انتشار هذه الانحرافات يدل علي عدم وجود اجهزة معنية بمكافحة مثل هذه الظواهر.

http://www.al-watan.com/data/2009042...p?val=local1_1 (http://www.al-watan.com/data/20090426/innercontent.asp?val=local1_1)

مريم الأشقر
06-23-2009, 06:58 AM
إطلاق مركز «العوين» لمكافحة الانحرافات السلوكية الأربعاء

الدوحة - إسماعيل طلاي

علمت «العرب» من مصادر مطلعة أن مسؤولي مركز التأهيل الاجتماعي «العوين» سيعقدون الأربعاء المقبل مؤتمرا صحفيا بفندق الشيراتون للإعلان رسميا عن بداية نشاط المركز الذي أسس بقرار من سمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند عام 2006.

المؤتمر الصحفي ينتظر أن تديره الدكتورة إلهام بدر مديرة الإعلام التوعوي بمركز «العوين». وقد وجهت دعوات لممثلي الصحف المحلية ومراسلي الصحف الأجنبية المعتمدين في قطر، إلى جانب مسؤولي العلاقات العامة بالمؤسسات القطرية ذات الصلة.

مركز التأهيل الاجتماعي اختار له القائمون اسم «العوين»، وهو لفظ متداول في المجتمعات الخليجية وله جذور في اللغة العربية الفصحى فالعوين مشتق من العون، أي الشخص الذي يقدم العون للآخرين.

وقال مسؤولون بالمركز لـ «العرب» إن المركز يراهن على القيام بدور ريادي وفعال لمواجهة ومكافحة الانحرافات السلوكية التي كثر الحديث عنها في الآونة الأخيرة، بفضل طاقم من الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين. وقد أسند مبدئيا للدكتور محمد عبدالعليم إبراهيم من السودان منصب المدير التنفيذي بالنيابة، وهو استشاري طب نفسي لسنوات طويلة، وعمل لسنوات رئيس قسم الطب النفسي بمستشفى حمد الطبي.

وسيكون المؤتمر الصحفي بمثابة إعلان بداية تشغيل المركز واستقبال الحالات التي سيتم إيواؤها بالمركز الذي اختار له القائمون مقرا بمجمع سكني بالقرب من دوار الفروسية. وسيعمل المركز على استقبال حالات لمتابعتها بفضل طاقم من الأخصائيين النفسيين والتربويين والاجتماعيين، بالتنسيق مع جهات عدة.

ويأتي إنشاء مركز التأهيل الاجتماعي في وقت حساس جدا، حيث طغى الحديث في وسائل الإعلام و «منتدى نساء» للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة والعديد من المنابر الأخرى في الآونة الأخيرة حول الانحرافات السلوكية، إثر فتح «العرب» تحقيقا شاملا حول قضية «البويات» بتاريخ 24 مارس الماضي ولقي تجاوبا كبيرا من قبل المختصين والقراء الذين دقوا ناقوس الخطر، وتلاه فتح نقاش عبر جريدة «العرب» مع قيادات نسوية قطرية وطلاب وأخصائيين من مؤسسات قطرية مختلفة.

ويراهن مسؤولو مركز «العوين» على أن يكونوا منبرا لاستقبال كافة الحالات التي تعاني انحرافات سلوكية، الأمر الذي من شأنه أن يلقى استحسانا من فئات عريضة من المجتمع طالبت بضرورة التحرك العاجل لمواجهة مشكلة الانحرافات الجنسية، قبل أن تتفاقم أكثر وتتحول إلى «ظاهرة» في المجتمع القطري.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=489&secId=16 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=80429&issueNo=489&secId=16)

مريم الأشقر
06-23-2009, 06:59 AM
رحبوا بانشاء(العوين).. قانونيون: اعادة تأهيل المدمنين اكثر جدوى من السجن

سعيد الصوفي

رحب عدد من القانونيين الذين يترافعون في قضايا اشخاص متهمين ومحكومين بقضايا تتعلق بتعاطي وادمان المخدرات بظهور مركز (العوين)المختص بعلاج المدمنين وتأهيلهم الاجتماعي. مؤكدين ان هذا المركز يأتي انسجاما مع القانون رقم 1 لسنة 2006 الذي بموجبه تم استبدال المادة (37) من القانون رقم 9 لسنة 1987 والتي اجازت للمحكمة بدلا من توقيع عقوبة الحبس مدة لا تجاوز ثلاث سنوات ولا تقل عن ستة اشهر وبغرامة لا تزيد على عشرين الف ريال ولا تقل عن عشرة الاف ريال ,ان تأمر بايداع من يثبت ادمانه على تعاطي اي من المواد او النباتات المخدرة الواردة في الجدول رقم 4 الملحق بالقانون التي بها توضيح وتفصيل لكل الممنوعات, احدى المصحات التي تنشأ لهذا الغرض ليعالج فيها وفقا لضوابط معينة ان تقدم اللجنة المختصة تقريرا عن حالته الى المحكمة لتقرر الافراج عنه أو تستمر بايداعه لمدة او لمدد أخرى بحيث لا يجوز ان تقل مدة البقاء بالمصحة عن ثلاثة اشهر او الا تزيد على سنة.

واوضح محامون ان المشرع القطري قد قرر الصواب حين انتهج أسلوب الايداع بالمصحات عوضا عن السجن والغرامة حيث يجب ان يوضع بالاعتبار دائما ان المدمن رغم خطئه وسوء مسلكه فانه رغم ذلك يظل فردا في المجتمع وهو في حالة مرض وبالتالي يتعين على المجتمع وكل الجهات المسؤولة وذات العلاقة مساعدته للخروج من أزمته ليتمكن من العودة الى مجتمعه شخصا سويا وصحيحا نفسيا وسلوكيا ليساهم بعد ذلك فى خدمة نفسه واسرته ويكون بعيدا عن الوقوع في المحظور مرة اخرى .وأكدوا ان وجود مصحة لعلاج الادمان لاقى صدى وترحيبا كبيرين من قبل المتهمين بقضايا ادمان المخدرات فعوضا عن ذهابهم للسجن والدخول في دوامة تستمر معهم طوال حياتهم وقد يخرج البعض منهم من الزنزانة وهو اكثر ادمانا وحرصا على العودة للطريق الخطأ بسبب الاختلاط مع اصحاب السوابق وارباب الجريمة فعوضا عن هذا كله سيجدون العلاج الذي يخلصهم مما ابتلوا به وهم بذلك لا يهربون من السجن او يحاولون الافلات من العقاب لان من يعتقد ذلك فسيقع مرة اخرى في سوء أعماله, بل ان معظمهم ساقته الظروف لتعاطي بعض المواد الممنوعة ولم يكن من السهل التخلص من هذه الافة نظرا للظروف السرية التي يحيط المتعاطون انفسهم بها مع عدم وجود جهة يمكن لمن ابتلي بالادمان ان يتجه لها ليجد المخرج من مشكلته قبل ان تستفحل وتؤدي به الى السجن وتتفرع بعد ذلك المشكلة لتصبح عصية على كل الحلول.


http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=144130 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=144130)

مريم الأشقر
06-23-2009, 06:59 AM
يبدأ استقبال الحالات الداخلية نهاية العام الجاري بسعة 48 سريراً ..مركز "العوين" للتأهيل الاجتماعي يفتح أبوابه رسمياً اليوم

http://www.al-sharq.com/articles/images/preview/1813846p.gif

الماجد: صياغة الإنسان السوي هدفنا بتبني منهجية علمية في العلاج والتأهيل

د. عبد العليم: إصدار قانون يلزم المؤسسات بتشغيل المتعافين من الإدمان.. ضرورة

د. البدر: "الفرصة الثانية" للسجناء و "شباب بدون مشاكل" أبرز برامجنا التأهيلية

هديل صابر

تكريساً وترجمة للدستور القطري الذي شدّد على رعاية الدولة للنشء وصونه من أسباب الفساد وحمايته من الاستغلال ووقايته من شر الإهمال البدني والعقلي والروحي.. يبدأ مركز التأهيل الاجتماعي"العوين" اليوم باستقبال الحالات التي تندرج تحت اختصاصاته من حالات اضطرابات السلوك المدرسي، والشذوذ الجنسي بشتى أنواعه، إلى جانب انحرافات التعاطي والتعود على الإدمان، وحالات مدمني الهوس الشرائي، وإساءة استخدام التكنولوجيا والشعوذة والدجل التي أفرد لها المركز مساحة ليس فقط للعلاج بل للوقاية التي تعد أولوية من أولويات إنشاء المركز، على أن يتم استقبال الحالات التي تتطلب الإقامة الداخلية في نهاية العام الجاري حيث تم تخصيص (32) سريراً للذكور، و(16) سريراً للإناث بمجموع (48) سريراً على أن تكون الإقامة للحالات التي تستدعي حالتها الإقامة الداخلية بناءً على تقدير الطبيب المعالج أو المعني بمتابعة الحالة من إخصائي أو باحث.

..وجاء الإعلان عن بدء تشغيل خدمات مركز التأهيل الاجتماعي خلال أعمال المؤتمر الصحافي الذي نظمته إدارة المركز مساء الأربعاء الماضي بحضور السيد جميل الماجد رئيس مجلس إدارة مركز العوين للتأهيل الاجتماعي، والدكتور محمد عبد العليم المدير التنفيذي بالإنابة ومدير إدارة البرامج بالمركز، والدكتورة إلهام بدر مدير إدارة الإعلام التوعوي والعلاقات العامة بالمركز، إلى جانب عدد من الإعلاميين والصحافيين..

وكشف المؤتمر الصحافي النقاب عن عدة مشاريع وبرامج سيقوم بها المركز بالتعاون مع عدد من الجهات الرسمية بالدولة من خلال خلق شراكات بين المركز والمؤسسات المعنية، ومن أهم هذه البرامج برنامج "الفرصة الثانية" الذي سيطبق على سجناء قضايا المخدرات بهدف تأهيلهم من خلال جملة من البرامج، كما كشف المؤتمر الصحافي عن أنَّ المركز لن يقوم بعلاج حالات الإدمان على المخدرات والمسكرات بل سيعمل على استقبال الحالات لتأهيلها بعد تلقيها العلاج، منعاً للتضارب وعمل مصحة الإدمان التي تقع تحت مظلة الهيئة الوطنية للصحة.

وكشف المؤتمر الصحافي النقاب عن إنشاء جمعية تحت اسم "جمعية المتعافين" يقوم المركز عليها بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية وعلى رأسها المجلس الأعلى للصحة ستعنى بتأهيل المدمنين بعد تلقي فترة العلاج، كما ستكيفهم على وضعهم الجديد لضمان عدم عودتهم للإدمان ثانية، ولتهيئتهم ليكونوا أشخاص فاعلين في المجتمع.

صياغة الإنسان السوي

واستهل المؤتمر الصحافي بكلمة للسيد جميل الماجد رئيس مجلس إدارة مركز التأهيل الاجتماعي قائلاً " إنَّ فكرة إنشاء المركز برزت ليكون إحدى ركائز الدعم الاجتماعي صوناً للمجتمع وحماية لجميع أفراده من شر الانحرافات والظواهر السلبية والأمراض المجتمعية، وذلك لأن صياغة الإنسان السوي هو الهدف الأسمى الذي تسعى له الدولة إيمانا بضرورة بناء مجتمع قطري متماسك تحكمه منظومة القيم الأخلاقية التي تعكس ثقافته الإسلامية وهويته العربية الأصيلة والتي يمكن من خلالها حماية أجيال المستقبل وتعزيز الروابط الأسرية وتحقيق التنمية البشرية مواكبة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية الهائلة التي تشهدها البلاد في عالم حافل بالمتغيرات، وبناء عليه صدر قرار تأسيس المركز من صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة (سابقاً) واعتبار أن مركز التأهيل الاجتماعي مؤسسة خاصة ذات نفع عام تخضع لأحكام المرسوم بقانون رقم ( 21 ) لسنة 2006"..

وأكدَّ الماجد حرص المركز على تقديم برامج وخدمات توعوية ووقائية وعلاجية نفسية وتأهيلية موجهة نحو الفئات المستهدفة، من خلال تبني منهجية علمية في الممارسات المهنية، وبناء شراكات فاعلة بالتنسيق البنّاء مع المؤسسات والمنظمات ذات الصلة على النطاق المحلي والإقليمي والعالمي..

كما يصبو المركز إلى احترامُ الخصوصيةِ والسريةِ واعتبارها حقا مصونا للجميع، كي يحقق المركز أهدافه فقد قام باستقطاب وتوظيف كفاءات تخصصية عالية حسب ما تقتضيه الحاجة التشغيلية مع الاهتمام التام بالكادر الوظيفي وإتاحة الفرصة للجميع للإبداع مع تعزيز ثقافة المسؤولية التضامنية والالتزام المهني الإنساني الأخلاقي في محيط خال من الخوف واللوم والرهبة.

وقال الماجد "إن الهدف الرئيسي للمركز هو الحفاظ على الشخصية السوية في المجتمع وقايةً وتأهيلاً، ونحن ندرك عظمة المسؤولية لأن (السواء) و(اللا سواء) ما هي إلا مفاهيم ومعايير نسبية و(السواء) حسب مضامين الصحة النفسية الاجتماعية تعتبر حالة مثالية، ورغم صعوبات حدوث الحالة المثالية فإنني أؤكد أننا في مجال التأهيل والدعم الاجتماعي لا نقتنع بالقليل ورغبتنا في العطاء كبيرة وسوف يتخطى المركز جميع العقبات والصعاب حتى يصل المستفيدون من خدماته إلى حالة من التوافق مع الذات والمجتمع وهذه في حد ذاتها تعتبر درجة عالية من السواء"، مشيراً إلى أنَّ كل طالب للخدمة هو شريك حقيقي في عملية تأهيله كما هو متبع في بعض الأنماط العلاجية التقليدية التي تحدد العلاقة بين (المُعالِج) و(المُعالَج)، وحتى الذين وصلوا لأعلى درجات الانحراف ليسوا بالضرورة (أشرارا) كما يراهم البعض، بل هم من منظور مركز التأهيل الاجتماعي (ضحايا) في أغلب الأحيان".

وأكدَّ الماجد في ختام حديثه أنَّ للإعلام دورا في بلورة موقف يتسم بالشفافية، كما نعول عليه ليكون سنداً حقيقياً لبرامج وأنشطة المركز لتحقيق أهدافه بالمجتمع وتوثيق عرى التواصل بين المركز والمجتمع..

التحديات كبيرة

ومن جانبه استعرض الدكتور محمد عبد العليم آلية عمل المركز، مؤكداً أنَّ المركز أنشئ ليكون إحدى ركائز الدعم الاجتماعي صوناً للمجتمع وحماية لأفراده من شر الانحرافات والظواهر السلبية والأمراض المجتمعية، وتمتد رؤية المركز إلى أفق ينفتح على حماية الفرد والأسرة والمجتمع من الظواهر السلبية والانحرافية، في ظل جملة من التحديات تواجهها المجتمعات إلا أنَّ المجتمع القطري يواجه تحديات من نوع خاص أبرزها التحدي السكاني والتداخل مع الآخرين، إلى جانب التحدي الاقتصادي وانعكاسات الأزمة الاقتصادية، والتحدي الاجتماعي الذي سمح للعولمة أن تطل برأسها وتأتي بالغث والسمين، فضلاً عن التحدي الأمني والإعلامي، مشيراً إلى أنَّ المركز ولمواجهة هذه التحديات أدرج خطة بحثية شاملة لأهمية البحوث في تحديد حجم المشكلات والظواهر وآليات حلها التي لا تتأتى إلا بالبحث السليم، مؤكداً أنَّ المركز لا يمكن أن يقدم خدمات تأهيلية متميزة إلا بعد الاستقصاء البحثي حول حجم ونمط ومسببات وتأثير الظواهر الاجتماعية، حيث سيبدأ تطبيق أول بحث خلال الأسبوع الحالي، حيث إنَّ البحوث تعمل على كشف الحقائق.

وأكدَّ الدكتور عبد العليم أنَّ المركز ينظر في المقام الأول إلى المحافظة على الشخصية السوية في المجتمع من حيث الوقاية والتأهيل، وذلك في ضوء فلسفة المحافظة على القيم وتعزيزها من خلال خدماته التأهيلية خاصة لأولئك الذين وقعوا فريسة الانحراف بهدف دمجهم بالمجتمع...

واضاف الدكتور عبد العليم قائلاً " إنَّ المركز سيعتمد السرية والشفافية في علاج الحالات، حيث وضع المركز نظاماً متيناً من السرية والخصوصية يضمن للمستفيدين من الخدمة عدم المساس بكرامتهم الإنسانية، وتقدم الخدمات على مستويين من خلال الوحدات الداخلية، والوحدات الخارجية، كما سيتم فصل الوحدات الداخلية والخارجية للذكور والإناث على حد سواء، مشيراً في هذا الصدد إلى انَّ المركز سينظر لكافة الحالات بعين الاعتبار ابتداءاً من الاضطرابات السلوكية الشذوذية، إلى عدم الرغبة في الدراسة والتغيب عن المدرسة، أو ما يعرف بالتسرب الدراسي، مؤكداً أنَّ المجتمعات العربية أغلبها تعاني من فجوة جيلية لابد من الاعتراف بها بسبب غياب المنهج الحواري بلقاء الآباء مع الأبناء..

وكشف الدكتور عبد العليم خلال حديثه النقاب عن أنَّ المركز سيتعاون مع ما سيسمى بالشرطة المجتمعية التي سترى النور قريباً، والأمن العام للمحافظة على سرية الحالات التي سيتلقاها المركز لاسيما فيما يتعلق بحالات الإدمان.
برامج تأهيلية

وتحدثت الدكتور إلهام بدر خلال المؤتمر الصحافي عن المركز مشيرة إلى أنَّ مركز "العوين" يوفر أربعة برامج تأهيلية لأغلب أنواع الانحرافات منها برنامج التوعية الأسرية المجتمعية، وبرنامج الفرصة الثانية لتأهيل المدمنين من السجناء، وبرنامج المستقبل "شباب بدون مشاكل"، وبرنامج القيم الإنسانية.

وعرجت الدكتورة إلهام بدر على نوعية الفئات التي يقوم المركز بإعانتهم وتقديم يد المساعدة لهم وهم من وقعوا في دوائر السلوك غير القويم مهما كان نوعه، والحالات المتوقع تعرضها للسلوك غير القويم، والحالات التي تعيش أو تتعرض أو تعاني من آثار أو نتائج السلوك غير القويم، مشيرة في هذا الصدد إلى أنَّ كافة الحالات التي ترد للمركز لا ننظر إليها إلا أنها ضحية ولابد من الوقوف إلى جانبها وتقديم يد العون لها مهما كان نوعية انحرافها.

وأشارت البدر إلى أنَّ المركز يقوم على مواجهة الشذوذ الجنسي، والسلوك العدواني، والتعاطي أو التعود على الإدمان.

وأوضحت البدر خلال عرضها قائلةً أنَّ "كلمة "عوين" تعني باللغة الشخص الذي تلجأ إليه ليمد إليك يد العون والمساعدة، مشيرة إلى أنَّ رسالة المركز هي مواجهة الانحرافات الاجتماعية وآثارها وصولاً إلى مجتمع آمن بقيمه ومستقر بثوابته، موضحة أنَّ المركز يهدف إلى الحفاظ على الشخصية السوية، والوقاية من الانحرافات الاجتماعية، وعلاج الفئات المنحرفة من خلال تعزيز قدراتها في الاعتماد على الذات، والحيلولة دون وصول الفئات المستهدفة لحالة من القهر والعزلة والعمل على دمجها في المجتمع، وتوعية المجتمع والفئات بمخاطر الإنحرافات، وتوعية المجتمع والفئات بحقوقها وواجباتها وأدوارها".

نقاش ساخن

وخلال المؤتمر الصحافي أتيح المجال لعدد من أسئلة الصحافيين حول المركز..حيث أجاب الدكتور محمد عبد العليم عن أسئلة من "الشرق" حول أعداد الحالات التي يقوم بمتابعتها المركز الآن، وعلى خطط المركز لمتابعة حالات الإدمان ما بعد العلاج لتمكينهم بالمجتمع من خلال الانخراط بسوق العمل، وحول التعاطي مع حالات الشغف الشرائي أو الهوس الشرائي، مشيراً إلى أنَّ المركز بدأ بالفعل بعلاج ومتابعة عدد من الحالات إلا أنَّ الأعداد الموجودة لا تزال غير رسمية، وفيما يتعلق بتأهيل ومتابعة المدمنين أكدَّ قائلا: إننا بالمركز نأمل إصدار قانون يلزم المؤسسات الخاصة والعامة بتشغيل المتعافين من الإدمان على اعتبارها الوسيلة الأنجع لدمج المتعافين من الإدمان في المجتمع.

وفي سؤال لأحد الصحافيين حول الشعار المعتمد للمركز، وحول الضمانات التي يقدمها المركز للأشخاص الذين يأتون طواعية للعلاج من الإدمان، بداية أوضح السيد جميل الماجد قائلاً "إنَّ الشعار يرمز إلى شخصية متعرجة تحيا في الظلام ومع مرور الوقت والتواصل مع المركز تبدأ بالاستقامة وتبدأ ترى النور من خلال تدرج الألوان، وفيما يتعلق بتغيير منهج المركز في علاج حالات الإدمان..أوضح قائلاً "إنَّ المركز كان خلال فترة التأسيس يعمل على أن يعالج المدمنين ولكن مع مرور الوقت تبين أن هناك مركزاً يقوم بذات المهمة يتبع للصحة لذا سيعمل المركز على متابعة المدمنين وتأهيلهم.

وفيما يتعلق بضمانات المركز لمن سيلجأون له للعلاج.. أوضح الدكتور عبد العليم في هذا الصدد قائلاً "إنَّ المركز ليس هو من يوفر الضمانات بل القوانين والتشريعات القطرية هي التي وفرت الضمانات للمدمنين الذين يريدون أن يتعافوا من الإدمان، كما انَّ الإستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات والمسكرات التي سترى النور قريباً ستكفل للمدمنين الذي يلجأون للمصحات للعلاج ضمانات بعدم تجريمهم أو ملاحقتهم، كما أنَّ التشريع القطري ضمن له عدم الإفصاح عن مصدر المخدر.

وأكدَّ الدكتور محمد عبد العليم أنَّ المركز سيتعامل مع الحالات التي تتعلق بالشذوذ الجنسي بطرق علمية مدروسة حتى يتم تحديد الأسباب التي دعت هذه الفئة أو تلك لهذا السلوك الاضطرابي الانحرافي، متمنياً تفاعل المجتمع بصورة إيجابية مع أهداف المركز كي يؤدي دوره على أكمل وجه..

http://www.al-sharq.com/articles/mor...ate=2009-05-03 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=144855&date=2009-05-03)

مريم الأشقر
06-23-2009, 07:00 AM
يعالج الشذوذ.. الانحراف السلوكي.. الشعوذة.. العنف الأسري والهوس الشرائي

«العوين» يفتح أبوابه اليوم.. ومصحات للمدمنين قريباً

الدوحة - إسماعيل طلاي

كشف الدكتور محمد عبد العليم إبراهيم، المدير التنفيذي لمركز التأهيل الاجتماعي «العوين» أن المركز سيفتح أبوابه ابتداء من اليوم لعلاج المرضى الذين يعانون من مختلف مظاهر الانحراف السلوكي، كالشذوذ الجنسي، و «انحراف الملبس الفتيشي»، والشعوذة، والدجل، والهوس الشرائي.

وسيقدم المركز برنامج «الفرصة الثانية» لتأهيل المدمنين والخارجين من السجون، بينما سيتم معالجتهم في مصحات خاصة ستدشنها وزارة الصحة العامة قريباً.

وأشار عبد العليم إلى أن الاستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات منحت الأمان للمدمنين الذين يتقدمون طواعية لطلب العلاج، ولن يسألوا عن مصدر المخدرات.

وفي مؤتمر صحفي لإدارة مركز «العوين» بفندق شيراتون، قالت مدير الإعلام التوعوي الدكتورة إلهام بدر إن المركز بدأ يستقبل حالات لأشخاص تقدموا بمحض إرادتهم لطلب العلاج، بمجرد تسرب الأنباء عن انطلاق المركز في تقديم خدماته، لافتة إلى أنه تقرر أن يبدأ المركز رسمياً في استقبال الحالات أو المرضى ابتداء من اليوم.

ولدى حديثها عن فكرة إنشاء المركز، قالت إنه أسس بقرار من سمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند، حرم سمو الأمير، ويخضع لأحكام المرسوم بقانون رقم (21) لسنة 2006، وهي مؤسسة خاصة ذات نفع عام، تواجه الانحرافات السلوكية، وتعزز الشخصية السوية، وتوفر لعملائها الخصوصية».

وأشارت بدر إلى أن المركز يوفر أربعة برامج: «برنامج التوعية الأسرية والمجتمعية» و»برنامج الفرصة الثانية لتأهيل المدمنين»، و»برنامج المستقبل «شباب بدون مشاكل»، و»برنامج القيم الإنسانية».

وألحت الدكتورة في مخاطبتها للإعلاميين قائلة: «نحن لا نبحث عن الترويج، ولا يهمنا الخبر، بقدر ما يهمنا تعميم الفائدة ونشر الوعي حول الدور الفاعل للمركز».

بدوره قال جميل الماجد رئيس مجلس إدارة المركز إن فكرة تأسيسه «برزت ليكون أحد ركائز الدعم الاجتماعي، صوناً للمجتمع وحماية لجميع أفراده من شر الانحرافات والظواهر السلبية والأمراض المجتمعية، وذلك لأن صياغة الإنسان السوي الهدف الأسمى الذي تسعى له الدولة إيماناً بضرورة بناء مجتمع قطري متماسك تحكمه منظومة القيم الأخلاقية التي تعكس ثقافته الإسلامية وهويته العربية الأصيلة، والتي يمكن من خلالها حماية أجيال المستقبل وتعزيز الروابط الأسرية، وتحقيق التنمية البشرية مواكبة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية الهائلة التي تشهدها البلاد في عالم حافل بالمتغيرات».

وأضاف: «مركز التأهيل الاجتماعي يسعى لتحقيق رؤيته ورسالته وقيمه وأهدافه التي تحتم وتؤكد على توفير سبل الحماية والوقاية والرعاية من كل الانحرافات الاجتماعية، وذلك من خلال تقديم برامج وخدمات توعوية ووقائية وعلاجية نفسية وتأهيلية موجهة نحو الفئات المستهدفة والمجتمع قاطبة، من خلال تبني المنهجية العلمية في الممارسات المهنية، وبناء شراكات فاعلة بالتنسيق البنّاء مع المؤسسات والمنظمات ذات الصلة على النطاق المحلي والإقليمي والعالمي».

الخصوصية والسرية.. أهم ما يصبو إليه «العوين»

وتابع الماجد أنه «من أهم ما يصبو له المركز هو توفير واحترام الخصوصية والسرية واعتبارها حقاً مصاناً للجميع، كي يحقق المركز أهدافه فقد قام باستقطاب وتوظيف كفاءات تخصصية عالية، حسب ما تقتضيه الحاجة التشغيلية مع الاهتمام التام بالكادر الوظيفي، وإتاحة الفرصة للجميع للإبداع مع تعزيز ثقافة المسؤولية التضامنية والالتزام المهني الإنساني الأخلاقي في محيط خالٍ من الخوف واللوم والرهبة».

أما الهدف الرئيسي للمركز، فقد لخصه في قوله: «الحفاظ على الشخصية السوية في المجتمع وقاية وتأهيلاً، ونحن ندرك عظمة المسؤولية لأن (السواء) و(اللاسواء) ما هي إلا مفاهيم ومعايير نسبية و(السواء) حسب مضامين الصحة النفسية الاجتماعية يعتبر حالة مثالية، ورغم صعوبات حدوث الحالة المثالية إلا أنني أؤكد لكم أننا في مجال التأهيل والدعم الاجتماعي لا نقتنع بالقليل ورغبتنا في العطاء كبيرة، وسوف يتخطى المركز -بإذن الله- جميع العقبات والصعاب حتى يصل المستفيدون من خدماته إلى حالة من التوافق مع الذات والمجتمع، وهذه في حد ذاتها تعتبر درجة عالية من السواء».

وركز الماجد على أهمية العمل المشترك: «إن كل زوار وضيوف المركز من طالبي الخدمة ومتلقيها هم شركاء حقيقيون في عمليات تأهيلهم، ولن يكون دورهم سلبياً يقتصر على التلقي كما هو متبع في بعض الأنماط العلاجية التقليدية التي تحدد العلاقة بين (المُعالِج) و(المُعالَج)، وحتى الذين وصلوا لأعلى درجات الانحراف ليسوا بالضرورة (أشراراً) كما يراهم البعض، بل هم من منظور مركز التأهيل الاجتماعي (ضحايا) في أغلب الأحيان».

وشدد الماجد على أهمية دور الإعلام بقوله: «لا بد لنا من الإشارة إلى أهمية مشاركة الإعلام بكل وسائله ووسائطه كضرورة ملّحة تقتضيها متطلبات العصر الذي نعيشه، والذي نتوقعه من إعلامنا أن يكون سنداً حقيقياً للمركز، وذلك ببلورة موقف يتسم بالشفافية وإبراز نشاطات المركز بصورة إيجابية والتفاعل مع رسالة المركز وأهدافه، وتوثيق عرى التواصل بين المركز والمجتمع».

وفيما يشبه تنبؤاً مسبقاً بأسئلة الصحافيين حول التداخل الموجود بين عدد من المؤسسات في الأدوار والمهام، عقبت الدكتورة إلهام بدر قائلة: «نحن في مركز العوين لا يعنينا الشخص كاسم، بل أن نخرجه من المركز مؤهلاً قابلاً للحياة، ولا نريد لغة تبادل الاتهامات أو الحديث عن أية مؤسسة مسؤولة، بل يهمنا مبدأ الشراكات العالية».

وأضافت: «الحفاظ على الشخصية السوية ليس من واقع الانحراف فقط، بل نحافظ على من لم يقع في دائرة الانحراف، وتفادي مرحلة السوداوية، مقابل الإبقاء على الأمل. فنحن نأمل أن يتصل بنا من يطلب العون قبل الوصول إلى مراكز الشرطة».

على الجانب الآخر أسهب الدكتور محمد عبد العليم إبراهيم المدير التنفيذي لمركز العوين في الحديث عن رهاناته بكثير، ورد على سؤال حول تأخر افتتاح المركز الذي جاء قرار إنشاءه عام 2006 قائلاً: «نحن نعي أن المهمة ليست سهلة، لكننا سنقبل التحدي» مضيفاً «لن نكون خياليين، ولا أكاديميين، بل منهجيين مع واقع الناس، ولن نعمد نسخ أساليب أو طرق أخرى ونقوم بلصقها، بل سننزل إلى الأرض، ونجد علاجاً بما يتناسب والمجتمع القطري».
مضيفاً «لا نؤمن بالمنهج التقليدي، ولا بقدسية الطبيب، لكن المريض هو شريك معنا في اتخاذ القرارات التي تعود لمصلحته في نهاية الأمر، بفضل عاملي السرية والشراكة» وتابع: «لن نكون شرطياً على المجتمع.. ونعرف أن من يعانون من الإحباطات لن يأتوا طواعية».

ولفت عبدالعليم إلى أن المركز يأمل أن يتحول إلى مركز للبحوث الاجتماعية والإكلينيكية، معتمداً على خيرة من الاختصاصيين، وسنقوم بتدريبهم، لأننا نؤمن أنه لا نستطيع أن نقدم عملاً علمياً دون تحديد المشاكل، ونوعيتها، وهذا لا يتأتى إلا بالبحث السليم، وأول بحوثنا بدأنا نبدأ تطبيقه الأسبوع القادم».

وعن طبيعة الأمراض التي سيعالجها المركز، قال الدكتور عبد العليم الذي شغل منصب رئيس القسم الطب النفسي بمستشفى حمد سابقاً: «سنعالج كافة أنواع العنف الأسري، والانحراف السلوكي، والشذوذ الجنسي، وما سمي إعلامياً بـ «البويات» والأصح هو «انحراف الملبس الفتيشي»، حيث سنولي لها اهتماماً أيضاً في مركزنا، إلى جانب الشعوذة والدجل، والهوس الشرائي المنتشر بين فئة من الشباب، والثراء البذخي، والانحرافات التي تسببها الإنترنت، والتهور في سلوك سواقة السيارات، للتأكيد هل فعلاً هؤلاء يبحثون عن الإثارة؟ كما سنقوم بتأهيل المدمنين على المخدرات والمسكرات بدلاً من علاجهم».

جمعيات للمتعافين مستقبلاً

ورداً على سؤال لـ «العرب» عن سر عزوف المركز عن علاج المدمنين، قال عبد العليم: «لما تقدم المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بشرح أهم أهداف مركز التأهيل، كان الأساس هو علاج وتأهيل المدمنين على المخدرات والمسكرات، قبل الانتقال لأمور أخرى، وعملنا لفترة غير بسيطة على جلب كوادر طبية، وبعد مدة اتضح أن قسماً متخصصاً في الهيئة العامة للصحة لهم الأهداف نفسها، فجاء قرار أن يتم علاج المدمنين من خلال مركز الإدمان، ونحن نكتفي بتقديم خدمة تأهيل على المدى البعيد».

وتابع يقول: «المادة 60 من قانون مكافحة المخدرات تنص على أن تنشئ وزارة الصحة مصحات لعلاج الإدمان، وفعلاً صدر القرار من الجهات العليا بذلك، وبشر أنهم قريباً سيبدؤون في تقديم خدماتهم».

وخلص عبد العليم قائلاً: «نحن سنوفر لسجناء المخدرات والمدمنين برنامج «الفرصة الثانية»، ونتابع تأهيلهم حتى بعد خروجهم من السجن، ونأمل في إنشاء جمعيات للمتعافين لاحقاً» مضيفاً «سننتقل إلى السجناء، ونقبل هذا التحدي وإعدادهم للحياة وتدريبهم، ونحن سعداء أن الشرطة المجتمعية سترى النور قريباً».

ولم يخف عبد العليم أن البداية لن تكون سهلة لإقناع المدمنين أو الذين بدأوا في سلوك طريق الإدمان على التقدم طواعية لطلب العلاج في المركز، لكنه شدد على أن المخاوف هذه ستزول بمجرد أن يبدأ المركز في تقديم خدماته، مستدلاً بقوله: «رغم أن بداية الاستقبال الرسمي للمرضى هي 3 مايو، فإننا استقبلنا حالات تقدمت بمحض إرادتها».

ورداً على سؤال لـ «العرب» حول مخاوف المدمنين من اعتقالهم أو التبليغ عنهم في حالة تقدموا للعلاج، قال: «هذا الخوف مشروع، وهو مرض لا بد أن يواجه. لكن الاستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات والمسكرات التي سترى النور قريباً تغطي كل الجوانب حول تخفيف التعافي، والمادة 36 أعطت الضمان للمتعاطي الذي يقوم بتسليم نفسه للعلاج أن لا يسأل عن مصدر المخدر، فالقانون هو الذي يحمي هذا الشخص الذي يتقدم طواعية للعلاج، وليس نحن» مضيفاً «القاضي له أن يحكم حكماً علاجياً من 2 إلى 3 سنوات، يتلقى خلالها المريض العلاج».

وأكد المدير التنفيذي بالإنابة لمركز العوين أنه يجري حالياً العمل على تأثيث المقر الذي خصص له منتجع ضخم لاستقبال الحالات وعلاجها، حيث يوفر المركز 32 مكاناً للذكور، و16 للإناث»، مبرراً الفرق في العدد بقوله: «طبيعي فالعدد عند الذكور أكبر منه لدى الإناث»، معلقاً بالقول: «المركز لن يكون بنمط السجون، بل سيوفر حياة أسرية للمرضى».

وعاد عبد العليم إلى التداخل الموجود بين عدد من المؤسسات في الصلاحيات قائلاً: «لدينا تواصل مع المؤسسات الأخرى، ومقترحات بإنشاء لجان علمية، ولا أعتقد أن يكون هناك تضارب، بل تبادل للخبرات»، مضيفاً «نحن لا نريد أن ندمر أحداً».

وعقب الدكتورة إلهام بدر قائلة: «المركز لا يمكن أن يعمل بمفرده، ونريد أن نكون شريكاً فاعلاً في المجتمع، إلى جانب مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الرسمية، فالكل شريك».

إلى ذلك أثنى الدكتور منير السوسي استشاري الطب النفسي بالمركز على إنشاء «العوين» قائلاً: «لا يسعنا إلا أن نشيد ونهيب بما تحققه سمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند، حيث وعدت فأنجزت وأنجزت فأبدعت، ومن ذلك مركز التأهيل الاجتماعي، والذي يأتي الثامن في الترتيب الزمني لما صمّمته سموّها من إنجازات إنسانية وإبداعات في الحقل الأسري والاجتماعي والتربوي: إنجازات ينحني لها النجاح ويستحي منها المستحيل ويتواضع لها التاريخ».

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=496&secId=16 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=81213&issueNo=496&secId=16)

مريم الأشقر
06-23-2009, 07:00 AM
«العوين» أول مركز لعلاج الانحرافات السلوكية يبدأ تقديم خدماته اليوم

الدوحة - قنا

يبدأ مركز التأهيل الاجتماعي «العوين» اعتبارا من اليوم استقبال حالات التأهيل وتقديم خدماته التأهيلية كأول مركز متخصص بدولة قطر لعلاج الانحرافات السلوكية.

ويهدف المركز الى الحفاظ على الشخصية السوية والوقاية من الانحرافات الاجتماعية وعلاج الفئات المنحرفة وتعزيز قدراتها في الاعتماد على الذات والثقة بالنفس والحيلولة دون وصولها الى حالات من القهر والعزلة والعمل على دمجها في المجتمع.. كما يسعى الى توعية المجتمع بمخاطر الانحرافات وتعريف أفراده بحقوقهم وواجباتهم وادوارهم.

ويستهدف «العوين» كل من يقع في دوائر السلوك غير القويم مهما كان نوعه ومن كافة الأعمار وكذلك الحالات المتوقع تعرضها للانحراف او التى تعيش او تتعرض او تعاني من آثار ونتائج السلوك غير القويم.

وفي مؤتمر صحفي عقد للإعلان عن بدء تشغيل المركز أوضح القائمون على مركز «العوين» ان اطار خدماته تشمل التحرش الجنسي والانحراف الأخلاقي والاضطرابات والشذوذ والاعتداءات الجنسية والسلوك الإدماني ايا كان نوعه والتهور واللامبالاة في قيادة السيارة والإخلال بالسلام الاجتماعي.. اضافة الى حالات التسول والشعوذة والدجل وتقديم الدعم النفسي والاجتماعي لضحايا الجرائم والحوادث المأساوية وكافة التحولات الاجتماعية السلبية المستحدثة.

والجدير بالذكر ان «العوين» ومن خلال طاقمه المتخصص سيقدم خدماته مرتكزا على العلمية والمهنية وملامسة الواقع والقيام بالأبحاث والدراسات وتقديم خدمات علاجية وتأهيلية وتدعيمية وتدريبية مع ضمان السرية والخصوصية والشراكة في اتخاذ القرار.

http://www.al-watan.com/data/2009050...p?val=local1_4 (http://www.al-watan.com/data/20090503/innercontent.asp?val=local1_4)

مريم الأشقر
06-23-2009, 07:01 AM
العوين يفتح أبوابه لعلاج الانحرافات السلوكية اليوم

يواجه التسول والشعوذة وضحايا الاعتداءات الجنسية والمدمنين

http://www.raya.com/mritems/images/2009/5/3/2_440089_1_228.jpg

الدوحة – قنا

يبدأ مركز التأهيل الاجتماعي العوين اعتبارا من اليوم استقبال حالات التأهيل وتقديم خدماته التأهيلية كأول مركز متخصص بدولة قطر لعلاج الانحرافات السلوكية.

ويهدف المركز الى الحفاظ الشخصية السوية والوقاية من الانحرافات الاجتماعية وعلاج الفئات المنحرفة وتعزيز قدراتها في الاعتماد على الذات والثقة بالنفس والحيلولة دون وصولها الى حالات من القهر والعزلة والعمل على دمجها في المجتمع..كما يسعى الى توعية المجتمع بمخاطر الانحرافات وتعريف افراده بحقوقهم وواجباتهم وادوارهم.

ويستهدف "العوين" كل من يقع في دوائر السلوك غير القويم مهما كان نوعه ومن كافة الأعمار وكذلك الحالات المتوقع تعرضها للانحراف او التي تعيش او تتعرض او تعاني من اثار ونتائج السلوك غير القويم.

وفي مؤتمر صحفي عقد للاعلان عن بدء تشغيل المركز اوضح القائمون على مركز "العوين" ان اطار خدماته تشمل التحرش الجنسي والإنحراف الأخلاقي والاضطرابات والشذوذ والاعتداءات الجنسية والسلوك الإدماني ايا كان نوعه والتهور واللامبالاة في قيادة السيارة والإخلال بالسلام الاجتماعي..اضافة الى حالات التسول والشعوذة والدجل وتقديم الدعم النفسي والاجتماعي لضحايا الجرائم والحوادث المأساوية وكافة التحولات الاجتماعية السلبية المستحدثة.

وأكدوا ان "العوين" ومن خلال طاقمه المتخصص سيقدم خدماته مرتكزا على العلمية والمهنية وملامسة الواقع والقيام بالأبحاث والدراسات وتقديم خدمات علاجية وتأهيلية وتدعيمية وتدريبية مع ضمان السرية والخصوصية والشراكة في اتخاذ القرار.

واستعرض السيد جميل الماجد رئيس مجلس ادارة المركز والدكتور محمد عبدالعليم المدير التنفيذي والدكتورة الهام بدر مدير ادارة الاعلام والتوعية والعلاقات العامة خلال المؤتمر الصحفي اهداف المركز ورسالته ورؤيته وبرامجه وخططه وفلسفته في العمل والأدوار التي يمكن ان يضطلع بها لوقاية المجتمع والافراد من مختلف انواع الانحرافات والامراض المجتمعية.

واكد السيد الماجد ان فكرة إنشاء المركز برزت ليكون أحد ركائز الدعم الاجتماعي صونا للمجتمع وحماية لجميع أفراده من شر الإنحرافات والظواهر السلبية والأمراض المجتمعية.

وقال ان صياغة الإنسان السوي هو الهدف الأسمى الذي تسعي له الدولة إيمانا بضرورة بناء مجتمع قطري متماسك تحكمه منظومة القيم الأخلاقية التي تعكس ثقافته الإسلامية وهويته العربية الأصيلة والتي يمكن من خلالها حماية أجيال المستقبل وتعزيز الروابط الأسرية وتحقيق التنمية البشرية مواكبة للتنمية الإقتصادية والاجتماعية الهائلة التي تشهدها البلاد في عالم حافل بالمتغيرات.

واوضح أنّ مركز التأهيل الاجتماعي يسعى لتحقيق رؤيته ورسالته وقيمه وأهدافه من خلال تقديم برامج وخدمات توعوية ووقائية وعلاجية نفسية وتأهيلية موجهة نحو الفئات المستهدفة والمجتمع قاطبة.

واشار رئيس مجلس ادارة المركز الى ان تحقيق تلك الاهداف مرهون بتبنى المنهجية العلمية في الممارسات المهنية وبناء شراكات فاعلة بالتنسيق البنّاء مع المؤسسات والمنظمات ذات الصلة على النطاق المحلي والإقليمي والعالمي.

واكد السيد جميل الماجد حرص المركز في تأديته لرسالته على احترام الخصوصيةِ والسريةِ واعتبارها حقا مصانا للجميع..لافتا الى ان المركز في سبيل تحقيقه هذا الهدف اسقطب كفاءات تخصصية عالية حسبما تقتضيه الحاجة التشغيلية مع الاهتمام التام بالكادر الوظيفي وإتاحة الفرصة للجميع للإبداع وتعزيز ثقافة المسؤولية التضامنية والإلتزام المهني الإنساني الأخلاقي في محيط خال من الخوف واللوم والرهبة .

واوضح أن الهدف الرئيسي لمركز"العوين" هو الحفاظ على الشخصية السوية في المجتمع وقاية وتأهيلا..مشيرا الى عظم هذه المسؤولية وصعوبة المهمة..

وشدد السيد الماجد في الوقت ذاته على ان المركز سيتخطى جميع العقبات والصعاب حتى يصل المستفيدون من خدماته إلى حالة من التوافق مع الذات والمجتمع "وهذه في حد ذاتها تعتبر درجة عاليه من السواء" .

وبين ان المركز سيتبع استراتيجية جديدة في التعامل مع طالبي الخدمة بعيدا عن الانماط العلاجية التقليدية..وقال إن كل زوار وضيوف المركز من طالبي الخدمة ومتلقيها هم شركاء حقيقيون في عمليات تأهيلهم ولن يكون دورهم سلبيا يقتصر على التلقي كما هو متبع في بعض الأنماط العلاجية التقليدية .

واضاف وحتى الذين وصلوا لأعلى درجات الإنحراف ليسوا بالضرورة أشرارا كما يراهم البعض بل هم من منظور مركز التأهيل الاجتماعي ضحايا في أغلب الأحيان .

ونوه رئيس مجلس ادارة مركز التأهيل الاجتماعي "العوين" في ختام كلمته بأهمية مشاركة الإعلام بكل وسائله ووسائطه في توثيق صلة المركز بالمجتمع وبلورة موقف يتسم بالشفافية وإبراز نشاطاته بصورة إيجابية والتفاعل مع اهدافه ورسالته في المجتمع.

بدوره سلط الدكتور محمد عبدالعليم المدير التنفيذي للمركز استشاري اول الطب النفسي الضوء على الخدمات التي سيقدمها المركز والحالات التي تدخل في اختصاصه.

واشار الى ان "العوين" يضم ثلاث وحدات علاجية هي الوحدة الخارجية والوحدة الداخلية والوحدة المتنقلة التي ستصل الى اماكن تواجد الحالات المستهدفة.

ولفت الى ان الوحدة الداخلية ستبدا العمل قبل نهاية العام الحالي وستضم 48 سريرا منها 16 سريرا للاناث و32 للذكور.

واكد الدكتور عبدالعليم حرص المركز على اقامة شراكات مع مختلف الجهات ذات الصلة بعمل المركز سواء على الصعيد المحلي او الاقليمي او العالمي اضافة الى التعاون والتنسيق مع الجهات الرسمية والمؤسسات الاعلامية ومنظمات المجتمع المحلي.

وبشأن التضارب في عمل المركز مع بعض المراكز الأخرى في الدولة اوضح ان لمركز التأهيل الاجتماعي فلسفته وبرامجه الخاصة ..غير انه اكد ان وجود جهات اخرى تؤدي بعض وظائف المركز امر"غير مرفوض" وهو مدخل للتنافس الشريف..داعيا الى التعاون والتنسيق بين كافة المؤسسات الاجتماعية في الدولة خدمة للمجتمع.

وبخصوص علاج الادمان على المخدرات اوضح المدير التنفيذي للمركز ان هذا العلاج وبحسب القانون من اختصاص وزارة الصحة غير انه لفت الى ان المركز سيقوم ببرامج توعوية في هذا الجانب اضافة الى تقديم الرعاية اللاحقة للمعالجين من الادمان بناء على التنسيق مع الوزارة .

من جانبها اكدت الدكتورة الهام بدر مدير ادارة الاعلام التوعوي والعلاقات العامة بمركز التأهيل الاجتماعي "العوين" ان المركز يأتي ترجمة عملية لنصوص الدستور التي تنص على "ان ترعى الدولة النشء وتصونه من اسباب الفساد وتحميه من الاستغلال وتقيه شر الاهمال البدني والعقلي والروحي".

وقالت ان رؤية المركز تتمثل بحماية الفرد والأسرة والمجتمع من الظواهر السلبية والانحرافية بأدق وافضل المعايير العلمية.

واضافت ان مركز "العوين" يسعى بروح الفريق الواحد الى الوصول بالفئات المستهدفة للاندماج في المجتمع بشكل آمن ومستقر يضمن الحفاظ على الشخصية السوية مستندا في ذلك الى منظومة القيم المستمدة من تعاليم الدين الاسلامي الحنيف وثقافة المجتمع والقيم الانسانية النبيلة.

ولخصت الدكتورة الهام بدر الهدف الرئيسي للمركز بالقول " الحفاظ على الشخصية السوية في المجتمع وقاية وتأهيل"..مضيفة "على ضوء هذه الفلسفة سيقدم المركز خدماته التأهيلية لأولئك الذين وقعوا في دائرة الانحراف بهدف اعادة دمجهم في المجمتع".

وبينت ان لدى المركز العديد من البرامج والأنشطة التي سيركز من خلالها على انحرافات واضطرابات السلوك في المحيط المدرسي وانحرافات التعاطي والتعود والادمان وكذلك الاضطرابات والشذوذ الجنسي..اضافة الى السلوك العدواني وظواهر النزعات الاستهلاكية المفرطة واساءة استخدام التكنولوجيا والشعوذة والدجل وغيرها.

والقت مديرة ادارة التوعية الضوء على بعض برامج المركز ومنها برنامج "التوعية الأسرية" وبرنامج "الفرصة الثانية لتأهيل المدمنين" ..وبرنامج المستقبل..شباب بدون مشاكل"..اضافة الى برنامج "القيم الانسانية".

يشار الى ان كلمة "العوين"مستقاة من التراث اللغوي القطري وتعني من تلجأ اليه وقت الحاجة وفي الملمات ليقدم لك النصح والارشاد.

http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=440092&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
06-23-2009, 07:01 AM
مركز التأهيل الاجتماعي يبدأ باكورة أنشطته .."العوين" ينظم لقاءات بأصحاب تراخيص المدارس وأولياء الأمور

طه عبد الرحمن

دعا مركز التأهيل الاجتماعي "العوين" عددا كبيرا من أصحاب التراخيص للمدارس المستقلة وأولياء الأمور وعددا من الضيوف بدولتي الكويت ولبنان لحضور لقاء تعريفي بالمركز يومي الأحد والاثنين المقبلين، وذلك من خلال الملتقى الأكاديمي الثقافي الثاني الذي تنظمه مدرسة الهدى الابتدائية المستقلة للبنات، وتحتفل خلاله بتدشين كتاب 50 قصة لطالبات الهدى.

ومن جانبها ستقوم الدكتورة الهام بدر ، مديرة ادارة الاعلام التوعوي والعلاقات العامة بالمركز، بتقديم عرض تعريفي بالمركز وخدماته المقدمة للمجتمع ، والذي يعتبر أول مركز من نوعه متخصص في معالجة الانحرافات الاجتماعية بشتى أنواعها.

وفي السياق نفسه ، وبهدف نشر أهداف المركز وما يقدمه من برامج توعوية، فقد تم الاتفاق بين الدكتورة الهام بدر والسيدة خزانة الفضالة – صاحبة الترخيص مديرة مدرسة الهدى الابتدائية المستقلة للبنات – على أن يلتقي مسئولو "العوين" بطالبات المدرسة ضمن مجموعات النشاط الطلابي ليكون يوما تلامس فيه الطالبات بحضور أولياء الأمور أهمية القيم التي يسعى المركز لتعزيزها عند الفئة المستهدفة من خلال بعض المواد المحببة للنشء في هذه المرحلة العمرية أنتجتها ادارة الاعلام التوعوي بالمركز لهذه المشاركة خصيصا.

ومن المتوقع أن تتوسع ادارة الاعلام التوعوي بالمركز في عدد من الأنشطة الاعلامية المتفاوتة بهدف إبراز أهداف المركز، وتستهدف شرائح المجتمع وفق برامج ممنهجة تتبعها الادارة.

وتأتي البرامج التوعوية التي يسعى المركز الى نشرها ، بعد إنشاء المركز -الذي يعد الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط- بمبادرة ودعم من صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند ، وجاء الاعلان رسميا عن برامجه قبل نهاية الشهر الفائت.

ومن أهم مايصبو إليه المركز توفير واحترام الخصوصية والسرية واعتبارها حقا مصانا للجميع ، فيما يقوم المركز باستقطاب وتوظيف كفاءات تخصصية عالية حسب ما تقتضيه الحاجة التشغيلية، والاهتمام بالكادر الوظيفي وإتاحة الفرصة للجميع للإبداع مع تعزيز ثقافة المسؤولية التضامنية والالتزام المهني الإنساني الأخلاقي في محيط خال من الخوف واللوم والرهبة.

ويستهدف المركز الحفاظ على الشخصية السوية في المجتمع وقاية وتأهيلا ، واعداد برامج عديدة لضمان سرعة إدماج المؤهلين في المجتمع، واعتبارهم ضحايا لا جناة.

ويعتبر "العوين" مؤسسة خاصة ذات نفع عام، ويتمتع بالأهلية الكاملة للتصرف، وبرزت فكرة إنشاء المركز ليكون احدى ركائز الدعم الاجتماعي صونا للمجتمع وحماية لجميع أفراده من شر الانحرافات والظواهر السلبية والأمراض المجتمعية، وبهدف بناء مجتمع قطري متماسك، تحكمه منظومة القيم الأخلاقية التي تعكس ثقافته الإسلامية وهويته العربية الأصيلة، والتي يمكن من خلالها حماية أجيال المستقبل وتعزيز الروابط الأسرية وتحقيق التنمية البشرية.

ويسعى المركز لتحقيق رؤيته ورسالته وقيمه وأهدافه التي تحتم وتشدد على توفير سبل الحماية والوقاية والرعاية من كل الانحرافات الاجتماعية، وذلك من خلال تقديم برامج وخدمات توعوية ووقائية وعلاجية نفسية وتأهيلية موجهة نحو الفئات المستهدفة والمجتمع قاطبة.

وكما هو معروف فان اطلاق اسم "العوين" على المركز، جاء انطلاقا من كونها مفردة استقرت نطقا ومعنى في التراث اللغوي الوجدان الشعبي، فالعوين تلجأ إليه ليأخذ بيدك في وقت الحاجة، أو في الملمات، أو ليقدم لك النصح والإرشاد وقتما تحتاج، وذلك وفق ما هو مشاع.

وسيعين "العوين" الذين وقعوا في دوائر السلوك غير القويم مهما كان نوعه ومن كل الأعمار، أو الحالات المتوقع تعرضها للسلوك غير القويم، وكذلك الحالات التي تعيش أو تتعرض أو تعاني من آثار أو نتائج السلوك غير القويم، وكل من يطلب العون.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=146424 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=146424)

مريم الأشقر
06-23-2009, 07:01 AM
العوين يستعرض أهدافه في الهدى المستقلة

خلال الملتقى الأكاديمي الثقافي الأحد

الدوحة - الراية

تستضيف مدرسة الهدى الابتدائية المستقلة للبنات مركز التأهيل الاجتماعي العوين في لقاء تعريفي لاستعراض أهداف المركز بحضور عدد كبير من اصحاب تراخيص المدارس المستقلة وأولياء الأمور وعدد من الضيوف من الكويت ولبنان.

يأتي ذلك في اطار الملتقى الاكاديمي الثقافي الثاني الذي تنظمه المدرسة وتحتفل خلاله بتدشين كتاب 500 قصة قصيرة للطالبات الأحد المقبل.

وستقوم الدكتورة إلهام بدر مديرة إدارة الاعلام التوعوي والعلاقات العامة، بمركز التأهيل الاجتماعي بتقدم عرض تعريفي بالمركز وخدماته المقدمة للمجتمع.

وكان مركز التأهيل الاجتماعي قد أعلن في مؤتمره الصحفي في التاسع والعشرين من الشهر الفائت، عن عدد من البرامج التوعوية التي أعدتها ادارة الإعلام التوعوي، تستهدف شرائح المجتمع وفق برامج ممنهجة.

وتم الاتفاق بين السيدة خزنة الفضالة صاحبة الترخيص مديرة مدرسة الهدى الابتدائية المستقلة للبنات والدكتورة إلهام بدر على أن يلتقي العوين الخميس المقبل بطالبات المدرسة ضمن مجموعات النشاط الطلابي ليكون يوماً تلامس فيه الطالبات بحضور أولياء الأمور، أهمية القيم التي يسعى العوين الى تعزيزها عند الفئة المستهدفة من خلال بعض المواد المحببة للنشء في هذه المرحلة العمرية أنتجتها إدارة الإعلام التوعوي بالمركز لهذه المشاركة خصيصاً.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=442738&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
06-23-2009, 07:04 AM
أكدوا أنه وقاية من الانحرافات السلوكية ..مختصون: مركز "العوين" علاج فعال للأمراض الاجتماعية

العبيدلي: المركز يسعى إلى استيعاب الفجوات الناتجة عن الانفتاح والحراك الاجتماعي

عنصر السرية يخلق جسرا من الثقة بين المركز وأفراد المجتمع

المركز يعكس حرص الدولة على بناء شخصية سليمة

الدكتورة بتول خليفة: المركز قائم على أسس واستراتيجيات معينة وتعديل سلوك الأفراد

التسويق الجيد والمعرفة بمهام المركز يجذبان أكبر قدر من الحالات

الدكتورة أمينة الهيل: المركز يضم جميع المتخصصين من الناحية العلاجية

الدكتورة فاطمة الكبيسي: المركز يهدف إلى الاهتمام بالشباب وتعميق الروابط الأسرية

عادل الملاح

يعد مركز " العوين" لاستقبال حالات الانحرافات السلوكية خطوة هامة على طريق حماية المجتمع من الشرور ورعاية شبابه من أي انحرافات سلوكية ووقايته من الأمراض الاجتماعية، وقد استقبل مختلف فئات المجتمع افتتاح هذا المركز بالترحاب الشديد لما يعكسه من اهتمام الدولة بالعلاقات الاجتماعية وحماية أفراد المجتمع من أية ظواهر سلبية.

أكدت في البداية فريدة العبيدلي المدير العام للمؤسسة القطرية لحماية الطفل والمرأة أن فكرة إنشاء مركز العوين لاستقبال الانحرافات السلوكية هي فكرة رائعة، لأن المجتمع في حاجة إلى المؤسسات الاجتماعية لأن التطور والحراك الاجتماعي الذي يشهده المجتمع والانفتاح الموجود حاليا من خلال الفضائيات والانترنت يزيد من المشاكل الاجتماعية لذلك كان من الضروري افتتاح هذا المركز الذي يعبر عن نظرة واعية وهادفة في حماية شبابنا من أية أمراض اجتماعية، فضلا عن الهدف النبيل الذي تقوم به مثل هذه المؤسسات في استيعاب الفجوات الموجودة والناتجة عن الانفتاح الذي تشهده المجتمعات المختلفة، ويجب أن نعلم أهمية هذا المركز لأن هناك حالات تحتاج إلى مساعدة من جهات مسئولة ومعنية حتى تجتاز المراحل العصيبة التي تمر بها من خلال إصابتهم بتلك الأمراض، سواء انحرافات سلوكية أو الإدمان على المواد المخدرة، مع وجود مزايا التوجيه والإرشاد والتأهيل التي تختص بها تلك المراكز.

وأضافت العبيدلي أن عنصر السرية الذي يتمتع به مركز العوين يخلق جسرا من الثقة بين المؤسسة والمجتمع ويدفع تلك الحالات إلى التوجه بأنفسهم إلى المركز. وهناك أنواع عديدة من القضايا الحساسة التي تحتاج إلى السرية التامة وفي حالة استشعار الشخص بوجود نوع من السرية يذهب طواعية إلى المركز، ويعكس إنشاء هذا المركز حرص الدولة الشديد على بناء شخصية إنسان سليمة وقوية من أجل وجود مجتمع سليم ومعافى، لان المجتمع عبارة عن مجموعة من الأسر وإذا كان هناك تكاتف وتوفر حلول سريعة لأية مشاكل اجتماعية ومعالجتها فورا فيعتبر ذلك إنقاذا للمجتمع لانه لا يوجد مجتمع يخلو من انحرافات وقد تقل أو تزيد حسب وجود المراكز التي تتسع لاستقبال تلك الانحرافات وتقوم بمعالجتها.

أما الدكتورة بتول خليفة أستاذ مساعد الصحة النفسية بجامعة قطر فأكدت أن مركز العوين يقوم على أساس تعديل سلوك الأفراد وفق أسس واستراتيجيات معينة وتقول أن الهدف من إنشاء المركز إنساني بحت لأن الشخص المضطرب سلوكيا في حاجة ماسة إلى الخدمات النفسية والخدمات الاجتماعية، لان الأشخاص المضطربين سلوكيا تكون لديهم مشكلة في عدم القدرة على التعلم بصورة جيدة، خاصة أنه تظهر عندهم مشاعر غير ناضجة وغير ملائمة للمجتمع. فلذلك هو بحاجة الى مثل هذه الخدمات مع وجود أولويات تربوية وعلاجية للأشخاص وإعادة دمجهم بصورة جيدة في المجتمع، ومما لا شك فيه أن هذا المركز له تأثيره الايجابي في المجتمع وعلى الأفراد بشكل عام، خاصة ما يتميز به المركز من خاصية السرية التي تعتبر بمثابة الدافع لدى الأفراد للتوجه لهذا المركز دون خوف أو قلق ويصل الأمر إلى أنهم يبحثون عنه. أما في حالة أن المركز لا توجد به ميزة السرية فهذا يمثل مشكلة كبيرة للحالات ويمنعهم من الوصول للمركز، وهذا المركز في حاجة إلى التسويق بطريقة جيدة وانتشار تعريفه داخل المدارس والجامعات حتى يخلق عند الأفراد خلفية كاملة ومعرفة دقيقة بمهام المركز ومميزاته لكي يقتربوا منه أكثر من خلال التعريف بخدمات المركز وسريته. وبالإضافة إلى هذا المركز توجد لدينا صورة ايجابية ومشرقة في المجتمع تتمثل في مركز الاستشارات العائلية الذي يقدم الخدمات للعائلات سواء كانت قطرية أو مقيمة .

وبالنسبة للدكتورة أمينة الهيل المعالج النفسي وعضو متابعة الدمج الأكاديمي للجانب النفسي بوزارة التعليم العالي فأكدت أن مركز العوين يعزز القيم الايجابية في المجتمع ونشكر الدولة على سعيها للاهتمام بالجانب الأسري في المجتمع وذوي الاحتياجات الخاصة. ومن أهم مزايا المركز القضاء على السلوكيات السلبية التي توجد عند بعض الأشخاص وهذا يعود إلى اهتمام الدولة بترابط المجتمع بالإضافة إلى سعي المركز للقضاء على كل ما يجرح الحياء العام والقضاء على السلوكيات الانحرافية. وتضيف الهيل أن هذا المركز يضم جميع المختصين من الناحية العلاجية، من أجل القضاء على كل الظواهر السلبية التي قد تدخل على مجتمعاتنا الإسلامية ومنها السلوكيات الخاطئة التي تؤثر على أفكار شبابنا لذلك يهدف هذا المركز إلى وضع دعائم أساسية تحفظ الشباب من أية مخاطر يتعرضون لها ومعالجتهم من أية مشاكل اجتماعية تواجههم.

أما الدكتورة فاطمة الكبيسي فقد أشادت بفكرة إنشاء مركز العوين لما له من أهمية كبيرة لمجتمعنا في القضاء على أية مخاطر تصيب أبناءنا الشباب وان هذا المركز لم ينشأ من فراغ بل جاء على أسس ودراسات بحثية لتلبية احتياجات الشباب من أجل توجيه الشباب إلى الطريق السليم بشكل كبير، ومعالجة أية معوقات تعترض طريقهم. ويجب أن نعرف أن كل القائمين على المركز من الكفاءات في مجال معالجة مشاكل الشباب وأنهم متخصصون على أعلى مستوى في المعالجة والتأهيل والإرشاد. وتضيف الكبيسي أن هذا المركز له دور مميز وسوف يتضح دوره بشكل أكبر مع مرور الوقت، ونتمنى أن يكون عند الناس وعي كبير بمهام المركز خاصة انه يستقبل شريحة مهمة من المجتمع وهم الشباب لأنهم المستقبل والحاضر. وما يميز هذا المركز هو السرية التامة والشفافية في التعامل مع الحالات التي تحتاج إلى العلاج، ويجب أن نعرف أن الخبراء تم اختيارهم في المركز بناء على أسس وشروط دقيقة للغاية ومؤهلين للتعامل العلاجي السليم مع الآخرين. وقالت ان المركز جاء لدعم ركائز البنية الاجتماعية وذلك حفاظا وحماية لجميع أفراد المجتمع من شر الانحرافات السلوكية والظواهر السلبية، لان الدولة تهدف إلى صياغة إنسان سوي لبناء مجتمع ناضج ومتماسك تحكمه القيم الأخلاقية التي تعكس ثقافة المجتمع الإسلامية وهويته العربية وذلك بهدف حماية شباب المستقبل وتعميق الروابط الأسرية والاجتماعية.



http://www.al-sharq.com/articles/mor...ate=2009-05-16 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=146662&date=2009-05-16)

مريم الأشقر
06-23-2009, 07:04 AM
"المركز في ضيافة مدرسة الهدى الابتدائية المستقلة للبنات ..د. الهام بدر: العوين يراعي خصوصية المترددين ويحرص على دمجهم في المجتمع

"المركز لا يسعى إلى اقصاء الأشخاص ونعمل على المكاشفة وليس"المعايرة"

أصحاب تراخيص وطالبات بالمدرسة: "العوين" صمام أمان للمجتمع القطري ومواجهة الانحرفات السلوكية

طه عبد الرحمن

دعت مدرسة الهدى الابتدائية المستقلة للبنات مركز التأهيل الاجتماعي "العوين" للمشاركة في الملتقى الأكاديمي الثقافي الثاني، الذي دشنت خلاله المدرسة كتاب 50 قصة قصيرة لطالبات المدرسة.

حضر الاحتفال عدد كبير من أصحاب ومديري تراخيص بعض المدارس المستقلة، بالاضافة الى خبراء من لبنان والكويت، وهو الاحتفال الذي قدمته الدكتورة الهام بدر، مديرة ادارة الاعلام التوعوي والعلاقات العامة بالمركز.

ومن جانبها حرصت الشرق على لقاء عدد من أصحاب تراخيص المدارس المستقلة وطالبات مدرسة الهدى الابتدائية المستقلة للبنات، الذين أكدوا أن"العوين" سيكون بمثابة صمام الأمان للمجتمع القطري، في اطار حرصه على مواجهة الانحرافات وحماية المجتمع من السوكيات غير القويمة، انطلاقا من تقاليد المجتمع وعاداته والقيم الدينية الأصيلة.

واكد عدد من الحضور أن "العوين" من خلال حرصه على الاحتفاظ بسرية المتعاملين معه، سيساهم في احداث قدر من الشفافية والخصوصية، بعيدا عن البوح بالخصوصيات.

التعريف بـ "العوين"

وجاءت دعوة "العوين" لنشر أهداف مركز التأهيل الاجتماعي وما يقدمه من برامج توعوية، نتيجة للاتفاق بين الدكتورة الهام بدر والسيدة خزنة عيسى الفضالة — صاحبة الترخيص مديرة مدرسة الهدى الابتدائية المستقلة للبنات — ليلتقي مسؤولون من"العوين" بطالبات المدرسة ضمن مجموعات النشاط الطلابي ليكون يوما تلامس فيه الطالبات بحضور أولياء الأمور أهمية القيم التي يسعى المركز لتعزيزها عند الفئة المستهدفة من خلال بعض المواد المحببة للنشء في هذه المرحلة العمرية، وهو ما أنتجته ادارة الاعلام التوعوي بالمركز لهذه المشاركة خصيصا.

وفي تقدمتها أكدت الدكتورة الهام بدر أن "العوين" عبارة عن مؤسسة خاصة ذات نفع عام، ويتمتع بالأهلية الكاملة للتصرف، وبرزت فكرة إنشاء المركز ليكون احدى ركائز الدعم الاجتماعي صونا للمجتمع وحماية لجميع أفراده من شر الانحرافات والظواهر السلبية والأمراض المجتمعية، وبهدف بناء مجتمع قطري متماسك، تحكمه منظومة القيم الأخلاقية التي تعكس ثقافته الإسلامية وهويته العربية الأصيلة، التي يمكن من خلالها حماية أجيال المستقبل وتعزيز الروابط الأسرية وتحقيق التنمية البشرية.

وقدمت الدكتورة الهام بدر عرضا تعريفيا بالمركز وخدماته المقدمة للمجتمع، "وهو المركز الذي يعتبر الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، ويتخصص في معالجة الانحرافات الاجتماعية بشتى أنواعها".

ولفتت الدكتورة الهام بدر الى أن انشاء المركز الذي تم الاعلان عن برامجه قبل أسبوعين، يأتي بمبادرة ودعم من صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند.

وحرصت على التأكيد على أن اطلاق"العوين" على المركز يأتي من كونها مفردة ذات اشتقاق لغوي ومعنى قطري أصيل، "الذي كان الحرص على أن تلتصق المفردة بأذهان الناس، فلم نجد سوى العوين، ليمد العون للآخرين، وأن العوين تلجأ إليه ليأخذك بيدك في وقت الحاجة، أو في الملمات، أو ليقدم لك النصح والإرشاد وقتما تحتاج".

منطلقات "العوين"

وفي محاولة لتطبيق هذا المفهوم على الواقع. تؤكد أن "العوين" ينطلق من القيم الدينية وتقاليد المجتمع، وهى القيم القادرة على التكيف مع معطيات العصر، دون رفض الآخر، والتأكيد على ترسيخ الهوية، "باعتبارها حق من حقوقنا".
وفي توضيح منها أكثر لملامح عمل المركز وأسباب انشائه. تشير الى أنه سيعمل على تقديم خدمات مختلفة، منها معالجة السلوكيات المجتمعية والادمان بكافة أنواعه، "وأن اقامته لا تعني رد فعل على وجود أرقام أو احصائيات لمثل هذه السلوكيات كما قد يتخيل البعض، ولكن كمحاولة لاستشراف المستقبل، وأن أحد أسبابه الرئيسة لانشائه مواجهة الانحرافات السلوكية".

وفي الوقت الذي تؤكد فيه الدكتورة بدر أن سبب انشاء المركز هو مواجهة هذه الانحرافات، تؤكد في الوقت نفسه أن الحديث ينصب عن مواجهة الأمراض السلوكية، وليست العضوية.

وفي تأكيدها أيضا على أن المركز سيساهم في معالجة الادمان بكافة أشكاله، فانها توضح أن الامان هنا ليس بالضرورة يقف عند حالات معينة منه، ولكنه يتعداها الى السوكيات الخاطئة التي قد يدمنها البعض مثل الجلوس لساعات طويلة أمام التلفزيون، واساءة استخدام التكنولوجيا،"ما يجعلنا نؤكد ان الجميع بحاجة الى العون، استنادا الى منظومة قيمية، ترى أن أي قيمة بعد الانسان تأتي تالية".

ومن هنا حرصت الدكتورة الهام بدر على التأكيد على أن المركز سيراعي قيم هذا الانسان وقيمته في الوقت نفسه، باعتبار القيم عقدا اجتماعيا يرتضيها المجتمع، والأخذ بالانسان وفق الطريق القويم، الذي اتفقت عليه هذه المنظومة المجتمعية.

ولفتت الى أن "العوين" يأتي وهناك هم وشعور يشترك فيه الجميع، ويحتاجون فيه الى العون، "ولذلك فان المركز يقدم خدماته لكل طالبي العون، دون أن تكون له مواجهة مع أفراد كأفراد، بقدر دوره في مواجهة السلوك المنحرف وتقويمه، دون وصم الأشخاص أواقصائهم، ولكن بالوقوف معهم واعانتهم ومساندتهم بتقديم العون لهم، واعادة تأهيلهم ودمجهم في المجتمع".

وزيادة في الحرص على طمأنة المراجعين للمركز. فانها تؤكد أن المركز لايسعى الى كشف الأسماء، " ولكن كشف الداء ومداواته ". ودعت في هذا السياق الى خلق جبهة متحدة في المجتمع للحفاظ على هوية الأشخاص داخل كافة شرائح وفئات المجتمع، في اطار من المكاشفة وليس"المعايرة"، وانطلاقا من القيم الانسانية.

واختتمت الدكتورة الهام بدر محاضرتها بالتأكيد على أن الجميع يقف في مفترق طرق، وأنها كانت خلال مشوارها الاعلامي كثيرا ما كانت تتألم عندما لم تتمكن من مساعدة من يطلب العون، الى أن كان "العوين" ليقدم العون للجميع، ليكون موضع ثقة لهم، دون تهميشهم.

وفي السياق نفسه وجهت الدكتورة بدر دعوة الى أصحاب التراخيص وأولياء الأمور لمد يد العون للعوين ليكون الجميع يدا واحدة، مبدية استعداد المركز لتقديم المساعدة، دون البوح بأسماء، "على أن يتم التعامل معهم كأرقام، والاحتفاظ لهم بالسرية في كل ما يعرضونه، فضلا عن وجود برامج لضمان سرعة دمجهم في المجتمع، والنظر اليهم على أنهم ضحايا لا جناة".

صمام أمان

ومن جانبها تؤكد السيدة خزنة عيسى الفضالة — صاحبة الترخيص مديرة مدرسة الهدى الابتدائية المستقلة للبنات — في تصريحاتها لـ "الشرق" أن دعوة المدرسة لمركز"العوين" تأتي انطلاقا من الأهداف التي يسعى الى ترسيخها في المجتمع.

وتقول السيدة خزنة عيسى الفضالة: إنه لهذا السبب كان حرص المدرسة على دعوة "العوين" واستضافته في لقاء تعريفي لعرض رؤية وأهداف المركز على الطالبات والمدرسات وأولياء الأمور، "ما ستكون له تاليا الأرضية الخصبة لنشر أهدافه وتحقيقها في المجتمع".

أما الأستاذ خالد صالح القحطاني، أمين سر ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة صاحب ترخيص مدرسة ابن خلدون المستقلة الاعدادية للبنين، فيؤكد أن محاضرة الدكتورة الهام بدر للتعريف بمركز "العوين" كانت فرصة رائعة للتعرف على "العوين" وأهدافه وبرامجه.

ويشير الأستاذ خالد صالح القحطاني الى أن المركز من خلال أهدافه وبرامجه، أمر يجعله بمثابة صمام أمان للمجتمع، ومحافظا على الأسر وتماسكها، فضلا عن احاطة المتعاملين معه بالسرية والخصوصية، "ما يؤدي الى الحفاظ على كيان المجتمع وتقويم سلوكيات بعض الأفراد، ودمجهم في المجتمع".

ومن جانبها تؤكد الأستاذة مريم العوضي، صاحبة ترخيص ومديرة مدرسة زينب الاعداية المستقلة بنات، أن استضافة مدرسة الهدى الابتدائية المستقلة للبنات للمركز واتاحة الفرصة للتعرف على برامجه، تأتيان من حرص مدرسة الهدى على تأكيد الأسس والقيم المجتمعية، والحفاظ على الهوية والتمسك بالقيم الدينية وضوابط المجتمع، التي يعمل عليها المركز.

أما طالبات المدرسة فأكدن أهمية دور المركز وأهدافه في الارتقاء بالأسرة، والحرص على تماسكها، وفق ما يلمسنه بأنفسهن من غرس أولياء الأمور للقيم الدينية وعادات المجتمع في نفوسهن، والتأكيد لهن على أن هذه القيم لا تتنافى مطلقا مع روح الانفتاح المنضبط.

القيم الدينية وروح العصر

وهو ما تشير اليه الطالبة رحمة محمد، التي تؤكد أنها استمتعت بالمحاضرة التي تناولت أهمية الحفاظ على السلوكيات داخل المجتمع، في اطار من الالتزام بالقيم الدينية. التي ترى أنها يمكن أن تتفق وروح العصر، في اطار السعة التي يتمتع بها الدين الاسلامي.

أما الطالبة بشاير سليمان حسين القحطاني، فتؤكد أن أهم ما استفادته من المحاضرة ذلك الحرص من المركز على اتباع السلوك الديني، والالتزام به، وعدم المساس بالآخرين، واحترام خصوصياتهم، ومراعاة أخلاق المجتمع وآدابه.

ومن جانبها توضح الطالبة آية علي أنها استفادت من المحاضرة التي قدمتها الدكتورة الهام بدر في ما يتعلق بحرصها على تأكيد الالتزام بالسلوكيات الأخلاقية والدينية في المجتمع والحفاظ عليها، واحترام خصوصيات الغير، "وهو ما أقره الاسلام وطالب به".

وبدورها دعت الطالبة دانة محمد الى ضرورة الحفاظ على العادات والتقاليد في المجتمع والتمسك بالأخلاق العامة، والالتزام بالتعاليم الاسلامية.

وهو نفس ما تتفق معه الطالبة أمل سعيد العتيبي في ضرورة التمسك بالأخلاق العامة، والحرص على تشكيل الشخصية من خلال اتباع تعليمات الأسرة في داخل المنزل، بجانب اتباع توجيهات المدرسات في المدارس.

http://www.al-sharq.com/articles/mor...ate=2009-05-18 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=146937&date=2009-05-18)

مريم الأشقر
06-23-2009, 07:05 AM
«العوين»: برامج فعالة لعلاج الانحرافات السلوكية

http://www.al-watan.com/data/20090523/images/loc1.jpg

كتبت - إيثار عز الدين

بدأ مركز التأهيل الاجتماعي «العوين» تقديم خدماته، وأوضحت الدكتورة الهام بدر مدير إدارة الاعلام والتوعية والعلاقات العامة بمركز التأهيل الاجتماعي «العوين» ان المركز يستهدف كل من يقع في دوائر السلوك غير القويم مهما كان نوعه ومن كافة الأعمار وكذلك الحالات المتوقع تعرضها للانحراف أو التي تعيش أو تتعرض أو تعاني من آثار ونتائج السلوك غير القويم، كما ان اطار خدمات المركز يشمل التحرش الجنسي والانحراف الاخلاقي والاضطرابات والشذوذ والاعتداءات الجنسية والسلوك الادماني ايا كان نوعه والتهور واللامبالاة في قيادة السيارة والاخلال بالسلام الاجتماعي اضافة إلى حالات الشعوذة والتسول وتقديم الدعم النفسي والاجتماعي لضحايا الجرائم والحوادث المأساوية وكافة التحولات الاجتماعية السلبية المستحدثة، مشيرة إلى أن «العوين» ومن خلال طاقمه المتخصص سيقدم خدماته مرتكزا على العلمية والمهنية وملامسة الواقع والقيام بالابحاث وتقديم خدمات علاجية وتأهيلية تدعيمية وتدريبية مع ضمان السرية والخصوصية والشراكة في اتخاذ القرار.

وأضافت الدكتورة الهام ان صياغة الإنسان السوي هو الهدف الأسمى الذي تسعى له الدولة ايمانا بضرورة بناء مجتمع قطري متماسك تحكمه منظومة القيم الاخلاقية.

وقد أكدت الدكتورة الهام بدر حرص المركز في تأديته لرسالته على احترام الخصوصية والسرية واعتبارها حقا مصونا للجميع، لافتة إلى أن المركز في سبيل تحقيقه لهذا الهدف استقطب كفاءات تخصصية عالية حسبما تقتضيه الحاجة التشغيلية.

وأوضحت الدكتورة داليا مؤمن استشاري نفسي بمركز التأهيل الاجتماعي ان مهام عملي في المركز تتناول الجوانب النفسية للحالات الواردة للمركز وتقديم العلاج والارشاد النفسي لها بمعنى ان بعض الحالات التي تتردد على المركز قد تحتاج إلى علاج نفسي والذي يتم من خلال عدة طرق بحيث قد يكون العلاج فرديا وذلك بإجراء مقابلة وجها لوجه مع المريض أو قد يكون العلاج جماعيا بحيث ينضم الشخص لجلسة علاج جماعي.


http://www.al-watan.com/data/2009052...p?val=local1_1 (http://www.al-watan.com/data/20090523/innercontent.asp?val=local1_1)

مريم الأشقر
06-23-2009, 07:07 AM
خوف وكتمان ضحية التحرش الجنسي وراء «البويات»

ومن جانبها تحدثت لنا الدكتورة داليا مؤمن استشاري نفسي بمركز التأهيل الاجتماعي عن مهام عملها بالمركز فقالت: ان مهام عملي في المركز تتناول الجوانب النفسية للحالات الواردة للمركز وتقديم العلاج والارشاد النفسي لها بمعنى ان بعض الحالات التي تتردد على المركز قد تحتاج الى علاج نفسي والذي يتم من خلال عدة طرق بحيث قد يكون العلاج فرديا وذلك بإجراء مقابلة وجها لوجه مع المريض او قد يكون العلاج جماعيا بحيث ينضم الشخص لجلسة علاج جماعي او قد يكون العلاج اسريا وذلك في حال وجود مشكلة في الاسرة ككل أو قد يكون علاجا نفسيا للأطفال من خلال جلسات موسيقى ورسم وتمثيل ولعب كما ان من ضمن مهام عملي بالمركز كذلك إعداد البحوث والدراسات البحثية والمشاركة في إعداد خطة لمشروع بحثي معين، هذا الى جانب مهام عملي الوقائية (فالوقاية خير من العلاج) حيث ليس من الضروري ان ننتظر حتى الاصابة بالمرض لنبدأ بعدها بالعلاج ولذا فقد حرص مركز التأهيل الاجتماعي على تقديم الندوات والمحاضرات التوعوية التثقيفية كخطوة أساسية نحو حماية الذات من الوقوع كضحية لإدمان المخدرات أو تناول المسكرات أو كضحية للتحرش الجنسي وذلك لتقليل الآثار السلبية لهذه الامور على حياة الفرد ونفسيته ولخلق الوعي بكيفية تجنب هذه المخاطر والتعامل معها ان حدثت كما يقوم فريق العمل الفني بالمركز بتقديم استشارات نفسية علاجية للعديد من الحالات عبر الانترنت.

وعن خبراتها في مجال العلاج النفسي حدثتنا الدكتورة داليا فقالت: ان خبراتي تصب في حقل العلاج الارشادي الاسري والذي يتمحور حول آليات حل المشكلات الزوجية والعلاقات الحميمة ومشكلات تربية الاطفال والطرق المثلى للتعامل مع المراهقين والمراهقات كما ان لي دراسات في مجال علم النفس الاكلينيكي وهو الجزء المختص بعلاج الاضطرابات النفسية التي تتطلب تدخلا علاجيا كاضطرابات الهوية الجنسية والوسواس القهري والقلق والاكتئاب كما ان لي دراسات اخرى في مجال العلاج النفسي للصدمات النفسية الناجمة عن التعرض لحادث اغتصاب أو تحرش جنسي هذا الى جانب المساندة النفسية لمتضرري الحروب والكوارث بمختلف انواعها واشكالها حيث ان لدي برنامجا علاجيا متخصصا لمتضرري الكوارث والحروب.

وقد اوضحت الدكتورة داليا ان الغالبية العظمى من الحالات الواردة لمركز التأهيل الاجتماعي والتي أشرفت هي على علاجها بشكل مباشر هي حالات ادمان مخدرات وتناول مسكرات بالاضافة الى عدد من الحالات التي سبق وان تعرضت لتحرض جنسي وأغلب هذه الحالات تعود الى مراهقين ذكور وللعلم فإن 50% من الشواذ جنسيا قد تعرضوا لحوادث تحرش جنسي في طفولتهم.

ظاهرة البويات

وبسؤالها عن رأيها في ظاهرة البويات والتي بدأت مؤخرا تغزو المجتمعات الخليجية بشكل عام والمجتمع القطري بشكل خاص أجابت الدكتورة داليا فقالت ان لهذه الظاهرة مجموعة من الاسباب مجتمعة ومن بين هذه الاسباب تعرض الفتاة في مجتمعاتنا العربية والخليجية الى الكثير من الضغوط الاسرية والاجتماعية كإطفاء الهوية الجنسية للبنات وانكماش مساحة الحرية الممنوحة للفتيات مقارنة بتلك الممنوحة للذكور في اختيار شريك الحياة ولاسيما في ضوء بعض الاعتقادات العرفية الخاطئة والتي مازالت تنتشر في بعض مجتمعاتنا كتزويج الفتاة من ابن عمها وابن قبيلتها وان لم تكن ترغب فيه الفتاة كزوج وشريك حياة هذا بالاضافة للحرية الممنوحة للذكور في مسألة الخروج والسهر خارج المنزل واختيار الاصدقاء الامر الذي يدفع الفتاة للشعور بأن حقوقها قد هضمت مما يدفعها للبحث عن وسيلة تثبت بها وجودها لتقول انا هنا وتفرض شخصيتها على الجميع وتجذب الانظار اليها. واضافت الدكتورة داليا انه مما يزيد الامور سوءا هو تعرض الفتاة في طفولتها ومراهقتها لحادث اغتصاب أو تحرش جنسي والذي في كثير من الاحيان يكون المتسبب فيه احد المحارم أو الاقارب ومع سياسة الكتمان والخوف من الافصاح عن الحقيقة تضطر الفتاة لسجن معاناتها في زنزانة الصمت وتجنب البوح مع حرصها الشديد على حماية نفسها من تكرار تعرضها لحادث مشابه وذلك من خلال الظهور بمظهر الرجال والتشبه بهم في المظهر والملبس بل وأحيانا في الصوت.

كما نوهت الدكتورة داليا بأن ظاهرة البويات تبدأ بالظهور على السطح عندما تشعر الفتاة بمشاعر انجذاب جنسي نحو احدى صديقاتها أو زميلاتها وذلك نتيجة ما يسود المجتمعات الخليجية من اعتقادات راسخة في الاذهان تؤمن بأن كل علاقة مع الجنس الآخر ممنوعة وكل علاقة مع نفس الجنس متاحة مع تجاهل حقيقة صارخة ألا وهي سهولة ارتكاب كل الاخطاء التي تخطر على بال بشر نتيجة تسلل وسائل الاتصال المختلفة لبيوتنا ومجتمعاتنا كالموبايل والقنوات الفضائية والانترنت وغرف الدردشة وجميعها أمور سهلت الوقوع في الخطأ وجعلته أمرا عاديا ومقبولا.

وقد أوضحت الدكتورة داليا مؤمن خلال حديثها لـ $ والمواطن ان مركز التأهيل الاجتماعي بصدد وضع حلول فعالة وجذرية لظاهرة البويات في المجتمع القطري حيث يجري العمل على قدم وساق لإجراء دراسة ميدانية متخصصة لهذه الظاهرة وأسباب ظهورها وتحديد نسبة انتشارها في المجتمع القطري وذلك بغرض وضع برنامج علاجي للمشكلة من جذورها، إذ اننا الآن بصدد مرحلة إعداد خطة إجراء البحث والذي سنقوم فيه بالالتقاء بعينة من البويات من المدارس والجامعات والمجمعات التجارية.

http://www.al-watan.com/data/2009052...p?val=local3_2 (http://www.al-watan.com/data/20090523/innercontent.asp?val=local3_2)

مريم الأشقر
06-23-2009, 07:07 AM
العوين : برنامج علاجي فعَّال للقضاء على ظاهرة البويات

تحقيق وتصوير- إيثار عز الدين

بدأت خدمات التأهيل الاجتماعي تنتشر وتتطور في العديد من دول العالم الا ان دولة قطر كانت سباقة في هذا المجال الانساني النبيل فكان مركز التأهيل الاجتماعي «العوين» وهو الاول من نوعه في منطقة الشرق الاوسط والذي جاء تحقيقا لرؤية سمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند حرم صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني حيث وعدت فانجزت وانجزت فأبدعت ومن ذلك مركز التأهيل الاجتماعي والذي يأتي الثامن في الترتيب الزمني لما حققته سموها من انجـــازات انســانيـــة وابداعات في الحقل الاسري والاجتماعي والتربوي.

ويهدف مركز التأهيل الاجتماعي إلى حماية الطفل واليافع من الجنوح السلوكي اولا والى ضمان الافضل للبالغين ومساعدتهم على التموضع الصحيح في المسار السوي وثانيا حرصا على ضمان التوازن الاسري والتوافق الاجتماعي وتأمين عبور يسير للطفل إلى مرحلة المراهقة وتأمين عبور سليم لليافعين الى مرحلة الشباب وتأمين عبور آمن للشباب الى مرحلة البالغين وتأمين تجاوز حكيم للبالغين لمشكلاتهم الطفولية وذلك من خلال مساعدتهم على اكتساب المهارات اللازمة لتحديد الاهداف وحل المشكلات واخذ القرارات الصحيحة من خلال برنامج علاجي توعوي وتأهيلي متخصص فردي واسري وجماعي.

ولا يخفى على الجميع اننا نعيش اليوم في مجتمع صغير محافظ يؤمن بتاريخه ومعالمه ومبادئه ودينه وقيمه وتراثه الحضاري وسط دائرة صغيرة بدون حدود حيث انها تتواصل مع الدائرة العالمية الكبرى عبر الفضائيات ومختلف الاذاعات والمجلات والانترنت تسافر فيها كيفما تشاء وبدون اية تأشيرة او جواز سفر فتستطيع ان تزور متحف اللوفر وانت جالس في بيتك وقد دخل ابناؤنا غرف الدردشة وتواصلوا مع اشخاص غير مرئيين فصار بعضهم ضحية لهذا العالم الافتراضـــي وفيـــه هذا التوقيت السيئ الذي يتم فيه التسويق لآداب المائـــدة ويغيب فيـــه الحديـــث عن الفضيلة فخــــرجوا عن مسار اسلافنـــا الصائـــب مسار المبادئ والقيم وآثـــروا دروب الجـــنوح التي اصبح يسوق لها بكـــل مهــــارة والضحية لا تتوقع ابدا ما سوف يحدث لها ولذلك اخذ مركز التأهيل الاجتماعي على عاتقه مسؤوليـــة توقع ما يترصد ابناءنـــا من اخطـــار في المستقبـــل ليتمكـــن مــــن استـــباق هذه الاخطـــار والاستعــداد لمواجهتها.

وتشير مختلف الاحصائيـــات العالمية الى ان نسبـــة الشباب تعادل او ربما تفوق 50% من تعداد سكان العالم وهذا يعني ان الشباب يمثلون نصف حاضرنا وكل مستقبلنا ومن هذا المنطلق كان تركيز مركز التأهيل الاجتماعي على هذه الشريحة العمرية لمنحهم الامان وحمايتهم من وسائل الهروب والاختفاء وركوب المخاطر واتباع الاهواء والسطور التالية سوف تكشف لنا عن رؤية المركز وآلية عمله واهدافه المنشودة:

اوضحت الدكتورة الهام بدر مدير ادارة الاعلام والتوعية والعلاقات العامة بمركز التأهيل الاجتماعي «العوين» ان المركز يستهدف كل من يقع في دوائر السلوك غير القويم مهما كان نوعه ومن كافة الاعمار وكذلك الحالات المتوقع تعرضها للانحراف او التي تعيش او تتعرض او تعاني من آثار ونتائج السلوك غير القويم كما ان اطار خدمات المركز يشمل التحرش الجنسي والانحراف الاخلاقي والاضطرابات والشذوذ والاعتداءات الجنسية والسلوك الادماني ايا كان نوعه والتهور واللامبالاة في قيادة السيارة والاخلال بالسلام الاجتماعي اضـــــافة الى حالات الشعوذة والتسول وتقديم الدعــــم النفسي والاجتماعي لضحايا الجرائـــم والحوادث المأساوية وكافة التحولات الاجتماعية السلبية المستحدثة مشيرة الى ان «العوين» ومن خلال طاقمه المتخصص سيقدم خدماته مرتكزا على العلمية والمهنية وملامسة الواقع والقيام بالابحاث وتقديم خدمات علاجية وتأهيلية تدعيمية وتدريبية مع ضمان السرية والخصوصية والشراكة في اتخاذ القرار.

واضافت الدكتورة الهام ان صيـــاغة الانســان السوي هو الهدف الاسمى الذي تسعى له الدولة ايمانا بضـــرورة بنـــاء مجتمع قطري متماسك تحكمه منظومة القـــيم الاخلاقيـــة التي تعكس ثقافاته الاسلامية وهويته العربية الاصيلة والتي يمكن من خلالـــها حـــماية اجيـــال المستقـــبل وتعـــزيز الروابط الاسريـــة وتحقيق التنمية البشرية مواكبة للتنمية الاقتصــادية والاجتماعية الهائلة التي تشهــدها الــبلاد في عـــالم حافل بالمتغيرات.

وقد اكدت الدكتورة الهام بدر حرص المركز في تأديته لرسالته على احترام الخصوصية والسرية واعتبارها حقا مصونا للجميع لافتة الى ان المركز في سبيل تحقيقه لهذا الهدف استقطب كفاءات تخصصية عالية حسبما تقتضيه الحاجة التشغيلية مع الاهتمام التام بالكادر الوظيفي واتاحة الفرص للجميع للابداع وتعزيز ثقافة المسؤولية التضامنية والالتزام المهني والانساني والاخلاقي في محيط خال من الخوف واللوم والرهبة.

وذكرت الدكتورة الهام ان الهدف الاساسي لمركز التأهيل الاجتماعي هو الحفاظ على الشخصية السوية في المجتمع وقاية وتأهيلا والتي هي مسؤولية عظيمة ومهمة بالغة الصعوبة.

وقد لفتت الدكتورة الهام الى ان مركز التأهيل الاجتماعي يضم ثلاث وحدات علاجية وهي الوحدة الخارجية والوحدة الداخلية والوحدة المتنقلة والتي ستصل الى مكان وجود الحالات المستهدفة مشيرة الى ان الوحدة الداخلية ستبدأ العمل قبل نهاية العام الحالي وستضم 48 سريرا منها 16 سريرا للاناث و32 للذكور.

وبشأن التضارب في عمل المركز مع بعض المراكز الاخرى في الدولة اوضحت الدكتورة الهام ان لمركز العوين فلسفته وبرامجه الخاصة غير انها قد اكدت وجود وجهات اخرى تؤدي بعض وظائف المركز امر «غير مرفوض» وهو مدخل للتنافس الشريف داعية الى التعاون والتنسيق بين كافة المؤسسات الاجتماعية في الدولة خدمة للمجتمع وبخصوص علاج الادمان على المخدرات اوضحت مدير ادارة الاعلام والتوعية والعلاقات العامة ان هذا العلاج وبحسب القانون من اختصاص وزارة الصحة غير انها لفتت الى ان المركز سيقوم ببرامج توعوية في هذا الجانب اضافة الى تقديم الرعاية اللاحقة للمعالجين من الادمان بناء على التنسيق مع الوزارة.

http://www.al-watan.com/data/2009052...p?val=local3_1 (http://www.al-watan.com/data/20090523/innercontent.asp?val=local3_1)

مريم الأشقر
06-23-2009, 07:08 AM
مشاركة متميزة لـ " العوين" في الملتقى الأكاديمي الثقافي

استعرض أهدافه وقدم فقرات توعوية في الهدى المستقلة

الدوحة - الراية

اختتم مركز التأهيل الاجتماعي " العوين " مشاركته في فعاليات الملتقى الأكاديمي الثقافي الثاني ، الذي نظمته مدرسة الهدى الابتدائية المستقلة للبنات حيث كان مركز التأهيل الاجتماعي قد بدأ مشاركته منذ افتتاح الملتقى لفعالياته الأحد الماضي وبحضور عدد كبير من أصحاب التراخيص للمدارس المستقلة وأولياء الأموروالطالبات.

وتضمنت مشاركة المركز عرضا حيا حول المركز ودوره واهدافه التوعوية ، فضلا عن الخدمات التي يقدمها المركز لمواجهة الانحرافات السلوكية وتعزيز القيم في المجتمع للوصول إلى مجتمع قطري آمن و مستقر.

وقد أكدت د.الهام أن المركز قد أنشىء بمبادرة ودعم من صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند ، حيث يعد الأول من نوعه متخصص في معالجة الانحرافات الاجتماعية بشتى انواعها.

كما تضمن العرض مجموعة من الفقرات التي أعدتها إداراة الإعلام التوعوي والعلاقات العامة بالمركز خصيصا لهذه المشاركة وبما يتناسب مع الفئة العمرية لطلاب المرحلة الابتدائية، حيث عرضت أ. نجوى نصارمن الفريق الإعلامي بالمركز مادة فلمية باستخدام الرسوم المتحركة تتعلق بتعزيز القيم وأهمها قيمة التعاون سعياً لتقريب دور" العوين" إلى أذهان الطالبات.

واعتمدت إدارة الإعلام على الأنشطة المحببة للطالبات في التعريف بمركز التأهيل الاجتماعي ،حيث قدمت د.داليا مؤمن - الاستشاري النفسي- مفهوم التعاون من خلال الالعاب التوعوية وقد حظيت تلك الفعاليات بتفاعل الطالبات ولاقت استحسان الحضور.

وفي ختام اللقاء طرح جمهور الحضورمن أولياء الأمور والتربويين عدداً من الأسئلة التي تولت الإجابة عنها د. إلهام بدر مدير الإعلام التوعوي.

وقد رحب مركز التأهيل الاجتماعي بالخطوة البناءة التي اتخذتها مدرسة الهدى في استقبال المركز للمشاركة في الملتقى الأكاديمي الذي اعتبر فرصة ثمينه للقاء أكبر عدد ممكن من أصحاب التراخيص ومديري المدارس المستقلة التي وجهت الدعوة إلى "العوين" لتقديم برامجه بين صفوف الطلاب وتعزيز ثقافة المسؤولية التضامنية إلى جانب مواجهة المشكلات السلوكية واحتوائها.

ويسعى المركز الذي دشن خدماته أواخر شهر أبريل الماضي إلى الحفاظ على الشخصية السوية والوقاية من الانحرافات الاجتماعية وتأهيل الفئات التي وقعت في دوائر الانحراف وتعزيز قدراتها في الاعتماد على الذات والثقة بالنفس والحيلولة دون وصولها الى حالات من القهر والعزلة والعمل على دمجها في المجتمع.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=445197&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
06-23-2009, 07:08 AM
تعريف المدارس المستقلة بخدمات «العوين»

الدوحة - العرب

اختتم مركز التأهيل الاجتماعي «العوين» الخميس الماضي مشاركته في فعاليات الملتقى الأكاديمي الثقافي الثاني الذي نظمته مدرسة الهدى الابتدائية المستقلة للبنات، ابتداء من 17 مايو الجاري، بحضور عدد كبير من أصحاب تراخيص المدارس المستقلة وأولياء الأمور والطالبات.

واشتملت مشاركة المركز على عرض حي حول المركز ودوره وأهدافه التوعوية، فضلاً عن الخدمات التي يقدمها المركز لمواجهة الانحرافات السلوكية، وتعزيز القيم في المجتمع للوصول إلى مجتمع قطري آمن ومستقر. وأنشئ المركز بمبادرة ودعم من سموالشيخة موزة بنت ناصر المسند، ويعد الأول من نوعه المتخصص في معالجة الانحرافات الاجتماعية بشتى أنواعها.

واشتمل العرض على مجموعة من الفقرات التي أعدتها إدارة الإعلام التوعوي والعلاقات العامة بالمركز خصيصاً لهذه المشاركة، وبما يتناسب مع الفئة العمرية لطلاب المرحلة الابتدائية، حيث عرضت أ. نجوى نصار من الفريق الإعلامي بالمركز مادة فلمية باستخدام الرسوم المتحركة تتعلق بتعزيز القيم، وأهمها قيمة التعاون سعياً لتقريب دور «العوين» إلى أذهان الطالبات. وقد اعتمدت إدارة الإعلام على الأنشطة المحببة للطالبات في التعريف بمركز التأهيل الاجتماعي، حيث قدمت د. داليا مؤمن - الاستشاري النفسي- مفهوم التعاون من خلال الألعاب التوعوية، وحظيت تلك الفعاليات بتفاعل الطالبات، ولاقت استحسان الحضور. وفي ختام اللقاء طرح جمهور الحضور من أولياء الأمور والتربويين عدداً من الأسئلة التي تولت الإجابة عنها د. إلهام بدر مدير الإعلام التوعوي.

وقد رحب مركز التأهيل الاجتماعي بالخطوة البناءة التي اتخذتها مدرسة الهدى في استقبال المركز للمشاركة في الملتقى الأكاديمي الذي اعتبر فرصة ثمينة للقاء أكبر عدد ممكن من أصحاب التراخيص ومديري المدارس المستقلة.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=517&secId=16 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=83427&issueNo=517&secId=16)

مريم الأشقر
06-23-2009, 07:08 AM
«العوين» يختتم مشاركته في ملتقى الهدى الأكاديمي الثاني

الدوحة - الوطن والمواطن

اختتم مركز التأهيل الاجتماعي (العوين) يوم الخميس الماضي مشاركته في فعاليات الملتقى الأكاديمي الثقافي الثاني، الذي نظمته مدرسة الهدى الابتدائية المستقلة للبنات حيث كان مركز التأهيل الاجتماعي قد بدأ مشاركته منذ افتتاح الملتقى لفعالياته يوم الأحد خلال الفترة 17/5/2009 وبحضور عدد كبير من أصحاب التراخيص للمدارس المستقلة وأولياء الأمور والطالبات حيث اشتملت مشاركة المركز على عرض حي حول المركز ودوره واهدافه التوعوية، فضلا عن الخدمات التي يقدمها المركز لمواجهة الانحرافات السلوكية وتعزيز القيم في المجتمع للوصول الى مجتمع قطري آمن ومستقر.

وقد أكدت د.الهام أن المركز قد أنشىء بمبادرة ودعم من صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند، حيث يعد الأول من نوعه متخصصا في معالجة الانحرافات الاجتماعية بشتى انواعها.

هذا وقد اشتمل العرض على مجموعة من الفقرات التي أعدتها اداراة الاعلام التوعوي والعلاقات العامة بالمركز خصيصا لهذه المشاركة وبما يتناسب مع الفئة العمرية لطلاب المرحلة الابتدائية، حيث عرضت أ. نجوى نصار من الفريق الاعلامي بالمركز مادة فيلمية باستخدام الرسوم المتحركة تتعلق بتعزيز القيم وأهمها قيمة التعاون سعياً لتقريب دور «العوين» الى أذهان الطالبات.

وقد اعتمدت ادارة الاعلام على الأنشطة المحببة للطالبات في التعريف بمركز التأهيل الاجتماعي ،حيث قدمت د.داليا مؤمن - الاستشاري النفسي- مفهوم التعاون من خلال الالعاب التوعوية وقد حظيت تلك الفعاليات بتفاعل الطالبات ولاقت استحسان الحضور.

وفي ختام اللقاء طرح جمهور الحضورمن أولياء الأمور والتربويين عدداً من الأسئلة التي تولت الاجابة عنها د.الهام بدر مدير الاعلام التوعوي.

وقدرحب مركز التأهيل الاجتماعي بالخطوة البناءة التي اتخذتها مدرسة الهدى في استقبال المركز للمشاركة في الملتقى الأكاديمي الذي اعتبر فرصة ثمينة للقاء أكبر عدد ممكن من أصحاب التراخيص ومديري المدارس المستقلة التي وجهت الدعوة الى «العوين» لتقديم برامجه بين صفوف الطلاب وتعزيز ثقافة المسؤولية التضامنية الى جانب مواجهة المشكلات السلوكية واحتوائها.

ويسعى المركز الذي دشن خدماته أواخر شهر أبريل الماضي الى الحفاظ على الشخصية السوية والوقاية من الانحرافات الاجتماعية وتأهيل الفئات التي وقعت في دوائر الانحراف وتعزيز قدراتها في الاعتماد على الذات والثقة بالنفس والحيلولة دون وصولها الى حالات من القهر والعزلة والعمل على دمجها في المجتمع.

http://www.al-watan.com/data/2009052...p?val=local2_2 (http://www.al-watan.com/data/20090524/innercontent.asp?val=local2_2)

مريم الأشقر
06-23-2009, 07:09 AM
هند السويدي - «العوين» .. بلسم يعيد الصواب لدى «البويات»

يعتبر مركز «العوين» من المساعي الإيجابية التي تنم عن وعي اجتماعي كبير بأهمية تقديم العلاجات النفسية والاجتماعية للمنحرفين سلوكيا والذين يعرفهم المجتمع بسيماهم وسلوكهم وتصرفاتهم وملابسهم ونظراتهم ويعرف أنهم غير سويين ويعانون من اضطرابات نفسية وأسرية لا سيما الذين نطلق عليهم «البنت البوية» التي تعني تشبه الفتاة بالشباب أو «الولد البنوتة» الذي يعني تشبه الولد بالفتيات.

ويعنى المركز بمثل هذه الحالات وحالات أخرى مثل مدمني المخدرات وغيرها. وأود أن أعلق على عدد من النقاط حول ظاهرة «البوية» وأقول إنه قبل 15 عاما لم يكن المجتمع القطري المحافظ يقبل بالكتابة حول الموضوعات الخاصة بالانحراف السلوكي .

ولكن بدا الحراك الاجتماعي واضحا بعد الانفتاح وأصبحنا نشير بكل جرأة حول أنواع الاضطرابات السلوكية. وهذا أمر جيد ولكن لو كانت الجهات المسؤولة المعنية بالتربية والقيم من المؤسسات التعليمية كالمدارس والجامعات ومراكز الثقافة ومراكز التحفيظ ونوادي ومراكز الشباب ووسائل الإعلام ونحوها قد تكلمت بكل صراحة عن موضوع الانحرافات السلوكية كالمسترجلات والجنس الثالث ولم تسكت عنها وتصارحت حول الظاهرة من قبل وبعد عام 95 م والتي بدأت قطر خطواتها نحو إصلاح المجتمع لما تلمسنا ظاهرة البويات بهذه الصورة.

كذلك أرى أن المدارس تعتبر المكان الأول الذي تشهد فيه أحداث وقصص الانحرافات السلوكية لدى الطالبات. وما يحز في النفس أن هذه القصص تتكرر لأن لا رادع لها داخل المدارس ولا وازع دينيا يلم الموضوع لدى البنت البوية ولأن التشهير في مثل هذه الأمور دون علاج يفاقم من المشكلة. ولا أعلم لماذا تركز الاخصائيات الاجتماعيات بمدارس البنات على إبراز الفعاليات المدرسية وإعداد أبحاث ورقية نظرية لا تقدم ولا تؤخر ولا تضيف شيئا كحلول وتدخلات ناجحة لبتر أول علامات الظهور للظاهرة.

ولا أعلم السر في تجاهل بعض الإدارات المدرسية للظاهرة وليس لها دور ولا تدخل إيجابي.أي تعتقد بعض المديرات أن «تطنيش» هذه الظاهرة بين الطالبات هو حل أفضل لأنهن يعتقدن أن الأسرة هي التي تربي وتتدخل في هذه المسائل وأنهم يخافون التدخل والانشغال بالتربية عن التعليم والتدريس.

وأرى أن من الأسباب التي تؤدي إلى تقمص الطالبة لدور البوية هو التفكك الأسري الذي يجعل البنت التي لديها استعداد نفسي لممارسة سلوكيات غير سوية ومتاح لها ان تقوم بما تريد دون مراقبة ودون ضبط أسري فغياب الرقابة الأسرية يزين لها فعلها السلوكي المشين. وهناك بعض الأسر لا تتفاجأ بسلوك ابنتها وترى ان المدرسة تبالغ في الأمر، وكل ما يفعلونه مع البنت هو تغيير مدرستها بدم بارد.

وهناك من الأسر من تنهار حين تخبرها المدرسة بسلوك ابنتها وانهيارها في محله إذا كانت البنت تخدع الأسرة بأن أخلاقها تمام وتتظاهر بالأمر ثم يقع الوالدان في إحراج كبير فهنا ينهار الوالدان إذا لم يقصرا مع ابنتهما في تربيتها على القيم والحرص عليها ولديهما تماسك أسري وعليه فإننا لا نستطيع أن نلقي اللوم على الوالدين إذا كانت هناك عوامل أخرى دخيلة كإخفاء البنت مسألة انجرافها مع صديقات السوء وأصبحت تتظاهر بأنها «بوية».

لأن صديقات السوء لديهن القدرة على التحكم على البنت ذات الشخصية الكتومة التي لا تخبر أمها بحقيقة صديقاتها وماذا يحدث من مغامرات وتصرفات في المدرسة؟ وأرى من الأسباب أيضا التي تجعل البنت تمارس دور الشاب على البنت هو «الوهم» إذ أن بعض المدرسات والاخصائيات يرين ان أقل تصرف من البنت في طريقة المشي أو الوقوف أو قص الشعر أنها بوية ويكبرون الموضوع ويتهمونها مثلا أنها بوية وحين تقترب منها بعض المدرسات او الاخصائيات الاجتماعيات المتفهمات للنفسية يرون أنها مجرد تصرفات عادية لا يصل إلى أن تكون البنت بوية بمعنى أن تمارس الإعجاب المرضي مع الصديقات ومع السنوات تصدق البنت أنها بوية وتزيد من تصرفاتها أكثر وأكثر.

إذن فمن علامات الوقاية من هذا الانحراف السلوكي هي التوعية داخل الأسر بمخاطر هذا التصرف الذي يبدأ بالإعجاب المرضي بالمدرسات أو الصديقات. وكذلك التوعية الإعلامية لا تزال مفقودة. إذ يظن المنتجون للتمثيليات والمسلسلات أن إبراز صفات البوية وتصرفاتها في قصص التمثيل يحل القضية ويعالجها برغم أن هذا يشجع الطالبات المبتليات والمنحرفات نفسيا ويشجع اخريات لديهن استعداد نفسي لتقليد الممثلة التي يعجبون بأدائها لدور البوية.ولابد للإخصائيات الاجتماعيات والنفسيات والمدرسات وإدارات المدارس أن يتعاملن بحذر شديد مع هذه الظاهرة وعدم السكوت عن البويات او التغضي عنهم وكأن شيئا لم يكن وفي نفس الوقت التعامل بخصوصية وسرية وعدم سكب النار على الزيت في مثل هذه الظواهر الحساسة. كذلك فإن لو كانت مدارس البنات لديها اخصائيات نفسيات لما وجدنا تطورا مخيفا بين الطالبات ولما تفاقمت الظاهرة.

http://www.al-watan.com/data/2009052...?val=local12_2 (http://www.al-watan.com/data/20090524/innercontent.asp?val=local12_2)

مريم الأشقر
06-23-2009, 07:12 AM
(http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=445197&version=1&template_id=20&parent_id=19)






إمتداداً لمشروع التوعية المجتمعية في المدارس..وبناءً على أسس منهجية

مدروسة .."العوين" يعلن خطته الصيفية في 9مراكز بالتعاون مع إدارة الشباب

http://www.al-sharq.com/articles/images/preview/2229126p.gif

د. عبد العليم: "المركز" يعكف على إعداد بحث في اضطرابات الهوية الجنسية والسويكة

د.البدر: البرنامج سيتضمن محاضرات لمواجهة "البويات" وتكريس الإعتزاز بالجنس

المركز يشارك بجنازة رمزية لتأبين المخدرات ضمن الاحتفال بيومها العالمي

هديل صابر

حرصاً من مركز التأهيل الاجتماعي (العوين) نحو تقديم برامج وخدمات توعوية وقائية، وعلاجية نفسية وتأهيلية موجهة نحوالفئات المستهدفة على أسس منهجية علمية في الممارسات المهنية، واستمراراً للبرنامج الذي أطلقه في إطار التوعية المجتمعية في المدارس أعلن "المركز" خلال مؤتمر صحافي عقد صباح أمس في مقر المركز خطته الصيفية بالشراكة وإدارة الشباب التي خصصت — حتى وقت إعداد التقرير — تسعة مراكز صيفية بنين وبنات مواصلة بهدف نشر رسالة المركز الرامية إلى الحفاظ على الشخصية السوية، تثقيف المجتمع وصونه من شر الانحرافات والظواهر السلوكية السلبية، والأمراض المجتمعية.

برامج منهجية

حيث أكدَّ الدكتور محمد عبد العليم — المدير التنفيذي لمركز العوين بالإنابة — خلال المؤتمر الصحافي أنَّ المركز منذ تأسيسه تعهد أن يقدم برامج منهجية علمية سواء للحالات المستفيدة بصورة مباشرة من خدمات المركز، أولأفراد المجتمع بهدف صونهم وتسليحهم بما يضمن لهم عدم مجاراة الظواهر السلبية بل ومحاربتها من خلال البرامج التوعوية والتثقيفية التي يقدمها المركز منذ إشهاره..

وأضاف الدكتور عبد العليم قائلاً " إنَّ رؤية المركز تمتد إلى أفق ينفتح على حماية الفرد والأسرة والمجتمع من الظواهر السلبية والانحرافية، من خلال خطة بحثية شاملة لأهمية البحوث في تحديد حجم المشكلات والظواهر وآليات حلها التي لا تتأتى إلا بالبحث السليم، مؤكداً أنَّ المركز لا يمكن أن يقدم خدمات تأهيلية متميزة إلا بعد الاستقصاء البحثي حول حجم ونمط ومسببات وتأثير الظواهر الاجتماعية سيما التي تتعلق بالفئات الصامته، مؤكداً صعوبة إستنطاق هذه الفئات لخدمة دواعي البحث في أغلب الأحيان، مشيراً إلى أنَّ المركز وخلال هذه الآونة يعمل على بحثين أساسيين الأول "اضطرابات الهوية الجنسية"، إلى جانب بحث حول ظاهرة السويكة الذي سيطبق على البنين والبنات في مدارس الدولة للوقوف على حجم انتشار هذه الظاهرة وسبل العلاج، ونوعية البرامج التي من الممكن أن تعتمد لعلاج مثل هذا النوع من الظواهر..

وأوضح الدكتور عبد العليم قائلاً " إنَّ الحالات التي تظهر على السطح عادة في المجتمعات هم من الفئات المستضعفة من الفقراء، والضعفاء، أوالبؤساء، الأمر الذي لا يمثل الحجم الحقيقي للظاهرة أوالمشكلة في ظل وجود مشكلة دفينة خطيرة، مؤكداً في هذا الصدد بناء شراكات فاعلة بالتنسيق البنّاء مع المؤسسات والمنظمات ذات الصلة على النطاق المحلي والإقليمي والعالمي"..

وأكدَّ الدكتور عبد العليم أنَّ المركز ينظر في المقام الأول إلى المحافظة على الشخصية السوية في المجتمع من حيث الوقاية والتأهيل، وذلك في ضوء فلسفة المحافظة على القيم وتعزيزها من خلال خدماته التأهيلية خاصة لأولئك الذين وقعوا فريسة الانحراف بهدف دمجهم بالمجتمع، مضيفاً أنَّ المركز يعتمد السرية والشفافية في علاج الحالات، من خلال نظام متين، مشيراً إلى أنَّ المركز يتعاون مع الشرطة المجتمعية التي سترى النور قريباً، والأمن العام للمحافظة على سرية الحالات التي سيتلقاها المركز لاسيما فيما يتعلق بحالات الإدمان، لا فتاً إلى أنَّ المركز غير معني بتسليم الحالات استناداً إلى القانون القطري، كما أنه ليس مضطراً أن يبلغ عن أي حالة...

ومن جانبها أوضحت الدكتورة إلهام البدر — مدير إدارة الإعلام التوعوي والعلاقات العامة بالمركز — قائلة " إنَّ المركز من خلال خطته الصيفية يسعى إلى أن يواصل برنامجه التعريفي الذي قد أطلقه منذ إشهار المركز من خلال جملة من الأنشطة والفعاليات التوعوية والتثقيفية على غرار مشروع التوعية المجتمعية الذي بدأ تنفيذه في المدارس المستقلة الأمر الذي يؤكد إيمان القائمين عليها برسالة المركز، مشيرة إلى أنَّ هناك قرابة الـ(50) مدرسة مستقلة بالفعل تواصلت مع المركز لترجمة مفهوم "العوين""..

وأكدت الدكتورة البدر أنَّ المركز اعتمد جملة من البرامج والأنشطة خلال فترة الصيف أهمها تنفيذ محاضرات توعوية تثقيفية حول قضية أصبحت مثار جدل المجتمع القطري والتي تتعلق بـ"الهوية الجنسية للشباب والفتيات"، وظاهرة إنتشار السويكة، وسيتولى الدكتور أسامة الجيلي تقديم المحاضرات حول هذا الموضوع للذكور، حيث سيتم التطرق إلى الإعتزاز بالجنس، وستتولى الدكتورة داليا مؤمن — الإستشارية النفسية بالمركز — إلى تقديم محاضرة حول الهوية الجنسية تحت عنوان "أنوثتي..هدية ربي" بهدف دعوة الفتيات إلى التمسك بهويتهن الجنسية بل واعتبارها هدية ومنحة من رب العالمين، لمواجهة بما يعرف بـ"البويات" أوالشاذات جنسياً، مشيرة إلى أنَّ هذه المحاضرات سيتخللها أيضاً تقديم تعريف عن المركز من قبل السيدة نجوى نصار — بإدارة الإعلام التوعوي بالمركز — للتعريف بالمركز وأهدافه والدور الأصيل له..

وعرجت الدكتورة البدر خلال حديثها عن النشاط الذي سيشارك به المركز بالتعاون مع اللجنة الدائمة لشؤون المخدرات والمسكرات والذي سينطلق من (25 — 29) الجاري، مشيرة إلى أنَّ مشاركة المركز لا تأتي بهدف الترويج لأهداف المركز فحسب بل بهدف التأكيد على دور المركز في تأهيل المدمنين على المخدرات والمسكرات ليندمجوا مع المجتمع، مع التأكيد أنَّ المركز يحتفظ بسرية أي حالة تقصد المركز سيما في حالات الإدمان، كما أنَّ المركز يضمن عدم التبليغ عن أي حالة بالاستناد إلى روح القانون القطري، موضحة أن مشاركة المركز تشمل محاضرات ستقدم لكافة أفراد المجتمع برؤية مختلفة لزوار المعرض من خلال محاضرة يقدمها الدكتور منير السوسي — مدير إدارة الرعاية والتأهيل في المركز —،إلى جانب عيادة استشارية مجانية توعوية وتثقيفية موجه لكافة زوار المعرض، لا فتة إلى أنه ستتم إقامة ثلاث جنازات رمزية لتأبين المخدرات بحضور طلبة المدارس وعدد من الشخصيات ذات العلاقة بهدف التأكيد بأنَّه يجب أن تكون المخدرات في هذا الموقع، كما أن رمزية الجنازة تؤكد أنَّ كل متعاط لها دون أن يتنبه إلى ضرورة العلاج مصيره الهلاك والموت لا محالة.

وأضافت الدكتورة البدر قائلة "إنَّ المركز سيحل ضيفاً على برنامج "صحتك" الذي يقدمه الدكتور عبد السلام القحطاني على الفضائية القطرية للحديث عن المركز، وأهدافه، وبرامجه وأنشطته، واختصاصاته.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=150946 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=150946)

مريم الأشقر
06-23-2009, 07:13 AM
نشاط صيفي حافل لـ«العوين»

عبد العليم: لا بد من الانتباه للصامتين المنحرفين سلوكياً

الدوحة - شبّوب أبوطالب

قال الدكتور محمد عبدالعليم المدير التنفيذي بالإنابة لمركز «العوين» إن المركز يعمل وفق أسلوب علمي بحثي صرف لتحديد المتعرضين لأخطار الانحرافات السلوكية بغرض تعزيز فرصهم في العلاج ومساعدتهم في التخلص نهائياً مما يعانونه.

وأكدَّ الدكتور عبدالعليم في مؤتمر صحفي بمقر المركز بمنطقة مريخ أنَّ المركز منذ تأسيسه تعهد بتقديم برامج منهجية علمية سواء للحالات المستفيدة بصورة مباشرة من خدمات المركز، أو لأفراد المجتمع بهدف صونهم وتسليحهم بما يضمن لهم عدم مجاراة الظواهر السلبية بل ومحاربتها من خلال البرامج التوعوية والتثقيفية التي يقدمها المركز.

وأضاف الدكتور عبدالعليم أنَّ «رؤية المركز تمتد إلى أفق ينفتح على حماية الفرد والأسرة والمجتمع من الظواهر السلبية والانحرافية، من خلال خطة بحثية شاملة نظرا لأهمية البحوث في تحديد حجم المشكلات والظواهر وآليات حلها التي لا تتأتى إلا بالبحث السليم»، مؤكداً أنَّ المركز لا يمكن أن يقدم خدمات تأهيلية متميزة إلا بعد الاستقصاء البحثي حول حجم ونمط ومسببات وتأثير الظواهر الاجتماعية سيما التي تتعلق بالفئات الصامتة، مشيرا إلى صعوبة استنطاق هذه الفئات لخدمة دواعي البحث في أغلب الأحيان.

وقال إن المركز يعمل حاليا على بحثين أساسيين هما «اضطرابات الهوية الجنسية»، إلى جانب بحث حول ظاهرة «السويكة» الذي سيطبق على البنين والبنات في مدارس الدولة للوقوف على حجم انتشار هذه الظاهرة وسبل العلاج، ونوعية البرامج التي من الممكن أن تعتمد لعلاج مثل هذا النوع من الظواهر.

وقال عبد العليم: «إنَّ الحالات التي تظهر على السطح عادة (تكون) في مجتمعات ينتمي أفرادها للفئات المستضعفة من الفقراء، والضعفاء، أو البؤساء، الأمر الذي لا يمثل الحجم الحقيقي للظاهرة أو المشكلة في ظل وجود طبقة دفينة خطيرة»، مؤكداً في هذا الصدد على ضرورة بناء شراكات فاعلة بالتنسيق البنّاء مع المؤسسات والمنظمات ذات الصلة على النطاق المحلي والإقليمي والعالمي».

ونظرا لخطورة هذا الموضوع وعدم تفهم البعض لدور المركز، فقد أكدَّ الدكتور عبدالعليم أنَّ المركز يعمل في المقام الأول إلى المحافظة على الشخصية السوية في المجتمع من حيث الوقاية والتأهيل، وذلك في ضوء فلسفة المحافظة على القيم وتعزيزها من خلال خدماته التأهيلية خاصة لأولئك الذين وقعوا فريسة الانحراف بهدف دمجهم بالمجتمع.

وأوضح أن المركز يعتمد السرية والشفافية في علاج الحالات، من خلال نظام متين، مشيراً إلى أنَّ المركز يتعاون مع الشرطة المجتمعية التي سترى النور قريباً، وكذا الأمن العام، حرصا على سرية الحالات التي يستقبلها المركز لاسيما فيما يتعلق بحالات الإدمان، لافتاً إلى أنَّ المركز غير معني بتسليم الحالات استناداً إلى القانون القطري، كما أنه ليس مضطراً أن يبلغ عن أي حالة.

من جانبها، أوضحت الدكتورة إلهام بدر، مدير إدارة الإعلام التوعوي والعلاقات العامة بالمركز أن المركز «من خلال خطته الصيفية يسعى إلى أن يواصل برنامجه التعريفي الذي أطلقه منذ إشهاره من خلال جملة من الأنشطة والفعاليات التوعوية والتثقيفية على غرار مشروع التوعية المجتمعية الذي بدأ تنفيذه في المدارس المستقلة الأمر الذي يؤكد إيمان القائمين عليها برسالة المركز»، معلنة عن تواصل قرابة 50 مدرسة مستقلة مع المركز لترجمة مفهوم «العوين».

وكشفت الدكتورة إلهام بدر أنَّ المركز اعتمد جملة من البرامج والأنشطة خلال فترة الصيف أهمها تنفيذ محاضرات توعوية تثقيفية حول قضية أصبحت مثار جدل المجتمع القطري والتي تتعلق بـ«الهوية الجنسية للشباب والفتيات»، وظاهرة انتشار «السويكة». وسيتولى الدكتور أسامه الجيلي تقديم المحاضرات حول هذا الموضوع للذكور، حيث سيتم التطرق إلى الاعتزاز بالجنس، وستتولى الدكتورة داليا مؤمن -الاستشارية النفسية بالمركز- تقديم محاضرة حول الهوية الجنسية تحت عنوان «أنوثتي.. هدية ربي» بهدف دعوة الفتيات إلى التمسك بهويتهن الجنسية بل واعتبارها هدية ومنحه من رب العالمين، لمواجهة بما يعرف بـ«البويات» أو الشاذات جنسياً، مشيرة إلى أنَّ هذه المحاضرات سيتخللها أيضاً تقديم تعريف بالمركز تقدمه السيدة نجوى نصار- من إدارة الإعلام التوعوي، بهدف التعريف بالمركز وأهدافه.

وتحدثت الدكتورة إلهام بدر عن النشاط الذي سيقيمه المركز بالتعاون مع اللجنة الدائمة لشؤون المخدرات والمسكرات في الفترة بين (25و29) يونيو الجاري، مشيرة إلى أنَّ مشاركة المركز لا تأتي بهدف الترويج لأهدافه فحسب، بل ترمي إلى التأكيد على دوره في تأهيل المدمنين على المخدرات والمسكرات ليندمجوا مع المجتمع.

وحول النشاط الصيفي، قالت بدر إن مشاركة المركز ستشمل محاضرات يستفيد منها كافة أفراد المجتمع كمحاضرة الدكتور منير السوسي مدير إدارة الرعاية والتأهيل في المركز، إلى جانب عيادة استشارية مجانية توعوية وتثقيفية تتوجه لكافة الزوار، ناهيك عن إقامة ثلاث جنائز رمزية لتأبين المخدرات بحضور طلبة المدارس وعدد من الشخصيات ذات العلاقة بهدف التأكيد على أن الموقع الطبيعي للمخدرات هو بطن الأرض لا ظهرها، وكذا الإيحاء بأن جميع هواة هذا السم القاتل سيكون مصيرهم الموت غير الرحيم.

وضربت الدكتورة أخيرا موعدا للمشاهدين على برنامج «صحتك» الذي يقدمه الدكتور عبدالسلام القحطاني على الفضائية القطرية حيث سيتم الحديث عن المركز وأهدافه، وبرامجه وأنشطته واختصاصاته.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=541&secId=16 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=86160&issueNo=541&secId=16)

مريم الأشقر
06-23-2009, 07:13 AM
«التأهيل الاجتماعي» يطلق حملة توعوية واسعة لإنقاذ الشباب من الانحرافات السلوكية

كتب - محمد دفع الله

يطلق مركز التأهيل الاجتماعي خلال الفترة الصيفية حملة توعية واسعة تستهدف عددا من المراكز التي تمارس فيها الانشطة الصيفية والمحلات العامة واثناء فعاليات اليوم العالمي لمكافحة المخدرات الذي يصادف السادس والعشرين من يونيو الجاري.

أعلنت ذلك الدكتورة الهام السادة مدير ادارة الاعلام التوعوي والعلاقات العامة بمركز التأهيل الاجتماعي في مؤتمر صحفي تحدث خلاله الدكتور محمد عبدالعليم مدير المركز بالانابة.. واشارت الدكتورة الهام بدر السادة الى ان المركز بدأ تنفيذ نشاطه واول مشاريعه مع بعض المدارس التي تعاون مديروها واساتذتها مع ادارة مركز التأهيل الاجتماعي و قال في هذه الاثناء ان المركز وجد ترحيبا من اعلى المستويات الامر الذي شجع المركز على تنفيذ اهدافه الرامية الى التأهيل الاجتماعي للفئات المستهدفة والحفاظ على الشخصية السوية لها في المجتمع ووقايتها من الانحرافات الاجتماعية ومخاطرها بجانب خلق المناخ المناسب لتنمية وتعزيز طاقات وقدرات الفئات المستهدفة في الاعتماد على الذات والثقة بالنفس.

واضافت د. إلهام على الرغم من ظروف العام الدراسي وانه في نهايته الا ان المركز وجد تعاونا من المدارس المستقلة.

واكدت ان البرامج التي ينفذها المركز تعزز مفهوم «العوين» أو الإعانة وقالت إن المركز اتخذ خطوات جادة لترجمة شعار «العوين» أو الإعانة الاجتماعية من جل خلق كتلة مجتمعية على القيم التي يطلع اليها المركز.

وأشارت الى ان العمل في المركز لم يتوقف وسيتواصل من جل التعريف بأهداف المركز في عدد من المناطق الجغرافية بالدولة للوصول الى تجمعات الشباب خلال فترة الصيف، وقالت إن الظرف العالمي الذي تعيشه كافة دول العالم سيقلل هذا العام من السفر الى الخارج الأمر الذي يتيح لمركز التأهل الاجتماعي فرصة تفعيل برامجه.

وثمنت مديرة إدارة الإعلام التوعوي بمركز التأهيل الاجتماعي الخطوات العملية التي اتخذتها الإدارة العامة للشباب من أجل تقديم التسهيلات الى المركز للوصول الى المراكز الشبابية.. وذهبت د. إلهام الى القول: «الآن صارت المساحة التي تتحرك فيها أوسع والترحيب بمبادرات وبرامج المركز اوسع كذلك الأمر الذي دعا المركز الى توسيع نشاطه ليتعدى الحدود الجغرافية لمدينة الدوحة».

وقالت د. الهام السادة: إننا قررنا القيام بخطوات مواجهة استنادا الى التجربة الناجحة التي اجريت في مدرسة الهدى.

وأضافت: ان المواجهة التي ستحدث خلال فترة الصيف ستستهدف فئات الشباب والشابات حيث سيتم ابتداء بمفهوم «العيون» وذلك باستخدام الوسائل المختلفة من بينها الرسوم المتحركة والمحاضرات لمخاطبة الجنسين.

وقالت إن المركز سينطلق من خطاب وصفته بأنه خطاب الساعة وهو الخطاب المتصل بـ «الهوية الجنسية» بتأكيد الذكورة أو الانوثة.. واناط المركز هذا الجانب بالدكتور اسامة الجيلي حيث سيحدث الشباب عن أهمية الهوية الجنسية وسيركز مركز التأهيل الاجتماعي عن دراسة ظاهرة السويكة وسيقدم التسهيلات للباحثين لسبر اغوار هذه الظاهرة اذ انه بغير الدراسات الميدانية يصعب تحقيق الخطوات العلمية التي يتطلع اليها مركز التأهيل الاجتماعي «وسنقوم الدكتورة داليا مؤمن الاستشارية النفسية بالمركز يتوجه الخطاب للفتيات لحمايتهن من الانحرافات السلوكية وستركز الدكتورة داليا على موضوع الأنوثة وضرورة تعزيز الهوية الجنسية الانثوية عند الفتيات خاصة بعد بروز ظاهرة «البويات» في المجتمع بعدد قليل وستقوم نجوى نصار بمهمة التعريف ببرامج المركز واهدافه.

وأعربت د. إلهام عن ارتياح مركز التأهيل الاجتماعي لتلقيه رسالة من هيئة الأوقاف تعلن خلالها وضع امكانيات إدارة الدعوة تحت تصرف المركز من أجل تحقيق أهدافه الاجتماعية.

وأشارت مديرة إدارة الإعلام إلى أنه سيكون لمركز التأهيل الاجتماع دور كبير خلال الاحتفالات باليوم العالمي لمكافحة المخدرات خلال الفترة من 25 حتى 29 يونيو الجاري والتي تنظمها إدارة مكافحة المخدرات بوزارة الداخلية وقالت إن المركز سيستفيد من البعد القانوني وذلك بتقديم الاستشارات لأولياء الأمور وللأشخاص الذين وقعوا تحت تأثير المخدرات إذ ان الاشخاص الذين يتقدمون للعلاج من الإدمان لا يقعون تحت طائلة القانون، ووجهت مديرة إدارة الإعلام الدعوة للشباب للاستفادة من الغطاء القانوني الذي يحمي المتقدمين لتلقي الاستشارات للاقلاع عن المخدرات وأكدت ان المركز لن يسلم أحدا ويتعامل مع الحالات في منتهي السرية في إطار تقديم العون لهذه الفئة لإعادة تأهيلها اجتماعيا ومساعدتها للخروج من ما اسمتها بـ «ورطة التعامل مع السموم»، وما انتج عنها من انحرافات سلوكية.

قالت د. إلهام بدر انه خلال الاحتفالات باليوم العالمي لمكافحة المخدرات سيوجه المركز خطابا علميا مهنيا من خلال المحاضرات التي سيطرحها حول قضايا المخدرات وفق رؤية جديدة وسيتحدث في هذه المحاضرات د. منير السوسي مدير إدارة الرعاية والتأهيل بالمركز.

وسيقوم المركز خلال معرض مكافحة المخدرات بعمل عيادة استشارية مجانية تتعلق بكل ما يخص الإدمان اذ ان العيادة توعوية موجهة نحو الأسر وللمجتمع بشكل عام.

خلال الاحتفالات باليوم العالمي لمكافحة المخدرات ستتم اقامة ثلاث «جنائز» رمزية يتم فيها تشييع المخدرات باعتبارها شخصية رمزية حيث يتم تشييعها ودفنها في حضور جماعي والهدف من ذلك نقل رسالة إلى المجتمع تلفت انتباهه إلى مخاطر المخدرات وسيتم تشييع أولى الجنازات من أمام مركز التأهيل الاجتماعي وسيشارك فيها طلاب المدارس خلال فترة الاجازة الصيفية وفي هذه الاثناء توجهت الدكتورة الهام بدر الى قيادات المدارس المستقلة لمساهمتها في مكافحة الانحرافات السلوكية.

وأشارت مديرة الاعلام الى أن الحملة التوعوية خلال الصيف تتضمن عملا تليفزيونيا من خلال برنامج «صحتك» في تليفزيون قطر الذي يقدمه عبدالسلام القحطاني حيث سيستضيف د. محمد عبدالعليم مدير مركز الرعاية الاجتماعية بالانابة ود. منير السوسي مدير ادارة الرعاية والتأهل بالمركز.

وجددت د. الهام القول إن المركز بصدد التنسيق مع 9 مراكز شبابية لتنفيذ برامج توعوية وسط الشباب المشاركين في الانشطة.

وشدد الدكتور محمد عبدالعليم مدير مركز الرعاية الاجتماعية بالإنابة على ضرورة الابحاث الاجتماعية وقال إنها تمكن المركز من الوصول الى القطاعات الشبابية وتعطي مؤشرات للحالة الاجتماعية التي يحياها الشباب.

وأشار الى أن المركز وضع خطة لأبحاث من بينها أبحاث «انتشار السويكة» وبحث معلق بـ «البويات» وقال إن هذه الابحاث تتم في غاية السرية بحكم ضرورات البحث العلمي وقال إن المركز بدأ شراكات مع عدد من الجهات للوصول الى الفئات المختلفة ومن بين هذه الجهات النيابة العامة والإدارة العامة للمرور والدوريات وادارة المؤسسات العقابية والاصلاحية وشرطة المجتمع وأكد أن جميع هذه الجهات تثمن دور المركز وتبدي استعدادها للتعاون مع المركز.

وذكر د. عبدالعليم ان لدى مركز الرعاية الاجتماعية برامج للتعليم المستمر تستهدف العاملين والفنيين بالمركز وقال إن هذا الأخير ينظم محاضرات يتحدث فيها استشاريون وتتم خلالها مناقشة الحالات الاجتماعية من زاوية علمية ويتم تبادل الافكار والآراء العلمية حول الحالة وبجانب ذلك ينظم المركز محاضرات أسبوعية.

http://www.al-watan.com/data/2009061...p?val=local7_1 (http://www.al-watan.com/data/20090617/innercontent.asp?val=local7_1)

مريم الأشقر
06-23-2009, 07:13 AM
العوين يشيع ثلاث جنازات مخدرات

http://www.raya.com/mritems/images/2009/6/17/2_451090_1_228.jpg

ضمن حزمة من البرامج التأهيلية..

• د. إلهام بدر: 50 مدرسة طلبت الشراكة مع المركز في تقديم برامج للمجتمع

• محاضرات للشباب حول أخطار السويكة والتدخين وأهمية تحديد الهوية

• أنوثتي هدية ربي برنامج يستهدف الفتيات ويكافح ظاهرة البويات

• عيادة استشارية مجانية فى الاحتفال العالمي لمكافحة المخدرات الشهر
الجاري

• د. محمد عبد العليم: برامج توعوية فى 9 مراكز شبابية

كتبت - منال عباس

أعلن مركز العوين للتأهيل الاجتماعي أمس عن حزمة متنوعة من البرامج التي تنصب في صميم أهداف ورسالة المركز، وتعمل على ترجمة المفهوم الحقيقي للعوين ويوجه المركز برامجه بشكل خاص للشباب من الجنسين ،ويتحرك في مساحة واسعة لتشمل عددا كبيرا من الفئات من أهمها طلاب المدارس، وستتواصل حملة المركز التعريفية، من خلال آليات علمية مدروسة من قبل استشاريين وخبراء، ينطلقون لترجمة مبادىء وفق المنهجية البحثية.

وقالت الدكتورة الهام بدر مدير إدارة الإعلام التوعوي والعلاقات العامة في مؤتمر صحافي بحضور الدكتور محمد عبد العليم مديرعام المركز بالانابة أنه ومنذ تدشين المركز في أبريل الماضي، بدأ في تكريس جهوده لإعداد برامج تهتم بالتوعية المجتمعية، في إشارة الى اهتمام المدارس بنوعية البرامج التي يوجهها المركز للطلاب، وأضافت الدكتورة الهام أن هناك قائمة من 50 مدرسة تطالب بالشراكة مع المركز فيما يتعلق بالتوعية والتثقيف وفي إطار الأنشطة التي تحمل أهدافا واحدة، ويأتي حماس المركز للدخول في مثل هذه الشراكات لأنها تترجم معاني العوين للدعم ومد يد العون. ولفتت الى أن المركز يعمل على تفعيل المبادي والقيم والاهداف من خلال برامج متنوعة خلال هذا الصيف الذي يأتي في ظروف جديدة، تحيط بالعالم أجمع بسبب انتشار وباء أنفلونزا الخنازير.
الهوية الجنسية

وتعتقد الدكتورة الهام البدر ضرورة البدء في توجيه الرسالة لفئة الصغار لتقريب مفهوم العوين من خلال الرسوم المتحركة، هذا بالاضافة الى عدد من المحاضرات التي ستوجه خطابها للجنسين ، في إشارة الى أن الدكتور أسامة الجيلي سيتولى مهمة مخاطبة فئة الشباب من خلال المراكز الشبابية، وسيتطرق الى قضية مهمة يؤكد فيها على أهمية تحديد الهوية الجنسية الجندر كما سيركز الخطاب بشكل خاص على ظاهرة السويكة، والتي تعتبر من القضايا المهمة التي يوليها المركز اهتماما خاصا من خلال إعداد بحث علمي بالظاهرة ،باعتبار أن إعداد البحوث من الركائز الهامة التي ينطلق منها عمل المركز.

وفي جانب الفتيات ستقوم الاستشارية النفسية بالمركز داليا مؤمن، بتوجية خطاب المركز التوعوي والارشادي حول الانحرافات السلوكية تحت عنوان أنوثتي هدية ربي وذلك بهدف تعزيز التمسك بالهوية ،ودعوة واضحة لمواجهة الفتيات لظاهرة البويات ، كما ستقوم الأستاذة نجوى نصار من خلال إدارة الاعلام بالمركز بتقديم البرامج التعريفية لمركز العوين .

القناعات الراسخة

ونوهت الدكتورة البدر بتفاعل مؤسسات المجتمع بمنهجية عمل المركز، مما يؤكد إمكانية العمل وفق شراكات مختلفة، وأشارت الى أن المركز تلقى دعوة كريمة من هئية الأوقاف تؤكد فيها تسخير كافة آليات الدعم لعمل المركز ،ووضع كوادر إدارة الدعوة للمساهمة في تنفيذ برامج المركز، وترى الدكتورة الهام أن المهم في الأمر أن تفاعل هذه المؤسسات جاء بناء على إيمان راسخ وقناعات كاملة بالدور الذي يقوم به المركز.. وأعربت الدكتورة الهام عن شكرها لهذه المبادرة الصادقة، كما شكرت السيد خالد الملا مدير إدارة الشباب بوزارة الثقافة والفنون والتراث على تعاونه وتفاعله مع برامج المركز .

عيادة استشارية

وكشفت مديرة إدارة الاعلام التوعوي بالمركز عن مشاركة مركز العوين للإحتفال باليوم العالمي لمكافحة المخدرات والمسكرات، في الفترة من 25-29 يونيو الجاري، باعتبار أن قضية المدمنين وإعادة تأهيلهم تعتبر من الأدوار الهامة التي يركز عليها المركز، وأبانت الدكتورة الهام أن المركز يستفيد من المظلة القانونية في قانون العقوبات القطري التي تنص على أن المتعاطي الذي يقدم نفسه للعلاج من الادمان لا يقع تحت طائلة القانون ، وأكدت على ضرورة استفادة الجمهور من هذه المرونة القانونية، مؤكدة أنه ليس من أدوات المركز التبليغ أو تسليم المدمن بل إنه يتم التعاطي مع الحالات باعتبارها فقط تحتاج للعون والمساعدة ،وتتمثل مشاركة المركز في تقديم محاضرات علمية حول موضوع المخدرات والمسكرات ، والتي يقدمها السيد منير السوسي مدير إدارة الرعاية والتأهيل بالمركز، وستخصص عيادة استشارية مجانية، ضمن أجنحة المعرض الذي ستنظمه اللجنة الدائمة لشئون المخدرات والمسكرات، وتقدم عيادة مركز العوين بالمعرض كلما يتعلق بسلوك الإدمان في إطار توعوي هادف، يضمن السرية الكاملة لخصوصية رواد جناح العيادة الاستشارية، وذلك وفقاً لعمل المركز ، الذي يقدم خدماته العلاجية والارشادية ويضمن للحفاظ على السرية والخصوصية.

تأبين المخدرات

وضمن هذا المهرجان التوعوي سينتهز المركز فرصة مشاركته في الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة المخدرات والمسكرات، لتأبين المخدرات ودفن ثلاث جنازات من خلال عرض رمزي لطلاب عدد من المدارس الذين سيقدمون أداء تمثيليا، وسيكون دفن هذه ال الجنازات في ثلاثة مواقع الأول أمام مركز العوين، ويتم التشاور حالياً حول الموقعين الآخرين، ومن المتوقع أن يكون الموقع الثاني بفيلاجيو، وقالت الدكتورة الهام في هذا الصدد، أنه وعلى الرغم من أن موسم الإجازات المدرسية قد بدأ الا أن هناك إقبالا كبيرا من طلاب المدارس الذين يعتمد عليهم المركز كثيراً باعتبارهم من أهم الفئات المستهدفة، وأشارت الى أن هناك عددا من طلاب المدارس المستقلة الذين يخضعون الان للتدريب لتنفيذ هذه البرامج بإشراف وتشجيع قادة المدارس المستقلة الواعية تمامًا لدورها ورسالتها تجاه المجتمع، للمساهمة مع المركز لمكافحة كافة أشكال الانحرافات السلوكية، وفي جانب آخر سيكون المركز في ضيافة البرنامج التلفزيوني صحتك عبر الفضائية القطرية بإعداد الدكتور عبد السلام القحطاني، والذي سيستضيف الدكتور محمد عبد العليم مدير عام مركز العوين بالانابة، والدكتور منير السوسي مدير إدارة الرعاية والتأهيل بالمركز، كآلية أخرى للتعريف ببرامج المركز التي يقدمها لمختلف الفئات.

الرؤى الهادفة

وأكد الدكتور محمد عبد العليم أن مركز العوين يعمل على تعزيز التربية الوقائية ،وتقديم الخطاب الشمولي، وأشار الى أن هناك برامج ستنفذ مع 9 مراكز شبابية ،تتوافق أهدافها مع برامج ورسالة مركز العوين، وركز الدكتور عبد العليم على أهمية الانطلاق في مجال العمل الاجتماعي وفقاً للثوابت، منوهاً أن منهج المركز يعبر عن الكثير من الرؤى الجديدة والهادفة، كما أن الزائر للمركز يعتبر شريكا حقيقيا وحقوقه محفوظة، ويرى الدكتور عبد العليم أن قرار التغير يجب أن ينبع من الإنسان نفسه، مؤكداً أن العمل الاجتماعي يتطلب الآليات التضافرية، خاصة أن المركز يركز على عمل البحوث والدراسات، موضحاً أن قضية اضطرابات الهوية الجنسية واحدة من القضايا التي يعكف المركز على عمل دراسة وبحث إحصائي شامل عنها، كما سيدرس أيضاً ظاهرة السويكة، باعتبار أن النظرية البحثية في القضايا المحلية تضع الصور على حقيقتها، وتقدر حجم المشاكل، مما ينعكس ذلك على فائدة المجتمع.

الخصوصية والسرية

وفي مداخلة للدكتورة الهام بدر قالت: نحن نؤمن بأهمية الأرقام لكننا لن نكشف أي رقم الا بعد دراسه حقيقية ومعمقة، بمعنى أن ليس كل من يزور المركز يدرج ضمن إحصائية المراجعين، وبالتالي فإن الارقام التي سنكشف عنها ستكون حقيقية وبضمانات علمية تعكس حجم المشكلة، ولفتت الى أن الخصوصية والسرية تأتي في إطارعدم التشهير بالمراجع أوالزائرللمركز ،لكن هذا لايمنع كشف الحقائق بصورتها الواقعية.

حجم الظواهر

وأشار الدكتور عبد العليم الى أن كثيرا من الأرقام التي يكشف عنها في المجتمعات لاتعبر عن حجم المشاكل، خاصة أن من يظهر على سطح هذه الظواهر هم الضعفاء والفقراء ،وبالتالي فإنهم لايمثلون حجم الظواهر والمشاكل الحقيقية، ويعتبر أن هذه إحدى المعوقات البحثية الكبيرة في الوصول للعينات الحقيقية. وأشار الى أن للمركز خطة متكاملة لترجمة الفكر وملء الفراغ الموجود ويعمل كرابط داعم لكل من يستحق الرعاية والتأهيل دون تجريم لأي شخص ،كما نوه مدير المركز بالانابة أن هناك برامج داخلية للمركز ومتكاملة يطلق عليها بالتطوير والتعليم المستمر، في إشارة الى حرص كادر المركز من مختصين وخبراء واستشاريين وموظفين على التجمع الصباحي بصفة يومية لمناقشة وضع الحالات الواردة لمركز العوين والتشاور وتبادل الافكار حول علاجها، هذا بالاضافة الى تنظيم المحاضرات التدريبية الاسبوعية، والتي توجه للكادر الفني والعلمي بالمركز، مؤكداً أن الكادر العامل يسخر نفسه لخدمة المراجعين والزائرين، داعياً لمزيد من التفاعل مع البرامج العلاجية والوقائية والتواصل أيضا عبر هاتف المركز 4119335.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=451092&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
06-23-2009, 07:14 AM
أخصائيون: قلقون من غياب دور الآباء في حياة أطفال النموذجي .. شراكة نوعية بين ملتقى التميز والعوين لمواجهة الانحرافات السلوكية بالمدارس

الدوحة - الشرق

بادر ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة إلى مد يد الشراكة مع مركز العوين للتأهيل الاجتماعي وعلاج الإنحرافات السلوكية أحد أبرز مؤسسات النفع العام، لدراسة الظواهر السلبية التي تظهر لدى طلاب وطالبات المراحل التعليمية المختلفة، والوقوف على نقاط الضعف التي تعتري سبل التواصل مع الحالات السلوكية.

فقد قام "15" صاحب ترخيص وقائداً تربوياً يمثلون ملتقى التميز الذي يضم "35" مدرسة مستقلة بزيارة مركز العوين والالتقاء مع القائمين عليه في أولى خطوات المبادرة النوعية التي نبعت من الإحساس العميق لدى قادة المدارس بأنّ الاعتراف بوجود مشكلات سلوكية هو أول طريق العلاج.

وأثمرت الشراكة مع مركز العوين عن أول لقاء تعريفي للأخصائيين والأخصائيات الاجتماعيين تحت شعار "قيم وأمان" على أرض مدرسة ابن خلدون الإعدادية المستقلة للبنين برئاسة أمين سر ملتقى التميز وصاحب ترخيص ومدير عام مدرسة ابن خلدون الإعدادية المستقلة خالد بن صالح القحطاني، ومشاركة المشرفتين نجوى نصار وآمال محمد من مركز العوين، والتربوي عبدالرحمن الحرمي، ومديريّ شؤون الطلاب بمدرستي ابن خلدون وحمزة بن عبد المطلب الإعدادية فضل اليافعي ومشعل النعيمي، وبحضور كبير تجاوز "50" أخصائياً وأخصائية من المدارس المستقلة.

في بداية لقاء المبادرة بين ملتقى التميز ومركز العوين والأخصائيين الاجتماعيين أعرب أمين سر الملتقى خالد القحطاني عن سعادته بنجاح فكرة اللقاء التعريفي التي دل عليها التجمع الكبير للأخصائيين والأخصائيات الاجتماعيين، مما يؤكد أنّ هناك إحساساً عميقاً بالمشكلات التي تعتري حياة طلاب المراحل وتحديداً المرحلتين النموذجية والإعدادية باعتبارهما منعطفاً سلوكياً حرجاً في حياة كل طفل.

وأكد أنّ المسؤولية تجاه الطلاب هي التي دفعت إلى عقد مبادرة مع مركز العوين ليكون عوناً لدور الأخصائي الاجتماعي من حيث تقديم الاستشارات والخبرات والورش التأهيلية لعدد كبير من أخصائيي المدارس المستقلة.

وتساءل القحطاني عن الدور الفاعل والتأثير الذي قدمه كل أخصائي في حياة طلاب مدرسته، وحجم العلاقة الحقيقية بين الأخصائي ووليّ الأمر، ومدى نجاحه في الانتقال بالطفل من الهاوية إلى بر الأمان.

وقال إنّ اللقاء التعريفي يهدف إلى الاتفاق المبدئي على وضع خطة للأخصائيين في التعامل مع الحالات السلوكية التي تظهر بين آونة وأخرى لدى طلاب وطالبات المدارس، منوهاً بأنها ستكون خطة شاملة على مدار العام المدرسي الجديد 2010 بالتنسيق مع مركز العوين، وتبدأ أول العام وفي جميع المدارس في وقت واحد.

وقدمت المشرفة نجوى نصار من مركز العوين عرضاً مرئياً عن المركز الذي يحمل كلمة استقرت نطقاً ومعنىً في التراث اللغوي الشعبي، كما نوهت بأرقام هواتف والبريد الإلكتروني للمركز، موضحة أنّ المركز مؤسسة خاصة ذات نفع عام يواجه الانحرافات السلوكية، ويعزز الشخصية السوية، ويوفر لعملائه الخصوصية على أسس راسخة من الثوابت القيمية.

ونوهت بأنّ المركز يفتح أبوابه لجميع المدارس المستقلة وسيقدم دورات تأهيلية ومهارية متخصصة في اكتشاف الحالات السلوكية، إلى جانب الورش المهنية والاستشارات التي تعين التربويين على أداء أدوارهم.

وحددت الحالات التي يتم التعامل معها وهم الذين وقعوا في دوائر السلوك غير القويم مهما كان نوعه، والحالات التي تتعرض أو تعاني من آثار السلوك غير القويم، وكل من يطلب العون، وذلك في مواجهة المثيرات المؤدية إلى الإدمان والتعاطي والشذوذ والسلوك العدواني.

وفي جو من المكاشفة وضع أخصائيو المدارس المستقلة عدداً من أبرز التحديات التي تواجه عملهم على مائدة البحث أمام ملتقى التميز وهي تعدد أدوار الأخصائي في المدرسة، وتفريغه للعمل الإداري إلى جانب عمله الاجتماعي، وتفاوت توزيع الأخصائيين في مدرسة دون غيرها تبعاً للكثافة السكانية والتمدد العمراني إلى جانب الملفات التي يدرسها عن كل طالب وتنتقل معه من مرحلة لأخرى.

وحث القحطاني أخصائيي المدارس على بناء الثقة بينهم وأولياء الأمور من أول يوم دراسي لأنها ستكون الحل السحري للكثير من المشكلات التي قد تظهر بعد ذلك، مؤكداً أنّ تغيير بيئة الطفل المدرسية قد تكون سبباً رئيسياً في إنقاذه من الانحرافات السلوكية إذا تكاتفت الجهود التربوية والأسرية.

ورسم الأخصائيون صورة مقلقة عن الحالات السلوكية لدى بعض طلاب المرحلتين النموذجية والإعدادية، باعتبار الأولى مرحلة الانتقال من حضن الأسرة إلى المدرسة والثانية مرحلة الانتقال إلى البلوغ، وطالبوا بتوحيد خطة العمل لمواجهة بعض السلوكيات الدخيلة والمدمرة لتكوين الطفل جسدياً ونفسياً وذهنياً.

وأعربوا عن قلقهم من غياب دور الآباء في حياة أبنائهم ومن غياب دور الأسرة في أن تكون صمام أمان يقيه من التعثر، كما طالبوا بورش نوعية متعمقة في كيفية اكتشاف الحالات السلوكية والتعرف عليها من ظواهرها، وكيفية اكتشاف حالات الإساءة للأطفال سواء العنف المنزلي أو العنف المدرسي أو العنف الذي ينتهك آدمية الطفل جسدياً وذهنياً ونفسياً، وإشراك معلميّ المواد في مساعدة الحالات على اجتياز المشكلات وألا يقتصر على الأخصائيين.

وتحدث مدير شؤون الطلاب بمدرسة حمزة بن عبد المطلب المستقلة مشعل النعيمي عن تجربته قائلاً: بدأت بإعداد خطة منهجية لاكتشاف حالات الإساءة من بين طلاب المدرسة، والتي استمرت أسبوعاً في كل صف مدرسي بهدف رصد السلوكيات الخاطئة التي تعرضوا لها أو اكتشاف حالات مسكوت عنها.

ومن جانبه قال مدير شؤون الطلاب بمدرسة ابن خلدون المستقلة فضل اليافعي: إنّ بعض مديريّ المدارس يتناسون دور الأخصائي الاجتماعي بإشراكه في حلول لبعض السلوكيات، وقد لايعرفه أولياء الأمور إلا عند وقوع مشكلة ما.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=151575 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=151575)

مريم الأشقر
06-29-2009, 05:58 AM
"العوين" يحتفل باليوم العالمي لمكافحة المخدرات

الدوحة — قنا

يشارك مركز التأهيل الاجتماعي "العوين" فى احتفالات الدولة بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات الذى يصادف 26 من الشهر الجاري. ويتضمن برنامج الاحتفال الذى اعده المركز العديد من الأنشطة والفعاليات التوعوية التى تركز على مخاطر المخدرات وما تسببه من أضرار جسيمة بحق الفرد والمجتمع. ويستهل البرنامج بـ "بجنازة رمزية" لوأد المخدرات تنظم امام مقر المركز يوم غد الخميس بالاضافة الى اقامة معرض توعوي وتثقيفي يشمل صورا ومجسمات وفيديو للتذكير بمأسي المخدرات فى المقر ذاته. كما ينظم المركز عددا من المحاضرات، منها محاضرة بعنوان "الادمان نظرة عامة" و"الادمان من وجهة نظر قانونية" بالاضافة الى تسليط الضوء على أثر الادمان على الدماغ باعتبار الادمان مرضا دماغيا. ويتضمن البرنامج ايضا محاضرات عن "السويكة" واضرارها فضلا عن اقامة عيادة استشارية للمركز داخل المعرض. يشار الى ان مركز التأهيل الاجتماعي"العوين" دشن فى الثالث من مايو الماضي تقديم خدماته التأهيلية واستقبال حالات التأهيل وذلك كأول مركز متخصص بدولة قطر لعلاج الانحرافات السلوكية. ويهدف المركز الى الحفاظ على الشخصية السوية والوقاية من الانحرافات الاجتماعية وعلاج الفئات المنحرفة وتعزيز قدراتها فى الاعتماد على الذات والثقة بالنفس والحيلولة دون وصولها الى حالات من القهر والعزلة والعمل على دمجها فى المجتمع..كما يسعى الى توعية المجتمع بمخاطر الانحرافات وتعريف افراده بحقوقهم وواجباتهم وادوارهم.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=151850 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=151850)

مريم الأشقر
06-29-2009, 05:58 AM
جنازة رمزية في اليوم العالمي لمكافحة المخدرات

الدوحة - قنا

يشارك مركز التأهيل الاجتماعي «العوين» في احتفالات الدولة بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات الذي يصادف 26 من الشهر الجاري.

ويتضمن برنامج الاحتفال الذي اعده المركز العديد من الأنشطة والفعاليات التوعوية التي تركز على مخاطر المخدرات وما تسببه من أضرار جسيمة بحق الفرد والمجتمع.

ويستهل البرنامج بـ «بجنازة رمزية» لوأد المخدرات تنظم امام مقر المركز غدا الخميس بالاضافة الى اقامة معرض توعوي وتثقيفي يشمل صورا ومجسمات وفيديو للتذكير بمآسي المخدرات في المقر ذاته.

كما ينظم المركز عددا من المحاضرات منها محاضرة بعنوان «الادمان نظرة عامة» و«الادمان من وجهة نظر قانونية» بالاضافة الى تسليط الضوء على أثر الادمان على الدماغ باعتبار الادمان مرضا دماغيا.

ويتضمن البرنامج ايضا محاضرات عن «السويكة» واضرارها فضلا عن اقامة عيادة استشارية للمركز داخل المعرض.

يشار الى ان مركز التأهيل الاجتماعي «العوين» دشن في الثالث من مايو الماضي تقديم خدماته التأهيلية واستقبال حالات التأهيل وذلك كأول مركز متخصص بدولة قطر لعلاج الانحرافات السلوكية.

http://www.al-watan.com/data/2009062...?val=local20_1 (http://www.al-watan.com/data/20090624/innercontent.asp?val=local20_1)

مريم الأشقر
06-29-2009, 05:58 AM
العوين يحتفل باليوم العالمي لمكافحة المخدرات

الدوحة - قنا

يشارك مركز التأهيل الاجتماعي العوين في احتفالات الدولة بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات الذي يصادف 26 من الشهر الجاري.

ويتضمن برنامج الاحتفال الذي اعده المركز العديد من الأنشطة والفعاليات التوعوية التي تركز علي مخاطر المخدرات وما تسببه من أضرار جسيمة بحق الفرد والمجتمع.

ويستهل البرنامج ب جنازة رمزية لوأد المخدرات تنظم امام مقر المركز يوم بعد غد الخميس بالاضافة الي اقامة معرض توعوي وتثقيفي يشمل صورا ومجسمات وفيديو للتذكير بمآسي المخدرات في المقر ذاته.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=452893&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
06-29-2009, 05:59 AM
ضعف الوازع الديني والأسرة وراء ظاهرة المسترجلات

خلال محاضرة توعوية نظمها العوين د. داليا مؤمن:

الدوحة - الراية

أقام مركز التأهيل الاجتماعي العوين محاضرة توعوية بعنوان أنوثتي هدية ربي وذلك في مركز أحمد بن علي لتحفيظ القرآن، بحضور المشرفات وعدد كبير من الفتيات المشاركات بالنشاط الصيفي للمركز.

في البداية استعرضت نجوي نصار - من إدارة الإعلام بالمركز - للفتيات المشاركات في النشاط الصيفي بالمركز نبذة تعريفية عن العوين وأهدافه التي أنشئ من أجلها، وخدماته ودوره في خدمة فئات المجتمع.

ثم قدمت د. داليا مؤمن - استشاري نفسي بالمركز - محاضرة توعوية بعنوان أنوثتي هدية ربي حيث تحدثت عن مفهوم الأنوثة وكيف تحافظ الفتاة عليها، وأسباب مشكلة الهوية لدي الفتيات ودور مركز العوين في حل هذه المشكلة، واختتمت المحاضرة بخلاصة مفادها أن الأنوثة هدية من الله - سبحانه وتعالي - فلنحافظ عليها.

ولقد شهدت المحاضرة تفاعلاً كبيراً من قبل الفتيات اللواتي تراوحت أعمارهن ما بين 10-16 سنة، وتجاوبن مع الأسئلة التي طرحتها د. داليا مؤمن، حيث أشار بعضهن الي الأسباب التي أدت الي انتشار مشكلة تشبه الفتيات بالرجال كقلة الوازع الديني، وعدم وجود رقابة أسرية، فضلاً عن الحلول التي اقترحتها الأخريات لمواجهة هذه المشكلة.

وتأتي هذه المحاضرة ترجمة للدور التوعوي الذي يسعي مركز العوين من خلاله رسالته ودوره في المجتمع الي تعزيز القيم والمحافظة علي الشخصية السوية وصونه من شر الانحرافات السلوكية الخاطئة.

والجدير بالذكر أن مركز التأهيل الاجتماعي سيقدم محاضرة توعوية أخري بعنوان التحرش الجنسي بالتعاون مع مركز أحمد بن علي لتحفيظ القرآن وذلك يوم الأحد القادم.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=453382&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
06-29-2009, 06:00 AM
فالح النعيمي مديراً تنفيذياً لـ «العوين»

الدوحة - إسماعيل طلاي

علمت «العرب» من مصادر مطلعة أنه تم تعيين السيد فالح النعيمي مديرا تنفيذيا لمركز التأهيل الاجتماعي «العوين»، على أن يستلم مهامه رسميا في الأول من يوليو المقبل.

ويأتي تعيين فالح النعيمي على رأس مركز «العوين» بعد أن أشرف الدكتور محمد عبدالعليم إبراهيم على منصب المدير التنفيذي بالنيابة للمركز الذي أعلن عن انطلاقته رسميا بتاريخ 3 مايو الماضي.

ويشغل فالح النعيمى حاليا منصب مدير إدارة الموارد البشرية والشؤون الإدارية بالمجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (ictQATAR). واستنادا للموقع الرسمي للمجلس على الإنترنت، فإن النعيمي بصفته مديرا للموارد البشرية يتولى مهاما رئيسية كتخطيط القوى العاملة والاختيار للتوظيف وإدارة شؤون الموظفين والتدريب والتطوير وكذلك إدارة المرافق. وللنعيمي دور فعال في تخطيط وتنفيذ برامج تطوير الأفراد لجميع الموظفين وأيضا الإشراف على جميع سياسات وإجراءات شؤون الموظفين. وقبل عمله بالمجلس الأعلى للاتصالات، كان فالح النعيمي يشغل وظيفة رئيس دائرة تخطيط التوظيف والشؤون الإدارية في شركة قطر للأسمدة الكيماوية QAFCO كما كان وقتها رئيسا للجنة تقييم الوظائف.

ومثل النعيمي المجلس الأعلى للاتصالات وشركة QAFCO في مجموعة قطر لأفضل ممارسات الموارد البشرية HRBP، وهي هيئة تضم كل الشركات الكبيرة العاملة في مجال الصناعات النفطية والغاز في قطر بالإضافة إلى المصارف وشركات المقاولات الرائدة.

وحصل فالح النعيمي على شهادة ممارسات شؤون الموظفين من معهد التوظيف والتطوير CIPD بالمملكة المتحدة كما أنه حاصل على زمالة هذا المعهد.

جدير بالذكر أن مركز «العوين» أسس بقرار من سمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند، ويخضع لأحكام المرسوم بقانون رقم (21) لسنة 2006، وهو مؤسسة خاصة ذات نفع عام تواجه الانحرافات السلوكية وتعزز الشخصية السوية، وتوفر لعملائها الخصوصية. واستقبل المركز زهاء 20 حالة من 3 مايو الماضي حسبما أفد به الدكتور عبدالعليم في حوار سابق مع «العرب». وأطلق «العوين» حملة لفعاليات مختلفة على مدار أسبوع كامل احتفالا باليوم العالمي لمكافحة المخدرات.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=551&secId=16 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=87217&issueNo=551&secId=16)

مريم الأشقر
06-29-2009, 06:01 AM
«العوين » يناقش التحرش الجنسي غداً

http://www.alarab.com.qa/admin/articles/images/1653069114_18060943721.jpg

التحرّش الجنسي.. شبح يطارد الموظفات في عملهنّ

الدوحة - سحر ناصر

يتكتم الكثير من النساء ولا سيما في المجتمعات العربية على ما يتعرضن له في سوق العمل من محاولات تعرف بالمفهوم الشعبي بـ «معاكسة» أو «مغازلة»، وذلك للتخفيف من وطأة الحقيقة المتمثلة بما يواجهنه من «تحرّش الجنسي»، حيث يستغل بعض أصحاب القرار في المؤسسات الرسمية والخاصة سلطتهم لتوظيف خليلاتهن.

ولاستدراج الموظفات اللواتي يخضعن لسلطتهن إلى موعد خارج نطاق العمل، تمهيداً لعلاقة غالباً ما تكون غير شرعية، وأحياناً قد تتطور إلى عواقب لا تحمد عقباها من «تفنيش» و«طلاق» و«محاولة قتل» وغيرها من الحالات المشينة ورغم ما يفرضه القانون القطري من عقوبات قد تصل إلى السجن لمدة 6 أشهر، إلا أن بعضاً ممن يملكون صلاحيات التوظيف يقتنصون العادات والتقاليد التي تمنع المرأة من مقاضاة المتحرّش بها خوفاً من عقاب الزوج أو الأخ أو الأب، وتجنباً لـ «الفضيحة» و»تشويه السمعة»، وأحياناً حرصاً على لقمة العيش التي سعت إليها الكثيرات من بلدان بعيدة.

يعرّف المكتب الاستشاري الخاص لقضايا نوع الجنس التابع للأمم المتحدة (OSAGI) التحرش الجنسي بأنه أية خطوة جنسية غير مرحب بها مسبقا، سواء كانت في سلوك لفظي أو جسدي، أو أي سلوك ذي إيحاء جنسي من المعقول أن يتسبب بإهانة نفسية أو جسدية للآخر، وذلك عندما يكون هذا السلوك يتعارض مع العمل أو يخلق بيئة تهدد مسار العمل، وقد يحدث التحرّش بين أشخاص من نفس الجنس أو العكس، ويقع ضحيته كلّ من الذكور والإناث.

خسارة الرزق.. ولا تفريط بالشرف

تقول رانيا «27 سنة» وتعمل في إحدى المؤسسات الرسمية داخل قطر أن:»غالباً ما يقع التحرّش إذا ما كان المدير لديه قبول والموظفة ذات سلوك غير حسن، أما إذا كانت الموظفة لم تبد يوماً رغبة في تكوين علاقة معينة، فلا يمكن للمدير المسؤول أن يستدرجها إلى ذلك مهما كانت المغريات»، مضيفة: «لكن الكثير من المديرين يتمتعون بنفسية غير سليمة، وينظرون إلى شكل الموظفة الخارجي، كما أن هنالك الكثير من الفتيات اللواتي يتقدّمن للعمل من أجل تكوين العلاقات العاطفية».

وتتابع رانيا: «في مكان عملي السابق كان أغلب المديرين على علاقة مع إحدى الموظفات في الشركة»، مشيرة إلى أن هؤلاء حاولن تبرير علاقتهن بالمرؤوس بأنها نتيجة تردي أوضاعهن الاجتماعية والاقتصادية، منتقدة ذلك بالقول:»الضغوطات الاجتماعية لا تدفع بالفتاة إلى هذا السلوك غير المبرر، والذي لا يمكن تصنيفه إلا في خانة عدم احترام الفتاة لنفسها. فكلنا مررنا بظروف مادية صعبة ولكن هذا لا يعني أن نصبح فتيات شوارع».

وتنصح رانيا الموظفة التي تتعرض للتحرش سواء كان بالقول أو الفعل بـ «التشبث بعملها وإيقاف المتحرش عند حدّه، لأنها في حالة الهرب من المواجهة، لن تتمكن من الاستقرار يوماً في عملها، لأن غالبية المهن تحوي أشخاصاً غير سويين، والفتاة معرّضة يومياً لمثل هذه المواقف، لذا يجب عليها أن تحتشم في ملابسها، وأن تتعامل بمهنية عالية مع المحيطين بها وعلى رأسهم المدير. اما في حال تعرّضت الموظفة لاعتداء أو تحرش بالفعل فعليها أن تبلغ الشرطة، وأن لا تخضع للمفاهيم الاجتماعية الخطأ التي تلوم الفتاة على سوء تصرّف الرجل ونياته الخبيثة».

ولمها (30 سنة) قصة بلغت حدّ المحكمة قائلة: «عرض عليّ مدير قسم الإعلانات في عملي سابقاً أن أعمل بدوام جزئي كمساعدة إدارية له، وكان له نفوذ قوي لكونه الموظف الأعلى المسؤول عن استقطاب المعلنين من كافة الدول العربية، وكنّا في كلّ مرّة نذهب لاجتماع عمل يعرض عليّ الذهاب بعدها إلى أحد المطاعم لتناول الغذاء أو العشاء، بعدها حاول التحرّش بي وعندما رفضت ذلك بغضب عارم، تغير أسلوبه في العمل وأصبح يكلّفني بأعمال إضافية لا علاقة لي بها كتحضير القهوة والشاي له»، وتتابع مها: «أصبح لديّ خياران: إما أن أخسر عملي وإما أن انصاع لتهديداته بالطرد، وبالفعل طلب من أصحاب المؤسسة طردي، عندها تقبلت القرار وطلبت منهم إعطائي مستحقاتي المهنية فرفضوا ذلك، لذا اتصلت بأحد المحامين وطلبت منه المباشرة بالإجراءات القانونية لمقاضاة ذلك الشخص بالتحرّش ومقاضاة أصحاب العمل وفور إعلامهم قانونياً بذلك سددوا كامل مستحقاتي، وقدّموا اعتذارهم ولكنهم أبلغوني بعدم طرده بسبب الدخل المادي الذي تدرّه علاقاته للشركة».

أما أسمهان «28 سنة»، وهي سكرتيرة أحد المديرين في شركة خاصة بقطر فتقول:»الموظفة قادرة على إيقاف المدير عند حدّه في حالة قيامه بسلوك خطأ بنسبة %70، وعادة ما يكون سلوكه نتيجة تصرّف خطأ منها قامت به عفوياً أو عمداً. ولكن المشكلة تكمن في مجتمعاتنا حيث تخجل الفتيات من البوح بحوادث قد تقع لهنّ من هذا النوع، لذا يفضل الكثير منهن تغيير العمل، أو التغاضي عن أسلوب المعاكسة. ولكني أنصح الموظفات بالانتباه للباسهنّ وحركاتهن المغرية لأنها قد تكون السبب في استدراج المدير للتحرّش من غير قصد، وأن لا يغيرن عملهن لأن أصحاب النفوس الضعيفة يتواجدون في كلّ مكان. كما ان الحديث بين بعضهن البعض حيال هذه المسألة، يشجعهن على تبادل النصائح والحلول وتحسين أوضاعهن الاجتماعية».

من جهتها، تعتبر علياء (24 سنة) وهي موظفة إدارية داخل إحدى المؤسسات الرسمية أن: «في كثير من الأحيان تكون الموظفة عفوية في لباسها، فترتدي ما يحلو لها لتبرز عمرها وللفت النظر، وأحياناً يتصادف أن يكون المدير «عينه زايغة» يعني يحبّ هذا النوع من الموظفات»، مضيفة: «وأكثر المعاكسات والتحرشات التي يتعرضن لها صديقاتي هي من المديرين المتزوجين الباحثين عن علاقة عاطفية خارج الزواج».

وتروي علياء ما حدث لإحدى صديقاتها قائلة: «تقدّمت صديقاتي لإحدى الوظائف الشاغرة، وبعد مقابلات متكررة بينها وبين المدير المسؤول الذي طلب لقاءها أكثر من مرّة في المكتب، طرح عليها وظيفة مغرية في المنصب والراتب، على أن تصبح مقربة منه ولكنها رفضت ذلك، وتخلّت عن فكرة العمل نهائياً»، وتلفت علياء إلى أن: «الكثيرات لا يرغبن في الانصياع لمعاكسات ومجاملات مديريهن، ولكنهن يقبلن بذلك طمعاً بالبقاء في وظيفتهن التي يكن بحاجة إليها، إضافة إلى تسهيلات في موضوع الإجازات، والسفريات، والأرباح السنوية، والترقيات.

وفي حالة رفضها ذلك تصبح مهمشة بين زميلاتها خصوصاً إذا كانت محترمة، وبالتالي تتعرض لمضايقات عدّة من قبل بعض الزميلات التي نصفهن بالدوحة بـ «free» عندها تتملل من عملها وتقدّم استقالتها»، مؤكدة أنه «عندما تكون الموظفة واثقة من عملها، فلتستمر في مكانها وتدافع عن حقوقها، والبقاء في النهاية للأفضل».

وانطلاقاً مما تعانيه المرأة العاملة في الدول الخليجية عموماً من خوف البوح بما قد تواجهه في العمل للأخ أو الزوج أو الأب، تقول علياء: «إذا ما أخبرت الزوج أو الأخ أو الأب، فيكون الحلّ من وجهة نظرهم إجبارها على أن تترك العمل، لكن بالعكس يجب على الفتاة أن تتكلّم وتروي ما يحدث لها، لأنها إذا ما أخفت هذا الأمر يمكن أن تقع فيما هو أسوأ منه دون أن تقصد، وتصبح في موقف مشين لن تتمنى يوماً أن تكون فيه».

المجتمع القطري ينتهج «التستر»

ورغم محافظة المجتمع القطري على تقاليده وعاداته التي تحكم قواعد الاختلاط في العمل، إلا أن قضايا «هتك العرض» تنهال على النيابة العامة القطرية، ومن بينها حوادث تحرشّ يعتبرها قانون العقوبات القطري «ممن لهم سلطة»، ومن هذه الوقائع تلك التي تقدّمت بها إحدى الموظفات بمؤسسة خاصة إلى النيابة العامة تتهم فيها أحد المقيمين بـ «هتك عرض» سكرتيرة لديه، وحولته النيابة إلى محكمة الجنايات الابتدائية، حيث وجه إليه اتهام حسب أمر الإحالة بـ «أنه استغل انفراده بها داخل مكتب الشركة وباغتها بتقبيلها على خدّها وشفتيها واحتضانها».

ويشدد القانون في عقوبة الجاني الذي يكون لديه سلطة على المجني عليها، إذ تنص المادة «286» من قانون العقوبات على أنه يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز خمس عشرة سنة، كل من هتك عرض إنسان بغير رضاه، سواء بالإكراه، أو بالتهديد أو بالحيلة، وتكون العقوبة الحبس المؤبد أو الحبس الذي لا تجاوز مدته خمس عشرة سنة، إذا كان الجاني من أصول المجني عليها، أو من المتولين تربيتها أو رعايتها، أو ممن لهم سلطة عليها، أو كان خادماً عندها أو عند من تقدم ذكرهم. بحسب إضافة الفقرة الثانية من المادة «279».

كما يؤكد قانون العقوبات القطري على أهمية حماية المجتمع من الأفعال المنافية للآداب العامة وعلى قدسية احترام المرأة، وعدم خدش حيائها بأية طريقة، وذلك في المادة رقم «291» وفي هذا السياق، يرى المحامي عبدالله طاهر أن: «بات المواطن يرى بعض المناظر الغريبة عن عاداتنا، إذ إن بعض الموظفات يذهبن إلى العمل بلباس لا يراه المواطن أو المقيم على زوجته في منزلها، ما يمثل بحد ذاته مغريات كثيرة ويعدّ نوعاً من الفتنة، وهو إساءة للموظف والموظفة التي تعمل في دوائر العمل الحكومية وحتى الخاصة، لا أن تأتي إلى دوام العمل بملابسها المغرية والفاتنة للرجل»، مؤكداً على أنه «لا نجيز سلوك الرجل وتحرشه للموظفة، فهناك عقوبات قاسية ينص عليها القانون في هذا الصدد».

وحول عدم لجوء مَنْ تتعرّض إلى هذا النوع من التحرّش إلى المحكمة ذهب الأستاذ عبدالله إلى أن: «المجتمع القطري محافظ يعيش في مبدأ التستر لأن هذه الأمور تخدش سمعة العائلة سواء للرجل والمرأة، وبالتالي فهذه الأمور تحلّ في موقع العمل، وربما يفصل الموظف من قبل مسؤول أعلى منه، وتتخذ إجراءات إدارية ليس من خلال المحاكمة، ولكن من خلال التحقيقات التي تفتح داخل المؤسسة أو الوزارة حيث تتخذ القرارات من قبل المسؤولين فيها، وهذا ربما يكون أفضل، وغالباً ما يكون الخطأ من الموظفة وليس من الموظف، وفي النهاية يجب على الجميع التقيد بالقوانين واحترام العمل».

وما يعوق الموظفة عن اللجوء إلى القضاء في كثير من الأحيان في حالة تعرضها للتحرّش هو صعوبة إثبات هذا الأمر قانونياً، وفي هذا المجال يقول الأستاذ عبدالله: «لا تخلو أية دولة من هذه السوابق، ولكن نسبة هذا النوع من القضايا قليلة في قطر، ونحن ندعو السيدات اللائي يعملن إلى جانب الرجال في مكتب واحد أن يحتشمن في الملبس، وأن لا تكون ملابسهن محلّ فتنة للرجال. وفي النهاية، هناك موظفون مسؤولون محترمون حتى لو كانت الموظفة غير محترمة والعكس كذلك، ولكن لا بد من مراعاة أن هناك شبابا أيضاً يعملون وهم في العشرينيات، وبالتالي فيمكن أن يقع هذا النوع من الحوادث».

المتحرّش جرثومة يتوجب القضاء عليها

ومن اللافت أن بعض الإخصائيين الاجتماعيين ترددوا في توضيح الأسباب والحلول لمعالجة هذه الآفة الاجتماعية، وكان الجواب في حوزة الدين الإسلامي الحنيف، وفي هذا الإطار يرى الشيخ والباحث الشرعي أكرم كساب لـ «العرب» أن: «الأصل في الإنسان إذا كان مسؤولاً أن يراعي مرؤوسيه، فالنبي صلى الله عليه وسلم قال: ما من راع يسترعيه الله رعية، يموت يوم يموت، وهو غاش لرعيته إلا حرم الله عليه الجنة.

فإذا كان الإنسان المسؤول لا يقدّم النصيحة لكل من هم تحت إمرته فهو مسؤول، فما بال من يخون هذه الأمانة التي قال عنها النبي صلى الله عليه وسلم: كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته».

مضيفاً: «لا شكّ أن الحساب العقاب يزداد في هذه الحالة، وبالتالي فإن أي إنسان يستغل سلطته أو مسؤوليته، والمكانة التي هو فيها، فيتعرّض للمرأة بأي شكل من أشكال التحرّش سواء أكان بالنظرة أم بالكلام أم باللفظ أم بالإيماء أم الملاحقة والمتابعة أم الإيماء والتطاول والمسّ وأي شكل من هذه الأشكال، فهو إنسان يحاسب على هذا الأمر عند الله سبحانه وتعالى».

ووجَّهَ الشيخ كسّاب نصيحة للموظفة التي تتعرّض لأي من هذه الحالات قائلاً: «لدينا كارثة في موضوع التكتم على التحرّش الجنسي، وهناك أسباب تدعو إلى التكتم، فنحن أولاً في مجتمع شرقي له عاداته وتقاليده حيث تخاف المرأة عادة من الفضيحة أو تشويه السمعة فتلجأ إلى التكتم عن هذا الأمر، أو أن تكون صاحبة حاجة لهذا العمل، فتخاف أن تفقد هذا العمل أو تستبعد منه، فبالتالي تكتم ما تتعرض له.

إضافة إلى وجود صعوبة في إثبات هذا الأمر الذي يمكن أن يبدأ بمجرد بنظرة وينتهي إلى الفعل، وبين هذا وذاك الكلام المعسول والنظرة الفاحصة والإيماءات أو المعاكسات الهاتفية، فكيف ستثبت المرأة هذا الأمر؟».

لافتاً إلى أن: «المرأة قد ترى أنه ليس هناك قانون رادع، ففي معظم الدول العربية ليس هناك قانون لمثل هذه الأشياء حتى إذا أثبتت ما جرى لها فأمامها فترة طويلة حتى يأتي لها الحق، وترى أن الحق الذي جاء لها لا قيمة له ولا وزن مقابل الفضيحة.

إلى جانب المسؤول الموجود قد يكون كبيرا عن المساءلة فلا بدّ أن تتكتم، ولكن الأصل إن وجدت المرأة مثل هذه الأشياء التي تعتبر سلوكا إجراميا سواء بقصد أو دون قصد، عليها أن توزن القضية بدقة وعناية وتستعين بالله سبحانه وتعالى على فضح مثل هذه الشخصيات».

وشدد الشيخ كساب على أن «الأصل ألا تتكتم المرأة في مثل هذه الأشياء، وأن يُعرف الإنسان الفاسق بفسقه والمخطأ وبخطئه، ولكن يبقى الإشكال:هل تستطيع المرأة أن تثبت هذا عليه، إذا استطاعت أن تثبت هذا، فليس لها أن تــــتــــكتم حتى يتقي غيرها شرّ هذا الرجل.

لأن هذا الإنسان جرثومة في المجتمع، ومثل هذه الجرثومة يجب أن تجتث تماماً، وهذا الشخص هو بمثابة عنصر فاسد، علاجه لا يكون إلا بالبتر، ولهذا لا بدّ أن يعرف الناس أن هذا حيّة في صورة إنسان أو ذئب بصورة حمل».

وعما يمكن للمرأة أو الفتاة أن تواجهه من ضغوط الأخ أو الأب أو الزوج في حالة نقلها لهم ما تتعرض له في العمل قال الشيخ كساب: «قبل أن تلجأ إلى العائلة لا بدّ أن تدرس شخصية هذه العائلة، فقد تكون إحدى الشخصيات في العائلة سواء أكان الأب أم الأخ أم الزوج الذي لا يتقبل هذا الأمر.

وقد يؤدي هذا إلى جريمة أكبر أو يتطاول أحدهم قتلاً أو ضرباً، فلا بدّ إذن أن تراعي المرأة بين المصالح والمفاسد، هل إخبارها لأبيها أو أخيها أو زوجها أو ابنها لمثل هذا الشيء سترتب عليه مفسدة أكبر من التي هي فيها أم لا، يقولون أن درء المفاسد مقدّم على جلب المصالح، فلا بدّ أن تنظر لهذا الأمر بدقة وعناية، فربما قد يُجلسها الأب أو الأخ في بيتها، وهي تكون في حاجة لعملها، وربما لا تكون بحاجة إلى عملها.

ولكن المجتمع بحاجة لعملها فهي قد تكون طبيبة نساء أو معلّمة أو صحافية جادة تنقل الأخبار المتعلقة بالنساء كما ينبغي، فالمجتمع نفسه قد يحتاج إلى عمل المرأة في وقت من الأوقات».

وتطرّق الشيخ كساب إلى أسباب التحرّش داعياً النظر إليها بالقول: «قد تكون أسباب التحرّش دينية، أو اجتماعية، أو اقتصادية، أو نفسية، وقد تكون بيئية وذاتية. وكلّها ينبغي أن تعالج من الجذور لا أن تكون علاجا سطحيا، فكثيراً ما تعالج هذه الأمور بشكل سطحي لا يكون بمثابة علاج حقيقية بقدر ما يكون مسكنا»، وأوضح الشيخ كساب أن هناك فرقاً بين التحرّش عن قصد وعن غير قصد.

مشيراً إلى «التحرّش عن غير قصد قد يقع من خلال لفظة عادية قد تكون لها إيحاءات أخرى تفهمها المرأة بغير قصد، وقد يكون هناك تحرّش بالنظرة، فربما ينظر الرجـــل لـــلـــمــــرأة نــــظــرة عادية ولكنها تـــــظــــنّ أنــــه ينظر إليها لأغراض دنيئة.

فلا بدّ أن يفرّق الإنسان بين هذا وذاك، قد يحدث التصرّف عن غير قصد ويعذر فيه المرء مرّة أو ما شابه ذلك، لكن ينبه عليه فيما بعد، وفي المقابل هناك من يتعمد التحرّش باللفظ والنظرة، وباللمسّ أو ما شابه ذلك».

.................................................. .................................................. ........................

التعليقات

العنود

الموظفة القطرية تحظى بالاحترام والتقدير
الموضوع فيه الكثير من المبالغة والتهويل بقصدالاثارة وجذب القارئ لا اعتقد ان المشكلة في دولة قطر بمثل هذه الخطورة التي ابداها التحقيق ربما موجودة في بعض الشركات والقطاع الخاص من اشخاص محدودين ولعناصر محددة والمراة المستترة لا احد يتحرش بها اما القطاع الحكومي فاكاد اجزم انه لا يوجد هناك اطلاقا اي تحرشات من الانواع التي يشير لها التحقيق بل العكس تلقى المراة الموظفة بالغ الاحترام والتقدير من زملائها في العمل ورووسائها اعتقد ان مثل هذه التهويلات لاتخدم المجتمع القطري وتثير الانتباه الى مشكلة خيالية من صنع كاتبيها حرام علينا ان نظلم المراة ونظهرها بهذا الشكل المجنى عليها تعالوا الى وزاراتنا ومؤساتتنا وهيئاتنا وقابلوا الموظفات واسالوهن ولا تخلطوا القطاع الخاص والشركات بالقطاع الحكومي كلمة حق يجب ان تقال واتمنى على العرب ان تعيد النظر في الموضوع دون مبالغات

.................................................. ......................................

عابد
السودان

لا احب هذا المصطلح هل هنالك بنت تحترم نفسها وتخاف جلب العار لاهلها يستطيع رجل المساس بها نعم هنالك ضعاف النفوس من الجانبين اذا كان رجل او امراة لان المدراء ليس من الرجال فقط ممكن تكون هنالك امراة تعدى عليها سن الزواج وهي مديرة ربما تستقل احد الشباب تقربه اليها --------- لكن كل هذا يرجع لباقي الموظفين وحسب شخصيتهم لان اي مؤسسة لا يوجد فيها مدير وموظف هنالك ادارات عدة ويجب زرع روح الشجاعة والجراة للموظف الصغير يجب معرفة قانون العمل ما هو الشيء الذي بينك وبين مديرك لكي تخشاه وتسلم له يجب وضع مكاتب سرية لارسال شكاوي من تصرفات اي موظف مهما كانت درجته الوظيفية حتى العلمية لان مثل هذا لا يخدم بلد بل يخربها ---- هنالك جهات تلزم الفتيات باللبس يعني لازم تلبس لبس خليعه لبس يظهر كل مفاتن المراة وهنا يمكن التحرش بها من قبل العامل لا المدير لانها في النهاية شهوة لا فيها درجة دكتوراه الشهوة هي الشهوة عند العامل او المدير لماذا لا يتكلم الناس عن طبيعة اللبس وطبيعة عمل المراة اذا تم اختلاط المراة يجب وضع قوانين لاننا مسلمين لا ننصاع للقوانين الغربية لكي لا نقع في الفخ لو كان لا محال من مشاركة في العمل - لا احبز من الفتاة ان تتكلم لان المجتمع لن يرحمها سوف تكون ضحية لو كانت شريفة لا يمكن ان يتقدم لها رجل للزواج واذا كانت متزوجة ربما يتم طلاقها او خلق مشاكل ربما يكون هنالك شكك من الرجل لكل تصرف ولو بحسن نية لان الشكك زرع وهنا حرمت عليه يعني الطلاق هو النهاية

.................................................. ......................................

نزاع السيف

التحقيق فيه شوائب !!
اشكركم على الطرح في موضوع التحرش الجنسي للمراه بالعمل
ومن الملاحظ ان التركيز منصب فقط على المرأه العامله في الشركات الخاصه !!! لذا هناك خلط واضح وصارخ في المفهوم والمقصود بل ان المحرر تعمد الاثاره كأنه ( مدير )يسعى الى استدراج الراي واستعطاف النساء على حساب مصداقيه الموضوع
سؤال : هل هناك تحرش جنسي في الشوارع والمجمعات التجاريه ؟؟ اخي الكريم ( محرر القصه) تمنيت ان يكون لك لقاء خاص مع احدى القطريات وتاكد بأنك ستلقى الرد الشافي والكافي عن ما تصبو اليه من وراء كوليس هذا الموضوع للعلم وازيد لك شيئا : كل المدراء القطريين لديهم اخوات وزوجات يعملن , وان كافه القطريين معروفين لدى المجتمع سواء مدراء او موظفين

بالاخير اشكرك على سعه صدرك وضيق موضوعك



http://www.alarab.com.qa/details.php...o=551&secId=16 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=87211&issueNo=551&secId=16)

مريم الأشقر
07-01-2009, 10:54 PM
العوين يحشد نخبة من الخبراء والاستشاريين في اليوم العالمي للمخدرات

الدوحة - الوطن والمواطن

ينظم مركز التأهيل الاجتماعي «العوين» عدداً من المحاضرات العلمية ضمن احتفاليته باليوم العالمي لمكافحة المخدرات.

وكانت اولى هذه المحاضرات بعنوان: «لمحات من شرور الإدمان»، قدمها الدكتور محمد عبدالعليم إبراهيم - استشاري أول الطب النفسي والمدير التنفيذي بالإنابة ومدير إدارة البرامج بالمركز مساء يوم السبت الماضي بمجمع فيلاجيو وتناولت هذه المحاضرة المحاور التالية:

- أساليب التهريب، والتطور الذي حدث في الكيمياء العضوية والذي أدى إلى سهولة تصنيع بعض المخدرات التي يسهل تهريبها، والغفلة التي نلاحظها على بعض الأسر اعتقادا منهم بأنهم في مأمن من شر الإدمان.

واضافة لهذه المحاضرة نظم «العوين» أمس الأحد محاضرة داخل المركز بعنوان «الادمان نظرة عامة» والقاها د. منير السوسي.

ومحاور هذه المحاضرة: تعريف الادمان كمرض يصيب الدماغ ، والمواد الادمانية، والاعراض الانسمامية، والأعراض الانسحابية، وكيف يمكن التعرف على المدمن، وطرق المساعدة التي يمكن تقديمها له.

وبمركز العوين ايضا القى أبوبكر محمد ضابط منشآت بكلية شمال الاطلنطي محاضرة حول ادمان المخدرات وضحايا السموم البيضاء، ومحاور هذه المحاضرة هي تعريف المدمن من وجهة نظر قانونية حيث شرح ايضا الاسباب التي ادت إلى الادمان وكيف عالج القانون حالات الادمان، وصور لضحايا المخدرات وقصة بسيطة لمدمن المخدرات، كما تطرق ايضا الى الدور المطلوب لفهم القانون، وكيفية تقديم العون والمساعدة كما تضمنت المحاضرة ايضا ورشة عمل مصغرة.

وتحت عنوان «المخدرات قراءة نفسية» قدم د. اسامة الجيلي الاستشاري النفسي بمركز العوين صباح أمس الأحد محاضرة بمجمع فيلاجيو.

والمحاور الرئيسية التي تناولها المحاضر في هذه المحاضرة هي عرض تفصيلي لانواع المخدرات شاملاً المخدرات الطبيعية، المخدرت المستخلصة من النباتات، والمخدرات المركبة من المواد الكيميائية.

كما تناول المخاطر المترتبة على إدمان المخدرات التي تشمل مخاطر صحية «عقلية - عضوية - نفسية»، مشاكل اسرية، ومخاطر اجتماعية، اضافة إلى المخاطر الاقتصادية.

وقد طرح المحاضر تساؤلاً مفاده: لماذا رغم هذه المخاطر يقدم الفرد على تعاطي المخدرات؟

وللإجابة عن هذا السؤال لابد من النظر إلى المخدرات من وجهة النظر النفسية والوقوف على الدوافع النفسية لتعاطي المخدرات، كيف تتشكل هذه الدوافع، وما دور الأسرة في تكوين الدوافع ومن ثم علينا تعريف الأسرة وتحديد أنواع الأسر ومنها الأسرة المتوازنة، والأسرة المضطربة اضافة إلى ضرورة الحديث عن السمات الشخصية للمدمن قبل التعاطي وتشمل الاتي: الشخصية المتجنبة، الشخصية المضادة للمجتمع، الشخصية المكتئبة وغيرها من انواع الشخصيات، كما استعرض المحاضر طرق العلاج وتتضمن الجوانب الآتية:

مواجهة العرض ويتم بمكافحة المخدرات، وسن القوانين والتشريعات، والمعاهدات الدولية، ومواجهة الطلب وهذه المواجهة يمكن تقسيمها إلى مراحل: مرحلة الوقاية من الدرجة الأولى ويتم فيها حصر ومعرفة العوامل التي يمكن أن تقود للادمان أو التعاطي، ومرحلة التدخل المبكر، ومرحلة الحالات المزمنة، واخيراً تحدث د. أسامة الجيلي مصطفى عن البناء النفسي لتاجر المخدرات والمروج لها.

اليوم الاثنين

ويلقي د. منير السوسي صباح اليوم الاثنين محاضرة بعنوان الادمان مرض دماغي، حيث سيقدم هذه المحاضرة باللغة الانجليزية وسيعرض فيها: أهم الميكانيزمات التي توصل اليها العلم حديثاً في تفسير الاعتماد على المواد الادمانية والاشتياق واسباب العودة إلى التعاطي وربط هذه الاكتشافات البيولوجية باحدث الطرق الدوائية والسلوكية والمعرفية لعلاج الادمان.

تقدم د. داليا مؤمن مساء اليوم الاثنين محاضرة بعنوان «اسرتي تحميني».وتقام هذه المحاضرة بمعرض فيلاجيو.

تدور المحاضرة حول العوامل الأسرية المرتبطة بالادمان ومن أهمها التالي: كون الأم أو الأب مدمنا يجعل احتمال ادمان احد الابناء موجود، كما ان وجودا والدين مدمنين يؤدي إلى احتمال اكبر للإدمان ولكن الحقيقة التي تحدث في مجتمعاتنا ان الابن قد يأخذ احد طرفي المتصل فإما يدمن أو لا يدمن ابداً.

وايضا فإن سوء المعاملة بين الوالدين قد تدفع الابن إلى الهرب للمخدرات اضافة إلى الخجل العائلي، بمعنى ان العمل المستمر على اشعار الابناء بالذنب والخجل، وأنهم على خطأ مستمر مهما تصرف، ومن ثم يرتبط بتكوين علاقة وطيدة مع الأشياء «التليفزيون مثلاً»، وإلى عدم الاحساس بالأمان أي أنه معرض دائما للهجوم، ومن ثم يتحول إلى ضحية للمخدرات.

وتشير المحاضرة ايضا إلى أن فقدان عضو مهم بالأسرة أو اصابته بمرض مزمن قد يؤدي ذلك إلى فقدان المشاعر الطيبة لدى الأبناء والبحث عن التكيف عن طريق الإدمان.

http://www.al-watan.com/data/2009062...p?val=local8_1 (http://www.al-watan.com/data/20090629/innercontent.asp?val=local8_1)

مريم الأشقر
07-01-2009, 10:54 PM
اضطراب الأسرة يدفع الأبناء للإدمان

في قراءة نفسية للمخدرات.. الاستشاري أسامة الجيلي

الوقوف علي أسباب التعاطي بوابة العلاج من الإدمان

كتبت - منال عباس

تواصلت فعاليات مركز العوين للتأهيل الاجتماعي ضمن الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة المخدرات، وفي محاضرة قدمها الدكتور أسامة الجيلي استشاري نفسي ورئيس قسم الخدمة النفسية بالمركز بعنوان (المخدرات.. قراءة نفسية) تناول الدكتور الجيلي المخاطر المترتبة علي إدمان المخدرات التي تتضمن مخاطر صحية (عقلية- عضوية- نفسية ) ومشاكل أسرية ومخاطر اجتماعية واقتصادية.

وأضاف أنه علي الرغم من المعرفة التامة بمخاطر المخدرات الا أن الفرد يقدم علي تعاطيها، ومن هنا لابد من النظر إلي المخدرات من وجهة النظر النفسية والوقوف علي الدوافع النفسية لتعاطي المخدرات والكيفية التي تتشكل منها هذه الدوافع ودور الإسرة في تكوين الدوافع وتعريف الاسرة بما فيها الاسرة المتوازنة والمضطربة، وأشار الي السمات الشخصية للمدمن قبل التعاطي والتي تشمل الشخصية المتجنبة ،الشخصية المضادة للمجتمع، والشخصية المكتئبة وغيرها من انواع الشخصيات، وتطرق المحاضر إلي طرق العلاج من حيث مواجهة العرض من خلال مكافحة المخدرات وسن القوانين والتشريعات والمعاهدات الدولية، بالاضافة الي مواجهة الطلب من خلال عدة مراحل منها مرحلة الواقية من الدرجة الأولي ويتم فيها حصر ومعرفة العوامل التي يمكن تقود الادمان او التعاطي ومرحلة التدخل المبكر، بالإضافة الي مرحلة الحالات المزمنة، كما تناول الدكتور الحديث عن البناء النفسي لتاجر المخدرات والمروج لها.

وكان قد قدم الدكتور محمد عبدالعليم استشاري أول الطب النفسي والمدير التنفيذي للمركز بالانابة ومدير إدارة البرامج بمجمع فيلاجيو محاضرة بعنوان (لمحات من شرور الإدمان) تحدث فيها عن أساليب التهريب، التطور الذي حدث في الكيمياء العضوية والتي أدي إلي سهولة تصنيع بعض المخدرات التي يسهل تهريبها، والغفلة التي تلاحظ علي بعض الأسر اعتقاداً منهم أنهم في مأمن من شر الإدمان، بالإضافة إلي المآسي والشرور الاجتماعية والصحية والنفسية والاقتصادية والإجرامية التي تنتج من تعاطي المخدرات، مؤكدا أهمية أن يعمل الجميع علي عدم دخول أشخاص جدد في دائرة الإدمان بالتوعية والتنشئة المجتمعية الصحية والتربية الوقائية وفي ذات الوقت العمل الجاد علي إخراج الذين دخلوا في دائرة الإدمان ليصبحوا أشخاصا أسوياء ومتعافين وذلك بمساندتهم وتوفير سبل حياة أفضل بالنسبة لهم.

وتجدر الاشارة هنا إلي الاهتمام الكبير الذي أولته دولة قطر ببناء الإنسان القطري وسخرت كل ما من شأنه المحافظة عليه وحمايته من كل ما يمكن أن يعيق نماءه وتطوره ، كما سُخرت كل الإمكانيات المادية والبشرية، طوعت القوانين والتشريعات، انتهجت الرؤي التي من شأنها حمايته فرداً كان أو جماعة متمثلة في الأسرة التي هي لبنة المجتمع وأساسه.

وقد جاءت محاضرات وتصريحات المختصين بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات مؤكدة التزام دولة قطر بحماية المجتمع من كل الظواهر والآفات التي تهدم كيانه وتؤدي إلي تفككه وضياعه، ومن هذه الآفات الخبيثة آفة المخدرات ، حيث اهتمت قطر بمشكلة المخدرات ووضعت علي عاتقها القضاء عليها والحد من انتشارها. فوضعت لها القوانين والتشريعات التي تضمن سلامته وتقدمه وتطوره دون أمراض مجتمعية تؤثر سلباً علي المجتمعات والشعوب. حيث تمثل المخدرات أكبر مشكلة عالمية تهدد النماء والتطور وتؤدي إلي انهيار المجتمعات سواء كان علي الصعيد البشري أو الاقتصادي أو الديني أو الاجتماعي فمحاربة هذه الآفة كانت ولا تزال من مسؤوليات المجتمع عامة ووزارة الداخلية خاصة. باعتبارها الجهة المخولة في تنفيذ التشريعات والقوانين، وملاحقة تجار السموم والمحافظة علي أفراد المجتمع من الانخراط في هاوية الإدمان وذلك عن طريق الإجراءات والمعالجات القانونية. وتكثيف الرقابة علي منافذ الدولة لمنع دخولها والقبض علي مرتكبي هذه الجرائم سواء كان عن طريق الاتجار أو التعاطي.

ولاهتمام الدولة وتفهمها لهذه المشكلة تم سن التشريعات الصارمة في حق من يقوم بمثل هذه النشاطات الإجرامية حتي وصل حد العقوبة للاتجار بالمخدرات إلي السجن المؤبد أو الإعدام لخطورة هذا العمل علي الفرد وعلي المجتمع وبالأخص علي الشباب حديثي السن، فهم المستقبل وضياعهم هو ضياع مجتمع بأكمله.



http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=454025&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
07-01-2009, 10:54 PM
خلال محاضرة بثانوية البيان العلمية نظمها مركز "العوين".. د. داليا مؤمن: "البويات" ظاهرة بدأت تطفو على السطح في المجتمع

صمت الوالدين عن سلوك الطفل مباركة منهما لهذا الدور

ضرورة توعية الأمهات بمخاطر اضطراب الهوية لدى الأطفال والمراهقين

البوعينين: نهدف إلى الحد من الانحرافات الاجتماعية والمساهمة في بناء الشخصية

سمية تيشة

أوضحت الدكتورة داليا مؤمن- استشاري بمركز التأهيل الاجتماعي (العوين)- أن ظاهرة "البويات" بدأت تتفشى شيئاً فشيئاً في مجتمعاتنا، وتعد ظاهرة البويات من الظواهر الخطيرة التي بدأت تطفو وتظهر على السطح في المجتمع في الآونه الأخيرة، مشيرة إلى أن مسمى "بوية" يطلق لدى عامة الناس على الفتاة التي تظهر سلوكيات ذكورية غير مألوفة لدى بنات المجتمع.

جاء ذلك خلال دورة تدريبية نظمتها إدارة البحوث والدراسات بمركز التأهيل الاجتماعي (العوين) حول موضوع "الحماية من التشبة بالرجال" وذلك في إطار برنامج القيم الانسانية، بمدرسة البيان الثانوية المستقلة للبنات وبحضور عدد كبير من الهيئة الادارية والتدريسية بالمدرسة، بجانب حضور أمهات الطالبات.

وأشارت د. داليا مؤمن إلى أن المجتمع الحديث شهد تغيرات في السلوك الذكوري والأنثوي، فهناك تغيرات في الشكل والملبس أصبحت شائعة ومقبولة مثل الشعر القصير للجنسين وارتداء "الجينز"، لكن لايعنى ذلك اغفال نقاط الاختلاف بينهما أو تركها غامضة أو مشوشة، فالفروق الطبيعية والشكلية بين المرأة والرجل لايمكن تغييرها، موضحة بأن الهدف من المحاضرة توعية الأمهات بمخاطر اضطراب الهوية لدى الأطفال والمراهقين، والتوعية من أجل تنمية إدارك بناتهن بالهوية الجنسية والتمسك بها فضلاً عن مساعدتهن للتغلب على أسباب انحراف بعض الأبناء، ومساعدتهن في ملاحظة المشكلات السلوكية او الجنسية لدى بناتهن، ومن ثم التواصل مع مركز التأهيل الاجتماعي الذي يقوم بدوره في معالجة هذه السلوكيات الخاطئة.

وقالت: إن التنشئة الاجتماعية تلعب دورا في اضطراب الهوية لدى الاطفال، فنجد الطفل ينتابه توتر شديد حول جنسه، وإصــراره على أنـه من الجنس الآخـر، أو رغبته الملحة في أن يصبح من جنس غير جنسه، إما صراحة أو من خلال رفضه التام للتركيب التشريحي لأعضائه التناسلية، وإنشغاله بأنشطة الجنس الآخر، وأوضحت أن من مظاهر الاضطراب لدى البنات ممارسة الألعاب الخشنة وأدوار الذكور مثل اقتناء المسدسات والابتعاد عن لعب العرائس، فضلاً عن أنهن يرفضن التبول في وضع الجلوس، بل إن البعض منهن قد تدعي أو تتخيل انه سيظهر لها عضو ذكري وأنه لن ينمو لها ثدي مثل البنات، في حين الذكور تكون مظاهر تخنثهم واضحة من خلال لبس الفساتين ولعب العرائس ورفض الابتعاد عن ذلك مهما حول الأبوان، ذلك مع الرفض الشديد للعب مع الأولاد واعتبار ذلك خشونة لا يتحملونها، كما يبدون اهتماما خاصاً بما تلبس أخواتهم من ملابس داخلية أو خارجية وأدوات الزينة والموضة انتاج دور الأزياء، منوهة بأنه لا توجد هناك أسباب محددة لاضطراب الهوية الجنسية بقدر ما هي عوامل مساعدة أو مهيئة تتمثل في تشجيع الوالدين أو صمتهما أو حتى عدم إكتراثهما بما يعني للطفل مباركتهما لهذا الدور ورضاهما عنه حتى يتمكن ويتأصل فيه شعور الانتماء للجنس الآخر، وفي أحيان أخرى قد لا يكون لدى الطفل المثل الجيد لمظاهر الرجولة أو حتى أماً تعلمه ولو نظرياً ما يفعله ويشعر به الرجال في شتى المواقف والأحوال وتغرس فيه الشعور بالقوة وشدة البأس.

وتحدثت د. داليا فيما بعد عن اضطراب الهوية لدى المراهقين، مؤكدة بأن الاضطراب عند المراهقين يولد رغبة معلنة في ان يصبحوا من الجنس الآخر، والتصرف في بعض المواقف على انهم من الجنس الآخر، فضلاً عن انهم لديهم الرغبة في أن يعيشوا أو يعاملوا على أنهم من الجنس الآخر، مما نجدهم يتبرمون من جنسهم وذلك من خلال الانشغال بالتخلص من الخصائص الجنسية التي عادة ما تؤدي إلى تدهور اجتماعي أو دراسي، مشيرة إلى أن اضطراب الهوية الجنسية ليس قليل الانتشار كما يتخيل البعض، ولكنه قد يبقى مختفياً أو يختفي مع ضغط الجتمع..

وختاماً شددت د. داليا مؤمن على ضرورة التنسيق بين الجهات المختلفة وبين مركز التأهيل الاجتماعي في طرح دورات مختلفة سواء للامهات أو الطالبات أو المربيات..

من جانبها قالت السيدة ناهد البوعينين- المنسق العام لبرنامج القيم الانسانية- أن المركز حرص على تنفيذ هذا البرنامج التوعوي للوقاية والحد من الانحرافات الاجتماعية، وغرس القيم الانسانية والدينية والمساهمة في بناء الشخصية، والذي يوجهه لفئات المجتمع المختلفة،تحت إشراف إدارة البحوث والدراسات بمركز العوين، وأضافت أن هناك العديد من الاهداف التي يسعى البرنامج لتحقيقها والتي من بينها تنمية الروح وغرس القيم العليا، الاخلاقيةوالدينية، ومساعدة الفرد على إدراك إنسانيته ومشاعره وعدم الخجل منها، بالاضافة الى إدراك الهوية الحسية والتمسك بها، وتعزيز الذات وإدراك معنى الحياة والهدف منها والقدرة على التمتع بها، وحب الطبيعة ومعرفة أن الانسان جزء منها، وبالتالي التأكيد على أهمية تقدير جمالها والحفاظ عليها، وإعلاء القيم غير المادية وأهميتها في الحياة، وأشارت البوعينين الى أن البرنامج يشتمل على دورات وورش عمل، من بينها العنف في المدارس وسبل المواجهة والعلاج والتي تستهدف المشرفين النفسيين والاخصائيين الاجتماعيين، وورشة عمل أخرى عن دور الدين في تعديل الانحرافات السلوكية التي ستوجه للدعاة والمرشدين، بالاضافة الى ورشة حول ظاهرة التسرب من المدرسة والاسباب والحلول التي توجه لمديري ووكلاء المدارس، ودورة أخرى لتعزيز قيم الصدق عند الأطفال دون سن الخامسة تشارك فيها معلمات رياض الاطفال، موضحة بأن هذه الفعاليات يقدمها نخبة من المختصين بالمركز من بينهم الدكتور منير السوسي مدير إدارة الرعاية والتأهيل بالمركز، والدكتور أسامة الجيلي الاستشاري النفسي، والاستاذة هيا الغانم رئيس قسم الخدمة الاجتماعية بالمركز.

تجدر الإشارة إلى أن مركز التأهيل الاجتماعي (العوين) يعتبر مؤسسة خاصة ذات نفع عام، ويتمتع بالأهلية الكاملة للتصرف، وبرزت فكرة إنشاء المركز ليكون احدى ركائز الدعم الاجتماعي صونا للمجتمع وحماية لجميع أفراده من شر الانحرافات والظواهر السلبية والأمراض المجتمعية، وبهدف بناء مجتمع قطري متماسك، تحكمه منظومة القيم الأخلاقية التي تعكس ثقافته الإسلامية وهويته العربية الأصيلة، التي يمكن من خلالها حماية أجيال المستقبل وتعزيز الروابط الأسرية وتحقيق التنمية البشرية، ويسعى المركز لتحقيق رؤيته ورسالته وقيمه وأهدافه التي تحتم وتشدد على توفير سبل الحماية والوقاية والرعاية من كل الانحرافات الاجتماعية، وذلك من خلال تقديم برامج وخدمات توعوية ووقائية وعلاجية نفسية وتأهيلية موجهة نحو الفئات المستهدفة والمجتمع قاطبة.

هذا ويعمل "العوين" على معالجة الذين وقعوا في دوائر السلوك غير القويم مهما كان نوعه ومن كل الأعمار، أو الحالات المتوقع تعرضها للسلوك غير القويم، وكذلك الحالات التي تعيش أو تتعرض أو تعاني من آثار أو نتائج السلوك غير القويم، وكل من يطلب العون، حيث يوفر المركز أربعة برامج تأهيلية لأغلب أنواع الانحرافات منها برنامج "التوعية الأسرية المجتمعية"، وبرنامج "الفرصة الثانية لتأهيل المدمنين من السجناء"، وبرنامج المستقبل "شباب بدون مشاكل"، وبرنامج "القيم الإنسانية".

http://www.al-sharq.com/articles/mor...ate=2009-06-30 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=152574&date=2009-06-30)

مريم الأشقر
07-01-2009, 10:55 PM
«العوين» يختتم محاضراته التوعوية مع مركز أحمد بن علي

نقاش ساخن لفتيات قطريات حول التحرش الجنسي

الدوحة - العرب

اختتم مركز التأهيل الاجتماعي «العوين» مساء الأحد الماضي محاضراته التوعوية التي نظمها ضمن النشاط الصيفي لمركز أحمد بن علي لتحفيظ القرآن، حيث قدمت الدكتورة داليا مؤمن - الاستشاري النفسي بمركز العوين- محاضرة بعنوان «التحرش الجنسي» بحضور المشرفات وعدد كبير من الفتيات المشاركات بالنشاط الصيفي للمركز.

وبدأت الدكتورة داليا مؤمن المحاضرة بقصة تعرض إحدى الفتيات لتحرش من سائق السيارة، لتطرح بعدها أسئلة عن معنى التحرش الجنسي وهل هو موجود أم لا؟ وأجابت المحاضرة عن مفهوم التحرش الجنسي، وحالاته، وأوضحت المفاهيم التي يجب أن يعرفها الطفل فيما يخص الاعتداء الجنسي مقسمة ذلك إلى أربعة أقسام رئيسية وهي: التحرش الجسدي، الاعتداء الجنسي، الاعتداء العاطفي والإهمال.

كما أشارت الدكتورة خلال المحاضرة إلى المواقف التي قد تواجه الفتاة فيما يخص التحرش الجنسي من حيث التعرض لصور فاضحة والاستكشاف وغيرها.

ولقد لاقت المحاضرة تفاعلا كبيرا من قبل الفتيات المشاركات، وأجابت الدكتورة على تساؤلاتهن المتعلقة بموضوع التحرش الجنسي من حيث: كيفية التصرف في حال تعرضهن لذلك، والطرق التي تحمي الفتاة من ضرر التحرش الجنسي، مقدمة لهن معلومات لتوعيتهن من خطر التحرش الجنسي.

يذكر أن مركز العوين قد حقق نجاحا سابقا مع مركز أحمد بن علي لتحفيظ القرآن من خلال المحاضرة التوعوية التي قُدمت للفتيات المشاركات بالنشاط الصيفي للمركز خلال الأسبوع الماضي تحت عنوان «أنوثتي هدية ربي» والتي هدفت إلى توعية الفتيات بعدم التشبه بالرجال وتعزيز قيمة الأخلاق لديهن، ويأتي ذلك كله ضمن إطار نشاط مركز العوين في إيصال رسالته ودوره في خدمة المجتمع وتعزيز القيم والمحافظة على الشخصية السوية، وصونه من شر الانحرافات السلوكية الخاطئة.

* «العوين» في ضيافة تلفزيون قطر الليلة


يستضيف برنامج «قضايا صحية» الذي يبثه تلفزيون قطر الليلة الدكتور محمد عبدالعليم إبراهيم، استشاري أول الطب النفسي ومدير إدارة البرامج والمدير التنفيذي بالإنابة بمركز التأهيل الاجتماعي (العوين)، والدكتور منير السوسي استشاري الطب النفسي وطب الإدمان ومدير إدارة الرعاية والتأهيل بالمركز.

وسيتم التطرق خلال الحلقة إلى أهداف مركز العوين وأنشطته والبرامج التي يقدمها لمختلف فئات المجتمع. كما ستتناول بشكل خاص موضوع الإدمان من حيث أسبابه ومشاكله وخطورته على الصحة العامة وكيفية علاج حالات الإدمان، وسيُفتح المجال خلال الحلقة لاستقبال مداخلات المشاهدين والإجابة عن استفساراتهم المتعلقة بالسلوك الإدماني.

يذكر أن برنامج «قضايا صحية» والذي يبث كل ثلاثاء في تمام الساعة 10.00 مساءً بتوقيت الدوحة، يستقبل استفسارات ومداخلات المشاهدين على الهواء مباشرة للإجابة عن الموضوع الطبي المطروح في الحلقة، ويقدم للمشاهدين إرشادات ومعلومات صحية، وهو من إعداد الدكتور محمد البسط وتقديم الدكتور عبد السلام القحطاني، أما الإخراج فيقوم به يوسف المرزوقي.

ومن جانب آخر سيكون المركز كذلك في ضيافة البرنامج التلفزيوني «صحتك» بتلفزيون قطر، الذي يعده الدكتور عبدالسلام القحطاني، حيث سيستضيف الدكتور محمد عبدالعليم مدير عام مركز العوين بالإنابة، والدكتور منير السوسي مدير إدارة الرعاية والتأهيل بالمركز، كآلية أخرى للتعريف ببرامج المركز التي يقدمها لمختلف الفئات.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=554&secId=16 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=87459&issueNo=554&secId=16)

مريم الأشقر
07-01-2009, 10:55 PM
« العوين » يختتم محاضراته التوعوية

اختتم مركز التأهيل الاجتماعي «العوين» مساء أمس الأول محاضراته التوعوية التي نظمها ضمن النشاط الصيفي لمركز أحمد بن علي لتحفيظ القرآن حيث قدمت الدكتورة داليا مؤمن - الاستشاري النفسي بمركز العوين - محاضرة بعنوان «التحرش الجنسي» بحضور المشرفات وعدد كبير من الفتيات المشاركات بالنشاط الصيفي للمركز.

ولقد بدأت الدكتورة داليا مؤمن المحاضرة بقصة تحكي تعرض احدى الفتيات الى تحرش من سائق السيارة وبعد تلك القصة طرحت تساؤلا : مامعنى التحرش الجنسي ؟ وهل هو موجود أم لا؟ لتجيب بعد تلك المقدمة الى شرح معناه، والمفاهيم التي يجب أن يعرفها الطفل فيما يخص الاعتداء الجنسي مقسمة ذلك الى أربعة أقسام رئيسية : الاعتداء الجسدي والاعتداء الجنسي والاعتداء العاطفي والاهمال.

كما أشارت الدكتورة خلال المحاضرة الى المواقف التي قد تواجه الفتاة فيما يخص التحرش الجنسي من حيث التعرض لصور فاضحة والاستكشاف وغيرها.

ولقد لاقت المحاضرة تفاعلا كبيرا من قبل الفتيات المشاركات وأجابت الدكتورة على تساؤلاتهن المتعلقة بموضوع التحرش الجنسي من حيث : كيفية التصرف في حال تعرضهن لذلك.

والطرق التي تحمي الفتاة من ضرر التحرش الجنسي، مقدمة لهن معلومات لتوعيتهن من خطر التحرش الجنسي.

http://www.al-watan.com/data/2009063...p?val=local9_4 (http://www.al-watan.com/data/20090630/innercontent.asp?val=local9_4)

مريم الأشقر
07-01-2009, 10:56 PM
العوين في ضيافة قضايا صحية بالفضائية

الدوحة – الراية

يستضيف برنامج قضايا صحية الليلة عبر الفضائية القطرية الدكتور محمد عبدالعليم ابراهيم استشاري أول الطب النفسي ومدير إدارة البرامج والمدير التنفيذي بالإنابة بمركز التأهيل الاجتماعي (العوين)، والدكتور منير السوسي استشاري الطب النفسي وطب الادمان ومدير إدارة الرعاية والتأهيل بالمركز، وسيتم التطرق خلال حلقة اليوم الي أهداف مركز العوين وأنشطته والبرامج التي يقدمها لمختلف فئات المجتمع، كما ستتناول الحلقة بشكل خاص موضوع الادمان، من حيث أسبابه ومشاكله وخطورته علي الصحة العامة وكيفية علاج حالات الادمان، كما سيفتح المجال خلال الحلقة لاستقبال مداخلات المشاهدين والاجابة عن استفساراتهم المتعلقة بالسلوك الادماني.

يذكر أن برنامج قضايا صحية والذي يبث كل ثلاثاء في تمام الساعة 10.00 مساءً بتوقيت الدوحة، يستقبل استفسارات ومداخلات المشاهدين علي الهواء مباشرة للاجابة عن الموضوع الطبي المطروح في الحلقة، ويقدم للمشاهدين ارشادات ومعلومات صحية، وهو من إعداد الدكتور محمد البسط وتقديم الدكتور عبدالسلام القحطاني، أما الاخراج فليوسف المرزوقي.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=454196&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
07-01-2009, 10:56 PM
د. داليا:تغيرات في السلوكين الذكوري والأنثوي بالمجتمع

العوين ناقش قضايا التحرش الجنسي والمسترجلات

القيم الإنسانية برنامج جديد للحد من الانحرافات الاجتماعية

كتبت - منال عباس

نفذ مركز العوين أمس أولي فعاليات برنامجه الجديد (القيم الإنسانية) وهو برنامج مستمر يعمل علي الوقاية والحد من الانحرافات الاجتماعية ويساهم في بناء الشخصية وتعزيز القيم الدينية ، وقالت ناهد البوعينين المنسق العام للبرنامج إن المركز حرص علي تنفيذ هذا البرنامج التوعوي للوقاية والحد من الانحرافات الاجتماعية والذي يوجهه لفئات المجتمع المختلفة تحت إشراف إدارة البحوث والدراسات بمركز العوين ،وأضافت أن هناك العديد من الاهداف التي يسعي البرنامج لتحقيقها ومن بينها تنمية الروح وغرس القيم العليا ،الاخلاقية والدينية ،ومساعدة الفرد علي إدراك إنسانيته ومشاعره وعدم الخجل منها ،بالاضافة الي إدراك الهوية الجنسية والتمسك بها ،وتعزيز الذات وإدراك معني الحياة والهدف منها والقدرة علي التمتع بها ، وحب الطبيعة ومعرفة أن الانسان جزء منها وبالتالي التأكيد علي أهمية تقدير جمالها والحفاظ عليها ، وإعلاء القيم غير المادية وأهميتها في الحياة وأشارت البوعينين الي أن البرنامج يشتمل علي دورات وورش عمل ،من بينها العنف في المدارس وسبل المواجهة والعلاج والتي تستهدف المشرفين النفسيين والاخصائيين الاجتماعيين ،وورشة عمل أخري عن دور الدين في تعديل الانحرافات السلوكية والتي ستوجه للدعاة والمرشدين بالاضافة الي ورشة حول ظاهرة التسرب من المدرسة والاسباب والحلول والتي توجه لمدراء ووكلاء المدارس ،ودورة أخري لتعزيز قيم الصدق عند الأطفال دون سن الخامسة يشارك فيها معلمات رياض الاطفال .وأضافت أن هذه الفعاليات يقدمها نخبة من المختصين بالمركز من بينهم الدكتور منير السوسي مدير إدارة الرعاية والتأهيل بالمركز ،والدكتور أسامة الجيلي الاستشاري النفسي ، والاستاذة هيا الغانم رئيس قسم الخدمة الاجتماعية بالمركز.

عمليات النضج

وقد ناقشت أولي فعاليات برنامج القيم الانسانية أمس قضية الحماية من التشبه بالرجال في محاضرة قدمتها الدكتورة داليا مؤمن الاستشاري النفسي بالمركز مؤكدة أن المجتمع الحديث شهد تغيرات في السلوك الذكوري والأنثوي، وأن هناك تغيرات في الشكل والملبس أصبحت شائعة ومقبولة مثل الشعر القصير للجنسين وارتداء "الجينز"، لكن لايعني ذلك اغفال نقاط الاختلاف بينهما او تركهما غامضة أو مشوشة فالفروق الطبيعية والشكلية بين المرأة والرجل لايمكن تغيرها، موضحة أن عمليات النضج والنمو التي يمر بها الاطفال تمر بعدة مراحل وتستمر في مرحلة المراهقة وفيما بعد المرحلة..

اضطراب الهوية

وأضافت دكتورة داليا قائلة : إن التنشئة الاجتماعية تلعب دورا في اضطراب الهوية لدي الاطفال لذا نجد الطفل ينتابه توتر شديد حول جنسه ،وإصراره علي أنه من الجنس الآخر ، أو رغبته الملحة في أن يصبح من جنس غير جنسه ، إما صراحة أو من خلال رفضه التام للتركيب التشريحي لأعضائه التناسلية، وانشغاله بأنشطة الجنس الآخر، وأوضحت أن من مظاهر الاضطراب لدي البنات ممارسة الألعاب الخشنة وأدوار الذكور مثل اقتناء المسدسات والابتعاد عن لعب العرائس، فضلاً عن أنهن يرفضن التبول في وضع الجلوس، بل إن البعض قد يدعي أو يتخيل انه سيظهر له عضو ذكري و أنه لن ينمو لها اثداء مثل البنات، في حين الذكور تكون مظاهر تخنثهم واضحة من خلال لبس الفساتين ولعب العرائس ورفض الابتعاد عن ذلك مهما حاول الأبوان، ذلك مع الرفض الشديد للعب مع الاولاد واعتبار ذلك خشونة لا يحتملونها، كما يبدون اهتماما خاصاً بما يلبس أخواتهم من ملابس داخلية أو خارجية و أدوات الزينة و الموضة انتاج دور الأزياء، منوهة بأن ليس هناك أسباب محددة لاضطراب الهوية الجنسية بقدر ما هي عوامل مساعدة أو مهيئة تتمثل في تشجيع الوالدين أو صمتهما أو حتي عدم اكتراثهما يعني للطفل مباركتهما لهذا الدور ورضاهما عنه حتي يتمكن ويتأصل فيه شعور الانتماء للجنس الآخر،وفي أحيان أخري قد لا يكون لدي الطفل المثل الجيد لمظاهر الرجولة أو حتي أم تعلمه ولو نظرياً ما يفعله ويشعر به الرجال في شتي المواقف والأحوال وتغرس فيه الشعور بالقوة و شدة البأس..

التبرم من الجنس

وأشارت د.داليا الي اضطراب الهوية لدي المراهقين، مؤكدة أن الاضطراب عند المراهقين يولد رغبة معلنة في ان يصبحوا من الجنس الآخر، والتصرف في بعض المواقف علي انهم من الجنس الآخر، فضلاً عن انهم لديهم الرغبة أن يعيشوا أو يعاملوا علي انهم من الجنس الآخر، لذا نجدهم يتبرمون من جنسهم وذلك من خلال الانشغال بالتخلص من الخصائص الجنسية والتي عادة ما تؤدي إلي تدهور اجتماعي أو دراسي، مشيرة إلي أن اضطراب الهوية الجنسية ليس قليل الانتشار كما يتخيل البعض، ولكنه قد يبقي مختفياً أو يختفي مع ضغط المجتمع..

مفاهيم التحرش

وفي جانب آخر كانت الدكتورة داليا مؤمن قد قدمت محاضرة حول التحرش الجنسي بمركز أحمد بن علي لتحفيظ القرآن بحضور المشرفات وعدد كبير من الفتيات المشاركات بالنشاط الصيفي للمركز .وقد بدأت الدكتورة داليا مؤمن المحاضرة بقصة تحكي تعرض إحدي الفتيات إلي تحرش من سائق السيارة وبعد تلك القصة طرحت تساؤلا : حول معني التحرش الجنسي ؟ وهل هو موجود أم لا؟ مؤكدة علي أهمية معرفة الطفل بالمفاهيم فيما يختص بالاعتداء الجنسي مقسمة ذلك إلي أربعة أقسام رئيسية : الاعتداء الجسدي والاعتداء الجنسي والاعتداء العاطفي والإهمال.

قيم الأخلاق

كما أشارت الدكتورة خلال المحاضرة إلي المواقف التي قد تواجه الفتاة فيما يخص التحرش الجنسي من حيث التعرض لصور فاضحة والاستكشاف وغيرها.

ولقد لاقت المحاضرة تفاعلا كبيرا من قبل الفتيات المشاركات وأجابت الدكتورة عن تساؤلاتهن المتعلقة بموضوع التحرش الجنسي من حيث : كيفية التصرف في حال تعرضهن لذلك ، والطرق التي تحمي الفتاة من ضرر التحرش الجنسي.

يذكر أن مركز العوين قد حقق نجاحا سابقا مع مركز أحمد بن علي لتحفيظ القرآن من خلال المحاضرة التوعوية التي قُدمت للفتيات المشاركات بالنشاط الصيفي للمركز خلال الأسبوع الماضي تحت عنوان (أنوثتي هدية ربي) والتي هدفت إلي توعية الفتيات بعدم التشبه بالرجال وتعزيز قيمة الأخلاق لديهن ، ويأتي ذلك ضمن إطار نشاط مركز العوين في إيصال رسالته ودوره في خدمة المجتمع وتعزيز القيم والمحافظة علي الشخصية السوية وصونها من شر الانحرافات السلوكية الخاطئة.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=454281&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
07-07-2009, 05:37 AM
العوين يطالب بإدراج الهوية الجنسية كشرط للاستقدام

http://www.raya.com/mritems/images/2009/7/5/2_455581_1_228.jpg

للحفاظ علي ثوابت المجتمع وقيمه.. د عبدالعليم ل الراية :

• إلزام مكاتب الاستقدام والمؤسسات الصحية بالتأكد من عدم مثلية العامل

• المجتمع القطري حصين بثوابته ومبادئه الدينية والاجتماعية.. لكن علينا الحذر

كتبت - منال عباس

طالب الدكتور محمد عبد العليم استشاري أول الطب النفسي ومدير البرامج بمركز العوين بأن تتحقق الشركات والمؤسسات المستقطبة للعمالة من الهوية الجنسية للعامل، وأن يوضع ذلك شرطاً لمكاتب الاستقدام، وأن يكون هناك دور للمؤسسات الصحية لكي تتحقق بكل الوسائل المتاحة من الهوية الجنسية للعامل بحيث تكون هويته (غيرية) طبيعية وليست (مثلية) شاذة.

وقال الدكتور عبدالعليم في تصريحات ل الراية : إن الهم الشاغل للمركز الآن يتمثل في تثبيت قيم المجتمع والدفع بها بعيداً عن مثل هذه النزعات السالبة، والعمل للحفاظ علي ثوابت ومبادئ المجتمع، وقال إنه عند الحديث عن المثلية الجنسية في جميع النطاقات يسعي لتصحيح المفاهيم غير الصحيحة من خلال إثارة أمرين مهمين.. الأول: ما يسمي بالقبول الاجتماعي الذي تبنته بعض الدول من إقرار كامل بحقوق المثليين فيما يتعلق بالإرث والزواج والحق في العمل في جميع القطاعات، وغيرها من الحق، منوهاً بأن هناك تأثيرات قوية لهذه المفاهيم، وعن الجانب الثاني قال: إنني أحذر من الدراسات التي قام بها (كنزي) وآخرون حول العوامل الوراثية الخاصة بالجنسية المثلية..

وأضاف أنه يمكن أن يأتي أحدهم من الذين ابتلوا بهذه المشكلة ليقول: إن (هذه غريزتي وفطرتي وهذه جيناتي ومكوناتي الداخلية فأنا لا ذنب لي أن أكون كما أنا، وأنظر لنفسي علي أنني الانسان الصحيح) ونحن بدورنا نؤكد له بالقول: (أنت تملك الجسم الصحيح ويجب أن تكون أيضاً الانسان الصحيح). وأشار الي أن لهذه الفئة منطقاً قوياً في هذا الجانب وفيما يتعلق بالجينات، الإ أن المشكلة الحقيقية تتمثل في الإقرار الاجتماعي، حيث أصبح لهم وجود ومطالبات لاكتساب الحقوق، وساعدهم علي ذلك ثورة التواصل والاتصال علي تكوين جماعات وشبكات ويعملون في نظام وتعاضد ولهم جمعيات تعمل علي مساندتهم والترويج لأفكارهم وثقافاتهم، وشدد الدكتور عبد العليم علي أهمية الرقابة الاسرية وعدم إغفال أي مؤشر.

ونشير الي أن القبول الاجتماعي أو التطبيع مع المجتمعات يعتبر من أهم أهداف المثليين الذين يطالبون بالحق في العلاقات الشاذة والاعتراف بها في المجتمع، إضافة إلي المطالبة بالتحرر الجنسي للأطفال، وحماية الأطفال المثليين في المدارس من ممارسة العنف ضدهم، ووقف كل أشكال التحريض ضد الشذوذ في البرامج التعليمية والتربوية في المدارس، وتجريم أي انتقاد علني لسلوك الشواذ، وتحريم التمييز علي أساس التوجه الجنسي أي تقديم المثلية الجنسية علي أنها نمط حياة بديل يحظي بالقبول، وليس شذوذا وخروجا علي المجتمع .

هذا بالاضافة الي المطالب القانونية التي تشمل الحق في عدم التعرض للتمييز في شؤون التوظيف، والتعليم، والضمان الاجتماعي وغيرها، والحق في الاعتراف القانوني لعلاقات الشواذ من خلال إقرار زواج مثليي الجنس وتوثيق عقود تبني الأطفال ورعايتهم، وتعديل التشريعات، وإلغاء سن الرضا في العلاقات الجنسية، والفصل بين الشذوذ الجنسي، واستغلال الأطفال جنسيا، وإصدار قوانين تجريم الكراهية ضد المثليين .

ويتبع نشطاء حقوق الشواذ العديد من الوسائل والأساليب التي من شأنها أن تحقق أهدافهم علي المدي البعيد وأهم هذه الأساليب إظهار الشواذ علي أنهم ضحايا، ومن ذلك ترديد الادعاء بالظلم ضد المثليين جنسيا ؛ حيث يحرص الشواذ علي تشويه سمعة المعارضين لهم من خلال محاولة الظهور بمظهر الأقلية المتعرضة للظلم، وهضم حقوقها من أجل خصائص فطرهم الله عليها، ولا حيلة لهم فيها بينما الأغلبية تكرس جهودها لاتباع أساليب ظالمة ضدهم، والتحريض علي ممارسة العنف ضدهم، وتكريس إقصائهم من المجتمع ونبذهم، وكل ذلك بهدف إقناع الجماهير بأن هذه الفئة من المجتمع هم أناس ولدوا هكذا، أو هكذا خلقهم الله فلمَ يحاسبهم الناس علي ما لم يقترفوه؟، فكان ابتداعهم لمصطلح "هوموفوبيا"، أو رهاب المثلية، وتعني وجود موجة من الكراهية والخوف من المجتمع تجاه فئة المثليين تصل لحد النبذ والتمييز، وممارسة العنف ضدهم، وحرمانهم من حقوقهم وحرياتهم.

وأيضاً الضغط من خلال مبدأ حرية الحقوق المدنية والإنسانية؛ حيث يتبع الشواذ نهج الحريات والحقوق المدنية والإنسانية التي لا يحق التدخل فيها لا من قبل الأفراد ولا الحكومات، وذلك تمشيا مع الاتجاه العالمي نحو تأصيل حقوق الإنسان؛ لذا فلا يسعي الشواذ فقط لتأكيد وجودهم وحقهم في الوجود، بل يمضون لأبعد من ذلك بالمطالبة في الحصول علي حقوق متساوية مع باقي أفراد المجتمع، سواء حقوق الزواج المثلي ورعاية الأطفال والحصول علي منح التضامن الاجتماعي، والحق في إجازات رعاية الأطفال والحق في العمل والتجنيد تماما مثل غيرهم بما يعني المضي قدما في مجال التطبيع مع الشواذ.

وابدي مركز العوين للتأهيل الاجتماعي إنزعاجه وأسفه الشديد لتظاهر عشرات المثليين الجنسيين أمس الاول أمام مقر رئيس الوزراء البريطاني بمناسبة اليوم العالمي للمثليين الذين كانوا يرون أنهم يتعرضون للتمييز العنصري ويطالبون بمزيد من الحقوق، وقد جاء احتفالهم هذا وهم أكثر سعادة بما اكتسبوه من حقوق، ووصف الدكتور محمد عبدالعليم إستشاري أول الطب النفسي ومدير البرامج بمركز العوين أن أمس الأول كان يوماً حزيناً بالنسبة للمركز، ومايؤلم أن هذه الجماعات أصبحت لها صرخات مرتفعة جداً، وقال في حديث ل الراية : (الحقيقة نحن لا نعتدي علي حقوق أحد لكن نأمل أن هذه الأضرار والقبول الاجتماعي لهذه الفئة والذي حدث في بعض الدول أن لا يؤثر علي شبابنا)..

وأضاف مؤكداً أن المجتمع القطري حصين بثوابته العربية والاسلامية والإجتماعية، وأضاف في ذات السياق إن من الأخبار المؤلمة أيضاً أن المحكمة الهندية لأول مرة في تاريخ الهند تقر بحق المثليين في ممارسة الجنس فيما بينهم، موضحاً أن القرار صدر في اليوم الثاني من الشهر الجاري من محكمة نيودلهي وينص علي عدم تجريم الممارسات الجنسية المثلية طالما أنها بمحض إرادة الطرفين، وبهذا القرار يكون قد أسقطت المادة رقم 377 من قانون الجزاءات وعمرها 150 عاماً، والتي كانت تنص علي أن الممارسة الجنسية المثلية تعتبر ضد الفطرة والطبيعة والأخلاق البشرية، وقد بررت المحكمة قرارها بأنه يأتي للحفاظ علي حقوق الانسان، وذلك بعد أن تقدمت الجمعيات المثلية بطلبات لاكتساب هذه الحقوق منذ ثماني سنوات، وأضاف الدكتور أن من المؤسف أن الجمعيات الشاذة إعتبرت القرار بأنه تاريخي، وفي المقابل فقد كانت هناك احتجاجات من بعض المنظمات الاسلامية ومنظمات المجتمع المدني علي هذا القرار.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=455586&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
07-07-2009, 05:38 AM
تحذير الشباب من مخاطر «السويكة» والتشبه بالجنس الآخر

محاضرات توعية لـ «العوين» خلال إجازة الصيف

الدوحة - إسماعيل طلاي

ينظم مركز التأهيل الاجتماعي «العوين» خلال شهري يوليو وأغسطس المقبل سلسلة محاضرات تهدف إلى توعية الشباب من الجنسين بمخاطر عدد من الآفات الاجتماعية، وتحديدا مشكلة السويكة والتشبه بالجنس الآخر لدى الفتيات، وتنطلق المحاضرات خلال الفترة الممتدة من 6 يوليو إلى 8 أغسطس المقبل، ويشرف عليها عدد من الخبراء والاستشاريين بمركز «العوين»، تستهلها الأستاذة نجوى بمداخلة تعريفية للمركز.

المحاضرة الأولى تبدأ اليوم بمركز شباب الذخيرة ابتداء من الساعة الرابعة والنصف إلى الخامسة والنصف، وتستهدف الإناث ما بين 12 إلى 18 عاما، حيث ستقدم نجوى نصار محاضرة تعريفية لمركز التأهيل الاجتماعي، وتليها محاضرة للدكتورة داليا مؤمن، استشاري نفسي حول موضوع «أنوثتي هدية من ربي».

وبمركز شباب الجميلية، يلقي الدكتور أسامة الجيلي استشاري نفسي محاضرة حول «السويكة» يوم 7 يوليو الجاري، ما بين الخامسة والسادسة مساء، وتستهدف الشباب الذكور ما بين 11 و18 عاما، وبمركز شباب الذخيرة يوم الأحد 12 يوليو يقدم الدكتور أسامة الجيلي المحاضرة ذاتها ما بين الرابعة والنصف والخامسة والنصف.

وفي مركز شباب برزان، بمدينة أم صلال، تقدم الدكتورة داليا مؤمن محاضرة «أنوثتي هدية من ربي»، يوم الأربعاء 15 يوليو ما بين الرابعة والنصف والخامسة والنصف، وهي خاصة بالإناث ما بين 12 و18 عاما.

ويوم الأحد 26 يوليو بالنادي العربي يقدم الدكتور أسامة الجيلي محاضرة «السويكة»، لفئة الذكور بين 8 و16 عاما، ما بين الساعة الخامسة والسادسة مساء، وهي المحاضرة نفسها التي ستلقى بمركز شباب سميسمة يوم الاثنين 27 يوليو ما بين الساعة الخامسة والسادسة مساء، وتستهدف الشباب الذكور للفئة العمرية ما بين 12 و22 عاما.
وأخيرا، وبمركز سميسمة نفسه، ستقدم الدكتورة داليا مؤمن يوم السبت 8 أغسطس المقبل محاضرة حول «أنوثتي هدية من ربي»، خاصة بالإناث ما بين 12 و22 عاما.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=560&secId=16 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=88050&issueNo=560&secId=16)

مريم الأشقر
07-09-2009, 01:23 AM
قطر خالية من أطفال الشوارع

http://www.raya.com/mritems/images/2009/7/7/2_455840_1_209.jpg

فالح النعيمي في أول حوار صحفي بعد توليه إدارة مركز العوين:

• لا نخشي التنوع في العمل الاجتماعي ولكن نرفض الازدواجية السالبة

• هناك مجموعات صامتة في المجتمع نسعى لاستنطاقها للتعبير عن مشاكلها

• الإدمان وعدم الانتظام في الدراسة واضطراب السلوك أكثر الحالات الواردة للمركز

• العوين يعزز القيم الإنسانية للوصول لشباب بلا مشاكل

• المعالج يكتشف الحالات المتنكرة ويحترم حقها في الخصوصية والسرية

• نسعى لتقديم خدمات الإيواء لكن بشروط فنية واجتماعية

• السرية والخصوصية أهم الركائز التي يقوم عليها عمل العوين

• لدينا شراكات على مستوى الحالات وعلى مستوى المؤسسات الشبيهة والجهات الرسمية وشبه الرسمية

• شراكات أساسية مع المدارس بجميع قطاعاتها وتشكيل جماعات أصدقاء العوين

• تنسيق وتعاون مع شرطة الأحداث ضمن آلية عمل مشتركة

• نأمل الدخول في نطاق المجتمع المدني النسائي قريباً

حوار - منال عباس

أكد السيد فالح النعيمي المدير التنفيذي لمركز العوين الاجتماعي في أول حوار له بعد استلام مهام عمله كمدير للمركز أهمية العمل وفق مبدأ الشراكات مع المؤسسات الأخت التي تعمل في المجال الاجتماعي، وقال في حواره مع الراية إن المركز يعمل حاليا على تنفيذ استراتيجيته، بخطط وأطر زمنية وتوفير موارد ومعايير لضمان تنفيذ الخطة، التي تتضمن البنية التحتية، والخطط العينية القابلة للتطبيق والقياس، والمقبولة اجتماعياً وثقافياً، وأضاف أن دور المركز اجتماعي بحت يقوم على التأهيل وعلاج الحالات المستهدفة، التي تحتاج للعون والعمل على رصدها وتأهيلها اجتماعيا ونفسياً عبر الاستراتيجية التي يقوم عليها عمل المركز لتنفيذ الخطط والبرامج.

واكد النعيمى ان قطر خالية من ظاهرة أطفال الشوارع مشيرا الى ان المركز لا يخشي التنوع فى العمل الاجتماعى ولكن يرفض الازدواجية السالبة ولديه شراكات على مستوى الحالات وعلى مستوى المؤسسات الشبيهة والجهات الرسمية وشبه الرسمية التي تمده بالحالات بالاضافة الى شراكات أساسية مع المدارس بجميع قطاعاتها وتشكيل جماعات اصدقاء العوين.

وقال :هناك مجموعات صامتة فى المجتمع يسعى المركز لاستنطاقها للتعبير عن مشاكلها مشيرا الى ان الإدمان وعدم الانتظام في الدراسة واضطراب السلوك أكثر الحالات الواردة للمركز.

وبين ان العوين يعزز القيم الانسانية للوصول لشباب بلا مشاكل مشيرا الى أن المركز لديه الكفاءات المتخصصة والمعالجون الذين يكتشفون الحالات المتنكرة ويحترمون حقها في الخصوصية والسرية.

وكشف ان المركز يسعى لتقديم خدمات الايواء لكن بشروط فنية واجتماعية مشددا على ان السرية والخصوصية اهم الركائز التى يقوم عليها عمل العوين كما يأمل فى الدخول الى نطاق المجتمع المدنى النسائى مستقبلا لاسيما ان لديه الكوادر النسائية المتخصصة والمدربة.

وأشاد النعيمي بالكفاءات الموجودة بالمركز التي ظلت تعمل منذ انطلاقته ومن بينهم الدكتور محمد عبد العليم استشاري أول الطب النفسي ومدير البرامج بالمركز والدكتورة الهام بدر مدير إدارة الاعلام التوعوي بالمركز، والاستشاري النفسي الدكتور منير السوسي وعدد من الكفاءات التي تصنف كدعامات يقوم عليها العمل، وأشار الى أن المركز لا يزال في مرحلة النشأة وهناك خطة موسعة سينطلق من خلالها العمل في الفترة المقبلة، والعمل على تعزيز روح الفريق الواحد لتحقيق الاهداف المرجوة.

كيف يمكن قياس القبول الاجتماعي للمركز خاصة أن المجتمع القطري محافظ ومن الصعب الكشف عن المشاكل التي يتعرض لها؟

- تعد السرية والخصوصية من أهم الركائز التي يقوم عليها العمل في المركز، وقد أخذ المركز عادات وثقافة المجتمع القطري بعين الاعتبار منذ أول يوم لنشأته، ويعمل على حماية الحالات التي يقدم لها الدعم النفسي والاجتماعي هذا بالاضافة الي الشعور بالتميز في مركز يقوم على الأسس المهنية والعلمية المتميزة، ومن واقع التجربة نعتقد أن الحالات التي قدمت للمركز ستكون أفضل مصدر لتشجيع الحالات الاخرى لمراجعة المركز للعلاج والتأهيل، وذلك بعد أن تقدم لها الخدمة الجيدة والمطلوبة، ونؤكد هنا أن مركز العوين يعمل من منطلق الكيف وليس الكم.

هناك كثير من المراكز والمؤسسات الاجتماعية التي تكاد تكون متشابهة في أهدافها مع المركز، فما هو الذي يميز المركز عن هذه المؤسسات؟

- المركز يضع في اعتباره خطوة هامة تتمثل في التنسيق مع هذه الجهات وذلك لتوفير الجهد والمال ومنع الازدواجية، ولا نرفض مطلقاً التنوع بل نرفض الازدواجية السالبة، ويوجد الآن تنسيق مع معظم هذه المؤسسات، لكن نأمل في تطوير هذا التنسيق من خلال آليات تشريعية ورسمية، ومن حسن الحظ أن هذا هو الدور الذي نقوم به في الوقت الحاضر، وما يميز المركز هو عملية الشراكات على مستوى الحالات وعلى مستوى المؤسسات الشبيهة والجهات الرسمية وشبه الرسمية التي ستكون مصدرا لتحويل الحالات، ونتمنى أن تمتد هذه الشراكات لتكون اقليمية وعالمية في المستقبل، بالاضافة الى أن المركز يعمل على تنفيذ أحد أهدافه الرئيسية لتنشيط جماعات الدعم الذاتي ويقصد بها مجموعات المتعافين المدمن المجهول ومنظمات المجتمع المدني، ونطمح في تكوين إدارة تنسيقية من داخل المركز للتنسيق والتوأمة مع هذه المؤسسات.

وما هو تقييمكم لما أنجز من عمل حسب الخطة الموضوعة منذ انطلاق المركز؟

- بصفة عامة نحن راضون تماماً عن ما تم إنجازه ونشير هنا للفعاليات الكثيرة التي نفذها المركز بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة المخدرات التي انطلقت في السادس والعشرين من الشهر الماضي واستمرت لمدة أسبوع، وكان هناك تقييم مستمر لهذه الفعاليات عكس الوقع الايجابي لدى الجمهور، وهناك بعض النواقص فيما يتعلق بالبنية التحتية وبعض الآليات الفنية وهي في طريقها للاكتمال، وبعد إجازة الصيف ستكون مناشط المركز أكثر بروزاً، خاصة أن هناك شراكات أساسية مع المدارس بجميع قطاعاتها.

ما هي توقعاتكم لحجم الحالات التي يمكن أن ترد في فصل الصيف في ظل وجود مساحة من الفراغ؟

- حقيقة نحن غير منزعجين من قلة الحالات باعتبار أن تسويق الفكرة يحتاج الى وقت، ونحمد الله أن المجتمع القطري لايوجد فيه أطفال شوارع، إلا أن هناك بعض المجموعات الصامتة التي نريد الوصول اليها، والزمن كفيل بتحسين قناعاتها لتقديم نفسها، للاستفادة من الخدمات التي يقدمها المركز، ونذكر أن هناك عددا كبيرا من الاتصالات الهاتفية للاستشارة على الرغم من عدم اكتمال مشروع الخط الساخن بالمركز، وأن هذه الاتصالات ترد من أمهات وآباء وأحياناً من أصدقاء، وهناك حالات تتصل بصورة تنكرية على أساس أن القضية خاصة بشكل آخر إلا أنه ومن خلال الإيحاءات يكتشف المعالج أن الحالة تتحدث عن نفسها، وأن هذا جزء من السرية التي ارتضاها لنفسه، وبدوره فإن المعالج يحترم رغبة الحالة ولا يثقل عليها، ويسعى لكسب ثقتها، باعتبار أن ذلك حق مشروع وهناك كثير من الحالات التي خرج المركز بنتائج ناجحة معها، ونؤكد هنا على أهمية إقناع الحالة للوصول للمركز حتى إذا كان ذلك بشكل تنكري.

وما هي أكثر الحالات التي ترد للمركز؟

- يعتبر موضوع الإدمان من أكثر الحالات الواردة للمركز، وهناك استفسارات كثيرة، حول السلوك الإدماني، وحالات ترد للمركز تتعلق بعدم الانتظام في الدراسة، وغيرها من حالات الجنون والسرقة والعنف واضطراب السلوك، موضحاً أن هناك تنسيقا وتعاونا مع شرطة الأحداث ضمن آلية عمل مشتركة.

وما هي معوقات العمل والتحديات التي تواجه المركز؟

- التحدي الأساسي يتمثل في عدم تفهم المجتمع لطبيعة المركز وفكرته، ومن هنا فإن المركز سيعمل خلال الفترة المقبلة على تكثيف جهوده لتوضيح الفكرة حتى لا تختلط الأمور لدى أفراد المجتمع، وإعطاء الصورة الصحيحة حول عمل المركز ودوره والهدف السامى الذي ينطلق منه، هذا بالاضافة الي أن الحالات التي ترد للمركز تتعجل بالنتائج، علماً بأن نتائج العمل في مجال الدعم الاجتماعي تحتاج لوقت .. ومن هنا نطالب الحالات بالصبر على الحلول، كما أن المركز لايعمل فقط على أن تخرج الحالات من دائرة اضطرابات السلوك، بل يسعى لكي لا يدخل أفراد جدد لهذه الدائرة وذلك من باب العمل الوقائي.

وماذا عن برنامج القيم الذي أطلقه المركز مؤخرا؟

- البرنامج يقوم على أساس تدعيم القيم الانسانية والاسلامية والصدق والامانة والفضيلة، هدفه الوصول الى شباب بلا مشاكل، ويتم التركيز فيه على المراكز الشبابية والأندية والمدارس، من خلال إقامة مجموعة من المحاضرات والندوات، بالاضافة الى أن هناك مجموعات شبابية ستحمل راية القيم وتكون مجموعات أصدقاء المركز.

وهل للعنصر النسائي نصيب في خدمات المركز؟

- بالطبع نعم، ويتم ذلك في نطاق الستر والخصوصية الكاملة، ولدينا مختصات وخبيرات، تطمئن لهن العناصر النسائية، للكشف عن المشكلات التي تواجههن والعمل سوياً على حلها، وبالمركز عدد كبير من النساء في مختلف التخصصات واللاتي يشهد لهن بالكفاءة لتغطية هذا الجانب ونأمل في المستقبل القريب الدخول في نطاق المجتمع المدني النسائي.

وهل يقدم المركز خدمات إيواء؟

- المركز يسعى لذلك لكننا لا نحبذ أن نطلق عليها كلمة إيواء، باعتبار أن الحالة تقدم اليها خدمات داخلية علاجية معينة في إطار أسري بعيداً عن أنماط الإيواء المعروفة، والحالة لن تكون سلبية بل شريك إيجابي، تساهم في كل شئ، وسيعمل المركز على بناء مهارات جديدة للحالات وتدريبها على إدارة الزمن، وتعطى فرصة للمشاركة الايجابية في المجتمع، من خلال تطوير إمكانيات الحالة بعد إعادة تأهيلها وتعويض مهاراتها التي فقدتها بسبب الظروف الاجتماعية التي تعرضت لها، وستكون هناك شروط فنية واجتماعية لدخول الحالات وإقامتهم بالمركز.

وهل هناك حاجة فعليه لإقامة الحالات بالمركز؟

- لن نلجأ لذلك الإ بعد دراسة مستفيضة، وبروز الحاجة الملحة التي يتطلبها العلاج، ومن واقع العمل هناك حاجة كبيرة لهذه الخدمة.

وما هي الخطط التي سيتم تنفيذها بعد عطلة الصيف؟

- سيستمر المركز في تنفيذ استرايتجيته التي يتبناها من خلال طرح الخطة التنفيذية على أرض الواقع، وتفعيل الشراكات، ولابد من التأكيد هنا على دور الوسائط الاعلامية لإبراز الوجه المهني والعلمي للمركز.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=455841&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
07-09-2009, 01:28 AM
«العـوين» يحـاضـر في الذخــيرة حـول التصدي لظاهـرة البويات

الدوحة ــ الوطن والمواطن

قدم مركز التأهيل الاجتماعي أمس الأول محاضرة توعوية بعنوان «أنوثتي هدية ربي» بالتعاون مع مركز شباب الذخيرة وذلك ضمن فعاليات نشاطه الصيفي ، بحضور المشرفات وعدد كبير من الأمهات والفتيات المشاركات بالنشاط الصيفي للمركز .

وفي هذه المحاضرة قدمت نجوى نصار - من إدارة الإعلام بالمركز - نبذة تعريفية عن مركز العوين اشتملت على أهدافه وخدماته ودوره في خدمة جميع شرائح المجتمع ، ثم قدمت د.داليا مؤمن - استشاري نفسي بالمركز - محاضرة توعوية تحدثت فيها عن ظاهرة انتشار البويات والمفهوم الخاطىء لمصطلح البوية الذي يطلقه الناس على الفتيات اللاتي يظهرن سلوكيات ذكورية غير مألوفة ، مؤكدة على أن الفروق الطبيعية والشكلية بين المرأة والرجل لايمكن تغييرها ، وأشارت إلى الأسباب المؤدية إلى انحراف بعض الفتيات والتشبه بالرجال مؤكدة على دور الأسرة في تعزيز مفهوم الأنوثة لدى بناتهم وغرس القيم الأخلاقية والدينية .

ولقد تميزت المحاضرة بالتفاعل الكبير من قبل الأمهات والفتيات حيث فتح المجال للنقاش وأخذ الآراء حول انتشار ظاهرة البويات حيث أشرن إلى أسباب انتشارها من بينها : أصدقاء السوء والتقليد السلبي والاستخدام الخاطىء للانترنت فضلا عن الحلول التي اقترحتها الأخريات لمواجهة مشكلة البويات .

من جانب آخر أكدت د.داليا مؤمن على أهمية توعية الأمهات بمخاطر اضطراب الهوية الجنسية لدى الفتيات ومساعدتهن للتغلب على أسباب انحراف بعض الأبناء ، وختاماً كيفية التواصل مع مركز العوين الذي يقوم بدوره في معالجة هذه السلوكيات الخاطئة.

وتأتي هذه المحاضرة التي أُقيمت للفتيات في مركز شباب الذخيرة ضمن البرنامج التوعوي الذي أعدّه مركز التأهيل الاجتماعي بالتعاون مع الأندية الشبابية لتقديم محاضرات توعوية موجهة للشباب في المراكز الصيفية من الجنسين .

والجدير بالذكر أن د.أسامة الجيلي الاستشاري النفسي بمركز العوين قدم محاضرة توعوية أمس للشباب في مركز شباب الجميلية بعنوان «السويكة».

http://www.al-watan.com/data/2009070...p?val=local3_4 (http://www.al-watan.com/data/20090708/innercontent.asp?val=local3_4)

مريم الأشقر
07-09-2009, 04:39 AM
«أنوثتي هدية من ربي» في محاضرة بمركز الذخيرة

الدوحة - العرب

قدم مركز التأهيل الاجتماعي أمس الأول محاضرة توعوية بعنوان «أنوثتي هدية ربي» بالتعاون مع مركز شباب الذخيرة، وذلك ضمن فعاليات نشاطه الصيفي، بحضور المشرفات وعدد كبير من الأمهات والفتيات المشاركات بالنشاط الصيفي للمركز.

وقدمت نجوى نصار - من إدارة الإعلام بالمركز- نبذة تعريفية عن مركز العوين اشتملت على أهدافه وخدماته ودوره في خدمة جميع شرائح المجتمع، ثم ألقت د.داليا مؤمن -استشاري نفسي بالمركز- محاضرة توعوية تحدثت فيها عن ظاهرة انتشار البويات والمفهوم الخاطئ لمصطلح البوية الذي يطلقه الناس على الفتيات اللواتي يظهرن سلوكيات ذكورية غير مألوفة، مؤكدة على أن الفروق الطبيعية والشكلية بين المرأة والرجل لا يمكن تغييرها.

وأشارت إلى الأسباب المؤدية إلى انحراف بعض الفتيات والتشبه بالرجال مؤكدة على دور الأسرة في تعزيز مفهوم الأنوثة لدى بناتهن وغرس القيم الأخلاقية والدينية. وتميزت المحاضرة بالتفاعل الكبير من قبل الأمهات والفتيات حيث فتح المجال للنقاش وأخذ الآراء حول انتشار ظاهرة البويات حيث أشرن إلى أسباب انتشارها من بينها: أصدقاء السوء، التقليد السلبي والاستخدام الخاطئ للانترنت. وتم التطرق للحلول التي اقترحتها الأخريات لمواجهة مشكلة البويات.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=562&secId=16 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=88260&issueNo=562&secId=16)

مريم الأشقر
07-10-2009, 03:28 AM
نظم محاضرات بالسجن المركزي لمدمني المخدرات

«العوين» يفتح نقاشاً حول «السويكة» بين طلاب المدارس

الدوحة - إسماعيل طلاي

أثار 13 طالبا من نادي قطر الرياضي نقاشا ثريا حول انتشار خطر «السويكة» في لقائهم مع مسؤولي مركز التأهيل الاجتماعي (العوين)، ضمن سلسلة من محاضرات التوعية التي قام بها المركز.

وقام الوفد الطلابي بزيارة مركز «العوين» أمس برفقة المشرف أحمد مصطفى والأستاذ جمال محمد، بهدف التعرف على الدور الإيجابي الذي يقوم به المركز لخدمة المجتمع، بحضور اختصاصيات اجتماعيات من إدارة الصحة المدرسية، ومديري الإدارات، ورؤساء الأقسام، وموظفي مركز «العوين».

واستهلت الزيارة بتقديم تعريف للمركز للأستاذة نجوى نصار من إدارة الإعلام، حول نشأة وأهداف ورسالة المركز، والخدمات التي يقدمها، والفعاليات التي قام بها، وكذا دور إدارة الإعلام في المركز الهادف إلى إعطاء صورة ذهنية طيبة عن عمل المركز، والعمل على إبراز الوجه المهني والعملي للمركز.

وتحدث الدكتور محمد عبدالعليم استشاري أول الطب النفسي ومدير إدارة البرامج عن دور إدارته، وكذلك دور إدارة الرعاية والتأهيل في خدمة المجتمع، والبرامج التي يعمل على تقديمها بما يخدم رسالة المركز، وكيفية تقديم العون لهم.

ثم تحدثت إدارة البحوث والدراسات عن دورها في المركز من حيث العمل على إجراء البحوث والدراسات العلمية المتعلقة بمسببات وتأثير الظواهر الاجتماعية، كما ذكرت الإدارة برنامج القيم الإنسانية، وهو برنامج توعوي تحت إشراف الإدارة يهدف إلى الوقاية من الانحرافات الاجتماعية، وغرس القيم الإنسانية والدينية، والمساهمة في بناء الشخصية، والذي يوجهه لفئات المجتمع المختلفة، وسيشتمل على دورات وورش عمل.

بدوره، قدم الدكتور أسامة الجيلي استشاري نفسي ورئيس قسم الخدمة النفسية محاضرة قصيرة عن مشكلة «السويكة» ومخاطرها وأسباب تعاطيها، وعرض صورا معبرة عن تأثير «السويكة» على الصحة النفسية والاجتماعية. وقد أبدى الطلاب تفاعلا كبيرا مع المحاضر د. أسامة الجيلي، وخاضوا في نقاش ثري حول مشكلة «السويكة».

كما تحدثت الأستاذة هيا الغانم رئيس قسم الخدمة الاجتماعية عن أهمية تحمل المسؤولية والمثابرة، والحفاظ على القيم والأخلاق، بما يعزز تكوين الشخصية السوية، لافتة إلى أنه من أهداف خطة إدارة البرامج العامة «برنامج شباب المستقبل» وهو يعمل على تأكيد رسالة ودور المركز في تكوين الشخصية السوية الخالية من أية انحرافات.

واكتست الزيارة التعريفية أجواء حماسية بفضل مسابقة توعوية قدمتها الدكتورة داليا مؤمن، استشاري نفسي لطلاب نادي قطر، تهدف إلى تأكيد مخاطر «السويكة»، وتعتمد على وجود مجموعة من العبارات المعبرة عن آثار «السويكة». وأبدى الطلاب تجاوبا كبيرا مع المسابقة، حيث قسموا الآثار إلى مجموعتين، تعرفوا من خلالها على المعلومات الصحيحة والخاطئة لمخاطر «السويكة».

واختتمت الزيارة بكلمة ختامية للأستاذ فالح النعيمي المدير التنفيذي للمركز، تضمنت الشكر لإدارة نادي قطر الرياضي على زيارتهم، متمنياً لهم التوفيق، وقدم لهم درعاً تذكارياً تسلمه الأستاذ جمال محمد من نادي قطر الرياضي الذي قام بدوره بتسليم الأستاذ فالح النعيمي درعاً تذكارياً، معبراً عن شكره لمركز «العوين» وسعادته بتلك الزيارة.

وإثر ذلك، اتجه الطلاب إلى المعرض الذي أقامه مركز «العوين» بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة المخدرات، ووزعت هدايا تذكارية من المركز لجميع طلاب نادي قطر الرياضي، وقد أبدوا إعجابهم بتلك الزيارة التي أتاحت لهم فرصة التعرف على كيفية عمل المركز، والخدمات التي يقدمها للمجتمع.

إلى ذلك، علمت «العرب» أن مركز العوين نظم أول محاضرة له مؤخرا بالسجن المركزي، بالتعاون مع وزارة الداخلية، استهدفت السجناء من مدمني المخدرات.

المحاضرة شارك فيها كل من الدكتور محمد عبد العليم إبراهيم، استشاري أول الطب النفسي ومدير إدارة البرامج، والدكتور منير السوسي استشاري الطب النفسي وطب الإدمان ومدير إدارة الرعاية والتأهيل بالمركز.

ولئن كانت الندوة قد نظمت على هامش الاحتفالات باليوم العالمي لمكافحة المخدرات، فإنها تأتي ضمن برنامج «الفرصة الثانية» الخاص بفئة مدمني المخدرات لأجل متابعتهم بعد تلقيهم العلاج الطبي، وفقا لما أعلن عنه الدكتور محمد عبد العليم إبراهيم في أول مؤتمر صحفي، سبق الانطلاقة الرسمية لنشاط المركز.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=563&secId=16 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=88360&issueNo=563&secId=16)

مريم الأشقر
10-12-2009, 07:36 AM
العوين يجري استطلاعاً واسعاً حول الإدمان في اليوم العالمي للصحة النفسية

• رصد كيفية التعامل مع المدمن مع الأطباء

يركز مركز التأهيل الاجتماعي العوين اليوم خلال احتفاله باليوم العالمي للصحة النفسية، على موضوع تعزيز الصحة النفسية في الرعاية الصحية الأولية، قال الدكتور منير السوسي استشاري الطب النفسي وطب الإدمان مدير إدارة الرعاية والتأهيل بمركز العوين لالراية، إنه وبهذه المناسبة قد أثار المركز قضية الإدمان في المراكز الصحية الأولية، من خلال استطلاع استهدف الأطباء والإخصائيين الاجتماعيين بالمراكز، لمناقشة كيفية التعامل مع وصمة الإدمان في المراكز الصحية الأولية، وتضمنت استمارة الاستطلاع 12 سؤالاً حول الإدمان، وأشار إلى أن احتفال المركز باليوم العالمي للصحة النفسية يأتي بالتعاون مع المستشفى الأهلي، ويتضمن عدداً من المحاضرات من بينها محاضرة للتعريف بالمركز يقدمها الدكتور محمد عبد العليم استشاري أول الطب النفسي ومدير إدارة البرامج بالمركز، ومحاضرة أخرى سيقدمها الدكتور منير السوسي عن كيفية التعامل مع وصمة الادمان في مراكز الرعاية الصحية الاولية، كما سيقوم الدكتور نادر عمارة استشاري الطب النفسي رئيس قسم الطب النفسي بالمستشفى الاهلي بتوضيح نتائج تمخضت عن استطلاع الادمان، بالاضافة الي الحديث حول الاضطرابات النفسية بشكل عام، وأضاف الدكتور السوسي أن الاحتفال يستهدف الجمهور بصفة عامة، وأطباء الرعاية الصحية الاولية بصفة خاصة، في محاولة لجرد جميع الاضطرابات النفسية التي يواجهها الطبيب، ويعاني منها بعض الافراد في المجتمع، منوهاً بأن المركز يهتم بثلاثة محاور علاجية هامة يتمثل المحور الاول في الادمان بجميع أشكاله بما فيه إدمان المخدرات، ومحور الانحرافات السلوكية الجنسية، بالاضافة الي محور العنف الي جانب عدد من المحاور الفرعية الاخرى.
وفي ذات السياق تحدث لالراية الدكتور محمد عبد العليم موضحاً بأن (العوين) كمفهوم اجتماعي وعلمي وسلوكي، يبحث عن أي وسيلة للترويج لمفهوم الصحة النفسية الصحيحة، من خلال القضاء على الوصمة، وقال: بصورة عامة إن 70% من الحالات النفسية والسلوكية يمكنها التعامل العلاجي والتأهيلي من خلال طبيب الاسرة، وأضاف الدكتور عبد العليم إن مركز العوين يعمل على شراكات فاعلة، ومن هنا فإن الرعاية الصحية الاولية يمكن أن تكون مرتكزاً لما يسعى المركز للوصول إليه فيما يتعلق بتصحيح مفاهيم الصحة النفسية والوصول الي مرحلة من (السواء) بين أفراد المجتمع، واستطرد قائلاً نحن نتطلع الي أن تبدأ شراكة العوين مع الرعاية الصحية الاولية لتكون نواة لمرصد العوين للبحث في كل التغيرات السلوكية المجتمعية السلبية المستهدفة.

وأضاف الدكتور عبد العليم إن هناك مفاهيم مغلوطة كثيرة عن الادمان والسلوك الادماني، وقال: نحن على دراية تامة بأن المدمن شخص غير مرحب به، حتى في المؤسسات المهنية، مؤكداً أنه ومن خلال الجهود المبذولة يمكن تغير المفاهيم السالبة وبناء انطباعات إيجابية حول المدمن، وأشار الي أن المدمن عندما يكون في ساحات القضاء والتقاضي فهو مجرم، لكن في ساحة مركز العوين والجهات العلاجية الاخرى فهو مريض، وهذا مايجب الترسيخ له، ويرى الدكتور عبد العليم أن الاحتفال سيكون فرصة جيدة ومواتية لإثارة مايسمي بالشذوذات أو الانحرافات الجنسية، وأضاف إن هذا الموضوع قد تم تناوله من عدة جهات، الا بما أن منهج مركز العوين يتمثل في العلمية والمؤسسية ستتم مناقشة مايمكن أن يقدمه العوين في هذه القضية.

والجدير بالذكر أن استطلاع المركز حول الادمان نفذه قسم الدراسات والبحوث بالعوين، بالتعاون مع إدارة الرعاية والتأهيل تحت إشراف الدكتورة كلثم الغانم والباحثات ناهد البوعينين وحكيمة المنبه.

http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=475833&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
10-18-2009, 06:02 AM
د.عبدالعليم : الانتحار لا يشكل ظاهرة في المجتمع القطري

http://www.raya.com/mritems/images/2009/10/12/2_476611_1_228.jpg

»العوين« يسعى لإنشاء مرصد بحثي لعلاج الأسباب

• توعية مكاتب العمالة والكفلاء والخدم للتنبؤ بمقدمات الانتحار

• د. السوسي: الإدمان ينتشر بين المثليين وضحايا الاعتداءات الجنسية

كتبت - منال عباس

كشف الدكتور محمد عبد العليم استشاري الطب النفسي ومدير ادارة البرامج بمركز التأهيل الاجتماعي »العوين« عن خطة لإنشاء مرصد بحثي بالمركز للوقاية من الانتحار، وسلوكيات الاعتداء على الذات، حيث بدأ المركز في اتخاذ الاجراءات الاكاديمية والعملية لتنفيذ المشروع.

وأكد د. عبد العليم خلال جلسة جمعت الراية وعدد من مستشاري الطب النفسي بمركز »العوين« أن هناك إرتفاعا نسبيا في محاولات الانتحار بين الجاليات، لافتا الى ان تلك المظاهر لم تصل الى درجة الظاهرة المقلقة، وأن وجود مثل هذا المرصد لا يعني على أن المجتمع القطري يواجه مشكلة حول هذه القضية.

وقال ان الانتحار ومحاولاته يعتبران نوعاً من أنواع العنف الموجه نحو الذات يقابله القتل كسلوك عنيف موجه نحو الآخرين، وأضاف أن مثل هذا البرنامج يتطلب التوعية الكاملة، ويعتمد على المتضامنين والمتطوعين، وسيعمل »العوين« على التدريب ونشر ثقافة حماية الذات ومساعدة الآخر، من خلال آليات متعددة من بينها خط للاستغاثة »أنا هنا لمساعدتك وقبل أن تؤذي نفسك اتصل بنا«.

وأشار الدكتور عبد العليم الى أن مركز العوين يعمل باستمرار على تطوير برامجه، وكان المركز قد قام بالاحتفال في العاشر من سبتمبر باليوم العالمي للانتحار، وقال: »قد يندهش البعض حول اهتمام العوين بذلك، الا أن الانتحار ومحاولاته دليل قاطع على قمة الاضطراب في السلوك الانساني، وتدل الاحصاءات العالمية أن في كل 45 ثانية هناك شخص يقتل نفسه، وهذا العدد يتضاعف خمس مرات بالنسبة لمحاولات الانتحار التي تجري بصفة يومية«.

وأكد الدكتور عبد العليم أن وجود مثل هذا المرصد يجب أن لا يفهم على أن المجتمع القطري يواجه مشكلة حول هذه القضية، الا أن الانتحار كسلوك إنساني فهو موجود، وأن كثير من محاولات الانتحار تحدث بصفة يومية ربما لا يكون الهدف منها أن يأخذ الانسان حياته عنوة، لكنها بلاشك لعب بالنار حتى وإن كانت من أجل استدرار العطف أو صرخة استغاثة أو لإشعار طرف آخر في الاسرة بالذنب، وأشار الى أن هناك من أخذ بحياته عنوة دون قصد.

وأشار الدكتور عبد العليم الى أن المجتمع القطري متعدد الجنسيات ويضم عددا كبيرا من الجاليات، وقد ظهر أن هناك ارتفاعا نسبيا وسط الجاليات، وبالتالي ومن خلال القائمين على أمر هذه الجاليات سيعمل المرصد على تعزيز مفاهيم حماية الذات، وطلب المساعدة من قبل الجهات المختصة، ومن خلال الخط الساخن للمرصد يمكن للمرشد النفسي معالجة وإجهاض الأفكار الانتحارية، وتوجيه الشخص الي الجهات والمرافق التي يمكن أن تسانده، وتدعمه نفسياً اذا تطلبت حالته العلاج النفسي.

وأضاف: ستكون هناك برامج مخصصة لتوعية مكاتب استقدام العمالة، وكذلك الكفلاء من أجل التنبؤ بالعلامات التحذيرية التي قد تكون مؤشرات على الشخص الذي ربما يقدم على الانتحار، وأضاف أن التدخل مهما كان بسيطاً يمكن أن ينقذ حياة البشر، لأن أحد مفاهيم المنتحر التي ترسخ في ذهنه، أنه قد رفض من قبل المجتمع، ومنهم من يعتقد أنه يجب أن يبحث عن مجتمع آمن وحياة أخرى وأن الفناء سيكون خيراً له.

وحول نسبة الانتحار وسط النساء والرجال قال د. عبد العليم إن الانتحار كظاهرة عالمية لم يكن معروفا وسط الاطفال حتى لسنوات قليلة ماضية، الا أنه قد ظهرت مؤخراً مؤشرات مزعجة تدل على انتشار الانتحار وسط اليافعين والطفولة المتأخرة، ووسط الشباب ،ولا يمكن القول بأن أي فئة أو جنس يملك المناعة أو تحصين من الإقدام على إيذاء النفس ،وعلى النطاق العالمي فإن محاولات الانتحار هي الأكثر شيوعاً وسط النساء ،أما الانتحار الكامل ينتشر أكثر وسط الرجال ،مؤكداً على أهمية الترابط الاسري والتمسك بالعقيدة الاسلامية وقيم المجتمع، التي تعتبر الملاذات الآمنة لحماية الناس من الانتحار ومحاولاته، وهذه المحددات لا زالت فاعلة في المجتمع القطري.

ويرى د. عبد العليم أن الانتحار كسلوك إنساني يرجع الى حد كبير »للموضة« في آلياته وطرقه، موضحاً بأن هناك بعض الأشخاص الذين يفتقدون القدرة على التواؤم لأسباب قد تكون واهية، وأن محاولات الانتحار في معظمها لا تكون بقصد الانتحار لكنها قد تؤدي الى الموت لأن الشخص المحاول لا يقدر خطورة الآليات التي لجأ اليها من أجل لفت نظر الآخرين، وأضاف أن المرصد يهدف للوقاية من الانتحار وترسيخ أهمية الحياة وقيمتها ،وأنه مهما بلغت بالانسان الصعوبات والمشاكل فهناك دائماً حلول.

وأشار الدكتور منير السوسي استشاري الطب النفسي مدير إدارة الرعاية والتأهيل بالمركز الى أن الدراسات تشير الى أن 25بالمئة من المدمنين ينتحرون، وهذا يأتي ضمن المحور الأول من خدمات العوين وهو علاج الإدمان بكل أشكاله ،كذلك فإن دراسات أخرى تدل على أن الإدمان ينتشر كثيراً بين المثليين، وبين ضحايا الاعتداءات الجنسية، ويأتي ذلك ضمن المحور الثاني في الخدمات العلاجية التي يقدمها المركز، مؤكداً أن الانتحار يعتبر عنف ضد الذات وهو المحور الثالث لخدمات المركز للوقاية من العنف بكل أشكاله.

وعن الاسباب التي توصل بالشخص مرحلة لا يرى أمامه سوى الانتحار، قال الدكتور منير السوسي أن هناك 10 ملايين حالة انتحار كل عام، و20 مليون محاولة انتحار سنوياً، وأشار الى أن 90بالمئة من الاسباب تعود للاضطرابات النفسية، والادمان، والمشاكل الاسرية وضغوط الحياة وعدم القدرة على تحملها، وعند الطفل بدأت تظهر بعض حالات الانتحار الكاملة الا أن من المعروف أن لدى الطفل لا يوجد انتحار، لأنه لا يستطيع استيعاب مفهوم الموت وفلسفة الوجود والعدم حتى سن العاشرة، وبالتالي من الصعب أن يختار إنهاء حياته كالشخص البالغ، لكن من الممكن أن تكون هناك محاولات للتقليد تودي به الى الموت وتصنف كانتحار، ونوه الدكتور السوسي إلى أن هناك عوامل خطورة تعرض الشخص للانتحار من بينها العزلة، وبعض الصعوبات الاقتصادية، وهناك انتحار وسط المسنين بسبب الوحدة.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=476610&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
10-18-2009, 06:07 AM
د. منير السوسي: «العوين» لم يستقبل حالات إدمان نساء .. وتدخين النساء ظاهرة تستحق التدخل

حوار وتصوير ايثار عز الدين

أكد الدكتور منير السوسي استشاري الطب النفسي وطب االادمان ومدير إدارة الرعاية والتأهيل بمركز التأهيل الاجتماعي (العوين) في حديث خاص لـ الوطن والمواطن عن ان بداية يناير 2010م هو موعد افتتاح وحدة الايواء الداخلية والخاصة باستقبال المرضى، إذ من المقرر أن يتم تخصيص 16 سريرًا للاناث و32 سريرًا للذكور.

كما كشف الدكتور السوسي لـ الوطن والمواطن عن ان المركز بصدد تدشين برنامج «الفرصة الثانية» والذي يرمي لتأهيل المدمنين الخارجين من السجون، حيث سيتم معالجتهم في مصحات خاصة لعلاج الادمان ستدشنها وزارة الصحة بالتنسيق مع وزارة الداخلية من خلال اللجنة الدائمة لشؤون المخدرات والمسكرات.

وقد لفت الدكتور السوسي إلى أنه حتى الآن لم يستقبل مركز العوين اية حالات ادمان تخص السيدات، مشيرا إلى أن ظاهرة تدخين السيدات من غير القطريات للسجائر والشيشة في الاماكن العامة والمجمعات باتت تستحق مزيدا من التدخل والرقابة من الجهات الرقابية المختصة بالدولة، حيث تشكل هذه الظاهرة خطورة بالغة على صحة وسلامة المجتمع ككل، وفيما يلي باقي تفاصيل الحوار ..

_ بداية .. هل لك ان تحدثنا عن آخر أخبار مركز العوين فيما يخص علاج الإدمان؟

- لقد احتفلنا يوم السبت الماضي باليوم العالمي للصحة النفسية والذي يوافق 1010 من كل عام، وقد جاء احتفالنا هذا العام بالتعاون والاشتراك مع المستشفى الأهلي، فيما كان شعار الاحتفال لهذا العام هو الرعاية الصحية الأولية تعزيز الصحة النفسية في مراكز الرعاية الصحية».

وقد ساهم مركز العوين في هذا الاحتفال بمحاضرة علمية تعريفية حول مركز التأهيل الاجتماعي العوين ورسالته وخدماته وأهدافه ورؤيته وفلسفته ، حيث تم الإعلان خلال الحفل عن موعد افتتاح وحدة الإيواء الداخلية والخاصة باستقبال المرضى، إذ من المقرر أن يتم تخصيص 16 سريرًا للاناث و32 سريرًا للذكور، علما بأنه سوف يتم افتتاح وحدة الايواء في بداية شهر يناير من عام 2010م، كما قام مركز العوين مؤخرا بإجراء استطلاع رأي للأطباء العاملين في المراكز الصحية للدولة حول موضوع الادمان والطريقة المثلى في التعامل مع وصمة الادمان في المركز الصحية.

مضيفاً أن مركز العوين حاليا بصدد تدشين برنامج توعوي تدريبي يهدف لاكساب الاطباء العاملين في المراكز الصحية خبرة كافية في مجال طب الادمان والتعامل مع المدمنين وذلك بالتعاون مع إدارة الرعاية الصحية الأولية التابعة للمجلس الأعلى للصحة، كما سيقدم مركز العوين برنامج الفرصة الثانية، والذي يرمي لتأهيل المدمنين والخارجين من السجون، بينما سيتم معالجتهم في مصحات خاصة ستدشنها وزارة الصحة العامة قريبا، وذلك بالتنسيق مع وزارة الداخلية من خلال اللجنة الدائمة لشؤون المخدرات والمسكرات، علما بأن الفئة المستهدفة من هذا البرنامج هم سجناء قضايا إدمان المخدرات وذلك بغرض تأهيل هؤلاء الاشخاص واعادة ادماجهم في الاسرة والمجتمع والمحيط المهني، فبرنامج «الفرصة الثانية» هو برنامج متكامل الاركان يستهدف المريض المدمن وأسرته حيث تقوم فلسفة هذا البرنامج على ان المريض المدمن غالبا ما يكون أثناء فترة ادمانه قد فقد مشاعره الانسانية ومهارات التواصل مع المحيطين به مما يجعله غير قادر على التواصل مع الأهل والأصدقاء أو على التعامل مع المجتمع، وسوف يتضمن برنامج «الفرصة الثانية» عدة بروتوكولات علاجية من بينها زيادة الدافعية والوقاية من الانتكاسة واستراتيجيات التعامل مع الضغوط وغير ذلك مما يؤهل الفرد عند مغادرته السجن للاندماج من جديد في أسرته التي تكون قد تمت تهيئتها مسبقا من خلال برنامج علاجي أسري متخصص.

وهناك مشروع جديد لمركز العوين سوف يرى النور قريبا وهذا المشروع قائم على أساس تخصيص مكان محدد داخل المركز لمجموعة من المدمنين المتعافين ليجتمعوا في هذا المكان مع بعضهم البعض بصورة دورية مستمرة ويقوموا باستقبال زملائهم المدمنين المراجعين الموحدة العلاجية الخارجية بالمركز وكذلك زملائهم الذين أكملوا برنامج علاجهم من الادمان بالمركز وزملائهم الذين قضوا مدة عقوبتهم نتيجة ادمانهم للمخدرات بالمؤسسات العقابية بالدولة واستفادوا من برنامج «الفرصة الثانية»، علما بأن هذا المشروع سوف يقدم خدمة كبيرة وعظيمة للمرضى من مدمني المخدرات حيث سيقوم بدور الموجه والمرشد لهم لاسيما وان هذه النصائح ستكون صادرة من شخص قد عاش نفس التجربة المؤلمة مع إدمان المخدرات إلا انه قد تمكن من قهر ضعفه امام المخدرات واجتاز جميع مراحل علاجه من الادمان بنجاح ليكون بذلك قدوة بالنسبة للمتعافي الجديد وداعما ومشجعا له في رحلة علاجه من الادمان.

حالات إدمان السيدات

_ هل وردت أية حالات إدمان للسيدات للمركز منذ افتتاحه في شهر مايو الماضي وحتى يومنا هذا؟

- بصراحة لم يستقبل مركز العوين منذ يوم افتتاحه حتى الآن أية حالات ادمان تخص السيدات وربما يعود ذلك إلى عدة اسباب وعوامل ومنها حاجة المجتمع الى مزيد من الوعي والتثقيف والتعريف بمركز العوين وخدماته ورسالته وطبيعة عمله وايضا حاجة الناس لتقديم مزيد من ضمانات الخصوصية والسرية التامة حول اية معلومات تخص حالاتهم او مشكلاتهم كما لا يزال ينقص الناس طمأنتهم بخصوص نتائج العلاج من الادمان والتأكيد لهم على ان مسألة الشفاء من الادمان هي مسألة مضمونة 100% بإذن الله تعالى وبأن الامل موجود وبشكل عام فإن العوين ليس لديه حتى الان اية احصائيات عن معدلات الادمان بين صفوف النساء في قطر وان كنت على يقين انها منخفضة جدا وتكاد لا تذكر مقارنة بالكثير من المجتمعات الاخرى الا انني الاحظ ارتفاع نسب تدخين الشيشة والسجائر بين السيدات من المقيمين غير القطريين ولاسيما في مقاهي سوق واقف وهو الامر الذي يتطلب مزيدا من الرقابة والتدخل من قبل الجهات الرقابية المعنية ذات الاختصاص بالدولة حيث تشكل هذه الظاهرة خطورة بالغة على صحة وسلامة المجتمع ككل.

ملابسات تدفع للادمان

_ برأيك ما هي الظروف والملابسات التي من شأنها ان تدفع الانسان للادمان؟

- ليس هنالك ظروف او ملابسات تقود بعينها الى الادمان او يشار اليها بأصابع الاتهام في قضايا الادمان ولكن هناك ما يعرف بعوامل الخطورة مثل وجود تاريخ مرضي لدى الشخص من اضطرابات نفسية وسلوكية وما شابه ذلك تجعل من الانسان فريسة سهلة للوقوع في فخ الادمان وكذلك وجود حالات الادمان في محيط الاسرة الى جانب توافر المادة والمال ورفاهية العيش وايضا رفاق السوء والتأثير السلبي للاصدقاء على بعضهم البعض والتعرض الى الضغوطات والمشاكل الحياتية المختلفة مثل وجود مشاكل تفكك اسري او التعرض لضائقة مالية شديدة والبطالة وعدم العثور على فرصة عمل مناسبة وكذلك الاضطرابات في الشخصية.

_ هل بالضرورة ان تكون زوجة المدمن مدمنة؟

- لا ليس بالضرورة ان تكون زوجة المدمن مدمنة ولكن هذا لا يمنع انها اكثر عرضة عن غيرها لحظر الوقوع في براثن الادمان والدخول في متاهاته ولاسيما في حال كانت لا تعلم بخبر ادمان زوجها مما يجعلها عرضة لتصديقه في أخذ اي نوع من الحبوب تحت مسمى انها حبوب لتخفيف آلام الصداع مثلا وهذا ما قد حدث بالفعل في الكثير من الاسر والبيوت لتكشف الزوجة في نهاية المطاف انها قد اصبحت مدمنة وان زوجها كان وراء ادمانها.

علاج الادمان.. مضمون

_ هل نتائج علاج حالات الادمان مضمونة؟

- بكل تأكيد فالادمان مرض يؤثر في الدماغ فيحدث تغيرات بنسبة 100% فسيولوجية في الخلايا العصبية ويبدو ذلك في ظهور اضطرابات السلوك بأنواعها واضطرابات الوظائف الفكرية ويؤثر ذلك على عمليات اتخاذ القرار وتحديد الخيارات وملاحظة الاخطاء والتقييم الموضوعي للامور والحكم على الاشياء الى آخره وبناء على ما سبق فإن الادمان مرض كغيره من الامراض قابل للشفاء وله عدة بروتوكولات علاجية ومنها العلاج الدوائي الكيميائي والعلاج النفسي المعرفي السلوكي الفردي والاسري والجماعي.

والشفاء من الادمان يتمثل في عدم الرجوع للتعاطي مرة اخرى وفي ضمان استمرارية الشخص في الخضوع للبرنامج العلاجي لضمان الوقاية من الانتكاسة واكبر دليل على ان نتائج علاج حالات الادمان مضمونة هو وجود اشخاص متعافين من الادمان منذ اكثر من 30 عاما ويمارسون حياتهم بشكل طبيعي جدا ولا يفكرون مطلقا في العودة للتعاطي.

_ ما هي الاساليب والبرامج العلاجية التي يتبعها مركز العوين في التعامل مع حالات الادمان؟

ـ هنالك العديد من البرامج العلاجية الحديثة والمتطورة التي ينتهجها المركز في التعامل مع حالات الادمان وهذه البرامج منها ما هو فردي ومنها ما هو جماعي حيث تتضمن هذه البرامج عدة بروتوكولات علاجية ومن بينها برنامج زيادة الدافعية وبرنامج مفاهيم المرضى ومفاهيم التعافي وبرنامج المشاعر وبرنامج المثيرات وبرنامج التعامل مع الاشتياق وبرنامج منع الانتكاسة وبرنامج التكيف مع الضغوط الى جانب العديد من البرامج العلاجية التي يتبعها العوين في التعامل مع حالات الادمان.

_ ما هي اغرب حالات الادمان التي صادفتك في مركز العوين؟

ـ من أغرب حالات الادمان التي صادفتني طيلة فترة عملي بمركز العوين هي حالة لشاب قطري في مقتبل العمر يعاني من مشكلة ادمان على استخدام الانترنت حيث سيطر حب استخدام الانترنت على عقله وتفكيره واثر على حياته بشكل سيئ وجعله يهمل الاكل والنوم والراحة وحتى التواصل مع اسرته الامر الذي دفع ذويه للمجيء به الى المركز لتلقي العلاج اللازم وللعلم فإن للادمان اشكالاً عدة ومنها ادمان المخدرات وادمان الكحوليات والمسكرات وادمان العمل وادمان الاكل وادمان الشراء وادمان الانترنت وادمان الجنس الى آخره من اشكال الادمان المتعددة.

تجاوب الناس مع المركز

_ كيف تقيم تجاوب الناس مع المركز فيما يخص علاج الادمان؟

ـ اعتقد ان تجاوب الناس مع المركز فيما يتعلق بعلاج الادمان يعد معقولا الى حد كبير وذلك بالمقارنة مع التعداد القليل لسكان قطر وان المركز ما يزال في بداياته حيث لم يمر على افتتاحه حتى الآن سوى خمسة أشهر فقط المجتمع مازال في حاجة الى مزيد من التعريف بالمركز وخدماته واختصاصاته ومهام عمله مع التأكيد على نقطة الخصوصية والسرية التامة في التعامل مع جميع الحالات الواردة للمركز.

http://www.al-watan.com/data/2009101...p?val=local3_1 (http://www.al-watan.com/data/20091013/innercontent.asp?val=local3_1)

مريم الأشقر
10-18-2009, 10:05 PM
مركز "العوين" استعرض استطلاعه خلال اليوم العالمي للصحة بالمستشفى الأهلي.. التدخين يتصدر قائمة الحالات الإدمانية فتعاطي المشروبات الكحولية

د. السوسي: الوصمة الاجتماعية تمنع المدمن من طلب المساعدة للعلاج

د.نادر: 53 % من الاشخاص البالغين يعانون من واحد أو أكثر من الاضطرابات النفسية

د.عبدالعليم: الشذوذ الجنسي والسلوك العدواني من أهم القضايا التي يستقبلها المركز

91 % من العاملين بالمراكز الصحية بحاجة لدورات في طب الإدمان

58 % نسبة النساء اللاتي يعانين من أمراض نفسية مقابل 34 % للرجال

هديل صابر

كشف استطلاع أجراه مركز التأهيل الاجتماعي (العوين) حول قضية الادمان في مراكز الرعاية الصحية الأولية، أن التدخين يتصدر قائمة الحالات الإدمانية التي ترد للمراكز تليها المشروبات الكحولية، وبعض الحالات النادرة لتعاطي السويكة، وأكد أنَّ 20 % فقط من المبحوثين بإمكانهم معالجة المدمنين (ويقصدون المدخنين)، و20 % من المعالجين أفادوا بعدم وجود حالات إدمان، واتفق جميع المبحوثين والمبحوثات على أن المعالجين العاملين في المراكز الصحية يستطيعون اكتشاف الحالات الإدمانية باستثناء مبحوث واحد، كما أنَّ 86 % من المبحوثين يؤكدون معرفتهم بأعراض الإدمان، وعن الخبرات الكافية للعاملين بمراكز الرعاية الصحية حول الادمان أجاب 33 % فقط بنعم لتوفر خبرات كافية عن الإدمان لديهم، كما أعرب معظم العاملين بالمراكز الصحية عن حاجتهم لدورة في طب الإدمان (91 %)، وقد كانت إجابات الأطباء الذكور متمثلة في التدخين والكحول والسويكة وأحيانا المخدرات الأخرى ويرجع ذلك لجنس المراجعين وجنس المعالجين بحيث يستقبل الأطباء المراجعين الذكور بينما تستقبل الطبيبات السيدات المراجعات، وبين الاستطلاع الذي استهدف أطباء وأخصائيين اجتماعيين بالمراكز الصحية أن تعاطي المواد الإدمانية بأعراض جسدية ونفسية من الممكن أن تكون سببا رئيسيا لمراجعة المركز الصحي حيث يحظى الطبيب هناك بثقة واحترام المراجعين، إلا أن الوصمة الاجتماعية ماتزال تمنع المراجعين من طلب المساعدة وتمنع المعالجين من السؤال حول هذا الموضوع.

تعاطي الكحول والتبغ

حيث من جانبه أوضح الدكتور منير السوسي استشاري الطب النفسي — مدير إدارة الرعاية والتأهيل — بمركز العوين خلال الاحتفال الذي نظمه المركز بالتعاون مع المستشفى الأهلي مساء الأول من أمس بمقر المستشفى الأهلي بمناسبة اليوم العالمي للصحة النفسية والذي جاء هذا العام لتعزيز الصحة النفسية في الرعاية الصحية الاولية، أن من المشكلات الصحية السائدة في عيادات الرعاية الصحية الأولية تعاطي الكحول والتبغ وغيرها من المواد الإدمانية الأخرى، وغالبا ما يرتبط التعاطي بأعراض جسدية وعضوية، مؤكدا على أهمية التدخل المبكر للعلاج، مضيفاً أنَّ البحوث والدراسات كشفت أن الوصمة الاجتماعية والمواقف تجاه الإدمان تمنع الناس من طلب المساعدة للعلاج، كما يمثل مرضى الإدمان 10 — 16 % من مرضى العيادات الخارجية في ممارسة الطب العام، وأن طبيب الرعاية الأولية غالبا ما يكون أول من يعاين المشكلة، مشيراً للخدمات المتنوعة التي تقدمها المراكز الصحية بقطر اعتمادا على الأهداف والأسس التي وضعتها منظمة الصحة العالمية منذ عام 1978م، ونوه الدكتور السوسي بأن موضوع الصحة النفسية في الرعاية الصحية الأولية تتم مناقشته الآن من قبل الخبراء والاخصائيين، مشيرا إلى إحدى الدراسات الاسبانية الحديثة التي بينت أن84 % من الأطباء يرون أن 10 % من زيارات المرضى لمراكز الرعاية الصحية الأولية تتعلق بالإدمان على المخدرات، وكثيرا ما يواجه الأطباء صعوبات تتمثل في تشخيص الاضطرابات العضوية المرتبطة بالادمان. و53،8 % من الأطباء أفادوا أنهم تلقوا نوعا من التدريب في طب الإدمان على المخدرات بعد التخرج، و28.5 ٪ فقط اعتبروا أنهم لم يتلقوا المعلومات الكافية خلال هذا التدريب.

53 % من البالغين يعانون من اضطرابات نفسية

وتحدث د. نادر الزين عماره — استشاري الطب النفسي المستشفى الأهلي — حول الاضطرابات النفسية الشائعة في الرعاية الصحية الأولية، مبيناً أن 53 % من الأشخاص البالغين يعانون من واحدة أو أكثر من الاضطرابات النفسية، وأن أكثر الاضطرابات انتشاراً هي الاضطرابات الوجدانية (35.8 ٪)، والقلق (25.6 ٪)، والاضطرابات النفسجسدية (28.8 ٪). بينما 30.3 ٪ من المرضى لديهم أكثر من تشخيص نفسي واحد، وحدوث الاشتراك بين هذه المجموعات كان أعلى لاضطرابات القلق، بينما 89 ٪ لديهم تشخيص نفسي آخر، والاضطرابات النفسجسدية كانت الأقل في النسبة 39 %.

معدل الانتشار بين الأطفال

أما معدل الانتشار عند الاطفال فهناك طفل من كل 20 يعاني من إحدى المشاكل النفسيه خلال سنين الطفولة. وطفل في كل 10 يعاني من مرض نفسي وأشار الدكتور نادر للاضطرابات الاكثر شيوعاً عند الأطفال وتتمثل في المشاكل السلوكية بنسبة (23٪) تليها مشاكل القلق بنسبة (10٪)، أما عند كبار السن فهناك ما يقرب من نصف هؤلاء المرضى (46.1 ٪) كان لديهم بعض الأعراض نفسية في وقت التقييم. وكانت الاضطرابات الأكثر شيوعا هي: ضعف الادراك (16.4 ٪)، والقلق (15.7 ٪)، والاكتئاب (14.3 ٪)، والذهان (6.1 ٪)، وأعراض الوسواس (4.4 ٪) وتوهم المرض العضوي (7.2%).

http://www.al-sharq.com/articles/mor...ate=2009-10-12 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=164423&date=2009-10-12)

مريم الأشقر
11-03-2009, 05:20 AM
(العوين ) يطلق متضامنون ضد الانحرافات

لتوعية الشباب والمجتمع وتنمية روح التضامن

• المركز يوقع مذكرة تفاهم مع ملتقى التميز لاكتشاف السلوكيات الخاطئة

• النعيمي: نسعى لتفعيل الشراكات المجتمعية وحماية الشباب

• د.إلهام بدر: هدفنا خلق قاعدة شعبية لدعم الحراك الاجتماعي

كتبت - منال عباس

في تجمع ساده جو ديمقراطي وقع كل من مركز التأهيل الاجتماعي (العوين) وملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة، مذكرة تفاهم تنص على التعاون المشترك بين الطرفين في مجال عقد دورات تدريبية للأخصائيين الاجتماعيين، وكيفية اكتشاف ومتابعة الحالات السلوكية، وتأتي مذكرة التفاهم هذه في إطار حرص مركز العوين لتفعيل الشراكات المجتمعية، ولتكون بداية تعاون وثيق نحو خلق نواة معادية للانحرافات السلوكية في المدارس ورصدها ومعالجتها، جاء ذلك في احتفالية أقيمت أمس بمدرسة ابن خلدون الإعدادية المستقلة للبنين بمناسبة إطلاق مركز (العوين) لبرنامجه الجماهيري متضامنون الذي يهدف لتحقيق التوعية بأهمية التمسك بالقيم والإنسان، والعمل على توعية الشباب والأسر بمخاطر الانحرافات على اختلاف سبل مواجهتها، وتأصيل مفهوم إعادة التأهيل حرصاً على مصلحة الفرد والأسرة والمجتمع، والعمل على تنمية روح التضامن الاجتماعي، ويأتي ذلك إيماناً من مركز العوين بأهمية التواصل الجماهيري المباشر الذي يأمل من خلاله إيجاد قاعدة شعبية تؤمن بأهداف مركز التأهيل الاجتماعي وتعي مخاطر الانحرافات وتتبنى الدفاع عن القيم وتدرك أهمية التأهيل وإعادة الدمج.

متضامنون

ويعتمد برنامج متضامنون على تقديم الدورات التدريبية لاكتشاف الحالات التي تعاني من انحرافات سلوكية والتعامل معها، بمشاركة عدد من المؤسسات من بينها مركز (رؤية) التربوي الذي يمثله الأستاذ عبدالرحمن الحرمي والأستاذ أحمد الشيبة من دولة الإمارات العربية والدكتور خالد سعود الحليبي من السعودية، ويندرج تحت البرنامج عدد من الفعاليات والمحاضرات التوعوية التي ينظمها مركز العوين بالتعاون مع مركز موزة بنت محمد للدعوة، وإدارة شرطة الاحداث وعيادة مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية.

مظلة الملتقى

وكان قد وقع كل من السيد فالح النعيمي المدير التنفيذي لمركز التأهيل الاجتماعي، والسيد خالد القحطاني أمين سر ملتقى لقادة المدارس المستقلة،على مذكرة التفاهم بحضور أخصائيين وأخصائيات اجتماعيات يمثلون أكثر من 40 مدرسة مستقلة، وقد اختير من بينهم عبر الترشيح والانتخاب الديمقراطي الحر خمسة أعضاء لملتقى الاختصاصين الاجتماعيين الذي تم إشهاره تحت مظلة ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة.
مخرجات إيجابية

وأعرب السيد خالد القحطاني عن سعادته بهذه الخطوة والتعاون المشترك مع مركز العوين، مؤكداً أن كل هذه الجهود سيكون لها ثمار ومخرجات إيجابية لتحسين السلوك بين الطلاب، وشدد القحطاني على دور الاختصاصيين الاجتماعيين الذين يعتبرون المعول الرئيسي الذي سيقود هذه المسيرة التي ستعمل على تعزيز منظومة القيم المجتمعية.

صياغة الإنسان

وأكد الأستاذ فالح النعيمي مدير مركز التأهيل الاجتماعي أهمية هذا اللقاء الذي يرمي لتفعيل الشراكات المجتمعية مع مؤسسات الدولة، خاصة التي تعنى بتربية النشء وصونه من الانحرافات، وأشار الأستاذ فالح الي فكرة مركز العوين ونشأته ليكون أحد ركائز الدعم الاجتماعي صوناً للمجتمع وحماية لجميع أفراده من شر الانحرافات والظواهر السلبية والأمراض المجتمعية، مؤكداً أن صياغة الإنسان السوي هو الهدف الأسمى الذي تسعى له الدولة إيماناً بضرورة بناء مجتمع قطري متماسك تحكمه منظومة القيم الأخلاقية التي تعكس ثقافته الإسلامية وهويته العربية الأصلية والتي يمكن من خلالها حماية أجيال المستقبل وتعزيز الروابط الأسرية وتحقيق التنمية البشرية لمواكبة التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها البلاد في عالم حافل بالمتغيرات.

الحماية والوقاية

وأضاف النعيمي: إن مركز التأهيل الاجتماعي يسعى لتحقيق رؤيته ورسالته وقيمه وأهدافه التي تحتم وتؤكد توفير سبل الحماية والوقاية والرعاية من كل الانحرافات الاجتماعية، وذلك من خلال تقديم برامج وخدمات توعوية ووقائية وعلاجية نفسية وتأهيلية موجهه نحو الفئات المستهدفة والمجتمع، وذلك من خلال تبني المنهجية العلمية في الممارسات المهنية وشراكات فاعلة بالتنسيق البناء مع المؤسسات والمنظمات ذات الصلة على النطاق المحلي والإقليمي، وأشاد مدير مركز العوين بالدور الكبير لملتقى التميز واستجابته الفاعلة مع المركز من خلال توفير الإمكانات اللأزمة داخل المجتمع المدرسي لإنجاح عمل المركز في تنفيذ برامجه ودرساته وبحوثه.

قاعدة شعبية

ومن جانبها أكدت الدكتورة إلهام بدر السادة مدير إدارة الإعلام بمركز التأهيل الاجتماعي أن برنامج متضامنون يطمح لخلق قاعدة شعبية تؤمن بأهداف المركز وتعي بمخاطر الانحرافات وتتبنى الدفاع عن القيم، مؤكدة أهمية التشبيك لدعم الحراك في المجتمع المدني، وأشارت الدكتورة إلهام إلى الهدف العام للبرنامج المتمثل في مواجهة الانحرافات السلوكية الاجتماعية وآثارها وصولاً الى مجتمع آمن بقيمه ومستقر بثوابته، ولفت إلى أن المرحلة الأولى من البرنامج ستنطلق في الأول من نوفمبر المقبل وتستمر حتى السادس من يناير المقبل، لتحقيق أهداف التوعية والتأمين من خلال حزمة من الفعاليات التي سينظمها المركز، والعمل على اكتشاف الحالات وإيصالها لخدمات المركز عبر تدريب الاختصاصيين الاجتماعيين، وتأصيل مفهوم إعادة التأهيل والدمج من خلال التواصل مع أولياء الأمور، بالإضافة إلى العمل على توفير قاعدة بيانات تخضع لاشتراطات العلمية في جمعها وتحليلها بمساندة الاختصاصيين الاجتماعيين، والعمل على تنمية روح التضامن الاجتماعي عبر التشبيك ومتابعة المراحل المختلفة للبرنامج.

http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=480449&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
11-03-2009, 05:22 AM
بالتعاون مع ملتقى التميز لقادة المدارس..أول نوفمبر المقبل.. "العوين" يطلق برنامج "متضامنون" للتوعية بمخاطر الانحرافات

سمية تيشة

أعلن مركز التأهيل الاجتماعي (العوين) صباح أمس إطلاق برنامج "متضامنون" بالتعاون مع ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة، والذي يهدف إلى مواجهة الانحرافات السلوكية الاجتماعية والعمل على توعية الشباب والأهالي بمخاطر الانحرافات على اختلافها وسبل مواجهتها، وذلك من خلال تنظيم دورات تدريبية لاكتشاف الحالات التي تعاني من انحرافات سلوكية وكيفية التعامل معها، فضلا عن العمل على تأصيل مفهوم إعادة التأهيل والدمج والعمل على تنمية روح التضامن الاجتماعي، وستنطلق فعاليات البرنامج في الأول من نوفمبر المقبل، وتستمر حتى السادس من يناير 2010 كمرحلة أولية..

وفي هذا الإطار وقع مركز "العوين" مذكرة تفاهم مع ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة، كما تم اشهار ملتقى الاخصائيين الاجتماعيين تحت مظلة ملتقى التميز، وذلك خلال اللقاء الذي نظم بمدرسة ابن خلدون الاعدادية المستقلة للبنين، بحضور السيد فالح النعيمي المدير التنفيذي لمركز الـتاهيل الاجتماعي والسيد خالد القحطاني أمين سر ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة والدكتورة إلهام بدر مدير إدارة الإعلام التوعوي والعلاقات العامة بالمركز..

(مجتمع متماسك)

وقد أوضح السيد فالح النعيمي المدير التنفيذي لمركز التأهيل الاجتماعي أن "العوين" برزت فكرة انشائه ليكون احدى ركائز الدعم الاجتماعي صونا للمجتمع وحماية لجميع افراده من شر الانحرافات والظواهر السلبية والأمراض المجتمعية، حيث ان صياغة الإنسان السوي هي الهدف الأسمى الذي تسعى له الدولة إيمانا بضرورة بناء مجتمع قطري متماسك تحكمه منظومة القيم الاخلاقية التي تعكس ثقافته الإسلامية وهويته العربية الأصيلة التي يمكن من خلالها حماية أجيال المستقبل وتعزيز الروابط الأسرية وتحقيق التنمية البشرية مواكبة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها البلاد في عالم حافل بالمتغيرات.
.
وأضاف النعيمي قائلاً" إن مركز التأهيل الاجتماعي مؤسسة خاصة ذات نفع عام وصدر قرار تأسيسه من صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند حفظها الله_ ويخضغ لأحكام المرسوم بقانون رقم (21) لسنة 2006، حيث يسعى المركز لتحقيق رؤيته ورسالته وقيمه وأهدافه التي تحتم وتؤكد على توفير سبل الحماية والوقاية والرعاية من كل الانحرافات الاجتماعية، وذلك من خلال تقديم برامج وخدمات توعوية ووقائية وعلاجية نفسية وتأهيلية موجهة نحو الفئات المستهدفة عن طريق تبني المنهجية العلمية في الممارسات المهنية وبناء شراكات فاعلة بالتنسيق البناء مع المؤسسات والمنظمات ذات الصلة على النطاق المحلي والإقليمي"، لافتاً إلى ان "العوين" يوفر كافة الإمكانات للازمة لحماية المجتمع المدرسي..

(مواجهة الانحرافات)

من جانبه أشاد السيد خالد القحطاني أمين سر ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة وصاحب ترخيص مدرسة ابن خلدون_ بمبادرة مركز العوين في ترجمة فكرة برنامج"متضامنون" على أرض الواقع، وقال ان فكرة البرنامج بدأت منذ بدء نشاط المركز العام الماضي، حيث يهدف البرنامج إلى مواجهة الانحرافات السلوكية الاجتماعية وآثارها وصولاً إلى مجتمع آمن بقيمه ومستقر بثوابته، تصحبه دورات تدريبية للأخصائيين الاجتماعيين وكيفية اكتشاف ومتابعة الحالات السلوكية..

(تفعيل الشراكات المجتمعية)

وتحدثت الدكتورة إلهام بدر مدير إدارة الإعلام التوعوي والعلاقات العامة بمركز العوين_ عن اهداف البرنامج قائلة "برنامج متضامون يطمح إلى خلق قاعدة شعبية تؤمن بأهداف مركز التأهيل وتعي مخاطرالإنحرافات وتتبنى الدفاع عن القيم وتدرك أهمية التأهيل وإعادة الدمج، حيث يهدف إلى مواجهة الانحرافات السلوكية الاجتماعية وآثارها وصولاً إلى مجتمع آمن بقيمه ومستقر بثوابته،واكتشاف الحالات وإيصالها لخدمات المركز، فضلاً عن تأصيل مفهوم إعادة التأهيل والدمج في المجتمع حرصاً على مصلحة الفرد وأسرته والمجتمع المركز والتواصل مع أولياء الأمور، وتوفير قاعدة بيانات ميدانية تخضع للاشتراطات العلمية في جمعها وتحليلها ونتائجها بمساندة الأخصائيين الاجتماعيين ودور إدارة الدراسات والبحوث، والعمل على تنمية روح التضامن الاجتماعي. مشيرة إلى أن توقيع مذكرة التفاهم بين الطرفين يأتي في إطار حرص المركز على تفعيل الشراكات المجتمعية وكمؤشر مهم على بداية تعاون وثيق نحو خلق نواة معادية للانحرافات السلوكية في المدارس ورصدها ومعالجتها..

وأوضحت د. إلهام أنه سيتم تنظيم دورات تدريبية للأخصائيين الاجتماعيين وكيفية اكتشاف ومتابعة الحالات السلوكية، كما سيتضمن البرنامج عدد من الفعاليات والمحاضرات التوعوية الذي ينظمها المركز بالتعاون مع مركز موزة بنت محمد للدعوة وشرطة الاحداث وعيادة مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية، لافتة إلى أن مركز التأهيل الإجتماعي وليد البيئة واحتياجات المجتمع بفعل المتغيرات تمتد رؤيته لحماية الفرد والأسرة والمجتمع بأفضل المعايير المهنية، ويستند على منظومة من القيم التي تعلي قيمة الإنسان على أساس من الاحترام وتقبل الآخر، كما يعمل على دمج الفئات المستفيدة من الخدمة في المجتمع مع الحفاظ على الكرامة الإنسانية وفي إطار الخصوصية والسرية وذلك من خلال عدة برامج يطلقها المركز كبرنامج التوعية الأسرية والمجتمعية، وبرنامج الفرصة الثانية لتأهيل المدمنين، بالإضافة إلى برنامج المستقبل وبرنامج القيم الإنسانية وبرامج الإعلام التوعوي، وموضحة أن المركز حتى الآن لم يحقق اهدافه لانه في بداية مشواره، لكن بالرغم من ذلك إلا انه اثبت وجوده خلال فترة وجيزة..

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=166671 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=166671)

مريم الأشقر
11-03-2009, 05:23 AM
«العوين» يطلق برنامج «متضامنون» الأول من نوفمبر المقبل

كتب ـ محمود سعد

أطلق مركز التأهيل الاجتماعي (العوين) صباح أمس برنامج «متضامنون» بالتعاون مع ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة، والذي ستنطلق فعالياته في الأول من نوفمبر المقبل، وتستمر حتى السادس من يناير 2010 كمرحلة أولية..

ويهدف البرنامج الى مواجهة الانحرافات السلوكية الاجتماعية والعمل على توعية الشباب والأهالي بمخاطر الانحرافات على اختلافها وسبل مواجهتها ، وذلك من خلال تنظيم دورات تدريبية لاكتشاف الحالات التي تعاني من انحرافات سلوكية وكيفية التعامل معها، فضلا عن العمل على تأصيل مفهوم اعادة التأهيل والدمج والعمل على تنمية روح التضامن الاجتماعي..

وقد وقع مركز «العوين» مذكرة تفاهم مع ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة، كما تم اشهار ملتقى الاخصائيين الاجتماعيين تحت مظلة ملتقى التميز، وذلك بمدرسة ابن خلدون الاعدادية المستقلة للبنين، بحضور السيد فالح النعيمي المدير التنفيذي لمركز الـتأهيل الاجتماعي والسيد خالد القحطاني أمين سر ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة والدكتورة إلهام بدر مديرة ادارة الاعلام التوعوي والعلاقات العامة بالمركز..

السيد فالح النعيمي المدير التنفيذي لمركز التأهيل الاجتماعي أوضح أن «العوين» برزت فكرة انشائه ليكون إحدى ركائز الدعم الاجتماعي صونا للمجتمع وحماية لجميع افراده من شر الانحرافات والظواهر السلبية والأمراض المجتمعية، حيث إن صياغة الانسان السوي هو الهدف الأسمى الذي تسعى له الدولة ايمانا بضرورة بناء مجتمع قطري متماسك تحكمه منظومة القيم الاخلاقية التي تعكس ثقافته الاسلامية وهويته العربية الأصيلة والتي يمكن من خلالها حماية أجيال المستقبل وتعزيز الروابط الأسرية وتحقيق التنمية البشرية مواكبة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها البلاد في عالم حافل بالمتغيرات..

وأضاف النعيمي قائلاً« ان مركز التأهيل الاجتماعي مؤسسة خاصة ذات نفع عام صدر قرار تأسيسه من صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند حفظها الله ويخضغ لأحكام المرسوم بقانون رقم (21) لسنة 2006 ، حيث يسعى المركز لتحقيق رؤيته ورسالته وقيمه وأهدافه التي تحتم وتؤكد على توفير سبل الحماية والوقاية والرعاية من كل الانحرافات الاجتماعية ، وذلك من خلال تقديم برامج وخدمات توعوية ووقائية وعلاجية نفسية وتأهيلية موجهة نحو الفئات المستهدفة عن طريق تبني المنهجية العلمية في الممارسات المهنية وبناء شراكات فاعلة بالتنسيق البناء مع المؤسسات والمنظمات ذات الصلة على النطاق المحلي والاقليمي»، لافتاً الى ان «العوين» يوفر كافة الامكانات اللازمة لحماية المجتمع المدرسي..

من جانبه أشاد السيد خالد القحطاني أمين سر ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة وصاحب ترخيص مدرسة ابن خلدون بمبادرة مركز العوين في ترجمة فكرة برنامج «متضامنون» على أرض الواقع، وقال بأن فكرة البرنامج بدأت منذ بدء نشاط المركز العام الماضي، حيث يهدف البرنامج الى مواجهة الانحرافات السلوكية الاجتماعية وآثارها وصولاً الى مجتمع آمن بقيمه ومستقر بثوابته، تصحبه دورات تدريبية للأخصائيين الاجتماعيين وكيفية اكتشاف ومتابعة الحالات السلوكية..

واستعرضت الدكتورة الهام بدر مدير ادارة الاعلام التوعوي والعلاقات العامة بمركز العوين اهداف البرنامج قائلة «برنامج متضامون يطمح الى خلق قاعدة شعبية تؤمن بأهداف مركز التأهيل وتعي مخاطرالانحرافات وتتبنى الدفاع عن القيم وتدرك أهمية التأهيل واعادة الدمج، حيث يهدف الى مواجهة الانحرافات السلوكية الاجتماعية وآثارها وصولاً الى مجتمع آمن بقيمه ومستقر بثوابته ،واكتشاف الحالات وايصالها لخدمات المركز ، فضلاً عن تأصيل مفهوم اعادة التأهيل والدمج في المجتمع حرصاً على مصلحة الفرد وأسرته والمجتمع والتواصل مع أولياء الأمور، وتوفيرقاعدة بيانات ميدانية تخضع للاشتراطات العلمية في جمعها وتحليلها ونتائجها بمساندة الاخصائيين الاجتماعيين ودور ادارة الدراسات والبحوث، والعمل على تنمية روح التضامن الاجتماعي ومتابعة المراحل التالية» مشيرة الى أن توقيع مذكرة التفاهم بين الطرفين يأتي في اطار حرص المركز على تفعيل الشراكات المجتمعية وكمؤشر مهم على بداية تعاون وثيق نحو خلق نواة معادية للانحرافات السلوكية في المدارس ورصدها ومعالجتها..

وأوضحت د. الهام أنه سيتم تنظيم دورات تدريبية للاخصائيين الاجتماعيين وكيفية اكتشاف ومتابعة الحالات السلوكية، كما سيتضمن البرنامج عدداً من الفعاليات والمحاضرات التوعوية التي ينظمها المركز بالتعاون مع مركز موزة بنت محمد للدعوة وشرطة الاحداث وعيادة مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية، لافتة الى أن مركز التأهيل الاجتماعي وليد البيئة واحتياجات المجتمع بفعل المتغيرات تمتد رؤيته لحماية الفرد والأسرة والمجتمع بأفضل المعايير المهنية، ويستند على منظومة من القيم التي تعلي قيمة الانسان على أساس من الاحترام وتقبل الآخر، كما يعمل على دمج الفئات المستفيدة من الخدمة في المجتمع مع الحفاظ على الكرامة الانسانية وفي اطار الخصوصية والسرية وذلك من خلال عدة برامج يطلقها المركز كبرنامج التوعية الأسرية والمجتمعية ،وبرنامج الفرصة الثانية لتأهيل المدمنين، بالاضافة الى برنامج المستقبل «شباب بدون مشاكل» وبرنامج القيم الانسانية وبرامج الاعلام التوعوي.

http://www.al-watan.com/data/2009102...p?val=local4_2 (http://www.al-watan.com/data/20091029/innercontent.asp?val=local4_2)

مريم الأشقر
11-03-2009, 05:23 AM
11 محاضرة و6 دورات لمواجهة الانحرافات السلوكية بالمدارس

الدوحة - إسماعيل طلاي

برمج مركز التأهيل الاجتماعي «العوين» 11 محاضرة توعوية عبر عدد من المدارس المستقلة، إلى جانب 6 دورات توعوية بمركز «العوين» لفائدة الاختصاصيين الاجتماعيين في المدارس المستقلة، تنفيذا لبرنامج «متضامنون» لمواجهة الانحرافات السلوكية في المدارس.

ووفقاً للجدول الذي حصلت عليه «العرب»، فقد انتهى مركز التأهيل الاجتماعي من إعداد جدول زمني محدد للمحاضرات التي يقدمها خبراء من المركز لفائدة الاختصاصيين الاجتماعيين وطلاب المدارس المستقلة، بهدف توعيتهم حول كيفية مواجهة الانحرافات السلوكية، وضبط الحالات، وإحالتها على المركز بهدف العلاج.

وأقيمت أمس بمدرسة الوكرة الثانوية المستقلة للبنات محاضرة حول «اضطراب الهوية الجنسية»، واليوم سيكون طلاب مدرسة ابن خلدون على موعد مع محاضرة حول «التمرد»، ثم موضوع «التعاون» يوم الأربعاء المقبل بمدرسة موزة بنت محمد الابتدائية للبنات، تليها محاضرة حول «التمرد» يوم الأحد القادم بمدرسة الرازي الإعدادية للبنين، وأخرى عن «العنف» يوم الاثنين المقبل بمدرسة الهدى الابتدائية المستقلة للبنات، ومحاضرة حول «اضطراب الهوية الجنسي» يوم الثلاثاء 10 نوفمبر بمدرسة الرسالة الثانوية للبنات، ويوم 11 نوفمبر بمدرسة خديجة بنت خويلد للبنات حول «الإنترنت: الفوائد والمخاطر»، ويوم الخميس 12 نوفمبر بمدرسة حمزة بن عبد المطلب الإعدادية للبنين حول «الألفاظ النابية والسرقة»، ويوم الأحد 15 نوفمبر بمدرسة عبد الرحمن بن جاسم الإعدادية للبنين حول «التأثير السلبي للأصدقاء»، ويوم الاثنين 16 نوفمبر بمدرسة زينب الإعدادية للبنات حول «العنف»، وأخيراً يوم الخميس 19 نوفمبر بمدرسة الدوحة الإعدادية للبنين حول موضوع «التدخين».

من جانب آخر، برمج مركز العوين 6 دورات تدريبية لصالح الاختصاصيين الاجتماعيين، الأولى تقام في يومي 8 و9 نوفمبر الجاري حول «مهارات تربوية»، والثانية يوم 16 نوفمبر حول «كيف نربي المتميزين الموهوبين»، ثم في يومي 8 و9 ديسمبر حول «خصائص وحاجات الطفل، ويومي 21 و22 ديسمبر حول «دراسة الحالة»، ويوم 5 يناير حول «كيف تكون مربيا ناجحا»، وأخيرا يوم 6 يناير حول «فن التعامل مع المراهقين».

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=682&secId=16 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=103939&issueNo=682&secId=16)

مريم الأشقر
11-18-2009, 06:40 AM
برنامج متضامنون يعزز قيم مركز العوين

كتبت - منال عباس

ضمن فعاليات برنامج متضامنون الذي أطلقه مركز التأهيل الإجتماعي الاسبوع الماضي نظمت أمس ورشة عمل بمدرسة موزة بنت محمد الإبتدائية المستقلة للبنات ناقشت قيمة التعاون وأهميته في الحياة ، جاء ذلك بحضور عدد من الأخصائيات الاجتماعيات وطالبات المدرسة ، حاضرت فيها الدكتورة داليا مؤمن استشاري نفسي بمركز العوين وقد عملت الدكتورة داليا على طرح مفهوم التعاون من خلال الألعاب التوعوية وبما يتناسب مع الفئة العمرية لطالبات المرحلة الإبتدائية.

هذا وقد حظيت هذه الفعالية بتفاعل الطالبات وحرصت الدكتورة داليا من خلال تلك الورشة على توعية الطالبات بأهمية التعاون كأحد أهم القيم الإنسانية التي يجب التركيز عليها ، واختتمت فعاليات الورشة بين الطالبات بمناقشتهن فيما يختص بأهمية التعاون والتطرق إلى أنواعه الإيجابي والسلبي. ويأتي ذلك في إطار حرص المركز على تفعيل الشراكات المجتمعية وكمؤشر هام على بداية تعاون وثيق نحو خلق نواة معادية للانحرافات السلوكية في المدارس ورصدها ومعالجتها.

و يهدف البرنامج الذي يأتي بالتعاون مع مركز التميز لقادة المدارس المستقلة لتحقيق التوعية بأهمية التمسك بالقيم والانسان ،والعمل على توعية الشباب والاسر بمخاطر الانحرافات على اختلاف سبل مواجهتها ،وتأصيل مفهوم إعادة التأهيل حرصاً على مصلحة الفرد والاسرة والمجتمع ،والعمل على تنمية روح التضامن الاجتماعي ،ويأتي ذلك إيماناً من مركز العوين بأهمية التواصل الجماهيري المباشر الذي يأمل من خلاله إيجاد قاعدة شعبية تؤمن بأهداف مركز التأهيل الاجتماعي وتعي مخاطر الانحرافات وتتبنى الدفاع عن القيم وتدرك أهمية التأهيل وإعادة الدمج.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=482135&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
11-18-2009, 06:40 AM
حفاظاً على خصوصية بعض الحالات.. مصدر لـ"الشرق": "العوين" يبدأ تسيير الوحدة المجتمعية المتنقلة

هديل صابر

كشف مصدر مطلع بمركز التأهيل الاجتماعي (العوين) إنَّ المركز سيبدأ خلال الأيام القليلة المقبلة بتسيير الوحدة المجتمعية المتنقلة لأولى الحالات التي ستستفيد من هذه الخدمة التي أوجدها المركز حفاظاً على خصوصية بعض الحالات التي ترد للمركز.

وأكدَّ المصدر أنَّ مركز العوين يحتضن 3 وحدات تتمثل في الوحدة الخارجية وتعتبر من الوحدات الأكثر فعالية حتى الآن، إلى جانب الوحدة المجتمعية المتنقلة التي سبق ذكرها، فضلاً على الوحدة الداخلية والتي يتم الإعداد لها حالياً حيث التأسيس ووضع البروتوكولات والنظم واللوائح التشغيلية.

وتجدر الإشارة إلى أنَّ مركز التأهيل الاجتماعي مركز متخصص في معالجة حالات الانحراف السلوكي بشتى أنواعها ويسمى مركز "العوين" وهو يعتبر الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط والمركز يعالج حالات الإدمان وتقويم سلوك المنحرفين بدءا من العنف والجريمة وانتهاء بعلاج الإدمان، ويعنى باستقبال جميع حالات الانحرافات في الأسرة والمجتمع.


http://www.al-sharq.com/articles/mor...ate=2009-11-10 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=168245&date=2009-11-10)

مريم الأشقر
11-18-2009, 06:41 AM
نظمتها إدارة شرطة الأحداث بالتعاون مع "العوين" ...محاضرة حول السلوكيات الخاطئة لطلاب حمزة الإعدادية

الدوحة – الشرق

نظمت إدارة شرطة الأحداث بالتعاون مع مركز التأهيل الاجتماعي (العوين) امس محاضرة حول (السلوكيات الخاطئة) لطلاب مدرسة حمزة بن عبد المطلب الإعدادية للبنين، ألقاها الملازم علي سالم العبيدلي من إدارة شرطة الأحداث، الذي أوضح فيها ان التربية السليمة للأبناء تشكل ضمانة لالتزامهم وترسيخ الانضباط الإيجابي لديهم فيكتسب الأبناء من خلالها السلوك القويم الموافق لقيم المجتمع وأخلاقه، مشيرا إلى ان التربية الإسلامية تقوم على مبدأ الحوار والإقناع والأسلوب الحسن، وللأسرة دور أساسي أيضا في تكوين شخصية الشاب النفسية والسلوكية من خلال التربية الصالحة وغرس المفاهيم والقيم الحسنة وتقديم الرعاية والحب والاهتمام والتوجيه اللازم، وعلى الجانب الآخر فإن أوضاع ومشكلات الأسرة تساعد في انحراف الشباب.

وأكد الملازم علي سالم العبيدلي ان الوقاية أهم وسائل معالجة السلوكيات السيئة عن طريق الفهم الواعي الثقافي والاجتماعي والديني، واعتبار الأبوة والأمومة رسالة مقدسة ومسؤولية عظيمة يجب أن تؤديها الأسرة على أكمل وجه، وكما قال النبي عليه الصلاة والسلام (كلكم راعٍ وكلّكم مسئول عن رعيته) كما يجب على المؤسسات التربوية والاجتماعية الاهتمام جيداً بعالم الشباب ورعايتهم وتطوير ثقافتهم وشغل أوقات فراغهم بنشاطات متعددة، بما يتلاءم مع ميولهم ويشبع حاجاتهم ورغباتهم المشروعة فاستئصال أسباب الجنوح منذ البداية هو الأساس في معالجة هذه الظاهرة لتأمين حياة أفضل للشباب.

وأشار إلى ان قيام الأبناء بالدراسة والتعلم والنشاطات الاجتماعية والفنية المختلفة أمر جيد إذ يبقى تحت رعاية مؤسسات تربوية صالحة تحل محل الأسرة خلال فترة الغياب عن البيت، أما غياب الشاب لساعات طويلة بسبب ارتكاب عادات سيئة وتركه الدراسة فهذا أمر سيئ له نتائجه الخطيرة التي تؤدي إلى الانحراف والجنوح.

وفى ختام المحاضرة حث الطلاب على التمسك بقيم الإسلام ومبادئه والارتباط بحبل الله المتين الذي فيه النجاة لأن الإسلام سلوك قويم يوجه إلى فضائل الأخلاق التي تدفع بالمتحلي بها إلي طاعة الله والتخلي عن الرذائل والتمسك بالمكارم، وقد جاء في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: " أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقا".

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=168692 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=168692)

مريم الأشقر
12-08-2009, 01:03 AM
بالتعاون مع اللجنة الدائمة لمكافحة المخدرات والمسكرات..."العوين" ينفذ برنامج الفرصة الثانية للسجناء..قريباً

هديل صابر

كشف الدكتور محمد عبد العليم - مدير إدارة البرامج بمركز التأهيل الاجتماعي (العوين) - أنَّ برنامج الفرصة الثانية الموجه للسجناء ستبدأ مراحله التنفيذية بالتعاون مع اللجنة الدائمة لشؤون مكافحة المخدرات والمسكرات قريباً، كما يسعى المركز إلى بناء شراكات استراتيجية فاعلة، سيتوج بعض منها بتوقيع مذكرات تفاهم بهدف خدمة السجناء.

ويعول مركز "العوين" على هذا البرنامج في تأهيل المتعافين من الإدمان وأسرهم على الحياة الجديدة ما بعد الإدمان والسجن.

تجدر الإشارة إلى أن فكرة إنشاء مركز التأهيل الاجتماعي برزت ليكون إحدى ركائز الدعم الاجتماعي صوناً للمجتمع، وحماية لجميع أفراده من شر الانحرافات والظواهر السلبية والأمراض المجتمعية، حيث تمتد رؤية المركز إلى أفق ينفتح على حماية الفرد والأُسرة والمجتمع من الظواهر السلبية والانحرافية بأدق وأفضل المعايير العلمية.

وتبلور هذه الرؤية رسالة المركز، حيث يسعى بروح الفريق الواحد إلى الوصول بالفئات المستهدفة للاندماج في المجتمع بشكل آمن ومستقر، يضمن الحفاظ على الشخصية السوية للمجتمع، ويستند في هذا إلى منظومة من القيم المستمدة من تعاليم الدين الإسلامي وثقافة المجتمع والقيم الإنسانية النبيلة.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=169982 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=169982)

مريم الأشقر
12-12-2009, 03:03 AM
العوين يواصل فعاليات برنامج " متضامنون"

http://www.raya.com/mritems/images/2009/12/9/2_490243_1_228.jpg

كتبت : منال عباس

ألقت الأستاذة عواطف الأنصاري من مركز موزة بنت محمد للقرآن والدعوة أمس بالتعاون مع مركز التأهيل الاجتماعي محاضرة توعوية بعنوان : كيفية اختيار الصديق، في مدرسة البيان الثانوية المستقلة للبنات ضمن فعاليات برنامج "متضامنون" الذي أطلقه مركز التأهيل الاجتماعي( العوين ).

وقد تحدثت المحاضرة عن معاني ودلالات الصداقة في الحياة، متطرقة إلى عدد من المحاور مثل أهمية الصداقة ، ومعايير اختيار الصديق، ومفهوم الأخوة في الله ، وحقوق علاقة الصداقة ، كما جذبت أسماع الطالبات بقصص حول موضوع الصداقة .

وقد حظيت المحاضرة بتفاعل الطالبات وحرصت الأستاذة عواطف على توعية الطالبات بأهمية اختيار الصديقة الصالحة حيث أشارت إلى أن التربية الإسلامية تحث على ذلك ...

وسيتواصل برنامج العوين حيث تُقام اليوم محاضرة في مدرسة عبدالله بن تركي النموذجية المستقلة بعنوان كيفية اختيار الصديق يقدمها الأستاذ محمد العنزي من مركز موزة بنت محمد للقرآن والدعوة .

والجدير بالذكر أن مركز التأهيل الاجتماعي يواصل خلال شهر ديسمبر فعالياته التوعوية ضمن إطار برنامج متضامنون بالتعاون مع ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة ومركز موزة بنت محمد للقرآن والدعوة ومركز رؤية التربوي وشرطة الأحداث وعيادة مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبيبة حيث انتهى خلال شهر نوفمبر من تقديم سلسلة من المحاضرات التوعوية للطلاب من الجنسين وكذلك الدورات التدريبية للأخصائيين الاجتماعيين .


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=490247&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
12-27-2009, 12:14 AM
قدمها "العوين" بالتعاون مع مركز رؤية التربوي...برنامج "متضامنون" ينظم دورة بعنوان خصائص واحتياجات الطفل

الدوحة — الشرق

في إطار برنامج (متضامنون) ، الذي ينظمه مركز التأهيل الاجتماعي "العوين" بالتعاون مع مركز رؤية التربوي للارتقاء بأداء المشرفين الاجتماعيين بشكل خاص والمدرسين والمدرسات بشكل عام، قدم السيد عبدالرحمن الحرمي دورة بعنوان "خصائص واحتياجات الطفل"، حيث بدأت الدورة مؤكدة أن المهمة المنوطة بالمدرسين بصفة عامة وبالأخصائيين الاجتماعيين بالمدارس بصفة خاصة في هذه المرحلة هى ليست مهمة سهلة أو بسيطة ويجب أن تتكاتف جميع الجهود من أجل الارتقاء بالعمل في مجال الارشاد النفسي والاجتماعي للطلاب سواء بالوقاية أو في طرق العـلاج، وهؤلاء الطلاب الذين يتلاطمون بين أمواج التغريب ومتغيرات العصر المتلاحقة والسريعة يجب الصبر عليهم ومجاراتهم في معارفهم وتفكيرهم واهتماماتهم حتى نستطيع أن نفهمهم وبالتالي بناء جسور بيننا وبينهـم.

وأردف الحرمي في المقارنة بين مختلف النظريات التربوية عند اليونانيين وعند افلاطون وعند ارسطو، وكانت بلا شك الفلسفة التربوية الاسلامية هى الكاملة التي تهدف إلى بناء الانسان المتوازن الذي يتفاعل مع مجتمعه وهذه الرسالة جامعة لصلاح الدنيا والآخرة وسعادتهما.

وبين كذلك المؤثرات التربوية التي تحيط بالطالب، منها انشغال الوالدين أو الطلاق أو وسائل الاعلام أوالخادمة..

وفي اليوم الثاني عرج المحاضر على حاجات الطفل والتي يجب على الاسرة والمدرسة التعاون من أجل اشباعها لدى الطفل حتى لا يقع في مشاكل أو حرمان، — ومنها على سبيل المثال — حاجته إلى الحب، حاجته إلى التقدير والقبول، حاجته إلى الوقاية الفكرية والثقافية والحاجة إلى اللعب، الحاجة إلى اللعب والاستطلاع، الحاجة إلى الحريـة.

وكذلك بين أهمية الاسئلة الطفل وكيفية الاجابة عليها، وخصائص الطفل المختلفة ومنها كثرة الحركة وتمتعه بذاكرة حادة وآلية بمعنى أنها تحفظ فقط دون الالتفاف إلى المعنى..

وقد تفاعل الحضور مع الدورة بشكل ممتاز خاصة عندما قام المحاضر بعمل ورشة لحل مختلف المشاكل والمعوقات التي تقع في المدارس وتناقشوا في أحسن السبل لحلها والوقاية منهـا.. وسيواصل البرنامج المعد من قبل مركز العوين في طرح باقي الدورات حيث ستكون الدورة القادمة بعنوان "بحث الحالة" يومي الحادي والعشرين والثاني والعشرين من ديسيمبر الجاري.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=172827 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=172827)

مريم الأشقر
12-27-2009, 12:14 AM
العوين تبحث المؤثرات التربوية المحيطة بالطلاب

http://www.raya.com/mritems/images/2009/12/19/2_492561_1_228.jpg

دورة تدريبية لمتضامنون

كتبت - منال عباس

ناقشت الدورة التي قدمها الأستاذ عبدالرحمن خالد الحرمي في إطار برنامج (متضامنون) الذي ينظمه مركز التأهيل الاجتماعي بالتعاون مع مركز رؤية التربوي للارتقاء بأداء المشرفين الاجتماعيين بشكل خاص والمدرسين والمدرسات بشكل عام، خصائص واحتياجات الطفل، مبيناً المهام المنوطة بالمدرسين بصفة عامة وبالاخصائيين الاجتماعيين بالمدارس بصفة خاصة في هذه المرحلة التي وصفها بأنها ليست سهلة، ومن هنا تبرز أهمية تكاتف جميع الجهود من أجل الارتقاء بالعمل في مجال الارشاد النفسي والاجتماعي للطلاب سواء بالوقاية أو في طرق العـلاج، وقال: إن هؤلاء الطلاب الذين يتلاطمون بين أمواج التغريب ومتغيرات العصر المتلاحقة والسريعة يجب الصبر عليهم ومجاراتهم في معارفهم وتفكيرهم واهتماماتهم حتى نستطيع أن نفهمهم وبالتالي نتمكن من بناء جسور بيننا وبينهـم .

واستعرض مقدم الدورة عدداً من النظريات التربوية عند اليونانيين وعند افلاطون وعند ارسطو ،مؤكداً أن الفلسفة التربوية الاسلامية هى الكاملة والتي تهدف إلى بناء الانسان المتوازن الذي يتفاعل مع مجتمعه وأن هذه الرسالة جامعة لصلاح الدنيا والآخرة وسعادتهما، وأشار هنا الي المؤثرات التربوية التي تحيط بالطلاب والتي من بينها انشغال الوالدين أو الطلاق أو وسائل الاعلام أو الخادمة .. وغيرها من العوامل .

كما تناول السيد عبدالرحمن الحرمي الحديث عن حاجات الطفل والتي يجب على الاسرة والمدرسة التعاون من أجل إشباعها لدى الطفل حتى لا يقع في مشاكل أو حرمان ، ومنها على سبيل المثال .. حاجته إلى الحب ، حاجته إلى التقدير والقبول ، وحاجته إلى الوقاية الفكرية والثقافية والحاجة إلى اللعب، الحاجة إلى اللعب والاستطلاع، الحاجة إلى الحريـة.

لأفتاً الي ضرورة الاهتمام بالأسئلة التي يطرحها الطفل وكيفية الاجابة عليها، منوهاً بخصائص الطفل المختلفة والتي من بينها كثرة الحركة وتمتعه بذاكرة حادة وآلية بمعنى أنها تحفظ فقط دون الالتفاف إلى المعنى.

وكان قد لاقت هذه الدورة حضوراً كبيراً من قبل المشاركين الذين تفاعلوا بشكل خاص مع ورشة العمل التي كونها المحاضر لحل مختلف المشاكل والمعوقات التي تقع في المدارس ومناقشتها في محاواة الي الوصول الي أفضل الحلول والوقاية منها، هذا وسوف يواصل البرنامج المعد من قبل مركز العوين في طرح ماتبقى من الدورات التي أجيزت ضمن برنامج متضامنون، حيث ستكون الدورة القادمة بعنوان (بحث الحالة) يومي 21-22/12/2009م .

http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=492562&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
12-27-2009, 12:15 AM
«العوين» يقدم محاضرة توعوية بالتعاون مع «موزة بنت محمد»

قدمت الداعية الأستاذة جوزة العذبة من مركز موزة بنت محمد للقرآن والدعوة بالتعاون مع مركز التأهيل الاجتماعي «العوين» محاضرة توعوية بعنوان: «احترام الآخرين» وذلك في مدرسة الفلاح الابتدائية المستقلة للبنات بحضور عدد من منسوبي المدرسة وعدد كبير من الطالبات.

ولقد قدمت الأستاذة جوزة العذبة مفاهيم حول احترام الآخرين بما يتناسب مع الفئة العمرية لطالبات المرحلة الابتدائية، وفي بداية المحاضرة قدمت للطالبات أهمية احترام الآخرين ومن ثم تناولت محاور عدة منها كرامة الانسان في ظل الاسلام وأهمية مراعاة مشاعر الآخرين كدلالة على الذوق السليم، كما ناقشت خلال المحاضرة كيفية احترام الأقارب والآخرين بشكل عام، لافتة انتباه الطالبات الى أهمية احترام من حولنا مهما كان مستواه الاجتماعي أو الاقتصادي وسواء كان صغيرا أو كبيرا.

هذا وقد حظيت المحاضرة بتفاعل الطالبات وحرصت الأستاذة جوزة على توعية الطالبات بأهمية احترام الآخرين مشيرة الى أن تربيتنا الاسلامية تحثنا على ذلك.

من ناحية أخرى ستُقام اليوم محاضرة في مدرسة بروق الابتدائية المستقلة بعنوان «الأخلاق» تقدمها الداعية الأستاذة جوهرة المري من مركز موزة بنت محمد للقرآن والدعوة، كما سيقدم مركز رؤية التربوي بالتعاون مع مركز التأهيل الاجتماعي دورة تدريبية للأخصائيين الاجتماعيين بعنوان: «دراسة الحالة»، يقدمها الأستاذ أحمد الشيبة اليوم وغدا في مدرسة الرسالة الثانوية المستقلة للبنات.

http://www.al-watan.com/data/2009122...l=statenews1_3 (http://www.al-watan.com/data/20091221/innercontent.asp?val=statenews1_3)

مريم الأشقر
12-27-2009, 12:15 AM
مذكرة تفاهم بين العوين والحماية الاجتماعية بالشؤون

http://www.raya.com/mritems/images/2009/12/22/2_493477_1_228.jpg

الدوحة - الراية

وقع أمس كل من مركز التأهيل الاجتماعي( العوين ) وإدارة الحماية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية ، مذكرة تفاهم وقعها كل من السيد / فالح النعيمي المدير التنفيذي لمركز التأهيل الاجتماعي ، والسيد / جاسم محمد الكعبي مدير إدارة الحماية الاجتماعية .

وقد حضر الاجتماع من جانب المركز مدراء إدارات مركز التأهيل الاجتماعي وعدد من الإخصائيات الإجتماعيات من وزارة الشؤون الإجتماعية ، ويأتي توقيع المذكرة بين الطرفين في إطار حرص المركز على تفعيل الشراكات المجتمعية بين مؤسسات الدولة وكمؤشر مهم على بداية تعاون وثيق نحو خلق نواة معادية للانحرافات السلوكية في المجتمع ورصدها ومعالجتها .

وفي ختام اللقاء قدم السيد فالح النعيمي مدير مركز التأهيل الاجتماعي درعاً تقديراً للسيد جاسم محمد الكعبي مدير إدارة الحماية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية ويأمل الطرفان من مذكرة التفاهم تحقيق الأهداف المرجوة لخدمة المجتمع .

والجدير بالذكر أن مركز التأهيل الاجتماعي قد سبق له أن وقع مذكرة تفاهم مع ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة في نهاية شهر أكتوبر الماضي بهدف مواجهة الانحرافات السلوكية في المدارس ورصدها ومعالجتها ، ونصت مذكرة التفاهم على التعاون المشترك بين الطرفين في مجال عقد دورات تدريبية للإخصائيين الاجتماعيين وكيفية اكتشاف ومتابعة الحالات السلوكية.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=493481&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
12-27-2009, 12:16 AM
لمعالجة الانحرافات السلوكية

مذكرة تفاهم بين العوين والشؤون الاجتماعية

الدوحة - العرب

تم أمس توقيع مذكرة التفاهم بين مركز التأهيل الاجتماعي "العوين" وإدارة الحماية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية، وقعها كل من فالح النعيمي المدير التنفيذي لمركز التأهيل الاجتماعي، وجاسم محمد الكعبي مدير إدارة الحماية الاجتماعية.
حضر الاجتماع مديرو إدارات مركز التأهيل الاجتماعي وعدد من الأخصائيات الاجتماعيات من وزارة الشؤون الاجتماعية.

ويأتي توقيع المذكرة بين الطرفين في إطار حرص المركز على تفعيل الشراكات المجتمعية بين مؤسسات الدولة وكمؤشر مهم على بداية تعاون وثيق نحو خلق نواة معادية للانحرافات السلوكية في المجتمع ورصدها ومعالجتها.

وقدم فالح النعيمي مدير مركز التأهيل الاجتماعي درعاً تقديراً للسيد جاسم محمد الكعبي مدير إدارة الحماية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية. ويأمل الطرفان من مذكرة التفاهم تحقيق الأهداف المرجوة لخدمة المجتمع.

والجدير بالذكر أن مركز التأهيل الاجتماعي سبق له وأن وقع مذكرة تفاهم مع ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة في نهاية شهر أكتوبر الماضي بهدف مواجهة الانحرافات السلوكية في المدارس ورصدها ومعالجتها.

ونصت مذكرة التفاهم على التعاون المشترك بين الطرفين في مجال عقد دورات تدريبية للأخصائيين الاجتماعيين وكيفية اكتشاف ومتابعة الحالات السلوكية.


http://www.alarab.com.qa/details.php...o=735&secId=16 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=110915&issueNo=735&secId=16)

مريم الأشقر
12-27-2009, 12:16 AM
«العوين» ينظم محاضرة «اضطراب الهوية الجنسية» لطالبات «الإيمان»

كتبت - إيثار عز الدين

تم يوم أمس التوقيع على مذكرة تفاهم بين مركز التأهيل الإجتماعي( العوين ) وإدارة الحماية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية، وقعها كل من السيد فالح النعيمي المدير التنفيذي لمركز التأهيل الإجتماعي، والسيد جاسم محمد الكعبي مدير إدارة الحماية الاجتماعية.

هذا وقد حضر الاجتماع من جانب المركز مديرو إدارات مركز التأهيل الاجتماعي وعدد من الأخصائيات الاجتماعيات من وزارة الشؤون الاجتماعية، يأتي توقيع المذكرة بين الطرفين في إطار حرص المركز على تفعيل الشراكات المجتمعية بين مؤسسات الدولة وكمؤشر مهم على بداية تعاون وثيق نحو خلق نواة معادية للانحرافات السلوكية في المجتمع ورصدها ومعالجتها.

وفي ختام اللقاء قدم السيد فالح النعيمي مدير مركز التأهيل الاجتماعي درعاً تقديراً للسيد جاسم محمد الكعبي مدير إدارة الحماية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية ويأمل الطرفان من مذكرة التفاهم تحقيق الأهداف المرجوة لخدمة المجتمع.

الجدير بالذكر أن مركز التأهيل الاجتماعي قد سبق له وأن وقع مذكرة تفاهم مع ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة في نهاية شهر أكتوبر الماضي بهدف مواجهة الانحرافات السلوكية في المدارس ورصدها ومعالجتها ، ونصت مذكرة التفاهم على التعاون المشترك بين الطرفين في مجال عقد دورات تدريبية للأخصائيين الاجتماعيين وكيفية اكتشاف ومتابعة الحالات السلوكية.

نظم مركز التأهيل الاجتماعي أمس الأول الثلاثاء محاضرة توعوية لطالبات مدرسة الإيمان الثانوية المستقلة للبنات ، حول «اضطراب الهوية الجنسية»، وذلك في إطار برنامج «متضامنون» والذي أعدّه مركز التأهيل الاجتماعي بالتعاون مع ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة.

ولقد ألقت المحاضرة الدكتورة داليا مؤمن - استشاري نفسي بمركز التأهيل الاجتماعي - التي أشارت في البداية إلى أن تعريف اضطراب الهوية الجنسية ، أو ما يعرف بالتشبه بالرجال الذي قد يظهر في الملبس والهيئة والحركات وغيرها، مع ربط هذا السلوك بمصطلح «اضطراب الهوية الجنسي»، وشرحت د.داليا للطالبات أن هذا الاضطراب يتميز بنفور شديد من كون الفتاة أنثى ، مع رغبتها في الانتماء للجنس الآخر.

كما ناقشت المحاضرة د.داليا مؤمن طالبات المدرسة حول نتائج الدراسات الخليجية عن أسباب المشكلة، وتطرقت بعدها إلى ما يترتب على تشبه الفتاة بالذكور سواء من ناحية الآثار السلبية على الصحة النفسية، أو من الناحية الأسرية وما يستتبعه من انعزال أسرة الفتاة عن المجتمع، أو من الناحية الدينية أو الاجتماعية، وتوضح المحاضرة أساليب مساعدة الذات، ودور مركز التأهيل الاجتماعي في حل المشكلة.

وفي ختام المحاضرة استقبلت د.داليا مؤمن أسئلة الطالبات حيث تفاعلن مع الموضوع وأجابت عن جميع تساؤلاتهن وحثت الطالبات على ضرورة التمسك بديننا الحنيف الذي ينبذ السلوكيات الخاطئة.

http://www.al-watan.com/data/2009122...p?val=local5_1 (http://www.al-watan.com/data/20091224/innercontent.asp?val=local5_1)

مريم الأشقر
01-02-2010, 10:04 PM
يقيم محاضرتين بمدرسة بلال بن رباح ومركز موزة الأحد...مركز العوين ينظم محاضرة لطلاب خالد بن الوليد عن السلوكيات الخاطئة

الدوحة – الشرق

نظم مركز التأهيل الاجتماعي (العوين) بالتعاون مع إدارة شرطة الأحداث أمس محاضرة توعوية لطلاب مدرسة خالد بن الوليد الإعدادية المستقلة للبنين حول السلوكيات الخاطئة، ألقاها الملازم أول علي سالم العبيدلي الضابط بالإدارة.

تطرق إلى سلوكيات الشخص السليمة، حيث أشار إلى أنها تأتي من خلال حرصه على اتباع دينه وأهمية تحسين علاقته مع ربه عزوجل بالتقوى.

وتطرق إلى أهمية بر الوالدين الذي حث عليه الدين الاسلامى الحنيف لان رضا الله من رضا الوالدين وضرب لهم أمثلة في قصص حول بر الوالدين والخسران الذي يناله الإنسان في الدنيا والآخرة من عقوقهما.

وأشار المحاضر إلى أن التدخين من العادات السيئة التي انتشرت بين الشباب وحرمها ديننا الاسلامى الحنيف، كما حذر منها الأطباء لخطورتها على الصحة، ودعا الطلاب إلى الابتعاد عنها وعن من يدعو إليها، كما حذرهم من تعاطي السويكة التي يقبل عليها الشباب كنوع من التقليد أو لاعتقادهم الخاطىء بأن تعاطيها شرط لإظهار الرجولة، مؤكدا ان هذه المواد المستخدمة في تكوين السويكة خطيرة جدا.

وجذب الملازم أول علي العبيدلي أسماع الطلاب بذكره لقصص مأساوية عن شباب تدرجوا في التعاطي من التدخين والسويكة وانتهوا بالمخدرات التي تؤثر على متعاطيها على نحو خطير في بدنه ونفسه وعقله وسلوكه وكيفية التعامل مع الاهل.

هذا وقد حظيت المحاضرة بتفاعل كبير من الطلاب الذين عبّروا عن استفادتهم الكبيرة وقاموا بمناقشة الملازم أول علي العبيدلي وأجاب بدوره عن جميع تساؤلاتهم.

من ناحية أخرى ينظم مركز التأهيل الاجتماعي يوم الأحد المقبل محاضرتين توعويتين الأولى حول التمرد سيقدمها الدكتور أسامة الجيلي — استشاري نفسي ورئيس قسم الخدمة النفسية بالمركز لطلاب مدرسة بلال بن رباح الابتدائية للبنين، والثانية حول التسامح سيقدمها الأستاذ رفيق واقني بالتعاون مع مركز موزة بنت محمد للقرآن والدعوة، لطلاب مدرسة الخور النموذجية للبنين.

والجدير بالذكر أن سلسلة المحاضرات التوعوية التي ينظمها مركز التأهيل الاجتماعي في عدد من مدارس الدولة تأتي ضمن إطار برنامج "متضامنون" الذي أعدّه المركز بالتعاون مع ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة، ويشارك فيه مركز رؤية التربوي ومركز موزة بنت محمد للقرآن والدعوة وشرطة الأحداث وعيادة مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية، وذلك في إطار حرص المركز على تفعيل الشراكات المجتمعية بهدف خلق نواة معادية للانحرافات السلوكية في المدارس ورصدها ومعالجتها.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=175257 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=175257)

مريم الأشقر
01-02-2010, 10:04 PM
التأهيل الاجتماعي يغرس قيم التسامح لدى الطلاب

الدوحة – الراية

نظم مركز التأهيل الاجتماعي أمس محاضرة توعوية لطلاب مدرسة ابن سينا النموذجية المستقلة للبنين، حول (التسامح) وذلك بالتعاون مع مركز موزة بنت محمد للقرآن والدعوة، ألقاها الأستاذ محمد العنزي مدرب تربوي في إدارة الدعوة والإرشاد الديني التابع لوزراة الأوقاف.

في بداية المحاضرة قدم الأستاذ محمد العنزي تعريفا لمعنى التسامح وأهميته كما قدم مشاهد تمثيلية بمشاركة طلاب المدرسة بهدف توعيتهم وإعطائهم المعنى الحقيقي والهام لخُلق التسامح وإبراز صوره الإيجابية والسلبية.

وأشار المحاضر كذلك إلى قصص واقعية حول التسامح ووقصص أخرى من تاريخنا الإسلامي والعربي والذي يحمل الكثير من العبر الإيجابية الداعية إلى العفو عن الناس ونبذ العنف وعدم الانفعال مشيراً إلى أن تعاليم الدين الإسلامي تدعو للتسامح ، كما حرص المحاضر على إعطاء الطلاب الطرق العملية في السيطرة على الغضب وتحمل إساءة الآخرين.

هذا وقد حظيت المحاضرة بتفاعل الطلاب الذين شاركوا بالمناقشة وطرح المشكلات التي يتعرضون لها من إساءة الآخرين في حياتهم، وقام بدوره الأستاذ محمد العنزي بالرد على أسئلتهم وحل مشكلاتهم.

من ناحية أخرى سيقدم الملازم علي العبيدلي من إدارة شرطة الأحداث محاضرة توعوية حول مخاطر السويكة وذلك صباح اليوم في مدرسة أحمد بن محمد آل ثاني الثانوية المستقلة للبنين.

والجدير بالذكر أن سلسلة المحاضرات التوعوية التي ينظمها مركز التأهيل الاجتماعي في عدد من مدارس الدولة تأتي ضمن إطار برنامج "متضامنون" الذي أعدّه المركز بالتعاون مع ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة، ويشارك فيه مركز رؤية التربوي ومركز موزة بنت محمد للقرآن والدعوة وشرطة الأحداث وعيادة مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية، وذلك في إطار حرص المركز على تفعيل الشراكات المجتمعية بهدف خلق نواة معادية لانحرافات السلوكية في المدارس ورصدها ومعالجتها.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=495367&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
01-02-2010, 10:05 PM
العوين" يعالج مشكلة الغضب لدى الطلاب

http://www.raya.com/mritems/images/2009/12/31/2_495646_1_228.jpg

خلال ندوة نظمتها مدرسة الصديق الثانوية

كتب - مهند الشوربجي

نظمت مدرسة أبوبكر الصديق الثانوية المستقلة للبنين محاضرة بعنوان إدارة الغضب تحدث فيها الدكتور أسامة الجيلي مصطفى استشاري نفسي ورئيس قسم الخدمة النفسية بمركز التأهيل الاجتماعي "العوين" والدكتور بلة سلمان محمد طبيب نفسي بذات المركز.

في البداية رحب الأستاذ غاندي ابراهيم الحوري نائب المدير للشؤون الإدارية وشؤون الطلاب بالصديق المستقلة الثانوية بالحضور وقال إن إدارة المدرسة تحرص على التعاون مع كل مؤسسات المجتمع المدني للاستفادة من خبراتها الأكاديمية والعلمية والاجتماعية حيث تقوم هذه المراكز مثل مركز العوين بعقد دروات وبرامج توعوية من شأنها بناء شخصية الطلاب ودعمهم نفسياً ومعنوياً واجتماعياً.

وأكد الحوري أن هذه المحاضرات تأتي أيضاً ضمن سلسلة من البرامج التي تنظمها المدرسة لبناء جيل طلابي واع وليس فقط التركيز على الجانب التعليمي..ومحاضرة إدارة الغضب تعتبر باكورة مجموعة من المحاضرات والدورات التي ستنظمها المدرسة بالتعاون مع العوين.

بدوره قال الدكتور أسامة الجيلي مصطفى استشاري نفسي ورئيس قسم الخدمة النفسية بمركز التأهيل الاجتماعي "العوين" أنه بناء على رسالة المركز فإن هذه المحاضرات تعمل على بناء الشاب المسلم الذي يلم بجميع جوانب الحياة..وندوة "إدارة الغضب" من شأنها أن تساعد المراهق على كيفية التحكم في انفعالاته عموما والغضب بصفة خاصة، خاصة إذا ما اصطحبنا هذه الفترة (المراهقة) وما يصاحبها من تصرفات وسلوكيات قد يكون فيها أو بها شيء من الغرابة قد تتقاطع أحياناً مع النسق الاجتماعي العام أو الثقافي.

أما الدكتور بله سلمان محمد طبيب نفسي الذي قدم المحاضرة فعرف الغضب أنه احساس او عاطفة شعورية تختلف حدتها من الاستثارة الحقيقية انتهاء الى الثورة الحادة، وهذه العاطفة الجياشة مثلها مثل الاحاسيس الاخرى التى تصاحبها تغيرات فسيولوجية وبايولوجية يحدث معها تغيير في ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم وتزيد معدلات افرازات هرمونات الطاقه(الادرنالين).

وأضاف: الغضب نجده في اللغة الإنجليزية يعني أكثر من معنى ولكل منها درجة فهناك كلمة Anger وهي تعني: إحساسًا يشعر به الإنسان نتيجة لشيء يؤلمه أو يقاومه في حياته، أو شيء يجرحه أو يضايقه وهذا يعني: نوعًا من الاضطراب أو إغاظة النفس..في حين أن كلمة Wrath تعطي معنى أعنف، وهي تمثل أعلى درجات الغضب لأنه يصحبها نوع من الانتقام والأعمال ذات الميول السلوكية العدوانية. فالشعور بال Anger يعني مجرد الغضب، في حين أن الشعور بالـ Wrath يولد الرغبة في الانتقام من مصدر هذا الإحساس سواء كان ماديًا أو معنويًا

وأوضح د.بله أن أسباب الغضب تختلف فمنها الداخلي ومنها الخارجي، أما الخارجي منها فيتمثل في أن هناك عوامل خارجة عن نطاق الإنسان مثل أن يذهب شخص مسافر لركوب الطائرة ويفاجأ بتعطل العربة التي تقله إلى المطار، أو مثل أن تفرغ أنبوبة الغاز ما يؤخر أو يفسد الوجبة التي تجهزها الزوجة.. وعوامل سيكولوجية وهي عوامل نفسية داخلية خاصة بالشخص مثل أن ينتاب الرجل شعور بالغضب نتيجة قلقه على مستقبله الوظيفي، أو مثل الفتاة التي ينتابها شعور الغضب نتيجة إحساسها بعدم الأمان كونها امرأة. وغيرها أمثلة كثيرة، وهنا تتوقف إدارة الغضب والتحكم به بتجارب الإنسان السابقة ورؤيته النفسية وإمكاناته الخاصة.

وأشار د.بله إلى أن هناك أيضاً عوامل فسيولوجية وهي العوامل الجسدية التي يتعرض لها الإنسان منها قلة النوم والإرهاق، والإصابة ببعض الأمراض مثل السكر، والضغط، والقلب، وفترة ما بعد الوضع (الولادة) بالنسبة للأم. وحيث إن هناك فروقًا فردية بين الأشخاص بالنسبة لتأثرهم بتلك العوامل، فبالتالي هناك تفاوت في الاستجابة لعاطفة وشعور الغضب من حيث سرعته أو شدته.

وقال إن هناك أسبابا أخرى للغضب منها الارهاق والمرض والجوع والفشل فى ممارسة الجنس و الاعتماد على عقاقير بعينها و التغيرات الهرمونية المرتبطة بالدورة الشهرية والوصول الى سن انقطاع الطمث والانسحاب من تأثير مخدر والاضرابات النفسية ثنائي القطبية Bipolar Affective disorder والعوامل الجينية Gentics ومواجهة مصدر الألم.

أما أعراض وعلامات الغضب فتتمثل في شد في العضلات وزيادة ضربات القلب وتغير في التنفس وإحمرار الوجه واضرابات المعدة والارتعاش وتخبط فى الحركات وارتفاع نبرات الصوت وزيادة افراز الهرمونات ادرنالين.

وشرح د.بله استراتيجيات للتعامل مع الغضب منها لاسترخاء ويعتمد على مجموعة من الخطوات مثل التنفس بعمق من الحجاب الحاجز – التنفس من الصدر لا يعطى الاحساس بالاسترخاء والتحدث الى النفس ببعض الكلمات التى تبعثها على الهدوء مثل – ( استرخى ) او تعامل مع الامربسهولة اكثرمن ذلك مع تكرارها اثناء التنفس بعمق، وتجسيد الاسترخاء من خلال استرجاع الشخص في مخيلته لخبرة استرخائية سابقة قد قام بها بالفعل واستحضارها من الذاكرة وان يعطي نفسه ايحاء بانه يعيشها بالإضافة لممارسة تمارين الاسترخاء فهي ترخي العضلات من شدة الغضب.

وأكد د.بلة أن الغضب مثله مثل أي مشكلة لها حل لأن الغضب والاحباط قد يكون السبب في اصابة الانسان بمشكلات حقيقيه لا يمكن الهرب منها كما ان الغضب لا يكون في كل الاحوال شيئا طبيعيا وصحيا لمواجهة مثل هذه الصعوبات، وهناك اعتقاد متعارف عليه بان لكل مشكلة حلا لكن بادراك الواقع الذى لا يتفق مع صحة هذه المقولة ويزيد من الاحباط اكثر فاكثر والافضل من ذلك كله البحث عن الحل والتركيز عليه ان وجد وفي حالة انعدامه يكتفي بمواجهة المشكله التي تزيد من صلابة الانسان وتعقله في مواجهة الازمات.

ونصح الدكتورالشخص الذي يغضب أن يغير بيئته لأن البيئة في بعض الأحيان قد تكون هي التي تثير غضبه وثورته حيث تضع المشاكل والمسؤوليات اعباء على الافراد، وتجعلهم يشعرون بالغضب الذى يصورنه بالمصيدة التى يقعون فيها وهذه المصيدة من فعل الاشخاص والظروف التي توجد من حولهم، ولابد ان يستريح الانسان ولو لوهلة على مدار اليوم من التفكير، الأمر الذي يتطلب تغير البيئة المحيطة سواء كان ذلك على محيط العمل أو الاسرة او غيرها .

وقال د.بلة إن هناك نظريات اعتمدت كعلاج للغضب منها ضرورة التعبير عن الغضب بطريقة او بأخرى سواء بضرب الوسادة انتهاء بعلاج الصراخ، وعلاج الصراخ هوعلاج يقوم فيه بترك المريض في حجرة بمفردة يصرخ لعدة ساعات ولكن اتضح مع هذا العلاج انه يزيد من حدة الغضب وليس بمثابة العلاج منه او التخيف من حدته..أيضا كان العلاج بالبناء الادراكي والعلاج الروحي والذي يعني فيهما الشخص أن إدراكه لنفسه وللآخرين هو ادارك خاطئ ويمكن إصلاحه عند ممارسة التخيلات والرياضات الروحانية التي تقوي من مهاراته في التماس الاعذار لغيره كما أنها تعطي له الفرصه بأن يتصرف بطريقه اكثر تعقلا وهدوءا .

يذكر أن مدرسة أبو بكر الصديق المستقلة تميزت بحصولها على العديد من الجوائز المحلية والخليجية والدولية ومن ذلك جائزة التميز التربوي "المدرسة المتميزة" وجائزة حمدان بن راشد للمدرسة والإدارة المتميزة بالإضافة لجائزة الإبداع الدولية التي حصلت المدرسة فيها على الجائزة البرونزية بكوريا الجنوبية.

http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=495630&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
01-02-2010, 10:10 PM
محاضرة بـ"العوين" عن سلوكيات الشباب الخاطئة

http://www.raya.com/mritems/images/2009/12/31/2_495816_1_228.jpg

بالتعاون مع إدارة شرطة الأحداث

الدوحة – الراية

نظم مركز التأهيل الاجتماعي "العوين" بالتعاون مع إدارة شرطة الأحداث أمس محاضرة توعوية لطلاب مدرسة خالد بن الوليد الإعدادية المستقلة للبنين حول السلوكيات الخاطئة، ألقاها الملازم أول علي سالم العبيدلي الضابط بالإدارة، حيث تطرق فيها إلى سلوكيات الشخص السليمة التي قال انها تنبع من خلال حرصه على اتباع دينه وأهمية تحسين علاقته مع ربه عز وجل بالتقوى، كما تطرق إلى أهمية بر الوالدين الذي حث عليه الدين الاسلامي الحنيف باعتبار أن رضا الله من رضا الوالدين وضرب لهم أمثلة في قصص حول بر الوالدين والخسران الذي يناله الإنسان في الدنيا والآخرة من عقوقهما.

كذلك أشار المحاضر إلى أن التدخين من العادات السيئة التي انتشرت بين الشباب وحرمها ديننا الاسلامي الحنيف، كما حذر منها الأطباء لخطورتها على الصحة. ودعا الطلاب إلى الابتعاد عنها وعن من يدعو إليها، كما حذرهم من تعاطي السويكة التي يقبل عليها الشباب كنوع من التقليد أو لاعتقادهم الخاطئ بأن تعاطيها شرطاً لإظهار الرجولة.. مؤكدا أن هذه المواد المستخدمة في تكوين السويكة خطيرة جدا.

وجذب الملازم أول علي العبيدلي أسماع الطلاب بذكره لقصص مأساوية عن شباب تدرجوا في التعاطي من التدخين والسويكة وانتهوا بالمخدرات التي أضرت بمتعاطيها على نحو خطير في بدنه ونفسه وعقله وسلوكه وكيفية تعامله مع أهله وذويه. هذا وقد حظيت المحاضرة بتفاعل كبير من الطلاب الذين عبّروا عن استفادتهم الجلية وقاموا بمناقشة المحاضر الذي أجاب بدوره على تساؤلاتهم.

من ناحية أخرى ينظم مركز التأهيل الاجتماعي الأحد المقبل محاضرتين توعويتين، الأولى عن التمرد ويقدمها الدكتور أسامة الجيلي استشاري نفسي ورئيس قسم الخدمة النفسية بالمركز لطلاب مدرسة بلال بن رباح الإبتدائية للبنين، والثانية حول التسامح ويقدمها الأستاذ رفيق واقني بالتعاون مع مركز موزة بنت محمد للقرآن والدعوة لطلاب مدرسة الخور النموذجية للبنين.

يذكر أن سلسلة المحاضرات التوعوية التي ينظمها مركز التأهيل الاجتماعي في عدد من مدارس الدولة تأتي ضمن إطار برنامج "متضامنون" الذي أعدّه المركز بالتعاون مع ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة، ويشارك فيه مركز رؤية التربوي ومركز موزة بنت محمد للقرآن والدعوة وشرطة الأحداث وعيادة مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية، وذلك في إطار حرص المركز على تفعيل الشراكات المجتمعية بهدف خلق نواة معادية للانحرافات السلوكية في المدارس ورصدها ومعالجتها.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=495829&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
01-02-2010, 10:14 PM
في محاضرة توعية لطلاب خالد بن الوليد

العبيدلي: مكونات السويكة خطيرة جداً

الدوحة ـ العرب

نظم مركز التأهيل الاجتماعي (العوين) بالتعاون مع إدارة شرطة الأحداث محاضرة توعية لطلاب مدرسة خالد بن الوليد الإعدادية المستقلة للبنين حول السلوكيات الخاطئة، ألقاها الملازم أول علي سالم العبيدلي الضابط بالإدارة.

وتطرق المحاضر إلى سلوكيات الشخص السليمة، حيث أشار إلى أنها تأتي من خلال حرصه على اتباع دينه وأهمية تحسين علاقته مع ربه عز وجل بالتقوى.

وتطرق إلى أهمية بر الوالدين الذي حث عليه الدين الإسلامي الحنيف، لأن رضا الله من رضا الوالدين، وضرب لهم أمثلة في قصص حول بر الوالدين والخسران الذي يناله الإنسان في الدنيا والآخرة من عقوقهما.

وأشار المحاضر إلى أن التدخين من العادات السيئة التي انتشرت بين الشباب وحرمها ديننا الإسلامي الحنيف، كما حذر منها الأطباء لخطورتها على الصحة، ودعا الطلاب إلى الابتعاد عنها وعن من يدعو إليها، كما حذرهم من تعاطي السويكة التي يقبل عليها الشباب كنوع من التقليد، أو لاعتقادهم الخاطئ بأن تعاطيها شرطاً لإظهار الرجولة مؤكداً أن هذه المواد المستخدمة في تكوين السويكة خطيرة جداً .

وجذب الملازم أول علي العبيدلي أسماع الطلاب بذكره لقصص مأساوية عن شباب تدرجوا في التعاطي من التدخين والسويكة وانتهوا بالمخدرات، التي تؤثر على متعاطيها بنحو خطير في بدنه ونفسه وعقله وسلوكه وكيفية تعاملهم مع أهلهم وذويهم .

هذا وقد حظيت المحاضرة بتفاعل كبير من الطلاب الذين عبّروا عن استفادتهم الجلية وقاموا بمناقشة الملازم أول علي العبيدلي، وأجاب بدوره على جميع تساؤلاتهم.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=744&secId=16 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=112103&issueNo=744&secId=16)

زهرة الاكليل
01-05-2010, 11:05 PM
معلومات قيمه قدمتيها استاذه مريم ، جزاكي الله خيرا وبادره كريمه إنشاء مثل هذه المراكز التي تعالج الإنحرافات السلوكية واتباع الاسلوب التوعي مع الشباب من خلال المحاضرات التوعويه بمضار التدخين شي طيب لان الشباب هم عماد الأمه فلابد من الأهتمام بهم وصقلهم وتوجيههم بالقيم والمبادىء الحميده لانهم بناة المستقبل .

مريم الأشقر
01-08-2010, 03:30 AM
حياك الله أختي / زهرة الأكليل

شاكرة لك تواجدكِ ومروركِ الكريم على الموضوع..

وحياك الله بيننا في منتديات العلوم الاجتماعية ..

وبالنسبة للمركز فهو يعالج جميع المشكل السلوكية التي تظهر بالمجتمع القطري مثل المدمنين على المخدرات والتدخين والبويات وغيرها من الظواهر السلبية في المجتمع .


تقبلي تحيتي

مريم الأشقر
01-08-2010, 03:33 AM
"متضامنون" العوين يعلنون الحرب على الانحرافات السلوكية

http://www.raya.com/mritems/images/2010/1/5/2_497086_1_228.jpg

اختتام المرحلة الأولى من البرنامج غداً

• الفعاليات غطت 29 مدرسة وركزت على المهارات التربوية

• دورات لدعم جهود الأخصائيين الاجتماعيين في تقويم سلوكيات الطلاب

كتبت - منال عباس

يختتم مركز التأهيل الاجتماعي (العوين) مساء غد - فعاليات المرحلة الأولى من برنامج متضامنون التي أطلقها المركز في 28 أكتوبر الماضي بعد التوقيع على مذكرة تفاهم بين المركز وملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة.

وقد استمرت المحاضرات التوعوية في المدارس حتى الأسبوع الأول من يناير بالإضافة الى الدورات التدريبية للأخصائيين حيث رصد البرنامج من بين أهدافه تمكين الأخصائيين الاجتماعيين في المدارس للقيام بدور متضامن مع أهداف المركز، خاصة وهو الشخص الذي يلجأ له الطالب في سرد مشكلاته وفي نفس الوقت يطّلع على الكثير من المشاكل السلوكية.

وقد نجح برنامج متضامنون في خلق قاعدة مجتمعية متضامنة لمواجهة الانحرافات السلوكية، والتشبيك لدعم الحراك في المجتمع المدني، والذي ترجم في إطار تضامني تم بين مركز العوين وعدد من الجهات المشاركة من بينها مركز رؤية التربوي، وإدارة شرطة الأحداث، ومركز موزة بنت محمد للقرآن والدعوة، وعيادة مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية. بالاضافة الى جهود عدد المحاضرين المختصين من داخل المركز، وقد سعت جميع الجهات المشاركة للتضامن مع مركز العوين في إطار تقديم مجموعة من المحاضرات التوعوية أقيمت في 29 مدرسة مستقلة بنين وبنات، وتم فيها مراعاة التوزيع الجغرافي لمناطق الدوحة التي ترمي إلى تعزيز القيم الإنسانية في المجتمع والتنبيه على بعض السلوكيات الخطيرة المنتشرة في المحيط المدرسي: كالسويكة – والتدخين – وتشبه الرجال بالنساء والنساء بالرجال، وذلك سعيا لتوعية الشباب خاصة في المدارس بمخاطر الانحرافات السلوكية على اختلاف أوجهها ومحاولة إيجاد طرق تجنبها.

وتضامنا مع الأخصائي الاجتماعي قدم برنامج متضامنون دورات في المهارات التربوية، كخصائص وحاجات الطفل، (وكيف تكون مربياً ناجحاً)، وفن التعامل مع المراهقين، ودراسة الحالة، (وكيف نربي المتميزين (الموهوبين). ويأمل مركز التأهيل الاجتماعي في ختام المرحلة الأولى لبرنامج متضامنون أن يساهم في تنمية روح التضامن الاجتماعي بين أفراد المجتمع ويدا بيد مع أكبر عدد ممكن من المؤسسات المجتمعية.

وفي محاضرة أمس نظم مركز التأهيل الاجتماعي محاضرة توعوية لطلاب مدرسة السيلية النموذجية المستقلة للبنين، حول (الأخلاق الحسنة) وذلك بالتعاون مع مركز موزة بنت محمد للقرآن والدعوة، قدمها الأستاذ عبدالله الأبارة من إدارة الدعوة والإرشاد الديني التابع لوزراة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بحضور عدد من الطلاب والطاقم التدريسي.

وسرد الأستاذ عبدالله الأبارة قصة عن حسن الخلق وتطرق إلى مجموعة من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم منها الحديث الشريف: (أقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحاسنكم أخلاقاً) وبين للطلاب أهمية تحلي الإنسان بالخلق الطيب في الدنيا لما ستكون له منزلة قريبة من النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة.

وأشار المحاضر كذلك إلى قصص من السيرة النبوية في حسن الخلق وكيفية تعامل النبي صلى الله عليه وسلم مع الأعراب وأصحابة متناولا نماذج من سير السلف الصالحين في الأخلاق الحميدة.

وتطرق المحاضر إلى موضوع الكلمة الطيبة كخلق حسن وكقيمة إنسانية يجب التحلى بها، لما لها من أثرا إيجابيا في نفوس الناس مبيناً للطلاب بأن الكلمة الطيبة تجعلك مرموقاً في المجتمع ويذكرونك بالخير أينما كنت ، مستشهداً بالحديث الشريف: (الكلمة الطيبة صدقة).

وفي ذات الإطار سيقدم الأستاذ عبدالرحمن الحرمي مدير مركز رؤية التربوي دورة تدريبية للأخصائيين الاجتماعيين حول (فن التعامل مع المراهقين) وذلك صباح اليوم في مدرسة خليفة الثانوية المستقلة كما سيقدم الأستاذ محمد غالب من إدارة الدعوة والإرشاد الديني التابع لوزراة الأوقاف والشؤون الإسلامية اليوم محاضرة توعوية حول التسامح وذلك بمدرسة أم القرى النموذجية المستقلة للبنين.

http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=497087&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
01-08-2010, 03:41 AM
مركز التأهيل الاجتماعي ينظم محاضرة توعوية لطلاب مدرسة السيلية

الدوحة – الشرق

نظم مركز التأهيل الاجتماعي أمس الأول محاضرة توعوية لطلاب مدرسة السيلية النموذجية المستقلة للبنين، حول (الأخلاق الحسنة) وذلك بالتعاون مع مركز موزة بنت محمد للقرآن والدعوة، ألقاها الأستاذ عبدالله الأبارة من إدارة الدعوة والإرشاد الديني التابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بحضور عدد من الطلاب والطاقم التدريسي.

في بداية المحاضرة قدم الأستاذ عبدالله الأبارة قصة عن حسن الخلق وتطرق إلى مجموعة من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم منها الحديث الشريف: (أقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحاسنكم أخلاقاً) حيث شرح للطلاب أهمية تحلي الإنسان بالخلق الطيب في الدنيا لتكون له منزلة قريبة من النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة.

وأشار المحاضر كذلك إلى قصص من السيرة النبوية في حسن الخلق وكيفية تعامل النبي صلى الله عليه وسلم مع الأعراب وأصحابه إضافة إلى إعطاء نماذج من سير السلف الصالحين في الأخلاق الحميدة.

ثم تطرق المحاضر إلى موضوع الكلمة الطيبة كخلق حسن وكقيمة إنسانية يجب أن نتحلى بها لما لها من أثر إيجابي في نفوس الناس مبيناً للطلاب أن الكلمة الطيبة تجعلك مرموقاً في المجتمع ويذكرك الناس بالخير أينما كنت، مستشهداً بالحديث الشريف: (الكلمة الطيبة صدقة).

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=175916 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=175916)

مريم الأشقر
01-08-2010, 03:42 AM
العوين يحث الطلاب على «الأخلاق الحميدة»

الدوحة - العرب

نظم مركز التأهيل الاجتماعي أمس الأول محاضرة توعوية لطلاب مدرسة السيلية النموذجية المستقلة للبنين، حول «الأخلاق الحسنة»، وذلك بالتعاون مع مركز موزة بنت محمد للقرآن والدعوة، ألقاها الأستاذ عبدالله الأبارة من إدارة الدعوة والإرشاد الديني التابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بحضور عدد من الطلاب والطاقم التدريسي.

في بداية المحاضرة قدم الأبارة قصة عن حسن الخلق، وتطرق إلى مجموعة من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، منها الحديث الشريف: «أقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا»، حيث شرح للطلاب أهمية تحلي الإنسان بالخلق الطيب في الدنيا لتكون له منزلة قريبة من النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة.

وأشار المحاضر إلى قصص من السيرة النبوية في حسن الخلق، وكيفية تعامل النبي صلى الله عليه وسلم مع الأعراب وأصحابه، إضافة إلى إعطاء نماذج من سير السلف الصالح في الأخلاق الحميدة.

وتطرق إلى موضوع الكلمة الطيبة كخلق حسن وكقيمة إنسانية يجب أن نتحلى بها، لما لها من أثر إيجابي في نفوس الناس، مبيناً للطلاب أن الكلمة الطيبة تجعلك مرموقاً في المجتمع ويذكرونك بالخير أينما كنت، مستشهداً بالحديث الشريف: «الكلمة الطيبة صدقة».

وفي إطار برنامج «متضامنون» سيقدم الأستاذ عبدالرحمن الحرمي مدير مركز رؤية التربوي دورة تدريبية للاختصاصيين الاجتماعيين حول «فن التعامل مع المراهقين»، وذلك صباح اليوم في مدرسة خليفة الثانوية المستقلة، كما سيقدم الأستاذ محمد غالب من إدارة الدعوة والإرشاد الديني التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية محاضرة توعوية حول التسامح، وذلك صباح اليوم في مدرسة أم القرى النموذجية المستقلة للبنين.

الجدير بالذكر أن سلسلة المحاضرات التوعوية التي ينظمها مركز التأهيل الاجتماعي في عدد من مدارس الدولة تأتي ضمن إطار برنامج «متضامنون» الذي أعدّه المركز بالتعاون مع ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة، وذلك في إطار حرص المركز على تفعيل الشراكات المجتمعية، بهدف خلق نواة معادية للانحرافات السلوكية في المدارس ورصدها ومعالجتها.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=749&secId=16 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=112908&issueNo=749&secId=16)

مريم الأشقر
01-10-2010, 03:24 PM
"العوين" يدعو لحماية ثوابت المجتمع

http://www.raya.com/mritems/images/2010/1/9/2_498023_1_228.gif

اختتم المرحلة الأولى من "متضامنون" بالتعاون مع ملتقى التميز

• د.الملا: دراسة حديثة بالتعاون مع الجامعة الأمريكية لمكافحة الشيشة

• د. إلهام : البرنامج نجح في ترجمة أهدافه والمرحلة المقبلة للإعلاميين

• مستورة المالكي: نسعى للنهوض بالمستوى السلوكي والأكاديمي للطلاب

كتبت - منال عباس

احتفل مركز التأهيل الاجتماعي (العوين) بختام المرحلة الأولى من برنامج متضامنون الذي أطلقه المركز في أكتوبر الماضي بالتعاون مع ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة.. وقد جاء الحفل الذي حضره لفيف من المختصين والمعنيين والمدربين في البرنامج– ليعكس قيمة التضامن المجتمعي لمواجه الانحرافات السلوكية حيث توحدت الاهداف واتفقت الرؤى، فكانت الانطلاقة قوية تركت صدى واسعا وبصمات راسخة ليسير على دربها أجيال المستقبل.

وقد رحب مدير المركز السيد فالح النعيمي بالحضور المشارك وذلك بعد عرض فيلم وثائقي عن المركز والخدمات التي يقدمها ورسالته التي يسعى جاهداً لإيصالها للمجتمع، وخاطب النعيمي المتضامنين بقوله (لقد بدأنا مشوارنا بخطوات محدودة لأجل مجتمع يعتز بقيمه وثوابته.. ووجودنا معاً ما هو إلا رحلة نحو أفق أرحب للتضامن المجتمعي، عيناً من هنا الى فضاء الأمل لأبنائنا ومستقبلهم وهويتهم وثوابتهم.. ونؤكد أن العوين سيبقى عونكم حين تحتاجون العوين).

وفي كلمة لملتقى التميز أشادت السيدة مريم إسماعيل العوضي مديرة وصاحبة ترخيص مدرسة زينب الاعدادية، بالجهود التي بذلها القائمون على البرنامج الذي حقق التميز المنشود، وأشارت الى الدور المهم للأخصائيين الاجتماعيين الذين يقومون به في المدارس، ووجهت العوضي كلمتها لمركز العوين ولجميع المتميزين المبدعين وقالتhttp://www.bushart5air.com/vb/images/smilies/frown.gifلقد اجتهدت.. فتميزتم) وأضافت مؤكدة على أهمية توحيد الهدف من أجل بناء هذا الوطن ،والتميز في كل المجالات وتابعت: إن أبناء هذا الوطن هم المتميزون.. وأن مركز العوين أزهل الجميع ..ومن هنا نشد على أيديكم ونمد أيدينا معكم لنفتح أبواب مدارسنا لكم طالما أن الهدف واحد.

تشبيك وتضامن

وقد جاء برنامج متضامنون لخلق قاعدة مجتمعية متضامنة لمواجهة الانحرافات السلوكية، والتشبيك لدعم الحراك في المجتمع المدني، وترجمة ذلك في إطار تضامني تم بين مركز العوين وعدد من الجهات المشاركة التي أبدت تضامناً كبيراً، وهذه الجهات هي مركز رؤية التربوي، وإدارة شرطة الأحداث، ومركز موزة بنت محمد للقرآن والدعوة، وعيادة مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية، ومحاضرون من مركز التأهيل الاجتماعي.

التكاتف المجتمعي

ونيابة عن الأخصائيين الاجتماعيين بالمركز التابع لملتقى التميز، الذين استهدفهم البرنامج في مرحلته الأولى، قدمت الاخصائية مستورة المالكي كلمة شكرت فيها مركز العوين على الجهود المثمرة التي بذلها لرفع قدرات الأخصائيين الاجتماعيين، والمساهمة في تطوير أدائهم من خلال الدورات وورش العمل التي نظمها المركز للأخصائيين، كما شكرت أصحاب التراخيص على تعاونهم مع مركز التأهيل الاجتماعي وحرصهم على تسليط الضوء والتكاتف المجتمعي من أجل خلق جيل سوي يملك قدرات كامنة ويعمل على الاستفادة منها لاحداث التغيير المطلوب في الفرد والمجتمع ،وكذلك الاهتمام بأهمية دور الاخصائي الاجتماعي خاصة في المجال المدرسي.

دراسات وحلول

واستعرضت مستورة المالكي رؤية ورسالة مركز الاخصائيين الاجتماعيين الذي يعمل على إعداد الطالب للحياة من خلال العمل على تطوير قدرات الاخصائيين الاجتماعيين وتزويدهم بكل ما هو جديد، وتوطيد العلاقات المهنية بين العاملين المتخصصين في الحقل الاجتماعي بهدف تحسين جودة الخدمة ،والعمل على تطوير أداء الاخصائيين الاجتماعيين في المجال المدرسي للمدارس الاعضاء في ملتقى التميز، والمشاركة في التصدي للمشاكل الاجتماعية والعمل على تقديم الدراسات والابحاث والحلول والمقترحات، بالاضافة الى العمل مع المؤسسات الاجتماعية المختلفة والعمل جنباً الى جنب مركز الاخصائيين الاجتماعيين وتبني جوانب من شأنها النهوض بالمستوى السلوكي والاكاديمي للطلاب، والعمل على إقامة برامج توعوية اجتماعية تتعلق بالطالب والاسرة والمجتمع.

حجر التأسيس

وحول تجربة الاخصائي الاجتماعي في الدورات التدريبية تحدث الاستاذ إيهاب طنطاوي متقدماً في البداية بالشكر والتقدير الى برنامج متضامنون ومركز التأهيل الاجتماعي وملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة، وقال: إن تجربتي كأخصائي نفسي في الدورات التدريبية كانت ثرية، ولم يقتصر الأمر على تطوير الإمكانيات البشرية بل امتد الأمر ليشمل تطوير مهارات الأخصائي، وإيمانا بدور الأخصائي وتشجيعا لمكانته داخل المدارس كانت تلك الدورات التدريبة بمثابة حجر التأسيس لتطوير مهارات الأخصائى النفسي والاجتماعي والتي تعود على مدارسنا بالنفع الكثير، ويظهر ذلك جليا في تشجيع مديري المدارس لتفعيل دور الأخصائى، وأشار هنا الى دور مدير مدرسته الأستاذ فهد أحمد المسلماني ودعمه المستمر لدور الأخصائى داخل المدرسة.

مخاطر الانحرافات

ولا بد هنا للإشارة الى سعي جميع الجهات المشاركة للتتضامن مع مركز العوين في إطار تقديم مجموعة من المحاضرات التوعوية التي أقيمت في 29 مدرسة مستقلة بنين وبنات، وتم فيها مراعاة التوزيع الجغرافي لمناطق الدوحة التي ترمي إلى تعزيز القيم الإنسانية في المجتمع ولفت الإنتباه إلى بعض السلوكيات الخطيرة المنتشرة في المحيط المدرسي مثل: السويكة– التدخين- تشبه الرجال بالنساء والنساء بالرجال، وذلك سعيا لتوعية الشباب خاصة في المدارس لمخاطر الإنحرافات السلوكية على اختلاف أوجهها ومحاولة إيجاد طرق تجنبها.

سرد المشكلات

كما رصد برنامج متضامنون من بين أهدافه تمكين الأخصائيين الاجتماعيين في المدارس للقيام بدور متضامن مع أهداف المركز، خاصة وهو الشخص الذي يلجأ له الطالب في سرد مشكلاته وفي نفس الوقت يطّلع على الكثير من المشاكل السلوكية، وتضامنا مع الأخصائي الاجتماعي قدم برنامج متضامنون دورات في المهارات التربوية، خصائص وحاجات الطفل ، كيف تكون مربياً ناجحاً، فن التعامل مع المراهقين، دراسة الحالة، كيف نربي المتميزين (الموهوبين).

تكريم الداعمين

وفي لفته طيبة عرض متطوعون مع برنامج متضامنون خلال الحفل فيلما تناول الجوانب المختلفة لرسالة متضامنون ورسالة مركز العوين.. مستعرضاً عددا من الفعاليات التي يتضمنها البرنامج، وقد قام مدير مركز العوين بتوزيع شهادات المشاركة للأخصائيين الاجتماعيين وتكريم الجهات الداعمة والمدربين في البرنامج والاجهزة الاعلامية المختلفة.

ظاهرة الشيشة

وفي تصريحات لـ(الراية) قال الدكتور أحمد الملا مدير عيادة مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية وهو من المدربين الذين شاركوا في البرنامج، أن برنامج متضامنون جمع عددا كبيرا من الفئات لكي تعمل في بوتقة واحدة وفي اتجاه يؤدي الى أهداف متفق عليها، ومنها المدارس ومؤسسة حمد وإدارة مكافحة المخدرات والتدخين وغيرها من الجهات التي تصب جهودها في خدمة المجتمع، وأشار الى الانشطة الكبيرة التي أطلقها البرنامج في فترة زمنية محددة كانت مليئة بالنشاط والحركة، متمنية التوفيق للقائمين على مركز العوين خلال الفترة القادمة،وعن التعاون مع مركز العوين أضاف أنه يتمثل في تقديم محاضرات عن أضرار التدخين ومحافحة كل أنواع الاستخدامات من تبغ وتدخين السجائر والشيشة والسويكة،مؤكداً أن هذه الجهود تكمل بعضها البعض،وعن الدراسات التي يقومون على إعدادها كشف الدكتور أحمد الملا: نحن الأن بصدد إعداد دراسة بالتعاون مع الجامعة الامريكية والتي تم التقديم إليها عبر مركز الابحاث بمؤسسة قطر، وهي دراسة تطبيقية حول مكافحة استخدام الشيشة بين طلاب المدارس الاعدادية والثانونية، ونأمل أن تتم الموافقة لبدء العمل فيها..وأشار الى أنه كان قد تم رصد ظاهرة استخدام الشيشة والتبغ والسويكة بين طلاب الاعدادية والثانوية والتي كانت مؤشراً لضرورة إجراء الدراسة.

تذويب الضغوط

وأكدت الاخصائية مايسة عبد الكريم بمدرسة الخور الاعدادية للبنات لـ(الراية)، على الرعاية التي يجدها الاخصائي الاجتماعي في دولة قطر دون أي بلد آخر، خاصة في ملتقى التميز الذي يقدم كما هائلا من البرامج والورش والدورات التدريبية التي انعكست بالفائدة الكبيرة على أداء الاخصائيين،كما أشادت ببرنامج متضامنون الذي أتاح فرصة تطبيق الدراسة النظرية على الحياة العملية من خلال النماذج والتجارب المختلفة ،وأشارت هنا للورش التدريبية للأستاذ عبدالرحمن الحرمي من مركز رؤية ووصفتها بأنها من أمتع الورش التي شاركت فيها، والتي اعتمد فيها على الامثلة التي تمد الاخصائي بالطاقة القصوى للتعامل مع مشكلات الطلاب وكيفية تذويب الضغوط التي يتعرض لها الاخصائي، وقالت إن كل هذه الخبرات سيتم تطبيقها من خلال الحياة العملية اليومية وعلى سبيل المثال عند اتخاذ القرارات، وكيفية حل المشكلات التي تتبع فيها كل الوسائل المتقدمة، وأشارت الى أن برنامج متضامنون منح الاخصائي الاجتماعي دعما إضافيا بأفكار جديدة ودعم الخبرات القديمة ،وأوصت في هذه المناسبة بزيادة عدد الاخصائيين الاجتماعيين في المدارس ،مؤكدة أن أخصائيا واحدا في المدرسة غير كاف لمواجهة المشكلات اليومية للطلاب، والاستمرار في المشاركة في مثل هذه البرامج المتكاملة، وتقليل العبء على الاخصائيين الاجتماعيين في المدارس وعدم تكليفهم بأعمال إضافية تشغلهم عن هدفهم الاساسي للتفرغ لحل مشاكل الطلاب.

حصاد متضامنون

وكانت قد أبدت الدكتورة إلهام بدر مدير إدارة الإعلام التوعوي والعلاقات العامة بمركز العوين ارتياحاً واضحاً وسعادة كبيرة لما حصده برنامج متضامنون من ثقل مجتمعي ،ورواجاً كبيراً وسط المستهدفين، باعتبار أن الدكتورة إلهام هي صاحبة فكرة برنامج متضامنون والمشرف على تنفيذه، وقالت في حديث لـ(الراية): نعم إنني سعيدة بهذا الجمع التضامني (وأن أحلى ما فيه التفاوت العمري بين المشاركين واختلاطهم في جلسة دافئة حميمة، وحرصنا أن تكون بهذه الصورة)، وأشارت الى أن الحفل استقبل عملا تطوعيا لمجموعة من المتضامنين الذين خصصوا من وقتهم وجهدهم ومالهم، دون تكليف من المركز أو برنامج متضامنون للقيام بهذا العمل، مما يؤكد ذلك أن البرنامج نجح في ترجمة المضمون للكلمة ،من خلال جهود هؤلاء المتضامنين الذين يعول عليهم البرنامج كثيراً، لإيمانهم الشديد بهذه القضايا وبتعزيز القيم.

وعن المرحلة القادمة قالت الدكتورة إلهام: إن المرحلة القادمة مبنية على هذه المرحلة ،وأشارت الى أنه بدلاً من جهة واحدة كانت تسعى للعمل، فأصبحت الآن أكثر من جهة بأكثر من متضامن لتطوير العمل، وأن المرحلة القادمة من برنامج متضامنون ستنطلق في أبريل وستوجه للإعلاميين لأهمية وخطورة الاعلام.

ويأمل مركز التأهيل الاجتماعي في ختام المرحلة الأولى لبرنامج متضامنون أن يساهم في تنمية روح التضامن الاجتماعي بين أفراد المجتمع ويدا بيد مع أكبر عدد ممكن من المؤسسات المجتمعية.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=498024&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
01-10-2010, 03:25 PM
مركز العوين يكرم الجهات المشاركة في نجاح البرنامج...برنامج "متضامنون" خلق قاعدة مجتمعية لمواجهة الانحرافات السلوكية

http://www.al-sharq.com/articles/images/preview/Image_2010_01_09_3746580_p.jpg

النعيمي: نأمل في الخروج بنظرة جديدة نحو أفق أرحب للتضامن المجتمعي

المالكي: نتصدى للظواهر الاجتماعية ونعمل على تقديم الحلول للمشكلات التربوية

مريم العوضي: لن يبنى الوطن بدون جيل مؤهل... وأبناؤنا متميزون

غنوة علواني

اختتمت المرحلة الأولى من برنامج "متضامنون" الذي أطلقه مركز العوين للتأهيل الاجتماعي بهدف وضع إستراتيجية للتعاون المشترك بين المدارس المستقلة ودعم العملية التعليمية بشكل عام على مستوى الدولة..

وقد استطاع البرنامج أن يحقق الأهداف التي وضعها، وتتلخص في وضع قاعدة مجتمعية متضامنة لمواجهة الانحرافات السلوكية والتشبيك لدعم الحراك في المجتمع المدني حيث تترجم ذلك في إطار تضامني تم بين مركز العوين وعدد من الجهات المشاركة وهي مركز رؤية التربوي وإدارة شرطة الأحداث ومركز موزة بنت محمد للقرآن والدعوة وعيادة مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية، حيث سعت هذه الجهات أن تتضامن مع مركز العوين في إطار تقديم مجموعة من المحاضرات التوعوية التي أقيمت في 29 مدرسة مستقلة للبنين والبنات وتم فيها مراعاة التوزيع الجغرافي لمناطق الدوحة التي ترمي إلى تعزيز القيم الإنسانية في المجتمع ولفت الانتباه إلى بعض السلوكيات الخطيرة المنتشرة في المحيط المدرسي مثل السويكة والتدخين وتشبه الرجال بالنساء والنساء بالرجال وذلك سعيا لتوعية الشباب خاصة في المدارس لمخاطر الانحرافات السلوكية على اختلاف أوجهها ومحاولة إيجاد الطرق لتجنبها.

وقد أعرب السيد فالح النعيمي المدير التنفيذي للمركز _ خلال حفل الختام الذي أقيم في فندق ميلينيوم _ عن أمله في الخروج بنظرة جديدة نحو أفق أرحب للتضامن المجتمعي مؤكدا أن المشوار قد بدأ بخطوات محدودة لأجل مجتمع يعتز بقيمه وثوابته..

وخاطب الحضور قائلا: ان وجودكم هنا ووجودنا معا ما هو إلا مرحلة نحو أفق أرحب للتضامن المجتمعي. وأضاف: سننطلق معا إلى فضاء الأمل لأبنائنا ومستقبلهم.. هويتهم وثوابتهم.

هذا وقد رصد برنامج "متضامنون" من ضمن أهدافه تمكين الأخصائيين الاجتماعيين في المدارس المستقلة للقيام بدور متضامن مع أهداف المركز خاصة وهو الشخص الذي يلجأ له الطالب لسرد مشكلاته وفي نفس الوقت يطلع على الكثير من المشاكل السلوكية.. وتضامنا مع الأخصائي الاجتماعي قدم برنامج "متضامنون" دورات في المهارات التربوية وخصائص وحاجات الطفل وكيف تكون مربيا ناجحا وفن التعامل مع المراهقين ودراسة الحالة وكيف نربي المتميزين الموهوبين.

ونيابة عن ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة تحدثت السيدة مريم العوضي أمين السر المساعد للملتقى حيث وجهت جزيل الشكر والعرفان لكل من ساهم في إنجاح برنامج "متضامنون" ووجهت رسالة لجميع المتميزين المبدعين قالت من خلالها: اجتهدتم فأبدعتم فتميزتم.. وأضافت في ذات السياق: لقد عملنا معا وهدفنا بناء الوطن ولن يبنى الوطن بدون جيل مؤهل ولن يبنى جيل بدون فكر.. وقالت إن التميز يعشق العظماء وأبناء هذا الوطن متميزون وانتم في مركز العوين لكم كل الشكر والاحترام فقد أذهلتم الجميع. وقالت السيدة العوضي: نشد على أيديكم ونمد أيدينا لكم ومدارسنا أيضا مادام هدفنا واحدا وهو خدمة الطالب..

أما السيدة مستورة المالكي فقد تحدثت في كلمتها نيابة عن الأخصائيين الاجتماعيين وقالت: نشكر مركز التأهيل الاجتماعي العوين على جهودهم الطيبة التي بذلت في سبيل المساهمة لرفع قدرات الأخصائيين الاجتماعيين والمساهمة في تطوير الأداء من خلال الدورات وورش العمل التي نظمها المركز للأخصائيين الاجتماعيين.

وقالت: نشكر أصحاب التراخيص على تعاونهم مع مركز التأهيل الاجتماعي العوين وحرصهم على أهمية تسليط الضوء والتكاتف المجتمعي من اجل خلق جيل سوي لديه القدرات العالية والعمل على الاستفادة منها لاحداث التغير المطلوب من الفرد والجماعة والمجتمع وكذلك الاهتمام بأهمية دور الأخصائي الاجتماعي خاصة في المجال المدرسي.

كما أوضحت في عجالة رؤية ورسالة مركز الأخصائيين الاجتماعيين وهي إعداد الطالب للحياة والعمل على تطوير قدرات الأخصائيين الاجتماعيين وتزويدهم بكل ما هو جديد. وتوطيد العلاقات المهنية بين العاملين المتخصصين في الحقل الاجتماعي بما يؤدي الى تحسين جودة الخدمات، كما يعي المركز إلى تطوير أداء الأخصائيين الاجتماعيين في المجال المدرسي للمدارس الأعضاء في ملتقى التميز والمشاركة في التصدي للظواهر الاجتماعية والعمل على تقديم الدراسات والأبحاث وتقديم الحلول والمقترحات والعمل مع المؤسسات الاجتماعية المختلفة بالدولة والعمل جنبا إلى جنب مع مركز الأخصائيين الاجتماعيين وتبني جوانب من شأنها النهوض بالمستوى السلوكي والأكاديمي للطلاب، والعمل على إقامة برامج توعوية اجتماعية تتعلق بالطالب والأسرة والمجتمع.

ثم تحدث الأستاذ إيهاب الطنطاوي عن تجربته كأخصائي في الدورات التدريبية حيث تقدم بجزيل الشكر والعرفان لكافة المشاركين في نجاح برنامج متضامنون ومركز التأهيل الاجتماعي وملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة وقال: إن تجربتي كأخصائي نفسي في الدورات التدريبية كانت تجربة ثرية إلى الآن حيث ان الأمر لم يعد مقتصرا على تطوير الإمكانيات البشرية، بل امتد ليشمل تطوير مهارات الأخصائي الاجتماعي. وإيمانا بدور الأخصائي وتشجيعا لمكانته داخل المدرسة تم عقد دورات تمت الاستفادة منها من برنامج "متضامنون" التي تعود على مدارسنا بالنفع الكثير.. في ختام الحفل تم تكريم وسائل الإعلام وجميع الجهات المشاركة في البرنامج بالإضافة إلى عرض فيلم تسجيلي يوضح أهداف البرنامج ورسالته.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=176475 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=176475)

مريم الأشقر
01-10-2010, 03:26 PM
«العوين» يتأهب لانطلاق «متضامنون» الثاني في إبريل

كتبت - إيثار عز الدين

اختتم برنامج «متضامنون» اولى مراحله في حفل اقيم بهذه المناسبة مساء يوم الخميس الماضي بفندق الملينيوم وهو برنامج أطلقه مركز التأهيل الاجتماعي «العوين»بالتعاون مع ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة في 28 اكتوبر من العام الماضي.

وفي تصريحات صحفية لـالوطن والمواطن اكدت الدكتورة الهام بدر السادة مدير ادارة الاعلام التوعوي بمركز التأهيل الاجتماعي «العوين»على انه جار العمل على قدم وساق للبدء في فعاليات المرحلة الثانية من البرنامج مطلع شهر ابريل المقبل وذلك بالتعاون مع الاخصائيين النفسيين والاجتماعيين بالمدارس المستقلة بالدوله لكل من البنين والبنات.

فيما اوضح الدكتور اسامة الجيلي مصطفى استشاري نفسي ورئيس قسم الخدمات النفسية بمركز التأهيل الاجتماعي (العوين ) في تصريح خاص لـ الوطن والمواطن انه من المقرر ان تكون المرحلة الثانية من البرنامج اكثر شمولا من المرحلة الاولى، كما من المقرر توسيع دائرة المشاركة لتشمل جميع المؤسسات الاجتماعية والتربوية والتعليمية بالدولة وكذلك المنظمات التطوعية،وذلك بغرض خلق انسان ينسجم ويتناغم مع النسق القيمي والاخلاقي والديني والاجتماعي وايضا تحقيق الاستقرار النفسي والاجتماعي على مستوى الفرد والجماعة.

http://www.al-watan.com/data/2010011...p?val=local1_3 (http://www.al-watan.com/data/20100110/innercontent.asp?val=local1_3)

مريم الأشقر
01-10-2010, 03:27 PM
«العوين» يتأهب للمرحلة الثانية لـ «متضامنون» في أبريل المقبل

متابعة - إيثار عز الدين

احتفل مركز التأهيل الاجتماعي (العوين)مساء الخميس الماضي بفندق الملينيوم بختام فعاليات المرحلة الاولى من برنامج «متضامنون» والذي اطلقه العوين في 28 من شهر اكتوبر من العام الماضي بالتعاون مع ملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة.

وقد تم خلال الحفل عرض فيلم وثائقي من انتاج مركز العوين يدعو الى المبادئ والقيم، ووجوب توفير الفرص للشباب، وذلك من منطلق انهم ثروة وطنية ينبغي المحافظة عليها، كما شجع الفيلم على علاج الحالات التي فقدت صوابها، ووجوب تقويم سلوكها بشتى الطرق والامكانيات والتشجيع على العلاج دون الخوف من العقاب.

وقد تم خلال الحفل ايضا تكريم الاخصائيين الاجتماعيين والمدربين الاستشاريين والمدارس المستقلة التي شاركت في فعاليات المرحلة الاولى من برنامج متضامنون وكذلك الاعلاميون، حيث تم توزيع شهادة شكر وتقدير ودروع تذكارية على المكرمين.

وبدوره اوضح السيد فالح محمد النعيمي المدير التنفيذي لمركز التأهيل الاجتماعي (العوين) في كلمة له ألقاها بمناسبة ختام فعاليات المرحلة الاولى من برنامج المتضامنون انه قد تم البدء بهذا المشوار بخطوات محدودة تحقيقا لمجتمع يعتز بقيمه وثوابته والسعي في تحقيق افق ارحب للتضامن المجتمعي من اجل توفير فضاء الامل للابناء ومستقبلهم ولهويتهم وثوابتهم.

ومن ناحيتها ذكرت السيدة مريم العوضي امين السر المساعد لملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة وصاحبة ترخيص ومديرة مدرسة زينب الاعدادية المستقلة للبنات في كلمتها التي ألقتها خلال الحفل ان الوطن لايبنى بدون جيل ولن يبنى جيل بدون فكر، معربة عن املها في ان يحقق ابناء هذا الوطن التميز في كافة المجالات لان التميز سمة يعشقها العظماء وابناء وطننا متميزون دائما.

ومن جانبها اشادت السيدة مستورة المالكي اخصائية اجتماعية في كلمتها التي ألقتها خلال الحفل بالنيابة عن الاخصائيين الاجتماعيين بجهود مركز العوين في سبيل المساهمة في رفع قدرات الاخصائيين الاجتماعيين والمساهمة في تطوير الاداء من خلال الدورات وورش العمل التي نظمها المركز.

واشارت الى ان مركز الاخصائيين الاجتماعيين التابع لملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة يحمل رؤية خاصة تتجسد في اعداد الطالب للحياة، اما رسالته فتنص على اهمية العمل على تطوير قدرات الاخصائيين الاجتماعيين وتزويدهم بكل ماهو جديد للمشاركة في التصدي للظواهر الاجتماعية، والعمل على تقديم الدراسات والابحاث ذات الصلة بمجال عملهم، وتقديم الحلول والمقترحات، والعمل مع المؤسسات الاجتماعية المختلفة بالدولة والعمل جنبا الى جنب للنهوض بالمستوى السلوكي والاكاديمي للطلاب.

فيما اعرب ايهاب طنطاوي احمد الاخصائي النفسي بمدرسة علي بن ابي طالب الاعدادية المستقلة للبنين في مستهل كلمته التي القاها خلال الحفل عن عميق شكره وتقديره الى جميع القائمين على برنامج «متضامنون» والى اسرة مركز التأهيل الاجتماعي وملتقى التميز لقادة المدارس المستقلة، مشيرا الى ان تجربته كأخصائي نفسي في الدورات التدريبية التي جاءت في اطار فعاليات برنامج متضامنون كانت ثرية للغايه، مؤكدا على ان الامر لم يعد مقتصرا على تطوير الامكانات البشرية بل امتد الامر ليشمل تطوير مهارات الاخصائيين الاجتماعين كذلك كإحدى خطوات تطوير الامكانات البشرية للطلاب والشباب.

وفي تصريحات صحفية لـ الوطن والمواطن اوضحت الدكتورة الهام بدر السادة مدير ادارة الاعلام التوعوي بمركز التأهيل الاجتماعي (العوين) ان الخطط المستقبلية لبرنامج متضامنون هو البدء في المرحلة الثانية من البرنامج والتي ستنطلق في مطلع شهر ابريل من العام الجاري بالتعاون مع الاخصائيين الاجتماعيين والنفسيين في المدارس المستقلة، حيث من المقرر ان تكون المرحلة الثانية على نطاق اوسع من المرحلة الاولى، كما من المقرر ان تشهد فعاليات المرحلة الثانية من البرنامج تكثيفا للمحاضرات والدورات والورش والبرامج التوعوية والتي تستهدف فئة طلاب المدارس من البنين والبنات كل على حد سواء.

كما اشارت الدكتورة السادة الى ان برنامج متضامنون يهدف الى خلق قاعدة مجتمعية متضامنة لمواجهة الانحرافات السلوكيه، والتشبيك لدعم الحراك في المجتمع المدني، وترجمة ذلك في اطار تضامني تم بين مركز العوين وعدد من جهات الدولة المختلفة مثل مركز رؤية التربوي وادارة شرطة الاحداث ومركز موزة بنت محمد للقرآن والدعوة وعيادة مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية، حيث سعت جميع الجهات المشاركة سابقة الذكر الى التضامن مع العوين في اطار تقديم باقة من المحاضرات التوعوية والتي اقيمت في 29 مدرسة مستقلة للبنين والبنات وتم فيها مراعاة التوزيع الجغرافي لمناطق الدوحة التي ترمي الى تعزيز القيم الانسانية في المجتمع ولفت الانتباه الى بعض السلوكيات الخطيرة المنتشرة في المحيط المدرسي مثل السويكة والتدخين وتشبه الرجال بالنساء والنساء بالرجال، وذلك سعيا لتوعية الشباب وخاصة في المدارس بمخاطر الانحرافات السلوكية على اختلاف اوجهها ومحاولة ايجاد طرق لتجنبها.

كما رصد برنامج متضامنون من بين اهدافه تمكين الاخصائيين الاجتماعيين في المدارس للقيام بدور متضامن مع اهداف المركز خاصة وهو الشخص الذي يلجأ اليه الطالب في سرد مشكلاته وفي نفس الوقت يطلع على الكثير من المشاكل السلوكية المختلفة.

ومن ناحيته ذكر الدكتور اسامه الجيلي مصطفى استشاري نفسي ورئيس قسم الخدمات النفسية بمركز التأهيل الاجتماعي (العوين)في تصريح خاص لـ الوطن والمواطن انه سوف يتم خلال فعاليات المرحلة الثانية من برنامج متضامنون توسيع دائرة المشاركة بحيث تشمل جميع المؤسسات الاجتماعية والتربوية والتعليمية في المجتمع، بالاضافة الى جميع مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات التطوعية وذلك بهدف خلق إنسان ينسجم ويتناغم مع النسق القيمي والاجتماعي والديني والاخلاقي للمجتمع وايضا تحقيق الاستقرار النفسي والاجتماعي على مستوى الفرد والجماعة.

http://www.al-watan.com/data/2010011...p?val=local6_1 (http://www.al-watan.com/data/20100110/innercontent.asp?val=local6_1)

مريم الأشقر
01-22-2010, 10:48 PM
بهدف مواجهة السلوك الانحرافي والظواهر السلبية...شراكة استراتيجية بين "العوين" والاتحاد القطري للسيارات


http://www.al-sharq.com/articles/images/preview/Image_2010_01_14_3782970_p.jpg

هديل صابر

أعلن مركز التأهيل الاجتماعي "العوين" شراكته الاستراتيجية مع الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية (QMMF) في المجال التوعوي والتثقيفي بهدف التضامن لأجل مجتمع آمن ومستقر لمواجهة السلوك الانحرافي والظواهر السلبية، وكان ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمه "العوين" بمقر الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية مساء الأول من أمس، بحضور السيد فالح النعيمي — المدير العام لمركز التاهيل الاجتماعي "العوين" —، والسيد ناصر بن خليفة العطية — رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية —، والدكتورة إلهام بدر — مركز العوين.

بداية اثنى السيد النعيمي على تجاوب الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية مع اهداف مركز "العوين"، مشدداً على انَّ شراكة مركز العوين والاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية تقوم على إيمان كلا الطرفين بمنظومة القيم والثوابت في سبيل صون النشء وتوعية المجتمع تجاه أخطار وأنماط الانحرافات السلوكية، وبعض الظواهر السلوكية الخاطئة بهدف تحقيق الأمن والاستقرار في المجتمع وتمكيناً للشخصية السوية..

وأكد النعيمي أنَّ هذه الشراكة ستترجم من خلال البرامج والفعاليات والانشطة التوعوية الموجهة للفئات المستهدفة.

ومن جانبه أكد السيد ناصر بن خليفة أنَّ الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية يحرص على مد جسور التواصل ليكون له دور اجتماعي فاعل في توعية وتثقيف الشباب من خلال الأبطال المنتسبين للاتحاد.

التفاصيل >>>>>

بهدف مواجهة السلوك الانحرافي والظواهر السلبية

"العوين" يعلن شراكته الاستراتيجية مع "الاتحاد القطري للسيارات"

النعيمي: الشراكة تكرَّس لضرورة توظيف الطاقات الشابة توظيفاً إيجابياً

العطية: نسعى لإرسال رسائل إيجابية للحفاظ على الشباب من الانحراف

د. السوسي: بطل الراليات ناصر العطية سيكون سفير الشراكة بين الطرفين

د. بدر: سلامة المجتمع من الانحرافات السلوكية ليست مسؤولية "العوين" فقط

أعلن مركز التأهيل الاجتماعي "العوين" شراكته الاستراتيجية والاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية(QMMF) في المجال التوعوي والتثقيفي بهدف التضامن لأجل مجتمع آمن ومستقر لمواجهة السلوك الانحرافي والظواهر السلبية، وكان ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمه "العوين" بمقر الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية مساء أمس الأول، بحضور السيد فالح النعيمي — المدير العام لمركز التأهيل الاجتماعي "العوين" —، والسيد ناصر بن خليفة العطية — رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية —، والدكتورة إلهام بدر — مركز العوين —.

بداية اثنى السيد النعيمي على تجاوب الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية مع اهداف مركز "العوين"، مشدداً على انَّ شراكة مركز العوين والاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية تقوم على إيمان كلا الطرفين بمنظومة القيم والثوابت في سبيل صون النشء وتوعية المجتمع تجاه أخطار وأنماط الانحرافات السلوكية، وبعض الظواهر السلوكية الخاطئة بهدف تحقيق الأمن والاستقرار في المجتمع وتمكيناً للشخصية السوية.

واستطرد النعيمي قائلاً "إنَّ هذه الشراكة تكرَّس لضرورة توظيف الطاقات الشابة توظيفاً إيجابياً، نظراً لاعتبار الرياضة اطاراً مهماً في مساعدة النشء والشباب على تحديد أهدافهم في الحياة مما يسد ذريعة الفراغ، وغياب الهدف، مشيراً إلى أنَّ غياب الهدف يعد واحداً من اسباب الانحراف السلوكي، إضافة إلى ما تولده الرياضة من شعور بالثقة بالنفس والاستقلالية الذاتية والمنافسة الإيجابية".

وأكدَّ النعيمي انَّ هذه الشراكة ستترجم من خلال البرامج والفعاليات والانشطة التوعوية الموجهة للفئات المستهدفة.

دور اجتماعي فاعل

ومن جانبه أكدَّ السيد ناصر بن خليفة أنَّ الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية يحرص على مد جسور التواصل ليكون له دور اجتماعي فاعل في توعية وتثقيف الشباب من خلال الأبطال المنتسبين للاتحاد، والسعي نحو ارسال رسائل إيجابية لفئة الشباب بهدف توجيه طاقاتهم فيما يعود بالنفع عليهم وعلى المجتمع، وللحفاظ عليهم من خطر الانحرافات السلوكية برمتها.

ليست مسؤوليتنا وحدنا

وأضافت الدكتورة إلهام بدر قائلة: إنَّ هذه الشراكة تأتي من صلب عمل مركز "العوين" على اعتبار الرياضة أداة من أدوات العلاج المتبعة في المركز، إلى جانب قدرة الرياضة على تأطير الجموح وتوجيهه الوجهة الصحيحة لاستثماره لخدمة الفرد والمجتمع، مشددة في هذا الإطار على ضرورة تكاتف وتضافر كافة الجهود حيث انَّ سلامة ووقاية المجتمع إن تحمل مسؤوليتها مركز التأهيل الاجتماعي — على سبيل المثال لا الحصر — بصورة فردية ستنذر بالفشل، بسبب أنَّ سلامة المجتمع مسؤولية كل جهة من جهات الدولة وكل فرد من أفرادها مسؤول عن سلامته ولكن كل في مجال اختصاصه.

بطل الراليات

وأوضح الدكتور منير السوسي — استشاري الطب النفسي ومدير إدارة العلاج والتأهيل بمركز التأهيل الاجتماعي — انَّ الشراكة مع الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية ستنفذ من خلال ابطال سباقات الراليات وعلى رأسهم البطل العالمي ناصر العطية الذي سيكون أحد سفراء هذه الشراكة، سيما وأنَّ التركيز سيكون على فئة الشباب من كلا الجنسين، موضحاً أنَّ هناك توجها عالميا في البرامج الوقائية والتوعوية لاعتماد رسائل موجهة للشباب من خلال المبدعين من الأبطال لذا سيساعد الاتحاد القطري مركز "العوين" في هذا الجانب التثقيفي التوعوي.

ولفت الدكتور السوسي الى انَّ التأهيل البدني "الرياضة" يعد من الركائز الأساسية في العلاج التأهيلي، حيث انَّ المركز يمتاز بعلاج جميع الاضطرابات السلوكية، بما في ذلك القيادة المتهورة للسيارات.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=177308 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=177308)

مريم الأشقر
01-22-2010, 10:49 PM
"العوين" ينظم دورة تدريبية لموظفى دار الحماية الاجتماعية

الدوحة — الشرق

ينظم مركز التأهيل الاجتماعي العوين بالتعاون مع دار الحماية الاجتماعية التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية دورة تدريبية حول كيفية التعامل مع الانحرافات السلوكية ستعقد في الفترة من 17 — 21 يناير الجاري بمقر دار الحماية الاجتماعية.

وتستهدف الدورة التدريبية 58 موظفا وموظفة في دار الحماية الاجتماعية بهدف التوعية بكيفية التعامل مع الانحرافات السلوكية وإدماج من دخلوا في دائرة الانحراف إلى المجتمع بعد تأهيلهم ووقايتهم، وإعادة دمج وتأهيل من يعانون من انحرافات سلوكية لأخذ أدوارهم ومواقفهم في المجتمع مرة أخرى.

وستتضمن الدورة التدريبية مجموعة من المحاضرات التي ستتناول في مضمونها الانحرافات السلوكية، الحالات الصعبة، إدارة الغضب، فنيات المقابلة، الذكاء الوجداني، دراسة حالة، وكيفية توصيل خبر صعب لذوي الحدث.

سيقدم هذه الدورات التدريبية والمحاضرات التوعوية عدد من استشاري واخصائي مركز التأهيل من بينهم: د.محمد عبدالعليم مدير إدارة البرامج استشاري أول الطب النفسي ود.منير السوسي استشاري الطب النفسي والإدمان — مدير إدارة الرعاية والتأهيل والأستاذة هيا الغانم رئيس قسم الخدمة الاجتماعية ود.أسامة الجيلي — استشاري نفسي ورئيس قسم الخدمة النفسية ود.داليا مؤمن استشاري نفسي ود.بلة سليمان محمد — طبيب نفسي والأستاذة فيروز كيالي — مرشدة إجتماعية.

الجدير بالذكر أن هذه الدورة تأتي ثمرة التعاون المشترك بين مركز التأهيل الاجتماعي ووزارة الشؤون الاجتماعية حيث وقعا مذكرة تفاهم بتاريخ الثاني والعشرين من ديسيمبر الماضي، في إطار حرص المركز على تفعيل الشراكات المجتمعية بين مؤسسات الدولة وكمؤشر مهم على بداية تعاون وثيق نحو خلق قاعدة جهد مجتمعي تعزز القيم الأخلاقية وتتصدى للانحرافات السلوكية في المجتمع من خلال التوعية والرصد والتأهيل.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=177532 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=177532)

مريم الأشقر
01-22-2010, 10:50 PM
مستفيدون وشخصيات عامة يؤكدون:

«العوين» حاجة اجتماعية ويجب أن نقف معه جميعاً

الدوحة - شبّوب أبوطالب

يعتقد الكثير من الناس أن مؤسسات الاستشارة النفسية تعتبر ملجأً أخيرا لا يتّجه إليه إلا من ساءت أخلاقهم بالضرورة، لكن الشخصيات التي تحدثت إليها "العرب" تفنّد هذه الفكرة وتؤكد أن مؤسسة كـ"العوين" هي ضرورة اجتماعية، وأن أي إنسان سوي قد يكون محتاجا لاستشارة نفسية دون أن يشكل ذلك أي حرج.

ترتبط مؤسسات الاستشارات النفسية والتأهيل الاجتماعي كـ"العوين" في قطر بالعديد من الأفكار النمطية التي تحبسها في دور واحد، وتصنّفها على جهة الهيآت العاملة على مداواة المرضى النفسيين، وبلغة أكثر صراحة فإن البعض يعتبرها ملاذ المجانين أو المصابين بعقد نفسية .. أو المجرمين الراغبين في تحسين نوعية حياتهم، كما يعتقد أغلب الناس أن الاتجاه إلى مؤسسة مثل "العوين" هو في حدّ ذاته مشكلة، وحل أخير لا يفكر فيه الإنسان إلا تحت ضغط الحاجة الشديدة.

لكن شخصيات لها وزنها وثقلها في المجتمع القطري تحدثت لـ"لعرب" ترى أن وجود مؤسسة للتأهيل الاجتماعي ليس غريبا، وأن دورها ليس مفتعلا، كما أن عملها هو العمل الطبيعي وحاجة الناس إليها هي حاجة لا نقاش فيها، فهي مؤسسات لتقديم النصح قبل كل شيء، وكما يحتاج الإنسان إلى استشارة مالية أو قانونية في بعض تفاصيل حياته فإنه يحتاج بالضرورة إلى استشارة نفسية أحيانا وهو أمر غير مستغرب، بل هو الظرف الطبيعي.

يجب أن نقف مع "العوين"

يقول الشيخ الداعية أحمد البوعينين: إن وجود "العوين" هو "أمر إيجابي، فمجتمعنا كان في حاجة إلى مثل هذه المؤسسات المتخصصة في تقديم النصح النفسي لمن هم في حاجة إليه، وعلى الرغم من حداثة تجربة المركز فأنا أعتقد أنه تجربة جيدة وخطوة إلى الأمام وهو خطوة البداية التي لا بد منها في أي مجال بشري"، وعن جدّية التعامل في المؤسسة فإن الشيخ يقول: "القائمون على المؤسسة فيهم خير، وهم مجموعة من المختصين الثقات والعاملين في الميدان النفسي عن تجربة، وهم من ذوي العلم والمعرفة ومن القادرين على إفادتنا جميعا في هذا الجانب، وبالتالي فالعمل معهم يعتمد على العلم والمعرفة، ولا شك في هذه الناحية".

ويضيف الشيخ: "يجب أن ندعم العوين فهو مؤسسة تقوم بمد يد المساعدة للمجتمع، وتتدخل لصالح أبنائه حينما يكونون في حاجة إلى مثل هذا التدخل، وتيسّر عليهم سبل التعامل مع المواقف التي يكونون خلالها في حاجة إلى النصح والمساعدة، وبما أن المركز يبذل جهده ويمثّل هيأة تحظى بالمصداقية والاحترام ويقوم عليه أناس مشهود لهم بالكفاءة وفيهم خير، فأنا أعتقد أننا يجب أن ندعم وجود المركز وعمله؛ لأنه يخدم المجتمع بالدرجة الأولى".

أما الأستاذ خالد كمال من مركز "دريمة" فيؤكد على أن دور "العوين" قد لا يرتبط فقط بالأشخاص الناضجين، ويقول إن العمل الذي يقوم به يمكن أن يشمل شرائح متعددة "وعلى الأخص بعض الشرائح التي قد تكون في حاجة إلى العمل النفسي المنهجي أكثر من غيرها، فمثلا شريحة الأطفال الأيتام ومن في حكمهم يحتاجون لعمل نفسي مكثّف يشرف عليه مختصون قادرون على تحليل وتحديد الأنماط السلوكية لهؤلاء الأطفال والتدخل في الحالات الواجب التدخل فيها، وذلك بتقديم يد المساعدة والعمل على دفع المعنيين للتعامل بالإيجابية مع أية ظروف ضاغطة".

ولا ينسى المتحدث القول بأن المختصين النفسيّين من أمثال العاملين في "العوين" هم سلاح لا يستهان به ولا يستغنى عنه في مواجهة أية ظروف يمكن أن تُلجئ الإنسان للبحث عن مساعدة أو استشارة نفسية، ويقول: "لدينا تجربة في المؤسسة، ونعرف جيداً معنى ودور المختص النفسي، ولدينا مستشارون نفسيون، وهم ضرورة عملية؛ لأن المختص النفسي والسلوكي يتدخل ليحل كثيرا من المشاكل بطرق عليمة، ويحقّق نتائج جيدة، والعمل النفسي لا يقل في أهميته عن أي جانب من جوانب الرعاية التي يجب تقديمها للإنسان، إذ إنه يتناول الشق الأكثر أهمية من شخصيته ويؤثر فيه بشكل إيجابي، ويدفعه نحو استعادة دوره في الحياة بكل نشاط وقوة، ومن هنا فإن مؤسسات كـ"العوين" هي مؤسسات قادرة على مد يد العون للجميع، وعلى الجميع أن لا يخجلوا ولا يترددوا في طلب نصح هذه المؤسسة أو استشارتها في حال شعورهم بالحاجة إلى تدخلها".

كلنا في حاجة إلى استشارة نفسية

تبين السيدة إلياز الكواري، مديرة العلاقات العامة بمؤسسة تعنى بذوي الاحتياجات الخاصة، أن الحاجة للاستشارة النفسية موجودة دائما، وأن كل شخص يحتاج لمثل هذه الاستشارات في مرحلة معينة من عمره، وتؤكد لـ"العرب" فكرتها قائلة: "كل شخص يحتاج إلى استشارة نفسية، وذلك لا يرتبط وجوباً بالمرض أو السلوك غير السوي، ولكن بحقيقة أن حياتنا الحالية مليئة بالضغوط والإحباطات والتراكمات النفسية اليومية التي قد تجعل الإنسان في حالة من الضغط الذي يعجز عن التعامل معه، وبالتالي فإن الاستشارة النفسية تمثل الحل الأبرز في مثل هذه الحالات، وهي أفضل ما يقوم به الإنسان" وبناءً على هذه القناعة فإن السيدة الكواري تشجع مرتادي "العوين" على "التقرب من هذه المؤسسات الموثوقة التي تقوم بتقديم النصح والإرشاد، وتقف بجانب كل من يحتاج إليها، وتعمل على تيسير تعامله مع ضغوط الحياة".

ولا تقف المتحدثة عن هذا الحد، بل تقول إنها -بحكم عملها كمشرفة الأنشطة والعلاقات العامة بالمركز الثقافي الاجتماعي الخاص بذوي الاحتياجات الخاصة- قد واجهت حالات كثيرة كان الرجوع فيها للاستشارة النفسية واجبا، واتباع نصائحها ضرورة، بل تقول الكواري: إنها لا تتردد أبدا في طلب الاستشارة كلما تزايدت عليه الضغوط، وتراكمت الإحباطات.

وتكشف أن مثل هذه الاستشارات التي يقدمها مختصون ذات مردود إيجابي على الإنسان، وهو ما تقدّمه كمثال حي تضربها بنفسها لكل من يتردد في الاتصال بـ"العوين" أو المؤسسات المشابهة له؛ " فمثل هذه المؤسسات تقوم بدور كبير، وعلى الجميع التعاون معها والتقدم لها مباشرة في حال الشعور بالحاجة إلى مساعدة في مجال عملها، وبالتأكيد فإن عائد التعامل معها إيجابي، سواء أكان الأمر
يتعلق بشخص أو بأسرة".

لسنا منحرفين ولا مجانين

وفي الوجه الثاني للعُملة يؤكد أحد المستفيدين من خدمات العيون، الذي رفض كشف شخصيته عملاً بمبدأ السرية المطبقة في المركز، أنه استفاد بشكل كبير من تعامله مع المركز ويقول في حديثه لنا: "يجب أن يتخلى الجميع عن تلك الفكرة القديمة التي تصر على أن من يرتاد مركزاً للتأهيل الاجتماعي هو بالضرورة معقد نفسياً أو خارج عن الطريق السوي، أو كما نقول بلهجتنا "واحد صايع".. لا بالعكس فمن يرتاد "العوين" هو بالضرورة شخص شجاع، وجد نفسه في حاجة إلى النصح في الميدان النفسي أو تراكمت عليه ضغوط الحياة وأعباؤها، فقرر أن يواجه الأمر بشجاعة ولا يتهرّب منه، وذهب رأسا للمؤسسة الوحيدة في قطر التي تضع نفسها في خدمة الراغبين في الحصول على دعم نفسي واجتماعي، وأنا شخصياً شعرت في بعض مراحل حياتي بأن العبء يزاد عليّ، وأن كتفي لم يعد قادراً على النهوض بضغوط حياتي، وأن مثل هذا الوضع قد يكون له مردود سلبي على نفسيتي وحياتي بصفة عامة، ولهذا فقد تقدمت إلى المركز وحكيت كافة ظروفي للمختصين وطلبت آراءهم، وأؤكد لكم أنهم يوفرون مساعدة لا غنى عنها لكل من يقصدهم. كما أنهم يلتزمون جانب السرية المهنية بشكل مثالي في تعاملهم مع جميع الحالات التي تصل المركز".

أما عن الفرق بين المركز وغيره فإن المعني بالأمر يقول: "كنت عندما أتعرض لضغط عصبي أتناول بعض الأدوية المهدئة، أو أبتعد بشكل تام عن الناس، لكن في المركز وجدت حلاً أفضل في التعامل مع المختصين النفسيّين، فإذا كانت الأدوية المهدئة تعالج النتائج، فإن "العين" يعالج الأسباب، ويساعد مرتاديه على تقبّل أنفسهم والتعامل مع حياتهم دون الحاجة لأية تدخلات دوائية يقترحها المعني على نفسه، وقد تكون غير مناسبة له".

بوابة للأمل

من خلال الذين تحدثنا معهم فإن "العوين" كهيئة خدمات نفسية واجتماعية يقوم بدور حاسم في مساعدة أي مواطن أو مقيم قد يجد نفسه في حاجة إليه، ولعل الفارق الحاسم الذي يتجلى في مؤسسة "العوين" يتمثل في الدرجة العالية من المصداقية والعمل الأكاديمي المنهجي، وهو ما يعني أن رواده بين أيدٍ أمينة، وأن المساعدة التي تقدم لهم مضمونة الفعالية، ومعتمدة من طرف الدولة، وحتى في الحالات المستعصية التي تراجع المركز ويكون بعضهم مستغرق في أخطاء سلوكية أو ممارسات سلبية فإن هناك حماية قانونية موفرة لهم على أعلى مستوى، كما أن هناك تأهيلا خاصا يساعدهم على استعادة دورهم الطبيعي في المجتمع وفق مراحل مدروسة بعناية وذات نتائج مضمونة.

* «العوين» و«الحماية الاجتماعية» ينظمان دورة للتعامل مع انحراف السلوك

ينظم مركز التأهيل الاجتماعي العوين بالتعاون مع دار الحماية الاجتماعية التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية دورة تدريبية حول كيفية التعامل مع الانحرافات السلوكية، ستعقد في الفترة من 17 – 21 يناير الجاري بمقر دار الحماية الاجتماعية.

وتستهدف الدورة التدريبية 58 موظفاً وموظفة في دار الحماية الاجتماعية بهدف التوعية بكيفية التعامل مع الانحرافات السلوكية، وإدماج من دخلوا في دائرة الانحراف إلى المجتمع بعد تأهيلهم ووقايتهم، وإعادة دمج وتأهيل من يعانون من انحرافات سلوكية لأخذ أدوارهم ومواقفهم في المجتمع مرة أخرى.

وستتضمن الدورة التدريبية مجموعة من المحاضرات التي ستتناول في مضمونها الانحرافات السلوكية، الحالات الصعبة، إدارة الغضب، فنيات المقابلة، الذكاء الوجداني، دراسة حالة، وكيفية توصيل خبر صعب لذوي الحدث.

سيقدم هذه الدورات التدريبية والمحاضرات التوعوية عدد من استشاري وأخصائي مركز التأهيل، من بينهم: د. محمد عبد العليم مدير إدارة البرامج استشاري أول الطب النفسي، ود. منير السوسي استشاري الطب النفسي والإدمان مدير إدارة الرعاية والتأهيل، والأستاذة هيا الغانم رئيس قسم الخدمة الاجتماعية، ود. أسامة الجيلي استشاري نفسي ورئيس قسم الخدمة النفسية، ود. داليا مؤمن استشاري نفسي، ود. بلة سليمان محمد طبيب نفسي، والأستاذة فيروز كيالي مرشدة اجتماعية.

يذكر أن هذه الدورة تأتي ثمرة التعاون المشترك بين مركز التأهيل الاجتماعي ووزارة الشؤون الاجتماعية، حيث وقعا مذكرة تفاهم بتاريخ 22/12/2009، في إطار حرص المركز على تفعيل الشراكات المجتمعية بين مؤسسات الدولة، وكمؤشر مهم على بداية تعاون وثيق نحو خلق قاعدة جهد مجتمعي تعزز القيم الأخلاقية، وتتصدى للانحرافات السلوكية في المجتمع من خلال التوعية والرصد والتأهيل.


http://www.alarab.com.qa/details.php...o=760&secId=16 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=114587&issueNo=760&secId=16)

مريم الأشقر
01-22-2010, 10:50 PM
التدخين بوابة انحرافات الأحداث

http://www.raya.com/mritems/images/2010/1/17/2_499763_1_228.jpg

خلال ورشة عمل نظمتها إدارة الحماية الاجتماعية.. د. محمد عبدالعليم:

• الإدمان يصيب الحدث بالتوتر والقلق وعدم السيطرة على انفعالاته

• السويكة من المداخل السيئة لاضطرابات السلوك

• إدمان الإنترنت يؤثر في البناء النفسي للشباب

• نعد دراسة لرصد وعلاج ظاهرة البويات

• ضعف الوازع الديني وغياب دور الأسرة والمدرسة أهم أسباب الانحراف السلوكي

• الكثير من الجرائم السلوكية ارتكبت باسم الانحرافات الجنسية

• مطلوب مواجهة ظاهرة التحرش الجنسي قبل أن تقودنا إلى العنف

• د. منير السوسي: المتغيرات أفرزت انحرافات سلوكية لدى الشباب

• وضحى العطية: هدفنا تطوير أداء موظفي إدارة الحماية

كتب – عبد الحميد غانم

أكد الدكتور محمد عبدالعليم إبراهيم استشاري الطب النفسي ومدير البرامج بمركز التأهيل الاجتماعي أن السلوك الإدماني عند الحدث بكل أنماطه وأشكاله يمثل تبعات خطيرة على الإنسان والمجتمع معتبرا ان ادمان التدخين هو البوابة الرئيسية للانحرافات السلوكية لانه مقدمة لتعاطي السويكة والمخدرات والخمور مشددا على ضرورة مواجهة هذه الظاهرة.

وحذر د. عبدالعليم من خطورة تعاطي السويكة على الحدث والمجتمع كله باعتبارها من المداخل السيئة التي تؤدي إلى اضطرابات سلوكية تدفع بصاحبها إلى ارتكاب كل أنواع العنف والانحراف مشددا على خطورة السويكة ولافتا النظر إلى أن تراجع دور الأسرة وضعف الوازع الديني وغياب القدوة الحسنة وانحصار دور المؤسسات التعليمية من اهم اسباب الكثير من الانحراف السلوكي لدى الحدث.

جاء ذلك خلال ورشة العمل الداخلية التي تنظمها ادارة الحماية الاجتماعية التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية لموظفي وموظفات الادارة على مدى اربعة ايام 17و18 يناير للرجال و19 و20 للنساء تحت عنوان (كيفية التعامل مع الانحرافات السلوكية لدى الاحداث الجانحين) يحاضرفيها نخبة من الاستشاريين والخبراء وهم: السيد فالح النعيمي المدير العام لمركز التأهيل الاجتماعي (العوين) – الدكتور محمد عبد العليم استشاري أول طب نفسي ومدير البرنامج – الدكتورة منيرة السوسي استشاري طب نفسي ورئيس إدارة الرعاية والتأهيل – الدكتور أسامة الجيلي استشاري نفسي رئيس قسم الخدمة النفسية – الدكتورة بله سلمان طبيب نفسي – الدكتورة داليا مؤمن استشاري نفسي، الأستاذة فيروز كيالي مشرفة اجتماعية.

وقال د. عبدالعليم: إن السلوك هو كل ما يصدر عن الفرد من استجابات مختلفة إزاء مواقف معينة ما يعني أن الإنسان يتغير ويتبدل في سلوكه وتصرفاته ولكن يبقى ذلك أمرا تقريبيا وتقديريا.

واضاف: الإنسان السوي يكون متواصلا مع مجتمعه ولا يخرج عن قيمه أي أنه يشعر انه متوافق اجتماعيا وبنفس المفهوم يكون المجتمع متقبلا لذلك أما الشخص المنحرف أو غير السوي هو شخص متألم ويريد للآخرين ان يتألموا مثله.

واعتبر د. عبدالعليم: أن التدخين مقدمة للادمان والانحرافات السلوكية يضر بالحدث وصحته ويجعله متوترا وقلقا ويعجزه عن التحكم في انفعالاته وغضبه والحدث عندما يدخن فهذا أمر خطير للغاية وعواقبه وخيمة جداً لأن التدخين هو البداية الحقيقية للانحراف السلوكي ما يعني دخوله إلى عالم المخدرات بكل انواعها وكذلك الجريمة فضلا عن أن تعاطي المخدرات له مضار خطيرة جدا نفسية وعقلية واقتصادية وسلوكية أي هي مهلكة للشخص.

ولفت د. عبدالعليم النظر إلى ادمان من نوع آخر وهو ادمان الإنترنت وألعاب الفيديو رغم فوائدها العظيمة إلا أن خطورة الانترنت في المواقع الاباحية استهلاك الوقت وتجعل الشخص خجولا وانطوائيا أي أن الأمر يؤثر في البناء النفسي للحدث ما يجعله يهمل في دراسته ويتسم بالانعزالية.

واشار إلى الانحراف القيمي لدى الحدث مشيرا إلى أنه إذا لم يترب الشخص تربية صحيحة وسليمة وأصيلة فالأمر هنا يكون خطيرا لأن ذلك سيؤدي إلى انحرافات سلوكية تفضي في النهاية إلى عقوق الوالدين والسرقة والكذب والغش وكلها تؤدي إلى قيم سلبية مؤكدا ان الاضطرابات السلوكية اصبحت الآن وكأنها موضة.

وتطرق د. عبدالعليم في محاضرته إلى الانحرافات الجنسية مثل ممارسة العادة السرية والتشبه بالجنس الآخر والجنسية المثلية والتحرش الجنسي مؤكدا ان ممارسة العادة السرية يؤدي إلى اضطرابات جنسية مستقبلا وانحرافات خطيرة فكم من الجرائم السلوكية ارتكبت باسم الانحرافات الجنسية خاصة العادة السرية.

واكد ان التشبه بالجنس الآخر انحراف خطير جدا جدا ونقوم الآن بعمل دراسة لرصد ظاهرة البويات التي انتشرت في الآونة الاخيرة ولابد من مواجهتها ووضع الحلول المناسبة لها ولكن الأخطر الآن بحسب د. عبدالعليم : هي ظاهرة التحرش الجنسي التي أصبحت تشكل مشكلة خطيرة مثل التحرش الحركي والالكتروني واللفظي وهو ما يقودنا إلى العنف وارتكاب الجرائم وتكوين العصابات والتخريب.

كما لفت النظر إلى الانحراف الفكري الذي يصيب الحدث مثل الانبهار بالآخر والتمرد على قيم المجتمع والتعصب .

وعدد د. عبد العليم أسباب الانحراف السلوكي منها العوامل الفردية مثل التكوين النفسي والعقلي والغريزي والانفعالي والسمات الشخصية أما العوامل البيئية فتتلخص في ضعف الوازع الديني وتراجع دور الأسرة في التنشئة الاجتماعية وسوء إدارة الوقت لدى الشباب وانحصار دور المؤسسات التعليمية وعدم تفهم المجتمع والأسرة لحاجات الشباب فضلا عن التأثير الإعلامي على الشباب كل ذلك يؤدي إلى انحرافات سلوكية كثيرة.

ووضع د. عبدالعليم الوقاية وروشتة العلاج لذلك: بالتنشئة الاسلامية الصحيحة وتقدير وفهم تطور الذات والانتماء والهوية وادارة الوقت بصورة صحيحة والإلمام الصحيح بحقائق التكوين النفسي والجنسي والعاطفي والاهتمام بقضايا المجتمع وممارسة الرياضة والتحكم في الغضب والانفعال والانخراط في الانشطة الشبابية واهم شيء في العلاج هو عدم نقل صورة سلبية عن الانسان.

وكان الدكتور منير السوسي استشاري طب نفسي ورئيس إدارة الرعاية والتأهيل بمركز العوين: قد ألقى الكلمة الافتتاحية وركز خلالها على ضرورة الاستفادة القصوى من هذه الورشة التدريبية على ضوء المتغيرات التربوية والسلوكية والثقافية والعلمية والإعلامية التي أدت إلى بروز بعض الانحرافات السلوكية للأحداث على السطح وهو ما يتطلب منا مواجهة هذه السلوكيات السلبية لعودة هذة الفئة الغالية إلى مجتمعنا وفتح آفاق جديدة معها.

وشرح د. السوسي: دور مركز التأهيل الاجتماعي (العوين) واهدافه ورؤيته التي تتلخص في الحفاظ على الشخصية القوية وحمايتها من الانحرافات وحماية الفرد والأسرة والمجتمع من الانحرافات السلوكية وفق المعايير العلمية كون المركز أحد المؤسسات العلاجية من الإدمان .

من جانبها قالت السيدة وضحي العطية مساعد مدير ادارة الحماية:إن الهدف من الورشة هو تطوير أداء مراقبي السلوك باعتبارهم هم أول المحتكين بالحدث فضلا عن مواكبة التطور في المعلومات التي تساعدنا على أداء مهمتنا على اكمل وجه ممكن وسيكون لنا ورش اخرى مع جامعة قطر لتطوير أداء الاخصائيين الاجتماعيين والنفسيين فنحن لدينا 4 اخصائيين نفسيين وطبيب نفسي و16 من الاخصائيين الاجتماعيين 8 نساء و8 رجال بخلاف 22 مراقب سلوك.

وسوف تتناول محاضرات اليوم العديد من القضايا المهمة منها محاضرة بعنوان (الذكاء الوجداني) للدكتور اسامة الجيلي استشاري نفسي ورئيس قسم الخدمة النفسية إدارة الرعاية والتأهيل ودراسة حالة للدكتورة داليا مؤمن وكيف توصل خبرا صعبا لذوي الحدث للأستاذة فيروز كيالي.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=499791&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
01-22-2010, 10:51 PM
تختتم غداً بمحاضرة حول إدارة الغضب..."العوين" يواصل دورة "الانحرافات السلوكية" لـ"وزارة الشؤون"

الدوحة – الشرق

يواصل مركز التأهيل الاجتماعي تقديم محاضرات، وذلك ضمن إطار الدورة التدريبية التي ينظمها المركز تحت عنوان (كيفية التعامل مع الانحرافات السلوكية لدى الأحداث الجانحين) بالتعاون مع إدارة الحماية الاجتماعية التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية لموظفي وموظفات الإدارة في الفترة من 17 - 21 يناير.

ولقد حاضر بالأمس الدكتور أسامة الجيلي - استشاري نفسي ورئيس قسم الخدمة النفسية بمركز التأهيل الاجتماعي عن الذكاء الوجداني.

وفي بداية المحاضرة قدم د.أسامة تعريفا لمصطلح الذكاء الوجداني، حيث أشار إلى أن الذكاء هو القدرة على اكتساب المعلومات والتعلم والاستدعاء واستخدام المعلومات لفهم المفاهيم العينية والمجردة وفهم العلاقات بين الأشياء والافكار واستخدام المعرفة والمعلومات بطريقة لها معنى ولهدف واضح، أما مصطلح الوجدان فهو الاستعداد النفسي الذي ينزع بصاحبه الى الشعور بانفعالات معينة تجاه شخص، أو شئ أو فكرة.

ولفت د.أسامة إلى المهارات الأساسية للذكاء الوجداني فهي مهارات إدارة الذات التي تختص بالوعي الذاتي - التحكم في الانفعالات - التحفيز الذاتي، أما مهارات إدارة العلاقات فترمي إلى التعاطف والمهارات الاجتماعية.
وأشار د.أسامة إلى أن من يملك الوعي الذاتي هو من يتقبل النقد البناء ويحمل التفاؤل والأمل ويكون مخلصا مع نفسه والآخرين ويعرف نقاط القوة والضعف.

وعدد د.أسامة العديد من النقاط حول أهمية الذكاء الوجداني من حيث تأثيرها الإيجابي على الصحة الجسدية والنفسية وتجعل الفرد أكثر فاعلية في العمل من خلال المجموعة واتخاذ القرارات بطريقة أفضل.

كما قدمت الدكتورة داليا مؤمن - استشاري نفسي - بالمركز محاضرة ثانية بعنوان دارسة حالة، أشارت من خلالها إلى أربعة مواقف اجتماعية قد يتعرض لها الموظف في دار الحماية الاجتماعية ومن هذه المواقف، المواقف الأول: استقبال الحدث بدار الحماية - الموقف الثاني: تعامل مراقب السلوك مع العنف اللفظي للحدث - الموقف الثالث: سلوك المراهق الحدث - الموقف الرابع: التاريخ الأسري لمشكلة الحدث.

وتطرقت د.داليا في كل موقف من المواقف سابقة الذكر إلى تحليل العناصر المتعلقة بها وكيفية التعامل مع تلك الموافق وسماتها وخصائصها والمراحل التي يمر بها، مع ربط طبيعة كل مشكلة بالعلاقة المهنية لها.

واختتمت الدورة التدريبية بمحاضرة ثالثة قدمتها الأستاذة فيروز كيالي مرشدة اجتماعية بالمركز حيث تناولت موضوع كيفية ايصال خبر صعب لذوي الحدث وأشارت إلى أن هذه المحاضرة تهدف إلى التعرف على بعض الفنيات والطرق التي تساعد العاملين في حقل مؤسسات الرعاية أو الحماية الاجتماعية على كيفية تبليغ ذوي (الحدث) عن مشكلته.

مشيرة إلى أن تبليغ ذوي الحدث بمشكلة (الابن أو البنت) يكون بمثابة خبر صعب أو صدمة غير متوقعة قد تحدث أزمة عاطفية وتمثل لحظة أليمة في حياتهم. كما تناولت استراتيجيات نقل الخبر الصعب منها ضرورة تهيئة المتلقي نفسه - تنبيه المتلقي بقدوم خبر غير جيد - اختيار الكلمات المناسبة - طرح المشكلة ببساطة تجنب عبارة لانستطيع أن نفعل له شيئا.

وسيحاضر يوم الأربعاء الموافق 20 يناير الجاري كل من: د.محمد عبدالعليم استشاري أول الطب النفسي ومدير إدارة البرامج بالمركز - عن الانحرافات السلوكية يليه الجلسة الثانية مع د.منير السوسي استشاري الطب النفسي والإدمان ومدير إدارة الرعاية والتأهيل في بمحاضرة بعنوان الحالات الصعبة، ومن ثم الدكتور بله سليمان محمد - استشاري نفسي - سيحاضر عن إدارة الغضب، ويختتم اليوم التدريبي بمحاضرة تقدمها الأستاذة هيا الغانم رئيس قسم الخدمة الاجتماعية حول فنيات المقابلة.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=177924 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=177924)

مريم الأشقر
01-22-2010, 10:51 PM
بالتعاون مع إدارة الحماية الاجتماعية...مركز التأهيل الاجتماعي يواصل دوراته التدريبية حول الانحرافات السلوكية

الدوحة – الشرق

يواصل مركز التأهيل الاجتماعي تقديم محاضرات وذلك ضمن إطار الدورة التدريبية التي ينظمها المركز تحت عنوان (كيفية التعامل مع الانحرافات السلوكية لدى الأحداث الجانحين) بالتعاون مع إدارة الحماية الاجتماعية التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية لموظفي وموظفات الإدارة في الفترة من 17 — 21 يناير.

ولقد حاضر في اليوم الثاني من الدورة الدكتور أسامة الجيلي — استشاري نفسي ورئيس قسم الخدمة النفسية بمركز التأهيل الاجتماعي عن الذكاء الوجداني.

وفي بداية المحاضرة قدم د.أسامة تعريفا لمصطلح الذكاء الوجداني حيث أشار إلى أن الذكاء هو القدرة على اكتساب المعلومات والتعلم والاستدعاء واستخدام المعلومات لفهم المفاهيم العينية والمجردة وفهم العلاقات بين الأشياء والافكار واستخدام المعرفة والمعلومات بطريقة لها معنى ولهدف واضح، أما مصطلح الوجدان فهو الاستعداد النفسى الذى ينزع بصاحبه الى الشعور بانفعالات معينة تجاه شخص، أو شيء أو فكرة.

ولفت د.أسامة إلى المهارات الأساسية للذكاء الوجداني فهي مهارات إدارة الذات التي تختص بالوعى الذاتى — التحكم فى الانفعالات — التحفيز الذاتى، أما مهارات إدارة العلاقات فترمي إلى التعاطف والمهارات الاجتماعية.

وأشار د.أسامة إلى أن من يملك الوعي الذاتي هو من يتقبل النقد البناء ويحمل التفاؤل والأمل ويكون مخلصا مع نفسه والآخرين ويعرف نقاط القوة والضعف.

وعدد د.أسامة العديد من النقاط حول أهمية الذكاء الوجداني من حيث تأثيرها الإيجابي على الصحة الجسدية والنفسية وتجعل الفرد أكثر فاعلية في العمل من خلال المجموعة واتخاذ القرارات بطريقة أفضل.

كما قدمت الدكتورة داليا مؤمن — استشاري نفسي بالمركز— محاضرة ثانية بعنوان دراسة حالة، أشارت من خلالها إلى أربعة مواقف اجتماعية قد يتعرض لها الموظف في دار الحماية الاجتماعية ومن هذه المواقف، المواقف الأول: استقبال الحدث بدار الحماية — الموقف الثاني: تعامل مراقب السلوك مع العنف اللفظي للحدث — الموقف الثالث: سلوك المراهق الحدث — الموقف الرابع: التاريخ الأسري لمشكلة الحدث.

وتطرقت د.داليا في كل موقف من المواقف سابقة الذكر إلى تحليل العناصر المتعلقة بها وكيفية التعامل مع تلك المواقف وسماتها وخصائصها والمراحل التي يمر بها، مع ربط طبيعة كل مشكلة بالعلاقة المهنية لها.
واختتمت الدورة التدريبية بمحاضرة ثالثة قدمتها الأستاذة فيروز كيالي مرشدة اجتماعية بالمركز حيث تناولت موضوع كيفية إيصال خبر صعب لذوي الحدث وأشارت إلى أن هذه المحاضرة تهدف إلى التعرف على بعض الفنيات والطرق التي تساعد العاملين في حقل مؤسسات الرعاية أو الحماية الاجتماعية على كيفية تبليغ ذوي (الحدث) عن مشكلته.

مشيرة إلى أن تبليغ ذوي الحدث بمشكلة (الابن أو البنت) يكون بمثابة خبر صعب أو صدمة غير متوقعة قد تحدث أزمة عاطفية وتمثل لحظة أليمة في حياتهم. كما تناولت استراتيجيات نقل الخبر الصعب منها ضرورة تهيئة المتلقي نفسه — تنبيه المتلقي بقدوم خبر غير جيد — اختيار الكلمات المناسبة — طرح المشكلة ببساطة — تجنب عبارة "لا نستطيع أن نفعل له شيئا".

وسيحاضر اليوم الأربعاء كل من د.محمد عبدالعليم استشاري أول الطب النفسي ومدير إدارة البرامج بالمركز — عن الانحرافات السلوكية يليه الجلسة الثانية مع د.منير السوسي استشاري الطب النفسي والإدمان ومدير إدارة الرعاية والتأهيل بمحاضرة بعنوان الحالات الصعبة، ثم الدكتور بله سليمان محمد — استشاري نفسي — سيحاضر عن إدارة الغضب، ويختتم اليوم التدريبي بمحاضرة تقدمها الأستاذة هيا الغانم رئيس قسم الخدمة الاجتماعية حول فنيات المقابلة.


http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=178157 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=178157)