المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل الدوحة جاهزة لتكون عاصمة للثقافة العربية 2010 ؟


مريم الأشقر
06-15-2009, 03:13 AM
هل الدوحة جاهزة لتكون عاصمة للثقافة العربية 2010 ؟

الراية تناقش القضية مع المثقفين والمبدعين

http://www.raya.com/mritems/images/2008/10/21/2_387942_1_228.jpg

• سيار الكواري: الفعالية ليست مهمة بقدر أهمية مردودها الثقافي علي الدوحة

• علي ميرزا محمود: الدوحة لديها فرصة كبيرة لتكون قبلة الثقافة العربية

• سنان المسلماني : نحن بحاجة لبنية تحتية لتسكين الفعاليات واحتواء
المبدعين

• خليفة المريخي: الإبداع والتفوق لا يكونان إلا في دائرة الحرية

• حمد الرميحي : الفترة المقبلة فرصة لقطر لتولي زمام الثقافة العربية

• فالح فايز: الحي الثقافي سيساهم في حل الكثير من مشاكل ومعوقات الثقافة

• جاسم الأنصاري: الدوحة جاهزة والاستعداد لن يقل عن مستوي الألعاب الآسيوية

تحقيق - سعود علي

تستند فكرة (عاصمة الثقافة) إلي أن الثقافة عنصر مهم في حياة المجتمع ومحور أساسي للتنمية الشاملة وتهدف إلي تنشيط المبادرات الخلاقة وتنمية الرصيد الثقافي والمخزون الفكري والحضاري. والفكرة واحدة من المبادرات التي تبناها الاتحاد الأوروبي لاختيار مدينة أوروبية لمدة عام واحد لعرض الحياة الثقافية ولتحفيز التنمية الثقافية. ويتم اختيار العاصمة الثقافية بعد منافسة تشمل تقديم مشروع متكامل مع موازنة جاهزة، ويتم الاختيار وفق الأهمية الثقافية المقدمة بغض النظر إن كانت المدينة الفائزة هي العاصمة أم لا. تم تطبيق فكرة عاصمة الثقافة منذ العام 1985م حين أعلنت أثينا - اليونان عاصمة للثقافة الأوروبية، والعام الحالي 2008م تقام الاحتفالية في كل من ستافنجيز وساندنز - النرويج و ليفيربول - المملكة المتحدة .
أما عاصمة الثقافة العربية فهي مبادرة لليونسكو علي غرار الاتحاد الأوروبي وجاء ذلك بناء علي اقتراح تقدمت به المجموعة العربية في اليونسكو خلال اجتماع اللجنة الدولية الحكومية العشرية العالمية للتنمية الثقافية (باريس- 1995). وبدأ تطبيق الفكرة عام 1996م بإعلان القاهرة عاصمة للثقافة العربية، وانتقلت الاحتفالية إلي تونس والشارقة وبيروت والرياض والكويت وعمان والرباط وصنعاء والخرطوم ومسقط والجزائر وتقام حالياً في (دمشق- الجمهورية العربية السورية)، ومن المفترض أن تقام العام المقبل في (القدس - فلسطين) والعام الذي يليه 2010م ستكون (الدوحة - قطر) عاصمة للثقافة العربية.

الراية في سعيها لإلقاء الضوء علي هذا الملف التقت مع مجموعة من فناني ومثقفي قطر في محاولة لرصد آرائهم حول هذه التظاهرة الثقافية، ومدي جاهزية الدوحة لاحتضانها، وعن أفكارهم ومقترحاتهم للسعي نحو استقبال احتفالية (عاصمة الثقافة العربية)، إمعاناً في تسليط الضوء أكثر علي أهمية الاستعداد المكثف بجهود أكبر لتتميز الدوحة عن العواصم التي سبقتها، لأن التميز صار سمة من سمات الدوحة علي أكثر من مستوي، ولأن أبناء الدوحة يريدون أن تستمر بلادهم بالتألق والتميز في شتي الميادين.

الجاهزية المادية والدفع الثقافي

أول المتحدثين كان الفنان سيّار الكواري الذي غلب علي حديثه طرح التساؤلات عندما قال:

- القضية ليست الجاهزية أو إمكانية إقامة الحدث نفسه، نحن لدينا الإمكانات المادية لإحضار كل المختصين وتجهيز أماكن للعرض وإقامة فعاليات بلا حصر، والدفع المادي لا يقل أهمية عن الدفع الثقافي، والسؤال المهم ما النتيجة المترتبة من وراء ذلك؟ وما المردود علي الثقافة والمثقفين؟ هل ستتطور الثقافة لدينا أم أنها ستبقي كما هي؟ الفعالية بحد ذاتها غير ذات أهمية بقدر أهمية مردودها وأثرها علي الدوحة فيما بعد. وأضاف الفنان سيار الكواري: نحن بحاجة لدعم التأثير الثقافي الذي تصنعه الدوحة في الساحة العربية من قبيل تكثيف حركة النشر وتشجيع الكتاب علي المستويين المحلي والعربي وتبني إبداعاتهم، والوصول في المسرح إلي مستوي متقدم تتعدد وتتنوع فيه العروض، نحن بحاجة إلي نسبة أكبر من الاهتمام تشمل جميع العناصر الثقافية للظهور بالفعالية المرتقبة بالمستوي المأمول. وتساءل مرة أخري: علي ماذا استند المسؤولون في الثقافة حين أعلنوا استعدادهم التام لاستضافة الفعالية؟ حديثي ليس من باب الطعن بالمسئولين وإنما هو تساؤل عاشق يبحث عن الأفضل حتى لا تجرؤ شفة علي التلفظ بأي شيء سلبي عن بلادنا، نحن لا نريد صورة تتلاشي بعد فترة قصيرة، ولكننا نريد صورة مشرقة يتم تعليقها بفخر ولا تهزها رياح الزمن. وفي ختام حديثه قال: أتمني أن يصاحب الفعالية إنتاج فني ثقافي يتم دعمه وتشجيعه بشكل كبير، وأرجو أن ينمو النشاط الثقافي ويزدهر طوال العام.

الاستفادة من الطاقات القطرية

الشاعر الفنان علي ميرزا محمود قال: السؤال عن الجاهزية لا يوجه للمثقفين لأن المثقف القطري غائب عن الأحداث والفعاليات الثقافية التي تتبناها وتشرف عليها الدولة من خلال جهاتها ومؤسساتها المختصة لا سيما وزارة الثقافة. الأجدر بالسؤال أن يوجه للمسئولين في الوزارة الوليدة، نحن كمثقفين نريد أن نعرف عن هذه الجاهزية، وعن إمكانية مشاركتنا بشكل فاعل وذلك ينطبق علي القطريين والعرب المقيمين لأنهم جزء من المنظومة الثقافية في بلادنا، وكثير من الأدباء والفنانين العرب كانت وما زالت قطر ساحة لإبداعاتهم. وأضاف: نعلم مدي اهتمام سعادة د. حمد عبد العزيز الكواري وزير الثقافة وندرك مدي تجربته الواسعة علي امتداد الوطن العربي أثناء مسيرته الثقافية والسياسية وعلاقاته المتعددة المستويات بالمثقفين والمفكرين في العالم من موقعه كسفير للدولة علي مدي عدة سنوات ثم وزيراً للإعلام والثقافة وهو الأمر الذي نثق بأنه سيؤثر ايجابياً في تشكيل الفكر الثقافي الجديد في قطر. ونتمنى أن تفاجئنا الوزارة الجديدة بمستوي ثقافي عال وأداء متميز. وأشار ميرزا إلي أهمية الاستفادة من تجربة مهرجان الدوحة الثقافي وتعميمها طوال العام، وأوضح: رغم السلبيات التي تطفو علي سطح مهرجان الدوحة الثقافي، إلا أن الايجابيات أكبر بكثير، يكفي أن الفعل الثقافي في قطر بدأ يبرز إلي العالم، ولقد أثبت القائمون علي المهرجانات السابقة أنهم فرسان في مواقعهم، لأنهم حاولوا بشتى الوسائل دمج الثقافة والمثقفين القطريين بأقرانهم في العالم. وأشار إلي ضرورة الاستفادة من تجربة الأسياد من حيث الإعداد والتحضير والاستفادة من أفكار ومقترحات المثقفين والمهتمين. وأضاف: لا يكفي التركيز علي الجانب التراثي من الثقافة، فالثقافة لها أوجه متعددة ينبغي الاهتمام بكل عناصرها. وعن أفكاره للتحضير قال: ليست هناك فكرة بعينها لكن لو أتيح لي المجال للاجتماع بأصحاب الشأن من المثقفين ربما نستطيع نحن بطريقة ما أن نخلق أفكاراً للمساهمة في إبراز الوجه الحضاري الجديد للثقافة القطرية.

وقال في ختام حديثه: الدوحة لديها فرصة كبيرة جداً لتكون قبلة الثقافة العربية كما كانت مصر وسوريا ولبنان، مركز القيادة الثقافية غائب حالياً غائب في الوطن العربي، نتمنى أن تكون قطر هي القلب النابض للثقافة العربية، وأن تكون مصدراً لإلهام المبدعين ورعايتهم، واتمني أن تكون قطر محوراً للثقافة العربية كما هي الآن محور مهم في سياساتها المختلفة.

السياسات الثقافية وتنفيذها

الشاعر سنان المسلماني تحدث ل (الراية) عن تصوره فقال: دعنا نتصور أننا استطعنا خلال الأشهر المتبقية أن ننتج عشرات المسرحيات، وأن نستضيف عشرات أخريات، وأن ننتج أيضاً عشرات البرامج الإذاعية والتلفزيونية التي تصنف علي أنها برامج ثقافية، متنوعة، وتغطي خريطة من التصورات التي وضعت بذكاء ودراية، خدمة لهذه المناسبة أو تتسق معها، ثم عشرات المحاضرات والندوات، وقمنا بطباعة عشرات الكتب، وعقدنا العزم علي بناء صالات عرض للفن التشكيلي، ومسارح، ومراكز ثقافية في مناطق عدة والتي يمكن تصنيفها كمدن صغيرة بجانب العاصمة. ثم قال: الآن أعيد السؤال إليك هل لدينا العزم والقدرة علي فعل ذلك؟ ثم هل لدينا الوقت الكافي لكل ذلك؟ في تصوري إذا كنا نريد أن تكون الدوحة عاصمة للثقافة العربية فيجب أن نمتلك العزم علي فعل ذلك كله، وهذا لا يأتي في ليلة وضحاها، المشكلة أن بعضنا لا يؤمن أصلاً بضرورة وجود أو تحقيق كل ذلك، وأعتقد أن كل ذلك يعني وجود حياة، والثقافة والفن جزء من هذه الحياة.

وأضاف الشاعر المسلماني أن هذه المرتكزات ضرورية في الأصل وواجبة قبل وجود مناسبة. وواصل حديثه مستعرضاً جانباً من واقع الثقافة الحالي فقال: وزارة الثقافة الآن لا تملك مبني كوزارة، ولا تملك صالات لعرض الأعمال الفنية التشكيلية، ولديها مسرح واحد هو مسرح قطر الوطني، ودار وحيدة للكتب، والفرقتان المسرحيتان الوحيدتان التي ترعاهما في مبنيين مؤجرين، وإدارات الوزارة في مبان مؤجرة، لم تصمم أصلاً لاحتواء أي فعل ثقافي، الجمعية القطرية للفنون التشكيلية في مبني مؤجر ولا يحتوي علي قاعات مجهزة لعرض الفنون التشكيلية، وهي ترعي معرضين سنويين، واحد للفنانين القطريين وآخر للفنانين القطريين والمقيمين، ومطلوب من الفنانين الكثير من الالتزامات، فكيف نستطيع تحقيق هذه الالتزامات والجمعية لا تملك إلا القليل من الإمكانات؟!!. وعن المطلوب لتجاوز العقبات قال الفنان المسلماني: نحن بحاجة إلي صفتين مهمتين تتجسدان في شخص واحد، بناء ومفكر، أو مفكر أولاً وبناء ثانياً قادر من جهة أن يرسم سياسات ثقافية وأن يوجه بتنفيذها، وقادر من الجهة الأخرى علي أن يوجه أو أن يرعي تنفيذ بنية تحتية لازمة وضرورية لتسكين كل الفعاليات الثقافية وقادرة علي احتواء كل المبدعين، وتوفير أماكن يمارسون فيها إبداعهم وإنتاجهم الثقافي الفني، ويمكن أن تستوعب كل الطاقات الشابة.

واستطرد بقوله: أري أن البناء مهم لأنه القالب الذي يحتوي وتنطلق منه كل نشاطاتك وإبداعاتك، ومن المهم أن تكون مستعداً ومؤمناً بالخطط والبرامج، والأهم أن تكون لديك القدرة علي الدفع بكل ذلك إلي حيز التنفيذ. واختتم المسلماني حديثه ل (الراية) عندما قال: أن تكون الدوحة عاصمة للثقافة العربية، مسؤولية كبيرة يجب ألا تقع علي عاتق وزارة أو جهة واحدة، إنها مسؤولية الكل وتقع مسؤوليتها علي عدة جهات، إذا تضافرت الجهود، جهود عدة وزارات وجهات، كل في تخصصه، ربما نستطيع أن نقدم صورة جيدة عن استعدادنا لذلك.

الدور السينمائي بحاجة إلي دعم

المخرج والكاتب السينمائي خليفة المريخي قال عن الجاهزية والاستعداد: لعل المؤشرات الحالية لأنشطة الدولة تأخذ بجدية التوسع والتطور في المجالات الثقافية التي يطالعنا بها الإعلام ما يفيد بأن دولة قطر جاهزة ونحن نتمنى ذلك.
وتساءل الفنان خليفة المريخي عن كيفية تحضير الدولة لهذا الحدث قبل أن تدرك الاستعداد الذي سيؤهلها لذلك، وأضاف: التنظيم بحاجة إلي مساحة أكبر من حرية التعبير لأن الإبداع والتفوق لا يكون إلا في دائرة الحرية. وعن اقتراحاته للسير بجدية في طريق الاستعداد قال: اقترح أن تأخذ السينما دورها وتحصل علي دعم الحكومة لأن السينما هي سفير الدول للعالم، نستطيع بأقدامنا القطرية أن نصل للعالمية، عندما يعرف العالم السينما القطرية حتماً سيعرف دولة قطر. وتمني في ختام حديثه ل (الراية) أن تقوم الجهات ت الثقافية بتنشيط أكبر لجميع الحركات الفنية وفي مقدمتها السينما.

دراسة ما سبق للخروج بشكل جديد

الكاتب المخرج حمد الرميحي قال: لا بد من تشكيل لجنة فنية تقوم بمشاهدة ودراسة كل ما قدم في السنوات الماضية، والاطلاع علي تجارب الدول العربية التي سبق واحتفلت للخروج بشكل جديد ومغاير، أو إضافة بعد إبداعي جديد علي ما سبق. وقال أيضاً: أتمني أن يكون مهرجان الدوحة الثقافي بروفة مصغرة يؤهل القائمين والعاملين بالثقافة للاستعداد لاستقبال الاحتفالية، وأتمنى من وزارة الثقافة أن تعيد النظر في المبالغ الطائلة التي تصرف في مهرجان الدوحة الثقافي علي استضافة عدد كبير من المثقفين كما يحدث كل عام، والاستفادة منها لدعم الإنتاج المحلي، ومحاولة الاستفادة بشكل أكبر من التجارب العربية والعالمية، من الناحيتين الإبداعية والتقنية. وأضاف: تعودت العواصم الثقافية علي استضافة أسابيع ثقافية عربية علي مدار العام وإذا أردنا تنفيذ ذلك سنكون بحاجة إلي بنية تحتية تستوعب كل ذلك الزخم الثقافي، وإذا تم تجهيز الحي الثقافي سيكون إضافة كبيرة بلا شك وسيسد جانباً من النقص في أماكن العرض.

وقال كذلك: بالإضافة إلي الفعاليات العربية التي ستشارك لا مانع من استضافة فعاليات أجنبية خصوصاً التي تتميز بمستوي إبداعي متقدم يستفيد منه المشاركون العرب. وتمني الفنان حمد الرميحي أن يضاف إلي اللجنة المصغرة المنوط بها التحضير لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية بعض الفنانين المبدعين وأن يكون حجم الفعاليات المحلية القطرية أكبر بكثير من الفعاليات العربية الوافدة ، وأشار إلي أن التحضير الجيد للفعاليات القطرية ودعمها سيتيح للجمهور العربي فرصة كبيرة للتعرف علي تجربة قطر الثقافية. واختتم حديثه قائلاً: الفترة المقبلة تعتبر فرصة لا تعوض بالنسبة لدولة قطر لتولي زمام الثقافة العربية وتحويل الدوحة إلي منارة ثقافية تشع إبداعاً طوال العام.

الورش والدورات هي الحل

الفنان فالح فايز قال: الدوحة بلا شك ستكون جاهزة فالدولة لديها الإمكانات المادية والقدرات البشرية لإنجاز فعاليات ناجحة ومتميزة، لكن يجب التحضير بشكل مكثف من خلال تشكيل لجان للاستعداد لهذا الحدث الضخم. أما عن البنية التحتية وأماكن العرض قال: الأنظار تتطلع الآن نحو الحي الثقافي لأنه سيساهم في حل الكثير من المشاكل والمعوقات التي تقف في وجه ثقافتنا المحلية، ومن تلك المشاكل ابتعاد الكثير من الفنانين عن الساحة وفي المقابل هناك مجموعة متزايدة من الشباب في المراكز والأندية وهم يعانون من مشاكلهم الخاصة.

ويكمن الحل في رأيه بإقامة الورش المسرحية والدورات المتخصصة الأمر الذي سيساهم في عودة الجيل المبتعد لا سيما الرواد وأصحاب التجارب المتميزة، وكذلك تأهيل الشباب وتصحيح مسارهم الذي يسيرون فيه. وقال الفنان فالح فايز: التدريب والتأهيل هو ما سيمكن وزارة الثقافة من تحضير الفنانين كي نتمكن من الظهور بشكل مشرّف كما هو معهود عن دولتنا الحبيبة.

أبناء قطر مستعدون للتفوق

الفنان جاسم الأنصاري قال: الدوحة جاهزة دائماً لأنها تمتلك مقومات بشرية تسعي علي الدوام لإنجاح مساعي الدولة للتميز في المحافل الدولية ومثال ذلك ما حدث في أسياد الدوحة 2006، ولا يمكن أن يسمح أبناء قطر بأن يقدموا مستوي أقل من مميز، وذلك يعود لكونهم يمتلكون استعداداً للتميز، فهم سباقون للتعامل مع المتغيرات والتكنولوجيا الحديثة، والتفوق بسرعة علي من يكتسبون منهم تلك المعارف، الأمر الذي يؤهلهم لخوض غمار التجارب الصعبة وإحداث فرق، وتحقيق انجازات كبيرة علي المستوي العالمي. وأضاف الفنان جاسم الأنصاري: استطاعت قطر من خلال مهرجان الدوحة الثقافي أن تنظم مجموعة كبيرة من العروض الفنية بلغات متعددة وحرصت علي استقطاب جميع الشرائح الاجتماعية للتفاعل والمشاركة في هذه الاحتفالية من خلال توفير أماكن مؤقتة لإنجاز الفعالية حتى ينتهي العمل بالحي الثقافي، ولو كنا كالصينيين لافتتحنا مهرجان الدوحة الثقافي في الحي الثقافي.


http://www.raya.com/site/topics/arti...1&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=387944&version=1&template_id=131&parent_id=19)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:14 AM
استعدادات لاحتفالية «الدوحة عاصمة للثقافة العربية عام 2010»

الدوحة ــ قنا

ترأس معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء الاجتماع العادي الذي عقده المجلس ظهر أمس بمقره في الديوان الأميري.

وعقب الاجتماع أدلى سعادة الشيخ ناصر بن محمد بن عبد العزيز آل ثانـــــــــــي وزير الدولـــة لشؤون مجلــــــــس الوزراء بما يلي :

استعرض مجلس الوزراء الموضوعات التالية المدرجة على جدول الأعمال واتخذ بشأنها القرارات المناسبة :

أولا - توصية مجلس الشورى حول مشروع قانون بشأن المستخدمين في المنـــــــازل ورأي وزارة العمل في هذا الصدد.

ثانيا - اقتراحــــات وزارة الثقافة والفنون والتراث حول تنظيم احتفاليــــــــة الدوحة عاصمة للثقافة العربية عام 2010.

ثالثا - الدراسة التي أعدتها إدارة التعاون الفني بالأمانة العامة لمجلس الوزراء حول مؤشرات البحث العلمي والتطــــوير في دولة قطر.

رابعا - مذكرة وزارة الاقتصاد والمالية بشأن نتائج مراجعة التقرير الإكتواري الخاص بفحص المركز المالي لصـــندوق المعاشات كما ورد في 31 -12 - 2006 .

خامسا - كتاب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بشأن تقريرها الـــــــدوري عن الفترة من 1 - 1 حتى 31 -3 -2008.

http://www.al-watan.com/data/2008103...l=statenews1_3 (http://www.al-watan.com/data/20081030/innercontent.asp?val=statenews1_3)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:15 AM
قطر تستضيف مؤتمر وزراء الثقافة العرب في 2010

في ختام مؤتمر دمشق

http://www.raya.com/mritems/images/2008/11/18/2_395669_1_209.jpg

• د. الكواري يدعو لحماية الثقافة العربية في مواجهة فوضي المعلومات

• الموافقة علي ترشيح فاروق حسني مديراً عاماً لليونسكو

• المؤتمر يوصي بمشاركة متميزة في الاحتفاء بالدوحة عاصمة للثقافة العربية

http://www.raya.com/mritems/images/2008/11/18/2_395669_1_228.jpg

دمشق - الراية

وافق وزراء الثقافة العرب علي استضافة دولة قطر للمؤتمر السابع عشر لوزراء الثقافة العرب عام 2010 علي أن يتم تحديد موعد انعقاده بالتنسيق والتشاور بين وزارة الثقافة والفنون والتراث القطرية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

ودعا وزراء الثقافة العرب جميع الدول العربية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم إلى مشاركة دولة قطر احتفاءها بالدوحة عاصمة للثقافة العربية عام 2010 والي تنظيم أسابيع ثقافية في العاصمة القطرية بهذه المناسبة.

جاء ذلك في بيان أصدره وزراء الثقافة العرب مساء أمس في ختام مؤتمرهم السادس عشر الذي انعقد بالعاصمة السورية دمشق علي مدي ثلاثة أيام.

وقد ألقي سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث كلمة دولة قطر أمام المؤتمر ، أشار فيها إلي العديد من القضايا والموضوعات الحيوية التي تفرض نفسها علي الساحة الثقافية العربية والدولية حالياً مثل التحديات التي تتعرض لها اللغة العربية في زمن الفوضى المعلوماتية والاستعداد للاحتفاء بالقدس عاصمة للثقافة العربية عام 2009م ، وكذلك الاحتفاء بالدوحة عاصمة للثقافة العربية عام 2010م .

وقال سعادته في بداية كلمته التي ألقاها في الجلسة المسائية: نهنئ سوريا وسعادة الدكتور رياض نعسان آغا وزير الثقافة السوري علي رئاسة الدورة السادسة عشرة لوزراء الثقافة ، لمدة عامين قادمين كما أشكر سلطنة عُمان علي الجهود التي بذلتها خلال ترؤسها للدورة الخامسة عشرة علي مدي عامين ماضيين ، وقال بقدر ما نجحت سلطنة عُمان في رئاسة الدورة الماضية فإننا واثقون من أن حيوية ونشاط الدكتور رياض نعسان آغا سيجعل من رئاسة سوريا للدورة الحالية رسالة ناجحة ومتميزة.

وأكد سعادة وزير الثقافة والفنون والتراث ضرورة حماية الوجود الثقافي العربي : فإذا عزمنا وعلمنا علي حماية ثقافتنا فإننا نحمي وجودنا ونعزز تطلعاتنا بالنهوض ونقف علي أرض صلبة في مواجهة التحديات الكبيرة التي لا ينكرها أحد ، وإذا ما شئنا في عالم مفتوح أن نتحصن ضد مخاطر الهيمنة الثقافية التي تندفع نجونا من فضاءات إعلامية ومعلوماتية عاصفة فلا مناص من التردع بأصالة ثقافتنا ، وفي الصميم منها اللغة العربية وهو أمر تنبه إليه قادتنا من قبل وها هو اليوم علي طاولة اجتماعنا.

وأضاف سعادة الدكتور حمد: إن التحديات التي تتعرض لها اللغة العربية لم تصادفها من قبل ونحن نشهد طغيان اللغة الإنجليزية في جامعاتنا ومدارسنا وفي التداول اليومي بين شبابنا وفي الكثير من مؤسساتنا .
فإن أي تراجع للغة العربية إنما هو تراجع لثقافتنا وهويتنا لأن اللغة العربية هي جوهر ثقافتنا وقد بادرنا من طرفنا في قطر إلي الاستجابة المبكرة بعقد ندوة حول اللغة والهوية تقعد في شهر يناير 2009م ، وتتخذ من دول الخليج العربية نموذجاً ، كما تقام ندوة أُخري مماثلة ولنفس الغرض علي مستوي عربي ، ونعلن من هنا دعمنا الكامل والقوي لمشروع النهوض باللغة العربية للتوجه نجو مجتمع المعرفة الذي تقدمت به جامعة الدول العربية ونعرب عن استعدادنا للمساهمة الجادة في توفير أسباب تنفيذه.

وأضاف: إننا ونحن نتجه نحو نهاية عام 2008م نغتنم المناسبة لتهنئة الإخوة في الجمهورية العربية السورية علي نجاحهم في تنظيم تظاهر العاصمة الثقافية في دمشق وهم أهل آملين أن تبقي دمشق متوقدة ببريق العاصمة الثقافية بمزيد من العطاء والإبداع ، وبالمناسبة ذاتها نتطلع إلي عام 2009م باعتبار القدس عاصمة للثقافة العربية وفي ضمير كل عربي أن تظل القدس عاصمة للعرب جميعاً ولثقافتهم وأن تصبح كل عاصمة عربية قدساً ثقافية من خلال مختلف الفعاليات التي اتفقت الدول العربية علي إقامتها في هذه المناسبة.

وقال سعادته : ومن طرفنا في دولة قطر ستكون القدس حاضرة طوال موسمنا الثقافي لعام 2009م ، كما تباحثنا مع الأشقاء السوريين بشأن إقامة فعاليات مشتركة بهذا الخصوص ونعرب عن الاستعداد نفسه للتنسيق والتعاون مع الإخوة العرب عموماً كما استمعنا إلي تقرير الإخوة في فلسطين والذي سيكون محل اعتبار منا.

وقال سعادته: أما وأن الدوحة ستكون عاصمة للثقافة العربية عام 2010م نتقدم إليكم بالدعوة لعقد اجتماعكم القادم في الدوحة ليكون تتويجاً مشرفاً لاحتفالاتنا بالعاصمة الثقافية.

وبعد أن انتهي وزير الثقافة والفنون والتراث من إلقاء كلمة دولة قطر في المؤتمر أعرب جميع الوزراء والوفود عن قبولهم الدعوة لعقد المؤتمر في الدوحة عام 2010م وسيكون في دورته السابعة عشرة ، وسجلت هذه الموافقة ضمن التقرير النهائي والتوصيات التي أقرها الوزراء في نهاية المؤتمر أمس إذ جاء فيها نتقدم بالشكر إلي دولة قطر علي هذه الدعوة الكريمة ويوصي باعتماد الدوحة مكاناً لعقد الدورة السابعة عشرة للمؤتمر عام 2010م وتوصي اللجنة الدائمة للثقافة العربية المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بالاتصال بوزارة الثقافة والفنون والتراث بدولة قطر للاتفاق علي الموعد المناسب لعقد الدورة السابعة عشرة للمؤتمر وإعلام الدول العربية به قبل شهر من انعقادها.

كما دعا البيان الختامي كذلك الدول العربية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم إلي مشاركة دولة قطر احتفاءها بالدوحة عاصمة للثقافة العربية عام 2010م وإلي تنظيم أسابيع ثقافية بالدوحة بهذه المناسبة.

وخلال جلسات المؤتمر دار نقاش مطول حول ترشيح وزير الثقافة المصري فاروق حسني باعتباره المرشح العربي الوحيد مدير عام منظمة اليونسكو خلال الانتخابات التي تجري في أكتوبر وديسمبر من العام 2009م ، وقد أجمعت الدول العربية كافة علي دعم ترشيح فاروق حسني لهذا المنصب وقد أدلت دولة قطر برأيها في هذا الموضوع إذ طلب سعادة وزير الثقافة والفنون والتراث الكلمة في هذا الموضوع فقال إن دولة قطر تؤيدو تدعم ترشيح السيد فاروق حسني وزير الثقافة المصري لمنصب مدير عام منظمة اليونسكو ليس من منطلق فاروق حسني عربياً فحسب ولكن أيضاً عن قناعة بأن فاروق أهل لهذا المنصب وهو ليس غريباً في قطر فهو عضو في لجنة أمناء متاحف قطر ونتمنى له التوفيق ، وقال سعادة الوزير وإننا نوافق علي اقتراح الجماهيرية الليبية بأن تكون قطر ضمن اللجنة العربية التي تحشد التأييد الدولي لدعم فاروق حسني.

وكان سعادة السيد نوري الحميدي أمين اللجنة الشعبية العامة للثقافة والإعلام قدم مداخلة حول دعم فاروق حسني لمنصب مدير عام اليونسكو فقال إن الدول العربية لم تفز من قبل بهذا المنصب ولذا يجب علينا جميعاً أن ندعم فاروق حسني بوصفه المرشح العربي الوحيد لهذا المنصب ومؤتمر وزراء الثقافة الأفارقة الذي عقد بالجزائر قد اتخذ قراراً بدعمه ولسنا أقل منهم وقال يجب أن يكون لهذا الدعم آليات ننطلق منها أولها تأييد فاروق حسني ودعمه ليتولي منصب مدير عام منظمة اليونسكو في انتخابات المنظمة في سبتمبر وأكتوبر 2009م ، ثانياً التعاون والتنسيق فيما بيننا لحشد التأييد الدولي للمرشح العربي بأن تكثف كل دولة اتصالاتها بجميع الإطراف لتحقيق الفوز ، ثالثاً تشكيل لجنة من السادة وزراء الثقافة في كل من الإمارات وقطر والأردن وتونس ولبنان ومندوب عن الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ومهمة هذه اللجنة تنفيذ آلية المتابعة والتنسيق بين الدول لدعم الحملة الانتخابية للمرشح العربي.

وقد لبي وفد المملكة المغربية الكلمة فقال نحن في المملكة ندعم ترشيح السيد فاروق حسني لهذا المنصب ، ونحن قد سجلنا ترشيح الدكتورة عزة غنيم حتى ندعم الفنان فاروق حسني وتعبيراً عن حسن النوايا يرجي إدراج المغرب لتكون ضمن اللجنة التي تحشد التأييد الدولي له كما أعربت دولة الكويت عن تأييدها لفاروق حسني وقال سعادة الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح وزير الإعلام ورئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالكويت إننا نعتبر فاروق حسني مرشح الكويت وندعمه ونحشد التأييد الدولي له ، كما أعرب سعادة السيد تمام سلام وزير الثقافة اللبناني عن تأييد لبنان للمرشح العربي وكل الدول والمنظمات التي شاركت في المؤتمر أجمعت علي تأييد وترشيح الوزير المصري.

وتعقيباً علي هذا الإجماع قال فاروق حسني وزير الثقافة المصري إنني لم أشعر طوال حياتي بفخر كما أشعر به الآن وأشعر بسعادة غامرة لأن أحظي بتأييد هذا الجمع الراقي ذي المستوي الرفيع ، لقد فاجأتموني بهذا الحب والود والتأييد وأنا لست مرشحاً مصرياً بل عربياً وعندما أقر وزراء الخارجية في نيويورك تسميتي كمرشح لمنصب مدير عام اليونسكو انتابني شعور حقيقي بأنني ابن كل بلد عربي وأنا الآن لا أملك ما يؤهلني للتعبير عن امتناني لهذا الدعم الكبير الذي حظيت به من حضراتكم وهو دعم يجعلني قادراً علي تخطي كل العقبات وكلنا نعرفها وسوف يكون شغلي للمنصب دلالة فارقة في تاريخ هذه المنظمة ولا أدري كيف أشكركم.

في الجلسة المسائية يوم الاثنين تليت قرارات وتوصيات الدورة السادسة عشرة لمؤتمر وزراء الثقافة العرب وتحدث فيها كل من الدكتور المنجي بوسنينة مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم والدكتور رياض نعسان آغا وزير الثقافة السوري ، وقد شمل التقرير والتوصيات كافة القضايا التي ناقشها المؤتمر والتي كانت اللجنة الدائمة للثقافة العربية قد أقرتها في اجتماعها في دمشق خلال الفترة من 11 إلي 13 نوفمبر 2008م وجاء فيه : بدعوة من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، عقدت اللجنة الدائمة للثقافة العربية بدمشق في الفترة من 11 إلي 13 نوفمبر 2008، اجتماعاً تحضيرياً للدورة السادسة عشر لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي التي تعقد بدمشق برعاية فخامة الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية، يومي 16 و17 نوفمبر 2008، وباستضافة كريمة من وزارة الثقافة السورية.

وقد رأس الاجتماع ممثل المملكة العربية السعودية رئيس اللجنة، وشارك في أعمالها ممثلون عن تسعة عشر قطراً عربياً هي: المملكة الأردنية الهاشمية، والإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، والجمهورية التونسية، والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، وجمهورية السودان، والجمهورية العربية السورية، وجمهورية العراق، وسلطنة عمان، ودولة فلسطين، ودولة قطر، ودولة الكويت، و الجمهورية اللبنانية، والجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمي، وجمهورية مصر العربية، والمملكة المغربية، والجمهورية الإسلامية الموريتانية، والجمهورية اليمنية.

ومثلت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم مدير إدارة الثقافة بالمنظمة وحضر اجتماعها ممثل عن إدارة التربية.

اطلعت اللجان علي الوثائق التي أعدتها المنظمة لعرضها علي المؤتمر وهي التالية: وثيقة عمل المؤتمر- الموقف التنفيذي لقرارات المؤتمر- الحولية العربية للثقافة 2005-2006 الاتفاقيات الثقافية- القدس عاصمة للثقافة العربية 2009: مشاريع البنية التحتية لمدينة القدس. وبعد إقرار جدول أعمال الاجتماع، استمعت اللجنة إلي عرض قدّمته ممثلة المنظمة للمذكرات التي وضعتها حول كافة بنود جدول الأعمال وتضمنت مشاريع القرارات التي اقترحتها بشأن كلّ منها. وقد ناقشت اللجنة تلك البنود جميعا، واتفقت بإجماع أعضائها المشاركين في الاجتماع علي توصيات بشأن كلّ منها، يشرّفها أن تعرضها علي المؤتمر لاتخاذ ما يراه مناسباً من قرارات بشأنها وهي التالية:
أولا: الموقف التنفيذي لقرارات الدورة العادية السابقة والدورة الاستثنائية للمؤتمر.

1) القرارات الموجهة إلي الدور والمنظمة

دعوة الدول إلي إعداد تقارير سنوية بالموقف التنفيذي لقرارات المؤتمر وتوجيها إلي المنظمة في شهر سبتمبر من عامي2008و 2009، إعداد لاجتماعي اللجنة الدائمة للثقافة العربية ولاجتماع المؤتمر في دورته القادمة.

دعوة المنظمة إلي مواصلة وضع تقرير بما تنفذه من القرارات الموجهة إليها، والي الاستمرار في التعاون مع الدول لتنفيذ قرارات المؤتمر.

دعوة المنظمة إلي الاستمرار في عقد اجتماعات سنوية للجنة الدائمة للثقافة العربية لمتابعة تنفيذ قرارات هذه الدورة والإعداد للدورة القادمة للمؤتمر.

2) في شأن التراث المادي توصي بما يلي:

تقديم الشكر إلي دولة الكويت علي تعاونها مع المنظمة في تنظيم اجتماعات لجنة الخبراء العرب في التراث الثقافي والطبيعي العالمي، وإلي المنظمة علي إعداد أعمال هذه اللجنة ودعوتها إلي مواصلة عقد هذه الاجتماعات، كما تدعو دولة الكويت إلي الاستمرار في استضافتها.

دعوة الدول العربية الأعضاء في لجنة التراث العالمي إلي تنسيق مواقفها لاتخاذ موقف عربي موحّد في جميع القضايا المعروضة علي لجنة التراث العالمي من خلال ممثليها في لجنة الخبراء العرب في التراث الثقافي والطبيعي والعالمي، ودعوة المنظمة إلي التنسيق مع المجموعة العربية باليونسكو في هذا الشأن.

دعوة الأمين العام لجامعة الدول العربية والمنظمة والمجموعة العربية باليونسكو علي مواصلة العمل علي شطب موقع القدس من القائمة التمهيدية الإسرائيلية تنفيذا لقرارات القمة العربية (الرياض 2006)، ودعوتهم إلي العمل علي منع إسرائيل من تسجيل أي موقع ثقافي أو طبيعي يقع بأرض عربية في قائمة التراث العالمي.

الإحاطة باقتراح مملكة البحرين بإنشاء مركز عربي لتعزيز وتنفيذ اتفاقيات التراث العالمي، ودعوتها للتنسيق مع الدول والمنظمة بشان المراحل المختلفة للإعداد له وإنشائه وعمله، وتقديم التقرير إلي اللجنة الدائمة للثقافة العربية في اجتماعها المقبل، وإلي المؤتمر في دورته المقبلة.

دعوة الدول إلي تنسيق مواقفها واتخاذ موقف عربي موحد في اجتماع الدول الموقعة علي اتفاقية التراث العالمي الذي يعقد بمقر اليونسكو بباريس (أكتوبر 20009)، وفي الاجتماعات التحضيرية له، من خلال مندوبيها باليونسكو، والخاصة بشأن الترشيح لعضوية اللجنة وتعديلات نظام انتخاب أعضائها.

3) في التراث غير المادي

أوصي المؤتمر بما يلي:
دعوة الدول والمنظمة إلي مواصلة جهودها للحفاظ علي المأثورات الشعبية في الدول العربية وإلي الاستمرار في العمل لإنجاز المكنز العربي للفولكلور.

دعوة الدول التي لم تعين بعد ضابط اتصال للتعاون مع المنظمة في وضع الكنز لأن تفعل ذلك.
دعوة المنظمة إلي السعي لعقد ورشات عمل لمناطق عربية أخري ودعوة الدول إلي استضافة هذه الورشات.

دعوة الدول العربية التي لم تصدّق علي إتفاقتة اليونسكو لحماية التراث الثقافي غير المادي (2003) وحماية وتعزيز تنوع أشكال التعبير الثقافي (2005) علي التصديق عليهما، ودعوة المنظمة علي مواصلة المشاركة في اجتماعات لجنتي الدول الموقعة علي هاتين الاتفاقيتين في اليونسكو، وكذلك اجتماعات اللجان المختصة بالفولكلور والمعارف التقليدية في المنظمة العالمية الفكرية (الوايبو) لتنسيق المواقف العربية فيها.

4) قرارات الدورة الرابعة عشرة للمؤتمر بشأن الموضع الرئيسي الخاص بالحفاظ علي التراث الفلسطيني:

أوصي المؤتمر بما يلي:
دعوة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم إلي دراسة مشروع " الأطلس التفاعلي للقدس" للنظر في تمويله من خلال المنظمة، ودعوة المنظمة إلي متابعة الدول للعمل علي تنفيذ هذا المشروع خلال عام 2009 احتفاء بالقدس عاصمة للثقافة العربية.

الموافقة علي التعاون مع مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي بمصر في تنفيذ مشروع " ذاكرة العام العربي: التوثيق الرقمي للتراث العربي".

تكليف اللجنة الدائمة للثقافة العربية بالإشراف علي المحتوي المعلوماتي للمشروع ومتابعة تنفيذه بالتعاون مع المنظمة.

ثانياً : الأوضاع الثقافية في الدول العربية الحولية العربية للثقافة : 2005-2006 :

أوصي المؤتمر بما يلي:
دعوة الدول إلي ملء الاستبيان الذي ستوجهه المنظمة إليها الخاص بالحولية العربية للثقافة (2007-2008)، وإعادته علي المنظمة في المواعيد المحددة لمساعدتها علي استيفاء البيانات اللازمة لإعداد حولية تبرز المشهد الثقافي في الدول العربية، وتشكل قاعدة لوضع السياسات الثقافية فيها وتفعيل العمل الثقافي العربي المشترك.

دعوة الدول والمنظمة إلي مشاركة قطر احتفائها بالدوحة عاصمة للثقافة العربية عام 2010 وإلي تنظيم أسابيع ثقافية بالدوحة بهذه المناسبة.

دعوة قطر إلي إعداد برنامج متكامل للاحتفاء بالدوحة عاصمة للثقافة العربية عام 2010، وإلي إعلام المنظمة والدول به في متسع من القوت لبرمجة مشاركة كلّ منها فيه.

دعوة كلّ من ليبيا والحرين اللتين تم اختيار عاصمة كلّ منها عاصمة للثقافة العربية عامي 2001 والمنامة 2012 عاصمة للثقافة العربية.

إن اللجنة إذ تؤكد الأهمية الاستثنائية لاعتماد القدس عاصمة للثقافة العربية 2009م ، وإذ تقر بخصوصية هذه المناسبة نظراً لكون القدس مدينة عربية محتلة مهددة من قبل السلطة الإسرائيلية المحتلة بمحو هويتها العربية وتهجير سكانها الأصليين العرب ، مسحيين ومسلمين ، لإحلال مستوطنين يهود غرباء مكانهم ، إذ تذكر بقرار المؤتمر في دورة اجتماعاته الخامسة عشرة بمسقط عام 2006م ، بأن تتقاسم الدول العربية فعاليات ونشاطات الاحتفاء بالقدس وتقام في الدول العربية جميعاً كما في الأراضي الفلسطينية ، ويتم الاحتفاء بها خارج المنطقة العربية تعريفاً بالحق العربي في القدس ، وبقراره في دورة اجتماعاته الاستثنائية بالجزائر عام 2007م الداعي الدول إلي صرف الجانب الأكبر من الاعتمادات المالية المخصصة للاحتفاء بالقدس عاصمة للثقافة العربية عام 2009م لدعم المؤسسات الثقافية الفلسطينية العاملة في القدس وصون تراثها الثقافي وترميم معالمها التاريخية ، لأن الغاية الأساسية من اختيار القدس عاصمة للثقافة العربية عام 2009م ،هي ترسيخ عروبة القدس ودعم وجود أبنائها الفلسطينيين العرب فيها ، وحماية تراثها الثقافي والديني ، المسيحي والإسلامي ، والتصدي لمحاولات إسرائيل ، السلطة المحتلة تهويدها وتشويه تاريخها وتهجير أبنائها ، وإذ نتقدم بالشكر لفلسطين علي ما قامت به من إعداد لإطلاق احتفالية القدس عاصمة للثقافة العربية عام 2009م ، وعلي البرامج والمشروعات الثقافية التي وضعتها لهذه المناسبة ، وكذلك علي الوثيقة التي قدمتها إلي المؤتمر الخاصة بمشاريع البنية التحتية في القدس التي تحتاج إلي الدعم ، وإذ لاحظت مدي ما توليه الدول من اهتمام بهذه المناسبة من خلال ما وجهته الدول إلي المنظمة من أنشطة ومشروعات ستنفذها للاحتفاء بالقدس عاصمة للثقافة العربية عام 2009م .

ثالثاً : مشروع النهوض باللغة العربية للتوجه نحو مجتمع المعرفة (قرار القمة العربية ، دمشق 2008م) أوصي المؤتمر بما يلي :

الموافقة علي وثيقتي مشروع "النهوض باللغة العربية للتوجه نحو مجتمع المعرفة" التي وضعها اجتماع الخبراء بدمشق في إطار المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ، باعتبارها أساس الصيغة النهائية للوثيقة التي ستقدم إلي القمة العربية المقبلة في شهر مارس 2009م.

الاستثناء بما ورد في الخطة الشاملة للثقافة العربية بشأن اللغة العربية ، وكذلك بما أقره المؤتمر من مبادئ وتوصيات للنهوض باللغة العربية في مجتمع المعلومات في دورات انعقاده الثانية عشرة ( الرياض 2000) والرابعة عشرة (صنعاء 2004) والخامسة عشرة (مسقط 2006) ، وكذلك ما وجهته الدول من ملاحظات ومقترحات حول المشروع ، في وضع الصيغة النهائية للوثيقة.

تأكيد أهمية العمل العربي المشترك للنهوض باللغة العربية في وجه تحديات مجتمع المعلومات والمعرفة ،ووضع مشروعات علي المستوي القومي لتحقيقه ، وتوفير الدعم بكافة أشكاله لمنظمات العمل العربي المشترك التي تنهض بتنفيذها.

رابعاً : الاتفاقيات الثقافية

أطلعت اللجنة علي "الاتفاقية العربية لتيسير انتقال الإنتاج الثقافي العربي" التي دخلت حيّز النفاذ بتاريخ 22/3/1992م بعد أن صدقت عليها كل من دولة الكويت ودولة قطر وسلطنة عُمان ، وهي توصي الدول بالتصديق عليها والعمل علي تنفيذها بهدف تسهيل انتقال الإنتاج الثقافي العربي ما بين أقطارها ، والعمل علي أن يتمتع بتعريفات نقل مخفضة علي وسائل النقل ين أقطارها ، وإعفاء ما تستورده من مواد تدخل في عملية الإنتاج الثقافي العربي من الرسوم الجمركية ، وتوصي المنظمة بمتابعة هذا الموضوع.

خامساً : الموضوع الرئيس للمؤتمر

نحو تحديث الخطة الشاملة للثقافة العربية :
دعوة دولة الكويت إلي الاستمرار في رعاية مشروع تحديث الخطة الشاملة للثقافة العربية لتنفيذ كافة الخطوات اللازمة لإنجازه.

دعوة المنظمة إلي العمل علي إنجاز تحديث الخطة الشاملة للثقافة العربية وتقديمها إلي المؤتمر في دورته القادمة.

سادساً : الدورة السابعة عشرة للمؤتمر :

أطلعت اللجنة علي رسالة معالي الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري ، وزير الثقافة والفنون والتراث بدولة قطر ، الموجهة إلي المدير العام للمنظمة ، التي يعرب فيها عن رغبة الدولة باستضافة الدورة السابعة عشرة للمؤتمر بالدوحة خلال عام 2010م ، والدول العربية تحتفي بالدوحة عاصمة للثقافة العربية في ذلك العام ، وهي إذ تتقدم بالشكر إلي دولة قطر علي هذه الدعوة الكريمة ، توصي باعتماد الدوحة مكاناً لعقد الدورة السابعة عشرة للمؤتمر .

وتوصي اللجنة المنظمة بالاتصال بوزارة الثقافة والفنون والتراث بدولة قطر للاتفاق علي الموعد المناسب لعقد الدورة السابعة عشرة للمؤتمر ، وإعلام الدول العربية به قبل أشهر من انعقادها.

سابعاً : ما يجد من أعمال :

تنظيم مهرجان ثقافي صيني- عربي بند مقترح من المملكة الأردنية الهاشمية.

أن يكون العالم العربي ضيف شرف في معرض أمريكا للكتاب في نيويورك 2009م بند مقترح من الجمهورية اللبنانية.

دعم ترشيح وزير الثقافة بجمهورية مصر العربية لمنصب مدير عام منظمة اليونسكو.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=395674&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:17 AM
ختام أعمال الدورة 16 لوزراء الثقافة العرب في دمشق ..المؤتمر يوصي بمشاركة الدول في الاحتفاء بالدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010

الدكتور الكواري يدعو إلى عقد المؤتمر القادم في الدوحة وحماية ثقافتنا

الدول العربية تجمع على فاروق حسني مديراً عاماً لليونسكو

الاحتفال بالقدس عاصمة للثقافة العربية 2009م في كل العواصم العربية وبعض الأجنبية

دمشق – الموفد الإعلامي لوزارة الثقافة

اختتمت في العاصمة السورية دمشق مساء أمس الاثنين أعمال مؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي في دورته السادسة عشرة بمشاركة دولة قطر، حيث كانت عضواً فاعلاً في النقاش الذي دار حول الاقتراحات والتوصيات التي خرج بها المؤتمر والتي أُعدت من قبل اللجنة الدائمة للثقافة العربية.

وقد ألقى سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث كلمة دولة قطر أمام المؤتمر، أشار فيها إلى العديد من القضايا والموضوعات الحيوية التي تفرض نفسها على الساحة الثقافية العربية والدولية حالياً مثل التحديات التي تتعرض لها اللغة العربية في زمن الفوضى المعلوماتية والاستعداد للاحتفاء بالقدس عاصمة للثقافة العربية عام 2009م، وكذلك الاحتفاء بالدوحة.

ونوه سعادة وزير الثقافة والفنون والتراث بحماية الوجود الثقافي العربي: بأنه الأهم لثقافتها، فإذا عزمنا وعملنا على حماية ثقافتنا فإننا نحمي وجودنا ونعزز تطلعاتنا بالنهوض ونقف على أرض صلبة في مواجهة التحديات الكبيرة التي لا ينكرها أحد، وإذا ما شئنا في عالم مفتوح أن نتحصن ضد مخاطر الهيمنة الثقافية التي تندفع نحونا من فضاءات إعلامية ومعلوماتية عاصفة فلا مناص من التمسك بأصالة ثقافتنا، وفي الصميم منها اللغة العربية وهو أمر تنبه إليه قادتنا من قبل وها هو اليوم على طاولة اجتماعنا.

وأضاف سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث قائلاً في كلمته أمام مؤتمر وزراء الثقافة العرب في دورته الـ 16: إن التحديات التي تتعرض لها اللغة العربية لم تصادفها من قبل ونحن نشهد طغيان اللغة الإنجليزية في جامعاتنا ومدارسنا وفي التداول اليومي بين شبابنا وفي الكثير من مؤسساتنا. فإن أي تراجع للغة العربية إنما هو تراجع لثقافتنا وهويتنا لأن اللغة العربية هي جوهر ثقافتنا وقد بادرنا من طرفنا في قطر إلى الاستجابة المبكرة بعقد ندوة حول اللغة والهوية تعقد في شهر يناير 2009م، وتتخذ من دول الخليج العربية نموذجاً، كما تقام ندوة أُخرى مماثلة ولنفس العرض على مستوى عربي، ونعلن من هنا دعمنا الكامل والقوي لمشروع النهوض باللغة العربية.

وقال سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري: إننا ونحن نتجه نحو نهاية عام 2008م نغتنم المناسبة لتهنئة الإخوة في الجمهورية العربية السورية على نجاحهم في تنظيم تظاهر العاصمة الثقافية في دمشق وهم أهل آملين أن تبقى دمشق متوقدة ببريق العاصمة الثقافية بمزيد من العطاء والإبداع، وبالمناسبة ذاتها نتطلع إلى عام 2009م باعتبار القدس عاصمة للثقافة العربية وفي ضمير كل عربي أن تظل القدس عاصمة للعرب جميعاً ولثقافتهم وأن تصبح كل عاصمة عربية قدساً ثقافية من خلال مختلف الفعاليات التي اتفقت الدول العربية على إقامتها في هذه المناسبة.

وقال سعادته: ومن طرفنا في دولة قطر ستكون القدس حاضرة طوال موسمنا الثقافي لعام 2009م، كما تباحثنا مع الأشقاء السوريين بشأن إقامة فعاليات مشتركة بهذا الخصوص ونعرب عن الاستعداد نفسه للتنسيق والتعاون مع الأخوة العرب عموماً كما استمعنا إلى تقرير الإخوة في فلسطين والذي سيكون محل اعتبار منا.

وقال الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري في كلمته: أما وأن الدوحة ستكون عاصمة للثقافة العربية عام 2010م نتقدم إليكم بالدعوة لعقد اجتماعكم القادم في الدوحة ليكون تتويجاً مشرفاً لاحتفالاتنا بالعاصمة الثقافية ومرة أُخرى نشكر الأخوة السوريين على استضافة هذا الاجتماع وفقكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وبعد أن انتهى وزير الثقافة والفنون والتراث من إلقاء كلمة دولة قطر في المؤتمر أعرب جميع الوزراء والوفود عن قبولهم الدعوة لعقد المؤتمر في الدوحة عام 2010م وسيكون في دورته السابعة عشرة، وسجلت هذه الموافقة ضمن التقرير النهائي والتوصيات التي أقرها الوزراء في نهاية المؤتمر أمس إذ جاء فيها نتقدم بالشكر إلى دولة قطر على هذه الدعوة الكريمة ويوصى باعتماد الدوحة مكاناً لعقد الدورة السابعة عشرة للمؤتمر عام 2010م وتوصي اللجنة الدائمة للثقافة العربية المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بالاتصال بوزارة الثقافة والفنون والتراث بدولة قطر للاتفاق على الموعد المناسب لعقد الدورة السابعة عشرة للمؤتمر وإعلام الدول العربية به قبل شهر من انعقادها.

كما دعا البيان الختامي كذلك الدول العربية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم إلى مشاركة دولة قطر في احتفائها بالدوحة عاصمة للثقافة العربية عام 2010م وإلى تنظيم أسابيع ثقافية بالدوحة بهذه المناسبة.

وخلال جلسات المؤتمر دار نقاش مطول حول ترشيح وزير الثقافة المصري فاروق حسني باعتباره المرشح العربي الوحيد ليكون مديرا عاما لمنظمة اليونسكو خلال الانتخابات التي تجرى في أكتوبر وديسمبر من عام 2009م، وقد أجمعت الدول العربية كافة على دعم ترشيح فاروق حسني لهذا المنصب وقد أدلت دولة قطر برأيها في هذا الموضوع إذ طلب سعادة وزير الثقافة والفنون والتراث الكلمة في هذا الموضوع فقال إن دولة قطر تؤيد وتدعم ترشيح السيد فاروق حسني وزير الثقافة المصري لمنصب مدير عام منظمة اليونسكو ليس من منطلق فاروق حسني عربياً فحسب ولكن أيضاً عن قناعة بأن فاروق أهل لهذا المنصب وهو ليس غريباً في قطر فهو عضو في لجنة أمناء متاحف قطر ونتمنى له التوفيق، وقال سعادة الوزير وإننا نوافق على اقتراح الجماهيرية الليبية أن تكون قطر ضمن اللجنة العربية التي تحشد التأييد الدولي لدعم فاروق حسني.

وكان سعادة السيد نوري الحميدي أمين اللجنة الشعبية العامة للثقافة والإعلام قدم مداخلة حول دعم فاروق حسني لمنصب مدير عام اليونسكو فقال يجب جميعاً أن ندعم فاروق حسني له بوصفه المرشح العربي الوحيد ومؤتمر وزراء الثقافة الأفارقة الذي عقد بالجزائر قد اتخذ قراراً بدعمه ولسنا أقل منهم وقال يجب أن يكون لهذا الدعم آليات ينطلق منها أولها تأييد فاروق حسني ودعمه ليتولى منصب مدير عام منظمة اليونسكو في انتخابات المنظمة في سبتمبر وأكتوبر 2009م، ثانياً التعاون والتنسيق فيما بيننا لحشد التأييد الدولي للمرشح العربي بأن تكثف كل دولة اتصالاتها بجميع الأطراف لتحقيق الفوز، ثالثاً تشكيل لجنة من السادة وزراء الثقافة في كل من الإمارات وقطر والأردن وتونس ولبنان ومندوب عن الأمانة العامة لجامعة الدول العربي ومهمة هذه اللجنة تنفيذ آلية المتابعة والتنسيق.

وقد لب وفد المملكة المغربية الكلمة فقال نحن في المملكة ندعم ترشيح السيد فاروق حسني لهذا المنصب، ونحن قد سجلنا ترشيح الدكتورة عزة غنيم حتى ندعم الفنان فاروق حسني وتعبيراً عن حسن النوايا يرجى إدراج المغرب لتكون ضمن اللجنة التي تحشد التأييد الدولي له كما أعربت دولة الكويت عن تأييدها لفاروق حسني وقال سعادة الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح وزير الإعلام ورئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالكويت إننا نعتبر فاروق حسني مرشح الكويت وندعمه ونحشد التأييد الدولي له، كما أعرب سعادة السيد تمام سلام وزير الثقافة اللبناني عن تأييد لبنان للمرشح العربي وكل الدول والمنظمات التي شاركت في المؤتمر أجمعت على تأييد وترشيح الوزير المصري.

وتعقيباً على هذا الإجماع قال فاروق حسني وزير الثقافة المصري إنني لم أشعر طوال حياتي بفخر كما أشعر به الآن وأشعر بسعادة غامرة لأن أحظى بتأييد هذا الجمع الراقي ذي المستوى الرفيع، لقد فاجأتموني بهذا الحب والود والتأييد وأنا لست مرشحاً مصرياً بل عربياً وعندما أقر وزراء الخارجية في نيويورك تسميتي كمرشح لمنصب مدير عام اليونسكو انتابني شعور حقيقي وليس بأنني ابن كل بلد عربي وأنا الآن لا أملك ما يؤهلني للتعبير عن امتناني لهذا الدعم الكبير الذي حظيت به من حضراتكم وهو دعم يجعلني قادراً على تخطي كل العقبات وكلنا نعرفها وسوف يكون شغلي للمنصب دلالة فارقة في تاريخ هذه المنظمة ولا أدري كيف أشكركم.

وفي الجلسة المسائية يوم الاثنين تليت قرارات وتوصيات الدورة السادسة عشرة لمؤتمر وزراء الثقافة العرب وتحدث فيها كل من الدكتور المنجي بوسنينة مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم والدكتور رياض نعسان آغا وزير الثقافة السوري، وقد شمل التقرير والتوصيات كافة القضايا التي ناقشها المؤتمر التي كانت اللجنة الدائمة للثقافة العربية قد أقرتها في اجتماعها في دمشق خلال الفترة من 11 إلى 13 نوفمبر 2008م وجاء فيه: بدعوة من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، عقدت اللجنة الدائمة للثقافة العربية بدمشق في الفترة من 11 إلى 13 نوفمبر 2008، اجتماعاً تحضيرياً للدورة السادسة عشرة لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي التي تعقد بدمشق برعاية فخامة الرئيس.

وقد رأس الاجتماع ممثل المملكة العربية السعودية رئيس اللجنة، وشارك في أعمالها ممثلون عن تسعة عشر قطراً عربياً هي التالية: المملكة الأردنية الهاشمية، والإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، والجمهورية التونسية، والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، وجمهورية السودان، والجمهورية العربية السورية، وجمهورية العراق، وسلطنة عمان، ودولة فلسطين، ودولة قطر، ودولة الكويت، و الجمهورية اللبنانية، والجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى، وجمهورية مصر العربية، والمملكة المغربية، والجمهورية الإسلامية الموريتانية، والجمهورية اليمنية.

ومثلت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم مدير إدارة الثقافة بالمنظمة وحضر اجتماعها ممثل عن إدارة التربية.

واطلعت اللجان على الوثائق التي أعدتها المنظمة لعرضها على المؤتمر وهي التالية: وثيقة عمل المؤتمر – الموقف التنفيذي لقرارات المؤتمر- الحولية العربية للثقافة 2005-2006 – الاتفاقيات الثقافية – القدس عاصمة للثقافة العربية 2009: مشاريع البنية التحتية لمدينة القدس. وبعد إقرار جدول أعمال الاجتماع، استمعت اللجنة إلى عرض قدّمته ممثلة المنظمة للمذكرات التي وضعتها حول كافة بنود جدول الأعمال وتضمنت مشاريع القرارات التي اقترحتها بشأن كلّ منها. وقد ناقشت:

أولا: الموقف التنفيذي للقرارات بالدورة العادية السابقة والدورة الاستثنائية للمؤتمر.

1) القرارات الموجهة إلى الدول والمنظمة

• دعوة الدول إلى إعداد تقارير سنوية بالموقف التنفيذي لقرارات المؤتمر وتوجيهها إلى المنظمة في شهر سبتمبر من كل عامين 2008 و2009 .

• دعوة المنظمة إلى مواصلة وضع تقرير بما تنفذه من القرارات الموجهة إليها، والى الاستمرار في التعاون مع الدول .

• دعوة المنظمة إلى الاستمرار في عقد اجتماعات سنوية للجنة الدائمة للثقافة العربية لمتابعة تنفيذ القرارات.

2 في شأن التراث المادي توصي بما يلي:

• تقديم الشكر إلى دولة الكويت على تعاونها مع المنظمة في تنظيم اجتماعات لجنة الخبراء العرب في التراث الثقافي والطبيعي العالمي، وإلى المنظمة على إعداد أعمال هذه اللجنة ودعوتها إلى مواصلة عقد هذه الاجتماعات، كما تدعو دولة الكويت إلى الاستمرار في دعوة الدول العربية الأعضاء في لجنة التراث العالمي إلى تنسيق مواقفها لاتخاذ موقف عربي موحّد في كافة القضايا المعروضة على لجنة التراث العالمي من خلال ممثليها:

• دعوة الأمين العام لجامعة الدول العربية والمنظمة والمجموعة العربية باليونسكو على مواصلة العمل على شطب موقع القدس من القائمة.

• الإحاطة باقتراح مملكة البحرين بإنشاء مركز عربي لتعزيز وتنفيذ اتفاقيات التراث العالمي، ودعوتها للتنسيق مع الدول والمنظمة بشأن المراحل:

• دعوة الدول إلى تنسيق مواقفها واتخاذ موقف عربي موحد في اجتماع الدول الموقعة على اتفاقية التراث العالمي الذي يعقد بمقر اليونسكو بباريس أكتوبر 20009، وفي الاجتماعات التحضيرية له،

3) في التراث غير المادي

أوصى المؤتمر بما يلي:
• دعوة الدول والمنظمة إلى مواصلة جهودها للحفاظ على المأثورات الشعبية في الدول العربية وإلى الاستمرار في العمل لإنجاز الكنز العربي للفولكلور.

• دعوة الدول التي لم تعين بعد ضابط اتصال للتعاون مع المنظمة في وضع الكنز لأن تفعل ذلك.

• دعوة المنظمة إلى السعي لعقد ورشات عمل لمناطق عربية أخرى ودعوة الدول إلى استضافة هذه الورشات.

• دعوة الدول العربية التي لم تصدّق على اتفاقيتي اليونسكو لحماية التراث الثقافي غير المادي (2003) وحماية وتعزيز تنوع أشكال التعبير الثقافي (2005) على التصديق.

4) قرارات الدورة الرابعة عشرة للمؤتمر بشأن الموضوع الرئيسي الخاص بالحفاظ على التراث الفلسطيني:
أوصى المؤتمر بما يلي:

• دعوة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم إلى دراسة مشروع" الأطلس التفاعلي للقدس" للنظر في تمويله من خلال المنظمة، ودعوة المنظمة إلى متابعة الدول للعمل على تنفيذ هذا المشروع خلال عام 2009 احتفاء بالقدس عاصمة للثقافة.

•الموافقة على التعاون مع مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي بمصر في تنفيذ مشروع "ذاكرة العام العربي: التوثيق الرقمي للتراث العربي"

• تكليف اللجنة الدائمة للثقافة العربية بالإشراف على المحتوى ألمعلوماتي للمشروع ومتابعة تنفيذه بالتعاون مع المنظمة.

ثانياً: الأوضاع الثقافية في الدول العربية الحولية العربية للثقافة: 2005-2006:
أوصى المؤتمر بما يلي:

• دعوة الدول إلى ملء الاستبيان الذي ستوجهه المنظمة إليها الخاص بالحولية العربية للثقافة (2007-2008)، وإعادته على المنظمة في المواعيد المحددة لمساعدتها على استيفاء البيانات اللازمة لإعداد حولية تبرز المشهد.

• دعوة الدول والمنظمة إلى مشاركة قطر في احتفائها بالدوحة عاصمة للثقافة العربية عام 2010 وإلى تنظيم أسابيع ثقافية بالدوحة بهذه المناسبة.

• دعوة قطر إلى إعداد برنامج متكامل للاحتفاء بالدوحة عاصمة للثقافة العربية عام 2010، وإلى إعلام المنظمة والدول به في متسع من الوقت لبرمجة مشاركة كلّ منها فيه.

ثالثاً: مشروع النهوض باللغة العربية للتوجه نحو مجتمع المعرفة (قرار القمة العربية، دمشق 2008م) أوصى المؤتمر بما يلي:

• الموافقة على وثيقة مشروع "النهوض باللغة العربية للتوجه نحو مجتمع المعرفة" التي وضعها اجتماع الخبراء بدمشق في إطار المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، باعتبارها أساس الصيغة النهائية للوثيقة التي ستقدم إلى القمة العربية القادمة في شهر مارس 2009م.

• الاستثناء بما ورد في الخطة الشاملة للثقافة العربية بشأن اللغة العربية، وكذلك بما أقره المؤتمر من مبادئ وتوصيات للنهوض باللغة العربية في مجتمع المعلومات في دورات انعقاده الثانية عشرة ( الرياض 2000) والرابعة عشرة (صنعاء 2004) والخامسة عشرة (مسقط 2006) ، وكذلك ما وجهته الدول من ملاحظات ومقترحات حول المشروع، في وضع الصيغة النهائية للوثيقة.

رابعاً : الاتفاقيات الثقافية:

أطلعت اللجنة على "الاتفاقية العربية لتيسير انتقال الإنتاج الثقافي العربي" التي دخلت حيّز التنفيذ بتاريخ 22-3-1992م بعد أن صدقت عليها كل من دولة الكويت ودولة قطر وسلطنة عُمان، وهي توصي الدول بالتصديق عليها والعمل على تنفيذها بهدف تسهيل انتقال الإنتاج الثقافي العربي ما بين أقطارها، والعمل على أن يتمتع بتعريفات نقل مخفضة على وسائل النقل بين أقطارها، وإعفاء ما تستورده من مواد تدخل في عملية الإنتاج الثقافي العربي من الرسوم الجمركية، وتوصي المنظمة بمتابعة هذا الموضوع.

خامساً: الموضوع الرئيسي للمؤتمر

نحو تحديث الخطة الشاملة للثقافة العربية:

• دعوة دولة الكويت إلى الاستمرار في رعاية مشروع تحديث الخطة الشاملة للثقافة العربية لتنفيذ كافة الخطوات اللازمة لانجازه.

• دعوة المنظمة إلى العمل على إنجاز تحديث الخطة الشاملة للثقافة العربية وتقديمها إلى المؤتمر في دورته القادمة.

سادساً: الدورة السابعة عشرة للمؤتمر:

اطلعت اللجنة على رسالة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري، وزير الثقافة والفنون والتراث بدولة قطر، الموجهة إلى المدير العام للمنظمة، التي يعرب فيها عن رغبة الدولة باستضافة الدورة السابعة عشرة للمؤتمر بالدوحة خلال عام 2010م، والدول العربية تحتفي بالدوحة عاصمة للثقافة العربية في ذلك العام، وهي إذ تتقدم بالشكر إلى دولة قطر على هذه الدعوة الكريمة، توصي باعتماد الدوحة مكاناً لعقد الدورة السابعة عشرة للمؤتمر.

وتوصي اللجنة المنظمة بالاتصال بوزارة الثقافة والفنون والتراث بدولة قطر للاتفاق على الموعد المناسب لعقد الدورة السابعة عشرة للمؤتمر، وإعلام الدول العربية به قبل أشهر من انعقادها.

سابعاً : ما يستجد من أعمال:

• تنظيم مهرجان ثقافي صيني – عربي: بند مقترح من المملكة الأردنية الهاشمية.

• أن يكون العالم العربي ضيف شرف في معرض أمريكا للكتاب في نيويورك 2009م: بند مقترح من الجمهورية اللبنانية.

• دعم ترشيح وزير الثقافة بجمهورية مصر العربية لمنصب مدير عام منظمة اليونسكو.



http://www.al-sharq.com/DisplayArtic...&sid=localnews (http://www.al-sharq.com/DisplayArticle.aspx?xf=2008,November,article_20081 118_626&id=local&sid=localnews)


http://www.al-watan.com/data/2008111...l=statenews3_1 (http://www.al-watan.com/data/20081118/inner*******.asp?val=statenews3_1)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:17 AM
بدأ التحضير للدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010

آل خليفة في المؤتمر الأول للدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010:

• دعم كبير من القيادة العليا لإنجاح الحدث التاريخي الدولي

• مقبلون على تحد جديد.. و نمتلك مقومات النجاح

كتب - عبد اللَّه الحامدي

أكد سعادة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة الأمين العام بوزارة الثقافة والفنون والتراث أن الدوحة أصبحت على استعداد تام لتكون عاصمة للثقافة العربية 2010 وأن الخطوات التحضيرية لهذه الفعالية الضخمة قد بدأت بالفعل مشيراً إلى أن قطر أصبحت تمتلك أرضية قوية من المنشآت والصروح الثقافية والفنية الرائعة والمتنوعة مثل الحي الثقافي ومتحف الفن الإسلامي الذي افتتحه حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الأسبوع الماضي بالإضافة إلى المراكز الثقافية والإبداعية المختلفة والمنتشرة في أنحاء الدوحة.

وقال آل خليفة: هناك دعم كبير من القيادة العليا في البلاد من أجل إنجاح الفعالية على أكمل وجه ونحن مقبلون على تحد جديد وكبير كما في بقية المجالات التي تميزت بها قطر خلال السنوات السابقة وضربت بها مثلاً يحتذى في التنظيم والتميز والتألق الحقيقي.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الأول لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 والذي عقده آل خليفة بمبنى وزارة الثقافة مساء أمس بحضور أعضاء اللجنة المنظمة للاحتفالية والتي ضمت بالإضافة إلى الأمين العام بوزارة الثقافة كلاً من السادة محمد فرج قاسم من الإدارة العامة للشباب وخالد العبيدان من المؤسسة العامة للحي الثقافي وبدر أحمد قايد من وزارة الاقتصاد والمالية وعبد الله الشنظور من جامعة قطر وسعد محمد الكبيسي من وزارة التعليم والتعليم العالي وعمر ثابت اليافعي من وزارة البلدية والتخطيط العمراني وخميس إبراهيم المهتدي من وزارة الخارجية ونور المالكي من المجلس الأعلى لشؤون الأسرة وعبد اللَّه محمد صادق من الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون وسالم فاضل العنزي من وزارة الداخلية، كما حضر الدكتور مرزوق بشير من اللجنة المصغرة عن وزارة الثقافة والتي تضم في عضويتها أيضاً السادة موسى زينل وأحمد السليطي والدكتور علي ناصر كنانة، وحضر كذلك السيد عبد الله عبد الملك رئيس العلاقات العامة والسيد عيسى آل إسحق مدير مكتب الأمين العام بالوزارة.

في بداية المؤتمر رحب سعادة مبارك آل خليفة بالحضور ناقلاً لهم تحيات سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث وقال: هذا المؤتمر للتعارف ومنطلق للتعاون فيما بيننا كوزارات وجهات حكومية مختلفة حيث الحدث كبير ونجاحه يتطلب جهودنا جميعاً من أجل إبراز وجه قطر الحضاري والمتقدم، وأضاف: صار لدينا مجموعة من المنشآت والصروح الثقافية والفنية مثل الحي الثقافي ببنائه المتميز ومتحف الفن الإسلامي الذي يعد صرحاً ثقافياً وفنياً مهماً ليس في قطر وحدها بل في المنطقة والعالم كما لدينا عدد كبير من المراكز الثقافية والفنية التي كانت تابعة للهيئة العامة للشباب وأصبحت جزءاً من وزارة الثقافة، وتابع: لم تعد تنقصنا الأماكن لاحتضان هذه الفعالية الثقافية العربية الكبرى، وما علينا الآن سوى حسن الاختيار، وقال آل خليفة: الخطوات التحضيرية للحدث قد بدأت بالفعل وتم تكليف بعض الشركات بالعمل فيما يتعلق بالافتتاح وبقية الفعاليات التي ستقام على مدار العام 2010 لتتحول الدوحة إلى عرس ثقافي حقيقي ومن ذلك الأسابيع الثقافية التي درجت الدول العربية على إقامتها في العاصمة الثقافية لكل عام.

وطالب الأمين العام الحضور في المؤتمر بتقديم مقترحاتهم حول مختلف الجوانب الثقافية والفنية سواء في المسرح أو الفن التشكيلي أو الموسيقى أو الفنون الشعبية مؤكداً أنه سيتم بحث ودراسة كل المقترحات من أجل إقرارها أو إضافتها للمقترحات الموجودة وذلك في الاجتماع المقبل مع سعادة الوزير، وقال: نحن نرحب بأي تعاون طالما يصب لصالح قطر، فهو يصب بالتأكيد لصالح الجميع.


http://www.raya.com/site/topics/arti...template_id=20 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=399240&version=1&parent_id=19&template_id=20)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:18 AM
تتويج الدوحة عاصمة للثقافة يعزز مكانة قطر الدولية

دعوا لتكثيف الفعاليات وتضافر الجهود الوطنية.. المبدعون:

قطر تسعي لمد جسور الحوار بين الحضارات والثقافات وتحمي التراث الإسلامي

http://www.raya.com/mritems/images/2008/12/2/2_399504_1_209.jpg

كتب - عبد الله الحامدي

أثار إعلان سعادة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة الأمين العام بوزارة الثقافة والفنون والتراث عن بدء الخطوات التنفيذية للفعاليات المواكبة لاختيار الدوحة عاصمة للثقافة العربية عام 2010 ردود أفعال واسعة للمبدعين والمثقفين القطريين الذين اعتبروا الحدث خطوة هامة لترسيخ مكانة قطر الدولية في دعم الثقافة العربية والحفاظ علي التراث الوطني والعربي والإسلامي ، وكونها مركزا للإشعاع الحضاري في المنطقة.

أكد عدد من المثقفين ل الراية إن الحدث التاريخي مناسبة هامة بالثقافة والفنون والتراث القطري ، والتأكيد علي الهوية الوطنية من خلال الاحتفالات والفعاليات المصاحبة التي تعكس ثقافة وعراقة التاريخ القطري ، وسعي قطر لان تكون منارة للثقافة وجسراً للتواصل بين الحضارات والثقافات العالمية .

وأشاروا إلى الجهود القطرية علي المستوي الوطني والإقليمي والدولي في حماية التراث الإنساني وإثراء الحياة الثقافية ودعم الحوار بين الحضارات ، وتنظيم العديد من الفعاليات التراثية والثقافية وإنشاء المتاحف التي تعكس الوجه الحضاري للعرب والمسلمين ، آخرها متحف الفن الإسلامي الذي افتتحه حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى الأسبوع الماضي، وكذلك الحي الثقافي المزمع افتتاحه خلال الفترة القادمة، والإعلان عن حركة تطوير شاملة لمتحف قطر الوطني.

حسن الملا:مطلوب تسليط الضوء علي التراث القطري الأصيل

الفنان التشكيلي الكبير حسن الملا الذي كان رئيساً للجمعية القطرية للفنون التشكيلية ومساعداً لمدير الثقافة والفنون سابقاً يقول : خبر مفرح ويثلج الصدر، سوف تجيء الاحتفالية في وقتها بعد أن استكملت الدوحة العديد من الخطوات التي تؤهلها فعلاً لتكون عاصمة للثقافة العربية في العام 2010، مضيفاً: نحن كفنانين ومثقفين فرحون جداً ببدء الاستعدادات لهذه الاحتفالية المهمة جداً ونأمل في الوقت نفسه أن يتم الاهتمام بالفنون القطرية والفنانين القطريين وتحديداً المنتج القطري سواء أكان لوحة أو قصة أو مسرحية أو قصيدة، فضلا عن التعريف بالتراث القطري الأصيل والغني بالموروثات الشعبية.

وأضاف: درجت العادة في الاحتفالات الكبرى أن نأتي بالفعاليات الخارجية، مثل هذه الفعاليات مهمة ولكن يجب أن لا ننسي عطاءاتنا خصوصاً وأن هذه الفعالية فرصة لإلقاء الضوء علي ثقافتنا وفنوننا القطرية، ولذلك نتطلع لإقامة الورش الفنية والسمبوزيومات في الرسم والنحت علي هامش الاحتفالية العالمية، فالدول العربية التي أقامت مثل هذه الأنشطة الإبداعية الحية مثل سورية ولبنان وغيرهما والتي شارك فيها الفنانون العرب استفادت كثيراً من إقامة هذه الفعاليات.

علي ميرزا:الحدث الثقافي التاريخي يحقق تبادل الخبرات

الشاعر الكبير علي ميرزا محمود والذي عرفته الاحتفالات والمهرجانات الثقافية المحلية والخارجية مشاركاً فاعلاً ومبدعاً أساسياً يقول : الحدث الثقافي التاريخي فرصة لتبادل الخبرات والثقافات والتجارب بين الأدباء والفنانين العرب، وبالتالي إطلاع العالم العربي علي الفنون والآداب القطرية، وهو فرصة للتعريف بالأديب والفنان القطريَين.

وأضاف: كلنا أمل في وزارة الثقافة والفنون والتراث أن ترعي هذا الحدث الكبير خير رعاية وذلك من خلال تنظيم الفعاليات المهمة والكثيرة من أجل أن نصل بالثقافة القطرية إلي ما نصبو إليه، ،وأتمنى أن أستطيع تقديم كل ما لدي من إمكانيات خدمة لهذه الاحتفالية الثقافية الوطنية وأن أكون أحد الوجوه المؤثرة والفاعلة فيها، وأدعو جميع زملائي الأدباء والفنانين للقيام بكل ما يرفد هذا الحدث.

وأكد إن هناك تقدماً كبيراً في الحراك الثقافي علي المستوي العام علي مدي الأعوام الماضية، وقد لمسنا ذلك بعد إنشاء المجلس الوطني للثقافة والفنون والتراث وكذلك عبر المدارس والمراكز الفنية المختلفة، ونأمل بمزيد من النجاح والتألق.

د. زكية مال الله:قطر تمتلك كل مقومات النجاح

أكدت الشاعرة د. زكية مال الله أهمية تكثيف الفعاليات الثقافية حتى موعد تتويج الدوحة عاصمة للثقافة العربية في 2010.

وتضيف : قطر تملك كافة المقومات المادية والبشرية والإبداعية لإنجاح هذا الحدث الثقافي، حيث أصبح لها العديد من الصروح الشامخة مثل متحف الفن الإسلامي والحي الثقافي، ويجب أن نستثمر هذه المنشآت بالنشاط الثقافي الدائم عبر المعارض الفنية والأمسيات الشعرية والندوات والمسرحيات، وأعتقد أن إقامة الأسابيع الثقافية العربية والأجنبية سيحقق جزءاً من الهدف، وتابعت: نرجو كذلك الاحتفاء بالمثقفين والمبدعين في قطر وتكريمهم وكذلك الاحتفاء بالكتب والمطبوعات بشكل خاص، كما أرجو أن تقام الأنشطة في المدارس والجامعات حتى يتم التواصل بين أجيال الرواد والأجيال الحديثة علي الساحة الثقافية القطرية.

سعاد الكواري: تضافر الجهود الوطنية لإنجاح الحدث

الشاعرة سعاد الكواري تؤكد إن الدوحة حصلت بجدارة وبلا منازع علي التقدير المطلوب لجهودها المخلصة في النهوض بحركة الثقافة ومد جسور التواصل والحوار بين الثقافات والحضارات المختلفة.

وأضافت : الدوحة قادرة علي الظهور بالمظهر المشرف الذي يعكس قيمتها وثقلها الثقافي كعاصمة للثقافة العربية 2010من خلال وزارة الثقافة والقطاعات الأخرى التي بدأت تهتم بالأنشطة المختلفة وأصبحت تمارس الأنشطة الثقافية من خلالها كالمدارس والمراكز الشبابية وغيرها.

وتشير إلى إن تكثيف الأنشطة الثقافية في المدارس المستقلة سوف يخلق جيلا يهتم بالأنشطة الثقافية كممارسة وحضور ندوات وفعاليات ثقافية هذا من جهة ومن جهة أخري كان لدور المجلس الوطني سابقاً من خلال الأنشطة المختلفة حضور واضح في الساحة الثقافية المحلية والعربية والدور الأكبر لمهرجان الدوحة الثقافي السنوي الذي شمل كل أشكال الثقافة التراثية والأدبية والفنية كالمعارض والأمسيات الفنية الراقية واستضافة مجموعة كبيرة من المبدعين خلال السنة، مضيفة:كل ذلك ساعد علي خلق مناخ ثقافي وتعوّد العاملين علي الثقافة لعمل مثل هذه الفعاليات.

وتضيف: كذلك المشاركات الخارجية والتي تهتم الوزارة بإقامتها سنويا في جميع أنحاء العالم العربي والأجنبي لإعطاء صورة صادقة وجميلة عن دولة قطر وعن تراثها وثقافتها وكذلك طبعا الآن ونحن ننتظر افتتاح الحي الثقافي الذي سوف يكون لدينا الأماكن المناسبة التي سوف تساعدنا علي إقامة الكثير من الفعاليات والأنشطة وكما سمعنا أنها ستشمل جميع أشكال الفنون وموجهة لجميع الأعمار.

وتؤكد أهمية العمل المتواصل والمستمر في المرحلة المقبلة من خلال تضافر الجهود الوطنية والاهتمام بالإعلان عن هذه الفعاليات خارج الدولة كما يجب الاهتمام بجيل الشباب والمحاولة في إدماجهم في الفعاليات من خلال المشاركات المستمرة في التنظيم والحضور وإذا كانت هناك مواهب فينبغي تقديمها في الفعاليات.

وأضافت: أري أن مثل هذا الحدث سوف يجعل دولة قطر علي قمة الهرم الثقافي وهي جديرة بذلك خاصة أنها تمتلك مقومات النجاح.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=399506&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:22 AM
66 % من ضيوف «لكم القرار»: الدوحة غير مستعدة لتكون عاصمة للثقافة العربية 2010

الكواري: نحن في فترة تقييم.. وقطر جاهزة لقبول التحدّي

http://www.alarab.com.qa/admin/articles/images/826658741_b4.jpg

الدوحة - سحر ناصر

%66 لا يرون أن الدوحة مستعدة لأن تكون عاصمة للثقافة العربية في عام 2010 بينما يعتقد %34 أنها مستعدة بالفعل للاحتفاء بهذه المناسبة العام المقبل، هذا ما خلص إليه المشاركون في برنامج «لكم القرار» الذي بثته الفضائية القطرية والذي استضاف وزير الثقافة والفنون والتراث د. حمد بن عبدالعزيز الكواري، بحضور عدد كبير من الشباب المثقف والنقاد والإعلاميين، ليُفتح بذلك باب الحوار بين المسؤول الأول في هذه الوزارة وبين المهتمين بالشأن الثقافي.

ومن إحدى قاعات متحف الفن الإسلامي التي رُفعت فيها يافطات تشير إلى انفتاح الحضارة الإسلامية على غيرها من الحضارات، أعلن د. الكواري قبوله «التحدي» بالاستعداد للاحتفاء بالدوحة عاصمة للثقافة العربية مؤكدا بأن «قطر مستعدة وجاهزة لقبول التحدي والاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية، والنسبة هي حافز لقبول التحدي»، وذلك رغم غلبة المشككين في استعدادات الوزارة للمرحلة المقبلة، ورغم ما طرحه البرنامج من ملفات شائكة، وما أثير من تساؤلات عن ماهية الجديد الذي عادت به الوزارة بعد 10 سنوات على إلغائها، إلى جانب عدد كبير من القضايا تمحورت حول تأسيس هيكل إداري قادر على الإيفاء بالمتطلبات الآنية والمستقبلية للمثقفين، وصدّ الغزو الثقافي الذي يهدد قيم الشباب القطري، وتهيئة البنية التحتية الثقافية، وواقع الكتاب والأدباء القطريين، محاولات تقييم نشاطات الوزارة منذ إنشائها، والأسباب الحقيقية لتأجيل مهرجان الدوحة الثقافي الذي يتزامن مع الاحتفاء بالقدس عاصمة للثقافة العربية، وغيرها الكثير من القضايا التي دفعت بوزير الثقافة للقول بأنه «سيحاول» النهوض بواقع الثقافة والمثقفين القطريين، موضحاً أن «هذا الأمر لا يمكن أن يتحقق بجهود الوزارة وحدها وإنما بتضافر الجهود كافة»، داعيا المهتمين في هذا المجال إلى إعطاء الوزارة الوقت المعقول لترتيب أولوياتها وعدم تقييمها بعد لأنها بصدد تقييم النشاطات السابقة تمهيداً لمواكبة التطورات والمتطلبات المقبلة.

- الهيكلية جاهزة وتنتظر المرسوم الأميري

أفاد د. الكواري خلال اللقاء بأن الوزارة استقرت على هيكلية تغطي كلّ المؤسسات الثقافية ولكنها في انتظار صدور المرسوم الأميري، مشيراً إلى أنه ستشكل عدة إدارات ثقافية وشبابية تابعة لها، يضاف إليها إدارة الاتصالات المخولة النظر والبت في طلبات الترخيص التي تتقدم بها المحطات الإذاعية والتلفزيونات الخاصة.

وقال د. الكواري بأنه «من أكثر التحديات التي تواجه الوزارة هي اختيار القيادات الشبابية التي ستحول البنية التحتية للوزارة إلى واقع يتعامل مع الثقافة»، مبدياً تفاؤله بعد أن «لاحظ الفارق الكبير بين ما يتوفر اليوم من أصحاب خبرات وقيادات شابة واعية لم تكن حاضرة منذ 10 سنوات» عندما كان وزيراً للثقافة قبل إلغائها، متابعاً «كان الشباب يشتكي من أوقات الفراغ اليوم يشتكي من كثرة العمل».

وأوضح الكواري بأن «الهيئة الوحيدة التي أضيفت إلى الوزارة هي الهيئة العامة للشباب وما يتبع لها من مراكز ومؤسسات يفترض أن تكون نواة للمجتمع». وكشف الوزير أنه سيتم في الهيكلية الجديدة استحداث مسمى وظيفي يكون على رأس هذه الإدارة يكون بمثابة مسؤول أول، وسيعمل تحت إدارته مرؤوسون آخرون. والهدف من ذلك تعزيز دورها بشكل أكبر، فعملية الضم لا تتوخى التقليل من شأن أي هيئة بقدر ما هوالتعزيز والمساءلة»، مضيفاً «هذه الإدارة ستيسر شؤونها بناء على الاعتماد الذاتي وبدعم وتوجيه من وزارة الثقافة».

ولفت الكواري في حديثه حول الهيكلية المرتقبة للوزارة إلى أن إدارة المطبوعات القطرية التي كانت تابعة للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ستصبح جزءا من الوزارة، وذلك بعد إقرار الموازنة الجديدة في شهر أبريل المقبل».

وأشار الكواري أيضاً إلى أن «الهيكلية ستُدخل الحيّ الثقافي كجزء من وزارة الثقافة وكإدارة من إداراتها». أما فيما يتعلّق بهيئة المتاحف والآثار فقال الكواري بأنها «ستبقى مستقلة عن الوزارة»، مثنياً على ما قامت به من «عمل جبار»، ومؤكداً التنسيق والتعاون المستمر معها. كما أكد الكواري بأن «هيئة الإذاعة والتلفزيون لن تكون جزءا من وزارة الثقافة»، خاتماً الحديث حول هذه المسألة بالقول: «الثقافة من الاتساع والأهمية لأن تكون غير مقصورة على جهاز واحد».

- الاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة ليس ملكاً للوزارة

رغم ما أظهرته نتيجة التصويت حول سؤال «هل الدوحة مستعدة لأن تكون عاصمة للثقافة العربية عام 2010» والذي طرح في الحلقة أمس، من أن غالبية المشاركين (%66) لا يرون أن الدوحة مستعدة لأن تحتفل كعاصمة للثقافة العربية في مقابل (%34)، رأى وزير الثقافة أن الدوحة مستعدّة لذلك، متخذاً من هذه النتيجة «حافزاً» على حدّ قوله. واعتبر الكواري أن الاحتفاء بالدوحة كعاصمة للثقافة العربية مناسبة في غاية الأهمية، وهي مناسبة خاضتها نحو 10 عواصم إلى حد الآن.

واعتبر الكواري أن قطر التي نعيشها الآن ليست هي نفسها منذ 10 سنوات، فهي تملك مع وجود المتحف الإسلامي وسوق واقف والحيّ الثقافي بنية تحتية ثقافية كبيرة جداً، تجعل من الدوحة عاصمة للثقافة العربية عملية ممكنة، خصوصاً أن الحي الثقافي يحتوي على العناصر اللازمة التي يفخر بها المواطن القطري من مسرح روماني يتسع لما يزيد عن 2000 شخص، ودار للأوبرا، ومعهد للموسيقى، ومقر للجمعيات. وحيّا الكواري ما قامت به الدولة من بنية تحتية ممتازة تساعد على أن تكون الاحتفالية بالمستوى المطلوب. وأضاف: «من دون هذه البنية التحتية كان وضعنا سيصبح صعباً جداً». وتابع: «من ناحية ثانية كان من المفروض أن يبدأ الاستعداد منذ نحو سنتين، لكننا اليوم لسنا بصدد إلقاء اللوم على اللجان السابقة التي تم تشكيلها لهذا الغرض. اللجنة التي شكلت اليوم بدأت عملها وهي في صدد بحث الميزانية المؤقتة، والتفصيلية، وميزانية الافتتاح للأشهر الأولى من العام 2010». وأكد د. الكواري على أن «هذه الفعالية ليست ملكاً لوزارة الثقافة أو للجنة، فهي فعالية وطنية المقصود منها تقديم الدوحة للعالم، وتقديم العالم للدوحة. وبالتالي يجب أن يشارك فيها كل المؤسسات وحتى الصحافية منها حتى بالنقد. فهذه المناسبة تعني قطر كبلد وليس فقط كوزارة، ويجب أن نعطي لقطر ما تستحقه مع تسليط الضوء على الحضارة العربية، والفن، والتراث، والتفاعل مع الثقافات الأخرى».

وأعلن الكواري عن التنسيق والتعاون مع إدارة المتحف الإسلامي لإشراكه ضمن فعاليات الاحتفالية، حيث يعدّ هذا الصرح إنجازا ثقافيا عظيما على مستوى الإنسان ككل، مشيداً بدور الرؤية الوطنية للدولة بأن تُنشئ متحفاً في عهد قلّت فيه المتاحف، ما يحوّل الدوحة إلى عاصمة من عواصم الثقافة في العالم، موضحاً أن المتحف ليس مجرد مقتنيات وإنما مصدر إشعاع من خلال الفعاليات التي ستنظم فيه. ولفت الكواري إلى أن «عام 2010 سيشهد احتفال 3 عواصم إسلامية بالثقافة وهي باكو كعاصمة للثقافة الإسلامية، واسطنبول كعاصمة للثقافة الأوروبية، والدوحة عاصمة للثقافة العربية».

- تقييم للأسابيع الثقافية وحاجة لمهرجان يعكس قطر الراهنة

لم يسقط من حسبان الحاضرين في حلقة «لكم القرار» أمس السؤال عما يدور من أحاديث في الأروقة الثقافية، فيما يتعلق بصرف مبالغ طائلة على تنظيم الأسابيع الثقافية القطرية في الخارج، وعدم جدوى هذه الفعاليات التي لا تتناسب ورؤية المثقف القطري. وفي هذا الخصوص، أجاب د. الكواري: «نحن في مرحلة تقييم لكلّ الأمور بما فيها الأسابيع الثقافة التي كانت تنظم بالأسلوب التقليدي المعروف قبل التطور الذي تشهده قطر اليوم، وقبل أن تُصبح قطر علامة متميزة على الخارطة، وحتى قبل حدوث مستجدات كبيرة في المجتمع. أما اليوم فنحن نرى أنه من الضروري أن تواكب هذه الأسابيع التطورات التي طرأت على المجتمع القطري، ما يستدعي مشاركة العديد من الجهات الثقافية والإعلامية في هذا المجال كالمتحف، ومؤسسة قطر للتربية للعلوم وتنمية المجتمع، وقناة الجزيرة وما لها من مكانة إعلامية. وفي سياق الانتقادات التي توجه لنشاطات الوزارة، أثار المشاركون في البرنامج مسألة مهرجان الدوحة الثقافي وخلفيات تأجيله، ما دفع بالوزير إلى الإفصاح بأن الوزارة لم تكن مستعدّة لإطلاق هذا المهرجان في الموعد المحدد، وذلك ليس بسبب أحداث غزة، قائلاً: «غزّة أعطتنا مبررا أقوى للتأجيل، إلا أن السبب الحقيقي وراء ذلك هو -بكلّ صراحة- عدم استكمال التحضيرات، فنحن نقيّم كذلك هذا المهرجان الذي أقيم على مدى 8 سنوات، مع التأكيد على أن من سبقنا قام بجهود جبارة ووضع المهرجان في خارطة طريق الثقافة القطرية. ولكن من الطبيعي أن يكون لدينا ملاحظات كما هي حال النقّاد، والملاحظة المهمة التي كانت سبب التأجيل هي أنه لم يشمل مخطط المهرجان الاحتفاء بالقدس كعاصمة للثقافة العربية لعام 2009، فالخطط التي وضعت للمهرجان كانت تقليدية، وكان لا بد أن نغير فيها بما يتناسب وإعطاء القدس نصيبها من الاحتفالية»، منتقداً أيضاً التركيز في المهرجانات السابقة على «الفعاليات الأجنبية»، و «ما بُعثر من مال»، ومشدداً على «أولوية الفعاليات القطرية تليها العربية وعلى رأسها القدس كعاصمة للثقافة العربية لهذا العام، ومن ثم الأجنبية بالقدر المعقول الذي يخلق نوع من التفاعل وليس سيطرة للثقافات الأخرى»، خاتماً هذه المسألة بالقول: «نحن باليوم حاجة لمهرجان آخر يعكس قطر الراهنة».

- اللغة العربية بمجتمعنا في خطر محدق

طرح مقدم البرنامج محمد المرّي مع ضيفه ما يعانيه المجتمع القطري من «غزو ثقافي بات يغيّر في قيم وعادات الشباب القطري». وفي هذا السياق، قال وزير الثقافة «إن أبناءنا باتوا من ذوي الثقافة المشوهة، فمجتمعنا الخليجي يختلف عن كل المجتمعات لأنه يواجه خطرا محدقا، وبالذات الخطر الذي يهاجم اللغة العربية بعد أن بات المواطن الخليجي أقلية في بلده. ونتيجة لذلك أصبح الحديث باللغة العربية المكسرة أو الأجنبية البحتة»، ضارباً مثل «واقع الأسرة القطرية التي يتضاعف فيها عدد الأجانب العاملين في البيت على عدد أفراد الأسرة، فاختلقنا لغة للحديث مع الأطفال من جهة، وفرض اللغة الإنجليزية لنفسها في التعليم وفرص العمل»، مؤكداً أنه «إذا ضحينا باللغة ضحينا بالدين والهوية». وكشف الوزير عن تنظيم الوزارة خلال الشهر الحالي لندوتين ستتناولان اللغة العربية في العالم العربي ودول الخليج، يُصار بعدها إلى إصدار كتاب عن اللغة العربية، لافتاً إلى أن هذا الأمر لا يقع ضمن مهمة الوزارة، بل يندرج ضمن إطار وطنية شاملة للتعامل مع الموضوع. علما بأن الدستور القطري ينص على أن اللغة الرسمية هي العربية، وهذا ما لا يطبقه العديد من البنوك والشركات، والجهد الذي سيبذل يجب أن يكون جماعيا».

وفي هذا الإطار، تلقى وزير الثقافة من الحاضرين اقتراحات يمكن أن تحد من هذا الغزو، ومن بينها إنشاء معهد لتعليم الفنون حتى يتمكن الشباب من اكتساب الفن الراقي وعدم الإنجرار وراء الفن الهابط. وردا على هذا الاقتراح أجاب الكواري: «هذا الأمر جدير بأن يكون محل اهتمام وفكرة يجب أن نعمل عليها كي تتحول إلى واقع»، مضيفا «ليس هناك مسؤول إلا ويتمنى تنفيذ كل الأفكار والمقترحات ولكن هناك قوانين وأنظمة وموازنة تقف خلف اتخاذ مثل هذه القرارات». ومن بين ما طالب به بعض المشاركين في الحلقة أيضاً هو «تدريس التراث القطري كمادة أساسية ضمن المنهج التربوي والتعليمي خصوصاً في ظل الغزو الثقافي». وفي هذا المجال، علق الوزير بالقول: «هذا أمر في غاية الأهمية خاصة في العالم المتغير والسريع، وفي ظل ما نواجهه من تحديات تجعل تراثنا، وعاداتنا، وتقاليدنا، وقيمنا في خطر، لذا من الأهمية تعاضد جهود كافة المؤسسات التعليمية والإعلامية للمحافظة على هذا التراث من خلال الفعاليات، وتفعيل النشاطات، وقيام الوزارة بدورها المطلوب»، مضيفا «كان التراث يُحافظ عليه من خلال قيم المجالس وانتقال العادات والتقاليد من جيل إلى آخر، لكن هذه الظواهر تضعف، ومشاغل الحياة كثيرة، فأصبح هناك متطلبات كثيرة ما يستدعي الاهتمام بالتراث على كافة المستويات والتعامل مع هذه التطورات».

- نداء للمسؤولين بإنشاء المكتبة الوطنية

لم تسلم مجلة الدوحة من انتقادات إعلامية وثقافية خلال الحلقة من حيث قلة الأقلام القطرية فيها، وخلوها من المواضيع المحلية، وعدم تعيين رئيس تحرير لها وغيرها من النقاط. وكان لوزير الثقافة رأيه في هذه المسألة قائلا: «الثقافة العربية الإسلامية لها حق كبير، وليس من أهمية المجلة التعامل مع الثقافة القطرية. علماً أن هذه المجلة أيضا هي محل تقييم، لكن ذلك لا يمنع من كونها مجلة ممتازة، فنحن نطبع 5 آلاف ومطلوب منا 7 الآف، لكننا لا نستطيع أن نفي بالمتطلبات في العواصم. المجلة بالفعل ينقصها بعض الجوانب، وهذا هو المبدأ المطلوب في النقد، فالنواقص يجب أن تعالج، وفي حال كتابة أي مواطن قطري لأي مقال يُطبق فيه بالإمكانات الفنية المطلوبة والمعايير التي تنتهجها المؤسسة، إذن أكون أنا المسؤول عن عدم النشر، وليتم إبلاغي بذلك». أم فيما يتعلق بمشروع إنشاء المكتبة الوطنية، فقد أكد الكواري أهمية تنفيذ هذا المشروع، قائلا: «لدينا مشكلة في مجموعة كبيرة من الكتب والمخطوطات، ودار الكتب في وضع يرثى له»، موجها نداء للمسؤولين بالنظر في أولوية هذه المشروع، لافتا إلى دعم ومبادرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني لهذا المشروع. وعن أوجه الدعم الذي تقدمها الوزارة، قال الكواري «في قطر تغير كبير جدا يشمل كل جوانب الحياة بما فيها الجانب الثقافي، والتوجه الرسمي للدولة والحكومة، والوزارة، هو البحث عن الخلاقين والمبدعين سواء من حيث تقديم الدعم المادي لهؤلاء، أو من حيث المشاركة في فعاليات الفن التشكيلي، خاتما «لن ننتظر طويلا حتى يكون الشباب من الرواد».

وختم الكواري البرنامج بالتشديد على إعطاء الحرية للصحافة والنقاد، موضحا أن الوزارة لم تقف مكتوفة الأيدي خلال 6 شهور، معلنا عن إطلاق «مهرجان الإبداع والحرية» في مايو المقبل، وستكون ميزته في الاحتفاء بالحرية في الشعر، والمسرح، والسينما، والفنون التشكيلية، وميزته الثانية هي بمشاركة المؤسسة العربية للديمقراطية، وما يتوج هذا المهرجان هو رعاية صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند لهذا المهرجان. وكان وزير الثقافة قد وجه تحية إلى صمود الشعب الفلسطيني بوجه محاولات الإبادة التي يتعرض لها، مضيفا نشعر في قطر بالفخر والاعتزاز نتيجة الوقفة الكبيرة والشجاعة التي جاءت من القيادة ومن الشعب القطري تجاه ما يجري في فلسطين».


http://www.alarab.com.qa/details.php...o=405&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=71154&issueNo=405&secId=18)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:23 AM
عاصمة الثقافة «2010».. «66%» من الجمهور يصوتون: الدوحة غير مستعدة

في موضوع ارتأى برنامج «لكم القرار» ان يصوت الجمهور عليه جاءت الدوحة عاصمة للثقافة العربية لتفتح ملفا طويلا عريضا بدأه سعادة الوزير قائلا: هذه مناسبة في غاية الاهمية حيث لدينا بنية تحتية جيدة. مضيفا: شكلت لجنة منذ عامين لكنها للأسف لم تقم بأي عمل. والآن شكلت لجنة جديدة.. وردا على مداخلة المذيع :من الملام في عدم تشكيل هذه اللجنة سابقا؟ قال الكواري: ليس من مهمتي أن الوم فلانا أو علانا، المهم ان نعمل وأن نعمل متأخرين خير من الا نعمل.. وموجها حديثه للجمهور قائلا: وأرجو أن تدعو لي وأنا أحمل هذه الأمانة.

وقال ان اللجنة الحالية تتشكل برئاسة وزير الثقافة وممثلين من دوائر الوزارة ومن عدد من الوزارات وعقدت اللجنة ثلاثة اجتماعات وهي في طريقها إلى الاجتماع الرابع اوائل فبراير وهي بصدد الاعداد لميزانية تسييرية مختتما بأن هذه الفعالية ليست ملكا لوزارة الثقافة أو لهذه اللجنة وإنما هي فعالية وطنية. تقدم الدوحة للعالم وتقدم العالم للدوحة.

وفي سياق آخر اعتبر الوزير الكواري ثقافتنا العربية في خطر وبالذات لغتنا العربية. واصبح المواطن الخليجي اقلية بل ان التحدث باللغة العربية في بعض البيوت بات غير موجود حيث يكون ضعف سكان البيت متكونا من الخدم والسائقين. وقال: إذا ضحينا بلغتنا العربية ضحينا بهويتنا.

وأعلن في الأمر ذاته عن ندوتين مهمتين خلال الشهر الجاري عن اللغة العربية وسيشارك بهما بعض العلماء الكبار المتخصصين باللغة مشيرا إلى ضرورة ان تكون هناك خطة وطنية للتعامل مع اللغة، مع تذكر ان الدستور ينص على ان اللغة العربية هي اللغة الرسمية ولكن من الناحية العملية للأسف هذا غير مطبق، فالبنوك تتعامل باللغة الانجليزية وكذلك شركات البترول.

وثمن الوزير مطالبة احد المشاركين باقامة معهد للفنون. وفي نهاية الحلقة صوت الجمهور على سؤال: هل الدوحة مستعدة لأن تكون عاصمة ثقافية 2010، وجاءت النتيجة 66%: الدوحة غير مستعدة لـ 2010 عاصمة للثقافة العربية مقابل 34%.

أما وزير الثقافة فكانت له الكلمة الختامية: نحن نقبل التحدي.

http://www.al-watan.com/data/2009020...p?val=local5_3 (http://www.al-watan.com/data/20090201/innercontent.asp?val=local5_3)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:24 AM
الدوحة ليست مستعدة لتكون عاصمة للثقافة

رغم تأكيد الوزير جاهزيتها..66% من المشاركون في لكم القرار :

http://www.raya.com/mritems/images/2009/2/1/2_415937_1_228.gif

• الكواري: إدارات ثقافية وشبابية في هيكل وزارة الثقافة الجديد

• الوزارة ستكون مسؤولة عن منح الرخص للإذاعات والتلفزيونات

• الحي الثقافي يعتبر جزءاً من وزارة الثقافة

• دار الكتب في وضع يرثي له ولدينا مجموعة كبيرة من المخطوطات

كتب - أحمد فال

أكد سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث أن الدوحة تمتلك من المقومات والبني التحتية الثقافية التي ستجعل منها عاصمة للثقافة العربية في 2010 بكل نجاح، ومن أهم تلك البني التحتية متحف الفن الإسلامي الذي سيكون مركز إشعاع حضاري وثقافي عالمي، وكذلك الحي الثقافي الذي يضم مسرحا رومانيا يتسع لــ 2000 شخص ودار أوبرا، وغير ذلك من البني التحتية الثقافية.

وكان سعادة الوزير يتحدث في أحدث حلقات برنامج لكم القرار الذي تقدمه مؤسسة قطر للتربية وتنمية المجتمع مجيبا عن عدد من الأسئلة التي طرحها مقدم البرنامج محمد المري وبعض الحاضرين حول الجديد الذي ستضيفه وزارة الثقافة بعد غيابها عشر سنين وبعثها من جديد، وكذلك الدور والخطط التي ستقوم به الوزارة في مواجهة الغزو الثقافي الذي بات يهدد الشباب، و قضية الفنانين القطريين والدور الذي ستقوم به الوزارة لدعمهم ومد يد العون لهم، وكذلك مستقبل مجلة الدوحة والمراكز الشبابية والثقافية فضلا عن استعدادات الدوحة لاحتفالها بلقب عاصمة الثقافة العربية في العام المقبل وعدد من المواضيع الأخري.

وأوضح سعادة الوزير في بداية حديثه أن قطر التي نعيشها الآن ليست هي قطر منذ 10 سنوات، فقطر الآن تمتلك بنية تحتية ثقافية تجعل منها عاصمة من عواصم الثقافة العالمية، ومن هذه البنية متحف الفن الإسلامي، والحي الثقافي الذي سيكون مصدر فخر واعتزاز لكل قطري، كما أن سوق واقف تحول بدوره إلي مركز ثقافي كبير يجذب السواح إليه للتعرف علي التراث القطري ، مؤكدا أن الدولة تهتم بالثقافة بقدر اهتمامها بالتعليم والرياضة وكل مناحي الحياة الأخري، وستحاول وزارة الثقافة تقديم إضافة كبيرة ولديها رؤية واضحة في هذا المجال وذلك لأهمية الثقافة، فهي ترتبط بالهوية، وهويتنا العربية الإسلامية في أحوج ما تكون الآن إلي الاهتمام.

كما أكد سعادة الوزير علي أن الهيكلة الجديدة للوزارة قد تم وضعها والاستقرار عليها وهم في انتظار صدورالمرسوم الأميري وبعده سيتم تشكيل عدة إدارات شبابية وثقافية، لكننا في الوزارة - يضيف سعادة الوزير- نواجه تحدياً كبيرا يتمثل في اختيار القيادات الشابة التي تستطيع تحويل هذه البني التحتية إلي واقع يتعامل مع الثقافة، وأنا متفائل أننا سنحقق الكثير، وهذا التفاؤل نابع من أنني كنت في الوزارة منذ عشر سنوات، وعند عودتي إليها وجدت العديد من الخبرات الشابة لم تكن متوفرة من قبل، وهم يعملون ليل نهار من أجل تحقيق رؤية الوزارة وأهدافها.

وبخصوص الهيئات التي ألحقت بالوزارة والمراكز الشبابية قال سعادة الوزير إن هيئة الشباب هي الهيئة الوحيدة التي ألحقت بالوزارة، أما المراكز الشبابية والثقافية فهي عبارة عن مجموعة من المراكز ومجموعة من المؤسسات التي يفترض أن تكون نواة للمجتمع المدني وأن تقوم علي الاعتماد الذاتي بدعم وتوجيه من الوزارة، كما سيتم إلحاق قسم المطبوعات بالوزارة بعد الميزانية الجديدة في ابريل القادم، وكذلك الاتصالات حيث ستكون الوزارة مسؤولة عن منح الرخص للإذاعات والتلفزيونات، كما أن الحي الثقافي كذلك يعتبر جزءا من الوزارة مضيفا أن الحي الثقافي كذلك يعتبر جزءا من الوزارة كما سيتم تعيين مسؤول عن الشباب.

كما أكد سعادة الوزير في رده علي أحد أسئلة الجمهور ضرورة تدريس التراث القطري في بعض المراحل التعليمية وذلك لأن عالم اليوم متغير وسريع، ونحن نواجه تحديات كبيرة تجعل عاداتنا وقيمنا وتراثنا في خطر، لذلك يجب تكاتف الجهود للحفاظ علي هذا التراث، وعلي وزارة التعليم أن تقوم بدورها في هذا المجال.

الأسابيع الثقافية خارج قطر ودورها في التعريف بقطر:

وردا علي سؤال من أحد الحضور حول أهمية المهرجانات الثقافية التي تقام خارج قطر ودورها في التعريف بثقافة البلد ، قال سعادة الوزير إن هذا الأمر محل تقييم من الوزارة حيث سيتم تطوير الأسابيع الثقافية الخارجية حتي تعرف بثقافة قطر بشكل فعال قائلا: إن هناك أمورا كثيرة يمكن أن يتم التعريف بها في إطار المهرجانات الثقافية الخارجية مثل متحف الفن الإسلامي، ومؤسسة قطر وإنجازاتها، وكذلك قناة الجزيرة، كل هذه الأمور يمكن أن تدخل ضمن الأسابيع الثقافية.

مهرجان الدوحة الثقافي:

كما رد سعادة الوزير كذلك علي سؤال يتعلق بمهرجان الدوحة والأسباب الحقيقية وراء تأجيله، قائلا إن أحداث غزة ليست السبب في تأجيل المهرجان، بل أن المهرجان تم تأجيله لأن الوزارة مازالت في مرحلة تقييم للدورات السابقة للمهرجان، حيث تعمل الوزارة علي أن تكون القدس- عاصمة الثقافة العربية 2009 - حاضرة في المهرجان، كما سيتم تغيير بعض الخطط التي كانت مطروحة سابقا للمهرجان بحيث يكون للفعاليات القطرية نصيبها، وللفعاليت العربية نصيب وكذلك الفعاليات الخارجية بشكل معقول، حيث كان في السابق يتم التركيز علي الفعاليات الأوروبية.

مجلة الدوحة:

أما بخصوص مجلة الدوحة وأن عودتها لم تسهم في إثراء الثقافة القطرية بل كرست تهميش الكتاب القطريين، فقال سعادة الوزير إن مجلة الدوحة ليس من أهدافها التعامل مع الثقافة المحلية، بل تركز علي الثقافة العربية الاسلامية، وهي من المجلات الممتازة والطلب عليها كبير، حيث يتم طباعة 5000 نسخة منها فقط بينما يصل إجمالي الطلب عليها 7000 نسخة، أما بخصوص الكتاب القطريين فقد تعهد الوزير بنشر كل مقال قطري تتحقق فيه الشروط التي وضعتها المجلة.
البعثات الخارجية: تنقية الرواد وحجب الثقة

وردا علي شكوي من بعض الحاضرين حول المشاركات والمعارض الخارجية وأنه لا ينتدب لها إلا الرواد، بينما يتم حجب الشباب وتحييدهم، قال سعادة الوزير إن التوجه العام الآن هو دعم الشباب القطري ودعم الأعمال القطرية الناجحة ومعالجة السلبيات التي كانت موجودة في فترة من الفترات، وهناك تغير في قطر يشمل كل جوانب الحياة بما فيها الجانب الثقافي، والوزارة تبحث عن المبدعين والخلاقين، والدعم يختلف باختلاف المجال، ولكن الوزارة تدعم الشباب.


المكتبة الوطنية: هل ألغي المشروع؟

وبخصوص مشروع المكتبة الوطنية ومتي سيري النور، قال سعادة الوزير: عندنا مجموعة كبيرة من الكتب والمخطوطات، ودار الكتب في وضع يرثي له، ومن خلال هذا البرنامج أوجه نداء إلي المسؤولين للاهتمام بهذا الأمر، وأنا أعرف أن صاحب السمو مهتم به وقد تبناه، وأتمني أن يتم تحريك الموضوع من جديد لأهميته.
الإبداع والحرية:

كما كشف سعادة الوزير من خلال البرنامج عن أن الوزارة ستقيم مهرجانا من نوع خاص يسمي الحرية والإبداع، وكل الفنون المشاركة فيه ستكون فنونا ملتزمة لها علاقة بالحرية، ويضم مجالات الشعر والمسرح والسينما والسينما الوثائقية والفنون التشكيلية، والميزة الثانية له هي أنه سيقام بالتعاون والمشاركة مع المؤسسة العربية للديمقراطية، والفضل في رعايته يرجع لصاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند بعد أن عرض عليها .
الدوحة 2010 والاستعدادات:

من جهة أخري أكد سعادة وزير الثقافة والفنون والتراث أن الاستعدادات لم تبدأ بعد للاحتفال بالدوحة عاصمة الثقافة 2010 - ولكن تم تشكيل لجنة جديدة بدأت عملها تحت رئاسته، وتضم ممثلين عن عدد من الوزارات وقد اجتمعت حتي الآن ثلاث اجتماعات والاجتماع الرابع سيكون بداية الشهر القادم وسيتم إعداد ميزانية مؤقتة، مشيرا إلي أن هذه الاحتفالية ليست ملكا لوزارة الثقافة بل هي فعالية وطنية كبيرة جدا والمقصود منها تقديم الدوحة للعالم والعكس، وكذلك تقديم الثقافة العربية الإسلامية من خلال الدوحة ويجب أن يشارك الجميع فيها.
الغزو الثقافي:

كما حيا سعادة الوزير دور سمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند في حماية الشباب الخليجي من خلال حملة نحو فضاء إعلامي مسؤول، قائلا بأن اللغة العربية تواجه خطرا كبيرا في المجتمعات الخليجية حيث أن المواطنين أصبحوا أقلية والحديث بالعربية أصبح شبه معدوم في بعض البيوت، مؤكدا أن التضحية باللغة تعني التضحية بالدين والهوية والقيم، لذلك نوجه نداء لكل مؤسسات المجتمع أن تسعي للحفاظ علي اللغة العربية وأن تكون هناك خطة وطنية للحفاظ عليها، كما ستقيم الوزارة ندوتين عن اللغة العربية.
وفي ختام الحلقة صوت الجمهور علي سؤال الحلقة وهو : 2010 - الدوحة عاصمة للثقافة العربية، فهل قطر مستعدة لهذا الحدث الآن وقد أجاب 66% من الجمهور بــ لا، بينما أكدت النسبة الباقية استعداد قطر لهذا الحدث الكبير.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=415938&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:24 AM
ناقشت برنامج الفعاليات وشكلت لجاناً فرعية.. الكواري يرأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية

الدوحة- الشرق

عقدت اللجنة المنظمة العليا المكلفة بالإعداد لإحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية عام 2010م اجتماعاً لها مساء أمس الأول برئاسة سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث رئيس اللجنة وبحضور سعادة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة الأمين العام بالوزارة نائب الرئيس، والمندوبين عن الوزارات المختلفة الممثلة في هذه اللجنة.

تم خلال هذا الإجتماع مناقشة العديد من البنود المهمة المتعلقة بحفل الإفتتاح وكذلك حفل الختام والشكل الذي ستكون عليه الفعاليات طوال العام والميزانية التقديرية لهذه الإحتفالية .

وقد جرى تشكيل مجموعة من اللجان الفرعية منها لجنة تعكف على وضع تصور أولي لميزانية الأشهر الأولى الثلاثة ولجنة أخرى مهمتها وضع التصورات الإبداعية للأنشطة والفعاليات الثقافية.

ووجه سعادة الوزير رئيس اللجنة العليا بضرورة أن يكون الإعتماد بشكل كامل على العنصر القطري في عمليات التنظيم وفي الفعاليات الثقافية والفنية والإبداعية، ويجب ألا يقل العنصر القطري عن خمسين في المائة في كل فعالية بمن فيهم القطريون من ذوي الخبرات الطويلة وكذلك الشباب الواعدون حتى تتوافر لهم الإستفادة، وقال سعادته يجب أن يكون الإشراف الفني والإداري في كل الحالات لكوادر محلية وبالنسبة لكل أوبريت أو عمل مسرحي لا بد أن يكون هناك عنصر قطري مشارك في التأليف والإخراج والتمثيل والإضاءة والديكور وكل مراحل العمل.

وأكد ضرورة أن تكون الأفكار في مجملها إبداعية بحيث نقدم أفضل الاعمال بأقل التكاليف لأن الإبداع والأفكار الخلاقة دائماً ما تكون أقل تكلفة، ولا يعني هذا أبداً عدم إعطاء العمل حقه المطلوب من النفقات.

وشدد الحضور على أن تكون هناك ورش عمل للمشاركة وعدم إهمال البعد العربي لأن الإحتفالية لها طابع عربي (الدوحة عاصمة للثقافة العربية). وتم التأكيد خلال المناقشات على أن وزارة الثقافة والفنون والتراث وإن كانت هي الجهة المنظمة والمشرفة على الإحتفالية إلا أن جميع وزارات الدولة وهيئاتها لا بد أن تكون لها مشاركة فعالة، وبما أن دولة قطر هي دولة خلاقة ومبدعة في العديد من المجالات فإن الإحتفالية يجب أن تواكب هذا التجديد والإبداع.

وقد تقدم عدد من مندوبي الوزارات والمجالس الحكومية المختلفة الممثلة في اللجنة بالعديد من الإقتراحات مثل وزارة الداخلية، وزارة المالية والاقتصاد، المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، جامعة قطر، وغيرها وقد تم إدراج هذه الإقتراحات العديدة على جدول الأعمال في الإجتماعات القادمة.

وكانت اللجنة قد عقدت سلسلة من الإجتماعات خلال الأسابيع الماضية وسوف تواصل إجتماعاتها بشكل مكثف خلال الفترة القادمة حيث طالب سعادة الوزير بضرورة السباق مع الزمن لإنجاز ما هو مطلوب.

http://www.al-sharq.com/DisplayArtic...&sid=localnews (http://www.al-sharq.com/DisplayArticle.aspx?xf=2009,February,article_20090 212_344&id=local&sid=localnews)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:25 AM
الكواري يطالب بمشاركة القطريين في احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة بنسبة تصل %50


الدوحة - العرب

عقدت اللجنة المنظِّمة العليا المكلفة بالإعداد لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية عام 2010 اجتماعاً لها مساء أمس الأول برئاسة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث رئيس اللجنة، وبحضور مبارك بن ناصر آل خليفة الأمين العام بالوزارة نائب الرئيس والمندوبين عن الوزارات المختلفة الممثلة في هذه اللجنة، لمناقشة البنود المتعلقة بحفل الافتتاح وحفل الختام والشكل الذي ستكون عليه الفعاليات طوال العام والميزانية التقديرية لهذه الاحتفالية.

وجرى تشكيل مجموعة من اللجان الفرعية، منها لجنة تعكف على وضع تصور أولي لميزانية الأشهر الثلاثة الأولى، ولجنة أخرى مهمتها وضع التصورات الإبداعية للأنشطة والفعاليات الثقافية.

وشدد الوزير رئيس اللجنة العليا على ضرورة أن يكون الاعتماد بشكل كامل على العنصر القطري في عمليات التنظيم وفي الفعاليات الثقافية والفنية والإبداعية حيث يجب ألا يقل العنصر القطري عن %50 في كل فعالية بمن فيه القطريون من ذوي الخبرات الطويلة، فضلا عن الشباب الواعد. وقال: «يجب أن يكون الإشراف الفني والإداري في كل الحالات لكوادر محلية وبالنسبة لكل أوبريت أو عمل مسرحي لا بد أن يكون هناك عنصر قطري مشارك في التأليف والإخراج والتمثيل والإضاءة والديكور وكل مراحل العمل».


http://www.alarab.com.qa/details.php...o=416&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=72509&issueNo=416&secId=18)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:25 AM
مناقشة ميزانية احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية

استعراض الفعاليات وحفلي الافتتاح والختام.. الكواري:

• تشكيل لجنة فرعية وتكثيف الاجتماعات ودراسة الاقتراحات

الدوحة-الراية

عقدت اللجنة المنظمة العليا المكلفة بالاعداد لاحتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية عام 2010م اجتماعاً لها مساء أمس الأول برئاسة سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث رئيس اللجنة وبحضور سعادة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة الأمين العام بالوزارة نائب الرئيس والمندوبين عن الوزارات المختلفة الممثلة في هذه اللجنة.

تم خلال هذا الاجتماع مناقشة العديد من البنود المهمة المتعلقة بحفل الافتتاح وكذلك حفل الختام والشكل الذي ستكون عليه الفعاليات طوال العام والميزانية التقديرية لهذه الاحتفالية.

وقد جري تشكيل مجموعة من اللجان الفرعية منها لجنة تعكف علي وضع تصور أولي لميزانية الأشهر الأولي الثلاثة ولجنة أخري مهمتها وضع التصورات الابداعية للأنشطة والفعاليات الثقافية.

ووجه سعادة الوزير رئيس اللجنة العليا بضرورة أن يكون الاعتماد بشكل كامل علي العنصر القطري في عمليات التنظيم وفي الفعاليات الثقافية والفنية والابداعية يجب ألا يقل العنصر القطري عن خمسين في المائة في كل فعالية بمن فيهم القطريون من ذوي الخبرات الطويلة وكذلك الشباب الواعدون حتي تتوفر لهم الاستفادة، وقال سعادته يجب أن يكون الاشراف الفني والاداري في كل الحالات لكوادر محلية وبالنسبة لكل أوبريت أو عمل مسرحي لابد أن يكون هناك عنصر قطري مشارك في التأليف والاخراج والتمثيل والاضاءة والديكور وكل مراحل العمل.

وأكد علي ضرورة أن تكون الأفكار في مجملها ابداعية بحيث نقدم أفضل الأعمال بأقل التكاليف لأن الابداع والأفكار الخلاقة دائما ما تكون أقل تكلفة، ولا يعني هذا أبداً عدم اعطاء العمل حقه المطلوب من النفقات.

وشدد الحضور علي أن تكون هناك ورش عمل للمشاركة وعدم اهمال البعد العربي لأن الاحتفالية لها طابع عربي الدوحة - عاصمة للثقافة العربية . وتم التأكيد خلال المناقشات علي أن وزارة الثقافة والفنون والتراث وإن كانت هي الجهة المنظمة والمشرفة علي الاحتفالية إلا أن جميع وزارات الدولة وهيئاتها مطالبة بأن تكون لها مشاركة فعالة، وبما أن دولة قطر هي دولة خلاقة ومبدعة في العديد من المجالات فإن الاحتفالية يجب أن تواكب هذا التجديد والابداع.

وقد تقدم عدد من مندوبي الوزارات والمجالس الحكومية المختلفة الممثلة في اللجنة بالعديد من الاقتراحات مثل وزارة الداخلية، وزارة المالية والاقتصاد، المجلس الأعلي لشؤون الأسرة، جامعة قطر، وغيرها وقد تم ادراج هذه الاقتراحات العديدة علي جدول الأعمال في الاجتماعات القادمة.

وكانت اللجنة قد عقدت سلسلة من الاجتماعات خلال الأسابيع الماضية سوف تواصل اجتماعاتها بشكل مكثف خلال الفترة القادمة حيث طالب سعادة الوزير بضرورة السباق مع الزمن لانجاز ما هو مطلوب.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=419288&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:26 AM
الإعلان عن تفاصيل احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية.. قريباً

خلال افتتاحه مهرجان الدوحة لموسيقى (الجاز) .. وزير الثقافة:

• سندعم دورة (القدس) في التعريف بالثقافة العربية

• د.الحجري : الأوركسترا القطرية أصبحت سفيرة قطر حول العالم

http://www.raya.com/mritems/images/2009/2/12/2_419409_1_205.gif

http://www.raya.com/mritems/images/2009/2/12/2_419408_1_209.gif

كتب - محمد السعدي

افتتح مساء أمس سعادة الدكتور حمد عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث مهرجان الدوحة لموسيقى الجاز والذي أقيم على خشبة مسرح قطر الوطني في دورته الأولى التي ستستمر على مدى أربعة أيام تحت إشراف وزارة الثقافة والفنون والتراث في قطر وبالتعاون مع أوركسترا قطر الفلهارمونية وموفنبيك تاور وسويتس ، يشارك في المهرجان بالإضافة إلى أوركسترا قطر الفلهارمونية أربع فرق موسيقية عالمية معروفة الان برونيت وخماسي رونالد بيكر من فرنسا وثلاثي تريسيا إيفي من الغوادلوب وفرقة مانوش باردهان وديبي براساد غوش من الهند وبرينس لاوشا من الولايات المتحدة الأمريكية.

بدأ المهرجان بكلمة ألقاها الدكتور سيف الحجري نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع رحب فيها بسعادة وزير الثقافة وضيوف المهرجان وقدم الشكر لمنظمي هذا المهرجان واضاف أن مثل هذا التعاون بين القطاعين العام والخاص يشكل نقطة تلاقٍ لصالح المجتمع في جميع المجالات.

أكد وزير الثقافة والفنون والتراث أن مثل هذه المهرجانات تحقق نشر الثقافة والوعي لدى الجميع ، لافتا الى أن الدوحة ستكون عاصمة الثقافة العربية العام المقبل وهناك لجنة مشكلة من مجلس الوزراء الموقر برئاسة وزير الثقافة وصحيح أن هذه الثقافة بدأت عملها متأخرة وخلال هذه الاجتماعات قطعت شوطاً كبيراً جداً ، وتكاد الآن أن تصبح عناوين الفعاليات واضحة لدى اللجنة وكذلك العمل الافتتاحي وقريباً جداً سيكون هناك مؤتمر صحفي سنعلن فيه كل ما يتعلق بالأمر ونطمئن الناس أن الأمور تسير على خير وجه ، وسوف تشرّف الدوحة الثقافة العربية كونها عاصمة لها 2010م.

واشار سعادته الى ان احتفالية القدس عاصمة للثقافة العربية في هذا العام ستحظى بدعم واهتمام الثقافة القطرية طول العام ، وسيغطي المهرجان الجوانب المختلفة للثقافة العربية ، ولكن الثقافة القطرية نهتم بها كل يوم وليس الاهتمام بها مقصورا على مناسبة معينة وبطبيعة الحال هذا العام كما يعرف الكل أن الشباب أصبح من اختصاصات وزارة الثقافة وبالتالي ستكون هناك فعالية كبيرة تقيمها مؤسسات الشباب خلال هذا المهرجان.

واشار إلى أن الحفل للجميع لأن الفن بطبيعته هو محل اهتمام من الأجانب أكثر من العرب وهو فن جديد بالنسبة لنا وشيء جيد أن يتاح للآخرين من غير العرب لأن يستمتعوا بهذا الفن كما يستمتع به أهله لأن فن الجاز ليس فنّاً عربياً أن هذا الرجل الذي يقف هناك مشيراً إلى الدكتور سيف الحجري انه الجندي المجهول في هذا المهرجان لأن الفضل لهذه الفعالية هو لمؤسسة قطر فاوينديشن بالمساهمة والتعاون مع وزارة الثقافة وكما أؤكد أن وزارة الثقافة لايمكن أن تعمل بمفردها إلا مع الآخرين مع القطاع الخاص ومع القطاع الرسمي ، وهناك جانب ثقافي يتمتع به الخليج ممكن أن نجعله ميزة وهو تعدد الثقافات فيه نتيجة لوجود جاليات من جميع أنحاء العالم أوروبية وغيرها وبالطبع العرب من أهل الدار يجب أن يتاح لهم الفرصة بأن نقيم مثل هذه الفعاليات التي تمكنهم من قضاء وقت جميل والاستمتاع بهذه الأنواع الفنية التي يتذوقها البعض ويحبها البعض.

وأكد الدكتور سيف الحجري نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع أن الجاز له مكانة عالمية ولاشك أن بعضا من القطريين يحبون هذا اللون من الموسيقى ولكن بصفة عامة التنوع بحد ذاته مهم وكل إنسان يختار ما يمتع به نفسه وأذنه وبالتالي نحن نعيش في بلد تنوع ودائماً أسمي قطر بلد الأسرة الواحدة لهذا التنوع الموجود فيه وبالتالي اتاحة الفرصة للفنون الأخرى أن تأتي لقطر وهذا تقدير لكل من يعيش على ارض قطر أن يستمتع بهذه الفنون المتنوعة ولكن في سياستنا أن ندعم موسيقانا وخاصة الموسيقى الشعبية أو فنون الإنشاد والكلاسيك العربي ويجب أن نتحمل مسؤوليتها في المقام الأول لنقل الموسيقى والفنون العربية إلى العالمية هذا الأساس ولكن لامانع أيضاً أن ننفتح إلى تجارب أمم أخرى وفنونها.

وأشار فيما يتعلق بمشاركة السيمفونية في أسبانيا والأوركسترا في واشنطن حيث قال : أصبحت الأوركسترا القطرية هي سفيرة دولة قطر إلى دول العالم تم دعوتها في كينيدي سنتر وهو من المراكز والجهات العالمية المعروفة فوجودنا في احتفال كبير كهذا ليتم تمثيل هذه الفنون وقد تمت دعوة الكثير من المؤسسات التعليمية في دول العالم وستمثل قطر من خلال فرسان القمر للفنان كراكالا من إنتاج مؤسسة قطر ومن فنون قطر البحرية وسيتم عرضها في يومين وستعزف الأوركسترا ايضاً القطعة الموسيقية التي تم تأليفها من قبل مارسيل خليفه وتم فيها جمع فنون غربية بآلات عربية وستقدم لونا جديدا للغرب بهذه الآلات وأضاف الحجري بالنسبة للسيمفونية والتي ستقام في أسبانيا بمدريد بقيادة الدكتور سالم عبدالكريم حيث ستشهد هذه المدينة عزف السيمفونية القطرية التي ستمثل فنوننا القطرية التراثية بالإضافة إلى لون من السلام الأميري الذي تم تأليفه من خلال العمل الفني.

وقالت لمياء السبتي مديرة العلاقات العامة بأن المهرجان يهدف الى عمل مميز يجمع بين مقطوعات موسيقى الجاز ومقطوعات لسيمفونية قطر. أما د. عصام الملاح رئيس أكاديمية قطر للموسيقى فقال إن المهرجان تجربة فريدة ستجمع جمهور الموسيقى الكلاسيكية وجمهور الجاز مما سيساهم بجذب جمهور نوعي إلى دولة قطر.


http://www.raya.com/site/topics/arti...emplate_id=123 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=419410&version=1&parent_id=122&template_id=123)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:26 AM
تعرض «ترنيمات قطرية» ببيروت

وفيقة سلطان لـ «العرب»: رسالتي إبراز الدوحة كعاصمة للثقافة


http://www.alarab.com.qa/admin/articles/images/1906139418_b.jpg

الدوحة - سحر ناصر

كشفت الفنانة التشكيلية القطرية وفيقة سلطان سيف العيسى لـ «العرب» عن إقامة معرض للوحاتها بقصر اليونسكو في بيروت، تحت عنوان «ترنيمات قطرية». وينطلق المعرض برعاية كلّ من وزارة الثقافة والفنون والتراث القطرية، ومركز الفنون البصرية، وشركة الخطوط الجوية القطرية،وذلك يوم الثلاثاء 10 مارس الجاري، ويستمر لغاية 14 منه، متضمناً نحو 39 لوحة متنوعة الأحجام متجانسة الرؤية، ليكون المعرض الفردي الأول خارج الحدود القطرية منذ عام 2003، والذي أقيم حينها في «واشنطن دي سي».

وفي لقاء مع «العرب»قالت الفنانة وفيقة سلطان :» كنت أحضر لإقامة هذا المعرض منذ حوالي السنة، وهو عبارة عن مجموعة من خلاصة أعمالي الخاصة، إلى جانب إضافتي لأعمال جديدة، ولكن يجمعها النوعية نفسها، مع وجود شخوص أكثر تتسم به الأعمال الجديدة، إضافة إلى الخلفيات الغنية التي تظهر من خلال ربط الحداثة مع التراث والفلكلور الشعبي. بطبيعتها تكتنز هذه اللوحات التقسيمات بألوانها الواضحة، والخطوط المتأكدة، إلى جانب الزخرفة العالية والمتبسطة التي تحمل التجريد في طياتها. وبقدر ما هي موزونة، يجد المرء فيها الأفكار التي تربط الهندسة والفن. والشيء الجديد أيضاً بهذه اللوحات هو استعانتي بعد الانتهاء من رسم هذه اللوحات بتأثيرها عليّ، وبحثتُ عن أبيات أشعار وقصائد تتناغم مع اللوحة، تعود لشعراء معروفين في الشعر القديم العربي الأصيل كأبي تمام وعنترة وغيرهم، حيث إنه لو قرأ المتأمل في اللوحات الشعر لوجد العلاقة بين الشعر واللوحة، وهذا فيه مسؤولية تجاه الشاعر الذي نظمها».

وأضافت وفيقة في حديثها عن علاقة الفن بالشعر: «من وجهة نظري الفن عموماً متناغم مع الشعر، ليجسد خيالا أو تصويرا صوتيا ورؤيا، ويخلق أفقا، بأنه أي حالة من الشعر المنسجم مع اللوحة ينطبق على الحالة النفسية للناظر، أياً كانت هذه الحالة». ورأت الفنانة وفيقة سلطان أن «ترنيمات قطرية» هو بمثابة مرحلة ثرية، حيث بذلت فيه نوعا من المجهود، ووضعت لكلّ لوحة خطة نابعة من فكرة. وحاولت أن تكون هذه اللوحات منسجمة مع بعضها البعض، رغم الاختلاف في الأحجام المتفاوتة بين 120 سم *120سم، و90*90، و60*60».

وبالنسبة لغيابها عن الساحة الفنية التشكيلية منذ العام 2005، أكدت الفنانة سلطان « إنني اليوم في لحظة سكون، حيث أعيش حالة من التوحد مع الرسم،وأحاول أن أنعزل أثناء رسمي لأركز في لوحاتي. ويمكن القول إنني كنت في مرحلة من الإنتاج، ولكنها لم تصل آنذاك إلى حجم المعرض، ولم يكن هناك هدف منها. ولكن ترنيمات قطرية متنفس بالنسبة لي».

وحول اختيار العاصمة اللبنانية لإقامة المعرض، أشارت سلطان إلى أنها تلقت دعوة مفتوحة من أصدقاء لبنانيين وقطريين نقلوا لها إعجابهم بلوحاتها، فضلاً عما يدور في هذا البلد من حراك ثقافي اجتماعي متواصل، لافتة إلى أن «هذه اللوحات تخدم الديكور بحكم مهنتي، فليس هدفي إبراز اللوحة لأنها مقترنة باسمي، بل الهدف هو أن تجد هذه اللوحة مكانها، وأن تترك بصمتها في الأماكن التي تعرض فيها. فاللوحة –برأيي- هي عبارة عن عنصر جاذب للناظر، بحيث يخلق نوعا من العلاقة بينهما».

وأشادت الفنانة سلطان بدعم «ترنيمات قطرية» من وزارة الثقافة والفنون والتراث، والخطوط الجوية القطرية التي «لم تتأخر في تقديم الدعم الكامل» بحسب قولها، مضيفة: «أنا ممتنة فعلاً للخطوط الجوية القطرية، لأنني فعلاً كنت أتمنى أن أقوم بمبادرة تنظيم معرض خارج الحدود القطرية، كي أظهر أن مختلف الجهات تتضافر لإظهار الثقافة القطرية. ورغم أنه لم يساعدني الحظ مع بعض الشركات بسبب ضيق القوت وعدم التواصل.

ولكن الأهم هو أن نعطي جميعاً رسالة مفادها أن قطر عاصمة للثقافة، فالعملية ليست أكثر من دعم معنوي. ودعم القطرية ووزارة الثقافة على رأسها د. حمد بن عبدالعزيز الكواري مشكوراً لدعم المعرض بالإمكانيات المتوفرة، لذا أرجو أن أكون عند حسن الظن. وطالما أننا كفنانين نلقى الدعم، يكون نتاجنا أكثر في سبيل رسالتنا وهي الانتماء».

وفيما يتعلّق بمدى الإقبال المتوقع في بيروت على التفاعل مع الثقافة القطرية، قالت سلطان: «كان الجواب من بيروت عندما أبلغنا الجهات القطرية واللبنانية المختصة بـ (عيونّا تشيل معرضك)، وهذا ما يشجعني للذهاب إلى بيروت، والحمد لله نحن كشعب قطري لنا تواجد في بيروت من خلال نشاط دولتنا الكريمة وحضورها الدائم على كافة الأصعدة».

وفي سؤال لـ «العرب» عما يعزيه بعض النقاد من ركون الفنانة سلطان إلى الماضي أكثر من الحاضر أو المستقبل، قالت سلطان: «رسالة أي فنان أن يعطي هويته، وهويتي اليوم في تراثي، ومسؤوليتي تكمن في إظهار الثقافة الخاصة بنا. فأنا لا أقلّد الصيحات، ولكن هذا لا يعني أنني لا أستفيد من التجارب والتقنيات الجديدة، وأحاول أن أترجمها في لوحاتي لكي تعكس هوية خليجية قطرية وأن تؤدي رسالة.

وهذا ما تُظهره بعض اللوحات التي ستعرض في بيروت والتي تجسد فن العمارة الخليجية عموماً والقطرية خصوصاً من خلال البيوت القطرية القديمة». وتطرقت سلطان في حديثها عن التجربة التي تقوم بها منذ مدّة، والتي لم تدخل بعد من خلالها في مرحلة التقنين لأنها تأخذ مجهوداً كبيراً، وهي اللوحات المجزأة، وهي عبارة عن مجموعة من اللوحات يُكمل بعضها البعض في علاقة متناغمة، والتي أستقيتها من الفن الياباني والصيني ولكني ترجمتها في لوحاتي».

أما فيما يتعلّق بمشاركة الفنانة التشكيلية المعروفة وفيقة سلطان في مهرجان الدوحة الثقافي، فقد لفتت سلطان إلى أنها دُعيت للمشاركة في هذه الفعاليات من خلال المحاضرات من قبل جميعة التصوير الضوئي، قائلة: «سأكون سعيدة بالمشاركة، خصوصاً أن المهرجان يمثل فرصة الالتقاء وإيصال الرسالة». وفي تعليق لها عن واقع الفن التشكيلي اليوم كرائدة في هذا المجال، قالت سلطان: «شرف كبير أن يقال إني رائدة، ولكن لن أقول إن هذا الأمر كان نتيجة الصدفة، بقدر ما كانت الأمور حتمية، لأنني أعزو ذلك إلى وجود تشجيع لهذا النوع من الفن في المدارس الابتدائية، إضافة إلى توفر الغنى في التربية الفنية، إضافة إلى النشاطات المتواصلة في هذا المجال ما ساهم في إبراز المواهب. وهذه الحتمية نشأت من قلّة الذين أخذوا هذا الاتجاه سببه عدم الاحتكاك، وعدم وجود النفس الطويل وحسّ المبادرة، حتى في تعليمي الأكاديمي دخلت كلية الفنون، لأنني مقتنعة بأن هذا المجال هو الذي سأنجح فيه، رغم قبولي في كليات أكاديمية أخرى، وبعدها تخصصت في هندسة الديكور التي تعطيني حرفية في عملي، فالفن عبارة عن ألوان وخطوط، وهو الذي يعكس رخاء واستقرار الإنسان».

في هذا الإطار، أكدت منظمة «ترنيمات قطرية» في بيروت أميرة جمعة لـ «العرب» بأن «التحضيرات جارية على قدم وساق، تم الاتصال بالسفارة القطرية التي أبدت ترحيبها، وقامت بمساندتنا بشكل كبير بهدف عرض وجه من الثقافة القطرية في بيروت، بالتنسيق مع وزارة الثقافة اللبنانية، حيث من المتوقع أن يفتتح المعرض وزير الثقافة اللبناني تمام سلام»، مضيفة «سيتم دعوة مختلف الفئات المهتمة بالثقافة القطرية من مثقفين، وفنانين، ونقابيين، وسياسيين، وإعلاميين، وذلك بهدف التأكيد على أن قطر ليست عبارة عن عالم للتجارة، والنفط، والعقارات، والاستثمارات، بل هي -أيضاً- وجه ثقافي وحضاري بامتياز».

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=435&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=74632&issueNo=435&secId=18)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:27 AM
وزير الثقافة لـ «العرب»:الدوحة تشهد انطلاق فعاليات ثقافية جديدة في أبريل

الدوحة - محمد الفاتح أحمد

كشف الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث في تصريحات خاصة لـ «العرب» أن عام 2010 سيكون في غاية الأهمية بالنسبة إلى دولة قطر وللثقافة العربية؛ لأن الدوحة ستكون عاصمة للثقافة العربية.

وأكد الدكتور الكواري أن وزارته قد وجدت الدعم الكامل من سمو أمير البلاد ورئيس الوزراء لإنجاح الحدث، مشيراً إلى أنه قد تم اعتماد ميزانية الربع الأول من عام 2010 والتي ستنتهي في أبريل.

وقال إن فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010 ستكون مميزة بما يليق بالمكانة السامية التي وصلت إليها قطر كمركز رئيسي وحيوي للثقافة العربية والإسلامية.

وأوضح خلال افتتاحه مساء أمس معرض الفنان محمد الباكر بمركز وقاف للفنون برفقة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الدولة لشؤون الطاقة والصناعة أن شهر أبريل المقبل سيشهد تنظيم مهرجانين كبيرين، المهرجان الأول عن «الحرية والإبداع»، والثاني «مهرجان قطر الثقافي السنوي»، قائلاً إنهما سيكونان حافلين بالكثير من الفعاليات. وأوضح الوزير أن المهرجان ستكون له ميزات خاصة تختلف عن المهرجانات السابقة، حيث سيخصص الجزء الأكبر منه للقدس.


http://www.alarab.com.qa/details.php...o=438&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=75072&issueNo=438&secId=18)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:27 AM
د.الكواري طالبها بتنظيم فعاليات تكون على مستوى الحدث.. اجتماع اللجنة المنظمة لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010م

الدوحة – قنا

ترأس سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث امس اعمال اللجنة المنظمة للاعداد والتحضير لاحتفالية "الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010م" بحضور رئيس اللجنة سعادة السيد مبارك بن ناصر ال خليفة الامين العام بالوزارة وعدد كبير من الاعضاء الذين يمثلون وزارات ومؤسسات الدولة. واستعرضت اللجنة اختيار تصاميم شعار الاحتفالية "اللوجو" الذي تقدم به عدد من الفنانين القطريين حيث تم الاتفاق على اختيار شعار عبارة عن اسم "الدوحة" كتب بخط عربي جميل شكل الفنان من حروفه مجموعة من الرموز والادوات التي كانت تستخدم في تاريخ الثقافة العربية مثل ريشة الكاتب والورق وبعض رموز البيئة القطرية كالشراع وسعف النخيل. وطالب سعادة وزير الثقافة خلال الاجتماع بان تكون فعاليات الربع الاول من عام 2010م على مستوى الحدث وتعطي انطباعا لدى الجمهور بقوة العروض المصاحبة ودافعا لان يحرص الجمهور على الحضور. واتفق اعضاء اللجنة المنظمة خلال الاجتماع على تشكيل لجنة برئاسة السيد مبارك بن ناصر ال خليفة الامين العام مهمتها وضع المقترحات التي ستتضمنها فعاليات الربع الاول من الاحتفالية على ان تنتهي اللجنة من تقديم اقتراحاتها خلال الأيام العشرة القادمة. واستعرض المجتمعون وضع التصور الخاص باوبريت حفل افتتاح الاحتفالية واتفقوا على ان يبتعد عن النمطية والسرد التاريخي وان يكون حضور الفنانين القطريين هو الابرز في الاخراج والتلحين والتمثيل.. كما استعرضت اللجنة المنظمة ايضا الدول التي ستوجه اليها الدعوة لتنظيم اسابيع ثقافية بالدوحة مطلع الاحتفالية. وتم الاتفاق في ختام الاجتماع على تسمية اللجان الخاصة بالاحتفالية ومن ابرزها اقتراح الميزانية والفعاليات ولجنة المحاضرات ولجنة الشعر العربي واللجنة الفنية ولجنة الفنون البصرية والسينما ولجنة الفعاليات الشبابية ولجنة التراث ولجنة العلاقات العامة والاعلام.

http://www.al-sharq.com/DisplayArtic...&sid=localnews (http://www.al-sharq.com/DisplayArticle.aspx?xf=2009,March,article_20090312 _436&id=local&sid=localnews)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:28 AM
وزير الثقافة لـ «العرب»: نريد للثقافة أن تصبح حياة يومية للمواطن

الفنان علي حسن يفوز بـ «شعار» الدوحة عاصمة للثقافة العربية

http://www.alarab.com.qa/admin/articles/images/194132495_b.gif

الدوحة - عبدالغني بوضرة

كشف الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث مساء أمس الأول في حديثه لـ «العرب» أنه تم عقد الاجتماع الرابع للجنة المنظمة المكلفة بالإعداد والتحضير لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية عام 2010، وتم اتخاذ عدة قرارات منها اختيار الشعار، فضلا عن تشكيل مجموعة من اللجان، مبرزا أن الأمور التحضيرية تسير في أحسن الأحوال».

وعلمت «العرب» أن الفنان التشكيلي علي حسن هو صاحب الشعار الفائز، الذي هو عبارة عن اسم (الدوحة) كتب بخط عربي جميل شكل الفنان من حروفه مجموعة من الرموز والأدوات التي كانت تستخدم في تاريخ الثقافة العربية مثل ريشة الكاتب والورق، وبعض رموز البيئة القطرية كالشراع وسعف النخيل، وتم خلال الاجتماع الذي ترأسه الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري، وزير الثقافة وحضور نائب رئيس اللجنة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة الأمين العام بالوزارة ومعظم الأعضاء الذين يمثلون وزارات ومؤسسات الدولة، تشكيل لجنة برئاسة مبارك بن ناصر آل خليفة مهمتها اقتراح الفعاليات التي تقدم في الربع الأول من عام 2010، على أن تنتهي هذه اللجنة من تقديم اقتراحاتها خلال عشرة أيام، وفي نفس السياق، طالب الوزير بأن تكون فعاليات الربع الأول من هذا العام قوية تعطي الثقة لدى الجمهور بأن جميع فعاليات الاحتفالية ستكون بنفس المستوى ودافعاً لأن يحرص الناس على الحضور، وتم استعراض الدول العربية التي يمكن توجيه الدعوة إليها لتنظم أسابيع ثقافية بالدوحة في مطلع الاحتفالية.

وبخصوص حفل الافتتاح، استعرض المجتمعون التصور الذي قدم حول أوبريت الافتتاح حيث رأوا فيه الابتعاد عن النمطية والسرد التاريخي، على أن يكون الحضور القطري من الفنانين هو الأبرز في الإخراج والتلحين والتمثيل.

وتم الاتفاق مبدئياً على تسمية اللجان الخاصة بالاحتفالية ومن أبرزها لجنة اقتراح الميزانية والفعاليات، لجنة المحاضرات، لجنة الشعر العربي، اللجنة الفنية، لجنة الفنون البصرية والسينما، لجنة الفعاليات الشابيبة، لجنة التراث، لجنة العلاقات العامة والإعلام.

وفي وقت لاحق، سيتم مخاطبة بعض المؤسسات والهيئات مثل مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وهيئة متاحف قطر، والمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، وعدد من السفارات كي تقدم تصوراتها حول مشاركتها في الاحتفالية.

من جهة أخرى، قال وزير الثقافة والفنون والتراث الذي افتتح مساء أمس الأول، معرض الفنان التشكيلي القطري علي حسن في جاليري المرخية بسوق واقف، «نريد للثقافة أن تصبح حياة يومية للمواطن، وأن ينمو دورها يوما بعد آخر»، وأشار الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري إلى أن «الثقافة تخلق التوازن في المجتمع، مبرزا أن ما نعيشه من نهضة ثقافية في البلاد ليس جهد وزارة أو جهة معينة فحسب، بل هي تضافر لجهود الجميع».

وقال الوزير: إن المعرض لواحد من الفنانين البارزين في قطر، ومن واجبنا دعمهم نظرا لمكانتهم المحلية والعالمية.

وتمنى الوزير الاستمرار للفنان علي حسن، والتطوير يوما بعد آخر، خصوصا أن قطر مقبلة على تطور كبير خصوصا أن الدوحة ستكون عاصمة للثقافة العربية العام المقبل.

ويضم معرض التشكيلي علي حسن مجموعة متكاملة من أعماله الجديدة التي تضم أربعين لوحة فنية ويستمر حتى الثالث من أبريل القادم.

من جهته عبر الفنان التشكيلي علي حسن في حديثه لـ «العرب» عن سعادته بدعوته من قبل الشيخ عبدالله بن علي بن سعود آل ثاني، صاحب جاليري المرخية لعرض لوحاته فيها، وكونه أول فنان قطري تحتضنه هذه القاعة، معربا في ذات الوقت عن اعتزازه باسم هذه الصالة (المرخية) لما لها من دلالة في النفوس، وأنها اسم قطري أصيل، بخلاف أن %99 من قاعات العالم لها أسماء عالمية.

ويستلهم الفنان التشكيلي علي حسن لوحاته المعروضة جماليات حرف «النون» العربي إلى جانب مجموعة «ملامح شرقية» التي استلهم فيها الأماكن والمعالم والطبيعة الشرقية من خلال الأسفار والرحلات إلى بلاد الشرق، تعبيرا عن مخزون ثقافي مليء بالتأمل والتفكير المستمر في تقديم معالجة جمالية لموضوعات ذات طابع ثقافي إنساني.

وبخصوص اختياره لهذا الحرف العربي (النون)، قال علي حسن: «عندما التقيت يابانيين قالوا لي: إن علي حسن أتى بنقطة من البحر، وإن سبب هذا الاختيار هو إبراز قوة وجمالية الحرف العربي، ويمكن للإنسان أن يتخذ حرفا واحدا ويمضي به في حياته، فضلا عن كون النون حرفا معبرا جذبني إليه إحساس داخلي».

يذكر أن الفنان علي حسن علي حسن الجابر، من مواليد الدوحة عام 1956، وحاز على جائزة الدولة التشجيعية في العلوم والفنون والآداب لعام 2005م في مجال الفنون التشكيلية، ومن مصر (جائزة تقديرية من ترينالي الحفر العالمي الرابع 2003) الكويت (جائزة الدانة 2000) اليونسيف (شهادة تقدير 1995) الشارقة (جائزة لجنة التحكيم من بينالي الشارقة 1993) قطر (السعفة الذهبية لفناني دول مجلس التعاون الخليجي 1999-1992)، ومن أهم المقتنيات: متحف مقاطعة لوس أنجليس، المتحف البريطاني (لندن)، متحف تشوان للفنون (الصين)، متحف قطر الوطني، متحف الفن العربي الحديث، وزارة الثقافة والفنون والتراث (الدوحة), المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة، متحف الشارقة للفنون، متحف فن الجرافيك الحديث (القاهرة).

نال علي حسن شهادة بكالوريوس آداب- تاريخ- جامعة قطر سنة 1982م.

عمل خطاطاً في الصحف المحلية منذ عام 1972، وشارك في مجال صيانة التراث العربي الإسلامي جامعة لوفان ببلجيكا عام 1984،ودورة في مجال الحفر بكلية الفنون الجميلة بالقاهرة عام 1986, وعمل رئيسا لمجلس إدارة المركز الشبابي للإبداع الفني، ورئيسا لمجلس إدارة إبداع الفتاة بالدوحة في الفترة 2004 إلى 2008.

من أهم معارضه الشخصية: دبي (جاليري هنر 2009), البحرين (جاليري البارح 2008), طوكيو (مؤسسة المنتدى اليابانية 2003), الدوحة (جاليري بيسان 2001 إلى 2005), الكويت (الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية 2000، المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب 2004)، الشارقة (متحف الشارقة للفنون 2001)، بيروت (جامعة بيروت العربية 1999), تونس (المركز الوطني لفنون الخط العربي 2000)، فرنسا (قصر المهرجانات بمدينة كان 1992).

كما شارك في عدد كبير من المعارض العربية والعالمية منها: هيوستن (ديبورا كولتن جاليري 2008)،زيورخ (جاليري كاشيا هيدلدبراند 2008), دبي (مقتنيات المتحف البريطاني) أبو ظبي, (آرت باريس 2007-2008), باريس (معهد العالم العربي 2007), ألمانيا (معرض لغة الصحراء، متحف كنست بون 2005), إسبانيا (الفن العربي المعاصر، فلنسيا 2003-2004), نيودلهي (ترينالي الهند العالمي العاشر 2001)، نيويورك (متحف هوفسترا 1984).

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=444&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=75643&issueNo=444&secId=18)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:28 AM
خلال افتتاح معرض «نظرتان متبادلتان»

الكواري: الوضع المالي في قطر جيد ولن يؤثر على المخطط الثقافي


http://www.alarab.com.qa/admin/articles/images/285114324_b9.jpg

الدوحة - هلا بطرس

«ألغينا مهرجان الدوحة الثقافي لأسباب مهمة، لكن النشاطات لن تتوقف، ولن ننتظر العام 2010 لإقامتها».. هذا ما صرح به وزير الثقافة والفنون والتراث الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري عقب افتتاحه لمعرض «نظرتان متبادلتان» في المركز الثقافي الفرنسي. وشرح الكواري أنه «كان من المفترض أن يبدأ المهرجان في مطلع الشهر الفائت، إلا أن الاعتداء الإسرائيلي على غزة جعلنا نؤجل موعده، وانتهت السنة المالية في نهاية الشهر الثالث، فلم يبقَ أمامنا أي خيار سوى نقل المهرجان إلى السنة التالية. وهذا أمر لا يمكن أن نقوم بأي شيء حياله. كما كان لدينا قمتان مهمتان في الدوحة هذا الشهر، وكان علينا أن نستعد لهما. لكن النشاطات ستستمر».

جاء هذا التصريح بعد أن افتتح الوزير الكواري معرض «نظرتان متبادلتان» للصور الفوتوغرافية الذي ينظمه المركز الثقافي الفرنسي، بحضور المستشار الأول للسفارة الفرنسية، وجمع من القطريين والأجانب. والمعرض عبارة عن مجموعتين من الصور الفوتوغرافية لفنانين، أولهما القطري محمد الكبيسي الذي عرض مجموعة صور لفرنسا، والفرنسي ميشال هيتييه الذي عرض حوالي ثمانين صورة عن قطر. وتعكس الصور وجهة نظر قطرية لفرنسا، وفرنسية لقطر، من خلال لقطات معبّرة عن معالم وأبنية وأماكن مهمة في كل من البلدين. فالكبيسي نقل أبرز المعالم الفرنسية من زوايا مختلفة، تعكس إحساسه تجاه هذا البلد الذي تعلم فيه بفترة الثمانينيات، وعاد إليه مؤخراً بعد أن تعلم التصوير خصيصاً ليلتقط صوراً يضيفها إلى أرشيفه الكبير.

وميشال هيتييه قدم سابقاً، ومنذ 1994، ثلاثة كتب تتضمن صوراً فوتوغرافية عن قطر، وتعليقات من كتابة زوجته التي تحمل الاسم نفسه، واختار من الكتاب الأخير الذي صدر في العام الفائت حوالي 80 صورة للمعرض، وسيعمل في الأشهر المقبلة على إعداد كتاب رابع انطلاقاً من حرصه على مواكبة التغيرات السريعة في البلد. والكتاب يدخل ضمن مجموعة «نظرات» من إصدارات باسم ميشال هيتييه.

على هامش الافتتاح، أكد د.الكواري أن «التعاون بين قطر وفرنسا كبير ويجب أن يكون أكبر باستمرار. ففرنسا بلد مهم، له حضارة عريقة جداً، وكذلك الأمر بالنسبة لقطر.

وبالتالي فإن التعاون طبيعي، وهو يشكل موضع بحث مستمر مع الفرنسيين في زياراتهم لقطر أو في زياراتنا لفرنسا». وأضاف د.الكواري أنه في آخر لقاء جرى مع رئيس بلدية باريس الذي زار قطر، تم البحث في إمكانية التعاون الثقافي في الميادين المختلفة، واعتبر أن هذا المعرض «هو نموذج بسيط إنما له دلالة كبيرة جداً على التعاون الذي ممكن أن يكون بين العاصمتين اللتين لكل منهما شخصيتها الخاصة»

. وأضاف: «نحن قادمون على احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية، ويجب أن يكون لفرنسا ذات البعد الحضاري المهم والكبير دور في هذه الفعاليات، وتوصلنا تقريباً إلى بعض الأمور التي ستكون في هذا الإطار. والفعاليات المشتركة بين البلدين كثيرة، في موضوع الكتاب، الفنون التشكيلية، الفنون الاستعراضية، التصوير، الموسيقى.. ولعل عرض الأوركسترا الفلهارمونية في باريس الذي وجد صدى وترحيبا كبيرين في فرنسا وحضره عدد كبير من الشخصيات المهمة في عالم الفنون، هو دليل على ما يمكن أن نقوم به في فرنسا، وما يمكن لفرنسا أن تقوم به في قطر».

ورداً على سؤال حول إلغاء مهرجان الدوحة الثقافي وإذا ما كان هذا الأمر قد يؤثر على احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية، قال د.الكواري: «لا.. بل على العكس، فالتحضير للاحتفالية بدأ متأخراً، فهذا الوقت سنستفيد منه في الإعداد والاتصالات والتحضير. وكل الفعاليات التي كانت مقررة ستجرى خلال هذا العام، لن ننتظر العام 2010 لإقامتها.

النشاطات الثقافية مستمرة. فلدينا مهرجان الإبداع والحرية من 9 إلى 13 أبريل، في تعاون بين المؤسسة العربية للديمقراطية ووزارة الثقافة، وسيكون هناك فعاليات تقام لأول مرة في قطر. وهذا نوع من التعاون الجديد بين الوزارة ومؤسسات أخرى ذات مردود ثقافي».

وفيما يتعلق بفعاليات احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية، سوف تبدأ من يناير المقبل، على حد تأكيد وزير الثقافة، والاستعدادات جارية على قدم وساق لوضع الخطة للربع الأول على الأقل، ثم الثاني والثالث وإلى ما ذلك.. وفي الشهر الحالي والذي يليه، سيتم الكشف عن كل التفاصيل المتعلقة بفعاليات الربع الأول.

أما الوضع المالي، كما أكد د.الكواري، فـ «لن يكون له أي تأثير على الاحتفالية إطلاقاً، لأنه جيد في قطر والحمد لله. فالقيادة في هذا البلد تدرك أهمية الثقافة. وسترون أن قطر في أفضل وضع ممكن. كل شيء مستمر كما هو مخطط له».

أبعاد مختلفة

ولا شك أن هذا المعرض -عوضا عن كونه حدثا ثقافيا هاما يندرج في إطار تعزيز التعاون الثقافي والتبادل الحضاري بين ثقافتين مختلفتين- يشكل وسيلة مثلى لتعريف القطريين بهوية فرنسا، وما قد يجذبهم فيها انطلاقا من نظرة ابن بلدهم إليها، وتعريف الفرنسيين على قطر وما يشهده البلد من تغييرات وما تتوفر فيه من معالم طبيعية وتراثية وثقافية تحثهم على زيارة البلد.

وفي تصريح لـ «العرب» حول فكرة المعرض، أكد المصور الفوتوغرافي محمد الكبيسي أنه يصور كل ما يراه في فرنسا، من حبه لها، ولديه أرشيف هام عنها، اختار منه مجموعة طبعها خصيصا لهذا المعرض. واعتبر الكبيسي أن نظرة الفنان الأجنبي لبلد ما تختلف عن نظرة ابن البلد، مضيفا فيما يتعلق بـ «نظرتان متبادلتان» أن «الفرنسيين لديهم في بيئتهم أشياء كثيرة غير موجودة لدينا، والعكس صحيح. فهناك عامل الاندهاش أمام الأشياء الجديدة أو غير المألوفة. فنحن نرى أمورا غير موجودة لدينا، وربما هم بأنفسهم لم يلحظوها، فنخرجها في صورنا، ونعرّف أبناء مجتمعنا وثقافتنا عليها».

أما هيتييه وزوجته فأكدا بدورهما أنهما في أول مرة جاءا إلى الدوحة، لم يكن هناك سوى الشيراتون، وأضاف: «قطر تعيش تغييرات سريعة جدا، لا بد أن نواكبها في إصداراتنا، لذا سنعمل على تحضير كتاب رابع. فنحن نحاول نقل هوية قطر وتراثها والمتاحف وأعمال مؤسسة قطر والمعالم الهامة الموجودة في البلد، مثل سوق واقف، والمتحف الإسلامي الذي كان لنا الحظ في تصويره قبل افتتاحه.. هذه كلها أوجه جديدة لقطر لم تكن موجودة، وهي رائعة، لذا نرغب بشدة في نقلها».

وأوضح هيتييه أن الشعب الأوروبي والفرنسي يزداد اهتماما بالثقافة القطرية، فالهدف من الكتب والإصدارات هو تعريف الفرنسيين بالمعالم الثقافية الموجودة في قطر لحثهم على زيارتها، والكبيسي يقوم بالأمر نفسه لحث القطريين على زيارة فرنسا. وأشار إلى أن اهتمام الفرنسيين بالتعرف إلى قطر يزداد كثيرا، وهذا ما لمسه من خلال ردات الفعل المختلفة على الكتب التي صدرت تباعا منذ 1994 حتى اليوم.

واعتبر هيتييه أن هذا المعرض يعتبر في غاية الأهمية، قائلا: «كل منا يعبر عن بلد الآخر بنظرة مختلفة، والنظرتان متكاملتان. وإقدام مصور على تصوير بلد آخر لنقل مشاعره الخاصة يعتبر علامة صداقة ومحبة».

وهذا النشاط ليس سوى حلقة من سلسلة طويلة ينظمها المركز الثقافي الفرنسي. وعلى هذا الصعيد، أكدت المسؤولة الثقافية في المركز سابرينا ماريغو أن «الهدف الأساسي هو خلق جسر ثقافي بين البلدين، فلدينا تبادل بين الطرفين، وهذا ظاهر من خلال المعرض. والقطريون يهتمون بالتعرف على الثقافة الفرنسية. والعلاقات رائعة بين البلدين والشعبين، و%30 من طلابنا هنا هم قطريون يتعلمون اللغة الفرنسية، وهذه النسبة جيدة جدا».

أما عن النشاطات المقبلة، فستشهد قطر في شهر مايو تقديم عمل مسرحي للكاتب الفرنسي جول فيرن، وسيكون هناك مؤتمر حول التنقيبات الأثرية في قطر التي يقوم بها فريق فرنسي، إضافة إلى أسبوع الفيلم الفرنسي، أسبوع التذوق مع طباخين فرنسيين مقيمين في قطر، وغيرهما من النشاطات المشتركة.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=467&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=78063&issueNo=467&secId=18)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:29 AM
د. الكواري : استعدادات مبكرة لـ «الدوحة عاصمة الثقافة العربية»

الدوحة - الوطن

أكد سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث التزامه وتعهده بعدم المساس بمركز ابداع الفتاة او دمجه مع مراكز اخرى اوالسماح فيه بالاختلاط ليبقى متنفسا وبيتا يحوي بين جنباته فتيات قطر يمارسن فيه كل هواياتهن وطاقاتهن وابداعاتهن ومواهبهن في اقسام وورش وقاعات توفر لهن الخصوصية التامة.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها سعادة وزير الثقافة والفنون والتراث الى مركز ابداع الفتاة نهاية الاسبوع الماضي في اطار جولته على المراكز والجمعيات والاندية والمؤسسات التابعة للادارة العامة لشؤون الشباب بوزارة الثقافة والفنون والتراث.

وقد رافق سعادته خلال هذه الزيارة الاستاذ خالد يوسف الملا مدير الادارة العامة لشؤون الشباب والسيد خالد عبدالله الكواري مدير ادارة الشؤون الادارية والمالية.

وكان في استقبال سعادة الوزير فور وصوله لمركز ابداع الفتاة رئيسة مجلس الادارة هنادي الدرويش ونائبة الرئيس ايمان عبيدان وعائشة المفتاح عضو مجلس الادارة وامين السر العام جابر الشاوي ومديرة المركز هدى السعدي.

وقد اكد سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث في بداية لقائه مع مجلس ادارة مركز ابداع الفتاة ان هذه الزيارة تندرج تحت مسمى المصلحة العامة وانه يهدف من هذه الزيارة إلى الوقوف شخصيا على العمل الذي يقوم به المركز والشرائح العمرية المستهدفة والخدمات التي تقدم وماهي المعوقات التي تقف في طريق تطوير وتجويد العمل ان وجدت لان الوزارة حريصة كل الحرص على ان تزيل العقبات وتوفر اقصى درجات الراحة لهذه المراكز التي تخدم الفتيات خاصة ان الفتاة القطرية اصبحت شريكا اساسيا في بناء ونهضة الوطن وان المجتمع لا يمكن ان يحلق بجناح واحد فقط والبلد يحتاج لجهود الرجال والنساء على حد سواء وهذا ما تؤكد عليه قيادتنا الرشيدة في مختلف المناسبات ذات الصلة. وقال سعادته ان مركز ابداع الفتاة تم اشهاره تحت الرعاية الكريمة لصاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند حرم حضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى ورئيسة المجلس الاعلى للاسرة ولذلك فان المركز سيبقى ليقدم نفس الخدمات ويحقق نفس الاهداف ونحن لن نبخل على دعمه ماديا ومعنويا.

احتفالات الدوحة الثقافية

وقال سعادته ان العام المقبل 2010 هو عام استثنائي للوزارة حيث سيتم الاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية وكذلك سيكون نفس العام هو عام الشباب دوليا وعربيا ومن هنا فإن الاستعدادات يجب ان تكون مبكرة والانشطة والفعاليات فيها مبتكرة وتتناسب مع هذه الاحداث ونحن لن نبخل عليكم بالدعم المادي والنصح والمشورة من خلال الخبرات المتراكمة لدى الاخوة في الادارة العامة لشؤون الشباب.

زيارة رفعت المعنويات

ومن جانبها قالت الاستاذة هنادي الدرويش رئيسة مجلس ادارة المركز انها واعضاء مجلس الادارة عاجزون عن الشكر والتقدير لسعادته على زيارته ودعمه للمركز والتأكيد على عدم المساس به او دمجه مع المراكز الاخرى لان هناك الكثير من الاسر والفتيات مازلن يفضلن عدم الاختلاط في هذه السن الخطرة خاصة ان مثل هذه المراكز التخصصية مازالت موجودة في الدول الخليجية والعربية ولها خصوصيتها لان الفتاة تحتاج اثناء ممارسة هواياتها الفنية ملابس خاصة وحرية اكثر للعمل والابداع.

زيارة الورش والقاعات

وبعد ذلك قام سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث بجولة داخل قاعات وورش ومعامل المركز وتعرف على قسم الطفولة والمهارات اليدوية وقسم الخزف وقسم الخط العربي وقسم الفنون الموسيقية والرسم الزيتي والرسم بالالوان المائية والرسم بالرصاص والفحم وقسم الكمبيوتر والتصميم (الجرافيك) وكذلك قسم الرسم على الحرير وقسم الرسم على الزجاج والتصوير والرسم بالتصوير الزيتي، وزار سعادته المعرض الفني الذي احتوى على الاعمال المميزة من رسومات واشغال يدوية من عمل اعضاء ومنتسبي المركز.

الإشادة بالنظام والترتيب

وبعد الانتهاء من الجولة داخل مركز ابداع الفتاة شكر سعادته جميع المشرفين على هذه الورش والمعامل وقال انه يقدر لهم الجهد الواضح والعمل الجبار الذي يقومون به وهو ما جعل مركزهم عالم جذب للمواهب الواعدة من الفتيات والزهرات ليرسمن احلامهن وطموحاتهن وخيالهن الخصب النقي الذي يحلم دائما بمستقبل اكثر اشراقا وهذا لن يتم بدون مساعدتكم لهن وأنتم تمتلكون من الخبرة والادوات ما يؤهلكم للقيام بهذا الدور.


http://www.al-watan.com/data/2009042...l=statenews1_2 (http://www.al-watan.com/data/20090425/innercontent.asp?val=statenews1_2)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:35 AM
قال إن قطر تسعى إلى تفجير إبداعاتهم

الكواري للشباب: مكانكم محجوز في «عاصمة الثقافة العربية»

الدوحة - شبّوب أبوطالب -سليمان حاج إبراهيم

دعا الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري إلى مشاركة واسعة لجمعيات بيوت الشباب العربية في فعاليات «قطر عاصمة الثقافة العربية» وكذا في الاحتفال بالعيد العالمي للشباب قائلا لممثلي الجمعيات المشاركة في المؤتمر العربي الثاني والعشرين لاتحاد جمعيات البيوت العربية إن «مكانكم محفوظ».

وخلال فعاليات افتتاح المؤتمر الذي حضره ممثلون عن 18 دولة عربية، أكد الوزير في كلمته أن قطر تسعد دوما باستضافة مثل هذه الفعاليات «ولقاء الأشقاء والأصدقاء»، وأن وزارته تعمل «على ترجمة التوجهات السامية لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى، وسمو ولي عهده الأمين الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بتوفير ظروف الالتقاء والتواجد للأشقاء والأصدقاء على أرضنا الطيبة من أجل الحوار والتشاور بما يعود بالنفع على المجتمع العربي والدولي».

وأضاف أن قطر تدعم فعاليات التشاور المستمر مع أشقائها خدمة لفكرة نبيلة هي «رفع صفة القصور عن الطاقات العربية الشابة وتشجيعها ودعمها لتفجير إبداعات تمكنها من ارتياد الآفاق الإقليمية والعالمية الواسعة»، مؤكدا على ضرورة تحديد

ورسم «إستراتيجية للمستقبل محددة في مفهومها وحجمها الزمني حتى نكون فعلا قد استثمرنا إيجابيات الجهود المبذولة، وهذا بالطبع لن يتأتى إلا باختيار أجهزة وكيانات واتحادات ذات كفاءة عالية تستطيع أن تحدد لنا نوع العمل المطلوب لمصلحة أمتنا العربية، وهذا ما نتمناه لاتحادكم الفعال في مؤتمركم هذا».

ودعا الوزير، بالمناسبة، جميع جمعيات بيوت الشباب العربية إلى المشاركة الفاعلة في فعاليتي «قطر عاصمة للثقافة العربية 2010» وكذا الاحتفال بالعيد العالمي للشباب، متعهدا بضمان مكانة ملائمة لجمعيات بيوت الشباب التي رأى أن عليها تقديم أنشطة متميزة ومناسبة لحجم وأهمية شريحة الشباب، وكذا نوعية الرهان الذي تضعه الأمة العربية على هذه الفئة الهامة للغاية من المجتمع.

أهل الدار

أما السيد خالد الملا رئيس الاتحاد العربي لجمعيات بيوت الشباب، فقد استهل كلمته بترحيبه بالحاضرين من كل الدول العربية قائلا: «يسعدني أن تكونوا بيننا اليوم فأنتم أهل الدار والدار ترحب بكم إخوة وأشقاء في وطنهم»، كما توجه بالشكر باسم كل المشاركين لسمو الأمير وسمو ولي العهد اللذين «يوليان قطاع الشباب في قطر كل اهتمام ودعم». واستعرض الملا، في عجالة، بعض أنشطة الاتحاد الذي يرأسه حيث تمكن من مد جسور النشاط إلى مختلف أنحاء الوطن العربي، كما طور نوعية متميزة من العلاقات مع الاتحاد الدولي لجمعيات بيوت الشباب، والتي توجب بزيارة رئيسة الاتحاد السيدة ايديت أرنولت إلى قطر خلال الشهر الماضي ولقائها برئيس الاتحاد العربي وما فسحه اللقاء من مجالات متعددة للتعاون، وكذا تأكيده قوة مركز الاتحاد العربي داخل الهيئة الدولية.

من جهته، جدد مدير إدارة الشباب والرياضة بجامعة الدول العربية الوزير المفوض هاني مصطفى تأكيد اهتمام جامعة الدول العربية بقطاع الشباب، قائلا إن الجامعة التي كانت وراء تأسيس الاتحاد العربي لجمعيات بيوت الشباب عام 1975 بالقاهرة وقفت دوما وراء السعي لـ «العناية بالشباب ضمن جهودها المتكاملة للتساوق مع الأهداف العليا للأمة العربية، وفي تحقيق التنمية الشاملة وإرساء قواعد المساواة والعدالة الاجتماعية واحترام حقوق الإنسان والارتقاء بالمواطن العربي تمكينا له من تطوير ذاته وشخصيته والسعي بكل ما أودعه الله في أمتنا من قوة العقيدة وطاقة الفكر والعمل لخير الإنسانية جمعاء».

وبعد الكلمات الرسمية وتقديم درع التكريم لقيادة الاتحاد العربي لجمعيات بيوت الشباب انطلقت الأعمال الداخلية للمؤتمر والتي عكست بصورة خاصة «تقييما مرتفعا للعهدة القطرية على رأس الاتحاد من خلال مجموع الفعاليات والأنشطة التي كانت العهدة القطرية وراء إنجاحها وإنضاجها. ووفق التقرير فإن الفترة بين أبريل 2007 ومايو 2009 شملت أربعة اجتماعات للمكتب التنفيذي للاتحاد توزعت بين القاهرة والدوحة، كما اتسمت بدعم كويتي وقطري للاتحاد، وشمل الدعم الكويتي الذي تسلمته الرئاسة القطرية مع انطلاق عهدتها مبلغ 75893.74 دولار، كما شمل الدعم القطري التكفل بتنظيم الدورة الثانية لـ «تكنولوجيا المعلومات والحجز الإلكتروني التي احتضنتها الدوحة خلال يناير 2009، وأضيف إلى ذلك كله رصد مبلغ 20.000 دولار مقدمة من الجامعة العربية كدعم للاتحاد عطفا على قرارات مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب خلال اجتماعهم بالقاهرة في ديسمبر 2009.

تنظيميا، قام الاتحاد بهيئات المختلفة بدراسة تعديل النظام الأساسي الخاص به، وتم إخطار الهيئات العربية المختلفة بهذا المشروع وفق الترتيب القانوني الذي يفرض مراسلة الهيئات الشريكة شهرين قبل المؤتمر، وتمت مناقشة التعديل والانتهاء إلى تصوره النهائي ومن ثم إحالته للمؤتمر الحالي.

أنشطة متنوعة

وعكست العهدة القطرية فعالية كبيرة في ميدان تخطيط الأنشطة وتنفيذها، ومن هذه الأنشطة زيارة وفد الاتحاد العربي إلى الفيدرالية الجزائرية لجمعيات بيوت الشباب التي أعيد ربط الاتصال بها بعد انقطاع مطول، ونتج عن الزيارة حضور ممثلي الجزائر لمؤتمر الاتحاد الدولي السابع والأربعين بالقاهرة. كما استضافت قطر دورة مخصصة لتكنولوجيا المعلومات والحجز الإلكتروني، كما سلف، والتي شاركت فيها 11 دولة عربية، وكان من أبرز نتائجها انضمام أربع دولة عربية إلى نظام الحجز الإلكتروني.

وفي ميدان التعاون مع الهيئات العربية، فقد دعم الاتحاد العربي «مؤسسة الشبيبة للسياحة السورية، ورتب لها زيارة لرئيس الاتحاد الدولي لسوريا في الفترة بين 28 فبراير و3 مارس 2008، كما ساعد الاتحاد سوريا في ترتيب أوراق اعتمادها للاتحاد الدولي، ونفس الشيء مع ليبيا التي كان الاتحاد مرافقا لمشروعها الخاص بالتوأمة بين الجمعية الليبية لبيوت الشباب وجمعية بيوت الشباب الفرنسية، وفي تونس شجع الاتحاد برنامج الرحلات الشبابية الذي نظمته الجمعية التونسية لمضائف الشباب رفقة نظيرتها السورية ونتج عنه زيارة 34 شابا وشابة تونسية إلى سوريا، ولاحقا استفادت دمشق من استضافة دورة لتكنولوجيا المعلومات بمشاركة 10 دول عربية، والتي يتوقع لها أن تسفر عن إضافة أربع دول أخرى إلى قائمة الدول العربية التي تطبق نظام الحجز الإلكتروني.
وفي المغرب تم تنظيم دورة للمشرفين والمسؤولين عن الجودة باستضافة من الجامعة الملكية لمآوي الشباب في الفترة بين 20 و25 فبراير 2009 وشاركت فيها 11 دولة عربية.



http://www.alarab.com.qa/details.php...o=499&secId=16 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=81543&issueNo=499&secId=16)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:36 AM
عبق الظلال» في احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة

كتبت ـ ربى الحايك

علم منوعات الوطن من مصادر مطلعة أن الفيلم الوثائقي «عبق الظلال» سيشارك في احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010، وسيعرض على مدى ثلاثة أسابيع خلال فبراير القادم ضمن معرض «بيت جدي» ليكون جزءا من المشروع الاحتفالي.

وأوضحت المصادر أن «بيت جدي» معرض فني فوتوغرافي، يتحدث عن منطقة الخليج العربي، ويتحدث عن تراثها وعاداتها وتقاليدها، كما يضم موضوعات مختلفة تحت عنوان واحد. ويشارك به فنانون من الخليج اضافة إلى خمسة فنانين بريطانيين تتحدث أعمالهم عن قطر والسعودية وعمان واليمن، والتقطوا صورهم في مناطق مختلفة من الخليج.

وكان معرض «بيت جدي» قد افتتح في عمان والبحرين والسعودية وستكون محطته الأخيرة في قطر بمناسبة احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية.ولم تحدد وزارة الثقافة بعد المكان الذي سيفتتح به المعرض.

يذكر ان «عبق الظلال» فيلم تسجيلي متوسط، تشارك في انتاجه عدة جهات من بينها تليفزيون قطر والمجلس الوطني للثقافة والفنون والتراث وزارة الثقافة بالاضافة الي شركة قطر للسينما وتوزيع الأفلام والمجلس الثقافي البريطاني. ويصور الفيلم قصة تعرف الجمهور في قطر على فن السينما في الخمسينيات من القرن الماضي، وذلك من خلال العروض التي كانت تنظمها شركات البترول العاملة في الدولة مثل شركة شل في مناطق استخراج وتصدير البترول كدخان ومسيعيد. ويستعرض مع عدد من الشخصيات التي عاصرت هذه الفترة ذكرياتهم عنها وأسماء أشهر وأهم الأفلام التي كانت تعرض في ذلك الوقت مثل فيلم عنتر وعبلة وعنتر بن شداد وأفلام اسماعيل ياسين وغيرها.

كما يستعرض الفيلم مراحل انتشار آلات العرض المنزلية من مقاس 8 مم و16مم في مجالس الوجهاء، ثم ظهور أماكن شبه تجارية لعرض الأفلام في الحوطات والجراجات والنوادي قبل أن يبادر البعض ببناء دورعرض مكشوفة مثل سينما الأهلي وسينما الأندلس وسينما أمير، ويتابع فكرة انشاء شركة قطر للسينما وتوزيع الأفلام مع أحد رواد هذه المبادرة وهو الاستاذ يوسف جاسم الدرويش، واقامة داري عرض ضخمتين هما الخليج والدوحة ثم سينما مسيعيد.

كما يصور الفيلم أيضاً فترة الركود التي مرت بها عروض الأفلام في فترة انتشار أجهزة العرض المنزلية الفيديو كاسيت، وعمليات الهدم والبناء والتجديد التي شهدتها هذه الصناعة، وكيفية انتشار دور العرض الحديثة في المجمعات التجارية، لتصبح مكوناً أساسياً من مكوناتها. ويعد هذا الفيلم الثالث للمخرج حافظ علي الذي سبق أن قدم فيلماً روائياً قصيراً هو سائق أجرة، وفيلماً تسجيلياً هو فيلم «عودة المها» .

http://www.al-watan.com/data/2009051...asp?val=var5_1 (http://www.al-watan.com/data/20090513/innercontent.asp?val=var5_1)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:37 AM
في اطار احتفاليات قطر بالقدس عاصمة للثقافة العربية ..مبارك آل خليفة: فعاليات متنوعة لوزارة الثقافة على مدار السنة

نشكر هيئة متاحف قطر ونتطلع لتعاون مستمر وأنشطة مشتركة

"هوية الروح" للمناضل محمود درويش يعرض اليوم بمتحف الفن الإسلامي

المخرج توماس هوج: نثمِّن دور الدوحة في تبنيها الأحداث التاريخية لإحياء الروح العربية

كمال عمران

أعلن سعادة مبارك بن ناصر آل خليفة الأمين العام لوزارة الثقافة والفنون والتراث أنه سيتم عرض الفيلم الشعرى "هوية الروح" لرائعة الشاعر الراحل المناضل محمود درويش عن قصيدته "جندي يحلم بالزنابق البيضاء" بساحة متحف الفن الإسلامي اليوم فى التاسعة والنصف مساء باللغة العربية وغداً الجمعة فى نفس الموعد باللغة الانجليزية. ورحب الأمين العام بمخرج الفيلم النرويجي الجنسية "توماس هوج"، وأشار الأمين العام إلى أن هذا العمل يعكس حالة انسانية وثقافية للدول التى تقع تحت ظروف الاحتلال.

جاء ذلك فى المؤتمر الصحفي الذى عقد صباح أمس، ورحب خلاله الأمين العام بمخرج الفيلم النرويجي الجنسيه "توماس هوج" والفريق المصاحب له. وقال إن الشاعر النرويجى هنري ابسن سيلقى قصيدته الشعرية "تيربه فيجن".

وقال مبارك بن ناصر آل خليفة أن كل هذه الاحتفالات التى تقوم بها وزارة الثقافة تأتى فى اطار احتفال الدوحة بالقدس عاصمة للثقافة العربية 2009 . وأشار إلى أن الوزارة بدأت الاحتفالات بمعرض صور القدس على مسرح قطر الوطني، ثم عرض أوبريت "بيت القدس" للشاعر الفلسطيني سميح القاسم، واليوم نشاهد فيلم "هوية الروح" بساحة متحف الفن الاسلامي فى تجربة فريدة ومميزة نتمنى أن تشاهدها جميع الشعوب فى أوروبا وفى فلسطين والعراق والدول التى عانت أو مازالت تعاني من الاحتلال.

وأضاف سعادته اننا ستكون لنا أنشطة مستمرة عن الاحتفال بالقدس كعاصمة للثقافة العربية 2009 . بين فترة وأخرى على مدار السنة وحتى نهاية العام الجاري، كما تم الاتفاق بين وزارة الثقافة ومؤسسة البريد على تصميم طابع بريد يحمل اسم القدس، بجانب الاتفاق على ان تحمل كل الكتب والرسائل شعار القدس عاصمة للثقافة العربية.

وأكد الأمين العام انه سعيد بالتعاون مع جميع أعضاء الفريق النرويجي الذى أعد فيلم "هوية الروح" كما تمنى أن يكون هناك تعاون مستمر من أجل هذه الفكرة الانسانية، الذى وصفها بانها تجربة تستحق الاشادة والمشاهدة، كما قدم شكره الى هيئة متاحف قطر برئاسة سعادة الشيخة المياسة آل ثاني متمنياً ان يكون بينه وبينهم تعاون مستمر وانشطة مشتركة، وقال ان هذه اولى الفعاليات التى تقام بالتعاون معهم، مشيرا الى ان هناك العديد من الفعاليات التى ستتم معهم خلال المرحلة التى نحتفل بها جميعا بالقدس عاصمة للثقافة العربية.

ومن جانبه قال المخرج النرويجي توماس هوج اننا سعداء كفريق عمل بوجودنا بينكم فى الدوح وسعداء أكثر باستضافة دولة قطر لهذا العمل وسعداء كفناني ، وأشار انه يود ان يتحدث عن العمل الذى سيعرض اليوم بساحة متحف قطر الوطني قائلا إن هذا العمل مشروع معقد وقد تطلب منا مجهودات ضخمة لانجازه لنجعل الناس تفكر فى القضايا الكبرى مثل الدين والثقافة والاقتصاد والاجتماع.

وأضاف هوج لدينا قضية ومناظر مختلفة لكننا فى اخر المطاف نجد انفسنا أمام مسئوليتنا، فيجب أن يعيش كل واحد منا حالة المناضل محمود درويش وهنري ابسن. وفى نفس الوقت وعلى مستوى آخر ، نحن نطمع ان نجعل من درويش وابسن على قدم المساواة اى نساوى بينهما، فكل واحد منهما يمثل صوتا خاصا به يمكن ان يلهم الاجيال القادمة.

وأضاف هوج عندما كتب ابسن كانت النرويج محاصرة، أى تحت الحصار والاحتلال، وعندما كتب درويش كانت فلسطين ولا تزال تحت الاحتلال، أى ان كلا منهما عاش حياته تحت وطأة الاحتلال، ولان درويش منفتح بطريقة لافتة للنظر سيبقى شاعرا على مدى الاجيال القادمة.

مشيرا الى ان شعر درويش يهم كل ثوري واى شخص تقع بلده تحت وطأة الاحتلال والحصار ، وهذا يعود بنا الى ضرورة ان نثمن ونقدر دور الدوحة التى تتبنى تلك الاحداث القومية الكبيرة وتقدمها للجماهير لاحياء الروح القومية والعربية فى نفوسهم.

واشار الى ان وجود الممثلة "فانيسا ريدغا" التى تتمتع بقدرات فنية كبيرة على تجسيد هذا الحدث ساهم مساهمة كبيرة فى انجاح العمل الفني الكبير الذى ستشاهدونه جميعا. وقال المخرج توماس هوج ان فيلم هوية الروح يتكون من خمسة مشاهد ومدته ساعة، وان المشهدين الرئيسيين فيه هما القصيدتان، أما المناظر فقد تم أخذها فى فلسطين واليابان والنرويج ، وتم الاخراج فى لندن ورام الله، كما أن هناك أجزاء تم الاستعانة بها من الارشيف البريطاني وهو عبارة عن مزيج من صور الارشيف التى تمت اعادة ترميمها، ومناظر طبيعية تم العمل عليها بتقنية عالية جدا، فهو ليس فيلما بالمعنى التقليدى مثلما تذهب الى قاعة السينما، لتشاهد فيلما سينمائيا، بل أنه فيلم من الناحية التقنية نستخدم فيه العديد من التقنيات.

وقال هوج اننا سنستخدم الاضواء فى هذا الفيلم كوسيلة للجذب داخل الفيلم باعتبار ان الضوء مكمل للعمل وهذا يفسر للجمهور اننا امام تجربة متكاملة، لذلك أدعو الجمهور للحضور لمشاهدة تلك التجربة الخاصة عن المناضل محمود درويش، الذى يحظى بجماهيرية كبيرة فى الوطن العربي.

وقال هوج انه حين عرض الفيلم فى فلسطين شاهده أكثر من 22 ألف مشاهد، وسوف يعرض الفيلم فى يونيو القادم بالنرويج، وقال انه لم تصلنا اى انتقادات من اسرائيل بسبب عرض الفيلم فى رام الله لانه ببساطة لم يشاهدوا الفيلم ولكن اظن ان محمود درويش حلم بقهوة أمه، فهو شخص جاهد من أجل قضية بلاده، إذًا فهو يستحق ان نسلط الضوء على تجربته، مشيرا إلى انه لا يقدم مشروعا للمصالحة بين عدوين بل تجربة انسانية ترتكز على عرض حي محوره الانسان والصراع بين الرغبة فى الانتقام والتسامح وبالتالي نحن نقدم تجربة جمالية.

واضاف: ان الجمهور القطري سيلاحظ ذلك واختار قصيدة درويش لانها تفتح للمتلقي المدرسة الشعرية العربية والقضايا الوجدانية التى تهم المجتمع.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=146433 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=146433)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:37 AM
كرنفال ثقافي وفني كبير في عرض الافتتاح ..الهاجري : خطة متكاملة للاحتفال بالدوحة عاصمة الثقافة العربية

http://www.al-sharq.com/articles/images/thumb/2030779p.gif

كمال عمران

أعلن فالح العجلان الهاجري مدير ادارة الثقافة بوزارة الثقافة والفنون والتراث على هامش الملتقى الشعري الثامن لدول مجلس التعاون الخليجي ان الوزارة قد انتهت من وضع التصور الكامل لبرنامج الاحتفال بالدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010، واشار ان مخطط الاحتفال بالربع الاول فى الفترة من 25 يناير 2010 وحتى 30 مارس 2010. للدوحة عاصمة الثقافة العربية شبه مكتمل، وانه تم بعد دراسة مستفيضة وإعداد مدروس بكل دقة حتى يليق بمكانة واسم قطر كعاصمة للثقافة العربية فى كافة المحافل العربية والدولية.

وأضاف فالح الهاجري " الى أن ملامح الاحتفال الرئيسية ستبدأ بعرض استعراضى كبير شبيه بالاوبريت يتصف بالضخامة والابهار فى موضوعه وعرضه وسوف ينال تقدير الجميع نظرا للجهد الكبير الذى يبذل فيه بعد الاختيار الجيد والدقيق له ليكون خير بداية لهذه الاحتفالية الكبرى، وبحيث يليق بمكانة قطر الثقافية التى يشهد لها الجميع.

وقال ان هناك العديد من الفعاليات الاخرى التى تنظمها كافة قطاعات.. وزارة الثقافة والتراث والفنون وستكون على هيئة كرنفال ثقافى وفنى كبير يسود المجتمع القطرى، مشيرا الى ان جميع قطاعات الوزارة تعد له بدقة بالغة وانتقاء شديد لكل فعالية سواء فى قطاع الفنون التشكيلية وقطاع المسرح والسينما والندوات الشعرية والادبية والفنون المسرحية والمعارض الفوتوغرافية.

وأكد الهاجري اننا سنتكلم على كل مرحلة فى حينها، لان كل مرحلة فى الاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية سيواكب الاحداث الراهنة فى ذلك الوقت وتحاكى الاوضاع والتطورات الحادثة حولنا حتى يكون الاحتفال مواكبا لكل ما يحدث من تطور وتغيير.

وأشار ان اختيار الضيوف المشاركين فى تلك الاحتفالية الكبرى يتم اختيارهم بدقة ووفقا لشروط اهمها ان يكون كل منهم علما فى مجال تخصصه وفى مختلف الفنون والثقافات حتى يمكن ان يقدم افضل ما يمكن تقديمه. واضاف ان الجميع الان فى وزارة الثقافة والفنون والتراث يعملون على قدم وساق ووفق خطة موضوعة ومدروسة حتى تخرج الاحتفالية فى ابهى صورة.

وانه سوف يتم الاعلان قريبا من قبل سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث عن التفاصيل الكاملة للربع الاول من الاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية. وذلك من خلال مؤتمر صحفي تتم فيه دعوة كافة وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=147659 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=147659)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:38 AM
نريدها عاصمة راسخة للثقافة العربية

http://www.al-sharq.com/articles/images/thumb/editorincheif[12].gif

تشهد وزارة الثقافة اجتماعات للجان شكلت من أجل الإعداد لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010.. والسؤال الذي يجب أن يتدارسه الاخوة في هذه اللجان: ما الذي يمكن ان تضيفه الدوحة إلى مسيرة هذه الاحتفالية التي تقام سنويا في مدينة عربية؟ وهل دورة الدوحة ستكون مجرد رقم يضاف الى الدورات السابقة، أم ستترك الدوحة بصمة مميزة عن باقي المدن العربية؟ وكيف يمكن خلق ابداع نوعي في دورة الدوحة التي سيكون رقمها " 15 " تجعلها درة الدورات؟ وهل اللجان التي شكلت تعمل في اطار تقليدي من الاجتماعات ام هناك روح جديدة تسود هذه الاجتماعات يمكن ان تخلق لنا دورة تظل راسخة في الذاكرة العربية؟.

أسئلة عدة تقفز إلى الاذهان ونحن نستعد لاستضافة حدث ثقافي مهم مطلع العام المقبل، ولكن قبل الحديث عن هذه المناسبة، نؤكد ثقتنا بالاخوة رؤساء وأعضاء اللجان، الذين يعملون جاهدين من اجل الاعداد والتجهيز لهذا الحدث، والثقة موصولة كذلك لسعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة، الذي من المؤكد سيعمل على حشد كل الطاقات الممكنة من أجل أن تكون دورة الدوحة هي الاكثر تميزا في تاريخ هذه الدورات.

عندما تعلن قطر عن استضافة حدث اياً كان، سياسيا او اقتصاديا او رياضيا او ثقافيا...، فانها لا ترغب في ان تكون الاستضافة مجرد رقم في تاريخ مسيرة تلك الاحداث، ولا تريد ان يقال ان الدوحة قد استضافت حدثا خلال ايام ثم انتهى الامر، والشواهد في هذا المجال كثيرة ومتعددة، واذكر هنا ربما حدثا رياضيا كان ولا يزال محل حديث العديد من المراقبين والمعنيين بالامر، الا وهو دورة الالعاب الآسيوية الخامسة عشرة الدوحة 2006، واردت استحضار هذا الحدث الرياضي لكونه ربما مشابها لاحتفالية الدوحة العاصمة الثقافية، نظرا لما تميزت به "الدوحة 2006" من ابداع تركت بصمة فعلية في مسيرة الالعاب الآسيوية، حتى باتت الدولة التالية في الاستضافة الصين تتساءل: ما الذي يمكن ان اقدمه اكثر مما قدمته قطر؟ وكان حديث الكثير ممن حضر الدورة آنذاك ان قطر قد اتعبت من يأتي بعدها.

اليوم نريد لاحتفالية الدوحة عاصمة الثقافة 2010 ان تكون مميزة بالفعل، بحيث تختلف تماما عن الدورات الـ "14" الماضية، دون التقليل بالتأكيد من جميع العواصم التي استضافت تلك الاحتفاليات، لكن من المؤكد ان القائمين على هذه الاحتفالية سيستفيدون من التجارب الماضية لتلك العواصم، من اجل تفادي اي اخطاء او جوانب قصور قد وقع به الاخوة في الدول العربية.

من المهم جدا استثمار احتفالية الدوحة العام المقبل لبناء المزيد من المرافق الثقافية على سبيل المثال، بحيث تظل هذه المرافق والمنشآت قائمة تتحدث بنفسها عن حدث ثقافي مر من هنا.

لا نريد ان تكون التجهيزات الخاصة بهذه الاحتفالية مجرد مرافق "وقتية"، بمعنى ما أن تنفض هذه الاحتفالية حتى تفكك هذه المرافق، وتذهب المبالغ المالية الكبيرة التي صرفت عليها هباء منثورا، دون ان يستفيد المجتمع وتستفيد الدولة من هذه المرافق، التي من المفترض ان تظل شامخة تتحدث عن هذه الاحتفالية بمرور الزمن.

وهنا لا ننسى الحي الثقافي وما هو مؤمل منه خلال المرحلة المقبلة بعد الافتتاح الرسمي، الذي نتوقع ان يكون واحدا من أبرز المعالم الثقافية ليس فقط بالدولة، انما على المستوى الاقليمي، بحيث يكون منارة اشعاع ثقافي وادبي وعلمي كبير، يحتضن فعاليات كبرى، ويؤسس لمرحلة جديدة من العمل الثقافي عبر انشطة وبرامج نوعية غير تقليدية وغير مكررة في الطرح والاسلوب.

ايضا من المهم الالتفات الى الجانب المعرفي في هذه الاحتفالية، والابتعاد عن ثقافة "التسطيح"، او الثقافة "الاستهلاكية"، التي باتت اليوم تغزو العديد من المجتمعات في الكثير من المناسبات، ولم تعد الجماهير تخرج بأي فائدة من تلك الاحداث التي تتم استضافتها، اللهم إلا استفادة بعض الاطراف من العائد المالي.

نريد من القائمين على احتفالية الدوحة التفكير بايجاد اشياء تعد اضافة فعلية للثقافة، وتترك بصمة تتحدث عنها الاجيال، وتتحدث عنها الدول الاخرى، بحيث تكون احتفالية الدوحة منعطفا جديدا في تاريخ الدورات، فكما كانت الدورة الخامسة عشرة للآلعاب الآسيوية منعطفا جديدا، نريد للدورة الخامسة عشرة للعواصم الثقافية العربية ان تكون كذلك.

نريد للدوحة ان تخرج عن المألوف في تقديم اعمال ثقافية نوعية تترك أثرا ايجابيا، وتتعب من سيأتي بعدها من الدول، لتظل الدوحة عاصمة العواصم للثقافة، كما كانت للسياسة والاقتصاد والرياضة...، فهل ننتظر من القائمين على احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة 2010 عملا ثقافيا نوعيا، يرسخ المفهوم الحقيقي للثقافة في تاريخنا، ويعيد لهذه الثقافة مفاهيمها الحقيقية، ويبعدها عن الاسفاف والتكرار والتقليد والتسطيح...، لتحرك بذلك الدوحة مجددا المياه الراكدة في ثقافتنا العربية؟.

هذا هو الامل.


جابر الحرمي

Jaber.alharmi@gmail.com (Jaber.alharmi@gmail.com)

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=148883 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=148883)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:38 AM
وزير الإعلام السوري د. محسن بلال:

سنضع كل إمكانياتنا لإنجاح احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية

http://www.alarab.com.qa/admin/articles/images/1205967979_b.jpg

الدوحة - هلا بطرس

كشف وزير الإعلام السوري الدكتور محسن بلال أن الأسبوع الثقافي الأول خلال الأسابيع الثقافية باحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 سيكون أسبوعاً سورياً، معلناً أن الجهود كلها ستتركز على إنجاح هذا الأسبوع ليكون فاتحة متميزة للاحتفالية. جاء ذلك خلال لقاء صحافي للوزير السوري على هامش زيارته للدوحة تلبية لدعوة من الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث. واستغرقت الزيارة يومين، التقى خلالها بلال بصاحب السمو أمير البلاد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وأجرى زيارات لجهات عدة، منها قناة الجزيرة، وشارك بفعاليات ثقافية مختلفة، منها مشاركته إلى جانب وزير الثقافة في افتتاح معرض للفنانين السورييْن غزوان علاف وإسماعيل نصرة بجاليري المرخية.

وفي لقائه مع الصحافيين مساء أمس، تحدث المسؤول السوري عن مشاريع التعاون بين قطر وسوريا والعلاقات بين البلدين التي وصفها البعض بأنها «محورية إقليمية»، والعلاقات مع البلدان العربية والإسلامية الأخرى، وتقييم تعاطي الإعلام اللبناني مع الانتخابات النيابية، ووصفه لأداء الإعلام العربي بشكل عام.

وأعرب بلال عن سعادته بشرف لقاء صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، حاملاً له تحيات رئيس الجمهورية السورية بشار الأسد، واصفا اللقاء بالحار والودي، مشيداً في الوقت ذاته بما قامت به قطر وقيادتها من «جهود قومية مشكورة في عدة قضايا عربية-عربية، يأتي في مقدمتها موضوع لبنان وما نتج عنه اتفاق الدوحة الشهير الذي توصل بموجبه الأشقاء في لبنان إلى مصالحة وطنية شاملة، بني عليها انتخاب فخامة الرئيس ميشال سليمان رئيساً للجمهورية اللبنانية، وشُكلت الحكومة اللبنانية، والآن الشعب مقبل بعد أيام قليلة على الانتخابات البرلمانية». بالإضافة إلى المهام القومية الأخرى التي تقوم بها الدوحة وقيادة قطر في مسألة دارفور، والنجاح الكبير الذي أحرزته قطر في القمة العربية.

احتفالية 2010

إلى جانب ذلك، ذكر بلال أنه رأى «التحضيرات الكبيرة» لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010»، وأعلن عن «استعداد سوريا لوضع إمكاناتها الثقافية والتاريخية والحضارية والفنية من أجل إنجاح أن تكون الدوحة عاصمة للثقافة العربية بجدارة».

وكشف عن أن «الأسبوع الثقافي الأول في الاحتفالية سيكون الأسبوع الثقافي السوري، وسيشترك الإعلام والثقافة والتعليم والآثار والفنون السورية بكل طاقاتهم من أجل أن يكون هذا الأسبوع هو الأول والمتميز في السنة المقبلة»، مضيفا: «نحن نتهيأ من اليوم لأن نضع إمكاناتنا من أجل إنجاح العام كله».

الإعلام والشفافية

وانطلاقاً من زيارته لمكاتب شبكة الجزيرة، أشاد بلال بما تقوم به هذه الفضائيات من «عمل إعلامي مشرف، خاصة أثناء العدوان الإسرائيلي المجرم على أهلنا في غزة، حيث إن الاستطلاعات التي تمت في فلسطين أفادت بأن 3 فضائيات كانت تبث بعمل مسؤول، هي فضائية الجزيرة والفضائية السورية والمنار، وقد أعطت هذه الفضائيات المثال الأخوي والقومي والإنساني المسؤول في كشف وتعرية الجريمة الإسرائيلية الكبيرة على غزة». واعتبر أنه «من تلك المحطات ومن تلك الدول بدأت الأصوات لجر القادة العسكريين والسياسيين الإسرائيليين الذين أسهموا في هذا العدوان المجرم إلى محاكم العدل الدولية ومحاكم الجنايات الدولية لمحاكمتهم كمجرمي حرب».

وقال بلال إن «القيادة التي تصنع فضائية مثل فضائية الجزيرة يعني أن لديها معرفة ولديها تقييم وتصور ورؤيا للحاضر والمستقبل في هذا العصر، عصر الإعلام، لأن الإعلام بشكل موضوعي وعلمي وحضاري هو البحث الدائم عن الحقيقة، والإعلامي هو الباحث عن الحقيقة دوماً، ومهمته الثانية أن يبث هذه الحقيقة بجدارة وشفافية ونزاهة».

وأضاف: «للأسف هناك قوى تعمل ليلاً نهاراً من أجل الوصول إلى الحقيقة، لكن بما أن هذه الحقيقة تؤذيها، فهي تبثها مشوهة، وهذا ما نسميه بالإعلام الهدام.. بالنتيجة الإعلام الموضوعي الحقيقي البناء هو الذي سيكسب. فنحن نأمل أن نكون من شعبة الإعلام الباحث عن الحقيقة الذي يعريها ويضعها أمام أعين الرأي العام سواء المحلي أو العربي أو الدولي، لأننا في منطقتنا لولا الظلم والغزو والحروب والاحتلال لكنا بأحسن الأحوال».

وهنأ وزير الإعلام الدوحة التي أصبحت «عاصمة إشعاع للعالم بإعلامها الملتزم بالقضية الفلسطينية التي أصبحت قضية مركزية للأمة العربية والإسلامية، ولكل صاحب حق يهدف للسلام والاستقرار ولأن تسود القيم الإنسانية في هذه الأرض».

وفيما يتعلق بمدى الرضا عن الإعلام السوري في هذه المرحلة، شرح بلال أن «هناك إعلام الدولة الرسمي، والإعلام الخاص، وكلا الشقين يعملان من أجل إحقاق كلمة الحق والبحث عن الحقيقة. والإعلام السوري ملتزم بالقضية الفلسطينية وبقضية ضرب الاحتلال وإنهائه وإزالته واستعادة الجولان للسيادة السورية». وأضاف: «ربما تكون تطلعاتنا أكبر من إمكانياتنا المادية. فالإعلام مثل السيارة يلزمه وقود، ووقود الإعلام هو في الإمكانات البشرية والمادية.. ونحن نعمل بقصارى جهدنا لنكون عند حسن الظن السوري والعربي والإنساني».

وحول ما إذا كان العالم العربي يعيش «أزمة إعلامية»، رأى بلال أن «الإعلام عندما يستقيل من مهمته الأساسية وهي البحث عن الحقيقة وبثها يصبح شريكاً في العدوان وانتهاك الحريات. طالما أنه يعمل من أجل بث الحقيقة، هو على الطريق الصحيح. هل إعلامنا العربي وصل لدرجة أنه باستطاعته أن يبث الحق العربي والحقيقة العربية للخارج؟ أقول: لا.. نحن كمجلس وزراء إعلام الوطن العربي ضمن الجامعة العربية لدينا طموحات عالية المستوى. هل استطعنا أن نحقق الآمال التي نكتبها على الورق؟ أقول: لا. عندما نستطيع أن نحقق ما نطمح إليه، عندئذ نكون قد مشينا كأمة عربية بخطى صحيحة. آمالنا كبيرة وطموحاتنا واسعة، لكن أحياناً «العين بصيرة واليد قصيرة»، علماً أن العرب للأسف عكس هذا المثال «العين بصيرة واليد أطول.. ولكن نحتاج للهمة والإرادة لنحقق ما نطمح إليه».

لا مجال للمحورية

وبخصوص التعاون الإعلامي السوري وما تخللته الزيارة من بحث في هذا الموضوع، أكد بلال: «نحن الآن نعمل في المجال الإعلامي من أجل برامج إعلامية مشتركة. ففي مسألة الدراما مثلاً، نحن في سوريا وبتوجيه من الرئيس الأسد أصبح لدينا فضائية متخصصة بالدراما. وخلال لقائي مع سمو الأمير الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، تم الحديث أيضاً حول الدراما ونجاح الدراما السورية وتفوقها على بقية الدول العربية بهذا المجال. ونحن في هذا المجال سنتعاون إلى أقصى الحدود مع الأشقاء في قطر».

أما بالنسبة للعلاقات القطرية السورية بشكل عام، فقد أشاد بلال بالعلاقة التي وصفها صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بأنها نموذج للعلاقات العربية-العربية، والرئيس الأسد بأنها ممتازة. ورداً على من اعتبرها «محورية إقليمية»، قال بلال: «نحن في سوريا كنا وسنكون ضد الأحلاف وضد المحاور في المنطقة العربية. نحن نؤمن بعدالة القضية العربية وبمركزيتها، وهي القضية الفلسطينية، وسوريا تؤمن بأن الوطن العربي هو البيت الكبير للأمة العربية الواحدة، وشعارنا في سوريا الأمة العربية الواحدة ذات الرسالة الخالدة، فضلا على أننا نؤمن بهذا الشعار ونعمل من أجله ولا يمكن أن نحيد عنه، فدمشق احتضنت القمة العشرين للأمة العربية، وصممت على عقد القمة للأمة العربية كلها، رغم أن بعض الإخوة كانوا متأثرين بالوضع الدولي خاصة إدارة جورج بوش التي حاولت أن تضرب أي لقاء عربي-عربي، ووصفت ديننا وعقيدتنا بأنه دين إرهاب، ونسوا أن الإسلام دين المحبة والتسامح والأخوة، وأن الإسلام دوماً كان ينطق بأنه للعالمين، ونبينا صلى الله عليه وسلم هو نبي للعالمين.

وعبر المسؤول السوري عن أمله في أن يضع أوباما شعاره «التغيير» موضع التنفيذ.

وأكد بلال أن «مشكلتنا في المنطقة العربية هي كلمة واحدة: الاحتلال، وأن كل الأمة العربية متفقة على خطة واحدة هي مبادرة السلام العربية، بإنهاء الاحتلال، وانسحاب إسرائيل إلى حدود الرابع من يونيو 1967، وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس، والاعتراف بحق اللاجئين بالعودة إلى ديارهم، لذلك نحن لسنا بحاجة لمحاور. ولو كنا نريد محورا لما كان هناك من داع لعقد قمة دمشق وقمة الدوحة والقمة من أجل غزة التي لم يحضرها الكثيرون.

وفيما يتعلق بالعلاقات السورية التركية، ذكر بلال أن «تركيا بلد صديق، وهناك صداقة ومصالح ودين وعدة علاقات مشتركة بيننا، وكذلك لنا علاقات متينة مع إيران، إضافة إلى الأخوّة مع كل الدول العربية.. أي دولة تضع كتفها إلى جانب كتفنا من أجل الحق العربي والقضية المركزية، وتعمل معنا ضد الاحتلال الإسرائيلي تكون إلى جانبنا. اليوم هناك حرب إعلامية وأحياناً عسكرية على الإعلام والأمة، والدليل أن الدول التي تُضرب ويُطلب حكامها إلى المحاكمات كلها من العالم الإسلامي والعربي، بينما إسرائيل تقتل وتدمر وما من أحد يسألها، فضلا عن أن الولايات المتحدة لم تدن يوماً الجرائم بحق الشعب الفلسطيني أو تطلب إسرائيل إلى المحاكمة.. بينما يفرضون العزل والحصار على عدة دول عربية إسلامية وبدون ذنب».

المشهد الإعلامي اللبناني

ورداً على سؤال حول تعاطي الإعلام اللبناني مع الانتخابات، وما إذا كانت هذه الظاهرة سلبية أو إيجابية، قال بلال: «لا أريد أن أدخل في التفاصيل اللبنانية، نسأل الله للإخوة اللبنانيين أن يكون القاسم المشترك بينهم الوفاق والتوافق والوحدة الوطنية، لأن لبنان دون وفاق وتوافق ووحدة وطنية وتفاهم بين كل الفرقاء اللبنانيين لن يكون مرتاحاً. من يرد لبنان المرتاح والمعافى والعربي والعامل النشط والديناميكي في المنطقة العربية فليدع إلى أهلنا في لبنان أن يكون القاسم المشترك فيما بينهم جميعاً هو الوفاق والذهاب إلى الانتخابات بشكل أخوي وودي وحميم لينتخبوا من يرونه مناسباً، وعدم التدخل في شؤونهم الوطنية»، وأضاف: «الكل رأى أن هناك دولا عظمى تأتي إلى بيروت وتتدخل، وهذا لا يساعد لبنان، بل يضرب اتفاق الدوحة الذي عملت عليه قطر وسوريا ودول مختلفة تحب لبنان.

من لا يريد للبنان خيراً هو من يتدخل إلى جانب فريق ضد فريق. أنتم شاهدتم أن مراتب عليا من دول كبيرة أتت إلى لبنان واجتمعت بفريق دون آخر، وتدعو لفريق دون آخر، وتهدد وتقول «إن لم ينتخب هذا الفريق فلن نساعد لبنان».. هذا هو التدخل بالشؤون اللبنانية، لذلك فإن الإعلام في لبنان هو شأنهم».. وتابع قائلاً: «نحن في سوريا بالأمس أرسلنا سفيرا إلى لبنان، وبالتالي نحن لا نتدخل بالشؤون اللبنانية إطلاقاً، وكل ما نريده علناً أمام الكاميرات والعالم هو لبنان الموحد القوي السليم المعافى، لبنان ذو طابع الوفاق الوطني، والمشع بالمحبة والصفاء.. ونحن بالنسبة لنا لبنان القوي والموحد والوحدة الوطنية هو قوة لسوريا وهدوء لها وشموخ لها، ولبنان الضعيف والهزيل هو ضعف لسوريا».

وتمنى بلال أن تكون الجالية السورية في قطر «اليد العاملة والأدمغة المفكرة من أجل خير قطر وخير شعب قطر، وأن يكونوا إسمنتاً لبناء قطر الحديثة والقوية».


http://www.alarab.com.qa/details.php...o=525&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=84324&issueNo=525&secId=18)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:39 AM
بلال : سنضع كل إمكاناتنا لإنجاح «الدوحة عاصمة للثقافة العربية»

متابعة - لؤي قدومي

قال سعادة السيد محسن بلال وزير الاعلام السوري انه نقل خلال زيارته لقطر والتي تعد الاولى له منذ توليه منصب وزير الاعلام تحيات الرئيس السوري بشار الاسد الى سمو الامير المفدى مشيرا الى انه نقل الى سموه رسالة تنم عن الاخوة والصداقة التي تجمع البلدين والشعبين.

و قال في مؤتمر صحفي عقده في فندق غراند حياة مساء امس ان العلاقات القطرية السورية نموذج للعلاقات العربية - العربية كما قال سمو الامير وهي ممتازة كما وصفها الرئيس بشار معربا عن شعوره بالفخر والاعتزاز لما يكنه سمو الامير المفدى من مشاعر تقدير واحترام لسوريا.

واضاف «نحن نعلم ما قامت به قطر من جهود قومية في قضايا عديدة يأتي في مقدمتها القضية اللبنانية وهي الجهود التي نتج عنها اتفاق الدوحة الذي بموجبه توصل اللبنانيون الى مصالحة شاملة تم على اثرها انتخاب العماد ميشيل سليمان رئيسا للبنان وتشكيل الحكومة اللبنانية.

وتحدث الوزير السوري عن التحضيرات الكبيرة التي تقوم بها قطر استعداداً لكي تكون الدوحة عاصمة للثقافة العربية عام 2010 مؤكدا ان سوريا ستضع كل امكاناتها الثقافية والفنية والاعلامية والدرامية كي تكون الدوحة عاصمة للثقافة العربية بكل جدارة.

واشار الى انه قام خلال وجوده في الدوحة بزيارة قناتي «الجزيرة» العربية والانجليزية والتقى بالعاملين فيهما مشيرا الى انهم يقومون بعمل اعلامي مشرف وهو ما ظهر بشكل جلي خلال العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة.

واعرب الوزير بلال عن اعجابه بالنهضة الشاملة التي تشهدها قطر في مختلف المجالات مشيرا الى انه رأى في الدوحة ورشة عمل شاملة لانجاز اعمال كبيرة في البنى التحتية وتحديث هذا البلد مشيرا الى ان قطر هي خير مثال للبلد الصاعد الذي يعمل كورشة واحدة لكل ابناء شعبه.

وبين وزير الاعلام السوري ان وجود هذا العدد الكبير من الاخوة العرب في الدوحة هو خير دليل على ان هذا البلد مضياف ويفتح ذراعيه للجميع مشيرا الى ان سمو الامير ابلغه خلال لقائه به ان قطر مفتوحة للاخوة العرب ليعملوا ويعيشوا الى جانب اخوانهم القطريين.

واشاد الوزير السوري بالتوجه الاعلامي الصاعد الذي تشهده دولة قطر مشيرا الى ان صاحب السمو أمير البلاد يدرك اهمية الاعلام.

وقال: ان القيادة التي تصنع «الجزيرة» بشقيها العربي والانجليزي هي قيادة لديها معرفة وتصور شامل للحاضر والمستقبل وفهم لما يمكن ان يصنعه الاعلام.

واشار الوزير السوري الى ان هذا العصر هو عصر الاعلام بلا منازع والاعلام يعني البحث الدائم عن الحقيقة مشيرا الى ان الاعلامي مثل الطبيب في المختبر يعمل ليل نهار كي يكتشف العامل المسبب للمرض موضحا ان الاعلامي هو الباحث عن الحقيقة بجدارة ونزاهة خاصة وان الاعلام اذا لم يبحث عن الحقيقة بنزاهة وموضوعية فانه يكون مشاركا في الجريمة.

وبين الوزير محسن بلال بأننا عندما نطالب بإعلام موضوعي وبناء فاننا نطالب ببث الحقيقة وكشفها مشيرا الى من يكسب في النهاية هو الاعلام البناء الموضوعي الشامل.

واعرب عن قناعته بأن وضع العرب الاعلامي كان سيكون افضل بكثير لولا الغزو والظلم مشيراً الى ان المشكلة الحقيقية تتمثل في ان هناك دولا تحتل ارضنا وهناك دولا اخرى تدعم هذا الاحتلال مشيرا الى ان الاحتلال جريمة عنصرية وهي الى زوال في نهاية المطاف.

و فيما يتعلق بواقع الاعلام السوري وافاق تطويره قال الوزير بلال ان الاعلام الوطني السوري بشقيه الخاص والتابع للدولة ملتزم ويعمل من اجل احقاق الحق والدفاع عن القضايا الوطنية كالقضية الفلسطينية واستعادة الجولان المحتل مشيرا الى ان تطلعات الاعلام السوري اكبر من امكاناته المادية

و تعهد الوزير بلال بالقيام بكل ما هم ممكن للارتقاء بالاعلام السوري ليكون عند حسن الظن السوري والعربي.

وبخصوص التعاون الاعلامي بين قطر وسوريا قال الوزير السوري ان الجانبين يعملان من اجل برامج اعلامية مشتركة مشيرا الى انه تحدث خلال لقائه مع سمو الامير عن الدراما السورية وتفوقها على الدراما في بقية الدول العربية مشيرا الى ان سوريا ستتعاون الى اقصى حد مع الاشقاء في قطر للوصول الى تنسيق وتعاون متين وشفاف عندما تصبح الدوحة عاصمة للثقافة العربية.

وقال : نحن نجهز انفسنا لنضع يدنا بيد قطر لاعلاء كلمة الحق اعلاميا.

و بين الوزير بلال ان الاسبوع الاول خلال احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية سيكون الاسبوع السوري مشيرا الى ان سوريا ستشارك بقطاعات التعليم والثقافة والاعلام والآثار وغيرها وستسخر كل طاقاتها لكي يكون هذا الاسبوع متميزا الى اقصى درجة ممكنة كما اشار الى ان دمشق تتهيأ منذ اليوم كي تنجح هذه الاحتفالية.

وفيما يتعلق بالعلاقات السورية القطرية التي يصفها البعض بأنها تحالف استراتيجي قال الوزير بلال ان بلاده كانت ولا تزال ضد سياسة الاحلاف والمحاور خاصة وانها تؤمن بعدالة القضية العربية ومركزيتها.

وقال: سوريا تؤمن ان الوطن العربي هو البيت الكبير للامة العربية الواحدة ونحن نؤمن بهذا الشعار ونعمل به ولا يمكن ان نحيد عنه، مبينا ان دمشق احتضنت القمة العشرين للقمة العربية رغم ان الاجواء كانت مخيفة خلال القمة ورغم ان البعض كانوا متأثرين بالوضع الدولي وخاصة بادارة بوش التي حاولت ضرب اي لقاء عربي عربي وربط الارهاب بالدين الاسلامي متناسية ان الاسلام هو دين المحبة والاخوة والتسامح وبين ان الامة العربية متفقة على خطة واحدة هي مبادرة السلام العربية بحيث ينتهي الاحتلال وتنسحب اسرائيل من الاراضي المحتلة وتقبل بمبدأ إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة عاصمتها القدس والسماح بعودة اللاجئين الى ديارهم.

و كرر الوزير بلال التأكيد على ان بلاده ليست بحاجة الى المحاور مشيرا الى انه لو كانت هناك رغبة في انتهاج هذه السياسة لما كان هناك داع لعقد قمة عربية في دمشق ثم في الدوحة.

وقال: نحن لسنا مع المحاور بل مع التضامن العربي وتعزيزه ومع التضامن الاسلامي ايضا.

و فيما يتعلق برؤية سوريا للانتخابات اللبنانية النيابية قال بلال ان بلده تريد المصالحة والوحدة والذهاب الى الانتخابات بشكل ودي وحميم دون تدخل في الشأن اللبناني مشيرا الى ان ثمة دولا عظمى تأتي وتتدخل في لبنان مشيرا الى ان مثل هذه التدخلات لا تساعد لبنان بل تضرب اتفاق الدوحة.

و قال: لقد قمنا بارسال سفير الى لبنان ونحن لا نتدخل مطلقا في الشأن اللبناني وكل ما نريده هو لبنان عربي موحد سليم معافى.

http://www.al-watan.com/data/2009060...p?val=local7_2 (http://www.al-watan.com/data/20090601/innercontent.asp?val=local7_2)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:40 AM
أثناء افتتاح معرض للفنانين السوريين

الكواري: افتتاح الحي الثقافي قريباً.. و2010 سيشهد تعاوناً كبيراً مع دمشق

الدوحة - عبدالغني بوضرة

افتتح مساء أمس الأول (الأحد) كل من الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث، والدكتور محسن بلال وزير الإعلام السوري معرضا للفنانيْن السورييْن غزوان علاف وإسماعيل نصرة. ويستمر المعرض حتى 23 من الشهر الجاري.

يستخدم الفنان نصرة الرمز ويوظفه من حيث الشكل والعدد وتقنية اللون، فعبر التفاحة الأولى في التاريخ يحاول أن يبوح بعدة أفكار تشكل رؤيته للإنسان وعلاقته بالأسئلة والاستفسارات التي انطلق منها لاكتشاف النواميس، لذلك نلاحظ ذلك الغوص في المجهول وتعدّد الاحتمالات التي يخدمها اللون جيداً، حيث يغلب القاتم الطاغي المخترق ببهجة الضوء الموزّع في عدة أماكن أو المركّز في نقطة واحدة. والفنان نصرة يعد تجربة تستحق الوقوف لمعرفة تفاصيل الخط واللون والأشكال، فلوحاته التي تزخر بالمقولات والأفكار التي استعمل فيها تقنية «الكولاج» من أوراق الصحف والكرتون مع خلطها بالألوان، يخرج بإبداعات يقف المرء مشدوها أمامها وببريقها رغم عتمة الألوان في بعض الأحيان.

تخرج الفنان إسماعيل نصرة من كلية الفنون الجميلة، قسم التصوير الزيتي عام 1987، ونال دبلوم الدراسات العليا عام 1998، وشارك في العديد من المعارض الفردية والجماعية داخل سوريا وخارجها.

وحاز على الجائزة الأولى- مسابقة تصوير زيتي- معرض الفنانين الشباب 1998، والجائزة الثانية- مسابقة تصوير زيتي- المرأة في عيون أبناء الوطن 2003، والجائزة التقديرية- مسابقة تصوير زيتي- فكر مع يدك- معهد ثربانتس- دمشق 2001، فضلا عن الجائزة التقديرية- مسابقة تصوير زيتي- الشهيد محمد الدرة- المستشارية الإيرانية 2000. كما أنه شارك في عدة معارض فردية، وثنائية وجماعية.

أما النحات غزوان علاف (من مواليد دمشق 1973)، وخريج معهد الفنون التطبيقية 1993، والذي تشارك أعماله إلى جانب مواطنه إسماعيل، فهو يدرس في مركز أدهم إسماعيل للفنون التشكيلية وله معارض فردية وجماعية في كل من سوريا والكويت والتشيك، وله أعمال مقتناة في كل من سوريا والإمارات ولبنان والأردن وقطر والكويت والبحرين وفرنسا وألمانيا وهولندا وأستراليا وإيطاليا وسويسرا والتشيك وبريطانيا وأميركا وكندا.

وعلى هامش المعرض اعتبر الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث أن زيارة سعادة السفير السوري إلى قطر ناجحة جدا، وتتوج العلاقة الممتازة في المجال الإعلامي بين البلدين، وقال: «كما تعلمون فإن العلاقة بين البلدين مميزة وتشكل نموذجا للعلاقات العربية البينية، ولهذا فإن هذه العلاقة المميزة يجب أن تنعكس على كل المستويات، وبالتالي فإن الزيارة تشكل فرصة ثمينة، أولا لمعاليه للاطلاع على النهضة الإعلامية المهمة في قطر، إذ قام بزيارة لشبكة الجزيرة التي تعتبر نقطة تحول في تاريخ الإعلام العربي، وكانت قمة الزيارة لقاءه بصاحب السمو الأمير المفدى صباح أمس الأول (الأحد)».

وأبرز الوزير أن زيارة الوزير السوري توجت بجولة في الحي الثقافي في قطر الذي يعتبر من المعالم الثقافية الكبرى التي ستخدم الثقافة العربية بصفة عامة، لأن «الثقافة العربية هي ثقافة واحدة، نعمل على تعزيز مكانتها في عالم اليوم الذي يسعى البعض إلى فرض ثقافة معينة على الجميع، ومن واجبنا نحن أن نعزز ثقافتنا ومكانتنا».

وأضاف: «أيضا وبالصدفة -لكنها صدفة جميلة- يشارك معنا في افتتاح هذا المعرض للفنانيْن السورييْن أحدهما نحات والآخر فنان تشكيلي، واستغللنا الفرصة لندعوه ليشاركنا في افتتاح هذا المعرض».

وعن انطباعه عن المعرض الفني، قال الكواري إن مستوى المعرض رفيع، وجدير بأن يمثّل الفن التشكيلي والنحت في سوريا»، ليشير إلى أن أمام قطر وسوريا طريقا كبيرا جدا للتعاون في المجال الإعلامي والثقافي، موضحا أن هذا الأمر تمت مناقشته في أكثر من لقاء، وتم الاتفاق على خطوات محددة جدا، وبالذات، فإن هذا التعاون حسب السيد الوزير «سيكون في أوجه خلال سنة 2010 إن شاء الله، عندما تكون الدوحة عاصمة للثقافة العربية، إذ في السنة الماضية كانت دمشق هي عاصمة الثقافة العربية وشرفت العرب، وهي مع ذلك دائما عاصمة للثقافة العربية، وهذه السنة هي للقدس التي نكنّ لها مكانة خاصة في قلوبنا، ولم تتمكن من الاحتفال بالثقافة كما ينبغي باعتبارها ثالث الحرمين وأولى القبلتين، لكن القدس كانت في كل العواصم العربية، وبالذات في دمشق والدوحة، كما أن هناك عملا مشتركا سيعرض في الوقت المناسب إن شاء الله، إما خلال هذه السنة أو السنة المقبلة، تمّ بين وزارة الثقافة في البلدين، وهو عمل صلاح الدين الأيوبي، وسيكون عملا مشرفا للقدس التي هي دائما في المقدمة».

وبخصوص موعد افتتاح الحي الثقافي صرح وزير الثقافة أن ذلك سيكون قريبا إن شاء الله، وأن الوزارة تعمل جاهدة ليكون جاهزا خلال افتتاح الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010، وقال: «أثناء زيارة ميدانية قمنا بهذا رفقة سعادة وزير الإعلام السوري شاهدنا كم تطور، وفي كل زيارة نشاهد إضافات وأشياء جديدة، وأنا على ثقة بأن الدوحة ستزدهر ثقافيا بهذا المنجز الكبير».

من جهته، عبر الدكتور محسن بلال وزير الإعلام السوري عن سعادته بافتتاح معرض الفنانين السوريين، وإعجابه بمكان العرض، وأن هذا يدل على أن سوريا موجودة ليس بسفارتها المتعارف عليها، بل هنا سفارة ثقافية وفنية رفيعة المستوى.

وقال إن المحطة المؤثرة في زيارتي للدوحة أنني تشرفت بلقاء صاحب السمو أمير البلاد المفدى الذي كان لقاء حميميا وينم عن هذه الروح الوطنية والقومية والإسلامية التي وضعت في قلبي وفي مشاعري أثرا كبيرا، والمحطة المؤثرة الثانية هي هذا الحي الثقافي الرائع الذي رأيت فيه تجديدا، ليس في الثقافة العربية فقط، وإنما هذا المزج والأخذ من الثقافات والحضارات الأخرى، وأعجبني هذا المسرح الذي فيه مزج بين المسرح الروماني في روما والمسرح الروماني في بصرة الشام، وهو بمثابة ثقافة جديدة حية تبعث من جديد.

وأضاف: «أما المحطة الثالثة التي أثرت فيّ فهي النموذج الإعلامي العربي الجديد المتمثل في قناة الجزيرة بالعربي والإنجليزي، والشباب الذين يديرونها ويشتغلون فيها ليس من العرب فحسب، بل من دول غير عربية.

أما المحطة الرابعة والأولى فهي لقائي بأخي وزميلي منذ أربعة عقود، إذ التقينا عندما كان سفير قطر المتألق في دمشق، وإن عائلات دمشق وعائلات سوريا تفخر بصداقته، وكل سوري يشعر بأن سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري بمثابة أخيه وصديقه، ويتفاخرون بعِتَق وقِدم هذه الصداقة».


http://www.alarab.com.qa/details.php...o=526&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=84449&issueNo=526&secId=18)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:41 AM
برئاسة وزير الثقافة وعضوية ممثلين من وزارات الخارجية والداخلية والبلدية ومؤسسة قطر والجامعة ..لجنة عليا للاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربيـة

http://www.al-sharq.com/articles/images/preview/2124485p.gif

مبارك آل خليفة: كافة وزارات وهيئات الدولة ستشارك في الاحتفال

افتتاح المهرجان بعمل فني ضخم وعروض للفنون الشعبية

فوز الفنان القطري علي حسن بالمركز الأول في مسابقة شعار المهرجان

إغلاق إدارة الثقافة ظاهرة صحية تؤكد نزاهة القضاء القطري وعدم تأثير أجهزة الدولة عليه

كمال عمران

أكد سعادة مبارك بن ناصر آل خليفة الأمين العام لوزارة الثقافة والفنون والتراث أن زيارة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى، وصاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند إلى دولة أذربيجان فتحت أمام وزارة الثقافة والفنون والتراث آفاقاً جديدة من التعاون في كافة المجالات ومزيداً من المعرفة ومنحت لنا الفرصة للاطلاع على ثقافة هذا البلد وتراثه العريق، قد توجت تلك الزيارة باتفاق وزارة الثقافة في قطر مع مثيلتها في أذربيجان على إقامة مهرجان ثقافي بمدينة "باكو" يبدأ في الفترة من 9 إلى 11 يونيو الحالي.

كما كشف الامين العام ولأول مرة عن الملامح الرئيسية للجنة المنظمة للاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية، مشيراً إلى انه تم تشكيل لجنة عليا برئاسة سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث رئيساً للجنة، والأمين العام نائباً للرئيس، وتضم اللجنة عدداً من الوزراء أعضاء في اللجنة. كما تضم اللجنة أعضاء من وزارة الخارجية والداخلية ووزارة البلدية ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وجامعة قطر والمجلس الأعلى للاسرة والحي الثقافي وخبراء من مكتب وزير الثقافة والفنون والتراث.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده سعادة مبارك بن ناصر آل خليفة الامين العام لوزارة الثقافة والفنون والتراث صباح أمس وقال فيه انه تم تشكيل العديد من اللجان المنظمة للاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية منها اللجنة العليا ولجنة الافتتاح والختام، ولجنة الشؤون الفنية ولجنة العلاقات العامة ولجنة الشؤون المالية والإدارية ولجنة العلاقات العامة ولجنة المحاضرات والندوات ولجنة الفنون البصرية ولجنة السينما واللجنة الإعلامية، ولجنة المشاريع البحثية، والكتب ولجنة الشعر، ولجنة الفعاليات الشبابية والتراث بجانب مكتب خاص لشؤون الاحتفالية.

وأضاف الأمين العام ان تلك اللجان الفرعية بدأت عملها طبقاً لجدول الأعمال الموضوع وتقوم بتقديم تقاريرها عما يتم من إنجازه إلى اللجنة العليا، التي تستقبل تقارير كافة اللجان حول الأنشطة والخطوات، التي تم إنجازها وتطلع على سير العمل أولا بأول، وتجيز الميزانيات المطلوبة للجان بهدف سرعة إنجاز الأعمال وفقاً للخطة الموضوعة.

وأشار إلى أن اللجنة العليا للاحتفالية قسمت إلى أربعة أقسام، وأننا أنهينا الإعداد للربع الأول من الاحتفالية، الذي يبدأ من أول يناير إلى نهاية مارس، وقد تم تقسيم الاحتفال وفقاً للميزانية العامة للدولة على أن يبدأ الربع الثاني للاحتفالية من بداية أول شهر أبريل على أن تكون معظم الاحتفالات داخل المولات التجارية تقديراً لظروف الجو. وكل ربع يتسم، إما بتكثيف الاحتفالات، وتنوعها، ولكن تبدأ تكثيف الفعاليات خلال شهر أكتوبر ونوفمبر وديسمبر. وقال إن العمل يجري على قدم وساق في كافة اللجان، كما أن هناك تكليفاً بإعداد مجموعة من الكتب المخصصة لأنشطة المهرجان تم التكليف بإعدادها، وهناك فيلم أيضا يتم الإعداد له وسيقوم بإخراجه المخرج خليفة المريخي باسم "عقارب الساعة"

أما في ما يتعلق بشعار الاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية فقد أجريت مسابقة خاصة بالفنانين القطريين فقط لهذا الغرض، وقد فاز الفنان القطري المصمم علي حسن بالمركز الأول على الشعار، الذي تقدم به من بين العديد من الأعمال.

وأسترسل الأمين العام قائلا إنه بالنسبة لحفل الاحتفال فانه سيكون عملاً ضخماً ومميزاً، وهناك أكثر من سيناريو، وكلها تحت الدراسة ولم يتم الاتفاق على عمل محدد، ولكن اللجنة العليا برئاسة وزير الثقافة هي التي ستقرر أي الأعمال سيكون له شرف تتويج حفل الافتتاح.

الا أنه أشار إلى أن هناك فريق عمل مشتركا من المخرجين القطريين ومن دول عربية أخرى سيشارك في إخراج هذا العمل الفني الضخم.

وأكد أن الأعمال العربية في الاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية سيكون لها الأولوية في التركيز عليه، وأشار إلى أننا سنستضيف خلال الاحتفال أسابيع ثقافية من بعض الدول ستشارك معنا الاحتفال، كما تشارك قطر في احتفالتهم، مثلما هو الحال باحتفالنا بالقدس عاصمة للثقافة العربية.

وحول سؤال عما إذا كان الأسبوع الثقافي السوري سيكون الأسبوع الأول في الاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية قال الأمين العام إن سوريا من الدول الشقيقة والصديقة، وهناك تعاون كبير بيننا وبينهم في كافة المجالات، ولكن القرار هنا يرجع إلى اللجنة العليا برئاسة وزير الثقافة، وهي التي ستحدد برنامج الاحتفال ولا يمكن التأكيد على أن الأسبوع الأول من الاحتفال سيكون سوريا.

أما في ما يتعلق بقرار إغلاق إدارة الثقافة والفنون والتراث طبقاً لقرار المحكمة قال الأمين العام إن ماحدث ظاهرة صحية تؤكد نزاهة القضاء القطري، وعدم تأثير أجهزة الدولة عليه، وأضاف أننا كنا على علم بتطورات القضية، واتخذنا التدابير اللازمة لنقل إدارة الثقافة من عدة اشهر الا ان التغيير الوزاري الاخير عرقل عملية نقلها، خاصة ان الهيكلة لم تصدر بعد، مشيرا الى ان هناك تعديلات طرأت على الوزارة بإضافة بعض المراكز الشبابية والتراخيص الاعلامية وغيرها جعلتنا نعيد النظر في اختيار مبنى كبير يسع كل تلك الادارات، وبالفعل تم اختيار والموافقة على برج في موقع ممتاز وذي مساحة كبيرة يضم كل الادارات بالوزارة، وهو الآن في المراحل النهائية من التجهيزات الفنية والادارية، وسوف ننتقل للعمل فيه خلال خمسة أشهر اي قبل موعد الاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية.

وأضاف ان ادارة الثقافة الآن تباشر عملها بعد التدخل السريع والحاسم لوزير الثقافة بإخلاء فيلتين من فلل نادي الجسرة بصورة مؤقتة لتباشر فيها إدارة الثقافة عملها فيهما.

أما في ما يتعلق بمهرجان أذربيجان فقال الامين العام ان هذا المهرجان جاء بمناسبة اختيار مدينة باكوعاصمة جمهورية أذربيجان عاصمة للثقافة الإسلامية هذا العام من قبل منظمة المؤتمر الإسلامي وقطر سوف تنظم أياماً ثقافية فيها وقد سبق لنا تنظيم هذه الأيام في العديد من الدول، كما ستظل هذه المدينة تستقبل أسابيع ثقافية طوال العام.

وتأتي المشاركة في إطار الحرص على التعريف بثقافتنا وإبداعاتنا ومثقفينا ومبدعينا على المستوى الإقليمي والدولي، وهذا يأتي انسجاماً مع توجهات سياسة قطر بقيادة حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى -حفظه الله ورعاه- وسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد الأمين، لأننا في قطر نشعر باهتمام كبير بالتنمية الثقافية من قبل قيادتنا، فالثقافة هي أحد المرتكزات التي تبنى عليها نهضتنا.

وفضلاً عما سبق فإن هناك علاقات قوية تربط بين دولة قطر وجمهورية أذربيجان فزيارة سمو الأمير المفدى -حفظه الله ورعاه- وكذلك زيارة صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند حرم سمو الأمير إلى أذربيجان قد فتحت الطريق أمام تقوية أواصر هذه العلاقة.

منظمة المؤتمر الإسلامي تختار كل عام إحدى المدن لتكون عاصمة للثقافة الإسلامية عن قارة آسيا، وأخرى عن قارة إفريقيا، وهذا العام وقع الاختيار على مدينة باكو عاصمة أذربيجان لتكون عاصمة الثقافة الإسلامية عن قارة آسيا ومدينة القيروان عاصمة للثقافة العربية عن قارة إفريقيا. وبالنسبة لقارة آسيا فإن الدول الإسلامية الواقعة في هذه القارة عليها أن تقيم أسابيع ثقافية في باكو.

وقد وقع اختيار منظمة المؤتمر الإسلامي على باكوهذا العام لعدة اعتبارات أهمها أن المدينة تزخر بتراث غني جداً بالحضارة والآثار الإسلامية، وأنها محافظة على ذلك التراث عبر تاريخها الطويل مما أهلها لأن تكون عاصمة للثقافة الإسلامية.

وعن طبيعة الفعاليات بالمهرجان قال نحن نحرص دائماً على أن تكون الفعاليات متنوعة بقدر الإمكان في كل أسبوع ثقافي قطري يقام في الخارج، وبتوجيهات من سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث نبذل كل ما في وسعنا كي نعكس بانوراما عن ثقافتنا بعنصريها، الأصالة والمعاصرة رغم قصر المدة التي ستقام فيها الفعاليات.

من بين الفعاليات عروض للفنون الشعبية، حيث تقام على أحد المسارح عروض من الفولكلور الغنائي والموسيقي القطري، وكذلك ستكون هناك عروض حية للحرف التقليدية، التي كانت في يوم ما منتشرة على نطاق واسع، مثل حرفة فلق المحار، حيث سيقوم أحد المتخصصين في هذا المجال بتقديم عرض حي لهذه الحرفة، ويشرح أمام الجمهور كيف كان آباؤنا وأجدادنا يركبون البحر، ويغوصون إلى أعماقه بحثا عن اللؤلؤ، ويشرح أنواع السفن التي كانت تستخدم ومحتوياتها وتجهيزها ويشرح كذلك الأدوات التي كان يستخدمها من حباه الله بمهارة الغوص إلى قاع البحر ليستخرج اللؤلؤ، ويشرح كذلك المصطلحات المستخدمة في هذا الصدد.

من الفعاليات كذلك تقديم عرض حي لحرفة القلاف (صانع السفن)، حيث تتم صناعة نماذج صغيرة من السفن التقليدية بكل محتوياتها، وكذلك عرض لحرفة صناعة شباك الصيد، وصناعة الصناديق المبيتة، وبالطبع فإن العارض وهو يقدم حرفته سيقوم بشرح كل ما يتعلق بها من حيث استخدامها وأهميتها والمناسبات المختلفة الخاصة بها، وهناك نقطة نود التأكيد عليها وهي أن كثيراً من الدول بدأت تتشبث بتراثها الآن أكثر من ذي قبل بهدف الحفاظ على هويتها خوفاً من أن تنجرف في طوفان العولمة، حيث إن دور المثقفين في هذه المرحلة هو التأكيد على هوية بلدانهم وشعوبهم.

وأضاف ان الوفد القطري سيقدم المشارك في هذه الأيام عروضاً لفن العرضة، وكما تعلمون هو فن يشكل عنصراً أساسياً من عناصر الثقافة والفنون في منطقتنا الخليجية، ويلقى إعجاباً كبيراً من قبل الجمهور عندما يعرض في الخارج.

من الفعاليات كذلك إقامة معرض للكتاب القطري، هذا المعرض يضم إصدارات وزارة الثقافة، والفنون والتراث بكافة إداراتها، سواء إدارة الثقافة والفنون أو إدارة المكتبات العامة أو مركز الفنون البصرية أو مركز الترجمة أو حتى كتب صادرة عن وزارات ومؤسسات الدولة تتناول ملامح النهضة الشاملة، التي تشهدها قطر، ونحن نهدف من إقامة هذا المعرض إلى التعريف بمستوى حركة النشر والترجمة والتعريف بالكتاب والكاتب القطري في الخارج.

أيضاً من الفعاليات إقامة معرض للفن التشكيلي يشرف عليه مركز الفنون البصرية يتم من خلاله عرض مجموعة من اللوحات للفنانين القطريين يعكس المدارس الفنية المختلفة.

كما يقدم خالد الدربشتي محاضرة حول القضايا الاقتصادية المعاصرة بشكل عام مع التركيز على الاقتصاد القطري، ومن الفعاليات المهمة إقامة بيت شعر بكل محتوياته لإلقاء الضوء على تراث البادية، حيث يجرى استقبال الضيوف بها وتقديم القهوة العربية مع الجر على آلة الربابة، وستكون هناك عروض حية لغزل الصوف وصناعة الملابس التقليدية، وعرض للأزياء الشعبية وعرض لحرفة السدو وصناعة المجسمات التراثية.

كما أن الحناية سوف تقوم بنقش الحناء القطرية لزائرات الأيام الثقافية القطرية مع شرح للمناسبات، التي تهتم المرأة القطرية فيها بنقش الحناء، وسوف يستمتع الزائرون بتناول الأكلات الشعبية القطرية كاللقيمات وخبز الرقاق.


http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=149282 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=149282)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:41 AM
الكشف عن شعار الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010

http://www.raya.com/mritems/images/2009/6/4/2_447897_1_205.jpg

حكم بإخلاء مقر مجلة الدوحة

كتب - عبدالحميد غانم

كشف الأمين العام بوزارة الثقافة والفنون والتراث السيد مبارك بن ناصر آل خليفة عن شعار الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 الذي صممه الفنان القطري علي حسين مؤكداً ان حفل الافتتاح سيكون مفاجأة من العيار الثقيل.

وأكد آل خليفة أن الفعاليات الثقافية العربية سيكون لها نصيب الأسد في احتفالية الدوحة بحيث يكون لكل دولة عربية أسبوع ثقافي بجانب ابراز الثقافة القطرية والمبدعين القطريين ومشاركة دول عالمية في الاحتفالية.

وقال الأمين العام خلال مؤتمر صحفي عقده صباح أمس إن هناك لجنة عليا لاحتفالية الدوحة 2010 برئاسة سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة يشارك فيها عدد من المؤسسات والوزارات.

وأشار الأمين العام الي انه تم اعتماد البرج الجديد لوزارة الثقافة والمكون من 21 طابقاً سيتم الانتقال اليه خلال 4 أشهر من الآن. من ناحية أخري قضت محكمة الاستئناف بإلزام وزير الثقافة والفنون والتراث بصفته بإخلاء أحد العقارات التي تشغلها الوزارة بمنطقة السد وهو العقار الذي تشغله مجلة الدوحة التابعة للوزارة. ومن جانبه قال الأمين العام انه تم توفير مقر بديل للمجلة ولا توجد مشكلة بشأن ذلك.


http://www.raya.com/site/topics/arti...template_id=18 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=447902&version=1&parent_id=17&template_id=18)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:42 AM
إصدار الهيكل الجديد لوزارة الثقافة قريبا .. تدشين الحي الثقافي في احتفالات الدوحة 2010

http://www.al-sharq.com/articles/images/preview/2172774p[1].gif

عمر ابوغرارة

أعلن سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث أن العام المقبل سيشهد افتتاح الحي الثقافي بالدوحة كأكبر واهم تجمع حضاري وثقافي بالمنطقة وذلك في إطار الاحتفالات باختيار الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010.

وأعلن سعادته أن بعض المراكز الشبابية قد انتقلت بالفعل إلى الحي الثقافي ليكون مقرا لها، منها مركز الفنون البصرية الذي تسلم بالفعل مقره وبدأ فى نقل أعماله.

وقال سعادته ان الهيكل الجديد لوزارة الثقافة تم الانتهاء من اعداده وتم اقراره بمجلس الوزراء الموقر وننتظر اصداره قريبا، واضاف سعادته أن العمل جارٍ كذلك للإعداد لاحتفالات عام الشباب العالمى والعربي في نفس العام. مشيرا الى أن عام 2010 سيكون أيضا عاما للشباب القطري وشباب العالم..

تفاصيل

إصدار الهيكل الجديد لوزارة الثقافة قريبا بعد إقراره من مجلس الوزراء

فعاليات متعددة بالمراكز الشبابية إحياءً ليوم الشباب العربي

سنصل بأنشطتنا إلى طلبة المدارس والجامعات في كل مكان

مركز الفنون البصرية انتقل إلى مقره الجديد وبدأ العمل

الدوحة - الشرق

أعلن سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث أن العام المقبل سيشهد افتتاح الحي الثقافي بالدوحة كأكبر واهم تجمع حضاري وثقافي بالمنطقة وذلك في إطار احتفالات قطر باختيار الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010. كما أشار سعادته إلى أن العمل جار كذلك للإعداد لاحتفالات عام الشباب العالمى والعربي في نفس العام. جاء ذلك خلال تصريحات سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري خلال افتتاح معرض الفنانة القطرية الشابة منى بوجسوم بالمركز الشبابي للإبداع الفني التابع للإدارة العامة للشباب مساء امس الأول. حضر الحفل لفيف من قيادات الوزارة والعمل الشبابي على رأسهم السيد خالد يوسف الملا مدير الإدارة العامة لشؤون الشباب والسيد خالد الكواري مدير الشؤون الإدارية والمالية والفنان سلمان المالك رئيس مجلس إدارة المركز الشبابي للإبداع الفني. كما شرف الحفل بالحضور السيد موسى زينل الخبير الثقافي بوزارة الثقافة والفنون والسيد محمد فرج قاسم الخبيرالفني بمكتب الوزير.
وخليفة الهيل رئيس قسم العلاقات العامة ويوسف محمود رئيس وحدة الإعلام.

وشهد افتتاح المعرض الذي احتضنته قاعة المركز الشبابي للإبداع الفني حشد غير مسبوق من الجمهور والمدعوين والمهتمين بالعمل الثقافي والفن التشكيلى، بالإضافة إلى إعلاميين من مختلف وسائل الإعلام القطرية والعربية. تضمن المعرض نحو 50 لوحة من اعمال الفنانة منى بوجسوم تجسد المدرسة الحديثة في الفن التشكيلى نالت جميعها إعجاب الحضور من الضيوف والنقاد الذين اعتبروا المعرض بداية أكثر من قوية لواحدة من المواهب القطرية الشابة.

اهتمام بالشباب

أكد سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث أن عام 2010 بالإضافة إلى كونه عاما للاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية فإنه يكون أيضا عاما للشباب القطري وشباب العالم. وأشار سيادته إلى أنه في اجتماع وزراء الشباب العرب الذي عقد مؤخرا بالجامعة العربية بالقاهرة تم الاتفاق أيضا على أن يكون العام المقبل عاما للاحتفال بالشباب العربي. ومن هذا المنطلق فإن دولة قطر ممثلة في وزارة الثقافة والفنون والتراث. سوف تنظم العديد من الفعاليات التي ستشارك فيها المراكز الشبابية التابعة للوزارة وستصل هذه الفعاليات إلى الشباب في المدارس والجامعات وفى كافة التجمعات ليس داخل دولة قطر فحسب ولكن سنعمل على الوصول إلى الشباب العربي من خلال الاتصال بالمسئولين عن الشباب في العواصم العربية لتقام هناك أنشطة جنبا إلى جنب مع ما ستشهده الدوحة من أنشطة وفعاليات وبذلك يتحقق الهدف المنشود من الاحتفال بالعام العربي للشباب مواكبا لاحتفالات العالم بهذه المناسبة التي تؤصل للتآخى والتعاون.

الحي الثقافي

وفيما يتعلق بالحي الثقافي بالدوحة وما تردد مؤخرا عن افتتاحه خلال احتفالات قطر عاصمة الثقافة العربية (الدوحة 2010) كشف الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري النقاب حول افتتاح الحي الثقافي العام المقبل بشكل نهائى، مؤكدا أنه يتم حاليا استكمال الاستعدادات لهذا الحدث حاليا ليكون جاهزا قبل بداية عام 2010. وأعلن سعادته أن بعض المراكز الشبابية قد انتقلت بالفعل إلى الحي الثقافي ليكون مقرا لها، منها مركز الفنون البصرية الذي تسلم بالفعل مقره وبدأ فى نقل أعماله إلى هذا الحي. وأكد وزير الثقافة أن العمل جار ليل نهار لإنهاء منشآت الحي الثقافي الذي سيكون إضافة حقيقية وسيستضيف العديد من الفعاليات جنبا إلى جنب مع بقية المراكز والمؤسسات التابعة للوزارة.

الهيكلة

وحول الحديث عن الهيكلة المنتظرة لقطاعات وزارة الثقافة. قال وزير الثقافة إن الهيكلة انتهت بالفعل وأقرت بمجلس الوزراء وقريبا ستوقع ويصدق عليها حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى والعمل مستمر بقطاعات الوزارة المختلفة والصورة واضحة.

الروح الخليجية

وخلال تفقده للوحات المعروضة أبدى الوزير إعجابه الشديد بالحس الفني العالي الذي تميزت به الاعمال من حيث الالوان وموضوع اللوحة ونوه سعادته بحرص الفنانة على أن تكون لوحاتها جميعا مصبوغة بالصبغة الخليجية والروح المحلية التي تعكس واقع المجتمع القطري. كما أشاد الوزير بحرص الفنانة منى بوجسوم على أن تبرز أهم ملامح الحياة في لوحاتها من خلال الدقة في اختيار الازياء التي تميز الشخوص الذين يمثلون موضوع العمل الفني. كما حرص وزير الثقافة والفنون والتراث على أن يتناقش مع الفنانة حول رؤيتها ومنهجها في الفن التشكيلى أكثر من مرة وامام أكثر من لوحة وعمل فني.

مجهود رائع

كما قام سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري ومرافقوه بجولة داخل المبنى الاداري للمركز الشبابي للإبداع الفني اصطحبهم خلالها الفنان سلمان المالك رئيس مجلس إدارة المركز. أشاد خلالها الوزير بإمكانيات المركز والجهود التي يبذلها القائمون عليه من اجل الدفع بالمواهب الشابة إلى الامام ليقودوا قاطرة الإبداع الفني القطري في المستقبل. ويعد المركز الشبابي للإبداع الفني التابع للادارة العامة للشباب من أوائل المراكز التي حرص وزير الثقافة والفنون والتراث على زيارتها خلال جولاته التي قام بها سعادته على المؤسسات الشبابية التابعة لوزارة وذلك حرصا منه على تفعيل دور الإبداع الفني الشبابي أكثر واكثر ليكون عونا للوزارة في جميع مناسباتها وفعالياتها.


http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=150119 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=150119)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:43 AM
الكواري: البنى الثقافية لاستيعاب احتفالات الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 مكتملة

الدوحة - عبدالغني بوضرة

كشف الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث عن أن الإعدادات للدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 استكملت، وأن الاحتفال سيكون على 3 مراحل، وأن المرحلة الأولى تم إنجازها.

وقال الدكتور الكواري الذي افتتح مساء أمس الأول (الاثنين) معرض الفنانة منى بوجسوم بمقر المركز الشبابي للإبداع الفني التابع للإدارة العامة لشؤون الشباب: إن المرحلة المقبلة ستشهد حراكا ثقافيا كثيفا، خصوصا ما شهدناه من أنشطة احتفالا بالقدس عاصمة للثقافة العربية 2009، واستعدادا للدوحة عاصمة للثقافة العربية السنة المقبلة.

وأوضح المتحدث أن البنى الثقافية لاستيعاب الاحتفالات للعام المقبل اكتملت.

يأتي افتتاح وزير الثقافة لمعرض الفنانين الشباب من منطلق اهتمام وزارة الثقافة بالشباب القطري، وتأكيدا لتصريحاته التي يشير فيها إلى هذا الاهتمام بهذا القطاع الحيوية للأمة.

يُشار إلى أن الفنانة الشابة منى بوجسوم من مواليد الدوحة عام 1986، وعضو بالجمعية القطرية للفنون التشكيلية.وشاركت منى بوجسوم في العام 2006 في عدد من المعارض الفنية داخل قطر وخارجها ونالت شهرة واسعة في الأوساط الفنية، ما أهّلها عام 2007 لأن يقام لها معرض خاص على هامش فعاليات منتدى جامعة الدول العربية للشباب بجمهورية مصر العربية. وفي العام الماضي 2008 أقيم لها معرض خاص بمدرسة المرخية للبنات بالدوحة.

كما اجتازت الفنانة منى بوجسوم عددا من الدورات في الفنون التشكيلية بداية من العام 2006؛ حيث حصلت على دورات في أساسيات الرسم بالقلم الرصاص والتصوير الزيتي والنحت على الفخار والجبس من مركز إبداع الفتاة، وفي العام 2007 حصلت بوجسوم على دورات في الحفر الطباعي والرسم الزيتي على أيدي أساتذة متخصصين بالمركز الشبابي للإبداع الفني. والفنانة منى بوجسوم حاصلة أيضاً على الجائزة الأولى في الرسم والتصوير الزيتي من صالون الشباب الثاني.

ويأتي معرض الفنانة منى بوجسوم في إطار الروزنامة الفنية التي يرعاها المركز على مدار العام، إذ إنه من المرتقب أن يشهد الموسم الصيفي العديد من الفعاليات والمعارض المتميزة، فضلا عن الدورات والدروس التي يتميز بها المركز.

يذكر أن افتتاح معرض الفنانة منى بوجسوم حضره العديد من الوجوه الثقافية والفنية منهم الفنان سلمان المالك

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=534&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=85343&issueNo=534&secId=18)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:46 AM
آمال عريضة لاستغلال المناسبة في إبراز الإبداعات والفنون القطرية ..ماذا ينتظر المثقفون والفنانون من احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية؟

http://www.al-sharq.com/articles/images/preview/2190877p.gif

مطالبة ملحة بإعطاء الأولوية للمبدعين القطريين

عبد الملك: نريد من كل شرائح المجتمع وكل مدنه وقراه أن يشاركوا في هذه الاحتفالية

سعاد الكواري: المبدع القطري أمامه فرصة نادرة لإنجاح هذه الاحتفالية

حسن رشيد: عروض مسرحية ثرية من مختلف الدول العربية

علي حسن: يجب أن نحسن اختيار الفعاليات والمبدعين على مستوى الكيف لا الكمّ

جمال فايز: المطلوب بداية قوية وخاتمة أقوى

العبيدان: ضرورة تقسيم الفعاليات على شهور السنة كاملة

المناعي: رعاية لكل جوانب الحياة الثقافية دون محاباة أو محسوبية

مطر علي: إبراز الثقافة والهوية القطرية من خلال مجموعة من الأعمال التراثية

حسن الساعي: إحياء الفرق الشعبية التي اندثرت وإبراز النهضة الصناعية لقطر

محمد فوراتي ومحمود سليمان

ينظر المثقفون والفنانون في قطر الى سنة 2010 على أنها سنة ثقافية مميزة، ويترقبون ما ستحمله الأيام القادمة من أخبار بفارغ الصبر. إنها احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية والتي ستمتدّ طيلة سنة كاملة، وبمشاركة كل الفنون والآداب والثقافات، مما يتيح نظريا لكل مبدع أو فنان أن يكون له نصيب منها، يروج لفنه وابداعه، ويقدم خدمة لهذا الوطن بما يملكه من موهبة في فن من الفنون.

الجميع يترقب هذه الاحتفالية التي ستكون ضخمة وربما أسطورية، والجميع يأمل أن تساهم في مزيد من اشعاع قطر عربيا وعالميا. قطر التي حققت نجاحات خيالية خلال سنوات قليلة في السياسة والاقتصاد والرياضة. ورغم هذا الأمل الكبير، والثقة في اللجان التي شكلت في وزارة الثقافة برئاسة سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري فإن هناك تخوفا، وترددا وحذرا، من أن تكون هذه الاحتفالية الكبيرة مجرد رقم آخر يضاف الى الاحتفالات الكبيرة بدون تميز ولا طعم. كما أن البعض يتخوف من عدم التخطيط الجيد والاستعداد المدروس لهذه المناسبة التي يجب استغلالها أحسن استغلال.

الشرق فتحت صفحاتها للمبدعين والمثقفين والفنانين القطريين في هذا الملف لمعرفة آرائهم ومقترحاتهم وآمالهم من هذه الاحتفالية. وقد كانت مساهماتهم ثرية ومقترحاتهم منوعة وشاملة، حيث أجمع الكل على ضرورة تشريك المبدع القطري، وتوزيع الفعاليات على كل مدن الدوحة، وحسن التخطيط واختيار الفرق والضيوف المشاركين. كما تقدم الكثير منهم بمقترحات تنتظر تفاعلا من وزارة الثقافة واللجان المشرفة على الاستعدادات لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية، مع الإشارة الى أن العام المقبل سيكون أيضا عاماً للاحتفال بالشباب العربي حيث ستقوم قطر بتنظيم فعاليات عدة ستشارك فيها المراكز الشبابية التابعة لوزارة الثقافة وستصل إلى الشباب في المدارس والجامعات وكافة التجمعات داخل قطر وخارجها لإقامة أنشطة مشتركة بالتزامن مع هذه الاحتفالية، وهو ما يجعل المسؤولية كبيرة والآمال المعقودة على هذه السنة الكبيرة في كل بيت قطري.

البداية كانت مع الدكتور أحمد عبد الملك الذي قال: الاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية يأتي ضمن احتفاليات عربية مماثلة تحدث كل عام. ونحن سعداء بأن تكون الدوحة عاصمة الثقافة العربية للعام 2010، وذلك لعدة أسباب أولها: افتتاح الحي الثقافي، هذا المنجز المعرفي والثقافي والعمراني الذي يؤسس لبنية تحتية للأعمال الإبداعية الثقافية في وطننا العزيز. كما أنه يحتوي على الجمعيات الإبداعية ومنها جمعية الأدباء والكتاب، وجمعية الفنون التشكيلية وجمعية التصوير الضوئي، وكلها جمعيات تساهم في الإثراء الثقافي في قطر. وثاني الأسباب هو إنشاء وزارة الثقافة والفنون والتراث، الأمر الذي يجعلها أمام مسؤولية كبرى في تشجيع الأدباء والفنانين والمبدعين في كافة المجالات المعرفية، وتقديمهم للجمهور محلياً وعربياً وعالمياً، ونحن في واقع الأمر نفتقد هذا التقديم، وما نقوم به من خطوات فردية لا يمكن أن يؤدي المأمول منه دون اشتراك وزارة الثقافة في هذا الأمر. وثالث الأسباب أن هذا الاحتفال يأتي ضمن مسيرة التنمية التي تشهدها البلاد على أكثر من صعيد، سواء من ناحية تحرير المرأة ومشاركتها في القرار، أو إنشاء المدينة التعليمية، أو التوسع العمراني وإنشاء المشاريع العملاقة داخل وخارج البلاد.

أولوية المبدع القطري

أما ما هو المطلوب من وزارة الثقافة في هذه الاحتفالية، فأنا أعتقد أن مشاركة المبدع القطري في هذا الحدث هي أهم المطالب، بل الحقوق، التي يجب أن يتمتع بها المبدع القطري، لا أن تكون الاحتفالية بعيدة عن همومه وتطلعاته. فكل العواصم العربية التي احتفلت سابقاً بهذه المناسبة كرست خطابها الثقافي لإحياء وإثراء المنتج الثقافي المحلي وتقديمه للجمهور محلياً — وللخارج عبر الإعلام — ضمن رسائل محددة ومدروسة تختار الأجود والأقوى والأفضل بغض النظر عن أسماء المبدعين وانتماءاتهم.

وهذا ما يمكن أن أعرّفه بـ(ديموقراطية العرض الثقافي). وثاني الأمور المطلوبة هو إحداث التلاقي بين الجمهور والمبدعين، وهذه قضية مهمة تكون عاصمة الثقافة خير مقر لها. فعندما اختيرت مدينة حلب لتكون عاصمة الثقافة قبل ثلاثة أعوام، شارك التجار والمهنيون والرسميون والأطفال والوافدون في تلك الاحتفالية ولم تقتصر على وزارة الثقافة. وكان شعار الاحتفالية على كل محل وكل منشأة وكل وزارة. وهذا ما جعل الجمهور من كافة مدن وقرى سوريا يقدم على المدينة مشاركاً في تلك الاحتفالية. ونحن نريد من كل شرائح المجتمع وكل مدنه وقراه أن يشاركوا في هذه الاحتفالية، خصوصاً المدارس والجامعات، لأن التأسيس الثقافي لا يأتي فقط داخل غرف المحاضرات أو صفوف المدراس، بل بالاطلاع والسؤال والاحتكاك.

ثالث الأمور حسب الدكتور احمد عبد الملك هو حسن الاختيار. إن احتفالية كهذه يجب أن نقدم فيها الأجود والأرقى، وأن تكون الأعمال مقنعة ومدروسة بعناية. وأنا أدرك أنه توجد لجنة خاصة لهذا الموضوع في وزارة الثقافة، ونتمنى لها التوفيق في الاختيار. إن تشكيل الذائقة الثقافية أمر مهم وصعب، ولا يمكن لأية جهة أن تسهم بفعالية ما لم تكن تلك الفعالية مدروسة ومُحللة تحليلاً فنياً وموضوعياً بصورة منهجية. وأعتقد أنها فرصة للجميع أن يعبروا عما في دواخلهم ويقدموا أعمالهم للجهة المختصة، وفي هذه الجزئية، أرى أن عامل الوقت مهم جداً لتكليف الكتاب لوضع أعمال تتناسب والمناسبة، أو تلقي العروض من المبدعين في مجال الكتابة ؛ ولا أشك أن اللجنة المذكورة لا تدرك ما المطلوب في حيز الكتابة!. هل لدينا قصور في التأليف التاريخي؟ أو التأليف الشعري؟ أو المسرحي؟ أو أدب الرحلات؟ هل نريد التعريف بمدن وقرى قطر؟ هل لدينا نقص في النقد الأدبي؟! كل هذه الأمور يجب أن يتم تداولها وتكليف كتاب للكتابة فيها. المناسبة تقتضي أيضا عقد ورش عمل أو ندوات لتقييم المسيرة الأدبية والثقافية في البلاد. هل نحن قدمنا أعمالاً متواضعة في الماضي ويجب أن ترتقي تلك الأعمال؟ ما هو حال الفنون التشكيلية؟ التصوير الضوئي؟ هل هنالك أفكار جديدة يجب أن يستلهمها الفنانون ويبدعوا فيها؟! الحراك الفكري في البلاد هل له نصيب من اهتماماتنا!؟ العمارة والبناء! هل هنالك "هارموني" في البناء؟ أم نحن نعاني من تضارب الأذواق والتوجهات في العمارة؟!. إن الثقافة نظرة لكل ما حولنا، وبالتالي يجب تأسيس السلوك والذوق طبقاً لما تتطلبه المرحلة التي نعيشها!؟ هل استفدنا من قصص التراث؟ أم قدمناها تقديماً مسرحياً كالصورة الضوئية؟! ماذا يحتاج كتاب التراث عندنا؟! هل قام أحدهم ووجههم نحو استلهام التراث بصورة أخرى!؟ غير صراع البر والبحر وتلاقيهما أو تنافرهما؟

ويضيف عبد الملك: رابع الأمور العروض الوافدة.. نحن بالطبع لا يمكن أن نجزّئ الثقافة، أو نفصلها حسب الموقع الجغرافي. فالثقافة عالمية بحسب تكوينها ومعطياتها. ولا بد من إشراك نماذج لثقافات عالمية في هذه الاحتفالية. ولكن علينا حسن الاختيار. إن وجود فرق (بين عشرة وخمسة عشر شخصا) يؤدون حركات إيقاعية لا نفهمها على الكورنيش لا يمكن اعتباره مشاركة ثقافية، خصوصاً مع شهور الصيف الحارقة!. كما أن الإتيان بنماذج غربية من عروض (الأوبرا) التي لم يتعود عليها الجمهور لن تضيف شيئاً، ولقد عملنا ذلك في الماضي، ولم يقبل الجمهور القطري على تلك العروض. وهنا نكرر، يجب أن يُحسن اختيار العروض الأجنبية، ويُحسن تقديمها في المكان والزمان الملائمين. أنا ضد الإبهار الذي لا يشتمل على مضمون إثرائي. فالكثيرون يعتقدون أن الإبهار، من حيث الأنوار والأصوات والمفرقعات على المسرح هو عمل إبداعي!. وهذا خطأ جلي!. نحن يجب أن نبتعد عن قشوريات الثقافة ومفرقعاتها، ونؤسس لعملية تفعيل عقل المتلقي، وتحفيز ملاحظاته ونقده لما يشاهده من أعمال، ولربما كان هنالك طفل لديه موهبة معينة فإن العمل الفني الجيد سوف ينمي لدى ذاك الطفل موهبته، والعكس صحيح، فقد يعتقد هذا الطفل أن الاعتماد على الإبهار هو العمل الفني الأصح وبالتالي يؤمن به ويقلده؟! وأعتقد أن هذا ليس من مهام الثقافة وسموها. ولئن كنا في الماضي نعاني من عدم توافر خشبات مسرح للعروض، فإن الحي الثقافي سوف يسد هذا العجز، ففيه من المسارح والقاعات ما يؤمن جمال العروض وراحة المتلقين. وفي هذه المناسبة نتقدم بالشكر الجزيل لكل من وقف وراء هذا الإنجاز الكبير خصوصاً الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني. وما وفرته الحكومة الموقرة من إمكانيات لقيام هذا الصرح الثقافي الكبير.

أما خامس المحاور فهو حسن برمجة العروض.. ذلك أن التضارب في مواعيد العروض — خصوصاً الكبيرة أو غير الدائمة — يفوّت الفرصة أمام الجمهور لحضور تلك العروض. كما أن الإعلان — بصوره المتعددة — يجعل تلك العروض معروفة لدى الناس.

سادس الأمور أن هذه الاحتفالية نادرة الحصول، وعلينا حسن استخدام الإعلام فيها. نحن بحاجة إلى مقدمين مؤهلين لنقل صورة الحدث إلى الخارج، وعلينا الاستفادة من أخطاء الماضي عندما كنا نأتي بمذيعات — في التلفزيون _ لم يقدّمن أية برامج ثقافية ونزجُ بهن أمام الكاميرا ليحاورن مثقفين لا يعرفن حتى أسماءهم!؟ نعم.. الحدث يجب أن يُقدم بصورة مقنعة ومدروسة. وهذا يتطلب تعاوناً مع المؤسسة القطرية للإعلام، خصوصاً في النقل المباشر، والبرامج التي ستغطي المناسبة. بالطبع لا نستثني هنا دور إذاعة قطر وصوت الخليج وصوت الريان وغيرها. كما أن الصحافة المكتوبة لها دور مهم في توعية الجمهور وتوجيهه نحو الفعاليات ؛ وإبراز الشخصيات الثقافية والفنية للجمهور، والقيام بعملية النقد الموضوعية للفعاليات. ونحن — كمثقفين — يجب أن نشارك كلنا في هذه الاحتفالية، ونقدم المقترحات كلٌ حسب تخصصه بما يثري الأعمال ويدعم الجهود المخلصة لأن تكون الدوحة أفضل عاصمة عربية للثقافة.

مشاركة عربية واسعة

من جهته يؤكد الدكتور حسن رشيد أن هذه المناسبة مهمة جدا فهي جزء من منظومة الثقافة العربية الاسلامية، والثقافة الآن جزء من حراك المجتمعات، في ظلّ انتشار وسائط الميديا وتحول العالم الى قرية صغيرة. والثقافة تلعب دورا في تأكيد اهمية الدول وحضارتها، وعلاقاتها ببقية أطراف العالم، فأمة بلا ثقافة أمة بلا هوية.

كما يضيف: لا نريد لعاصمتنا الثقافية الدوحة أن تحمل طيلة سنة حفلا غنائيا هنا، واوبريتا هناك، ومعرضا متواضعا للكتاب، ومعرضا لا علاقة له بالحراك التشكيلي، وعرضا مسرحيا مسروق الأحداث من جهد آخر. وإذا كان المسؤولون في اللجنة يعملون منذ بداية العام على خروج هذه الاحتفالية على أحسن وجه، فالدور الآن على المبدع والفنان، خاصة أن صدور المسؤولين مفتوحة، وهم يرحبون بكل ابداع والأبواب مشرعة للجميع. على الفنان الآن أن يعمل بجدّ واجتهاد، فالنجاح لا يحسب لسعادة وزير الثقافة او اللجنة، ولكنه سيحسب لقطر وللحراك الثقافي بها. علينا ان نلقي خلف ظهورنا كل الخلافات وأن نفتح ضمائرنا من أجل قطر الحب والخير والسلام. وان تتكاتف الجهود وفي كافة فروع المعرفة الانسانية.

ومن هنا فإن الدوحة ستكون باذن الله عاصمة مميزة للثقافة العربية، حيث سيبرز بعدها العروبي والاسلامي والانساني. وهناك نقطة مهمة أخرى سوف تسهل على المبدعين المشاركة في هذه الاحتفالية الكبرى وهي افتتاح الحي الثقافي. وفي تصوري أيضا فإن الفعاليات سوف تستمر طوال العام والأعمال امقدمة ستكون متعددة الأوجه والتجارب والمدارس، وعلى سبيل المثال فسيكون للمسرح والمسرحيين مناسبات مهمة يعرضون فيها اعمالا كثيرة على الجمهور من قطر وبلاد الشام والمغرب العربي والخليج. سيكون هناك تعاون مثمر بين الفرق المحلية وكبار الفنانين العرب. وقد أخبرني الصديق الفنان حمد عبد الرضا بأن جدول فرقة قطر المسرحية مليء في هذا الإطار بالتعاون مع العديد من الأشقاء والفنانين من دول عربية مختلفة.

وسيكون هناك عرض مسرحي تونسي وآخر من الشارقة بالإضافة الى العروض الشبابية والعروض المشتركة مع عدد من الدول العربية، وكل هذا بدعم ومباركة من وزارة الثقافة والفنون والتراث وبتشجيع كبير من القائمين على هذا الهرم الثقافي الكبير. هذا الى جانب الفعاليات في إطار الندوات والورش المسرحية، والمحاضرات وظهور النواة الأولى للسينما، وكل ذلك سوف يصب في صالح نجاح الاحتفالية.

وزارة الثقافة وضعت نصب عينيها أهمية الحدث، ويجب علينا جميعا أن يكون شعارنا هو التميز والنجاح. وعلى المنتمين للحراك الثقافي أن يكونوا متكاتفين متحملين جميعا للمسؤولية. سواء في إطار الكيانات الرسمية أو الجمعيات المختلفة التي ستظهر قريبا إلى حيّز الوجود مثل جمعية الأدباء والكتاب، وجمعية المسرحيين وان تتكاتف الجهود كقلب رجل واحد.

ان هذه الاحتفالية نقلة نوعية وحلم جماعي، خاصة مع ظهور عدد من الجمعيات المختلفة التي ستسهم في دفع عجلة الابداع خطوات أخرى الى الأمام.

ويجب ان نفتخر بان النجاح صناعة محلية قطرية في هذه المناسبة، وإن كان البعض يسعى للاعتماد على استيراد الأفكار من الآخر ويدعي ملكيتها فإن قطر فيها مبدعون كثر. ذلك ان الناتج المحلي لا محدود سواء كان عن طريق الفنان يوسف أحمد، علي حسن، فرج الدهام، سلمان المالك، حسن الملا، او عبر النوخذا عبد الرحمن المناعي، سعد بورشيد، ناصر عبد الرضا، غانم السليطي، والفنانين عيسى الكبيسي، فهد الكبيسي، عبد الله المناعي وحسين جابر وغيرهم. أعرف أن الاستعدادات على قدم وساق واللجان تمارس اعمالها ودورها. من هنا فإننا لا نخشى على احتفاليتنا، لأننا دائما على قدر المسؤولية، والقائمون على الشأن الثقافي على وعي بألاعيب الحواة والمرتزقة، ذلك أن قطر رمزنا الأهم والأكبر من كل المصالح.

تسويق الابداع القطري

أما الفنان التشكيلي علي حسن الجابر الذي صمم شعار الاحتفالية فيقول: اليوم الدوحة محط أنظار الفنانين التشكيليين لما لها من سمعة طيبة على الصعيدين العربي والعالمي من خلال مهرجان الدوحة الثقافي، ومن خلال افتتاح المتحف الاسلامي، وقريبا الحي الثقافي. ولدى قطر اليوم مجموعة نادرة من أعمال الفنانين العرب لا توجد في أي دولة في العالم، يضمها متحف الفن العربي الذي يضم أكثر من 8 آلاف قطعة نادرة من جميع انحاء العالم العربي، من خلال مبادرة حضارية سباقة قام بجمعها سعادة الشيخ حسن بن محمد بن علي آل ثاني منذ ما يقارب العشر سنوات الماضية.

ويضيف علي حسن: هناك العديد من الاحتفالات التشكيلية قامت بها وزارة الثقافة في الماضي والحاضر، وهي من المؤكد تمثل أرضية لتواصل العطاء في جميع أفرع الفن التشكيلي.

اليوم يجب أن نحسن الاختيار على مستوى الكيف وليس الكم، فلقد تطورت المشاريع الفنية لدى الفنانين العرب وغيرهم من خلال المادة والتقنية والمجال وطريقة العرض، انني أتمنى وجود سمبوزيوم للنحت وبينالي للخط العربي وغيرها من المعارض والبرامج المتميزة. كما أتمنى أن تطرح وزارة الثقافة كتبا واصدارات للفنانين المتميزين، خاصة الكتب الفنية الخاصة، لان العديد من رواد الفن التشكيلي والمبدعين لا توجد لهم كتب خاصة بهم، تعطي ولو صورة بسيطة عن تاريخ فنهم وتجاربهم علما بأنهم وصلوا الى أعلى المراتب على المستوى العالمي.

من جهة أخرى على الفنان القطري أن يركز عطاءه وينوع ابداعه بهذه المناسبة، وأن يمنح لنفسه الفرصة الأكبر للعرض والانتشار والتعريف بابداعه مع كل الامكانيات التي يملكها وبالصورة التي تستحقها هذه الاحتفالية.

فهذه فرصة طيبة للفنان القطري لتقديم نفسه للعالم بأفكاره ومشاريعه الفنية، وأنا متأكد بأن العديد منهم لديه أفكار يريد أن يقدمها وأن وزارة الثقافة حريصة كل الحرص على استقبال المقترحات والطلبات واحتضان المبدع والفنان ودعمه.

عرس كبير وابداعات عديدة

ومن جهتها قالت الفنانة التشكيلية أمل العاثم: ان احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية ليست مجرد احتفال ومهرجانات شكلية تقام لتشغل أيام وأشهر هذه السنة التي خصصت لدولتنا قطر الحبيبة لتأخذ دورها في أن تصبح عروس الثقافة، وتبرز حلتها بكل مستجدات الفنون، ولتشاركنا جميع الدول الخليجية والعربية الاحتفال بهذا العرس.. ومن هنا تتحتم المسؤولية على جميع الجهات المعنية وجميع المواطنين ليشاركوا في تأثيث هذه الاحتفالية.

وتضيف الفنانة امل العاثم: السؤال المطروح: هل ستتاح الفرص لكل مجتهد للمشاركة في هذه الاحتفالية؟ وهل سيكون من نصيب كل فنان أو مثقف فرصة تسمح له بعرض ما لديه من ابداعات؟ فلطالما أعلن الفنانون عن تحجيم أدوارهم وتقليصها خلال المناسبات السابقة، خاصة في مهرجان الدوحة الثقافي، الذي عادة ما يجيب المسؤولون عنها بأن المهرجان لا يستوعب كل شيء. ولكن اليوم الفرصة متاحة للجميع وعلى المسؤولين تشريك كل مبدع وفنان في أي من مجالات الابداع. كما أطالب المسؤولين بالدرجة الأولى بالاهتمام بالمبدع القطري، الذي يبحث عن فرصته للظهور.

وأما من ستقع استضافتهم في فعاليات الاحتفالية فيجب أن يكونوا في مستوى الثقة، وأن يقدموا اضافة حقيقية. كما آمل أن تتفوق وتبرز الدوحة بحلة أنيقة تبهر الجميع، وهذا لا يأتي إلا من خلال العمل المدروس والمنظم واختيار القائمين عليه ممن لهم الخبرة في تحقيق الحلم الذي نتطلع اليه. وقالت أمل العاثم: أنا أشارك في لجنة الفنون التشكيلية لاحتفالية الدوحة عاصمة الثقافة وأعمل جاهدة على انجاز عمل مشرف يظهر الفنون التشكيلية القطرية بشكل مشرف. وأنا متفائلة كثيرا مع وجود سعادة الوزير الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري لما عهدناه منه من اهتمام بالابداع والمبدعين واتاحة الفرصة للجميع للمشاركة في هذا العرس الكبير.

تنويع العروض والفعاليات

وتقول الشاعرة سعاد الكواري: مما لا شك فيه ان اختيار الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 حدث عظيم يضع الدوحة في مقدمة العواصم الثقافية المهمة في الوطن العربي ويقدم الكثير للثقافة المحلية من جانب المشاركة او من جانب التعرف على الثقافات الاخرى، وهذا لن يحدث الا اذا كانت هناك رؤية شاملة لحركة الثقافة على مستوى العالم وليس العربية فقط وكذلك الاهتمام بكل المدارس الثقافية بشكل متساو وبعيد عن العنصرية والتفضيل. فكما نرى دائما ان صاحب المدرسة المعينة يفضلها على غيرها ويقوم بابرازها بشكل واضح مما يضعف الشكل الكتابي الآخر كذلك لا بد ان يتم الاهتمام بكل شرائح المجتمع بحيث تكون الصورة واضحة لدى من يقوم بتقديم الفعاليات والبرامج، واعتقد ايضا ان القائمين على البرنامج قد تجاوزوا الكثير من الامور التي ربما لاتزال تؤرق المتلقين ولكن اعتقد ايضا ان الحدث مع اهميته فانه لا بد الا يكون مصدر رعب او ترقب بعين ناقدة، فلا ننسَ اختلاف الاذواق وابتعاد نصف المجتع او اكثر عن قضايا الثقافة بشكل عام والادبية بشكل خاص بالاضافة الى فعاليات اخرى مختلفة لهذا لا ارى اهمية لتضخيم الحدث بحيث يكون وقعه على المتلقى أكبر مما يتوقعه، فيكون بالنسبة له موقع الترقب الخانق بينما ما سيكون هو عبارة عن برامج شبه معروفة وقدمت قبل في الانشطة الثقافية او المهرجان ولكن ربما بشكل اكبر قليلا وطوال السنة. ولكن في نهاية الامر العمل الثقافي هو عمل تراكمي ويحتاج الى سنوات طويلة من العمل المتواصل ومحاولة فهم ثقافة العصر والانخراط فيه بشكل لا يكون منفصلا بين الادب والفنون والتراث مع اختلاف الاذواق والاشكال والمتلقين. يبقى أمام العاملين على العمل الثقافي تقبل النقد بصدر رحب لان ما يقدم للمتلقين مختلف. كذلك المبدع القطري فامامه مهمة كبيرة لانجاح هذه الفعالية التي لا تنظم دائما، وهذه فرصة لابراز مواهبنا وابداعاتنا. المبدع القطري سيكون حظه اكبر في الابراز والاستفادة ليس بالمشاركة الفعلية في الندوات والفعاليات وحسب ولكن في الحضور والتفاعل.

أما بالنسبة للثقافة المحلية فلا بد من الاهتمام بها وتقديمها على شكل لافت ومدروس خاصة في شكل تقديم مادة جميلة للجمهور. وحسن الاعلان والترويج للفعاليات وما تحويه من ابداع من خلال بعض البرامج والكتب والمطبوعات وغيرها.

البحث عن الجديد

ومن جهته يقول الكاتب والقاص جمال فايز: بداية لا يخالجني أدنى شك في قدرتنا على التميز والتألق فهذا معهود فينا ومشهود لنا به وللتأكيد على ذلك أضرب مثالا على تميزنا في استضافة دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة التي شهد لنا بها القاصي والداني والمختص والعام وكذلك تميز نجاحنا في تنظيم العديد من المؤتمرات على مستوى المنطقة والعالم العربي والدولي. ويضيف فايز: ومن ناحية أخرى ان الركائز التي تقوم عليها ثقافة العاصمة العربية والأدوار المنتظرة منا تنفيذها من إبراز الجانب الثقافي مرورا بتعزيز القيم والتفاهم والتآخي وكذلك إبراز دعم الابداع الثقافي.. هذه جميعها سبق تجسيدها وتم تنفيذها سواء أنشطة مثل مهرجان الدوحة الثقافي او احتضانها باستضافة المؤتمر

http://www.al-sharq.com/articles/mor...ate=2009-06-13 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=150436&date=2009-06-13)

مريم الأشقر
06-15-2009, 03:47 AM
الكواري: القدس حاضرة في احتفالات الدوحة عاصمة للثقافة 2010

الثلاثي جبران تحيي ذكري تأسيس العربية للديمقراطية

مرزوق: تأسيس المؤسسة احتفال بالقدس وبالإنسان في المنطقة

الدوحة - أنور الخطيب

أكد الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث ان الاحتفال بالقدس عاصمة للثقافة العربية لن يقتصر علي عام 2009 وان القدس ستكون حاضرة بقوة ضمن فعاليات الاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية عام 2010.

وقال سعادة الوزير الكواري في كلمة افتتح بها احتفالات المؤسسة العربية للديمقراطية بالذكري الثانية لتأسيسها والتي أحيتها فرقة "الثلاثي جبران" علي مسرح قطر الوطني ليلة الخميس الماضي نحتفل اليوم مع المؤسسة العربية للديمقراطية وقد أنجزت ما نفخر به من جهد مدروس لتعزيز الوعي الديمقراطي والدفاع عن قيم الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان في الوطن العربي فضلا عن دعم الأفكار والتطبيقات التي تراعي هذه القيم .

وأضاف الوزير في كلمته أنها مناسبة للاحتفاء بالرؤية السديدة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدي الذي انبثقت عنها هذه المؤسسة ومناسبة للتعبير عن التقدير والإكبار لصاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند التي ترعي وتدعم هذه المؤسسة .

كما أشاد بالدور الذي باتت تلعبه المؤسسة العربية ثقافيا علي المستوي المحلي وبالشراكة المثمرة مع وزارة الثقافة والفنون والتراث قائلاً: إذا كنا نعمل علي تنشيط البعد الثقافي في عمل المؤسسات الأخري فإن المؤسسة العربية للديمقراطية تبادر دوما ببرامج ثقافية تحظي باهتمامنا وشراكتنا. ولعل هذا المساء نموذج للاحتفال بالقدس عاصمة للثقافة العربية عام 2009 مساء الفن الرفيع الذي يوحدنا بما لا يختلف عليه قدس الضمائر والقلوب في رحاب الدوحة حيث القدس قضيتنا إيمانا ودعما.

وقدم الوزير التهنئة لجميع العاملين في المؤسسة العربية للديمقراطية مثنيا علي عمل المؤسسة بصفتها مشروعا للثقافة الديمقراطية قائلاً: لا يمكن لأية تجربة ديمقراطية ان تنجح دون ان تسندها ثقافة ديمقراطية عامة .

وكان الأمين العام للمؤسسة العربية للديمقراطية محسن مرزوق قد ألقي كلمة في الافتتاح قال فيها كيف استطعنا ان نربط بين تاريخ قامته سنتان وتاريخ قامته عشرات القرون..؟ حدث تأسيس المؤسسة العربية للديمقراطية منذ سنتين بحدث تأسيس القدس الأبدية في قلوبنا وعقولنا ومكونات الروح المتعالية فينا .

وأجاب مرزوق علي التساؤل بالقول.. القدس لا تحتاج لذكري تأسيس مؤسستنا كي تطلب حقها في ان نولي وجوهنا لها ولا تحتاج تتويجا رمزيا لمدة سنة لتترأس عواصم اقل منها مقاما وان كن يجعلن من حبها جزءا من تعريف الحياة في جانبيها اليومي والأزلي . مضيفا ولأنها لا تحتاج لكل هذا فنحن أيضا لا نحتاج لعذر من نوع ذكري تأسيس المؤسسة العربية للديمقراطية للوقوف علي أبوابها. لا شيء من نوع المؤقت سيغامر لشرعنة الأبدي حتي وان كان الأبدي يتمظهر عادة في المؤقت.

وأضاف الأمين العام للمؤسسة العربية للديمقراطية لو كان محمود درويش بيننا لقال:انا احلم ان تصير القدس بالنسبة لنا مدينة كغيرها قد نكره قبح بعضها وقد نحب فيها ما يمكن اعتباره الآن قبحا من منظور التعفف السياسي ولكنه سيضيف ان هذا حلم وانه طالما لم يحررنا الوطن منه بتحريرنا له فسيبقي الوطن جميلا أزليا .

فالقدس وقضيتها الكبري هي علي رأس يومنا الشاق لكننا لا نعالج هذه القضية وغيرها من خلال الحب الافتراضي فقط بل بالعمل الذي يطمح لتحرير الإنسان العربي المكبل في قيوده حيث هو بعيد آلاف الكيلومترات عن القبة الذهبية للأقصي مستطردا ان مسألة الحرية هي الرابط بين التاريخين المتنافرين ظاهرا اللذين نحتفل بهما اليوم .

وقال مرزوق مذ أكثر من سنتين بأيام قلائل وقفت السيدة العربية الأولي سمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند في مكان غير بعيد من هذا المكان مخاطبة قرابة الخمسمائة من مثقفي الأمة ومناضليها ومنفييها وقالت إننا في وطننا العربي لا تنقصنا الكفاءات ولا القدرات ولكننا في حاجة الي بناء مزيد من الثقة بين كل من يهتم بتدبير الشأن العام والي تكاتف الجهود والإرادات من اجل تحديد الرؤي السليمة عن المستقبل الذي نرتضيه لأنفسنا..

ولأننا معنيون كثيرا بالإصلاح وبالطبع بنجاحه فلا بد ان أسجل هذه اللحظة لحظة ميلاد المؤسسة العربية للديمقراطية والدوحة إذ تفتخر بميلاد هذه المؤسسة فإنها تقدر للصفوة الكريمة الحاضرة هنا جهودها في انطلاق العمل نحو مستقبل عربي جديد تحتضن الديمقراطية مراسيمه وتشكل الحرية مفاهيمه بعيدا عن التعلل وأحادية الحوار .

وأضاف مرزوق: كان هذا الإعلان الذي سجل ولادة المؤسسة العربية للديمقراطية إجابة عن سؤال كيف يجب ان تكون محبة القضايا الوطنية والقومية في المنطقة العربية وكيف يجب ان تكون خدمتها؟ فالمسألة الديمقراطية هي دينامكية تحرير الإنسان لا تنفصل عن قضية تحرير حريته الوطنية وحريته الاجتماعية والثقافية.. القدس فينا جميعا فينا هنا وحل قضايانا هنا رافعة لحل قضايانا هناك... لهذا السبب يمكن القول إذن أن مجرد تأسيس المؤسسة العربية للديمقراطية هو احتفال بالقدس حتي وإن لم تحمل الأشياء بالأسماء.. لأنه احتفال بالإنسان في هذه المنطقة الانسان وحريته الانسان وحقوقه الإنسان وهويته الإنسان وجماليته.. عن تأسيس المؤسسة العربية للديمقراطية هو مساهمة لتيسير اندفاع الانسان في دولنا نحو حريته بما يعني ذلك من مغامرة وطموح.
الثلاثي جبران

وكانت روح الشاعر الراحل محمود درويش حاضرة في مسرح قطر الوطني ليلة الخميس من خلال قصائده وخاصة قصيدة لاعب النرد المسجلة بصوته، والتي قدمت في إطار حفل موسيقي ثلاثي العود للثلاثي جبران وهم إخوة ثلاثة من الناصرة، عايشوا الشاعر طيلة أكثر من 12 عاماً، وحملوا القضية الفلسطينية في موسيقاهم حول العالم وهم الأشقاء سمير ووسام وعدنان جبران .والعلاقة بين الثلاثي جبران ومحمود درويش ليست بالتقليدية، غير أن الطرفين يتشاركان التعلق بالهوية الفلسطينية، وينشران إبداعهما حول العالم خدمة للقضية وللإنسان،وكان للثلاثي فرصة العمل مع درويش طيلة 12 سنة، وقد صنع وسام الذي يعتبر أول عربي يتخرج في معهد أنطونيو ستراديفاري لصناعة الآلات الوترية في إيطاليا عوداً مخصصاً لدرويش، استلزمت صناعته عاماً كاملاً، ووضع وسام علي شمسية العود بالعاج شعر محمود درويش علي هذه الأرض ما يستحق الحياة ، وعرضت هذه الآلة في متحف اللوفر بباريس، ورآها درويش قبل رحيله بأسبوع.

وفي الاحتفالية بالذكري الثانية لتأسيس المؤسسة العربية للديمقراطية عزف الثلاثي علي 3 آلات من صنع وسام، وقدما أمسية بعنوان في ظل الكلام عنوان الأسطوانة الأخيرة للفريق الموسيقي . كما اشتملت الأمسية علي عدة فواصل موسيقية، مع مقطوعات شعرية منفصلة عن الموسيقي. فضلا عن مقطوعات موسيقية مجدولة مع صوت الشاعر محمود درويش في تسجيلات من أجمل ما قرأه الشاعر. وختمت الأمسية بأغنية أهدوها لدرويش، و ليست من كلماته.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=450319&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
06-16-2009, 02:57 AM
أصدرتعليماته بالاستفادة من آراء ومقترحات مثقفينا..وزير الثقافة يشيد بملف الشرق حول احتفالية الدوحة 2010

الدوحة - الشرق

أشاد سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث رئيس اللجنة العليا للاعداد والتحضير لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 بالملف الاسبوعى الذى نشرته الشرق فى عدد أمس الأول السبت تحت عنوان (ماذا ينتظر المثقفون والفنانون من احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية) والذى تطرق الى آراء ومقترحات وتطلعات مثقفى قطر حول الاحتفالية

ووجه سعادة وزير الثقافة جميع العاملين بمختلف لجان الاحتفالية بان تكون ما نشرته الشرق من آراء ومقترحات وتطلعات مثقفينا موضع عناية ودراسة واهتمام.

وأوضح السيد احمد يوسف عاشير رئيس مكتب شؤون الاحتفالية فى خطاب أرسله لرئيس التحرير أمس بان وزارة الثقافة تتطلع لمزيد من التعاون مع مختلف وسائل الاعلام المحلية مشيدا بحرص الشرق ورغبتها فى الاسهام بفاعلية لانجاح احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 وخروجها بأفضل صورة.


http://www.al-sharq.com/articles/mor...ate=2009-06-15 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=150684&date=2009-06-15)

مريم الأشقر
06-24-2009, 01:57 AM
التحضيرات قطعت شوطا كبيرا ..وزير الثقافة: ملف الشرق وثيقة عمل لاحتفالية الدوحة 2010

عواطف عبداللطيف

اكد سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث انه وجه بأن يكون الملف الذى نشرته الشرق وثيقة للعمل فى احتفالية الدوحة 2010 وان الوزارة ستأخذ بعين الاعتبار كل ما جاء بالتحقيق الصحفي المهم الذي نشرته الجريدة وكل سطر فيه او مقترح سيكون محل اهتمامنا. وقال سعادته فى حديث لـ الشرق: سعدنا كثيرا بالدور الذي تلعبه اجهزة الاعلام جميعها وهو دور طليعي متوقع خاصة في مثل هذا الحدث الذي هو عرس لكل قطري وقطرية لتكون الدوحة في أجمل لباسها الثقافي. وشدد سعادته بان الاعلام هو الشريك الاساسي في هذا الحدث وقال: وجهت بارسال خطاب شكر وتقدير لجريدة الشرق على كل ما جاء بها على لسان المثقفين والمهتمين.

واضاف سعادته: نحن شديدو الاهتمام بان يساهم المواطن القطري والمقيم والمثقف بصفة خاصة في هذا الحدث المهم وان احتفالية الدوحة 2010 ترسم خريطة الثقافة العربية وترسخ قواعدها.

التفاصيل

الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث لـ "الشرق": احتفالية الدوحة 2010 ترسم خريطة الثقافة العربية وترسخ قواعدها

ملف "الشرق" وثيقة عمل للاحتفالية وأسعدنا الدور الذي تلعبه أجهزة الإعلام

تحضيرات الاحتفالية قطعت شوطا بعيدا ونشعر بارتياح كبير لما تم انجازه

الكواري يتسلم كتاب "نخلة على جدول الإبداع" إحياء لذكرى الروائي الطيب صالح

الدوحة - الشرق

أكد سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث أن احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة عام 2010 تسعى لتعزيز المسارات الثقافية العربية والشبابية وتطلعاتها لرسم خريطة تشكل الثقافة العربية وتساهم في ترسيخ قواعدها وأهدافها. وقال سعادته في حديث خص به "الشرق" عشية تسلمه كتاب الروائي الطيب صالح (نخلة على جدول الابداع) الذي قامت بطباعته مجموعة من المثقفين السوداني بتمويل من بنك المال المتحد السوداني إحياء لذكرى الروائي العربي الكبير.

وقال دكتور الكواري الذي تسلم الكتاب مني وقد شاركت في إعداد الكتاب وقال: أشكر الأخت عواطف عبداللطيف على إهدائها لي كتاب الطيب صالح، وحقيقة الطيب صالح اسم على مسمى. هكذا عرفته عندما كان في الدوحة وعندما كنت ألتقي به من وقت لاخر حينما كنت أعمل فى الخارج لعدة سنوات.. نحن في قطر نقول بالصوت الجهير والقوى: نعتز بأن الطيب صالح قطري، فهو عمل في الدوحة فترة طويلة وعمل كقطري مخلص وتقلد أعلى الوظائف في الاعلام وأرسى قواعده، وأيضا ساهم مساهمة كبيرة جدا في إثراء الثقافة وتطورها في قطر. نحن دوما عندما يأتي ذكر الطيب صالح الروائي العالمي نشعر بالكثير من الامتنان له ولبلده السودان ويمكننا أن نجد تركيبة الجالية السودانية ممثلة في الطيب صالح كنموذج للمساهمة في بناء قطر. لذلك يسعدني جدا أن يكون هناك وفاء لمثل هذا الرجل في بلده الذي كان يحبه جدا وأستطيع أن أؤكد اننا في قطر سنقوم بدورنا تجاه الطيب صالح الذي يمثل قمة عالية من قمم الأدب والفكر في الوطن العربي والذي تشرفت الدوحة بأن يكون أحد الذين عاشوا فيها وساهموا في بنائها ونهضتها بتجرد ونكران ذات.

حدث ثقافي كبير

قال دكتور الكواري: نحن مقدمون على حدث ثقافي كبير جدا وهي مناسبة الدوحة عاصمة للثقافة العربية عام 2010 ومن الطبيعي ان نخلد أدباءنا وهؤلاء الرجال الذين ساهموا في تعزيز مكانة الثقافة العربية وايضا إغناء المكتبة العربية في المجالات المعرفية بكل تنوعها، ومن المؤكد أن الطيب صالح يأتي على قائمة هؤلاء الفاعلين الذين يجب أن يكرموا، ومن المهم جدا ان نستفيد من هذه المناسبة المهمة لتسليط الأضواء على أعمالهم حضا للهمم وحفظا لتراث انساني ثقافي زاخر للأجيال الجديدة التي لم تعرفهم عن قرب أو لم تطلع على مؤلفاتهم في وقتها.

وأعلن سعادة الوزير أن وزارة الثقافة قررت أن تطبع مؤلفات الطيب صالح لتوزع- ان شاء الله- خلال الاحتفالية اضافة الى تسليط الاضواء بكثافة على بعض اعماله وربما يكون ذلك عبر عمل مسرحي مستوحى من أحد أعماله المميزة بالتعاون مع الجالية السودانية وابنائها من المهتمين بالشأن الثقافي، وقد أبدينا استعدادنا لتمويل هذا العمل ولعرضه- ان شاء الله- على شرف الدوحة عاصمة للثقافة العربية. إن هؤلاء الكبار الذين يشبهون الطيب صالح لا يموتون عندما تختفي الأجساد، ولكن يبقى تأثيرهم ويبقى استمرار دورهم المعرفي الذي ينتقل من جيل الى جيل ويساهم في تحدي صعوبات الحياة واضفاء طابع الأمل على الأجيال القادمة وبناء الأمة.

خطط مفصلة لاحتفالية الدوحة

وردا على سؤال عن التحضيرات الجارية لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية عام 2010 قال: لقد قطعت التحضيرات شوطا بعيدا جدا والان نشعر بارتياح كبير لما تم انجازه من أعمال اللجان. ونحن نعترف أننا بدأنا في وقت متأخر لأن مثل هذه المناسبات عادة يتم الاستعداد لها قبل سنوات من انطلاقها ولكن استطيع أن أقول: بالإرادة والعزيمة القوية وبتوفيق من عند الله وبدعم من سمو الأمير المفدى وسمو ولي العهد ومعالي رئيس مجلس الوزراء وتلك التشكيلة الممتازة من مجموعات الشباب المستنير ومن جهات وهيئات حكومية مختلفة استطعنا أن نقطع شوطا كبيرا جدا في التحضيرات.. وأقول إننا وضعنا خططا مفصلة للدوحة عاصمة للثقافة العربية وقسمنا العام الى ثلاث مراحل، الأولى تبدأ أول يناير وتنتهي بانتهاء السنة المالية بداية ابريل 2010 والخطة اكتملت لذلك تماماً سواء من ناحية العمل الافتتاحي أو الأعمال الأخرى واللجنة العليا واللجان الفرعية تعمل ليلا ونهارا على أن تقدم الدوحة بما تستحقها من مكانة احتلتها في عالم اليوم.

ونتوقع أن يتم تحديد كافة الفعاليات والخطط بشكل واضح جدا في الثلث الاول من العام الجاري وكثير من العقود وقعت أو على وشك أن توقع سواء على النطاق المحلي أو على النطاق العربي، وأيضا على النطاق الدولي ونحن نريد أن يكون عام الاحتفالية عاما عربيا تعكس اعماله وأنشطته ثقافتنا العربية عبر بوابة الدوحة واضعين في الاعتبار أنه لا يمكن أن نغض النظر عن الثقافات الاخرى وضرورة التعامل معها وتقييمها. وفيما يتعلق ببرامج الثلثين الثاني والثالث نكاد نكون قد قطعنا شوطا ممتازا فيها ورؤيتنا فيها أضحت واضحة المعالم لهذه التظاهرة الثقافية التي تحتفي به قطر بافتخار وترقب والجهود على كل الاصعدة متواصلة لتحقيق وترسيخ الدوحة كعاصمة للثقافة العربية 2010. وأضاف د. الكواري: تعلمون أن عام 2010 بالاضافة إلى كونه عام الدوحة عاصمة للثقافة العربية هو أيضا سيكون عام الشباب العربي والعالمي وهذا الأمر تم اقراره من قبل وزراء الشباب العرب بالقاهرة بأن 2010 هو عام الشباب العربي وبالتالي ستكون هناك الكثير من الفعاليات ليس فقط في المراكز الشبابية والتعليمية وما شابه ذلك وإنما أيضا للشباب العربي.

البنية التحتية جاهزة

وردا عل سؤال حول قدرة البنية التحتية الثقافية في الدوحة على مواكبة تلك التظاهرة، شدد دكتور الكواري على أن البنية التحتية المساندة تكاد تكون مكتملة فليس لدينا أي اشكالية فيما يتعلق بالفنادق والقاعات الكبرى الكافية والمجهزة لاستقبال هذا الحدث الكبير، كما أن لدينا مؤسسات مواكبة أخذت مكانها في خريطة قطر على سبيل المثال "سوق واقف" هذا السوق السياحي الثقافي التراثي الذي صار من احدى اهم الواجهات في البلد و"متحف قطر للفن الاسلامي" وتعلمون انه ومنذ افتتاحه هو قبلة لكثير من السائحين وطالبي المعرفة والمهتمين من كل أنحاء العالم..

إذا، أستطيع القول إن كثيرا من الأدوات والبنى التحتية التي تؤهل الدوحة كعاصمة للثقافة موجودة وضمن السياق الذي يخدم هذه الفعالية المهمة جدا بالنسبة لقطر ومساراتها الثقافية وتطلعاتها لرسم خريطة تشكل الثقافة العربية وتساهم في ترسيخ قواعدها واهدافها.. وأضاف سعادته: نحن شديدو الاهتمام بان يساهم المواطن القطري والمقيم والمثقف بصفة خاصة في هذا الحدث، لذلك فقد أخذنا بعين الاعتبار كل ما جاء بالتحقيق الصحفي المهم الذي نشر بجريدة "الشرق" قبل فتره كملف وكل سطر فيه أو مقترح سيكون له اعتبار، وقد وجهنا فعليا بأن يكون وثيقة للعمل وأسعدنا كثيرا هذا الدور الذي تلعبه اجهزة الاعلام جميعها وهذا دور طليعي متوقع خاصة في مثل هذا الحدث الذي هو عرس لكل قطري وقطرية، هي الدوحة في أجمل لباسها الثقافي والاعلام هو الشريك الاساسي في هذا الحدث وقد وجهت بارسال خطاب شكر وتقدير لجريدة "الشرق" على كل ما جاء على لسان المثقفين والمهتمين.

وهل هناك تحديات أو صعوبات تعوق انطلاق تلك الاحتفالية؟ أجاب د. الكوارى قائلا: مثل ذلك العمل الكبير لا يخلو من صعوبات، لكننا نعتبرها تحديات محببة لان ذلك يعني مزيدا من العمل والتخطيط الدقيق ولا نخاف ذلك طالما أن هناك عزيمة وفرق عمل ولجانا تؤدي واجباتها على الوجه الأكمل والحماس المطلوب. لقد قمت بزيارات ميدانية لغالبية- إن لم يكن لكل- المؤسسات الثقافية وهي مؤسسات تعج بانشطة متنوعة على صعيد الفنون التشكيلية أو المسرح، ولعل من نافلة القول أن الانجاز الحقيقي الذي يكمل هذا العقد يكمن في البنية التحتية للحي الثقافي الذي كاد أن يكتمل وفعليا انتقلت بعض المؤسسات الثقافية لمقارها هناك ومن المتوقع أن ترحل باقي دور الثقافة وبذلك يكتمل هذا الحي الثقافي الذي يعكس روعة فن العمارة العربية ومن المتوقع أن يفتتح في بدايات العام القادم. وذكر دكتور الكواري أن خطط هيكلة الوزارة تتواصل بقوة حتى تكون ذات فعالية في دعم الانشطة الثقافية والتراثية في الدولة.



http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=151436 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=151436)

مريم الأشقر
06-24-2009, 01:58 AM
الثقافة تشكل 12 لجنة لاحتفالية الدوحة 2010

عقدت العديد من الاجتماعات

http://www.raya.com/mritems/images/2009/6/23/2_452591_1_228.jpg

• لجنة خاصة بفعاليات الشباب واحتضان المواهب

كتب - عبدالحميد غانم

علمت الراية من مصادر مطلعة بوزارة الثقافة والفنون والتراث أن سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث انتهي من تشكيل 12 لجنة فرعية منبثقة عن اللجنة العليا لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية التي يرأسها سعادته بالإضافة إلي لجنة مكتب الاحتفالية وهذه اللجان هي:

اللجنة الفنية برئاسة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة وفالح العجلان الهاجري نائباً للرئيس وعضوية موسي زينل موسي والدكتور حسن عبدالله رشيد وسنان المسلماني وناصر عبدالله عبدالرضا وحسن حسين جابر وحمد عبدالله الرميحي وأشرف علي حسن.

واللجنة الثانية هي لجنة الفنون البصرية برئاسة جاسم زيني وعضوية الفنان يوسف أحمد والفنان علي حسن الجابر والفنانة نادية المضيحكي والفنان حسن الملا والفنان سلمان المالك وأمل العاثم وطارق الجيدة.

أما اللجنة الثالثة فهي لجنة نادي السينما برئاسة خليفة المريخي وعضوية حافظ علي علي وعبدالرحمن محسن والفنان سعد بورشيد ثم اللجنة المالية والإدارية برئاسة جابر سعيد الحميدي وعضوية ناصر حسن الحايكي وبدر القايد وزهير رضوان غزال.

أما لجنة العلاقات العامة فتم تشكيلها برئاسة السيد عبدالله أحمد العبدالملك وعضوية خليفة عبدالرحمن الهيل وعلي حسن البنا وعيسي محمد آل إسحاق أما لجنة المهرجان الشعري فتم تشكيلها برئاسة السيد فالح العجلان الهاجري وعضوية حمد بن محسن النعيمي والدكتورة هيا الدرهم والدكتورة منيرة الغدير وعلي ميرزا محمود وخالد العبيدان.

وشكلت لجنة المحاضرات والندوات من الدكتورة مريم النعيمي رئيساً للجنة وعضوية سيف شاهين المريخي والدكتور درويش العمادي والدكتورة كلثم جبر النعيمي بينما شكلت لجنة الفعاليات الشبابية من السيد خالد يوسف الملا رئيساً وعضوية جواهر أبو ألفين ويوسف العمادي وشهد الدرهم.

أما لجنة التراث فشكلت من حمد حمدان المهندي رئيساً للجنة وعضوية الدكتورة كلثم الغانم ومحمد عيسي الجابر وظبية السليطي وعبدالعزيز رفعت.

وبطبيعة الحال فجميع اللجان الفرعية علي قدر كبير جداً من الأهمية ولكن اللافت للنظر في هذه الاحتفالية هو تخصيص لجنة لفعاليات الشباب حيث هناك اهتمام غير مسبوق من جميع المسؤولين بوزارة الثقافة وبصفة خاصة سعادة وزير الثقافة وكذلك الأمين العام بالشباب خاصة أن عام 2010 أيضاً هو عام الشباب العربي فلذلك هناك اتصالات تجري الآن بين وزارة الثقافة والدول العربية لتوسيع دائرة المشاركة الشبابية علي مستوي العالم العربي فضلاً عن إفساح المجال أمام الشباب القطري من الجنسين لكي يعبر عن نفسه وعن إبداعاته.

وعلمت الراية من مصادر مطلعة أن الشباب وفعاليات اللجنة الشبابية ستكون مفاجأة الاحتفالية حيث أعدت الوزارة الكثير من البرامج والفعاليات والأخبار السارة للشباب القطري والعربي علي حد سواء.

وقال عبدالله العبدالملك رئيس لجنة العلاقات العامة باحتفالية الدوحة 2010: دور اللجنة بالطبع حيوي وفعال من حيث استقبال الفرق الفنية وتوفير السكن والمواصلات والأطباء والمكان الآمن والتنسيق مع الجهات الأمنية والفنادق وشركات الطيران.

وأضاف: نحن الآن في انتظار الجدول النهائي للفصل الأول للبدء فوراً في ترتيب الحجوزات للفرق كلها والتي ستجلب معها الديكورات والتجهيزات الفنية عن طريق البحر ونحن نبذل جهوداً كبيرة بحيث نخرج بصورة طيبة ومميزة والحمد لله نجد كل الدعم من المسؤولين واليوم اجتماع اللجنة الإعلامية من أجل الاتفاق علي الإعلانات التي ستوضع في الدوحة وخارجها والنقل المباشر للدول العربية فهناك العديد من الاتفاقيات لنقل الاحتفالية إلي العواصم العربية علي الهواء مباشرة.

وقد ناقشت اللجنة الإعلامية لاحتفالية الدوحة 2010 أمس الاثنين برئاسة عبدالله صادق عدداً من الأمور المهمة بعد عقد عدد من الجلسات حيث ناقشت مسارات الحملة الإعلامية التي تتمثل في مسار الإعلام المطبوع والمسموع والمرئي والإلكتروني فضلاً عن مسار الإعلان في كل هذه الوسائل الإعلامية داخلياً وخارجياً حيث يتم التركيز علي استهداف الجمهور المحلي ثم الخليجي ثم العربي فضلاً عن استضافة وفود صحفية وإعلامية وسيكون للصحافة المحلية دور مهم وحيوي في احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية وهو ما سبق أن شدد عليه وزير الثقافة والأمين العام.

وتتألف اللجنة الإعلامية من عبدالله صادق رئيساً ومحمد الخاطر نائباً للرئيس وعضوية د. مروزق بشير وعبدالله عبدالملك وعلي كنانة والدكتور إبراهيم إسماعيل.

أما لجنة المشاريع البحثية والكتب فتتألف من الدكتور علي الكبيسي رئيساً وعضوية د. حسن رشيد ويوسف أحمد وهيفاء البوعينين وإبراهيم شهداء.

وسوف تستمر هذه الاجتماعات باللجان الفرعية سواء مع سعادة وزير الثقافة أو مع الأمين العام للوقوف علي آخر الاستعدادات وتقارير وتوصيات هذه اللجان حتي تخرج الاحتفالية في أجمل صورة.

وسيكون للفنون والفن التشكيلي بصفة خاصة دور مهم في الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010.

وتجري الآن علي قدم وساق الاستعدادات والترتيبات النهائية لاستقبال الفصل الأول من احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 والذي يبدأ أول يناير وحتي أول أبريل.

فهناك اجتماعات شبه يومية وأسبوعية وعلي فترات سواء للجنة العليا للاحتفالية برئاسة سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث أو اللجان الفرعية التي تجتمع باستمرار بالأمين العام لوزارة الثقافة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة خاصة بعد تشكيل اللجان الفرعية وتسمية رؤسائها وأعضائها.

فخلال الفترة الماضية عقد الأمين العام للثقافة العديد من الاجتماعات مع هذه اللجان للوقوف علي آخر الاستعدادات وإلي أي مدي وصلت وتيرة عملها والاستماع إلي التقارير والتوصيات ومناقشتها وكان آخر اجتماع مع اللجنة الإعلامية أمس الاثنين 22 يونيو حيث تحول مكتب الأمين العام إلي خلية نحل واجتماعات مستمرة مع هذه اللجان ورؤسائها وأعضائها تمهيداً لرفع آخر هذه الاستعدادات لسعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة رئيس اللجنة العليا لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية لمناقشة كل كبيرة وصغيرة للوصول إلي أفضل النتائج.

وتقريباً بحسب تصريحات سابقة لسعادة وزير الثقافة والأمين العام تم الانتهاء من إعداد برنامج وفعاليات الفصل الأول وحفل الافتتاح الذي سيكون حدثاً تاريخياً يليق بدولة قطر وبالدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 يختلف في تفاصيله وجوهره وضخامته عن الاحتفالات السابقة للعواصم العربية كعواصم للثقافة.

وقد اجتمع آل خليفة علي مدار الأيام القليلة الماضية بشكل منتظم مع لجنة الفنون البصرية ولجنة نادي السينما ولجنة العلاقات العامة ولجنة المهرجان الشعري ولجنة المحاضرات والندوات ولجنة الفعاليات الشبابية ولجنة التراث وناقش تفاصيل كل كبيرة وصغيرة مع رؤساء وأعضاء هذه اللجان الفرعية للوقوف علي آخر الاستعدادات وطالبهم بالسرعة والدقة والجودة والبحث عن كل ما هو غير تقليدي من فعاليات وبرامج تليق باسم الدوحة عاصمة للثقافة العربية كما طالبهم بسرعة الانتهاء من إعداد فعاليات وبرنامج الفصل الأول للاحتفالية ثم البدء في إعداد فعاليات وبرنامج الفصل الثاني ثم الثالث ثم الرابع حيث تم تقسيم السنة إلي أربعة فصول مدة كل فصل ثلاثة أشهر يبدأ الأول في 1 يناير 2010.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=452592&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
06-24-2009, 02:00 AM
الثقافة تبحث التعاون مع كيوبوست في احتفالات الدوحة 2010

الدوحة - قنا

اجتمع سعادة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة أمين عام وزارة الثقافة والفنون والتراث نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية لعام 2010 امس مع السيد علي العلي رئيس المؤسسة العامة للبريد /كيوبوست/ المدير العام.

وتم خلال الاجتماع مناقشة مجالات التعاون بين الوزارة وكيوبوست في فعاليات احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية عام 2010.

يذكر ان العديد من الهيئات والمؤسسات الوطنية قد أبدت استعدادها للتعاون مع وزارة الثقافة والفنون والتراث في فعاليات الاحتفالية.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=452611&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
07-02-2009, 04:36 AM
خلال اجتماع مع الشركاء المعنيين بالاحصاءات الثقافية..استراتيجية لدعم مشروع "الدوحة عاصمة الثقافة"

http://www.al-sharq.com/articles/images/preview/2325110p.gif

نشوى سراج الدين

يعقد جهاز الاحصاء بالدولة اجتماعا تشاوريا بعد غد مع الشركاء المعنيين بإحصاءات الثقافة في قطر، وذلك بحضور نخبة من المسؤولين وصناع القرار والمعنيين بمختلف المجالات العلمية والثقافية والإعلامية، للتعرف على آليات تطوير إحصاءات الثقافة والبحث العلمي والتكنولوجيا والتعليم حتى تعكس الواقع الراهن لتلك الإنجازات وتحدياتها المستقبلية في دولة قطر، وذلك في اطار استراتيجية تم اعددها بالتعاون مع الشركاء المعنيين لدعم "الدوحة عاصمة الثقافة 2010"..

جاء ذلك في تصريحات للدكتور احمد حسين الخبير بجهاز الاحصاء على هامش الاجتماع الخليجي التشاوري لبناء القدرات الاحصائية، مشيرا الى ان الاجتماع سوف يناقش احصاءات الثقافة في اطار المواضيع والقضايا التي ينبغي على جهاز الاحصاء القطري ان يقوم بجمع بيانات عنها وتحليلها وتقديمها في هيئة تحاليل الى متخذي القرار.

ومن جانب آخر كشف سعادة الشيخ حمد بن جبر آل ثاني رئيس جهاز الاحصاء عن استراتيجية خليجية موحدة لتنفيذ تعداد السكان والمساكن 2010 الحدث الاكبر في الخليج في هذا العام.. لافتاً الى انه تم اعداد فريق عمل موحد متعدد التخصصات، كما تم وضع الاساليب والمفاهيم الموحدة واللازمة لتوحيد التوجه العام نحو الاستفادة من التعداد.

هذا وتم امس خلال الاجتماع التشاوري الخليجي الاعلان عن خطة دول التعاون في تعزيز وبناء القدرات الاحصائية

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=152458 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=152458)

مريم الأشقر
09-01-2009, 04:17 AM
الشباب يقود احتفالية الدوحة 2010

http://www.raya.com/mritems/images/2009/8/31/2_467756_1_228.jpg

لجنة و15 فعالية خاصة بهم.. وزير الثقافة:

• أفكار ومقترحات الشباب محل تقدير ودراسة

• لجنة للفعاليات الشبابية برئاسة الملا في احتفالية الدوحة

كتب - عبدالحميد غانم

أكد سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث أن الشباب يحتل مكانة كبيرة وأنهم سيقودون وينفذون فعاليات الاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 ويجدون عناية مباشرة من القيادة القطرية الرشيدة.

كما أكد سعادة وزير الثقافة أن الشباب ليس محور اهتمام وزارة الثقافة فقط وإنما هو مسؤولية كبرى يتحملها أكثر من مؤسسة وجهاز في الدولة باعتبارهم ركيزة البناء الحاضر ويقوم بدور في بناء المستقبل لذلك هناك مسؤولية يتحملها الشباب العام المقبل عام الدوحة عاصمة للثقافة العربية لذلك أيضا دشنت الوزارة لجنة الفعاليات الشبابية التي تضمنت برنامج يشتمل على 15 فاعلية يشارك بها الشباب في الحصة الأولى من احتفالية الدوحة 2010.

وأشار د. الكواري إلى الجهود الكبيرة التي بذلت على طريق الانتهاء من القسم الأول من احتفالية الدوحة 2010 في انتظار أن تقدم المؤسسات والوزارات الأخرى لخططها وتصوراتها وبالفعل بعض هذه المؤسسات الكبيرة قدمت خططها وتصوراتها وسوف تقوم مؤسسة قطر للعلوم والتربية بدور كبير في الاحتفالية وكذلك هيئة متاحف قطر من خلال اللجان الخاصة التي شكلتها الوزارة بجانب اللجنة العليا للاحتفالية.

جاء ذلك في جلسة الحوار المفتوح لقيادات العمل الشبابي في الوزارة بمقر جمعية الشباب القطرية تحت شعار الواقع والمأمول ضمن اطار الفعاليات الشبابية الرمضانية الذي يقام للعام الرابع على التوالي وأدار هذا اللقاء المفتوح الزميل جمال فايز رئيس القسم الثقافي بإدارة الأنشطة والفعاليات الشبابية.

وقال د. الكواري: إن هذه الجلسة المفتوحة هي لقاء للتشاور وتبادل الرأي في موضوع الشباب ومن حسن الطالع أن يكون لقائي معكم في شهر رمضان المبارك الذي يمثل بروحانيته وبما يعنيه من مكانة ومعان جميلة نستفيد منها دائما في مثل هذه المناسبات.

وأضاف سعادة الوزير: ليس هناك من أجندة لهذا اللقاء وإنما هو اجتماع مفتوح نتحدث فيه بقلب مفتوح من أجل استهداف المصلحة العامة التي تجعل قدرتنا على تحمل هذه المسؤولية الكبيرة أفضل باستمرار.

وأشار الوزير إلى أن الشباب يحتل مكانة كبيرة في هذا البلد ويلقى كل الدعم وعناية مباشرة من حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وولي عهده الأمين مؤكداً أن الشباب محور اهتمامنا جميعاً ليس فقط من وزارة الثقافة وإنما هي مسؤولية وطنية كبرى يتحملها أكثر من مؤسسة وجهاز بالدولة ولذلك يجب أن نضع أيدينا في أيدي المؤسسات الأخرى المسؤولة عن الشباب لتحقيق المطلوب وفق ما يفرضه علينا ديننا الإسلامي الحنيف وقيمنا العربية وثقافتنا وأيضا بتقاليد هذا البلد العريقة التي من مسؤوليتنا أن نحافظ عليها.

وأضاف سعادة الوزير: أيضا نريد للشباب أن يكون ركيزة في بناء الحاضر وأن يقوم بدوره في المستقبل فشباب اليوم هم قادة المستقبل هم المسؤولون والمثقفون والمهندسون والفنانون والأدباء والشعراء والأطباء وما إلى ذلك، وعندما نتحدث عن ذلك ندرك تلك المسؤولية الكبيرة والأمانة العظيمة التي نتحملها عندما نقول إننا مسؤولون عن الشباب.

وقال سعادة الدكتور الكواري: وفي الواقع أريد بهذه المناسبة أن أشيد بكل الجهود التي تمت في رعاية الشباب منذ تأسيسها وحتى الآن ونحن نستفيد من هذه التجربة الفنية لذلك لا أريد أن أطيل عليكم لكي نتحاور ونسمع منكم بقلب مفتوح وأؤكد لكم أن كل ما سيقال وأي ملاحظة تقال ستكون محل اعتبار وتقدير ودراسة وستكون مفيدة لنا على طريق عملية البناء والتطوير ولا يضيرنا أحياناً أن نغير من بعض القرارات إذا رأينا من المعطيات الجديدة ما يدفعنا إلى هذا التغيير وأنا أتيت لأسمع أكثر مما أتيت لأقول شيء.

وأضاف د.الكواري: ولكن قبل ترك الكلمة لكم أريد أن أقول كلمة واحدة تتعلق بالمسؤولية التي يتحملها الشباب العام المقبل، ولماذا العام المقبل؟! لأن الدوحة ستكون عاصمة للثقافة العربية 2010 وهذه مسؤولية جماعية تتحمل وزارة الثقافة مسؤوليتها من خلال تكليف مجلس الوزراء الموقر ولكني أقول إن للشباب دوراً مميزاً فيها وأريد أن أقول إن حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى حفظه الله يهتم بهذه المناسبة ويريد لها أن تكون في أفضل صورة ممكنة

وأضاف د. الكواري: أستطيع أن أقول بذلت جهود كبيرة وإننا على وشك أن نقر القسم الأول من الاحتفالية الذي يبدأ أول يناير وينتهي في مارس ثم بعد ذلك القسم الثاني والثالث والرابع هذه الفعاليات تقريباً تم اعداد والانتهاء من القسم الأول من قبل وزارة الثقافة وبجهود كبيرة جداً بدأت بعد تسلمي مسؤولية الوزارة حيث شكلت عدة لجان فرعية خرجت عنها هذه الخطة ولكن ننتظر الفعاليات الأخرى من المؤسسات الكبرى في قطر حتى تكتمل الصورة وكان لا يمكن لهذه المؤسسات أن تقدم تصوراتها قبل أن نقوم بدورنا وهذا ما تم والآن مؤسسة قطر للتربية والعلوم تقوم بدورها في الاحتفالية وكذلك هيئة متاحف قطر وسينضم في اجتماع اللجنة العليا القادم شخصيات كبيرة من مؤسسة قطر وبكل تأكيد سينضمون بخطة الفعاليات التي ستغطي الثقافة من جميع جوانبها.

أما الموضوع الآخر الذي أود الإشارة إليه هو أن العام المقبل هو عام الشباب العالمي الذي يصادف الفترة نفسها التي ستكون فيها الدوحة عاصمة للثقافة العربية ونحن في اعداد فعاليات الدوحة 2010 لم ننس الشباب فشكلنا لجنة خاصة بفعاليات الشباب تحت رئاسة الأخ خالد الملا تشتمل على 15 فاعلية خلال الثلاثة أشهر الأولى من احتفالية الدوحة وضعت من قبل الشباب وستنفذ من قبلهم.

وأضاف سعادة الوزير: لكن دور الشباب ليس مقتصراً على هذه الفعاليات الذي طرحوها وإنما دورهم أكبر فمجتمعنا مجتمع شباب ونسبة الشباب فيه هي أعلى نسبة وبالتالي فدور الشباب كبير.

وأشاد سعادة د.الكواري: بالصحف المحلية خاصة الصفحات الثقافة ودورها في تطور الحركة الثقافية والمجهودات التي تبذل في هذا المجال وإبراز كل ما يتم من جهود على صعيد الدوحة عاصمة للثقافة العربية.

كما استجاب سعادة الوزير مشكورا إلى ما طلبته الراية ومعها الصحف المحلية الأخرى بوجود جهة إعلامية واحدة بالوزارة للتعامل مع الاعلاميين والصحف المحلية مؤكداً أنه خلال الأيام القليلة المقبلة ستتحقق هذه الخطوة.

بعد ذلك بدأ الحوار المفتوح على القيادات الشبابية بالوزارة

مقر جديد

بدأه الدكتور ربيعة الكواري نائب رئيس مركز الابداع الثقافي الذي تساءل في مداخلته عن عدم وجود مقر للمركز وقال ان أي مركز شبابي لن تكون له قائمة بدون وجود مقر دائم له خاصة ان مهرجان الأفلام السينمائية في أكتوبر القادم.

كما طالب د. ربيعة ان يكون هناك دليل لفعاليات الانشطة الشبابية الصيفية في عام 2010 حتى لا يكون هناك تضارب بين المراكز الشبابية في الفعاليات.

ورد سعادة الوزير بالقول: تم توفير مقر جديد لمركز الابداع الشبابي وطموحنا ان تكون هناك مبان خاصة بكل المراكز خاصة ذات الطابع الفني، كما هو الحال بالنسبة للمركز العلمي وياحبذا ان امكن جمع هذه المراكز ذات الطابع الفني في مكان واحد وفق النطاق الجغرافي.

ورد السيد خالد الملا على سؤال د. ربيعة الكواري المتعلق بعدم وجود دليل للمؤسسات الشبابية بالقول: نحن في طور اعداد دليل أو كتيب وهو الدليل الثاني للمؤسسات الشبابية.

دور الشباب

ثم تحدث بعد ذلك السيد يوسف آل ثامر أمين السر العام لمركز العمل التطوعي والذي طرح أكثر من سؤال على سعادة وزير الثقافة الأول يتعلق بعدم وجود صدى واسع لعمل اللجنة المشكلة للدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 حيث لم يسمع عنها ولم تشارك فيها المراكز الشبابية وما هي أسباب ذلك؟!.

أما السؤال الثاني فجاء حول عدم مشاركة الشباب في لجان الدوحة عاصمة للثقافة العربية خاصة انهم في مركز العمل التطوعي على استعداد للعمل التطوعي.

كما تساءل آل ثامر: عن دور إدارتي الفعاليات والانشطة الشبابية ودور إدارة المراكز الشبابية.

وأجاب الوزير بالقول: ليس هناك من لم يسمع عن اللجنة العليا واللجان الفرعية للدوحة عاصمة للثقافة العربية فكل شيء أو اجتماع يحدث ينقل عبر وسائل الإعلام الذي يقوم بدور كبير في هذا المجال وفي كل مناسبة أتحدث عن هذا الموضوع.

وأضاف د. الكواري: بالنسبة للشباب تم تشكيل لجنة للفعاليات الشبابية برئاسة خلال الملا وهي تقوم بواجبها رغم الفترة القصيرة على تشكيلها وتحدث معي الأخ خالد أمس وقلت له إننا سنحتاج الى شباب من مركز التطوع للمشاركة في الدوحة 2010 ولتمثيل الشباب القطري خير تمثيل وسوف يتم تحديد العناصر بالتنسيق بين لجنة الاحتفالية والعلاقات العامة ومركز العمل التطوعي وبالتالي هذا الأمر محل تحضير وسوف نرسل لمركز العمل التطوعي بكل مانحتاجه وتأكدوا ان كل ما تم حتى الآن جهود قطرية 100% رغم أهمية الحدث وطوله لمدة عام كامل مع الاستعانة طبعا بالاخوة العرب الذين يعملون معنا في وزارة الثقافة فهذه السنة ليست لقطر وانما للعرب ككل وأنا أشكرهم جزيل الشكر ونعتبر جهودهم معنا مقدرة ومثمنة فهم يخدمون الثقافة العربية وبالتالي سيكون من الأهمية بمكان ان نختار من الشباب والشابات القطريات من مركز العمل التطوعي ما يرفع من قيمة المركز والعمل التطوعي.

وحول اختصاصات إدارتي الفعاليات والأنشطة الشبابية وإدارة المراكز الشبابية قال خالد الملا: اختصاصاتهما واضحة للجميع فإدارة الشباب كانت عبارة عن ثلاثة أقسام هي قسم الأنشطة الثقافية وقسم الأنشطة الفنية وقسم الأنشطة الاجتماعية بالاضافة الى القسم العلمي والمؤسسات الشبابية هذا القسم تحول الى إدارة المؤسسات الشبابية واختصاصاته تقوم بمتابعة الجمعيات العمومية متابعة فنية ومهنية من خلال المؤسسات أما قسم الأنشطة الفنية والمعسكرات الثقافية فضمن اختصاصات الفعاليات الشبابية.

تقليص الموازنة

وتساءل السيد عبدالرازق الكواري نائب رئيس مركز شباب برزان عن تقليص الموازنة للمراكز الشبابية في ظل استعداداتنا للدوحة عاصمة للثقافة العربية خاصة وهو ما يتطلب زيادة الدعم وليس تقليصه وتخفيضه كما تساءل عن عدم وجود خطة محددة من الوزارة لهذه المراكز للمشاركة في فعاليات احتفاليات الدوحة2010 وطالب باقامة مهرجان الطفل العربي سنويا.

واجاب سعادة وزير الثقافة بالقول: بالطبع اتفهم هذه الشكوى تماما وهي ايجابية تدل على الحرص على المصلحة العامة لخروج فعاليات الدوحة في افضل صورة لها لكن هذه السنة استثنائية بسبب الازمة المالية العالمية ليس في قطر فقط بل العالم كله والآن حدث تخفيض في الميزانيات بنسبة 25% لجميع الوزارات فهذه مسؤولية وطنية لكن حرصنا في الوزارة ان يكون التخفيض بنسبة عادلة وهي 15% لكل الاندية بلا استثناء اما فيما يتعلق بالدوحة 2010 فستكون لها ميزانية خاصة بها بعيدة عن ميزانية المراكز وهذا امر واضح.

اعادة تنظيم

وتساءل السيد احمد الزويدي رئيس مجلس ادارة مركز شباب الدوحة عن الافكار والاطروحات التي تقدمها المراكز الشبابية ومدى تحقيقها سنويا خاصة أننا مقبلون على الدوحة 2010 وما هو المأمول من المراكز وان يكون التركيز على ما هو المطلوب من المراكز في 2010 وما هي الامكانيات المتاحة لها والميزانيات لذلك المأمول من المراكز الشبابية اعادة تنظيم هذه المراكز في اطار الاستراتيجية العامة للشباب الامر الثاني الارتقاء بها والامر الثالث ان تكون هذه المراكز هي بمصاف الاندية الرياضية.

معرض للشباب

وتساءل بعد ذلك ابراهيم الدهيمي امين السر العام بالنادي القطري لهواة الطوابع حول عدم وجود استراتيجية جديدة على المستوى الاداري.

فرد الوزير سنعمل على ذلك الفترة المقبلة.

وتساءل راشد علي ابراهيم امين السر المساعد بنادي قطر حول: لماذا لا يقام معرض للاندية والمراكز الشبابية لابراز امكانيات الشباب وابداعاتهم ولماذا لا تكون هناك لجنة للتنسيق بين المراكز والأندية الشبابية للتعاون فيما بينها؟!.

فرد الوزير بالقول: اقتراحان مهمان سيتم دراستهما والعمل على تنفيذهما.

وعرض المهندس يوسف الملا عضو مجلس ادارة مركز تقنية المعلومات فكرة لتطوير ادارة وخدمة المراكز الشبابية فحواها يدور حول اقامة ورش عمل من خلال لجنة تشكلها الوزارة لوضع استراتيجية لتطوير المركز وعمل كتيبات توضح ذلك.

وختم سعادة د. الكواري بالقول كل ما ذكر الان في هذه الجلسة محل اعتبار ونحن نتحمل مسؤولية وامانة وعلينا ان نبذل كل جهدنا وبذل المزيد من العمل في حدود الامكانيات المتاحة.

http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=467761&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
09-07-2009, 04:26 AM
الخيمة الخضراء تناقش استعدادات «الدوحـــة عاصمة الثقافة العربية»

الدوحة - الوطن

تناقش الخيمة الخضراء التي ينظمها مركز اصدقاء البيئة ليلة بعنوان «الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010» وذلك برعاية سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث وبحضور العديد من المتخصصين في مجال الأدب والفنون بالدولة.

يدير اللقاء الدكتور محمد الصيرفي امين الصندوق بمركز اصدقاء البيئة ومنسق الخيمة حيث ستتم مناقشة عدد من المحاور منها آلية الأختيار بالنسبة لاي عاصمة عربية لكي تكون عاصمة الثقافة العربية بالإضافة الى الاستعدادات التي تقوم بها الدولة لهذا الحدث..وكيفية استفادة دولة قطر من التجارب السابقة للدول التي استضافت هذا الحدث الهام.

كما تتطرق الندوة الى العوائد الإيجابية لاختيار المدينة التي ستكون عاصمة للثقافة العربية ..ولماذا الربط بين الثقافة وفنون الغناء مع الرقص فقط.

http://www.al-watan.com/data/2009090...l=statenews1_1 (http://www.al-watan.com/data/20090906/innercontent.asp?val=statenews1_1)

مريم الأشقر
09-07-2009, 04:26 AM
موقعا لاحتفالية الدوحة 2010

كتب - عبدالحميد غانم

استعدت وزارة الثقافة والفنون والتراث لاستقبال القسم الأول من فعاليات احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 الذي يبدأ من أول يناير وحتى نهاية مارس. وعلمت الراية من مصدر مطلع أن أنشطة وفعاليات الاحتفالية ستوزع على 40 موقعاً على مستوى دولة قطر حيث تشارك جميع المؤسسات والوزارات في الاحتفالية منها مؤسسة قطر للتربية والعلوم وهيئة متاحف قطر. وسيعقد الأمين العام لوزارة الثقافة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة مؤتمراً صحفياً خلال الأيام القادمة لإعلان جدول فعاليات القسم الأول وآخر الاستعدادات التي تمت في هذا الاتجاه بعد انتهاء الوزارة من إعداد الفعاليات في انتظار تصورات وخطط المؤسسات والوزارات الأخرى المشاركة في الاحتفالية.

http://www.raya.com/site/topics/arti...8&parent_id=17 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=468674&version=1&template_id=18&parent_id=17)

مريم الأشقر
09-10-2009, 02:20 AM
كشف بعضاً من تفاصيلها للمرة الأولى

الكواري: «الدوحة 2010» تهدف لخلق حالة ثقافية عامة ومستمرة

الدوحة - محمد لشيب

كشف سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث عن استكمال كافة استعدادات قطر لاحتضان فعاليات الدوحة عاصمة للثقافة العربية سنة 2010. وقال الوزير خلال كلمته أمس الأول بالخيمة الخضراء بمركز أصدقاء البيئة إن الخطة التنفيذية للاحتفالية ستكون جاهزة في نهاية شهر أكتوبر المقبل، حيث تم وضع الخطط التفصيلية للفصل الأول من العام والعناوين الرئيسية للعام بكامله، مؤكدا على أن الوزارة تهدف من وراء حدث الدوحة عاصمة للثقافة العربية لخلق حالة ثقافية عامة تستمر لما بعد 2010 لتجعل من الدوحة مركزا ثقافيا عالميا دائما.

وشدد الوزير على أن هذا الاحتفالية تعد «حدثا وطنيا كبيرا جدا ومسؤولية جسيمة نتحملها جميعاً». وقال: «هي ليست مسؤولية فرد ولا مسؤولية مؤسسة أو هيئة أو وزارة، وإنما هي مسؤولية الجميع، وكل واحد منا تمكنه المساهمة في إنجاحها ولو بأضعف الإيمان، وذلك بالمشاركة والحضور في الفعاليات التي ستنطلق خلال شهر يناير المقبل».

وقال الوزير الذي تحدث لأول مرة بهذا التفصيل عن هذه المناسبة الثقافية الهامة: «إننا في حالة حراك وتفاعل دائم لجعل هذه الفعالية في أحسن وضع، وهذه أمانة ومسؤولية وسنقوم بها بما يليق بهذا البلد وقيادته الحكيمة».

دعم قوي وتعاون مشترك:

وقال الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري إن الاستعدادات لهذا الحدث انطلقت وبشكل قوي منذ عدة أشهر، مضيفا «أصدقكم القول بأنه كان ينتابني شيء من القلق لضيق الوقت، لأن مناسبة كهذه يجب الاستعداد لها منذ وقت طويل»، مستطردا «لكنني الآن أنا والحمد لله في غاية الاطمئنان، بأن الدوحة ستقوم بهذه المهمة على أحسن وجه». وأرجع سعادة الوزير الفضل بعد توفيق الله عز وجل إلى «دعم سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى، وحرصه كل الحرص على أن لا تكون الدوحة أقل من غيرها من العواصم، وهذا ما اعتاده ويتوقعه منا العالم في مناسبات عدة، فقد دخلنا تحديات كبيرة لم يكن أحد يتوقع نجاحنا فيها، لكنها تتم في الدوحة وبنجاح كبير»، كما أن لدعم سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد الأمين والشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية دور كبير في هذا الدعم. وأعرب وزير الثقافة عن يقينه في أن يكون رجال الثقافة في موعد هذا التحدي لكسب رهانه.

وفي معرض جوابه حول مدى استفادة الدوحة من تجارب العواصم الثقافية السابقة، أوضح الكواري أن الوزارة شكلت لجنة عليا برئاسته، وهي تعمل على شكل لجان، وصل عددها إلى 15 لجنة متخصصة، بدأت في مناقشة كل الأفكار من الداخل والخارج لوضع البرنامج العام للفعاليات الذي قال إنه سيتم الإعلان عنه قريبا، مكتفيا بالقول إنه «لن يمر يوم من أيام 2010 إلا ويضم فعالية ثقافية مميزة». وأشار الوزير إلى أن اللجنة اتخذت قرارا بأن «لا نتوجه لأحد سواء في الداخل أو الخارج حتى نقوم بواجبنا».

وأشار الكواري إلى أن احتفالية الدوحة 2010 ستتزامن مع احتفالية اسطنبول عاصمة للثقافة الأوروبية خلال نفس السنة، و «نحن نتطلع للتعاون بيننا وبينهم سواء من خلال المشاركات الثقافية المشتركة أو المتبادلة»، كما أكد وجود بعض الأعمال التي ستنتجها الوزارة بمناسبة عام القدس بالتعاون مع وزارة الثقافة السورية، حيث سيتم خلال الشهرين الأول من عام 2010 عرض فيلم عن المجاهد صلاح الدين الأيوبي.

فلسفة الفعاليات

وأكد الكواري في كلمته التي كانت عبارة عن حوار مفتوح مع المشاركين في فعاليات الخيمة الخضراء على أن الوزارة حرصت كل الحرص على الاستفادة من التجارب التي مرت بها العواصم الأخرى، وأشار إلى تلقي الوزارة لدراسات مفصلة حول تجربة صنعاء والجزائر، كما تمت دعوة الأمين العام لاحتفالية دمشق الدكتورة حنان قصاب حسن، حيث التقت باللجنة العليا في اجتماع مطول للإفادة من التجربة السورية السابقة.

وقال الوزير إن تقييم هذه التجارب كشف أن كل عاصمة من العواصم العربية للثقافة ركزت على جانب من جوانب الثقافة على حساب الجوانب الأخرى، فالجزائر ركزت على الإصدارات، بينما اهتمت صنعاء بالشعر، وفتحت دمشق المجال بشكل أساسي للمشاركات الأجنبية، مضيفا «ما فعلنا نحن أننا اتخذنا قرارا بأن يكون لكل جوانب الثقافة نصيبها في احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية سنة 2010، ولن يكون هناك جانب من الجوانب سواء في الثقافة العربية أو الثقافة الإسلامية والثقافة المحلية إلا وله نصيب، بدءا من المسرح والندوات والشعر والأدب والفن التشكيلي والموسيقى والغناء».. واستطرد الوزير «لكن ليس أي غناء، وإنما الغناء المرتبط بالثقافة العربية الأصيلة والمؤدى من الفنانين الكبار». وأضاف بأن الإنشاد الديني سيخص له خلال شهر رمضان المقبل شهر كامل تتنافس فيه كافة الفرق الإنشادية من الدول العربية والإسلامية.

وأكد وزير الثقافة أن الفعاليات التي ستشهدها الدوحة العام المقبل ستركز على ربط الثقافة بالعلم والتكنولوجيا، وسيكون للثقافة المحلية حضور وازن واهتمام كبير، كما سيخصص الشهر الأول والثاني للفعاليات الشبابية التي سينظمها الشباب القطريون في مختلف المراكز الشبابية. وقال الكواري إن مشاركة الشباب هي محل ترحيب وتقدير على اعتبار إشراف الوزارة على قطاع الشباب، «ولأننا نريدها فعالية ثقافية مستمرة، ولا يمكن أن تستمر إلا بالشباب»، لذلك شكلت لجنة خاصة لفعاليات الشباب، كما طلب من كل مركز شبابي تنظيم فعاليات ثقافية عدة، معربا عن استعداد الوزارة لدعمها بما يخدم عاصمة الدوحة 2010، إضافة للتنسيق مع مركز قطر للعمل التطوعي لدراسات حاجيات الفعاليات من المتطوعين القطريين الشباب.

وشدد الكواري على أن «الفعاليات الثقافية ستكون في الشوارع والأسواق والأندية والمجمعات، وكل مكان، حتى تعج الدوحة بالثقافة العربية»، كما شكلت لجنة خاصة بالفنون الشعبية ستقدم تقريرها خلال نهاية هذا الأسبوع.

وأشار إلى أن الاحتفالية ستشهد تنظيم فعالية خليجية كبرى ما بين أبريل ومايو تحت شعار «أسبوع المسرح الخليجي»، هذا إضافة إلى الأسابيع الثقافية العربية، حيث ستكون البداية بالأسبوع السوري ثم المغربي والمصري والتونسي وغيرها، مشيرا إلى «أننا سنختار من الأسابيع أحسنها، ولن نسمح بأي أسبوع لا يليق بالثقافة العربية الإسلامية».

وأعرب سعادة الوزير عن انفتاح الوزارة على كافة الملاحظات والاقتراحات، وقال: «نحن في حاجة للدعم، وأوله إبداء الرأي والملاحظة والمقترحات». ووجه وزير الثقافة الدعوة للمقيمين العرب للمشاركة المكثفة في دعم فعاليات ثقافتهم العربية وتنشيط احتفاليتها بالدوحة.

وكشف الوزير عن انطلاق اتصالات بعد شهر رمضان بالقطاع الخاص من خلال رابطة رجال الأعمال وغرفة تجارة وصناعة قطر ورجال الأعمال والشركات لحثهم على المشاركة في الدعم، وكذا الاتصال بالسفارات للتعاون والتنسيق وإتاحة الفرصة لهم لتقديم ثقافتهم للعالم العربي، وقال الوزير إن هناك استجابات جيدة ودراسات جارية لمشاركات أخرى، مركزا على أهمية مشاركة الجيران الأتراك والإيرانيين.

وقال الوزير إن مشروع «أمة تقرأ» سيستمر بتنظيم معرض للكتاب في شهر ديسمبر سيكون ضيف الشرف فيه الثقافة الفرنسية، كما ستقام على هامش المعرض ندوة حول العلاقات الثقافية العربية-الفرنسية، كما ستشهد احتفالية الدوحة 2010 تكريم الأديب السوداني الراحل الطيب الصالح والشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش خلال الفصل الأخير من الاحتفالية، مؤكدا سعي الوزارة لطبع إبداعاتهما الأدبية قريبا.

خلق حالة ثقافية دائمة

وحول استفادة قطر من احتضان حدث ضخم من وزن احتفالية عاصمة الثقافة العربية، أكد وزير الثقافة والفنون والتراث أن «قطر - ولله الحمد- تبوأت مكانة كبيرة في العالم على المستوى السياسي من خلال خدمة القضايا العربية والإسلامية، والقيام بالمبادرات الاقتصادية الكبرى كاحتضان مفاوضات منظمة التجارة العالمية، كما نجحت في استقطاب كبريات الفعاليات الرياضية خلال تنظيمها للأسياد» مؤكدا على أن «قطر أصبحت مؤهلة بشكل جيد للنجاح في تنظيم التظاهرات الضخمة، من خلال تراكم خبراتها وعزيمة شبابها القادر على الإنجاز».

وقال إن التظاهرة سيكون لها مردود اقتصادي كبير جدا، «لكن الأهم في تقديري الشخصي - يقول سعادة الوزير- هو خلق حالة ثقافية مستمرة لما بعد الفعالية».

وأشار الكواري إلى أن هناك جهودا كبيرة بذلت لخلق بنية تحتية ممتازة ستجعل من عاصمتنا للثقافة عاصمة ناجحة، فعلى سبيل المثال هناك الحي الثقافي وسوق واقف الذي يعد قلب مدينة الدوحة المحتضن للأصالة والمعاصرة، ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع ومتحف الفن الإسلامي، مؤكدا على أن «كل ذلك يمثل بنية تحتية ستجعل من الدوحة عام 2010 خير عاصمة للثقافة العربية الإسلامية». وأضاف الوزير «نحن أيضا أحوج ما نكون لتعزيز الإيمان بالثقافة العربية والإسلامية»، مشددا على أن هذا مطلب ملح خاصة في ضوء التفاعل الحاصل مع مختلف الثقافات الأخرى المتواجدة في دول الخليج العربي، فـ «نحن نريد من هذه المناسبة أن تخلق جوا من التفاعل مع المبدعين القطريين والمبدعات القطريات، لتكون مجالا لاكتساب خبرات جديدة، تفتح آفاقا لجعل الدوحة مركزا ثقافيا مستمرا تكون انطلاقته سنة 2010.

بوابة قطر الثقافية

ونوه سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث بالدور المحوري الذي يقوم به رجال الإعلام في إنجاح هذه التظاهرة الثقافية. وأكد على أنه في إطار التيسير عليهم في مهامهم المقبلة فقد تم تكليف ثلاثة مسؤولين من الوزارة بمهمة التواصل مع الصحافة، كما سيتم إحياء مجلة المأثورات التي ستصدر مع بداية 2010، كما ستصدر مجلة «الدوحة» ملحقا خاصة يغطي الفعاليات، إضافة إلى المجلة الخاصة باحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية، وستصدر الوزارة كتابا مصورا عن «قطر قديما وحديثا».

وأشار الوزير إلى أن العمل جارٍ على جمع كل بنايات وزارة الثقافة والفنون والتراث في مبنى واحد يليق بمكانة الثقافة في قطر والتي لا يقل الاهتمام بها عن غيرها من المجالات الأخرى، كما سيتم خلال أسبوع افتتاح مقر مؤقت للجنة العليا لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 بشارع الشمال، على أن ينتقل إلى مقره الدائم في الحي الثقافي الذي سيفتتح جانب منه قبل نهاية العام الجاري.

ومن جانبه، أكد محمد بن راشد الخاطر مدير إدارة الاتصالات بالوزارة ومسؤول اللجنة الإعلامية للاحتفالية إن العمل في الموقع الإلكتروني للحدث انطلق منذ فاتح يوليو المنصرم، وهو بأيادي شباب قطريين من الجنسين، ومن المنتظر أن يكون من أفضل المواقع عربيا وعالميا، وقال إن تدشين شعار الفعالية سيكون خلال شهر ديسمبر المقبل.

وأضاف الدكتور مرزوق بشير عضو اللجنة العليا للاحتفالية وعضو اللجنة الإعلامية أن الموقع الإلكتروني سيكون عبارة عن بوابة قطر الثقافية، حيث سيتم إشراك العديد من المدونات والمجاميع الإلكترونية (كالفيس بوك وتويتر وغيرها) والمنتديات الثقافية عبر العالم طوال العام.

كما كشف عن أن الاحتفالية ستشهد تنظيم ورش عملية لتدريب الشباب في الخط العربي والفنون التشكيلية وتصوير وإخراج الأفلام السينمائية، كما أن هناك مشروع مجلة للأطفال ستكون مصاحبة للاحتفالية كل ذلك طوال العام.

وكان سعادة الوزير قد افتتح كلمته خلال الندوة التي سيرها الدكتور محمد الصيرفي المشرف على الخيمة الخضراء بالتذكير ببعض المحطات التي تؤرخ لبروز فكرة عواصم الثقافة عبر العالم التي تهتم بمختلف الثقافات العربية والإسلامية والأوروبية وغيرها.

ففي سنة 1982 تبنت الأمم المتحدة العقد العالمي للثقافة في المكسيك، وانطلقت الاحتفاليات بالعواصم الأوروبية، وفي سنة 1994 قررت اليونسكو «برنامج العواصم الثقافية» للثقافات المختلفة، في عام 1996 تبني وزراء الثقافة العرب فكرة اعتماد العواصم العربية عواصم ثقافية للبلدان العربية، في كل سنة تكون هناك عاصمة عربية لأحدى البلدان العربية تكون بمثابة العاصمة الثقافية للعرب، فكانت كل من القاهرة 1996، تونس 1997، الشارقة 1998، بيروت 1999، الرياض 2000، الكويت 2001، عمان 2002، الرباط 2003، صنعاء 2004، الخرطوم 2005، مسقط 2006، الجزائر 2007، دمشق 2008، وأخيرا القدس 2009 عواصم للثقافة العربية، وستكون الدوحة سنة 2010 العاصمة القادمة.

ومن جانبه، رحب الدكتور سيف علي الحجري عضو مجلس إدارة مركز أصدقاء البيئة بالسيد الوزير، وقال إنه الوحيد الذي لبى دعوة المركز من الوزراء، مشيرا إلى أن مشاركته في النقاش مع الجمهور من خلال الخيمة الخضراء لا بد أن يكون لها الأثر الطيب على استعدادات الوزارة للاحتفالية وعلى عملها بوجه عام، لأن الثقافة موجهة للجميع، ووجود الوزير بين الجمهور سيكون له سند لمصلحة الفعاليات المرتقبة.


http://www.alarab.com.qa/details.php...o=626&secId=16 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=96692&issueNo=626&secId=16)

مريم الأشقر
09-10-2009, 02:31 AM
د. الكواري: الإعلان عن جدول فاعليات «الدوحة عاصمة للثقافة العربية» الشهر المقبل

كتب - أحمد العليمي

استضافت الخيمة الخضراء التي ينظمها مركز اصدقاء البيئة في ليلتها الثامنة اول امس سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث حيث تحدث عن اختيار الدوحة كعاصمة للثقافة العربية 2010 وآخر الاستعدادات التي تقوم بها الوزارة من اجل الخروج بالاحتفال طوال العام القادم على بما يليق مع السمعة الطيبة التي تحظى بها دولة قطر.

وطرح الدكتور محمد الصيرفي العديد من المحاور للنقاش مع بداية الليلة مثل كيفية اختيار الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 وكيف ستستفيد الدوحة من تجربة الدول التي استضافت هذا الحدث الهام .. وكيف بدء الاستعداد لهذه الاحتفالية؟.

وقال الدكتور الصيرفي ان العامة عندما يتحدثون عن الثقافة يحضر على الفور صورة الرقص والغناء دون غيره من الفنون الثقافية .. وتساءل: كيف تستطيع وزارة الثقافة من خلال تلك الاحتفالية تعديل هذه الصورة عند عامة الناس؟.وقال في بداية الندوة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث ان اختيار الدوحة عاصمة للثقافة العربية حدث وطني كبير ومسؤولية اكبر يتحملها كل من في قطر مضيفا ان كل من يريد ان يشارك في هذا الحدث العام القادم يستطيع المشاركة ولو بالحضور الدائم والمشاركة في الفاعليات بهذه الاحتفالية الكبير.واشار الى ان اختيار عاصمة للثقافة العربية ليست فكرة مقتصرة على الدول العربية فقط ولكن هناك عواصم للثقافة الاوروبية والاسلامية حيث ستكون اسطنبول عاصمة للثقافة الاوروبية مشيرا الى ان الدوحة تتطلع الى التعاون مع اسطنبول في الاحتفالية القادمة بالدوحة العام القادم.

وقال وزير الثقافة والفنون والتراث انه في عام 1982 اطلقت الامم المتحدة العقد العالمي للثقافة في المكسيك ولذلك طرحت تلك الفكرة وبدأت بالمجموعة العربية الاوروبية عام 1985 وكانت اثينا اول عاصمة للثقافة الاوروبية وقرر بعدها وزراء الثقافة العرب عواصم الثقافة العربية حيث كانت اول عاصمة القاهرة ثم تلتها الشارقة الى ان وصلت العام الى القدس ثم الدوحة العام القادم.

ونوه الدكتور الكواري بأن الدوحة تقدمت الى الجامعة العربية لنيل شرف ان تكون عاصمة للثقافة العربية 2010 مؤكدا على ان الدوحة قادرة على تحمل مسؤولية هذا الحدث الكبير.

وذكر وزير الثقافة ان المسؤولين كان لديهم القلق لضيق الوقت للاحتفال بهذا الحدث مشيرا الى انه بعد الاستعدادات والتشاور نقول ان الدوحة على اتم الاستعداد لاستقبال هذا الحدث الكبير مشيرا الى ان الفضل في هذه الثقة نابع من دعم حضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى وحرصه على الا تكون الدوحة اقل من غيرها من العواصم حيث دخلت الدوحة في اكثر من حدث امام العالم وكانت الافضل في كل مناسبة ولم يكن يتوقع احد ان تقوم قطر بتلك الاحداث والفاعليات على افضل وجه.وقال الوزير ان دعم سمو الامير وسمو ولي العهد كان له اثر كبير بالاضافة الى الحرص على توفير كل الامكانات لنجاح هذه الفاعلية من قبل رئيس مجلس الوزراء.واضاف وزير الثقافة الى انه شكلت لجنة في الوزارة وبدأت تناقش كل الافكار التي تأتي من الداخل والخارج لوضع برنامج الاحتفالات مؤكدا على ان اللجنة ارتأت الا نطلب فاعليات من مؤسسات الدولة الا حين نقوم بدورنا للاعداد للاحتفالات حيث لن يمر يوم على الدوحة الا بوجود فاعليه ثقافية بها.

وشدد الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري على ان هذه الاحتفالية هي مناسبة كبيرة جدا ومهمه للغاية مؤكدا على ان المردود من هذه الاحتفالية واستضافتها لهذه المناسبة الكبرى سيكون في تاكيد امكانات دولة قطر على تنظيم واستضافة هذه الفاعليات الضخمة مثلما استضافت اجتماع منظمة التجارة العالمية واستضافت دورة الاوليمبيات الآسيوية (الآسياد) بالاضافة الى المردود الاقتصادي بتنشيط الاسواق والفنادق.

كما شدد الكواري على ان اهم شيء تسعى اليه وزارة الثقافة من خلال تنظيم هذه الاحتفالية هو ان تخلق حالة ثقافية مستمرة بعد الاحتفالية مشيرا الى ان هناك جهودا كبيرة تبذل لخلق بنية تحتية متميزة من خلال ابناء قطر ومن خلال المقيمين العرب.

واضاف وزير الثقافة: نحن أحوج الى ما نكون لتعزيز الايمان بالثقافة العربية الاسلامية ..وهذا مطلوب في هذه الاحتفالية من خلال التمسك بثقافتنا ونعزز مكانتنا في المجتمع وبالاخص في منطقة الخليج العربي بحكم ازدهارها الاقتصادي وتراثها الانساني.

وقال الدكتور الكواري ان وزارة الثقافة وضعت بالفعل جدول الفاعليات حيث سيكون جاهزا للعرض في اول اكتوبر القادم مشيرا الى قرب اكتمال بعض البنية التحتية قريبا مثل الحي الثقافي وسوق واقف الذي يمثل قلب مدينة الدوحة الجميلة بالاضافة الى مؤسسة قطر وهيئة المتاحف وبالاخص متحف الفن الاسلامي.

واضاف الوزير ان الجميع يسعى لان تخلق هذه الاحتفالية جوا جديدا من التفاعل بين المبدعين والمبدعات القطريين حيث ستكون هذه التجربة منطلقا لان تكون الدوحة مركزا ثقافيا مستمرا مع انطلاق الاحتفالية في 2010 .ونوه الوزير بأن فلسفة الفاعليات القادمة مبنية على دراسة كل التجارب التي مرت بها عواصم الثقافة العربية الاخرى وتلقت الوزارة دراسات مفصلة حول ما قاموا به خلال الاحتفالات بصنعاء والجزائر بالاضافة الى لقائنا مع الامين العام لاخر احتفالية بدمشق وتم التناقش حول خبراتهم في الاحتفال حيث تبين لوزارة الثقافة ان كل عاصمة ثقافية ركزت على فن واحد من الفنون حيث ركزت الجزائر على جانب الاستعراض وصنعاء على الشعر.وقال وزير الثقافة ان الوزارة اتخذت قرار على التركيز على كل جوانب الثقافة ولن تركز على جانب الثقافة المحلية او العربية ولكن كليهما بالاضافة الى المسرح والشعر والادب والندوات والفن التشكيلي والغناء العربي الاصيل والمرتبط بالثقافة العربية.وقال الدكتور الكواري ان شهر رمضان القادم ستقام به فاعليات مرتبطة به مثل فن الانشاد الديني مشيرا الى ان بعض الاعمال التي تنتجها الوزارة هو عمل مشترك مع وزارة الثقافة في سوريا وسيكون حول صلاح الدين حيث سيعرض العمل الاول في سوريا الشهر القادم وسيعرض في الدوحة اول شهرين من العام القادم.واضاف سعادة الوزير ان الاحتفالية ستركز ايضا على مدى ارتباط الثقافة بالعلم والعلماء بالاضافة الى الثقافة المحلية وعرضها للجمهور من خلال العديد من الفاعليات مضيفا ان كل مراكز الشباب ستكون في خدمة الفاعليات بالاضافة الى الفاعليات التي يقومون بها بشكل تقليدي.واشار الدكتور الكواري الى انه ستكون هناك اسابيع ثقافية عربية تخدم الثقافة وتكون متنوعة حيث ستبدأ الاحتفالية بالاسبوع السوري ثم المغربي والمصري والتونسي مشيرا الى ان اللجنة المنظمة لن تسمح بإقامة اي اسبوع ثقافي الا لو كان يليق بالثقافة الاسلامية وبالدوحة كعاصمة للثقافة العربية.

ومن جانب آخر قال الدكتور سيف الحجري رئيس مجلس ادارة مركز اصدقاء البيئة ان وجود سعادة الوزير مع المثقفين والجمهور من خلال الخيمة الخضراء والعديد من الفاعليات بالدولة سيكون له سند خلال الاحتفالية.

وطرح الدكتور الحجري عددا من الاسئلة حول عدم استقطاب الشباب القطري قدر الامكان خلال الاحتفالات التي اقيمت في الدوحة خلال الاعوام السابقة بالرغم من الامكانات الكبيرة التي قدمت حينها مشيرا الى ضرورة ادماج جميع الشباب في الفنون التي ستقدم الى الشباب القطري واستقطابه فعليا خلال هذا الحدث الهام.

وقال الحجري ان مسؤولية انجاح هذا الحدث ليست على عاتق وزارة الثقافة فقط وانما العديد من الجهات بالدولة حيث طرح سؤالا حول المشاركات من العديد من القطاعات لخدمة الاحتفالية خاصة القطاع الخاص والمجتمع المدني لمساندة الوزارة.

وتساءل الدكتور سيف عن البنية التحتية للدولة في انجاح الفاعليات التي لم تكتمل بعضها حتى الآن.. وما هي الاماكن بالدوحة التي تم اختيارها لان تكون مشاركة في الفعاليات العام القادم.

ومن جانبه قال سعادة الوزير ان الوزارة وضعت الخطط للاحتفال في النصف الاول من العام ولكن الوزارة تستقبل اي رأي واي دعم لكي تخرج الاحتفالية بصورة متميزة من خلال جهود ابناء قطر وابناء الامة العربية الموجودين بالدوحة مطالبا بضرورة اشراك اي فنان قطري وعربي موجود بالدوحة في الاحتفالية.

واضاف الوزير ان اشراك الشباب هو هدف كبير لدى اللجنة المنظمة منوها بأن الوزارة تشرف على مراكز الشباب بالدولة لذلك شكلت لجنة خاصة لفاعليات الشباب حيث تم تقديم اقتراحات عديدة الى اللجنة وتمت دراستها للاستفادة منها العام القادم.

وحول اشراك القطاع الخاص في الاحتفالية قال الكواري ان هذا امر مهم جدا مشيرا الى ان الوزارة قررت عدم الذهاب الى اي شركة بالقطاع الخاص الا عند الانتهاء من الاعداد للفاعليات كاملة ثم يتم الطلب لاضافة مقترحاتهم والتي نرغب في ان تكون جديدة ومواكبة للاحتفال.

ولفت الوزير الى انه بعد رمضان سيتم الاتصال بكبار رجال الاعمال وبالغرفة التجارية بالاضافة الى الاتصال الذي تم مع العديد من السفارات الموجودة بالدوحة مضيفا ان هناك مبنى خاصا بالاحتفالية ثم سينتقل المقر الى الحي الثقافي الذي سينتهي العمل منه نهاية العام القادم.ومن جانبه قال محمد بن راشد الخاطر مدير ادارة الاتصال ورئيس اللجنة الاعلامية لفاعلية الدوحة عاصمة الثقافة العربية ان اللجنة منبثق عنها العديد من اللجان مثل لجنة الاتصال الالكتروني ولجنة العلاقات الاعلامية ولجنة تصميم المطبوعات مشيرا الى وجود خطوط للاتصال المجاني بالاضافة الى وجود موقع الكتروني سيدشن خلال الاحتفال بشعار الفاعليات بديسمبر القادم.واضاف ان الموقع الالكتروني جاء بجهود شباب قطري وشباب من الدول العربية المقيمين بالدوحة حيث سيكون متواكبا مع افضل المواقع العالمية.

http://www.al-watan.com/data/2009090...l=statenews2_1 (http://www.al-watan.com/data/20090908/innercontent.asp?val=statenews2_1)

مريم الأشقر
09-10-2009, 02:34 AM
وزير الثقافة : إيران تشارك بأسبوع ثقافي ضمن الدوحة عاصمة للثقافة العربية

محمد فوراتي

افتتح الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث صحبة السيد عبدالله سهرابي سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في قطر معرض "اللوحات القرآنية" التي تنظمه المستشارية الثقافية في سفارة ايران بمركز الفنون البصرية بالحي الثقافي. وحضر حفل الافتتاح السيدة نادية المضيحكي رئيس مركز الفنون البصرية والسيد محمد مهدي احمدي المستشار الثقافي الايراني والعديد من الفنانين التشكيليين القطريين والعرب.

ويضم المعرض ثلاثين لوحة خطتها ريشة الفنان الايراني السيد نعيمائي وهو من أشهر الفنانين الايرانيين المعاصرين، وكلها تحتوي على آيات قرآنية خط بعضها بماء الذهب وكتبت أخرى على ورق مخصوص كما تنوعت اللوحات بين خط النسخ والثلث والريحان ونستعليق.

وفي تصريح للشرق قال وزير الثقافة عقب جولته في المعرض: هذا المعرض تاريخي وهو يقام في هذا الشهر الفضيل كأول تظاهرة كبرى بالحي الثقافي. هذا الصرح التاريخي الذي سيكون له كبير الأثر في رفعة الثقافة في قطر. ثم ان المناسبة هي الاحتفاء بالقرآن الكريم في شهر أنزل فيه القرآن. وهذا في الحقيقة يعطي طابعا قدسيا وخاشعا على المعرض إضافة إلى جانبه الجمالي.

وأضاف وزير الثقافة قائلا: انا أشيد بهذا المعرض وبالفنان الذي أثبت قدرة فائقة على تطويع ريشته في خدمة الخط الاسلامي والقرآن الكريم، وأشكر الأخوة في سفارة ايران وعلى رأسهم سعادة السفير وحرصهم على تمتين العلاقة الثقافية بين بلدينا. وأشير هنا إلى ان هذه العلاقات تتطور من حسن إلى أحسن، وكنت قد ألتقيت بالأخ السفير وابدى حرص الأشقاء في ايران على المشاركة الفاعلة في فعاليات الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010. وبهذه المناسبة نبشر الجميع بان ايران ستشارك بأسبوع ثقافي ضمن هذه الفعاليات سيحتوي على كل الفنون الايرانية. كما ستحتوي الفعاليات على ندوة عن العلاقات العربية الايرانية بمشاركة باحثين ومفكرين عرب وايرانيين، خاصة وان هذه العلاقة ضاربة بجذورها في التاريخ، وهذا المعرض الذي تحتضنه الدوحة له دلالات كبيرة في تمتين هذه العلاقة والتأكيد عليها.

من جهته قال السيد عبدالله سهرابي سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في قطر أن هذا المعرض الذي أصبح تقليدا سنويا، هو عبارة عن ثمرة للعلاقة الثقافية والسياسية القوية بين البلدين والشعبين. وأضاف: نشكر كل الضيوف الذين شرفونا في هذا المعرض، ونحن فخورون جدا بمستوى العلاقات والتعاون الثقافي بيننا، كما نشكر سمو الأمير وولي عهده الأمين على توجيهاتهما بدعم هذه العلاقات، ونهنئ الشعب القطري على اكتمال انجاز هذا الحي الثقافي الذي سيحتضن فعاليات الدوحة عاصمة للثقافة العربية، والتي سيكون لنا فيها أسبوع مميز يحتوي على كل الفنون الايرانية. أما هذا المعرض فهو نبذة صغيرة عن الفنانين في ايران وعن مستوى الخط الاسلامي عندنا، وهناك فنانون مستعدون للمشاركة في معارض بالدوحة وكل انحاء العالم للتعريف بالحضارة الاسلامية وعظمة القرآن الكريم.

من جهته عبر الخطاط السيد نعيمائي عن فرحته الكبيرة بتنظيم ثالث معرض له في الدوحة، مؤكدا ان الخط الاسلامي الذي يتطور بمختلف أصنافه منذ عصور الاسلام الاولى وخاصة العصر العباسي يعبر عن روح الحضارة الاسلامية.

ويعتبر الفنان الايراني السيد نعيمائي عالي وهو من مواليد 1959، من أشهر الفنانين الايرانيين الذين ذاع صيتهم في العالم نظرا لما تمتع به من ابداع وحرص على تنويع وتجديد لوحاته التي عرضت في أوروبا والصين والعديد من الدول الآسيوية. ويحمل الخطاط الايراني شهادة الدكتوراه في الفن، وهو عضو أكاديمية الفنون في الجمهورية الاسلامية الايرانية، ويمارس مهنة التدريس في جامعة طهران وجامعة الزهراء حيث يدرس مادة الخط وتصميم الحروف والموسيقى.

وفي تصريح للشرق أكد السيد نعيمائي أن اللوحات المعروضة في هذه المناسبة هي خليط ومزيج من الروح الكلاسيكية ومن اللمسات الشخصية التي اختلط فيها التأثر بالخط العثماني والتراث الايراني، بالاضافة إلى احتوائها على أبعاد تشكيلية ومزيج مختلف من الألوان وخاصة اللون الذهبي. ودعا الفنان العالم الاسلامي إلى مزيد الاهتمام بالخط وتنظيم مهرجان عالمي مرة كل سنة يجمع أشهر الخطاطين المسلمين ويقدم هذا الجزء من حضارتنا للعالم. واستغرب الخطاط ان يكثر اهتمام الاوروبيين بالخط الاسلامي في حين يجهل الخطاطون في العالمين العربي والاسلامي بعضهم البعض ويغيب أي نوع من التواصل والتنسيق بينهم.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=160716 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=160716)

مريم الأشقر
09-10-2009, 02:38 AM
في افتتاحه معرض الفنان إيرج نعمائي بالحي الثقافي

الكواري: إيران ستكون حاضرة في احتفالية الدوحة 2010

http://www.alarab.com.qa/admin/articles/images/1633215578_b2.jpg

الدوحة – رشيد يلوح

افتتح وزير الثقافة والفنون والتراث الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري رفقة سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية أول أمس بالحي الثقافي معرضا إيرانيا للخط الإسلامي؛ حيث يقدم الخطاط الإيراني الدكتور إيرج نعمائي باقة من أعماله الفنية.

واعتبر وزير الثقافة والفنون والتراث افتتاح معرض (نور الهداية) للخط الإسلامي حدثا تاريخيا وفأل خير، أولا لكونه أول مناسبة ثقافية يحتضنها الحي الثقافي، وثانيا لأنه ينظَّم في وسط شهر رمضان الكريم، وثالثا لأنه يتعلق بالقرآن العظيم، وأضاف السيد الوزير قائلا: «هذا المعرض أصبح عادة سنوية يقوم بها الإخوة الإيرانيون في كل رمضان، ولي شرف أن أفتتحه، ولذلك أشيد به وبالأعمال المعروضة فيه».

واغتنم الكواري مناسبة افتتاح معرض الخط الإسلامي الإيراني ليتحدث عن العلاقات الثقافية القطرية- الإيرانية، التي يتوقع لها التطور شكلا ومضمونا، مؤكداً استعداد الجمهورية الإسلامية الإيرانية للمشاركة في مناسبة الدوحة عاصمة الثقافة العربية عام 2010، وأضاف «رغم حرصنا على أن تكون الأسابيع الثقافية عربية، لكن أيضا إيران بحكم ما لها من صلة وما لها من مكانة في العالمين العربي والإسلامي، حرصنا على أن يكون لها وجود في مناسبة الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010»، ووصف الوزير المشاركة الإيرانية في الدوحة 2010 بالمتميزة، وقال عنها: «بالإضافة إلى الفعاليات ستكون هناك ندوة سيشارك فيها الإيرانيون والعرب، وستتمحور حول العلاقات الثقافية العربية- الإيرانية».

من جانبه، وجه سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية عبدالله سهرابي شكره إلى سمو الأمير حمد بن خليفة آل ثاني لما يقوم به من جهود تنموية شاملة، وإلى وزير الثقافة والفنون والتراث لما وفره من ظروف مثالية لإقامة معرض (نور الهداية)، وبالمناسبة أثنى السفير الإيراني على الشخصية العلمية والثقافية للوزير واستعداده الدائم لخدمة القضايا الثقافية المحلية والإقليمية، وشكر السفير أيضا الشيخة موزة بنت المسند على جهودها لإقامة صرح الحي الثقافي، ومدير الحي الثقافي السيد أحمد بن راشد المسند لما يقدمه من خدمات جليلة في هذا المجال.

وأشار السيد عبدالله سهرابي إلى أن الدوحة 2010 ستكون فرصة مواتية لتعريف العالم العربي بالثقافة الإيرانية، وأكد استعداد مؤسسة رابطة الثقافة الإسلامية لإنجاح المشاركة الإيرانية في الدوحة 2010؛ بحيث ستعكس المشاركة الإيرانية كل جوانب الثقافة الفارسية، وأشار السفير الإيراني إلى أن هذا المعرض لا يمثل سوى جزء من الثقافة والفن الإيرانيين.

ويقدم معرض الخط الإسلامي لوحات فنية تمزج بين جمالية الخط وتعالي المعاني الإسلامية الكبرى، تمثل جهودا إبداعية متميزة خطها الفنان الإيراني إيرج نعمائي عالي (وُلد عام 1959)، عضو أكاديمية الفنون في إيران، وأستاذ جامعي متخصص في تدريس الخط وتصميم الحروف والموسيقى، سبق له أن شارك في أكثر من 100 معرض فني داخل إيران وخارجها. ويقول إيرج عن تجربته الأكاديمية والفنية: «اشتغلت على المراحل الأولى في تاريخ فن الخط الإسلامي، وقدمت بحوثا أكاديمية بخصوص السهرودي وابن ياقوت وابن مقلة وابن بواب، وقد كنت سبَّاقا في مجال خط الريحان، وأعد ثاني شخص عالميا يركز جهوده على هذا الخط، كما أنني عملت على باقي الخطوط الأخرى، وقد اجتهدت من أجل إحياء الخطوط التي ازدهرت في القرن الرابع الهجري وتُركت فيما بعد، مثل المحقق والمسلسل اللذين وضعهما ابن مقلة البيضاوي». وأضاف الفنان إيرج نعمائي أنه أدخل في لوحاته لمسات فنية متعددة على هذه الخطوط مع حفاظه على مباني الخط الأساسية.

ويمثل (نور الهداية) نافذة فنية جمعت في انسجام عميق بين الفن والإبداع، وتترجم جانبا مشرقا من قصة الإيرانيين مع الخط الإسلامي؛ إذ «ابتكروا من الخط الكوفي البسيط وحده أكثر من 30 نوعا آخر من الخط الكوفي، مثل الكوفي الخاص بالتزيين والكوفي المعقلي وغيرهما». وتروي المصادر التاريخية عن النقلة النوعية التي أحدثها المبدع الفارسي عندما تمكن في العصر العباسي من ابتكار الخطوط الستة، حيث «ابتكر إخوة ابن مقلة البيضاوي الشيرازي خط النسخ وخط الثلث وخط الريحان والتوقيع والرقاع.. ثم وضع ابن بواب البيضاوي الشيرازي الحجر الأساس لقوانين الخط وقياسه على أساس النقط، وفي القرن السابع الهجري أيضا ابتكر الإيرانيون خطوط النستعليق والنستعليق المعاصر (المكسور)»، وقد ازدهر الخط في بلاد فارس حتى نهاية العصر القاجاري، بينما أهمل البهلويون فن الخط حتى كاد ينسى، إلا أن جهود الجمهورية الإسلامية في العقود الثلاثة الأخيرة أعادت الخط الإسلامي إلى الواجهة.



http://www.alarab.com.qa/details.php...o=627&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=96731&issueNo=627&secId=18)

مريم الأشقر
09-10-2009, 02:40 AM
إيران ستشارك في احتفالية الدوحة 2010

http://www.raya.com/mritems/images/2009/9/9/2_469566_1_228.jpg

خلال افتتاحه معرض آيات قرآنية بالحي الثقافي... وزير الثقافة:

• العلاقات الثقافية القطرية الايرانية في تطور مستمر

• عبدالله سهرابي: أسبوع ثقافي إيراني مميز خلال احتفالات الدوحة

• نادية المضيحكي: الفن التشكيلي سيكون حاضراً في الاحتفال

• محمد أحمدي: المعرض أتاح أرضية إبداعية مشتركة بين الدوحة وطهران

كتب - عبدالحميد غانم

افتتح سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث برفقة السيد عبدالله سهرابي سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى قطر معرض الخط العربي آيات قرآنية مساء أمس الأول بمقر مركز الفنون البصرية بالحي الثقافي.

المعرض تنظمه وزارة الثقافة بالتعاون مع السفارة الايرانية للفنان الايراني إبراج زكريا نعيماني عالي يضم 30 لوحة فنية رائعة تتمحور حول القرآن الكريم حيث يزن الفنان كل لوحاته بآية من آيات القرآن الكريم على الورق المذهب بالألوان الزيتية أو بألوان الاكرليك وبخط الثلث والخط نستعليق.

حضر الافتتاح عدد كبير من المسؤولين بالوزارة وأعضاء السفارة الايرانية. كما حضره عدد من الجمهور العاشق للفن التشكيلي حيث شهد الافتتاح السيد خالد الكواري مدير ادارة المراكز الشبابية بالإنابة مدير ادارة الموارد البشرية ود. سعد الحميدي مدير مكتب سعادة الوزير ود. حسن رشيد الخبير الثقافي بالوزارة ومحمد العتيق رئيس جمعية الفنانين القطريين والسيدة نادية المضيحكي رئيس مركز الفنون البصرية ومحمد مهدي أحمدي المستشار الثقافي للسفارة الايرانية بالدوحة وعدد آخر من الحضور.

من جانبه قال سعادة الدكتور حمد عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة ربما لا يعرف الكثير من الناس أن هذا المعرض تاريخي بمعنى انه أول مناسبة تقام في هذا الصرح الثقافي الكبير وهو الحي الثقافي وهذا فعل خير لعدة أسباب أولها انه من حسن الصدف أن يكون هذا المعرض في شهر رمضان الكريم فهو خير الاشهر التي يمكن أن تقام فيه المناسبات وكل الانتصارات الاسلامية العظيمة كانت في رمضان ثانيا: ان تكون هذه المناسبة ولوحاتها تتعلق بالقرآن الكريم وهو كلام الله وهو خير ما يمكن أن يكون مرجعاً لأي ثقافة من الثقافات وهو القرآن الكريم خاصة الثقافة العربية والاسلامية.

وأشاد د. الكواري بالمعرض ولوحاته خاصة أن هذا المعرض أصبح عادة سنوية يقوم بها الاخوة الايرانيون كل رمضان ولذلك أشيد بهذا المعرض وبالأعمال ومغزاها واقامته في الشهر الكريم لذلك أشكر الاخوة في سفارة ايران على اهتمامهم بالعلاقات الثقافية بين دولة قطر والجمهورية الايرانية وأستطيع أن أقول إن علاقتنا ممتازة فيما يتعلق بالجانب الثقافي وهذه العلاقات تتطور من حسن الى أحسن وستشهد تطوراً في الشكل والمضمون والاخوة الايرانيون أبدوا استعدادهم للمشاركة في احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010.

وأضاف سعادة د. الكواري: ونحن رغم حرصنا على أن تكون الاسابيع عربية لكن أيضا ايران بحكم ما لها من صلة ومكانة في العالم العربي والاسلامي نحن حريصون على أن يكون لها وجودها وأكد لي سعادة السفير الايراني خلال لقائي معه أن يكون أسبوعاً ثقافياً مميزاً ولذلك نحن نعمل الآن على اختيار الفعاليات التي ستكون في هذا الاسبوع كما نعمل على اقامة ندوة يشارك فيها الايرانيون والعرب عن العلاقات الثقافية الايرانية العربية التي تضرب بجذورها في التاريخ.

وقال سعادة وزير الثقافة ان الحضارة الاسلامية حضارة متكاملة قائمة على العرب والمسلمين في كل مكان ولذلك هذا المعرض رغم صغر حجمه لكن له مدلوله ويشكل جزءاً من مسيرة طويلة للعلاقات الايرانية القطرية.

وقال د. الكواري: نحن.. وهذا ما قلته في ندوة الأمس بالخيمة الخضراء نريد أن تكون الدوحة 2010 من أساسها خلق حالة ثقافية مستمرة في الدوحة فنريد أن نحول الدوحة الى عاصمة ثقافية مستمرة والعلاقات الثقافية القطرية الايرانية لم تبدأ من اليوم ولم تنته غداً وإنما هي مستمرة ومتطورة ولن تكون مقصورة على 2010 وانما 2010 هي سنة مميزة ولذلك نطلب من الاخوة الايرانيين أن يكون أسبوعهم مميزاً مثل بقية الاسابيع العربية الأخرى.

من جانبه وجه السيد عبدالله سهرابي سفير الجمهورية الايرانية بالدوحة الشكر لوزير الثقافة لافتتاحه هذا المعرض بالحي الثقافي مشيراً الى سعادته الكبيرة لأن العلاقات الثنائية بين البلدين في تطور مستمر ومن هنا نوجه الشكر الي حضرة صاحب السمو أمير دولة قطر وولي عهده الأمين لاتاحة الفرصة لنا لاقامة معارضنا هنا على أرض الدوحة ولتطور العلاقات المميزة بين دولة قطر والجمهورية الاسلامية الايرانية.

وأضاف السفير الايراني: كما نوجه الشكر للشعب القطري ونبارك لهم على أن لديهم وزيراً رائعاً مثل سعادة د. الكواري لديه فكر ثقافي عال وثقافة تاريخية ورؤية شاملة وله في الشعر والفن وكل شيء.

وأشار السيد سهرابي: الى تطور العلاقات الثقافية بين البلدين وأن رابطة الثقافة الايرانية على استعداد تام لاقامة مهرجان ثقافة في احتفالية الدوحة 2010 وان شاء الله اتفقنا بأن يكون هناك أسبوع ثقافي ايراني مميز في كل أنواع الفنون بالدوحة 2010.

ووجه السيد سهرابي الشكر لصاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند ودورها وجهودها في خدمة قضايا الثقافة وكذلك نوجه الشكر للسيد أحمد راشد المسند على إقامة هذا الحي الثقافي الذي سيكون منارة للعالم العربي والاسلامي لإقامة فعالياتهم الثقافية بالدوحة.

وأضاف السفير الايراني: أن ايران تضم العديد من الفنانين الايرانيين المميزين وهم على استعداد للمشاركة في معارض فنية بالدوحة وكل أنحاء العالم ونشكر جميع الصحفيين ووسائل الاعلام القطرية على اهتمامها بتغطية هذا المعرض.

وقالت السيدة نادية المضيحكي رئيس مركز الفنون البصرية: إن هذا أول معرض يقام بالمركز بالحي الثقافي بالتعاون مع السفارة الايرانية بالدوحة وهذا التعاون مستمر منذ 3سنوات في شهر رمضان يقام معرض سواء خاص بالخطوط أو آيات قرآنية.

وأضافت المضيحكي: أننا الآن مقبلون على الدوحة 2010 لذلك نحن استعدينا لهذه الاحتفالية جيداً خاصة انني أترأس لجنة الفن التشكيلي باحتفالية الدوحة 2010 ولنا برنامج كامل وسيكون لدينا العديد من معارض الفن التشكيلي وسيكون لنا تعاون مع هيئة متاحف قطر لاقامة المعارض والندوات الخاصة بالفن التشكيلي يشارك فيه جميع الدول العربية وفنانون عالميون في عاصمة الثقافة 2010.

وأضافت المضيحكي: سيكون للفن التشكيلي حضوره المميز في الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 وبافتتاح مركز الفنون البصرية بالحي الثقافي أصبحت المسؤولية أكبر لأن الدولة وفرت كل شيء وعلينا التنفيذ كفنانين قطريين.

وقال السيد محمد مهدي أحمدي المستشار الثقافي لسفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية افتتاح معرض اللوحات القرآنية المخطوطة الذي افتتحه سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث وسعادة السيد عبدالله سهرابي سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في قطر من المعارض المتميزة.

وأضافت: عادة تنظم في رمضان من كل عام معارض فنية ذات بعد ديني وبشكل مشترك بين المركز الثقافي الايراني ومركز الفنون البصرية ويضم معرض اللوحات القرآنية 30 عملاً فنياً خطتها ريشة الفنان الايراني السيد نعيماني وهي تتمحور حول القرآن الكريم، حيث يزين الفنان كل لوحة بآية من آيات القرآن الكريم على الورق المذهب بالألوان الزيتية أو بألوان الاكرليك وبخط الثلث والخط نستعليق.

وقال أحمدي: ان قطر بلد له ظروف ثقافية وفنية عالية ويستطيع في المستقبل القريب أن يكون محوراً ثقافياً وفنياً للعالم العربي وكذلك ان ايران تمتلك ماضياً حضارياً وتاريخياً عريقاً، كما انها اشتهرت بعدد كبير من الفنانين البارزين وهذا المعرض هو خير دليل على ذلك وهذا المعرض أتاح الفرصة لايجاد أرضية ابداعية مشتركة بين طهران والدوحة وذلك لمزيد من التفاعل بين الفنانين الايرانيين والقطريين.

وقدم أحمدي في النهاية الشكر الى سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة على رعايته وافتتاحه للمعرض.

http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=469544&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
09-15-2009, 05:11 AM
الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة: دعم قوي من الدولة لإنجاح احتفالية الدوحة

http://www.al-sharq.com/articles/images/preview/2879534p.gif

كمال عمران

اكد الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث اننا وجدنا الدعم والمساندة الكاملة من القيادات العليا والحكومة الرشيدة فيما يتعلق باحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية عام 2010 وليس علينا الا العمل بجد والعطاء من اجل انجاحها، ونحن على ثقة بانها ستكون فى صورة مشرفة لقطر تليق بمكانتها الدولية والعربية.
جاء ذلك خلال افتتاحه معرض الفن التشكيلى الواحد والعشرين الذى نظمته الجمعية القطرية للفنون التشكيلية بمقرها فى الحي الثقافي.

التفاصيل

وزير الثقافة والفنون والتراث في معرض الفن التشكيلي: الحي الثقافي يمثل منعطفاً هاماً في حياة قطرالثقافية

وجدنا كل الدعم والمساندة من الحكومة الرشيدة لنجاح الاحتفالية الكبرى

الفن التشكيلي إضافة هامة للثقافة بشكل عام والفن بشكل خاص

عام 2010 سيكون ملتقى لحالة ثقافية في المنطقة بأسرها وليس في قطر وحدها

كمال عمران

افتتح سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث المعرض العام الواحد والعشرين للفنانين التشكيليين القطريين والمقيمين بالحى الثقافى والذى شارك فيه عدد كبير من الفنانين القطريين والمقيمين والاجانب بالدوحة، ووسط حشد كبير من الجمهور الذين حضروا لمشاهدة المعرض.

وصرح سعادته بانه سعيد بان يقام هذا المعرض فى رمضان وبالحي الثقافي واعتقد ان الحي الثقافى سيمثل منعطفا هاما فى الحياة الثقافية فى قطر، واشار إلى انه منذ الان سنشاهد الكثير من الفعاليات الثقافية والفنية. وليس علينا الا ان نتقدم بالشكر الى كل من ساهم فى هذا الانجاز الحضارى الكبير، الذى نفخر به جميعا ليس فى قطر وحدها بل فى العالم اجمع، وخاصة اننا مقبلون على الحدث الكبير فى العام القادم وهو الاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية، ولهذا فقد جاء الحي الثقافي فى موعده ليحقق الاهداف المرجوة منه ويستقبل حدث الدوحة عاصمة للثقافة العربية بكل قدراته.

واكد وزير الثقافة والفنون والتراث اننا اليوم نوجه الشكر للقائمين على جمعية الفنون التشكيلية على ما يقومون به من جهد جاءت ثماره فى هذا المعرض الكبير، والذى ضم هذا الكم الهائل من الفنانين ليس فى قطر فقط بل المقيمين والعالميين، والذى يمثل اضافة هامة فى الحياة الثقافية بشكل عام والفن بشكل خاص.

وقال الوزير بهذه المناسبة اشكر ايضا سعادة الشيخ فيصل بن جاسم ال ثاني الرئيس الفخري للجمعية باعتباره من اشد الناس دعما للثقافة بشكل عام والفن بشكل خاص.

الثقافة ملك للجميع

اما فيما يتعلق بالمعرض فقال الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث ان المعرض يعتبر ظاهرة جميلة لانه جمع بين ابناء قطر من الفنانين وبين العرب المقيمين فى الدوحة والفنانين الاجانب ايضا فى آن واحد، وبهذه المناسبة فإنني أؤكد ان المقيمين بالدوحة لهم دور كبير فى دعم الحياة الثقافية، ليس بالفن وحده وانما بكل جوانب الثقافة. وفى هذا الصدد فانني اتوقع ان يكون عام 2010 ملتقى لحالة ثقافية فى المنطقة باسرها وليس فى قطر فقط.

واكد الوزير اننا وجدنا الدعم والمساندة من الحكومة الرشيده فيما يتعلق بالاحتفالية الكبرى وهى الدوحة عاصمه للثقافة العربية وليس علينا الا العمل والعطاء من اجل انجاحها، وغير ذلك سيكون تقصيرا منا، ونحن على ثقة بانها ستكون فى صورة مشرفة لقطر تليق بمكانتها الدولية.

استقلال الحي

وحول سؤال وجهته "الشرق" فيما يتردد ان الحي الثقافى سينفصل عن وزارة الثقافة ليكون بمثابة هيئة مستقلة؟

قال الوزير ليس هذا هو المهم ولكن المهم ان هذا الحي وجد ليخدم الحياة الثقافية فى قطر، ايضا كل المؤسسات الثقافية ستعمل متضامنة ومتعاونة من اجل دفع الحياة الثقافية، اما التفاصيل فليست بالاهمية امام الاهداف الكبيرة، ونحن كوزارة نتعاون مع كل المؤسسات فى الدولة من اجل الاهداف الكبرى. واشار إلى ان المهم ان تتضافر الجهود والنشاط لدعم العمل الثقافى من خلال كافة الجهات، لان الثقافة ليست ملكا لوزارة الثقافة وحدها وانما للجميع.

اما خالد العبيدان المشرف على اعمال الادارات الثقافية والفنية والجمعيات بالحى الثقافى فقال ان المعرض كان على مستوى عال بما فيه من تنوع فى لوحاته وفنانيه، فقد جمع بين كافة المدارس الفنية ليس ذلك فقط بل والدول من خلال الفنانين المقيمين بالدوحة من كافة الجنسيات العربية والاجنبية، كما ان المشاركة القطرية واضحة فيه من فنانينا التشكيليين المتميزين.

واضاف العبيدان ان الحي الثقافى اصبح بيئة جاهزة تحتضن الثقافة بشكل عام، لهذا كان لابد من انشطة معينة تخدم كافة الانشطة الثقافية والفنية، لهذا ستتم اقامة سوق هنا لخدمة كافة المترددين على الحي الثقافى كنوع من اساليب الجذب، بجانب اقامة وسائل ترفيهية اخرى تشجع الاسرة على القدوم إلى الحي للترفيه وبالتالي جذبهم للأنشطة الثقافية والفنية بشكل عام. وأشار: اننا لا ننافس سوق واقف بل ان انشطتنا مختلفة تماما، فنحن غير معنيين بالتراث والهوية فقط، واشار اننا لانهدف الى عبور الذاكرة للامام ولكن نأخذ من الماضى الى المستقبل. كما ان توجهنا هو اعداد جيل من الشباب المثقف القادر على تولى راية المجتمع وحمايته فكريا، وان يكونوا رسل الثقافة لدولة قطر امام العالم.

وقال ان الحي يهدف الى ضمان استمرار الانشطة المتميزة، وهذا المعرض سيكون بمثابة افتتاحية لشىء اكبر، كما ستكون هناك شراكة بين الحي الثقافى وجمعية الفنون التشكيلية من خلال عدة اشكال مثل بينالي مثلا.

انتاج غير تقليدى

وقال العبيدان اننا تلقينا الدعم من الجهات العليا بالدولة ولا يبقى سوى ان نبذل الجهد والعطاء من اجل ان يكون الحي الثقافى ملتقى للثقافة والفن، وأشار إلى ان الهدف من جمع كافة الجمعيات الفنية بالحى له هدف استراتيجي وهو ان تتلاقى الفنون حتى يكون هناك انتاج ثقافى غير تقليدى، وفى نفس الوقت فان ادارة الحي لا تتدخل فى شئون الجمعيات بل انها تعمل باستقلالية تامة وما علينا نحن الا ان نجهز لها كل ما تحتاجه من اجل القيام برسالتها على الوجه الاكمل.

اما محمد العتيق رئيس جمعية الفنانين التشكيليين فقال ان ما اسعدنى فى هذا المعرض هو وجود هذا الكم الكبير من الزوار له، خاصة وان الحي الثقافى لم يفتح رسميا الى الان، ولكن كونه يحظى بجمهور كبير فى معرض تشكيلى فهذا يعني نجاحا للحي وللمعرض معا.

وأضاف العتيق ان هذا المعرض ظهر الى النور بعد انتظار ستة اشهر فى محاولة لايجاد قاعة مناسبة يعرض فيها، والان والحمد لله نعرض كافة اللوحات لنخبة من الفنانين المتميزين من قطر والمقيمين ايضا وبعض من الاجانب فى قطر.

دعم الفن

اما الميزة التى يحظى بها المعرض فهى التنوع، أيضا وجوده فى المقر الجديد لجمعية الفنانين التشكيليين هذا هو الجديد. وانا انتهز تلك الفرصة لأوجه الشكر لكل المسئولين بالحي الثقافى الذين بذلوا الجهد بهدف رعاية هذا المعرض، وهذا دليل على جدية الحي لدعم كل من ينتمى له، كما اوجه شكرا خاصا الى سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكوارى وزير الثقافة والفنون والتراث لزيارته مقر جمعيتنا فى هذه المناسبة وذلك يؤكد انه حريص على اقامة المعارض ودعمها بكل مايمكنه من جهد وطاقة معنوية، خاصة واننا مقبلون على اهم الاحداث فى عام 2010 وهو الدوحة عاصمة للثقافة العربية. كما اوجه شكرا خاصا الى الشيخ فيصل بن جاسم ال ثاني الرئيس الشرفي للجمعية على كل ما يبذله من جهد من اجل النهوض بالفن فى قطر والفنانين القطريين.

معرض متنوع

وفى لقاء مع بعض الفنانين التشكيليين الذين شاركوا باعمالهم فى المعرض التقت الشرق الفنان المتميز عبد الرحمن العباسى والحاصل على المركز الاول فى التصوير الضوئي عام 2004 كما ان له مشاركات فى الفن التشكيلى اخرها ذلك المعرض والذى شارك فيه بلوحة لافتة للانظار اطلق عليها "الرماد".

بداية يقول العباسى ان هذه هى المشاركة الثالثة لى فى معارض الفن التشكيلى، ولكنى وباعتبارى فوتوغرافيا فاننى اميل الى التصميم فى لوحاتى التشكيلية، اما لوحتى التى اشارك بها فى هذا المعرض المتميز، فقال العباسى اننى استلهمت الاسم من التراث والبيوت القطرية القديمة والتى اصبحت من الماضى لهذا فقد تحولت الى رماد، ومن هنا حاولت التعبير عن الفكرة، وبالفعل كانت تلك اللوحة التى نالت اعجاب الجمهور واشار إلى ان المعرض هذا العام يتميز بالتنوع من قبل جميع الفنانين المشاركين، وليس بشكل الزامى فى محور واحد ولكن كل فنان يعطى ويعبر عن احاسيسه بشكل خاص، حتى ظهر هذا التنوع.

وقال اننى ساشارك فى احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية بعملين احدهما تصويري يتحدث عن نهضة قطر والاخر تشكيلى وهو فكره خيالية عن قطر الحاضر والماضى.

وفى النهاية وجه العباسى الشكر الى كل من كان له الفضل فى ان يتيح له الفرصة فى المشاركة فى هذا المعرض ومع فنانين كبار اعضاء الجمعية القطرية للفنون التشكيلية.

اما الفنان سامى امام ابو العنين مصرى الجنسية فقال شاركت بالعديد من المعارض الفنية وفى العديد من المناسبات الشبابية كصالون الشباب الثالث عشر بمجمع الفنون بالزمالك فى القاهرة ومعرض اصدقاء المركز الشبابى للابداع الفنى عام 2000 ومعرض القطريين والمقيمين بقطر عام 2001 وعام 2002 ومعرض لصالح منكوبي تسونامي بنادى الدانة عام 2005. اما هذا العام فقد شارك بمجموعة من اللوحات المجسمة على اشكال طيور وحشرات كانت لافتة للانتباه فى طبيعتها حيث وضحت معالم الطيور فى احجام اكبر من حقيقتها بشكل ممتاز.

اما الفنانة حصة احمد مفتاح وهى حاصلة على بكالوريوس تربية فنية من جامعة قطر وعضو مركز ابداع الفتاة وعضو الجمعية القطرية للفنون التشكيلية وعضو الجمعية القطرية للتصوير الضوئى فقد شاركت من قبل فى العديد من المعارض الداخلية والخارجية والمعارض الخاصة بالجمعية منذ سنة 1998 وفى هذا المعرض قدمت احدى اللوحات الرائعة التى تعبر عن حياة الاطفال الصغار ولهوهم مع الدجاج فى لوحة اشبه بالحقيقة فى كافة ملامحها وتعبيراتها.

اما الفنانة العراقية صبا حمزة فهى حاصلة على بكالوريوس فنون جميلة من بغداد ومصممة جرافيك بقناة الجزيرة للاطفال وشاركت فى العديد من المعارض الفردية والجماعية داخل وخارج العراق والاردن وقطر، وقد شاركت فى هذا المعرض بعدة لوحات منها لوحة تعبر عن البحر بكل ما فيه. وكانت لوحاتها من اللوحات التى جذبت انتباه الكثيرين.

كما شارك الفنان القطري المعروف علي عزام والذى له العديد من المعارض الخاصة كما ان له مشاركات فنية عديدة فى العديد من المعارض الداخلية والخارجية كان اخرها هذا العام بقاعة مسرح قطر الوطنى بمناسبة احتفال القدس عاصمة للثقافة العربية، ايضا المعرض الشخصى السابع فى الجمعية القطرية للفنون التشكيلية فى سبتمبر عام 2008. وفى هذا المعرض شارك بعدة لوحات رائعة.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=161214 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=161214)

مريم الأشقر
09-16-2009, 04:56 AM
أمين سر «قطر التطوعي» لـ «العرب»: مؤهلون لمشاركة فعالة في عاصمة الثقافة العربية

الدوحة ـ شبّوب أبوطالب

قام مركز «قطر للعمل التطوعي» مؤخرا بتقديم جردة حسابية شملت أنشطته خلال الموسم الصيفي وشهر رمضان الكريم، وذلك بغرض الوقوف على آخر إنجازاته، وتدقيقها، والانطلاق منها نحو آفاق أرحب، مع تفادي نقاط الخلل التي يكون المركز قد وقع فيها.

وبحسب أمين السر العام للمركز، السيد يوسف الكاظم، فإن ما يسجل للمركز كثير للغاية، ولعل من أهم إنجازاته هو حفاظه على تقليد قضاء الفترة الصيفية في قطر، ومحاولة الإسهام في النشاط الصيفي، والعمل على إفادة الشباب من فترة الإجازة السنوية، وتوظيف جهودهم فيما يخدم بلدهم.

وقال الكاظم إن المركز نوّع جهوده لتشمل كافة النواحي العلمية، والرياضية، والاجتماعية، والثقافية، وورش التطوير الذاتي.

وفي مجال النشاط الاجتماعي فقد استمر فريق «لمسات حانية» الخاص بالمركز في زياراته الميدانية للهيئات التي تعنى بالفئات التي تحتاج لرعاية اجتماعية، وذلك مثل الزيارة المنظمة إلى مستشفى الرميلة ومستشفى الناصرية، كما استفاد منتسبوه من دورة نوعية بعنوان «كيف تكون مميزا وفعالا»، وذلك بغرض تطوير مهاراتهم التعاملية مع المجتمع كأفراد أو كفريق عمل عبر خطة علمية مدروسة بشكل دقيق، وضمن نفس الإطار استفاد الفريق من دورات نوعية موازية مثل دورة «كيف تكون شخصا منجزا وفاعلا» و «كيف تحقق لنفسك السعادة».. إلخ.

وقامت «فزعة قطر» بتأمين العدد الكافي من المتطوعين لصالح ملتقى القدس الشبابي، وساهمت بـ 30 متطوعا، كما أشرفت الفزعة ذاتها على الجانب التنظيمي لصالح نادي ذوي الاحتياجات الخاصة، بما اشتمل عليه من جلسات ترفيهية، وأمسيات حوارية.. إلخ.

وفي الوقت ذاته حافظت بقية «الفزعات على جاهزيتها»، وقدمت أداء عاليا خلال الفترة الرمضانية، حيث اشتغلت بكد على صعيد تطوير النشاط الرمضاني، وذلك عبر تنويع الدورات الرياضية التي تقدمها، وزيادة عدد المشاركين فيها، ناهيك عن الظهور البارز لها خلال ليلة «الكرنكعوه» التي شهدت احتفالات تليق بعظمة المناسبة التقليدية، وأهميتها على صعيد التراث القطري الشعبي.

ميدانياً، استفاد عناصر «قطر التطوعي» من زيارات لإدارة الدفاع المدني بمنطقة العزيزية، ومؤسسة المسنين، وهي زيارات أكدت البعد الإنساني لعمل «قطر التطوعي» والهدف العميق لنشاطه الرامي إلى تأكيد أن الحركة التطوعية هي حركة خدمة عامة، تعطي ولا تأخذ، وتعمر وتتضامن وترعى الفئات الأكثر هشاشة في المجتمع نيابة عن الجميع، وذلك وفاءً لمبادئ التطوع، وكذا تطبيقا لتعاليم الدين الحنيف الذي يحث على خدمة الناس لبعضهم البعض، وعلى التشجيع على فعل الخير وتقديمه دون انتظار المقابل.

حصيلة إيجابية ورغبة في المزيد

وبإضافة المشاركات الخارجية لـ «قطر التطوعي» التي تمثل فيها بأمين سره العام يوسف الكاظم وعدد من أعضاء البعثات المختارين من قبل وزارة الثقافة، فإن الكاظم يرى أن المركز قدم نشاطا طيبا خلال الفترة الماضية التي تمتد من الموسم الصيفي حتى اللحظة، ولا أدل على ذلك من الصيت الطيب الذي خلفه المركز، وهو ما دعا أعضاء مجالس إدارات الكثير من المراكز الشبابية لمطالبة «قطر التطوعي» بالانخراط معهم في مشاريع مشتركة، بغرض الحصول على نفس النوعية من الخبرة التي يمتلكها أعضاؤه.

من ناحية ثانية، أكد مدير المركز لـ «العرب» أن ما وصل إليه المركز من نتائج إيجابية سيدفعه دوما للتفكير في مساهمة مناسبة ضمن فعالية «الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010»، وهو المطلب الذي قدمه الكاظم لوزير القطاع مباشرة، وفيما طالبه الوزير بأن يكون المتقدمون للتطوع على مستوى من التأهيل يشرّف قطر، فإن الكاظم أكد أن متطوعيه قادرون على «تبييض وجه بلدهم»، ورفع التحدي التنظيمي والعملي في هذه المناسبة الكبرى، وأنهم أهل لأن يُعتمد عليهم، فهم بعد سنوات طويلة من المران والتدريب والتطوير في مختلف مجالات التدخل التنظيمي والإنساني والاجتماعي والطارئ صاروا قادرين على تقديم مستوى طيب من العمل، يؤكد سمعتهم المكتسبة بكثير من الجهد، ويتيح لبلدهم أن تفتخر بما لديها من شبان مدربين ومؤهلين على أعلى مستوى ثقافيا وعلميا وعمليا.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=634&secId=16 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=97545&issueNo=634&secId=16)

مريم الأشقر
09-16-2009, 05:00 AM
افتتاح معرض «أوبرا غاليري تفتح قلبك»

مشاركة فرنسية فاعلة في الدوحة 2010

http://www.alarab.com.qa/admin/articles/images/1195040638_b1.jpg

الدوحة - هلا بطرس

امتزج جمال الفن بالروح الإنسانية في الحدث الأول الذي تنظمه «أوبرا غاليري» في الدوحة، ضمن معرض للتحف القيّمة والأعمال الفنية المعاصرة يضم 53 قطعة، تتراوح قيمتها ما بين بضعة آلاف من الدولارات، وتصل في إحدى اللوحات إلى 635 ألف دولار، تذهب نسبة محددة منها لدعم مركز الشفلح للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

ومعرض «أوبرا غاليري تفتح قلبك في قطر»، الذي يجري برعاية الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني نائب رئيس مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع لشؤون التعليم، وبالتعاون مع سفارة فرنسا بالدوحة، يستمر حتى العشرين من الشهر الجاري. وقد قام وزير الثقافة والفنون والتراث الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري بافتتاحه مساء أمس الأول بمشاركة سفير فرنسا في قطر جيل بونو، ومدير عام أوبرا غاليري دبي برتران إيبو، وبحضور حشد كبير من الشخصيات الدبلوماسية والثقافية والفنية والاجتماعية، مثل سفراء اليابان وألمانيا، والقائم بالأعمال في السفارة الإسبانية، وإدارة فندق غراند حياة الدوحة الذي يستضيف الحدث..

الكواري: العالم كله أدرك مكانة الدوحة الثقافية

وبعد قطع شريط الافتتاح، قام الوفد بجولة في أرجاء المعرض الذي يضم قِطعاً مختلفة الأنواع والأحجام والتقنيات الفنية، ما بين الرسم والتصوير والمنحوتات والفنون المعاصرة.. وتصل قيمة القطع المعروضة إلى أكثر من 15 مليون دولار أميركي، وتضم تحفاً فنية من روائع رينوار وسيزلي وبيكاسو وشاجال وسلفادور دالي وماتيس..

وعقب الجولة، أشاد وزير الثقافة والفنون والتراث د.حمد بن عبدالعزيز الكواري بالمستوى العالي جداً لهذا المعرض، سواء من حيث عدد الفنانين المشاركين من كل أنحاء العالم، أو المستوى الفني الرفيع المتمثل في الأعمال المعروضة. وأضاف: «يبدو أن الدوحة استطاعت أن تثبت نفسها كعاصمة من العواصم الثقافية، مما جعل دور العرض الكبرى الآن تتجه للعرض فيها. ونحن نعتبر هذا مجرد بداية لمرحلة أهم قادمة إن شاء الله، حيث إننا نتطلع إلى أن نجعل من الدوحة مركزاً ثقافياً عربياً وعالمياً، فنحن مقدمون على حدث مهم جداً، وهو احتفالية الدوحة الكبرى عام 2010، ويهمنا جداً أن نشارك في هذه الفعالية على المستوى المحلي والمستوى العربي والعالمي». وتابع د.الكواري منوهاً بأن «العالم كله أدرك ما تحتله الدوحة ثقافياً من مكانة كبرى، وبالذات أنها أصبحت تتمتع ببنية تحتية على مستوى كبير جداً سواء من قاعات الفنادق، أو الحي الثقافي الذي بدأ نشاطه بشكل متواضع لكنه إن شاء الله سيشهد قمة هذه الفعاليات في 2010 عندما يتحول إلى مركز من المراكز المهمة عربياً وعالمياً. وبكل تأكيد افتتاح متحف الفن الإسلامي لعب دوراً كبيراً جداً في تسليط الضوء على أهمية الدوحة الثقافية». وأشاد الوزير بما تقوم به مؤسسة قطر من جهود كبيرة جداً، مؤكداً أن وزارة الثقافة تحاول أن تستفيد من هذه الدفعة لخلق حالة ثقافية مستمرة تجعل الدوحة تحتل المكانة اللائقة بها في عالم الثقافة وفي عالم الفنون والإبداع.

وفيما يتعلق بتخصيص جزء من أرباح المعرض لدعم مركز الشفلح، اعتبر د.الكواري هذه الخطوة مهمة جداً لأنها تعكس جانبا إنسانيا يجب أن يوضع في الاعتبار باستمرار، مضيفاً أن «أكثر الناس حساسية في التعامل مع الجانب الإنساني هم الفنانون، وبالتالي فإنها ظاهرة جميلة جداً أن يتعاطف الفنانون مع ذوي الاحتياجات الخاصة في مركز الشفلح. ونحن نحيي مثل هذه الظاهرة ونعمل على دعمها».

ورداً على سؤال حول مدى مساهمة هذا الحدث في الحراك الثقافي باعتباره نخبوياً، أجاب د.الكواري: «يجب على الفن أن يتعامل مع كل المستويات، مع النخبة كما مع الإنسان العادي، ولا يمكن للفن أن يكون مع جهة على حساب جهة أخرى. عندما تطمح أن تكون على صلة مع العالم، يجب أن تفتح الفرصة أمام الفنانين العالميين بأن يكون لهم وجودهم، وأن تتيح للنخبة المهتمة بالفنون أن تتمكن من مشاهدة هذه الأعمال الكبيرة».

بونو: أوبرا «صيادو اللؤلؤ» وعرض للأحصنة.. من مشاريعنا القادمة

عدا عن قيمته الفنية والإنسانية، يأتي هذا النشاط في إطار التعاون الثقافي الوثيق والمستمر بين دولتي فرنسا وقطر. وعلى هذا الصعيد، شدد السفير الفرنسي جيل بونو على أهمية المعرض في تعزيز العلاقات الثقافية بين البلدين، «التي نأمل أن تشهد تطورات وقفزات إلى الأمام في المستقبل وهو ما يعمل عليه البلدان».

وروى بونو في تصريح خاص لـ «العرب» على هامش افتتاح المعرض، أنه «في اللقاء الأول مع صاحب السمو الأمير الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، تحدثنا عن الكثير من الأمور لأن العلاقات بين البلدين على مستوى عال جداً، وما أثر بي كثيراً هو أن سموه شدد كثيراً على العلاقات الثقافية بين البلدين، وبقيت هذه الفكرة في ذهني، فقررنا أن نقوم بكل الجهود الممكنة لتعزيز هذه العلاقات الثقافية وتطويرها». انطلاقاً من هنا، تقوم السفارة الفرنسية في قطر بنشاطات ثقافية مختلفة ومتنوعة، تستمر على مدار العام. ومن المتوقع أن يكون لها مشاركة فعالة وكبرى في احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية.

وذكر بونو أنه في أثناء وجوده منذ أيام قليلة في باريس للمؤتمر السنوي للسفراء، التقى بوزير الثقافة الفرنسي فريديريك ميتيران، فطلب هذا الأخير مقابلته، وهو يعرف قطر جيدا،ً وعلى اطلاع كبير بالمشاريع التي تقوم بها صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند، وكلفه ببعض المشاريع، وبأن يعرضها على سمو الشيخة موزة.

إلى جانب ذلك، هناك أفكار لمشاريع كبرى لاحتفالية الدوحة، كشف بونو لـ «العرب» عن خطوطها العريضة.

فأولاً، وانطلاقاً من كون اللؤلؤة تمثل رمزاً ثقافياً قوياً جداً في قطر، هناك مشروع لعرض مقتطفات من أوبرا «صيادو اللؤلؤ» للمؤلف الفرنسي الشهير صاحب أوبرا «كارمن» بيزي. وبما أن قطر لديها الأوركسترا الفلهارمونية ذات المستوى العالمي، كما شرح بونو، فبالتالي يمكن جلب قائد أوركسترا فرنسي مع بعض المغنين للقيام بهذا المشروع. وهنا تابع بونو شارحاً: «لكي يكون هناك حوار ثقافي ضمن هذا المشروع، التقيت بحسين الفردان الذي هو خبير في اللؤلؤ، وأطلعني على أفلام مسجلة لموسيقيين قطريين عن صيادي لؤلؤ. إذن يمكن ضم ثقافة اللؤلؤ الفرنسية بالثقافة القطرية، فيما يشكل نوعاً من الحوار بين الثقافات. وأعتقد أن قطر أصبحت على مستوى من التطور الاقتصادي والسياسي والأكاديمي العالي لدرجة تسمح للناس بتذوق الأوبرا، وهذا نوع من التعليم الثقافي، لأنه سيكون هناك من يعلق على الأوبرا بالعربية والإنجليزية، لكي يفهم الحضور ماذا يحصل. وهذا مشروع صعب جداً، ومكلف، لذا يجب أن نحظى بدعم المؤسسات الكبرى».

على صعيد متصل، من المعروف عن القطريين شغفهم بالأحصنة. والجدير ذكره هنا أن قطر ترعى جائزة قوس النصر في فرنسا، أي أن هناك تواصلا كبيرا بين الدولتين في موضوع الأحصنة، لذا فهناك أيضاً مشروع يقضي بإحضار بارتاباس، وهو فنان فرنسي كبير يقدم عروضا فنية للأحصنة، ليس على شكل سيرك، إنما عرض درامي استعراضي ضخم جداً جال في بلدان مختلفة حول العالم. وهذا الوقت مناسب، كما أكد السفير الفرنسي، لأن يكون هناك عروض كبيرة جداً في قطر بعد المستوى الذي بلغته ثقافياً على صعيد عالمي.

كما أن هناك مشروعا مهما، كما يضيف بونو، «يقضي بدعوة شارل أزنافور مع الأوركسترا الفلهارمونية، وهذا الفنان محبوب جداً في المنطقة. وسنحرك المؤسسات الفرنسية الكبرى في خصوص هذه الأفكار، لكن أيضاً عندما تكون المشاريع تتحدث للثقافة والإرادة القطرية، لا بد من الاقتراب من المؤسسات الكبرى المحلية لطلب دعمها، والعائلات القطرية الكبيرة، والحصول على تأييد ودعم الأصدقاء القطريين والمجتمع المدني»..

إضافة إلى ذلك، فإن فرنسا هذا العام هي ضيف الشرف في معرض الكتاب؛ لذا، كما قال بونو، «سنقوم بتظاهرة ثقافية كبرى مع ناشرين فرنسيين كبار لم يحضروا سابقاً إلى هنا، ومع مشاهير في عالم الكتاب ومؤلفين.. وهناك معارض كثيرة، ومنها واحد عن تأثير العالم العربي الإسلامي على الفنون الفرنسية، وتحديداً الزخرفية. وهذا المشروع مهم جداً وفيه رمزية، وآمل أن أجد الدعم له لأنه في صلب سياسة التثقيف في قطر».

وهناك أيضاً أحداث كثيرة متنوعة تستمر على مدار العام، كما أكد بونو، إنما طبعاً لا يمكن تحقيق أي شيء دون مؤسسة قطر ووزارة الثقافة ودون الحصول على تأييد القطريين.. وشدد بونو على أن كل هذه الأفكار والمشاريع تأتي من الحماسة الكبرى لدى فريق السفارة، لأنه سعيد بوجوده هنا.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=634&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=97444&issueNo=634&secId=18)

مريم الأشقر
09-18-2009, 03:03 AM
في احتفالية يوم التطوع العربي

الكاظم : مستعدون لتقديم 5300 متطوع لعاصمة الثقافة العربية

الدوحة - العرب

احتفل مركز قطر للعمل التطوعي باليوم العربي للتطوع، بحضور عدد كبير من المتطوعين، كما أكد أمين سره العام الاستعداد المثالي للإسهام في فعالية «قطر عاصمة للثقافة العربية». جاءت الاحتفالية بمناسبة الذكرى السنوية ليوم التطوع العربي (15/9 من كل سنة) وذلك بتوجيهات من الدكتورة منى بنت سحيم آل ثاني، رئيس مجلس إدارة مركز قطر للعمل التطوعي ورئيس الاتحاد العربي للعمل التطوعي، وحملت شعار إبلاغ رسالة العمل التطوعي واتحاده العربي إلى كل أنحاء العالم. وقال أمين السر العام لـ «قطر التطوعي»، السيد يوسف الكاظم، إن الاحتفالية تحرص على تفعيل اليوم العربي للعمل التطوعي على مستوى قطر وعلى مستوى العواصم العربية، فقد نظمت قطر الفعاليات المختلفة، لتؤكد جدارتها بقيادة العمل التطوعي العربي، والإيفاء بثقة الأشقاء العرب الذين أولوها رايتهم، وكذا تطبيقا لتوجيهات الدكتورة منى بنت سحيم آل ثاني التي سنت يوم التطوع العربي، وجعلته مناسبة للحث على هذا الخلق النبيل، وتوجيه الجهد لخدمة الوطن بأهله وناسه وبيئته دونما رغبة في الحصول على مقابل.

وتضمن احتفال «قطر التطوعي» إنجاز جداريات تخلد هذا اليوم بمشاركة مجموعة كبيرة من المتطوعين، كما ناقش هؤلاء جاهزيتهم للمشاركة الفعالة في «الدوحة عاصمة الثقافة العربية»، وأعربوا عن استعدادهم للقيام بكل دور يناط بهم، وتشريف بلدهم بحضور أكثر من 5300 متطوع جاهزين في الحال للانضمام لمنظمي الفعالية العربية دونما تأخير، وهم مؤهلون أحسن تأهيل. وقدم الكاظم شكره الجزيل للدعم الذي تقدمه رئيس الاتحاد العربي للتطوع، وقدم باسم متطوعي قطر خالص التهاني للشعب القطري والأمة الإسلامية جمعاء بمناسبة عيد الفطر الكريم.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=636&secId=16 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=97786&issueNo=636&secId=16)

مريم الأشقر
09-18-2009, 03:04 AM
المتطوعون جاهزون لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية

قطر التطوعي احتفل باليوم العربي للتطوع

• المركز ينفذ جداريات لتخليد يوم التطوع

الدوحة - الراية

احتفل مركز قطر للعمل التطوعي مساء أمس الأول بحضور عدد كبير من المتطوعين باليوم العربي للتطوع الذي يصادف الخامس عشر من سبتمبر من كل عام، بالتزامن مع احتفالات الجمعيات والمنظمات التطوعية الأعضاء في الاتحاد العربي للعمل التطوعي.

جاءت الاحتفالات بتوجيهات من الشيخة الدكتورة منى بنت سحيم آل ثاني رئيس مجلس إدارة مركز قطر للعمل التطوعي ورئيس الاتحاد العربي للعمل التطوعي وذلك لتعزيز مفاهيم العمل التطوعي في الدول العربية ولإبلاغ رسالة الاتحاد الهادفة إلى إعلاء قيم العمل التطوعي في البلاد العربية وخاصة أنها تمر بمرحلة تنموية شاملة وفيها أحداث تتطلب تتضافر العمل الجماعي خاصة من فئات الشباب ويسبق احتفالات الاتحاد العربي للعمل التطوعي الاحتفالات باليوم العالمي للتطوع والذي يصادف الخامس من ديسمبر من كل عام.

وقال السيد يوسف علي الكاظم الأمين العام للاتحاد العربي للعمل التطوعي وأمين سر مركز قطر للعمل التطوعي إن رئيس الاتحاد العربي للعمل التطوعي حرصت على تفعيل اليوم العربي للعمل التطوعي على مستوى قطر وعلى مستوى العواصم العربية، فقد نظم مركز قطر للتطوع هذا الاحتفال وفعلت مثله الجمعيات التطوعية.. وجاء احتفال المركز كتظاهرة تطوعية لاستعراض الأعمال التطوعية في قطر في الفترتين الماضية والحاضرة وناقشت الواقع الذي ينبغي أن يكون عليه التطوع في الفترة المقبلة.

وأكدت التظاهرة أن قطر بقيادتها التطوعية وبمتطوعيها المحبين للعمل التطوعي قادرة على قيادة مسيرة العمل التطوعي عربياً إيفاء للثقة التي أولاها إياها القيادات التطوعية في الدول العربية يوم أن انتخبوا قطر واختاروها بالإجماع عام 2003 لتكون مقراً للاتحاد العربي للعمل التطوعي ولتقوم بنشر ثقافة التطوع وسط قطاعات المجتمع العربي من خلال العديد من الأنشطة.

ويذكر أن رئيس الاتحاد العربي ومنذ اختيارها حرصت أن يكون للعمل التطوعي يوم عربي تحتفل به كل الدول العربية وفي اجتماع بمقر جامعة الدول العربية تم اختيار 15 سبتمبر كرمز للعمل التطوعي العربي تحتفل به الدول العربية كل بطريقته مادام الهدف واحداً.

وتضمن احتفال مركز قطر للعمل التطوعي عمل جداريات بالمركز تخلد هذا اليوم وتعطيه معناه بمشاركة مجموعة كبيرة من المتطوعين وجاءت الجداريات بصمة واضحة لا تخطؤها العين تذكر المتطوعين بهذا اليوم.

وفي التظاهرة التطوعية ناقش المتطوعون جاهزيتهم للمشاركة في تنظيم فعاليات احتفالات الدوحة عاصمة الثقافة العربية عام 2010 وتم بحث الأمر مستفيدين من تجاربهم في الأعمال التطوعية في الأحداث الكبيرة مثل دورة الأسياد ودورة غرب آسيا التي شاركت فيها أكثر من 45 دولة من دول العالم.

وأعرب المتطوعون عن استعدادهم لتقديم أية مساعدات تطلبها وزارة الثقافة والفنون والتراث القائمة بأمر احتفالات الدوحة عاصمة الثقافة العربية.. وقال السيد الكاظم إن المركز لديه نحو 5300 متطوع جاهزون في أي لحظة للعمل في أي موقع يطلب منهم.

وأشار الأمين العام إلى أن المركز أدخل نظام العمل التطوعي بأسلوب الفزعات وهو أسلوب مرن يعطي أعضاء الفزعة الحرية في الابداع والابتكار.

وفي كلمته أمام الاحتفال أوضح أمين السر العام أن للمركز عدداً من المشاريع والأنشطة سينفذها خلال الفترة المقبلة بالتعاون مع عدد من الجهات ويحتاج ذلك إلى متطوعين من مختلف الفئات والمستويات، وأشار في هذه الأثناء إلى أن المركز زادت أعباؤه بعد أن أصبح علماً ومعروفاً تقصده كل الجهات التي تقوم بتنظيم الفعاليات إلا أن الكاظم أكد أن المركز بمتطوعيه قادر على أي تحد كما ثبت من خلال المشاركات الماضية.

وقال إن هذا الدور الذي يقوم به المتطوعون يجد متابعة واهتماماً كبيراً من جميع المسؤولين في الدولة وبشكل خاص الجهد الإنساني الذي يبذله المتطوعون مع ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن ومرضى الطب النفسي.

وبمناسب اليوم العربي توجه الأمين العام للاتحاد بالشكر للشيخة الدكتورة منى بنت سحيم آل ثاني رئيسة الاتحاد لما قامت به من دور ملموس وجهد محسوس من أجل ترقية العمل التطوعي في الدول العربية ونيابة عنها رفع أسمى آيات التهاني بمناسبة اليوم العربي للتطوع وبمناسبة عيد الفطر المبارك لجميع المتطوعين في قطر وفي البلاد العربية ودعاهم إلى مزيد من العمل والجهد لإكساب العمل التطوعي القيمة المرجوة.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=471040&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
09-19-2009, 06:59 AM
مخطوطات نادرة بمعرض «ورقيات الذاكرة»بمركز واقف للفنون

الجيدة: سنكون جزءاً لا يتجزأ من فعاليات احتفالية الدوحة 2010

http://www.alarab.com.qa/admin/articles/images/1929019161_b3.jpg

الدوحة - هلا بطرس

يستمر معرض «ورقيات الذاكرة» باستقطاب الزوار يومياً في مركز واقف للفنون بسوق واقف، والذي ينظمه المعرض برعاية بنك HSBC قطر، وذلك طيلة شهر رمضان المبارك.

ويتوافد الزوار إلى المعرض للاطلاع على الخرائط والمخطوطات النادرة والكتب القديمة ذات القيمة العالية، والروائع الفنية للخط العربي، وكلها قديمة وقيّمة تتراوح تواريخ إصدارها ونشرها وإنجازها ما بين أواسط القرن السادس عشر حتى أواسط القرن العشرين.

والإقبال على المعرض كان جيدا . ووفقاً للمدير الإداري لمركز واقف للفنون طارق الجيدة، إن عدد الزوار يتفاوت بين أوقات وأخرى، فهذا مرتبط نوعاً ما بالجو، وبعطلة نهاية الأسبوع.. لكن بشكل عام، يمكن القول إن الإقبال كان جيداً، لأن هناك من التنوع، كما يضيف الجيدة، متابعاً: «المعروضات تبدأ من عمر معين إلى كتب مطبوعة في السبعينات والخمسيات والستينات.. حتى إن هناك كتبا عن دولة قطر طبعت في فترات متفاوتة.

لهذا السبب يكون الإقبال متنوعاً، لأننا نحاول أن نصل إلى فئة كبيرة من الجمهور. والحمد لله أن الإقبال والتفاعل كانا كبيرين، وكان الجمهور مهتماً بالمعروضات ويسأل ويستفسر عن كل شيء».

انطلاقاً من هنا، يمكن القول إن تجاوب الناس مع المعرض فاق التوقعات نوعاً ما، لكن «الجمهور يتفاعل مع العرض كعرض، أكثر منه كفرصة لاقتناء بعض هذه المعروضات»، على حد تعبير الجيدة، الذي أضاف: «طبعاً طموحنا هو أن نوصل رسالة، وأن نطور ذوق الجمهور، وإن شاء الله يصبح هناك مردود في المستقبل، ويتحمس الناس أكثر للبدء باقتناء هكذا أعمال ومعروضات لها قيمة كبيرة في أن تعرض في البيت أو المكتب»..

وكشف الجيدة عن أن المشروع القادم لمركز واقف للفنون سيكون لمجموعة من الفنانات القطريات والخليجيات، يليه نشاط بمناسبة اليوم الوطني في شهر ديسمبر المقبل «يتناسب مع هذا الحدث المهم على نفوسنا وقلوبنا»، كما أكد متابعاً: «بعد ذلك، أي خلال العام 2010، سنبدأ بأنشطة التي هي جزء من احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية. وهناك تواصل وأنشطة ستتم من خلال برنامج الوزارة. وإن شاء الله سنكون جزءا لا يتجرأ من هذه الفعاليات».

يشار إلى أن المعروضات التي يشملها معرض «ورقيات الذاكرة» تتنوع ما بين الخرائط والمخطوطات النادرة التي تصور مناطق مختلفة من الخليج العربي، والكتب القيّمة المتصلة بفترة من تاريخ المنطقة العربية كما وثقها بعض الأوروبيين من أوائل الرحالة في المنطقة. هذا إضافة إلى نسخة فريدة للقرآن الكريم من إفريقيا مكتوبة على سعف النخل تعود إلى القرن السابع عشر.

ومن الكتب المعروضة كتاب تاريخ المنطقة العربية لدايفيد جورج هوغارت من 139 صفحة، يتناول تاريخ شبه الجزيرة العربية، صدر في لندن عام 1922، ويعتبر مرجعاً في هذا المجال. وهناك «ثورة في الصحراء» لتوماس إدوار لورانس من 446 صفحة، يروي فيه لورانس العرب تجربته في المنطقة العربية بداية القرن العشرين. وهي نسخة منقحة بيد لورانس العرب نفسه عن الكتاب الشهير «أعمدة الحكمة السبعة»، وتتضمن خرائط ورسوم نادرة.

يعود هذا الكتاب للعام 1929. وفي السياق نفسه هناك كتاب «الحياة السرية للورانس العرب» لـ «ب. نايتلي» و «س. سيمبسون»، وهو بحث مفصل من 333 صفحة قام به الكاتبان بالاعتماد على وثائق سرية خاصة بلورانس العرب، ويتناول بالتفصيل تجربة التعذيب التي تعرض لها وتأثيراتها على حياته، وقد نشر لأول مرة في لندن عام 1969 بعد أن تم نشره على أجزاء في صحيفة «صنداي تايمز». ثم هناك «دليل الفن الإسلامي»، وهو دليل مصور من 347 صفحة نشر في لندن عام 1947، يتناول العديد من المقتنيات والأعمال الفنية الإسلامية كالخزف والزجاج والخط العربي والمنمنمات والزخرفة. وكتاب «رسومات من الأراضي الإسلامية» لـ «ر. بيندر ويلسون» المؤلف من 204 صفحات يتناول بالدراسة فن الرسم الإسلامي ويعتبر إضافة قيّمة للمهتمين بهذا المجال ومرجعاً للدارسين، وتم نشره لأول مرة عام 1969 كجزء من سلسلة الدراسات الشرقية بجامعة أوكسفورد.

ومن الخرائط هناك خريطة جديدة لشبه الجزيرة العربي لجان بابتيست بورغينيون دانفيل، وهي ملونة أصلية نشرت عام 1794 من قبل أحد أهم علماء الخرائط بالاعتماد على مصدرين أساسيين هما الجغرافيان العربيان الإدريسي وأبو الفداء. ويتضمن المعرض أيضاً خريطة لجزيرة هرمز لـ «ج. ف. شلاي»، وهي كناية عن مخطط بحري منقوش في الصلب في إطار زخرفي لجزيرة هرمز، يبين القلعة ومدخل السفن والمرسى البحري، ويعود إلى عام 1750. إضافة إلى خريطة ساحل شبه الجزيرة العربية والبحر الأحمر والخليج الفارسي لجاك نيكولا بيلان، وهي خريطة نادرة قام بتحقيقها الفرنسي بيلان بتكليف من كونت موريبا عام 1740، وتتناول بالتفصيل المناطق الجنوبية والجنوبية الشرقية من شبه الجزيرة العربية، حيث تعطي فكرة شاملة عن المدن الرئيسة والتقسيمات التي كان سائدة حينذاك.

ويقدم المعرض أعمال نادرة وقيّمة لكبار الخطاطين، منهم الخطاط التركي عبدالقادر شكري الذي عمل تحت خدمة السراي العثماني، ويعود عمله المعروض إلى العام 1796. وهناك أيضاً أعمال هامة للخطاط العراقي هاشم محمد البغدادي (1917-1973)، الذي ألف عدة كتب في الخط. إضافة إلى مشاركة للشيخ عبدالعزيز الرفاعي (1936-1871)، الذي كان من أهم الخطاطين الترك في القرن العشرين، ومعروف بمواهبه في الخط الثالث والنسخ، وكان ملقباً بأمير الخطاطين. واللوحة التي يشملها المعرض له تعود إلى العام 1929.


http://www.alarab.com.qa/details.php...o=637&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=97835&issueNo=637&secId=18)

مريم الأشقر
09-23-2009, 02:23 AM
معرض «الأبيض والأسود» بعد العيد.. ومشاركة فاعلة في «نفحات رمضانية»

عبيدان: مسابقة آل ثاني أبرز مشاركات «التصوير الضوئي» في الدوحة 2010

http://www.alarab.com.qa/admin/articles/images/1877928522_b.jpg

الدوحة - هلا بطرس

في سياق نشاطاتها المخصصة لشهر رمضان المبارك، تقيم الجمعية القطرية للتصوير الضوئي المعرض الفوتوغرافي الفني «رمضانيات 2009»، وهو يتضمن ما يقارب 25 لوحة فوتوغرافية تعكس رؤية حوالي 20 مصورا من أعضاء الجمعية حول هذا الشهر الفضيل. وتتنوع الصور ما بين لقطات متنوعة للمصحف والسبحة والمساجد، وصور لأطفال بالملابس التقليدية يعيشون أجواء رمضان على طريقتهم، ومشاهد رمضانية من أماكن مختلفة من العالم..
وانطلق المعرض مساء الأربعاء الفائت في مقر الجمعية بالحي الثقافي، بحضور أعضاء الجمعية والمشاركين في المعرض، يتقدمهم رئيس مجلس إدارة الجمعية أحمد بن يوسف الخليفي، ونائب الرئيس عبدالرحمن عبيدان، وحشد من محبي التصوير والمهتمين بهذا الفن، مثل الفنان التشكيلي حسن الملا.

ويقام هذا المعرض بصورة سنوية تحت تسمية «نفحات رمضانية»، كما شرح نائب رئيس الجمعية القطرية للتصوير الضوئي عبدالرحمن عبيدان، وتقرر هذا العام أن يضاف إليه ما هو جديد فيشمل الإسلاميات كلها. وفي تصريحه لـ «العرب» على هامش المعرض، أشاد عبيدان بالإقبال من قبل الأعضاء على المشاركة في هذا الحدث، حيث إن العدد فاق التوقع السنوي.

ويأتي هذا المعرض في ختام شهر رمضان المبارك، على أن يتبعه بعد العيد معرض يعتبر جديدا وغريبا نوعاً ما بالنسبة لفن التصوير، يعتمد التصوير بالأبيض والأسود، وبـ «ميديوم فورمات» بواسطة كاميرات خاصة تستخدم الأفلام، وليس بالكاميرات الرقمية. وبحسب عبيدان، إن أهمية هذه الفكرة هي في أنها «عودة إلى الوراء لإفهام الناس عن فن التصوير الفيلمي، كيف هو وما مميزاته واختلافاته.. فـ «الأسود والأبيض» يعتبر ملك التصوير أساساً، وهو صعب لأنه يعتمد فقط على لونين، فعلى المصور أن يتحكم جيداً بهما وبدرجات اللون.. وهذه العملية تصبح أسهل عندما تكون الصورة ملونة، ما شكل نوعا من التحدي للمصورين، لكن الأعمال التي قدمها الأعضاء كانت رائعة، والإقبال على المشاركة مرتفع جداً. ومن المتوقع أن يقام هذا المعرض بعد العيد في مقر الجمعية القديم».

ولفت عبيدان إلى أن المشاركات من قبل الإناث مرتفعة في المعرضين الحالي والتالي، وتبلغ نسبتهن نصف إجمالي المشاركين تقريباً في المعرض المقبل، ما يعتبر لافتاً لأن كاميرا الـ «ميديوم فورمات» هي ثقيلة في الحمل وكبيرة وصعبة، غير أن هذا الأمر لم يقف عائقاً بوجه المصورات من الجنس اللطيف.

وعن مدى الاهتمام بفن التصوير إما من قبل ممارسي هذا الفن والهواة وإما من جهة الناس، أكد عبيدان أن التصوير هو من أكثر الفنون حصداً للاهتمام في قطر. وأضاف أن «عدد المصورين كبير، لكن لا بد من الإشارة إلى الفرق بين المصور الفنان، وحامل الكاميرا أو المسجل. فالفنان يهتم بالتفاصيل ويدخل عناصر فنية في الصورة وأفكارا معينة. أما حامل الكاميرا فيلتقط أي صورة، وللأسف تجد في منتديات التصوير عبارة «واو وجميل ورائع» تحت أي صورة، فيعتبر المصور نفسه فناناً على حساب المبدع الحقيقي».

مسابقة آل ثاني للتصوير

وبعد معرض الأبيض والأسود، تبدأ مرحلة الاستعداد النهائية لمسابقة آل ثاني، حيث إن الموعد النهائي لتقديم المشاركات هو في نوفمبر المقبل. وشرح عبيدان أنه سيكون هناك دورات استعداد لنقل نبذة للناس عن كيفية المشاركة، لكي يصار إلى تسليم الأعمال قبل الموعد النهائي في نوفمبر. وشدد على أهمية هذه المسابقة الدولية، التي هي الأولى، وتقدم أكبر جائزة مالية في هذا المجال. ويتم تنظيمها بدعم من الشيخ سعود بن محمد بن علي آل ثاني وتحت إدارة الجمعية القطرية للتصوير الضوئي. وقد كانت وما زالت الأولى، حيث بدأت الأولى على مستوى الخليج، ثم الدول العربية، ثم دول العالم، و «ستستمر الأولى». وموضوع الصور المختار هذا العام هو «مملكة الحيوان»، بما فيها الأصناف الصغيرة مثل الحشرات. وهنا أوضح عبيدان: «نحن نغيّر المواضيع في كل عام لكي نترك مجالا لكل تخصص فني أن يبرز. في العام الماضي كان موضوعنا هو «الناس حول العالم»، فبرز فن البورتريه. وقبله اخترنا «الماء»، فبرزت الحركة.. وفي كل سنة نحاول أن نضع موضوعا عاما. طبعاً ليس هناك الكثير من المصورين في قطر الذين يصورون الحيوانات، بالتالي فإن هذا الأمر سيشكل نوعاً من التحدي في الأفكار والأشياء الجديدة، وقد يحب المصور هذا المجال ويندمج به، وهذا من أهداف المسابقة».

احتفالية الدوحة 2010

ورداً على سؤال حول التواصل مع وزارة الثقافة لتحديد الخطوط العريضة لمشاركة الجمعية في احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010، أكد عبيدان أن الجمعية قدمت كتاباً بأفكارها ومشاريعها المقترحة، وهي بانتظار الرد، «فالكرة الآن في ملعب الوزارة»، وعندما تأتي الردود يبدأ التنفيذ مباشرة. ومن المتوقع أن تتضمن مشاريع الجمعية في العام المقبل ضمن الاحتفالية فعاليات ونشاطات متنوعة، من معارض، ودعوات خارجية.. والأبرز في الموضوع أنه سيتم افتتاح العام بمسابقة آل ثاني للتصوير، واختتامه أيضاً بالمسابقة، ومن بعدها يصبح الموعد السنوي لها في شهر ديسمبر من كل عام.


http://www.alarab.com.qa/details.php...o=639&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=98033&issueNo=639&secId=18)

مريم الأشقر
09-28-2009, 01:41 AM
تعاون سوري قطري تحضيراً للاحتفالية

«بيت الحكمة» عرض مسرحي في افتتاح الدوحة 2010

http://www.alarab.com.qa/admin/articles/images/1050015076_26090940851.jpg

دمشق - عمر عبداللطيف

يعكف السوريون حالياً على تحضير عمل مسرحي ضخم بعنوان «بيت الحكمة»، وهو عمل درامي تعبيري موسيقي، يجهز خصيصاً لافتتاح احتفالية «الدوحة عاصمة الثقافة العربية» التي ستنطلق بداية عام 2010 .

تتناول فكرة العرض، الذي يقوم بإخراجه السوريان جهاد سعد وجهاد المفلح، حياة الخليفة العباسي المأمون، الذي أسس لمدينة ثقافية حالمة، اهتمت بكل شؤون العلم والعلماء، لتصبح بغداد منارة ثقافية من خلال ترجمتها لحضارات العالم، كما يقول المفلح.

ويوضح المفلح في حديثه لـ «العرب» أن «بيت الحكمة» عمل خاص باحتفالية الدوحة بما فيه من بعد ثقافي يناسب طموحاتنا الحالية.

وعلمت «العرب» أن سوريا ستشارك خلال شهر فبراير القادم، بأول أسبوع ثقافي على مستوى الوطن العربي، في احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية.

وكان سعد ثامر الحميدي مدير مكتب وزير الثقافة القطري ناقش مع المسؤولين في وزارة الثقافة السورية ما يمكن أن تشارك به سوريا في احتفالية الدوحة، خلال زيارته لسوريا في شهر مايو الماضي.

وبناء على المقترحات التي قدمتها وزارة الثقافة السورية لإقامة عدة نشاطات ضمن الأسبوع الثقافي السوري في قطر، اختارت وزارة الثقافة القطرية أهم النشاطات النوعية التي اقترحها السوريون، ليتضمن الأسبوع الثقافي، مبدئياً، معرض فن تشكيلي، ومعرضاً للخط العربي، وآخر للسجاد اليدوي، وعروض أفلام سينمائية، ومعرضاً للكتاب، وأمسية شعرية لعمر الفرا، ومعرض صور ضوئية عن سوريا، ومحاضرات عن التاريخ العربي المشترك بين سوريا وقطر.

كما يتم التحضير حالياً لأوبريت ضخم بعنوان «صلاح الدين الأيوبي» لفرقة إنانا السورية، وهو إنتاج سوري قطري، سيتم عرضه في دار الأوبرا بدمشق بتاريخ 8/10/2009، ثم سينتقل العرض إلى قطر بداية العام القادم.

وهي أول مرة يتم فيها المزج بين المسرح والسينما مع الحدث الدرامي في عمل واحد على مستوى سوريا، حسب تعبير نبيل المالح مخرج الجانب السينمائي من العرض، كما يشاطره الرأي جهاد المفلح مخرج الجانب الدرامي من العمل.

ويشير نزيه خوري مدير العلاقات الثقافية بوزارة الثقافة السورية إلى أنه تمت دعوة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة القطري لحضور عرض «صلاح الدين» في دار الأوبرا السورية.

ويوضح خوري أن التنسيق مع الجانب القطري مستمر، كما يوجد تنسيق بين القطريين وبين بعض الشخصيات خارج الإطار الرسمي، معتبرا أن العلاقات الجيدة بين البلدين انعكست على التعاون الثقافي.

كما تنسق وزارة الثقافة القطرية مع الدكتورة حنان قصاب حسن الأمينة العامة لاحتفالية دمشق عاصمة الثقافة العربية عام 2008، التي زارت قطر في وقت سابق، بناء على دعوة وزير الثقافةوالفنون والتراث الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري، بعد لقائهما في دمشق على هامش مؤتمر وزراء الثقافة العرب عام 2008.

وسبق ان قدمت حنان حسن، شرحات ضافية للمسؤولين في وزارة الثقافةوالفنون القطرية عن طبيعة الطريقة التي تم التحضير بها لـ «دمشق عاصمة الثقافة العربية»، والهيكلية الإدارية التي اتبعت.

وتقول حسن في حديثها لـ «العرب»: عرضت عليهم أيضا البرنامج الذي نفذ في دمشق، والمشاكل التي واجهناها، والأخطاء التي شعرنا بها، كي تتفادى اللجنة القطرية المحضرة هذه الأخطاء، لأن التجارب هي التي تعلم، كما استفدنا نحن من تجربة حلب عاصمة الثقافة الإسلامية.

وتوضح حسن أنه «تم التخطيط للربع الأول من احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة، وتم وضع الميزانية لها»، مشيرة إلى أن «البرنامج سيشهد انفتاحا على الثقافة العالمية»، كما فعلت دمشق.

وتحدثت حسن مع القطريين عن العروض السورية والنشاطات السورية، التي يمكن أن تشارك في احتفالية الدوحة، بيد أنها تحفظت على بعض المقترحات والمشاريع، التي يمكن أن تتم بتعاون الطرفين، قائلة: «ما زلنا نناقش هذه المقترحات عبر الهاتف، لكن الوقت غير مناسب للحديث عنها».

وتمنت حسن، التي التقت بالعديد من الشخصيات والمؤسسات المتعلقة بالتحضير لاحتفالية الدوحة، أن تكون الدوحة عاصمة بكامل توهجها، معبرة عن دهشتها لجمال العمارة والنظافة وحسن التخطيط العمراني، والنظام المطبق بشكل دقيق، مشيرة إلى «لطف أهل قطر واحتفائهم بالضيف يشعرك بأنك ابن البلد، كما أن حفاوة وزير الثقافة القطري والفريق العامل معه لها الأثر البالغ في رسم هذه الصورة المشرقة».

حنان التي زارت متحف الفن الإسلامي في قطر، دهشت بجمال المبنى وطريقة العرض، وقيمة القطع المعروضة، قائلة: « زرت معظم متاحف العالم،وأرى أن متحف قطر يحتل الصدارة».

يشار إلى أن الدوحة ستتسلم راية الثقافة العربية من القدس عاصمة الثقافة العربية لهذا العام، التي كانت تسلمتها من دمشق عاصمة الثقافة عام 2008.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=646&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=98831&issueNo=646&secId=18)

مريم الأشقر
09-28-2009, 01:42 AM
د.الكواري: خطة وطنية لاحتفالية الدوحة

كتب - عبدالحميد غانم

أكد سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث انتهاء الوزارة والوزارات والهيئات المشاركة في احتفالية الدوحة 2010 من وضع خطط فعالياتها في اطار خطة وطنية شاملة لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة.

وأضاف د.الكواري: ان الثقافة بالذات ليست مقصورة على أي وزارة والجميع يتحمل مسؤولياته لإخراج الاحتفالية في أفضل صورها لذلك الخطة تغطي مختلف الجوانب الثقافية وتأخذ في حساباتها البعد المحلي والعربي والاسلامي والعالمي والتفاعل والتطور الذي يشهده العالم بين الثقافات بما يعزز مكانة الثقافة العربية.

http://www.raya.com/site/topics/arti...8&parent_id=17 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=472911&version=1&template_id=18&parent_id=17)

مريم الأشقر
09-28-2009, 01:42 AM
خطة وطنية شاملة لاحتفالية الدوحة 2010

http://www.raya.com/mritems/images/2009/9/27/2_472922_1_228.jpg

تغطي البعد المحلي والعربي والإسلامي والعالمي.. وزير الثقافة:

• برنامج الفعاليات متميز وغير تقليدي وإعلان جدول الربع الأول قريباً

كتب - عبد الحميد غانم

قال سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث: انه تم الانتهاء تقريبا من خطة القسم الاول من احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 وسيتم الاعلان عنها خلال الأيام القليلة المقبلة.

واكد د. الكواري: في تصريحات خاصة لالراية ان الوزارات والهيئات المشاركة في الاحتفالية انتهت من وضع خططها ومنها هيئة متاحف قطر التي قدمت فعالياتها كاملة وهذه الفعاليات ستكون مشمولة في خطة الفعاليات العامة وجدول القسم الاول وايضا المهرجان البحري قدم خطته كاملة وكذلك مؤسسة قطر التي التحق احد مسؤوليها ليكون عضوا في اللجنة العليا للاحتفالية بتوجيهات من صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند.

واضاف الوزير : لذلك استطيع التأكيد ان الكل قدم برنامجه وخطته لتكون خطة وطنية شاملة لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 وسيكون بيننا وبين جميع الوزارات والهيئات المشاركة تنسيق تام لتقديم عمل ناجح متميز وغير تقليدي يليق باسم قطر.

واضاف: ستكون قمة هذا النشاط هي بداية 2010 عندما نبدأ نشاطنا للدوحة عاصمة للثقافة العربية واعتقد اننا في قطر وفي وزارة الثقافة بصفة خاصة نتحمل مسؤولية كبيرة ان نقدم الثقافة العربية على أكمل وجه والا نجعل الدوحة اقل من أي عاصمة اخرى تولت هذه المهمة في السابق.

وقال سعادة وزير الثقافة. ان الثقافة بالذات لايمكن ان تكون مقصورة على أي وزارة ولكن يستطيع أي فرد وأي مؤسسة ان تشارك بشكل أو بآخر في تحمل مسؤولياتها ولذلك فهذه الخطة التي تغطي الربع الأول من العام قد اكتملت ويجري في هذه الأيام التنسيق الكامل بين هيئة المتاحف والمهرجان البحري ومؤسسة قطر لدمج فعالياتهم في الخطة التي اعدتها وزارة الثقافة بحيث تكون خطة واحدة تمثل الجسم الثقافي في البلد ككل واستطيع ان أؤكد ان هذه الخطة تغطي الثقافة من جميع جوانبها وايضا البعد العربي الاسلامي وهو البعد الغالب على هذه الفعاليات مع مرعاة ان يأخذ البعد المحلي المقام الذي يليق به وايضا التفاعل والتطور الذي يشهده العالم بين الثقافات بما يعزز مكانة الثقافة العربية ويجعلها قادرة على الصمود والتأثير.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=472881&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
10-04-2009, 03:54 AM
احتفالات الدوحة 2010 على مرحلتين

كتب - أشرف مصطفى

أعلن سعادة الأمين العام لوزارة الثقافة والفنون والتراث السيد مبارك بن ناصر آل خليفة ان فعاليات احتفالية الدوحة 2010 ستكون على مرحلتين: الأولى تبدأ مطلع العام المقبل وتستمر حتى 31 مارس حيث ينتهي العام المالي، والثانية تقام في الفترة من أول أبريل الى نهاية العام.

وأكد سعادة الأمين العام في حديث لإذاعة قطر ان الفعاليات ستتنوع ما بين اسابيع ثقافية واصدارات كتب ومعارض للفن التشكيلي وعروض مسرحية وسينما وشعر إلى غيرها من أوجه الثقافة المختلفة والتي تخاطب جميع فئات المجتمع وشرائحه من الأطفال والشباب وكبار السن من المواطنين والمقيمين، مشيرا الى انه قد تم الاتفاق مع العديد من الفرق العالمية والتي تم التنسيق معها من خلال السفارات على أن التركيز الأكبر سيكون على الجانبين العربي والمحلي.


http://www.raya.com/site/topics/arti...8&parent_id=17 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=474093&version=1&template_id=18&parent_id=17)

مريم الأشقر
10-23-2009, 06:43 AM
الشبابي للإبداع الفني يشارك في الدوحة عاصمة الثقافة العربية بخطة شاملة

كمال عمران

عقد مجلس إدارة المركز الشبابي للإبداع الفني اجتماعاً برئاسة الفنان سلمان المالك لمناقشة ما تم إنجازه خلال الموسم الصيفي 2009.

وأكد الفنان سلمان المالك رئيس مجلس الإدارة. إن المركز قد أعد خطة متكاملة للمشاركة في فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010 التي تنظمها وزارة الثقافة والفنون والتراث. وأضاف إن المركز الشبابي للإبداع الفني سيكون بمثابة الداعم لهذه الاحتفالية على صعيد الأعمال الفنية والمعارض واللوحات.

وحضر الاجتماع السيد سنان المسلماني والسيد صالح غريب والسيد بدر الجيدة والسيد محمد سعيد البلوشي أعضاء المجلس، الذي ناقش كذلك عددا من البنود التي تتعلق بنشاط المركز خلال النشاط الصيفي 2009.

وقال رئيس مجلس إدارة المركز إن المجلس استعرض ما تم انجازه خلال الفترة الماضية، حيث شهد الموسم الصيفي إطلاق الموقع الالكتروني للمركز الشبابي للإبداع الفني ww.qalfani.cm ويعد واحدا من أفضل المواقع المتخصصة على الإطلاق لما يضمه من مواد وصور ومعلومات وتعريف كامل بكافة أنشطة المركز في أقسامه المختلفة. كما أشار إلى إن الموقع يضم كذلك مكتبة فنية راقية وعناوين لأشهر المواقع الفنية لنجوم الفن التشكيلي في قطر وفي الوطن العربي.

كما استعرض مجلس إدارة المركز ابرز المعارض الفنية التي أقيمت على هامش الموسم الصيفي وعلى رأسها معرض الفنانة القطرية منى بوجسوم، الذي شرفه سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث بافتتاحه.

وأشاد مجلس إدارة بالإقبال الذي شهدته الدورات والكورسات المتخصصة في الخط العربي وتصميم الجرافيك والرسم بقسميه والحفر الطباعي والخزف.

وفي ما يتعلق بدور المركز في احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010. قال الفنان سلمان المالك إن المركز اعد برنامجا مقترحا للعرض على إدارة الأنشطة والفعاليات الشبابية بالوزارة وايضا لجنة الفنون البصرية في مهرجان الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 ينفذ على مدار العام سيتم الإعلان عنه قريبا ويتضمن معارض تشكيلية وأمسيات شعرية وورش في الخزف والخط العربي وندوات نقدية وعرض لانتاج ورش المركز المختلفة.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=165666 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=165666)

مريم الأشقر
10-23-2009, 06:43 AM
أفلام قطرية وإنتاجات مشتركة في الربع الأول من احتفالية الدوحة

http://www.alarab.com.qa/admin/articles/images/781135695_a2.jpg

الدوحة - هلا بطرس

تتوجه الأنظار نحو قطر في العام المقبل مع احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 التي تعكس في فعالياتها وجه البلد الثقافي الحضاري وغناه التراثي. وعلماً أن قطر تخطو خطواتها الأولى تجاه تأسيس صناعة سينمائية حقيقية -مع الإشارة إلى أنها قدمت أوائل أفلامها التسجيلية والروائية منذ السبعينيات- فإن البرنامج الذي تعده لجنة السينما المنبثقة عن لجان لاحتفالية، سيلقي الضوء بشكل واضح على ما قدمه هذا البلد حتى الآن في عالم الأفلام، وسيجعل من النشاطات السينمائية ما يشبه مهرجاناً للفيلم يستمر على مدار السنة.

وقد انتهت لجنة السينما من وضع الخطة العامة للربع الأول من الاحتفالية، ولا تزال البرامج المتعلقة بالمراحل الزمنية التالية غير محسومة نهائياً.

عضو لجنة السينما في احتفالية الدوحة 2010 حمد علي علي كشف لـ «العرب» أن برنامج الربع الأول يتضمن بشكل خاص عروضا لأفلام من إنتاج مشترك، مثل فيلم «بابا عزيز» الذي حصد عدداً من الجوائز الدولية.

كما أوضح أنه سيجري خلال الفعاليات تقديم أفلام أنتجت في قطر في السبعينات والثمانينيات، هي من فئة الأفلام الأقل من ساعة، لمخرجين عرب. ومن الأفلام القطرية الروائية والتسجيلية التي ستعرض خلال فعاليات الاحتفالية، هناك «الشراع الحزين»، و «الغوض»، و «الدانة».. ومن المتوقع أن يحضر المخرجون إلى قطر لمشاهدة هذه العروض.

أما الحدث الأبرز، فيتمثل بالعرض المنتظر للفيلم القطري الروائي الطويل الأول «عقارب الساعة»، في بداية النشاط السينمائي المندرج في سياق الاحتفالية.

وهذا الفيلم من إنتاج وزارة الثقافة والفنون والتراث، وقصة وسيناريو وحوار وإخراج خليفة المريخي، وشاركه في كتابة السيناريو والحوار عبداللَّه هلال السعداوي، وتمثيل نخبة من الفنانين القطريين، والإنتاج الإداري لحمد علي.

أما بالنسبة لضيوف المهرجان، فمن المفترض أن يتم قريباً التواصل معهم لرصد إمكانية حضورهم، وهم «نجوم سينمائيون ونقاد ومهتمون بالسينما»، على حد قول علي. إضافة إلى ذلك، سيشهد الربع الأول من الاحتفالية عرض أفلام سورية ضمن الأسبوع الثقافي السوري، ومغربية ضمن الأسبوع الثقافي المغربي.

أما بالنسبة للبرامج المتوقعة خلال الفترات المتبقية من العام 2010، خارج الربع الأول، فأكد علي أن «هناك خطة موضوعة، وسيجري عرض أفلام عالمية وعربية، وقد يكون هناك سينما للأطفال، مثلاً تخصيص يوم لأفلام تعرض للطفل.. لكن لا يمكن الإفصاح عن تفاصيلها بعد لأنه قد يدخلها بعض التعديلات».

وعن إمكانية إدراج ورش العمل في برنامج العام المقبل، أوضح علي أنه من المحتمل أن يكون هناك نشاطات من هذا النوع في الربع الثاني، أو أن تجري من خلال مخطط السينما الذي هو حالياً في وضع الدراسة من قبل الجهة المختصة، يقضي بتقديم ورش عمل تدريبية حول كل ما له علاقة بصناعة السينما، مثل الكتابة، الإخراج، الإضاءة.


http://www.alarab.com.qa/details.php...o=670&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=102253&issueNo=670&secId=18)

مريم الأشقر
10-23-2009, 06:44 AM
التشكيل والتصوير والخط العربي في الربع الأول من احتفالية الدوحة

الدوحة - هلا بطرس

تشهد احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 جملة من النشاطات والفعاليات التي تندرج في إطار الفنون البصرية، ضمن برنامج محدد تم حتى الآن اعتماد الجزء الأول منه الخاص بالربع الأول من الاحتفالية. أما النشاطات المتعلقة بالربع الثاني والثالث والرابع، فلا تزال قيد الدراسة، وغير معتمدة رسمياً بعد.

ففي 2 فبراير 2010، وحتى 9 منه، يقدم رائد التشكيل القطري الفنان القدير جاسم زيني معرضه الوثائقي «فرسان الشعر» في قاعة العرض بمركز الفنون البصرية. وكما هو واضح من عنوان الفعالية، فإن هذا المعرض يجمع الشعر بالفن، ويضم ما يقارب 68 لوحة بأسلوب زيني الخاص المتميز.

وفي 8 فبراير ينطلق الأسبوع الثقافي السوري، الذي سيشهد ضمن فعالياته انعقاد معرض لفنانين تشكيليين سوريين، من المتوقَّع أن يبدأ 9 فبراير.

ثم في 23 فبراير، يحط مشروع «بيت أبي» الشهير رحاله في الدوحة، وتحديداً في مركز واقف للفنون بسوق واقف. وهذا النشاط الذي يتم تنظيمه بالتعاون مع المعهد البريطاني يشمل فعاليات متنوعة هدفها إبراز تأثير الهندسة المعمارية على التراث الثقافي، وانطلاقاً من هنا تحفيز النقاش حول دور المباني في ثقافة الأمم. وكان هذا المشروع قد جال دول الخليج في جولة مدتها عام، تشمل 6 دول هي المملكة العربية السعودية. سلطنة عُمان، البحرين، الإمارات العربية المتحدة، اليمن، وأخيراً قطر، ومن المحتمل أن يتحول هذا المعرض إلى دائم في المملكة المتحدة بعد انتهاء جولته في المنطقة.

وفي 2 مارس، يستضيف مركز واقف للفنون بسوق واقف بينالي الخط العربي. بعدها في 9 من الشهر نفسه، يبدأ المعرض الخاص بالفنانة الإيطالية جينا لولوبريغيدا، التي حظيت بشهرة عالمية أولاً كـــمـــمـــثلــة، ثم في التصوير الصحافي.

وقد كانت جينا إحدى الممثلات الإيطاليات الأكثر طلباً من الجمهور في الخمسينيات وبداية الستينيات. وفي نهاية السبعينيات، انطلقت في مجال جديد، هو التصوير الصحافي، لتسجل مرة جديدة نجاحاً لافتاً. والتقطت صوراً للكثير من الشخصيات العالمية، منها بول نيومان، سلفادور دالي، وفريق كرة القدم الوطني الألماني، وحققت سبقاً صحافياً على مستوى الإعلام العالمي حين حصلت على مقابلة مع فيدل كاسترو

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=671&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=102397&issueNo=671&secId=18)

مريم الأشقر
11-04-2009, 04:24 AM
دوحة الخير.. عاصمة الثقافة (1ـــ2)

فاطمة الغزال

الدوحة عاصمة الثقافة العربية لعام 2010م أشعر بالبهجة والعزة والفخر أن تكون بلادي عاصمة الثقافة.

والثقافة تعني التنوير..

وتعني التفاعل..

وتعني الفهم لنا وللآخرين..

وتعني المزيد من الكسب الحضاري..

وتترجم السلام والذي نادت وتنادي به قطر منذ سنوات طوال..

والمقال هذا انما هو بوابة للثقافة والكسب الحضاري الممزوج بالفن..

فثقافة بدون فن ثقافة بدون روح.. وبدون وعي.. وبدون نبض..

فالثقافة عموما وشمولا هي الذات الإنسانية.

وقد لا نجانب الحقيقة إذا قلنا إن النشاط الإنساني الفكري بكل ما يحمل من تفاصيل تُختَصر في لفظة «الثقافة» ولكن يتعذر علينا أن نختصر مفهوم «الثقافة» عينه، وإن الإنسان يمكن أن يقترب منه ولكن من المستحيل أن يطاله، فذلك أشبه بمحاولة مسك الهواء، ومع كل هذا لا بأس من شرف المحاولة في أن نكون مثقفين وهذه الحقيقة يقررها القرآن الكريم حيث يقول جل وعز «وفوق كل ذي علم عليم».

تتبين أهمية الثقافة للناس من خلال أمرين:

أولهما: أنها تشارك في تنمية الفرق والمجتمع، ولا تولد الثقافة مع الشخص عند ولادته، بل لابد من طرق أبوابها، ولابد من معرفة الضروري منها ومن ثم السعي اليه، والابتعاد عن الثانوي والتحسيني، حتى ينفع المرء نفسه.

ولن يصل الأفراد الى التمام في بناء شخصياتهم إلا إذا جمعوا أشياء منها: الثقافة النافعة في تنمية الأنفس والذوات.

والثاني: أن الاكتساب للثقافة عليه تبني الحضارات بعد أسها وهو: الديانة الصحيحة.

والحضارات لا تقوم إلا بأسباب شرعية وأخرى قدرية، ومن ذلك الثقافة بأنواعها: اسعافات اولية، مهارات الحوار الناجح، ثقافة حربية، ثقافة زراعية، ثقافة صناعية.. الخ.

حال أمتنا اليوم - مع أسف - في تقهقر من حيث الحضارة الدنيوية، وأمتنا الآن في ذيل تلك القافلة.

ونجد الناس في أمتنا - مع أسف - أقل الناس سعيا في ميادين الثقافة وتحصيلها.

لابتعاد الناس عن الثقافة أسباب متعددة:

أولها: أن جذوة الإرادة في اكتساب الثقافة: خامدة، ولا توجد الهمة لقراءة كتاب يتعلق بالصحة (مثلا)، أو الأحياء، أو المهارات البشرية، أو نحو ذلك من الثقافات.

وللأسف أن أكثر الأمم أمية في الكتابة والقراءة هي: العالم الإسلامي!

وكثير ممن يقرأ إنما يقرأ فيما لا يبني عنده ثقافة نافعة، فهو يقرأ في صحيفة، أو كتاب جنسي، أو مجلة ماجنة ونحوها.

بينما نجد ان احصائية احدى الدول الافرنجية كانت بأن 25% يقرؤون كتابا كل شهر، و50% كل عام، و65% يقرؤون مجلة أسبوعية بانتظام، و80% يقرؤون صحيفة يومية بانتظام.

وثانيها: تتعلق بالمجتمع والبيئة التي تحيط بالإنسان فهو لا يعلم كيف ينال الثقافة ولا دورها، ولا مجلاتها ولا مؤسساتها.

ونطمع في أن نمزج الثقافة والمتوقع ان ننهض بها من داخلنا سلوكا وولاء وترجمة للحدث.. نمزج بينها وبين الفن.

http://www.al-watan.com/data/2009110...?val=local12_2 (http://www.al-watan.com/data/20091103/innercontent.asp?val=local12_2)

الطالب
11-04-2009, 02:11 PM
أبادلكي و أوافقكي الطرح و الفكرة و الإحساس وأقاسمكي حب الوطن...

أبوفيصل
11-04-2009, 11:31 PM
في إعتقادي الشخصي إذا أرادت الدوحة أن تكون عاصمة الثقافة العربية يجب عليها أن تستفيد من تجارب الدول التي سبقتها بنيل شرف "عاصمة الثقافه العربية " وأن تاتي بأفضل مما قدم في خلال السنوات الماضية .
تابع هذا التقرير :-

كما اختيرت تونس عاصمة للثقافة العربية لعام 1997م وربط الاختيار بالذكرى المئوية لوفاة فيلسوف الشرق والغرب ابن رشد، فقد اختيرت الرياض بترشيح من وزراء الثقافة العرب ومنظمة اليونسكو لتكون عاصمة للثقافة العربية لعام 2000م، وربط الاختيار بمرور الذكرى المئوية لتأسيس المملكة العربية السعودية على يدي الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن "طيب الله ثراه"، وهو ربط عقلاني ومنطقي نظير مجهودات المؤسس وملامحه البطولية وحنكته السياسية؛ فهو سابق لزمانه، ومآثره الحميدة لا تعد ولا تحصى، وعلى رأسها تجربته الناجحة بتوحيد أطراف شبه الجزيرة العربية داخل كيان واحد، وتعد هذه التجربة أنجح محاولة توحيدية عرفها التاريخ العربي المعاصر.
إن الفضل في اختيار الرياض عاصمة للثقافة العربية لعام 2000م يعود بعد فضل الله وعونه وتوفيقه إلى الجهود التي بذلها صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن عبد العزيز "يرحمه الله". فقد كان وراء هذا الاختيار بوعيه الثقافي المتميز وأعماله الدؤوبة لخدمة الثقافة العربية، ومن صورها المتعددة قيادته الموفقة لإطلاق جائزة خادم الحرمين الشريفين للمبدعين في المجالات الثقافية في مؤتمر وزراء الثقافة لدول مجلس التعاون الخليجي، حيث أكد "يرحمه الله" على أهمية دعم الروابط الثقافية المشتركة بين دول المنطقة في كلمة تاريخية أمام المؤتمرين جاء فيها: "إن هؤلاء الشباب ينتظرون منا المزيد من تعميق وتعزيز الثقافة الخليجية المشتركة، وهي ثقافة عربية إسلامية تتسم بالصبغة العلمية وتملك صفة الاستمرار."
أما جهوده في مؤتمرات وزراء الثقافة العرب فإنها تذكر له "يرحمه الله" فتشكر، وقد تركزت بفضل الله ثم بفضل تلك المجهودات جميع أنظار العرب إلى الرياض لتكون عاصمة للثقافة العربية لعام 2000م، وها نحن اليوم نقطف ثمار تلك الجهود المباركة التي بذلها سمو أمير الشباب ليؤكد من خلالها أن العمل شاق وطويل لإنجاز عمل ثقافي مشترك متطور يكون قادراً على الانسجام مع معطيات العصر ومستجداته ومتغيراته مع الاحتفاظ بهويتنا الثقافية العربية المتجذرة بأصول تشريعات ومبادئ وتعليمات العقيدة الإسلامية السمحة.
ومما يجدر ذكره أن عالمنا العربي يعيش اليوم في عالم متغير مشحون بعدة تيارات واتجاهات ثقافية ليس بالضرورة أن تتوافق مع تقاليدنا الثقافية العربية العريقة، فجاء الصراع حتمياً وطبيعياً، غير أن ناتج الثقافة لكل أمة من الأمم في نهاية الأمر هو الوسيلة الوحيدة لاقتحام عوالم المتغيرات والمستجدات الطارئة، وهذا يعني أن الأمة العربية مطلوب منها أن تقتحم العولمة بثقافة مؤثرة وناضجة لتكون قادرة على التفاعل مع ثقافات غيرها من الأمم، وقادرة على التأثير عليها بما تملكه من قيم ومثل ومعطيات وثوابت راسخة بإمكانها أن تثري ثقافات الأمم والشعوب كما كان حالها فيما سلف من عصور.
أما أن تظل الثقافة العربية في عزلة مطبقة عن العالم، مكتفية باجتراز الأحلام وترديد الآمال دون عمل فعلي للانصهار مع متغيرات العصر فهذا ما لا يتوافق إطلاقاً مع روح الحضارة الإسلامية العريقة بكل معطياتها الخيّرة والبناءة، وهي حضارة يحدثنا التاريخ الناصع أنها اقتحمت كل الحضارات والثقافات وأثرت فيها، وإن كانت الحضارة الغربية في هذا العصر قد امتلكت قصب السبق في مجالات العلوم والاكتشافات وأسرار التقنية فإن ذلك ليس مدعاة يستسلم فيها المثقفون العرب للتخلف والجمود والركود، فهم مدعوون لاقتحام العولمة والدخول إلى رحاب القرية الثقافية والمعلوماتية كما أكد أمير الشباب "يرحمه الله" على ذلك مع التسلح بالهوية الثقافية العربية الأصيلة المستمدة من أصول وروح عقيدتنا الإسلامية الغراء.
ومن نافلة القول أن الثقافة العربية تجابه عدة تحديات في هذا العالم المتغير تستوجب من كل المثقفين العرب توحيد أساليبهم وأطرهم ووسائلهم الفاعلة لمواجهتها، فاختيار الرياض عاصمة للثقافة العربية يعني اختيار الثقافة الإسلامية الحضارية، ثقافة التراث الأصيل الصالح لكل مستحدث ومتغير، وهو التراث القادر على التفاعل مع كل أشكال العولمة وصورها، فهو تراث الإبداع والتجديد والاجتهاد والكشف، تراث الثقافة التي حددها الفقهاء والمجتهدون على مر العصور السالفة، ثقافة تعتمد على سعادة الإنسان وتحقيق مصالحه والنهوض بقدراته وإمكاناته، تأخذ من كل الثقافات، تتأثر بها وتؤثر فيها.
إن الثقافة العربية الإسلامية قادرة على التحاور مع كل الثقافات، ومعالجة كل الخلافات، وقبول كل جديد فيه ما ينفع البشرية ويؤدي إلى صلاحها وإصلاحها، فالواجب على المثقفين العرب اليوم أن يؤصلوا حضارتهم العريقة ويرفضوا الذوبان في حضارات الغير وثقافتهم، إذا كان فيه ما يضر بمصالحهم، مقاومين الاحتواء ورافضين لأي انغلاق ثقافي يمنعهم من الانصهار مع كل جديد ومتغير نحو ما يزيد من إبداع. فواجب المثقفين العرب يحتم عليهم عدم الانكفاء داخل ذواتهم والانطلاق إلى عالم أرحب وأوسع، فتراثنا الإسلامي العريق يضعنا وجهاً لوجه أمام ثقافة أصيلة تسعى نحو التطوير والتحديث والانطلاق داخل شخصيتها المتميزة القادرة على مواجهة التحديات وعدم الذوبان في ثقافات الغير.
----------------------- انتهى
المصدر
http://www.adabihail.com/inf/articles-action-show-id-239.htm

مريم الأشقر
11-18-2009, 02:54 AM
حياك الله أخوي / الطالب

شاكرة لك تواجدك ومرورك الكريم على الموضوع..

وأشكر لك مشاعرك الطيبة وتبادلها ..



تقبل تحيتي

مريم الأشقر
11-18-2009, 02:55 AM
حياك الله أخوي / أبو فيصل

شاكرة لك تواجدك ومرورك الكريم على الموضوع..

بأذن ستكون الدوحة عاصمة الثقافة في 2010 م وبتكون جاهزة إن شاءلله ..




تقبل تحيتي

مريم الأشقر
11-18-2009, 03:16 AM
يترأس اجتماع اللجنة الدائمة للفرق المسرحية اليوم.. آل خليفة يعرض الاستعدادات لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية

كمال عمران

يرأس سعادة مبارك بن ناصر آل خليفة الامين العام لوزارة الثقافة والفنون والتراث اجتماع الجمعية العمومية للجنة الدائمة للفرق المسرحية الاهلية ومديري الثقافة فى دورته الحادية عشرة صباح اليوم الاربعاء ويستمر لمدة يومين.

يلقى سعادة الامين العام فى افتتاح الاجتماع كلمة يوضح خلالها ما تم انجازه فى المرحلة السابقة ضمن الاستعدادات الحالية لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية، ويناقش خطة المرحلة القادمة، كما سيناقش ما قامت به اللجنة من اعمال، والعمل على تذليل أية عقبات تواجه اللجنة، بجانب الاعمال التى ستطرح على اللجنة لدراستها واعتماد ما يتم اقراره ضمن خطة الاحتفالية.

كما سيناقش الاجتماع عدة بنود هامة مثل توأمة المهرجان مع احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية، بجانب التقرير الأدبي العام للدكتور ابراهيم غلوم رئيس اللجنة الدائمة والذى سيناقش أوضاع المسرح الخليجي فى دول مجلس التعاون، وكذلك مناقشة التقرير المالي، والتحديد النهائى لموعد الدورة الحادية عشرة.

كما سيناقش الاجتماع التحضيري للجمعية العمومية للجنة الدائمة للفرق المسرحية الاهلية ومديري الثقافة اقرار التعديلات والمراجعات التى تمت على نظام المهرجان ولوائحه المنظمة، بجانب مناقشة مقترحات لتعزيز الدورة وفعالياتها، وما قد يستجد من أعمال.

وكان اجتماع اللجنة الدائمة لشئون المسرح التابعة لوزارة الثقافة والفنون والتراث قد ناقش الاسبوع قبل الماضي مجموعة من العروض المسرحية التى تقدمت بها الفرق المسرحية القطرية للحصول على إجازة لعرضها خلال خطة العام القادم وخاصة في المهرجانات العربية ومهرجان المسرح الأردني السادس عشر، حيث وافقت اللجنة على إجازة احدى المسرحيات الخاصة بالاطفال بعنوان " سندريلا وطيور الغابة " والنص من تأليف الكاتب العراقي الدكتور منصور نعمان واخراج فالح فايز.

http://www.al-sharq.com/articles/mor...ate=2009-11-04 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=167484&date=2009-11-04)

مريم الأشقر
11-18-2009, 03:16 AM
في افتتاحه لاجتماع للجنة الدائمة للفرق المسرحية الأهلية بدول مجلس التعاون بالدوحة

آل خليفة: «حجزنا مساحة هامة من الاحتفالية 2010 للفعاليات الخليجية»

الدوحة – العرب

شهدت الدوحة يوم أمس افتتاح الاجتماع التحضيري واجتماع الجمعية العمومية للجنة الدائمة للفرق المسرحية الأهلية ومديري الثقافة بدول مجلس التعاون بالدوحة وذلك بحضورالسيد مبارك بن ناصر آل خليفة أمين عام وزارة الثقافة والفنون والتراث، الذي ألقى كلمة بالمناسبة رحب فيها بالضيوف، متمنيا لهم التوفيق والتوصل إلى «قرارات أو توصيات من شأنها تعزيز وترسيخ التعاون المشترك بين المسرحيين في دول مجلس التعاون»، نقل السيد الأمين العام إلى الحاضرين «تحيات سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث وتمنياته لاجتماعكم هذا أن يتكلل بالنجاح والتوفيق».

وبخصوص جدول أعمال الاجتماع أشار مبارك بن ناصر آل خليفة إلى أن «الاستعراض السريع لجدول الأعمال ولوائح مهرجان الفرق المسرحية الأهلية المعدَّلة، ومقارنتها باللوائح السابقة يكشف عن الجهد الكبير الذي بذله الإخوة أعضاء اللجنة الدائمة، وهذا ليس بغريب عليهم، فهم جميعاً أصحاب خبرة طويلة وكفاءة يشهد بها الجميع، كما أن الفن المسرحي يستحق منا كل العناية والرعاية على اعتبار أنه أبو الفنون»، وأضاف السيد الأمين العام أن ما جاء في وثائق الاجتماع من رؤى واقتراحات كفيلة بأن تلبي طموحات المسرحيين الخليجيين وتحقق أهداف المهرجان، خصوصاً فيما يتعلق باللائحة التنظيمية، ولجان التحكيم، والجوائز، والنشرة الصحافية، والورش الفنية».

واغتنم مبارك بن ناصر آل خليفة أمين عام وزارة الثقافة والفنون والتراث الفرصة ليوجه شكره لكل الأشقاء في دول مجلس التعاون لموافقتهم على توأمة مهرجان المسرح في دورته القادمة مع احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010م، وقال مخاطبا الضيوف: «أحب في هذا المقام أن أطمئنكم بأننا نضع اللمسات الأخيرة الآن على الاستعداد لانطلاق الاحتفالية، كما أطمئنكم أيضاً بأن دولة قطر سوف تعكس رؤية مشرفة وصورة مشرقة عن قدرة دول المجلس على تنظيم مثل هذه الاحتفالات الكبرى طويلة الأمد، حيث أصبح لدينا الآن بنية تحتية ذات مستوى عال للثقافة والفنون والتراث نباهي بها بين الدول، مثل الحي الثقافي ومتحف الفن الإسلامي ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع وغيرها الكثير، وما كان لهذه الإنجازات أن تتحقق لولا الدعم الكبير والتوجيهات الرشيدة من لدن حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد الأمين»، وفي سياق احتفالية الدوحة 2010 زف السيد الأمين العام إلى المجتمعين تخصيص جانب هام من برنامج الاحتفالية للأنشطة الثقافية والفنية الخليجية، وذلك بهدف خلق فضاء مثالي في دوحة الخير يتألق فيه المبدعون والفنانون.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=685&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=104367&issueNo=685&secId=18)

مريم الأشقر
11-18-2009, 03:17 AM
استقبل السفير التركي.. وزير الثقافة يعلن فعاليات الربع الأول من احتفالية الدوحة

الدوحة – الشرق

يعقد سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث، رئيس اللجنة العليا لاحتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010 في نهاية هذا الشهر مؤتمرا صحفيا للكشف عن جميع فعاليات الربع الأول للاحتفالية " يناير — فبراير — مارس "، وسيدعى إلى هذا المؤتمر وسائل الإعلام المحلية والخليجية والعربية.

وصرح السيد محمد راشد الخاطر، رئيس اللجنة الاعلامية للاحتفالية، بأن اللجنة تقوم حاليا بإعداد ملف إعلامي متكامل يتضمن تفاصيل فعاليات الربع الأول وذلك لتوزيعه على الإعلاميين المدعوين للمؤتمر الصحفي، مما سيسهل عملهم في تغطية الفعاليات.

كما اشار السيد الخاطر إلى أن اللجنة تعمل حاليا على تجهيز جميع المطبوعات والمواد الإعلامية والإعلانية الخاصة بالحملة الإعلامية للاحتفالية والإعداد لإصدار مجلة شهرية باسم " الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010 "، والتي ستصدر في الأول من يناير من عام 2010، فضلا عن تصميم وتنفيذ الموقع الإلكتروني للاحتفالية والذي بدأ العمل به في 1 /7 /2009م وسيتم تدشينه رسمياً في نهاية ديسمبر من هذا العام.

والتقى سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث في مكتبه امس سعادة السيد متحت رينده سفير الجمهورية التركية وذلك بمناسبة انتهاء فترة عمله كسفير لدى الدولة. وجرى خلال اللقاء استعراض التعاون الثقافي بين البلدين الصديقين.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=167666 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=167666)

مريم الأشقر
11-18-2009, 03:18 AM
«تحضيري المسرح» يناقش التوأمة بين «المهرجان الخليجي» و«الدوحة 2010»

كتب - محمد عادل

بدأ أمس أول الاجتماعات التحضيرية واجتماع الجمعية العمومية للجنة الدائمة للفرق المسرحية الأهلية ومديري الثقافة بدول مجلس التعاون الخليجي في فندق فريج شرق، وتستمر الاجتماعات اليوم، وافتتح أولى الجلسات سعادة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة أمين عام وزارة الثقافة والفنون والتراث بكلمة أشار فيها الى أن المرجو من مثل هذه الاجتماعات هو التوصل لتوصيات من شأنها تعزيز وترسيخ التعاون المشترك بين المسرحيين في دول مجلس التعاون، بالإضافة الى التوأمة التي ستحدث بين مهرجان الخليج المسرحي واحتفالية «الدوحة عاصمة للثقافة العربية»، مؤكدا أن في الاحتفالية مساحة كبيرة ستتاح للأنشطة الثقافية والفنية الخليجية، وأضاف «إن الاستعراض السريع لجدول الأعمال ولوائح مهرجان الفرق المسرحية الأهلية المعدَّلة ومقارنتها باللوائح السابقة يكشف عن الجهد الكبير الذي بذله الإخوة أعضاء اللجنة الدائمة وهذا ليس بغريب عليهم فهم جميعاً أصحاب خبرة طويلة وكفاءة يشهد بها الجميع كما أن الفن المسرحي يستحق منا كل العناية والرعاية على اعتبار أنه أبو الفنون، وعليه فإن ما جاء في وثائق الاجتماع من رؤى واقتراحات كفيلة بأن تلبي طموحات المسرحيين الخليجيين وتحقق أهداف المهرجان خصوصاً فيما يتعلق باللائحة التنظيمية، ولجان التحكيم، والجوائز، والنشرة الصحفية، والورش الفنية». وأكمل قائلا «إننا في قطر نرحب كل الترحيب ونشكر كل الأشقاء في دول مجلس التعاون الموافقة على توأمة مهرجان المسرح في دورته القادمة مع احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010م وأحب في هذا المقام أن أطمئنكم بأننا نضع اللمسات الأخيرة الآن على الاستعداد لانطلاق الاحتفالية، كما أطمئنكم أيضاً بأن دولة قطر سوف تعكس رؤية مشرفة وصورة مشرقة عن قدرة دول المجلس على تنظيم مثل هذه الاحتفالات الكبرى طويلة الأمد حيث أصبح لدينا الآن بنية تحتية ذات مستوى عال للثقافة والفنون والتراث نباهي بها بين الدول مثل الحي الثقافي ومتحف الفن الإسلامي ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع وغيرها الكثير».

وفي نهاية حديثه شكر سعادة الأمين العام تاركا إدارة ورئاسة الجلسة لفالح عجلان الهاجري مدير إدارة الثقافة والفنون والتراث.

وفي تصريح خاص لـ الوطن أكد سعادة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة أمين عام وزارة الثقافة والفنون والتراث أنه سيتم إقامة مهرجانين مسرحيين بالاحتفالية، أحدهما خاص بالمسرح المحلي والآخر هو المهرجان الخليجي، وأضاف «أما ما يخص العروض الأخرى فستتواجد طوال العام على هامش الاحتفالية». وتم في الجلسة مناقشة أهم القضايا المطروحة أمام اللجان ومنها توأمة المهرجان الخليجي باحتفالية الدوحة، والتقرير الأدبي لرئيس اللجنة الدائمة والتقرير المالي ومناقشة وإقرار التعديلات والمراجعات التي تمت على نظام المهرجان ولوائحه المنظمة.

ومن جانبه أشار الدكتور ابراهيم عبدالله غلوم رئيس اللجنة الدائمة للفرق المسرحية الأهلية بدول مجلس التعاون الخليجي - وهي اللجنة التي تشرف على مهرجان المسرح الخليجي- الى أنه سيتم مناقشة أفضل السبل لتحقيق أفضل وسيلة لتحقيق التوأمة بين مهرجان المسرح الخليجي واحتفالية «الدوحة عاصمة للثقافة العربية» في الاجتماعات، وأضاف «لهذا السبب عقدنا الاجتماعات التحضيرية للمهرجان في الدوحة لدراسة تقديم موعد المهرجان ليصبح متلائما مع فترة الاحتفالية، ومن الموضوعات الأخرى التي سنتدارسها هو إجراء مراجعة وتعديلات كاملة على جميع لوائح وأنظمة المهرجان».

وعن أمثل الطرق لتحقيق أفضل تعاون بين المهرجان الاحتفالية، يقول غلوم «سنحاول أن ندخل مجموعة كبيرة من الأعمال على هامش المهرجان بطريقة تسمح للجميع بالتواجد، من خلال العروض الموازية التي تخضع لشروط مخففة».

أما حمد عبدالرضا رئيس مجلس إدارة فرقة قطر المسرحية فأثنى على مستوى مهرجان المسرح الخليجي الخاص بالفرق الأهلية، الأمر الذي أبقاه متواجدا لسنوات على الساحة المسرحية العربية دون توقف، على حد قوله، وأضاف «أعتقد أن تواجد مثل هذه المهرجانات في الاحتفالية سيعطيها تنوعا جميلا، حيث يبقى المسرح الخليجي ذا طابع خاص، من حيث نوعية المنافسة وقيمة الجوائز».

http://www.al-watan.com/data/2009110...p?val=local9_2 (http://www.al-watan.com/data/20091105/innercontent.asp?val=local9_2)

مريم الأشقر
11-18-2009, 03:18 AM
طابع بريدي لتعداد «2010»

تصدر المؤسسة العامة للبريد بالتعاون مع جهاز الاحصاء طابعا تذكاريا ابريل المقبل يحمل شعار التعداد وذلك بسعر ريال واحد حيث سيطبع منه 58 ألف طابع.

يعتبر هذا الطابع توثيقا تاريخيا لتعداد 2010 حيث يعكس مدى الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة للتعداد لما له من اهمية في دفع عجلة التنمية بشكل متسارع، ولخدمة رؤية قطر 2030.

http://www.al-watan.com/data/2009110...?val=local12_1 (http://www.al-watan.com/data/20091105/innercontent.asp?val=local12_1)

مريم الأشقر
11-18-2009, 03:19 AM
دوحة الخير.. عاصمة الثقافة (2ـــ2)

فاطمة الغزال

في مجتمعنا شرائح تملك ثقافة جمالية عالية وهذا لمسته في هذا المجال والذين بلا شك سيثرون هذا المكان برؤى وأفكار وأطروحات يستفاد منها.

وهناك البعض ممن يفتقد لهذه الخاصية مما يجعله بعيدا عن الجوانب الجميلة في الحياة.

ان التأمل والتمعن في الأشياء الجميلة التي من حولنا وبالأخص التي هي من صنع الخالق عز وجل تثري الذائقة الجمالية لدينا.

وقد جاء في القرآن الكريم قوله تعالى «وفي أنفسكم أفلا تبصرون»، وقال تعالى «وزينا السماء بزينة الكواكب»، وقال تعالى «أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت».

وفي المقال الذي قرأته في وقت سابق لمست «أهمية الثقافة الجمالية» مستشهدة بذلك أن: الأمم والشعوب تقاس بإرثها الجمالي والحضاري. وللأسف الشديد عند زيارتي للعديد من المتاحف الطبيعية والقلاع والحصون وجدت العبث غير المسؤول من البعض الذين لا يملكون ولو جزءا يسيرا من «الثقافة الجمالية» عبث مقصود، كتابات وذكريات شوهت هذا الموروث التاريخي الحضاري الذي نفتخر به نحن أبناء قطر ولكن للأسف أبت أنفسهم الا ان يشوهوا الجوانب الجميلة.

وعلى هؤلاء الأشخاص أن يسعوا إلى تثقيف أنفسهم بالاستزادة من المعلومات الفكرية التي تساعدهم على معايشة من سبقوهم فكرا وثقافة وعلما حتى يكتسبوا شيئا من جوانب التأمل والتفكر للجماليات التي تحيط بهم من حولهم سواء كانت اشياء جميلة وطبيعية أو كانت من نتاج فنان يمتلك الموهبة التي منحه إياها الله عز وجل والتي تتمثل في «تشكيل، نحت، خزف، تصوير فوتوغرافي» الى آخره من الفنون الجميلة.

نحن اليوم في عالم منفتح ومتحضر في ظل توافر المعلومات عن طريق الانترنت وعالم الاتصالات المرئية وغير المرئية.

وأؤكد هنا بما لا يدع مجالا للشك ان «الإعلام يتميز بقدرته العالية والجماهيرية على إيصال الرسائل الى جمهور عريض متباين الاتجاهات والمستويات».

كما ان هناك شيئا مهما وهو «التعليم» فهو شيء هام لأنه الركيزة الأولى التي ترتقي بثقافة الأفراد في جميع الجوانب من خلال مناهج وبرامج تربوية تهتم بالفكر الابداعي القادر على فهم وتنمية الذوق الفني العام والقادر على تحليل الاعمال الفنية والأشياء الجميلة التي من حولنا.

فياليتنا نستغل الفرصة.. وباق من الزمان شهران وننشط الفكر والثقافة بين الطلاب..

ولما لا يكون هناك تعميم من جهات الاختصاص للمدارس ولجميع الدوائر الحكومية بمضمون الفاعلية ومدى أهمية المشاركة المجتمعية.

http://www.al-watan.com/data/2009110...p?val=local9_3 (http://www.al-watan.com/data/20091109/innercontent.asp?val=local9_3)

مريم الأشقر
11-18-2009, 03:20 AM
أمين عام الثقافة يلتقي مع مسؤولين يابانيين.. اليابان تشارك في احتفالية الدوحة 2010

طوكيو - الشرق

التقى سعادة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة أمين عام وزارة الثقافة والفنون والتراث، الذي يزور اليابان حالياً مع كل من تتاهاشي نائب رئيس مؤسسة اليابان الثقافية والسيد مون جي مدير عام الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية.

في بداية اللقاء رحب نائب مؤسسة اليابان الثقافية بسعادة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة والوفد المرافق له وتناول الحديث خلال اللقاء العلاقات الثقافية والفنية بين وزارة الثقافة والفنون والتراث، ومؤسسة اليابان الثقافية، التي تعتبر الجهة المسؤولة عن التبادل الثقافي وتشجيع المبدعين، وأكدا ضرورة تعزيز هذه العلاقات وتطورها من خلال تبادل الزيارات والخبرات. وهنأ نائب رئيس مؤسسة اليابان الثقافية دولة قطر باحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية لعام 2010م، وأكد رغبة اليابان في المشاركة في الاحتفالية بعروض فنية متميزة تعبر عن ثقافة هذا البلد.

من جانبه رحب السيد مون جي مدير عام الدبلوماسية بوزراة الخارجية اليابانية بالأمين العام والوفد المرافق له، وأكد ضرورة تعزيز التعاون الثقافي بين البلدين الصديقين.


http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=168424 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=168424)

مريم الأشقر
11-18-2009, 03:21 AM
وزير الثقافة : قطر أكملت استعداداتها لفعاليات الدوحة 2010

الدوحة – قنا

قال سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث إن فعاليات الدوحة عاصمة للثقافة العربية عام 2010 أصبحت مكتملة مائة بالمائة.. وقال إن ذلك لا يشمل الفعاليات فقط بل الخطة التنفيذية ايضا.

وكشف سعادة الوزير عن اكتمال هذه الخطة، فى تصريح للصحفيين على هامش الاحتفال بيوم التميز العلمي أمس.

وقال إن فعاليات الدوحة 2010 أصبحت مكتملة ليس فقط على صعيد الفعاليات، وإنما حتى الخطة التنفيذية.. "الخطة الاولى انتهت تماما وهي تشرف قطر وتجعل من الدوحة عاصمة مميزة للثقافة العربية". ومضى قائلا " ان اليوم هو يوم للتميز، وطالما ان هذه القيمة هي التي تتحدث عن التميز، أؤكد لكم ان الدوحة عاصمة للثقافة العربية ستكون سنة مميزة تليق بمكانة الدوحة وبمكانة قطر المتميزة وبقيادة سمو الأمير، وسمو ولي العهد الأمين". ونوه سعادة الدكتور الكواري في هذا السياق إلى انه اصبح معلوما الآن اين تعقد كل فعالية ومتى تنفذ. وفي تعليقه على الاحتفال بيوم التميز العلمي، بيّن سعادة الوزير ان قطر بلد متميز في سياساته، مؤكدا ان حضور وتشريف سمو ولي العهد رئيس المجلس الاعلى للتعليم لهذه المناسبة المتميزة يمثل رمزا لمدى اهتمام قطر بقيمة التميز ودافعا نفسيا ومعنويا كبيرا للشباب للسعي من اجل التميز والقيام بواجبهم كما ينبغي لخدمة هذا الوطن المتميز.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=168574 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=168574)

مريم الأشقر
11-18-2009, 11:47 PM
أمين عام الثقافة يدعو اليابانيين للمشاركة في احتفالية 2010...دراسة تخصيص متحف الدوحة بمدينة تشيتا اليابانية

آل خليفة: طالبنا أصدقاءنا اليابانيين بدعم استضافة الدوحة لمونديال 2022

الدوحة – الشرق

قام سعادة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة أمين عام وزارة الثقافة والفنون والتراث الموجود في اليابان حاليا بدعوة من مؤسسة اليابان الثقافية بزيارة مدينة تشيتا في محافظة ناجويا، حيث التقى سعادته عمدة المدينة ورئيس مجلس المدينة ورئيس جمعية الصداقة بين دولة قطر ومدينة تشيتا، وفي بداية اللقاء رحب عمدة المدينة بالأمين العام، مشيراً إلى أهمية هذه الزيارة في تعزيز العلاقات الثقافية، وقد اصطحبه في جولة زار خلالها متحف التراث والعلوم، حيث استمع إلى شرح حول أقسامه ومقتنياته والدور الثقافي الذي يلعبه في حياة الشعب الياباني، كما اصطحبه في زيارة إلى أحد البيوت التقليدية اليابانية فاطلع عن قرب على طريقة عيش الأسرة اليابانية وشهد مراسم تقديم الشاي على طريقة هذا الشعب العريق، وقد تم هناك تبادل الهدايا التذكارية بين الجانبين.

وقد أولى سعادة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة اهتماماً كبيراً بجمعية الصداقة بين دولة قطر ومدينة تشيتا لما تقوم به هذه الجمعية من دور مهم في تعزيز العلاقات بين الدوحة وتشيتا حيث طالب أعضاء الجمعية والمسؤولين هناك وخاصة عمدة المدينة ورئيس مجلسها بتخصيص مكان يطلق عليه اسم (الدوحة) على أن تقوم وزارة الثقافة والفنون والتراث بتزويده بالكتب والمؤلفات حول قطر والمعارض واللوحات التشكيلية والعديد من المواد التراثية بحيث يكون هذا المكان في النهاية متحفاً صغيراً أو نواة متحف حول قطر، كما طالب بمشاركة متميزة لهم في احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010م.

كما طالب سعادة الأمين العام مبارك بن ناصر آل خليفة كلا من عمدة المدينة ورئيس مجلسها ورئيس وأعضاء جمعية الصداقة بين قطر وتشيتا بأن يقوموا بدور كبير في دعم الملف الرياضي القطري لاستضافة مونديال كأس العالم عام 2022 في الدوحة، والترويج لهذا الحدث الكبير، فأبدى الجميع الاستعداد ووعدوا بأن يكون لهم دور كبير في أن تدعم اليابان دولة قطر في هذا الصدد.

الجدير بالذكر أن مدينة تشيتا اليابانية هي المدينة التي استقبلت أول شحنة غاز قطري إلى اليابان وبها مصنع الغاز الرئيسي الذي يتعامل مع قطر.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=169350 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=169350)

مريم الأشقر
12-07-2009, 01:37 AM
الشرق تنشر فعاليات احتفالية الدوحة 2010

كمال عمران

انتهت وزارة الثقافة والفنون والتراث تحت إشراف سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث من وضع كافة تفاصيل جدول الربع الأول من احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية، وحصلت "الشرق" على تفاصيل الجدول الذى تبدأ فعالياته اعتبارا من 28 يناير وحتى 31 مارس 2010 م. وسيبدأ حفل الافتتاح فى اليوم الاول للاحتفالية بعرض أوبريت (بيت الحكمة) كما سيتم افتتاح معرض اللؤلؤ في نفس اليوم، وفي اليوم الثاني ستجرى مراسم حفل افتتاح مهرجان قطر البحر وتستمر حتى 3 فبراير، وستجرى مسابقة السفن الشراعية التقليدية (مهرجان قطر البحري) اعتبارا من 30 يناير وحتى 6 فبراير، وستعرض ليلة الأفلام على شاطئ البحر في نفس الفترة. اما المسابقة التلفزيونية على الهواء مباشرة (مهرجان قطر البحري) فتبدأ من 30يناير حتى 6 فبراير، وكذلك الليالي الغنائية من التراث الخليجي (مهرجان قطر البحري )فى نفس الفترة، وألعاب الأطفال الشعبية (مهرجان قطر البحري) اما مسابقة طهي الأكلات البحرية، وفن تشكيل الرمل، والنحت، ومعرض الفن المرئي، ومعرض الكتاب، والأسبوع السوري بجانب الأسبوع المغربي، ومعرض الحرف اليدوية فى الفترة من 30 يناير حتى 7 فبراير، أما جائزة مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب فستبدأ من 2 يناير حتى 31 مارس، وسيبدأ معرض الفنان التشكيلي القطري جاسم زيني من 2 فبراير وحتى 9 فبراير.

تفاصيل >>>

الشرق تنشر فعاليات الربع الأول من احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية

أوبريت بيت الحكمة ومعرض اللؤلؤ باكورة الأنشطة فى 28 يناير

اسبوعان سوري ومغربي وفعاليات للطفل والمرأه ومعارض للحرف اليدوية فى فبراير

مسابقة للمبدعين الشباب وتدشين القرية التراثية وبينالي الخط العربي فى مارس

انتهت وزارة الثقافة والفنون والتراث تحت اشراف سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث من وضع كافة تفاصيل جدول الربع الاول من احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية، وحصلت "الشرق " على تفاصيل الجدول الذى تبدأ فعالياته اعتبارا من 28 يناير حتى 31 مارس 2010 م.

وسيبدأ حفل الافتتاح فى اليوم الاول للاحتفالية بعرض أوبريت (بيت الحكمة) كما سيتم افتتاح معرض اللؤلؤ فى نفس اليوم، وفى اليوم الثاني ستجرى مراسم حفل افتتاح مهرجان قطر البحر وتستمر حتى 3 فبراير، وستجرى مسابقة السفن الشراعية التقليدية (مهرجان قطر البحري) اعتبارا من 30 يناير حتى 6 فبراير، وستعرض ليلة الأفلام على شاطئ البحر فى نفس الفترة. اما المسابقة التلفزيونية على الهواء مباشرة (مهرجان قطر البحري) تبدأ من 30 يناير حتى 6 فبراير، وكذلك ليالي غنائية من التراث الخليجي (مهرجان قطر البحري) فى نفس الفترة، وألعاب الأطفال الشعبية (مهرجان قطر البحري) اما مسابقة طهي الأكلات البحرية وفن تشكيل الرمل والنحت معرض الفن المرئي ومعرض الكتاب والأسبوع السوري بجانب الأسبوع المغربي ومعرض الحرف اليدوية فى الفترة من 30 يناير حتى 7 فبراير، اما جائزة مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب فستبدأ من 2 يناير حتى 31 مارس، وسيبدأ معرض الفنان التشكيلي القطري جاسم زيني من 2 فبراير حتى 9 فبراير.

وسيشمل الجدول تنظيم حلقة نقاشية حول " الثقافة في الخليج العربي — الواقع والمأمول " يوم 2 مارس

وستبدأ المسابقة الفنية للمبدعين الشباب فى الفترة من 4 فبراير حتى 6 فبراير كما سيتم تدشين القرية التراثية يوم 4 فبراير، وفى يوم 5 فبراير سيبدأ افتتاح أنشطة وفعاليات (الدوحة مدينة الفرح للأطفال) حتى 15 فبراير
كما سيتم افتتاح أنشطة المدينة التثقيفية لعالم الطفولة فى الفترة من 5 فبراير حتى 28 فبراير 2010.

اما بالنسبة لفعالية الحوار الشبابي المفتوح فسيستمر من 6 فبراير حتى 28 فبراير، على ان يبدأ كرنفال (مهرجان قطر البحري) يوم 7 فبراير، كما سيتم افتتاح الأسبوع الثقافي السوري فى الفترة من 7 فبراير حتى 10 فبراير.

اما يوم 9 فبراير سيتم عرض الفرقة السيمفونية السورية للأطفال، وستبدأ ندوة الصالون الثقافي فى 10 فبراير، فى حين يبدأ من يوم 12 فبراير مهرجان الإنشاد الديني للشباب ولمدة يومين، وكذلك مهرجان افلام قطر فى الفترة من 13 فبراير ولمدة يومين، وفى نفس اليوم تبدأ عروض المسرح القطرى فى الفترة من 13 الى 15 فبراير، كما ستجرى المسابقة المسرحية لشباب الأندية والمراكز فى الفترة من 15 حتى 25 فبراير، اما الندوة الكبرى (إشكالية التراث الثقافي العربي بين حدود الهوية وآفاق العالمية) فستبدأ من 17 حتى 19 فبراير، اما مهرجان الألعاب الشعبية فيبدأ يوم 18 فبراير ويستمر لمدة يومين، وتبدأ الفرقة السيمفونية النمساوية عرضها يوم 18 فبراير، ويبدأ مهرجان الهجن ثقافة وتراث من يوم 19 ولمدة يومين، اما عرض أبو القاسم الشابي وعرض ليلة طرب سيكون يوم 19 فبراير اما عرض الفيلم الروائي (دانة) من سلسلة أفلام من قطر (تعقبه ندوة )سيكون يوم 20، فى حيت سيتم افتتاح معرض التصوير الضوئي (الخيل العربية الأصيلة) فى الفترة من 21 الى 24 فبراير. وسيبدأ يوم 21 فبراير عرض الفيلم الروائي (الشراع الحزين) من سلسلة أفلام من قطر (تعقبه ندوة )، اما عرض الأفلام الوثائقية (الغوص)، (الفنون التشكيلية في قطر)، (الصيد في قطر)، من سلسلة أفلام من قطر (تعقبها ندوة) سيبدأ يوم 22 فبراير، اما معرض بيت أبي المجلس الثقافي البريطاني فسيبدأ من 23 الى 27 فبراير، اما الحلقة النقاشية حول (قراءات نقدية لبعض الأعمال الإبداعية القطرية في القصة والرواية والشعر الفصيح) فستبدأ يوم 24 فبراير اما يوم 25 فبراير ستعرض أمسية الفنون النسائية التراثية، وكذلك تعرض ليالي الطرب الأصيل فى25 فبراير. اما فرقة بهاراتي الهندية فستقدم عرضا يوم 26 فبراير وسيبدأ فى نفس اليوم مهرجان آباء وأبناء ويستمر حتى 27 فبراير. كما ستعرض افلام من قطر فى الفترة من 27 الى 28 فبراير

وعلمت "الشرق " ان فعاليات شهر مارس ستبدأ من يوم 2 مارس حتى اول ابريل وسيكون بينالي الخط العربي باكورة الفعاليات، يليه معرض التصوير الضوئي (أبيض وأسود) فى الفترة من 3 الى 6 مارس، فى حين يبدأتدشين نادي السينما والافتتاح الرسمي للعرض الأول لفيلم عقارب الساعة يوم 3مارس، وكذلك تبدأ فعاليات ندوة الصالون الثقافي، وفى يوم 4 مارس ستعرض مسرحية صلاح الدين الأيوبي على مسرح قطر الوطني، اما افتتاح الاسبوع الثقافي للمملكة المغربية سيبدأ من 6 الى 12 مارس، وكذلك البرنامج الأسبوعي للفتيات (شاي الضحى) يبدأ من 6 الى 27 مارس، فى حين تبدأ فعاليات الورشة المسرحية لشباب الأندية والمراكز الشبابية من 7 الى 17 مارس، فى حين يبدأ الاحتفال بيوم المرأة العالمي يوم 8 مارس، يليه عرض المقتنيات الخاصة للممثلة الإيطالية جينا لولو بريجيدا) فى اليوم التالي 9 مارس، على ان يبدأ الصالون الثقافي يوم 10 مارس.

اما فعالية جدارية فنية بعنوان الأطفال يبدعون من أجل السلام ستبدأ من يوم 12 الى 13 مارس، وكذلك افلام من قطر من يوم 13 مارس ولمدة يومين.

اما عروض المسرح القطري ستبدأ من يوم 14 حتى 16 مارس، فى حين يستمر معرض قطر المهني من يوم 14 الى 18 مارس، كما يبدأ مهرجان الأدب والفن لدول مجلس التعاون من يوم 14 حتى 20 مارس، اما ندوة الكتابة النسوية في العالم العربي ستبدأ من يوم 16 الى 17 مارس.

وسيبدأ عرض الاوكسترا السيمفونية للإذاعة الوطنية البولندية يوم 16 مارس، فى حين تبدأ عروض الصقارة من 18 الى 21 مارس، وفى يوم 19 مارس تبدأ فعاليات من ليالي الطرب الأصيل، اما يوم 21 مارس يبدأ عرض فيلم (السيد ابراهيم وأزهار القرآن) من سلسلة السينما وحوار الحضارات

ومن يوم 22 حتى 24 تبدأ بطولة الدوحة الثالثة للجمباز الفني، اما يوم 23 يبدأ مهرجان المسرح القطري وحتى يوم 28 مارس، ويبدأ يوم 24 مارس فعاليات الاطفال بعنون " ثقافة الطفل "، اما الاوركسترا السيمفونية بقيادة سالم عبدالكريم ستعرض يوم 25 مارس.

اما عرض فرقة كجــل الروسية فسيبدأ يوم 26 مارس ولمدة يومين، يليه عروض وألعاب شعبية تبدأ من يوم 27 الى 28 مارس.

وفى يوم 27 مارس سيعرض فيلم الانتاج المشترك (بابا عزيز)، اما المعرض الفني للفنانات المقيمات سيبدأ من 28 الى 30 مارس، على ان تبدأ الحلقة النقاشية حول (دور المجلات الثقافية في الحراك الثقافي بدول الخليج العربية) يوم 31 مارس، وتليها محاضرة " مستقبل العلم في العالم العربي "

وسيكون اخر فعاليات الربع الاول يوم 31 مارس محاضرة بعنوان " موقف المجامع اللغوية من خطاب اللغة العربية في الإعلام العربي.


http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=170261 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=170261)

مريم الأشقر
12-07-2009, 01:43 AM
خلال افتتاحه معرض الفنان عبدالعزيز يوسف بالحوش القطري

فالح الهاجري: الصالون الثقافي سيكون له زخم كبير في الدوحة 2010

http://www.alarab.com.qa/admin/articles/images/190940913_b.jpg

الدوحة - عبدالغني بوضرة

افتتح مساء الخميس الأخير السيدان فالح عجلان الهاجري مدير إدارة الثقافة والفنون بوزارة الثقافة والفنون والتراث والدكتور مرزوق بشير مدير إدارة البحوث والدراسات بالوزارة، معرض الفنان الشاب عبدالعزيز يوسف الموسوم بـ «ألف ليلة وليلة» بالحوش القطري الكائن بسوق واقف.

ويضم هذا المعرض 20 لوحة فنية تحكي عن قصة ألف ليلة وليلة، ويستمر حكايات إلى 17 من الشهر الجاري.

ووسط إضاءة خافتة بألوان متناسقة، وجدت لوحات عبدالعزيز يوسف مكانا لها في رواق الحوش القطري. وقال الفنان عبدالعزيز يوسف في تصريح لـ «العرب»: «إن المعرض مستوحى من قصة ألف ليلة وليلة، وهي مجرد قصص مستوحاة من الكتاب». وفي جوابه على سؤال حول بداية التفكير في هذا المشروع: قال الفنان عبدالعزيز إن ذلك بدأ سنة 2006، وبدأ العمل عليه عمليا منذ سنة 2007. وذكر المتحدث أنه سيشارك في فعاليات الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 في فن الكاريكاتير.

واقتبس الفنان عبدالعزيز يوسف في لوحاته المنمنمات الفارسية، والتاريخ الآشوري والروماني، باطلاعه المكثف على الفن الفارسي وكتب التاريخ، فضلا عن زيارته الميدانية للأندلس. يقول صاحب معرض «ألف ليلة وليلة» إن البساطة والقرب من خيال عامة الناس كانت العوامل التي خلدت ذكر ألف ليلة وليلة لسنوات طويلة، فبسبب سلاستها في التعبير والوصف، وتداولها من قبل رجل الشارع البسيط في العصور السالفة، استطاعت ألف ليلة وليلة أن تكون قاعدة عريضة من الإقبال الجماهيري على قصصها المشوقة، وفي هذا المعرض تم استعارة تلك الروح البسيطة للقصص الساحرة، لتقديم الثقافة والفن والتراث الإسلامي للشباب باستخدام معطيات الثقافة البصرية للجيل الحالي، أملا في لفت نظر الشباب إلى جماليات الفن والتراث والأدب الإسلامي بشكل عام، بغرض الحث والتحفيز على التقرب أكثر من الفنون الإسلامية بأبعادها المختلفة.

شدد السيد فالح عجلان الهاجري مدير إدارة الثقافة والفنون بوزارة الثقافة والفنون والتراث على أن الأنشطة لا تعتمد على المناسبات، وأن الثقافة لا ترتبط بمناسبات. وقال بهذا الخصوص: «إن النشاط الثقافي دائم ما دام البشر موجودين، وبالتالي أنا لا أريد أن أعول على كل شيء في احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة. فالدوحة عاصمة للثقافة العربية عاما وستنتهي وتنتقل إلى دول أخرى، وبالتالي فإن الأنشطة الثقافية هي مستمرة معنا في قطر، ومستمرة معنا في وزارة الثقافة، ولكن أمرا طبيعيا أن يكون هناك تسخين كما ذكرت سالفا، وهو تسخين لعملية استقبال الأعمال الأكبر والأكثر تأثيرا والتي ستحتضنها الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010، وبطبيعة الحال إن الفنون التشكيلية لها دور كبير ومميز في الاحتفالية، ولنا أجندة كبيرة في هذا المجال، وأعتقد أن سنة 2010 ستشهد زخما كبيرا في كافة الفنون والآداب».

من جهة أخرى كشف مدير إدارة الثقافة أن الصالون الثقافي لم يكن يتبع لإدارة الثقافة والتي يديرها، وقال: «أحيل لي قبل شهر من الآن فقط وأصبح يتبع لإدارة الثقافة والفنون مباشرة حسب التعليمات التي وردت».

وقال موجها كلامه للصحافيين: «لا تسألوني عما سبق.. اسألوني عما سيأتي بعد، والآن نقترب جدا من الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010، والصالون الثقافي إذا استمر الوضع كما هو عليه يتبع لإدارة الثقافة، فسيشهد أيضا تغييرا جذريا في برامجه وفي طرحه، وسيكون له زخم كبير لأن سعادة الوزير يريد أن يكون هناك زخم كبير للثقافة وللأنشطة الثقافي، وبالتالي فهم قدموا في السابق عملا جيدا ورائعا. لكن بحكم الهيكلة الجديدة لوزارة الثقافة وعودة بعض الوحدات التي تبعتها إلى إدارات أخرى، أعتقد أننا سوف نعاود جدولة مثل هذه الأنشطة. فالصالون الثقافي قادم إن شاء الله، وسيكون موجودا في احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 حسب خطة وضعتها معهم، إذ قبل لم يعد لدينا وقت، وسأحاول أن يكون له نشاط أسبوعيا على الأقل، أو مرة كل أسبوعين حتى تسود أجواء ثقافية متميزة».

وأشار المتحدث إلى أن الصالون الثقافي يختلف عن باقي الفعاليات، لافتا الانتباه على ضرورة وجود مناخ ثقافي عام.

وبخصوص ملاحظاته على معرض الفنان عبدالعزيز يوسف قال فالح عجلان الهاجري إن ما شاهدته اليوم نمطية مختلفة من خلال الفكرة التي يطرحها الفنان، مشيرا إلى أن اللوحات انبثقت من قصص مشهورة (ألف ليلة وليلة)، عكس بعض الأعمال «التي كنا نشاهدها سابقا والتي كانت تعتمد على القص واللصق». وأضاف: نريد أن نصل إلى مرحلة التأثير والتجديد وأن يقدم الفنان شيئا راقيا يستحق أن يكون له افتتاح رسمي. وأكد على أننا بحاجة إلى مرحلة تجديدية خاصة فيما يتعلق بالفنون التشكيلية والبصرية بوجه عام.

من جهته، أعرب الفنان يوسف أحمد عن سعادته لوجوده في حفل افتتاح معرض أخيه الفنان عبدالعزيز يوسف، وقال: «إن هذا المعرض ذكرني بأول معرض لي أقمته في مارس من سنة 1977م». وذكر الفنان يوسف أنه عندما التقى بالفنان عبدالعزيز يوسف، أعرب له عن قلقه، مشيرا إلى أن «القلق يرافق المبدعين وما قبل النجاح، وأن هذا أمر طبيعي وستتعود عليه في مجال الفنون التشكيلية، وأن أهم شيء بالنسبة للفنانين الشباب هو الاستمرارية وبذل المزيد من الجهد».

وقال المتحدث إن المبدعين الشباب هم أحسن حظا وحالا مما كنا عليه نحن في الفترات السابقة، لأن المعلومات والكتب والسفر كله من المتاحات أكثر من ثلاثين أو خمسة وثلاثين سنة وبدايات الحركة التشكيلية في قطر.

وذكر يوسف أحمد بالميزة التي يتصف بها معرض الفنان عبدالعزيز يوسف، وهو وجود المستند المتمثل في «ألف ليلة وليلة» وتحويلها من المقروء إلى صورة من خلال الخامات والمقاييس المختلفة، فضلا عن إعطاء معلومات إضافية بالصورة للمتفرج وللمطلع على قصص «ألف ليلة وليلة».

وتمنى من الفنانين الاستناد على مصدر معين، وليس بالضرورة أن يكون هذا المصدر تاريخيا، موضحا أن بعض الفنانين يقدمون أعمالا بغير رؤية وبغير خط معين.

ودعا أحمد يوسف الوزارات المختلفة بما فيها وزارة الثقافة والفنون والتراث إلى الاهتمام بهذا الاتجاه (تحويل القصص إلى صور)، والاستفادة منها في طبع الكتب بالاعتماد على الفنان عبدالعزيز يوسف وأمثاله.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=717&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=108473&issueNo=717&secId=18)

مريم الأشقر
12-11-2009, 04:32 AM
أصبح من المكونات الأساسية للمشهد الثقافي في قطر,...فالح الهاجري: الصالون الثقافي سيشهد تغييرا جوهريا مع الدوحة عاصمة للثقافة العربية

محمد فوراتي

يتساءل عدد كبير من المثقفين والمتابعين عن غياب الصالون الثقافي التابع لوزارة الثقافة والفنون والتراث عن الساحة منذ مدة طويلة، خاصة وأنه أصبح من المكونات الأساسية للمشهد الثقافي في البلاد، واستقطب عددا كبيرا من الجمهور. وكان من المفروض أن يعود الصالون إلى تقديم ندواته الأسبوعية بعد إجازة الصيف ولكن يبدو أن إحالته على إدارة الثقافة والفنون بعد أن كان يتبع الأمين العام للوزارة جعل إعادة هيكلته وترتيب نشاطه من جديد أمرا ذا أولوية قبل انطلاق فعاليات الدوحة عاصمة للثقافة العربية.

وفي تصريح " للشرق "قال السيد فالح العجلان الهاجري مدير إدارة الثقافة والفنون إن الصالون أصبح يتبع إدارته منذ شهر تقريبا وهو ما يستدعي التخطيط له بشكل جيد خاصة ونحن نقترب من فعاليات الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010. وأضاف أن العودة للصالون لن تكون قبل انطلاق هذه الفعاليات، ولكنه سيشهد تغييرا جوهريا وروح جديدة وسيكون بشكل أسبوعي أو كل أسبوعين، وسيطرح قضايا في غاية الأهمية. وقال إن كل ما قدم سابقا في الصالون يستحق التقدير وكان جيدا ولكن إعادة جدولة أنشطة الصالون وإعطائه روحا جديدة أصبح أمرا ضروريا مع تطور المشهد الثقافي بالبلد واستعدادنا لمناسبات مهمة في قادم الأيام.

من جهة أخرى أشار الهاجري إلى أن الدوحة عاصمة للثقافة العربية موعد مهم ويجب الاستعداد له بشكل جيد، ولكنه موعد سنوي لا يجب أن تتوقف الفعاليات الثقافية عنده، فقطر اليوم أصبحت قطبا ثقافيا مما يجعل النشاط الثقافي نشاطا متواصلا ومستمرا طيلة أيام السنة. فلا يجب أن نربط الثقافة بالمناسبات، بل يجب العمل بشكل واقعي وعملي قبل وبعد هذا الموعد الهام. وأشار إلى أن الدوحة عاصمة للثقافة العربية سيشهد الكثير من الفعاليات المهمة ومن بينها زخم كبير في المعارض التشكيلية بمساهمة تشكيليين من قطر ومن العالم العربي، وهي فرصة ثمينة للفنانين للالتقاء والتحاور وتبادل التجارب الفنية.

يذكر أن الصالون الثقافي نجح في تقديم العشرات من الندوات الأدبية والفكرية والتحليلية والأمسيات الشعرية الهامة، حيث كان محور الحديث والمتابعة الأسبوعية من جمهور كبير من المثقفين. كما استضاف عددا كبيرا من الكتاب والإعلاميين والشعراء من بينهم الشاعر الشيخ سلطان بن حمد والروائية السعودية سمر المقرن والشاعر أمين الديب والروائية المصرية الدكتورة ميرال الطحاوي، والإعلامي حمدي قنديل والإعلامي السعودي تركي الدخيل والمفكر عزمي بشارة وغيرهم من الأسماء في عالم الفكر والأدب والإعلام.

كما كرم شخصيات عديدة منهم محمود درويش وأبوالقاسم الشابي ورجاء النقاش والطيب صالح وتجربة الشاعرة نازك الملائكة، وفتح نقاشات عديدة حول قضايا المرأة وحقوق الإنسان والتعليم وواقع الإعلام العربي والكتابة النسائية والتغيرات المجتمعية في العالم العربي وواقع الأغنية القطرية وغيرها من القضايا وأقام الأمسيات الشعرية في العربي الفصيح والنبطي الشعبي.

ونجح الصالون الثقافي في إقامة الملتقى الثاني لكتَّاب القصة القصيرة بدول مجلس التعاون الخليجي بمشاركة عدد كبير من الكتاب من دول الخليج، قدموا قراءات قصصية مهمة، بعد الدورة الأولى التي كانت ناجحة أيضا. وشارك في الملتقى في دورته الثانية عدد من الأدباء من الكويت والسعودية والبحرين وقطر والإمارات بالإضافة إلى عدد من النقاد والجمهور الواسع، مما جعل الملتقى مناسبة حقيقية للرفع من شأن الإبداع الأدبي في منطقة الخليج، ومناسبة للالتقاء بين الأدباء والكتاب وخاصة منهم الشباب.

لقد كان الصالون الثقافي رغم ما يمكن أن يوجه إليه من نقد في طرح بعض القضايا أو استضافة بعض الأسماء منبرا حقيقيا للإبداع والجدل حول مختلف القضايا التي تشغل بال المثقف العربي، والمواطن ككل، بل إنه تحول إلى فضاء يلتقي فيه المثقفون في قطر، للتعبير عن رؤاهم المختلفة أحيانا حول عديد القضايا ولتسليط الضوء على كل ما يستجد في الساحة العربية والعالمية. والسؤال الذي يطرح الآن ونحن في انتظار مرحلة ثقافية جديدة ومهمة هو بأي روح وبأي إستراتيجية سيعود الصالون الثقافي؟

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=171945 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=171945)

مريم الأشقر
12-11-2009, 04:32 AM
معارض تشكيلية يومية وأسبوع للسينما العربية وآخر للإيرانية...وزير الثقافة: كل الفنون ستأخذ حظها في الدوحة عاصمة للثقافة العربية

نريد من 2010 أن تكون انطلاقة تجعل الدوحة عاصمة دائمة للثقافة

أدعو كل الكتاب القطريين إلى طباعة كتبهم على نفقة الوزارة

محمد فوراتي

كشف سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث أن وزارته وكل الهياكل المعنية باحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية أكملت استعداداتها للحدث، وان كل الترتيبات المادية واللوجستية منتهية، مؤكدا أن الدوحة ستشهد أنشطة يومية كثيفة في كل أنواع الفنون وبمشاركة مبدعين وفنانين من مختلف الدول العربية. وطمأن الوزير الجميع بأنه ليس هناك أي قلق أو تأخير في إعلان الحملة الدعائية، وأنها ستنطلق بعد الاحتفالات باليوم الوطني مباشرة. وقال: قطر لا تعرف المستحيل وسوف تكون الفعاليات متميزة ومنوعة وكثيفة.

واضاف على هامش زيارته لمعرض الفنان عبد العزيز يوسف أن سنة 2010 ستشهد اصدارات كبيرة للكتب وأن أي قطري له كتاب للنشر مازال المجال مفتوحا لقبوله واصداره، كما ان هناك عددا كبيرا من كتب التراث طبعت وتوزع خلال السنة القادمة مع انطلاق الاحتفالية. وقال: نريد أن نجعل من 2010 انطلاقة لا تنتهي للنشاط الثقافي وأن تكون قطر مركزا للنشاط الثقافي وقطبا مهما في المنطقة خاصة أن البنية التحتية الآن متوافرة مثل الحي الثقافي والمتاحف والقاعات الخاصة والفنادق والمجمعات التجارية. ونحن مطمئنون أيضا الى الإرادة السياسية لأن تكون الدوحة عاصمة دائمة للثقافة العربية إن شاء الله.

كما أشار وزير الثقافة الى أن فيلم عقارب الساعة الذي تنتجه وزارة الثقافة والفنون والتراث سيكون له أثر جيد على السينما القطرية، وسوف يمثل قطر في المحافل الدولية. كما أن السينما سيكون لها نصيب الأسد في هذا العام ضمن الفعاليات، حيث ستكون هناك أسابيع ثقافية متعددة ومنها أسبوع مميز للسينما الايرانية، كما نعمل في وزارة الثقافة على الاعداد لأسبوع السينما العربية وذلك في النصف الثاني من الاحتفالية. وحول برنامج وخطة عمل الصالون الثقافي قال: الصالون الثقافي خلال 2010 سيكون له برنامج مكثقف ومدروس ولن يتوقف، وهناك فريق خاص يعمل على تسطير هذا البرنامج وتنفيذه. وحول برنامج مهرجان الدوحة الثقافي وهل سيقع تطويره أضاف: نحن طموحنا اكبر من التطوير او من مهرجان لمدة أسبوع او أسبوعين فالسنة القادمة ستكون مليئة بالفعاليات الثقافية والفنية.

كما أكد سعادته أن كل المؤسسات العاملة في المجال الثقافي تعمل كجسم واحد، خاصة ان الوزارة تستعد للانتقال الى مقرها الجديد في منطقة الأبراج. وتوجه بالشكر الى كل من يتعاون مع وزارة الثقافة من هيئات وشخصيات، خاصة الشيخة المياسة والاستاذ عبد الله النجار وكذلك مؤسسة قطر التي ترعى الكثير من الفعاليات الثقافية في البلاد وكذلك الاخوة في المهرجان البحري الذين يتعاملون مع الوزارة بروح رائعة.

وبخصوص عمل لجان الاحتفالية أكد أن المجهودات أثمرت الكثير من النتائج الطيبة التي نتابعها بشكل يومي، وهناك تعاون مثمر بين مختلف اللجان، وهناك مقترحات مهمة سوف ترون أثرها مع بداية الاحتفالية. وأضاف: نحن نعمل ضمن 14 لجنة متخصصة هي التي تقدم اقتراحاتها، وسنعقد ندوة صحفية قريبا للإعلان عن البرنامج بشكل رسمي وبالتفصيل وذلك بعد الاحتفالات باليوم الوطني. كما سنعلن قريبا عن الموقع الألكتروني للاحتفالية وهذا الموقع سيكون مصدرا مهما للأخبار. أما الحملة الإعلانية فهي جاهزة والاخوة في "قطر ميديا" يرون ان أفضل موعد لانطلاقتها بعد احتفالات اليوم الوطني، ونتوقع ان تكون حملة اعلانية مركزة وموفقة.

وقال عن معرض الفنان عبد العزيز يوسف: المعرض جميل وقد خرجت بانطباع جيد عنه، وهو عمل مرتبط ارتباطا وثيقا بالتراث العربي الاسلامي المتمثل خاصة في ألف ليلة وليلة، وسررت بهذا المستوى الرفيع الذي يشير الى المواهب التي نكتسبها يوما بعد آخر. وتمنى سعادة الوزير للفنان النجاح في مسيرته له ولزملائه من الفنانين الشباب، كما شكر الحوش القطري للفنون على مجهوده في عرض مثل هذه الأعمال، متمنيا ان تتوسع وتتجذر ظاهرة الجاليريات الخاصة في الدوحة والتي كان أثرها ايجابيا على المشهد الثقافي.

وكشف وزير الثقافة ان لجنة الفن التشكيلي ضمن فعالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية توصلت الى برنامج ثري حيث ستكون هناك عروض متواصلة طيلة العام، وسيكون للجاليريات الخاصة نصيب منها خاصة هنا في سوق واقف الذي أصبح فضاء سياحيا وثقافيا مهما. وقال: الفن التشكيلي نصيبه كبير جدا وكل الفنانين القطريين سيكونون مشاركين، كما سيكون هناك حضور بارز لعدد من التشكيليين العرب الكبار، بالإضافة الى المعارض الجماعية ومعرض الخط العربي الذي سيكون ثابتا كل سنتين.

من جهة اخرى أدى الشيخ فيصل آل ثاني زيارة لمعرض الفنان عبد العزيز يوسف معتبرا لوحاته انجازا مهما ويكتسب أبعادا جمالية وحضارية ثرية. كما زار المعرض وفد يترأسه وزير البلدية الشيخ عبدالرحمن آل ثاني والشيخ علي بن جابر الأحمد محافظ بلدية الكويت والسفير الكويتي مثنين على الأعمال المعروضة في المعرض وعلى الحركة التشكيلية في قطر بشكل عام.

http://www.al-sharq.com/articles/mor...ate=2009-12-10 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=172124&date=2009-12-10)

مريم الأشقر
12-15-2009, 01:40 AM
الأوركسترا الفلهارمونية تختتم الأسابيع الثقافية القطرية الألمانية

سفير ألمانيا : سنكون حاضرين في احتفالية الدوحة 2010

http://www.alarab.com.qa/admin/articles/images/2108647216_b5.jpg

الدوحة - هلا بطرس

قدمت أوركسترا قطر الفلهارمونية آخر حفل لها هذا العام، شكّل أيضاً مسك الختام للأسابيع الثقافية القطرية الألمانية التي استمرت أكثر من شهر، وتضمنت نشاطات ثقافية موسيقية ترفيهية متنوعة من تنظيم سفارة ألمانيا في الدوحة، حضرتها أعداد هائلة من المهتمين، من أبناء الجالية الألمانية كما المواطنين والعرب وأبناء الجاليات المختلفة على أرض قطر.

وجرى الحفل كالعادة في نادي أسباير، بحضور ضخم رغم تغيرالطقس والأمطار الغزيرة التي تسببت بعرقلة السير على بعض الطرقات. وحضر الحفل عدد من السفراء والشخصيات الدبلوماسية، إلى جانب محبي موسيقى بيتهوفن التي بني على أساسها برنامج الحفل، بقيادة المايسترو الألماني غيرد ألبريتش، بالمشاركة مع السوبرانو الشيكية بيترا فروز، والممثل الألماني جوناس فويرستينو. وتضمن البرنامج في جزئه الأول مقطوعتين لبيتهوفن، هما السيمفونية رقم 2 «الفترة المبكرة» التي ألف بيتهوفن معظم أجزائها في العام 1802، أي إنها من أواخر أعماله، وكان الصمم قد ازداد لديه بشكل كبير عند تأليفه لها، والسيمفونية رقم 6 «باستورال»، التي يظهر فيها بشكل جلي تأثير الموسيقى الشعبية والريفية على الموسيقى ككل.

واستهل الجزء الثاني بمقطوعة لغوتيه إجمونت، تجسد الاضطهاد الإسباني لشعب هولندا، من عرض شهير له أشبه بالميلودراما. وقبيل انطلاق الحفل، أكد سفير ألمانيا في الدوحة الدكتور ديرك بومغارتنر في تصريح لـ «العرب»، أن «الأسابيع الثقافية القطرية الألمانية كانت مرضية لأنها التجربة الأولى في قطر، واستمرت أكثر من خمسة أسابيع، وحظيت باهتمام إعلامي كبير». وأضاف: «بعض النشاطات حضرها جمهور كبير، وفعاليات أخرى ربما كان بالإمكان أن يحضرها جمهور أكبر، لكننا نعلم أن هناك الكثير من النشاطات القائمة حالياً في هذه الفترة في الدوحة، وبشكل عام نحن راضون لأننا ركزنا على التبادل بين القطريين والألمان وأبناء الجاليات الأخرى الموجودة في الدوحة. على سبيل المثال ورش العمل الفنية سجلت تسجيلاً هاماً وشارك فيها الكثير من القطريين، والمعرض الخاص بهذا النشاط لا يزال مستمراً في مركز واقف للفنون. وتعاونا مع الجمعية القطرية للتصوير في ورش عمل، كما أن فعالية الجاز كانت مشتركة، وفعاليات الموسيقى الكلاسيكية سجلت حضوراً جيداً لأننا ذهبنا إلى أماكن عامة مثل مجمع الفيلاجيو». وشدد السفير على أن الجميع راض عما حققته هذه الأسابيع، متمنياً أن يكون الجمهور أيضاً راضيا تماماً عنها، معتبراً أنه من الواضح أن «الثقافة الألمانية قدمت نفسها بطريقة جيدة، وشكل هذه النشاطات مناسبة للمواطنين والمقيمين بأن يلقوا نظرة على الثقافة الألمانية».

وأشار إلى أن الإقبال على الفعاليات من قبل القطريين كان جيداً، مضيفاً: «إنما نرغب في أن يكون أكبر وأكبر في المستقبل».

والفكرة من هذه الأسابيع ليست فقط عرض الثقافة الألمانية للموجودين في قطر، بل أيضاً إحداث عملية من التبادل الثقافي، وهذا ما حصل مثلاً عن طريق ورش العمل.

وعن اختيار أوركسترا قطر الفلهارمونية لختام الأسابيع الثقافية، قال السفير: «اخترنا الأوركسترا لأنها محترفة ورائعة، ويديرها ألمان، وتتضمن عددا من الموسيقيين الألمان في صفوفها. والمايسترو في الحفل ألماني».

وأكد السفير بومغارتنر أن ألمانيا ستكون حاضرة في احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010، لكن البرنامج ليس محددا بعد، مضيفاً: «سنبذل أقصى ما بوسعنا لنكون حاضرين». وهناك أفكار، منها معرض مثلاً لصور قديمة عن الدوحة عمرها أكثر من مئة عام، وفعاليات موسيقية، وربما فنية تشكيلية..

ورداً على سؤال عن استعداد الدوحة لاحتضان فعاليات ثقافية ضخمة في العام المقبل انطلاقاً من تجربة الأسابيع الثقافية القطرية الألمانية، قائلاً: «بالطبع، حتى الآن قطر مزدهرة في الحقل الثقافي، وخصوصاً مع الحي الثقافي ستكون هناك احتفالات وفعاليات ضخمة في إطار جيد جداً في احتفالية العام المقبل».

يذكر أن المايسترو جيرد ألبريتش يشارك مع أوركسترا قطر الفلهارمونية للمرة الثانية، ولديهم تجربة هامة في هذا المجال حيث قاد أوركسترا تشيكوسلوفاكيا الفلهارمونية من العام 1991 وحتى 1996 كأول مايسترو غير تشيكي يتولى هذا المنصب. وهو حالياً يقود أوركسترا يومييوري نيبون السيمفونية في طوكيو، وأوركسترا الإذاعة الدانمركية السيمفونية في كوبنهاغن. وقد نال خلال مسيرته الفنية العديد من الجوائز، إضافة إلى تقدير لأدائه وإنتاجاته التلفزيونية وأعماله المختلفة منها كتب عن الموسيقى ومجموعات من القصص الخيالية للأطفال.

أما السوبرانو بترا فروز، فقد كانت عضواً في كورس براغ الموسيقي منذ سن الـ 16، وشاركت في أداء الغناء في العديد من الجوقات منها جوقة إذاعة برلين.

هكذا اختتمت أوركسترا قطر الفلهارمونية حفلاتها للعام الجاري 2009، على أن يجري الحفل المقبل، الذي سيكون الأول عام 2010، بتاريخ 6 يناير.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=725&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=109612&issueNo=725&secId=18)

مريم الأشقر
12-26-2009, 11:05 PM
استكمال الهيكل النهائي لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة

خلال افتتاح ملتقى خليجي جمعيات بيوت الشباب ..د. الكواري:

http://www.raya.com/mritems/images/2009/12/20/2_492952_1_209.jpg

• مؤتمر صحفي للإعلان عن تفاصيل الاحتفالية والانطلاق نهاية يناير

• الملا: العلاقات بين بيوت الشباب العربية والخليجية تطورت للأفضل

كتب - مصطفى عبد المنعم

أكد سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث استكمال الهيكل النهائي لاحتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية مشيرا إلى عقد مؤتمر صحفي قبل نهاية العام للإعلان عن تفاصيل الاحتفالية المقرر لها أن تبدأ نهاية يناير من العام المقبل.

جاء ذلك خلال افتتاح سعادته " لملتقى مسؤولي بيوت الشباب لدول مجلس التعاون الخليجي" صباح أمس والذي تستضيفه جمعية بيوت الشباب القطرية حتى الأربعاء المقبل.

وقد حرص سعادة وزير الثقافة على مشاركة أعضاء الاتحاد العربي والدولي والأمانة العامة الاحتفال بمئوية بيوت الشباب كما تفقد سعادته مبنى الجمعية واطلع على ما فيها من تجهيزات وغرف مزودة بأرقى سبل الراحة والأمان للضيوف والنزلاء وأبدى سعادته بمدى التنظيم الذي تشهده الجمعية، وأشاد بالدور الذي تقوم به جمعية بيوت الشباب القطرية والتطوير الذي تشهده باستمرار.

حضر الحفل السيد خالد يوسف الملا رئيس الاتحاد العربي رئيس الجمعية القطرية لبيوت الشباب والسيد خالد اليعيش ممثل الأمانة العامة لدول مجلس التعاون والأستاذ سلمان المالك مدير إدارة المراكز الشبابية والدكتور ممدوح مندور ممثل الاتحاد الدولي والسيد سيد جعفر أمين عام الاتحاد العربي لبيوت الشباب ووفود من دول " السعودية وعمان والبحرين والكويت " .

كما حضر الحفل أعضاء مجلس إدارة الجمعية القطرية لبيوت الشباب ورؤساء أقسام النشاط الاجتماعي والمعسكرات والنشاط الثقافي بإدارة الأنشطة والفعاليات الشبابية وحشد من الإعلاميين والمنتسبين لجمعية بيوت الشباب.
تطور وتكامل

وأشار السيد خالد يوسف الملا رئيس الاتحاد العربي لبيوت الشباب رئيس جمعية بيوت الشباب القطرية إلى تطور العلاقات بين بيوت الشباب العربية والخليجية ، لافتا الى أهمية مواكبة تطوير طرق الإدارة والتنظيم.

وقال السيد خالد اليعيش ممثل الأمانة العامة لدول مجلس التعاون إن تزامن عقد هذا الملتقى مع مرور 100 عام على تأسيس الاتحاد الدولي لبيوت الشباب يدعونا للفخر والمثابرة في ملتقيات مسؤولي جمعيات بيوت الشباب بدول مجلس التعاون.

وأشار في كلمته إلى أن لجنة جمعيات بيوت الشباب بدول مجلس التعاون تتولى تطوير ورسم الخطط وتحديد البرامج ومتابعة تنفيذ الأنشطة والفعاليات للدول الأعضاء فيما يتعلق بحركة بيوت الشباب وتتولى كذلك التنسيق بين جمعيات بيوت الشباب بدول المجلس في المحافل الدولية.
قطر حاضنة الشباب

وقال د. ممدوح مندور العضو العربي في الاتحاد الدولي لبيوت الشباب إن حركة بيوت الشباب العالمية بدأت في ألمانيا في إحدى القرى الصغيرة وقامت على عدة مبادئ تتفق تماما مع قيمنا العربية والإسلامية من حيث التواضع ومساعدة الآخرين والنهي عن المسكرات والخمور والتعارف والتآلف بين الجميع.

واضاف: إن بيت الشباب هو المكان الوحيد الذي يدخل فيه الشخص غريبا ويخرج صديقا معلنا أن دولة قطر سيكون لها السبق كذلك باستضافة مهرجان السلام للشباب على هامش احتفالات الدوحة 2010 عاصمة للثقافة العربية.

http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=492953&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
12-26-2009, 11:06 PM
في افتتاح ملتقى خليجي جمعيات بيوت الشباب.. وزير الثقافة:الإعلان عن تفاصيل احتفالية الدوحة 2010 نهاية الشهر الجاري

الملا: الدوحة تستضيف شباب العالم على هامش عاصمة الثقافة العربية

اليعيش: نتمنى ترسيخ التعاون الشبابي بين دول مجلس التعاون

كمال عمران

أكد سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث أنه لا صحة لما يقال حول عدم اكتمال الهيكل النهائي لاحتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية، مشيرا إلى إن الوزارة تسير في استعداداتها بالشكل المطلوب وان مؤتمرا صحفيا سيعقد قبل نهاية هذا العام للإعلان عن تفاصيل الاحتفالية المقرر لها إن تبدأ نهاية يناير من العام المقبل.

جاء ذلك خلال افتتاح سعادته صباح أمس"لملتقى مسؤولي بيوت الشباب لدول مجلس التعاون الخليجي"، الذي تستضيفه جمعية بيوت الشباب القطرية في الفترة من 19 / 23 ديسمبر 2009. وأشاد سعادته بالدور الذي تقوم به جمعية بيوت الشباب القطرية والتطوير الذي تشهده باستمرار.

وقد حرص سعادة وزير الثقافة على مشاركة أعضاء الاتحاد العربي والدولي والأمانة العامة الاحتفال بمئوية بيوت الشباب، كما تفقد سعادته مبنى الجمعية، واطلع على ما فيها من تجهيزات وغرف مزودة بأرقى سبل الراحة والأمان للضيوف والنزلاء وابدى سعادته بمدى التنظيم الذي تشهده الجمعية.

حضر الحفل السيد خالد يوسف الملا رئيس الاتحاد العربي رئيس الجمعية القطرية لبيوت الشباب والسيد خالد اليعيش ممثل الأمانة العامة لدول مجلس التعاون والأستاذ سلمان المالك مدير إدارة المراكز الشبابية والدكتور ممدوح مندور ممثل الاتحاد الدولي والسيد سيد جعفر أمين عام الاتحاد العربي لبيوت الشباب ووفود من "السعودية وعمان والبحرين والكويت".

كما حضر الحفل أعضاء مجلس إدارة الجمعية القطرية لبيوت الشباب ورؤساء أقسام النشاط الاجتماعي والمعسكرات والنشاط الثقافي بإدارة الأنشطة والفعاليات الشبابية وحشد من الإعلاميين والمنتسبين لجمعية بيوت الشباب.

تطور وتكامل

وكان الحفل قد بدأ بتلاوة لآيات الذكر الحكيم أعقبتها كلمة للسيد خالد يوسف الملا رئيس الاتحاد العربي لبيوت الشباب رئيس جمعية بيوت الشباب القطرية وجه خلالها التهنئة لسعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث والسيد خالد اليعيش ممثل الأمانة العامة لدول مجلس التعاون والدكتور ممدوح مندور ممثل الاتحاد الدولي والسادة الضيوف بحلول العام الهجري الجديد وبمناسبة اليوم الوطني لدولة قطر وأحياء لذكرى المؤسس.

وقال:" انه لمن دواعي سروري إن يتزامن هذا الملتقى مع الذكرى المئوية لحركة بيوت الشباب العالمية وان دولة قطر ممثلة في وزارة الثقافة والفنون والتراث تتقدم بالشكر إلى الأمانة العامة على تشريفها باحتضان هذا الملتقى الخليجي".

وأشار الملا في معرض كلمته إلى إن العلاقات بين بيوت الشباب العربية والخليجية تمر بطور من التكامل والتعاون تثمر عنه هذا الفعاليات والتظاهرات. وأعرب عن أمله إن يتحقق ما نطمح إليه من الوقوف على أحدث ما تم التوصل إليه في طرق الإدارة والتنظيم.

ووجه السيد خالد يوسف الملا الشكر لسعادة وزير الثقافة على رعايته الكريمة وحضوره الحفل، الأمر الذي إن دل فإنما يدل على الأهمية التي يوليها لحركة بيوت الشباب وهو ما سيتوج باحتضان الجمعية للشباب المشارك في احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010.

بعد ذلك ألقى السيد خالد اليعيش ممثل الأمانة العامة لدول مجلس التعاون كلمة
نقل خلالها للحضور تحيات وتمنيات سعادة السيد عبدالرحمن بن حمد العطية الأمين العام لمجلس التعاون بنجاح هذا الملتقى وان يحقق ويرسخ التعاون الشبابي بين دوله.

وقال إن تزامن عقد هذا الملتقى مع مرور 100 عام على تأسيس الاتحاد الدولي لبيوت الشباب يدعونا للفخر والمثابرة في ملتقيات مسؤولي جمعيات بيوت الشباب بدول مجلس التعاون.

وأشار في كلمته إلى إن لجنة جمعيات بيوت الشباب بدول مجلس التعاون تتولى تطوير ورسم الخطط وتحديد البرامج ومتابعة تنفيذ الأنشطة والفعاليات للدول الأعضاء في ما يتعلق بحركة بيوت الشباب، وتتولى كذلك التنسيق بين جمعيات بيوت الشباب بدول المجلس في المحافل الدولية.

قطر حاضنة الشباب

وفي كلمة موجزة عرض الدكتور ممدوح مندور العضو العربي في الاتحاد الدولي لبيوت الشباب لمئوية حركة بيوت الشباب العالمية وقال إنها بدأت في ألمانيا في إحدى القرى الصغيرة وقامت على عدة مبادئ تتفق تماما مع قيمنا العربية والإسلامية من حيث التواضع ومساعدة الآخرين والنهي عن المسكرات والخمور والتعارف والتآلف بين الجميع.

وقال الدكتور مندور إن بيت الشباب هو المكان الوحيد الذي يدخل فيه الشخص غريبا ويخرج صديقا وقال إن الحضور العربي في الاتحاد الدولي لبيوت الشباب أصبح فاعلا، وأصبحت اللغة العربية معتمدة رسميا في الاتحاد منذ عام 1988 وبقوة المجموعة العربية عقد أول مؤتمر دولي للاتحاد في دولة عربية هي مصر عام 2008 معلنا إن دولة قطر سيكون لها السبق كذلك باستضافة مهرجان السلام للشباب على هامش احتفالات الدوحة 2010 عاصمة للثقافة العربية.


http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=173609 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=173609)

مريم الأشقر
12-26-2009, 11:06 PM
يبث مباشرة كل أحد

«عاصمة الثقافة» برنامج جديد بإذاعة قطر لمواكبة فعاليات احتفالية الدوحة 2010

الدوحة – الحسن أيت بيهي

ضمن برمجتها لمخطط شهر يناير القادم، صادقت مراقبة البرنامج العام بإذاعة قطر على برنامج إذاعي مباشر جديد يحمل عنوان «عاصمة الثقافة». وترتكز فكرة البرنامج الذي سيبث مباشرة ليلة كل أحد ابتداء من الساعة التاسعة والنصف ليلا على العمل من أجل مواكبة فعلية وشاملة لفعاليات «الدوحة عاصمة للثقافة العربية» التي استلمت العاصمة القطرية الدوحة مشعلها من القدس التي تم الاحتفاء بها كعاصمة للثقافة العربية خلال طيلة أشهر العام الحالي (2009).

ويرتقب أن يشرع البرنامج الجديد الذي سيعده ويقدمه الزميل حازم طه في البث ابتداء من مطلع شهر يناير القادم، حيث ستبلغ مدته ساعة واحدة كل أسبوع تخصص لتقديم جرد أسبوعي لأهم الأنشطة الثقافية التي ستحتضنها الدوحة طيلة العام القادم (2010)، وكذا لإعطاء نبذ عن أهم الفعاليات التي ستتم برمجتها أسبوعا بأسبوع، خاصة أن الدوحة ستكون قبلة للثقافة والمثقفين العرب طيلة أشهر العام القادم، وهو ما يقتضي ضرورة تواجد برنامج من أجل مواكبة هذا الحدث.

وقال معد ومقدم البرنامج الزميل حازم طه لـ «العرب» إن البرنامج سيخصص جزء كبير منه من أجل التعريف بالثقافة والشعر بدولة قطر، حيث سيتطرق لكل ما له علاقة بالشعر الشعبي أو الشعر النبطي، وكذلك المسرح، إلى جانب تغطيات أسبوعية للمعارض الفنية والتشكيلية التي ستقام بالدوحة، وكذا مواكبة أنشطة الأندية الثقافية والفرق المسرحية، إلى جانب العمل خلال كل حلقة على استضافة عدد من الضيوف المثقفين سواء من بين أولئك الذين سيحلون ضيوفا على دولة قطر للمشاركة في فعاليات «الدوحة عاصمة للثقافة العربية» أو من المثقفين والشعراء القطريين الذين سيخصص لهم الحيز الأكبر من حلقات هذا البرنامج الذي يرتقب أن يستمر طيلة عام 2010 من أجل إعطاء مستمعي إذاعة قطر صورة واقعية عن مختلف الفعاليات التي سيتم تنظيمها بهذه المناسبة.

موازاة مع برنامج «عاصمة الثقافة» يرتقب أن يتم تخصيص برامج ثقافية أخرى ضمن خريطة بث إذاعة قطر لمواكبة فعاليات «الدوحة عاصمة للثقافة العربية». في هذا السياق، يرتقب أن تحافظ برمجة البث الإذاعي لشهر يناير على البرامج الثقافية القائمة والتي يعدها عدد من الزملاء، خاصة برنامج «المقهى الثقافي» الذي يعده ويقدمه الزميل محمد الجوهري ويبث كل أربعاء الساعة 11 ليلا، حيث سيتم إدخال تعديلات عليه من أجل مواكبة هذه الفعاليات شأنه في ذلك شأن برنامج «عيون على الثقافة» الذي يعده ويقدمه الزميل فواز العجمي كل ثلاثاء الساعة الثالثة والنصف عصرا، وكذا برنامج «دفاتر الليل» الذي يقدمه الزميلان أحمد عدنان وزهرة السيد طيلة أيام الأسبوع ما بين الساعة الثانية عشرة و45 دقيقة والواحدة صباحا، هذا إلى جانب التغطيات التي سيتم إنجازها طيلة الاحتفالية من طرف قسم الأخبار لوضع المستمع في قلب «الدوحة عاصمة للثقافة العربية» طيلة العام القادم.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=733&secId=19 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=110576&issueNo=733&secId=19)

مريم الأشقر
12-26-2009, 11:07 PM
الكواري: فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة مكتملة

الدوحة - شبّوب أبوطالب

نفى وزير الثقافة والفنون والتراث سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري أن يكون البرنامج النهائي لفعاليات الدوحة عاصمة الثقافة العربية غير مكتمل، وأكد أن موعد الإفصاح عنه سيكون نهاية الشهر الجاري.

جاءت هذه التصريحات خلال افتتاح الدكتور الكواري لفعاليات الملتقى الخليجي لمسؤولي جمعيات بيوت الشباب، حيث قال إن الهيكل النهائي لاحتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية مكتمل بشكل نهائي على عكس ما تردّد بقوة في الفترة الأخيرة، وأكد أن الوزارة تسير في استعداداتها بالشكل المطلوب وأن مؤتمرا صحفيا سيعقد قبل نهاية هذا العام للإعلان عن تفاصيل الاحتفالية المقرر لها إن تبدأ نهاية يناير من العام المقبل.
كما استغل الوزير الفرصة ليحيّي جهود جمعيات بيوت الشباب ويشارك الحاضرين من أعضاء الاتحاد العربي والدولي والأمانة العامة الاحتفال بمئوية بيوت الشباب.

من جهته، أبدى خالد الملا رئيس الاتحاد العربي رئيس الجمعية القطرية لبيوت الشباب سعادته بتزامن الملتقى مع الذكرى المئوية لحركة بيوت الشباب العالمية، واختيار قطر لاستضافته معتبرا ذلك إشارة ثقة خليجية كبيرة بما تحتويه قطر من إمكانيات وما تحوزه من مكانة تنظيمية لا غبار عليها. وقال الملا إن الملتقى لن يكون آخر العهد في علاقة الدوحة بالشباب، بل إنه سيكون فاتحة الأفراح حيث سيكون للشباب ولجمعيات بيوت الشباب نصيب مميز في فعاليات عاصمة الثقافة العربية 2010.

كما أكد قوة روابط الأخوة والتضامن بين بيوت الشباب العربية والخليجية، التي قال إنها «تمر بطور من التكامل والتعاون تثمر عنه هذا الفعاليات والتظاهرات».

أما خالد اليعيش فأكد أن «تزامن عقد هذا الملتقى مع مرور 100 عام على تأسيس الاتحاد الدولي لبيوت الشباب يدعونا للفخر والمثابرة في ملتقيات مسؤولي جمعيات بيوت الشباب بدول مجلس التعاون».

وأعلن أن «لجنة جمعيات بيوت الشباب بدول مجلس التعاون تتولى تطوير ورسم الخطط وتحديد البرامج ومتابعة تنفيذ الأنشطة والفعاليات للدول الأعضاء فيما يتعلق بحركة بيوت الشباب وتتولى كذلك التنسيق بين جمعيات بيوت الشباب بدول المجلس في المحافل الدولية».


http://www.alarab.com.qa/details.php...o=733&secId=16 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=110667&issueNo=733&secId=16)

مريم الأشقر
12-26-2009, 11:08 PM
وزير الثقافة : الإعلان عن تفاصيل احتفالية الدوحة «2010» قبل نهاية الجاري

كتب - ناصر محمود

اكد سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث ان الوزارة تسير بخطى ثابتة في استعداداتها النهائية لاحتفالات الدوحة عاصمة الثقافة العربية، مشيرا الى انه سيتم الاعلان عن كافة تفاصيل الاحتفالية خلال مؤتمر صحفي يعقد قبل نهاية العام الجاري.

واضاف سعادته ان الشباب سيكون لهم دور كبير وجهود عظيمة لا تتوقف خلال هذه الاحتفالية التي تبدأ من اليوم الاول وحتى نهاية العام، خاصة وان العام المقبل سيشهد الاحتفال بعام الشباب الدولي والعربي، مؤكدا اهمية اعطاء الشباب اهتماما وتركيزا خاصا حتى يستطيعوا تأدية دورهم في تقديم بلدهم وتمثيله بصورة مشرفة، وتقديم الثقافة العربية وقدرتها على التفاعل والتعايش مع الثقافات الاخرى.

وقال سعادته في تصريحات للصحفيين: ان قطاع الشباب يعتبر من القطاعات الهامة التي تهتم بها دولة قطر، خاصة وان نسبة الشباب في المجتمع نسبة مرتفعة جداً، ولذلك فإن صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وسمو ولي العهد الامين يوليان الشباب كل اهتمامهما، ولعلنا لاحظنا ان مشاركة الشباب في احتفالات اليوم الوطني كان لها اثر ملموس في كافة الفعاليات.

وواصل قائلاً : ان قطر تهتم بالثقافة بكافة انواعها منذ بداية تأسيسها، فقد اولى الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني الثقافة اهتماماً كبيراً، حيث كان يهتم بالتعليم والعلماء والشعراء، لذلك «ما اشبه الليلة بالبارحة» فالقيادة الرشيدة لدولة قطر تهتم بالثقافة اهتماماً عظيماً ايماناً منها بالدور الكبير والهام الذي تلعبة في تقدم الامم.

جاء ذلك خلال افتتاح سعادتة صباح أمس» لـ «ملتقى مسؤولي بيوت الشباب لدول مجلس التعاون الخليجي» الذي تستضيفه جمعية بيوت الشباب القطرية في الفترة من 19/23 ديسمبر 2009 بحضور السيد خالد يوسف الملا رئيس الاتحاد العربي رئيس الجمعية القطرية لبيوت الشباب والسيد خالد اليعيش ممثل الأمانة العامة لدول مجلس التعاون والأستاذ سلمان المالك مدير إدارة المراكز الشبابية والدكتور ممدوح مندور ممثل الاتحاد الدولي والسيد سيد جعفر أمين عام الاتحاد العربي لبيوت الشباب ووفود من دول « السعودية وعمان والبحرين والكويت، كما حضر الحفل أعضاء مجلس إدارة الجمعية القطرية لبيوت الشباب ورؤساء أقسام النشاط الاجتماعي والمعسكرات والنشاط الثقافي بإدارة الأنشطة والفعاليات الشبابية وحشد من الإعلاميين والمنتسبين لجمعية بيوت الشباب.

وقد حرص سعادة وزير الثقافة على مشاركة أعضاء الاتحاد العربي والدولي والأمانة العامة الاحتفال بمئوية بيوت الشباب كما تفقد مبنى الجمعية واطلع على ما فيها من تجهيزات وغرف مزودة بأرقى سبل الراحة والأمان للضيوف والنزلاء وابدى سعادته بمدى التنظيم الذي تشهده الجمعية، مشيداً بالدور الذي تقوم به جمعية بيوت الشباب القطرية والتطوير الذي تشهده باستمرار.

ومن جانبه قال خالد الملا مدير إدارة الأنشطة والفعاليات الشبابية ورئيس الاتحاد العربي لجمعيات بيوت الشباب: انه من دواعي السرور ان يتزامن اقامة هذا الملتقى مع احتفالية الذكرى المئوية لتأسيس الاتحاد الدولي لجمعيات بيوت الشباب، مشيرا الى ان دولة قطر ممثلة في وزارة الثقافة والفنون والتراث من خلال اقامة هذا الملتقى تقدم الشكر الى الامانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي على تشريفها وعلى جهدها في اقرار البرامج والفعاليات التي تجسد العمل الخليجي المشترك في مختلف المجالات الانسانية والاجتماعية.

واكد ان العلاقات قد تطورت ونمت بين جمعيات بيوت الشباب الخليبجة والعربية، وانه على يقن ان هذا الملتقى الذي تحتضنه جمعية بيوت الشباب القطرية سيكون مناسبة فعالة لتوطيد تلك العلاقة الطيبة، خاصة وان التكامل والشمول في تطوير حركة بيوت الشباب لا يتم بالصورة المرجوة الا من خلال اقامة مثل هذة الفعاليات الشبابية.

واضاف: من خلال ما سيقدمه الخبراء والمتخصصون والمحاضرون من معلومات وافكار وخبرات خلال هذا اللقاء سيحقق ما كنا نطمح اليه من تطوير الكفاءات العاملة والمنتسبة الى بيوت الشباب بدول مجلس التعاون والوقوف على احسن ما تم التوصل اليه في هذا المجال لتحسين الخدمات التي تقدمها بيوت الشباب وطرق ووسائل ادارتها وتنميتها.

وتوجه بالشكر الى سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث على حضوره الكريم الى افتتاح هذا الملتقى، مؤكدا بذلك على الرعاية الكبيرة التي يوليها سعادته الى جمعيات بيوت الشباب بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والدور القادم والكبير الذي ستقدمة الجمعية في احتضان الشباب المشارك في فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010.

وحول لجنة جمعيات بيوت الشباب بمجلس التعاون والتي تترأسها دولة قطر في الدورة الحالية لمدة عامين أشار الملا الى أنها احدى اللجان الحديثة والتي سيكون لها دورها في تطوير حركة السياحة الشبابية بين دول المجلس اوعلى المستوى الدولي كذلك، مشيراً الى ان تنظيم مثل هذه اللقاءات من اختصاصات اللجنة، خاصة وان قيادات دول مجلس التعاون بحاجة ماسة الى تنظيم مثل هذة اللقاءات، لما تتضمنه من محاضرات وندوات يتم من خلالها تبادل الخبرات بين جميع الدول في هذا المجال.

كما تتولى اللجنة رسم الخطط وتحديد البرامج ومتابعة تنفيذ الأنشطة والفعاليات للدول الأعضاء فيما يتعلق بحركة بيوت الشباب،كما تهتم كذلك بالنهوض بحركة بيوت الشباب الخليجية والوصول بها إلى مختلف المحافل العربية والدولية وخاصة مؤتمر الاتحاد الدولي لبيوت الشباب.

واشار الى ان جميع الشباب العربي يستطيع الان الانتقال من دولة عربية الى اخرى بسهولة ويسر، خاصة وان مستوى الخدمات الان داخل بيوت الشباب على مستوى الدول العربية مميزة جداً، موضحاً ان اي شاب يستطيع ان يحجز داخل بيت الشباب القطري عبر موقع الانترنت، فقطر لديها امكانيات مميزة في مجال جمعيات بيوت الشباب، مؤكدا ان الاتحاد العربي له تأثير كبير على الاتحاد الدولي.

اما خالد عبد الله اليعيش ممثل الامانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية فقد نقل في بداية كلمته تحيات وامنيات الامين العام عبد الرحمن بن حمد العطية لهذا الملتقى بالنجاح والتوفيق لما يحقق من اهداف مجلس التعاون ويرسخ التعاون الشبابي بين دوله، كما تقدم بالتهنئة الى دولة قطر بمناسبة اليوم الوطني.

واشار الى ان تزامن هذا الملتقى مع مرور مائة عام على تأسيس الاتحاد الدولي لبيوت الشباب يدعونا الى المثابرة والاستمرارية في ملتقيات مسؤولي جمعيات الشباب، واضاف ان الامانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية تحتفي كثيراً بتجمعات تنادي الى تأسيس جمعيات اومؤسسات فيما بينها، ومن هنا فان لجنة بيوت الشباب بدول مجلس التعاون تتولى تطوير ورسم الخطط وتحديد البرامج ومتابعة تنفيذ الانشطة والفعاليات للدول الاعضاء فيما يتعلق بحركة بيوت الشباب، كما تتولى ايضاً التنسيق بين جمعيات بيوت الشباب بدول المجلس بالمحافل الدولية، متقدماً بالشكر الى دولة قطر ممثلة في وزارة الثقافة والفنون والتراث لاحتضانها هذا الملتقى.

ومن جانبه اكد الدكتور ممدوح مندور عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الدولي للشباب وممثل الدول العربية ان الحضور العربي في الاتحاد الدولي لبيوت الشباب أصبح فاعلا وأصبحت اللغة العربية معتمدة رسميا في الاتحاد منذ عام 1988، معلنا ان دولة قطر سيكون لها السبق باستضافة مهرجان السلام للشباب ابريل القادم على هامش احتفالات الدوحة 2010 عاصمة للثقافة العربي.

وتحدث مندورعن مرور مائة عام على تأسيس حركة بيوت الشباب قائلاً: ان فكرة إنشاء بيوت الشباب تعود إلى المعلم (ريشارد شيرمان) الذي كان يدرس في إحدى المدارس الشعبية في مدينة «غيلزنكيرشن» الواقعة بالقرب من المناطق الصناعية في ألمانيا، حيث دفع موقع هذه المدينة في تلك المنطقة ريشارد إلى الإكثار من الرحلات الاستكشافية التي يقوم بها مع طلابه لزيارة المدن المجاورة، حيث كان يعتقد ان التطبيق العملي لطلابه خارج الفصل في زيارة اماكن التراث الطبيعي على الواقع هو افضل وسيلة لتوطيد العلاقات بين الطلاب وتثبيت المعلومات في اذهانهم، وقد لاحظ ان بهذه الطريقة تمتد جسور الصداقة بين الطلاب ويصبح تحصيلهم العلمي افضل كثيرا من مجرد دراستهم داخل الفصول المدرسية.

وواصل قائلاً: ان شيرمان جاءته الفكرة في احد الايام التي جعلت المدرس يقوم بالذهاب هو وتلاميذه الى مقاطعة تبعد عن قريتهم بمسافة كبيرة، ليشاهدوا بعض النباتات الطبيعية الا انه خلال الزيارة قامت عاصفة رعدية منعته من الرجوع بالطلاب مرة اخرى الى قريتهم، الامر الذي دفعه الى الذهاب الى مزرعة بسيطة يملكها احد سكان هذه المقاطعة، الا ان الامر جعله يفكر لماذا لايكون في جميع اماكن الجذب التراثي بيوت للشباب، وتكون هذه الاماكن آمنة يستطيع من خلالها الشباب البسيط ان يتنقل بصورة آمنة، ومن هنا بدأت فكرته التي استطاع نشرها في المانيا ومنها الى اوروبا والى العالم.

اشار مندور الى ان سنة 1914 شهدت اقتتاح اول بيت شباب في العالم بالمانيا والتي وصلت الى حوالي 500 بيت، حيث لم تقتصر في انتشارها على المدن الالمانية انما انتشرت في جميع دول العالم، مؤكدا على ان بيوت الشباب ليست مكاناً رخيصاً للنزلاء بل انه مكان يدخل الانسان به غريباً ليخرج وهو يمتلك العديد من الصداقات.


http://www.al-watan.com/data/2009122...p?val=local8_1 (http://www.al-watan.com/data/20091221/innercontent.asp?val=local8_1)

مريم الأشقر
12-26-2009, 11:08 PM
اليوم في برنامج "عيون على الثقافة" بإذاعة قطر..فاروق حسني يقترح أن تكون الدوحة عاصمة أبدية للثقافةالعربية

الدوحة — الشرق

يواصل فواز العجمي إطلالته على مجموعة التجارب العربية في المجال الثقافي حيث سيرتقي عصــــــر اليوم من خلال البرنامــج الأسبوعي "عيون على الثقافة" مع الفنان فاروق حسني وزير الثقافة المصري ليسلط الضوء على اختيار الدوحـــة عاصمة للثقافة العربية عام 2010 وأهمية هذا الاختيار ليقدم سعادته بعض المقترحات والآراء
لهذه الاحتفالية والذي اقترح بأن تكون الدوحة عاصمة أبدية للثقافة العربية وليس عام 2010 فقط نظرا لما يشهده المناخ الثقافي في الدولة من طفرة كبيرة على كافة الأصعدة خاصة وأن الثقافة والتعليم يحظيان باهتمام كبير من جانب القيادة والحكومة القطرية وأكد دور اتساع تأثيرات الجوانب الثقافية على شكل الحياة الاجتماعية وأسلوبها مشيرا إلى أن هناك محاولات خارجية تسعى إلى تثقيف السياسة وتسييس الثقافة
ويتوجه البرنامج إلى مراسلته في عمان الزميلة يسر حسان لإلقاء الضوء على المشهد الثقافي هناك وما حققته التجربة الثقافية من نجاح على أرض الواقع وأثرها في الحياة الثقافية الأردنية

كما تتناول حلقة اليوم مجموعة الفقرات الثابتة في البرنامــــج ومنها أولى الكلمات ومن معالمنا الثقافية

برنامج "عيون على الثقافة" يذاع في الساعة الثالثة والنصف عصرا يوم الثلاثاء من كل أسبوع من إعداد وتقديم فواز العجمي
تنسيق ومتابعة عادل السطري

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=173797 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=173797)

مريم الأشقر
12-26-2009, 11:09 PM
ترشيح مسرحية صينية للمشاركة بالدوحة عاصمة للثقافة العربية...د. الكواري يستقبل وفدا ثقافيا صينيا

الدوحة- الشرق

استقبل سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث بمكتبه صباح أمس وفدا ثقافيا صينيا رفيع المستوى ضم كلا من السيد يانغ تشي مساعد مدير إدارة الاتصالات الخارجية بوزارة الخارجية الصينية والسيد ياو اكسياو يونغ سفير جمهورية الصين الشعبية والسيد شي يوية ون نائب مديرا لقسم لإدارة الاتصالات الخارجية بوزارة الثقافة الصينية والسيد وان تينغ موظف الاتصالات الخارجية بوزارة الثقافة الصينية وذلك في إطار توثيق وتقوية العلاقات الثقافية بين قطر وجمهورية الصين الشعبية.

حضر اللقاء سعادة السيد مبارك آل خليفة أمين عام وزارة الثقافة والفنون والتراث والسيد ناصر عبدالله عبيدان مدير مكتب سعادة وزير الثقافة والفنون والتراث والسيد ناصر علي السعدي مدير وحدة العلاقات العامة والاتصال.

وقد رحب سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث بالوفد الصيني الزائر للبلاد وأكد على متانة العلاقات القطرية الصينية في مختلف المجالات وهي علاقات راسخة ومتأصلة.

وأضاف سعادته إن العلاقات الثقافية بين البلدين في إطار النمو والازدهار وهناك زيارات متبادلة في هذا الإطار ونحن سندعم هذا التوجه لما للصين من ارث ثقافي وحضاري كبير وغير خاف على احد وهو ما يجعلنا نوجه لوزارتكم الدعوة للمشاركة معنا في احتفالات الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 وفي مختلف مجالات الفنون والثقافة.

وقال سعادته إن قطر، وبفضل الرؤية الثاقبة لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وللتوجيهات والمتابعة المستمرة من سمو ولي عهده الأمين الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، تعيش في نهضة شاملة وفي جميع المجالات، ونحن نلمس الاهتمام الخاص من سموهما فيما يتعلق بمجال الثقافة والدعم الكبير للوزارة لان مؤسس الدولة رحمه الله والذي احتفلنا قبل أيام قليلة بمناسبة اليوم الوطني وقيام دولة قطر هو بالأساس شاعر وأديب ومشجع للكتاب وداعم للعلماء وهو ما يعني أن الأدب والثقافة متأصلان ومتوارثان جيلا بعد جيل في هذه البلاد.

وقال سعادته موجها حديثه للوفد الثقافي الصيني الذي يزور البلاد إن الإرث الثقافي التاريخي جعل قيادتنا الحكيمة تهتم أيضا بالمتاحف بجانب بقية القطاعات مثل التعليم وغيره من القطاعات ولذلك باتت قطر تملك احد اكبر وأحدث المتاحف الإسلامية في العالم وبعد أعوام قليلة لا تتجاوز العام 2013 سوف نكون قد أنجزنا العمل في جميع المتاحف الأخرى مثل المتحف الوطني ومتحف الأطفال ومتحف المستشرقين والمتحف الرياضي والكثير من المتاحف الأخرى التي سوف تدل دلالة لا تقبل الشك عن مدى ارتباط قطر بالثقافة والفن والأدب.

ومن جانبه عبر رئيس الوفد الثقافي الصيني الزائر للبلاد عن سعادته الكبيرة بما سمعه من معلومات قيمة من سعادة الوزير ومن الأشياء التي شاهدها ولامسها شخصيا خلال زيارته للبلاد ومنها الاحتفال باليوم الوطني الذي قال عنه انه يوم مشهود ويدل دلاله كبيرة على ارتباط القطريين بأرضهم وحبهم الكبير لأميرهم وقيادتهم.

وأضاف السيد يانع تشي انه يحمل معه إلى الدوحة دعوة من سعادة وزير الثقافة الصيني لسعادة وزير الثقافة القطري لزيارة الصين والعمل على تقوية أواصر التعاون والتنسيق بين البلدين في المجالات ذات العلاقة.

وقال إن الصين سوف تشارك بفاعلية في احتفالات قطر باختيار الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 ومن أهم هذه المشاركات مسرحية تتحدث عن كيفية وصول الإسلام إلى الصين عبر ما يسمى بطريق الحرير سابقا.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=173760 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=173760)

مريم الأشقر
12-26-2009, 11:09 PM
«طريق الحرير» مسرحية صينية تشارك بالدوحة عاصمة للثقافة العربية

الدوحة - الوطن

استقبل سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث بمكتبه صباح أمس وفدا ثقافيا صينيا رفيع المستوى ضم كلا من السيد يانغ تشي مساعد مدير إدارة الاتصالات الخارجية بوزارة الخارجية الصينية والسيد ياو اكسياو يونغ سفير جمهورية الصين الشعبية والسيد شي يوية ون نائب مدير قسم إدارة الاتصالات الخارجية بوزارة الثقافة الصينية والسيد وان تينغ موظف الاتصالات الخارجية بوزارة الثقافة الصينية وذلك في إطار توثيق وتقوية العلاقات الثقافية بين قطر وجمهورية الصين الشعبية.

حضر اللقاء سعادة السيد مبارك آل خليفة أمين عام وزارة الثقافة والفنون والتراث والسيد ناصر عبد الله عبيدان مدير مكتب سعادة وزير الثقافة والفنون والتراث والسيد ناصر علي السعدي مدير وحدة العلاقات العامة والاتصال.

وقد رحب سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث بالوفد الصيني الزائر للبلاد وأكد على متانة العلاقات القطرية - الصينية في مختلف المجالات وهي علاقات راسخة ومتأصلة.

وأضاف سعادته أن العلاقات الثقافية بين البلدين في إطار النمو والازدهار وهناك زيارات متبادلة في هذا الإطار ونحن سندعم هذا التوجه لما للصين من ارث ثقافي وحضاري كبير وغير خاف على احد وهو ما يجعلنا نوجه لوزارتكم الدعوة للمشاركة معنا في احتفالات الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 وفي مختلف مجالات الفنون والثقافة.

وقال سعادته إن قطر وبفضل الرؤية الثاقبة لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وللتوجيهات والمتابعة المستمرة من سمو ولي عهده الأمين الشيخ تميم بن حمد آل ثاني تعيش بلادنا في نهضة شاملة وفي كافة المجالات ولكن نحن نلمس الاهتمام الخاص من سموهما فيما يتعلق بمجال الثقافة والدعم الكبير للوزارة لأن مؤسس الدولة رحمه الله والذي احتفلنا قبل أيام قليلة بمناسبة اليوم الوطني وقيام دولة قطر هو بالأساس شاعر وأديب ومشجع للكتاب وداعم للعلماء وهو ما يعني أن الأدب والثقافة متأصلان ومتوارثان جيلا بعد جيل في هذه البلاد.

وقال سعادته موجها حديثه للوفد الثقافي الصيني الذي يزور البلاد إن الإرث الثقافي التاريخي جعل قيادتنا الحكيمة تهتم أيضا بالمتاحف بجانب بقية القطاعات مثل التعليم وغيره من القطاعات ولذلك باتت قطر تملك احد اكبر واحدث المتاحف الإسلامية في العالم وبعد أعوام قليلة لا تتجاوز العام 2013 سوف نكون قد أنجزنا العمل في كافة المتاحف الأخرى مثل المتحف الوطني ومتحف الأطفال ومتحف المستشرقين والمتحف الرياضي والكثير من المتاحف الأخرى التي سوف تدل دلالة لاتقبل الشك على مدى ارتباط قطر بالثقافة والفن والأدب.

ومن جانبه عبر رئيس الوفد الثقافي الصيني الزائر للبلاد عن سعادته الكبيرة بما سمعه من معلومات قيمة من سعادة الوزير ومن الأشياء التي شاهدها ولامسها شخصيا خلال زيارته للبلاد ومنها الاحتفال باليوم الوطني الذي قال عنه انه يوم مشهود ويدل دلالة كبيرة على ارتباط القطريين بأرضهم وحبهم الكبير لأميرهم وقيادتهم.

وأضاف السيد يانع تشي انه يحمل معه إلى الدوحة دعوة من سعادة وزير الثقافة الصيني لسعادة وزير الثقافة القطري لزيارة الصين والعمل على تقوية أواصر التعاون والتنسيق بين البلدين في المجالات ذات العلاقة. وقال إن الصين سوف تشارك بفاعلية في احتفالات قطر باختيار الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 ومن أهم هذه المشاركات مسرحية تتحدث عن كيفية وصول الإسلام إلى الصين عبر ما يسمى بطريق الحرير سابقا.

http://www.al-watan.com/data/2009122...l=statenews2_1 (http://www.al-watan.com/data/20091222/innercontent.asp?val=statenews2_1)

مريم الأشقر
12-26-2009, 11:10 PM
الإعلان عن بدء احتفالات الدوحة عاصمة للثقافة اليوم في ختام فعاليات القدس

الدوحة - قنا

يقام هنا في القرية التراثية مساء اليوم حفل خاص إيذانا بختام فعاليات ( القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009م ) والإعلان عن بدء احتفالات (الدوحة عاصمة الثقافة العربية لعام 0102م ).

ويشهد الحفل سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث وسعادة السيد منير غنام سفير فلسطين لدى دولة قطر وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدون لدى الدولة وأبناء الجالية الفلسطينية وأعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية ومجموعة من الطلبة بالمدرسة الفلسطينية في الدوحة .

وسيبدأ الحفل بعزف السلام الوطني القطري والنشيد الوطني الفلسطيني ثم يتم الإعلان عن انتهاء احتفالية ( القدس عاصمة الثقافة العربية 9002( ‬وذلك بكلمة لسفير فلسطين وتتوالى بعد ذلك فعاليات الحفل التي تتضمن فقرات تراثية ومعرضا للصور يشتمل على أكثر من عنوان يدور حول الحرب الأخيرة على غزة والمجازر التي الحقها العدوان الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني ويضم أكثر من 100 صورة نادرة تعرض لأول مرة .

كما تتضمن الفعاليات معرضا آخر للصور تحت عنوان ( القدس في صور) ‬يتم خلاله عرض مجموعة من الصور عن المدينة المقدسة وعنوان آخر عن (مدائن فلسطين) يعرض فيه مجموعة من المشاهد الجميلة حول مدن فلسطين التاريخية .

وتتضمن الاحتفالات أيضا معرضا متكاملا للمشغولات اليدوية وأهمها الثوب الفلسطيني الذي يحاكي كل المدن حسب طبيعة كل مدينة ثم البيت الفلسطيني وما يضمه من متعلقات بأنواعه المختلفة ثم الانتقال بعدها الى الخيمة الراثية التي تستقبل الضيوف وتسمى ( الشق ) أو الديوان وله الكثير من المهام ولا يقيم فيه إلا المنتمون للأرض الفلسطينية وما زالت العائلات الفلسطينية الكبيرة تحافظ على هذا التراث الأصيل باعتباره جزءا من مكوناتها وانعكاسا لكرمها في كل المناسبات .

http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=493823&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
12-26-2009, 11:10 PM
الدوحة تستضيف ختام فعاليات القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009م

محمود سليمان

يقام في القرية التراثية مساء اليوم حفل خاص ايذانا بختام فعاليات" القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009م" والاعلان عن بدء احتفالات" الدوحة عاصمة الثقافة العربية لعام 2010م".

ويشهد الحفل سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث وسعادة السيد منير غنام سفير فلسطين لدى قطر واعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدون لدى الدولة وابناء الجالية الفلسطينية واعضاء الهيئة الادارة والتدريسية ومجموعة من الطلبة بالمدرسة الفلسطينية في الدوحة.

وسيبدأ الحفل بعزف السلام الوطني القطري والنشيد الوطني الفلسطيني ثم يتم الاعلان عن انتهاء احتفالية" القدس عاصمة الثقافة العربية 2009م" وذلك بكلمة لسفير فلسطين وتتوالى بعد ذلك فعاليات الحفل التي تتضمن فقرات تراثية ومعرضا للصور يشتمل على اكثر من عنوان يدور حول الحرب الاخيرة على غزة والمجازر التي الحقها العدوان الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني ويضم اكثر من 100 صورة نادرة تعرض لاول مرة.

كما تتضمن الفعاليات معرضا اخر للصور تحت عنوان" القدس في صور" يتم خلاله عرض مجموعة من الصور عن المدينة المقدسة وعنوان آخر عن" مدائن فلسطين" يعرض فيه مجموعة من المشاهد الجميلة حول مدن فلسطين التاريخية.

وتتضمن الاحتفالات ايضا معرضا متكاملا للمشغولات اليدوية واهمها الثوب الفلسطيني الذي يحاكي كل المدن حسب طبيعة كل مدينة ثم البيت الفلسطيني وما يضمه من متعلقات بانواعها المختلفة، ثم الانتقال بعدها الى الخيمة التراثية التي تستقبل الضيوف وتسمى" الشق" او الديوان وله الكثير من المهام ولا يقيم فيه الا المنتمون للارض الفلسطينية وما زالت العائلات الفلسطينية الكبيرة تحافظ على هذا التراث الاصيل باعتباره جزءا من مكوناتها وانعكاسا لكرمها في كل المناسبات.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=174079 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=174079)

مريم الأشقر
12-26-2009, 11:11 PM
الدوحة تتسلم راية احتفالات عاصمة الثقافة من القدس

http://www.raya.com/mritems/images/2009/12/25/2_494068_1_205.jpg

كتب - مصطفى عبد المنعم

تسلم أمس سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث راية احتفالات عاصمة الثقافة العربية من سفير فلسطين لدى الدوحة السيد منير الغنام في احتفال كبير نظمته المدرسة الفلسطينية بالدوحة، وبهذا الاحتفال المقرر أن يستمر لمدة أسبوع تختتم القدس عاصمة الثقافة العربية 2009 فعاليات هذا العام لتعلن الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010.

وأكد سعادة الوزير أن 2010 سيشهد فعاليات عديدة تثبت أن القدس في قلوبنا، ومنها ما قمنا بإعداده مع الإخوة السوريين وهو عمل فني بعنوان صلاح الدين انتهينا منه، لكننا آثرنا أن يعرض في 2010 مع الاحتفالية لنؤكد أن القدس في قلوبنا ولا يوجد مدينة في العالم كله تصلح كبديل لها.. مشيرا إلى أنه سيتم تخصيص أسبوع للسينما الفلسطينية خلال احتفالية الدوحة، يتم خلاله عرض أفلام فلسطينية تحكي قصة هذا الشعب العظيم ونضاله.

http://www.raya.com/site/topics/arti...template_id=18 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=494056&version=1&parent_id=17&template_id=18)

مريم الأشقر
12-26-2009, 11:13 PM
الدوحة تتسلم راية احتفالات عاصمة الثقافة العربية من القدس

http://www.raya.com/mritems/images/2009/12/24/2_494012_1_228.jpg

في احتفال كبير بالمدرسة الفلسطينية أمس

د. الكواري: لا توجد مدينة في العالم تصلح كبديل للقدس

2010 سيشهد فعاليات عديدة تثبت أن القدس في قلوبنا

أفلام فلسطينية تحكي نضال الشعب العظيم خلال احتفالية الدوحة

كتب - مصطفى عبد المنعم

تسلم أمس سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث راية احتفالات عاصمة الثقافة العربية من السفير الفلسطيني لدي الدوحة السيد منير الغنام في احتفال كبير نظمته المدرسة الفلسطينية بالدوحة، وبهذا الاحتفال المقرر أن يستمر لمدة أسبوع تختتم القدس عاصمة الثقافة العربية 2009 فعاليات هذا العام لتعلن الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 .

وعبر سعادة وزير الثقافة والفنون والتراث عن سعادته بهذا الحفل دون أن يستغرب الكرم والحفاوة الفلسطينية اللذين تم استقباله بهما وأثنى على فعاليات القدس كعاصمة للثقافة العربية عام 2009 ، واصفا إياها بأنها بلد الفن والثقافة . كما أشاد بنضال أبنائها بسبب أنهم يحبون الحياة ويكافحون لأنهم يريدون حقهم في الحياة كما الشعوب الأخرى .

وقال إن ما شاهدناه اليوم ما هو إلا ومضات من التراث العربي الفلسطيني الغني جدا، كما وعد الأخوة الفلسطينيين بأن الدوحة بتسلمها الراية ستقوم بدورها كعاصمة للثقافة العربية .. وأكد أن العام القادم سيشهد العديد من المناسبات التي تثبت أن القدس في قلوبنا ومنها ما قمنا بإعداده مع الاخوة السوريين وهو عمل فني بعنوان " صلاح الدين " والذي انتهينا منه، لكننا آثرنا أن يعرض في 2010 مع الاحتفالية لنؤكد أن القدس في قلوبنا ولا يوجد مدينة في العالم كله تصلح كبديل للقدس، وأن القدس عاصمة لفلسطين ولكل العالم العربي والاسلامي، وكذلك ستكون هناك بإذن الله فعاليات من الداخل الفلسطيني سواء من غزة أو الضفة الغربية حيث سيكون هناك أسبوعا كاملا للقدس في الدوحة .

وأضاف سعادة وزير الثقافة أنه تحدث مع وزيرة الثقافة الفلسطينية واتفق معها على عمل أسبوع للسينما الفلسطينية التي تعتبر سينما غنية جدا خلال احتفالية الدوحة، حيث سيتم خلال هذا الأسبوع عرض أفلام فلسطينية تحكي قصة هذا الشعب العظيم ونضاله وما تعرض له من قبل . وأكد : لن نتوقف عن الاحتفاء بالقدس، فهي أمانة في أعناقنا وأعناق كل العرب والمسلمين وان شاء الله سنحتفل مرة أخرى في يوم ما بالقدس كعاصمة للثقافة العربية من داخل القدس .

شهد الحفل حضور عدد كبير من سفراء الدول العربية والأجنبية إضافة الى مئات من المواطنين والمقيمين ومن طلاب المدرسة الفلسطينية وأسرهم .. بدأ فعاليات أمس بإفتتاح سعادة وزير الثقافة والفنون والتراث للحفل قبل أن يتفقد البيت الفلسطيني الذي يضم تراثيات، وبعده تم دعوة سعادة السفير الفلسطيني والسادة الحضور من السفراء إلى وليمة عشاء بالخيمة الفلسطينية حيث تناول د . الكواري بصحبة السفير الفلسطيني بعض الأطعمة الفلسطينية التي أعدت بمكونات قادمة من غزة وطهيت بزيت زيتون فلسطيني، بعد ذلك تفقد سيادة الوزير معرض المدرسة الفلسطينية بأقسامها المختلفة ومعرض الهلال الأحمر الفلسطيني والمعروضات التراثية والأكلات الشعبية الفلسطينية، ثم افتتح معرض الصور المقام في القرية التراثية ويشمل صور الحرب على غزة وصور القدس وصور لمدائن فلسطين .

وقد بدأت مراسم الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم تلاها أحد طلاب المدرسة الفلسطينية، ثم عزف النشيد الوطني القطري وأعقبه النشيد الفلسطيني، ثم كلمة السفير الفلسطيني في الدوحة وكلمة الدكتور يحيى الأغا المشرف العام، قبل أن يقدم السفير الفلسطيني لسعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري درع تذكاري . كما قدمت المدرسة الفلسطينية أيضا مجسما بشعار المدرسة الجديد و"تي شيرت " يحمل شعار الدوحة عاصمة الثقافة العربية .. تخلل الحفل عرض أزياء قطرية فلسطينية قدمته عدد من طالبات المدرسة، وشدا أحد التلاميذ بقصيدة في حب قطر تحت عنوان " بحروفك يا قطر " ، كما استمع الحضور لقصة وطن مع طفلة فلسطينية، وتفاعل الحضور مع الدبكة الفلسطينية التي قدمها أبناء المدرسة، ثم دبكة فرقة ليالي بلدنا بقيادة أبو سالم .

وألقي سعادة السفير الفلسطيني لدى الدوحة منير غنام كلمة قال فيها : نحتفل اليوم مع قطر بانتهاء فعاليات القدس عاصمة الثقافة العربية، بفعاليات متعددة على مدار أسبوع ( معرض متكامل للصور، تراث فلسطيني أصيل، مأكولات شعبية فلسطينية، أزياء شعبية قطرية فلسطينية، الدبكة الفلسطينية، وفقرات مدرسية متنوعة ) مؤكدين العزم علي أن تبقى القدس كما كانت رمز وحدتنا وتوحدنا فلسطينيا وعربياً، فمن أجلها اليوم نجدد اللقاء على أرض قطر، وبإذن الله سنلتقي على أرض فلسطين معكم جميعاً، لنحتفل بها محررة .

ونوه بأن اختيار القدس عاصمة للثقافة 2009 فيه دلالة سياسية تؤكد على عروبة القدس وحق الفلسطينيين فيها، ودلالة دينية وثقافية تربط مدينة القدس بالعروبة والأديان , ودلالة قومية على التفاف الوجدان العربي حولها كما نحن الآن .. فلا فلسطين بدون القدس ولا القدس بدون فلسطين .. فالقدس هي العاصمة الأبدية لفلسطين، نرسخها في عقول الأجيال جيلاً بعد جيل، ونسعى لتحقيقها واقعاً من أجل غدٍ أكثر إشراقا .

أما الدكتور يحيى الاغا الملحق الثقافي بسفارة فلسطين لدي الدوحة فقال ان الساحة الفلسطينية والعربية شهدت أكثر من 600 فعالية للقدس بمعدل فعاليتين يومياً، وها نحن اليوم نختم الفعاليات في الدوحة ليكون الختام مسكاً . ووجه بالنيابة عن المدرسة الفلسطينية وعن الجالية الفلسطينية المقيمة على أرض قطر الشكر ورفع أسمى آيات التقدير إلى حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى لوقفاته الجليلة مع الشعب الفلسطيني، ومكرمته ببناء برج القدس الذي يشهد له تاريخاً ناصعاً، وإلى ولي عهده الأمين سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وإلى قطرحكومة وشعبياً لاحتضانها العديد من الفعاليات الخاصة بالقدس عاصمة للثقافة العربية، كما قدم الشكر الى سعادة وزير الثقافة والفنون والتراث على احتضان ورعاية حفل ختام فعاليات القدس عاصمة الثقافة العربية .


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=494013&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
12-26-2009, 11:14 PM
في الاحتفالية الختامية للسفارة الفلسطينية بحضور وزير الثقافة وسفراء الدول العربية:قطر تتسلم راية الاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010

600 فعالية شهدتها الساحة الفلسطينية والعربية خلال الاحتفال بالقدس عاصمة للثقافة العربية

د. الكواري: علم فلسطين أول الأعلام المرفوعة لإعلان الدوحة عاصمة للثقافة العربية

— القدس ستظل فى قلوبنا جميعا بتاريخها وحضارتها وقيمتها المقدسة

غنام: نشكر الأمير على وقفاته الجليلة مع الشعب الفلسطيني ومكرمته ببناء برج القدس

كمال عمران ومحمود سليمان

شهد الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث احتفال السفارة الفلسطينية بختام القدس عاصمة للثقافة العربية والذى عقد بالقرية التراثية أمس، وحضر الاحتفال سفراء الدول العربية بالدوحة وممثلى بعض السفارات.

وقد تسلم وزير الثقافة فى نهاية الاحتفال راية الاحتفالية من السفارة الفلسطينية ايذانا ببدء احتفال الدوحة عاصمة للثقافة العربية. وكانت السفارة الفلسطينية والمدرسة الفلسطينية بالدوحة قد نظمتا امس احتفالا كبيرا لاختتام احتفال القدس عاصمة للثقافة العربية شهده كل من منير غنام السفير الفلسطينى بالدوحة وسفير جمهورية مصر العربية والسفير الايراني والعراقي واليابان والسودان واليمن واذربيجان وكوبا وبلغاريا ورومانيا وكازاخستان وموريتانيا وجيبوتي وممثل كل من السفارة الاردنية والعمانية بالدوحة.

وتفقد وزير الثقافة المعارض التى نظمتها السفارة الفلسطينية بالتعاون مع المدرسة الفلسطينية بالدوحة والتى شملت مجموعة من المعارض للازياء القطرية والفلسطينية والاكلات الفلسطينية والعديد من المنتجات الفلسطينية والصناعات اليدوية الفلسطينية واللوحات القماشية، كما تفقد الوزير معرضا للصور الفوتوغرافية ضم العشرات من الصور عن فلسطين والقدس والاعتداء الاسرائيلى على غزة وتوسط المعرض نموذج للحرم القدسي، وفى نهاية الجولة بالمعرض قام المستشارالثقافى يحيى الاغا باهداء الوزير كتابا بعنوان "هذا الحصار" يضم كل الصور الخاصة بالاحتلال على غزة منذ بدايته.

كما شاهد الدكتور حمد خلال جولته عرض فيديو عن القدس وفلسطين فى كافة مراحلها واحداثها الجسيمة حتى العدوان الاخير على غزة، أعده مركز الحاسوب التابع للمدرسة الفلسطينية.

وصرح الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث اثناء جولته ان علم فلسطين سيكون اول الاعلام التى ترفع اعلانا للاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية لما للقدس من مكانة فى قلوب الجميع، بجانب انها آخر عاصمة للثقافة العربية قبل تسلم قطر الراية منها. وقال ان القدس ستظل بمكانتها الكبيرة فى قلوبنا جميعا بتاريخها وحضارتها وقيمتها المقدسة، وان الاحتفال بها كعاصمة للثقافة العربية سيظل مستمرا من خلال احتفالاتنا بالدوحة عاصمة للثقافة العربية.

وأشاد سعادته بنضال أبنائها بسبب أنهم يحبون الحياة ويكافحون لأنهم يريدون حقهم فى الحياة كما الشعوب الأخرى، وأشار الى أن ما شاهدناه اليوم ما هو الا ومضات من التراث العربى الفلسطينى الغني جدا، كما وعد الاخوة الفلسطينيين بأن الدوحة بتسلمها الراية ستقوم بدورها كعاصمة للثقافة العربية، وصرح بأن العام القادم سيشهد العديد من المناسبات التى تثبت أن القدس فى قلوبنا ومنها ما قمنا بإعداده مع الاخوة السوريين وهو عمل فنى بعنوان صلاح الدين الذى انتهينا منه ولكننا آثرنا أن يعرض فى 2010 مع الاحتفالية لنؤكد أن القدس فى قلوبنا ولا توجد مدينة فى العالم كله تصلح كبديل للقدس وأن القدس عاصمة لفلسطين ولكل العالم العربى والاسلامى، وكذلك ستكون هناك بإذن الله فعاليات من الداخل الفلسطينى سواء من غزة أو الضفة الغربية فسوف يكون هناك اسبوع كامل للقدس فى الدوحة.

كما قام الوزير بتذوق الاطعمة الفلسطينية فى جلسة عربية برفقة السفير الفلسطينى والمستشار الثقافى للسفارة وعدد من سفراء الدول العربية بالدوحة.

تسلم الراية

ثم توجه الى مكان الاحتفال حيث اعلن الدكتور يحيى الاغا عن بدء الاحتفال باختتام القدس عاصمة للثقافة العربية بتلاوة آيات من القرآن الكريم لاحد ابناء المدرسة الفلسطينية بالدوحة وقال اننا اليوم باحتفالنا هذا نقوم بتسيلم الراية للدوحة قائلا ان القدس ستظل عاصمة للثقافة العربية فى قلوب الجميع، ثم طلب من الجميع الوقوف وقفة عزة للنشيد الوطني القطري وتلاه النشيد الوطنى الفلسطيني، ودعا منير غنام السفير الفلسطيني بالدوحة لالقاء كلمته التى رحب فيها بالدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث، وكل الحضور من أصحاب السعادة السفراء، والدبلوماسيون، والضيوف والمدرسة الفلسطينية بأطيافها.

وقال اننا نحتفل اليوم مع قطر بانتهاء فعاليات القدس عاصمة الثقافة العربية، بفعاليات متعددة والتى ستستمر على مدار أسبوع موطدين العزم أن تبقى القدس كما كانت رمز وحدتنا وتوحدنا فلسطينيا وعربياً، فمن أجلها اليوم نجدد اللقاء على أرض قطر، وبإذن الله سنلتقى على أرض فلسطين معكم جميعاً، لنحتفل بها محررة.

مكرمة اميرية

واضاف ان القدس عاصمة الثقافة فيه دلالة سياسية تؤكد على عروبة القدس وحق الفلسطينيين فيها، ودلالة دينية وثقافية تربط مدينة القدس بالعروبة والأديان، ودلالة قومية، على التفاف الوجدان العربي حولها كما نحن الآن. فلا فلسطين بدون القدس ولا قدس بدون فلسطين، فالقدس هي العاصمة الأبدية لفلسطين، نرسخها في عقول الأجيال جيلاً بعد جيل، ونسعى لتحقيقها واقعاً من أجل غدٍ أكثر إشراقا.

واشار: لقد شهدت الساحة الفلسطينية والعربية أكثر من 600 فعالية للقدس، بمعدل فعاليتين يومياً، وها نحن اليوم نختتم الفعاليات في الدوحة ليكون الختام مسكاً، فهذا الشهر حافل بالعديد من المناسبات التي نعتز بها بالمدرسة الفلسطينية، فقد شهد بتاريخ 2 ديسمبر2006 مكرمة أميرية سامية، حيث وضع سموه حجر الأساس لبناء مجمع المدارس الفلسطينية الذي نأمل أن يرى النور قريباً، واحتفالات الدولة بالعيد الوطني، شهر الولاء والعزة، ولأنكم اليوم معنا تشاركوننا اختتام فعاليات القدس عاصمة الثقافة العربية لتنتقل الشعلة لقطر لتكون عاصمة الثقافة العربية للعام 2010 وسنحتفل بالمدرسة الفلسطينية معكم بهذه المناسبة.

واسترسل: اننى باسم المدرسة الفلسطينية بالدوحة والجالية الفلسطينية المقيمة على أرض قطر نرفع أسمى آيات التقدير إلى حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، لوقفاته الجليلة مع الشعب الفلسطيني، ومكرمته ببناء برج القدس الذي يشهد له تاريخ ناصع، وإلى ولي عهده الأمين سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وإلى قطر حكومة وشعباً لاحتضانها العديد من الفعاليات الخاصة بالقدس عاصمة الثقافة العربية.

فقرات عديدة

وبدأت فقرات الاحتفال بصعود وزير الثقافة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري الى منصة الاحتفال ايذانا باعلان افتتاح الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 وتسلم قطر راية الاحتفالية من القدس. وفى نفس الوقت اعلن الدكتور يحيى الاغا المستشار الثقافى للسفارة عن شعار المدرسة الفلسطينية الجديد وقال انه نسج باياد فلسطينية وصنعته العقول الفلسطينية ونقدمه لكم باسم المدرسة الفلسطينية.

ثم اعلن عن بدأ احتفالية الختام بالقدس عاصمة للثقافة العربية والتى قدمها مجموعة من طلاب المدرسة الفلسطينية وكانت اولى الفقرات بعنوان القدس عاصمة للثقافة العربية، وتلاها عرض الازياء الشعبية الفلسطينية والقطرية معا ثم فقرة قصة وطن قدمتها طالبة بالمدرسة نالت اعجاب وتصفيق الجميع، ثم فقرة الدبكة الفلسطينية، وفى اخر فقرات الاحتفال جاءت فقرة ليالي بلدنا وهي عرض غنائي راقص قدمه طلاب المدرسة.

http://www.al-sharq.com/articles/mor...ate=2009-12-25 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=174247&date=2009-12-25)

مريم الأشقر
12-26-2009, 11:14 PM
في حفل على وقع حبات المطر بالقرية التراثية

«الدوحة 2010» تتسلم مشعل الثقافة من شقيقتها «القدس 2009»

http://www.alarab.com.qa/admin/articles/images/336074971_c2.jpg

الدوحة - عبدالغني بوضرة

شهد الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث مساء أمس فعاليات اختتام القدس عاصمة للثقافة العربية 2009، وتسليم المشعل لشقيقتها الدوحة 2010، بالقرية التراثية المجاورة لحديقة الرميلة ووسط احتفالية بهيجة وحضور شعبي ودبلوماسي كثيف، زار وزير الثقافة والفنون والتراث والسفير الفلسطيني بالدوحة رفقة العديد من السفراء المعتمدين بالدوحة مرافق المعرض، وابتدؤوا بالخيمة التراثية التي تستقبل الضيوف وتسمى "الشق" أو الديوان، وله الكثير من المهام ولا يقيم فيه إلا المنتمين للأرض الفلسطينية وما زالت العائلات الفلسطينية الكبيرة تحافظ على هذا التراث الأصيل باعتباره جزءا من مكوناتها وانعكاسا لكرمها في كل المناسبات، وقدمت إحدى الفلسطينيات للدكتور الكواري طبقا أصيلا وشعبيا من المائدة الفلسطينية الضاربة في التاريخ، والتي احتوت على الزيت والزعتر واللبنة والفول النابت، ليأخذ بعدها الجميع صورة تذكارية أمام علم فلسطيني كبير.

وزار الوفد البيت الفلسطيني بما يحتويه على ملابس تقليدية فلسطينية، وأكلات شعبية، وما يضم من متعلقات بأنواعه المختلفة ليقدم بعدها المستشار الثقافي بالسفارة الفلسطينية بالدوحة الدكتور زكرياء الأغا المنهاج الدراسي الفلسطيني.

ولقي وزير الثقافة والفنون والتراث والوفد الدبلوماسي كل الحفاوة المعهودة على الفلسطينيين، وكلما زاروا رواقا إلا وأغرقوهم بالهدايا والتذكارات.

وفي لحظة معبرة وقف الجميع أمام شاشة كبيرة تعرض لصور القدس قديما وحديثا مرفوقة بأغنية فيروز الشهيدة "الزمن الساطع آت"، ورددها السفير الكوبي بكل حماس بلغة عربية سليمة تنم عن تجذر القضية الفلسطينية في قلوب كل شعوب المعمور.

وافتتح بعدها الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري معرضا للصور الفلسطينية قديما وحديثا، ضمت أكثر من 100 صورة نادرة تم عرضها لأول مرة، فضلا عن إبراز الجرائم الصهيونية على غزة خلال السنة الماضية، ليهدي بعدها السفير غنام وزير الثقافة والفنون والتراث كتاب "حكاية حصار".

وبعزف النشيد الوطني القطري والنشيد الوطني الفلسطيني من قبل مجموعة من الأشبال الفلسطينيين من المدرسة الفلسطينية، بدأت فعاليات الإعلان عن انتهاء احتفالية "القدس عاصمة الثقافة العربية 2009م".

وفي كلمته، أبرز السفير الفلسطيني منير غنام للتشويه الذي يطال فلسطين والقدس، مشددا على أن ذلك لن يتأتى لأعدائها، وأن سعي الغزاة سيرتد إلى نحورهم. وقال: "ها هي القدس تستصرخكم، وها هي فلسطين تستنجدكم"، مشيراً في الآن ذاته للأيادي البيضاء لأمير البلاد المفدى على القدس خاصة وفلسطين عامة، فضلا عن الجهود الجبارة التي بذلتها وزارة الثقافة والفنون والتراث في احتضان وتنظيم العديد من الفعاليات الثقافية والفنية، مذكرا بالاحتفال الكبير الذي شهده جبل النار للإعلان عن اختتام فعاليات القدس عاصمة للثقافة العربية 2009، وتسليم المشعل للدوحة.
من جهته، ألقى الدكتور يحيى زكرياء الأغا المشرف العام على المدرسة الفلسطينية بالدوحة كلمة بالمناسبة، مشيراً إلى أن اختتام فعاليات القدس عاصمة للثقافة العربية 2009 لا يعني توديعها ونسيانها للأبد، وإنما لتبقى حية على مر السنين، ولتبقى عاصمة أبدية، وتسلم المشعل للدوحة.

وعدد المتحدث دلالات الاحتفال بالقدس عاصمة للثقافة العربية دينيا وسياسيا وقوميا، مؤكداً على أنه لا فلسطين من دون قدس ولا قدس من دون فلسطين، وهي الفكرة التي ينبغي ترسيخها في نفوس النشء.

وذكر الأغا أن الوطن العربي شهد 600 احتفالية بالقدس عاصمة للثقافة العربية، بمعدل فعاليتين كل يوم، ليشير إلى أن الختام مسك في الدوحة.

وخلال الحفل تم الكشف عن الشعار الجديد للمدرسة الفلسطينية، وصعد الخشبة بعدها مجموعة من الأطفال أدوا نشيد "موطني" الشهير الذي كتب كلماته الشاعر الفلسطيني الكبير إبراهيم طوقان.

وفي نفس الحفل أهدت طفلة فلسطينية لوزير الثقافة شعار القدس عاصمة للثقافة العربية 2009، قائلة له: "هذه القدس يا سعادة الوزير أمانة في أعناق الأمة الإسلامية والعربية".

وقدمت طالبات فلسطينيات أزياء تقليدية قطرية وفلسطينية في تزاوج عجيب ينم على مدى التقارب في الأزياء التي تمثل الحشمة والوقار عند كلا الشعبين.

وعلى وقع "علّي الكوفية"، وزخات المطر وطقطقاته أسدل الستار على أمسية أمتعت كل من تابع فقراتها.

وخلال اختتام الأمسة، شدد سعادة وزير الثقافة بأنه لا توجد عاصمة في الكون تنافس القدس، وقال في تصريح صحافي لـ"العرب": كل عواصمنا تؤمن بأنها عاصمة الثقافة العربية إلى الأبد.

وأضاف: لا يمكن وصف هذا اليوم بكلمة، فالقدس ليست عاصمة لعام، وإنما هي في الضمير العربي والإسلامي، وهي أمانة في أعناقنا، ويجب أن نتحملها حتى تعود إلى حضنها العربي محررة وعاصمة لدولة فلسطين، مؤكدا أن قطر تعتبر القدس قضيتها الأولى، وقال بهذا الخصوص: "نحن لم نتوقف عن الاحتفال والاحتفاء بها"، مشيرا إلى أن الوزارة إضافة الى النشاطات التي أقامتها طوال العام الجاري فإنها أجلت عدة فعاليات الى العام المقبل حتى يكتمل المعنى الراسخ بديمومة وجود القدس في الوجدان، ومن ذلك العمل المسرحي الكبير "صلاح الدين" الذي أنجز بالشراكة مع الأشقاء في سوريا.

وأضاف أن اتصالا جرى بينه وبين وزيرة الثقافة الفلسطينية حول إقامة أسبوع للسينما الفلسطينية التي "أعرف كم هي متميزة ومتقدمة، وهي مجموعة أفلام لم تعرض من قبل، تصور وتؤكد أن فلسطين إن كانت أرضاً للنضال فهي أيضا أرض للحياة والعراقة الإبداعية. وما شاهدناه اليوم رغم غناه فإنما يمثل ومضات من التراث الفلسطيني".

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=737&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=111142&issueNo=737&secId=18)

مريم الأشقر
12-26-2009, 11:15 PM
الجالية الفلسطينية تسلم راية العاصمة الثقافية العربية إلى دوحة الخير

كتب ــ محمد هديب

اختتمت مساء أمس الفعاليات الرسمية للقدس عاصمة الثقافة العربية في الدوحة، باحتفالية كبرى أقامتها السفارة الفلسطينية من خلال المدرسة الفلسطينية، وفرق شعبية ايذاناً بانطلاق فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة العربية للعام المقبل الذي تفصلنا عنه أيام قليلة.

ووسط حشد كبير افتتح سعادة وزير الثقافة حمد بن عبد العزيز الكواري الاحتفالية، مشاركةً مع سعادة السفير الفلسطيني منير غنّام وجمع من أعضاء السلك الدبلوماسي.

واستمرت قرابة الثلاث ساعات في ساحة القرية التراثية وكان ختامها مع أمطار الخير وقد باركت حضور القدس، التي وصفها سعادة وزير الثقافة بأنه لا توجد عاصمة ثقافية في الكون تنافسها، وكلنا نؤمن بأنها عاصمة الثقافة العربية إلى الأبد.

وأضاف الكواري في تصريح لـ الوطن: لا يمكن وصف هذا اليوم بكلمة فالقدس ليست عاصمة لعام وإنما هي في الضمير العربي والإسلامي، وهي أمانة في أعناقنا، يجب أن نتحملها حتى تعود إلى حضنها العربي محررة وعاصمة لدولة فلسطين. وأضاف: إن قطر تعتبر القدس قضيتها الأولى والدوحة هي صنو مدينتنا المقدسة، ونحن لم نتوقف عن الاحتفال والاحتفاء بها، مشيرا إلى أن الوزارة اضافة الى النشاطات التي اقامتها طوال العام الجاري فإنها أجلت عدة فعاليات الى العام المقبل حتى يكتمل المعنى الراسخ بديمومة وجود القدس في الوجدان، ومن ذلك العمل المسرحي الكبير «صلاح الدين» الذي انجز بالشراكة مع الأشقاء في سوريا.

وأضاف: أن اتصالا جرى بيني ووزيرة الثقافة الفلسطينية حول اقامة اسبوع للسينما الفلسطينية التي أعرف كم هي متميزة ومتقدمة، وهي مجموعة أفلام لم تعرض من قبل تصور وتؤكد أن فلسطين إن كانت أرضاً للنضال فهي أيضا أرض للحياة والعراقة الابداعية. وما شاهدناه اليوم رغم غناه فإنما يمثل ومضات من التراث الفلسطيني.

وكان برنامج الاحتفالية الختامية قدم العديد من الفقرات الراقصة والغنائية.

بدأ الحفل بعزف السلام الوطني القطري «قسماً بمن رفع السماء» والنشيد الوطني الفلسطيني «فدائي»، ثم الاعلان عن انتهاء احتفالية «القدس عاصمة الثقافة العربية 2009».

وفي كلمة له قال سعادة السفير الفلسطيني منير غنام: اننا نفتح اليوم صفحة من صفحات المجد ونرسخ تاريخا فلسطينيا يعود لأكثر من ثلاثة آلاف عام، ممثلا في القدس مسرى النبي المصطفى ومعراجه الى السماء، وهي المدينة التي ما فتئت تفتح ذراعيها وتستقبل كل من يزورها، وهي المدينة التي تتعرض اليوم إلى تدنيس الاحتلال ومحاولته طمس هويتها العربية والتنكيل بأهلها بهدف دفعهم إلى الرحيل عنها وتهويدها بالكامل. وأضاف: إن مدينتكم ستبقى عصية على الغزاة والطامعين، فكم مرّ عليها من مثل هؤلاء الغاصبين وبقيت صامدة. ونحن بدعم ومناصرة اشقائنا سوف نخيب مسعى الغزاة الطامعين، فها هي القدس تستصرخكم.

وقال غنام: منذ أيام قليلة اقيم احتفال في مدينة نابلس اعلاناً بانتهاء فعاليات القدس عاصمة الثقافة العربية 2009، وتمرير الشعلة الى الدوحة، دوحة الخير. ونوه سعادته بدور دولة قطر المعاضد للقدس، وقال ان قطر بهدي قائدها الفذ سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني لا تنسى اسهاماتها المشرفة كما هو ديدنها.

وقال: ان العام الجاري شهد فعاليات كثيرة في فلسطين وفي العواصم العربية منوها بدور وزارة الثقافة التي بادرت بإقامة العديد من المناسبات الثقافية ودعمها ومنها النشاطات التي تقوم بها المدرسة الفلسطينية، وإصدار كتاب مصور قيّم عن القدس وغير ذلك، واستضافة الفرق الفنية الفلسطينية في شتى أماكن وجودها سواء في الداخل أو في الشتات.

وأدار برنامج الفعالية الدكتور يحيى الأغا المستشار الثقافي في السفارة الفلسطينية. ووجه بدوره الشكر في كلمة ألقاها باسم المدرسة الفلسطينية إلى صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى على مواقفه العظيمة تجاه قضية العرب الأولى ودعمه لكل ما يثبت أقدام الأهل في فلسطين ورعايته الأخوية المميزة للجالية الفلسطينية هنا، مستذكرا المكرمة الأميرية في تخصيص مجمع للمدارس الفلسطينية، وإقامة «برج القدس» الذي أوقف باسم سمو الأمير، لتلبية جزء من احتياجات المدينة، وفي مقدمتها قطاعات: الإسكان والتعليم والصحة.

وقال الأغا: نحتفل اليوم لا لنقول وداعاً بل لنؤكد رمزية القدس التي توحدنا عربيا وفلسطينيا. فلا فلسطين من دون القدس. وقال: اقيمت في الوطن العربي 600 فعالية رسمية من المؤسسات الثقافية اي بمعدل فعاليتين يومياً بما يؤكد مكانة المدينة المقدسة في قلوب وضمائر العرب جميعا.

وتضمنت الاحتفالية فقرات تراثية ومعرضا للصور اشتمل على اكثر من عنوان يدور حول الحرب الاخيرة على غزة والمجازر التي ارتكبها العدوان الاسرائيلي ضد الشعب العربي الفلسطيني ويضم اكثر من 100 صورة نادرة تعرض لأول مرة . كما عرضت ضمن الفعاليات صور تحت عنوان «القدس في صور» عرض جوانب من المدينة المقدسة ومنها صور لمطار قلنديا بالقرب من القدس أوائل الستينيات، وعرض للعملة الفلسطينية التي كانت رائجة قبل احتلالها، وصور لبعض المعالم الدينية لم تعرض سابقا.

إضافة الى جناح آخر حول «مدائن فلسطين» عرض فيه مجموعة من المشاهد الجميلة حول مدن فلسطين التاريخية، ويستمر المعرض اسبوعاً.

وقدمت مجموعة من أطفال المدرسة الفلسطينية فقرة «موطني» التي أدوا خلالها فنا أدائيا تعبيريا بمرافقة النشيد الشهير «موطني» الذي كتب كلماته الشاعر الكبير إبراهيم طوقان قصيدة كتبها في العام 1934، وأصبح واحدا من أشهر الأناشيد التي حفظتها الأجيال العربية في ذاكرتها.

وجاءت فقرة الأزياء القطرية والفلسطينية المشتركة لثلة من الطالبات دلالة على المشترك العربي والوشائج التي تجمع أبناء قطر وفلسطين، وعرضت الفتيات أثواباً تقليدية قطرية بالترافق مع اغنية «والله أحبك يا قطر»، والفلسطينية بالترافق مع أغنية من التراث الفلسطيني.

وقدمت فقرات عديدة على مسرح توسط القرية التراثية في حديقة الرميلة-البدع، ومنها الدبكة الفلسطينية وهي أطول الفقرات وأكثرها تنوعا مصحوبة بأغاني الفلكلور الفلسطيني الشهيرة من الدلعونا. وقدمت طفلة من المدرسة الفلسطينية فقرة «قصة وطن» التي أصغى لها الجميعي ونالت الإعجاب.

http://www.al-watan.com/data/2009122...l=statenews1_1 (http://www.al-watan.com/data/20091225/innercontent.asp?val=statenews1_1)

مريم الأشقر
01-02-2010, 03:53 AM
أبرزها انطلاق "الدوحة عاصمة للثقافة العربية"...لجنة تنسيق المؤتمرات تكشف عن 35 فعالية في يناير

الدوحة — الشرق

اعلنت اللجنة الحكومية لتنسيق المؤتمرات والفعاليات عن تنظيم 35 فعالية سوف تشهدها الدوحة في شهر يناير.
ويميز فعاليات بداية العام حفل افتتاح فعاليات الدوحة عاصمة للثقافة العربية لعام 2010 حيث يشهد الشهر العديد من هذه الفعاليات التي تقيمها وزارة الثقافة والفنون والتراث.

وفيما يلي جدول الفعاليات ومواعيد تنظيمها

حفل جائزة العمل التطوعي — تنظمه مؤسسة قطر — دار الانماء الاجتماعي — 5يناير
بطولة اكسون موبيل للتنس — ينظمها اتحاد التنس — 8يناير
بطولة قطر المفتوحة للجولف — ينظمها اتحاد الجولف — 8يناير
المؤتمر السنوي الثاني لمعالجة الغاز — تنظمه جامعة قطر 13 يناير
معرض الدوحة التجاري — تنظمه يوناتيد غروب — قطر أكسبو لتنظيم وخدمات المعارض بمركز الدوحة الدولي للمعارض من 17 إلى 24 يناير
الاجتماع التشاوري مع الحركات المسلحة والمجتمع المدني في دارفور — تنظمه اللجنة الدائمة لتنظيم المؤتمرات بوزارة الخارجية من 18 إلى 26 يناير
مؤسسة قطر — سلسلة المحاضرات المتميزة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع — تنظمها مؤسسة قطر — 20 يناير
مؤتمر الكيمياء — تنظمه جامعة تكساس ايه اند ام — قطر — 21 يناير
بطولة الجائزة الكبرى رجال — سيدات للمبارزة — ينظمها الاتحاد القطري للمبارزة في أسباير — 22 — 25 يناير
طواف قطر للرجال والسيدات للدراجات الهوائية — ينظمها اتحاد الدراجات — 24 يناير — 2فبراير
مؤتمر البيئة البحرية القطرية تنظمه مؤسسة قطر — 25 — 26 يناير
مؤتمر ميد "مؤتمر مشاريع قطر — تنظمه " ميد " — 26 يناير
بطولة قطر ماسترز للجولف — ينظمها اتحاد الجولف بنادي الدوحة للجولف — 28 — 31 يناير.
حفل الافتتاح لفعاليات الدوحة عاصمة الثقافة العربية (بيت الحكمة) تنظمه وزارة الثقافة والفنون والتراث — 28 يناير
حفل افتتاح مهرجان قطر البحري — 29 يناير
افتتاح معرض اللؤلؤ — 29 يناير
مسابقة السفن الشراعية التقليدية (مهرجان قطر البحري) 30 يناير
المسابقة التلفزيونية على الهواء (مهرجان قطر البحري) — 30 يناير
ألعاب الاطفال الشعبية — 30 يناير
ليالي غنائية من التراث الخليجي — 30 يناير
ليلة الافلام على شاطئ البحر — 30 يناير
مسابقة طهي الاكلات البحرية — 30 يناير
مهرجان الحياة البحرية — 30 يناير
معرض الحرف اليدوية — 30 يناير
معرض الفن المرئي — 30 يناير
معرض الكتاب — 30 يناير
الاسبوع الثقافي السوري والاسبوع المغربي — 30 يناير
فن تشكيل الرمل والنحت — 30 يناير
مسابقة الصيد البحري — 30 يناير
اسبوع المرور الخليجي
مخيم التواصل
مهرجان الغوص على اللؤلؤ
مسابقة المياه المفتوحة للسباحة
كرة القدم الشاطئية
مسابقة القوارب الشراعية الحديثة.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=174586 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=174586)

مريم الأشقر
01-02-2010, 04:03 AM
http://www.raya.com/mritems/images/2009/12/29/2_495079_1_209.jpg

أمين عام وزارة الثقافة والفنون والتراث يستعرض إنجازات الوزارة لعام 2009

• الانتهاء من الاستعداد لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010

• أوبريت بيت الحكمة يتوج حفل الافتتاح

• صدور الهيكل التنظيمي للوزارة واستحداث إدارات جديدة

• معارض فنية وأمسيات شعرية وندوات فكرية وكتب وثائقية

كتب - مصطفى عبدالمنعم

أكد سعادة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة أمين عام وزارة الثقافة والفنون والتراث أن عام 2009 كان عاماً سعيداً للثقافة والمثقفين والمبدعين، إذ تم تتويجه بحضور حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى لحفل تسليم جوائز الدولة التقديرية والتشجيعية للفائزين بها، وتفضل سموه فسلم بنفسه الجوائز لمستحقيها.وقال آل خليفة في حوار مفتوح مع الصحفيين لاستعراض انجازات الوزارة خلال العام 2009 إن من أهم الانجازات التي حققتها الوزارة خلال العام الجارى اكتمال الاستعدادات لانطلاق احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية عام 2010 بحيث تكون احتفالية مميزة تليق بالمكانة التي تتبوأها قطر بين الدول وتعبر عن النقلة الحضارية التي تشهدها البلاد والتي وضعتها في مصاف الدولة المتقدمة، وأيضا صدور مرسوم بهيكلة وزارة الثقافة والفنون والتراث واستحداث العديد من الإدارات التي تثري العمل الثقافي والنشاط الإبداعي وفيما يلى نص الحوار.

ذ في البداية نود السؤال عن الإنجاز أو الحدث الثقافي الأهم خلال عام 2009 فماذا تقول ؟

- أقول إن الحدث والإنجاز الأهم خلال عام 2009 والذي يفرض نفسه بلا منازع هو تكريم القيادة السياسية في البلاد على أعلى مستوياتها للثقافة والمثقفين وذلك عندما تفضل حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى فشمل برعايته الكريمة وحضوره الكريم حفل توزيع جوائز الدولة التقديرية والتشجيعية.

وعلى الرغم من أن احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية ستكون في عام 2010م، إلا أن ما جرى من استعداد لها يعتبر من إنجازات عام 2009م فهل لكم ان تلقي لنا الضوء على هذه الاستعدادات ؟

- أود إفادة الجمهور من خلال صحافتنا المحلية بأن لدينا طموحاً بأن تكون احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010م متميزة عن بقية العواصم، ولم ينقصنا أي نوع من أنواع الدعم- وحتى نسند الفضل لأهله فأقول بكل صراحة وموضوعية إن هناك اهتماماً بالغاً ودعماً كبيراً من المسؤولين على أعلى مستوى بدءا بقمة الهرم السياسي حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله، فنحن نعلم أن سموه قد وضع ثقته فينا وإن شاء الله نعد سموه بأن نكون عند حسن ظنه لأنه أعطانا الدعم الكافي فإذا ظهر أي تقصير لن يكون لنا العذر، والاهتمام كذلك من سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد الأمين، وكذلك صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند، ومعالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية فهؤلاء المسؤولين منحونا الدعم والثقة وذللوا لنا كل العقبات وأعطونا كل التسهيلات، فليس هناك ما يمنعنا من التميز والتفرد والاستثناء في تنظيم هذه الاحتفالية وتقديم صورة لائقة لبلدنا التي هي في طور الانتقال إلى مصاف الدول المصنفة كدول متقدمة، وهناك متابعة حثيثة ودقيقة من سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث لكل خطوة تخطوها الوزارة في سبيل الإعداد لهذا الحدث الثقافي الكبير، ففي النصف الأول من عام 2009 أصدر سعادة الوزير بناء على تكليف من معالي رئيس مجلس الوزراء الموقر قرارا بتشكيل اللجنة العليا المنظمة للاحتفالية برئاسة سعادته وتشرفت بكوني نائب رئيس اللجنة وعضوية نخبة متميزة من عدد من وزارات ومؤسسات الدولة المختلفة كالخارجية، والداخلية، والتعليم والتعليم العالي، والبلدية والتخطيط العمراني، والاقتصاد والبلدية ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع وهيئة متاحف قطر والحي الثقافي وجامعة قطر وغيرها، وقد عقدت اللجنة حتى الآن أكثر من عشر اجتماعات برئاسة سعادة الوزير جرى خلالها مناقشة الفعاليات ووضع الاقتراحات والترتيبات اللازمة، ثم أصدر سعادة الوزير كذلك مجموعة من القرارات الهامة بتشكيل عدد من اللجان الفاعلة كل لجنة تختص بتنظيم مجموعة من الفعاليات، فهناك لجنة حفلي الافتتاح والختام، الندوات والمحاضرات، ولجنة الشعر، واللجنة الفنية للمسرح، ولجنة الفنون البصرية، ولجنة السينما، واللجنة الشبابية، ومكتب الاحتفالية وغيرها، فضلاً عن اللجان الفنية والإدارية والمالية، وكل لجنة بها عدد من الأعضاء، وقد واصلت هذه اللجان الليل بالنهار وهي تعد وتقترح الفعاليات بدءا من فعالية الافتتاح (أوبريت بيت الحكمة)، لكن العمل كان قد بدأ من أول العام، وهناك جانب أود التركيز عليه وهو أننا نسعى ألا تكون الدوحة عاصمة للثقافة العربية لعام 2010 فقط بل على الدوام انسجاماً مع قرار سمو الأمير باعتماد رؤية قطر الوطنية 2030 والتي حدد ملامحها سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد الأمين مؤذنا بالإعداد لها والبدء في تنفيذها. استراتجية عمل الوزارة.

ذ نود أيضا من سعادة الأمين العام أن يلقي لنا الضوء على استراتيجية عمل الوزارة ؟

- بشكل عام الوزارة هي المسؤولة عن رعاية الثقافة والمثقفين والمبدعين بشتى مجالات الإبداع والثقافة، واستراتيجية الوزارة تسير وفق هذه المسؤولية، ومن الإنجازات الثقافية الكبرى في عام 2009 والتي تنظم عمل الوزارة وترسم استراتيجيتها صدور المرسوم الأميري بهيكلية الوزارة حيث تضمنت هذه الهيكلية عدة إدارات مثل إدارة المكتبات العامة، إدارة الثقافة والفنون، إدارة التراث، إدارة البحوث والدراسات الثقافية، إدارة الأنشطة والفعاليات الشبابية، إدارة المراكز الشبابية، إدارة الموارد البشرية، إدارة الشؤون القانونية، إدارة الحاسب الآلي ونظم المعلومات، إدارة الاتصالات، وحدة العلاقات العامة والاتصال، وحدة التعاون الدولي، وهذه الإدارات في طور تنظيم عملها الآن، وكل إدارة لها مجموعة من الاختصاصات. وفي هذا الإطار صدر قرار معالي رئيس مجلس الوزراء الموقر بتعيين وكيل الوزارة المساعد لشؤون الخدمات المشتركة وهو السيد علي بن مبارك آل خليفة.إدارة الثقافة والفنون الثقافة والفنون من الإدارات النشطة والفاعلة في الوزارة إدارة الثقافة والفنون هل لنا أن نتعرف على إنجازاتها لعام 2009م؟- نعم كما قلتم هي من الإدارات الفاعلة جداً ولها أنشطة وفعاليات داخلية وخارجية، وإنجازات هذه الإدارة كبيرة، والأخ فالح العجلان الهاجري مدير هذه الإدارة نشيط هو وزملاؤه بالإدارة لذلك نجد إنجازاتهم كبيرة وكثيرة على المستويين الداخلي والخارجي، شاركت الإدارة في المهرجان الوطني للثقافة والتراث بالمملكة العربية السعودية وهو مهرجان الجنادرية الشهير وكان ذلك في شهر مارس أما في شهر مايو فقد نظمت أسبوعاً ثقافياً في مدينة باكو عاصمة جمهورية أذربيجان بمناسبة اختيار المدينة عاصمة للثقافة الإسلامية وقد افتتحت هذا الأسبوع مع سعادة وزير الثقافة والسياحة الأذربيجاني السيد أبو الفاظ قراييف ووكيل الوزارة السيد عدلات ولييف وبحضور حشد كبير من الجمهور الأذري وقد تضمن هذا الأسبوع فعاليات كثيرة مثل العرضة القطرية وعروض حية للحرف التقليدية وحفلات غنائية من الفلكلور وشاركت فيه مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ووزارة الطاقة كما شاركت ناقلات، وكان هذا الأسبوع ناجحاً بكل المقاييس، وشاركت الإدارة أيضا في مهرجان الشعر الخليجي الثامن لدول مجلس التعاون، وفي اجتماعات اللجنة الثقافية العامة لدول مجلس التعاون الخليجي الثامن والعشرين في مارس والاجتماع الثلاثين في الكويت،وفي دورة المنشطين الثقافيين بالسعودية، وهناك العديد من المشاركات الأخرى التي ساهمت بها الوزارة مع جهات عديدة من الدولة نظمت في الخارج.وعلى المستوى الداخلي حرصت إدارة الثقافة والفنون والتراث على تنشيط القرية التراثية بإقامة فعاليات تهدف إلى إحياء التراث والفولكلور الشعبي القطري كإحياء ليلة 14 شعبان وليلة الكرانكعوه، فضلاً عن الفعاليات التي تقام يومي الخميس والجمعة من كل أسبوع وفي الأعياد وهذه الفعاليات عبارة عن عروض حية أمام الجمهور للحرف والمهن التقليدية والعادات القديمة، والحرف أو المهن التقليدية كثيرة مثل القلاف، صانع الشباك، صانع الحبال، فالق المحار، صناعة الذهب والفضة، الحناية، الاكلات الشعبية، فضلا عن تراث البادية، ويمكن لصحافتنا المحلية زيارة هذه القرية الكائنة في شارع الكورنيش والقاء الضوء على نشاطها وتشجيع الجمهور على زيارتها. نشاط إدارة المكتبات إدارة المكتبات العامة تضم دار الكتب القطرية وهي المعنية مباشرة بمعرض الدوحة الدولي للكتاب.. فما اهم انجازات الإدارة لعام 2009 لا يقتصر نشاط وإنجازات إدارة المكتبات العامة على تنظيم معارض الكتب أو المشاركة فيها بل يمتد ليشمل الندوات وحلقات النقاش وورش العمل، وهذه الإدارة نشيطة وفعالياتها دائما ناجحة بكل المقاييس والأخ عبدالله الأنصاري وفريق العمل معه في الإدارة يستحقون الشكر على ما يبذلونه، مما أنجزته الإدارة هذا العام تنظيم احتفالية توقيع كتاب المسجد الأقصى المبارك وعرض صور مدينة القدس خلال الفترة من 25 إلى 31 مارس2009 في مركز واقف للفنون بسوق واقف وجاءت هذه الاحتفالية ضمن مشاركتها في احتفالية القدس عاصمة للثقافة العربية لعام2009م،كما نظمت الإدارة ورشة تحت عنوان بسياسات العمل في المكتبات ومراكز المعلومات حضرها خمسة وسبعون من أمناء المكتبات وأخصائي المعلومات في قطر يمثلون اثنتين وثلاثين مكتبة ومركز معلومات وذلك خلال الفترة من 5 إلى 9 إبريل، وقد حاضر فيها عدد من الخبراء وأساتذة الجامعات، كما شاركت الإدارة كذلك في مهرجان الجزيرة الدولي الخامس للأفلام التسجيلية الذي أقيم في الفترة من13 إلى 16 أبريل حيث نظمت معرضاً لعرض الإنتاج الفكري القطري ومطبوعات الوزارة، ومن أهم فعالياتها المشاركة في حلقة نقاش بعنوان بالتعاون وإنشاء شبكة المعلومات بين المكتبات في مجال التراث والفن الاسلامي وذلك في فعاليات الجناح التعليمي بمتحف الفن الاسلامي في 14 أكتوبر، وفي الثلاثين من ديسمبر يبدأ معرض الدوحة الدولي العشرون للكتاب ويستمر حتى التاسع من يناير2010 ويشارك فيه مئات الناشرين من كافة الدول العربية وبعض الدول الغربية وفرنسا هي ضيف شرف المعرض هذا العام وهناك فعاليات ثقافية وفنية هامة تقام على هامش هذا المعرض، وكدعم من وزارة الثقافة والفنون والتراث للعديد من الوزارات والهيئات المختلفة بالدولة قامت إدارة المكتبات العامة بتقديم الدعم الفني لفهرسة وتصنيف وترتيب مكتبة النيابة العامة، وأيضاً لمكتبة العلاقات العامة بوزارة الداخلية.

ذ الشباب عماد المجتمع وعلى عاتقه تقع مسؤوليات كبيرة لذلك توجد بالوزارة إدارتان للشباب هما إدارة الأنشطة والفعاليات الشبابية إدارة المراكز الشبابية هل يمكن لنا أن نتعرف على انجازات الأنشطة والفعاليات الشبابية لعام 2009 ؟

- تولى وزارة الثقافة والفنون والتراث الشباب عناية كبيرة بناء على توجيهات قيادتنا الحكيمة، ولاتتوقف الفعاليات الشبابية على مدار العام وهي متنوعة، فالشباب هم القطاع المسؤول عن تنفيذ خطط واستراتيجيات الدولة لتحقيق التقدم، ولذلك نجد انجازاته دائما كثيرة ومتطورة كماً ونوعاً، فمن انجازات قسم النشاط الاجتماعي والمعسكرات بإدارة الأنشطة والفعاليات الشبابية على المستوى الخارجي كانت هناك مشاركات في مؤتمر إغاثة الأسر العربية أثناء الظروف الصعبة بشرم الشيخ في مصر، ومعسكر العمل التطوعي لشباب الدول العربية في الطائف بالسعودية والمخيم التطوعي البيئي العربي في سوريا والملتقى العربي الثاني للتشكيليين الشباب في تونس، وعلى المستوى الداخلي انجز القسم مجموعة من الفعاليات الهامة كالمشاركة في مخيم التواصل بالتعاون مع إدارة المرور في سيلين، ومعسكر الربيع الأول للفتيات، ومعسكر تعزيز القيم لشباب الأندية والمراكز الشبابية، والنشاط الصيفي للشباب والفتيات، ومهرجان الألعاب الشعبية لدول مجلس التعاون والملتقى الاجتماعي للأشخاص ذوي الإعاقة لشباب دول مجلس التعاون والمخيم البيئي للشباب العرب.

ذ هل يمكن أن يحدثنا سعادة الأمين العام عن مجلة الدوحة وتقييمه لها وإنجازاتها لعام 2009م ؟

- من نهاية عام 2008م كان قد أصدر 14 عدداً من مجلة بالدوحة والتي صدر أول عدد منها في نوفبر 2007م، وبدأنا في يناير 2009م بالعدد رقم (15). ومع نهاية هذا العام نكون قد أصدرنا العدد رقم (26). ومنذ بداية عام 2009م وحتى أول نوفمبر نكون قد أصدرنا (11) عدداً من المجلة، كان متوسط موضوعات العدد حوالي 32 موضوعاً شارك فيها (32) كاتباً وحوالي (18) فناناً تشكيلياً تقريباً ليصل عدد الكتاب خلال هذه الفترة إلى 340 كاتباً و 198 فناناً تشكيلياً.

ذ نلاحظ أن فعاليات وإنجازات مركز الفنون البصرية لا يتوقف على مدار السنة فإما معارض أو ندوات أو ورش فنية أو إضدار كتب نريد من سعادتكم إلقاء الضوء على إنجازات المركز في عام 2009م ؟

- مركز الفنون البصرية لا يتوقف عن النشاط طوال العام بالفعل، ويستقطب أعداداً كبيرة من الجمهور، وإذا تحدثنا عن بعض إنجازاته بلغة الأرقام فنذكر على سبيل المثال أن عدد الورش التي نظمها خلال عام 2009م بلغ (36) ورشة فنية تدرب فيها 368 متدربا وهو عدد كبير، وهذه الورش متنوعة الموضوعات كالرسم، والتشكيل الخزفي، والتزجيج على الأعمال الفخارية، ودراسة الصورة بالفوتوشوب، وفن التصوير الضوئي الفوتوغرافي، والطباعة البارزة، والطباعة الغائرة، والجداريات الحرة، وفن التجريد، وفن الجرافيك، وتقنيات الرسم، وهذه الورشة للمستوى التأسيسي أحياناً، وللمتقدم أحياناً أخرى، والتحق بها عدد كبير من منتسبي الوزارة والهيئات المختلفة بالدولة مجاناً وحتى توفير المواد الخام كان من الوازرة.دعم احتفالية القدس. مدينة القدس هي عاصمة الثقافة العربية لعام 2009م، ونظراً لاحتلالها من قبل إسرائيل رأى وزراء الثقافة العرب أن كل دولة تشارك في هذه الاحتفالية لكن داخل الدولة نفسها..

ذ هل يمكن أن نتعرف على دور وزارة الثقافة والفنون في هذه الاحتفالية ؟

- طبعاً كما نعرف جميعاً تعد قضية فلسطين هي قضية العرب الأولى، والقدس مدينة عربية إسلامية ولا يستطيع كائن من كان أن يسلبها هذه الصفة ، وواجبنا الحفاظ على هويتها العربية، ومنذ مطلع عام 2009م ووزارة الثقافة تحتفل بالقدس عاصمة للثقافة العربية وأولى مظاهر هذا الإحتفال طبع شعار الاحتفالية على إصدارات الوزارة من الكتب والمجلات للترويج للاحتفالية على مستوى كبير، ونظمنا إحتفالية كبرى تم خلالها توقيع كتاب المسجد الأقصى المبارك للدكتور محمد هاشم غوشة وإقامة معرض صور مدينة القدس وهذا الكتاب من أعظم وأهم الكتب التي صدرت حول المسجد الأقصى المبارك منذ بداياته وحتى اليوم مروراً بالعصور المختلفة والأحداث التي وقعت له وكلها موثقة بالصور والمعلومات، كما أصدرنا كذلك كتاب القدس في صور وهو كتاب توثيقي أيضاً يتحدث عن تاريخ مدينة القدس وعروبتها وتم توزيع عدد كبير من النسخ على كل الجهات المعنية في الوطن العربي والعالم الإسلامي وإقامة معرض للفنان الفلسطيني علي عزام حيث اختار كل لوحاته من التراث العربي لمدينة القدس، وشاركت وزارة الثقافة والفنون والتراث مع وزارة الثقافة السورية في إنتاج أوبريت الناصر صلاح الدين، وقد عرض هذا الأوبريت في سوريا وسوف يعرض في الدوحة خلال الإحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية لعام 2010م، كما تمت استضافة فيلم هوية الروح الذي يتناول القضية الفلسطينية بالإضافة إلى عروض فولكلورية من فلسطين المحتلة إستضافتها الوزارة بالتعاون مع المؤسسة العربية للديمقراطية خلال مهرجان الإبداع والحرية، بحضور الشاعر العربي الكبير سميح القاسم.ونظم الصالون الثقافي أمسية شعرية بهذه المناسبة أيضاً شارك فيها شعراء فلسطين سليمان دغش، معين شلبية، عبدالناصر صالح.


http://www.raya.com/site/topics/arti...template_id=20 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=495080&version=1&parent_id=19&template_id=20)

مريم الأشقر
01-02-2010, 04:09 AM
د. الكواري : الدوحة عاصمة " أبدية " للثقافة

الدوحة - الراية

أكد سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث عزم الوزارة على استمرار الحراك الثقافي في قطر وتواصله الى الأبد بعد احتفالات الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 والتي ستستمر لمدة عام.

واكد سعادته خلال لقائه رؤساء تحرير الصحف المحلية أمس على ان أوبريت (بيت الحكمة) سيمثل مفاجأة افتتاح الحفل ، لافتا الى انه عمل موسيقي درامي قطري سوري مشترك سوف يجسد النهضة التي عاشتها الأمتان العربية والإسلامية في القرن الثالث وما تعيشه قطر حاليا من نهضة ثقافية تعليمية كبيرة.

http://www.raya.com/site/topics/arti...8&parent_id=17 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=495404&version=1&template_id=18&parent_id=17)

مريم الأشقر
01-02-2010, 04:10 AM
وزير الثقافة : نسعى لاستمرار الحراك الثقافي بعد عام 2010

خلال لقائه رؤساء تحرير الصحف المحلية

http://www.raya.com/mritems/images/2009/12/30/2_495410_1_209.jpg

• نحرص على الشفافية الإعلامية.. والصحافة شريك في نجاح الاحتفالية

• أوبريت (بيت الحكمة) يجسد عصر النهضة العربية والإسلامية

الدوحة - الراية

أكد سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث أن اللجنة العليا لفعاليات احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة 2010 واللجان الفرعية المنبثقة منها سوف تتعامل بشفافية مع الجميع وتقوم بتزويد وسائل الإعلام بكل ما يحتاجونه حتى يتحقق الهدف من إبراز هذه المناسبة الوطنية التي تذوب فيها المنافسة وتتحول مشاركة جماعية فاعلة .

جاء ذلك خلال لقاء سعادته رؤساء تحرير الصحف المحلية الناطقة بالعربية والانجليزية بمكتبه أمس، وهم الدكتور مرزوق بشير رئيس تحرير الغلف تايمز والأستاذ أحمد عبد الله السليطي رئيس تحرير الوطن والأستاذ جابر سالم الحرمي رئيس تحرير الشرق والأستاذ أحمد سعيد الرميحي رئيس تحرير العرب والدكتور حسن الأنصاري رئيس تحرير قطر تربيون والأستاذ خالد عبد الرحيم السيد رئيس تحرير البننسولا . والزميل صادق محمد نائب مدير التحرير .

حضر اللقاء سعادة أمين عام وزارة الثقافة والفنون والتراث الأستاذ مبارك بن ناصر آل خليفة، والسيد ناصر عبيدان مدير مكتب سعادة وزير الثقافة والسيد ناصر السعدي مدير وحدة العلاقات والاتصال بالوزارة .

وتم خلال اللقاء استعراض الدور الكبير والهام الذي تقوم به الصحافة القطرية من متابعة للأحداث والفعاليات داخليا وخارجيا وتقديم عمل صحفي متميز إضافة إلى الإسهام في إبراز الصورة الحقيقية وما تشهده الدولة من نهضة شاملة على كل الأصعدة بقيادة حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وسمو ولي عهده الأمين الشيخ تميم بن حمد آل ثاني , في ظل أجواء الحرية وإلغاء الرقابة التي أمر بها سمو أمير البلاد المفدى لتعبر الصحف عن رأيها بحرية وواقعية .

وأشاد سعادته خلال اللقاء بالدور الكبير الذي تقوم به الصحف المحلية في متابعة الأخبار الثقافية والفعاليات التي تقام بالبلاد وقال انه ليس بغريب على صحفنا التي تعمل على الرقي بالعمل الصحفي وهو ما ينعكس إيجابا على المجتمع القطري في ظل التنمية الشاملة في كل مناحي الحياة .

واستعرض سعادته أخر الاستعدادات التي تمت للإعلان عن تفاصيل احتفال الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 مؤكداً أن الصحافة ووسائل الإعلام شريك حقيقي في هذه الاحتفالية الوطنية التي ستقام على مدى عام كامل إضافة إلى تحقيق تطلعات حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى بان تكون الدوحة احدى العواصم الثقافية الرئيسية والدائمة في العالم .

واضاف سعادته : نسعى لاستمرار الحراك الثقافي بعد عام 2010 من خلال ما تشهده البلاد من نهضة تعليمية واستقطاب اكبر الجامعات العالمية وأعرقها وإنشاء أكبر واهم المتاحف سواء العامة أو التخصصية .

وقال سعادته إن اوبريت ( بيت الحكمة ) الذي سيتوج حفل افتتاح احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية عمل موسيقي درامي قطري سوري مشترك سوف يجسد النهضة التي عاشتها الأمتان العربية والإسلامية في القرن الثالث وما تعيشه قطر حاليا من نهضة ثقافية تعليمية كبيرة وكأننا نقول للعالم ما أشبه اليوم بالبارحة .

واستمع سعادته إلى وجهات نظر رؤساء التحرير ومقترحاتهم وكيفية إسهاماتهم في هذه الفعالية التي ستقام على مدى عام كامل بمشاركة محلية وعربية وعالمية، مثمناً الأفكار والمقترحات التي طرحت خلال اللقاء .


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=495242&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
01-02-2010, 04:14 AM
انطلاق معرض الدوحة الدولي للكتاب اليوم...وزير الثقافة يثمن دور الصحافة في الارتقاء بالمجتمع

http://www.al-sharq.com/articles/images/homepage/Image_2009_12_29_3679916_p.jpg

الدوحة – الشرق

التقى سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث في مكتبه أمس برؤساء تحرير الصحف المحلية الناطقة بالعربية والانجليزية.

وتم خلال اللقاء استعراض الدور الكبير والمهم الذي تقوم به الصحافة القطرية من متابعة للأحداث والفعاليات داخليا وخارجيا وتقديم عمل صحفي متميز إضافة إلى الإسهام في إبراز الصورة الحقيقية وما تشهده الدولة من نهضة شاملة على كافة الأصعدة بقيادة حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وسمو ولي عهده الأمين الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مستفيدين من أجواء الحرية وإلغاء الرقابة الذي أمر به سمو أمير البلاد المفدى لتعبر الصحف عن رأيها بحرية وواقعية.

وأعطى سعادة وزير الثقافة والفنون والتراث لمحة عن آخر الاستعدادات التي تمت للإعلان عن تفاصيل احتفال الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 من منطلق أن الصحافة ووسائل الإعلام هي شريك حقيقي في هذه الاحتفالية الوطنية التي ستقام على مدى عام كامل إضافة إلى تحقيق تطلعات سمو أمير البلاد المفدى بان تكون الدوحة احدى العواصم الثقافية الرئيسية والدائمة في العالم والا يقتصر الحراك الثقافي على عام 2010 وهو ما نعمل عليه بجد من خلال ما تشهده البلاد من نهضة تعليمية واستقطاب اكبر الجامعات العالمية وأعرقها وإنشاء اكبر وأهم المتاحف سواء العامة أو التخصصية.

ومن جانب اخر يفتتح سعادة وزير الثقافة والفنون والتراث فى الساعة السادسة من مساء اليوم فعاليات معرض الدوحة الدولى للكتاب الذى سيقام بأرض المعارض ويستمر حتى التاسع من يناير المقبل ويشتمل المعرض الذى تشارك فيه فرنسا كضيف شرف على اسابيع ثقافية ايرانية وهندية وفنزويلية.

ويعتبر معرض الكتاب لهذا العام هو الأكبر في تاريخ المعارض بقطر حيث تشارك فيه 24 دولة و357 ناشرا و63 توكيلا و420 مشاركا، و780 جناحا.

وقام سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري بزيارة الى معرض الدوحة الدولي للكتاب صباح امس قبل الافتتاح وذلك للتعرف على سير العمل في المعرض والتعرف على جاهزية دور النشر.

التفاصيل >>>>

وصف بأنه الأكبر في تاريخ المعارض بقطر:

افتتاح معرض الدوحة العشرين الدولي للكتاب

24 دولة و357 ناشرا و63 توكيلا و420 مشاركا، و780 جناحا.. فهد الحميدي لـ الشرق:

توزيع خريطة ودليل المعرض لمساعدة الجمهور للوصول إلى دور النشر بسهولة

راعينا في إعداد الدليل سهولة الاستخدام ودقة البيانات وشموله أحدث الإصدارات

بعض دور النشر تستعين بـ "الراوية" لشرح قصصه للطلاب

فترتان للزوار يوميا والجمعة مسائية فقط والعديد من الفعاليات الجديدة

قام سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث برفقة الامين العام الاستاذ مبارك بن ناصر ال خليفة بزيارة الى معرض الدوحة الدولي للكتاب صباح امس قبل الافتتاح وذلك للتعرف على سير العمل في المعرض والتعرف على جاهزية دور النشر وادارة المكتبات العامة بالوزارة وهي الجهة التي تنظم المعرض كل عام حيث قام سعادته بزيارة الاجنحة التي سوف تمثل الدول ومنها فرنسا ضيف الشرف للمعرض الى جانب اجنحة الدول منها مصر وسويسرا ولبنان والسعودية والامارات والبحرين والكويت وعمان وغيرها من الدول العربية والاجنبية التي سوف تقوم بعرض انتاجها الادبي خلال ايام المعرض.

وقد رافق سعادة الوزير السيد عبدالله ناصر الانصاري مدير ادارة المكتبات العامة والسيد فهد الحميدي مساعد المدير والسيد ناصر السعدي مدير ادارة العلاقات العامة بالوزارة الى جانب عدد من مسؤولي الادارة حيث قدموا شرحا وافيا لسعادة الوزير والامين العام.

وقد تعرف سعادة الوزير على القاعات التي سوف تستضيف الفعاليات الثقافية المصاحبة للمعرض.

يفتتح سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث عند السادسة مساء اليوم معرض الدوحة الدولى العشرين للكتاب، وذلك بحضور وزراء الثقافة والفنون والتراث بدول مجلس التعاون الخليجي الى جانب مديري معارض الكتب بدول المجلس وعدد من المدعوين من المفكرين والمثقفين من دول الخليج والعالم العربي حيث يعتبر من اهم الاحداث الثقافية السنوية التى تشهدها قطر، وينتظرها الالاف من المثقفين عشاق القراءة، ولكن هذا العام يختلف المعرض عن الاعوام السابقة، فهو ياتي ما بين عام 2009 وعام 2010 الذى سيشهد اكبر احتفالية ثقافية على مستوى المنطقة العربية وهي الدوحة عاصمة للثقافة العربية، واستضافة فرنسا ضيف شرف المعرض، وسوف يضم المعرض كل جديد فى عالم الفكر والثقافة والعلوم، وسوف يشمل المعرض فعاليات ثقافية فرنسية تظهر اندماج الثقافات بين باريس عاصمة النور والدوحة عاصمة الثقافة العربية، وهذا المعرض يعتبر من أكبر المعارض التى نظمتها وزارة الثقافة والفنون والتراث.

بداية قال ناصر الانصاري مدير ادارة المكتبات ان المعرض هذا العام يعتبر من اكبر المعارض التى نظمت بالدوحة، حيث يبلغ عدد دور النشر المشاركة 357 ناشرا مباشرا و63 توكيلا بمجموع 420 مشاركا، كما يبلغ عدد أجنحة المعرض حوالي 780 جناحا موزعة كما يلي.. جانب مخصص لكتب الأطفال بعدد 51 مشاركا، وجانب الكتب الأجنبية 27 مشاركا، وجانب لشركات الحاسبات الالكترونية 22 مشاركا. ولهذا فإننا نتوقع هذا العام اقبالا كبيرا من الزوار عن الاعوام الماضية.

واضاف ان هذا راجع الى العديد من الاسباب منها زيادة عدد دور النشر التى بلغت 50 دارا، بجانب نوعية الكتب الجديدة التى يضمها معرض هذا العام، بجانب اننا حرصنا على التنسيق الا يتضارب المعرض مع امتحانات الطلاب فى المدارس.

وفى هذا العام ستقوم عدة دور نشر بتنظيم عدة حفلات لتوقيع كتب لناشريها، بجانب انهم سيتبعون نهجا جديدا وهو "الراوي او الراوية" الذى سيقوم بشرح قصصه للجماهير من الطلاب فى صورة حكاية، الامر الذى سيجذب العديد من الطلاب لهذه الوسيلة الجديدة.

كما ان مصر تحتل مرتبة الصدارة بين الدول المشاركة ودور النشر التي ستشارك من كل دولة من حيث عدد الناشرين المشاركين الذى بلغ 96 مشاركا، تليها لبنان بعدد 70 مشاركا ثم قطر بعدد 64 مشاركا ثم تأتى سوريا في المركز الرابع بعدد 61 مشاركا ثم الإمارات 29 مشاركا والسعودية 28 مشاركا والكويت 16 مشاركا والأردن 15 مشاركا ثم فرنسا ضيف شرف المعرض 8 مشاركين تليها إيران 5 مشاركين ثم كل من بريطانيا وفلسطين والبحرين والسودان لكل منهم عدد 2 مشارك ثم استراليا وألمانيا وأمريكا والهند وتونس وسلطنة عمان والسويد واليابان والنمسا واليمن لكل دولة مشارك واحد.

وفى كلمة بالدليل للسيد عبدالله ناصر الانصاري مدير ادارة المكتبات العامة قال فيها: اننا نامل ان يحقق هذا الدليل والوسائل المساعدة، الفائدة والاهداف المرجوة، شاكرين الالتزام من الاخوة المشاركين بالمعرض بشروط ومواعيد الاشتراك، كما وجه الشكر الى الجهود الكبيرة التى بذلها العاملون بدار الكتب القطرية خاصة قسم الفهرسة، حتى خرج هذا الدليل بهذه الصورة الطيبة.

دليل المعرض

"الشرق" التقت فهد الحميدي مدير ادارة المعرض للتعرف من خلاله على كافة التفاصيل والجديد فى معرض هذا العام. وقال فهد الحميدى اننا قمنا منذ ايام بنصب الاجنحة لدور النشر المشاركة فى المعرض، كما تم نقل الكتب لكل دور نشر قبل الموعد المحدد وهو اليوم، ايضا سنقوم بتوزيع خريطة المعرض فى اول ايام الافتتاح والتى تضم الدول المشاركة، واسماء دور النشر وارقام الاجنحة لكل دور نشر، وهذا بهدف مساعدة الجمهور للوصول الى دور النشر بسهولة ويسر.

كما سنوفر الدليل الورقي بقاعة المعارض وفى الاستقبال حتى يتمكن الزائر من التعرف على كافة التفاصيل التى يريدها فى المعرض، والدليل هذا العام الذي أصدرته دار الكتب القطرية سيتضمن 18599 عنوانا باللغة العربية 8423 عنوانا باللغات الأخرى، وهذه هي العناوين الواردة بقوائم الناشرين التي صدرت عام 2008، كما سيتم إصدار قرص مدمج CD بجميع العناوين المشاركة في المعرض بغض النظر عن تاريخ صدورها وسيقارب عددها 75927 عنوانا باللغة العربية والأجنبية منها 62531 عنوانا باللغة العربية و13396 عنوانا باللغات الأخرى، ومن المحتمل أن يزيد عدد العناوين ليصل إلى 86 ألف عنوان حيث ان هناك 25 دار نشر جديدة ستقدم عناوين جديدة حتى يوم افتتاح المعرض، ونحن نحاول أن نثرى مكتبتنا بكل العناوين المهمة

كما تم تشكيل لجنة منظمة للمعرض سيكون مقرها الدائم داخل المعرض للتعامل وتسهيل الزيارات للوفود والاشخاص وتلقي اية ملاحظات من الزوار للتعامل معها فورا.

وقد قمنا ايضا بتوزيع الدعوات لكافة الجهات التى سترسل وفودا لزيارة المعرض مثل هيئة التعليم التى ستقوم بتوزيع تلك الدعوات على المدارس وفقا لظروفها.

اما عن مواعيد المعرض فقال الحميدى ان المعرض سيفتح خلال فترتين الاولى تبدأ من التاسعة صباحا حتى الواحدة ظهرا اما الفترة الثانية قستبدأ من الرابعة عصر الى العاشرة مساء، فى حين سيكون يوم الجمعة فترة مسائية فقط.

فعاليات المعرض

واسترسل الحميدي قائلا اننا الان نستقبل ضيوف النشاط الثقافى والفعاليات التى ستجرى على هامش المعرض والتى تضم العديد من الندوات والمحاضرات في مختلف المجالات وستقام جميع الندوات والفعاليات في تمام الساعة السابعة مساء ففي يوم 1 يناير هناك أمسية ثقافية حول القدس وأهميتها في التراث الديني والثقافي الفلسطيني والعربي والإسلامي ويشارك فيها حسن علي خاطر، وجمال خالد غوشة، ومن يوم 2 حتى 5 يناير ندوات وجلسات فرنسا والعالم والتي ستكون في يومها الأول جلسة بعنوان الذاكرة الثقافية المشتركة وفى اليوم الثاني جلسة الفنون (السينما والمسرح والفن التشكيلي) ثم اليوم الثالث وبه جلسة الإبداع والنقد الادبى وفى اليوم الرابع جلسة عن الترجمة، ثم في يوم 7 يناير حفل موسيقى مع فرقة الموسيقى العربية (دار الأوبرا) وفى يوم 8 يناير تختتم الفعاليات بمحاضرة آفاق ثقافية مشتركة دومينيك دوفيلبان.
"الشرق" حصلت على دليل المعرض الذى يضم كل جديد فى عالم الفكر والثقافة والعلوم، ليشمل اهم ما صدر من اوعية للمعلومات للاعوام 2008 — 2010م. مع استبعاد العناويين التى لا تحمل تاريخ نشر وكذلك العناوين التى لا تحمل السعر، بالاضافة الى القوائم التى وصلت متأخرة عن الموعد المحدد، حيث بلغ مجموع الكتب التى يتضمنها هذا الدليل 27022 كتابا منها 18599 باللغة العربية، و8423 باللغة الاجنبية، اما المواد التى نشرت قبل عام 2008، العناوين التى لا تحمل تاريخ نشر، وكذلك العناوين التى لا تحمل سعرا، والقوائم التى وصلت متاخرة عن الموعد المحدد فهى متوافرة على القرص المدمج ويضم 75927 عنوانا.

وقد تم انجاز هذا العمل من حيث ادخال البيانات والترتيب والتنظيم من قبل فريق العمل بدار الكتب القطرية.

اقسام الدليل

ويقول فهد الحميدي ان الدليل ينقسم الى قسمين رئيسين الاول يضم اوعية المعلومات الصادرة باللغة العربية وتشمل 18599 عنوانا، اما القسم الثاني فيضم اوعية المعلومات الصادرة باللغات الاخرى وتشمل 8423 عنوانا.

وقد راعينا فى اعداد الدليل سهولة الاستخدام ودقة البيانات، وان يضم احدث الاصدارات، فقد تم ترتيب العناوين فى كل قسم هجائيا تحت رؤوس موضوعات مقننة وواضحة، مع تقديم البيانات الاساسية لكل عنوان مثل اسم المؤلف واسم المشترك واسم المؤسسة التى يتوافر لديها الكتاب، ومكان المشترك (الدولة) وسنة النشر والسعر ورقم الجناح الذى يشغله المشترك.

ومن اجل سهولة الاستخدام قال الحميدي اننا قمنا بتزويد الدليل بالوسائل المساعدة مثل قوائم رؤوس الموضوعات المستخدمة للكتب العربية والاجنبية وقائمة باسماء المشاركين بشكل مباشر والمشاركين بالتوكيل مرتبة حسب اسماء الدول، وامام كل مشترك رقم الجناح الذى يشغله. ويمكن التعرف على اماكن اجنحة المشاركين من خلال مركز الاستعلامات، حيث يمكن الاستعلام عن كتاب معين، أو مؤلفات كاتب معين، او كتب ناشر معين.

اما الاسطوانة المدمجة التى ستوزع يوم الافتتاح فتضم جميع العناوين العربية والاجنبية التى وردت بقوائم المشاركين وهى حوالي 75927 عنوانا و62531 باللغة العربية و13396 عنوانا باللغات الاجنبية، بصرف النظر عن تاريخ نشرها بالاضافة الى قوائم كتب المشتركين التى وصلت متاخرة عن الموعد المحدد لصدور الدليل الورقي، مع امكانيات متعددة فى طريقة الاستعلام باسلوب سهل لتحقيق الفائدة المرجوة.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=174898 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=174898)

مريم الأشقر
01-02-2010, 04:17 AM
قدم موجزاً عن الاستعدادات للاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010...وزير الثقافة يلتقي رؤساء التحرير ويثمن دور الصحافة للارتقاء بالمجتمع

د. حمد الكواري: قطر تشهد نهضة شاملة.. والإعلام شريك حقيقي في احتفالية الدوحة 2010

الدوحة – الشرق

التقى سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث في مكتبه أمس برؤساء تحرير الصحف المحلية الناطقة بالعربية والانجليزية.

وتم خلال اللقاء استعراض الدور الكبير والمهم، الذي تقوم به الصحافة القطرية من متابعة للإحداث والفعاليات داخليا وخارجيا وتقديم عمل صحفي متميز، إضافة إلى الإسهام في إبراز الصورة الحقيقية وما تشهده الدولة من نهضة شاملة على كافة الأصعدة بقيادة حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وسمو ولي عهده الأمين الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مستفيدين من أجواء الحرية وإلغاء الرقابة التي أمر بها سمو أمير البلاد المفدى لتعبر الصحف عن رأيها بحرية وواقعية.

وقال سعادته خلال اللقاء الذي حضره سعادة مبارك بن ناصر آل خليفة أمين عام وزارة الثقافة والفنون والتراث والأستاذ جابر سالم الحرمي رئيس تحرير "الشرق" والأستاذ أحمد عبدالله السليطي رئيس تحرير الوطن والأستاذ أحمد سعيد الرميحي رئيس تحرير العرب والأستاذ صادق محمد نائب مدير تحرير الراية والدكتور مرزوق بشير رئيس تحرير الغلف تايمز والدكتور حسن الأنصاري رئيس تحرير قطر تربيون والأستاذ خالد عبد الرحيم السيد رئيس تحرير البننسولا، كما حضر اللقاء السيد ناصر عبيدان مدير مكتب سعادة وزير الثقافة والسيد ناصر السعدي مدير وحدة العلاقات والاتصال بالوزارة.

وقد أثنى سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث على الدور الكبير الذي تقوم به الصحف المحلية في ما يخص متابعة الأخبار الثقافية والفعاليات، التي تقام بالبلاد، وقال إنه ليس بغريب على صحفنا التي تعمل على الرقي بالعمل الصحفي وهو ما ينعكس إيجابا على المجتمع القطري في ظل التنمية الشاملة في كافة مناحي الحياة مع عدم إغفال والدقة والأمانة المهنية في كل ماينشر بهذه الصحف.

وأعطى سعادة وزير الثقافة والفنون والتراث لمحة عن آخر الاستعدادات التي تمت للإعلان عن تفاصيل احتفال الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 من منطلق إن الصحافة ووسائل الإعلام هي شريك حقيقي في هذه الاحتفالية الوطنية، التي ستقام على مدى عام كامل، إضافة إلى تحقيق تطلعات سمو أمير البلاد المفدى بان تكون الدوحة إحدى العواصم الثقافية الرئيسية والدائمة في العالم وألا يقتصر الحراك الثقافي على عام 2010 وهو ما نعمل عليه بجد من خلال ما تشهده البلاد من نهضة تعليمية واستقطاب أكبر الجامعات العالمية وأعرقها وإنشاء أكبر وأهم المتاحف، سواء العامة، أو التخصصية.

وقال سعادته إن أوبريت (بيت الحكمة) عمل موسيقي درامي قطري - سوري مشترك سوف يجسد النهضة التي عاشتها الأمتان العربية والإسلامية في القرن الثالث وما تعيشه قطر حاليا من نهضة ثقافية تعليمية كبيرة، وكأننا نقول للعالم ما أشبه اليوم بالبارحة.

وقال سعادته موجها حديثه لرؤساء تحرير الصحف المحلية إن اللجنة العليا لفعاليات الدوحة 2010 واللجان الفرعية المنبثقة منها سوف تتعامل بشفافية مع الجميع، وتقوم بتزويد وسائل الإعلام بكل ما يحتاجونه حتى يتحقق الهدف من إبراز هذه المناسبة الوطنية، التي تذوب فيها المنافسة وتتحول مشاركة جماعية فاعلة.

واستمع سعادته إلى وجهات نظر رؤساء التحرير ومقترحاتهم وكيفية إسهاماتهم في هذه الفعالية التي ستقام على مدى عام كامل بمشاركة محلية وعربية وعالمية، واثنى سعادته على الأفكار والمقترحات الايجابية التي طرحت خلال اللقاء.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=174935 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=174935)

مريم الأشقر
01-02-2010, 04:24 AM
وزير الثقافة يلتقي رؤساء التحرير ويثمن دور الصحافة للارتقاء بالمجتمع

التقى سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث في مكتبه أمس برؤساء تحرير الصحف المحلية الناطقة بالعربية والانجليزية.

وتم خلال اللقاء استعراض الدور الكبير والهام الذي تقوم به الصحافة القطرية من متابعة للأحداث والفعاليات داخليا وخارجيا وتقديم عمل صحفي متميز إضافة إلى الإسهام في إبراز الصورة الحقيقية وما تشهده الدولة من نهضة شاملة على كافة الأصعدة بقيادة حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وسمو ولي عهدة الأمين الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مستفيدين من أجواء الحرية وإلغاء الرقابة التي أمر بها سمو أمير البلاد المفدى لتعبر الصحف عن رأيها بحرية وواقعية.

وقال سعادته خلال اللقاء الذي حضره سعادة أمين عام وزارة الثقافة والفنون والتراث الأستاذ مبارك بن ناصر آل خليفة والأستاذ أحمد عبدالله السليطي رئيس تحرير الوطن والأستاذ جابر سالم الحرمي رئيس تحرير الشرق والأستاذ أحمد سعيد الرميحي رئيس تحرير العرب والأستاذ صادق محمد نائب مدير تحرير الراية والدكتور مرزوق بشير رئيس تحرير الغلف تايمز والدكتور حسن الأنصاري رئيس تحرير قطر تربيون والأستاذ خالد عبد الرحيم السيد رئيس تحرير البننسولا ، كما حضر اللقاء السيد ناصر عبيدان مدير مكتب سعادة وزير الثقافة والسيد ناصر السعدي مدير وحدة العلاقات والاتصال بالوزارة. وقد أثنى سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث على الدور الكبير الذي تقوم به الصحف المحلية فيما يخص متابعة الأخبار الثقافية والفعاليات التي تقام بالبلاد وقال انه ليس بغريب على صحفنا التي تعمل على الرقي بالعمل الصحفي وهو ما ينعكس إيجابا على المجتمع القطري في ظل التنمية الشاملة في كافة مناحي الحياة مع عدم إغفال الدقة والأمانة المهنية في كل ما ينشر بهذه الصحف.

وأعطى سعادة وزير الثقافة والفنون والتراث لمحة عن آخر الاستعدادات التي تمت للإعلان عن تفاصيل احتفال الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 من منطلق أن الصحافة ووسائل الإعلام هي شريك حقيقي في هذه الاحتفالية الوطنية التي ستقام على مدى عام كامل إضافة إلى تحقيق تطلعات سمو أمير البلاد المفدى بأن تكون الدوحة احدى العواصم الثقافية الرئيسية والدائمة في العالم وألا يقتصر الحراك الثقافي على العام 2010 وهو ما نعمل عليه بجد من خلال ما تشهده البلاد من نهضة تعليمية واستقطاب اكبر الجامعات العالمية وأعرقها وإنشاء اكبر واهم المتاحف سواء العامة أو التخصصية.

وقال سعادته إن اوبريت (بيت الحكمة) عمل موسيقي درامي قطري سوري مشترك سوف يجسد النهضة التي عاشتها الأمتان العربية والإسلامية في القرن الثالث وما تعيشه قطر حاليا من نهضة ثقافية تعليمية كبيرة وكأننا نقول للعالم «ما أشبه اليوم بالبارحة». وقال سعادته موجها حديثه لرؤساء تحرير الصحف المحلية ان اللجنة العليا لفعاليات الدوحة 2010 واللجان الفرعية المنبثقة منها سوف تتعامل بشفافية مع الجميع وتقوم بتزويد وسائل الإعلام بكل ما يحتاجونه حتى يتحقق الهدف من إبراز هذه المناسبة الوطنية التي تذوب فيها المنافسة وتتحول مشاركة جماعية فاعلة. واستمع سعادته إلى وجهات نظر رؤساء التحرير ومقترحاتهم وكيفية إسهاماتهم في هذه الفعالية التي ستقام على مدى عام كامل بمشاركة محلية وعربية وعالمية، وأثنى سعادته على الأفكار والمقترحات الايجابية التي طرحت خلال اللقاء.

http://www.al-watan.com/data/2009123...p?val=local2_1 (http://www.al-watan.com/data/20091230/innercontent.asp?val=local2_1)

مريم الأشقر
01-02-2010, 04:24 AM
جدارية لطلاب المستقلة باحتفالية الدوحة 2010

http://www.raya.com/mritems/images/2009/12/30/2_495635_1_228.jpg

ينفذها طلاب المدارس المنتسبة لليونسكو

كتب - محمد عبد المقصود

أكدت اللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم لشبكة المدارس المنتسبة لليونسكو مشاركة طلاب هذه المدارس في احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010. وقالت اللجنة ان المشاركة بالاحتفالية ستكون من خلال تصميم لوحة جدارية تحمل اسم الدوحة عاصمة الثقافة العربية لعام 2010، يشارك في تصميمها مجموعة من طلبة المدارس المنتسبة لليونسكو سعيا لاطلاق طاقاتهم الابداعية والثقافية والتربوية والفكرية والفنية للتعبير عن الوجه الحضاري والثقافي للدوحة, وإحياء الحس الوطني لديهم.

جاء ذلك ضمن خطة اللجنة الوطنية لليونسكو لعام 2009 - 2010 التي اعتمدها سعادة السيد سعد بن إبراهيم آل محمود وزير التعليم والتعليم العالي الأمين العام للمجلس الأعلى للتعليم ورئيس اللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم.

كانت اللجنة دعت كافة المدارس المنتسبة لليونسكو بحضور الاجتماع التنسيقي لمناقشة الخطة ووضع آليات لتنفيذها داخل المدارس، وشهد الاجتماع حضور الأمين العام المساعد السيد صلاح محمد سرور ورئيسة قسم اليونسكو السيدة حصة الدوسرى فضلا عن عشرين مدرسة متمثلة في منسقيها الخاصين باليونسكو.

تضمنت الخطة الجديدة التي ستنفذها المدارس المنتسبة لليونسكو العام الجارى برامج لتوعية الطلبة بأهمية المحافظة على الصحة الشخصية للفرد، وانعكاس ذلك على المجتمع، وكذلك التنبيه والتوعية بأخطار الأمراض الوبائية المعدية مثل أمراض انفلونزا الخنازير وانفلونزا الطيور، كما تتضمن مشاركة المدارس في مسابقات في هذا المجال الصحي الهام، وتصميم مطويات يقوم بها الطلبة تتضمن معلومات صحية عن الأمراض المعدية، وتصميم لوح فنية معبرة عن أحد الامراض وطرق الوقاية.

تركز الخطة على الاهتمام بالتوعية بسوء التغذية وأثره على صحة الفرد من حيث توعية الطلبة بأهمية ومكونات الغذاء المتوازن، ومضار سوء التغذية، وتعريف الطلبة بأضرار الوجبات الجاهزة والمعلبة، حيث يشارك الطلبة في تصميم مطويات تتضمن العناصر الأساسية للوجبة الغذائية المتكاملة، ومطويات عن أسباب فقر الدم بين الطلبة ومضار الوجبات الجاهزة، وعمل لوحات فنية.

احتوت الخطة مشاركة المدارس والطلاب شعوب العالم في الاحتفال بالسنة الدولية لعلم الفلك وتوعية الطلبة بعلم الفلك . وفى هذا الاطار نظمت مدرسة علي بن أبي طالب الإعدادية المستقلة للبنين المنتسبة لشبكة المدارس (اليونسكو) تحت إشراف ومظلة اللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم بدعوة سعادة الشيخ سلمان بن جبر آل ثاني رئيس قسم الفلك بالنادي العلمي القطري، ندوة عن علم الفلك، حيث تركز الخطة بشكل خاص على التراث الثقافي وأهمية المحافظة على المواقع الأثرية بإحياء الشعور الوطني لدى الطلبة داخل المدارس وتعزيز روح الانتماء للوطن لدي الطلبة من خلال التعرف على تاريخ الوطن وثقافته الأصيلة.. وفي هذا الصدد يقوم الطلاب بكتابة بحث حول منطقة ما في دولة قطر يرى الطلبة فيها أهمية ثقافية لإدراجها في قائمة التراث العالمي لليونسكو.

واعتمدت الخطة الموافقة على الفكرة التي قدمت من مدرسة علي بن أبي طالب الإعدادية المستقلة للبنين بإنشاء منتدى ثقافي للطلبة علي الموقع الإلكتروني للمدرسة (منتدى المدارس المنتسبة لليونسكو) والذي تم تدشينه بالفعل على موقع المدرسة، وسيتم الافتتاح الرسمي له بحضور الأمين العام المساعد صلاح محمد سرور ورئيسة قسم اليونسكو حصة الدوسري والسيد فهد أحمد المسلماني مدير المدرسة وصاحب الترخيص وكافة منسقي المدارس المنتسبة لليونسكو.

يذكر أن السيد إيهاب طنطاوي منسق اليونسكو بالمدرسة سيكون منسقا عاما للإشراف على تصميم اللوحة الجدارية المشاركة باحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=495636&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
01-02-2010, 04:27 AM
فيض الخاطر .. الدوحة والثقافة العربية

بقلم د*. : ‬كلثم جبر

استلمت قطر من فلسطين مهمة عاصمة الثقافة العربية بعد عام كانت فيه القدس عاصمة للثقافة العربية استضافته العاصمة الأردنية عمان في* ‬ظل الظروف التي* ‬تعيشها مدينة القدس،* ‬فك الله أسرها،* ‬وأزال كربة أهلها،* ‬ونجاها من مؤامرات المتآمرين وطغيانهم الشرس*.‬

وأن تحل الثقافة العربية ضيفاً على الدوحة فما ذلك سوى تكريس للجهد الثقافي* ‬الذي* ‬تعيشه الدوحة على الدوام،* ‬فلم تكن الثقافة في* ‬قطر متأخرة عن ركب الثقافة العربية في* ‬يوم من الأيام،* ‬بل كانت ولا تزال طرفاً مؤثراً في* ‬الفعل الثقافي* ‬العربي،* ‬باعتبارها جزءاً مؤثراً في* ‬الكيان العربي* ‬الكبير*.‬

وقد ارتبطت الثقافة في* ‬قطر بالإنسان،* ‬معبرة عن همومه ومجسدة لمعاناته عبر تاريخه الطويل في* ‬المدينة والبحر والبادية،* ‬تستلهم أشكالها من طموحاته وآماله،* ‬وتتشكل ألوانها من البيئة ومعطياتها،* ‬حتى أشرق فجر الحاضر،* ‬لتنتقل هذه الثقافة إلى ألوان أخرى من وسائل التعبير،* ‬تتعدد أساليبها في* ‬فضاءات العطاء الإنساني* ‬الشامل الذي* ‬لم* ‬يستثن لونا ثقافيا دون سواه،* ‬بل فتح أبواب العلوم والآداب والفنون مشرعة لتستقبل تيارات التجديد والمعاصرة دون خوف من طغيانها على الموروث الحضاري* ‬الذي* ‬أثبت قدرته على استقبال رياح التغيير،* ‬واستيعاب تيارات التطوير والتفاعل الإيجابي* ‬معها،* ‬دون تفريط أو إحجام*.‬

وقد أتاحت أجواء الحرية الثقافية في* ‬قطر نموا ثقافيا ملحوظا في* ‬جميع المجالات الثقافية،* ‬بعد أن أصبحت التنمية الثقافية هاجسا وليس ترفا،* ‬هاجسا* ‬يدفع المثقفين لأن* ‬يكون لهم دورهم في* ‬الحراك التنموي* ‬الذي* ‬تتبناه الدولة بعزم وقوة إرادة،* ‬وأن* ‬يكون لهم دورهم أيضاً* ‬في* ‬الإصلاح الذي* ‬يواكب التنمية ويصحح ما قد* ‬يعتريه القصور من مسارها*.‬

ولأن قطر لا ترضى بغير التميز بديلا،* ‬فقد أعدت الدوحة لعرسها الثقافي* ‬هذا*.. ‬برامج وفعاليات تليق بهذه المناسبة المهمة التي* ‬ستستمر طوال عام * ‬2010 ‬ما* ‬يضع مسؤولية أكبر على المثقفين في* ‬قطر لإبراز الوجه الحقيقي* ‬للمستوى الذي* ‬وصلوا إليه،* ‬من خلال التفاعل مع هذه البرامج والفعاليات،* ‬والمشاركة في* ‬إنجاحها لتكون بالمستوى الذي* ‬يطمح إليه الجميع،* ‬ومادامت الدولة قد قامت بدورها في* ‬هذا المجال من خلال جهود وزارة الثقافة والإعلام،* ‬فإن هذا لا* ‬يلغي* ‬دور المثقفين في* ‬هذه المناسبة،* ‬التي* ‬يعتمد نجاحها على جهودهم وتصميمهم على أن تكون لهم مشاركات واضحة في* ‬كل منشط ثقافي* ‬يقدم خلال هذا العام،* ‬وفي* ‬قطر من الكنوز الثقافية ما* ‬يمكن أن* ‬يكون له صداه الواسع،* ‬بعد أن شهدت الساحة الثقافية ازدهار مختلف ألوان الإبداع وأشكاله من شعر ونثر ومسرح وفنون تشكيلية وعروض فنية وشعبية،* ‬ومعارض ومهرجانات وفعاليات ثقافية،* ‬وغير ذلك مما تقدمه الدوحة على مدار العام،* ‬ومما* ‬يمكن أن* ‬يقدم بمناسبة اختيار الدوحة عاصمة للثقافة العربية*. ‬

ويقينا فإن هذه المناسبة ستترك بصمة واضحة في* ‬مسيرة الثقافة العربية التي* ‬تتعرض لعوامل سياسية واقتصادية تعرقل مسيرتها،* ‬لكن تصميم المثقفين على إنقاذها والعبور بها عبر حقول الألغام* ‬السياسية والاقتصادية،* ‬سيتيح لها حتما أن* ‬يكون لها تأثيرها الإيجابي* ‬في* ‬الحياة العربية المعاصرة،* ‬بعد أن أصبحت الثقافة جزءاً من قوت الإنسان العربي،* ‬ولم تعد هما* ‬يعني* ‬النخبة وحدها،* ‬بل هو هم جماهيري* ‬شامل وعام،* ‬تفرضه معطيات العصر وعلى أوسع نطاق*.‬


http://www.raya.com/site/topics/arti...emplate_id=168 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=494833&version=1&parent_id=167&template_id=168)

مريم الأشقر
01-04-2010, 02:36 AM
من الواقع .. معرض الكتاب

بقلم : عبداللَّه بن حجي السليطي

افتتح معرض الدوحة الدولي للكتاب في نسخته العشرين يوم الأربعاء الماضي بمشاركة ٢٤ دولة و٣٥٧ دار نشر، تغطي مختلف الحقول الثقافية والعلمية والأدبية والتربوية وغيرها من الاختصاصات في شتى المجالات.

ويعتبر معرض الدوحة للكتاب موسماً ثقافياً جميلاً، بعد أن نسى كثير من الناس أهمية قراءة الكتب، واتجه البعض لمشاهدة القنوات الفضائية ومواقع الإنترنت التي سلبت جل اهتمامات وأوقات وتفكير الجمهور.

والحقيقة.. إن مثل هذه المناشط والأحداث الثقافية ستكون فرصة للجميع بالاطلاع على آخر ما انتجته المطابع والعقول والأفكار في عصرنا الحديث.

الفعاليات والندوات المصاحبة للمعرض يجب أن يكون لها اهتمام خاص من حيث التنظيم والإعداد والإلقاء، حتى يكون لهذه الفعاليات والمناشط فائدة تعود بالنفع على جمهور الحاضرين والمستمعين.

وهذا المعرض، وإن كان معد له سابقاً، فإنه يعتبر باكورة افتتاح شريط احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية خلال هذا العام.


وكل عام وأنتم بخير.


http://www.raya.com/site/topics/arti...&parent_id=167 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=496432&version=1&template_id=168&parent_id=167)

مريم الأشقر
01-04-2010, 02:46 AM
المعرض باكورة الأنشطة وسيتوج الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010...رئيس وفد الكويت.. ناصر الريحاني:

اهتمام منقطع النظير يبشر بمستقبل كبير لقطر عاصمة دائمة للثقافة العربية

مشاركة 16 جهة حكومية وأهلية مختلفة تمثل المؤسسات الرسمية لدولة الكويت

قطر خطت خطوات كبيرة وواثقة لتأخذ مكانها بين مصاف كبريات الدول

مشاركتنا تهدف الى تعزيز أواصر الأخوة بين الشعبين الشقيقين القطري والكويتي

وزير الثقافة القطري إسهاماته خدمت الثقافة العربية بشكل عام والخليجية بشكل خاص

سلسلة عالم المعرفة تلقى رواجاً لدى جمهور المثقفين فى كل دولة نشارك فيها


محمد الدوسري

الدوحة ستحتل مركزاً ثقافياً مميزاً بين العواصم العربية باعتبارها واحة للحرية فى عالمنا العربي

كمال عمران

جناح وزارة الإعلام الكويتية من أهم الأجنحة التى شاركت بالعديد من الإصدارات المهمة والمتنوعة من حيث الكيف والكم معاً، ليس هذا فقط بل كانت شاهدة على التطور الكبير لمعرض الدوحة الدولي العشرين للكتاب، الذى اعتبر حصادا ثقافىا جاء ليتوج اختيارها عاصمة للثقافة العربية، ويتوج كل المجهودات المتوالية للقائمين على نهضة قطر فى كافة المجالات، وقد جاء المعرض مفاجأة لجميع دور النشر من حيث التنظيم والتنوع فى دور النشر والاصدارات والاقبال من جماهير الزوار من كافة الفئات العمرية والثقافية. لقد كان لوفد الكويت رأي خاص فى معرض الدوحة الدولي للكتاب، فقد أبدوا اعجابهم ليس كمعرض للكتاب فقط بل وبدولة قطر بشكل عام فى النهضة الكبرى التى تشهدها على كافة المستويات الاقتصادية والتعليمية والثقافية التى جعلتها تحتل مكانة كبيرة فى مصاف الدول العربية التى كانت تعتبر فى يوم ما اشعاعا للثقافة والعلم لبقية دول المنطقة. ليس هذا فقط بل اكدوا انها ستحتل مركزا متقدما بين العواصم العربية الجاذبة للثقافة والمثقفين، باعتبارها واحة جديدة من واحات الحرية فى عالمنا العربي. "
الشرق " التقت المسؤول عن جناح دولة الكويت الشقيقة لتتعرف من خلاله على الجديد الذى قدمته دولة الكويت فى معرض الدوحة للكتاب ورأيهم فى هذا العرس الثقافى السنوي الذى يجمع المثقفين من كل حدب وصوب. والهدف من مشاركة الاعلام الخارجي التابع لوزارة الاعلام الكويتية لاول مرة فى معرض الدوحة للكتاب. والذين اكدوا ان الهدف من مشاركتهم هو تعزيز أواصر الأخوة بين الشعبين الشقيقين القطري والكويتى.

فى البداية قال ناصر الريحاني رئيس وفد وزارة الاعلام الكويتية الممثلة فى الاعلام الخارجي: إن الاصدارات المعروضة فى الجناح الكويتى تأتي من قبل 16 جهة حكومية وأهلية مختلفة تمثل المؤسسات الرسمية لدولة الكويت، التى تصدر اعمالها السنوية مثل اعمال بيت الزكاة وصندوق الكويت للتنمية، والتى تشارك بهذه المطبوعات بهدف التعريف عن دور تلك المؤسسات فى دولة الكويت، وما وصلت اليه من تطور فى مجالاتها، ويشير إلى أن أهم تلك الاصدارات التي قامت كل جهة من الجهات المشاركة بترشيحها، منها ما يلقي الضوء على النشاط الثقافى فيها والجانب التنظيمي فى مختلف تلك الجهات، ليس هذا فقط، بل ويبين للآخرين قدرتها التنافسية وايصال الصورة الايجابية لدولة الكويت، باعتبارها دولة لكل العرب، تحرص دوما على التواجد فى منارات العلم والمعرفة خليجيا خاصة، وعربيا واسلاميا ودوليا بشكل عام، ونحن كممثلين للإعلام الخارجي فإننا نشارك للمرة الاولى فى معرض الدوحة الدولي للكتاب، وهذه المشاركة ستكون متبوعة بالعديد من المشاركات وبشكل دائم وبشكل اكثر اختصاصا، نوعيا وكميا لإطلاع المواطن القطري والمقيم فى دولة قطر على ما يجري وما يصدر فى الكويت من مطبوعات وانشطة ثقافية واعلامية. وفى المقام الاول نهدف الى تعزيز أواصر الأخوة بين الشعبين الشقيقين الكويتي والقطري ليمثل ذلك لبنة فى بنيان دول مجلس التعاون الخليجي العربي.

باكورة الأنشطة

وأضاف ناصر الريحاني: أما فيما يتعلق بمعرض الدوحة الدولي العشرين فاننا نؤكد انه ظهر بمكانة كبيرة بحسب مشاركة دور النشر وتنوع الاصدارات، اضافة الى حدود سقف الحرية العالية التى سمحت بالعديد من المطبوعات التى تعتبر ممنوعة او غير مرغوب فيها فى معارض اخرى. فضلا عن ان هذا المعرض يأتي ليشكل باكورة الانشطة المأمول ان تقام فى الدوحة عاصمة للثقافة العربية هذا العام، وهو امر مبشر نظرا لما تشهده الدوحة من نشاط وحراك ثقافى واعلامي واقتصادي كبير ومتواصل فى السنوات الاخيرة، ليتوج اختيارها عاصمة للثقافة العربية، ويتوج كل المجهودات المتوالية للقائمين على نهضة قطر فى كافة المجالات.. وقال ناصر الريحاني: إن هناك اقبالا ملحوظا وجميلا، وحقيقة لم يكن متوقعا صراحة، حيث لمسنا اقبالا كبيرا واهتماما منقطع النظير فى شتى صفوف العلم والمعرفة من قبل المواطن القطري والوافد، بما يبشر بمستقبل كبير لقطر عاصمة دائمة للثقافة العربية بإذن الله.

المطبوعات الإسلامية

وأضاف الريحاني " للشرق ": إننا ومن خلال دراستنا لمعرض الدوحة الدولي العشرين للكتاب لا حظنا اقبالا واضحا على المطبوعات الاسلامية، وكذلك المطبوعات المتعلقه بالاعلام، كما وجدنا اهتماما خاصا لدى الطلبة الذين يتوافدون على المعرض فى مختلف فئاتهم بالمطبوعات الصادرة باللغة الانجليزية، وذلك راجع الى طبيعة دراستهم فى قطر التى تعتمد على تعزيز تدريس المواد بلغتها الأم. فضلا عن الاهتمام الطبيعي والمتوقع بالمطبوعات التاريخية التى تتحدث عن تاريخ المنطقة والشعوب والحضارات فى المنطقة الاقليمية وانحاء العالم الاخرى. ويضيف رئيس وفد الكويت بمعرض الكتاب: إننا وجدنا اهتما ما بالجانب التاريخي والتراثي بالكويت، سواء فيما يتعلق باللهجة او فى الامثال او الاحداث التاريخية التى مرت بها الكويت، وهذا ما سوف نسعى مستقبلا الى تعزيزه، بجلب اصدارات تتعلق باهتمامات المواطن والمقيم بقطر، مع التركيز على إصدارات المجلس الاعلى للثقافة والفنون الكويتي.

واحة للحرية

أما محمد مساعد الدوسري عضو الوفد وأحد الإعلاميين البارزين بالكويت فيقول: إن من ضمن الامور التى لاقت اهتماما كبيرا من إقبال الزوار على جناح الكويت هو البحث عن سلسلة عالم المعرفة التى تلقى رواجا لدى جمهور المثقفين فى كل دولة نشارك فيها، علما بأن هذه السلسلة تعتمد على ترجمة العلوم الثقافية بمختلف فنونها واتجاهاتها مع الاهتمام بالفنون الثقافية العربية والاسلامية، وهى سلسلة يسعى القائمون عليها الى ترسيخها كمرجع رئيسي للتراجم وللفنون العالمية منها او العربية والاسلامية. وأضاف محمد الدوسري: إننا نستطيع الجزم بأن الدوحة ستتمكن من احتلال مركز متقدم بين العواصم العربية الجاذبة للثقافة والمثقفين، باعتبارها واحة جديدة من واحات الحرية فى عالمنا العربي، علما بان المتتبع لمسيرة قطر السياسية والاقتصادية والثقافية فى السنوات الاخيرة يملك الجرأة على القول بانها خطت خطوات كبيرة وواثقة لتأخذ مكانها على مصاف الدول العربية التى كانت تعتبر فى يوم ما إشعاعا للثقافة والعلم لبقية دول المنطقة. وقال الدوسري: إنه يمكننا القول ان انطلاق هذا المعرض فى بداية عام 2010 وهو عام الدوحة عاصمة للثقافة العربية، يعتبر فرصة لتقييم التجربه فى اقامة المعرض واختيار الاصدارات لسقف الحرية المتاح لإقامة معرض متميز مع نهاية العام الذى سيختتم نشاطات الدوحة عاصمة للثقافة العربية بمعرض قادر على اجتذاب دور النشر العربية والعالمية، ويكون قادرا ايضا على اقامة فعاليات مواكبة للحدث تعزز من تنافسية الثقافة القطرية ودور النشر القطرية فى عالم العلم والمعرفة.

ولم نشأ فى نهاية حديثنا إلا ان نتقدم بالشكر الى سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة القطري على ما قدمه من جهود فى خدمة الثقافة العربية بشكل عام والثقافة الخليجية بشكل خاص، وهو امر غير مستغرب من رجل بثقل الدكتور حمد الكواري، ايضا لابد ان نقدر ونثمن جهود عبدالله الانصاري مدير ادارة المكتبات ومدير المعرض على النشاط والعمل الدؤوب، الذي يتميز به والذى من خلاله سخر لخدمة هذا المعرض، مع شكرنا الخاص على ما قدمه من تسهيلات للجناح الكويتي ودور النشر الكويتية التى ساهمت فى نجاح مشاركتها فى هذا المعرض.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=175451 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=175451)

مريم الأشقر
01-04-2010, 03:41 AM
إعلان فعاليات الاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة غداً

http://www.raya.com/mritems/images/2010/1/3/2_496404_1_228.jpg

خلال الربع الأول من العام

• توزيع كتيب و CD بثلاث لغات والانطلاق في 28 الجاري

الدوحة – الراية

يعقد سعادة الدكتورحمد بن عبدالعزيز الكواري، وزير الثقافة والفنون والتراث، رئيس اللجنة العليا لاحتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010 مؤتمراً صحفياً مساء غد، للإعلان عن جميع فعاليات الربع الأول للاحتفالية " يناير – فبراير – مارس "، ويحضره وسائل الإعلام المحلية ومراسلو وسائل الإعلام الخليجية والعربية ، وعدد من المهتمين والمعنيين بالشؤون الثقافية.

وأكد السيد محمد راشد الخاطر، رئيس اللجنة الإعلامية للاحتفالية أن اللجنة أعدت كتيّباً إعلامياً متكاملاً، وCD بثلاث لغات "عربية وانجليزية وفرنسية"، يتضمنان تفاصيل فعاليات الربع الأول ومكان وزمان انعقادها، والرسالة التي ستحملها " الدوحة " كعاصمةً للثقافة العربية 2010، وأهدافها الإستراتيجية والمرحلية، حيث سيتم توزيعه على المدعوين للمؤتمر.

وأشار السيد الخاطر إلى أن هذا الكتيب سيكون إطاراً مرجعياً لكل الإعلاميين والمثقفين والمهتمين، وسيعقبه كتيّبات أخرى تقدّم لكل مرحلة في حينها.

هذا وسينطلق حفل افتتاح فعاليات الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 في 28 من الشهر الجاري من خلال اوبريت " بيت الحكمة ".

http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=496245&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
01-04-2010, 03:42 AM
وزير الثقافة يعلن فعاليات احتفالية الدوحة اليوم

الدوحة – الشرق

يعقد سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري، وزير الثقافة والفنون والتراث، رئيس اللجنة العليا لاحتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010 غدا الاثنين مؤتمراً صحفياً، وذلك في تمام الساعة الخامسة مساءً بقاعة المؤتمرات والندوات في مركز قطر الدولي للمعارض، بهدف الإعلان عن جميع فعاليات الربع الأول للاحتفالية " يناير — فبراير — مارس "، وتحضره وسائل الإعلام المحلية ومراسلو وسائل الإعلام الخليجية والعربية، وعدد من المهتمين والمعنيين بالشؤون الثقافية.

وصرح السيد محمد راشد الخاطر، رئيس اللجنة الإعلامية للاحتفالية " أن اللجنة أعدت كتيّباً إعلامياً متكاملاً، وC.D بثلاث لغات " عربية وانجليزية وفرنسية "، يتضمنان تفاصيل فعاليات الربع الأول ومكان وزمان انعقادها، والرسالة التي ستحملها " الدوحة " كعاصمةً للثقافة العربية 2010، وأهدافها الاستراتيجية والمرحلية، حيث سيتم توزيعه على المدعوين للمؤتمر.

وأشار السيد الخاطر إلى أن هذا الكتيب سيكون إطاراً مرجعياً لكل الإعلاميين والمثقفين والمهتمين، وسيعقبه بإذن الله تعالى كتيّبات أخرى تقدّم لكل مرحلة في حينها.

هذا وسينطلق حفل افتتاح فعاليات الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 في الثامن والعشرين من الشهر الجاري من خلال اوبريت " بيت الحكمة ".

http://www.al-sharq.com/articles/mor...ate=2010-01-03 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=175437&date=2010-01-03)

مريم الأشقر
01-04-2010, 03:43 AM
ينطلق الليلة تحت شعار( الثقافة وطن.. عاصمته الدوحة)...د. حمد الكواري والشاعر سميح القاسم ضيفا الحلقة الأولى

الدوحة : الشرق

د. حمد بن عبدالعزيز الكواري والشاعر سميح القاسم وحازم طه خلال الحلقة تنطلق الليلة أولى حلقات البرنامج الإذاعي الجديد ( عاصمة الثقافة العربية ) الذي يعده ويقدمه الإذاعي حازم طه.. والذي تواكب حلقاته احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية لعام 2010..

والحلقة الأولى يفتتحها وزير الثقافة الدكتور حمد عبد العزيز الكواري الذي يتحدث لمقدم البرنامج عن فسلفة هذه الاحتفالية والجهود التي بذلت حتى الآن لخروجها على الوجه الذي يليق بدولة قطر..

.. كما تتضمن الحلقة حوارا مطولا مع الشاعر الكبير سميح القاسم الذي يلقي الأضواء على احتفالية القدس عاصمة الثقافي العربية لعام 2009 والتي سلمت الراية للدوحة، موضحا الظروف الصعبة التي واجهت الاحتفالية في ظل الاحتلال ونجاحها رغم ذلك في تقديم وإظهار الوجه الثقافي للقدس التي تعيش في وجدان العرب والمسلمين جميعا..

كما يحيي سميح القاسم في حواره مع البرنامج الشعب والقيادة القطرية مؤكدا قدرتهم على تقديم فعاليات رائعة في احتفالية الدوحة..

كما يشتمل البرنامج على فقرات أخرى منوعة ويقدم تاريخ احتفاليات المدن الثقافية منذ انطلاقها عام 1996 بمبادرة من اليونسكو، ويلقي أضواء على المدن العربية التي سبقت الدوحة في هذه الاحتفالية الثقافية

..يذاع البرنامج في التاسعة والنصف ليلا على موجات البرنامج العام..

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=175484 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=175484)

مريم الأشقر
01-04-2010, 03:44 AM
سميح القاسم يتحدث للبرنامج عن احتفالية القدس 2009

الكواري ضيف أولى حلقات «عاصمة الثقافة» بالإذاعة

الدوحة - الحسن أيت بيهي

تنطلق الليلة أولى حلقات البرنامج الإذاعي الجديد «عاصمة الثقافة العربية» الذي يعده ويقدمه الإذاعي حازم طه، والذي تواكب حلقاته احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية لعام 2010.

وسيكون ضيف الحلقة وزير الثقافة الدكتور حمد عبدالعزيز الكواري الذي سيتحدث لمقدم البرنامج عن فلسفة هذه الاحتفالية والجهود التي بُذلت حتى الآن لخروجها على الوجه الذي يليق بدولة قطر.

إلى جانب الكشف عن ملامح برنامج هذه الاحتفالية التي يرتقب أن يتم الإعلان عن تفاصيلها غدا الاثنين. كما ستتضمن الحلقة حوارا مطولا مع الشاعر الكبير سميح القاسم الذي سيلقي الضوء على احتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009 والتي سلمت الراية للدوحة، موضحا الظروف الصعبة التي واجهت الاحتفالية في ظل الاحتلال ونجاحها رغم ذلك في تقديم وإظهار الوجه الثقافي للقدس التي تعيش في وجدان العرب والمسلمين جميعا. كما يحيي سميح القاسم في حواره مع البرنامج الشعب والقيادة القطريين، مؤكداً قدرتهم على تقديم فعاليات رائعة في احتفالية الدوحة.

إلى جانب ذلك، يشمل البرنامج فقرات أخرى منوعة ويقدم تاريخ احتفاليات المدن الثقافية منذ انطلاقها عام 1996 بمبادرة من اليونسكو، انطلاقا من احتفالية القاهرة عام 1996 وصولا إلى احتفالية القدس العام الماضي، وذلك من خلال إلقاء الضوء على المدن العربية التي سبقت الدوحة في تنظيم هذه الاحتفالية الثقافية، علما بأن البرنامج سيعمل خلال حلقاته المقبلة على تفصيل أهم المحطات التي ميَّزت مختلف العواصم العربية التي احتضنت فعاليات الثقافة العربية خلال السنوات الماضية وذلك بغية تعريف مستمعي الإذاعة عليها، وذلك حسب ما أفصح عنه الزميل حازم طه، معد ومقدم البرنامج لـ «العرب» في اتصال هاتفي أجرته معه أمس.

وأضاف الزميل طه في الاتصال ذاته أن اختيار البرنامج لوزير الثقافة الدكتور حمد عبدالعزيز الكواري لافتتاح حلقات البرنامج الجديد يأتي في سياق حرص إذاعة قطر على التواجد في قلب هذه الاحتفالية ونقلها لمستمعيها داخل قطر وخارجها، وبالتالي، فإن استضافة وزير الثقافة لقص شريط البرنامج يدخل في هذا السياق استعدادا لمختلف الفعاليات التي سيتم تنظيمها في إطار الاحتفالية.

يُشار إلى أن برنامج «عاصمة الثقافة العربية» من البرامج الجديدة التي تمت برمجتها ضمن المخطط الإذاعي الجديد الذي ينطلق العمل به ابتداء من اليوم الأحد 3 يناير وحتى مطلع أبريل المقبل، وسيواكب البرنامج كل الفعاليات التي ستنظم في الدوحة ضمن احتفالية «الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010»، وهو من إعداد وتقديم الزميل حازم طه ويبث ليلة كل أحد في التاسعة والنصف ليلا.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=746&secId=19 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=112421&issueNo=746&secId=19)

مريم الأشقر
01-05-2010, 04:00 AM
مدير برامج قناة "الدنيا" الفضائية لـ "العرب":

نحن من أوائل المهتمين بتغطية فعاليات الدوحة عاصمة للثقافة العربية

http://www.alarab.com.qa/admin/articles/images/1840003211_b2.jpg

الدوحة – فتحي إبراهيم بيوض

ظهرت قناة الدنيا السورية الفضائية في وقتٍ لاحت به بوادر الانفتاح الإعلامي السوري "المرئي" وأخذت بطرح نفسها كقناة سورية لديها خطة جديدة تريد رسمها بالصوت والصورة على خارطة الإعلام السوري التي أنتجت مؤسسات سورية إعلامية ناجحة وأخرى فاشلة على المسارين المطبوع والمرئي، إلا أن تجربة الدنيا برأي كثيرين مرت بمراحل عدَّة تغير خلالها الصف الأول، إلا أن أسهمها ارتفعت في بورصة المشاهد السوري والعربي في الآونة الأخيرة بعد تميزها ببث مسلسلات درامية ذات شعبية والانفراد بأخبار ولقاءات مهمة بالإضافة "لجنوحها" إلى طرف المواطن السوري في البحث عن همومه المعيشية اليومية. "العرب" أجرت حواراً مع شخصية بارزة في قناة الدنيا وأحد راسمي "الاستراتيجية الإعلامية" بها مدير البرامج محمد كفر سوساني وطرحنا عليه الأسئلة التالية

من الجمهور المستهدف من برامج الدنيا، وما وجهة نظركم للسياسة الحالية من ناحية أهدافها وما حققته منها إلى الآن؟

الجمهور المستهدف هو كل من يفهم اللغة العربية هنا في سوريا أو الوطن العربي أو في المهجر ونحن لكي نكون قادرين على التواصل مع الجمهور العربي يجب أن ننطلق من مركز الدائرة التي بدأنا منها وهي دمشق بكل ما في هذه الكلمة من ثقافة وتاريخ وذاكرة وسياسة ومجتمع.

إن الأهداف القريبة لبرامجنا هي أن تكون قناة الدنيا مفضَّلة عند المشاهد العربي، ومحل ثقته، ومصدراً مهماً من مصادر معلوماته، وركناً مهماً من أركان بيته وأسرته، وأهدافنا الاستراتيجية هي تقديم إعلام سوري بزخم عربي منافس، والمساهمة في رسم خريطة الإعلام العربي بمختلف الاختصاصات، خاصة أننا نخوض تجربة التنوع في مرحلة التخصص التي تتبعها معظم المحطات، وهنا ومن هذا المنطلق نحاول أن نضمن الشمولية والمصداقية في المواد التي تقدَّم على شاشتنا؛ لأن هذا الكم والنوع ضمن سياسة تلفزيون الدنيا الجديدة كانا أساساً متيناً، بنينا عليهما صورة مستقبلية متجددة بكل ما تحمل كلمة تجدد من معنى وبكل ما يحمل اسم تلفزيون الدنيا من مصداقية.

تبث قناة الدنيا برنامج (قصة نجاح) وبرنامج (مكاشفات اقتصادية).. ما سر تركيزكم على الجانب الاقتصادي، خصوصاً أن البرنامج الأول استضاف شخصيات اقتصادية خاصة والثاني استضاف شخصيات اقتصادية حكومية؟

أنت تعلم أننا في العالم الثالث الذي يتدافع ليدخل العالم المعاصر، ولذلك بدأت دولنا النامية التي اعتادت على رسم الاقتصاد بقلم واحد، بالترحيب بالقطاع الخاص و"تدليلهم" ليسهموا بالرسم المذكور ولبث إشارة للعالم المتمدن أننا لدينا اقتصاد سوق حر قادر على المشاركة وله القرار في حركة التجارة الوطنية.. الإعلام هنا يراقب عن كثب، فهو يدعم رأس المال الفردي الشفاف، ويواجه رأس المال العام الاقتصادي والإداري بأسئلة الناس بحسب ما يتاح له ضمن أجواء حرية الإعلام. كما أن البرنامجين المذكورين لا يحملان الصفة الاقتصادية البحتة، فـ "قصة نجاح" يستضيف شخصيات عاشت النجاح في مجالات اقتصادية وأخرى غير اقتصادية، وبرنامج "مكاشفات اقتصادية" ليس حكراً على الشخصيات الحكومية إنما قد يستضيف رجال أعمال غير حكوميين، ومن هنا نجد أن البرنامجين يتحدثان بخطين منفصلين من ناحية معالجة الحالة الاقتصادية المطروحة في كليهما، فالأول يتحدث عن سيرة ذاتية والثاني يناقش قضية معينة مطروحة للنقاش، ومن هذه الفكرة نعود لفكرة أن تكون صاحب تنوع في مرحلة تخصص، وعليه فإن احترافية العمل تفرض علينا أن نتعامل مع كل اختصاص إعلامي على أننا قناة متخصصة فيه حتى يتم الإلمام بهذا الاختصاص من جميع جوانبه، وعدم ترك فجوات بسيطة قد توحي للمشاهد بأن ما يقدَّم هو تحصيل حاصل، وهذا بعيد أشد البعد عن أهدافنا في تلفزيون الدنيا الذي يهدف إلى تسليط الضوء على كل ما يؤثر ويتأثر به المواطن العربي، والناحية الاقتصادية هي من أكثر هذه النواحي أهميةً.

ما جديد دورتكم البرامجية المقبلة، وهل ستتضمن برامج تتعلق بالمغتربين؟

نحن لم ننقطع عن المغتربين أيضاً وهناك الكثير من المهاجرين السوريين في السويد والبرازيل ظهروا على شاشة الدنيا وظهرت نشاطاتهم في دولهم، كما أنه تم إيفاد فرق عمل إلى أكثر من دولة فيها مغتربون سوريون وعرب، لكن هذا الأمر غير كافٍ وهناك مقترحات عدَّة تتم دراستها لتكثيف الاتصال بالمهاجرين، والمغتربين، وليس بالضرورة ضمن التوجهات الحكومية والرسمية ولكن لأن في الاغتراب سوقا إعلامية حجمها 30 مليون سوري ولبناني وفلسطيني، أما جديدنا فهناك مجموعة برامج ستطلق قريبا هي أكثر التزاماً برغبة المشاهد وتتضمن مسألة مهمة هي الحفاظ على وقته.

هل هناك تعاون مع جهات إنتاجية عربية لإنتاج برامج على مستوى عال من ناحية الكلفة الإنتاجية، وتعدد أماكن التصوير مثل (شاعر المليون) أو (من سيربح المليون) خصوصاً أن قنوات مصرية محلية اتجهت إلى هذا الاتجاه مثل قناة الحياة التي تبث على شاشتها برنامج (لعبة الحياة)؟

هناك برامج كثيرة لدينا في هذا الخصوص ما زالت ضمن الاقتراحات وهي ممكنة التحقيق، لكن المسألة تحتاج إلى دراسة إنتاجية وإعلامية لضمان النجاح أقل ما يمكن؛ لأن هذه البرامج التي تصنَّف من البرامج ذات الكلفة الإنتاجية العالية، تتطلب إعدادا مسبقا يتميز عن غيره، خاصة أننا دخلنا الساحة كمحطة تلفزيونية منافسة، وعلى ذلك نقوم بدراسة أي برنامج يُطرح علينا لتدارك مستوى البرنامج والمستوى الذي نقبل به كخريطة برامجية خاصة بنا.

يأخذ عليكم البعض تشابه "روح" شارات برامجكم مع شارات برامج التلفزيون السوري فيما يخص الموسيقى والخطوط وطريقة تحريك الرسومات، كيف تنظرون إلى هذا الأمر؟

المسألة ليست بهذا الشكل، نحن نقدِّر أن المشاهد السوري أو العربي يصنِّف القنوات في ذهنه، قبل أن يصنفها على الريسيفر، لديه أفضليات دائماً وهناك مستوى من العلاقة في الصورة والصوت موجود وجاهز في ذهن المشاهد واسمح لي أن أقول: في لا وعيه، تدل مباشرة على ما هو قريب من ثقافته، ونحن نسعى إلى رسم هوية بصرية خاصة بنا تكون مختلفة ولها خصوصية، كما أن لدينا برامج مختلفة تماماً مثل "شو عم يصير" فهو من حيث الصيغة التي يطرحها وأسلوب التناول جديد ومستحدث في عالم الإعلام المرئي العربي؛ حيث يلامس نبض الشارع بشكل شبه يومي ويلاحق القضايا التي تهم الناس حتى تصل إلى حلولها الممكنة من قِبَل المسؤولين كذلك قدمنا برنامجا نقديا هو (حلو الكلام) مع فنان الشعب رفيق سبيعي وهناك برنامج "دراما زوم" والنشرة الثقافية وبرامج "الكرة بملعبك" و "عين على الحدث" و "ذهب عتيق".. كلها برامج تتناول القضايا بطريقة مختلفة تماما، أما من ناحية روح الشارات ومن ناحية الغرافيك أو تصميم هذه الشارات، فأنا أجد أن روح الشارة نابعة من أصل فكرة البرنامج والإيحاء يأتي من هذه الفكرة، وعلى ذلك فإن هذا الشبه كما ذكرت سابقاً، يأتي من رؤية مأخوذة مسبقاً، وتطرح على أساسها فكرة المقارنة بين التلفزيون السوري وتلفزيون الدنيا، إنما عناصر الاختلاف قد تكون أكبر من عناصر التشابه برأيي.

نجحتم في إجراء حوارات مع شخصيات مهمة زارت سوريا وسبقتم بذلك التلفزيون السوري، ما نظرتكم لهذه اللقاءات؟ وهل تعتبرون التلفزيون السوري منافسا أم شريكاً؟

أنت تعني اللقاء مع الجنرال ميشيل عون.. أحب أن أقول لك إننا أجرينا لقاءات كثيرة مع مسؤولين عرب وغير عرب مهمين جداً وعلى أعلى المستويات، فقد أجرينا لقاءات مع الرئيس السوري بشار الأسد والرئيس التركي والرئيس الكرواتي، ربما لم تتابعها، ونحن والتلفزيون السوري ضمن فضاء إعلامي عربي والنظرة (الثنائية التي تطرحها) غير موجودة. نحن نتشارك مع التلفزيون السوري لانتماء التلفزيونين لنفس الدولة وبذلك نحن وهم معنيون تلقائياً بكل المناسبات التي تحدث في سوريا، وحالة السبق الإعلامي ليست لها علاقة بموضوع اللقاءات بقدر ما هي في حالة نقل خبر ما؛ لذلك الحالة التنافسية الإيجابية موجودة مع جميع التلفزيونات للوصول إلى طرق جذب المشاهد لشاشتنا، أما التلفزيون السوري فدائما هو يقدم أفضل ما لديه، فهو منافس لأننا دائماً نسعى للأفضل، وهذا هو فقط مبدأ المنافسة الذي نعنيه.

ستتوج الدوحة عاصمة للثقافة العربية لعام 2010 هل هناك فكرة للتعاون مع جهة قطرية بهذا الخصوص، لبث حلقات ثقافية من الدوحة؟ وكيف تنظرون للاحتفالية؟

نحن ما زلنا في احتفالية القدس التي ستستمر إلى مارس 2010 وربما تكون لدينا خطط كثيرة في مجال احتفالية الدوحة، هذا الأمر مرتبط بشكل عضوي بما سيحدث بالدوحة، هذا وما سيتاح لنا بالمشاركة في التغطية والتشارك، نحن معنيون بتغطية جميع الاحتفالات العربية والمحلية، لكن هذه الأحداث تبقى لها خصوصية لأصحابها حتى يتم الاتفاق على أسلوب النقل وعلى مقدار التغطية المسموح به، لأننا دائماً من أوائل المهتمين باحتفاليات على هذا المستوى وفي جميع البلدان العربية الشقيقة.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=747&secId=19 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=112478&issueNo=747&secId=19)

مريم الأشقر
01-08-2010, 02:48 AM
انطلاق احتفالات العاصمة الثقافية

http://www.raya.com/mritems/images/2010/1/5/2_496964_1_228.jpg

الدوحة – الراية

أعلن سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث عن انطلاق فعاليات احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية في ٢٨ الجاري تحت شعار (الثقافة العربية وطناً والدوحة عاصمته).

وأكد د.الكواري خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس للإعلان عن فعاليات الربع الأول للاحتفالية أن كل الفعاليات تمت بأيدي قطرية وبمشاركة فعالة من المثقفين العرب بالدوحة، لافتا إلى أن الربع الأول من الاحتفالية يتضمن ٧٦ فعالية منها ٢٥ فعالية خاصة بالأندية والمراكز الشبابية.


http://www.raya.com/site/topics/arti...8&parent_id=17 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=496978&version=1&template_id=18&parent_id=17)

مريم الأشقر
01-08-2010, 02:48 AM
انطلاق فعاليات (الدوحة عاصمة للثقافة ) 28 يناير

http://www.raya.com/mritems/images/2010/1/5/2_496982_1_228.jpg

وزير الثقافة خلال مؤتمر صحفي

• تنظيم 76 فعالية خلال الربع الأول من العام

• نأمل أن تحقق الثقافة ما عجزت عنه السياسة

• جميع الفعاليات برؤية قطرية .. واستفدنا من تجارب عواصم الثقافة

• السينما لها نصيب وافر من خلال مهرجان ترايبيكا في دورته المقبلة

• الاحتفالية تتضمن 25 فعالية للشباب في ربعها الأول

متابعة - أشرف مصطفى

أعلن سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري في مؤتمر صحفي أمس عن انطلاق فعاليات احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية ان اختيار سعادته شعار احتفالية الدوحة ٢٠١٠ عاصمة الثقافة العربية سيكون "الثقافة العربية وطنا والدوحة عاصمته» معربا عن أمله أن تستطيع الثقافة ان تحقق ما عجزت عنه السياسة جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد للإعلان عن فعاليات الربع الاول لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية ٢٠١٠ (يناير، فبراير، مارس) وقال الوزير ان فعاليات الاحتفالية كانت كلها باختيار قطري وبأيد قطرية وبمشاركة فعالة من المثقفين العرب بالدوحة والذين يعملون معنا ونعتز بهم والذين يساعدون أيضا في تشكيل اللجان العليا للاحتفالية.. وأضاف الوزير ان مجلس الوزراء قد قام بتشكيل لجنة عليا من الوزارات والهيئات المعنية بالثقافة والتي تحملت المسؤولية كاملة وانبثقت منها لجان مختلفة تغطي كافة الجوانب التي تضمها الاحتفالية ورفعت تقاريرها الى اللجنة العليا الى ان ظهر هذا البرنامج الربع سنوي ووصف الوزير عام ٢٠١٠ بانه عام الخير على قطر.

وسيشهد هذا العام تنشيطا للمبادرات الخلاقة وتعزيزا للرصيد الثقافي الحضاري للبلاد، وقال الوزير ان احتفالية الدوحة ستشهد أنشطة ليس فقط للثقافة العربية لكن ايضا للثقافة المحلية التي هي ايضا أحد مصادر ثقافتنا العربية، مشيرا الى ان اللجنة قامت بدراسة العواصم الأربع الثقافية الأخيرة واستفادت منها واكتسبت تجربة كبيرة على اعتبار ان كل عاصمة ركزت على جانب من جوانب الثقافة حسب الامكانيات وطبيعة كل بلد إلا ان الهدف يبقى في النهاية تعزيز مكانة اللغة العربية، التفاعل مع الآخر، ابراز الدور الحضاري.

وحول القدس عاصمة الثقافة العربية ٢٠٠٩ قال سعادة الوزير: ان القدس عاصمة أبدية للثقافة العربية وليست عاما واحدا فقط، ونحن جميعا نتحمل مسؤوليتها من حيث الاحتفال بها واحياؤها وقد قمنا بهذا على أكمل وجه كما سيكون للقدس دورا كبيرا كاحتفالية ٢٠١٠ من خلال عرض صلاح الدين والانتاج الفني المشترك مع سوريا وأعلن د. حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث ان الثامن والعشرين من يناير الجاري سيكون موعد انطلاق فعاليات احتفالية الدوحة ٢٠١٠ بأوبريت بيت الحكمة وهو عمل درامي استعراضي موسيقي يستعرض الحضارة العربية الإسلامية من نهاية عصر رشيد لبداية عصر المأمون ووصف الوزير الأوبريت بأنه هدية من قطر الى الثقافة العربية.

وقال الوزير ان الاحتفالية ستتضمن كذلك أسابيع وأياما ثقافية مختلفة منها على الصعيد العربي أسابيع ثقافية من مصر وتونس والمغرب ولبنان والقدس وسوريا، بالاضافة الى أيام ثقافية من السودان وموريتانيا وغيرها كذلك اسابيع ثقافية غير عربية من إيران والهند وفنزوويلا واذربيجان واسبانيا وعلى الصعيد الخليجي ستشارك كل دولة في أيام ثقافية بالاضافة الى فعاليات خليجية مشتركة وأسبوع للمسرح الخليجي كما أكد الوزير ان السينما سيكون لها نصيب وافر من خلال مهرجان ترايبكا في دورته المقبلة ومهرجان السينما الفلسطينية والعمل جاري لإطلاق مهرجان سينما حقوق الإنسان وأنشطة خاصة بالموسيقى العربية إلى جانب أنشطة للأطفال والمعاقين.

ووجه الوزير دعوة للمثقفين القطريين والعرب المقيمين بأن يشاركوا بالحصور وبالرأي في احتفالية الدوحة.

كما أعلن عن استعداد الوزارة لتحمل تكاليف طباعة أي كتاب لمن يرغب من الأدباء والمثقفين على أن تنطبق عليه الشروط.

وحول القطاع الشبابي قال إن الربع الأول من الاحتفالية يتضمن ٧٦ فعالية منها ٢٥ فعالية خاصة بالأندية والمراكز الشبابية وأضاف لا ننسى أن العام المقبل هو عام الشباب العرس والعالمي لذا سيكون التركيز على الشباب والعناية بأنشطتهم لتنشيط وتحفيز المراكز الشبابية.

ومن خلال الأسئلة التي وجهها الصحفيون إلى سعادة الوزير أجاب عن حجم الإضافات التي سوف تضيفها قطر في الساحة الثقافية العربية مؤكداً أن الاحتفالية سوف تعمل على عدم تجاهل أي جانب من جوانب الثقافة من خلال تعدد اللجان والتركيز على الثقافات والحضارات الأجنبية حتى تعطي الاحتفالية تقديم هذه الحضارات إلى الثقافة العربية من خلال عاصمتها الدوحة.

وعن ترويج الثقافة القطرية من خلال الاحتفالية خارج دولة قطر أكد أن هناك تنسيقا بين الاحتفالية وبين تركيا حيث أنها عاصمة الثقافة الأوروبية ٢٠١٠ كما تعمل أيضا الاحتفالية على التنسيق مع الكثير من الدول لاظهار المشهد الثقافي القطري إلى العالم اجمع من خلال ثوبه العربي في الاحتفال بدوحة الثقافة العربية.

وأعلن سعادة وزير الثقافة أنه قد تم الانتهاء من جدول فعاليات العام بأكمله ولكن الوزارة قررت ألا يعلن إلا عن الثلاثة أشهر الأولى فقط بحيث تعطي لنفسها الفرصة في الدراسة بشكل أكثر عمقا خلال شهور يناير وفبراير ومارس حتى تتمكن من الاعداد بأفضل شكل للعام بأكمله حتى تتأكد أن ما قررت بشأن باقي العام هو ما يجعل الاحتفالية في أفضل صورها.

كما أكد سعادة الوزير أن الكثير من الهيئات والمؤسسات بدولة قطر سيكون لهم دور بارز في الاحتفالية وأعطى على سبيل المثال مؤسسة قطر والحي الثقافي الذي سيكون قلب الدوحة بما يملكه من امكانيات واسعة باحتوائه على عدد من المسارح والقاعات والأبنية والتجهيزات التقنية والفنية التي ستسهم بلا أدنى شك في انجاح فعاليات الاحتفالية.

وتوجه في النهاية سعادة الوزير بالشكر والتقدير إلى الدول العربية التي تساهم بالاحتفالية والتي تتقدم بفعاليات يتضح من خلالها قصد اسهامها ومشاركتها للدوحة خاصة الأسبوع الثقافي السوري.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=496983&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
01-08-2010, 02:50 AM
الراية تنشر جدول فعاليات الربع الأول من احتفالية الدوحة

http://www.raya.com/mritems/images/2010/1/5/2_496985_1_228.jpg

فعاليات فنون الأداء

أوبريت بيت الحكمة

( افتتاح فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة العربية ٢٠١٠ )

عمل درامي موسيقي استعراضي يقدم ملامح من شخصية الخليفة العباسي عبدالله المأمون بن هارون الرشيد.
المكان : فندق شيراتون الدوحة - قاعة الدفنة
التاريخ: الخميس ٢٨ / ١ - الجمعة ٢٩ / ١/ ٢٠١٠

مسرحية اللؤلؤة بين الدشّة والقفّال

افتتاح فعاليات مهرجان قطر البحري

عمل درامي مسرحي يسجل تاريخ الغوص في قطر، حيث يبدأ العرض بالاستعداد لرحلة الغوص (الدشة) بكل طقوسها الحزينة، وينتهي بطقوس (القفال).
المكان: الحي الثقافي - الشاطىء
التاريخ: الجمعة ٢٩ / ١ - الثلاثاء ٢ / ٢ / ٢٠١٠

أوبريت أبوالقاسم الشابي

(الصباح الجديد)
أوبريت غنائي لتكريم أبي القاسم الشابي يعتمد على صور ومقاطع بصرية من خلال عدة لوحات فنية راقصة ذات دلالات انسانية سامية.
المكان: يحدد لاحقاً
التاريخ: السبت ٢٠ / ٢ / ٢٠١٠

عرض فرقة بهاراتي الهندية

وهو عبارة عن (فنتازيا) موسيقية تتألف من خليط متنوع من الرقص والموسيقى والعروض الفلكلورية.
المكان: يحدد لاحقاً
التاريخ: الجمعة ٢٦ / ٢ / ٢٠١٠

عرض صلاح الدين الأيوبي

عرض مسرحي موسيقي تعبيري يجمع بين السينما والمسرح، ويقدم رؤية بصرية جديدة، يبدأ العرض مع تولي صلاح الدين بن يوسف بن أيوب مقاليد السلطنة وينتهي بفتح بيت المقدس ودخوله محرراً.
المكان: يحدد لاحقاً
التاريخ: الخميس ٤ / ٣ / ٢٠١٠

عرض فرقة كجل الروسية

ستقدم فرقة كجل الروسية للبالية لوحات ثقافية فنية عالمية منوعة، منها لوحة (بلالايكا وكرمون)، لوحة (سبرين)، لوحة (سيدتي)، لوحة (النوارس)، لوحة (غجرية)، لوحة (رومانس)، وذلك في قالب موسيقي عذب وبأزياء وإكسسوارات فلكلورية جميلة مناسبة للعرض.
المكان: مسرح قطر الوطني
التاريخ: الجمعة ٢٦ / ٣ - السبت ٢٧ / ٣ / ٢٠١٠

عرض مسرحية القرن الأسود

مسرحية تستمد أجواءها الفنتازية من ألف ليلة وليلة، ونص المسرحية يعتمد المفردة الشعرية المحملة بالرموز ويسقطها على عالمنا.
المسرحية من تأليف: الكاتب القطري حمد الرميحي
المكان: مسرح قطر الوطني
التاريخ: الأحد ١٤ / ٣ - الثلاثاء ١٦ / ٣ / ٢٠١٠

فعاليات الموسيقى

عروض الأوركسترا السيمفونية السورية للأطفال

عرض للأوركسترا السيمفونية السورية
المكان: مسرح قطر الوطني
التاريخ: الثلاثاء ٩-٢-٢٠١٠

عرض فرقة الطبول اليابانية

احداث للتلاقي الفني بين الثقافة العربية والثقافات الأخرى تؤدي فرقة الطبول اليابانية أمسيتها بالدوحة.
المكان: مسرح قطر الوطني
التاريخ: من السبت ١٣-٢ الثلاثاء ١٦-٢-٢٠١٠

عروض الأوركسترا السيمفونية للإذاعة الوطنية البولندية

تقدم فرقة الأوركسترا البولندية عروضها بالتعاون مع وزارة الثقافة البولندية
المكان: مسرح قطر الوطني
التاريخ: الثلاثاء ١٦-٣-٢٠١٠

عرض الأوركسترا السيمفونية للفنان "سالم عبدالكريم"

يقدم هذه الكونسرت الكبير الموسيقار سالم عبدالكريم بمشاركة أوركسترا "SAKO" السيمفونية العالمية وعازفيها الأوروبين.
المكان: فندق الريتزكارلتون
التاريخ: الأربعاء ٣١-٣-٢٠١٠

فعاليات الفنون البصرية

معرض اللؤلؤ
ويعد افتتاح فعاليات متحف الفن الاسلامي
يقدم المعرض جولة داخل عالم اللآلئ الطبيعية والاصطناعية ويعرض أكثر من ٥٠٠ قطعة من أشهر اللآلئ في العالم ويبلغ وزن أكبر لؤلؤة ٦ كلغ.
المكان: متحف الفن الاسلامي
الوقت: ١٠٣٠ صباحا - ١٧.٣٠ مساء
التاريخ : الجمعة ٢٩-١- الجمعة ٣٠-٤-٢٠١٠

فن النحت على الرمل

مهرجان قطري البحري
يشتمل على فعاليتين:
الفعالية الأولى:
عرض للفن الرملي والمنحوتات ،يشارك فيه مشاهير هذا الفن لنحت مختلف المجسمات الفنية.
الفعالية الثانية:
مسابقة فن النحت على الرمل يشارك فيها الحضور من الجمهور.
المكان: الحي الثقافي- الشاطئ
الوقت: ١٦.٠٠ - ٢٣.٠٠
التاريخ: السبت ٣٠-١ - الأحد ٧-٢-٢٠١٠

معرض فرسان الشعر للفنان

التشكيلي القطري (جاسم الزيني)
جاسم زيني هو فنان تشكيلي قطري معاصر حاز على البكالوريوس من اكاديمية الفنون الجميلة ببغداد عام ١٩٦٨م شارك في العديد من المعارض المحلية والخارجية.
المكان : الحي الثقافي- مركز الفنون البصرية
الوقت: ١٨.٣٠-٢١.٣٠
التاريخ: الثلاثاء ٢-٢- الثلاثاء٩-٢-٢٠١٠

معرض بيت أبي (بيت العمارة التقليدية)

معرض اقليمي ينظمه المجلس الثقافي البريطاني يبرز تأثير الهندسة المعمارية في التراث الثقافي بمنطقة الخليج ويهدف الى تحفيز النقاش حول الدور الذي تؤديه المباني في ثقافة الأمم.
المكان: سوق واقف - مركز واقف للفنون
الوقت: ١٨.٣٠- ٢١.٣٠
التاريخ: الثلاثاء ٢٣-٢-الثلاثاء ١٦-٣-٢٠١٠

معرض بينالي الخط العربي

المعرض يضم لوحات للخط الكلاسيكي والمعاصرة والخط في عالم (الديجيتال) وذلك ضمن ورش عمل مفتوحة لشرائح المجتمع وتقام على هامشه مسابقة تدعو الفنانين لتنفيذ جملة خطية.
المكان: سوق واقف- مركز واقف للفنون
الوقت: ١٨.٣٠-٢١.٣٠
التاريخ: الثلاثاء ٢٣-٣-الاثنين ٢٣-٤-٢٠١٠

عرض المقتنيات الخاصة للممثلة الايطالية لولو بريجيدا

معرض للتماثيل التي قامت بنحتها الممثلة الايطالية لولو بريجيدا بالاضافة للصور التي قامت بالتقاطها وعرضت في اشهر المتاحف العالمية.
المكان: فندق الفورسيزن
الوقت :١٨.٣٠-٢١.٣٠
التاريخ : الثلاثاء ٩-٣- الثلاثاء ١٦-٣-٢٠١٠

فعاليات السينما

يناير
- ليلة الأفلام على شاطئ البحر

فبراير
- عرض الفيلم الروائي (دانة)
- عرض الفيلم الروائي (الشراع الحزين)
- عرض الأفلام الوثائقية (الغوص- الفنون - التشكيلية في قطر - الصيد في قطر)

مارس
- عرض فيلم (السيد إبراهيم وأزهار القرآن)
- عرض فيلم (بابا عزيز) (تعقبه ندوة)
ليلة الأفلام على شاطئ البحر

مهرجان قطر البحري

عرض سينمائي في الهواء الطلق بمحاذاة شاطئ الحي الثقافي - تعكس الأفلام المعروضة ثقافة المنطقة وتقاليدها.
المكان: الحي الثقافي - الشاطئ
الوقت: ١٨.٠٠ - ٢٣.٠٠
التاريخ: السبت ٣٠-١ - السبت ٦-٢-٢٠١٠
المدة: ٨ أيام

عرض الفيلم الروائي (دانة)

ضمن سلسلة أفلام من قطر (تعقبه ندوة)
الفيلم من انتاج تلفزيون قطر (مدة العرض ساعتان)، وتدور أحداثه حول المعاناة الإنسانية التي تصاحب رحلة الغوص على المستويين الشخصي والأسري من خلال شخصية (دانة).
المكان: مجمع الرويال بلازا - سينما بلاس
الوقت: ١٩.٠٠- ٢١.٠٠
التاريخ: السبت ٢٠-٢-٢٠١٠
المدة: يوم واحد

عرض الفيلم الروائي (الشراع الحزين) ضمن سلسلة أفلام من قطر (تعقبه ندوة)

أول انتاج سينمائي روائي لوزارة الإعلام القطرية في نهاية السبعينيات من القرن الماضي (مدة العرض ٦٢ دقيقة) وهو من تأليف وإخراج محمد نبيه.
المكان: مجمع الرويال بلازا - سينما بلاس
الوقت: ١٩.٠٠- ٢١.٠٠
التاريخ: الأحد ٢١-٢-٢٠١٠
المدة: يوم واحد

عرض الأفلام الوثائقية (الغوص- الفنون - التشكيلية في قطر - الصيد في قطر) ضمن سلسلة أفلام من قطر (تعقبه ندوة)

لمكان: مجمع الرويال بلازا - سينما بلاس
الوقت: ١٩.٠٠ - ٢٠.٠٥
التاريخ: الاثنين ٢٢-٢-٢٠١٠
المدة: يوم واحد

عرض فيلم (السيد إبراهيم وأزهار القرآن) ضمن سلسلة السينما وحوار الحضارات

(تعقبه ندوة)

تدور أحداث الفيلم في حي للطبقة الكادحة الباريسية في ستينيات القرن الماضي حول الصبي اليهودي موسى أو (مومو) كما يناديه والده.
المكان: مجمع الرويال بلازا - سينما بلاس
الوقت: ١٩.٠٠- ٢١.٠٠
التاريخ: السبت ٢٠-٣-٢٠١٠
المدة: يوم واحد

عرض فيلم (بابا عزيز)

ضمن سلسلة السينما والانتاج المشترك (تعقبه ندوة)
لمكان: مجمع الرويال بلازا - سينما بلاس
الوقت: ١٩.٠٠- ٢١.٠٠
التاريخ: السبت ٢٧-٣-٢٠١٠
المدة: يوم واحد

فعاليات المهرجانات

فبراير
- (كرنفال مهرجان قطر البحري)

مارس
- (مهرجان المسرح القطري)

فعاليات التراث

يناير
- مسابقة السفن الشراعية التقليدية
- المسابقة التلفزيونية على الهواء مباشرة (النوخذة)

فبراير
- الغوص على اللؤلؤ
- أمسية الفنون البحرية
- مهرجان الألعاب الشعبية
- أمسية الفنون النسائية التراثية

فعاليات الشعر

فبراير
- أمسية شعرية للشعر الفصيح
- أمسية شعرية للشعر النبطي

مارس
- أمسية شعرية للشعر الفصيح
- أمسية شعرية للشعر النبطي
- أمسية شعرية للشعر النبطي

فعاليات ليالي الطرب الأصيل

يناير
- ليال غنائية من التراث البحري الخليجي

فبراير
- ليلة طربية

مارس
- ليلة طربية

فعاليات المعارض

يناير-
معرض الفن المرئي
- معرض الكتاب
- معرض الحرف اليدوية

فعاليات بيئية

يناير
- عرض للحياة البحرية

فبراير
- مؤتمر البيئة البحرية

فعاليات الطفل

يناير
- ألعاب الأطفال الشعبية

مارس
- أنشطة وفعاليات الدوحة مدينة الفرح للأطفال
الفعاليات الشبابية
- مسابقة القوارب الشراعية الحديثة
- مسابقة الصيد البحري
- مسابقة طهي الأكلات البحرية
-مسابقة المياه المفتوحة للسباحة
- كرة القدم الشاطئية
- كرة الطائرة الشاطئية
- جائزة مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب في مجالات (القصة والشعر والبحث العلمي)
- المسابقة الفنية للمبدعين الشباب
- الحوار الشبابي المفتوح
- عروض الصقارة
- مهرجان الإنشاد الديني للشباب
- مسابقة المسرح الشبابي
- مهرجان الهجن ثقافة وتراث
- معرض التصوير الضوئي عن (الخيول العربية الأصيلة)
- مهرجان آباء وأبناء
- معرض أبيض وأسود لفن التصوير الضوئي (في حب قطر)
- البرنامج الأسبوعي (شاي الضحى)
- الورشة المسرحية لشباب الأندية والمراكز الشبابية
- جدارية فنية بعنوان (الأطفال يبدعون من أجل السلام)
- مهرجان الأدب والفن لشباب دول مجلس التعاون الخليجي
- عروض وألعاب شعبية
- المعرض الفني للفنانات المقيمات

فعاليات الندوات والمحاضرات

فبراير
- الندوة الكبرى (اشكالية التراث الثقافي العربي بين حدود الهوية وآفاق العالمية)

مارس
- محاضرة (موقف المجامع اللغوية من خطاب اللغة العربية في الإعلام العربي)
- محاضرة: (مستقبل العلم في العالم العربي)

فعاليات الصالون الثقافي

فبراير
- حلقة نقاشية حول: (الثقافة في الخليج العربي: الواقع والمأمول)
- حلقة نقاشية حول: (قراءات نقدية لبعض الأعمال الإبداعية القطرية) حول (القصة والرواية والشعر الفصيح)

مارس
- حلقة نقاشية حول: (دور المجلات الثقافية في الحراك الثقافي بدول الخليج العربي)
فعاليات الأسابيع الثقافية

فبراير
- الأسبوع الثقافي السوري

مارس
- الأسبوع الثقافي المغربي



http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=496986&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
01-08-2010, 03:03 AM
شارك في افتتاح الألعاب الشعبية.. د. الكواري: توجيهات سامية بخلق حالة ثقافية مستمرة بالدولة.. والبداية2010

نعمل جميعا وفق رؤية قطر المستقبل التي اعتمدها سمو ولي العهد

تنسيق يصل للتكامل بين وزارة الثقافة واللجنة الأولمبية لمصلحة الشباب

نعمل يدا بيد لبناء الأجسام والعقول وشبابنا هم ثروتنا التي لا تنضب

الدوحة - الشرق

أكد سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث أن إطلاق شعار "الرياضة والثقافة" على النسخة الثالثة من البرنامج الأولمبي المدرسي هو دعم جديد تتلقاه الوزارة في إطار استعداداتنا للاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية العام الجاري 2010 خاصة ان هناك توجيهات سامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بان تكون هناك حالة ثقافية دائمة في البلاد، وألا تتوقف هذه الحالة عن الحراك مع انتهاء احتفالاتنا بالدوحة عاصمة للثقافة العربية وهو ما سيضع عاصمتنا الحبيبة على خريطة الثقافة العالمية وسوف تتركز عليها الأضواء خلال العام المقبل الذي سوف يشهد أيضا احتفالات متزامنة بالعام الدولي والعربي للشباب وهو ما أقره الوزراء العرب في اجتماعهم الأخير بهذا الخصوص.

وقال سعادته إننا عشنا صباح امس يوما جميلا وتابعنا فعاليات أعادتنا للماضي الجميل، وكانت الألعاب الشعبية والفقرات التراثية مميزة جدا وهي أيام خلت بحلوها ومرها ولكن اللجنة الاولمبية القطرية- ومن خلال بعد نظر يشكرون عليه- قرروا إحياء هذه الألعاب بين الأطفال والشباب ونشرها في المدارس. ونحن في وزارة الشباب نضع أيادينا في أيادي اللجنة الاولمبية لخدمة الشباب وإحياء التراث.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها سعادة وزير الثقافة والفنون والتراث بعد حضور سعادته افتتاح فعاليات الألعاب الشعبية التابعة للبرنامج الأولمبي المدرسي في نسخته الثالثة صباح أمس الاثنين في نادي قطر الرياضي.

مسؤولية مشتركة

وقال سعادة وزير الثقافة والفنون والتراث إن الشباب هم حاضر هذه الأمة ومستقبلها، ونحن ومن واقع مسؤوليتنا عن الشباب نعمل وفق رؤية قطر التي اعتمدها سمو ولي العهد الأمين الشيخ تميم بن حمد آل ثاني- حفظه الله- ولذلك نعتبر أنفسنا شركاء مع اللجنة الأولمبية القطرية لكل ما فيه مصلحة شبابنا.. ولكن في هذا العام تضاعفت المسؤولية بعد ان تم إطلاق شعار الرياضة والثقافة على البرنامج الاولمبي المدرسي.

شبابنا على الطريق الصحيح

وقال سعادته إن شبابنا يسيرون على الطريق الصحيح لأننا نتعاون ونتكاتف مع مختلف الجهات سواء اللجنة الاولمبية أو وزارة التعليم أو المجلس الأعلى للتعليم من خلال لجان مشتركة تتدارس الأفكار وتضع البرامج بما يتناسب ويتلاءم مع احتياجات الشباب الحقيقية خاصة اننا نعيش في عصر السرعة والتكنولوجيا واحتياجات وميول ورغبات الشباب في هذه الفترة تختلف تماما عن المرحلة السابقة.

فعاليات شبابية

وقال سعادته إن الدوحة سوف تفرض نفسها على خريطة الثقافة العربية والعالمية العام الحالي، ولكن لان 2010 أيضا هو عام للشباب العربي والدولي فإننا سوف نطلق فعاليات شبابية متوازية ومكثفة طوال العام مع الفعاليات الثقافية، وهنا انتهز الفرصة لكي أوجه الدعوة للجميع وفي مقدمتهم اللجنة الأولمبية والمجلس الأعلى للتعليم ليكونوا شركاء حقيقيين لنا في هذه الاحتفالية خاصة ان الحضور المكثف للجمهور في أية فعالية يخلق روح النجاح والإبداع والحماس والتفوق إذا ما تم التفاعل مع هذه الفعاليات والبرامج.

وقال سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري إن وزارة الثقافة أقامت برنامجا حافلا ونشاطا متميزا ليكون الجانب الثقافي موازيا للجانب الرياضي لأننا مطالبون ببناء الناشئة من الفتيان والفتيات ومثل هذه البرامج تؤصل فيهم المبادئ والقيم وروح المبادرة والمنافسة الشريفة والعمل بروح الفريق الواحد، ولذلك نحن في وزارة الثقافة وكذلك الإخوة في اللجنة الاولمبية نعقد الآمال على البرنامج الأولمبي المدرسي ليكون عيدا سنويا للطلاب والطالبات.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=175808 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=175808)

مريم الأشقر
01-08-2010, 03:04 AM
بقرار من وزير الثقافة :جمال فايز مساعد مدير مكتب شؤون احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية

كمال عمران

أصدر الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث قرار أمس بتعيين جمال فايز- رئيس قسم الأنشطة الثقافية بإدارة الأنشطة الشبابية - مساعد لرئيس مكتب شؤون احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية . والتي يرأسها أحمد عاشور .

يات قرار وزير الثقافة والفنون والتراث في إطار الاستعدادات النهائية التي تتخذها الوزارة قبل بدأ الاحتفال الرسمي للاحتفالية يوم 28 يناير الجاري . حيث تقوم الوزارة بتعيين القيادات الشبابية ذات الخبرة والكفاءة في تولي مسؤولية العمل في لجان الاحتفالية ، وبهدف دفع دماء جديدة من الشباب لتحفيز روح العمل بالوزارة مع الاستفادة من أصحاب الخبرات . كما جاء القرار نتيجة نجاح جمال فايز في تولي العديد من الملفات الثقافية الهامة في قطاع الشباب ، من أهمها ملف رؤية قطر الوطنية 2030 ، بجانب نجاحة في التكليف الخاص بتولي ملف الحملة الوطنية لحوادث الطرق ، كما تولى ملف نحو استراتيجية وطنية لدولة قطر – قضايا التحديات- بجانب ملف اتفاقية القضاء على جميع اشكال التميز ضد المرأة ، وندوة الإعلام الشبابي التي تنظمها جامعة الدول العربية ، بجانب العديد من الاجتماعات وورش العمل وتمثيل قطاع الشباب في العديد من المؤتمرات باللجنة الشبابية بالأمانة العامة لدول مجلس التعاون بدول الخليج العربي .

المعروف أن اختيار جمال فايز مشهود له بالخبرة والكفاءة العالية في كل ما وكل إليه من مهام والذي ساهم في تنشيط العمل الشبابي في المجالات الثقافية خلال السنوات الماضية .

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=175803 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=175803)

مريم الأشقر
01-08-2010, 03:04 AM
فرقة «إنانا» السورية تضع اللمسات الأخيرة

«بيت الحكمة».. عرض غنائي درامي في افتتاح الدوحة 2010

http://www.alarab.com.qa/admin/articles/images/6501148_b1.jpg

دمشق – عمر عبداللطيف

تضع فرقة إنانا السورية لمساتها شبه الأخيرة على عرض بيت الحكمة، الذي سيقدَّم في حفل افتتاح الدوحة عاصمة الثقافة العربية عام 2010 في يومي 28 و29 من الشهر الجاري.

ففي معرض دمشق الدولي القديم، تتدرب الفرقة لأكثر من 6 ساعات يوميا على البروفات المكثَّفة.

ويشرف على عمل بيت الحكمة، الذي يسلط الضوء على بغداد منارة العلم أيام الخليفة المأمون، المخرج جهاد المفلح مدير فرقة إنانا والمشرف العام على العمل، والمخرج المسرحي جهاد سعد الذي يتولى إخراج الجانب الدرامي من العرض.

معتز أفغاني مدير العلاقات العامة والمسؤول الإعلامي للفرقة تحدث لـ "العرب" عن العمل والتحضيرات الجارية، قائلا: إن بيت الحكمة عرض مسرحي درامي غنائي راقص، ضمن جو استعراضي، نستطيع القول إن "أوبريت بيت الحكمة يجمع بين الموسيقى والرقص والدراما ومشاهد سينمائية موظَّفة لخدمة العرض المسرحي"، ستبث على شاشة سينمائية عملاقة ستوضع في قاعة الدفنة في فندق الشيراتون بالدوحة مكان العرض.

ويضيف أفغاني: يرمز العرض إلى بيت الحكمة الذي بناه الخليفة المأمون، واحتوى على مئات وآلاف الكتب العلمية والمراجع التاريخية والأدبية، وهو "استحضار لبغداد عاصمة الثقافة العالمية آنذاك، ومنارة العالم من الشرق إلى الغرب، التي نتمنى لها النهوض من الرماد من جديد مثل طائر الفينيق".

ويوضح أفغاني أن قيمة بغداد الحضارية أيام الرشيد والمأمون، إسقاط فني على تلك الحقبة التاريخية، من دون التعمق في الجوانب السياسية، مضيفا: "نحن أخذنا الجانب الثقافي، لبلاد ما بين النهرين؛ إذ كانت تنعكس هذه الثقافة بشكل أو بآخر على الخليج العربي، الذي لم يولد اليوم بل إنه قائم بتراثه وآثاره وإبداعاته الأدبية والفنية منذ زمن بعيد".

وسيقدم ما يقارب 100 فنان وفنانة اللوحات الراقصة التعبيرية الرئيسة للمشاهد التمثيلية، ضمن مقاطع راقصة ستستغرق أكثر من 35 دقيقة على خشبة المسرح، أما الأداء الدرامي فهو لمجموعة من الفنانين السوريين والقطريين، حيث يجسد الفنان غسان مسعود دور الرشيد، وعبد المنعم عمايري دور المأمون، وميسون أبو أسعد زوجة المأمون.كان الفنانون القطريون (المري، فهد الباكر، راشد الشيب، إبراهيم البشري أحمد القفال) قد شاركوا لمدة 20 يوما في البروفات، مع المخرج جهاد سعد والممثلين السوريين، وتم المزج بين البروفا الدرامية مع البروفا الحركية لأعضاء الفرقة حسب أفغاني، موضحا أن الفنانين القطريين قد يعودون إلى دمشق لاستكمال البروفات، أو يتم استكمالها في الدوحة عندما سنسافر قبل 15 يوما من العرض؛ إذ من المتوقَّع أن نغادر جميعا إلى قطر يوم 17 من الشهر الجاري.

ويكشف أفغاني عن أن العرض يتضمن جانبا سينمائيا، ويتولى جهاد سعد من خلال رؤيته الفنية والبصرية إخراجه، مشيراً إلى أنه تم تصوير مشاهد لها علاقة بالمعارك، التي جرت بين العرب والفرس، كما صور بعض المشاهد التمثيلية لغسان مسعود في أطراف مدينة دمشق، حيث الأراضي الجرداء والصحراء لمقاربة العصر العباسي، أما بقية المشاهد فستصور خلال الأيام المقبلة في حماة وإدلب وحلب وتدمر. وتبلغ مدة المشاهد السينمائية المرافقة للعرض نحو 8 دقائق فقط، من أصل ساعة وثلث هي مدة عرض بيت الحكمة الذي يتألف من فصل واحد يجمع بين الموسيقى والغناء والرقص والدراما والسينما.

وستقوم شركة الآرت وير بتجهيز العمليات الفنية، كما ستنفذ المونتاج السينمائي وبقية الأمور التقنية التي تدعم المشهد السينمائي.

وتحدث أفغاني عن الإخراج الدرامي، قائلا: إن المخرج جهاد سعد يعتبر أحد أعمدة المسرح السوري، كان يشغل مدير المسرح القومي ولديه العديد من المسرحيات، وهو أول مخرج عربي يتصدى لعرض فرنسي ويخرج عملا أوبراليا بعنوان كارمن، إضافة لإخراج غاليغولا وغيرها وكرم قبل أكثر من شهر ونيف في تونس بمهرجان قرطاج. أما موسيقى العرض كما يشير أفغاني فهي من تأليف وألحان محمد هباش، وهو اسم في عالم الموسيقى بسوريا، فيما صممت الأزياء فيكتوريا الطنجي، وهي روسية الأصل، لديها دراسة بفنون الشعوب وأزيائها، وهذا هو العمل الرابع لها مع فرقة إنانا، أما الرقصات فهي من تصميم ألبينا بيلوفا خبيرة رقص من موسكو، والتي درست في المعهد العالي للفنون المسرحية (قسم الباليه) لـ6 سنوات متتالية، فيما كتب محمد ياسر الأيوبي نص العمل.

وتعود المادة العملية والتاريخية لمحمد قجة بمدينة حلب، وأمين عام احتفالية حلب عاصمة الثقافة الإسلامية عام 2007، فيما صمم سمير أبو زينة الأستاذ في كلية الفنون الجميلة ديكورات العرض، أما الاستشارة الدرامية فهي للفنان القطري حمد الرميحي.

وحول اقتصار العرض على يومين، يقول أفغاني إنه من المقترح ألا يقتصر العرض على الدوحة، فمن المرجَّح أن يعرض بيت الحكمة على هامش احتفالية الدوحة في العديد من العواصم العربية كنوع من استمرار التعاون الوثيق مع الإخوة القطريين.

وحول المسرح الذي سيقدَّم عليه العرض في الدوحة يشير أفغاني إلى أن المسرح ينقسم إلى مسرح ثابت بمساحة 1100 متر، ومسرح متحرك بمساحة 100 متر في القاعة نفسها، إضافة إلى خشبة خاصة بمقاعد الجمهور وُضعت خصيصا لهذا العرض.

وفي وقت سابق تم شحن أجهزة الصوت والإضاءة والديكورات وشاشة السينما الحديثة إلى الدوحة؛ حيث ستكون البروفات النهائية على مدى 10 أيام في قاعة الدفنة، كما سيغادر فنيو الديكور ومهندسو الإضاءة والصوت إلى الدوحة في التاسع من هذا الشهر لتجهيز المسرح.

ويعبِّر أفغاني عن ارتياحه لتقديم عمل راقٍ، خاصة أنهم يحضرون للعمل منذ نحو 8 أشهر، ويجرون بروفات وفق برنامج عمل وضعه جهاد سعد؛ حيث يجري الممثلون بروفاتهم معا، ثم كل ممثل على حدة بأدواته وتقنياته، ثم يتم دمج اللوحات التمثيلية مع اللوحات الراقصة، إضافة إلى أن التنسيق المسبق مع وزارة الثقافة القطرية وآلية العمل المريحة تبعث على الارتياح، شاكرا جريدة العرب القطرية لاهتمامها بهذا الحدث.

وسيشارك في التمثيل إلى جانب غسان مسعود، عبدالمنعم عمايري، ميسون أبو أسعد، كل من: إياد أبو الشامات، زياد سعد، جلال شموط، غزوان الصفدي، رامز الأسود، نوار بلبل، حسام الشاه، بسام داوود، أدهم مرشد، ميساء عيسى (مغنية)، إبراهيم كيفو (مغنٍّ).

يُشار إلى أن فرقة إنانا تأسست عام 1990، وقدمت عدة أعمال مسرحية راقصة منها: أبناء الشمس، أجراس دمشقية، صلاح الدين، صقر قريش، شام شريف، زنوبيا ملكة الشرق وغيرها.

وشاركت الفرقة في عدة مهرجانات فنية وثقافية كمهرجان قرطاج والقيروان وسوسة، ومهرجان طرابلس وبيروت، وجرش في الأردن، إضافة إلى مشاركتها في مهرجانات بمصر والمغرب والكويت وغيرها من الدول.

يُذكر أن بيت الحكمة يعتبر التعاون الثاني بين سوريا وقطر، بعد عرض صلاح الدين، الذي قدم في دار الأوبرا بدمشق لمدة 12 يوما، محققا حضورا رسميا وشعبيا عالي المستوى.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=750&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=113053&issueNo=750&secId=18)

مريم الأشقر
01-08-2010, 03:05 AM
د. زكية مال الله: اقتراحات لاحتفالية الدوحة عاصمة الثقافة «2010»

نسعد ونفرح كلما اعتلت قطر درجة في سلم التميز والظهور في خريطة البلدان وانجازاتها الحيوية، وتعيين الدوحة عاصمة للثقافة العربية لهذا العام هو خطوة في درجات السلم تعبر به قطر الى واقع اكثر رقيا ووعي اشد نضجا.

_ ويبدو جليا الجهود التي تبذلها وزارة الثقافة والفنون والتراث وعلى رأسها سعادة الوزير حمد بن عبدالعزيز الكواري في الاحتفاء بهذا الحدث والتأكيد على قدرة قطر ان تواجه اكبر التحديات وفي كافة المجالات لتتسع البقعة الصغيرة على الخريطة الكونية والمسماة قطر لتصبح ارضا شاسعة ومليئة بالاحداث والفعاليات والطموحات الهادفة الى رفاهية البلاد واستقرارها.

_ هذا ما لمسته اثناء حضوري المؤتمر الصحفي الذي عقده سعادة الوزير في معرض الكتاب لتدشين الاحتفالية وطرح ابرز الخطوط والملامح الخاصة بها انطلاقا من فكرة العواصم الثقافية التي نبعت من اهمية وجود الترابط بين الثقافة والتنمية وتنشيط العمل الثقافي والحوار بين الدول ولفت الانتباه للثقافة كعنصر اساسي في عملية التنمية الشاملة. لذلك تنتهز الدول المختارة كعواصم ثقافية هذه المناسبة لتحديث واستكمال البنى التحتية لها في المجال الثقافي وابراز افضل ما لديها من انتاج ثقافي خلال السنة وتنمية الوعي العام.

_ اكثر من تساؤل واستفسار كان يحوم في مخيلتي وانا استمع لسعادة الوزير في المؤتمر واهمه ما هي الفوائد التي تجنيها قطر والمواطن العام بالتحديد من اعتبار الدوحة عاصمة للثقافة لعام 2010 وهل تساهم الفعاليات المطروحة لهذه المناسبة في تجديد الوعي الثقافي للمواطن وتلقينه اهمية الثقافة في التنمية الاجتماعية العامة؟؟

_ وهذا هو المقترح الاول الذي اريد ان اتقدم به لسعادة الوزير ان يكون هناك تركيز واستهداف للتأثير بالفعاليات الثقافية على الوعي الثقافي للمواطن العام ويكون من المستفيدين من الحدث.

_ بالطبع سيكون للاحتفالية دور كبير في الترويج الثقافي لقطر على المستوى الخارجي وحافز للحراك الثقافي الداخلي واعادة البنى التحتية الثقافية وتبادل وتحاور مع البلدان الاخرى ولكن لا بد ان يكون للمواطن اهمية خاصة يجب اعتبارها وعدم حصر الحراك على النخبة من المثقفين والمختصين بالثقافة.

_ والمقترح الثاني ان يكون هناك احتفاء بالمثقف القطري والمبدعين من الكتاب والشعراء والاعلاميين ويتم تكريم الذين بذلوا سنوات طويلة في العطاء الثقافي وأصحاب المؤلفات ومشاركتهم في الفعاليات ودعوتهم اليها حتى يكون هناك ردود فعل ايجابية لديهم وحرص على حضور الفعاليات والتفاعل معها.

والمقترح الثالث ان تتم طباعة الكتب والمؤلفات للمبدعين القطريين تماما مثل الاحتفاء بطباعة مؤلفات درويش والطيب الصالح ورجاء النقاش والمبدع القطري يحتاج الى الدعم اكثر من غيره، خاصة بهذه المناسبة ورابعا الاستفادة من المقترحات ووضعها عين الاعتبار والدراسة والمناقشة ليتحقق فعلا الحراك الثقافي ويكون للجهد والمال والوقت المبذول استفادة لقطر وابناء الشعب من القطريين والمقيمين.

http://www.al-watan.com/data/2010010...?val=local16_2 (http://www.al-watan.com/data/20100107/innercontent.asp?val=local16_2)

مريم الأشقر
01-09-2010, 03:53 AM
اختيار الدوحة عاصمة للثقافة العربية اعتراف بدورها التنويري

http://www.raya.com/mritems/images/2010/1/7/2_497679_1_228.jpg

أكدوا أن قطر تلعب دوراً ثقافياً محورياً .. مثقفون مصريون لـ الراية:

• محمد البساطي : الدوحة تستحق هذا التكريم

• د. مدحت الجيار : ننتظر الكثير من الدوحة هذا العام

• عبدالغفار شكر : فرصة لإطلاعنا على الآداب والفنون الخليجية

• د. يوسف زيدان : نتطلع لمبادرة قطرية للنهوض بالثقافة العربية

• د. صلاح فضل : أطالب الدوحة بتبني مشروع للنهوض بالثقافة العربية

القاهرة – إبراهيم شعبان ومجدي أبو الليل

أشاد كبار المثقفين والمفكرين العرب باختيار الدوحة عاصمة للثقافة خلال عام 2010 مؤكدين ان دولة قطر تلعب دوراً ثقافياً محورياً على مستوى العالم العربي وان لديها الامكانات المادية والسياسية والاعلامية التي تمكنها من خدمة الثقافة العربية بشكل اوسع ومواصلة عطائها على مختلف المستويات.

وأشاروا إلى أن »الدوحة« بتاريخها وإمكاناتها مدينة عربية فريدة تختلف عن باقي المدن العربية خصوصاً في مجال الحريات الدستورية والسياسية وتكاد تكون الدوحة هي المدينة العربية الوحيدة التي تتضح من خلالها عملية الفصل الكامل بين السلطات الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية.

وطالبوا بتبني مبادرات ثقافية اكثر اتساعاً خصوصاً في مجال نشر الكتاب وفي مجال الترجمة مشددين على قدرة الدوحة على التصدي لمختلف مجالات الإبداع العربية العلمية والثقافية كما أشادوا بالمبادرة القطرية لتوأمة القدس مع الدوحة عاصمة للثقافة العربية لأن ذلك من شأنه أن يسلط الأضواء طوال العام على ما تتعرض له المدينة المقدسة من هجمات إسرائيلية ومحاولات تهويد واستيطان بشعة.

الدوحة تستحق

الروائي الكبير محمد البساطي اعتبر اختيار الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 أهم الأخبار الثقافية خلال العام الجديد وأجملها على الإطلاق مؤكداً أن الدوحة تستحق فعلا هذا التكريم لأنها واحدة من مراكز الإشعاع الثقافي والتنويري في العالم العربي على مدى سنوات طويلة، كما ان مجلة »الدوحة« الثقافية كانت ولا زالت واحدة من كبريات المجلات الثقافية العربية التي لعبت دوراً تنويراً ممتازاً، فاختيار الدوحة عاصمة للثقافة العربية تكريماً لدورها ثقافياً وسياسياً وإعلامياً وفي مجالات الديمقراطية وحقوق الانسان كما لفت »البساطي« إلى أن توأمة القدس والدوحة عاصمة للثقافة العربية سيسلط الضوء على الأوضاع المؤلمة في المدينة المقدسة وما تتعرض له من عمليات تهويد واستيطان تريد مسخ هويتها.

وحذر »البساطي« من دعوات التفرقة بين العرب وعدم انتباههم بالقدر الكافي لما يحدث في القدس رغم أنهم يملكون كافة أوراق الضغط وحذر من حدوث كارثة كبرى إن استمر الوضع الراهن على ما هو عليه.

اختيار موفق

وقال الناقد الكبير د. مدحت الجيار إن قطر دولة عربية نشطة ولها إسهامات حية وملموسة في مختلف مجالات الفكر والسياسة والإعلام داخل العالم العربي واختيارها عاصمة للثقافة اختيارموفق وفي محله تماماً، فقطر استطاعت وعبر أدوارها النشطة ومنابرها الإعلامية والفكرية مثل »الجزيرة« أن تصبح دولة ذائعة الصيت وهناك أدوار ثقافية وإبداعية كبرى لا يزال المثقفون العرب في انتظار قيام الدوحة بها.

ويرى عبدالغفار شكر مدير مركز البحوث والدراسات العربية أن الدوحة تلعب دوراً مهماً في الوطن العربى على المستوى السياسي والاقتصادي والإعلامي وكذلك الثقافي ومن المهم جداً أن تنطلق مبادرة قطرية خاصة من خلال ظاهرة الدوحة كعاصمة للثقافة العربية ترعى الأنشطة الثقافية والإبداعية في الرواية والشعر والسيرة الذاتية والعلوم وكلها قضايا وموضوعات ستناقش من خلال الملتقيات في عام كامل.

ويشير شكر إلى أن المنافسة تفتح الباب للاهتمام والتطور فيما يتعلق بأدب الخليج بشكل عام، وذلك ما يعطي خصوصية لهذه التظاهرة ويجعلها نقطة انطلاق واتصال بين ابداع المشرق والمغرب في عالمنا العربي، ومكان ثري لتبادل الخبرات الثقافية والأفكار الإبداعية وساحة للمبدعين العرب كل فى مجاله.

وخلص شكر إلى القول إن اختيار الدوحة عاصمة للثقافة العربية يأتي في موعد مهم تحتاج فيه الدول العربية لملمة الشمل الثقافي والمعرفي للخروج بعمل إبداعي يحقق ذاتها أمام العالم بعد أن سادت حالة من التردي والسكون بل التراجع في مجالات كثيرة في عالمنا العربي.

المثقفون ينتظرون

ويشير د. يوسف زيدان استاذ الفلسفة بجامعة الإسكندرية أن مثقفي العالم العربي ينتظرون في شغف إعلان قطر عن القضايا المحورية التي ستناقش خلال الندوات والمؤتمرات الخاصة بتظاهرة الدوحة عاصمة الثقافة العربية.

ويوضح زيدان إنه ينتظر أن يعلن القائمون على هذه التظاهرة الثرية برنامجهم لمدة عام هو عام 2010 لقضايا تخدم الثقافة العربية، لكي يتم النقاش حول هذا البرنامج وتقديم الاقتراحات المناسبة التي تستهدف دعم قضايا الثقافة العربية وخدمة الإبداع والمبدعين.

ويطرح زيدان العديد من القضايا التي تمس الثقافة العربية بشكل عام والخاصة بندرة الإبداع في العالم العربي وتراجعه وكيف يتم التغلب على معوقات هذا الإبداع سواء بالمال أو حرية الفكر وتناول القضايا بعيداً عن السياسة.

ومن جانبه يقول د. صلاح فضل الناقد الأدبي ان اختيار الدوحة عاصمة للثقافة العربية من الممكن ان يتحول الحدث إلى عمل فكري حقيقي من خلال برنامج يشبع بعض طموحات المثقفين في العمل الجماعي العربي من خلال مشروعات ثقافية تستهدف النهوض بالواقع العربي فى عدة مجالات منها وجود مشروع خاص بالموسوعات حيث لا توجد دولة عربية تتبنى هذه الموسوعات الكبرى.. فضلاً عن الحاجة إلى برامج حقيقية للنهوض باللغة العربية، وهذه أمور لم تتبلور بعد والأمر المهم الذي يحتاج إلى رعاية أن المنظمة العربية للتنمية والثقافة والعلوم باتت مشلولة بسبب تعثر الموارد وضعف الامكانات.

ويضيف فضل أن هناك كثيرا من المشروعات الثقافية في بلادنا العربية تحتاج إلى دفعة قوية وما تتميز به السياسة القطرية من جرأة وشجاعة وقدرة على اقتحام المشكلات وحلها فيمكن أن يستثمر ذلك على المستوى الثقافي مثل ما شاهدناه من المبادرات السياسية الكبرى التي اطلقتها الدوحة، ومن هنا تجدر الإشارة إلى أن عالمنا العربي يحتاج إلى برامج ثقافية وتربوية مستمرة تنطلق على مدار سنوات لتحقق نهضة ثقافية وعلمية، وعلى المؤتمرات والندوات التي ستقام في عاصمة الثقافة العربية أن تراعي ذلك لكي تحقق نتائج ملموسة.

دلالات الاختيار

من جانبه أكد الناقد »حامد أبو أحمد« إن اختيار الدوحة عاصمة للثقافة العربية سنة 2010 اختيار ممتاز وله دلالات كثيرة فالدوحة الآن مدينة »تختلف عن باقى المدن العربية« إذ أن لها وضعاً دستورياً وسياسياً مميزاً فقطر أصبحت من الدول المهمة والرئيسية داخل العالم العربي وفيها تتحقق بشفافية كاملة عملية الفصل بين السلطات الثلاث التشريعية والتنفيذية والقضائية، فاختيارها سيكون نافذة للإطلال على التجربة الديمقراطية فى قطر وتشريعاتها الدستورية والقانونية، كما لفت »أبو احمد« إلى الحرية الإعلامية وحرية الرأي والتعبير داخل قطر التي جعلت من الدوحة منبراً إعلامياً له مصداقية كاملة داخل العالم العربي ودعا »أبو أحمد« المثقفين إلى التمسك بالنموذج القطري فى الحرية والإعلام والديمقراطية وحقوق الإنسان وضرورة تعميمه في باقي المناطق والبلاد العربية التي تفتقدها، كما أشار أبو أحمد إلى أن أهمية اختيار الدوحة عاصمة للثقافة العربية خلال عام 2010 لا تقتصر أهميته فى تعريف العالم العربي بالثقافة والإبداع والمفردات الحياتية القطرية ولكن أهمية الاختيار في أن الدوحة ستكون نافذة للإطلال على ثقافة الخليج العربي.. هذه المنطقة الحية التي أصبحت مفعمة بالحياة والثقافة والتحضر.

وأثنى »أبو أحمد« على المبادرة القطرية بتوأمة الدوحة والقدس عاصمة للثقافة العربية مشيراً إلى أهمية هذه المبادرة في لفت أنظار العالم العربي والإسلامي للهجمة الإسرائيلية الشرسة على المدينة المقدسة وحمى الاستيطان والخطط اليهودية التي كادت أن تلتهمها بحيث تظل القدس في بؤرة الاهتمام الإعلامي.

الإعلام القطري في الصدارة

وأكد الأديب زكي سالم- ان دولة قطر تتمتع بإمكانات مادية وإعلامية وسياسية كبيرة وأنها قادرة على خدمة الثقافة العربية، مشيداً بالجهود القطرية الفائقة في مجال الإعلام والتي دفعت بالميديا القطرية إلى مجال الصدارة.

مشيراً إلى أن الدوحة لعبت ولا تزال تلعب دوراً ثقافياً مشهوداً على مستوى العالم العربي كله ولا يزال لدى قطر العديد من الامكانات التي تؤهلها لطرح العديد من المبادرات السباقة سواء في مجال الترجمة أو نشر الكتب، فقطر تستطيع ان تقدم العشرات من النصوص العربية المهمة، كما أشاد سالم بفكرة العاصمة الثقافية لافتاً إلى أنها ستحول أنظار القادة والحكام العرب بعيداً إلى حد كبير عن الاهتمام بالأمن والاهتمام »بالثقافة« كعنصر رئيس لتنمية الانسان العربى وبخصوص توأمة القدس مع الدوحة عاصمة للثقافة العربية قال »سالم« إن ذلك من شأنه لفت النظر للاجراءات الإسرائيلية الخطيرة في هذا الصدد وللعمل على التصدي لها ومواجهتها بشتى السبل.

وقال الأديب الكبير سعيد الكفراوي أسعد بأن تكون الثقافة حاضرة في العواصم العربية باعتبار الثقافة المستنيرة تعبيرا عن الأمم والشعوب، والدوحة عاصمة ناهضة تهتم كثيراً بأن تبرز وجهها الحضاري الجديد، لذلك فإن كافة المثقفين العرب يثمنون دورها سواء على مستوى الإبداع أو الإعلام أو النشر، كما أن الإسهام الثقافي الكبير لدولة قطر ودورها في التنوير يجعل منها عاصمة ثقافية فاعلة خلال عام 2010.

http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=497692&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
01-12-2010, 02:49 AM
بمشاركة 185 شبلا من تلاميذ المدارس المختلفة.....الكشافة القطرية تنظم لقاء تعريفياً بفعاليات الدوحة عاصمة الثقافة العربية

الدوحة – الشرق

تحت رعاية وزارة الثقافة والفنون والتراث، نظمت جمعية الكشافة والمرشدات القطرية "لقاء الأشبال" بمشاركة (185) شبلا يمثلون مجموعة من المستقلة وشبه المستقلة بالصالة الرياضية بالنادي العربي الرياضي. وذلك في إطار خطة النشاط الكشفي والإرشادي لعام 2009 - 2010.

ويأتي تنظيم هذا اللقاء تحقيقا لما تهدف إليه الجمعية من تعريف المشاركين ببرنامـج وفعاليـات الدوحــة عاصمة الثقافــة العربية 2010 خلال الربع الأول من هــذا العــام "وإعداد النشء والشباب اعدادا تربوياً وإنماء شعورهم بالواجب نحو (الله — الوطن — الأمير) وتهيئتهم ليكونوا مواطنين صالحين.

بالإضافة إلى فقرات"الوعـد والقانــون والتقاليد الكشفية"، كما تناول البرنامج فقرات من الخــدع البصرية التي تعتمــد على قــوة المـلاحظة، بالإضافة إلى الصيحـات التـي يرددها الأشبـال في هذه المرحلة السنية، كما تم تدريبهم على بعض المهارات الحركية والربطات والعقد الكشفية ومشاركتهم في ألعاب تنشيطية شيقة وممتعة.
وقد شاركت في هذا اللقاء فرق الأشبال من مدارس:

جوعان بن جاسم النموذجية — عبدالله بن تركي النموذجية — عثمان بن عفان النموذجية — الخليج الغربي النموذجية — أبى أيوب الأنصاري — بلال بن رباح النموذجية — القادسية النموذجية — المنتزه النموذجية — الشحانية النموذجية — المثنى بن حارثة النموذجية — مالك بن انس النموذجية — سعد بن أبى وقاص النموذجية — النور الخاصة.

وقد اشرفت على هذا اللقاء هيئة تدريب مشكلة من الموجه اسماعيل المالكي — الموجه حسن حسين محمد جابر — الموجه سلمان على السليطي — الموجه خالد صقر الهتمي، بالإضافة إلى موجهات وقائدات فرق الأشبال والمدارس المذكورة.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=176671 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=176671)

مريم الأشقر
01-12-2010, 02:52 AM
تُقدم جناحا متميزا بمعرض قطر المهني القادم...هيئة متاحف قطر تشارك بـ 8 فعاليات منوعة في الدوحة عاصمة الثقافة

لبنى شعلان

تشارك هيئة متاحف قطر في احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية لعام 2010، من خلال تنظيم 8 فعاليات منوعة، حيث تبدأ بمعرض اللؤلؤ، في الفترة من 30 من الشهر الجاري وحتى 5 يونيو القادم، بمتحف الفن الإسلامي

يقدم المعرض جولة داخل عالم اللآليء الطبيعية والاصطناعية تتضمن معلومات علمية وثقافية عن اللؤلؤ ودوره في الفن، كما سيعرض اكثر من 500 قطعة من اشهر اللآليء في العالم إلى جانب مجموعة فريدة من اللآلئ النادرة ومجموعات من الخليج العربي بالإضافة لقطع فنية رائعة تحتوي على اللؤلؤ.

كما سيصدر كتاب خاص عن اللؤلؤ بمقدمة لسعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني رئيس مجلس أمناء هيئة متاحف قطر.

وتنظم هيئة المتاحف ايضا ندوة ثقافية بعنوان ( الألعاب الرياضية للخيول)، يومي 10،11 من فبرايرالقادم، بمتحف الفن الإسلامي

وتستضيف الندوة أبرز خبراء الفروسية في العالم ليشاركوا بخبرتهم ومعرفتهم في استعراض تاريخ ألعاب رياضة الخيول من الماضي للحاضر.

ومن فعاليات هيئة المتاحف في احتفالية (الدوحة عاصمة الثقافة العربية)، معرض بعنوان ( الألعاب الرياضية للخيول)، خلال الفترة من 14 أبريل القادم وحتى 7 أغسطس القادم، بنادي قطر للفروسية، ويتميز المعرض بكونه تعليميا عن الخيول العربية الأصيلة، كما يلقي الضوء على الأهمية التاريخية لركوب الخيل في المنطقة العربية.

وهناك ايضا معرض (الصور الفوتوغرافية لوكالة ماغنوم 1936 — 1987)، خلال الفترة من 30 مارس القادم، وحتى 19 يونيو القادم، بالقرية الثقافية، صالة رقم 10، والمعرض يضم صورا فوتوغرافية لوكالة ماغنوم بالأبيض والأسود من مجموعة هيئة متاحف قطر حيث يوثق بعضها لأحداث مهمة في القرن العشرين.

وتنظم هيئة متاحف قطر كذلك معرض (رحلة في عالم العثمانيين)، في الفترة من 27 أكتوبر القادم وحتى 24 يناير 2011، بمتحف الفن الإسلامي، ويحكي المعرض عن تاريخ الدولة العثمانية من خلال أعمال فنية جميلة.

وسوف تشهد احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية، افتتاح متحف الفن العربي الحديث، في شهر ديسمبر القادم، وسيتيح المتحف لزواره التعرف على الفن العربي الحديث والأعمال الفنية لفنانين عرب معاصرين.

كما سيتم تنظيم معرض عن الفن العربي الحديث، في شهر ديسمبر القادم، بمقر متحف الفن العربي الحديث، حيث سيعرض أعمالا فنية لعدد من الفنانين التشكيليين العرب المعاصرين.

ومن المعارض التي ستنظمها هيئة متاحف قطر ايضا، معرض لنخبة من الفنانين العرب المعاصرين، في شهر ديسمبر القادم، بالقرية الثقافية صالة رقم 10، حيث سيستعرض 4 أو 5 أعمال فنية لـ 10 فنانين تشكيليين عرب متميزين.

من ناحية أخرى تشارك هيئة متاحف قطر في معرض قطر المهني للعام 2010 والذي سيقام خلال الفترة من 14 وحتى 18مارس القادم بمركز الدوحة الدولي للمعارض والمؤتمرات.

وسيعرض جناح هيئة متاحف قطر للزائرين فرص العمل المميزة المتاحة لدى الهيئة في مجالات متعددة من بينها: إدارة المتاحف والفن والشؤون الثقافية والتعليم والعلاقات العامة والتسويق والموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات والهندسة بحيث تمكن الباحثين عن العمل من طرح الأسئلة حول المهن المتوافرة وتسليم السيرة الذاتية بالإضافة إلى إمكانية إجراء مقابلات عمل.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=176667 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=176667)

مريم الأشقر
01-23-2010, 12:01 AM
الأمير يصادق على تشكيل لجنة مناقصات احتفالية الدوحة

تنشأ بوزارة الثقافة وتضم ممثلين عن عدة جهات

الدوحة – قنا : صادق حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى أمس على قرار مجلس الوزراء رقم (1) لسنة 2010 بتشكيل لجنة للمناقصات المتعلقة باحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية للعام 2010 . ونص القرار على أن تنشأ بوزارة الثقافة والفنون والتراث لجنة مؤقتة للمناقصات تتولى اختصاصات لجنتي المناقصات المركزية والمحلية المنصوص عليها في قانون المناقصات والمزايدات المشار إليه وذلك بالنسبة للأعمال المتعلقة باحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية للعام 2010 .

كما نص القرار على أن تشكل اللجنة على النحو التالي :

1 - ثلاثة ممثلين عن وزارة الثقافة والفنون والتراث ويكون من بينهم الرئيس ونائبه والمقرر.
2- ممثلان اثنان عن هيئة متاحف قطر.
3- ممثل عن وزارة العدل (إدارة الفتوى والعقود).
4- ممثل عن لجنة المناقصات المركزية .
5- ممثل عن ديوان المحاسبة بصفته مراقبا دون أن يكون له حق التصويت.

وتختار كل جهة من يمثلها في عضوية اللجنة ويصدر بتسمية رئيس وأعضاء اللجنة قرار من وزير الثقافة والفنون والتراث.

ونص القرار أيضا على أن تجتمع اللجنة بدعوة من رئيسها كلما دعت الحاجة .. وتكون اجتماعاتها في غير مواعيد العمل الرسمية ويجوز عقد بعض الاجتماعات في أوقات العمل الرسمية إذا اقتضت الضرورة ذلك .. ولا تكون اجتماعات اللجنة صحيحة إلا بحضور الرئيس أو نائبه وممثلي الجهات المشار إليهم في البنود من 2 إلى 4 على الأقل وتصدر توصياتها بأغلبية أصوات الأعضاء الحاضرين وعند التساوي يرجح الجانب الذي منه الرئيس .. وترفع اللجنة توصياتها إلى وزير الثقافة والفنون والتراث.

وتضع اللجنة نظاما لعملها ويتضمن القواعد اللازمة لممارسة اختصاصاتها.

وقضى القرار بتنفيذه والعمل به من تاريخ صدوره وأن ينشر في الجريدة الرسمية.

http://www.raya.com/site/topics/arti...template_id=20 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=499174&version=1&parent_id=19&template_id=20)

مريم الأشقر
01-23-2010, 12:03 AM
ضمن الاستعدادات للاحتفال بالدوحة عاصمة الثقافة العربية...اللجنة القطرية للتربية تطلق المنتدى الثقافي للمدارس المنتسبة لليونسكو

فهد المسلماني: المنتدى نافذة تكشف المواهب الطلابية وتعكس تقدم قطر عالميا

صلاح سرور: هدفنا تعزيزالتواصل بين المدارس وزيادة معرفة الطالب بالقضايا الدولية

حصة الدوسري: المنتدى اول تجمع ثقافي لطلبة المدارس المنتسبة لليونسكو

مساعد عبد العظيم

قامت اللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم بتدشين المنتدى الثقافية لطلبة المدارس المنتسبة لليونسكو على الموقع الالكتروني لمدرسة علي بن ابي طالب الاعدادية. بحضور السيد فهد المسلماني صاحب ترخيص ومدير المدرسة والسيدة حصة الدوسري المنسق الوطني للمدارس المنتسبة لليونسكو والدكتورة امينة العمادي ومنسقي المدارس. في البداية اوضح السيد فهد المسلماني ان افتتاح هذا المنتدى ياتي ضمن رسالة المدرسة التي تسعى الى تنمية شخصية الطالب بكل جوانبها العقلية والوجدانية والنفسية والاهتمام الكبير بإعداد الطلاب للحياة والتعامل بفاعلية وإيجابية مع روح العصر.وإذكاء روح التفكير الخلاق المبدع لدى الطلاب. والشراكة المؤثرة للمجتمع الخارجي مع بيئة المجتمع المدرسي. وتهيئة وتنشيط روح الفريق والعمل الجماعي وترسيخ قيمة الوطن والروح الوطنية والعربية والخليجية والاهتمام الكبير بالأنشطة الفعالة المفيدة. وتكوين جماعات داخل كل قسم تسهم في بناء الشخصية كصناع المعرفة والبرلمان الصغير والاهتمام بالتقنية في التعليم والتعلم وتعزيز وتقوية الوازع الديني من خلال بناء شخصية مسلمة فاعلة وإيجابية تنشد الأمن والسلام والحق والعدل ورعاية الطلاب الموهوبين رياضيا وتأهيلهم للمشاركات الوطنية والاهتمام بعلوم المستقبل (الرياضيات، العلوم، اللغة الإنجليزية) وتنمية المهارات المختلفة لدى الطلاب من قراءة وكتابة وعمل أبحاث وتحدث تام يتسم بالطلاقة.

واضاف: منذ ان تم اعتمادنا كمدرسة منتسبة لليونسكو حرصنا على ان نقدم برامج متنوعة تهدف الى تحقيق الاهداف الخاصة للشبكة وان هذا المنتدى يعد اول خطوة في مجال دعم هذه ا لانشطة التي تفيد الطالب حيث ان المنتدى الذي قام باعداده قسم تكنولوجيا المعلومات بالمدرسة يتضمن عددا من الاقسام التي تثري الطلاب منها منتدى اليونسكو ومنتدى التعليم والتعلم ومنتدى الابداع وهذا ماتركز عليه المدرسة حيث سوف يتيح هذا المنتدى امام الطلاب التعبير عن ابداعاتهم وكيفية تنميتها مما يساهم في اكتشاف المواهب الطلابية في كافة المجالات سواء العلمية او الثقافية او الفنية

واضاف السيد فهد المسلماني ان المنتدى يعد فرصة طيبة سواء بين الطلاب او المعلمين لتبادل الخبرات والافكار لتطوير العمل بالميدان التربوي وكذلك دعم انشطة المدارس المنتسبة لليونسكو مشيرا الى ان اطلاق هذا المنتدى سوف يكون نافذه مهمة على الانترنت تعكس تقدم قطر علميا واقتصاديا وثقافيا مطالبا جميع المدارس بضرورة العمل على تفعيل الموقع وتزويده بالافكار التي تساهم في خدمة المشروع.

وقال ان المدرسة من جانبها سوف تعمل على تفعيل الموقع واطلاق مسابقات متنوعة بين الطلاب حتى تثري الموقع وتساهم في ان يحقق اهدافه التربوية والتعليمية واهداف اليونسكو.

وقال السيد صلاح سرور الامين العام المساعد للجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة العلوم في كلمة له القتها نيابة عنه الاستاذة حصة الدوسري المنسق الوطني للمدارس المنتسبة لليونسكو رئيسة قسم اليونسكو باللجنة الوطنية انه يسره بالنيابة عن الامانة العامة للجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم ان يتم تدشين المنتدى الثقافي لطلبة شبكة المدارس القطرية المنتسبة لليونسكو على الموقع الالكتروني لمدرسة علي بن ابي طالب الاعدادية المستقلة للبنين والذي تولدت فكرته من خلال تفاعل وتواصل مع اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم ومنسقي المدارس المنتسبة بالدولة.

واضاف ان فكرة انشاء المنتدى جاءت لتكون اول تجمع ثقافي لطلبة وطالبات شبكة المدارس القطرية المنتسبة لليونسكو على الشبكة الالكترونية للتواصل والتعارف وتبادل الخبرات والراي والمشورة واهداف منظمة اليونسكو دون اخلال بقيم ومبادئ وعادات وتقاليد مجتمعنا القطري المسلم ومع الاحتفاظ بهويتنا الخليجية والعربية والاسلامية.

وقال انني على ثقة بان هذا المنتدى سوف يساهم في زيادة معرفة الطلبة والطالبات بالقضايا اوالاحداث العالمية ويعمل على تنمية التعاون والتفاهم والدولي من خلال التواصل مع ثقافات الشعوب الاخرى واحترام مبادئ وحقوق الانسان وحرياته كما سيعمل على تعزيز التواصل وتبادل المعلومات والخبرات بين المدارس المنتسبة على مستوى العالم الامر الذي سيؤدي الى اثراء خطط انشطة المدارس المنتسبة لليونسكو ويرفدها بافكار وانشطة جديدة.

وفي النهاية عبر عن شكره وتقديره للسيد فهد المسلماني صاحب ترخيص ومدير مدرسة علي بن ابي طالب الاعدادية المستقلة وجميع العاملين بها على مابذلوه من جهد في تاسيس وانشاء هذا المنتدى الذي سيكون له ابلغ الاثر في تفعيل انشطة وبرامج المدارس المنتسبة لليونسكو.

وقالت الاستاذة حصة الدوسري المنسق الوطني للمدارس المنتسبة لليونسكو في كلمتها انه من دواعي سروري ان نحتفل بتدشين المنتدى الثقافي لطلبة وطالبات شبكة المدارس المنتسبة لليونسكو وقد اكملت قطر استعدادتها للاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية فجاءت المناسبة متناغمة مع احتفالية الدولة واهتماماتها بالحياة الثقافية
واضافت ان انشاء المنتدى يعد خطوة هامة في طريق تحقيق اهداف شبكة المدارس المنتسبة لليونسكو في النهوض بتربية الاجيال من الطلبة على المثل العليا والقيم والاخلاق الحميدة كالتسامح وقبول الاخر وتحسين المامهم بالقضايا العالمية واشراكهم في مناقشة قضاياهم الشبابية وقضايا مجتمعهم ودعم مشاركتهم في انشطة وبرامج التنمية المستدامة.

وقالت ان المنتدى يفسح المجال امام الطلبة للتواصل مع اخوانهم في المدارس المنتسبة بالدول الشقيقة والصديقة والتنافس فيما بينهم لتقديم افضل الافكار والاستشارات اللازمة للارتقاء بكفاءة واداء هذه المدارس.

ودعت الاستاذة حصة الدوسري جميع المدارس القطرية المنتسبة لليونسكو الى التواصل والتعاون فيما بينها من ناحية والتواصل مع اللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم للتعرف على احتياجات وقضايا الطلبة واخذها في الاعتبار عند التخطيط للبرامج والانشطة المستقبلية.

وقد قام باعداد هذا المنتدى السيد احمد عرفة مدرس الحاسب باشراف السيد وليد جمعة منسق قسم تكنولوجيا المعلومات بمدرسة علي بن ابي طالب.

http://www.al-sharq.com/articles/mor...ate=2010-01-17 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=177538&date=2010-01-17)

مريم الأشقر
01-23-2010, 12:11 AM
اليوم في لقاء الأسبوع بإذاعة قطر...آل خليفة في حوار شامل عن احتفالات الدوحة عاصمة للثقافة العربية

يستضيف برنامج لقاء الأسبوع في حلقة اليوم سعادة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة الأمين العام لوزارة الثقافة والفنون والتراث.

وذلك في حوار شامل حول احتفاليات الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 عبر إطلاق فعاليات الربع الأول من الاحتفاليات والحديث عن أهم هذه الأحداث الثقافية والبداية مع أوبريت بيت الحكمة الذي يقدم بتعاون قطري سوري وبإشراف كامل من سعادة وزير الثقافة.

هذا الأوبريت الذي سيقام على مسرح الدفنة بفندق الشيراتون في الثامن والعشرين من الشهر الجاري ومن ثم تبدأ الفعاليات الأخرى كما يجيب سعادة الأمين العام عن تساؤلات كثيرة حول الجدول الزمني للفعاليات ولماذا لم يعلن عنها بشكل كامل وماذا عن جاهزية الحي الثقافي للمشاركة في احتفالات الدوحة كعاصمة للثقافة وهل أتيحت الفرصة كاملة للمبدع القطري للمشاركة في هذه المناسبة الكبيرة وهل سيكون هناك لقاء مفتوح مع معالي رئيس مجلس الوزارء الذي أصبح حدثا سنويا ينتظره الجميع بما يتصف به من وضوح وشفافية في تناول الموضوعات الأبرز على الساحة المحلية والدولية...أيضا يتحدث ضيف الحلقة حول المبادرات التي ستطلق خلال العام ومنها إقامة نادي السينما الذي سيمثل البداية والركيزة لصناعة السينما في قطر ويجدد الدعوة لأهمية تفاعل الجمهور والمثقفين مع هذا الحدث الثقافي الأبرز في المنطقة العربية.

البرنامج من إعداد وتقديم بثينة عبد الجليل الهندسة الإذاعية والمونتاج جابر المريخي يذاع يوم الأحد من كل أسبوع في الحادية عشرة مساء عبر موجات إذاعة قطر.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=177557 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=177557)

مريم الأشقر
01-23-2010, 12:12 AM
ينقل «بيت الحكمة» مباشرة.. ويدرس إمكانية تخصيص برنامج لها

الكواري: التلفزيون سيواكب أنشطة احتفالية الدوحة 2010

الدوحة – الحسن أيت بيهي

قال محمد عبدالرحمن الكواري مدير إدارة تلفزيون قطر إن الشاشة القطرية ستواكب بفعالية كل الأنشطة التي تم تسطيرها خلال الربع الأول من احتفالية «الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010»، خاصة أن هذه الاحتفالية تعتبر أكبر احتفالية ثقافية عربية تحتضنها الدوحة هذا العام. وأكد الكواري في تصريح خص به جريدة «العرب» أمس الثلاثاء أن تلفزيون قطر سيعمل على إبراز أنشطة الاحتفالية من خلال برامجه اليومية ونشراته الإخبارية مثل برنامجي «الدار» المختص في مواكبة مختلف الفعاليات المحلية وبرنامج «صباح الدوحة» المختص في إعطاء لمحة لمشاهدي التلفزيون عن مختلف الأنشطة الأخرى وحركية كل المجالات إلى جانب تخصيص حيز هام من «جريدة المساء» لهذه الفعالية، علما أن التلفزيون يتدارس خيارات أخرى من أجل النقل المباشر لبعض الفعاليات الكبرى التي سيتم الاتفاق بشأنها في حينه مع اللجنة العليا لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية.

وأكد الكواري أن تلفزيون قطر يستعد حاليا من أجل أن يعمل على نقل افتتاح احتفالية «الدوحة 2010» مباشرة عبر الشاشة يوم 28 يناير الحالي حيث سيتم نقل أوبريت «بيت الحكمة» التي ستعطي انطلاقة الفعاليات، علما أن التلفزيون حسب، الكواري، يتدارس خيار نقل بعض الفعاليات الأخرى الهامة مثل بعض الأمسيات الشعرية أو استضافة بعض الضيوف الكبار الذين سيحلون بالدوحة من أجل المشاركة في الاحتفالية التي يرى الكواري أن إدارة التلفزيون تعمل من أجل إبرازها في الصورة المطلوبة التي تؤكد ريادة دولة قطر في تنظيم التظاهرات الكبرى.

وفي سياق إعداد تلفزيون قطر لمخطط شهر أبريل القادم، قال الكواري لـ «العرب» إن التلفزيون بصدد تدارس إمكانية تخصيص برنامج خاص لمواكبة احتفالية «الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010» على أن يتم هذا الأمر بناء على ما سيتضمنه برنامج الربع الثاني من الاحتفالية.

من جانب آخر، وارتباطا باستعدادات التلفزيون لمواكبة فعاليات «الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010، علمت «العرب» من مصادر خاصة أن تلفزيون قطر قام بتكليف بعض المعدين داخل إدارة التلفزيون من أجل إعداد تصورات خاصة لبرنامج ثقافي لمواكبة الاحتفالية. وأكدت ذات المصادر أن البرنامج قد يطلق عليه اسم «المقهى الثقافي» الذي يبقى ضمن الأسماء الوارد إطلاقها عليه ضمن أسماء أخرى.

إلا أنه لم يتم إلى الآن الاستقرار على اسم له أو من سيتولى تقديمه خاصة أن إدخاله إلى المخطط البرامجي لشهر أبريل القادم ما زال مجرد احتمال قائم في وقت قد يتم الاكتفاء بالبرامج الحالية القائمة من أجل تخصيص حيز منها لبث الفعاليات أو ملخصات عنها أو النقل الحي لبعضها وذلك حسب درجة أهمية كل فعالية وطبيعة المشاركين فيها علما أن هناك اتصالات دائمة بين وزارة الثقافة والفنون والتراث وبين مسؤولي التلفزيون القطري من أجل تدارس أنجع السبل التي بإمكانها أن تمكن التلفزيون من نقل الصورة المثلى لفعاليات احتفالية «الدوحة عاصمة للثقافة العربية» خلال العام الحالي.


http://www.alarab.com.qa/details.php...o=763&secId=19 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=114919&issueNo=763&secId=19)

مريم الأشقر
01-23-2010, 12:13 AM
علي عبد الستار للشرق:اجتماع وزير الثقافة أثلج صدورنا وسنشارك في الربع الثاني من الاحتفالية

محمود سليمان

يعد أحد أهم أقطاب الأغنية القطرية وأشهر نجومها على الإطلاق ليس على الساحة الخليجية فحسب وإنما على الساحة العربية أيضا فمشواره الفني الذي بدأ في القاهرة ما يقرب من سبعة وثلاثين عاما مكنه من الانتشار حيث سارت شهرته العربية بالتوازي مع شهرته الخليجية لا سيما أنه من كلف بتمثيل الأغنية القطرية بمكرمة أميرية من سمو أمير البلاد المفدى الأمر الذي اعتبره دافعا وحافزا قويا له وهو ما دفعه لاستثناء إذاعة وتلفزيون قطر من عقد الاحتكار الذي وقعه مع روتانا لمدة خمس سنوات والذي اعتبره نوعا من الواجب الوطني رغم خسارته المادية ، يعتب على وسائل الإعلام القطرية التي تتجاهل الفنان والأغنية القطرية رغم ما توجبه عليها رسالتها الإعلامية، إنه الفنان علي عبد الستار الذي حاورته الشرق وتعرفت منه على كثير من التفاصيل التي حملها سياق حوارنا التالي:

إذا أردنا أن نعرف القارئ بالمشوار الفني لعلي عبد الستار فأين ومتى كانت البداية؟

البداية كانت عام 1973 في القاهرة عندما تواكب ذلك مع حصولي على بعثة دراسية للقاهرة درست خلالها في كلية دار العلوم وهناك وجدت الفرصة سانحة لضرب عصفورين بحجر واحد حيث درست بكلية دار العلوم وعملت بالموسيقى عندما اتخذتها كهواية في البداية وساعدني في ذلك وجود الموسيقار عبد العزيز ناصر والدكتور مرزوق بشير في بعثة دراسية أيضا حيث شكلنا ثلاثيا جيدا وأنتجنا مجموعة من الأغاني في القاهرة وكانت تسجل هناك وترسل للإذاعة والتلفزيون هنا في قطر وقد أولت الإذاعة والتلفزيون هذه الأغاني أولوية خاصة وإذاعتها كثيرا مما ساعد على انتشارنا وتعريف الناس بنا.

أما المحطة الثانية فكانت محطة إقامة الحفلات عندما بدأت في إحياء الحفلات الصيفية في القاهرة وانطلقت منها لباريس وجنيف حيث أماكن تواجد السائح العربي والخليجي وقد منحتني هذه الاحتفالات انتشارا عربيا كبيرا فيما بدأت في العمل بشكل أكثر مهنية في فترة الثمانينيات بعد التخرج عام 1976 وتلتها مرحلة التركيز على الجوانب العملية بجانب طبيعة عملي كمراقب للسينما في تلفزيون قطر وبعدها حصلت على مكرمة أميرية من سمو الأمير لتمثيل قطر في المحافل الفنية خارج قطر وكانت هذه المكرمة بمثابة وسام على صدري أعطاني الدافع والحافز القوي للانتشار والتركيز على الجانب الفني والموسيقي.

ما رأيك في الأغنية القطرية وهل أصبح لها هويتها الخاصة ؟

نعم الأغنية القطرية تملك هوية خاصة بها والدليل نجاحها في الوطن العربي وكذلك نجاح مطربين آخرين في تقديم أغان بالخارج منها على سبيل المثال أغنية يا ناس أحبه وأغنية واقف على بابك التي غناها الكثير من المطربين القطريين ولاقت نجاحا أيضا هذا فضلا عن وجود قاعدة كبيرة من الملحنين والكتاب والمطربين كما أن الأغنية القطرية مشهود لها بقوة كلماتها.

أنت تتحدث عن انتشار علي عبد الستار المشهور خارج قطر بينما كثير من المطربين ليسوا كذلك؟

مسألة انتشار الفنانين نوع من الاجتهادات الشخصية ودائما يبقى لكل مجتهد نصيب فمن يبذل جهدا أكثر سيحصد النجاح بلا شك وقد تعبت كثيرا حتى أصنع اسمي وأضعه في مكانه الصحيح على الساحة الفنية فقد شاركت في الكثير من المهرجانات والمنتديات والمقابلات وسافرت وعشت خارج قطر أكثر مما عشت بداخلها بسبب الدعوات التي كانت توجه إلي والاحتكاك بكبار الفنانين والملحنين والكتاب كل هذه الأسباب مكنتني من أن أشق طريقي وأبدأ مشواري فالجهد مطلوب.

إذا كنت قد تفرغت لتمثيل الأغنية القطرية فماذا قدمت لها؟

قدمت جهدي المتواصل حيث مجموعة الألبومات الغنائية التي أصدرتها وكانت تضم من ثماني إلى عشر أغان في العام شاركت في أكبر المهرجانات الغنائية في الوطن العربي ومنها على سبيل المثال مهرجان جرش ومهرجان الألفية عام 2000 في باريس أمام أكثر من 20000 متفرج فرنسي من أصل عربي قدمت حفلات بدار الأوبرا المصرية وشاركت أيضا بمهرجانات خليجية أهمها مهرجان جدة، أبها ، دبي ، وآخرها صلالة في سلطنة عمان العام الماضي ، بالإضافة إلى مجموعة حفلات في لندن وجينيف بالإضافة إلى مشاركاتي المتعددة في البرامج المنوعة بالفضائيات العربية كما شاركت بأوبريت الحلم العربي وغنيت مع مجموعة من الفنانين أمام مليون متفرج بلبنان وأيضا الأوبريتات الخاصة بقمم دول مجلس التعاون الخليجي وآخرها في دولة الكويت الشهر الماضي ، ولا بد من التأكيد على مشاركاتي المتعددة في دولتي الحبيبة قطر من حيث الأوبريتات والأغاني الوطنية والرياضية والإنسانية. ولا تنسى أنني كنت أول من نظم وقدم للجمهور القطري والخليجي حفلات غنائية كبيرة شارك بها أبرز نجوم الوطن العربي والخليج في ملاعب التنس والاسكواش وكانت فرصة في حينها لاستقطاب النجوم إلى قطر وتعريفهم بفنوننا وضيافتنا الأصيلة.

إذا كان هذا ما قدمته للأغنية فماذا قدمت للمطربين الشباب؟

قدمت للشباب أول أستوديو خاص بإمكانيات فنية عالية المستوى حيث كان الأستوديو الفريد من نوعه وما زال للآن كما أن ما به من إمكانيات لم تكن متوافرة وقتها بأستوديوهات الإذاعة والتلفزيون وكانت فرصة حقيقية لتسجيل الأغاني في الداخل بدلا من تسجيلها بالخارج فضلا عن أنه خرج كثيرا من المطربين الشباب المتواجدين الآن على الساحة القطرية ولم تكن نظرتي لهذا الأستوديو نظرة ربحية أو تجارية بقدر ماكانت تجربة رائعة خدمتني وزملائي الفنانين الذين أعتبرهم جميعا من خريجي أستوديوهات الوطنية للخدمات الإعلامية.

إذن لماذا تعاقدت مع روتانا وحرمت الإذاعة والتلفزيون من تقديم أغانيك ؟

عقدي مع روتانا كان لمدة خمس سنوات وكان عقد احتكار مع روتانا باستثناء إذاعة وتلفزيون قطر وخسرت بسبب هذا البند أكثر من مليون ريال لم أعوض عنها من أي طرف وتمسكت بهذا البند كنوع من الواجب الذي يفرضه علي انتمائي الوطني فبعد توقيع سمو الأمير الوليد بن طلال على العقد استأذنته في التوقيع بعد أسبوع وحملت العقد إلى وزير الإعلام آنذاك الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري الذي أثنى على العقد وشجعني بدعمه المعنوي حين قال إنك تمثل قطر ووقعت العقد مع روتانا لمدة خمس سنوات وبهذه الصورة التي شرحتها لك.

ولماذا لم تجدد عقدك مع روتانا؟

لست وحدي الذي لم يجدد عقده مع روتانا فكنت ضمن مجموعة أخرى من الفنانين وكنا أول من شارك بروتانا في أوج شهرتها وزهوة وجودها ولكن زيادة عدد المطربين جعل الأغاني لا يتم عرضها بالشكل المطلوب وإن كانت الأعداد قد تقلصت لديها الآن بسبب كثرة الفضائيات التي تعنى بالغناء والطرب ولم أنه عقدي مع روتانا بسبب خلاف معين أو شيء من هذا القبيل بل على العكس خرجت وأنا أكن لهم كل الود والتقدير لأنه على أقل تقدير فقد دعم عقدي مع روتانا انتشاري الكبير الذي تحقق بعد ذلك.

إذا سألناك عن مجموعة الوسائل التي من شأنها أن تخدم الأغنية القطرية فكيف سيكون ترتيبك لها ؟

أود أن أقول بداية: إنه يجب على وسائل الإعلام وتحديدا تلفزيون قطر أن يدعم الفنان القطري بالشكل المطلوب بل ما نراه هو العكس من ذلك فهو يحتضن الأغنية العربية والمطربين الخليجيين على حساب الأغنية القطرية حتى ولو كانت في درجة متدنية عن الأغنية القطرية بكثير والدليل أننا لا نسمع أغاني قطرية أو نشاهدها في التلفزيون في أوقات ذروة المشاهدة وإنما في أوقات لا تحظى بنسب مشاهدة حال عرضها هذا فضلا عن عدم احترام الفنان القطري بسبب عدم استئذانه فيما يتعلق بأغانيه كما حدث معي حين غنى خالد الشيخ أحد أغنياتي ( المعنى يقول )في جلسة شعبية تبث على صوت الخليج وتم التركيز على الأغاني المشهورة والمعروفة والناجحة لعلي عبد الستار والمغناة بأصوات مطربين آخرين دون أي استئذان مسبق مني.

كذلك غياب ميزانية خاصة لدعم الأغنية والمطربين القطريين أمر يحول دون انتشارهم وتأسيس جيل جديد من الشباب كما أن غياب التعريف بالفنان القطري من خلال العمل على نشر أغانيه أمر لا يخدم الأغنية القطرية حيث يفترض أن تقوم جهة حكومية معينة ولو كانت ممثلة بوزارة الثقافة والفنون اللذين لديهم بند لنشر الكتب والتأليف فلماذا لا يتم نشر أسطوانات للمطربين على الأقراص المدمجة مثلا وتوزيعها ونشرها بالطرق الصحيحة كذلك غياب وجود مطبوعات صحفية فنية متخصصة تخدم الفن والموسيقى وعدم وجود مجلات فنية بما يكفي لدعم الفن وتشجيع الشباب كلها عوامل إن أخذت في الحسبان فإنها ستخدم الأغنية القطرية بلا شك.

وما الجديد لدى علي عبد الستار هذه الأيام ؟

الجديد أنني طرحت شريطين أولهما العودة في 2008 والشريط الثاني في 2009 بعنوان عيدي غدا وطرحتهما على سي دي ودي في دي مع بعض في الأسواق وأصور الآن مجموعة كليبات جديدة أحدها من شريط العودة بعنوان البارحة يا خال والثانية من قصيدة عيدي غدا والثالثة من الأغاني القديمة التي لم تصور وهي بعنوان عينك بحر.

هذا يعني أنك لن تشارك في فعاليات الدوحة عاصمة للثقافة العربية ؟

لقد تشرفت مع زملائي الفنانين باجتماع مع سعادة وزير الثقافة والفنون في لقاء أثلج صدورنا حيث تناقشنا في كثير من الأمور الهامة ولعل من أهم توصيات هذا الاجتماع إنشاء لجنة للفنانين وتم انتخاب الأعضاء فيها لحين صدور قرار بشأنها ونحن حتى الآن في انتظار صدور هذا القرار حتى تبدأ اللجنة دورها وأعتبر نفسي مشاركا بقلبي ووجداني ومتواجدا في كل فعاليات الدوحة عاصمة للثقافة العربية حيث من المنتظر أن نشارك بشكل حقيقي في فعاليات الربع الثاني من الفعاليات .

إذا طلبنا منك كلمة أخيرة فماذا تقول فيها ؟

أقول: إنني عندما أعتب على أي طرف فيما يخص الأغنية القطرية فهذا نابع من حبي لقطر وتقديري لكل وسائل الإعلام القطرية ومن حرصي الشديد على الأغنية القطرية وإيصالها إلى مصاف الأغاني العربية الأخرى وأتمنى من المسؤولين أن يتحلوا بسعة الصدر فيما يتعلق بالانتقادات أو المقترحات التي نبديها لأننا في النهاية لا ننتقد أشخاصا ولكننا نبتغي أن تسود المصلحة العامة في كل مؤسساتنا.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=178269 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=178269)

مريم الأشقر
01-23-2010, 12:13 AM
احتفالية الثقافة العربية تعكس مكانة قطر الحضارية

وزير الثقافة السوري لـ"الراية"

دمشق ـ شادي جابر

أكد سعادة الدكتور رياض نعسان آغا وزير الثقافة السوري أن احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية لعام 2010 ستكون مرآة تعزز ما وصلت إليه دولة قطر من مكانة حضارية وثقافية متميزة، معرباً عن الثقة بنجاح هذه الاحتفالية وبثراء فعالياتها.

وقال سعادة الوزير في تصريح لـ"الراية" إن ما بين دمشق والدوحة لا يختصر بكلمات لأنه مؤسس على العلاقات المتميزة بين الشعبين والحكومتين وقائدي البلدين الشقيقين سوريا وقطر.

وأضاف: حين تم إعلان دمشق عاصمة للثقافة العربية لعام 2008 شاركنا الإخوة القطريون بفعاليات متميزة أثرت برنامج احتفاليتنا، مشيراً إلى أن الأسبوع الثقافي القطري في دمشق كان مرآة لما وصلت إليه دولة قطر من مكانة حضارية وثقافية متميزة ستعززها هذا العام احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية لعام 2010.

وقال الدكتور نعسان آغا إن من الطبيعي أن تساهم دمشق في إغناء وإثراء احتفالية الدوحة بما تستدعي أهمية هذا الحدث الثقافي العربي من مشاركة واسعة الطيف.

وأعرب سعادة الوزير عن الشكر لدولة قطر على اختيارها سوريا للمشاركة في الأسبوع الأول من الاحتفالية، وقال نشكر للإخوة في قطر اختيارهم بلدنا ليكون الأسبوع الثقافي السوري أول فعاليات احتفاليتهم. وأكد أن وزارة الثقافة السورية حرصت على أن يكون هذا الأسبوع حافلاً بكل أنواع الأنشطة الثقافية والفنية بما يعكس حضور الإبداع السوري، وحضور دمشق إلى جانب شقيقتها الدوحة عروساً للثقافة العربية على مدى عام كامل.

وختم سعادة وزير الثقافة السوري بالقول: كلنا ثقة بنجاح هذه الاحتفالية وبثراء فعالياتها وتميزها.

وتجدر الإشارة إلى أن احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 ستنطلق في الثامن والعشرين من شهر يناير الجاري، وسيشهد حفل الافتتاح عرضاً للأوبريت القطري-السوري المشترك (بيت الحكمة)، وهناك عمل مشترك آخر هو أوبريت (صلاح الدين) سيعرض خلال الأسبوع الأول من فعاليات الاحتفالية.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=500673&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
01-23-2010, 12:14 AM
المركز العربي للأدب الجغرافي ينظم ندوة «الخليج العربي» خلال احتفالية الدوحة 2010

القاهرة - REUTERS

يصدر (المركز العربي للأدب الجغرافي-ارتياد الآفاق) ومقره أبوظبي ولندن, في ربيع العام الجاري العدد الأول من مجلة «الرحلة» كما يطلق مشروع «مخطوطة عربية صباح كل يوم» على موقع الوراق الإلكتروني.

وقال راعي المركز الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي في بيان: إنه في ظل اختيار الدوحة عاصمة للثقافة العربية, وبمناسبة مرور عشر سنوات على تأسيس المركز ستعقد في الدوحة هذا العام ندوة عنوانها: «الخليج العربي والتواصل الثقافي الروحي والحضاري والتجاري مع العالم عبر عصور».

وأضاف أن الندوة ستشهد توزيع جوائز ابن بطوطة لأدب الرحلة, ويقام على هامشها معرض للصور عنوانه: «على خطى الرحالة في الخليج العربي» ضمن مشروع متكامل يربط الشعر العربي بجغرافيته تحت عنوان: «أرض المعلقات» والذي يحتفي بالمكان الخليجي كمكان استراتيجي عبر التاريخ.

وقال إن موقعي (الوراق) و(المسالك) على شبكة الإنترنت سوف يخصصان ركنا لعرض المخطوطات العربية القديمة والمجهولة بواقع مخطوطة جديدة كل يوم لخدمة التراث الثقافي العربي في مجالات منها الشعر والنثر والفكر والتاريخ والمنطق والطب والفلك والجغرافيا والعلوم الشرعية.

ومن المخطوطات التي ستعرض إلكترونيا «أخبار الحبشة» للمقريزي و«كتاب الطب» لابن البيطار و«قرة العيون في تاريخ اليمن» و«رسالة في بقاء اليهود في أرض اليمن» لشرف الدين حسين بن محمد بن سعيد المغربي و«رسالة ابن الناسخ المطرفي إلى خليفة بغداد الناصر» و«مختصر المغني في الأدوية المفردة» لابن البيطار و «إخبار الأخيار بما وجد على القبور من الأشعار» للبودي و«تحفة الأدب في الرحلة من دمياط إلى الشام وحلب» لحمد بن صالح بن منصور الأدهمي الطرابلسي.

وقال الشاعر السوري نوري الجراح المشرف على مركز «ارتياد الآفاق» ورئيس تحرير مجلة «الرحلة» إن العدد الأول سيصدر في أبريل القادم، وستكون المجلة فصلية في العام الأول, ثم تصدر ست مرات عام 2011 وتتحول عام 2012 إلى الصدور الشهري لتكون أول مطبوعة شهرية عربية مصورة متخصصة في أدب الأسفار, وتضم تحقيقات مصورة وأدب الرحلات ورسوما وخرائط.

وأضاف أنه يطمح إلى أن تكون المجلة غير مسبوقة في تاريخ الصحافة العربية في الشكل والمضمون, وأن تكون معرضا للفنون البصرية, وتكريسا لأدب عريق ومهمل في الثقافة العربية هو أدب العلاقة مع المكان والعلاقة مع الآخر.

وقال الجراح إن المجلة ستقدم مفاجآت مهمة على صعيد رصد الأمكنة العربية والإسلامية, وسوف يركز العدد الأول على رسم صورة بصرية غير مسبوقة لمعالم حضارية في الخليج.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=765&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=115227&issueNo=765&secId=18)

مريم الأشقر
03-13-2010, 01:27 AM
طريق اللؤلؤ .. دشن الدوحة عاصمة للثقافة العربية

http://www.raya.com/mritems/images/2010/1/24/2_501133_1_228.jpg

فعالية ثقافية فرنسية خلال عام 2010

• د. الكواري : للؤلؤ دلالة تاريخية وثقافية ترتبط بماضينا وتراثنا

• افتتاح المعرض بباريس يأتي في سياق التفاعل الثقافي بين البلدين

• الثقافة تبني ما تخفق فيه السياسة وما تهدمه الحروب

• دينكووس :اهتمام الشيخة موزة بالثقافة أهلها لدخول أكاديمية الفنون بفرنسا كأول سيدة عربية

باريس – الراية

تحول قصر لاندولف كاركانو الذي يتصدر جادة الشانزليزيه والذي يضم سفارتنا في باريس، في أمسية شمالية باردة إلى "علم على رأسه نار" أخذ العاصمة الجميلة نحو معارج من نور و"لؤلؤ"، عبر التظاهرة اللؤلؤية التي دشنت انطلاقة احتفالات سفارة قطر في باريس بالدوحة عاصمة للثقافة العربية . حيث أسس معرض " الدوحة – باريس .. طريق اللؤلؤ"، الذي تنظمه السفارة القطرية بمشاركة متحف قطر الوطني ومؤسسة ميلاريو للمجوهرات العريقة في باريس؛ تحت الرعاية الكريمة لسعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني رئيسة مجلس الأمناء في هيئة متاحف قطر، وبحضور سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث، وسعادة الشيخ حسن بن محمد بن علي آل ثاني نائب رئيسة مجلس الأمناء لهيئة متاحف قطر، والسيد عبد الله النجار الرئيس التنفيذي لهيئة متاحف قطر، وعدد على درجة من الدلالة من الوزراء ورؤساء الوزراء الذين تعاقبوا على السلطة في فرنسا، ونخبة النخبة من مثقفي البلد ورموز الفنون والثقافة...، لأول موعد لسلسة من الاحتفالات التي ستواكب بها باريس حتفالات الدوحة بتتويجها على عرش الثقافة العربية على امتداد عام 2010. والذي أعلن من خلاله سعادة الوزير الكواري لجمهور باريس المثقف عن اقتراب موعد انطلاقة هذه التظاهرة الكبرى التي توليها قطر والقيادة القطرية أهمية "تاريخية".

وقال وزير الثقافة في كلمته بالمناسبة: " ليست صدفة، إنما ضرورة .. جمعتنا الضرورات بباريس من قبل وهاهي تجمعنا اليوم .. وطالما تعلق الأمر بباريس، دائما ثمة بعد ثقافي، ليس سوى بضعة أيام تفصلنا عن انطلاق فعاليات الاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 تحت شعار: "الثقافة العربية وطنا.. والدوحة عاصمة" .

وقد حرصنا على اللقاء بكم هنا لسببين: أولا لأن باريس مركز إشعاع ثقافي عالمي، تربطنا بها علاقات تاريخية منذ كان الشعراء الجوالون (التربادور) يعبرون من الأندلس إلى جنوب فرنسا ليتركوا تأثيرهم على الشعر الفرنسي حتى التأثيرات الفرنسية في الفكر والإبداع العربيين .

وثانيا: لأن في فرنسا نخبة من المبدعين والمثقفين العرب الذين نعتز بهم وبإبداعاتهم ونقدر الدور الذي يقومون به في تعميق التواصل والتعايش بين الثقافة العربية والثقافة الفرنسية ".

وأضاف الوزير الكواري " نحن نحرص على التواصل معهم بما يجعلهم يشعرون حيثما تكون للثقافة العربية عاصمة فهي عاصمتهم كما نريد أن يشعروا نحو الدوحة 2010 ".

وقال: " إن نظرة حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد حفظه الله أن تتحول الدوحة من عاصمة للثقافة العربية إلى واحدة من العواصم للثقافة ."

وشدد الوزير الكواري بصدد صيرورة العمل على العام الذي ستكون فيه الدوحة عاصمة للثقافة العربية " إنه لن يخلو يوم في عام 2010 من فعاليات جديدة لتحتفل الدوحة بتراثها الثقافي وتحتفي بالثقافة العربية سواء كانت منتجة داخل الوطن العربي أو خارجه ".

وأضاف " وبنفس القدر حرصنا على أن تكون الاحتفالية مناسبة لتكريس قيم الحوار بين الثقافات من خلال استضافة فعاليات أجنبية كثيرة ومن هنا ومن موقع مسؤول أتطلع إلى حضور فاعل للمثقفين العرب في فرنسا والمثقفين الفرنسيين لاثراء الدوحة 2010 بحضورهم الإبداعي ".

في هذا السياق أشار سعادة الوزير إلى أن " فرنسا كانت هذا العام ضيفة شرف بمعرض الدوحة للكتاب، ونتطلع إلى مشاركتها الدائمة في هذا المعرض وسنسعد بالفعاليات الفرنسية التي ستساهم بالاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية."
وقال:" ولا بد من الاشارة الى بداية الاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية الذي سيشهد افتتاحه في 28 من الجاري عرضا لعمل مسرحي استعراضي كبير هو بين الحكمة الذي أردنا من دلالاته أن نستعيد عصر النهضة المعرفية العربية في زمن الخليفة المأمون تلك الإنجازات المعرفية التي تركت آثارها الكبيرة على التطور المعرفي اللاحق في أوروبا عبر الأندلس."

من ناحية أخرى شدد وزير الثقافة في كلمته للحضور : "إننا جئنا إلى هنا لتكريس حقيقة أن الثقافة تبني ما تخفق فيه السياسة وما تهدمه الحروب."

وفي الوقت الذي أشاد فيه سعادة الوزير الكواري بمعرض اللؤلؤ الذي تنظمه هيئة متاحف قطر، شدد على المكانة التي يحتلها اللؤلؤ في الذاكرة الحضارية القطرية، وقال: " للؤلؤ دلالة تاريخية وثقافية ترتبط بماضينا وتراثنا. وان افتتاحه في باريس يأتي في سياق التفاعل الثقافي بين البلدين".

وفي ختام كلمته أثنى الوزير الكواري على دور سعادة السفير محمد جهام الكواري سفيرنا لدى فرنسا في تمتين أواصر الصداقة مع فرنسا واهتمامه بالجانب الثقافي على قدر اهتمامه بالسياسة والاقتصاد ."

حول دلالات هذه الانطلاقة الضخمة لاحتفاليات الدوحة عاصمة للثقافة العربية من باريس، قال سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث في حديث خاص لـ الراية : لا يختلف اثنان على أهمية باريس الثقافية، وكونها عاصمة من عواصم الثقافة المهمة جدا في العالم . وعلى أهمية وجدوى التبادل الثقافي بين فرنسا والثقافة الفرنسية في عمومها وبين الثقافة العربية، التي ما فتئت تملك معها علاقات متأثرة ومؤثرة عبر القرون . وفي باريس الكثير من المثقفين العرب الذين يكتبون باللغة العربية، والذين يكتبون باللغة الفرنسية والذين تمت ترجمة كتاباتهم للعربية.. ونحن نصبو عبر هذه الانطلاقة من باريس أن نحث كل هؤلاء، سواء كانوا كتابا أو مفكرين أو فناننين على أن يساهموا في إثمار فعاليات الدوحة 2110.

من ناحية أخرى سيكون للثقافة الفرنسية تواجدها المميز في هذه الاحتفالية بالذات، حيث سيكون هناك 12 فعالية ثقافية فرنسية خلال العام، والتي تذهب في مجملها باتجاه التأكيد على الترابط بين الثقافتين".

وأضاف : " إن اختيار معرض اللؤلؤ له مغزاه لأننا نريد من خلاله أن نقول بأنه رغم اهتمامنا بالتطور والتحديث وحرصنا على اللحاق بالعصر نعطي أهمية كبرى لتراثنا . حيث أن اللؤلؤ بالذات مرتبط ارتباطا كبيرا بالتاريخ الماضي للخليج والاهتمام به هو اهتمام بالهوية وبعراقة الانتماء لماضينا الحضاري. وذلك وفق ارتباط اللؤلؤ بماضي الأجداد وبعراقة الثقافة في نفس الوقت . فنحن رغم اهتمامنا بالتحديث إلا أننا نولي اهتماما أساسيا بجذورنا الحضارية التي تستند إليها هوية الأمة وذاكرتها الحضارية، والتي تؤسس في مجملها لثوابت الثرات والشخصية العربية الاسلامية والطبيعة الخاصة بالخليج ."

وعن مجلة الدوحة التي تشكل أحد أهم رموز الثقافة القطرية المعاصرة شدد سعادة الوزير لـ الراية : شهدت مجلة الدوحة انطلاقة جديدة على درجة من الدلالة خلال المدة القريبة الماضية، والتي استعادت من خلالها دورها الثقافي الذي عرفته في السابق بل في سياق أكبر، وذلك بالقياس إلى جدية الإصرار على تطويرها، وتعميق محتواها عددا بعد عدد ؛ حتى أنها أصبحت سريعا في مقدمة الإصدارات الثقافية العربية. ومنذ هدا العام سيكون هناك ملحق خاص مع كل عدد عن الدوحة 2010، يغطي مختلف الفعاليات ويتحدث عنها بكثير من التفصيل.

أيضا من الأمور المهمة وذات المغزى والتي أصرح بشأنها لأول مرة لـ الراية، لأن القرار بشأنها قد صدر حديثا، هو أننا قد قررنا اصدار "كتاب الدوحة" مع كل عدد من مجلة الدوحة، يعالج أمرا أو قضية ثقافية بذاتها، ويباع مع الدوحة أو منفردا ولكنه يسمى كتاب الدوحة."

من جهتها أكدت السيدة هيلين كارير دينكووس، السكريرتية الدائمة لأكاديمة فرنسا لـ [: هذا المعرض الاستثنائي عن ثقافة اللؤلؤ الذي أتحفتنا به السفارة القطرية في باريس، وطرزته روائع المتحف الإسلامي بالدوحة ومجوهرات ميلاريو العريقة التي تزركشت باللؤلؤ القطري، قد قدم فرصة استثنائية لمثقفي فرنسا، الذين لا يعرفون كثيرا عن قطر غير وجهها الحداثي التقدمي، للتعرف على عراقة تاريخها كذلك، وما تستند إليه من قيم حضارية بعيدة الأمد في أفق التاريخ الإنساني . واختيار اللؤلؤ بالذات بكل ما يرمز له من مخيال، وثراء وعراقة يعطي للحدث بعدا إضافيا يربط بذاته، وبكل أريحية بين الشرق والغرب، مثلما نجح اللؤلؤ في ذلك من أمد التاريخ .

من ناحية أخرى نوهت السيدة السكرتيرة الدائمة لأكاديمية فرنسا بالاهتمام الذي توليه صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند بالثقافة والفنون، ورعايتها لآفاق التطور الثقافي والحضاري في قطر. الأمر الذي أهلها لدخول أكاديمة الفنون في فرنسا كأول سيدة من الفضاء العربي، وهو الحدث الذي تعتز به فرنسا وتؤكد على أهميته كإضافة لها دلالتها في طريق تعزيز حوار الحضارات وتلاقح الثقافات والفنون بين الأمم."

من جهته شدد سعادة السفير محمد جهام الكواري، سفير قطر لدى فرنسا في كلمته أن المعرض هو باكورة فعاليات الاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية لعام 2010 في باريس، والتي ستتم عبر سلسلة من التظاهرات التي من شأنها إبراز عمق العلاقة التي تجمع بين قطر وفرنسا . وقال:" نحن سعداء لتنظيم معرض "الدوحة – باريس.. طريق اللؤلؤ"، والذي سبق وأن احتضنته العاصمة الفرنسية في عام 2006 في متحف اللوفر للمرة الاولى . حيث ضم مجموعة مميزة تعود لمتحف الفن الاسلامي في الدوحة.

وتابع أن للمعرض رمزية كبيرة ومهمة ودلالة على مدى التعاون الثنائي بين فرنسا وقطر الذي يتطور على مختلف الأصعدة . فالبلدان لهما علاقات صداقة وثيقة والتي ترجمت بأوجه عدة لاسيما في المجال الثقافي والتعليمي عبر مشاريع عدة."

رئيس الوزراء الفرنسي السابق دومينيك دوفيلبان أشاد في حديث لـ الراية بجدية الجهد القطري في مجال الحوار الثقافي، وفق ما تعرضه من ثوابتها بالذات التي تقترح أن تؤسس للمقدمة للتفاهم مع الآخر" وقال: "إن الارتباط المعني بالهوية الثقافية الذي يترجمه هذا المعرض يعكس ثقافة وسياسة حكيمة تستند إلى ثوابت قادرة على مواكبة العصر والانفتاح على العالم في نفس الوقت وبنفس القوة".

وأضاف : "انني جد سعيد ككاتب وكشاعر أن أرى هذا الاهتمام الاستثنائي الذي توليه قطر للثقافة وللفنون والإرث الإنساني، وكما أكدت في الدوحة في أكثر من مناسبة أنني أعتبر هذه الخيارات القطرية الرائدة والحكيمة قادرة بحق على نسج نهج عالمي جديد ينتصر لكل ما هو خير وحق وجمال في العالم."

وقال رئيس الوزراء الفرنسي لـ [:" إن الخيارات القطرية في الانطلاق نحو المعاصرة والتقدم والحداثة بكل آفاقها تستند إلى أرضية ثابثة من الأرث الحضاري الضارب في جذور تاريخ هذا البلد وحضارته العريقة، وبالتالي فإن انفتاح قطر على المستقبل يأخذ عنفوانه من هذا الثبات ذاته الذي أحييه بكل قوة . لأن جهود قطر باتجاه الإصرار على هويتها العربية وبانتمائها لمحيطها، وفي نفس الوقت مساعيها للانفتاح بكل هذا على أفق الأرض يسمح في ذاته بخلق جسر متين من جسور التواصل بين الشرق والغرب."

واضاف دوفيلبان مؤكدا: " لا شك أن اختيار الدوحة عاصمة الثقافة العربية لعام 2010 سيأتي بثماره الواعدة، لأنني على يقين بأن التزام قطر بالمستوى الثقافي سينعكس على جدية ما سينتج عن هذا الحدث الثقافي المهم . والذي سيكون مطبوعا بجدية خيارات قطر باتجاه السلام والتقارب بين البشر، وهو الدور الذي تطمح كافة ثقافات الأرض بالقيام به."


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=501134&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
03-13-2010, 01:27 AM
قطر تسعى لتأسيس "بيت حكمة" جديد لكل المثقفين العرب

الأمين العام لوزارة الثقافة لـ الشرق:

الأمير يفتتح احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 الخميس

عبدالله الحامدي

يتفضل حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى فيشمل برعايته الكريمة وحضوره بافتتاح احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية لعام 2010 والتي تنطلق بأوبريت "بيت الحكمة" على مسرح الدفنة بفندق شيراتون الدوحة يوم الخميس القادم، ويحضر حفل الافتتاح العديد من القادة العرب والأجانب إلى جانب عدد كبير من الشخصيات الثقافية والفنية في العالم.

وقال سعادة مبارك بن ناصر آل خليفة الأمين العام لوزارة الثقافة والفنون والتراث في تصريح خاص لـ الشرق: إن أوبريت "بيت الحكمة" اختير بعناية بالغة وإن ما نتمناه ونتوقعه أن يكون هذا العمل بمستوى الطموح والآمال التي عقدت عليه، خصوصاً أن التحضير له قائم منذ فترة طويلة بالتعاون مع الأشقاء السوريين، وقد سافر الكاتب والمخرج القطري حمد الرميحي إلى دمشق من قبل ومعه فريق العمل القطري حيث أجروا هناك المرحلة الأولى من "البروفات"، والآن تتم المرحلة النهائية من الاستعدادات على المسرح المشيد بقاعة الدفنة حيث سيقدم الأوبريت، وإن شاء الله سيكون العمل جاهزاً قبل يوم 28 يناير الجاري حيث الافتتاح، وأضاف: أنا متفائل بتقديم هذا العمل لأن هناك جهداً كبيراً بذله المشاركون فيه، وهناك تعاون وانسجام بين فنانينا القطريين والسوريين وهم من كبار المبدعين المشهود لهم على الساحة الثقافية العربية مثل حمد الرميحي وجهاد سعد وجهاد مفلح كما يشرف على الافتتاح سعادة أحمد المسند ونأمل أن تكلل كل هذه الجهود بنجاح أوبريت الافتتاح وهو حدث مهم جداً بطبيعة الحال، وسوف يحضره حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى بالإضافة إلى عدد من القادة العرب والأجانب المدعوين لهذه المناسبة الكبرى، وتابع آل خليفة: الاستمرارية هي شعارنا في هذه الاحتفالية، وسوف نواصل نشاطنا الثقافي طوال هذا العام وأيضاً خلال الأعوام القادمة.

ورداً على سؤال حول الفكرة الأساسية التي بني عليها أوبريت "بيت الحكمة" أجاب الأمين العام لوزارة الثقافة: هذا الأوبريت يحكي عن حقبة معينة من تاريخ الحضارة العربية والإسلامية تعود إلى أيام عبدالله المأمون بن هارون الرشيد والذي أسس "بيت الحكمة" في بغداد وأولى الثقافة والمثقفين والكتاب اهتماماً بالغاً وازدهرت في زمنه العلوم والآداب والصناعات وأصبحت بغداد بفضله مركز إشعاع حضاري في العالم بأسره في ذلك الوقت، حيث وصل تأثيره إلى الأندلس غرباً وإلى الصين شرقاً مروراً بالقاهرة ودمشق وغيرها من البلدان العربية، مضيفاً: ونحن في قطر بقيادة حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وسمو ولي عهده الأمين نسعى لتحقيق رؤية سموه على أرض الواقع والتي تحدث عنها في شهر أكتوبر الماضي من خلال الاهتمام بالعلم والعلماء والمثقفين وإنشاء الجامعات والمؤسسات التعليمية بالإضافة إلى جوانب النهضة الحضارية الكبيرة التي تشهدها قطر على كافة الأصعدة الاقتصادية والصحية والرياضية وغيرها من المجالات والتي نتمنى أن تستمر وتمتد إلى بقية الوطن العربي.

واختتم آل خليفة خلال متابعته لبروفات العرض الافتتاحي للاحتفالية تصريحه بالقول: التعاون بيننا وبين الأشقاء السوريين قائم دائماً، وفي العام الماضي تعاونا معاً في عمل "صلاح الدين"، وكان عملاً مشتركاً بين قطر وسوريا، وأنت تعرف أن المسرح والدراما في سوريا يشهدان تطوراً بارزاً على المستوى العربي، وقد اخترنا هذا العمل "بيت الحكمة" ليمثل جميع الدول العربية في احتفالية الدوحة وليس فقط قطر، مضيفاً: نأمل من خلال انطلاقة هذا الحدث الثقافي العربي من الدوحة أن نؤسس "بيت حكمة" جديدا وأن يكون هناك تضامن عربي واهتمام بالثقافة والمثقفين العرب في كل مكان.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=178679 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=178679)

مريم الأشقر
03-13-2010, 01:27 AM
تبدأ بعرض أوبريت بيت الحكمة الخميس المقبل الخاطر:إنجاز الاستعدادات لانطلاق احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية

الدوحة — الشرق

صرح السيد محمد راشد الخاطر، رئيس اللجنة الإعلامية لاحتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010 بأن جميع لجان الاحتفالية قد أكملت استعداداتها لانطلاق حفل الافتتاح المقرر في الثامن والعشرين من الشهر الجاري من خلال عرض " أوبريت بيت الحكمة " بقاعة الدفنة بفندق شيراتون الدوحة، ويستمر لمدة يومين.

كما أفاد السيد الخاطر بأن هناك بعض التحديثات والتعديلات البسيطة التي طرأت على برنامج فعاليات الربع الأول الذي تم الإعلان عنه سابقا في مؤتمر صحفي، حيث تم تأجيل فعاليات مهرجان قطر البحري، وتقديم موعد إقامة فعاليات الأسبوع الثقافي السوري، فضلا عن اجراء بعض التغييرات على تواريخ ومواقع اقامة بعض الفعاليات.

وأشار إلى أن اللجنة الإعلامية ستقوم بالاعلان أولاً بأول عن التغييرات الحادثة على برنامج الفعاليات عبر وسائل الاعلام، والموقع الإلكتروني للاحتفالية الذي سيتم تدشينه خلال الايام القليلة القادمة، ومن خلال مجلة الاحتفالية " العاصمة 2010 " والذي سيصدر ويوزع عددها الأول مع انطلاقة الاحتفالية، وسيشمل تغطية شاملة متنوعة لفعاليات الربع الأول، بالاضافة إلى عدد من الأخبار والتحقيقات والمقالات المتعلقة بالشأن الثقافي.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=178657 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=178657)

مريم الأشقر
03-13-2010, 01:28 AM
معرض فني وشهادات تكريم في ختام ورشة التصوير الضوئي للمراكز والأندية...الملا: برنامجنا حافل بالعام الدولي للشباب وعاصمة الثقافة العربية

الدوحة – الشرق

اكد السيد خالد يوسف الملا مدير ادارة الانشطة والفعاليات الشبابية ان الادارة ممثلة عن وزارة الثقافة والفنون والتراث تحمل على عاتقها مهمة تقديم وجوه قطرية شابة فى كافة المجالات يكونون بمثابة القاطرة للمستقبل ودعائم لعملية التنمية البشرية والنهضة الشاملة التى تعيشها البلاد.

واضاف الملا فى اختتام فعاليات "الورشة المركزية الثالثة للتصوير الضوئى لشباب المراكز والاندية" ان الورشة واحدة من الانشطة التى تحرص الادارة على تنفيذها بشكل دوري بسبب الاقبال الكبير عليها من قبل الشباب القطرى الموهوب فى مجال التصوير الضوئى. وقال ان الادارة ستسعى لان تجمع اعمال المتميزين فى هذه الورشة والورش السابقة فى مجلد واحد يوثق لهذه الاعمال ويكون بمثابة الحافز والتشجيع لاصحابها.

واضاف مدير ادارة الانشطة الشبابية ان الادارة باقسامها المختلفة لديها هذا العام زخم كبير من البرامج والفعاليات، حيث عام الشباب الدولى والدوحة عاصمة الثقافة العربية.

وقام السيد خالد يوسف الملا يرافقه السيد ناصر الجابرى رئيس قسم الانشطة الفنية بالانابة ومشرفو الورشة بتفقد انتاج الشباب من الصور المميزة فى المعرض المصغر الذى اقيم فى اليوم الختامى وابدى الحضور اعجابه الشديد بمدى الحرفية التى وصل اليها المشاركون التى تصل الى حد الاحترافية.

بعد ذلك تم تسليم شهادات التقدير للمشاركين والمنظمين والمحاضرين.

وقد اختتمت الورشة التى نظمها قسم الانشطة الفنية فى الفترة من 17 — 22 يناير بمشاركة 47 شابا يمثلون مختلف الاندية والمراكز تحت اشراف المشرف العام الاستاذ عبدالرحمن العباسى وحاضر فيها الاستاذ خالد اسماعيل من جمعية التصوير الضوئى.

وقد شهدت الورشة محاضرات عملية جنبا الى جنب مع الشق النظرى، حيث اعتمد الشق العملى على منح المشاركين الفرصة لالتقاط صور من البيئة المحيطة بسوق الخضر والفاكهة، وبعد ذلك الوقوف على الاخطاء التى شابت الصور وكيفية معالجتها في ما يتعلق بضبط الاضاءة وزاوية الصورة.

اهم ما اثمرت عنه الورشة الى الان هو حرص المراكز والاندية من خارج الدوحة على المشاركة (برزان، الكعبان، الجميلية، سميسمة) الى جانب اندية الدرجة الاولى التى اظهر منتسبوها التزاما واضحا ومتابعة جيدة لكل ما يقدمه المحاضر من معلومات وتطبيقها على ارض الواقع.

تناولت الورشة التصوير الفوتوغرافى وانواعه واقسامه ما بين "فنى ودعائى واعلامى وسياسى " واساسيات التصوير بحيث يستطيع الشاب ان يخرج عملا جيدا ومتكاملا وتوثقيا. وجانب تعريفى للكاميرا وضبط الصورة اثناء الالتقاط فى الاماكن المفتوحة او الاماكن المغلقة الهدف من الورشة اكتشاف وتطوير المواهب الجديدة في التصوير الفوتوغرافي والعمل على صقل مهاراتهم وإرشادهم بشكل عملي وعلمي لكيفية اختيار معدات التصوير وفنون التقاط الصورة.

كذلك تهدف الورشة لتدريب المشاركين على مهارات الاعتماد على الذات وتوظيف المكان والزمان من اجل تصوير لقطات جميلة خالية من العيوب دون مساعدة الآخرين. الهدف الثالث للورشة المركزية للتصوير الضوئي إعداد ذخيرة من الشباب المتميز والموهوب ليكونوا دعائم أساسية في فعاليات احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية التي تمتد على مدار العام الجاري في مختلف مؤسسات الدولة، بالإضافة إلى إشراكهم في فعاليات خارجية ممثلين عن دولة قطر.

وتعد الورشة الحالية هي الأكبر من حيث إعداد المشاركين مقارنة بالورشتين الأولى والثانية.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=178652 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=178652)

مريم الأشقر
03-13-2010, 01:28 AM
الكواري يتابع البروفات النهائية لأوبريت "بيت الحكمة"

http://www.raya.com/mritems/images/2010/1/25/2_501325_1_228.jpg

نفى لـ الراية أن تكون عدم الجاهزية وراء تعديل فعاليات الربع الأول :

كتب - مصطفى عبد المنعم وأشرف مصطفى

حرص سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث على مشاهدة البروفات التحضيرية للعرض المسرحي "بيت الحكمة" الذي ستفتتح به فعاليات احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010، ووضح جليا اهتمام الوزير بمتابعة أدق تفاصيل الفعاليات حتى تخرج جميعها على مستوى يليق بدولة قطر التي ستتجه صوبها أعين كل مثقفي العالم العربي ، وتابع الوزير آخر تطورات العمل في بروفات الأوبريت وحرص على مشاهدة اللمسات النهائية، ورافقت الراية سعادة وزير الثقافة والفنون والتراث اثناء زيارته الى مسرح شيراتون الدفنة الذي سيشهد عرض الافتتاح، كما رافق الوزير في زيارته كل من السيد أحمد راشد المسند مدير الحي الثقافي . وخالد العبيدان نائب مدير الحي الثقافي وناصر العبيدان مدير مكتب الوزير.

وفي تصريحات لـ الراية نفى سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري أن تكون عدم الجاهزية سببا للتعديل الذي شهده برنامج الفعاليات في الربع الأول ، وأكد أن التعديلات التي حدثت كانت بسبب الزخم في الفعاليات بدليل تقديم موعد الاسبوع الثقافي السوري، وأوضح أنه لابد أن تكون هناك مرونة في هذا الأمر وأن المهم هو وجود فعاليات فنية وثقافية خلال فترة الاحتفالية وألا يكون هناك فراغ في جدول الفعاليات.

يذكر أن أوبريت بيت الحكمة هو عمل فني مسرحي استعراضي من انتاج قطري سوري مشترك وتنفذه فرقة "إنانا السورية" المتخصصة في المسرح الموسيقي ويخرجه المخرج السوري جهاد سعد ويشارك في بطولته فنانون قطريون وسوريون وسيعرض في افتتاح فعاليات احتفالية الدوحة كعاصمة للثقافة العربية 2010 مساء يوم الخميس القادم ويستمر لمدة يومين على المسرح المعد خصيصا لهذا الغرض بفندق الشيراتون.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=501326&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
03-13-2010, 01:29 AM
جهاد سعد وجهاد مفلح يتحدثان لـ "الشرق":"بيت الحكمة" يرمز إلى دور قطر الحضاري العربي والإسلامي

- الدوحة أصبحت عاصمة للثقافة بإنجازاتها خلال السنوات الماضية

- 140 فناناً يجسدون ملحمة مسرحية غنائية سينمائية راقصة

- فرقة إنانا السورية تقدم الأوبريت بطريقة حيّة لأول مرة بتاريخ عروضها

عبد الله الحامدي

عندما أخبرني سعادة الشاعر أحمد المسند المشرف العام على حفل افتتاح الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 ومن ضمنه أوبريت "بيت الحكمة" أن بروفات العرض محاطة بنوع من السرية حفاظاً على مفاجآته العديدة المعدة للجمهور شعرت لأول وهلة برهبة مهمتي كصحفي، وعندما دعاني المسند بعدها مباشرة لمتابعة التحضيرات، ولكن فقط بدون نقل الصور، غير المكتملة أصلاً، بدأت أتنفس الصعداء وألتمس طريقي داخل عتمة الصالة لأعيش معاناة هذا الفريق الهائل المكون من 140 فرداً ونيف يستنزفون الآن طاقاتهم الإبداعية حتى آخر نبض ونأمة وقطرة عرق على الخشبة من أجل تقديم عرض يليق بالاحتفالية الكبرى يوم الثامن والعشرين من يناير الجاري على مسرح قاعة الدفنة بفندق شيراتون الدوحة.

البروفات متواصلة ليلاً نهاراً، الجهد خارق، التعاون شعار يتجسد في كل لحظة استعداداً لشارة البدء وولادة الدوحة عاصمة ثقافية لكل العرب، ويحتار المرء من أين يبدأ؟ من النص ومؤلفه محمد قجة أم من السيناريو وكاتبه محمد ياسر الأيوبي؟ من المخرج المسرحي جهاد سعد أم من الفنان جهاد مفلح مدير فرقة إنانا السورية الشهيرة بعروضها العالمية الراقصة؟

لقد كان الكاتب والمخرج حمد الرميحي المستشار الدرامي لأوبريت "بيت الحكمة" محقاً حين عبّر عن دهشته ورضاه عن الجهود المبذولة فارداً كفّيه باتجاه خشبة المسرح قائلاً: شوف!

ولأن عجلة الزمن لا تنتظر عملية "الشوف" فقد ارتأت "الشرق" أن تلتقي بداية مع صانعي العمل الرئيسين المخرج المسرحي جهاد سعد والفنان جهاد مفلح مدير فرقة إنانا وكانت البداية مع سعد حيث قال: "بيت الحكمة" عمل مسرحي تعبيري راقص يجمع فنوناً عديدة في خضمه مثل السينما والموسيقى والغناء لتتكامل جميعاً وتؤدي عملاً واحداً يمتع الجمهور ويقنعه في النهاية ..

* وما هي الخطة الإخراجية للعمل على اعتبار أنه يضم فنوناً مختلفة؟

- الخطة الإخراجية للعمل تتعلق بوسائل تعبير مختلفة، ولكن كلها لها علاقة بالحركة، بادئ ذي بدء .. الرقص التعبيري ثم الرقص الدرامي الذي هو نص حركي مكتوب على خشبة المسرح من قبل الفنانين جهاد مفلح وألبينا بيلوفا وأليكا ضمن روح العرض العامة المبنية على أن الرقص هو لغة وليس مجرد لوحات راقصة، وهناك أيضاً لوحات راقصة في العمل .. الخطة الإخراجية ككل تعتمد على الرقص وحركة الممثلين والتكوينات والمشاهد السينمائية التي تدخل في نسيج العرض العام ليتضافر الرقص مع التمثيل والسينما والموسيقى للملحن محمد هباش والغناء لكل من ميساء عيسى وإبراهيم كيفو .. فالعرض أساساً يعتمد على الإيقاع من اللحظة الأولى إلى اللحظة الأخيرة، وحتى الديكور له حركة تخدم العرض وتثرية بصرياً وجمالياً.

أول وزارة ثقافية

* برأيك ما المقولة الرئيسية لأوبريت "بيت الحكمة"؟

- "بيت الحكمة" هو أول مركز ثقافي عربي، أو تستطيع القول إنه أول وزارة ثقافة عربية، حيث كان مركزاً للعلوم وللترجمة ومكتبة تحتوي مؤلفات شتى العلوم والآداب والفنون والشعر، والأوبريت ينطلق من عصر هارون الرشيد ومن بعده ابنه عبد الله المأمون الذي أسس "بيت الحكمة"، في الأوبريت نتحدث عن "بيت الحكمة" كتاريخ عربي وكحاضر ممكن، على غرار النهضة التي تشهدها قطر ونحن في العام 2010، لكننا لا نقول ذلك بشكل مباشر بل بصورة فنية إبداعية .. "بيت الحكمة" هو عرض متشابك وله مقولات عديدة سوف يجدها المشاهد في العرض.

* باشتراك فنانين قطريين إلى جانب أشقائهم السوريين، ضمن هذا العمل الضخم الذي بات يقترب من لحظة الصفر حيث جئتم إلى الدوحة منذ أيام قلائل، هل كان الوقت كافياً للتدريبات؟

- نحن نعمل على أوبريت "بيت الحكمة" منذ سبعة شهور في سورية وقد حضر الفنانون القطريون إلى دمشق منذ فترة والتحقوا معنا في التدريبات هناك، ثم جئنا إلى قطر لنتابع البروفات في الأيام الأخيرة ما قبل الافتتاح، وورشات العمل ما بين الرقص والتمثيل لم تتوقف، أنا أتصور أن هذا التعاون القطري السوري يمثل ذروة التعاون العربي المشترك في احتفالية ثقافية فنية عربية تمثلها الدوحة، ونحن كسوريين لم نشعر أبداً أننا انتقلنا من مكان إلى آخر، فالدوحة هي عاصمة للثقافة العربية، ونحن نتحدث عن الثقافة العربية في هذا العرض.

روح العصر

* عملت منذ فترة طويلة في المسرح والآن في "أوبريت" متعدد الأوجه، هل شعرت بصعوبة ما في ضبط روح العرض؟

- المبدأ واحد وهو الحركة، تذكر مسرحية "أواكس" في بداية التسعينيات من القرن الماضي وكيف عملنا على حركة الممثلين والمجاميع والجسد، أنا أعشق العمل مع المجاميع الكبيرة لأنها تعبر عن روح العصر، عن الناس والشعب، هذا الزخم يعطي طاقة، أنا لا أخفي عليك أن العمل صعب وشاق ولكنه ممتع أيضاً، كما أن روح المسؤولية لدى جميع أفراد طاقم العمل يسهّل الأمر، وقد أخرجت سابقاً أوبرا "كارمن" في احتفالية دمشق عاصمة للثقافة العربية 2008 بالتعاون ما بين وزارة الثقافة السورية والاتحاد الأوربي، ثم أخرجت مسرحية "بيان شخصي" للقدس عاصمة للثقافة العربية 2009 والآن لي شرف إخراج عرض الافتتاح للدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010.

* وأعتقد أن وجود كبار النجوم السوريين أسهم أيضاً في تخفيف الصعوبات؟

- بالتأكيد، وجود ممثلين محترفين مثل غسان مسعود وعبد المنعم عمايري وزياد سعد وميسون أبو سعد وجلال شموط وغيرهم كان له دور كبير فيما وصلنا وسوف نصل إليه إن شاء الله.

* ما الذي لفت انتباهك في الدوحة .. عاصمة الثقافة للعربية 2010؟

- أشعر منذ الآن بهذا النشاط الثقافي الكبير الذي تعيشه وسوف تعيشه الدوحة خلال العام، وأكثر ما لفت انتباهي القدرة على التنفيذ في الدوحة، فليس هناك مستحيل ما دامت الإرادة موجودة، والدوحة عاصمة للثقافة العربية بإنجازاتها التي حققتها خلال السنوات الماضية ولا تزال ماضية في ذلك، من خلال الهيئات الثقافية والمدينة التعليمية والحي الثقافي، ليأتي حدث الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 تتويجاً لكل هذه الإنجازات المتوالية.

عرض حي

بعد ذلك التقت "الشرق" مع الفنان جهاد مفلح مدير فرقة إنانا السورية والمشرف على الأوبريت وكان السؤال الأول حول ما يمثله "بيت الحكمة" في مسيرة إنانا الحافلة بالأعمال المتميزة، فقال: كل عمل جديد نقدمه هناك شيء جديد، ولكن كان القاسم المشترك في كل أعمالنا هو تقديمها بطريقة "بلاي باك" أو التسجيل المسبق باستثناء "بيت الحكمة" الذي تقدمه فرقة إنانا بطريقة حيّة لأول مرة في تاريخها، فهذا ما يميزه فنياً بالإضافة إلى مشاركة كبار نجوم الدراما السورية في العمل، وهذا أمر غير سهل على الإطلاق فحتى الفرق الموسيقية العالمية الكبرى صارت تقدم أعمالها بطريقة "بلاي باك"، فما بالك بوجود أكثر من 100 راقص وراقصة و16 ممثلاً بالإضافة إلى العناصر الأخرى وكل ذلك "لايف".

* هذا يقربه أكثر من روح المسرح؟

- بالتأكيد، ولكن في هذا العمل هناك مزج بين عدة أنواع من الفنون على خشبة المسرح، منها الرقص الذي تقدمه فرقة إنانا بأسلوب تعبيري درامي.

* هذا يعني أن فرقة إنانا تخوض مغامرة بهذا العمل؟

- عندما تصل إلى مستوى معين من الاحترافية لا يطلق على تجديدك في العمل مغامرة، أو يمكن أن تطلق عليه صفة المغامرة بالمعنى الإيجابي الإبداعي، أو التجريبي، خصوصاً وأن إنانا لها رصيد كبير من الأعمال التي شاركت فيها بمهرجانات عالمية وحققت حضوراً وتميزاً لافتاً.

* يشارك في الأوبريت فنانون من الجانب القطري، كيف تمت المواءمة بين الفنانين القطريين والسوريين من جهة وبين التمثيل والرقص من جهة ثانية خصوصاً وأن أعمالكم تستلزم زمناً طويلاً من التدريبات؟

- بدأنا بالعمل منذ شهور طويلة، منذ اللحظة التي التقيت فيها مع سعادة الدكتور حمد عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث، وقد حضر الفنانون القطريون إلى سورية، وهم ممثلون محترفون أيضاً ولديهم تجارب سابقة في الغالب بالإضافة إلى حرفية الممثلين السوريين، كل هذا يريح التفاعل والتعامل، ويمكن القول إنه الأوبريت عمل عربي مشترك تميزه الحرفية في كل جوانبه.

• لماذا تذهبون دائماً إلى التاريخ في أعمالكم؟

- نذهب إلى التاريخ لأن له علاقة بالحاضر والمستقبل، وتجربة "بيت الحكمة" في زمن المأمون يمكن أن نستفيد منها في وقتنا المعاصر، ولذلك نقول: إن شاء الله ستؤسس الدوحة "بيت حكمة" جديد لكل العرب.

* ما الذي تتوقعه من ردة فعل الجمهور إزاء العمل؟

- دائماً أشعر بقلق رهيب قبل تقديم كل عمل، مهما قمت بضبط العناصر والتقنيات الفنية المختلفة، وأرجو أن نتمكن من تقديم ما نطمح إليه في هذا العمل.

يذكر أن أوبريت "بيت الحكمة" من تأليف محمد قجة وسيناريو محمد ياسر الأيوبي وأشعار علي الرواحي وموسيقي محمد هباش وتصميم الأزياء فيكتوريا طنجي واللوحات التعبيرية ألبينا بيلوفا والديكور سمير أبو زينة والإضاءة سهيل جبري والغناء ميساء عيسى وإبراهيم كيفو ومهندس الصوت عبدالله زيادة والمكياج ضياء الأشقر وناتاليا الطويل ومساعد المخرج بسام داوود وأداء اللوحات التعبيرية فرقة إنانا السورية وتمثيل: غسان مسعود وعبد المنعم عمايري وميسون أبو سعد وزياد سعد وجلال شموط وغزوان الصفدي ورامز الأسود ونوار بلبل وحسام الشاه وبسام داوود وأدهم مرشد من سورية، ومن قطر: فهد الباكر وسلمان المري وأحمد الفضالة وراشد الشيب وإبراهيم البشري.

كما يذكر أن "بيت الحكمة" عمل درامي موسيقي راقص يلقي الضوء على العصر الذهبي للحضارة العربية الإسلامية إبان عهدي الخليفتين العباسيين هارون الرشيد وابنه المأمون حيث ازدهار العلم والأدب والفنون، وحيث الاهتمام بالعلماء والمثقفين، ومن ذلك إنشاء "بيت الحكمة" في بغداد الذي أصبح مركز إشعاع حضاري للعالم بأسره، وكان عبارة عن مكتبة ومركز للترجمة وجامعة بالمعنى المعاصر، الأمر الذي يوحي بمقولة العمل الأساسية والتي تتمحور حول الدور الهام الذي تقوم به قطر عبر نهضتها الحضارية الشاملة ومن ضمنها الثقافة التي أصبحت عنواناً للدوحة.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=178817 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=178817)

مريم الأشقر
03-13-2010, 01:29 AM
أسبوع ثقافي سوري في الدوحة

بمناسبة انطلاق احتفالية الدوحة 2010

دمشق – قنا

تقيم وزارة الثقافة السورية أسبوعاً ثقافياً في الدوحة مع نهاية الشهر الجاري وحتى السابع من فبراير المقبل بمناسبة انطلاق احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية لعام 2010 . وتبدأ فعاليات الأسبوع الثقافي السوري الأحد القادم بعرض الملحمة الراقصة الإلياذة الكنعانية لفرقة أورنينا للرقص المسرحي على مسرح قطر الوطني كما تفتتح مجموعة من المعارض في غاليري سوق واقف .

وتستمر الفعاليات بشكل يومي، وتضم محاضرة بعنوان سوق عكاظ للباحث محمد قجة وندوة حول الفنون الدرامية ومحاضرة للدكتورة هيفاء بيطار عن النساء في الألفية الثالثة وأمسية موسيقية لفرقة جسور. كما تتضمن الفعاليات محاضرة بعنوان حلم مقدسي تلقيها ريم عبد الغني رئيسة مركز تريم للعمارة والتراث وأمسية موسيقية لفرقة رشا رزق وأمسية شعرية للشاعرين عمر الفرا وحسن بعيني وأمسية موسيقية لفرقة شيوخ سلاطين الطرب على مسرح قطر الوطني.

ويتم تقديم عرض الأزياء السورية يوم الجمعة في غاليري سوق واقف كما يجري في اليوم نفسه تقديم ليلة طربية لـ عمر سرميني ووعد بوحسون في مسرح قطر الوطني، وتنفرد فرقة شيوخ سلاطين الطرب بفعاليات يوم السبت على مسرح قطر الوطني أيضا. وتختتم الفرقة السمفونية للأطفال فعاليات الأسبوع الثقافي بأمسية موسيقية يوم الأحد في السابع من شهر فبراير على مسرح قطر الوطني.

يشار إلى أن عروضا سينمائية سترافق الأسبوع الثقافي السوري يفتتحها فيلم حسيبة للمخرج ريمون بطرس يوم الأربعاء في الثالث من فبراير القادم.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=501533&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
03-13-2010, 01:30 AM
ولطيفة أولى الفنانات المشاركات في احتفالية الدوحة

علمت الراية أن الفنانة التونسية لطيفة هي أولى الفنانات اللواتي سيصلن إلى العاصمة القطرية الدوحة للمشاركة في الاحتفالية وقال الزميل مصطفى عبدالمنعم: إن الفنانة أكدت حرصها على المشاركة في حفل الافتتاح الكبير الذي سيكون محل اهتمام جميع مثقفي العالم العربي. يذكرأن حفل الافتتاح سيشهد حضور العديد من الفنانين والمثقفين من مختلف أنحاء العالم العربي، كما سيشهد حفل الافتتاح حضور رؤساء وزعماء العديد من الدول العربية والأجنبية.


http://www.raya.com/site/topics/arti...&parent_id=122 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=501863&version=1&template_id=123&parent_id=122)

مريم الأشقر
03-13-2010, 01:30 AM
تدشين المركز الصحفي لاحتفالية الدوحة

كتب: مصطفى عبد المنعم

انتهت اللجنة الاعلامية لفعاليات احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية من تدشين المركز الصحفي والاعلامي الخاص بتزويد الاعلاميين بكافة الخدمات التي من الممكن أن تساعدهم على تأدية عملهم، وتم انشاء المركز المؤقت والخاص بالافتتاح داخل فندق "دبليو الدوحة" وأكد محمد الخاطر رئيس اللجنة أن المركز الصحفي مجهز لاستيعاب عدد 40 صحفيا ومراسلا يستطيعون جميعهم ان يقوموا بتأدية عملهم في نفس الوقت، وأوضح أن اللجنة وفرت جميع الأجهزة الحديثة التي من شأنها تسهيل مهام عملهم وأشار الى أن المركز الصحفي سيبدأ عمله من اليوم وحتى يوم الأحد القادم وهو مركز متنقل مع الفعاليات الكبرى بالاضافة الى مركز دائم موجود في مقر وزارة الثقافة والفنون والتراث لخدمة الصحفيين بشكل يومي طوال فترة الاحتفالية، وقال الخاطر ان هناك ملحقا خاصا لاستقبال الضيوف مما يتيح للصحفيين امكانية اجراء مقابلاتهم الصحفية أو الاستراحة.


http://www.raya.com/site/topics/arti...&parent_id=122 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=501865&version=1&template_id=123&parent_id=122)

مريم الأشقر
03-13-2010, 01:31 AM
الخاطر أكد تجهيزه بأحدث وسائل الاتصال لخدمة 40 إعلامياً...افتتاح المركز الإعلامي لاحتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية

كمال عمران

انتهت أمس الاستعدادات الخاصة بالمركز الإعلامي الخاص باحتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010، الذي سيكون مقره بفندق دبليو دوحة بالدفنة، ومن المقرر أن يبدأ المركز الاعلامي عمله اليوم وحتى يوم الأحد بطاقة استيعابية لنحو 40 شخصا يستطيعون جميعهم ممارسة اعمالهم في ذات الوقت، ثم سينتقل المركز الاعلامي الى وزارة الثقافة والفنون والتراث، وبذلك يصبح هناك مركز اعلامي دائم مقره الوزارة وآخر متنقل في الفعاليات الكبيرة التي تحتاج الى مركز اعلامي، واكد محمد الخاطر رئيس اللجنة الاعلامية لاحتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية أن المركز تم تجهيزه على أرقى مستوى ومزود بأحدث الأجهزة التي من شأنها تيسير العمل لكل من له علاقة بالاعلام، سواء كانوا صحفيين أو معدي ومقدمي البرامج من التلفزيون أو الاذاعة، وأشار الى أنه من ضمن المركز الاعلامي قاعة خاصة باستقبال كبار الضيوف واجراء مقابلات صحفية وإعلامية، وأيضا لاستقبال الصحفيين، بالاضافة الى تجهيز قسم خاص لاستراحة الصحفيين، وتم ادخال شبكة الانترنت الى كافة الأجهزة وتجهيزها بجميع البرامج التي من شأنها خدمة الاعلاميين في عملهم، كما تم تخصيص عدد من موظفي وزارة الثقافة للرد على كافة الاستفسارات للصحفيين، بالاضافة الى متخصصين في مجال الكمبيوتر والاتصالات للمساعدة في حالة حدوث اي اعطال مفاجئة ومساعدة أي شخص في المسائل التقنية. وأوضح أن عدد الصحفيين الذين تم توجيه الدعوة إليهم حتى الآن يصل عددهم الى أكثر من 100 صحفي من جميع بلدان العالم، بالاضافة الى عدد من الصحفيين الذين جاءوا على نفقتهم الخاصة لتغطية الحدث أو لصالح وكالات أنباء متعددة، كما أن هناك صحفيين أجانب يعملون في دول الخليج جاءوا الى الدوحة لتغطية فعاليات الاحتفالية، يذكر أن اللجنة الاعلامية كانت قد بدأت حملتها الاعلامية عن بدء الاحتفالية منذ فترة وكانت الحملات الاعلانية عبارة عن اعلانات تلفزيونية وفي الشوارع ووعد الخاطر ان اساليب الدعاية لهذا الحدث الكبير ستشهد اساليب متطورة وغير مسبوقة فسيتم تكثيف حجم الاعلانات وستكون هناك دعايات خارجية ولأول مرة داخل المجمعات التجارية والسينمات، وأيضا هناك اهتمام بالاعلان بلغات مختلفة لاستقطاب الجاليات غير العربية المقيمة على أرض دولة قطر وفي دول الخليج، وجميع اصدارات الاحتفالية تصدر بثلاث لغات وهي العربية والانجليزية والفرنسية، كما تمت اضافة عناصر مدربة وعلى أعلى مستوى الى المركز الاعلامي ويجيدون خمس لغات للتعامل مع كافة الصحفيين من جميع الجنسيات، كما ستتم تغطية الفعاليات وبث أخبارها أولا بأول عن طريق فريق صحفي كامل وفريق تصوير أيضا على اعلى مستوى.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=179101 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=179101)

مريم الأشقر
03-13-2010, 01:31 AM
«كيوتل» الراعي الرسمي لاحتفالية الدوحة «2010» كعاصمة للثقافة العربية

كتبت - نانسي السيد

أعلنت شركة كيوتل أمس خلال مؤتمر صحفي عقدته بحضور وزارة الثقافة انها ستكون الراعي الرسمي لبرنامج احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية لعام 2010 حيث تشهد دولة قطر أكبر حدث ثقافي في تاريخها خلال عام 2010 إثر اختيار عاصمتها الدوحة رسمياً كعاصمة للثقافة العربية وقد جرى الإعداد لمهرجان ضخم للفنون والأنشطة الثقافية ستتواصل أحداثه على مدى الأشهر المقبلة احتفالاً ولمدة عام كامل بنيل الدوحة شرف تمثيل الثقافة العربية.

وستباشر كيوتل الرعاية بحملة وضعت خصيصاً لتشجيع الزوار والمقيمين على المشاركة في عدد كبير من الأنشطة وستستخدم كيوتل خلالها تقنيات جوالة وأخرى رقمية لإشراك الناس في الاحتفالات بالشكل الذي يعكس أثر التقنية على الإنتاج الفني والثقافي في العالم العربي.

وقال الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني المدير التنفيذي للموارد البشرية للمجموعة في كيوتل «ستسهم احتفالية الدوحة 2010 في جمع جميع أفراد المجتمع في قطر للاحتفال بالثقافة والتقاليد العربية العريقة وعرض السجل الثقافي والحضاري لقطر أمام العالم. إننا نشعر بفخر كبير لاختيار بلادنا كعاصمة للثقافة العربية هذا العام، ونتطلع لإثراء وإذكاء أحاسيس الفخر بين كل أفراد المجتمع في قطر» وأضاف: «لقد قامت قطر بخطوات جريئة لبناء بنية ثقافية أساسية في السنوات الأخيرة ونحن مسرورون بتوفير أقصى ما يمكننا من دعم لهذه المناسبة الكبيرة».

واشار المدير التنفيذي للموارد البشرية للمجموعة في كيوتل إلى ان الشركة وضعت أحد أكبر برامج الرعاية التي تطبق إلى الآن في قطر لتوفير الدعم لاحتفالية الدوحة 2010بالإضافة إلى الدعم العيني والتقني لدى كيوتل خيار آخر لإشراك موظفيها في تقديم الدعم اختيارياً للاحتفالية ويتضمن ذلك الأعمال التوعوية والتثقيفية.

وقال السيد مبارك بن ناصر آل خليفة الأمين العام لوزارة الثقافة والفنون والتراث ونائب رئيس اللجنة العليا لاحتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010: «نحن سعداء بالعمل مع أحد الرموز الوطنية مثل كيوتل للترويج لاحتفالية الدوحة 2010 بين الناس في قطر وعلى المستوى العالمي. إذ ستكون قطر مركزاً ثقافياً عالمياً طوال عام 2010 لذا فدعم الشركة الأولى في الاتصالات وبفهمها العميق للثقافة والحضارة القطرية سيشكل فرقاً جوهرياً في خططنا وطموحاتنا».

وأكد السيد مبارك بن ناصر آل خليفة على أن الدور الذي ستقوم به كيوتل كبير خصوصا إذا عرفنا أن فعاليات الدوحة عاصمة للثقافة العربية كثيرة وكيوتل سوف تقوم بتقديم كل الدعم لهذا الحدث الضخم بالاضافة إلى أوبريت الافتتاح «بيت الحكمة» هناك الكثير والكثير مثل أوبريت «صلاح الدين»، وأوبريت «أبو القاسم الشابي» فضلا عن الأمسيات الشعرية والمسرحيات مثل مسرحية «القرن الأسود» والندوات مثل ندوة (إشكالية التراث الثقافي والهوية) وفعاليات الشباب المنوعة بين القصة والرواية والشعر والمسرح والليالي الطربية والأسابيع الثقافية من سوريا والمغرب ومصر وغيرها من الدول والفنون البصرية وماتتضمنه من معارض تشكيلية وفعاليات السينما مثل أفلام عقارب الساعة وعبق الظلال، والدانة، والشراع الحزين، والسيد إبراهيم وأزهار القرآن .. كل هذا نأمل من كيوتل أن تتولى توصيله إلى الناس عبر آلياتها المختلفة ووسائلها المتعددة ونحن على ثقة بأن كيوتل سوف تقوم بالواجب وأكثر في خدمة وطننا العزيز تحت القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد الأمين.

وستقدم تلك الاحتفالات المزيد من العروض والمعارض والأفلام خلال شهر يناير، وفبراير ومارس بالإضافة إلى برنامج أوسع لمواصلة الاحتفالات طوال عام 2010 .

و قال الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني المدير التنفيذي للموارد البشرية للمجموعة في كيوتل ان كيوتل دائما تقدم الدعم والرعاية في جميع المجالات والقطاعات الرياضية والتعليمية والثقافية والصحية واي شيء متعلق باسم دولة قطر ستكون كيوتل مشاركة فيه دائما.

و أضاف عادل المطوع ان رعايتنا تنتج من استراتيجية كيوتل ( يد بيد من اجل قطر واي فعالية تضيف لقطر ستكون كيوتل دائما مشاركة فيها بالطبع) وقامت كيوتل من قبل برعاية فعاليات المتحف الاسلامي والامور المختلفة لوزارة الثقافة والتي ستضيف الكثير لقطر و نتشرف ان نكون راعيا رسميا لاي كم هائل من الفعاليات وان نساهم ويكون لنا دور في رعاية الاحداث الهامة التي لها تأثيرها واهميتها في قطر ومن خلال حملة «نثري حياتك» تقوم كيوتل باذاعة الفعاليات على موزايك تي في ويستطيع مستخدمو البرودباند من كيوتل متابعة الحدث عن طريق موزايك وسنقوم بدعم هذا الحدث من خلال جميع خدماتنا.

وقال السيد مبارك بن ناصر آل خليفة الأمين العام لوزارة الثقافة والفنون والتراث ونائب رئيس اللجنة العليا لاحتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010: لقد قمنا بالاستعداد بشكل كامل لهذا الحدث الضخم واصدرنا لجنة عليا استعدادا لهذا الحدث قمنا بتشكيل لجان فردية متعددة عددها كبير من لجان الكتب والسينما والمسرح وتقوم كل لجنة بدورها وقامت بتقديم مقترحات بتصوراتها وقمنا بتقديم مقترحات للجنة العليا ونحن في العد التنازلي فسيتم افتتاح المهرجان بأوبريت بيت الحكمة الساعة السابعة وسيكون العرض الاول بدعوات رسمية والثاني للجمهور وسيبدأ الربع الاول للفعاليات من 27 يناير حتي 28 مارس 2010 ولم نعلن عن باقي الفعاليات بعد لكنها تقريبا شبه جاهزة.

وأضاف بن ناصر انه من خلال ( الدوحة عاصمة الثقافة العربية) نريد ان نبرز الدور الثقافي لدولة قطر وسنتعاون مع كل العواصم العربية لتقديم فعاليات تركز على التعاون العربي وسيكون هناك اسابيع ثقافية منتقاة فهناك الاسبوع الثقافي الايراني والهندي والتركي وهناك تعاون مع فرنسا واسبانيا وغيرها من الدول.

واوضح بن ناصر « نحن بصدد ان نتيح المهرجان بشكل دائم ومستمر لتكون قطر عاصمة دائمة للثقافة وستكون كل الاحتفاليات متاحة للجمهور فيما عدا يوم الافتتاح فقط وستكون جميع الفعاليات تقريبا بالقرية التراثية وان يكون جميع سكان قطر مشاركين معنا في جميع الفعاليات مؤكدا ان هدفنا من الافتتاح ان يكون عربي لانها عاصمة للثقافة العربية.

وتعتبر رعاية ودعم كيوتل لاحتفالية الدوحة 2010 جزءاً من استراتيجيتها الموسعة لمسؤوليتها الاجتماعية، والتي تنص على الاستثمار في التعليم والثقافة كمحور من محاور تلك الاستراتيجية.

وجاءت فكرة العاصمة الثقافية من منظمة الأمم المتحدة في عام 1982، مع إطلاق «العقد العالمي للتطور الثقافي». وبدأ برنامج اختيار عاصمة للثقافة في العالم العربي سنة 1996، مع اختيار العاصمة المصرية القاهرة كأول عاصمة للثقافة العربية.

وتعتبر شركة اتصالات قطر (كيوتل) هي شركة مزودة لخدمات الاتصالات ومرخصة من قبل المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في قطر لتوفير الاتصالات الثابتة والمتنقلة في دولة قطر. وتمارس الشركة أعمالها من خلال استثماراتها الموجودة في 17 دولة، وهي ملتزمة بالتوسع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب شرق آسيا. تكمن رؤية الشركة في أن تكون من أكبر 20 شركة اتصالات في العالم بحلول عام 2020 .

http://www.al-watan.com/data/2010012...l=statenews4_2 (http://www.al-watan.com/data/20100128/innercontent.asp?val=statenews4_2)

مريم الأشقر
03-13-2010, 01:32 AM
**الأمير يشهد اليوم انطلاق فعاليات الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010

الفعاليات تبدأ بأوبريت «بيت الحكمة»

الدوحة - الراية- قنا

تحت رعاية وبحضور حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى تشهد الدوحة مساء اليوم انطلاق فعاليات “الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010 “ .

وتبدأ الفعاليات بعرض أوبريت”بيت الحكمة” على خشبة مسرح الدفنة بفندق شيراتون الدوحة والذي يشارك فيه 300 شخص وهو عمل درامي موسيقي استعراضي قطري سوري مشترك يجسد الحالة الثقافية عبر تقديم ملامح من شخصية الخليفة العباسي المأمون حيث يبرز اهتمامه بالعلم والعلماء وهو ما جعل عاصمته تصبح مركزاً للإشعاع العلمي والمعرفي شمل أقطار الوطن العربي والإسلامي.

وعبر سعادة الدكتور رياض نعسان آغا وزير الثقافة السوري في تصريح لوكالة الأنباء القطرية عن سعادته بأن يكون أول أسبوع ثقافي تشهده الدوحة بعد إعلانها عاصمة للثقافة العربية للعام 2010 هو الأسبوع الثقافي السوري وأن تكون المساهمة السورية ضمن برامج احتفالية الدوحة.

وقال إن الدوحة يدفعها الطموح للارتقاء بأشكالها ومضامينها إلى المستوى الرفيع السامي الذي تجسده العلاقات بين شعبي سورية وقطر وبين قائديهما فخامة الرئيس بشار الأسد وحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني حفظهما الله.


http://www.raya.com/site/topics/arti...8&parent_id=17 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=502103&version=1&template_id=18&parent_id=17)

مريم الأشقر
03-13-2010, 01:33 AM
قطر تدشن "الدوحة عاصمة للثقافة العربية" مساء اليوم

http://www.raya.com/mritems/images/2010/1/28/2_502015_1_228.gif

تحت الرعاية الكريمة وبحضور الأمير

الدوحة -الراية

تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وبتشريف الحفل بحضور سموه تدشن دولة قطر احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010 اليوم الخميس بإقامة حفل الافتتاح الكبير (اوبريت بيت الحكمة) في قاعة الدفنة بفندق شيراتون الدوحة.

وأشار السيد محمد راشد الخاطر رئيس اللجنة الاعلامية لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية انه تمت دعوة 1200 شخصية سياسية وثقافية وأدبية وإعلامية من قطر والوطن العربي للمشاركة في هذه الاحتفالية الكبرى، إضافة إلى تواجد أكثر من خمسين وسيلة إعلامية عربية وعالمية تنقل حدث حفل افتتاح احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010

وقال في هذا الإطار تسعى دولة قطر من خلال احتضانها لهذه التظاهرة الفكرية الإبداعية لأن تكون الدوحة عاصمة أبدية للثقافة تجسيداً لرؤية حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى الذي أرسى دعائم العلم والثقافة والأدب من خلال الاهتمام بالعلم والعلماء والمدارس والجامعات والمتاحف ودور الكتب مما جعل قطر منارة علمية ومركزاً إشعاعياً جسدته الاحتفالية في الشعار الذي اتخذته لها (الثقافة العربية وطناً.. والدوحةُ عاصمةً) والذي يجعل من دولة قطر " بيت الحكمة " الجديد وحاضنة للإشعاع الفكري في قلب الأمة العربية والإسلامية.

واوضح الخاطر إن (اوبريت بيت الحكمة) هو عمل استعراضي درامي موسيقي يبرز ما تزخر به ثقافتنا العربية من تراث وحضارة ويعزز قيم العلم والإبداع والانفتاح على الثقافات الأخرى، حيث يقدّم العمل ملامح من شخصية الخليفة العباسي عبد الله المأمون بن هارون الرشيد ويبرز مدى اهتمامه بالعلم والعلماء وإلى أي مدى وصلت إليه الثقافة العربية في تلك الحقبة الزاخرة بالعلماء والأدباء والمثقفين بينما كان العالم بعيداً كل البعد عن الحضارة والعلم الذي كانت تعيشه الأمة العربية والإسلامية آنذاك، فالخليفة العباسي عبد الله المأمون بن هارون الرشيد تملّكه هاجس المعرفة منذ طفولته، آمن بأن العقل هو درّة الإنسان، والمعرفة هي أداته الرئيسة، وهذا ما دفعه عندما أصبح خليفة إلى أن يصرف جلّ وقته في بناء وتأسيس مركز إشعاع علمي ومعرفي طال أثره سائر أقطار الوطن العربي والإسلامي وأسماه " بيت الحكمة " وأضاف الخاطر: أن صاحب فكرة (اوبريت بيت الحكمة) هو السيد أحمد بن راشد المسند مدير عام مؤسسة الحي الثقافي بدولة قطر، وأن بروفات العمل الفني أكدت الجاهزية الكاملة لكل فرق العمل من ممثلين ومخرجين ومؤلفين والكوادر التي تقدم الخدمات الفنية والدعم اللوجستي للعمل الفني الضخم وهو ما يجعلنا واثقين من أن الاحتفالية ستكون عند مستوى الحدث كما تم التخطيط لها بما يحقق الذوق العام الرفيع والإبهار العالمي الذي حرصت اللجنة على الظهور به.

وأكد السيد محمد الخاطر رئيس اللجنة الإعلامية للاحتفالية أن جميع اللجان قد انتهت من كامل الأعمال الموكلة لها وكل الاستعدادات من أجل انطلاقة هذه الفعاليات التي تحظى بدعم كامل من سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث رئيس اللجنة العليا المنظمة للاحتفالية، وسعادة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة أمين عام الوزارة نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للاحتفالية، اللذين تابعا شخصياً وعن كثب أعمال اللجان والبروفات النهائية للعمل الفني الكبير " ملحمة اوبريت بيت الحكمة " الذي سيتوج عشية حفل الافتتاح، هذا وقد قامت اللجنة الإعلامية بتجهيز مركزين إعلاميين أحدهما في مقر الوزارة والآخر في مقر إقامة الإعلاميين بفندق دبليو بالعاصمة الدوحة، حيث بدأ المدعوون من خارج دولة قطر بالتوافد على العاصمة القطرية لحضور حفل الافتتاح، كما قامت اللجنة الإعلامية بإصدار مجلة خاصة بالاحتفالية، أطلق عليها " العاصمة 2010 " وسيتم توزيع عددها الأول خلال حفل الافتتاح

http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=502017&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
03-13-2010, 01:34 AM
كيوتل راع رسمي لاحتفالية الدوحة 2010 كعاصمة للثقافة العربية

الشركة تشجع الزوار والمقيمين على المشاركة في الفعاليات

• الشيخ سعود : الاحتفالية تعرض السجل الثقافي والحضاري لقطر أمام العالم

• مبارك بن ناصر : دعم كيوتل يشكل فرقاً جوهرياً في خططنا وطموحاتنا

كتب - طارق خطاب

اعلنت كيوتل انها الراعي الرسمي لاحتفالية الدوحة 2010 كعاصمة للثقافة العربية وستباشر الشركة بحملة وضعت خصيصاً لتشجيع الزوار والمقيمين على المشاركة في عدد كبير من الأنشطة. وستستخدم كيوتل تقنيات جوالة وأخرى رقمية لإشراك الناس في الاحتفالات، وبالشكل الذي يعكس أثر التقنية على الإنتاج الفني والثقافي في العالم العربي.

وقال الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني، المدير التنفيذي للموارد البشرية للمجموعة في كيوتل في مؤتمر صحفي عقد امس "ستسهم احتفالية الدوحة 2010 في جمع جميع أفراد المجتمع في قطر للاحتفال بالثقافة والتقاليد العربية العريقة، وعرض السجل الثقافي والحضاري لقطر أمام العالم. إننا نشعر بفخر كبير لاختيار بلادنا كعاصمة للثقافة العربية هذا العام، ونتطلع لإثراء وإذكاء أحاسيس الفخر بين كل أفراد المجتمع في قطر".

وأضاف: "لقد قامت قطر بخطوات جريئة لبناء بنية ثقافية أساسية في السنوات الأخيرة، ونحن مسرورون بتوفير أقصى ما يمكننا من دعم لهذه المناسبة الكبيرة".

وقال سعادة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة، الأمين العام لوزارة الثقافة والفنون والتراث، ونائب رئيس اللجنة العليا لاحتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010: "نحن سعداء بالعمل مع أحد الرموز الوطنية مثل كيوتل، للترويج لاحتفالية الدوحة 2010 بين الناس في قطر، وعلى المستوى العالمي. إذ ستكون قطر مركزاً ثقافياً عالمياً طوال عام 2010، لذا فدعم الشركة الأولى في الاتصالات، وبفهمها العميق للثقافة والحضارة القطرية سيشكل فرقاً جوهرياً في خططنا وطموحاتنا".

ولتوفير الدعم لاحتفالية الدوحة 2010، وضعت كيوتل أحد أكبر برامج الرعاية التي تطبق إلى الآن في قطر. وبالإضافة إلى الدعم العيني والتقني، لدى كيوتل خيار آخر لإشراك موظفيها في تقديم الدعم اختيارياً للاحتفالية. ويتضمن ذلك الأعمال التوعوية والتثقيفية.

وأكد سعادة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة أن الدور الذي ستقوم به كيوتل كبير خصوصا إذا عرفنا أن فعاليات الدوحة عاصمة للثقافة العربية كثيرة وكيوتل سوف تقوم بتوصيلها إلى كل الناس في كل مكان، فإضافة إلى أوبريت الافتتاح "بيت الحكمة" هناك الكثير والكثير مثل أوبريت "صلاح الدين"، وأوبريت "أبو القاسم الشابي" فضلا عن الأمسيات الشعرية والمسرحيات مثل مسرحية "القرن الأسود" والندوات مثل ندوة (إشكالية التراث الثقافي والهوية) وفعاليات الشباب المنوعة بين القصة والرواية والشعر والمسرح والليالي الطربية والأسابيع الثقافية من سوريا والمغرب ومصر وغيرها من الدول والفنون البصرية وماتضمنه من معارض تشكيلية وفعاليات السينما مثل أفلام عقارب الساعة وعبق الظلال، والدانة، والشراع الحزين، والسيد إبراهيم وأزهار القرآن .. كل هذا نأمل من كيوتل أن تتولى توصيله إلى الناس عبر آلياتها المختلفة ووسائلها المتعددة ونحن على ثقة بأن كيوتل سوف تقوم بالواجب وأكثر في خدمة وطننا العزيز تحت القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ/ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وسمو الشيخ/ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد الأمين.

واضاف : ستقدم تلك الاحتفالات المزيد من العروض، والمعارض، والأفلام خلال شهر يناير، وفبراير ومارس، بالإضافة إلى برنامج أوسع لمواصلة الاحتفالات طوال 2010.

وتعتبر رعاية ودعم كيوتل لاحتفالية الدوحة 2010 جزءاً من استراتيجيتها الموسعة لمسؤوليتها الاجتماعية، والتي تنص على الاستثمار في التعليم والثقافة كمحور من محاور الاستراتيجية.

وجاءت فكرة العاصمة الثقافية من منظمة الأمم المتحدة في عام 1982، مع إطلاق "العقد العالمي للتطور الثقافي". وبدأ برنامج اختيار عاصمة للثقافة في العالم العربي سنة 1996، مع اختيار العاصمة المصرية القاهرة كأول عاصمة للثقافة العربية.

ومن جانبه قال السيد عادل المطوع المدير التنفيذي للاتصال والعلاقات في كيوتل ان رعاية الشركة لاحتفالية الدوحة 2010 كعاصمة للثقافة العربية تنبع من استراتيجية كيوتل يدا بيد والتي تهدف بالاساس الى رعاية الفعاليات المختلفة التي تصب في صالح قطر لافتا الى ان الشركة قامت برعاية العديد من الفعاليات الثقافية داعيا الشركات الاخرى العاملة في الدوحة ان تحذو حذو كيوتل .

وفي رده على اسئلة الصحفيين حول الفعاليات قال مبارك بن ناصر آل خليفة ان حفل الافتتاح سيكون بدعوات خاصة وبقية الفعاليات ستكون متاحة بالمجان للجمهور مشيرا الى ان الفعاليات تتنوع بشكل كبير وتتناسب مع كل من رغبات المواطنين والمقيمين .

واشار الى انه تم التجهيز للفعاليات بشكل جيد والعمل سار على قدم وساق من اجل اظهار صورة قطر في ابهى صورة.

وقال مبارك بن ناصر : نريد من هذه الاحتفالية ابراز الدور الثقافي الذي تقوم به دولة قطر وقد استفدنا من الدول العربية التي سبقتنا ، حيث ركزنا على الجوانب المحلية والعربية كما ان هناك اهتماما بالجوانب العالمية .

واوضح ان دولة قطر تتطلع ان تستمر الانشطة الثقافية طوال العام ولا تقتصر على فترة بعينها مشيرا الى انه بفضل السياسة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى فقد اصبح لدولة قطر مكانة متميزة على الصعيد العالمي في العديد من المجالات .

واشار الى ان معظم الفعاليات سوف يتم انتقالها الى مختلف مناطق الدوحة حتى يستفاد المواطنون والمقيمون من هذه الفعاليات مشيرا الى ان تلفزيون قطر وقناة الجزيرة مباشر سوف يبثان فعاليات الاحتفال على الهواء مباشرة.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=502024&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
03-13-2010, 01:34 AM
الفنان القطري حاضر ومؤثر في "بيت الحكمة"

قبيل ساعات من تتويج الدوحة عاصمة للثقافة العربية

كتب – أشرف مصطفى ومصطفى عبدالمنعم

بين دمشق والدوحة قضى الفنانون القطريون المشاركون في بطولة العرض المسرحي الاستعراضي الكبير "بيت الحكمة" أياما وساعات متواصلة من العمل المستمر بصحبة أشقائهم السوريين الذين يشاركونهم في هذا الأوبريت والذي سيكون بمثابة الافتتاح الرسمي لفعاليات احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة.

وقد أثبت الفنانون القطريون بشهادة مخرج العمل الفنان الكبير السوري جهاد سعد أن الفن القطري لا يزال حاضرا ومؤثراً وأن فناني قطر يمتلكون من الموهبة ما يجعلهم يرتقون إلى مصاف كبار النجوم.

"الراية" اقتربت أكثر من أبطال العرض القطريين وهم راشد الشيب وفهد الباكر وسلمان المري وأحمد الفضالة وابراهيم البشرى.. وكان لنا معهم هذه اللقاءات لنتعرف منهم على تفاصيل تجربتهم في أوبريت "بيت الحكمة" ووقع هذا العمل عليهم ومدى استفادتهم وتأثرهم وتأثيرهم بالفنانين الآخرين المشاركين في العمل.

قلق بالغ قبيل العرض

الفنان راشد الشيب واحد من الفنانين الخمسة القطريين المشاركين في أوبريت بيت الحكمة ذلك العمل المسرحي الاستعراضي الكبير، يتحدث لـ"الراية" عن هذه التجربة التي تعد انطلاقة قوية له في عالم الاحتراف على المستوى العربي فيقول "في البداية تلقيت اتصالاً من الفنان حمد الرميحي يخبرني فيه بترشيحي للعمل في اوبريت "بيت الحكمة" الذي من المقرر أن تكون هي العرض الأساسي لتدشين وافتتاح فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010، وبالطبع سعدت كثيراً لمثل هذا الترشيح حيث إنني أعتبره تكليفاً وليس تشريفاً، فلكل فنان رسالة يجب أن يؤديها تجاه بلده ووطنه، وسعدت أيضاً بالعمل بجوار فنانين كبار من سوريا مثل المخرج جهاد سعد والفنان العالمي غسان مسعود".

ويؤكد الشيب أنه يشعر بالقلق البالغ الذي لن ينتهي بانتهاء العرض بل سيمتد حتى فيما بعد في انتظار معرفة آراء الجمهور والنقاد، وقال "لكن القلق على خشبة المسرح يزول بعد عشردقائق من بداية العمل حيث يستغرق الممثل في الشخصية التي يؤديها، وأنا أتمنى أن يخرج العمل بحجم الجهد المبذول فيه حيث إننا نحرص جميعنا قطريين وسوريين على ألا يكون هناك مجال للخطأ.

وقال اننا نعمل بشكل احترافي ليس فيه مجال للخطأ" وبدأنا التدريب في دمشق حيث سافرنا الى سوريا لمدة 14 يوماً كاملة قضيناها جميعها في تدريبات متصلة مع إخواننا السوريين ومع فرقة إنانا بالإضافة إلى البروفات التي قمنا بها في الدوحة قبل الافتتاح.

وأشاد الفنان راشد الشيب بالعمل إلى جوار مخرج مثل جهاد سعد لأنه يفكر فيما وراء الشخصية، وقال "يكفي أن تعلم أننا أطلنا فترة بقائنا في سوريا ثلاثة أيام فوق برنامجنا المحدد لنؤدي بروفات خاصة للتركيز أعدها لنا المخرج لنستطيع أن نصل إلى قمة التركيز خلال الأداء واستمرت البروفات إلى ساعات، أما الممثل الكبير غسان مسعود فهو يعاملنا كأبنائه ونتعلم وأكد أن هذه التجربة بغض النظر عن حجم الدور ستكون مفيدة وأن الاحتكاك يمثل فائدة كبيرة لكل فنان قطري يشارك في مثل هذه الأعمال المسرحية الاستعراضية، خاصة في مثل هذا اللون من الفن المسرحي، وكذلك في مناسبة مهمة مثل افتتاح الدوحة عاصمة للثقافة العربية.

وحول اختيار بيت الحكمة ليكون العمل الافتتاحي للاحتفالية ومدلوله الخاص قال: "بالطبع إن دولة قطر وقيادتها الحكيمة تحرص فعلياً على أن تكون بيتاً للحكمة، والمتأمل لمشاريع سمو الشيخة موزة يجد أنها تفعل ما كان يفعله هارون الرشيد الذي أطلق أول محاولة لبناء بيت للحكمة يجمع فيه العلوم والعلماء ليصبح منارة للعلم والثقافة، حيث تقوم سموها بجلب العلماء وافتتاح الجامعات في دولة قطر حتى يجد المواطن القطري ضالته العلمية في دولته دون السفر والغربة، وأيضاً جلب الكتب العلمية من كل أنحاء العالم وترجمتها وكذلك فتح مجال التعلم لكل العرب على أرض قطر".

وفي كلمة توجه بها من خلال "الراية" قبيل الافتتاح الرسمي لأوبريت بيت الحكمة قال "أوجه خالص شكري لدولة قطر قيادة وشعباً وأخص بالشكر وزارة الثقافة والفنون والتراث وسعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري، وسعادة الأمين العام مبارك بن ناصر آل خليفة لما يبذلونه من جهد كبير لتكون الدوحة عاصمة الثقافة العربية، وأشكرهم على ترشيحهم لي للمشاركة في هذا العمل الكبير والذي يشرفني ويسعدني العمل به".

قضايا قد نكون نسيناها

وأكد فهد الباكر أنه بالرغم من اللغط الذي حدث قبل اختيار عرض الافتتاح والأصوات التي نادت بأن يكون عملا قطريا 100% إلا أنه كان من المرحبين بأن يكون العرض عربيا (قطري سوري) لان الاحتفالية غايتها هي الاحتفال بالدوحة كعاصمة للثقافة العربية ومن هنا يجب الاطلاع على ثقافة عربية أخرى مؤكداً أن ما أسعده هو المشاركة القطرية، وعبر الباكر عن شكره وامتنانه لوزارة الثقافة لاختيار مجموعة من الشباب القطري الذي سيستفيد بالتأكيد من الاحتكاك بالخبرات الاحترافية الكبيرة المشاركة في هذا العمل.

وأضاف : "كنت آمل أن يكون عدد المشاركين أكبر من ذلك"، و توقع ان يكون للخبرات السورية المشاركة في العمل الفضل في صقل المواهب القطرية وإثراء للأوبريت مما سيجعل الاحتفال جديرا بأن يمثل قطر في افتتاح الاحتفالية، وأوضح أن أوبريت بيت الحكمة يلقي الضوء على قضايا قد نكون نسيناها، وقال ما أعجبني ان نقول في النهاية ان قطر بيت الحكمة وجديرة بان تستلم هذه »الراية« من القدس لتصبح عاصمة للثقافة العربية 2010.

وعما إذا كان له مشاركات أخرى في الاحتفالية أكد أنه سيتواجد من خلال فعاليات أخرى كالمسابقة المسرحية للأندية والمراكز الشبابية التي ستنطلق من 14 إلى 25 فبراير ويشارك فيها بعرض مسعود على الحدود وهو مستوحى من مسرحية المتراشقون للفنان غانم السليطي و مسرحية الفيل يا ملك الزمان للكاتب السوري سعدالله ونوس وهذا العرض يؤكد أن الهم العربي و الثقافة العربية يلتقيان حيث أنني أقدم معالجة تعتمد على عمل سوري وعمل قطري والاثنان يصبان في النهاية لعمل غايته واحدة تهم الإنسان العربي بشكل عام.

وطالب الباكر في النهاية أن لا يتم الحكم على التجربة (فعاليات الاحتفالية) بالفشل أو النجاح مبكراً وتوجه بنداء للأقلام أن تكون رحيمة على هذه التجربة قبل أن تظهر بشكل واضح خلال الأيام والشهور المقبلة.

أدوات تمثيلية جديدة

أما الفنان إبراهيم البشري فأكد أنه كان متخوفا في البداية من المشاركة في العمل لانشغاله في عمله بقناة الجزيرة للأطفال ولكن بعد التفكير وجد أنها فرصة للعودة من جديد إلى عمله الأصلي كممثل في عمل يكون له شرف المشاركة فيه، وتم التنسيق بالفعل ليتم المشاركة في عمل تكون فيه قطر هي بيت الحكمة بتسليط الضوء على الحضارة العربية ودعوتها للنهوض من جديد واللحاق بمن سبقوها، كما أعرب البشري عن إحساسه بالفخر الكبير بالمشاركة في عمل من إخراج جهاد سعد، مؤكداً أن اهتمامه بمجال الإخراج جعله يقف مبهوراً أمام تقنيات الإخراج التي استخدمها جهاد سعد في العمل وقال: "تدربنا كثيراً على يد المخرج الكبير الذي حرص على إخراج طاقاتنا التمثيلية الكامنة واكتشاف مواهب لم تكن مكتشفة بعد، فهو يعلم أن لكل ممثل مميزات ربما تم اكتشاف بعضها ولكنه يدرك أن العديد من المواهب والمميزات يمكن اكتشافها بالتركيز والتعمق في الشخصية، لافتا إلى انه كان لتدريبات جهاد سعد تأثيرها السحري بعودة أدواتي التي فقدتها بسبب بعدي عن المسرح بل وأشعر الآن أن أدواتي التمثيلية قد ازدات على يد الفنان جهاد سعد، وأوضح أن هذا العرض كان بمثابة فرصة بالنسبة له ليتعلم أساليب جديدة في التمثيل لم يكن ليتعلمها لو ظل بعيداً عن شكل العمل الاحترافي.

تسليط الضوء على الساحة الفنية

أما الفنان سلمان المري فقد عبر عن سعادته بالمشاركة مع فنانين سوريين مؤكداً أن الهم العربي واحد متمنياً أن لا تفرق الحدود السياسة بين الفن العربي فلا يكون للفن وطن بعينه بل يصبح عربيا، وعبر سلمان المري عن سعادته بالدوحة، وأكد أن الاحتفالية سيكون لها دور في استقرار الوضع الفني في قطر حيث سيسلَّط الضوء على الساحة الفنية وتوقع أن يزداد الحراك الثقافي في الفترة المقبلة مؤكداً على ان وزارة الثقافة لا تدخر جهداً لرعاية الفن والفنانين ومشيراً إلى أن الاحتفالية ستكون هي الشيء الدال على ذلك، وعن مغزى العمل أكد أن المقصود ببيت الحكمة هي النهضة الموجودة بقطر الآن، يؤدي المري في العمل دور أحد رهبان الروم، الذين فجعوا من اختراع الساعة على يد مسلمين، وحرقوها بحثا عن تدمير الجن الذي يحركها ويعيش فيها.

إثراء الحركة الفنية

كما أكد الفنان أحمد فضالة على استفادته الكبيرة من المشاركة بعمل يلقى مثل هذا الاهتمام الكبير ورأى أن مثل هذه الأعمال هي إثراء الحركة الفنية ودعا فضالة المسؤولين الاهتمام بشكل دائم بالفنانين الشباب والاهتمام بالفرق الأهلية من أجل رفعة الفن القطري وتوجه بالشكر لوزارة الثقافة لإعطاء الفرصة للشباب للمشاركة في مثل هذه الأعمال الكبيرة واكتساب الخبرة من العمل بجانب مثل هؤلاء النجوم ذوي الخبرات ومن الاحتكاك بالفنانين السوريين الذين يحملون خبرات كبيرة في هذا المجال.

وعبر فضالة عن سعادته بتعامل المسرح القطري مع مثل هذه الموضوعات التي تعبر عن تاريخنا العربي وحضارتنا مؤكداً على تفاؤله بأن تصبح قطر قادرة على أن تصبح بيت حكمة العرب في ظل هذا الاهتمام الذي يوليه المسؤولون بالفكر والثقافة حيث إن فكرة العمل تتناول قصة اهتمام هارون الرشيد وابنه المأمون بالعلماء والثقافة وهو ما تمر به قطر في الوقت الحالي.


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=502016&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
03-13-2010, 01:43 AM
" بيت الحكمة " عمل درامي موسيقي استعراضي

بيت الحكمة وصلاح الدين أقوى عروض فنون الأداء في احتفالية الدوحة 2010

• بهاراتي الهندية " فنتازيا " موسيقية تتألف من خليط متنوع من الرقص والموسيقى

متابعة – محمد العدس

مع انطلاق فعاليات احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010 تتوجه اليوم أنظار المثقفين والعواصم العربية والخليجية صوب الدوحة باعتبارها عاصمة الثقافة العربية 2010 ،بعدما استعدت عاصمة دولة قطر الغراء لاحتضان العرس الثقافي الذي سطر في التاريخ العربي، وقد وضح ذلك جليا من خلال فعاليات الربع الاول من الاحتفالية التي أعلن عنها سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث، معربا عن أمنيته بأن تكون الدوحة على مستوى الحدث وتتميز عن غيرها من العواصم العربية التي احتضنتها الاعوام الماضية .

وأكد أن الدوحة ستتميز بالفعل في هذه الاحتفالية التي يلتفت اليها كل أنظار العالم للتعرف على الثقافة العربية والثقافة القطرية بكل ما تحويه من تراث وفنون، رافعا شعار "الثقافة العربية وطنا والدوحة عاصمته»

وقال الوزير ان فعاليات الاحتفالية كلها باختيار قطري وبأيد قطرية وبمشاركة فعالة من المثقفين العرب بالدوحة والذين يعملون معنا ونعتز بهم والذين يساعدون أيضا في تشكيل اللجان العليا للاحتفالية، ووصف الوزير عام 2010 بانه عام الخير على قطر، قائلا إن 2010 سيشهد تنشيطا للمبادرات الخلاقة وتعزيزا للرصيد الثقافي الحضاري للبلاد، مشيرا الى أن احتفالية الدوحة ستشهد أنشطة للثقافة المحلية التي تعد أحد مصادر ثقافتنا العربية اعتراف واضح بالدور الذي تلعبه دولة قطرعلى الصعيد الثقافي في العالمين العربي والإسلامي .. وقد كان للنهضة الثقافية الكبيرة التي تشهدها قطر الأثر الأكبر في ترسيخ هذا المعنى .

كما أن اختيار الدوحة عاصمة الثقافة العربية لعام 2010 يؤكد دورها وجهودها التي تبذلها في شتى المجالات الثقافية لإعلاء شأن الثقافة العربية وتوثيق ارتباطها بالثقافة الانسانية عامة

وفي هذا السياق " الراية " تكشف عن العديد من فعاليات الاحتفالية خلال الربع الاول منها، وضربة البداية مع " فعاليات فنون الاداء " التي سيتم تدشين فعاليتها اليوم ليبدأ الحدث الجلل بمسرحية " أوبريت بيت الحكمة " ليكون افتتاح فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010 .

بيت الحكمة

" بيت الحكمة " عمل درامي موسيقي استعراضي يقدم ملامح من شخصية الخليفة العباسي عبد الله المأمون بن هارون الرشيد، ويبرز اهتمامه بالعلم والعلماء، يشكل العمل اسقاطا على الاوضاع الراهنة في دولة قطر والعالم، فعبد الله المأمون هو الخليفة الذي تملكه هاجس المعرفة منذ طفولته، آمن بان العقل هو درة الانسان، والمعرفة هي أداته الرئيسية، وهذا مادفعه عندما اصبح خليفة الى ان يصرف جل وقته في بناء وتأسيس مركز إشعاع علمي ومعرفي طال أثره اقطار الوطن العربي والاسلامي واسماه " بيت الحكمة " تعرض المسرحية يوم الخميس 28 من الشهر الجاري بقاعة الدفنة بفندق شيراتون الدوحة وتستمر لمدة يومين .

الصباح الجديد

كما سيتم عرض اوبريت أبو القاسم الشابي " الصباح الجديد" ضمن فعاليات فنون الاداء وذلك يوم السبت 20 فبراير، سيناريو محسن بن نفيسه والاخراج حاتم دربال بمشاركة حشد من الفنانين مثل احمد الجلاصي ومروان روبن واحلام بن يوسف ومروان العماري وغيرهم .

الاوبريت غنائي لتكريم ابي القاسم الشابي، يعتمد على صور ومقاطع بصرية من خلال عدة لوحات فنية راقصة ذات دلالات انسانية سامية " طلب الحياة – إسعاد الاخرين – المرأة والحب والجمال " .

بهاراتي الهندية

ويعد عرض فرقة بهاراتي الهندية من العروض العالمية التي تألقت في أكثر من دولة اوروبية وسوف تعرض ضمن الفعاليات يوم الجمعة 26 فبراير، وتستمر لمدة يوم واحد.

العرض عبارة عن " فنتازيا " موسيقية تتألف من خليط متنوع من الرقص والموسيقي والعروض الفلكلورية حيث تمتزج فيه المتعة مع الفائدة والمعرفة بتاريخ وحضارة الهند.

صلاح الدين الايوبي

تعتبر مسرحية " صلاح الدين الايوبي " من العروض المسرحية الموسيقية التعبيرية التي تجمع بين السينما والمسرح، حيث ستعرض يوم الخميس 4 مارس 2010 لمدة يوم واحد.

كما تقدم المسرحية رؤية بصرية جديدة، يبدأ العرض مع تولي صلاح الدين بن يوسف بن ايوب مقاليد السلطة وينتهي بفتح المقدس ودخوله محررا.

كتب السيناريو : ياسر الايوبي والاشعار للشاعر علي الروحي والاخراج جهاد مفلح .

أما الفنانون فهم علي مبرزا محمود من قطر وحسام الشاه وغسان عزب ونزار بلبل وعادل علي ورامز الأسود من سوريا .

كجل الروسية

ستقدم فرقة كجل الروسية للبالية يوم الجمعة 26 مارس ولمدة يومين على مسرح قطر الوطني لوحات ثقافية فنية عالمية متنوعة، منها لوحة " بلا لايكا وكرمون " لوحة " سبرين " لوحة " سيدتي " لوحة " النوارس " لوحة " غجرية " لوحة " رومانس " وذلك في قالب موسيقي عذب وبأزياء واكسسوارات فلكلورية جميلة مناسبة للعرض .

يذكر ان فرقة كجل الروسية قد تأسست في موسكو بمساعدة الهيئة الثقافية في عام 2000 وهي مؤسسة تعليمية مجانية تهدف الى الحفاظ على فن تصميم الفلكلور التقليدي وتطويره اضافة الى الاعداد الاحترافي لراقصي البالية .

القرن الأسود

أما مسرحية القرن الأسود فسوف تعرض يوم الاحد 14 مارس القادم على مسرح قطر الوطني وتستمر لمدة ثلاثة أيام .

المسرحية تستمد اجواءها الفنتازية من الف ليلة وليلة، ونص المسرحية يعتمد المفردة الشعرية المحملة بالرموز ويسقطها على عالمنا، المسرحية من تأليف الكاتب القطري الكبير حمد الرميحي .

كما تشهد فعاليات الربع الاول ايضا من الاحتفالية العديد من الفاعليات التي ستلهب المشاعر والاحاسيس وبخاصة مع الحفلات الموسيقية التي ستمتع القلب وتغذي الفكر، كما ان فعاليات الفنون البصرية تمتع العين والقلب معا حسبما أكد النقاد والفنانون والمهتمون بالشأن القطري في العالم العربي .لتكون البداية مع معرض اللؤلؤ الذي يستضيفه متحف الفن الاسلامي حيث يعرض اكثر من 500 قطعة من أشهر اللأليء في العالم.

معرض اللؤلؤ

ومع اولى الفعاليات سوف يشهد متحف الفن الاسلامي يوم الجمعة 29 يناير الجاري احد اهم معارض اللؤلؤ في المنطقة العربية وذلك ضمن فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة العربية حيث يستمر لمدة 3 اشهر .

يقدم المعرض جولة داخل عالم اللأليء الطبيعية والاصطناعية ويعرض أكثر من 500 قطعة من أشهر اللاليء في العالم، يبلغ وزن أكبر لؤلؤة 6 كلغ .

يحرص المعرض على ان يولي أهمية كبرى للجانب العلمي وذلك من خلال التعريف باللؤلؤ وانواعه فضلا عن تقديم مقترح علمي حول تكون اللؤلؤ الذي يقلب التصورات التي كانت سائدة من قبل .

فن النحت على الرمل

كما يشهد الحي الثقافي يوم 30 يناير الجاري ايضا احتفالية كبرى ضمن مهرجان قطر البحري معرض فن النحت على الرمل حيث يشتمل على فعاليتين الاولى تشتمل على عرض للفن الرملي والمنحوتات، يشارك فيه مشاهير هذا الفن لنحت مختلف المجسمات الفنية، ويتحدث كل فنان عن خبرته في فن التشكيل الرملي وأعماله من النواحي الفنية المتعلقة بالفكرة وطريقة تنفيذها والادوات التي يستخدمها .

اما الفعالية الثانية فهي عبارة عن مسابقة فن النحت على الرمل يشارك فيها الحضور من الجمهور، تستمر الفعاليات لمدة 9 ايام .

معرض فرسان الشعر

سيكون الحي الثقافي – مركز الفنون البصرية – مع موعد مع معرض فرسان الشعر للفنان التشكيلي القطري جاسم زيني وذلك يوم الثلاثاء 2 فبراير 2010 ويستمر لمدة 8 ايام ،جاسم زيني هو فنان تشكيلي قطري معاصر حاز على البكالوريوس من أكاديمية الفنون الجميلة ببغداد عام 1968 م، شارك في العديد من المعارض المحلية والخارجية، ويعد اول رئيس منتخب للجمعية القطرية للفنون التشكيلية عند انشائها عام 1981 م، وحصل على جائزة الدولة التقديرية عام 2006 عن مجال الفنون التشكيلية، يضم المعرض اكثر من سبعين عملا، كل عمل عبارة عن مختارات من قصائد لشعراء خليجيين معروفين يضم المعرض اكثر من سبعين عملا، كل عمل عبارة عن مختارات من قصائد لشعراء خليجيين معروفين.

بيت العمارة التقليدية

كما سيكون سوق واقف مع موعد مع معرض بيت أبي " بيت العمارة التقليدية " وذلك يوم 22 فبراير القادم وتحديدا بمركز واقف للفنون ويستمر المعرض لمدة 3 اسابيع .

بيت أبي معرض اقليمي ينظمه المجلس الثقافي البريطاني، يبرز تأثير الهندسة المعمارية في التراث الثقافي بمنطقة الخليج، ويهدف الى تحفيز النقاش حول الدور الذي تؤديه المباني في ثقافة الأمم .

المعرض يضم صورا فوتوغرافية كبيرة النسق ووسائط بصرية سمعية وافلاما لابراز مدى تأثير بيئة الانشاءات على الاشخاص والمجتمع وشعوب منطقة الخليج .

معرض الخط العربي

كما يستضيف مركز واقف للفنون بسوق واقف يوم الثلاثاء 23 مارس ولمدة شهر معرض بينالي الخط العربي .

المعرض يضم لوحات للخط الكلاسيكي والمعاصر والخط في عالم " الديجيتال " وذلك ضمن ورش عمل مفتوحة لشرائح المجتمع كافة .

كما تقام على هامشه مسابقة تدعو الفنانين لتنفيذ جملة خطية، ونشاهد من خلاله أعمالا لعدد من رواد فنون الخط العربي لعرض تجاربهم الفنية أمام المتذوقين .

مقتنيات خاصة

على الصعيد نفسه وفى اطار مجالات الفنون البصرية سيكون فندق الفورسيزن على موعد لاقامة معرض المقتنيات الخاصة للممثلة الايطالية لولو بريجيدا، المعرض سيبدأ يوم الثلاثاء 9 مارس ويستمر لمدة 8 ايام .

يتضمن المعرض التماثيل التي قامت بنحتها الممثلة الايطالية لولو بريجيدا بالاضافة للصور التي قامت بالتقاطها وعرضت في اشهر المتاحف العالمية .

بدأت بريجيدا مشوراها الفني عام 1946 وجاء نجاحها السينمائي الاول من خلال فيلم " انتبه الى قطاع الطرق " عام 1951، مما جعلها من ابرز الشخصيات في عالم السينما الاوروبية، عملت بريجيدا مندوبة لليونسيف وسفيرة للفاو، وساندت الكثير من الوكالات الانسانية وكرست وقتها في سبيل خدمة القضايا الانسانية وجمع الاموال لصالح الجياع والفقراء .

فعاليات الموسيقى

تتضمن فعاليات الموسيقى في احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية العديد من الاعمال الموسيقية ونبدأها بعرض الاوركسترا السيمفونية السورية للأطفال والتى يستضيفها مسرح قطر الوطني يوم الثلاثاء 9 فبراير 2010 .

عرض للاوركسترا السيمفونية السورية للأطفال أسستها كل من عازفة الكمان الأولى في الفرقة السيمفونية السورية الوطنية والعازفة في الفرقة السيمفونية القطرية الفيلهارمونية ماريا أرناؤوط .

عروض فرقة الطبول اليابانية

يشهد مسرح قطر الوطني يوم السبت 13 فبراير ولمدة 4 ايام متتالية عرض فرقة الطبول اليابانية . وذلك احداثا للتلاقي الفني بين الثقافة العربية والثقافات الأخرى تؤدي فرقة الطبول اليابانية امسيتها بالدوحة وتتكون هذه الفرقة من ثلاثة فنانين بقيادة ربو تارز كانيكو احد ابرز المتخصصين في هذا اللون الفني ومعه عازف على آلة الناي وآخر على آلة الماتوكن وهي آلة يابانية وترية شبيهة بالقيتارة .

أوركسترا الاذاعة البولندية

كما سيشهد مسرح قطر الوطني يوم الثلاثاء 16 مارس عرض الاوركسترا السيمفونية للاذاعة البريطانية البولندية بالتعاون مع وزارة الثقافة البولندية .

تقوم الفرقة بجولة في منطقة الخليج ومن بينها دولة قطر وتتكون من 45 عازفا واثنين من اشهر قائدي الاوركسترا في اوروبا .

سيمفونية عالمية

كما يشهد فندق الريتز كارلتون عرض الاوركسترا السيمفونية للفنان " سالم عبد الكريم " بمشاركة اوركسترا sako السمفونية العالمية وعازفيها الاوروبين .

الموسيقار سالم عبد الكريم مؤلف موسيقي وعازف عود منفرد وقائد أوركسترا، أحيا العديد من الحفلات في مختلف دول العالم وألف الكثير من المقطوعات الموسيقية وآخرها السيمفونية القطرية التي حظيت بشهرة عالمية واسعة .

فعاليات السينما

أما فعاليات السينما فتبدأ بعرض الفيلم الروائي " دانهة " ضمن سلسلة افلام من قطر . الفيلم من انتاج تليفزيون قطر، وتدور احداثه حول المعاناة الانسانية التي تصاحب رحلة الغوص على المستويين الشخصي والسري من خلال شخصية " دانه"

كما سيتم عرض فيلم " الشراع الحزين تعقبه ايضا ندوة، الفيلم يعد اول انتاج سينمائي روائي لوزارة الاعلام القطرية في نهاية السبيعينات من تأليف واخراج محمد نبيه، فيما سيكون للافلام الوثائقية حظ كبير خلال الاحتفالية لتبدأ بفيلم الغوص وفيلم الفنون التشكيلية في قطر وفيلم الصيد في قطر.

فعاليات المهرجانات

تبدأ فعاليات المهرجانات بكرنفال مهرجان قطر البحري والذي سينطلق من دوار فندق الشيرتون الدوحة عبر الكورنيش وصولا الى دوار الديوان الاميري والعودة مرة اخرى الى دوار فندق شيراتون الدوحة.

فعاليات التراث

تبدأ بامسية الفنون البحرية والتى تتضمن مجموعة من أغاني البحر التي كانت تغني قديما منها " العدساني، والدواري، والسيفي، والحدادي، والحساوي" وذلك بالقرية التراثية بكورنيش الدوحة.

فعاليات الطفل

وقد حرص القائمون على الاحتفالية على ان يكون للاطفال النصيب الاوفر من الفعاليات حيث تبدأ الفعاليات بانشطة وفعاليات الدوحة مدينة الفرح للاطفال والتى ستتضمن عروضا مسرحية " مسرح العرائس للصغار وعروض سينمائية للاطفال وعلوم الفضاء ورشات تعلم الاشغال والحرف اليدوية.

فعاليات الندوات والمحاضرات

وتبدأ بالندوة الكبرى " اشكالية التراث الثقافي العربي بين حدود الهوية وافاق العالمية وذلك يوم الاربعاء والخميس 17 و18 فبراير . ثم تبدأ بعد ذلك فعاليات الصالون ا لثقافي بحلقة نقاشية حول " الثقافة في الخليج العربي الواقع والمأمول وذلك بحديقة البدع يوم الاربعاء 3 فبراير القادم، ثم حلقة نقاشية حول " قراءات نقدية لبعض الاعمال الابداعية القطرية " وسوف تتركز حول القصة والرواية والشعر الفصيح .


http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19 (http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=502025&version=1&template_id=20&parent_id=19)

مريم الأشقر
03-13-2010, 01:52 AM
الدوحة تستعيد إشراق الثقافة العربية الإسلامية

الخاطر: أوبريت «بيت الحكمة» تعزز قيم العلم والإبداع والانفتاح على الثقافات الأخرى

الدوحة - العرب

تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وبتشريف الحفل بحضور سموه تدشن دولة قطر احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010 اليوم الخميس بإقامة حفل الافتتاح الكبير (أوبريت بيت الحكمة) في قاعة الدفنة بفندق شيراتون الدوحة الساعة السادسة مساءً، وقد تمت دعوة 1200 شخصية سياسية وثقافية وأدبية وإعلامية من قطر والوطن العربي للمشاركة في هذه الاحتفالية الكبرى، إضافة إلى تواجد أكثر من 50 وسيلة إعلامية عربية وعالمية تنقل حدث حفل افتتاح احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010.

وفي هذا الإطار تسعى دولة قطر من خلال احتضانها لهذه التظاهرة الفكرية الإبداعية لأن تكون الدوحة عاصمة أبدية للثقافة تجسيداً لرؤية حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى الذي أرسى دعائم العلم والثقافة والأدب من خلال الاهتمام بالعلم والعلماء والمدارس والجامعات والمتاحف ودور الكتب، مما جعل قطر منارة علمية ومركزاً إشعاعياً جسدته الاحتفالية في الشعار الذي اتخذته لها (الثقافة العربية وطناً..
والدوحة عاصمةً) والذي يجعل من دولة قطر «بيت الحكمة» الجديد وحاضنة للإشعاع الفكري في قلب الأمة العربية والإسلامية.

وقال السيد الخاطر إن (أوبريت بيت الحكمة) هو عمل استعراضي درامي موسيقي يبرز ما تزخر به ثقافتنا العربية من تراث وحضارة ويعزز قيم العلم والإبداع والانفتاح على الثقافات الأخرى، حيث يقدّم العمل ملامح من شخصية الخليفة العباسي عبدالله المأمون بن هارون الرشيد ويبرز مدى اهتمامه بالعلم والعلماء، وإلى أي مدى وصلت إليه الثقافة العربية في تلك الحقبة الزاخرة بالعلماء والأدباء والمثقفين، بينما كان العالم بعيداً كل البعد عن الحضارة والعلم الذي كانت تعيشه الأمة العربية والإسلامية آنذاك، فالخليفة العباسي عبدالله المأمون بن هارون الرشيد تملّكه هاجس المعرفة منذ طفولته، آمن بأن العقل هو درّة الإنسان، والمعرفة هي أداته الرئيسة، وهذا ما دفعه عندما أصبح خليفة إلى أن يصرف جلّ وقته في بناء وتأسيس مركز إشعاع علمي ومعرفي طال أثره سائر أقطار الوطن العربي والإسلامي وأسماه «بيت الحكمة».

وأضاف الخاطر: أن صاحب فكرة (أوبريت بيت الحكمة) هو السيد أحمد بن راشد المسند مدير عام مؤسسة الحي الثقافي بدولة قطر، وأن بروفات العمل الفني أكدت الجاهزية الكاملة لكل فرق العمل من ممثلين ومخرجين ومؤلفين والكوادر التي تقدم الخدمات الفنية والدعم اللوجستي للعمل الفني الضخم وهو ما يجعلنا واثقين من أن الاحتفالية ستكون عند مستوى الحدث كما تم التخطيط لها بما يحقق الذوق العام الرفيع والإبهار العالمي الذي حرصت اللجنة على الظهور به.

وأكد السيد محمد الخاطر رئيس اللجنة الإعلامية للاحتفالية أن جميع اللجان قد انتهت من كامل الأعمال الموكلة لها وكافة الاستعدادات من أجل انطلاقة هذه الفعاليات التي تحظى بدعم كامل من سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث رئيس اللجنة العليا المنظمة للاحتفالية، وسعادة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة أمين عام الوزارة نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للاحتفالية، اللذين تابعا شخصياً وعن كثب أعمال اللجان والبروفات النهائية للعمل الفني الكبير «ملحمة أوبريت بيت الحكمة» الذي سيتوج عشية حفل الافتتاح، هذا وقد قامت اللجنة الإعلامية بتجهيز مركزين إعلاميين أحدهم في مقر الوزارة والآخر في مقر إقامة الإعلاميين بفندق دبليو بالعاصمة الدوحة، حيث بدأ المدعوون من خارج دولة قطر بالتوافد على العاصمة القطرية لحضور حفل الافتتاح، كما قامت اللجنة الإعلامية بإصدار مجلة خاصة بالاحتفالية، أطلق عليها «العاصمة 2010» وسيتم توزيع عددها الأول خلال حفل الافتتاح.

وأضاف الخاطر: أن اللجنة المنظمة العليا التي اعتمدت برنامج الاحتفالية لمدة عام كامل قامت بتقسيم الفعاليات على أربعة أجزاء من السنة، وسوف ينطلق برنامج ربعها الأول بعد الافتتاح مباشرة بدءاً بأبرزها وهو حفل افتتاح معرض اللؤلؤ الذي سيقام في متحف الفن الإسلامي يوم الجمعة 29/1/2010 والذي سيضم مجموعة من اللآلئ النادرة في العالم، منها لؤلؤة تزن 6 كغ، وسيستمر هذا المعرض حتى نهاية أبريل، ثم ستنطلق فعاليات الأسبوع الثقافي السوري يوم الأحد 31/1/2010 الذي سيشمل 19 فعالية متنوعة منها فعاليات ثقافية وأدبية وفنية من مسرح وسينما وشعر ونقد أدبي وعروض للأزياء.

وقال الخاطر إن فعاليات محلية وعربية وعالمية كثيرة ومتنوعة ومتميزة سوف تقدم ضمن فعاليات الربع الأول من الاحتفالية منها: أسبوع ثقافي مخصص لكل دولة من الدول في كل شهر، وأيام للعروض الثقافية والأدبية للدول المختلفة، و25 فعالية شبابية، وأخرى للفنون البصرية وفنون الأداء، وستكون هناك ثلاث أمسيات شعرية في كل شهر أولها ستكون ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي السوري للشاعرين السوريين عمر الفرا، وحسن بعيتي الحائز على لقب أمير الشعراء، وهناك ندوات ومحاضرات وحلقات نقاشية، وأمسيات للفنون التراثية، وعروض لسلسلة أفلام من قطر وهي أول أفلام سينمائية أنتجها تلفزيون قطر في بداية السبعينيات ميلادية، وسلسة أفلام السينما وحوار الحضارات، وسلسلة أفلام سينمائية من أفلام الإنتاج المشترك تعقب كل منهم ندوة نقاشية، فضلاً عن غيرها من الفعاليات التي وضعت وفق جدول زمني مدروس وفي أماكن اختيرت بعناية لتتناسب واحتضان مثل هذه الفعاليات.

ولا شك أن الدوحة أخذت على عاتقها كعاصمة للثقافة العربية أن يحقق احتضانها تميزا عن بقية الاحتفالات التي أقيمت سابقاً في المدن العربية الأخرى من خلال اهتمامها بالإضافة إلى ما سبق أيضا بجميع المجلات الثقافية والأدبية والفنية التي تعد إضافة ثقافية كماً ونوعاً للعاصمة، هذا ومن منطلق إيمانها بالتلاحم الفكري ودوره في الريادة التنويرية في المجتمعات قاطبة، تفردت الدوحة العاصمة لـ 2010 بالاحتفاء بالحضارات الأخرى العالمية التي تأثرت بالحضارة العربية وأثرت فيها مثل الثقافة الهندية والفارسية والرومانية والتركية، فضلا عن غيرها من ثقافات الدول الأخرى المعاصرة مثل فرنسا وفنزويلا والبرازيل التي حرصت دولة قطر على فتح آفاق إيصال ثقافتها وفنونها للعالم من أرض الدوحة إيمانا بالاهتمام القطري بالتلاحم الفكري وتحالف الحضارات الذي يجعل من قطر عاصمة أبدية للثقافة.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=773&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=116140&issueNo=773&secId=18)

مريم الأشقر
03-13-2010, 01:53 AM
أعدت حملة ترويجية مكثفة لتشجيع الجمهور للمشاركة فى الفعاليات ..كيوتل الراعي الرسمي لاحتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010

سعود بن ناصر: كيوتل ملتزمة بدعم التعليم والثقافة ضمن مسئوليتها الاجتماعية

مبارك آل خليفة: نسعى لتكون قطر عاصمة دائمة للثقافة العربية

جميع الفعاليات مجانية ومتاحة للجمهور وأنشطة ثقافية بالشمال والوكرة ودخان

المطوع: ندعو مختلف الشركات لدعم الدوحة 2010 أسوة بكيوتل

التخطيط لإقامة مجموعة ضخمة من المناسبات في يناير وفبراير ومارس 2010

علاء فتحى

أعلنت اتصالات قطر، كيوتل، عن رعايتها الرسمية لفعاليات احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 واعدت الشركة حملة ترويجية وضعت خصيصاً لتشجيع المواطنين والمقيمين والزوار على المشاركة في مختلف الانشطة والفعاليات التى ستقام خلال احتفالية الدوحة 2010 وستستخدم كيوتل تقنيات جوالة وأخرى رقمية لإشراك الجمهور في الاحتفالات، وبالشكل الذي يعكس أثر التقنية على الإنتاج الفني والثقافي في العالم العربي.

قال الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني، المدير التنفيذي للموارد البشرية في كيوتل: "ستسهم احتفالية الدوحة 2010 في جمع جميع أفراد المجتمع في قطر للاحتفال بالثقافة والتقاليد العربية العريقة، وعرض السجل الثقافي والحضاري لقطر أمام العالم، إننا نشعر بفخر كبير لاختيار بلادنا كعاصمة للثقافة العربية هذا العام، ونتطلع لإثراء وإذكاء أحاسيس الفخر بين كل أفراد المجتمع في قطر".

وأضاف، فى كلمته خلال مؤتمر صحفى عقد ظهر أمس وحضره سعادة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة، الأمين العام لوزارة الثقافة والفنون والتراث، ونائب رئيس اللجنة العليا لاحتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010 والسيد عادل المطوع المدير التنفيذى للاتصال والعلاقات بكيوتل، ان دولة قطر ستشهد أكبر حدث ثقافي في تاريخها خلال عام 2010، إثر اختيار عاصمتها الدوحة رسمياً كعاصمة للثقافة العربية. وقد جرى الإعداد لمهرجان ضخم للفنون والأنشطة الثقافية ستتواصل أحداثه على مدى الأشهر المقبلة، احتفالاً ولمدة عام كامل بنيل الدوحة شرف تمثيل الثقافة العربية.

مؤكدا أن رعاية ودعم كيوتل لاحتفالية الدوحة 2010 جزء من إستراتيجيتها الموسعة لمسئوليتها الاجتماعية، والتي تنص على الاستثمار في التعليم والثقافة كمحور من محاور تلك الإستراتيجية. وتأتى ضمن حملتها من أجل قطر التي تهدف لدعم مختلف الانشطة الهادفة بالمجتمع القطرى.

ولتوفير الدعم لاحتفالية الدوحة 2010، وضعت كيوتل أحد أكبر برامج الرعاية التي تطبق إلى الآن في قطر. بالإضافة إلى الدعم العيني والتقني، لدى كيوتل خيار آخر لإشراك موظفيها في تقديم الدعم اختيارياً للاحتفالية. ويتضمن ذلك الأعمال التوعوية والتثقيفية.

من أجل قطر

ومن جانبه أوضح السيد عادل المطوع المدير التنفيذى للاتصال والعلاقات بكيوتل ان رعاية كيوتل لفعاليات الدوحة 2010 والتى تستمر على مدار عام تأتي فى اطار التزام الشركة بدعم المجتمع وتماشيا مع مبادرة "من اجل قطر يدا بيد" والتى تهدف لدعم وخدمة المجتمع القطرى مشيرا إلى أن كيوتل قامت بدعم العديد من الفعاليات والانشطة الثقافية مثل رعايتها لمتحف الفن الاسلامى ومشاركتها فى العديد من الفعاليات الثقافية المهمة.

ووجه المطوع الدعوة لمختلف الشركات والمؤسسات الوطنية لدعم احتفالية الدوحة 2010 أسوة بكيوتل وذلك حتى تخرج الفعاليات الثقافية بالمستوى اللائق بدولة قطر والتى تحتل حاليا مكانة دولية مرموقة على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والرياضية والتعليمية وايضا الثقافية.

وأضاف: "لقد قامت قطر بخطوات جريئة لبناء بنية ثقافية أساسية في السنوات الأخيرة، ونحن مسرورون بتوفير أقصى ما يمكننا من دعم لهذه المناسبة الكبيرة".

وتسعى كيوتل لتكون من افضل 20 شركة اتصال فى العالم بحلول عام 2020.

دعم متميز

وقال سعادة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة، الأمين العام لوزارة الثقافة والفنون والتراث، نائب رئيس اللجنة العليا لاحتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010: "نحن سعداء بالعمل مع أحد الرموز الوطنية مثل كيوتل، للترويج لاحتفالية الدوحة 2010 بين الناس في قطر، وعلى المستوى العالمي. إذ ستكون قطر مركزاً ثقافياً عالمياً طوال عام 2010، لذا فدعم الشركة الأولى في الاتصالات فى قطر وبفهمها العميق للثقافة والحضارة القطرية سيشكل فرقاً جوهرياً في خططنا وطموحاتنا".

وأكد سعادة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة أن الدور الذي ستقوم به كيوتل كبير خصوصا إذا عرفنا أن فعاليات الدوحة عاصمة للثقافة العربية كثيرة وكيوتل سوف تقوم بتوصيلها إلى كل الناس في كل مكان، فإضافة إلى أوبريت الافتتاح "بيت الحكمة" هناك الكثير والكثير مثل أوبريت "صلاح الدين"، وأوبريت "أبو القاسم الشابي" فضلا عن الأمسيات الشعرية والمسرحيات مثل مسرحية "القرن الأسود" والندوات مثل ندوة (إشكالية التراث الثقافي والهوية) وفعاليات الشباب المنوعة بين القصة والرواية والشعر والمسرح والليالي الطربية والأسابيع الثقافية من سوريا والمغرب ومصر وغيرها من الدول والفنون البصرية وما تتضمنه من معارض تشكيلية وفعاليات السينما مثل أفلام عقارب الساعة وعبق الظلال، والدانة، والشراع الحزين، والسيد إبراهيم وأزهار القرآن.. كل هذا نأمل من كيوتل أن تتولى توصيله إلى الناس عبر آلياتها المختلفة ووسائلها المتعددة ونحن على ثقة بأن كيوتل سوف تقوم بالواجب وأكثر في خدمة وطننا العزيز تحت القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد الأمين.

فعاليات مجانية

واشار آل خليفة إلى أن جميع الفعاليات الثقافية خلال احتفالية الدوحة 2010 ستكون مجانية وبدون رسوم ومتاحة لمختلف فئات الجمهور كما ستقام العديد من الفعاليات الثقافية فى مدن خارج الدوحة كالشمال والوكرة ودخان بهدف تعميم الانشطة الفنية والثقافية على مختلف ارجاء البلاد موضحا أن اللجنة المنظمة للاحتفالية قررت ان تقام معظم الفعاليات الثقافية فى القرية التراثية على كورنيش الدوحة لاتاحة الفرصة لأكبر عدد من الجمهور لمشاهدتها.

واكد آل خليفة أن هناك توجها لإن تصبح دولة قطر عاصمة دائمة للثقافة العربية وليس لعام واحد فقط.

وردا على سؤال حول تخصيص قناة تليفزيونية لبث فعاليات الدوحة 2010 قال آل خليفة سيقوم كل من تليفزيون قطر وقناة الجزيرة مباشر بمتابعة جميع فعاليات الاحتفالية إضافة إلى دعوة العديد من القنوات التليفزيونية العربية والعالمية لمتابعة وتغطية مختلف الانشطة نظرا لان الاحتفالية عربية وعالمية،

كما تم تدشين موقع الكترونى لاحتفالية الدوحة 2010 باللغتين العربية والانجليزية يتضمن جميع المعلومات عن الفعاليات ومواعيدها واماكن اقامتها حيث تم مؤخرا الاعلان عن برنامج الاحتفالية خلال الربع الاول من العام الجارى والتى تبدأ اليوم الخميس 28 الجاري وتستمر حتى 31 مارس المقبل مؤكدا استعداد اللجنة المنظمة لتلقى اى اقتراحات او استفسارات او شكاوى من اجل الاستفادة منها خلال احتفالات العام.

وستقدم تلك الاحتفالات المزيد من العروض، والمعارض، والأفلام خلال شهر يناير، وفبراير ومارس، بالإضافة إلى برنامج أوسع لمواصلة الاحتفالات طوال 2010.

وجاءت فكرة العاصمة الثقافية من منظمة الأمم المتحدة في عام 1982، مع إطلاق "العقد العالمي للتطور الثقافي". وبدأ برنامج اختيار عاصمة للثقافة في العالم العربي سنة 1996، مع اختيار العاصمة المصرية القاهرة كأول عاصمة للثقافة العربية.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=179346 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=179346)

مريم الأشقر
03-13-2010, 01:53 AM
الإذاعة استعدت ببرامج ثقافية وكريستو للإخراج التلفزيوني...نقل مباشر لافتتاح الدوحة عاصمة للثقافة العربية بإذاعة وتلفزيون قطر

الإذاعة استعدت بجرعات ثقافية عالية والتلفزيون يدرس إضافة برامج جديدة

نقل مباشر لافتتاح الدوحة عاصمة للثقافة العربية بإذاعة وتلفزيون قطر

محمود سليمان

تستعد إذاعة قطر لنقل فعاليات افتتاح الدوحة عاصمة للثقافة العربية التي ستبدأ في السادسة من مساء اليوم بفندق شيراتون الدوحة، حيث سيتم انتقال وحدة النقل الخارجي إلى الشيراتون ليتم نقل الافتتاح على الهواء مباشرة يقدمه الزميلان محمد الجوهري وحازم طه، للتناوب على نقل فعاليات الافتتاح ومن بينها العرض الأول لاوبريت بيت الحكمة في إطار التعاون بين وزارتي الثقافة القطرية والسورية هذا فضلا عن استعدادات الاذاعة لنقل فعاليات برنامج الدوحة عاصمة للثقافة العربية على مدار العام من خلال برامج الاذاعة، التي تمت إضافتها ضمن المخطط البرامجي الحالي للاذاعة حيث تم تخصيص برنامج الدوحة عاصمة الثقافة العربية وهو برنامج ثقافي يلقي الضوء على الفعاليات التي تقيمها وزارة الثقافة ضمن الاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية وبدأ البرنامج مع دورة يناير الحالية ويقدمه الزميل حازم طه وكان برنامج عاصمة الثقافة العربية قد قدم في حلقاته الماضية مجموعة الاستعدادات التي تم اتخاذها لمجموعة الفعاليات التي تم الإعلان عنها مؤخرا، التي تمثل فعاليات الربع الأول، إلى جانب برنامج عيون على الثقافة الذي بدأ مع بداية الدورة الماضية وتطرق لجوانب كثيرة عن الثقافة من أهمها تجارب البلاد العربية التي كانت من قبل عواصم للثقافة، واستعرض البرنامج في حلقاته تجارب هذه العواصم، كما أبرز جوانب عديدة من ملامح الثقافة بهذه البلاد، بينما مارس برنامج المقهى الثقافي دوره في الغوص في الثقافة العربية والقطرية كما هو المعتاد، ويخصص برنامج مساء الدوحة أيضا فقرة مطولة لتسليط الضوء على الحدث باعتباره الأبرز على الساحة العربية في الوقت الحالي وعلمت "الشرق" أن هناك مجموعة من الاقتراحات تدرسها الاذاعة حاليا لتتم إضافتها في دورة ابريل المقبلة من بينها مجموعة من البرامج ذات الجرعة الثقافية العالية التي ستتخذ من الدوحة عاصمة للثقافة العربية موضوعا لها، كما أن من شأنها أن تثرى المشهد الاعلامي بالتعرف على تجربة الآخر وثقافته التي ستكون حاضرة هذا العام من خلال الأسابيع الثقافية التي ستقام لمجموعة من الدول العربية الاسلامية والصديقة أيضا.

ومن جانبه أعلن تلفزيون قطر عن نقل مباشر لفعاليات حفل افتتاح الدوحة عاصمة للثقافة العربية، حيث سيتم نقل وقائع الافتتاح واوبريت بيت الحكمة، كما صرح بذلك السيد محمد عبد الرحمن الكواري مدير التلفزيون وقال إن المخرج اللبناني باسم كريستو هو الذي سيقوم بالإخراج التلفزيوني لتلفزيون قطر أثناء نقل الاوبريت وذلك بالاتفاق مع وزارة الثقافة والفنون والتراث، وأشار الكواري إلى أن تلفزيون قطر يسعى الآن إلى المساهمة الفاعلة في تغطية فعاليات الدوحة عاصمة للثقافة العربية، لاسيما تلك التي تتسم بأنها ذات طبيعة تلفزيونية ومشاهدة وقال إن البرامج المباشرة والحيوية في التلفزيون سترصد دائما هذه الفعاليات من خلال برنامجي الدوحة والدار وهما من أهم البرامج على تلفزيون قطر وبهم فقرات للتقارير والمراسلات الخارجية التي ستتم من خلالها تغطية هذه الفعاليات بشكل مستمر ومن جانبه قال السيد خالد النعمة مراقب البرامج بالتلفزيون إن الإعلان عن فعاليات الدوحة عاصمة للثقافة العربية جاء متأخرا ولذا لم نتمكن من تخصيص برامج معينة لتغطية هذه الفعاليات التي ستتم تغطيتها من خلال برنامجي الدار وصباح الدوحة وقال إننا ندرس الآن امكانية إضافة برامج أخرى في الدورة البرامجية الجديدة لكن ذلك سيكون مرهونا بطبيعة الفعاليات، أما إذاعة صوت الخليج فتعكف هي الأخرى الآن على دراسة انسب الطرق لتكون فعاليات الاحتفالية جزءا من مادتها الاعلامية، حيث قال السيد عبد السلام جاد الله رئيس قسم البرامج بالوكالة إن صوت الخليج تدرس إضافة برنامج شهري يرصد اهم هذه الفعاليات.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=179305 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=179305)

مريم الأشقر
03-13-2010, 01:54 AM
وزير الثقافة يعد باستمرارها لما بعد الاحتفالية..صدور العدد الأول من مجلة "العاصمة"

صدر العدد الأول من مجلة "العاصمة"، التي ستوالي صدورها بصورة دورية شهرية طوال العام احتفاء بالدوحة عاصمة للثقافة العربية للعام 2010 تحت إشراف سعادة الدكتور حمد عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث، رئيس اللجنة العليا للاحتفالية ونائبه سعادة مبارك بن ناصر آل خليفة، وتضمن العدد مجموعة من التغطيات والحوارات والأخبار المتعلقة باستعدادات الدوحة للحدث الثقافي الكبير.

ومن المأمول أن تستمر المجلة في الصدور بعد نهاية العام أيضاً، حيث أعلن سعادة وزير الثقافة أن المجلة ستستمر بعد الاحتفالية وذلك بمقاله الاستهلالي بالمجلة، الذي أكد فيه أن إطلاق اسم "العاصمة" على المجلة جاء تيمناً بالمناسبة العزيزة، مشيراً إلى أنها خطوة أولى نحو تخليد هذه الاحتفالية والإبقاء على الدوحة عاصمة للثقافة العربية على الدوام ليظل اسمها يذكر الأجيال القادمة بالمناسبة، مناسبة عيد الثقافة الحقيقي.

وتحت عنوان "الكلمة الأولى" كتب الدكتور مرزوق بشير مشرف عام التحرير مقالاً حمل عنوان "الدوحة تتزين بعقد الثقافة العربية" أوضح فيه أن الدوحة هي العاصمة العاشرة في ترتيب العواصم الثقافية العربية منذ بدء الاحتفالية التي أقرتها منظمة اليونسكو، مؤكداً أن الدوحة حباها الله بقيادة حكيمة وواعية حددت مسارها نحو المستقبل زادها تراثها العربي والإسلامي العريق.

ومن أهم الموضوعات الواردة بالمجلة تقديم فكرة الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010، ونقل للمؤتمر الصحفي لوزير الثقافة، الذي أعلن فيه جدول فعاليات الاحتفالية وحوار مع الفنان علي حسن مصمم شعار الدوحة عاصمة للثقافة العربية ومتابعة لبروفات أوبريت الافتتاح "بيت الحكمة" وحوار مع السيد أحمد عاشير رئيس مكتب شؤون الاحتفالية، وملف عن السينما المشاركة في الاحتفالية وآراء بعض الإعلاميين العرب وحوار مع السيد خالد الملا مدير إدارة الأنشطة والفعاليات الشبابية وغيرها من المواد القيمة.

وتوالت أبواب المجلة ومحتوياتها القيمة في 96 صفحة من القطع الكبير وورق مصقول فضلاً عن الإخراج الفني الأنيق والمتميز.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=179304 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=179304)

مريم الأشقر
03-13-2010, 01:54 AM
في أكبر عرس ثقافي.. في قاعة الدفنة اليوم...أوبريت "بيت الحكمة " رسالة من قطر إلى العالم

غسان مسعود: الأوبريت سيقدم بهوية عربية خالصة

ميسون أبو أسعد: أنا محظوظة للمشاركة في هذا العمل الدرامي الكبير

جلال الشموط:مشاركة عربية متعددة في افتتاح أكبر احتفالية ثقافية

كمال عمران

قبل ساعات قليلة من إعلان افتتاح الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010، كان اللقاء مع نخبة من الفنانين المشاركين في هذا العرض الدرامي الكبير "بيت الحكمة" الذي جاء ليبلغ رسالة من قطر الى الأمة العربية والاسلامية بل ويحثها الى الحكمة والتوحد والاهتمام بالعلم والعلماء، كما كان الحال في عهد الخلافة الاسلامية.

الاوبريت الكبير ملحمة تم الاعداد له منذ شهور، وعلى كافة المستويات التقنية والفنية بجانب تصميم الرقصات التعبيرية والبروفات التى استغرقت فترات طويلة حتى حان موعد اللقاء.

"الشرق" تلقي الضوء اليوم على ما وراء الكواليس ليس فقط بل وآراء نخبة الفنانين الذين يدلون برأيهم في مغزى مشاركتهم فى هذا العمل الدرامي الكبير.

بداية قال جهاد المفلح إن اختيار نص بيت الحكمة للكاتب السورى ياسر الأيوبى له دلالة واضحة على الرغبة فى أن تكون الدوحة خلال عام 2010 عاصمة للثقافة العربية وتكون أيضا بيتا للحكمة ومنارة للثقافة العربية. وأضاف المفلح أن جميع التجهيزات والمعدات المستخدمة فى عرض "بيت الحكمة" تم شحنها من سوريا ليس لأن هناك نقصا فى التجهيزات والاستعدادات بالدوحة وإنما لأن العاملين فى "إنانا " اعتادوا العمل على الأجهزة والمعدات الخاصة بهم، وأشار إلى أنه تم شحن أكثر من 100 طن ما بين ألواح خشبية ومعدنية ومعدات وأجهزة كهربائية واضاءة. كما سيشارك حتى فى العرض حوالى 300 شخص ما بين ممثلين وممثلات وراقصين وفنيين وديكورات واضاءة، من بينهم 110 فنانين قطريين وسوريين، وراقص وراقصة منهم 16 ممثل وممثلة وهناك مشاركون من مختلف الدول العربية يشاركون في بيت الحكمة الذي سيكون بمثابة ملحمة فنية عربية.

عنوان ثقافي

اما الفنان الكبير غسان مسعود فقال ستكون الدوحة عاصمة ثقافية للعرب لعام 2010، لذا أقل ما يمكن أن يخدم به هذا العنوان الثقافي، هو أن نشارك كعرب سواء أكنا من الخليج أم من سورية، وأن نقدم هذا الافتتاح بهوية عربية خالصة. أما عن مشاركته فأضاف: أجسد شخصية هارون الرشيد، التي نركز من خلالها على الجانب المعرفي في العصر العباسي، ففي عصر هارون الرشيد شهدت الأمة العربية والإسلامية نهضة كبيرة على المستوى الثقافي والمعرفي والترجمة، وصناعة الساعة والخرائط وعلم الفلك، وبالنتيجة هو عصر مدني بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى، وقد جاء بعده ولده المأمون لكي يكرس هذه المسألة، لذا من المهم أن نلقي الضوء على هذه المرحلة من تاريخ العرب وخاصة بهذه المناسبة الثقافية.

اما الفنانة السورية ميسون ابو اسعد أعتبر نفسي محظوظة للمشاركة فى هذا العمل الدرامي الكبير الذي نشارك به جميعا فى احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية.

وأذكر اننى أول مرة وقفت فيها أمام الكاميرا كانت في عمل "سحر الشرق" في شخصية (بدور) وقد كنت وقتها طالبة في المعهد العالي للفنون المسرحية، وكان عمل الطالب في التلفزيون آنذاك ممنوعاً ويواجه بصرامة، والآن اقف امام عمالقة الفن المسرحي والتليفزيوني لاقدم معهم هذا العمل الدرامي الكبير فى قيمته واهدافه، و"بيت الحكمة" عرض مسرحي واستعراضي راقص في الوقت نفسه رصدت له خيرة الإمكانات البشرية من سورية.

ويشارك فيه نجوم كبار منهم مثل غسان مسعود، عبد المنعم عمايري، زياد سعد، جلال شموط، إياد أبو الشامات، أدهم مرشد، حسام الشاه، بسام داوود، نوار بلبل ورامز الأسود، وتقوم بتجسيد الحضور الراقص فرقة إنانا بكافة عناصرها حيث ستطل الفرقة بحلة جديدة ومختلفة، ثم إن ديكور العرض أيضا مميز جداً، وكل هذه العناصر والطاقات بإشراف الأستاذ جهاد سعد المسرحي المخضرم، والذي يعمل على مزج الرقص بالمسرح وتوحيد عمل الممثل والراقص في بوتقة واحدة أتوقع للعرض نجاحاً كبيراً بمستوى أهمية الحدث وأن يكون تمثيلاً يليق بسورية على أرض الشقيقة قطر.

وقالت يوجد تاريخ مشترك في تعاملي مع الفنان جهاد سعد، خاصة أنني تعاونت معه في أكثر من ثلاثة عروض مسرحية، لذا توجد لغة مسرحية مشتركة، كما يشارك معنا في هذا العمل طلاب من المعهد العالي للفنون المسرحية، وبذلك يكون الأستاذ جهاد أستاذنا على اختلاف أجيالنا وتضيف اننى أجسد شخصية الفتاة التي يتزوجها المأمون، هي امرأة داعمة له وخاصة عندما يتسلم سدة الحكم. درامياً لا يوجد شيء استثنائي بعلاقتها مع المأمون لوجود الاستقرار، ولكن الممتع في هذه التجربة هو الدخول إلى عالم فرقة إنانا الراقص والذي يشكل مع التمثيل والغناء المباشر والمسجل، مقومات تهيئ لعرض عربي ضخم وكبير".

اما الممثل جلال شموط فيقول بداية ألعب دور القائد العسكري ابن الفضل، ضمن توليفة هذا العمل، ونحن الآن في المراحل النهائية من البروفات، حيث نعمل بشكل مكثف للوصول إلى الصيغة النهائية المستمدة من نص الكاتب ياسر الأيوبي. بالعموم نحن نعمل ضمن تركيبة عربية من خلال مشاركتنا كممثلين سوريين وقطريين إضافة لفرقة إنانا السورية، وبهذه التركيبة العربية نساهم في فتح الأفق بشكل أوسع وأرحب باتجاه تعدد المشاركة العربية في افتتاح احتفالية ثقافية عربية كهذه الاحتفالية.

وقال الفنان المتألق عبد المنعم عمايري:‏ في التمثيل: ليس المهم أن تمثل.. المهم أن تعرف كيف تمثل... وليس المهم أن ترقص.. المهم أن تعرف كيف ترقص... ليس المهم أن تعيش... كل الناس يعيشون، المهم أن تعرف أنت كيف تعيش.. هذه المسألة التي أؤمن بها... أؤمن بالصدق... وبمنهج الطبيعة البشرية... الحياة... الحساسية... مركز العاطفة... الأحاسيس والمشاعر... أهم وسيلة تعبير هي العين...أنا أمثل بعيوني... وهذا مايميز الفنان السوري الصدق... والإيمان بالصدق.‏

يذكر أن بطاقة العمل الفني تتكون من: إخراج العمل: الفنان جهاد سعد. وكل من مدير مؤسسة إنانا: جهاد مفلح، كاتب النص والسيناريو: محمد ياسر الأيوبي، التأليف الموسيقي: محمد هباش، مصممة الأزياء: فيكتوريا الطنجي، مصممة اللوحات التعبيرية: ألبينا بيلوفا، المادة العلمية والتاريخية: محمد قجة، أشعار: علي الرواحي، مصمم الديكور: سمير أبو زينة، استشارة درامية: حمد الرميحي، مصمم الإضاءة: سهيل جبري، هندسة الصوت: عبد الله زيادة، ماكياج: ضياء الأشقر ونتاليا الطويل، مساعد مخرج: بسام الطويل، مدير العلاقات العامة: معتز أفغاني، أداء اللوحات التعبيرية: فرقة إنانا.أما الممثلون المشاركون في احتفالية الدوحة فهم: غسان مسعود، عبد المنعم عمايري، ميسون أبو أسعد، إياد أبو الشامات، زياد سعد، جلال شموط، غزوان الصفدي، رامز الأسود، نوار بلبل، حسام الشاه، بسام الطويل، أدهم مرشد، سلمان المري، فهد أحمد، راشد يوسف، إبراهيم البشري، أحمد عبد الله، ميساء عيسى مغنية، إبراهيم كيفو مغني.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=179303 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=179303)

مريم الأشقر
03-13-2010, 01:59 AM
بمناسبة احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 وزراء ثقافة عرب للشرق:فخورون بتنوع الأفكار ومتأكدون من قدرة قطر على التميز

خوجة: أشعر بالفخر والسعادة للتنظيم والإعداد الجيد في التحضير للاحتفالية

المفلحي: دولة قطر أوجدت ثنائيا جميلا بين الاقتصاد والثقافة

آغا: نهنئ قطر على ما حققته من حضور عالمي لفت الأنظار إليها

البرغوثي: سمو الأمير أعطى اهتماما كبيرا باحتفالية القدس العام الماضي نشكره عليه

— سنقدم أنشطة ثقافية خاصة بالدوحة في مدينة القدس في مارس القادم

ميهوبي: قطر مشهود لها بالمبادرات ودعم الأفكار الجديدة

جاسم سلمان

أعرب عدد من وزراء الثقافة العرب للشرق عن سعادتهم البالغة وإعجابهم ببرنامج الفعاليات والأفكار التي وضعتها دولة قطر بمناسبة احتفالية "الدوحة عاصمة الثقافة العربية" لعام 2010، وأكدوا في حديثهم أنهم انبهروا من حسن التنظيم وتنوع الفعاليات التي تثري المشهد الثقافي العربي، منوهين بأن قطر نجحت في التميز والاختلاف عن بقية العواصم التي اختيرت كعواصم للثقافة، وأشاروا إلى أنهم واثقون من قدرة "الدوحة" على إثراء ودعم الثقافة، وجعل هذه السنة نواة إشعاع ثقافي لكل العالم، وأوضحوا أن النهضة الشاملة التي تشهدها قطر في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وتسخير الإمكانيات لدعم قطاع الثقافة، من شأنه أن يسهم في ارتقاء الثقافة وجعلها مؤثرة في المجتمعات، وأضافوا أن كل العرب يشعرون بالفخر لما تقدمه قطر على كل الأصعدة، مما يجعلها مركزا للحوار وعاصمة لكل العرب.

في البدء تحدث سعادة الدكتور محمد المفلحي وزير الثقافة اليمني عن دور الثقافة في تحريك عجلة التنمية في الدول، منوها بأهمية مثل هذه الاحتفاليات في دعم وإثراء القطاع الثقافي في الدول العربية، لافتا إلى أن دعم المشهد الثقافي يكون برصد الإمكانيات وتسخير الطاقات، وعن اختيار الدوحة عاصمة للثقافة العربية قال سعادته: نبارك للشعب القطري قيادة وحكومة وشعبا بهذه المناسبة الطيبة ولاشك أن الدوحة ستتألق هذا العام وأنا متأكد أن الدوحة ستشكل نقلة نوعية للثقافة العربية، بما ستقدمه من فعاليات، وستضيف هذه المناسبة بهاء إلى جمال الدوحة، في هذا العرس الثقافي الكبير الذي سيستمر طيلة العام للعاصمة القطرية التي أصبحت عاصمة لكل الوطن العربي، وليس لقطر أو للثقافة فقط، واهتمام الدولة بهذا الحدث ورصد الإمكانيات الكافية له، ستنجح الاحتفالية، وأتمنى للدوحة أن تبقى متألقة، فوق بهائها الذي تتمتع فيه.

وأضاف: اختيار العواصم الإسلامية العربية قرار جيد وإيجابي، وقد اختيرت مدينة "صنعاء" عاصمة للثقافة العربية قبل عدة أعوام، مما ساعد على زيادة طباعة الكتب، والأمسيات ومعارض الفنون التشكيلية، وساهم المجتمع اليمني في إثراء الثقافة العربية، وأعتقد أن مثل هذه المناسبات هي فرصة أن تسهم بلدانا في رقي المشهد الثقافي العام ودعمه، والاهتمام بقطاع الثقافة من قبل بلداننا العربية، وتخصيص ميزانيات لدعم الثقافة، وتوجيه جزء من الطاقات والإمكانيات لدعم الثقافة، يسهم في ارتقاء الثقافة، وكما هو معروف أن الثقافة مؤثرة في كل الجوانب الأخرى، ولا نقدر على فصلها، والتطور الاقتصادي الذي تشهده قطر، يجعل اهتمامها بالثقافة يشكل تطورا ثنائيا بين الثقافة والاقتصاد في غاية الجمال، وأوجه التحية إلى الشعب القطري من الشعب اليمني، وأتمنى أن يكون هذا العام هو سنة إشعاع ثقافي من قطر لكل العالم.

حضور عالمي

ومن جهته قال سعادة الدكتور رياض نعسان آغا وزر الثقافة السوري: يسعدني أن يكون أول أسبوع ثقافي تشهده الدوحة بعد إعلانها عاصمة للثقافة العربية للعام 2010 هو الأسبوع الثقافي السوري وأن تكون المساهمة السورية في برامج احتفالية الدوحة طامحة إلى الارتقاء بأشكالها ومضامينها إلى المستوى الرفيع السامي الذي تجسده العلاقات بين شعبي سورية وقطر، وبين قائديهما فخامة الرئيس بشار الأسد وصاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني حفظهما الله.

وأكد قائلا: نهنئ أشقاءنا في قطر بما حققته الدوحة من حضور عالمي، جعل الأنظار ترنو إليها، وهي تكبر بعطاء أبنائها، وبالتزامها بقضايا أمتها، وبإخلاصها لثقافتها العربية العريقة وبانفتاحها على ثقافات الكون، وبريادتها الإعلامية التي جعلتها عاصمة الحوار، وبمنجزاتها في البنى والصروح الثقافية التي صارت مقصدا سياحيا ثقافيا مثل دار الكتب القطرية والمتحف الوطني والمتحف الإسلامي الذي يضم مئات القطع الأثرية النادرة وباستضافتها المستمرة للفرق الفنية المبدعة من مختلف بلدان العالم، وبحفاظها على تراثها التاريخي الذي يجسد عظمة ما أبدع أهلها عبر القرون الماضية في القلاع والحصون الشهيرة، وفي إحياء الذاكرة الوطنية كما في سوق واقف، وفي الكثير من المواقع التي تحولت إلى بنى ثقافية عالية المستوى.

وأضاف:" أهنئ أيضا "مدينة اللؤلؤ" بما أنجزه المبدعون القطريون في فنون الشعر والمسرح والتشكيل والموسيقى وقد برزت أسماؤهم منذ انطلاق النهضة المعاصرة لقطر في أوائل السبعينيات من القرن الماضي، وقد أوصلوا إبداعهم بما حقق الآباء والأجداد من إبداع عبر التاريخ".

وقال أيضا: "تحية من دمشق إلى الدوحة، تحمل ما في قلوب السوريين من محبة وتقدير لأشقائهم القطريين، يضوع فيها رحيق ياسمين الشام ويطوق بنقائه وصفائه بدع الدوحة، ويصير مع لؤلؤها طاقة حب وتوحد في الانتماء إلى الأمة، وإلى لغتها المقدسة بوصفها وطنا للعرب ولسانا لثقافتهم التي تزدهي بكون الدوحة عاصمة راسخة لها.

شعور بالفخر والسعادة

ومن جانبه تحدث سعادة الدكتور عبد العزيز خوجة وزير الثقافة السعودي قائلا: نشعر بفخر كبير جدا لأن الدوحة ستكون هي عاصمة الثقافة العربية لعام 2010، نظرا للإعداد الجيد الذي قدمه الأخوة في وزارة الثقافة القطرية، لإنجاح الحدث، وهذا ما يجعلني أؤكد أن هذا العام سيكون عاما ثقافيا مميزا، لأن قطر قد أولت للثقافة بكل أنواعها وأشكالها فنا وأدبا ومسرحا وموسيقى اهتماما كبيرا، وركزت على ثقافتنا الخليجية والعربية والإسلامية، وفي حقيقة الأمر أن الجهود الكبيرة التي بذلت في التحضير للاحتفالية تجعلنا نشعر بالسعادة، وهذه الأنشطة المقدمة من قبل قطر تعكس مدى التميز التي ستكون عليه الدوحة، بالإضافة إلى البرنامج المنظم للاحتفالية، ونسأل الله أن يوفق قطر في هذه المناسبة وأن يجعل هذه السنة حافلة بالنجاح.

بداية قوية ومبشرة

وقال سعادة السيد عز الدين ميهوبي وزير الاتصال الجزائري: "بالطبع نحن كلنا سعداء بهذا الحدث واختيار الدوحة لتكون عاصمة الثقافة العربية لهذا العام، وأن تحقق المناسبة أهدافها، ولقد أطلعني سعادة وزير الثقافة القطري على جملة الأفكار المعدة لهذه السنة، وقد سعدت بها، وأرى أنها تثري الثقافة العربية المعاصرة، بكافة أشكالها وأنواعها، بالإضافة إلى اختلاف الفعاليات مما يثري المشهد الثقافي على الصعيد التراثي والثقافة المعاصرة، خاصة أن هذا البلد (قطر) الذي يجتهد في صورة يومية لتأكيد حضوره سياسيا واقتصاديا وثقافيا، وما يجعل هذا الحدث يقدم ثقافة قطر، ويعكس اهتمامها بالثقافة، من موقعها المهم في العالم العربي، وبالتأكيد أن هذه الاحتفالية ستكون متميزة، ولن تكون قطرية ومحلية فقط، بل عربية وعالمية، لأن قطر قادرة على التميز والاختلاف".

وأما بخصوص تعزيز دور الثقافة في خدمة قضايا الأمة ودور الدول في تنمية قطاع الثقافة، قال: الثقافة تنتج كل يوم، ووزارات الثقافة في الدول تمكن المبدع من الانطلاق في ثقافات الإبداع وتوفر له وسائل النشر، وعرض إبداعاته، ولا شك أن مثل هذه الاحتفاليات تساهم في دعم الإبداع، وقطر مشهود لها بدعم المبادرات الجادة والأفكار الجديدة وليس بغريب عليها وهي عاصمة الحوار والمبادرات، مما يجعلنا نجزم بفاعلية المجتمع القطري في إنجاح الاحتفالية، وتحقيق أهدافها.

والجزائر في العام المقبل ستكون عاصمة للثقافة الإسلامية، لذلك نحن حريصون على المشاركة في كل الاحتفاليات التي تقام في العواصم العربية، وقد شاركنا في احتفاليتي القدس وصنعاء، وهذا ما يجعلنا نتجهز للمشاركة في احتفالية الدوحة، وستكون الثقافة الجزائرية حاضرة في الدوحة، ومتأكدون من أن هذا العام سيكون عام الثقافة العربية بتميز وجدارة، خصوصا أن احتفالية الدوحة قد بدأت قوية، والبداية القوية تبشر بخير دائما.

مشاركة القدس بالاحتفالية

وفي ذات السياق تحدثت السيدة سهام البرغوثي وزيرة الثقافة الفلسطينية فقالت: "بهذه المناسبة أنقل تحيات كل الفلسطينيين عامة وأهل القدس خاصة وأبناء فلسطين بالدوحة إلى قطر حكومة وشعبا باختيار الدوحة عاصمة الثقافة العربية لعام 2010، ولا يسعني إلا أن أنوه في هذا الحدث المهم، الى أن مدينة القدس العربية والمسلمة قد نالت نصيبا جيدا من مشاركة الإخوة العرب في احتفاليتها كعاصمة للثقافة العربية لعام 2009، ونالت نصيبا من المشاركة من قبل دولة قطر الشقيقة، وأعطى سمو الأمير الشيخ حمد بن خليفة اهتماما بالقدس في احتفاليتها".

وأضافت: نريد أن يتم فتح المجال للإبداعات، وأن يكون المجال مفتوحا لكل المبدعين العرب والفلسطينيين لكي يشاركوا في الاحتفالية، وأن يكون هناك فضاء رحب لهم.

ونوهت البرغوثي إلى ان هناك اتفاقا لإقامة أسبوع ثقافي فلسطيني في شهر نوفمبر القادم بالإضافة إلى إقامة أسبوع للسينما الفلسطينية، وستكون القدس حاضرة في الاحتفالية، حيث سنقيم أنشطة خاصة بالقدس، كما أننا سنقيم أنشطة بمناسبة احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية لهذا العام في مدينة القدس في شهر مارس القادم، ولن تغيب الدوحة عن أنشطتنا الثقافية وسنحاول ان نقدم لها ما نستطيع، تعبيرا عن محبتنا وتقديرنا لقطر وشعبها".

وقال سعادة الوزير: إن قرار اختيار عواصم للثقافة هو صائب، ويساهم في دعم الثقافة، ويفتح المجال لاستحضار الرموز والمبدعين للعودة إلى تاريخ كل عاصمة، وإلى جذورها وحضارتها، واكتشاف مبدعيها، ومناقبها، وإعطاء المجال للحوارات والنقاشات التي تصب في مصلحة الثقافة.

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=179302 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=179302)

مريم الأشقر
03-13-2010, 02:14 AM
الأمير يدشن الاحتفالية اليوم بحضور 1200 شخصية سياسية وثقافية وإعلامية...الدوحة تحمل شعلة الثقافة العربية

محمد فوراتي - جاسم سلمان

يتفضل حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى مساء اليوم بافتتاح احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010 بفندق الشيراتون، حـــيـــث تـــعـــرض اوبـــــريـــــت "بـــيـــت الـــحـــكـــمـــة " .

وسيحضر الاحتفالية أكثر من 1200 شخصية سياسية وثقافية وأدبــيــة وإعلامية مــن قطر والــوطــن العربي، إضــافــة إلى وجــود أكثر من خمسين وسيلة إعلامية عربية وعالمية تنقل هــذه الــتــظــاهــرة الثقافية الــكــبــرى الــتــي تعيشها البلاد لأول مرة . وقد أكد سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث أن اوبريت "بيت الحكمة " عمل كبير وضخم له ميزته التاريخية، وله أبعاد ثقافية وحـــضـــاريـــة وســيــاســيــة مــهــمــة، وهــــو عــمــل استعراضي درامـــي موسيقي يــبــرز مــا تــزخــر بــه ثقافتنا العربية من تــــراث وحـــضـــارة ويـــعـــزز قــيــم الــعــلــم والإبــــــداع والانفتاح على الثقافات الأخـــرى، وستقدم خــلال الربع الأول من الاحــتــفــالــيــة الـــذي ينطلق مــبــاشــرة بــعــد حــفــل الافتتاح فعاليات محلية وعربية وعالمية كثيرة ومتنوعة ومتميزة تشمل المسرح والموسيقى والسينما والأدب والشعر والفنون التشكيلية والبصرية وعــروض الأطــفــال، ومن بين عـــروض الــربــع الأول أســبــوع ثقافي مخصص لكل دولــة من الــدول في كل شهر، وأيــام للعروض الثقافية والأدبية للدول المختلفة، و25 فعالية شبابية، وأخرى للفنون البصرية وفــنــون الأداء، وستكون هناك ثلاث أمــســيــات شــعــريــة فــي كــل شــهــر، أولاهــــا ســتــكــون ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي السوري . مــن جهة اخـــرى أعـــرب عــدد مــن وزراء الثقافة العرب لـــ عــن ســعــادتــهــم الــبــالــغــة وإعــجــابــهــم باحتفالية الــدوحــة، وأكـــدوا فــي حديثهم أنهم انبهروا مــن حسن التنظيم وتنوع الفعاليات التي تثري المشهد الثقافي العربي، منوهين بأن قطر نجحت في التميز والاختلاف عــن بــقــيــة الــعــواصــم الــتــي اخــتــيــرت كــعــواصــم للثقافة، وأشــاروا إلى أنهم واثقون من قدرة "الدوحة " على إثراء ودعم الثقافة، وجعل هذه السنة نواة إشعاع ثقافي لكل العالم .

التفاصيل >>>>

بحضور 1200 شخصية سياسية وثقافية وإعلامية وعدد من الوزراء

الأمير يفتتح الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010 اليوم

تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وبتشريف الحفل بحضور سموه تدشن دولة قطر احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010 اليوم الخميس بإقامة حفل الافتتاح الكبير أوبريت "بيت الحكمة" في قاعة الدفنة بفندق شيراتون الدوحة الساعة السادسة مساءً، وقد تمت دعوة 1200 شخصية سياسية ووزراء ثقافة وشخصيات ثقافية وأدبية وإعلامية من قطر والوطن العربي للمشاركة في هذه الاحتفالية الكبرى، إضافة إلى وجود أكثر من خمسين وسيلة إعلامية عربية وعالمية تنقل حدث حفل افتتاح احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010.

وفي هذا الإطار تسعى دولة قطر من خلال احتضانها لهذه التظاهرة الفكرية الإبداعية لأن تكون الدوحة عاصمة أبدية للثقافة تجسيداً لرؤية حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى الذي أرسى دعائم العلم والثقافة والأدب من خلال الاهتمام بالعلم والعلماء والمدارس والجامعات والمتاحف ودور الكتب مما جعل قطر منارة علمية ومركزاً إشعاعياً جسدته الاحتفالية في الشعار الذي اتخذته لها (الثقافة العربية وطناً.. والدوحةُ عاصمةً)، الذي يجعل من دولة قطر "بيت الحكمة" الجديد وحاضنة للإشعاع الفكري في قلب الأمة العربية والإسلامية

وقال السيد الخاطر إن (اوبريت بيت الحكمة) هو عمل استعراضي درامي موسيقي يبرز ما تزخر به ثقافتنا العربية من تراث وحضارة ويعزز قيم العلم والإبداع والانفتاح على الثقافات الأخرى، حيث يقدّم العمل ملامح من شخصية الخليفة العباسي عبد الله المأمون بن هارون الرشيد ويبرز مدى اهتمامه بالعلم والعلماء وإلى أي مدى وصلت إليه الثقافة العربية في تلك الحقبة الزاخرة بالعلماء والأدباء والمثقفين، بينما كان العالم بعيداً كل البعد عن الحضارة والعلم الذي كانت تعيشه الأمة العربية والإسلامية آنذاك، فالخليفة العباسي عبدالله المأمون بن هارون الرشيد تملّكه هاجس المعرفة منذ طفولته، آمن بأن العقل هو درّة الإنسان، والمعرفة هي أداته الرئيسية، وهذا ما دفعه عندما أصبح خليفة إلى أن يصرف جلّ وقته في بناء وتأسيس مركز إشعاع علمي ومعرفي طال أثره سائر أقطار الوطن العربي والإسلامي وأسماه "بيت الحكمة".

وأضاف الخاطر: أن صاحب فكرة (اوبريت بيت الحكمة) هو السيد أحمد بن راشد المسند مدير عام مؤسسة الحي الثقافي بدولة قطر، وأن بروفات العمل الفني أكدت الجاهزية الكاملة لكل فرق العمل من ممثلين ومخرجين ومؤلفين والكوادر التي تقدم الخدمات الفنية والدعم اللوجستي للعمل الفني الضخم وهو ما يجعلنا واثقين من أن الاحتفالية ستكون عند مستوى الحدث، كما تم التخطيط لها بما يحقق الذوق العام الرفيع والإبهار العالمي الذي حرصت اللجنة على الظهور به.

وأكد السيد محمد الخاطر رئيس اللجنة الإعلامية للاحتفالية أن جميع اللجان قد انتهت من كامل الأعمال الموكلة لها وكافة الاستعدادات من أجل انطلاقة هذه الفعاليات التي تحظى بدعم كامل من سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث رئيس اللجنة العليا المنظمة للاحتفالية، وسعادة السيد مبارك بن ناصر آل خليفة أمين عام الوزارة نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للاحتفالية، اللذين تابعا شخصياً وعن كثب أعمال اللجان والبروفات النهائية للعمل الفني الكبير "ملحمة اوبريت بيت الحكمة" الذي سيتوج عشية حفل الافتتاح، هذا وقد قامت اللجنة الإعلامية بتجهيز مركزين إعلاميين أحدهما في مقر الوزارة والآخر في مقر إقامة الإعلاميين بفندق دبليو بالعاصمة الدوحة، حيث بدأ المدعوون من خارج دولة قطر بالتوافد على العاصمة القطرية لحضور حفل الافتتاح، كما قامت اللجنة الإعلامية بإصدار مجلة خاصة بالاحتفالية، أطلق عليها "العاصمة 2010" وسيتم توزيع عددها الأول خلال حفل الافتتاح.

وأضاف الخاطر: أن اللجنة المنظمة العليا التي اعتمدت برنامج الاحتفالية لمدة عام كامل قامت بتقسيم الفعاليات على أربعة أجزاء من السنة، وسوف ينطلق برنامج ربعها الأول بعد الافتتاح مباشرة بدءاً بأبرزها وهو حفل افتتاح معرض اللؤلؤ الذي سيقام في متحف الفن الإسلامي يوم الجمعة 29 /1/ 2010، الذي سيضم مجموعة من اللآلئ النادرة في العالم، منها لؤلؤة تزن 6 كغ، وسيستمر هذا المعرض حتى نهاية أبريل، ثم ستنطلق فعاليات الأسبوع الثقافي السوري يوم الأحد 31 /1/ 2010 الذي سيشمل 19 فعالية متنوعة منها فعاليات ثقافية وأدبية وفنية من مسرح وسينما وشعر ونقد أدبي وعروض للأزياء.

وقال الخاطر إن فعاليات محلية وعربية وعالمية كثيرة ومتنوعة ومتميزة سوف تقدم ضمن فعاليات الربع الأول من الاحتفالية منها: أسبوع ثقافي مخصص لكل دولة من الدول في كل شهر، وأيام للعروض الثقافية والأدبية للدول المختلفة، و25 فعالية شبابية، وأخرى للفنون البصرية وفنون الأداء، وستكون هناك ثلاث أمسيات شعرية في كل شهر، أولاها ستكون ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي السوري للشاعرين السوريين عمر الفرا، وحسن بعيتي الحائز لقب أمير الشعراء، وهناك ندوات ومحاضرات وحلقات نقاشية، وأمسيات للفنون التراثية، وعروض لسلسلة أفلام من قطر وهي أول أفلام سينمائية أنتجها تلفزيون قطر في بداية السبعينيات ميلادية، وسلسلة أفلام السينما وحوار الحضارات، وسلسلة أفلام سينمائية من أفلام الإنتاج المشترك تعقب كل منهم ندوة نقاشية، فضلاً عن غيرها من الفعاليات التي وضعت وفق جدول زمني مدروس وفي أماكن اختيرت بعناية لتتناسب واحتضان مثل هذه الفعاليات.

ولاشك أن الدوحة أخذت على عاتقها كعاصمة للثقافة العربية أن يحقق احتضانها تميزا عن بقية الاحتفالات التي أقيمت سابقاً في المدن العربية الأخرى من خلال اهتمامها، بالإضافة إلى ما سبق أيضا بجميع المجلات الثقافية والأدبية والفنية التي تعد إضافة ثقافية كماً ونوعاً للعاصمة، هذا ومن منطلق إيمانها بالتلاحم الفكري ودوره في الريادة التنويرية في المجتمعات قاطبة، تفردت الدوحة 2010 بالاحتفاء بالحضارات الأخرى العالمية التي تأثرت بالحضارة العربية وأثرت فيها مثل الثقافة الهندية والفارسية والرومانية والتركية، فضلا عن غيرها من ثقافات الدول الأخرى المعاصرة مثل فرنسا وفنزويلا والبرازيل التي حرصت دولة قطر على فتح آفاق إيصال ثقافتها وفنونها للعالم من على أرض الدوحة إيمانا بالاهتمام القطري بالتلاحم الفكري وتحالف الحضارات الذي يجعل من قطر عاصمة أبدية للثقافة.

الثقافة قادرة على مواجهة مشاكل العرب

الكواري: أوبريت «بيت الحكمة» عمل له أبعاد تاريخية وحضارية وسياسية

قال الدكتور حمد عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث إن العمل الذي يعرض اليوم في افتتاح الدوحة عاصمة للثقافة العربية بعنوان "اوبريت بيت الحكمة" عمل كبير وضخم له ميزته التاريخية، وله أبعاد ثقافية وحضارية وسياسية مهمة. وأضاف متحدثا لقناة الجزيرة الإخبارية في فقرة ضيف المنتصف أمس: لقد اخترنا هذا الموضوع لما له من دلالات تاريخية وايحاءات تشير إلى ما كان عليه العرب في ذلك الوقت، وما هم عليه في الوقت الراهن وما ينتظرهم في المستقبل من تحديات. والاوبريت عمل موسيقي درامي متكامل وقد بذلنا الكثير من الجهود في قطر وسوريا ليكون العمل متكاملا وعلى أفضل وجه، وكان باشراف خمسة مخرجين، بالإضافة الى خمسة ممثلين قطريين، ونأمل أن يكون عملا في مستوى انتظارات الجمهور من الدوحة عاصمة للثقافة العربية.

وهو عمل نحاول من خلاله ان نفكر لماذا تقدموا وتراجعنا وهذا مغزى العمل، وليس عملا افتراضيا واستعراضيا فقط.

وبالنسبة لضيوف الاحتفالية قال وزير الثقافة إن هناك عددا كبيرا من الضيوف الكبار سيحضرون حفل الافتتاح ومنهم وزراء الثقافة في دول الخليج والامناء العالمون للمنظمات الثقافية العربية والإسلامية، وأيضا عدد كبير من المثقفين والإعلاميين العرب. وأكد أن اللجنة العليا للاحتفالية كانت مشكلة من ممثلين عن المؤسسات الثقافية ومختلف الوزارات، وقد وضعنا نصب أعيننا تغطية كل جوانب الثقافة العرب من مطبوعات وموسيقى ومسرح، ورأينا أن يكون للثقافات الأخرى أيضا نصيب في هذه الفعالية. وقد قسمنا العام الى عدة أقسام، ومنها هذا الربع الأول الذي أعلنا عن فعالياته ويتواصل حتى مارس القادم ولمدة ثلاثة أشهر، وسنعلن عن بقية فعاليات القسم الثاني مستقبلا، وهكذا كلما ينتهي جزء نعلن عن الآخر حتى نهاية السنة، وتتضمن كل الأجزاء مختلف انواع الثقافات والفنون.

وفي رده على ثقته في تحقيق هذه الاحتفالية النجاح والأهداف المرسومة لها قال وزير الثقافة: قطر عرف عنها التميز والنجاح في تنظيم الفعاليات في المجالات السياسية والاقتصادية والرياضية، ونحن نشعر بمسؤولية كبيرة على أن الثقافة يجب ألا تقل نجاحا على مثل هذه الفعاليات. وطريق النجاح مفروش أمامنا والدولة بقيادة سمو الأمير وفرت لنا كل سبل النجاح. وفي رده على بعض الانتقادات للحراك الثقافي قطر قال: نحن من ضمن ما يشرفنا في قطر حرية الكلمة ونحن لا تقلقنا أي انتقادات إذا كانت تريد التطوير والنجاح، ورغم حداثة وزارة الثقافة فإننا قمنا بعمل كبير من أجل نجاح هذه الفعالية الكبرى. كما نعمل في قطر الآن على قانون الإعلام، الذي سيكون متكاملا وسيكون قانونا حديثا يعكس التطور الذي وصلته قطر.

أما عن حضور ثقافات العالم في الدوحة عاصمة الثقافة فأكد الوزير أن التنوع سيكون موجودا، حيث سيشمل كل قارات العالم، فهناك مثلا أسبوع هندي سيكون فيه للسينما حضور مهم، بالإضافة للموسيقى، وهناك أسبوع آخر تركي باعتبار حضور تركيا المهم في تاريخ العرب، وعاصمتها اسطنبول التي كانت عاصمة الخلافة العثمانية، كما سيكون هناك أسبوع ايراني غني بالفعاليات. وخارج الأسابيع الثقافية ستكون هناك فعاليات اوروبية وآسيوية مثل الصين ومن أمريكا اللاتينية، حيث سيكون هناك أسبوع فنزويلي تشارك فيه دول لاتينية أخرى، وهدفنا هو التلاقح والتلاقي مع ثقافات العالم، والاستفادة من مختلف التجارب الثقافية في العالم.

كما أكد الكواري أن الثقافة والقيم الثقافية التي يمثلها بيت الحكمة قد تكون قادرة على معالجة ما يواجهه العرب من مشاكل وتحديات. وقال: نحن في قطر لنا اهتمام بالتعليم والبحث العلمي والعلماء وايجاد بنية تحتية قوية للثقافة، فمن عوامل نجاحنا هنا في قطر إن شاء الله هو إعادة مكانة الثقافة والعلم الى دورها الحقيقي في المجتمع.

نقطة تلاقٍ حيوية تجمعها مع الدول العربية

احتفالية الدوحة 2010 تساهم

في جمع البيت العربي على الصعيد الثقافي

بمناسبة احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية قال سعادة السفير الاماراتي بالدوحة عبد الرضا عبد الله خوري عميد السلك الدبلوماسي انه في اطار النهضة الشاملة التي تشهدها دولة قطر بمختلف المجالات في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد حفظه الله، يأتي احتفاء الدوحة عاصمة للثقافة العربية ليساهم في جمع البيت العربي على الصعيد الثقافي والأدباء العرب والمفكرين الذين اناروا الحضارة العربية، فالدوحة ستوجد مكانا ارحب لفضاءات الابداع وأقدر على تحفيز الطاقات والمواهب.

ان دولة الامارات العربية المتحدة ترى مثل هذه الاحتفالات نقطة تلاقٍ حيوية تجمعها مع الدول العربية الشقيقه، لاسيما دولة قطر، فالعلاقات الثقافية القائمة بين دولة الامارات العربية المتحدة ودولة قطر تتميز بالتعاون الدائم، وذلك عملا باتفاقية لجنة التعاون الثقافي في اطار اللجنة العليا المشتركة بين البلدين الشقيقين، كما ان هذا اللقاء يؤكد الدور الايجابي للعلاقات الثقافية في تطوير مجمل العلاقات القائمة بين بلدان الدول العربية.

ومما لاشك فيه ان هذه الاحتفالية، إضافة حقيقة الى النجاحات التي حققتها الدوحة في استضافة جل اللقاءات والاحداث العربية والعالمية والتي حصلت من خلالها على مكاسب ليس فقط للعاصمة القطرية بل لدول التعاون والدول العربية الشقيقة.

كتاب ومفكرون ونجوم يضيئون سماء الدوحة 2010

فسيفساء من الإبداعات والفنون تلتقي في عاصمة الثقافة العربية

تتزين الدوحة اليوم بأفضل حلّة لها في استقبال أكبر تظاهرة ثقافية في تاريخها تجمع بين كل الفنون والإبداعات العربية من مسرح وأدب وشعر وموسيقى وسينما ومعارض تشكيلية.. وبضربة البداية اليوم مع أوبريت بيت الحكمة تكون الدوحة قد أصبحت عاصمة الثقافة العربية لتحتضن كل العرب ومبدعيهم وفنانيهم في أكبر لوحة فسيفسائية إبداعية تكاد تشمل كل فنون الإنسانية. يقول الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث عن هذه الفعالية الكبرى: إنها لمناسبة استثنائية على المستوى الثقافي أن تشهد دولة قطر أكبر تظاهرة ثقافية في تاريخها، تصبح خلالها الدوحة فضاء مفتوحا لتعبيرات الابداع الثقافي العربي بمختلف صوره. ويضيف: لقد عملنا بكل طاقاتنا ليأتي الاحتفال بالدوحة عاصمة للثقافة العربية منسجما مع واقع النهضة الحديثة وبما يليق بالمكانة التي تتمتع بها دولة قطر في المنطقة والعالم.

نجوم عرب ومفكرون وشعراء وفنانون، بالإضافة الى نقاد وسينمائيين وتشكيليين من أوروبا، وأسابيع ثقافية لسوريا والمغرب، حفلات موسيقية راقية وفعاليات للشباب والأطفال؛ تلك هي أهم ميزات الربع الأول من تظاهرة الدوحة عاصمة للثقافة العربية التي تبدا اليوم حتى شهر مارس القادم.

ضربة البداية ستكون مع الحفل الكبير "أوبريت بيت الحكمة" وهو عمل درامي موسيقي استعراضي يقدم ملامح من شخصية الخليفة العباسي عبد الله المأمون بن هارون الرشيد، ويبرز اهتمامه بالعلم والعلماء، ويشكل العمل اسقاطا على الأوضاع الراهنة في دولة قطر والعالم. عبد الله المأمون هو الخليفة الذي تملكه هاجس المعرفة منذ طفولته، وآمن بأن العقل هو درة الإنسان، والمعرفة هي أداته الرئيسية، وهذا ما دفعه عندما أصبح خليفة إلى ان يصرف جلّ وقته في بناء وتأسيس مركز اشعاع علمي ومعرفي ظل أثره في سائر أقطار الوطن العربي والإسلامي وأسماه "بيت الحكمة". المادة العلمية والتاريخية مراجعة الكاتب محمد قجة، والاخراج جهاد مفلح وجهاد سعد والمستشار الدرامي الفنان حمد الرميحي.

مسرحية اللؤلؤة بين الدشة والقفال

وهو عمل درامي مسرحي يجسد تاريخ الغوص في قطر، حيث يبدأ العرض بالاستعداد لرحلة الغوص (الدشة) بكل طقوسها الحزينة، وينتهي بطقوس القفال وعودة الرجال إلى أهليهم، وبين البداية والنهاية تأتي قصة ابنه شيخ الطواويش التي أضاعت لؤلؤتها السوداء النادرة وكيف سيهب الجميع للبحث عنها، حتى يظهر ذلك الغواص ليغوص بعيدا في أعماق بحر يسكنه وحش جبار، ويأتيها باللؤلؤة. العمل من تأليف وإخراج عبد الرحمن المناعي.

أوبريت أبو القاسم الشابي

أوبريت غنائي لتكريم أبي القاسم الشابي يعتمد على صور ومقاطع بصرية من خلال عدّة لوحات فنية راقصة ذات دلالات إنسانية سامية (طلب الحياة — إسعاد الآخرين — المراة والحب والجمال)، كتب السيناريو: محسن بن نفيسة والإخراج، حاتم دربال، بمشاركة حشد من الفنانين مثل أحمد الجلاصي ومروان روين وأحلام بن يوسف ومروان العماري وغيرهم.

عرض صلاح الدين الأيوبي

وهو عرض مسرحي موسيقي تعبيري يجمع بين السينما والمسرح، ويقدم رؤية بصرية جديدة، يبدا العرض مع تولي صلاح الدين بن يوسف بن أيوب مقاليد السلطنة وينتهي بفتح بيت المقدس ودخوله محررا.

كتب السيناريو: ياسر الأيوبي والأشعار للشاعر على الروحي والاخراج لجهاد مفلح
اما الفنانون فهم: علي ميرزا محمود من قطر وحسام الشاه وغسان عزب ونوار بلبل وعادل علي ورامز الأسود من سوريا.

عرض فرقة كجل الروسية

ستقدم فرقة كجل الروسية للباليه لوحات ثقافية فنية عالمية منوعة، منها لوحة (بلالايكا وكرمون)، لوحة (سبرين)، لوحة (سيدتي)، لوحة (النورس)، لوحة (غجرية)، لوحة (رومانس)، وذلك في قالب موسيقي عذب وبأزياء واكسسوارات فلكلورية جميلة مناسبة للعرض. تأسست مدرسة كجل في موسكو بمساعدة الهيئة الثقافية في عام 2000، وهي مؤسسة تعليمية مجانية تهدف الى الحفاظ على فن تصميم الفلكلور التقليدي وتطويره إضافة الى الإعداد الاحترافي لراقصي الباليه، حيث يتم قبول الطلاب بها في مرحلة الدراسة الابتدائية في عمر ما بين 9 الى 10 سنوات، وبعد الانتهاء من فترة الدراسة يستطيع الطلاب متابعة الدراسات العليا في الجامعة الحكومية للرقص الروسي برئاسة البروفيسور الاكاديمي فلاديمير زخاروف.

الفنون البصرية والتشكيلية

من المعارض التشكيلية والبصرية العديدة نجد ضمن الربع الأول من الفعاليات معرض اللؤلؤ ويقدم المعرض جولة داخل عالم اللآلئ الطبيعية والاصطناعية ويعرض أكثر من 500 قطعة من أشهر الآلئ في العالم ويبلغ وزن أكبر لؤلؤة 6 كلغ. ويحرص المعرض على ان يولي أهمية كبرى للجانب العلمي وذلك من خلال التعريف باللؤلؤ وأنواعه فضلا عن تقديم مقترح علمي حول تكوّن اللؤلؤ الذي يقلب التصورات التي كانت سائدة من قبل.

كما تضم الفعاليات معرض فرسان الشعر للفنان التشكيلي القطري جاسم زيني وهو فنان تشكيلي قطري معاصر حاز على البكالوريوس من اكاديمية الفنون الجميلة بغداد عام 1968، شارك في العديد من المعارض المحلية والخارجية، ويعد أول رئيس منتخب للجمعية القطرية للفنون التشكيلية عند انشائها عام 1981، وحصل على جائزة الدولة التقديرية عام 2006 عن مجال الفنون التشكيلية. يضم المعرض أكثر من سبعين عملا، كل عمل عبارة عن مختارات من قصائد لشعراء خليجيين معروفين.

وضمن الفعاليات أيضا معرض بينالي الخط العربي: والمعرض يضم لوحات للخط الكلاسيكي والمعاصر والخط في عالم (الديجيتال)، وذلك ضمن ورش عمل مفتوحة لشرائح المجتمع كافة، وتقام على هامشه مسابقة تدعو الفنانين لتنفيذ جملة خطية، ونشاهد من خلاله أعمالا لعدد من رواد فنون الخط العربي لعرض تجاربهم الفنية أمام المتذوقين.

السينما

يشمل برنامج السينما ليلة الأفلام على شاطئ البحر ضمن مهرجان قطر البحري، وهو عرض سينمائي في الهواء الطلق بمحاذاة شاطئ الحي الثقافي. وتعكس الأفلام المعروضة ثقافة المنطقة وتقاليدها بالإضافة الى عناصر موضوع مهرجان قطر البحري (الماء والبحر واللؤلؤ)، وستقدم في هذا العرض أفلام متنوعة هي: أفلام للأطفال (البحث عن نيمو وحورية البحر) وأفلام وثائقية( الكوكب الأزرق والغوص..الخ) وأفلام سينمائية (الفك المفترس، البحر الأزرق العميق، تيتانيك، بس يا بحر).

الفيلم الروائي دانة

والفيلم من إنتاج تلفزيون قطر ويدوم ساعتين، وتدور أحداثه حول المعاناة الإنسانية التي تصاحب رحلة الغوص على المستويين الشخصي والأسري من خلال شخصية (دانة). ويعقب الفيلم ندوة تديرها الناقدة خيرية البشلاوي، ويحضرها كل من المخرج: ابراهيم الصباغ، والمؤلفين: عبد الرحمن محسن وجاسم صفر وبطلي الفيلم: سعد بورشيد ووداد الكواري.

الفيلم الروائي (الشراع الحزين)

وهو اول إنتاج سينمائي روائي لوزارة الإعلام القطرية في نهاية السبعينات من القرن الماضي (مدة العرض 62 دقيقة) وهو من تأليف وإخراج محمد نبيه. ويعقب عرض الفيلم ندوة تديرها الناقدة خيرية البشلاوي .

http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=179301 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=179301)

مريم الأشقر
03-13-2010, 02:14 AM
افتتاح حاشد لمعرض الفنانة جينا لولو بريجيدا

http://www.alarab.com.qa/admin/articles/images/983610224_b6.jpg

آل خليفة: الجمهور القطري حريص على حضور فعاليات احتفالية الدوحة

الدوحة - هلا بطرس

بحضور حشد رسمي وشعبي كبير، قام أمين عام وزارة الثقافة والفنون والتراث مبارك بن ناصر آل خليفة مساء أمس الأول بافتتاح معرض الفنانة الإيطالية العالمية جينا لولو بريجيدا، في فندق فورسيزونز، وذلك في سياق احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010. وحضر الافتتاح جمع من الأسرة التنظيمية لاحتفالية .

وبعد قص الشريط، رافقت الفنانة بريجيدا الحضور في جولة بالمعرض لتعريفهم على أعمالها ومقتنياتها المنتشرة في صالتين متوازيتين بالفندق. وإلى جانب المعروضات، رفعت شاشة عملاقة يعرض عليها وثائقي عن حياة الفنانة والمراحل المهمة في حياتها المهنية، مع مشاهد من الأفلام التي صورتها. كما توفرت مجموعة من الكتب عنها والتي تتضمن صورها ومختارات من أجمل أعمالها الفوتوغرافية، وقامت لولو بريجيدا بتوقيع الكتب للحضور في حفل الافتتاح.

وشمل المعرض مجموعة كبيرة من المنحوتات والمجسمات مختلفة الأحجام, المستوحاة من المسيرة السينمائية للفنانة، إلى جانب منحوتات تعكس اهتماماتها والقضايا التي تبنتها، ومنها ما توفر بأحجام كبيرة جداً، ومغطى بالذهب في بعض الأحيان. أما الصور الفوتوغرافية، فتنوعت ما بين صور لمعالم بارزة أو مشاهد عامة، وأخرى أكثر تعبيراً برز فيها عنصر الطفولة.

وبشكل عام، يمكن القول إن المعرض الذي يستضيفه فندق فور سيزون في الفترة من 9 إلى 16 مارس 2010، يقدم مجموعة من المنحوتات المستوحاة من تجارب الممثلة الشخصية في الحياة، والمبنية على تجربتها الإنسانية وخبرتها الجمالية وذاكرتها السينمائية, كما ترد العديد من الأعمال التي تحكي المعاناة في العالم.

فعاليات الربع الثاني

ولا شك أن قيمة المعروضات لا تقاس فقط وفق معايير فنية بحتة، بل بما تحمله أيضاً من تعبير جمالي وتجسيد لقضايا إنسانية، خصوصاً أن لولو بريجيدا سفيرة النوايا الحسنة لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، وسفيرة لصندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة اليونيسيف.

عقب انتهاء جولة الافتتاح، تحدث أمين عام وزارة الثقافة والفنون والتراث مبارك بن ناصر آل خليفة إلى الصحافيين مشيداً بالمعرض كونه يشمل مجموعة كبيرة جداً من المنحوتات والصور والأعمال الفنية المتميزة، حيث إن لولو بريجيدا هي فنانة متعددة المواهب، والأعمال المختارة للمعرض راقية جداً. واعتبر آل خليفة هذا المعرض من أجمل المعارض التي نظمت مؤخراً في قطر، متمنياً أن يُقبل الجمهور من المواطنين والمقيمين على زيارة هذا المعرض والاستمتاع بهذه الأعمال، والالتقاء بهذه الفنانة متعددة المواهب.

وأضاف: "علينا أن نحضر هذه الفعاليات المميزة حتى تكون الدوحة في احتفاليتها زاهية بأفضل الأشياء، سواء المعارض، أو الأنشطة الثقافية، أو المسرحيات والموسيقى. وأنا متأكد من أن كل من يزور هذا المعرض سيجد أشياء مميزة جداً، وسيعجب بتنوع مواهب الفنانة التي لا تزال تحافظ على قوتها. وأشكر صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند التي أوصت بإحضار هذا المعرض، وهذا دليل على رقي ذوق سموها وبُعد نظرها في هذه الأمور".

حضور الفنان القطري

ورداً على استفسار عن حضور الفنان القطري في الربع الثاني من الاحتفالية، أكد آل خليفة: "لقد جهزنا حتى الآن أكثر من 16 كتابا لفنانين قطريين تشكيليين، ولدينا 23 معرضا شخصيا لفنانين قطريين. فالفنان القطري حاضر بكل تأكيد وبقوة، فلدينا مسرحيات لحمد الرميحي، وعبدالرحمن المناعي، وغانم السليطي, ولدينا شباب قطريون شاركوا في فيلم "عقارب الساعة"، جميعهم قطريون، وهناك مواطنون شاركوا أيضاً في عرض الافتتاح وفي "صلاح الدين"، وبعض المسارح مكلفة بأعمال تمثل قطر في الخارج. وسيمثل الفنان علي حسن قطر في الكويت. وهناك مهرجان مسرحي خليجي سيكون ممثلا من أحد المسارح الأهلية، وبينالي للخط العربي سيكون الفنان القطري متواجدا فيه. أكرر تأكيدي أن الفنان القطري متواجد في كل الفعاليات, حتى في الندوات، ما من ندوة تقام إلا ويديرها مفكر قطري, وحتى اللجان، كلها تتألف من قطريين وبعض المقيمين العاملين في الوزارة".

وأضاف على هذا الصعيد: "نحن نريد من الجميع أن يبدي رأيه، ومن حق الناس أن تتساءل، لكن أؤكد أن ما من فعالية أقيمت إلا وفيها فنان قطري ومثقف قطري وأديب قطري.

لولو بريجيدا: سأسعى للتعرف على الدوحة أكثر وأكثر

من جهتها، توجهت الفنانة جينا لولو بريجيدا للحضور بكلمة عبرت فيها عن شكرها لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وصاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند، على هذه الاستضافة بالدوحة، معتبرة أن الشكر لا يعود هنا للجانب الفني فقط، بل للترحيب والضيافة والكلمات الجيدة التي سمعتها من الجانب القطري، والاهتمام الذي عبر عنه الفنانون القطريون ووزارة الثقافة. كما أعربت عن سعادتها بالحضور مجدداً إلى الدوحة للمرة الثالثة، فقد سبق لها أن زارت العاصمة القطرية في السبعينيات، ولاحظت التغيير الكبير والتطور الذي يعيشه البلد، وهذا برأيها ملفت جداً, وأكدت أنها ستسعى ما دامت لديها الفرصة لأن تتعرف على الدوحة أكثر وأكثر.

المضيحكي: الدوحة أول عاصمة شرق أوسطية تستضيف المعرض

رأت نادية المضيحكي مديرة مركز الفنون البصرية , أنه شرف كبير أن يقام بقطر معرض كهذا بمستوى عالمي، وأن تكون الدوحة أول عاصمة في الشرق الأوسط تستضيف معرضاً لمنحوتات هذه الفنانة. وقطر هي الدولة الثالثة التي تستضيف المعرض، بعد روسيا وفرنسا. وأكدت أن المنظمين يطمحون في تقديم المزيد من المعارض الضخمة والكبرى بهذا المستوى.

وشرحت المضيحكي أن المعروضات تعكس المراحل المهنية المختلفة التي مرت بها الفنانة، وتظهر مواهبها المتعددة في التصوير الفوتوغرافي والنحت والسينما. فمن لم يعش جيل لولو بريجيدا يمكنه أن يأخذ فكرة عن الأفلام التي شاركت بها من خلال هذا المعرض، وقد جسدت الفنانة حوالي 360 صورة في منحوتاتها.

http://www.alarab.com.qa/details.php...o=815&secId=18 (http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=122315&issueNo=815&secId=18)

مريم الأشقر
03-13-2010, 02:15 AM
تنظمه لجنة الفعاليات الشبابية واحتفالا بالدوحة عاصمة للثقافة العربية..30 امرأة وفتاة يشاركن فى برنامج "شاى الضحى" لإحياء التراث القطري القديم

الدوحة-الشرق

جلسة " شاي الضحى " ليست مجرد جلسة نسائية يتم فيها الحكي، ولكنها جلسة تتناول النساء فيها حكايات تراثهن الشعبي، وعادات وتقاليد ومفاهيم الماضي العريقه من الاباء والاجداد، بهدف إحياء التراث القطري القديم، ليس فقط وإنما تقوم النساء فى تلك الجلسة بتنظيم برامج مجتمعية متنوعة وتراثية لفئة الفتيات وإحياء فنون كانت متداولة بين النساء قديما. لقد كانت فكرة البرنامج الاسبوعي " شاي الضحى " ضمن فعاليات احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية 2010 ومن خلال أنشطة اللجنة الشبابية الخاصة بالاحتفالية انطلق في مركز شباب الكعبان بمنطقة الكعبان.

ولم تكن فكرة شاي الضحى مجرد فعالية بل دعوة لاحياء الماضى وعاداته الجميلة بين النساء، المستوحاة من العادات القديمة التي كانت تمارس بين النسوة حين يجتمعن في فترة الضحى ما بين الساعة 9 إلى 11 ظهرا في فناء احد المنازل، حين تأخذ الشمس وضعية يتكون الظل من خلالها الذي يسمى( بفي الضحى ) حيث يجلس النسوة تحته ويتبادلن أطراف الحديث من أخبار الفريج (الحي) واكبرهم سنا تسرد لهم الحكايات التي لابد أن يكون لها مغزى تريد إيصاله للنسوة فتارة تضرب لهم مثلا شعبيا وتارة أخرى تسرد لهم القصص التي لابد أن يكون لها إما مغزى أو تتضمن نصحا وعظة لما فيه صالح العائلة. في الوقت نفسه تقوم النسوة بإكمال أعمالهن المنزلية فتلك التي تغزل.. والأخرى تخيط الثياب لابنائها وتلك تنقي العيش(الأرز) والأخرى تحمل ابره وخيطا تطرز أطراف الثياب المعروف عندهم( بالزري). فإذا ما سألت امرأة، أين كنت يافلانه؟ تقول: كنت عند فلانة اشرب شاي الضحى. وقد قيلت في شاي الضحى أغنيه، يقول مطلعها:

ماحلى شاي الضحى ومااحلى حديثه

هكذا يتواصل ذلك البرنامج الاصيل فى معناه والهادف فى مضمونه بمركز شباب الكعبان من خلال العديد من الفعاليات بالبرنامج الاسبوعى "شاى الضحى" الذى تنظمه لجنة الفعاليات الشبابية فى اطار احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية201. الذي سيستمر على مدار 3 اسابيع بمعدل يومين كل اسبوع تستعيد فيه النساء عادات وتقاليد الاوائل من خلال جلسة " شاى الضحى" التراثية. يهدف البرنامج إلى مشاركة المراكز الشبابية خارج الدوحة فى احتفالية عاصمة الثقافة واحياء التراث القطرى القديم.

فقرات تراث

وفى ثاني جلساته قام برنامج شاى الضحى باستضافة مركز "قدرات" الكائن في منطقة الخور للمشاركة معه في الفعالية وقد لبى القائمون على المركز الدعوة وبلغ عدد الحاضرات 30 امرأة من اهالي الخور والذخيرة، وبدأ البرنامج مشتركا بين المركزين، من مركز قدرات الفاضلة سلمى الحرمي ومن مركز شباب الكعبان معدة البرنامج السيدة الجازي الدوسري حيث ضم العديد من الفقرات المتنوعة، منها فقرات خاصة بالتراث الشعبي، ومناقشات حول عادات ومفاهيم قديمة كانت متداولة في الماضي وقد قام مركز قدرات بعرض أنشطته التي يقدمها لنساء الخور من تنظيم برامج مجتمعية متنوعة وتراثية لفئة الفتيات وإحياء فنون كانت متداولة بين النساء قديما مثل( دق الحب والعاشوري وفن المراداه) الذي تم تطبيقه في البرنامج وهو من الفنون الغنائية الراقصة القديمة، يؤدى بواسطة النساء في مناسبات معينة مثل: الأعياد وإنزال سفينة جديدة إلى البحر وعند شفاء مريض ورجوع المسافرين من السفر. وتشترك في المراداه من عشرين إلى 30 فتاة يقفن في صفين متقابلين ومتوازيين وتمسك كل فتاة بكف الاخرى ويبدأن في الصف الاول بغناء شطر من القصيدة مع رفع اذرعهن إلى الاعلى وضرب ارجلهن متقدمات نحو الصف الثاني ثم يرجعن إلى الخلف، بعدها يبدأ الصف الثاني بمثل فعل الصف الاول ويتكرر ذالك حتى نهاية القصيدة.

تفاعل مشترك

وتم عرض مسابقة لأفضل نظم شعر نبطي للامهات وكان التفاعل جميلا بين الحضور في إلقاء الشعر، كما قامت الأستاذة سارة الكواري منسقة الانشطة بتنظيم مسابقات متنوعة في التراث واسئلة دينية، وقد استمتعت الامهات بالبرنامج لما حوى من فقرات استرجعن بذاكرتهتن للوراء الزمن الجميل والحياة البسيطة وقد اشاد الجميع بالبرنامج من ناحية التنظيم والإعداد.. اما الديكور فقد كان يوحي للجالس بوجوده في حوش ( فناء) بيت كبير وفيه الفي (الظل) الذي كانت تجلس تحته النسوة قديما ليتبادلن الاحاديث ويحتسين شاي الضحى.


http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=185305 (http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=185305)

مريم الأشقر
03-13-2010, 02:15 AM
«350» شابا وفتاة يشاركون في جدارية الثقافة والسلام

الدوحة - الوطن

يفتتح سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث السبت المقبل في حفل كبير مليء بالمفاجآت الجدارية الفنية «الثقافة والسلام» التي تنظمها لجنة الفعاليات الشبابية في اطار مشاركتها باحتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010، تبلغ مساحة الجدارية 44,2 * 150 م وسيتم تنفيذها على امتداد المساحة ما بين دوار الإعـلام (مسرح قطرالوطني) ودوار المها (البريد العام). يشارك في الجدارية العملاقة 350 شاباً وفتاة في المرحلة العمرية ما بين 12 -20 سنة يمثلون 53 جهة وهي مدارس المرحلة الإعدادية والثانوية للبنين والبنات - أبناء الجاليات في الدولة بالتعاون مع السفارات التابعة لهم -مركز الشفلح -المؤسسة القطرية لرعاية الأيتام دريمة - المركز الثقافي للطفولة ومنتسبي المراكز الشبابية والأندية الرياضية- مركز ابداع الفتاة - مركز الصم والبكم .

تهدف جدارية الثقافة والسلام في المقام الاول الى مشاركة طلاب المدارس ومنتسبي المراكز الشبابية والأندية الرياضية في فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010 م، بهدف خلق روح التنافس الفني بينهم وتنمية روح الإنتماء والولاء للوطن وخلق روح التواصل والمحبة والتعاون بين المشاركين وبث روح العمل الجماعي بين المشـاركين من مختلف الجنسيات والفئـات والتعبير عن مفهوم السلام الاجتماعي داخل الأسـرة وبين المـرء وذاتـه والسلام بين الشعوب في نفوس المشـاركين من خـلال تعبيرهم بعمل فني واحد.

وكذلك الاطلاع على ثقافـات الشعـوب المختلفة والتعـرف عليهـا بالمشاركة الجماعية بين الجاليات وطلاب المـدارس ومنتسبي الأندية والمراكز الشبابية وتنمية قدرات الأطفال المشاركين وتشجيعهم على لعب دور فعال في النشاطات المختلفة وادراك أهمية الفنون التشكيلية في حياة الفرد والمجتمع وتنمية الحس الفني.

تبدأ الفعالية في تمام الساعة التاسعة والنصف صباحاً وحتى الساعة الخامسة مساءً غد السبت وقد راعت لجنة الفعاليات الشبابية عددا من الاشتراطات للمشاركين اهمها :

_الالتزام بارتداء زي مناسب للعمل.

_ المحافظة على النظام ونظافة مكان تنفيذ الجدارية.

_ على جميع المشـاركين الالتزام بالمواعيـد الخـاصة بالحضـور والمغادرة للفعالية.

_ لتسهيل عملية التنظيم خصص لكل جهة رقم في موقع الفعالية .

وستقوم اللجنة بتلبية طلبات المشاركين في الجدارية من حيث الخامات والالون مع ترك الحرية لكل مشرف من مشرفي الجهات المشاركة لتحديد مضمون اللوحة التي ستشارك بها الجهة التابع لها بحيث تعبر عن مفهوم الثقافة والسلام خاصة مع احتفالات الدوحة بعاصمة الثقافة العربية والعام الدولي للشباب 2010 .

http://www.al-watan.com/data/2010031...=statenews1_10 (http://www.al-watan.com/data/20100312/innercontent.asp?val=statenews1_10)