في
الأربعاء 26 نوفمبر 2014

جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو

سعودي عقار

المقالات
المقالات العلمية
الخدمة الاجتماعية الطبية

الخدمة الاجتماعية الطبية
07-10-2009 11:18 PM

الإنسان مخلوق مكرم أمر الله بمساعدته وتقديم يد العون له في شتى المجالات0 والخدمة الاجتماعية الطبية مجال من مجالات الخدمة التي تقدم للإنسان في سيبل تكريم أدميته0

2. وجود الإنسان في المؤسسة الطبية يعني حاجته إلي المساعدة والعون0 وقد تخصصت الخدمة الاجتماعية الطبية في هذه المؤسسة لمساعدة المريض من جميع الجوانب لذا فدراسة الجوانب الاجتماعية لحالة المريض يعتبر كجزء مكمل لخطة العلاج الطبي0 3. الإنسان كل متكامل متفاعل في عناصره الأربعة العقلية والجسمية والنفسية والاجتماعية فأي اضطراب في أحد هذه العناصر حتما يؤدي إلي إصابة الفرد بالمرض0 والخدمة الاجتماعية الطبية قامت لعلاج الإنسان من خلال إصلاح هذه العناصر الأربعة والعمل على راحتها0 4. الخدمة الاجتماعية عامة والطبية خاصة تؤمن بفردية الإنسان مهما تشابهت الأمراض والظروف المحيطة بالمريض إلا أن لكل فرد منهم طريقة معينة في علاجه والعمل على راحته ومعاملته بحد ذاته فرد له شخصيتة المميزة0 كيف يمارس الأخصائي الاجتماعي مهنته : يستند الأخصائي الاجتماعي الطبي في ممارسته لمهنته إلى أسس ومبادئ خدمة الفرد كقاعدة عامة، فعندما تحال إليه حالة معينة يقوم بدراستها وقد تستدعي هذه الدراسة بضع خطوات يقوم بها كالمقابلة أو الزيارة المنزلية، أو الاتصال بالمصادر التي تمده بالمعلومات المفيدة عن الحالة وغيرها من الخطوات المتبعة في خدمة الفرد، وعلى أساس هذه الدراسة وبعد مشاورة الطبيب في تنفيذ خطة العلاج متعاوناً مع المريض أو من يهمه أمره، واضعاً أمام عينيه هدفاً أساسياً وهو مساعدة المريض للاستفادة من العلاج الطبي المقرر له والتكيف مع البيئة الاجتماعية التي يعيش فيها. حتى يصل إلى أقصى ما يستطيع أن يصل إليه من المواطنة الصالحة. ومهما تكن طريقة تحويل المريض إلى الأخصائي الاجتماعي الطبي فقد ثبت أن اشتراكه في الطواف بقاعات وعنابر المستشفى أو في الاجتماعات والندوات الطبية يساعد على جعل العمل الجماعي متصلاً اتصالاً خالياً من الثغرات . نشأة الخدمة الاجتماعية الطبية وتطورها 1. بدأ ظهور الخدمة الاجتماعية الطبية عام 1880 م للعناية بمرضى العقول عقب خروجهم من المستشفيات، . وتألفت جمعية كان نشاطها تنظيم حياة هؤلاء المرضى وخاصة من لا عائل لهم. 2. ومن الحركات المساعدةالتي وجهت الانظار الي ضرور سد النقص في الخدمات الاجتماعيه الموجهه للمرضي تطوعت بعض السيدات المحسنات في مساعدة المرض مدية 3. في إنجلترا عام 1890م تزعم – تشارلزلوك – حركة التطوع في خدمة ومساعدة المريض. 4. وفي عام 1904 م بدأت المستشفيات في ولاية نيويورك في نظام جديد وهو إرسال الممرضات الزائرات إلى المنازل لإمداد المرضى بالتوجيهات والإرشادات المتصلة بطبيعة مرضهم. 5. من أهم الخطوات التي حولت الخدمة الاجتماعية من دراسة علمية أكاديمية إلى ممارسات عملية، عندما أجروا طلاب الطب تدريباً عملياً في المؤسسات الاجتماعية .وكانت الدراسة الطبية تشمل دراسة المشكلات الاجتماعية والانفعالية . 6. من أكبر خطوات حركة التطور في الخدمة الاجتماعية الطبية كان في أمريكا في مستشفى ماساشوتس العام بمدينة بوسطن عام 1905 م وكان للطبيب ريتشارد كابوت فضل كبير في سبيل تطور وتقدم الخدمة الاجتماعية الطبية . 7. و في عام 1905 م نشأ قسم الخدمة الاجتماعية الطبية في مستشفى ماساشوستس ولم يمض عشرون عاماً على هذه البداية إلا وكان هناك 500 قسم للخدمة الاجتماعية الطبية في أمريكا . 8. وفي عام 1918 م أنشأت الجمعية الأمريكية للأخصائيين الاجتماعيين الطبيين ، وكان من أهدافها رفع المستوى الفني للخدمة الاجتماعية المتصلة بشؤون الصحة والرعاية الصحية. ماهية الخدمة الاجتماعية الطبية : 1. الخدمة الاجتماعية هي ممارسة الخدمة الاجتماعية بعلاقتها بالطب وهي ممارسة عملية للخدمة والمساعدة في المؤسسة الصحية والمؤسسات التي تمارس مهنة الطب والرعاية الصحية أي انها تعمل خلال البرنامج الخاص بالصحة والرعاية الصحية. 2. الخدمة الاجتماعية الطبية هي تطبيق أسس وقيم ومبادئ ومهارات واتجاهات الخدمة الاجتماعية في مجال الصحة والطب . 3. الخدمة الاجتماعية تكشف عن الضغوط والظروف الاجتماعية والبيئة التي أحدثت المرض وتسببت في فشل المريض في أدائه الاجتماعي لعمله أو إعاقة أحد أدواره الاجتماعية. 4. يمكن تحديد ماهية الخدمة الاجتماعية الطبية من خلال تطورها في اتجاهين : - · تحول الخدمة الاجتماعية الطبية من مجرد خدمة تؤدى في مؤسسة اجتماعية إلى نسق اجتماعي له ضرورة لازمة في المجتمع. تحول الخدمة الاجتماعية الطبية من تركيزها على التفاعل بين المريض والمجتمع وتدخلها لتكيف العميل للظروف الموجودة .فأصبح تركيزها على رفع الأداء الاجتماعي للفرد. تعاريف الخدمة الاجتماعية الطبية : 1. الخدمة الاجتماعية الطبية هي أحد فروع الخدمة الاجتماعية بصفة عامة ، 2. مجال تخصصها العمل في المؤسسات الطبية وأساسها العمل المشترك بين الطبيب وهيئة التمريض والأخصائي الاجتماعي . وتهدف إلى الوصول بالمريض للاستفادة الكاملة بالعلاج الطبي والتكيف الاجتماعي. 3. الخدمة الاجتماعية الطبية هي العمليات المهنية التي يقوم بها الأخصائي الاجتماعي لدراسة استجابات المريض إزاء مشاكله المرضية. وتهتم الخدمة الاجتماعية الطبية بصفة خاصة بتقديم المساعدات في المشكلات الاجتماعية والانفعالية التي تؤثر في تطور المرض وسير العلاج إلى مساعدة المريض على الاستفادة الكاملة من العلاج ، ثم مساعدته على التكيف في بيئته الاجتماعية. أهمية الخدمة الاجتماعية الطبية : 1. للخدمة الاجتماعية الطبية أهمية كبرى في الفصل بين الصحة والمشكلات الاجتماعية. 2. تتحقق الخدمة الاجتماعية الطبية من خلال ممارستها في المؤسسة الطبية. 3. هناك بعض الأمراض يكون سببها العامل الاجتماعي والذي يعود إلى نمط الثقافة السائدة في المجتمع وتتضح هنا أهمية الخدمة الاجتماعية الطبية. 4. تظهر أهمية الخدمة الاجتماعية الطبية عند دمج العوامل الاجتماعية والنفسية في خطة علاج المريض . 5. تتركز الخدمة الاجتماعية الطبية في عملها بأن الظروف المصاحبة للمريض لها أثر سلبي . 6. من أهداف الخدمة الاجتماعية الطبية ربط المؤسسة الطبية بالمجتمع الخارجي ومؤسساته وذلك للاستفادة من الإمكانيات في استكمال خطة العلاج. أسس العمل في قسم الخدمة الاجتماعية الطبية : 1. الخدمة الاجتماعية هي قسم من أقسام المستشفى وهي تابع لإدارته . 2. يجب أن يكون هناك ارتباط وثيق بين قسم الخدمة الاجتماعية والهيئة الطبية كعنصر أساسي للفريق العلاجي ، 3. لذا كان لابد من الدمج بين قسم الخدمة الاجتماعية وبين أقسام ووحدات المستشفى الأخرى. 4. يجب أن تكون ميزانية قسم الخدمة الاجتماعية الطبية جزء من ميزانية المستشفى وتتولى حساباته إدارة المستشفى . 5. يجب أن تشكل لقسم الخدمة الاجتماعية الطبية لجنة استشارية تضم بعض أطباء المستشفى والأخصائيين الاجتماعيين فيها ومن يرى الانتفاع بخبراته وعلى هذه اللجنة أن تعمل لصلاحية الخدمة الاجتماعية الطبية وتزلل ما قد يصادفه من صعوبات . 6. أفضل الطرق لاختيار الحالات المحتاجة لخدمة الأخصائي الاجتماعي الطبي هي ما يتم فيها تحويل بمعرفة الطبيب المعالج . 7. الخدمة الاجتماعية الطبية كبقية عناصر العلاج الطبي تستند إلى مبدأ الفردية. 8. تعمل الخدمة الاجتماعية الطبية في حدود الإطار العام للمستشفى ونوع الخدمات العلاجية ، 9. لذا فإن من أهم أهداف الخدمة الاجتماعية الطبية العمل على إيجاد الترابط بين المستشفى والبيئة الخارجية واستغلال جميع مواردها الطبية والاجتماعية والروحية والاقتصادية وغيرها مما يساعد المريض على استكمال خطة العلاج والوصول للشفاء. 10. التسجيل المهني أمر حيوي لتتبع جهد قسم الخدمة الاجتماعية الطبية في عملها مع المرضى . 11. السرية للمعلومات الخاصة بحالة المريض هي سرية جماعية . 12. يلزم أن تحدد لجميع المتمكنين بقسم الخدمة الاجتماعية الطبية مسؤولية هذا القسم في مجال خدمة مرضى المستشفى حتى لا يسند إليه كما جرت العادة في بعض المستشفيات ما يطلق عليه ( ما ليس كذلك ) أي أن أنواع النشاط التي لا يوجد قسم آخر يمكنه أن يطلع عليها . علاقة الخدمة الاجتماعية بالمؤسسة الطبية : 1. أن قسم الخدمة الاجتماعية هو جزء لايتجزأ من إدارة المستشفى فهو مكمل لعملية علاج المريض فالأخصائي الاجتماعي يشارك الفريق الطبي في خطة العلاج0 2. تبرز أهمية دور الأخصائي الاجتماعي في أن صحة المريض تتوقف بدرجة كبيرة على حالته الاجتماعية والنفسية ومن هنا يأتي التعاون بين الطبيب والأخصائي الاجتماعي في تشخيص حالة المريض ووضع خطة العلاج المناسب له0 3. أن علاقة قسم الخدمة الاجتماعية الطبية بالبيئية الخارجية تختلف إلى حد كبير عن علاقة المؤسسات الاجتماعية الأخرى بالبيئة والأخصائي الاجتماعي هو المسؤول عن كافة الاتصالات الخارجية0 4. تقع على عاتق الخدمة الاجتماعية الطبية في المستشفيات مسؤولية التوعية بأهدافها ورسالتها لكي يتضح دورها وأهميته0 5. مسؤولية الخدمة الاجتماعية الطبية هي إيجاد التكامل والتناسق بين مختلف الجهود لخدمة المريض وعلاجه0 علاقة الأخصائي الاجتماعي بالفريق الطبي : لا تقتصر علاقة الأخصائي مع المريض فقط بل تتسع علاقته إلى أن تصل إلى الفريق العلاجي من أطباء وممرضين وعاملين في المؤسسة الطبية. علاقة الأخصائي بالطبيب: يجب أن يكون الأخصائي الاجتماعي الطبي مع باقي الفريق قادرين على التعاون بإخلاص في تنفيذ الخطة التي رسمها الطبيب في إطار العلاقات المشتركة 0 فالطبيب في حاجة إلى الأخصائي الاجتماعي للطبيب لتحديد أنواع المساعدات التي يحتاجها المريض0 علاقة الأخصائي بالممرضة : العلاقة بين الأخصائي الاجتماعي والممرضة من خلال اتجاهين: 1- يوجه هيئة التمريض إلى نوع احتياجات المريض وأسلوب التعامل معه0 2- الممرضة قد تطلب من الأخصائي تفسير بعض أنواع السلوك للمريض وكيفية معاملتها0 علاقة الأخصائي بإدارة المستشفى : الأخصائي الاجتماعي يستطيع أن يحقق كثيرا من الأعمال الإدارية التي تخص مصلحة المريض0 علاقة الأخصائي مع الأقسام الأخرى : هناك علاقة بين الأخصائي الاجتماعي والمريض وتتضح من خلال ثلاث نقاط هي : أولا: مساعدة مباشرة من علاج المريض عن طريق: 1- البحث والعلاج الاجتماعي 0 2- التعاون مع الطبيب وفريق العلاج الطبي لتنفيذ خطة العلاج 3- مساعدة المريض على استعادة مواطنه الصالحة0 ثانياً : المساهمة في بعض الأعمال الاجتماعية في المستشفى أو المؤسسة الطبية كما في حالات القبول ثالثاً: العمل في البيئة وتنظيم علاقات المستشفى بالمجتمع المحلى والعناية بالمرضى والتائهين والمطلوب تأهيلهم0 الاعتبارات التي تستوجب وجود إدارة للخدمة الاجتماعية الطبية : 1- المؤسسة الطبية لها نظم خاصة بقبول المرضى وتمتعهم ببعض الامتيازات الخاصة بالعلاج والدواء وقسم الخدمة الاجتماعية يلعب دورا هاما في هذا التنظيم0 2- المفهوم الكلى الحديث للمريض جعل هناك تخصصات جديدة تساهم في العملية العلاجية كأخصائي العلاج الطبيعي وأخصائي التغذية وأخصائي المختبر وغيرة0 3- جو المستشفى وما يتم به من رهبة وغرابة يستلزم وجود أشخاص متخصصين في جعل المريض أكثر استقرارا من الوجهة النفسية وتبصير المريض بخدمات المؤسسة التي يمكن أن تقدمها إليه0 4- طبيعة العمل بالمستشفى تمثل اهتمامات الأطباء على تشخيص يساعد المريض على شرح جميع الأسباب التي تخص مرضه لان الطبيب لا يوجد لديه متسع من الوقت لهذا العمل0 الأخصائي الاجتماعي الطبي : الاستعداد المهني : الاستعداد قبل الإعداد- الاستعداد المهني هناك استعدادات لابد أن تتوفر في الأخصائي الاجتماعي الطبي وهي: 1- قدرات جسمية وصحية مناسبة بالقدر الذي لا يثير في العملاء أحاسيس الشفقة والرثاء على الاخصائي0 2- اتزان انفعالي من اتزان في الشخصية يكسب صاحبة القدرة على ضبط النفس والنضج والانفعالي الذي لا تشوبه نزعات اندفاع وعدم تحمل المسئولية0 3- اتزان عقلي مناسب يتضمن معارف ومعلومات عن العلوم المهنية المختلفة مع نسبة ذكاء مناسبة مع سرعة البديهية مع بعض القدرات الخاصة كالقدرات التعبيرية اللفظية0 4- على الأخصائي الاجتماعي أن يتسم بالقيم الاجتماعية والسمات الأخلاقية السوية والتحكم في نزعاته وأهوائه الخاصة كالقدرة على السيطرة على مشاكله الخاصة وفصلها جانباً عن عمله وعملائه0 5- يجب أن يكون للأخصائي الاجتماعي انتباه كافي يجعله يدرك وجهات نظر من يقومون على علاج المريض0 الإعداد المهني للأخصائي الاجتماعي : أولا: الأعداد النظري : 1- يجب أن يلم الأخصائي الاجتماعي الطبي بمعلومات طبية مبسطة ومعرفة أنواع المرضى ومسبباته وفهم المصطلحات الطبية الشائعة في ميدان الطب وعليه أن يلجأ إلي الطبيب في النواحي الطبية0 2- أن يكون لديه معرفة بالاحتياجات والخصائص النفسية للمرضى فعلم الاجتماع والطب النفسي نعتبر مصادر أساسية للأخصائيين الاجتماعيين الطبيين في فهم معاني بعض الألوان السلوكية والأغراض النفسية عند المريض في المراحل المرضية المختلفة والتي يجب ن يعاملها بالطريقة التي تقلل من أثارها السيئة على سير المرض0 3- دراسة مستفيضة لأسس الخدمة الاجتماعية وطرقها ومجالاتها مع التركيز على الخدمة الطبية0 4- أن يكون ذو ثقافة واسعة بالمسائل التأهيلية والقانونية وغيرها التي تفيد الأخصائي الاجتماعي الطبي في عمله كالقوانين الخاصة بالتأهيل المهني والتأمينات الاجتماعية ومعاشات العجزة والإصابة وقوانين الضمان الاجتماعي0 5- أن يكون لديه علم ووعي بالمشكلات الناتجة عن المرض0 6- الإلمام التام بالاحتياجات البشرية في حالة المرض وأثناء العلاج0 7- أن يكون لديه المعرفة الواسعة بالمصادر التي يمكن الاستعانة بها تكملة خدمات المستشفى كدور الثقافة والمؤسسات الاجتماعية ومكاتب العمل ومساعدة المرضى للاستفادة من إمكانيات المجتمع0 ثانياً :- التدريب العملي: التدريب العملي على مسئوليات وأعمال الأخصائي الاجتماعي الطبي ويجب أن يتم هذا من خلال التدريب في البرامج الموضوعية لإعداد الأخصائي الطبي حيث الممارسة هي التي تصقل الاستعداد النظري على أن يكون هناك أشراف فني على مستوى عالي من الكفاءة والخبرة0 الخدمة الاجتماعية الطبية في المملكة : أصبحت الخدمة الاجتماعية الطبية موضع اهتمام وزارة الصحة لما تهدف إليه من توفير الرعاية الاجتماعية بجانب العلاج الطبي وبهذا يتحقق للمريض الشعور بالاطمئنان على مستقبلة ومستقبل أسرته في حالة أقامته بالمؤسسة الطبية فترة زمنية طويلة- والاهتمام بالجانب الإنساني في حياة المريض يساعده على سرعة الشفاء والاستفادة من العلاج الطبي0 فإن الخدمة الاجتماعية الطبية رسالة هامة لأنها تحقق للمريض وسائل الراحة والطمأنينة كما تعمل على أن يعاود المريض نشاطه وعملة في حدود قدراته بعد أن تم شفائه من المرضى وبذلك يظل عضوا نافعا منتجا في بناء المجتمع. ورغبة من وزارة الصحة في الاستفادة من الأخصائيين الاجتماعيين الذين تعاقدت معهم للعمل في مختلف مستشفيات ووحدات الوزارة فقد صدر القرار الوزارة رقم (3510) في 1/12/1393هـ المبلغ برقم 455940/55669/6/18 بإنشاء قسم للخدمة الاجتماعية الطبية يتبع المدربة العامة للطب العلاجي لوضع ثقة الأخصائي الاجتماعي بالوزارة وتوجيه ومتابعة أعمال الأخصائيين الاجتماعيين حتى يقوموا بمسئولياتهم على الوجه الأكمل في إطار خطة شاملة تتفق مع أهداف الوزارة وأدارتها0 \"

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1127



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


فلسفة الخدمة الاجتماعية الطبية
تقييم
7.47/10 (6 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لمجلة العلوم الاجتماعية www.swmsa.net

الرئيسية |الصور |المقالات |الأخبار |الفيديو |راسلنا | للأعلى
get firefox
Copyright © 2014 swmsa.net - All rights reserved